صوت من لا صوت له وطن من لا وطن له
الصفحة الرئيسية  English
المنبر العام
اخر الاخبار
اخبار الجاليات
اخبار رياضية و فنية
تقارير
حـــوار
البوم صور
بيانات صحفية
اجتماعيات
مقالات و تحليلات
بريـد القــراء
ترجمات
قصة و شعر
مقال رائ
بقلم : حسن الطيب / بيرث
جنة الشوك بقلم : جمال علي حسن
بقلم :مصطفى عبد العزيز البطل
استفهامات بقلم: أحمد المصطفى إبراهيم
بقلم : آدم الهلباوى
بقلم : آدم خاطر
بقلم : أسامة مهدي عبد الله
بقلم : إبراهيم سليمان / لندن
بقلم : الطيب الزين/ السويد
بقلم : المتوكل محمد موسي
بقلم : ايليا أرومي كوكو
بقلم : د. أسامه عثمان، نيويورك
بقلم : بارود صندل رجب
بقلم : أسماء الحسينى
بقلم : تاج السر عثمان
بقلم : توفيق الحاج
بقلم : ثروت قاسم
بقلم : جبريل حسن احمد
بقلم : حسن البدرى حسن / المحامى
بقلم : خالد تارس
بقلم : د. ابومحمد ابوامنة
بقلم : د. حسن بشير محمد نور
بقلم : د. عبد الرحيم عمر محيي الدين
أمواج ناعمة بقلم : د. ياسر محجوب الحسين
بقلم : زاهر هلال زاهر
بقلم : سارة عيسي
بقلم : سالم أحمد سالم
بقلم : سعيد عبدالله سعيد شاهين
بقلم : عاطف عبد المجيد محمد
بقلم : عبد الجبار محمود دوسه
بقلم : عبد الماجد موسى
بقلم : عبدالغني بريش اللايمى
تراسيم بقلم : عبدالباقى الظافر
كلام عابر بقلم : عبدالله علقم
بقلم : علاء الدين محمود
بقلم : عمر قسم السيد
بقلم : كمال الدين بلال / لاهاي
بقلم : مجتبى عرمان
بقلم : محمد علي صالح
بقلم : محمد فضل علي
بقلم : مصعب المشرف
بقلم : هاشم بانقا الريح
بقلم : هلال زاهر الساداتي
بقلم :ب.محمد زين العابدين عثمان
بقلم :توفيق عبدا لرحيم منصور
بقلم :جبريل حسن احمد
بقلم :حاج علي
بقلم :خالد ابواحمد
بقلم :د.محمد الشريف سليمان/ برلين
بقلم :شريف آل ذهب
بقلم :شوقى بدرى
بقلم :صلاح شكوكو
بقلم :عبد العزيز حسين الصاوي
بقلم :عبد العزيز عثمان سام
بقلم :فتحي الضّـو
بقلم :الدكتور نائل اليعقوبابي
بقلم :ناصر البهدير
بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
بقلم ضياء الدين بلال
بقلم منعم سليمان
من القلب بقلم: أسماء الحسينى
بقلم: أنور يوسف عربي
بقلم: إبراهيم علي إبراهيم المحامي
بقلم: إسحق احمد فضل الله
بقلم: ابوبكر القاضى
بقلم: الصادق حمدين
ضد الانكسار بقلم: امل احمد تبيدي
بقلم: بابكر عباس الأمين
بقلم: جمال عنقرة
بقلم: د. صبري محمد خليل
بقلم: د. طه بامكار
بقلم: شوقي إبراهيم عثمان
بقلم: علي يس الكنزي
بقلم: عوض مختار
بقلم: محمد عثمان ابراهيم
بقلم: نصر الدين غطاس
زفرات حرى بقلم : الطيب مصطفى
فيصل على سليمان الدابي/قطر
مناظير بقلم: د. زهير السراج
بقلم: عواطف عبد اللطيف
بقلم: أمين زكريا إسماعيل/ أمريكا
بقلم : عبد العزيز عثمان سام
بقلم : زين العابدين صالح عبدالرحمن
بقلم : سيف الدين عبد العزيز ابراهيم
بقلم : عرمان محمد احمد
بقلم :محمد الحسن محمد عثمان
بقلم :عبد الفتاح عرمان
بقلم :اسماعيل عبد الله
بقلم :خضرعطا المنان / الدوحة
بقلم :د/عبدالله علي ابراهيم
دليل الخريجين
  أغانى سودانية
صور مختارة
  منتدى الانترنت
  دليل الأصدقاء
  اجتماعيات
  نادى القلم السودانى
  الارشيف و المكتبات
  الجرائد العربية
  مواقع سودانية
  مواضيع توثيقية
  ارشيف الاخبار 2006
  ارشيف بيانات 2006
  ارشيف مقالات 2006
  ارشيف اخبار 2005
  ارشيف بيانات 2005
  ارشيف مقالات 2005
  ارشيف الاخبار 2004
  Sudanese News
  Sudanese Music
  اتصل بنا
ابحث

