مكتبة عبدالله عثمان

منظمة المرأة السودانية الأمريكية واتحاد الصحفيين يستضيفان أمل هباني فى واشنطون

ما هو الرقم الحقيقي الذي فشل السودان في استخدامه من مياه النيل؟

قبول إستقالة الأستاذة هالة عبد الحليم : بيان من حركة (حق)

إنعقاد الجمعية العمومية لبورداب وبوردابيات الرياض

حكايّةَ الضوّة بِت عَجبِين وطيّارةَ الرماد

عندما هرع الرفاق إلى الديار الرأسمالية

المنتديات

مقالات و تحليلات قصة و شعر

بيانات صحفية

تحديث المنتدى

المتواجدون الآن

مواقع سودانية

Latest News Press Releases

دليل الخريجين

اجتماعيات

الاخبار

أغانى سودانية مكتبة تنادينا مواضيع توثيقية ومتميزة اغانى مختارة
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 27-11-2014, 11:00 PM الرئيسية

مكتبة عبدالله عثمان(عبدالله عثمان)يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة"
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
14-08-2007, 01:55 PM

عبدالله عثمان

تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 10536
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة"


    بلغت المكايدات بالاسلاميين ان اخذوا بعضهم للمحاكم فقد اقتاد عبدالرحمن الزومة شيخه يس عمر الامام للمحكمة ولما قضت المحكمة بوضع الشيخ يس تحت طائلة حسن السير والسلوك واقامة وصى عليه ليراقب تصرفاته تباكى الصحفى اسحق احمد فضل الله على ذلك وعده كبيرة من الكبائر. أنشر هنا جزءا من لقاء اجرته الوان فى 12 اغسطس 2007 مع الشيخ يس
    ==================
    ألوان تراجع مع الشيخ يس عمر الإمام المشهد السياسي محليا وعالميا

    مقتطفات:
    *عم يس تجربة المرض ماذا أضافت لك مع تجاربك الكثيرة فى الحياة؟
    -لا اهتم كثيرا للمرض ولا اكترث إليه أو أشكو منه ولم يحدث وقد أجريت لى ثلاث عمليات قلب مفتوح أن طلبت مسكنا للألام وذلك من فضل الله على. والمرض من الأشياء التى تجعل الإنسان يشعر بأن هذه الحياة أيامها معدودة وأن المرض لا يقتل الإنسان، وفعلا تطمئن بان لكل أجل كتاب. الناس بيقولوا أنهم لا يخافون من الموت وأنا بخاف جدا من الموت! وليس مرد ذلك لأنني سأفقد شيئا من الدنيا، بحمد الله عايش مستور، لكننى خائف لما بعد الموت. فعلا خائف جدا، وخائف لأننى مقصر جدا وذنوبي كثيرة جدا وعلى واجبات كثيرة جدا لا أستطيع القيام بها "ومقصرين فى حق الدعوة الإسلامية".. وما قمنا به فى العمل الإسلامي. ثم راح الواحد بيسأل نفسه: هل هو السبب؟! كثير جدا الواحد بيقف ويسأل هل هو مخطئ فى مسار الدعوة والعمل الإسلامي؟ هل فعلا نحن مخطئون أم مصيبون؟.. ولكنى مطمئن إلى أن الله يعامل الناس بنواياهم ونسأل الله أن تكون نوايانا صادقة..وأعتقد أن جهد العاملين فى الحقل الإسلامي هو الذى بنانا نحن وأوجد لنا مكانة والذى يجحد هذا بيكون جاحد، وكل من يعتبر شطارته هى التى قدمته سواء العاملين فى الحركة الإسلامية أو فى الدولة كذاب. هذا جهد ناس مجهولين وهنالك من قدموا أعمالا كبيرة جدا ولا يذكرون سواء فى صحيفة أو فى التاريخ وهم الذين بنوا الحركة الإسلامية وأتذكر منهم أعداد كبيرة ما توا ولم يتركوا شيئا لأولادهم عاشوا بؤساء وقامت الحركة الإسلامية على أكتافهم، ربنا يتقبلهم إن شاء الله ويغفر لنا أخطاءنا..

    *هل هناك مجال للمقارنة بين تجربة "حماس" فى السلطة مع تجربة الحركة الإسلامية السودانية؟
    -اعتقد أن تجربة "حماس" أحسن لأنها دخلت السلطة وخرجت منها وهى نظيفة ومتماسكة ولديها مد شعبي والحركة الإسلامية دخلت السلطة وخرجت مضعضعة وفيها فساد شديد وفيها ظلم وأدت مفاهيم معاكسة للقيم التى تحملها للناس، وزارني بعض الأخوان بالمنزل وكان من ضمنهم حسن الترابي وقلت لهم بأنني أخجل أن أحدث الناس عن الإسلام فى المسجد الذى يجاورني بسبب الظلم والفساد الذى أراه وقلت لهم بأننى لا أستطيع أن أقول لأحفادي انضموا للأخوان المسلمين لأنهم يرون الظلم الواقع على أهلهم "فلذلك الواحد بيخجل يدعو زول للإسلام فى السودان، أنا غايتو بخجل".

    *كيف تنظر لمستقبل الحركة الإسلامية فى السودان مع الأخذ فى الإعتبار التجربتين؟
    - لمستقبل الحركة الإسلامية فى السودان ضعيف للغاية أضعف من أى بلد إسلامي وذلك لسببين: حماس وصلت القمة فى مرحلة لا تملك فيها سلطة على بلد محتل ولكن فى السودان السلطة كانت فى يدهم مائة بالمائة وسلمتها للعدو والقيم المرفوعة كلها والشعارات أنهارت ودفنت ولم يعد هنالك شعار واحد منفذ منذ قيام الثورة مثل "ناكل مما نزرع ونلبس مما نصنع" حيث لا توجد زراعة ولا صناعة ولا تجارة. وأريد من الصحفيين وللاسف كلهم ليس لديهم احتكاك مع الجمهور بما فى ذلك الصحيفة التى أنا مسؤول عنها إذا دخلوا السوق لوجدوا التجار "قاعدين ساكت" وقد كثرت ديونهم ودخلوا إلى السجن بسبب ذلك والتجارة الآن أمتلكتها الحكومة عبر شركاتها الخاصة واليوم الذى تنهار فيه الحكومة ستنكشف عورات كثيرة. أعتقد أن تجربة السودان جعلت المواطن العادي لديه ظن سيئ فى شعار الإسلام ولا عشم له حوله، والمعاملة سيئة حتى مع أخوان الحركة الإسلامية بإذلالهم وسجنهم وقتلهم مما جعل بعضهم يذهب لدارفور ليقاتل ضد الحكومة.

