العازفات عن الزواج ... عوانس بالإختيار

المانتيكور - قصيدة

السودان الآن .. خواطر عائد للوطن

المبدع الفنان أسامة الشيخ يعطر سماوات ( DALLAS) تكساس في الكريسماس

مرحبا بكم فى حفلة رأس السنة..بتورونتو... الفنان عمر بانقا والفرقة الموسيقية.

حفل رأس السنة و اعياد الاستقلال ... دعوة عامة للسودانيين في واشنطن(فرجينيا)

مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 22-12-2014, 02:44 AM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011مالطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
07-06-2011, 03:57 PM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟

    أعجبني إجماع أمناء جائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي واتفاقهم على أن تكون الترجمة من الإنجليزية الى العربية احدى محاور الدورة

    الثانية للجائزة وأتمنى كذلك ان يحتوي النشاط المصاحب على مايتعلق بالترجمة والتعريب والمعضلات الاصطلاحية التي تشكل هاجساً للمترجمين.

    ولا أدري لماذا قفزت الى ذهني مباشرة الترجمات التي أتحفنا بها الأخوة والمناقشات والإضاءات الذكية التي أعقبت كل ترجمة قرأناها . وقد

    شدّ انتباهي على وجه الخصوص الخروج عن النمطية التى كان يتسم بها الحوار حول الترجمة: وأكثر ما يغيظني منها عبارة:

    a translator is a traitor والتي فُسّرت أو فُهِمت بمعيار ضيّق الرؤية فضاعت الحكمة فيها تماماًمثل: نكون أو لا نكون الشكسبيرية.

    لا أدّعي انني قرأت من الترجمات العالمية مايخولني لإصدار الأحكام ولكنني تعبيراً عن رأي شخصي أعتقد ان المترجم السوداني يتميز بحسِِ

    ابداعي قوي مصدره الجرأة في التفسير والتجريب والحرية في التعبير...

    وهكذا لم يبقى لي إلا أن أقول:....علينا جاي يازباين !!!

    وسأحاول إنزال الإعلان عن الجائزة مع كامل الإستعداد للإجابة على التساؤلات وإضاءة ما خفى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

07-06-2011, 08:22 PM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    أأسف حداً لعدم تمكني من تحميل مادة تفاصيل الدورة الثانية لجائزة الطيب صالح

    انتظرونا كما يقول فطاحلة التلفزيون..

    وحتى لا يكون انتظاراً مملاً..

    يجدر ذكر بعض الأسماء العالمية والمحلية التي شاركت في الدورة الأولى لمسابقة الجائزة والتي كانت محاورها الثلاثة هي:

    الرواية والقصة القصيرة والنقد.

    شارك في كتابة وتقديم الأوراق العلمية كنشاط مشارك:

    د حاتم الصكر ؛ د.حميد الحميداني؛ د.أحمد درويش؛ د. أحمد صادق؛ أ. د. عبدالله حمدنالله؛ أ. عائشة موسي؛

    أ. د. محمد المهدي بشرى؛ د.عبد العزيز المقالح؛ أ.د. أحمد علي أحمد.

    وأدلت بشهاداتهم كل من: حسن تاج السر؛ د.يمنى العيد؛ أمير تاج السر؛ عيسى الحلو؛ أحمد محمود؛ ابراهيم الصلحي؛

    بشير محمد صالح؛ ابراهيم اسحق؛ عبد الباسط عبد الماجد؛ شول دينف.

    قدم الكلمات: على شمو؛ العضو المنتدب من شركة زين؛ د. حمد الكواري؛ مقرر الجائزة؛ أ. بشير محمد؛ د. أحمد درويش؛

    أ. عبد الباسط عبد الماجد.

    وقد رصدت اللجنة عدد من الاقتراحات والاضافات التي اُخذت جميعاً في الإعتبار لترقية الدورة الثانية.

    وانتظرونا...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

07-06-2011, 11:00 PM

Souad Taj-Elsir

تاريخ التسجيل: 30-05-2007
مجموع المشاركات: 3100
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    أستاذتنا الجليلة عائشة موسى

    يا سلام على هذا الإبداع،
    ولكِ الشكر والتقدير على إتحافنا في المنبر العام
    لسودانيزأونلاين بالإطلاع على وربما المشاركة
    في جائزة الطيب صالح لمبدعي الترجمة.
    دائماً تأتينا بالجميل الرائع،
    نتوق لقراءة تفاصيل الدورة الثانية للجائزة
    وشروطها، وأتمنى أن يشترك العديد من أعضاء
    سودانيزأونلاين، فهذه فرصة رائعة.
    سعدت جداً برؤية البوست وودت إرسال هذه الكلمات
    التي عنت علي، ولكن حتما سنكون من المتابعين
    لسردك الجميل وفي انتظار التفاصيل.
    لكِ دائماً المحبة والسلام.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

08-06-2011, 00:34 AM

د.نجاة محمود

تاريخ التسجيل: 22-09-2007
مجموع المشاركات: 16977
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: Souad Taj-Elsir)

    سلامات يا استاذتنا الحبيبة


    من اجمل الترجمات ما قمت بقراءته لك
    منتظرين وعد ان تنشري مسرحية هارولد بنتر التي قمتي بترجمتها..ز

    اتمنى ان يشارك في هذه المسابقة مصطفى مدثر

    مع التحية لك
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

08-06-2011, 02:42 AM

محمد الفاتح خالد حسون

تاريخ التسجيل: 12-03-2008
مجموع المشاركات: 591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: د.نجاة محمود)

    Quote: أعجبني إجماع أمناء جائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي واتفاقهم على أن تكون الترجمة من الإنجليزية الى العربية احدى محاور الدورة

    الثانية للجائزة وأتمنى كذلك ان يحتوي النشاط المصاحب على مايتعلق بالترجمة والتعريب والمعضلات الاصطلاحية التي تشكل هاجساً للمترجمين.


    الاستاذة عائشة موسي السعيد

    تشكرى على هذه المجهود الرائع الجدير بالرعاية والهتمام والمتابعة

    محمد الفاتح خالد
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

08-06-2011, 02:51 AM

nazar hussien

تاريخ التسجيل: 04-09-2002
مجموع المشاركات: 9821
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: محمد الفاتح خالد حسون)

    عائشة موسي السعيد:


    سيرة ومسيرة هذه المراة في دروب الادب والترجمة
    تؤهلها تماما للاحتفاء بها كما احتفل العالم بالطيب
    صالح...

    ولكنه تواضع اهل السودان...وثقافتهم التي تمنعهم من يقولوا
    ها انذا...ويجيبوك بكل تواضع...اين انا من ذاك...

    التحية والاجلال والاكبار لك يا استاذة...وان شاء الله يطيب
    بيك المقام هنا...كاضافة نادرة لسودانيز اونلاين...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

08-06-2011, 08:19 AM

مزمل خيرى

تاريخ التسجيل: 29-03-2009
مجموع المشاركات: 5487
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: nazar hussien)

    بيان مجلس الامناء ..
    ...
    Quote: يسعد مجلس أمناء جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي في دورته الثانية، أن يُعلن عن انطلاق بداية الدورة الثانية للجائزة وفق طابع عالمي الأبعاد،في مجالات الرواية والقصة القصيرة والترجمة ،استناداً على أسس راسخةٍ رصينةٍ ، بما يحقق الأهداف النبيلة لتأسيس الجائزة ، التي شهدت دورتها الأولى عملاً متميزاً خلاقاً بشهادة الكثير من المتابعين للشأن الثقافي والمتمثلة في :
    • حفز النشاط الثقافي،وإعلاء قيم الفنون والآداب.
    • الوفاء لمبدعنا العبقري الراحل، صاحب رواية موسم الهجرة إلى الشمال،التي خلدت اسم سوداننا في خارطة الإبداع العالمي، ووضعت اسم صاحبها ضمن أهم مئة عمل أدبي في تاريخ العالم.
    • وصل السودان.ثقافياً،بمحيطه الإقليمي و الدولي.
    وإن مجلس أمناء الجائزة إذ يسعد بالإعلان عن الدورة الثانية ،ليؤكد حرصه التام على المضي في ما اختطه لمسيرتها من نهج قومي يتسم بالرحابة في التعاطي مع الناشطين في الحقل الثقافي كافةً .
    ومجلس الأمناء حين يستقبل الدورة الثانية للجائزة، يسره أن يجدد الشكر للشركة السودانية للهاتف السيار ( زين )، على مبادرتها بتأسيس الجائزة واستمرارها .
    ويسعد المجلس أن يرحب بالأعضاء الجدد الذين انضموا إليه، وهم: البروفيسور محمد المهدي بشرى، والأستاذ حسن تاج السر، والدكتور خالد المبارك ، كما يتقدم المجلس بالشكر للأعضاء الذين غادروه على جهدهم الذي كان له أثرُ بين في نجاح الجائزة فى دورتها الأولى .
    وقرر المجلس فتح باب التقديم للدورة الثانية ابتداءًا من الثامن عشر من مايو 2011 ، وإثراءً للتجربة، رأى المجلس الاحتفاظ بمحوري الرواية والقصة القصيرة، وإدخال محور الترجمة بديلاً عن النقد والدراسات الأدبية لهذه الدورة .
    وسيعلن عن التفاصيل بأجهزة الإعلام ,وبالعنوان الإلكتروني :-
    http://sd.zain.com
    مجلس أمناء جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي
    17/5/2011


    __
    تحياتى يا استاذة عائشة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

08-06-2011, 08:30 AM

مزمل خيرى

تاريخ التسجيل: 29-03-2009
مجموع المشاركات: 5487
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: مزمل خيرى)

    TayebSaleh_17x25cm_BW_ED.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

08-06-2011, 08:46 AM

Mohamed Abdelgaleel

تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10126
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: مزمل خيرى)

    الأستاذة/ عائشة موسى - تحياتي،

    سيكون لصدى خيطك دوي نفيد منه في ترجمات نوعية ويفتح نافذة
    نستنشق من خلالها عبق الثقافة بعد أن غرقت رئاتنا بأخبار
    الصراعات والنزاعات والفصل السابع.
    إن إنطلاقة أعمال الجائزة وما شاهدناوسمعنا عبر قناة النيل
    الأزرق كان بالنسبة لي وكثيرين جائزة لا تضاهى، فكيف إذا
    دنت وتدلت عبر قلم إحدى المشاركات على صدر هذا المنبر

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

08-06-2011, 11:27 AM

جعفر خضر

تاريخ التسجيل: 09-08-2008
مجموع المشاركات: 1600
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: Mohamed Abdelgaleel)

    بالتوفيق يا أستاذة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

09-06-2011, 09:09 AM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: جعفر خضر)

    الأعزاء

    تحضرني الآن عبارة شبابيةمن هذا الجارقون العامي الجديد(يمارسها) عليّ أولادي لزوم الابتزاز.

    ولكني لا أستعيرها هنا للابتزاز بل لأستبدل بها العبارة القديمة (عجز لساني عن التعبير)..