اخر الاخبار : حـــوار English Page Last Updated: Jan 23rd, 2011 - 03:27:24


جوليا وردي سيدة الأعمال المعروفة وكريمة :غناء البنات ليس هابطا وترباس فنان صاحب إسهام فني جميل !!
Jan 23, 2011, 03:26

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
 نسخة سهلة الطبع
Share
Follow sudanesewebtalk on Twitter

جوليا وردي سيدة الأعمال المعروفة وكريمة (الإمبراطور) في بوح استثنائي لـ ( الأخبار)!

اسم ( وردي) ساعدني على الانتشار في مجال عملي ولست ( حنكوشة)!

 

متشبعة بالموسيقي ولكن.. لا أفتي ومالك في المدينة !!

 

غناء البنات ليس هابطا وترباس فنان صاحب إسهام فني جميل !!

 

وردي أجمل (إنسان) قابلته في حياتي ولاسمه قدسية ..وكـ (فنان) ما في بعدو حاجة !!

 

شكلي يعطي انطباعا بالارستقراطية .. وأعوس الكسرة وأمشي في الأسواق

 

نادية عثمان مختار

nadiaosmanmukhtar@yahoo.com

 

جوليا محمد عثمان وردي ، سيدة الأعمال التي شقت طريقها في عالم المال والأعمال مستفيدة من اسم والدها وخبرتها في مجال ليس لوالدها علاقة به فغيرت من المثل (ابن الوز عوّام) فهي ورغم إذنها الموسيقية الجيدة إلا أنها لا تتحدث عن الموسيقى ومنطقها في ذلك أنها ( لا تفتي ومالك في المدينة) و( أهل مكة أدرى بشعابها) !

قالت جوليا عن والدها الموسيقار محمد وردي انه رباهم على الديمقراطية ولم يقهرهم أبدا ولكنها الديمقراطية المنضبطة في غير انفلات ولا فوضى حيث أوضحت أن بيتهم الكائن بمدينة المعمورة الراقية هو (اهدأ بيت في السودان)، وأن والدها رجل منظم في حياته ينام ويستيقظ مبكرا، وقالت إنه أكثر خلق الله تواضعا وأبدت استغرابها لمن يسمونه أو يصفوه بالافتراء والغرور!.

هذا وأحاديث أخرى مهمة توضح من هي جوليا وردي سيدة الأعمال وابنة فنان أفريقيا الأول والزوجة والأم لاثنين من الأبناء أيتن وآسر فماذا قالت هذا ما ستطالعه عزيزي القارئ من خلال هذا البوح الحميم :

يثير اسمك الفضول للتوقف عنده والسؤال عن معناه فما معنى اسم جوليا  ؟

الاسم أساسا مقصود به شهر ( يوليو) وهذا الشهر مرتبط بحادثتين مهمتين في حياة الوالد وهما تاريخ ميلاده في العام  1932م، وثانيا في ذات هذا التاريخ تم اعتقاله في العام 1971م.

وهل ولدتي في ذلك التاريخ 1971م؟

لا ليس تاريخ ميلادي .

إذن جوليا معني بها فقط الشهر يوليو ؟

لا فالمعنى الآخر لاسم  جوليا هو (آلهة الجمال في جبال الأولمب) !!

أنت سيدة أعمال رغم خروجك من بيت فني وابنة لعملاق الفن فهل الفن لا يورث في رأيك ؟

نعم الفن لا يورث ولم يمنحني الله صوتا جميلا للغناء، ولست ملمة بأساسيات الموسيقي ولكني ورثت عن والدي الأذن الموسيقية، وباستطاعتي تقييم النصوص الشعرية حتى قبل أن تلحن لتصير أغنيات، وإحساسي بالموسيقى عالٍ، وأتفاعل معها واستمع إليها في سعادتي وحزني !!