    *هل تري أن الحركات الإسلامية العالمية تأخذ من تجربة الحركة الإسلامية السودانية من دون أن تشير إلى ذلك..؟
    -أدعي أنني من أكثر الناس علاقة بالحركات الإسلامية منذ الخمسينيات وحتى الحركات التى نشأت فى بعض البلدان أدعى ان لى إسهاما فيها الحركات الإسلامية كانت تعتبر السودان نواة العمل الإسلامي فى العالم مع أن بعضها بدأ يكيد للحركة الإسلامية فى السودان بسبب الغيرة حيث رأت بعض الحركات أنها الأم وهى القائدة للأحزاب قبل أن تطرح الحركة الإسلامية شعاراتها ويكون لها وجود فى السودان وكثير من القيادات الإسلامية اعتبرت الحركة الإسلامية بأنها المثال لهم وحدث العكس عندما اصابت الخيبة الحركة الإسلامية فى السودان شعروا باحباط شديد جدا لأنهم رأوا بأن الحركة الإسلامية السودانية بعدما نضجت ضربت من داخلها وليس من الخارج وأصابها خذلان حيث اتجه عدد كبير من أعضائها للصوفية وبعضهم جمد عمله وبضع منهم توجه إلى أسامة بن لادن وبعض منهم أصابهم إحباط لدرجة أنه انحرف وهذا أيضا أصاب عضوية الحركات الإسلامية بالخارج عندما رأوا المثال الماثل أمامهم ينهار. هناك بعض من القيادات الإسلامية العالمية التى زارت السودان لديها أمل فى أن ينصلح حال الحركة الإسلامية بالسودان ولكن ما أراه فإنها لن تنصلح لأن هناك أحقادا تمت بين البعض والبعض الآخر وأصبحت هناك ضغائن وكراهية وتحولت قضايا الأفكار والمنهج إلى قضايا شخصية.

    *كيف تنظر لصورة السودان وأنت خارجه..؟!
    -السودان "شلت عليه الفاتحة" .. بكل أمانة يعتبر السودان مات فلا حدود جغرافية كما كانت ولا نسيجه الإجتماعي كما كان فاثيوبيا ذهبت بالفشقة ومصر بحلايب وحتى مياه النيل المصريون لا يرضون بنسبة السودان فيها ولا أن يسقى منها مشروع سندس الزراعي. السودان تناقص من أطرافه فولاية الجزيرة بدأ أهلها ينتظمون فى كيان ويطالبون بحقوقهم، وأنظر لما يحدث فى شمال السودان وفى جنوبه وغربه.
    *موقفك من القوات الدولية:
    ...عندما ناقش المؤتمر الشعبي الأزمة بدارفور ودخول القوات الدولية كنت ضد الرأى بقبولها بل واعتبر أن القوات الأفريقية نفسها أجنبية، وأعتبر اتفاق الحكومة بدخول قوات دولية خطأ استراتيجى وهو خزى كبير للحركة الإسلامية التى ورثت السودان خاليا من الوجود الأجنبي وهو جريمة لا تغتفر واعتبر أن موافقة الحكومة جاءت لأنها تريد أن تبقى داخل السلطة ولا أرى أى مبرر لقبولها بالقوات الدولية..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 02:19 PM

kamalabas

تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 10673
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    شكرا عبد الله عثمان لنقل هذه الافادات والشهادة الحية من أحد أقطاب
    ما يسمي بالحركة الاسلامية!!
    Quote: وقلت لهم بأنني أخجل أن أحدث الناس عن الإسلام فى المسجد الذى يجاورني بسبب الظلم والفساد الذى أراه وقلت لهم بأننى لا أستطيع أن أقول لأحفادي انضموا للأخوان المسلمين لأنهم يرون الظلم الواقع على أهلهم "فلذلك الواحد بيخجل يدعو زول للإسلام فى السودان، أنا غايتو بخجل".

    .....
    Quote: ولكن فى السودان السلطة كانت فى يدهم مائة بالمائة وسلمتها للعدو والقيم المرفوعة كلها والشعارات أنهارت ودفنت ولم يعد هنالك شعار واحد منفذ منذ قيام الثورة مثل "ناكل مما نزرع ونلبس مما نصنع" حيث لا توجد زراعة ولا صناعة ولا تجارة. وأريد من الصحفيين وللاسف كلهم ليس لديهم احتكاك مع الجمهور بما فى ذلك الصحيفة التى أنا مسؤول عنها إذا دخلوا السوق لوجدوا التجار "قاعدين ساكت" وقد كثرت ديونهم ودخلوا إلى السجن بسبب ذلك والتجارة الآن أمتلكتها الحكومة عبر شركاتها الخاصة واليوم الذى تنهار فيه الحكومة ستنكشف عورات كثيرة. أعتقد أن تجربة السودان جعلت المواطن العادي لديه ظن سيئ فى شعار الإسلام ولا عشم له حوله، والمعاملة سيئة حتى مع أخوان الحركة الإسلامية بإذلالهم وسجنهم وقتلهم مما جعل بعضهم يذهب لدارفور ليقاتل ضد الحكومة

    ....
    Quote: السودان "شلت عليه الفاتحة" .. بكل أمانة يعتبر السودان مات فلا حدود جغرافية كما كانت ولا نسيجه الإجتماعي كما كان فاثيوبيا ذهبت بالفشقة ومصر بحلايب وحتى مياه النيل المصريون لا يرضون بنسبة السودان فيها ولا أن يسقى منها مشروع سندس الزراعي. السودان تناقص من أطرافه فولاية الجزيرة بدأ أهلها ينتظمون فى كيان ويطالبون بحقوقهم، وأنظر لما يحدث فى شمال السودان وفى جنوبه وغربه.

    كمال عباس
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

15-08-2007, 04:07 AM

عبدالله عثمان

تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 10536
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: kamalabas)


    قال عنهم الأستاذ محمود محمد طه ما معناه مهما تسيئوا بيهم الظن فإنتو فى الحقيقة حسنتوه لأنهم بيفوقوا سوء الظن العريض!! وكان يردد أنهم غريبين على طينة هذه الأرض الطيبة وسيقتلعون منها اقتلاعا ويرمى بهم خارجها، وقد أكد لتلاميذه أنهم مهما إجتهدوا فى تبيان خطل وخطر الأخوان المسلمين على الشعب فلن يفلحوا فى ذلك مثلما سيبين الأخوان المسلمين ذلك بأنفسهم لمن يجوا للسلطة "سيبوهم يجوا للسلطة"!! ومما ينسب أيضا للأستاذ محمود أنه تنبا بأنهم سيذيقون الشعب الأمرين ويحيلون نهاره الى ليل ثم تنتهى الفتنة فيما بينهم!!!

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 15-08-2007, 04:09 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 02:47 PM

Alshafea Ibrahim

تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 6714
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    كلام ياعوض دكام - عقلاء الحركة الإسلامية يخجلون ويتجنبون الحديث في المساجد عن الإسلام لكون أفعالهم تعارض أقوالهم ؟؟؟؟ اللهم أنزل الخجل على صدر الشيخ المجاهد حاج نور - كرهنا التلفزيون كل جمعة على الهواء ساعة (ثرثرة) عن الدين القويم والتقوى والصلاح ووو - الأولى والأجدر أن يقول كلامه هذا بدار الموتمر الوطني لحوجتهم الماسة له إن كانوا يعقلون - بس الغلابة وعوام الناس ذنبهم شنو ؟؟ عشان يقدم ليهم حاج نور موعظة وقول يخالف العمل - اللهم أجعل تدبيرهم تدميرهم وعجل بزوالهم ...
    الشفيع
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

15-08-2007, 01:36 PM

عبدالله عثمان

تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 10536
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: Alshafea Ibrahim)


    وفى هذا المقال تستشف أن كاتبهم الزومة يعير بعض الأسلاميين الذين رفعتهم الجبهة من الخمول الطبقى والإقتصادى حين كانوا يلبسون - العراريق المثقوبة - الى قادة أصبحوا فيما بعد عملاء - مارينز - أمريكان حسبما ستقرأ بين السطور لتجانى عبدالقادر
    ===================================
    أخواننا المهلوسون
    أحــــاديث فى الخصــــوص
    د التجاني عبدالقادر