    فهم يقولون (والله ياماما انت رهيبة رهابة)!ولا أدري ان كانت الرهابة المقصودة رهابة(ود ام بعللو)

    ولا رهابة(نانسي عجاج).

    والله يا مبدعي سودانيزاونلاين (انتو رهيبين رهابة)!بدأت البوست على ستحياء بدافع فرحتي بمجموعة لجنة أمناء

    جائزة الطيب صالح وتجاوبهم بل احتفاءهم بفكرة محور الترجمة والتي لا تجد عادة ماتستحقه من الرعاية والعناية.

    فإذا بي اُفاجأ بالتجاوب السريع وقد منعتني ظروف سفر عن الرد المباشر على كل من تكرم بالدخول.

    فلكم مني الشكر والتقدير:
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

09-06-2011, 09:36 AM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    الأخت الدكتورة سعاد

    أهلاً بعودتك من واشنطون بعد رحلة (العصف الفكري)..والذي ننتظر ثمره.

    أشكر ترحيبك بالفكرة وسأتواجد دائماً للحديث عن تطور المحورومستجداته؛ بدأنا فعلاً في استقبال التساؤلات

    والمبادراتللمشاركة من الداخل ونتوقع المزيدمن داخل وخارج السودان. فانتشار مدارس وكليات الترجمة الت تتضمن من والى العربية

    انتشرت في العالم وبدأت تنفث آداباً (مجددة).

    لك شكري وتقديري الذي تعرفين.




    ************************



    دكتورة نجاة....

    أخالك تندهشين ان اخبرتك انك منالأسباب المباشرة لهذا الاقتراح.

    فقد لاحظت متابعتك واهتمامك ضمن مجموعة من الكتاب والمفكرين للترجمات على هذه الصفحات

    فكان هذا دافعاً لمساندة فكرة المسابقة في هذا المضمار خاصة انها فرصة لتجد عدد من هذه الترجمات

    طريقها للنشر حسب خطة المجلس التي وافق عليها أهل زين بكل أريحية.

    أما عن ترجماتي لهارولد بنتر فهي جاهزة سأنزل بعضها(فهي أربعة)في نافذة هنا للنقد قبل النشر.

    وأشكر مناداتك مصطفي مدثر وأضم صوتي لك له ولمن تداخلوا أو تفرجوا على تلك الوليمة وما أعقبها.

    سنلتقي.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

09-06-2011, 09:51 AM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    محمد الفاتح حسون..........

    الشكرلك انت لحسن المتابعة

    هذه بشارة البداية .

    لك تحياتي.





    *********************


    نزار حسين...
    تواضُع أهل السودان يأت من علمهم ان هناك دائماًعبر هذه المسافات الشاسعة من يسمع ويهتم ويتجاوب..

    إذن انت لا تملك الا ان تكون أصغر منه وهو يستحق منك أكثر مما تتلبه الحياة اليومية من أجل ضرورياتك

    ألم يقتطع قارئك من وقت نفسه؟؟ ولولا هذا الاحساس بالآخرين وبعطائهم لما كان الطيب صالح عبقرياً

    أشكرك ان رفعتني لهذه الدرجات العُلا لمجرد ثرثرتي .....سأجودها لأكون عند حسن الظن.

    سلامي لك.



    ***************


    جعفر خضر..........

    وفق الله سعيك.

    لك الشكر والتقدير.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

09-06-2011, 10:32 AM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    يا مزمل... ياولدي يا فنان!

    وين كنت وأنا أضاهي دونكيشوت في محاربة التكنولوجيالنقل المعلومة لهذه الصفحات؟؟

    أشكرك على النجدة في الوقت المناسب ، ارسل لي ايميلك لاستنجد عند النازلات

    حفظك الله.




    ***************


    الاخ محمد عبد الجليل............

    سلامة رئتيك وكل رئةتعرف ان في الدنيا هواء عليل إذا أرادته

    وهو يجبر الكسور اذا كانت من الصنف المركب.

    ياليتكم جميعاً تحضرون ندوات - ولا أسميها اجتماعات - هذا المجلس والتي يسودها جو من

    الألق المعرفي والخبرات الرصينة والتفاهم والمرح والذي أظن مصدره ان الناس يمكن ان يكونوا هكذا.

    توحيد الهدف:
    الثقافة والمعارف يجب أن تنتشر.
    وهناك دائماً جهاز بأذان تسمع وأدوات تنفذ!

    جيل من الشباب لا تحدهم حدود ولا توقفهم سدود..

    (شكلي حأطلع حكّامة في النهاية)

    لك تحياتي يامحمد.

    (عدل بواسطة عائشة موسي السعيد on 09-06-2011, 10:35 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

09-06-2011, 10:46 AM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    الباشمهندس بكري...

    أشكرك على رفع راية الترجمة..


    وأتمنى أن تأت المشاركة من خلال هذا المنبر بالمستوى الذي نسعى اليه.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

09-06-2011, 11:55 AM

بله محمد الفاضل

تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 6160
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    "وأتمنى أن تأت المشاركة من خلال هذا المنبر بالمستوى الذي نسعى اليه."


    تفتح الترجمة من وإلى
    أبواباً عصية
    على من هم مثلي
    يترنحون حتى في اللغة التي يتخاطبون بها

    نشكر لكِ جداً أستاذتنا الفاضلة
    فتحك هذا الباب بهذا الحوش
    وفيه كثر ممن يسمح لهم باعهم في الإبداع أولاً
    واللغات ثانياً
    بالإتيان بترجمات كما ينبغي

    تحياتي واحترامي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

09-06-2011, 12:13 PM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: بله محمد الفاضل)

    الاستاذ بلةالفاضل...

    أجل، ولكن العصي إذا انفتح لاينغلق عطاؤه.

    فافتح ياسمسم، والكنز ينتظر.

    أشكرك على (الوعد) واؤكد ان من امتلك الأدوات السليمة لن تستعصى عليه الترجمة؛

    فهل نلتقي في ساحة النِزال؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

09-06-2011, 12:23 PM

بله محمد الفاضل

تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 6160
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    ليته بمقدور يدي
    لبذلته دونما أدنى التفات


    فقط أتابع ما تقدمونه
    بلهفة
    ومحبة

    وشخصي هو الأجدر بالانتظار


    لا تزد معرفتي باللغة الإنجليزية
    عن ما يخارجنا قليلاً
    مع مخاطب لنا

    شكراً على هذه الدعوة الكريمة منكِ سيدتي
    واستجيب لها بالحضور
    والمشاركة إن وجدنا ما يقال
    بحضرتكم

    تحياتي واحترامي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

09-06-2011, 02:15 PM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: بله محمد الفاضل)

    إذن يا أخي بلة فلتقبل هذا المقال عن الترجمة

    كان قد نُشر في مجلة الخرطوم:




    السهل الممتنع: الترجمة الأدبية


    منذ أن قبلت التحدي بتدريس الترجمة الأدبية لطالبات السنة النهائية قسم الترجمة بكلية اللغات والترجمة ، جامعة الملك سعود بالرياض وأنا أحارب الرؤى السلبية التي تنبني علي ركائز لا يستهان بها إلا إنها يجب أن تُخضع للبحث والتفسير الواقعي المدعوم بالدلائل.
    ولا أظنني الشخص المناسب لهذا البحث إلا ان الجرأة التي دفعتني لقبول التحدي بلا سند أكاديمي في دراسة الترجمة والتي اجتهدت في تعلمها بقراءاتي مستندة علي إتقان العربية والانجليزية كما السواد الأعظم من المترجمين التقليديين، إلا انني أتجاسر ثانية وأتناول الموضوع استجابة لطلب كريم.

    وقد استفدت كثيراً في خبراتي في مجال الترجمة من إبداعات زملاء المهنة مثل الدكتورة سعدية الأمين والأستاذة أميرة قرناص والدكتور بابكر ديومة وزمرة من الزميلات بجامعة الرياض والأخوة المترجمين. ومن قبل هذا تجربتي بمعاونة وتشجيع زوجي رحمه الله والتي تمخض عنها ترجمة الأسد والجوهرة لوولي سوينكا ومجموعة روايات لهارولد بنتر وأشياء أخري.
    وأنا هنا تهمني فقط الترجمة الأدبية إذ ان الترجمات الأخري العامة منها والمتخصصة لها أدواتها الواضحة التي لا تقبل الجدل والخلاف وإلا لاختلت العلوم ونظرياتها.

    أوجز حديثي في نقطتين

    الأولي حول ماقيل عن الترجمة الأدبية تاريخياً

    والثانية حول مقاييس تقييم الترجمة الأدبية والتي أرجو ألا يطغي فيها اجتهادي كمعلمة علي رايي كذواقة للآداب العالمية المترجمة.

    ثم أختم حديثي بأهم مميزات المترجم إذا كنا قد سلمنا الأمر بأن الترجمة إذا كانت شر فهو "شر لابد منه"


    1- يتلخص ماقيل عن الترجمة الأدبية في خاتمة الجاحظ لمقالة عن ترجمة الأدب ، حيث قال:


    "إنها صعبة التحقيق ، وإن الشعر لا يترجم ولا يستطاع"

    لماذا لايترجم؟

    ولماذا لا يستطاع؟

    يبدو ان هذا الرأي يعجب الأدباء والكتاب والشعراء علي وجه الخصوص

    فقد قال حافظ ابراهيم في نظريته " الحسناء والمرآة":

    " جاءت القصيدة والترجمة كالحسناء وخيالها في المرآة"

    قد يعني إيجاباً ان الترجمة جاءت صورة طبق الأصل أي انها ترجمة مبدعة جذابة؛ أو إنها إذا فكرنا في أساليب الترجمة جاءت ترجمة حرفية لا مكان فيها للإبداع أو التصرف الترجمي فقد كانت إذن "ترجمة أمينة" حسب راي من يؤيدون الحرفية في ترجمة الشعر والتي يتساوى فيها المترجم مع صاحب الحمار التاريخي والسائح(donkey me ride you Khartoum palace piaster two).

    أو قد يعني سلباً انها جاءت لا روح ولا حياة فيها وهذا هو الأرجح لأنه يتفق مع مواصفات الصورة مهما بلغت من الجمال وهي إذن ترجمة جافة وغير مؤثرة.

    وإذا كنا نتحدث عن اللغة وليس عن الفن والتشكيل فهناك ارتباط اللغة
    بالحضارة وتاريخ الأمم والأساطير والتي تشكًل عبئاً علي المترجم إذا أراد الإلمام بها حتي يتعرف علي الظروف والمؤثرات وربما المشاعر التي كان يعيشها الشاعر أو الكاتب.

    وهنا تحدث محمد عبد الحي في ورقته المشهورة عن الترجمة في أحد مهرجانات المربد عن:

    المعني الذهني للنص الأدبي والذي تعبر به اللغة عن ما يدور في ذهن كاتبها

    في عقر دارها.