نشأت في بيت ملئ بالآلات الموسيقية ألم تستهويك آلة منهم لتتعلمي العزف عليها؟

بالنسبة لوجود آلات موسيقية في منزلنا فقد عشت وتعايشت مع ذلك منذ الصغر، حيث كانت آلة البيانو بحوزة (بابا) يقوم من خلالها بعمل تمارين الصباح لصوته، وآلة العود كذلك ولكن كما قلت لك للأسف إن الله لم يمنحني هبة الصوت وموهبة القدرة على الغناء، ولكنه وضع بداخلي الإحساس بعذوبة وحلاوة هذه الآلات .

إذن أنت متشبعة بالموسيقى فلماذا تخشين النقاش حولها ؟

متشبعة نعم، ولكني بلا خبرة ولا دراسة موسيقية، وأرى أن أهل مكة أدرى بشعابها ولا أفتي ومالك  في المدينة !

ولهذا السبب اتجهت لدنيا المال والأعمال ؟؟

اتجهت لإنشاء (بيزنس) له علاقة وطيدة بالفن والتذوق وبالجمال وجاءت فكرتي أساسا من أهمية قيام عمليات التواصل بين الذوق والفن، لذلك اخترت مجال الأزياء والتجميل لأنه مرتبط بالإحساس.

إلى أي مدى ساعدك اسم والدك ( وردي) ويسر لك معضلات دخولك إلى عوالم المال والأعمال ؟؟

الحق يقال إنني ومنذ أن بدأت العمل في مجالي لم يكن اسمي يحتاج لأي نوع من أنواع الدعاية، فاسم (وردي ) كان كفيلا بأن يأتي الناس ليروا ابنة فنانهم وردي وليزوروا محلها التجاري.

والدك الإمبراطور محمد وردي مشهور بصراحته اللاذعة حد الصدمة أحيانا فهل ورثت ذلك منه ؟؟

نعم فجوليا أيضا امرأة صريحة حد الصدمة ولكنها أيضا مجاملة حد الصدمة  !!

وقد ورثت من الوالد صفاته للدرجة التي يقول فيها (جوليا هي أنا)  بينما ورثت من الوالدة الشكل والملامح !

طالما أنك (مجاملة) أيضا بجانب صراحتك فكيف تنظرين لصراحة الوالد التي لا مجاملة فيها إطلاقا، ولا حتى لأبنائه ناهيك عن زملائه الفنانين؟

وردي الفنان صريح في دائرة اختصاصه بما يمتلك من خبرته وتجربته وتاريخه الطويل في مجال الموسيقى والغناء و صراحته في هذا الإطار لا أظنها تضايق أحدا، لأن الشعب السوداني وزملاءه في الوسط قد فهموا طريقته جيدا !

المجاملة ألا تعني ( النفاق) أحيانا ؟

لا فهنالك شيء اسمه التسويق وليس معنى ذلك أنني أنافق، ولكن علي أن أوصل بضاعتي وأفكاري التسويقية للعملاء بلطف ولباقة !

تتعاملين مع الناس بحسن النوايا ألا يوقعك ذلك في المشاكل في زمان سمته سوء النوايا ؟

أنا أحب الناس وربنا ما بيخذلني فيهم، وأتعامل بفطرتي وأتوكل على الله !

جوليا ولدت وفُطمت على غناء وموسيقى وردي، فهل هو وحده فنانك المفضل أم تسمعين وتستمتعين بغناء غيره ؟

أحب أي صوت ولحن وكلمة جميلة تكتب ولكن يبقى الرقم الأول محمد وردي، ليس لأنه والدي ولكن لأنه الفنان والرجل والصديق الذي شكل وجداني وتغنيت معه وأنا طفلة وتربيت على يديه !

بعض الفنانين الذين ينتقدهم وردي فنيا تسمعينهم وترددين أغانيهم ؟

ليس انحيازا لأبناء جيلي ولكني أدافع عن الفنانين الشباب أمام والدي، فانا قد نشأت بين هذين الجيلين ولا استطيع أن أصم أذني عن سماعهم وفيهم الغث والسمين الذي يستحق التفاعل معه والإشادة به !