    لقد أخذت على نفسى أن أكتب فى السياسة، حينما أكتب، بأقصى درجة ممكنة من «الموضوعية». والموضوعية عندى لا تعنى الحياد المطلق، أو التجرد الكامل من الذات، فليس ذلك فى مقدور البشر، وانما تعنى أن يجتهد الكاتب فى البحث عن الحقيقة، وألا ينكر الحقائق التى يثبتها الحس السليم ويشهد بها العقل الراشد، وألا يضيق بالرأي المخالف، وألا يحقر صاحبه، وألا يختلق له «صورة» من عنده ثم يلبسها له قسرا،وأن يبتعد عن المطاعنة والملاعنة وفاحش القول وبذيئه. هذا من حيث المنهج، أما من حيث الهدف فنحن نعمل من أجل تحريك حوار عام وعميق عن أمور مشكلات تتعلق بالتنظيم السياسى والدولة والمجتمع، باعتبار أننا نمر بمرحلة عصيبة فى تاريخ الحركة الإسلامية وفى تاريخ السودان، وباعتبار أنه اذا تم تبادل للأفكار، وتمحيص دقيق للآراء، ومراجعة أمينة للأخطاء، أمكننا أن نستبين الوجهة الصائبة فنسعى نحوها دون صراخ أو تشنج، أو خبط بالأيدى أو دبدبة بالأقدام.


    وكنا وما نزال نتوقع شغبا من هنا وهناك، ولكننا نحرص على تجنبه، اذ أن أكبر ما يعوق حركة المراجعة والإصلاح، ويقطع عليها الطريق، هو «الأعشاب الضارة» التى تحول الحوار الفكرى الجاد الى شغب وهياج. ثم قرأت شيئا مما كتبه الأخ الصديق الأستاذ عبد الرحمن الزومة فى عموده اليومى بصحيفة «السودانى»، فوجدته يضيق بالموضوعية التى نلتزمها ويعتبرها سبة، ويسخر من اللقب العلمى «الأنيق» الذى نحمله، ويعتقد أن المقالات التى قمنا بنشرها لا تحتوى على فكر وانما هى ضرب من الدعاية السوداء والعمالة الرخيصة.


    ثم وجدته قد صمم لشخصى الضعيف «سيرة» ذاتية كاملة، «اكتشفت» فيها أننى أعيش فى أمريكا، ليس كما يعيش عامة الناس وانما أعيش فى «مأزق»، وانهم هناك «أقصد الأمريكيين الملعونين» يطلبون منى ومن أمثالى أن نتخلى عن مسلماتنا، وأن ندفع «ثمنا مذلا ومهينا»، «يتمثل فى بعض الأمور الإجتماعية الخاصة بتربية الأولاد و«البنات»»؛ وأنهم، قاتلهم الله، يطلبون منا «فاتورة» أخرى ستتعلق باعلان البراءة من المشروع الاسلامى». ثم يؤكد الأستاذ الزومة، وقد بلغت هلوسة «الفاتورة» مداها أن: «الذين يعيشون فى أمريكا ومن بينهم بالطبع التجانى عليهم دفع هذه «الفاتورة» شاءوا أم أبوا»، ولكنه يعود ويضع لنا خيارا فيقول: «طبعا هناك حل آخر وهو العودة الى ديار الإسلام «أى الخرطوم/مدينة الرياض، حيث يقيم الزهاد من أهل الصفة»، ثم يستدرك: «ولكنه حل صعب لمن «افتتن» بالحياة فى أمريكا»؛ ويختتم مقالته بلغة الخبير النفسانى: «هؤلاء الأخوة لا يقبلون هذا التحليل« مثلنا طبعا مثل كل المرضى النفسانيين»، ولكن الواحد منهم عندما يضع رأسه على مخدته ليلا، فان أكثر ما يبعد عنه النوم هو هذا «الثمن» المهين الذى عليه أن يدفعه مقابل تلك الحياة الفانية فى أمريكا»؛ وهكذا، فنحن عند الأستاذ الزومة لسنا مجرد عملاء وانما نحن مرضى نفسيا، وهو يراقبنا فى غبطة وسعادة ونحن نأخذ الثمن المهين، ثم يراقبنا ونحن نضع رؤوسنا على مخداتنا بالليل وقد أرهقنا السهاد.


    قرأت هذا فقلت لنفسى: أليست هذه هلوسة؟ فالمهلوس لغة هو الذى يصنع صورة مقلوبة للواقع، ثم يدخل معها فى مناطحة، مستخدما كل ما يقع على يده من أسلحة الدمار الشامل، فاذا استيقظ على لكزة من صديق،أدرك أنه كان فى معركة وهمية مع «صور» لا علاقة لها بالواقع. ان صديقنا الزومة رجل «ملتزم»، قضى نحو عقدين من الزمان مغتربا فى السعودية، يحج ويعتمر ويحسن أحواله المعيشية على مقربة من البيت الحرام، فى وقت كان معظم أعضاء الحركة الإسلامية فى السودان يمرون بأحلك الظروف، ما بين معتقل ومشرد ومطارد، حتى اذا عبرت الحركة الاسلامية من حالة الإستضعاف الى حالة «الإنقاذ» عاد الأخ الزومة من السعودية لينفض الغبار عن «أسلحته» القديمة ليدافع عن المشروع الإسلامى ضد أمثالنا من «المارينز السودانيين» الذين يذمون الحركة الاسلامية ويشوشون عليها. غير أن النقطة الأساسية التى بنى عليها كل هذه المعركة الهائلة، والاتهامات المهولة هى أننى أعيش فى أمريكا، وأن القراء يشترون مقالاتى لا لشىء الا لأنى أكتب من أمريكا. وهى نقطة غير صحيحة البتة، ولا أظنه يقصد الكذب، ولكن لعله لم يسمع بأنى قد غادرت الولايات المتحدة منذ سنوات عديدة، طائعا مختارا، وأنى أقيم الآن فى أحدى الدول الإسلامية«كما كان هو يفعل»، وأكتب منها هذه المقالات، وليس على أن أتخلى عن معتقداتى أو أساوم فى تربية أولادى و«بناتى» كما تصور ونشر على الناس.


    ولكن هب أنى مقيم فى أمريكا، فمن أين أتى بهذه الصورة «الكاذبة» عن المسلمين هناك؟ صورة المسلمين الذين تحولوا الى خونة وعملاء ومنافقين؟ واذا كانت هذه الصورة صحيحة فلماذا يحدثنا فى أحد أعمدته «28/2/7» وفى فرحة غامرة عن مخاطبة الرئيس البشير عبر الاقمار الصناعية جمهور المصلين فى مسجد ديترويت بولاية متشيجان الأمريكية عقب صلاة الجمعة، ويعتبر ذلك «أمرا مهما وتطورا غير مسبوق فى المسيرة السياسية والإقتصادية والفكرية فى السودان» ثم يبشرنا بميلاد محور جديد هو محور الخرطوم ديترويت «هلوسة..هلوسة»، ولكن السؤال هنا: لماذا تقيم حكومة الإنقاذ محورا مع المسلمين العملاء الذين أعلنوا البراءة من الإسلام وقبضوا «الثمن» من الحكومة الأمريكية؟


    ثم قلت لنفسى مرة أخرى لعل هذه حالة واحدة من حالات الهلوسة النادرة، والنادر لا حكم، فلماذا لا نتمهل لنقرأ جزءا آخر من أعمدته الخمسين التى تثبتها الصحيفة على الإرشيف.وقمت بالفعل بقراءة سريعة فى مقالاته السابقة، فتوقفت عند مقال له يعرض فيه رسالة من أحد القراء الذين وصفوه بأنه «من المنافحين عن الإنقاذ بينما كثير من الإعلاميين الذين دربتهم الحركة الإسلامية انحنوا للهجمة الشرسة التى تقودها اقلام «المارينز السودانيين»؛ ويعلق الزومة على ذلك قائلا:ولم يوضح من يقصد بهؤلاء المارينز غير أننى عرفتهم، مؤكدا أنه قد بدأ الدفاع عن هذا المشروع الاسلامى فى وقت كان بعض هؤلاء المارينز أطفالا لا يحسنون الحديث، ويلبسون «العراريق» المثقوبة فى بعض الأصقاع السودانية النائية،«ولك أن تلاحظ عبارة «أصحاب العراريق المثقوبة» ثم عبارة الأصقاع النائية، وما فيهما من ايحاء طبقى بغيض بأن السيد الكاتب ينحدر من طبقة اجتماعية لا يلبس أطفالها «العراريق المثقوبة»، أما من يخالفونه الرأي فقد كانوا فى طفولتهم من المشردين، أنصاف العراة، من أبناء الأصقاع«وليس الأقاليم أو الولايات» النائية.