    وعندما نتحدث على هذا المستوى الذهني فإن نقل النص الأدبي ، أو ترجمته، إلي

    لغة أخري يتسبب في غربة اللغة التي تُطالب بالعيش في مجتمع غريب عنها و

    يتداولها من لا يفهمون خلفياتها وحضارتها وتراثها التاريخي؛

    كالشجر وأنواعه والخضرة وأختلاف دلالاتها والطيور..الخ..)..ولكل روائي أو

    كاتب أو شاعر معنىً ذهني من المستحيل الوصول إليه فقد كوًنه من كينونته الخاصة والتي قد نعرفها جغرافياً وتاريخياً ولكنا مهما اقتربنا من حالته النفسية والذهنية عند الكتابة فسنظل علي بعد من مدي وقع الأشياء عليه وعمق تأثيرها بل وتفسيره لها.

    أما علي مستوى المعنى الواقعي للنص الأدبي فهو لا علاقة له بالذهن أو

    الوجدان. فالأمر هنا يختلف ، إذ يعني المعنى الواقعي ارتباط النص الأدبي

    بمعاني مفرداته ومقابلاتها الصحيحة حسب ما يقتضيه النص في القاموس...


    فهنا تلعب قدرات المترجم العلمية والبحثية دوراً رئيساً في سلامة الترجمة .

    ** إذن ، تأت المشكلةعندما نحاول أن نربط النص المترجم بشاعر أو كاتب النص

    الأصل إذ أن رؤياه لجميع ما إستخدمه من أدواتٍ لكتابة نصه لها معنىً ذهني لا

    يعرفه سواه ؛ ومعنىً واقعي يمكننا الإجتهاد في الحصول عليه.

    ** هذه النظرة الفلسفية للغة وغربتها ومستوياتها لدى الكاتب والناقل (المترجم)

    وربما- المتلقي- تجعل الترجمة الأدبية أمر يقرب الي المستحيل منه إلى الممكن إذا كان الغرض منها هو "محاكات" الكاتب. ولكنا لانترجم للمحاكاة- ربما فقط في حالة الدراسات المقارنة واللغوية أو علي سبيل الملحة والتسلية- بل للذوق والحس الأدبي الجمالي والابحار في عالم الإبداع والإبتكار.

    يختلف المعنى الذهني لكل أديب وكاتب وناقد وشاعر عن الآخر باختلاف ثقافاتهم

    وتعليمهم وأديانهم وتقاليد وأعراف مجتمعاتهم.

    إذا تشابهت هذه العناصر ( لتشابه علينا البقر)، ولأصبح الأدب رتيباً بلا ملامح

    ولا لون ولا طعم ولا رائحة.

    **إبتكر بعض الفلاسفة والأدباء ترجمة ثالثة غير ايجاد المعنى الذهني

    والمعنى الواقعي. وهي الترجمة الإبتكارية ( وسميت كذلك الترجمة المثالية

    والخلاقة والإبداعية Creative Translation).

    ماهي؟

    تتلخص الترجمة الإبداعية (وأفضل هذه التسمية) في قراءة النص واستيعابه

    ومعرفة تاريخه وموطنه وكاتبه ودلالات مفرداته وكل ما يتعلق بمعناه الواقعي ...

    ثم إعادة صياغته باللغة الهدف بمؤثرات الذهن المترجم والواقع الثقافي البيئي

    الجديد للغة الهدف....

    فيضيع من سندريللا القرون الوسطى شريحة هاتفها النقال بدلاً عن فردة الحذاء،

    ويقدم عنترة القرن الحادي والعشرين كأس من المثلجات بدلا عن الرطب ويرسل

    مجنون ليلى sms بدلاً عن الراوي أو البردى.. .

    هل هناك مشكلة؟

    أما عن الشعر...
    فقد تحدت إحدى طالباتي بجامعة الأمير سلطان بالرياض الجاحظ بعدة ترجمات لسونتات شكسبير وأغنيات جون كيتس أورد منها هنا ترجمة السوناتا 18 لشكسبير:
    "سحرها أم أيام الصيف"

    أقـايـِسُ بينَ سِـحْـرِكِ والنـّهــارِ... بأيّارٍإذا ما الـطّقسُ هانــي
    ولمْ أعرِفْ عنِ الصّيفِ الـدوامَ… فأسألُ عَلَّني قدْ كنتُ جاني
    ففي الصّيفِ الرّياحُ تَهُزُّ زَهْراً… وتـُحْـرقُنا بِحَـرّ جِـدُّ كــاوي
    وفي حينٍ تغيبُ الشّـمسُ عـنّـا… يطارِدُها السَّحابُ بلا تواني
    ولـمْ أسـمع جـمالاً طـالَ دهراً… ولـكــنَّ الـتَّـغـيُّـرَ فيه جاري
    جـمالٌ واحــدٌ سـيـدومُ حـتـمـاً… وصـيـفٌ دائمٌ ما عاش باقي
    فــأنــتِ الآنَ خــالـدةٌ بِشِعري.. وذكـرُكِ حـاضرٌ في كلِّ نادي
    يـــُرَدد فـــي أحــافِـلِهــم وثُـمّ… يردُّ الــرّوحَ فـي هـذي الفتاةِ
    تــمـثّـلَ فـيــك رائــعــةً وأنّــى… لكأسِ الموتِ يسقيكِ السّواقي
    ترجمة : أسماء شعبان؛ جامعة الأمير السلطان ؛ الرياض 2006

    وأرجو ألا يسن أهل الشعر واللغة والبحور والصحاري سيوفهم علي أسماء قبل التحري ... فهي لم ترضي القاريء بالمعني فقط بل تجاوزته للإبداع في التقفية والجرس والأوزان وأدوات الشعر العربي الأخرى.

    2- كيف تقيم الترجمة؟

    أ‌- مقياس المعني الواقعي

    المقابلات للمعاني مع مراعاة الترادف والمعاني
    الضمنية والعبارات والأمثال...الخ
    البناء والتراكيب والربط....
    ب‌- المقياس الجمالي والإبداعي

    عكس مستوي النص في اللغة الأخرى بلا مبالغة وبلا خدش للمشاعر والحياء:
    أسفر الصبح =(جاء عريانا) =naked morning
    وضاح المحيا= bright face

    ج- المقياس الحضاري

    مراعاة مثل وتقاليد وأعراف مجتمع اللغة الهدف
    الترجمة الحساسة =sensitive translation
    لفظ الجلالة =nature gave us

    د- الترجمة التصحيحية

    تفادي الأغلاط المفاهيمية أو التاريخية مما لا لبس فيه مع
    توخي الحذر. (أبي كالسيل) =فياض الكرم =
    Torrential flood or just generous?

    3- المترجم
    1- إجادة اللغتين

    2- الإلمام بطرائق الترجمة الأساسية( الحرفية بنوعيها، الدلالية
    العبارية ، الأمينة، الحرة بنوعيها والأتصالية وغيرها).

    3- الإستعداد للدفاع عن ترجمته

    4- أما هذه المتطلبة فهي تخص مترجم النصوص الأدبية والشعرية: أن يكون فناناً أو ذواقاً للفنون-والترجمة فن- إضافةالي ضرورة المعرفة بالتعريب وقواعده والآفاق المعرفية الواسعة التي يضيفها الي قدرات المترجم. ومن أهم المراجع المعاصرة التي استفدت منها كتاب البروفيسورعبد المنعم كاروري والذي صار قاموساً اقتنته معظم طالباتي في قسم الترجمة لمادة التعريب.



    عائشة موسي السعيد
    قسم اللغة الإنجليزية/ ترجمة
    جامعة الأمير سلطان للبنات
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

10-06-2011, 05:11 AM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    التحيات.

    سأل سائل ان كانت الترجمة محصورة على أعمال الطيب صالح.

    الإجابة}}}}}}}}

    بالطبع لا...

    أي رواية مع التحقُق من حقوق الكاتب وما ان كانت تخول ترجمتها

    ويمكن ان نأت ببعض التفاصيل اذا دعى الأمر كما أرجو الرجوع لموقع الجائزة

    والذي ورد أعلاه في مداخلة مزمل.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

10-06-2011, 09:23 PM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    أهم الشروط لمتسابق الترجمة

    - الكتابة باللغة العربية

    - ألا يكون العمل قد قُدِّم لأي مسابقة أو نُشر بأي وسيلة باستثناء فرع الترجمة؛ وعلى المشاركين في هذا الفرع إرفاق النّص المُترجم منه.

    - في محور الترجمة يجوز للمؤسساتالثقافية والأكاديمية ودور النشر واتحادات الأدباء والكُتّاب الترشيح على أن يُرفق العمل بموافقة المترجم.

    - لا يجوز المشاركة بأكثر من عمل.

    - آخر موعد لقبول المشاركات 31/8/2011
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-06-2011, 01:14 AM

د.نجاة محمود

تاريخ التسجيل: 22-09-2007
مجموع المشاركات: 16977
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    سلامات يااستاذتنا

    هناك شرط اراه مجحف جدا وهو الا يكون العمل قد نشر من قبل
    هناك من ينشر اعماله في النت مثلي ولم ينشر في نسخ ورقية من قبل

    اتمنى لو ان النشر الالكتورني قد تم استثنائه لانه في السودان غير متوفر لغالبية ساحقة من القراء

    وسيحرمون من اعامال ابداعية نشرت هنا

    من قبل عمل الاديب عثمان على ترجمة قصص من اللغة البلغارية

    وكانت ترجمة جميلة جدا رغم جهلنا للغة البلغارية
    ان شاء الله ساحول ان ارفد هذا البوست بترجمات قدمت في البورد
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-06-2011, 01:26 AM

د.نجاة محمود

تاريخ التسجيل: 22-09-2007
مجموع المشاركات: 16977
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: د.نجاة محمود)

    Quote:
    رعـوياًً
    ـــــ
    كونستانتين بافـلوف
    ترجمة عثمان محمد صالح

    لن أكون شريراً ولاإستعدائياً
    سأختار الأدوات والأعداء بحرص
    وداعاً يا صوفيا
    إنني عائد إلى الطبيعة
    أملك بيتاً لطيفاً في كوريلو
    سأقـوّّم السور القديم
    وأحيا بهدوءٍ وغـير منظور
    في الشتاء ستأمل
    في الصيف سأربى
    ماذا سأربى ؟
    لا ينطلق في الأدغال
    إلاّ الثعابين
    سأربي بدلاً عن الحمام
    الزاجل ثعابين
    كل شيء يتحقـّق بالطيبة
    يقولون إن الثعابين
    شديدة التعلق بأسيادها
    سأبعثها كخدمات صغيرة
    في بيوت أعدائي


    Quote:



    عشق مستوحد
    ـــــــــ
    دانييلا إستيوانوفا
    ترجمة عثمان محمد صالح
    مغيب باهـت
    عـبر الزجاج الأغـبر
    في الأتيليه
    ضاع الهواء برائحة
    دُولي و عراك
    إبتكرتُ الليلة أزهاراً
    لعينيك
    سأبتكر لك الوجه غداً
    يمرجح الهواء
    ستائرنا الصفراء
    وحول المكان عالياً
    تضيء السماء عليها
    خفافيش و نجمات
    ماقـبل المساء


    نماذج من الشعر البلغاري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-06-2011, 01:30 AM

د.نجاة محمود

تاريخ التسجيل: 22-09-2007
مجموع المشاركات: 16977
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: د.نجاة محمود)

    الاستاذة صفاء فقيري
    لها ابداعات في هذا البورد يجب الاحتفاء بها
    هذا نموذج

    Quote: ..النص الاصلي

    A Dictionary of Sand

    Someday ...