يقال عن بعض الغناء ( هابط) ما هو معيار الهابط في رأيك؟

غناء البنات يقال عنه هابط مع أنه إرث موجود في الفن السوداني، وقد تغنت به عائشة الفلاتية وسميرة دنيا وهذا غناء جميل أطرب له، أما الغناء الهابط كـ (راجل المرا ) وغيره فلا أسمعه !

جوليا لمن تسمع من الفنانين الشباب ؟

أنا لا اسمع فنانا بعينه، ولكن اسمع وأحب أصوات فنانين كأحمد الصادق وحسين الصادق وهو يطربني تماما بصوته العذب، وكذلك يعجبني صوت الفنان فرفور .

شقيقك عبد الوهاب وردي على خلاف حاد مع الفنان ترباس هل تسمعين أغنياته؟

 

الفنان كمال ترباس كانت الوالدة رحمها الله تحب غناءه جدا وكان واحدا من فنانيها المفضلين، وهو فنان له إسهاماته وألحانه وغنائه المعروف وله صوت جميل جدا.

أين جوليا ابنة الفنان المهموم بالوطن من هموم الوطن والمواطن ؟

أتابع ما يجري في الوطن وحالي حال أي سوداني مهموم بوحدة البلاد، فمنذ ميلادي تربيت على أن لنا وطن واحد اسمه السودان، ولم تكن هناك حدود فاصلة بيننا وحتى الحرب التي كانت موجودة انتهت الناس فهل صعبت علينا الوحدة ؟ الأصعب من الحرب الانفصال ، وأتمنى أن نظل مليون ميل مربع لا ينقص مربعا واحدا !!

حدثينا عن ميول أبنائك هل اتجهوا للفن أم لدنيا البزنس ؟

لدي ابن ( آسر) وابنة( أيتن) أرى أن ميولهما وهواياتهما تتجه تماما نحو الفن، لكنهما أيضا (شطار) في المواد العلمية، تحديدا ابني آسر فهو مهتم جدا بالرياضيات وأتوقع أن يأخذ منحى الهندسة في حياته كأبيه، أما ابنتي أيتن فهي أدبية تميل للموسيقى والقصة والرقص، والاثنان لديهما (هوس) بالكمبيوتر!

أنت سيدة أعمال وزوجة وأم فكيف توفقين بين مهامك ؟

أنا وزوجي (ناجي) كل منا متفهم لطبيعة عمل الآخر وهو رجل متفهم ومتعاون في تعامله معي وبيننا لغة مشتركة لإدارة أمور الحياة.

كيف تواجهين الانتقادات التي تقال وتسمعينها عن وردي الفنان والإنسان ؟؟

على الجانب الإنساني أرى أن وردي أجمل وأنبل إنسان قابلته في حياتي، وعلى جانب الأبوة فهو أب ديمقراطي، غير متسلط، لم يحسسنا بقهر في حياتنا وهو صاحب وصديق لنا منذ الصغر، وعلى الجانب الفني فأنا أدافع عنه ليس لأنه والدي ولكن لأنه (رقم واحد) وفهمي في الدنيا أنه بعد وردي (ما في حاجة )!.

لماذا هنالك انطباع عن الأستاذ وردي بأنه ( مفتري)  ومغرور ؟

أنا ذاتي ما قادرة أفهم ليه بيقولوا عليهو كدا ! فعلى النقيض تماما من شخصيته وبكل الصدق من يعرفونه عن قرب يجدون أنه إنسان بسيط جدا، ويستطيع التواصل مع أي شخص بأي تفكير وأي هوية !

تخافين الحسد يا جوليا وتؤمنين به ؟

الحسد موجود وتم ذكره في القرآن و(بخاف موت وأترعب من وقفة أبوي وأخواني في المسرح) واضع لوالدي دون أن يدري (كمون اسود) في جيبه ليقيه شر العين، ورغم أن البعض يقول إن وردي قد كبر، لكن لا يستطيع احد أن يقول في صوته ولا ربع كلمة، ودائما أقرأ له المعوذتين خاصة مع وقفة أشقائي عبد الوهاب ومظفر معه على المسرح، وأخاف عليهم من العين والألقاب التي بدأت تطلق الآن ( وردي الأب ووردي الابن) هذه تقلقني وأتمنى أن يكون أبناؤه امتدادا له في كل صفاته الجميلة وليس في الفن فقط .