    وقد لا يدرك القارىء أن عبارة «الإعلاميين الذين دربتهم الحركة الإسلامية ثم انحنوا للهجمة الشرسة وصاروا مارينز سودانيين» هى تعريض ببعض الأفراد الذين بعثتهم الحركة الإسلامية فى أواسط الثمانينات من القرن الماضى ليكملوا دراساتهم العليا فى الولايات المتحدة، ولكنى لم أكن منهم كما يتوهم الكاتب، اذ أننى تلقيت دراساتى كلها، ما دون الجامعة وما فوقها، على حساب الشعب السودانى الأبى، الذى لا يتبع صدقاته منا ولا أذى، وبالتالى فليس هناك «فاتورة» يجب على سدادها،كما يتوهم الكاتب الصديق.أما أولئك الأشخاص الذين يعرض بهم ويسخر منهم فلا نعرف عنهم الا خيرا، وأغلبهم يوجد الآن على مقربة منه فى حكومة الإنقاذ، يدافعون عنها بأحسن مما يفعل.
    على أننا لم نفرغ بعد من الحديث عن الاشارة الى أصحاب «العراريق المثقوبة» و «الأقاليم النائية»، اذ أنها ليست مجرد اشارة عابرة بقدر ما هى مفهوم يتكرر فى كتابات الأستاذ الزومة، فهو مثلا حينما يريد أن ينال من مثلنا من «الإسلاميين الذين يعيشون تحت وهم الموضوعية واختاروا الإقامة فى بلاد الغرب» لا ينتقد أفكارنا، أو مناهجنا فى البحث والتحليل، أو أدلتنا، وانما يمتن علينا بالمشروع الإسلامى «الذى رفع من قدرنا وأعطانا ما لم نكن نحلم به وبعث بنا الى بلاد الأفرنج...الخ.»؛ أى أنه يعود مرة أخرى ليخلع علينا الصورة ذاتها: صورة اللقطاء والمشردين«أصحاب العراريق المثقوبة من أبناء الأصقاع النائية»، ثم ليذكرنا بأن «المشروع الإسلامى» هو الذى رفع من قدرنا،«والمقصود بالمشروع الاسلامى فى هذا السياق ليس الاسلام ذاته، اذ أننا كنا مسلمين والحمد لله قبل الدخول فى الحركة الاسلامية، ولكن المقصود هو النخبة المباركة التى يتقدمها الأستاذ الكاتب أو يتوسطها «من أصحاب العراريق غير المثقوبة ومن أبناء «الأقاليم» غير النائية».
    على أن الذى يحيرنى هو هذا «النمط» من الخطاب «الصراعى- الخارجى»، والذى يتصور أصحابه أن كل مشاكل الحركة الاسلامية تأتى من «الخارج»، والخارج عندهم يبدأ بالشيوعيين، الأموات منهم والأحياء، ثم القوميين «على غير تمييز بينهم»، ثم اسرائيل وأمريكا، ثم مجلس الأمن وإبليس.وأن أى ناقد أو دارس للحركة الأسلامية «أو حتى لحكومة الإنقاذ» لابد أن يكون واحدا من هؤلاء«الأنجاس المناكيد»، أو أن لم يكن منهم فهو على صلة بهم، وأن تلك الصلة لا يمكن أن تكون صلة فكر أو منهج وانما هى دائما صلة «عمالة» مدفوعة الثمن، أيا كان ذلك الثمن، ولذلك فان ما يكتبه هؤلاء ليس فكرا يستحق القراءة والنقد وانما هو مجرد تشويه للحركة الاسلامية يقوم به «عدو لدود» تجب محاربته، و«فقع» مرارته، و«هرد» أحشاءه، و«فرم» كبده كما ورد فى الميثاق الصحافى الجديد الذى أعلنه السيد الزومة«19/2/07».هذا الأسلوب الهوسى/التشنجى كنا نحسبه قد أنقرض، خاصة بعد أن انتهت الحرب الباردة، وسقط الاتحاد السوفيتى، وتبعثرت منظومة الدول الشيوعية، وما سبق ذلك ولحقه من تصدع للحركات الناصرية والبعثية، وكنا نمنى أنفسنا بأن الحركة الإسلامية قد تجاوزت مراحل الطفولة السياسية، فاذا بالأسلوب القديم يطفح مرة أخرى، فلا ندرى هل هذا جزء من استراتيجية اعلامية جديدة، تقوم على «هرد» الأحشاء و«فرم» الأكباد كما يبشرنا الأستاذ الزومة، أم هى مجرد «اجتهادات» منه.أما ما نعلمه يقينا فهو ان مشاكل الحركة الإسلامية توجد فى «داخلها»، وأن بداية الإصلاح تكون بمواجهة الذات والإنتصار عليها قبل مواجهة الخارج. «أولما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا، قل هو من عند أنفسكم، ان الله على كل شىء قدير» «آل عمران:165».صدق الله العظيم.

    http://www.alsahafa.sd/Raay_view.aspx?id=33192
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 03:00 PM

kamalabas

تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 10673
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    الاخ الشفيع
    تحياتي
    Quote: اللهم أنزل الخجل على صدر الشيخ المجاهد حاج نور
    تقصد الكاروري......
    كمال
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

15-08-2007, 01:43 PM

عبدالله عثمان

تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 10536
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: kamalabas)


    ولكن غضبة تجانى هذه لا تعجب عبدالرحيم عمر محى الدين فيمد له لسانا طويلا ويقول له Too late ويذكره بأن سبدرات - الذى فى فقههم لا تزال تغنى له البلابل - رجعنالك رجوع القمرة لوطن القماير- قد أصح فيهم فقيها ومفتيا لأن مقتضيات السياسة "دايرة كدة" فلنقرأ محنهم:
    ==================================

    صحيفة آخر لحظة - معذرة أخي دكتور تجاني: ( It is too late)
    الخميس 15 مارس 2007م، 26 صفر 1428هـ العدد 227
    الرأي
    مراجعات سياسية
    معذرة أخي دكتور تجاني: ( It is too late)
    بعد صمت طويل وهروب أطول من مواجهة الحقيقة المرة داخل أرض المعترك, قرر القيادي المتميز والمفكر الإسلامي والسياسي البارز الدكتور التجاني عبد القادر حامد أن يخرج عن دائرة الصمت ويبدأ انتقاداته للإنقاذ ولكن من خارج دائرة الحدث...! ذلك الصمت الذي لازمه منذ بـُعَيـْد قيام ثورة الإنقاذ في 30/يونيو/1989م حتى منتصف عقد التسعينيات من القرن المنصرم حيث قرر الدكتور التجاني عبد القادر الهجرة إلي ماليزيا ليعمل أستاذاً مشاركاً بالجامعة الإسلامية العالمية بكوالالمبور التي كان يرأسها الأستاذ السعودي الدكتور/ عبد الحميد أبوسليمان وينتشر فيها قادة معهد إسلامية المعرفة (