    I shall write a
    dictionary of sand

    I shall collect handfuls
    of words of sand
    ..
    red words from Africa
    yellow words from Australia
    ..
    green words from Asia
    dark words from the Moon and
    ..
    some blue ones from the
    desert under the sea
    ..

    Then I shall write
    them down in a book

    a huge book like a colorful
    mountain of grains of sand
    and, if the wind does

    not blow my work away,
    if the ocean does not swallow it,

    I shall build up my house on top,
    with its walls made of dreams

    and its roof made of hope
    Then you will knock on my door ..
    ..
    ...Pierre BordenaveAsia

    الترجمة

    قاموس من رمل
    ..
    في يوم ما
    سوف اكتب
    قاموس من
    الرمل
    سوف اجمع
    اكفا لكلمات
    من الرمل
    كلمات حمراء
    من افريقيا
    كلمات صفراء
    من استراليا
    كلمات خضراء
    من اسيا
    وكلمات كاحلة
    من القمر
    وأخرى زرقاء من
    الصحراء تحت البحر.
    ,ثم ادونها
    في كتاب
    ..
    كتاب ضخم
    مثل جبل ملون
    من رمل مجعد
    واذا لم تذرو
    الرياح انجازي..
    واذا لم يبتلعه
    المحيط
    لسوف ابني
    بيتي عند
    الذروة..
    جدرانه
    مصنوعة
    من الاحلام
    وسقفه
    من الامل...
    بعد ذلك
    سوف
    تأتي
    طارقا
    بابي
    ...
    صفاء فقيري


    Re: الترجمة المغايرة....
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-06-2011, 03:30 AM

د.نجاة محمود

تاريخ التسجيل: 22-09-2007
مجموع المشاركات: 16977
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: د.نجاة محمود)

    من اجمل الترجمات
    السفير جمال قاص وشاعر ولذلك اتت ترجمته ترجمة مبدعة للغاية

    له التحية والتهنئة على جمال هذه الترجمة
    Quote:

    الأيام تدور


    قصة: ليلى أبو العلا*
    ترجمة: جمال محمد إبراهيم**
    ومراجعة ليلى أبو العلا


    قلت احملني ! قال : لا !
    قلت أحلمني ! قال لا ! وهكذا رأيت أن أعض يده التي كانت تمسك بي وتقودني حتى بكيت أنا. تغير لون عينيه من العسلي إلى الأزرق ، لكنه مازال ممسكاً بي. وواصلنا التسلق .
    قلت : احملني ! قال لا !
    رأيت أن أكف عن التسلق لم أعد أتحرك ... أيادينا ممدودة بطول المسافة الممتدة بين عينيه وعيني . قلت له " هذا المستوى يكفيني . لن أقوى على التسلق إلى أعلى من ذلك ! "
    قال لي " خفضي حملك . " واتجه ببصره بعيداً .
    وتخلصت من مجوهراتي وحليتي الجميلة ... تكسرت قطعاً أسفل الصخور ، ثم واصلنا التسلق. عبرت السيارات إلى أعلي هذا الممر الجبلي ذات يوم . وكانا يقولون إن لها إطارات قوية تنهب الأرض نهباً . قبل الحرب العظمى ، كان الليل مضاءاً بغير نار وبلا قمر . كان هنالك درج إلكتروني في الأسواق والمتاجر . وكان رواد الفضاء يجولون في الفضاء ، إذ كانت الأرض ضيقة وخانقة . يمون البعض فيها من الجوع ، ولكن هناك آخرون يدفعون نقوداً للتخلص من السمنة .
    كان الناس محشورين في مناطق مقفلة . تذكر هو تلكم الأيام الغابرة . التى كثرت فيها جوازات السفر وشركات التأمين ، إذ أني ولدت في عام 2115 . بدأ هو يغني ، وتعلقت أنا بصوته :
    " إن ضربات الحب الموجعة قد استغفلت الرجال ".
    " وحطمتهم تحطيماً ... "
    "وسألت إن كان لي القبول .."
    " فرد الكبار : عليك بالتخلص مما بك ". .