القاهرة حيث درست وعشت فترة من الزمان حدثينا عن هذه المحطة في حياتك ؟

القاهرة كانت أول محطة اغتراب في حياتي، وقد شهدت تحولي من مرحلة كنت فيها (صبية) صغيرة لشابة واعية وقد عشت بها أجمل مراحل العمر، حيث درست فيها بجامعة بيروت بالإسكندرية هذه المدينة التي اعتبرها أجمل وأحب مدينة إلى قلبي !

جوليا هنالك فهم أن معيشة الفنانين وأبناءهم في بيوتهم تتسم بالصخب والفوضى أحيانا ما رأيك ؟

نحن لم نعش كأسرة في بيت به أدنى حد من الصخب والفوضى، بل على العكس تماما نحن أسرة منظمة ومنضبطة وهادئة جدا، فالوالد ينام ويستيقظ مبكرا، وكذلك الوالدة رحمها الله، والصخب الوحيد الذي نعيشه يكون في أثناء بروفات الفنان محمد وردي في داخل المنزل، فمنزل الفنان محمد وردي اهدأ بيت في السودان لأن الفن والإبداع يتطلب الهدوء، وقد اعتدنا على توفير هذه الأجواء للوالد، وكانت أمي تهيئ هذا الجو الهادئ لوالدي حتى يخرج إبداعه لجمهوره كما تسمعونه وتشاهدونه .

اسم وردي هل يمنعك من ممارسة حريتك كالفتيات           ( العاديات) في مثل عمرك ؟

اسم والدي بالنسبة لنا ليس لجاما، ولكن له قدسية في حياتنا فأنا لا اشعر أنني مقيدة في شيء، لأنني أمشي في الشارع والأسواق بصورة عادية، وحتى من يعرفونني بشكلي كابنة وردي، يزيدني ذلك تعاملا طيبا منهم، ولا أجد مضايقات كالتي يتعرض لها المشاهير !

يرى البعض أنك مغرورة وعايشة دور النجمة على حساب شهرة والدك ما رأيك؟

قد يكون هنالك انطباع عن أنني مغرورة و(فاكاها ) في روحي، ولكن من يعرفونني جيدا يدرون أنني أبعد ما أكون عن الغرور، ولكن ربما شكلي يعطي انطباعا أنني ارستقراطية و(بت حنكوشة)، لكن كل من يقترب مني اجزم تماما أن الفكرة هذه تنتفي من تفكيره، فأنا امرأة عادية اغسل وامسح وأعوس الكسرة والقراصة، واذهب إلى بيوت المناسبات، ولست عازلة نفسي في برج عاجي، فإذا كان محمد وردي صاحب المجد الفني والاسم والهيلمان هو ذلك الإنسان البسيط فهل فعلاما أكون أنا مغرورة ! .

البعض يستغل اسم والده لممارسة الغرور والتعالي على الناس ما رأيك ؟

هذا تعامل سطحي و لم يربيني والدي على مثل هذه السطحية!!.


مقالات سابقة حـــوار
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 05 سبتمبر 2010 الى 25 ديسمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 مايو 2010 الى 05 سبتمبر 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 14 سبتمبر 2009 الى 14 مايو 2010
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 16 ابريل 2009 الى 14 سبتمبر 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات من 24 نوفمبر 2008 الى 16 ابريل 2009
ارشيف الاخبار ,البيانات , مقالات و تحليلات 2007

© Copyright by SudaneseOnline.com


ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى bakriabubakr@cox.net كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