    IIIT)أمثال العراقي الكردي جمال الدين البرزنجي والدكتور
    ولؤي صافي وغيرهم. لقد صمت ذلك الشاب الذي كان يـُنظر إليه كأحد أميز ثلاثة مفكرين في صفوف الحركة الإسلامية بعد الشيخ الترابي... فهو يأتي مباشرة بعد القائد العظيم المرحوم/ أحمد عثمان مكي قائد ثورة شعبان1973م, كما كان ينظر إليه كرمز من رموز الفكر والأصالة والالتزام الإسلامي الأخلاقي العالي... لكن عندما جاءت الإنقاذ لم يجد التجاني نفسه وزيراً للخارجية وهو أهل لذلك وأكثر ولا وزيراً للتعليم العالي والبحث العلمي وهو الخبير بذلك ولا حتى وزير دولة بأي وزارة... رغم أنه لم يسع لذلك ولم يكن مثل الكثيرين الذين يترددون على بيوت الزعماء وصانعي القرارات والممسكين بملف التعيينات حتى يحظى بحقه ونصيبه من الاستوزار الذي أضحى وزراً في خاتمة المطاف. وفي الطرف الآخر كان أقرانه ومن بينهم الدكتور أمين حسن عمر يتقلبون وينتقلون من منصب إلي منصب تارة مستشاراً لرئيس الجمهورية ومرة عضواً بالهيئات القيادية في الحزب الحاكم ومرات كثيرة مقرباً من الترابي تارة ومن البشير تارة أخري كما تشير ردوده علي مقالات التجاني ثم مديراً للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.. والدكتور أمين أهل لكل ذلك سيما وهو من مفكري وفقهاء الحركة الإسلامية ومن رجالات صفها الثاني ومن الذين عركتهم السجون والمعتقلات المايوية... لكن في الوقت الذي كان دكتور أمين من أهل الحل والعقد والاستشارة الرئاسية والحظوة التي لم تنقطع منذ قيام الثورة حتي نيفاشا وأبوجا, في ذلك الوقت كان الدكتور التجاني منزوياً إنزواء فـُرض عليه في بعض المكاتب الهامشية الصغير غير الفاعلة وهي إدارة التأصيل بوزارة التعليم وهي جسم استشاري مشلول الإرادة والفاعلية... وقد حكي لي التجاني بحسرة عندما كنا سوياً في ماليزيا نجتر حديث ذكريات الحركة الإسلامية قبل وبعد التمكين حكي كيف أنه وفي هذه الإدارة ( إدارة التأصيل) أنه جلس ذات يوم ليسمع لفيلسوف الإنقاذ ومفكرها الفذ الأستاذ/ سبدرات ليحاضرهم عن التأصيل!!عندها - والله أعلم - يبدو أن الدكتور تجاني قد قرر الهجرة عله يجد في الأرض مراغماً كثيراً وسعة, فكانت ماليزيا التي استجار بها ولكنه كان كالمستجير من الرمضاء إلي النار... وهذه فترة عاصرتها معه سوف أحكيها لاحقاً... نزل تجاني إلي أرض الملايو في النصف الأول من عقد التسعينات بينما نزلتها أنا في مطلع فبراير 1997م ... هنالك جمعت بيننا هياكل ومكاتب الحركة الإسلامية بماليزيا التي كان يتولي إمارة مكتبها التنفيذي البروفسير حسن عبد الرازق النقر بينما يتولي رئاسة هيئة الشورى البروفيسير أحمد إبراهيم أبوسن وكنتُ أنا مقرراً لهيئة الشورى بينما كان كل من الدكتور التجاني والدكتور عزالدين بابكر والدبلومسي ميرغني أبكر الطيب أعضاء في هيئة الشورى..في تلك الفترة كان سفير السودان بماليزيا هو السفير عمر عثمان الحسن الذي عندما انتهت فترته في السفارة هاجر من ماليزيا مباشر إلي الولايات المتحدة الأمريكية بدلاً من أن يذهب للخرطوم لرئاسة الوزارة كما هو العرف والقانون واللوائح في وزارة الخارجية...وهنا أذكر قصة تطرح سؤالاً هاماً في وجه الدكتور التجاني الذي كان يقف بقوة ضد الكتابة الناقدة لرموز نظام الإنقاذ في الصحافة ...!! فلماذا قرر التجاني الآن (اللجؤ السياسي) للصحافة؟!!.. قبل أن يهرب سفير السودان بماليزيا إلي الولايات المتحدة الأمريكية كانت هنالك إرهاصات تشير إلي أن هذا السفير لن يعود للسودان بعد إكمال فترته... وقد تم تنبيه وزير الخارجية الدكتور مصطفي عثمان الذي كان كثير التردد علي ماليزيا بذلك ولكنه أبدى نوعاً من عدم الإهتمام لدرجة قوله : ( إن شاء الله ما يرجع.. هو ذاتو على أعتاب المعاش أنا ذاتي ما عارف أوديهو وين!)... لكن الدكتور مصطفي يبدو أنه كان مستبعداً للجؤ السفير إلي أمريكا...وذات صباح نشرت كل الصحف السودانية لجؤ سفير السودان بماليزيا إلي أمريكا!! وقتها كنتُ بالسودان في إجازة قصيرة, فقمتُ باصدرا بيان صحفي نشرته معظم الصحف السودانية تحدثت فيه عن لجؤ السفير السوداني لأمريكا وعن العلم المسبق للمستشار بالسفارة بنوايا السفير بل وبعلم وزير الخارجية المسبق بذلك, كما تحدث البيان عن استهتار وزير الخارجية وعدم جديته في التعامل مع الأمور الخطيرة بمستوى عال من المسئولية.. أحدث ذلك البيان هزة عنيفة في وزارة الخارجية لدرجة أن الوزير مصطفي عثمان قام بعقد مؤتمر صحفي ليرد علي هذا البيان وليدافع عن نفسه.. أما أثر ذلك البيان في ماليزيا فقد كان قوياً كذلك...فقد إجتمع قادة التنظيم الإسلامي بماليزيا ومن بينهم التجاني عبد القادر وبروفيسيرأبوسن وبروفيسير حسن النقر ودكتور عبد الله عبد الكريم وقرروا عقوبة تنظيمية ضدي لأني لجأت للصحافة لنقد السيد وزير الخارجية!..وما أن وصلت إلي كوالالمبور في ذلك العام 1998م حتى جاءني قادة التنظيم ليبلغوني قرار المكتب ضدي لأنني كتبت نقداً للسيد/ وزير خارجية الإنقاذ عبر الصحافة مما يعتبر عملاً منافياً للإنضباط التنظيمي!! بل قد قاطعني البعض بسبب هذا البيان ومارسوا ضغوطاً على بعض الأخوان أمثال الشاب الإعلامي والمجاهد أسامة عيدروس والإداري الدبلوماسي بالسفارة صلاح الدين حمزة الحسن لكي يقاطعوني فرفضوا رفضاً باتاً وكانت في ذلك مساجلات وطرائف ليس مكانها الصحافة... ورغم اتفاقي الآن مع التجاني فيما ذهب إليه في مقالاته المشورة عبر ( الصحافة) والتي سأتناولها وردود أمين حسن عمر عليها بالتعليق في الحلقات القادمة... لكن يبقى السؤال... هل اقتنع الدكتور التجاني أخيراً بضرورة النقد العلني وبالصوت العالي وعبر الصحافة التي عاقبنا عندما لجأنا إليها؟! إن كانت الإجابة ( نعم) فإني أقول لأخي التجاني : معذرة أخي تجاني ( It is too late) .. فقد اتسع الخرق على الرقع!. ( نواصل)
    ü جامعة النيلين - كلية الآداب
    عبد الرحيم عمر محي الدين


    http://www.akhirlahza.net/Raay_view.aspx?id=4968
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 03:15 PM

صديق عبد الهادي

تاريخ التسجيل: 02-11-2005
مجموع المشاركات: 700
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    الاستاذ عبدالله عثمان

    الشكر الجزيل. لقد اتيت بوثيقة نادرة و مهمة.