    ووصلنا التسلق .
    كان للطائرات أزيز فوق هذا المعبر الجبلى . كانت ترش النباتات بالمبيدات الكيمائية . إن " الحرب العظمي " قد دمرت التكنولوجيا وقضت على المادية كما قضت على التكوينات الوطنية الصغيرة . إن السطوة الآن هي لسلطان الروح وحتى النضال صار نضالاً روحانياً.
    حدثتنى أمي عن ذلك اليوم من عام 2114 ، حين وضعت الحرب أوزارها وتحقق النصر . توقف عندها الضجيج والصحف والمذياع والتلفاز . حين حل السلام ولم تعد تسمع إلا أصوات خافتة .
    " ما هذا الذى تغنيت به ؟" ، سألته بعد أن توقف عن الغناء .
    " هذا نشيد من ديوان الشيخ العلوي "
    " عندي لك فزورة !" ، قلت له .
    " هيا أنا مستعد . "
    " ترى لماذا كان هؤلاء الأمريكيون متميزين بالطيبة "
    اتسعت حدقتاه ولان صوته ، ثم قال :
    " لست أدري ... ترى ما سر طيبتهم ؟"
    " نثق بالله ، هكذا كتبوا على عملتهم الورقية " .
    وأرتسمت ابتسامة على شفتيه . " احملنى " ، قالت له . هز رأسه رافضاً ، وواصلنا التسلق .
    حدثني ...
    " قلت له حدثني عن حياتك ، كيف كانت قبل الحرب . "
    قال : " كنت أختبيء تحت جلد مطاطي سميك ، كجلد الفيل . وكنت دائماً أطمع فى أكثر مما أحقق لنفسي ، إذ سرعان ما أمله ... "
    كان صوته يشجع على المضى في السير بيسر ...
    " هل كنت تمتلك سيارة ؟" كنت أطمع في التفاصيل فأنا غريرة في الرابعة عشر من عمري .
    " نعم بورش حمراء . "
    " بورش ؟"
    "هي سيارة سريعة . "
    " وكيف كان الأمر مع هذه السيارة السريعة ؟ "
    "قيادتها مثيرة وممتعة ! "
    ثم توقف عن السير فجأة فارتج جسمي عليه ، وواصل حديثه " غير أنني لم أحس بالوحشة ، فقد كان يكسوني ذلك الجلد المطاطي وحدقت إلى السماء البعيد : ملكان غارقان في حديث عميق ، يكاد النور المنبعث منهما أن يعشى البصر وواصلنا التسلق .
    " كم كان لك من الزوجات ؟"
    " واحدة ، مثلي مثل معظم الرجال . "
    "هل هي الآن معك ؟"
    " لقد ماتت قبل الحرب بداء السرطان . "
    " وما السرطان ؟"
    " داء من أدواء الماضي السحيق !"
    بدأ السماء يمطر رذاذاً خفيفاً ناعماً وبقطرات واسعة . هاهي الصخور تلهج بالشكر ، والشجر يرقص جزلاناً .
    وأبطأنا السير .. بلساني تذوقت ماء الورد . أما هو فرفع رأسه إلى الوراء وتذوق الرذاذ المنهمر.
    خلع عمامته حتى ينسرب الماء غلى شعره . تبللت لحيته كذلك . ضحكنا معاً .
    " هل أنا أصغر زوجاتك ؟"
    " نعم " ، قالها بلهجة تكاد تستنكر السؤال .
    " ولماذا لم تكمل هذا الزواج فعلياً ؟"
    " أنت لم تبلغي سن النضج بعد " . ثم توقف عن الإبتسام وأمسك بيدي ثانية وتسلقنا .
    تسلقنا أميالاً إلى أعلى الجبل . لم تعد في ساقى عضلة تتحمل ، وجفت عيناي بفعل الريح .
    قلت احلمني ، فلم يرد . قلت احملني ، لم يرد . قالت له :" أنا جائعة فلم آكل شيئاً طيلة النهار ".
    ثم سكت برهة عن الكلام المباح . ورأيت لون عينيه يتحول من البني إلى العسلي . إن القدرة على تغيير ألوان العيون ، من الميزات التي منحت لأبطال الحرب ، إضافة إلى قدرة إبراء الجرحى .
    وقال فى أسف : "لقد نسيت أنك مازالت تحتاجين أن تأكلي كل يوم . "
    جلسنا إلى جزع شجرة وريفة ، أعطاني بلحات أربع ، أخرجها من جيب سترته ، أكلت ثلاثاً وشبعت . أعطيته البلحة الرابعة ، فأبى أن يأكلها ، فهو لا يحتاج لأن يأكل إلا كل يومين أو ثلاثة .إن فتوتي هي التي تجعلني أجوع سريعاً.
    قال : "في تلكم الأيام الغابرة ، لم يكن مسموحاً بالزواج بمن كن في مثل سنك !" وأنفجر ضاحاً وتساءلت : " ما الذى يضحك فى ذلك "؟ ودفنت أصابعي فى الرمال الرطبة ، حركت بأصابعي قوقعة نائمة فاعتذرت لها . قالت لي : "كلا فأنت لم تكسري قوقعتيى فهي قرمزيةبلون أظافرك !"
    واتسع ظل الشجرة من فوقنا ، وحينما انتصبت واقفة كان ظلي بطول قامتي ، وجاء آذان الصلاة بصوته واضحاً مألوفاً نافذاً من خلال صمت القوقعة ، وسكون الشجرة . ولما لم يكن هنالك من ماء فقد آثرنا التيمم على الصخر الجبلي . مسحنا على أيدينا ووجهينا . أخرج مسواكه من سترته وطفق يمضغ.
    في الزمن الغابر وفي أماكن معينة في هذا العالم ، كانت الحيوانات والطيور والحجارة وحبيبات الماء الغابرة ، هي وحدها التي تصلي . لم يكن يسمع لصلواتها صوت . كنا جميعاً مشغولين وآذاننا صماء !
    كان صوته شجياً ومشحوناً بحزن لم أعهده فيه من قبل . عيناه حزينتان والمسواك مازل في يده.
    قلت له : " لقد ذهبت تلك الأيام وانقضت ."
    وحدق في ثم قال : "لكنها تدور . إن الأيام تدور ." وتذكرت جماعة " محبي الحرية " وشعاراتهم وتطرف بعض سلوكياتهم .
    ثم أعاد المسواك إلى جيب سترته ، وبدأنا نصلي . كانت التربة التي صلى عليها باردة رطبة . بعدها نفضت بقايا الطين الذى علق بجبهته وبجبهتي أيضاً . وضحكنا معا ثم واصلنا التسلق .
    خطوات وأميال مشيناها على سطح صخري شديد الإنحدار .
    كان للريح صرير فى أذني . تعب وإجهاد . كان دمي يفور أحياناً ولكن يتجمد أحايين أخرى ، فتأخذنى يده وتكون خطوتى كمن يمشي في كابوس . قالت له:" أحملني !" قال: "لا". قلت احلمني!"قال: "لا".
    وعضضت يده وشددت شعره وعظامه ، حتى جحظت عيناه ، وتحول لونهما من البني إلى الأزرق .
    ثم قال : "هيا تخلصي من حملك ، ستشعرين بأنك أخف وزناً ".
    وصرخت فيه: " لم يعد علي ما أتخلص منه !".
    لكنه لم يصدقني ... وواصلنا التسلق .
    هيا احملني !
    هيا أحلمني ! لا . هيا احملني ! لا
    قلت له : " لقد حسبت انك صديقي !" ثم نفضت يدي بعيدا عنه وتدحرجت إلى الأسفل على المنحدر . لقد كان الانزلاق سهلاً إلى أسفل المنحدر ، فقد كانت الجاذبية في صفي تساعدنى ، كانت الفقاعات تدور من حولي . صرت حرة . تحررت منه ، وادخرت طاقتي التى كنت أبذلها فى التسلق . وضحكت ضحكاً عالياً تردد صداه في الشجر وفي الصخور . وكان صوتاً عذباً يصدر حين أدوس بقدمي القواقع الصغيرة المدفونة في الرمل .
    وصار جسمي ينحدر بسرعة . أعماني الضحك ... أكاد ألمح خضرة الشجر والريح في انزلاقي إلى الأسفل ، وذلك المكان حيث كنا نصلي . ثم ارتطم جسمي على صخرة ووجهي احتك بصخرة بارزة . إذن هكذا صار دمي ... لزجاً أحمراً ، ثم ذلك الصوت . إنها الحشائش والأشواك والقواقع التي لم تمت ، تصب لعناتها علي كانت تعرف اسمي . شكت ظلمي لها .
    ورأيت من فوقي ملكين يفترقان على اتجاهين ، أخرجا أقلاماً وبداءا يكتبان . أعشى بصري ذلك الضوء الصادر عنهما . أغمضت عيني دونهما ، لكنني رأيته . رأيته يطير ليس كما تطير الطيور ، لكنه كأنه محمولا على درج إلكتروني خفي . حل جسمه بقربي ساكنا إلا من فحيح الريح على لباسه .
    قال حين وقف بجانبي " هيا انهضي !" حسبته غاضباً ، لكنه كان يلهث ، ربما بسبب طيرانه إلى وتحديه بإرادته المحضة هذه الجاذبية التي كانت تجرنى إلى أسفل .
    قلت : " إني غير قادرة على الوقوف !"
    ثم انحني وركع بجانبي واقترب مني حتى كدت أن أشمه ، وراقبت عن كثب تحول الألوان في عينيه . ما كنت أعرف انه ارتقى إلى درجة الطيران. هذا جديده الآن .
    قلت : " هيا اشفني !" مازال الجرح الذى على قدمي ينزف.
    قال آمرا : " عليك بالبكاء".
    نعم أكملت بكائى ، ثم وقفت ونفضت عن جسمي الغبار العالق .
    وسألني : " ما الذى يدفعنا للتسلق ؟" ما الذى يدفعنا للتسلق ؟" وكأنني ما هربت منه ، وكانه غفر لي .
    قلت : " لست أدرى . لست أرى ، فقط وددت أن أكون معك " .
    كان الحنو بادياً في عينيه وفي لمسة يديه . وطفقنا نمشي من جديد .
    وبدأ يغني ....
    " إن ضربات الحب الموجعة قد استغفلت الرجال " ...
    وحطمتهم تحطيماً ...
    وسألت إن كان لي القبول ،
    فرد الكبار عليك التخلص مما بك ،
    وقلت لهم إنني أعرف ما تقصدون ،
    ولكن عليكم أن تنظروا إلى حالي ،
    فأنا أستحق بعض عطفكم علي ،
    إن الحزن هو أول الحمل الذى يثقل كاهلي ... "
    سألته :" لماذا كان ذلك العالم القديم مليئاً بالاضطرابات ؟"
    قال : لقد أعطى الناس ظهرهم للسماء وحسبوا أن بإمكانهم المضي قدماً ".
    قلت له : " والآن ؟"
    قال :" والآن فإن الأساليب التي كانت تتبع قديماً قد عادت من جديد ".
    قلت له : " كنت أحسب أن ذلك من الشائعات التي يروج لها في السوق !"
    قال : " كلا. انها الحقيقة . إن قطعة الخبز الآن لم تعد تكفي ثمانية أفواه ، كما كان الحال ، بل خمسة فقط . تضاعفت احتياجات الناس ، فقد عادوا في بعض النواحي الشرقية من المدينة ، إلى عادة إغلاق أبواب منازلهم عند حلول الليل .
    قلت :" إن أبي ما زال يترك باب دارنا مفتوحاً ".
    قال : "نعم أعرف ذلك "
    قلت : " إنني افتقد أبي وأحن إليه ، يقتلني الحنين إلى مرجيحة كانت في باحة الدار .
    تذكرت شقيقاتي وألعابهن . كان لي من الإخوة عشرون . كان منهم من يشبهني ، وآخرون مختلفون عني تماماً . وأخذت أجر قدمي على الأرض جرا ، فقد جعلتني هذه الذكريات أثقل مما يجب .
    قال لي هامساً : "الآن عليك ان تتخلصي من بعض حملك !"
    وتخلصت من موطني . تناثر حطاماً على الصخور من تحت قدمى . وواصلنا التسلق .
    إمراة ..
    قلت : " قدمت إمراة إلى منزل أبي ., كانت تعرف إسمي وإسمك ، كما كانت تعرف أننا كنا ننوي الزواج . كانت مختلفة ، هذه المرأة ، فقد حدثتنا عن القوة و الإمتلاك . "
    توقف هو عن السير ، ورأيت خضرة في عينيه وسمعت حوافر الخيل تنهب الأرض ، ثم قال :
    " تلكم المرأة كانت من جماعة محبي الحرية ، هؤلاء الذين كانوا يريدون للعالم أن يسير سيرته الأولى . لقد خضنا غمار الحرب العظمى حتى يعود بإمكانك أن ترى الملائكة حين ترفعين رأسك إلى السماء .... وحتى يمكنك تذوق طعم الورد حين يضربه الرذاذ ، ثم لا تعرفين الجوع أبدا ولا المجاعات . أزلنا الحدود بين البلدان ، ليقيم الناس أينما أرادوا ، ولم يعد هنالك شرطة للحدود ، ولا قوانين للهجرة ، غير أن الأساليب القديمة أخذت تتسلل إلينا من جديد . "
    إن محبي الحرية، يضغطون باتجاه حرب جديدة أخرى ، ولا أستبعد إن قاموا بخرق القانون أو استعمال الآليات من جديد ...
    قالت له : " ومتى تقع هذه الحرب ؟"
    قال : " لست أدرى !"
    قلت : " أفي حياتنا هذه ؟"
    ابتسم قليلا ثم قال :" سأعلمك كيف تمتشقين السيف وتقاتلين . "
    قالت : " ترى من يكسب الحرب ، نحن أم محبى الحرية ؟"
    قال: " إن الأيام تدور . الأيام تدور ."
    قلت : " ما الذى تعنيه ؟"
    آثر الصمت وانتظر ، وحين تحدث كان حديثه بطيئاً ، وبدت عيناه داكنتان بلون البنفسج . قال :
    " لقد حذرنا منذ البداية . لقد حذرنا إن هذه الحياة الروحانية ، هذا التواصل مع السماء لن يدوم طويلاً ."
    أردته أن يواصل الغناء . وواصلنا التسلق .
    قال : " أرى أن الناس في حاجة أكثر إلى النوم الآن . "
    نعم لقد قال الحقيقة . إنني الآن أنام لخمس ساعات في الليلة الواحدة ، وقد كنت في السابق أحتاج إلى أربع ساعات فقط . قلت له : " هل يتحدث محبو الحرية عن النوم ؟"
    قال : " إنها الأساليب القديمة تعود من جديد ، تجرنا كما الجاذبية . "
    غير أن يده لم تعد تمسك بي بشدة ، كما في السابق .
    وأخذت أغني له :
    " إن ضربات الحب الموجعة قد استغفلت الرجال "
    " وحطمتهم تحطيماً ... "
    " وسألت إن كان لي القبول "
    " فرد الكبار : عليك بالتخلص مما بك ".
    "قلت لهم أنني أعرف ما تقصدون ..
    "ولكن عليكم أن تنظروا إلى حالي
    فأنا استحق بعض عطفكم على ..."
    وابتسم معلقا ، أن لي صوتا جميلا وذهنا صافيا ، يحفظ الغناء بسهولة .
    ونظر إلي كمثل نظرته إلى ذلك اليوم في السوق . كانت عليه ملابس السفر والشمس تلقي بأشعتها على الفلفل والباذنجان . وتعرفت عليه فقط من عينيه . ذهبت إليه ، وقلت له : "أريد أن أهبك نفسي ، زوجة لك " ، وانشرحت أساريره ، ولكن بشيء من الدهشة ، تحول لون عينيه من الأخضر إلى العسلي ، مثل لون عيني ، ثم سمعت صوته ولهجته للمرة الأولي : " ما أسمك ؟"
    ثم واصل التسلق .
    وحدقت إلى أعلى فكان لون السماء قرمزياً أقرب إلى اللون الأزرق الفاتح ، ثم واصلنا التسلق .
    وسمعت صوتاً ، مغنياً ، شيئاً لم تعهده أدني من قبل .
    لقد نفذ الصوت إلى عروقي .. قلت :" ما هذا ؟ انه شئ غريب . "
    قال : " إنه السحاب . "
    قلت : " وهل اقتربنا منه كثيراً ؟" لقد كان الجبل ممتداً صلبا فوقنا ، لكنه آثر الصمت ولم يجبني . أسرع الخطى وبدأ خفيفاً الآن ، وأخذ يتسلق في خفة ولم أتمكن من مجاراته . لم يكن ثمة ألم . وضغطت الصخر تحت قدمي . لقد كان بوسعي أن أرى مقصدنا ، أحسه وأسمعه . ترى لماذا حسبت أنني لن أقدر على الوصول إلى هذا المكان ، هنا حيث يوجد كل ما اشتهيته دائماً ، كل لون ، كل صوت ، أبهى جمالاً وأكثر عمقاً من كل ما تخلصت منه من أثقال : موطني ومجوهراتي . كانت عيناه مثقلتين بالدموع . لم نكن أكثر قربا مما نحن عليه الآن . ضغطت الأرض من تحتي، فانسابت وتحركت بعيداً عني . ولكن كان ذلك وهما فحسب ، إذ أن الأرض لم تتحرك ، بل نحن الذين كنا نطير ... نحن الذين كنا نطير .
    إنتهى



    * كاتبة سودانية تكتب بالإنجليزية وصدرت هذه القصيرة ضمن مجموعتها القصصية التي صدرت فى ادنبرة بعنوان " أضواء ملونة " ، يونيو عام 2001م من دار نشر بوليجون : ploygon, Edinburgh university press

    ** كاتب وسفير


    قصصقصصقصصقصصقصصقصصقصصقصصقصصقصص
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-06-2011, 08:20 AM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: د.نجاة محمود)

    مرحبا يا دكتورة نجاة

    أشكر مرورك الثر

    والنماذج "التشكيلية" الجميلة والمثيرة للجدل

    سأكتفي بمجرد الملاحظات على بعضها، ثم لنا عودة.