أعلى الصفحة



الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Latest News
  • Sudan's Abyei region awash with arms and anger
  • Military Helicopter Crash Kills Five in Darfur, Sudan Army Says
  • SUDAN: Lack of justice "entrenching impunity" in Darfur
  • The National Agency for Securing and Financing national Exports pays due attention to Nonpetroleum Exports
  • Vice President of the Republic to witness the launching of the cultural season in Khartoum state
  • Youth creative activities to be launched under the blessing of the president, Tuesday
  • Sudan's gold rush lures thousands to remote areas
  • South Sudan faces precarious start
  • Aid workers taken hostage in Darfur freed: U.N.
  • 19 People Killed In Clashes In Sudan's South Kordofan State
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Thursday the 14th of April 2011
  • Minister review with Indonesian delegation Sudanese Indonesian petroleum cooperation
  • Bio-fuel experimental production launched in Sudan
  • Center for Middle East and Africa's Studies organizes a symposium on intelligence activities in Sudan
  • South Sudan Activists Say : Women Need Bigger Role
  • 'One dead' as army helicopter crashes in Khartoum
  • Vice President receives new Algerian ambassador the Sudan
  • A training military plane crashes killing one of the three crew on board
  • Headlines of major daily papers issued in Khartoum today Wednesday the 13th of April 2011
  • Minister of Defense announces some precautious measures to secure Port Sudan
  • Industry Minister Meets Ambassadors of Central Africa, South African Republic
  • Sudan has 'irrefutable proof' Israel behind air strike
  • Taha Affirms Government Concern over Youth Issues
  • Headlines of major news papers issued in Khartoum today Monday the 11th of April 2011
  • NCP: statements by the US Secretary of State and the new envoy an attempt to justify the American hostility
  • Two Sudan papers stop publishing, protest censorship
  • Helicopters, tanks deployed in volatile Sudan area
  • State minister at the ministry of oil meets the delegation of the Gulf company for metal industries
  • Headlines of major daily news papers issued in Khartoum today Sunday the 10th of April 2011
  • Ministry of Foreign Affairs: Sudan possess solid proof of Israeli involvement in the aggression on the country
  • Defense Minister visits Port-Sudan
  • Somali pirates hijack German vessel
  • Family denies assassination of key Hamas figure in Sudan
  • President Al-Bashirr, First VP Kiir Agree to Implement Agreement on Security Situation in Abyei as of Friday
  • DUP Denounces Israeli air strike on Port Sudan Vehicle
  • SBA Calls for especial Economic Relations with South Sudan State
  • Sudan-Brazil Sign Animal Wealth Protocol
  • Netanyahu vague on Sudan strike
  • seven Killed In New Clashes In South Sudan
  • Sudan's government crushed protests by embracing Internet
  • Hamas official targeted in Sudan attack, Palestinians say
  • حـــوار
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)-2-2
  • هانئ رسلان يكشف في حوار جرئ ملابسات(ثورة الشباب)
  • صحيفة المحرر تغوص في داخل القيادات الميدانية للحركات المسلحة وتحاور ابرز قيادات حركة التحرير والعدالة -القيادي الشاب ادم سليمان دقيس
  • "الوطن" تكشف معلومات خطيرة ومثيرة حول هيمنة الشياطين على القادة العرب
  • د. مريم الصادق المهدي:التناحر والتنافر السياسي يكسر الوطن لأن السودان في خطر
  • د. مريم الصادق المهدى: منذ نعومة اظافري كنت اجد أبي وأمي في المنافي و المعتقلات
  • جوليا وردي سيدة الأعمال المعروفة وكريمة :غناء البنات ليس هابطا وترباس فنان صاحب إسهام فني جميل !!
  • سودانيز اونلاين تجري حوارا مع الاستاذ علي محمود حسنين رئيس :
  • حوار مع علي محود حسنين
  • وزير الصحة السوداني الدكتور عبد الله تيه ، " للمهمشين":الزمن كفيل بكشف صدق إفادات ويليكليس، حول وجود إيداعات بمبلغ 9 مليارات دولار،باسم الرئيس البشي
  • د.آدم موسى مادبو: الصادق المهدي لن يطيح بالنظام ولن يعتزل السياسة
  • عرمان:مشروع السودان الجديد عظيم وسوف انزر باقي عمري ليعود السودان موحدا مرة آخري
  • أخر ما قاله المناضل الجسور يوسف كوة مكى فى لندن العاصمة البريطانية في 13 يوليو عام 2000
  • حوار مع رئيس حركة التحرير والعدالة الانتفاضة عمر بخيت بابكر
  • عبد العزيز الحلو:الحركة الشعبية وجِدت في شمال السودان لتبقى، والآلاف لم يلقوا السلاح وسيدافعون عنها بالشمال
  • عرمان : التهديدات لن تنال منا ولا من عزيمتنا بل تزيدنا تصميما بان هذا الطريق طريق صحيح
  • حوار مع جنوبي (8): فرانسيس دينق:
  • الصادق المهدي: البشير ليس بمتطرف ولكن قابل للحماس،