    مودتي،

    صديق عبد الهادي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 03:39 PM

مامون أحمد إبراهيم

تاريخ التسجيل: 25-02-2007
مجموع المشاركات: 4122
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: صديق عبد الهادي)

    أخى الأكبر عبدالله عثمان , على سبيل المرور والتحيه ,
    ياخى والله مشتاقين ليك ولى نزيهه وأسماء وفايز والجميع بى طرفكم ..

    ويالها من عوده ! لكن ما عوده هى .. غايتو بتحفر جنس حفر ! طوالى بكرى رفعو فوق !

    دى ما الحقيقه المره !
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 03:41 PM

هاشم نوريت

تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 13619
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: صديق عبد الهادي)

    وضع الحركة الاسلاموية وفقهاء بلاط البشير واضح ومعلوم ولا ينتظر الشعب السودان لمن يعرفنا بحالهم لا من يسن عمر او البشير نفسة ...............
    Quote: سلطة على بلد محتل ولكن فى السودان السلطة كانت فى يدهم مائة بالمائة وسلمتها للعدو

    لماذا لم يسال الصحفى يسن عمر من هو هذا العدو الذى سلمت الانقاذ له السلطة؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 03:52 PM

elsawi

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 3862
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: هاشم نوريت)

    إفادات في غاية الأهمية من احد قادة و مؤسسي الحركة الإسلامية في السودان، واعترافات صريحة بفشل المشروع الحضاري ..
    لك الشكر أجزله اخي عبد الله عثمان ..

    الصاوي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 04:16 PM

Haydar Badawi Sadig

تاريخ التسجيل: 04-01-2003
مجموع المشاركات: 7592
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: صديق عبد الهادي)

    Quote: الاستاذ عبدالله عثمان

    الشكر الجزيل. لقد اتيت بوثيقة نادرة و مهمة.

    مودتي،
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 04:36 PM

الرفاعي عبدالعاطي حجر

تاريخ التسجيل: 27-04-2005
مجموع المشاركات: 14488
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: Haydar Badawi Sadig)

    بحق هي وثيقة خطيرة كما اسماها زميل هنا ... عبدالله عثمان ليتك تأتي بكامل اللقاء فهو رغم مراراته وأوجاعه إلا أنها الحقيقة التي لن نستطيع مداراتها ليتها تعلق ببوابة مكاتب كل الوزراء والمسئولين والمطار لتحكي عن الغبن والظلم الذي حاق بالشعب السوداني .... شكرا عبدالله عثمان لهذه المتابعة الجادة.
    ..................................................حجر
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 05:12 PM

Abd Alla Elhabib

تاريخ التسجيل: 09-12-2005
مجموع المشاركات: 3492
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: Haydar Badawi Sadig)

    الكيزان ما بخجلو...حايطلعوه راجل كبير ومخرف..وفردة الترابى !!!
    أها.. .كيزان المنبر مشوا وين ???

    ----------------
    Thank you Osman
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

15-08-2007, 02:38 PM

عبدالله عثمان

تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 10536
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: صديق عبد الهادي)


    http://www.alwatan.com.sa/daily/2005-01-10/first_page/first_page06.htm

    فى أيام اللوثة والهوس - والتى لا تزال - حشد الإسلاميون المغرر بهم من جميع أنحاء الأرض ومنوهم بأن دولة الإسلام قد قامت وتلو لهم "من أجارك فأجره" الخ الخ ولكن باعوهم بعد حين بأبخس الأثمان وفى لقاء يس هذا قال ما معناه أن مخاز كثيرة ستكشف غداة إنهيار هذا المشروع والذى إنهار بالفعل
    =========

    مصادر أمنية مصرية تكشف لـ"الوطن"تفاصيل تسلم "أبو حازم" من الخرطوم


    المتهمون في قضية أغتيال الرئيس المصري أنور السادات
    القاهرة: أشرف الفقي
    أكدت مصادر أمنية مصرية تسلمها لمصطفي حمزة الذي يعد أحد أهم المطلوبين المصريين في قضايا الإرهاب، والصادر بحقه ثلاثة أحكام بالإعدام. وروت المصادر في تصريحات لـ"الوطن" تفاصيل مهمة عن تسلم حمزة الذي وصل إلى مطار القاهرة الدولي قادما من الخرطوم وسط حراسة أمنية مشددة، وخضع في الفترة الماضية لتحقيقات مطولة في الأجهزة الأمنية قبيل الكشف عن وجوده في السجون المصرية
    ---------------.
    وأضافت المصادر أن القاهرة تسلمت حمزة بعد مفاوضات مطولة مع الخرطوم، وزيارات متبادلة لرئيسي المخابرات المصرية والسودانية، وأن عملية التسليم تمت وسط إجراءات من السرية الشديدة، واصطحبه وفد أمني مصري من السودان على متن طائرة خاصة. وذلك بعد أن تأكد الوفد من شخصيته وسلم ملفا كاملا للسلطات السودانية تضمن الجرائم الإرهابية التي ارتكبها حمزة قبيل فراره من مصر إلى خارجها، كما تضمن الملف اعترافات عدد من الإرهابيين عليه في القضايا التي شارك فيها ومنها العمليات التي نفذها تنظيم "العائدون من أفغانستان وألبانيا والسودان".
    -------------
    وكانت السلطات الأمنية - وفقا للمصادر تلقت قبل أشهر- معلومات ".
    وأشارت السلطات الأمنية إلى تورط حمزة في محاولة الاغتيال التي تعرض لها الرئيس المصري حسني مبارك في أديس أبابا في العام 1995.