    أما عن شروط المسابقة أظنك لم تلحظي عبارة: باستثناء الترجمة,,,,,

    فالترجمات المنشورة تُقبل في حدود فترة زمنية محددة أظنألا تكون أبعد

    من 2005؛ يُستحسن مراجعتها فوق في نشرة الشروط.
    _____________
    _____________

    أما النموذج الأول ففيه عدة تحديات أنتقي منهاالعنوانين للقصص

    عادة لا أهتم بمراجعة الأصول طبعاً إلا في حالات (التحري) لسبب من الأسباب

    الكثيرة التي تجعل الرجوع للأصل ضرورة. إلا اننا في هذه الحالة- أعني ترجمة عثمان صالح- من البلغارية

    فسنموت بغيظنا اذا حالنا المطابقة لجهلنا بالبلغارية.... ويالجهلنا!

    القصة الأولى عنوانها: رعوياً= pastoral لبافلوف؛ أجد من الغرابة أن يكون العنوان صفة وغائب عنها الموصوف..

    فهل هي إشارة للآداب الرعوية أم فقط كما بدا من النص لورود ماينم عن الحقول والزروع والحيوانات أم ماذا؟؟

    يجب ان يلتحم العنوان مع النص ليبرر وجوده كما تعلمنا في الكتابة..أخال ردك : لكن دا من روائع الأساليب الأدبية:

    الدلالة والرمزية وماشابه...إذن لن نقترب من الثقافة البلغارية كثيراً اذا أكثرنا من الترميز في الترجمة.

    النموذج الثاني الجميل ...نواجه في بدايته نفس التحدي: العشق المستوحد؟؟؟؟ هل العشق مستوحد بمعنى أن لا ثاني له؟؟

    استغفر الله...أم موحّد مع عشق أو شيء آخر combined - united - consolidated??

    إلا انها نماذج جميلة.


    اتابع
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-06-2011, 08:33 AM

امير طمبل

تاريخ التسجيل: 22-10-2010
مجموع المشاركات: 1708
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    بالتوفيق ان شاء الله اختنا عائشة السعيد
    حقيقي وجه مشرف جدا لهذا البورد
    وفقك الله و سدد خطاك
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-06-2011, 09:25 AM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    أما الأستاذة صفاء فقيري...

    ((أتمنى أن تكون صفصف بت خالي فقيري من بيت المال التي عرفتها وهي طفلة في بيت صديقتي عدوية لها التحية من هنا_))


    أعجبني اختيارها لهذه القصيدة لما تحمل من معاني بعيدة المرامي. "قاموس من رمل"

    وقد تعاملت مع النص بدقة وحساسية متناهية وأظنه أسلوب الترجمة الأمينة Faithful Translation كما يحلو لكتاب نظريات الترجمة

    تسميتها وكأنهم بذلك يفترضون ان كل أسلوب آخر ينتهجه المترجم غير أمين!

    لكني أراها وهي تتابع الدقة قد أفلتت "الابداع" في اختيار المعاني لمصطلحاتها الشعرية بعضها من حيث المعنى وبعضها من حيث الجمال

    مثلاً:handfuls of sand = أكف من الرمل! والكف مفتوح لا يكون full بالرمل إذن كان الأفضل قبضة أو حفنة من رمل.

    كلمة "ضخم" لا تناسب الشعر تحتاج لبديل "أشعر ضخامة" ولا أدري ما هو؟

    تألقت صفاء في اختيار اللون "الكاحل": فأتت من القمر بكلمات كاحلة بدلاً عن سوداء أو داكنة ، فكان خياراً شاعرياً.

    أغلقت القصيدة ب: وبعد ذلك سوف تأت لتطرق بابي..... ليتها قالت:

    حينئذِِ، ستطرق بابي.

    أشكر المساهمة القوية

    وسأقرأ ترجمة السفير بعد أن يحميني الله من وعثاء السفر وكآبة المنظر بفضله ان شاء.

    وسنعود
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-06-2011, 08:48 AM

بله محمد الفاضل

تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 6160
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: د.نجاة محمود)

    شكراً لكِ أستاذتنا الفاضلة
    على هذا الكرم الفياض الذي غمرتني به


    حاضراً دوماً هنا بإذن الله
    فمنكم ولا ريب نستفيد

    أتعشم منكم إلقاء نظرةٍ بهذا المكان:
    أوبرا وينفري

    وإلى حين إياب

    تحياتي واحترامي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-06-2011, 10:01 AM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: بله محمد الفاضل)

    يا أمير طمبل..

    لك جزيل الشكر والتقدير،

    ومثل حضورك البهي هذا هو ما يدعو للسعي الدءوب

    وماالتوفيق الا من عند الله

    تحياتي.






    ***************
    ***************

    الأخ بلة..

    والله ريحتني راحة

    انا قلت اذا اعترفت باعجابي باوبرا يقولوا عميلة امريكان..ورأسمالية وما شابه

    فكتمت محبتي لها، وها أنت تكتبه شعراً

    وقد أبدع مدثر في ترجمة (قريضك في اوبرا) كما قال

    انا مرة شطحت وأرسلت ليها رسالة في بريدها ...لم ترد لكن أُرسل لي رابط لمجلتها

    فغضبت ولم أواصل!


    هذا يذكرني جدي الذي ثوفي وهو يفخر بأن جمال عبد الناصر صديقه

    فقد أرسل له رسالة ذات يوم وجاءه الرد!!!

    لم تشأ وينفري أن اكون صديقتها.. حاول ربما تنجح انت .

    لك الشكر والتحية
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-06-2011, 11:20 AM

بله محمد الفاضل

تاريخ التسجيل: 27-11-2007
مجموع المشاركات: 6160
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    أولاً إليكِ هذا الرابط أختاه
    http://www.adabijeddah.com/cmsv5/index.php?op...-11-51-30&Itemid=123

    وأتمنى أن أكون قد أفلحت في جلبه بهذا المقام...


    ثانياً لقد قلت في مداخلتي بموضوع مطروح هنا
    عن قلة المشاركات النسائية في المنبر
    بأن (الحذر) هو ما أخشى أن يكون السبب في قلة مشاركتهن
    وأنتِ هنا
    تؤكدين ذلك
    أتمنى عليكِ عدم التردد في الإفصاح بإعجابك هذا وغيره
    كيفما ترين
    وليقل من يقل ما شاء
    فهل سكت الناس يوماً


    أثقلت على صاحبنا الدكتور مصطفى بطلبي هذا
    وهو بحل عنه إن لم يرد ذلك
    بخاصة في ظل عدم محبته لأوبرا
    كما فهمت


    وليتكِ راسلتها مجدداً
    لأن رسالتك لم تصلها بشكل شخصي
    لابد من وجود وسيلة لذلك
    أعتقد أن الإجابة على ذلك بطرف دندونة


    ولا مشكلة عندي إن قُدر لنصي أن يصلها أو لا
    المهم عندي
    أني عبرت عن مشاعري حيالها
    وهذا يكفيني جداً
    وإن قدر لنصي أن يصل إليها
    فما أفعل إن ردت عليّ
    وبخاصة أني كما أسلفت لا ناقة لي ولا دجاجة في اللغة ههههههه


    أما عن الإحساس الذي غمر جدك في حياته
    فإنه جميل ومشتهى
    نتمنى أن نناله ممن نعجب بهم
    وإن خداع ذات إلى حين

    تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جناته

    سلمتِ أختاه
    مع تحياتي واحترامي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-06-2011, 05:57 AM

Mohamed Abdelgaleel

تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10126
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: بله محمد الفاضل)

    كتبت الأستاذة عائشة موسى:

    تتلخص الترجمة الإبداعية (وأفضل هذه التسمية) في قراءة النص واستيعابه

    ومعرفة تاريخه وموطنه وكاتبه ودلالات مفرداته وكل ما يتعلق بمعناه الواقعي ...

    ثم إعادة صياغته باللغة الهدف بمؤثرات الذهن المترجم والواقع الثقافي البيئي

    الجديد للغة الهدف....

    فيضيع من سندريللا القرون الوسطى شريحة هاتفها النقال بدلاً عن فردة الحذاء،

    ويقدم عنترة القرن الحادي والعشرين كأس من المثلجات بدلا عن الرطب ويرسل

    مجنون ليلى sms بدلاً عن الراوي أو البردى.. .


    ===============================================================

    أزور هذا الخيط بغرض التحريض لقراءة المزيد حول زوايا فن الترجمة الأدبية الصعبة.
    منذ عدة أشهر وأنا أحاول قراءة ترجمة رواية عالمية شهيرة .. أقول بعد قراءة
    كل صفحةأو صفحتين إما الترجمة ضعيفة أو عماي شديد عن تذوق إبداع شهــد
    عليه العالم الذي لا يُجمع على عمل ضعيف .. فإن لم يدهشك ما لفت إنتباه العالم
    سيصدق قول الشاعر:

    أسد الرخام وإن حكى في شكله أسد الغضنفر ليس بالفراس

    وليست بترجمة أدبية إن لم تستحضر مناخات مبدع العمل (الأصل) إن لم تضيف .. أما
    إرسال المجنون لـ sms .. فقد أضحكتني مثلما ضحكت قبل عشر سنوات عندما قال
    المرحوم الطيب صالح في رده على سؤال حوال استخدامه للعامية السودانية في
    لقاء مع تلفزيون أبوظبي:

    لكين الزين الشقي ما بتكلم فصحى وفي الرواية لازم تلبس أي زول توبو

    أو كما قال
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-06-2011, 10:34 AM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: Mohamed Abdelgaleel)

    شكراً لك يابلة

    لقد قمت بزيارة لذلك المكان وهو يستحق زيارات كثيرة.

    أما عن وينفري..مايحتاج تلك كانت على سبيل الدعابة.

    ** حذر الأقلام النسائية لا أتفق معك ولا مع من كتبوا هناك على كل التبريرات و (التكهنات)

    فما تكتب هي الأقلام والتي لا يتعامل معها الا من انفكت أميته، فهل حسبتم نسبة متعلمات النساء

    قياساً مع الرجال؟؟

    إذا أضفنا لهذا ان "القلم مابزيل بلم" عد سواقط البالمات وقِسها مع البالمين...فمن يكتبن قلة

    بفعل الوضع التعليمي للمرأة إضافة للتعامل مع الكمبيوتر الذي نعاني منه جميعاً. حينها ستجدون

    ان كُتاب الرجال قلة وان الفرق المعرفي شاسع؛ ولكني لا أذيع سراً اذا اعترفت باثنتين:

    1- ان الرجل الكاتب - والتعميم خطأ - عالي النرجسية ول يرى سوى حروفه ترقص طرباً على هزيمته للآخرين

    خاصة في أمور ما يستدعي الرأي الخاص.

    2- ان المرأة ان قبلت النقد لا تقبل الإساءة بحساسية تفوق الرجل الذي من طبعه الاسهاب في استخدام

    اللغة التي تعتبرها النساء ممنوعة (وكما ترى أن أدور حول كلمة معينة تفي غرضي ولكني لا أتعاطاها).

    لذلك انا لا أحذر ولا أخاف عندما أكتب (ولما نلتقي في الساحة لكل مقام مقال)..لكني أقيس بين ما يفيد

    وما لا يضر ولا ينفع وهذا ربما يكون احد ابواب الحذر: مراعاة الآخرين.

    كان بودي الدخول في ذاك البوست ولكن تتضاعف المشاغل.

    لك التحية يا أخ بلة والشكر علي قيادتي لمكامن الحديث.

    ************

    سلام يا عبد الجليل...

    رفضت الكتاتيح والبيروقراطية المكتبية أن تسمح لي بالوصول للرياض!! ويالضياع العشرة الطويلة .

    دائماً تأتِ بأشياء جميلة من ارشيفك العامر بالدُر والنوادر!

    لك الشكر والتحية.

    أما عن الزين الشقي...فلو قُدّر لي أن اترجم للطيب صالح بعد قرن لن أجعله يتحدث الفصحى فذاك ثوبه الحقيقي

    ولكني سألبسه (تراوزر سوت) أو أُلبِس سنينته الناتئة تلبيسة فضة أو أي لفتة تجعل المخلوقات القارئة تنتبه

    الى حقيقة (هي والله ديل كانوا ناس زينا). وحينها نرجع لقياس خياة الترجمة.

    لك تحياتي حتى نتمكن من الطائر الميمون عبر الهبوب المجنون في الخرطوم.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-06-2011, 10:47 AM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    فليرفع الله الحق ... ويبسُط العدل فهو الحق والعدل!

    التحية لفاطمة الغزالي

    التحية لأمل هباني

    وهن ينتظرن الفصل في حقهن في الحرية للكلام!!

    فقد جعل الله لهن وللجميع::(عينين ولساناً وشفتين)

    فهل يأت القضاء وقد هداه الله (النجدين) بقولة حق.

    منعني ظرف قاهر من الوقوف مع أحرار الكلمة ولكني أقف معهن/م من حيث انا

    ولا للقهر بكل أشكاله!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-06-2011, 09:43 PM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    أولا يادكتورة نجاة فلنهنيء أمل هباني بإطلاق صوتها

    ونتمنى لفاطمة وسعد الدين وجميع الصحفيين الانتصار لأصواتهم التي نذروها لقول الحق.

    وأبعدوا ياناس عن الصحفيين/والصحفيات...نحتاجهم لنقهر الظلم يمارس ضد النساء.



    ثم الترجمات..

    احتفي كثيرا بليلي ابو العلا قاصة لكن لا أعتقد ان هذا افضل ماكتبت؛ ربما لغرابة الحبكة والجو من حولها..المكان..الحدث؟

    إلا ان هذا الجموح في الخيال او الغرابة في الاختيار يوفر على القاريء مهمة التكهن بالخطوة التالية ويمتعه بالمفاجأة.

    وقد نجح المترجم الكاتب الشاعر المرهف في نقل المشروع السردي كما أرادت الكاتبة التي اكثرت من التوقف لالتقاط أحداث وأشياء

    جانبيةلخدمة أغراض اخرى مثل نقل جرعات عن الحال- والحديث عن 2115 أي بعد قرن: ضيق الأرض والموت من الجوع والدفع للتخلص من السمنة

    (زمان) وهاهي المرأة تنجر وراء الرجل وهو لا ينظر اليها ولا (يحملها).رسائل عديدة بطول القصة.

    أما المترجم في غمرة انفعاله مع القصة قلل الاهتمام باختيار مفردات وعبارات النص وأحياناً أضعف الصياغة بتتبع النص الأصل

    ولسوء الحظ راجعت الكاتبة الترجمة وللكاتب نقاط تركيز تختلف عن اولويات المترجم. لكننا على العموم تأكدنا من سلامة الأحداث

    ترجمة الأحداث والمواقع وهما من أولويات الكاتب، وهذا بالطبع وضع مثالي للترجمة الأدبية: تواجد الكاتب واستعداده للشرح.

    كما لا ننسى ان كاتبتنا رغم فصاحة عربيتها الا انها من المؤكد تولي لغة تعبيرها، الانجليزية، الأهمية فقليل من انحراف المعنى

    للمفردة لن يضر النص.

    ومثالي غريب:(( ترى لماذاكان هؤلاء الأمريكيين يتميزون ب"الطيبة")).مامعنى الطيبة؟ البساطة، الهبل، اللامبالاة أو الإهمال، السماحة،

    الكرم؟؟؟ طيبة هنا لا معنى لها مثل كلمة nice الكثيرة الاستخدام وقليلة المعنى.

    مثال آخر: ((...توقف عندها الضجيج والصحف والمذياع والتلفاز حين حل السلام ولم تعد تسمع الا أصوات خافتة)) ...لما؟ للضجيج أم للصحف

    والمذياع والتلفاز؟؟

    أتمنى ان تكون ليلى تعني ....(لم تعد تسمع غير ) أي ان المسألة ليست مسألة أصوات فقط بل نهاية حدث كبير والعودة للحياة الراكدة.

    وأترك لك بعض الدلائل على حرفية الترجمة مما جاء بتراكيب لا تناسب الصياغة السلسة للترجمة.


    أو ربما هذه خواطر قارئة ما بعد منتصف الليل!!

    للمبدعين ألف تحية، ولك منها نصيب الأسد.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-06-2011, 00:30 AM

حبيب نورة

تاريخ التسجيل: 02-03-2004
مجموع المشاركات: 18318
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    فوق
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-06-2011, 06:56 AM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: حبيب نورة)

    حبيب نورة...

    أشكرك يا شيال التقيلة

    {{من قبيل ضهري اتفك من النهز}}
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-06-2011, 11:10 AM

عبدالله الشقليني

تاريخ التسجيل: 01-03-2005
مجموع المشاركات: 10988
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)



    تحية للدكتورة عائشة موسى



    تذكرت أحد أصدقائنا " الأستاذ / الفاضل عباس " وهو يورد مقولة سودانية مأثورة :
    ( الكلام أطول من العُمر )
    *
    بهي هذا المكان ، تتنفس فيه الرئة هواء نقيا .
    تحية للفاضلة العالمة الدكتورة عائشة موسى ، وهي بحق إضافة للكتابة بقوة المُخيّلة ووضوح الرؤية .
    انعطف الحديث عن الترجمة ، وهي فضاء مفتوح على المعرفة ، ليست اللغة وحدها ، بل ثقافة وتاريخ وعلوم تنوء من ثقلها الرواحل . وقد تفضلت الدكتورة عائشة بإثراء الملف بمادة بحثية وغزارة وإيجاز .
    تذكرت ملفنا عن فعالية جائزة الطيب صالح 2011 ، وعزّ علينا ضيق الزمان بين أيدينا ، وتذكرت مقالة نيرة مضيئة للباحث الدكتور " علي عبد الله عباس " وهي من 29 صفحة بالإنجليزية وعنوانها :
    The Stranger Impulse : The Role Of The Narrator
    In Tayeb Salih’s Season Of Migration To The South
    وقد أرسلته للدكتورة " عائشة " على البريد الإلكتروني قبل قليل ، لعل هنالك من يستأذن صاحب المقال في ترجمته .
    *
    كان لدي مقال عن الترجمة وأذكر فيه استصعاب الجاحظ ترجمة الشعر ، فقد انفرد باقتصاده في الكتابة وما يسمونه الموجز القليل والثري بمعانيه ، وامتاز هو بضبط اللغة ، وهو لا يعدو مدرسة لها تاريخها في الترجمة ، ولكن علوم الترجمة أخذت كثيراً فوق ما كانت عند أيام الجاحظ ، أذكر أن كثير من نقاد العربية كتبوا عن ترجمة الدكتور الخاتم عدلان لرواية الكاتبة ليلى أبو العلا " المترجمة " حتى ظن البعض منهم أنها النص الأصل ، وتلك قفزة في الترجمة لا سيما وأن الدكتور الخاتم عدلان كان رئيساً لقسم الترجمة في صحيفة الشرق الأوسط – لندن .
    تحية لكل الرفاق هنا ، ونعمنا كثيراً بالنظر من نافذة :
    " ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان "
    *

    (عدل بواسطة عبدالله الشقليني on 13-06-2011, 04:07 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-06-2011, 03:50 PM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عبدالله الشقليني)

    استاذنا الشقليني:

    حياك الله

    {الكلام اطول من العمر}

    نتمني ياسيدي ان يمد الله في عمرك لتواصل هذا الكلام الجميل.

    صراحة كلامك يحمس ويشرح النفس للكتابة والقراءة.

    اشكر الاطراء السخي الذي دائماً تطوقني به.

    أما عن صفة العالمة فهي درجة عالية وكبيرة المسئولية ولا أقدر على تبعاتها..

    تذكرني ابن صديقة باكستانية اتعبها بعدم الالتزام بالمذاكرة وسماع الكلام واقترحت

    ان ترسله لي لممارسة "خبراتي" التربوية. فأرسلته على غفلة منه وهو لم يرني من قبل.

    ضرب الجرس ، فتحت الباب، فقفز الولد صارخاTEACHER !

    فيبدو على قولك ان عمك شيخ موسي قد اورثني جينات "العلامة".


    ... كان رائعاً ذاك الملف عن الطيب صالح، جدير بأن يُطبع لغزارة المعلومات الجديدة فيه.

    ... اشكرك على مقالة دكتور علي عبد الله التي لا أشك في رصانتها وتمنعني ظروف السفر الآن عن

    القراءة مع اتكاءة، سأعود لها واقتبس منها لعل أحد هواة الترجمة "يدق سدره".

    وختاماً لك التحية

    "وليس بالخبز وحده يحيا الانسان".
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-06-2011, 10:07 PM

mutwakil toum

تاريخ التسجيل: 08-09-2003
مجموع المشاركات: 2319
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    دكتورة عائشة السعيد
    تحياتي:
    هل شرط عدم نشر العمل يعني النشر عبر الطباعة التقليدية (المطبعة): أم يشمل النشر عبر المنابر:
    فبعض الكتاب يتعاملون مع نشر المواقع السايبرية كمادة لحفظ للمادة، أحياناً لرصد الري آكشن:
    المقصود أن السايبر لا يعتبر لديهم -غالباً- مكاناً للنشر النهائي:
    دمتي










    --
    تقبلي تحيات الخالة سهام والدة المرحوم محمد علي ابوزيد
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-06-2011, 09:45 AM

Mohamed Abdelgaleel

تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10126
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: mutwakil toum)

    إنتظار في محطة التوقع والخيط يجتذب أهل التخصص
    والهواة والقارئين بإمعان

    تحياتي لكم جميعاً
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-06-2011, 09:59 AM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: Mohamed Abdelgaleel)

    الابن متوكل ..ألف تحية لك ولوالدتك وخالتك سهام

    وللذكرى التي لا تفارق قلوبنا التي خفقت بوجع للفقد المروع

    السلام على محمد ابو زيد ومحمد رضوان في عليائهما

    عليهما رحمة الله وغفرانه

    وبعد..