    ---------------------
    وتردد اسم مصطفى حمزة في الاعتراض واختفى اسمه حتى نشرت جريدة الشرق الأوسط بتاريخ 5-12-2004 خبر تسليم مصطفى حمزة من إيران إلى مصر عبر صفقة وأثار الخبر ضجة عالمية ولكن مصر لم تنف أو تعلق على الخبر بعكس إيران التي سارعت إلى نفي الخبر تماما بل أعلنت أنها حاكمت عددا من أعضاء الجماعات الإسلامية الذين دخلوا أراضيها

    (عدل بواسطة عبدالله عثمان on 15-08-2007, 02:42 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

15-08-2007, 02:45 PM

عبدالله عثمان

تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 10536
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: صديق عبد الهادي)


    رسالة من الشيخ عبد الجليل النذير الكاروري للمسلمين عامة وأهل السودان خاصة- احذروا الاستعمار الجديد
    قد يكون للذين حملوا السلاح في دارفور عذرا بظلامات محلية استفزتهم ، أما حين يكون غزو فإنه يستفز الجميع وسيكون أبناء دارفور هم الذين يقطعون رؤوس حملات الإنزال الجوية وسينفر الناس خفافاً وثقالاً دفاعاً عن الدين والوطن ، والكل سيكون ود حبوبة !إن عالم اليوم نراه يتوحد ، فأمريكا التي تفرغت بعد الحرب الباردة لقتال المسلمين ما كان ليتسنى لها ذلك لولا ( حالة الاتحاد ) ! وأوربا بعد الحرب ها هي ترمي بجدار برلين وتبني بينها نفق المانش ثم ودستور واحد وعملة تنافس دولار أمريكا !
    فلماذا ينفذ العدو ما يليه ونعجز نحن : ( قاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة ) حقاً أنهم يحاولون الآن لغزونا بتجريدة « أمريكية أوربية » إنه لتحدٍ كافٍ لتوحيد الأمة كلها ليس فقط أهل السودان فإن تقسيم دول المنطقة هو خارطة الطريق للغزو الجديد .
    فيا أخي المسلم أسمع كلام ربك القائل : ( سنشد عضدك بأخيك .. فلا يصلون إليكما بآياتنا أنتما ومن اتبعكما الغالبون ) . إنهم يريدون كما أخذونا عبر المحيط الغربي عبيداً أن يأخذوا ثرواتنا بنفس الاتجاه ، يريدون أن يعكسوا خط الأنابيب لتسير غرباً لتنتظم بترولنا ودول الجوار كما كان لغزوهم أفغانستان أهدافاً مشابهة ! فلنقلب خططهم لنردهم بتوحدنا أو نبيدهم كما أبدنا حملة هكس الذي قال إنه يرفع السماء بالسونكي ولا نرى هؤلاء إذا أصروا على الغزو إلا يسعون لحتفهم بظلمهم : ( سنة الله في الذين خلوا من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا ) .
    فيا أهل السودان ويا أهل القبلة لنجعل من هذه الأطماع المعلنة فرصة للتوحد حتى لا نكون القصعة التي حذر منها النبي صلى الله عليه وسلم ولا نراكم إلا مجيبين النداء فقد ذهب الوهن المقعد بعد عقد من التدريب ورتل من الشهداء الذين أتاحوا سلام الجنوب بأرواحهم . كنا قرأنا على السلام حقاً ( وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله ) ولكنا أيضاً لم ننس أن نقرأ (وإن يريدوا أن يخدعوك فإن حسبك الله هو الذي أيدك بنصر وبالمؤمنين ) .
    وما النصر إلا من عند الله
    ولتسلم دارفور دار القرآن ساقية الميقات وكاسية الكعبة


    http://www.arruiacenter.net/wathieq/3.htm
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 04:38 PM

Alshafea Ibrahim

تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 6714
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    أخي كمال شكرا للتصويب
    هما وجهان لعملة واحدة -
    الشفيع
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 04:43 PM

BAKTASH

تاريخ التسجيل: 21-02-2003
مجموع المشاركات: 2434
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: وأعتبر اتفاق الحكومة بدخول قوات دولية خطأ استراتيجى وهو خزى كبير للحركة الإسلامية التى ورثت السودان خاليا من الوجود الأجنبي وهو جريمة لا تغتفر

    الوجود الاجنبي (رغم اتفاقي معه) ليست الجريمة الوحيدة( ولن تكون الاخيرة) التي ارتكبها النظام فجرائم النظام لا تعد ولاتحصى..

    Quote: "فلذلك الواحد بيخجل يدعو زول للإسلام فى السودان، أنا غايتو بخجل".

    كيف تقابلون ربكم وقد جعلتم الدعوة للاسلام من الامور المخجلة!!!
    انها تذكرة لكل الذين يتاجرون بالدين ويستغلونه للكسب السياسي..


    Quote: والتجارة الآن أمتلكتها الحكومة عبر شركاتها الخاصة واليوم الذى تنهار فيه الحكومة ستنكشف عورات كثيرة

    يسن عمر الامام يعرف الكثير من جرائم النظام و(عوراته)فان كان محقا انه (خائف لما بعد الموت) لماذا لا يبرئ ذمته وينصف الملايين من مظاليم الانقاذ بكشف الحقائق واحقاق الحق والا فهي (مكايدة) بين الانقاذيين لا ناقة لنا فيها ولا جمل..
    وشهد شاهد من اهلها ولن يكون الاخير...
    تسلم اخي عبدالله و ارقد عافية...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 04:49 PM

اسعد الريفى

تاريخ التسجيل: 21-01-2007
مجموع المشاركات: 6925
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    Quote: والحركة الإسلامية دخلت السلطة وخرجت مضعضعة وفيها فساد شديد وفيها ظلم وأدت مفاهيم معاكسة للقيم التى تحملها للناس، وزارني بعض الأخوان بالمنزل وكان من ضمنهم حسن الترابي وقلت لهم بأنني أخجل أن أحدث الناس عن الإسلام فى المسجد الذى يجاورني بسبب الظلم والفساد الذى أراه وقلت لهم بأننى لا أستطيع أن أقول لأحفادي انضموا للأخوان المسلمين لأنهم يرون الظلم الواقع على أهلهم "فلذلك الواحد بيخجل يدعو زول للإسلام فى السودان، أنا غايتو بخجل".


    لا تعليق البته !!
    قطعا لا تعليق!!
    من المؤكد انه لا يمكن التعليق !!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 04:57 PM

Salwa Seyam

تاريخ التسجيل: 12-04-2004
مجموع المشاركات: 4801
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    شكرا استاذ عبدالله عثمان ..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 05:00 PM

أبوبكر حسن خليفة حسن

تاريخ التسجيل: 30-09-2005
مجموع المشاركات: 198
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    الأخ عبد الله عثمان سلام ومحبة
    موضوع خطير وفي زمانه تماما

    Quote: والحركة الإسلامية دخلت السلطة وخرجت مضعضعة وفيها فساد شديد وفيها ظلم وأدت مفاهيم معاكسة للقيم التى تحملها للناس...

    هذا جزء مهم من الوضوح المطلوب من شيوخ ما يسمى بالحركة الإسلامية .. ليس لديهم ما يقدمونه للشعوب والأوطان غير الشعارات الكاذبة التي أدت إلى تفتيت النسيج الاجتماعي وتآكل حدود السودان الجغرافية كما هو واقع ومعترف به , وخلق الأزمات والإبادة الجماعية التي استوجبت دخول القوات الدولية ..
    فالسؤال الذي يطرح نفسه بعد ذلك ما هو المبرر الذي يجعلهم قائمين على راس السلطة حتى الآن ؟!
    الملاحظ أن هؤلاء المهووسين لا يدركون أخطاءهم بسهولة ..وإن هم أدركوها .. لا يعترفوا بذلك .. وإن هم اعترفوا .. دعوا إلى تمزيق السودان كما يفعل الطيب مصطفى أو دعوا إلى اليأس التام من إنصلاح البلد كما يفعل ( هنا) الشيخ يس عمر الإمام !
    فلا يوجد آخر في ثقافة هذا الشيخ الدكتاتوري يقود البلد للإصلاح بعد أن فشل (( مشروعهم الحضاري )) لذلك كان قوله
    Quote: ( السودان "شلت عليه الفاتحة" ..)
    نموذج مبين في ضيق أفق شيوخ ما يسمى بالحركة الإسلامية !
    Quote: لا أستطيع أن أقول لأحفادي انضموا للأخوان المسلمين لأنهم يرون الظلم الواقع على أهلهم "فلذلك الواحد بيخجل يدعو زول للإسلام فى السودان، أنا غايتو بخجل".