    النشر يعني النشر بأنواعه المكتوب والمسموع؛

    ولكنه لا يشمل محور الترجمة

    سأعيد لك الشروط أدناه أرجو المتابعة

    وان خفي شيء ل تتردد في العودة بالسؤال..

    ************

    سلام يامحمد عبد الجليل

    أشكر لك المتابعة

    ولا تنسى التصفيق عند اللزوم ؛ اختك تحب التشجيع.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-06-2011, 10:21 AM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    جائزة الطيب صالح العالمية للأبداع الكتابى
    يسر مجلس الأمناء اللإعلان عن فتح باب المشاركة فى الدورة الثانية وفقاً لما يلى:
    *الرواية:
    الشروط الخاصة للمنافسة:-
    لا تقل عن100 صفحة بحجم خط14
    قيمة الجوائز:
    الجائزة الاولى :10.000 دولار
    الجائزة الثانية :7.000 دولار
    الجائزة الثالثة :5.000 دولار
    *القصة القصيرة:
    الشروط الخاصة للمنافسة:-
    لا تقل عن 13 قصة قصيرة وفقاً للمعايير الفنية للقصة القصيرة
    قيمة الجوائز:
    الجائزة الاولى :10.000 دولار
    الجائزة الثانية :7.000 دولار
    الجائزة الثالثة :5.000 دولار
    * الترجمة:
    الشروط الخاصة للمنافسة:-
    الترجمات من اللغة العربية الى اللغة الانجليزية فى مجال الرواية على ان تكون الترجمة قد انجزت فى الفترة ما 2005الى 2011
    قيمة الجوائز:
    الجائزة الاولى :10.000 دولار
    الجائزة الثانية :7.000 دولار
    الجائزة الثالثة :5.000 دولار

    ***************
    ***************

    الشروط العامة للجائزة:
    يشترط فى الاعمال المقدمة لنيل الجوائز:

    1- الكتابة باللغة العربية

    2- ألا يكون العمل قد قدم للمشاركة فى اى مسابقة اخرى وألا يكون قد نشُر من قبل بإى وسيلة من وسائل النشر واذا اتضح خلاف زللك تُسحب الجائزة بإستثناء فرع الترجمة وعى المشاركين فى هذا الفرع ارفاق النص المُترجم منه .

    3- فى محور الترجمة يجوز للمؤسسات الثقافيةوالاكاديمية ودور النشر واتحادات الادباء والكتاب الترشيح على ان يُرفق العمل بموفقة المترجم .

    4- تًُقبل المشاركات بالبريد الالكترونية,وفى حالة الارسال بالبريد العادى او التسليم باليد على المتقدمين تزويد امانة الجائزة بأربع نسخ مصفوفة من العمل ,ولا تقبل الاعمال الكتوبة بخط اليد ,على ان توضح البيانات الشخصية والعنوان البريدى والالكتونى ورقم الهاتف,ومحور المشاركة على المظروف .

    5- قرارات لجان التحكيم نهائية ولا يجوز المطالبة بكشفها .

    6-الاعمال المقدمة للمسابقة والاعمال الفائزة,والاعمال الاخرى التى توصى بها لجان التحكيم,يحق لشركة زين طباعتها ونشرها نشراُ غير تجارى وعلى كل مشارك التوقيع على طلب المشاركة الموجود بالموقع الالكترونى .

    7- لايجوز المشاركة بأكثر من عمل .

    8- آخر موعد لقبول الاعمال الحادى والثلاثين من اغسطس 2011

    لايقبل اى عمل غير مستوفٍ للشروط المشار اليها,والاعمال المقدمة للجائزة لا تعاد لأصحابها .


    *ترسل الاعمال الى العنوان التالى:
    مبنى الشركة العربي ة لتنمية الثروة الحيوانية-الشركة السودانية للهاتف السيار(زين) جمهورية السودان-الخرطوم
    ص ب :13588-المقرن-شارع الغابة
    Eltayeb.salih@sd.zain.com أو مراسلتنا عبر البريد الالكترونى:
    للأستفسار الرجاء الاتصال على الارقام التالية: 249900011061+ /249900011060+
    http://www.sd.zain.com للحصول على تفاصيل المسابقة, الرجاء زيارة الموقع الاكترونى:
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-06-2011, 12:22 PM

Mohamed Abdelgaleel

تاريخ التسجيل: 04-07-2005
مجموع المشاركات: 10126
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: عائشة موسي السعيد)

    الاستاذة / عائشة - تحياتي .. فعلاً التصفيق من أكبر مولدات
    الطاقة البشرية، أقوم هذه الايام بتدريب أطفال في نادي
    رياضي، عندما أجد عناداً من أحدهم أو عدم رغبة في التمرين
    أجعله وسط المتدربين وأطلب منه أن يدرب زملاءه على حركة
    وما أن يفعل - كيفما أتفق - حتى أطلب من زملائه أن يصفقوا له
    وسرعان ما تتسارع وتائر التغير الإيجابي لدى الطفل "المصفق
    له" .. ثم

    يا خسارة فلا زالت دور الثقافة تشكو قلة
    الحضور، الناس وقعت السوق (شكرت الجزارة وهجرت الآدابا)

    ثم
    طالما جذب خيطك نجاة والشقليني وقريبي حبيب نوره
    وبقية العقد فشخصياً متابع حتى الاعمال التي ستفوز بالجوائز
    وأيضا تلك التي لا تفوز أيضاً..

    ألم تضعوا جائزة لحسن المتابعة؟
    فأهل كرة القدم قد خصصوا كؤوسا للعب النظيف

    ثم:

    ليتكم لو ترفدوا هذا الخيط بمزيد من الأعمال المترجمة
    (المختارة) ريثما يبدأ السباق الإبداعي.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-06-2011, 08:47 PM

عائشة موسي السعيد

تاريخ التسجيل: 10-07-2010
مجموع المشاركات: 1511
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ (Re: Mohamed Abdelgaleel)

    شكراً للإقتراح يا محمد..

    وحتى يمن الله علينا بزائرِِ مِعطاء من أهل الترجمة

    أورد هنا بضعة من قصائد قصيرة مدهشة قمت بترجمتها لمترجمِ وقع على كتاب نادر ترجمه ترجمة جيدة

    هو الآن تحت الطبع وتتولى أمره على مااعتقد واعتذر ان اخطأت الاستاذة سناء ابو قصيصة

    صاحبة مدارات للطباعة والنشر والتوزيع. ولعل المترجم أو الناشر يقدمان هذه الترجمة للمسابقة.

    كاتب الكتاب سليم أغا وهو أحد الاغوات كان يعمل مع الاتراك ابان سلطتهم وقد كتب بالانجليزية

    كتابات مدهشة تاريخياً وأدبياًسجل فيها ولاء افريقيا لاوروبا وامريكا - شعراً - ثم تحول الشعر

    الذي كان كُتب بعد غسيل المخ الى شعر ثوري وجمالي وغيره من نماذج.

    وانتظر الإذن لاورد المزيد من النماذج التي ترجمتها ولكنها لم تحظي بمراجعة فالمعذرة اذا شطحت!


    (1)

    خسوف القمر

    تعاهدنا وصديقي أن نرى ذاك الخسوف
    حتى وإن عظُم الثمن

    فتسللنا بليل ... ما رأينا غير ظلماء وسحب
    وصفير الريح أورثنا الشجن

    نعس الكون وناما- بين ذراعي مورفيوس
    هدأ الطير-
    فا حلوً الوسن

    وتوالت بنا أفكار في ابتداعات الطبيعة
    فتسلل قمرٌ كسلان يرنو في وهن

    من خلال اللازورد في البعيد رمقتنا بازدراء
    ثم غابت خلف عرش من مُزُن!
    *******

    (2)



    عبء الخطيئة

    ارتكبت السوء وآذيت آلاف البشر
    فما ذنبهم يدفعون الثمن
    - زُغب ُ الحواصل -

    بريطانيٌ أنا بالتجنس
    جنسية بها لا أفاخر
    عبء ثقيل حمله فوق" الكواهل"!

    تابعنا عمياناً .. من ذهبوا بنا
    عبر دهاليز الظلام
    وما سألنا السابقين عن الدلائل

    أموالنا منحتهم القوة وشدًت أزرهم
    ويموت في سويتو الصبي..
    وأنا!! بريطانيٌ أنا....
    مازادني هذا التجنس ما يطول هامتي
    بين القبائل!

    هل نبقى في هذي المتاهة دائماً؟
    وصبيً افريقيا ينادي:
    جندي يدوس على الزناد!!
    ونحن من حمل القذائف والقنابل

    وأنا!! بريطانيً أنا...
    مازادني هذا التجنس ما يطول هامتي
    بين القبائل!
    ******

    أدعوك والأعزاء المتداخلين والزوار للتعليق

    وأنتم على معرفة بما يدور هنا حول الترجمات الأدبية والشعرية على وجه الخصوص.

    (عدل بواسطة عائشة موسي السعيد on 14-06-2011, 10:07 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 4:   <<  1 2 3 4  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

الطيب صالح يهيء الفرصة لمبدعي الترجمة...فهل يحظى الحوش بجائزة؟ فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·




الصفحة الاولى
  المنبر العام
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
 نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م
أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
مدخل أرشيف العام (2003م
 مدخل أرشيف العام (2002م
مدخل أرشيف العام (2001م
مكتبة البروفسير على المك
 مكتبة د.جون قرنق
مكتبة الفساد
 مكتبة ضحايا التعذيب
 مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
مكتبة دارفور
مكتبة الدراسات الجندرية
مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور
مواضيع توثيقية متميِّزة
 مكتبة قضية سد كجبار
 مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي
 مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani)
مكتبة عبد الخالق محجوب
 مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
 مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم
مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا
مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد
مكتبة العلامة عبد الله الطيب
مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
 مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن
منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية
مكتبة من اقوالهم
مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين
 منبر الشعبية
منبر ناس الزقازيق
مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
اخر الاخبار من السودان2004
جرائد سودانية
اجتماعيات سودانية
دليل الاصدقاء السودانى
مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان
الارشيف والمكتبات
اراء حرة و مقالات سودانية
 مواقع سودانية
 اغاني سودانية 
 مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد
دليل الخريجيين السودانيين
 الاخبار اليومية عن السودان بالعربى













|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة bakriabubakr@cox.net
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-12
Sudanese Online.com.
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de