    هذا المهووس لا يفرق بين الدعوة للإسلام والدعوة للانضمام للأخوان المسلمين في الوقت الذي ينكر فيه شيخه الترابي انتماء حركته للأخوان المسلمين فتأمل !

    أبوبكر
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 05:41 PM

Salah Musa

تاريخ التسجيل: 29-03-2004
مجموع المشاركات: 467
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: أبوبكر حسن خليفة حسن)

    يقتل القتيل ويشيل الفاتحة ويمشي في الجنازة كمان
    قرقرررررررررررررررررررررررررر
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 05:23 PM

الفاتح يوسف جبرا

تاريخ التسجيل: 31-10-2006
مجموع المشاركات: 1617
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    أسعد الريفى
    Quote: لا تعليق البته !!
    قطعا لا تعليق!!
    من المؤكد انه لا يمكن التعليق !!


    الكلام غلبك ؟ والله ياهو الكلام البيخلى الزول يغلبو الكلام !!!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 05:41 PM

محمد اشرف

تاريخ التسجيل: 01-06-2004
مجموع المشاركات: 1446
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: الفاتح يوسف جبرا)

    بالرغم من اختلافي الجوهري مع يس عمر الامام وكل اقطاب الحركة الاسلامية
    ولكنه يستحق التحية علي شجاعته
    وشجاعته هذه درس للاخرين
    خاصة من يصرون علي الكذب ليل نهار في هذا المنبر ويدافعون عن الانقاذ

    بالله يس عمر الامام ما خجلكم?
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 05:30 PM

اسعد الريفى

تاريخ التسجيل: 21-01-2007
مجموع المشاركات: 6925
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    الاخ الفاتح
    ممكن عشانك أستعير عنوان ( كيس نايلو و الهوا شايلوا )
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 05:41 PM

فتحي الصديق

تاريخ التسجيل: 17-06-2003
مجموع المشاركات: 5770
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: اسعد الريفى)

    ..... وهل يكفي جلد الذات والخجل من النقس الأمارة بطمع السلطة والثروة ؟...وهل سيسمع بقية (أخوانه السلمين) ما يقول ؟ أم أن في اذانهم وقر المال والجشع ؟...
    (بينا وبينك تار يا ظالم).....
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 05:45 PM

Salah Musa

تاريخ التسجيل: 29-03-2004
مجموع المشاركات: 467
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: فتحي الصديق)

    دفرة يامولاي حافي حالق
    دفرة لي فوق
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 05:48 PM

Salah Musa

تاريخ التسجيل: 29-03-2004
مجموع المشاركات: 467
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: Salah Musa)

    please keep this article up up up around the clock,thanks abdulla osman
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 06:03 PM

Salah Musa

تاريخ التسجيل: 29-03-2004
مجموع المشاركات: 467
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: Salah Musa)

    إنتهي الدرس يا غبي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 06:03 PM

Salah Musa

تاريخ التسجيل: 29-03-2004
مجموع المشاركات: 467
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: Salah Musa)

    إنتهي الدرس يا غبي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 07:26 PM

رقم صفر

تاريخ التسجيل: 06-05-2002
مجموع المشاركات: 3005
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: Salah Musa)

    Quote: عقلاء الحركة الإسلامية يخجلون ويتجنبون الحديث في المساجد عن الإسلام لكون أفعالهم تعارض أقوالهم


    دعني اضع الف خط تحت كلمة عقلاء ، الامر ليس له دخل في اعمال الفكر ، يس عمر الامام اصيب باليأس ، ولو كان مع الطرف الآخر لرأيته يتشدق بالانقاذ .....

    ولماذا يشيل الفاتحه ، لو كان به ذرة من الوطنية لاعترف باخطاءه واعلن توبته وقبل ذلك طلب الصفح منا نحن افراد الشعب السودانى ....
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 09:12 PM

jini

تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 29296
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: رقم صفر)

    نعى للسودان ام المشروع الاسلامى! لا للدولة الدينية
    جنى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

16-08-2007, 11:24 PM

عبدالله عثمان

تاريخ التسجيل: 14-03-2004
مجموع المشاركات: 10536
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: Salah Musa)



    علي عبد الله يعقوب في حوار فوق العادة:
    البشير قال للترابي: «أنت شـيخي ولا يمكن أن أكـون رئيساً لك»
    ابني رفض الزواج واختار الجهاد فنال الشهادة وقبره موجـود في توريت!



    اختلفت الاراء حول العديد من القضايا الآنية والمعاصرة والتاريخية.. حملنا اوراقنا وقصدنا منزل (العم) علي عبدالله يعقوب شيخ شيوخ الحركة الاسلامية، كما ظل يناديه بعض زملائه وابنائه من الساسة والسياسيين..
    قصدنا منزله ايماناً منا بان العم علي يحمل في ذاكرته الكثير من الاحداث التي صنعت فيما بعد بعض الساسة والمواقف... ذهبنا اليه، فرد الزيارة بزيارة اخرى لمبنى الصحيفة، متحملاً بذلك اوجاع رهق السنين ومرارة انقسام (الاخوان)،الذي وضع الحركة الاسلامية على حد السيف.. اجاب عن اسئلتنا دون مراوغة وبذاكرة متقدة، فكان هذا اللقاء اشبه بلقاء المطر بالضفاف:



    ** حوار / عبد الرحمن حنين
    ** تصوير / سعيد عباس
    الوطن


    * بمناسبة حرب الجنوب نريد عم علي أن نعرف كيف وصلك نبأ استشهاد ابنك دكتور خالد - رحمه الله؟؟
    - بصراحة ابني إتخذ موقفه وقرر أن يجاهد وكنا في ذلك الوقت نحضّر لزواجه، وأذكر أنه كان يتحّدث عن الشهادة كثيراً.. وأذكر أيضاً أنني حاولت أن اقنعه بإتمام زواجه وحتى خطيبته قد اتصلت به وحاولت أن تقنعه إلاَّ أنه رفض ذلك وقال لها إنني أطلب الشهادة ويحق لك أن تتزوجي.. بعدها وتحديداً بعد موقعة استرجاع توريت جاءني بعض الإخوة بإيعاز من الرئيس في المنزل وقبل أن يخبروني باستشهاد ابني قلت لهم ابني شهيد إن شاء الله.
    * هل قمت بزيارة قبره بترويت..؟
    - في الحقيقة كنت اعتقد أن الوقوف على قبره من المستحيلات وذلك لمعرفتي بطبيعة المنطقة وأذكر أن والدته كانت دائماً تلح عليَّ في هذا الأمر إلاَّ أنني كنت أقول لها إن ابنك ربما أكلته «الصقور».. ولكن..!
    * لكن ماذا..؟
    - لكن بعد فترة علمت أن ابني رغم مرور أكثر من «45» يوماً إلاّ أن جثمانه كان سليماً خلافاً لما توقعت.
    * كيف علمت بذلك..؟
    - بعد موقعة توريت ذهب الأخ الزبير بشير طه إلى توريت وسأل زملاءه عن مكانه فقالوا له إنه في مكان بعيد وأصر الزبير أن يعرف مكانه، وبعد مشاق وجده في منطقة بعيدة في أحد الخيران حيث كانت المواجهة وحسب ما أشار الأخ الزبير أنه وجده كأنه نائم فقام بعد ذلك بدفنه.
    * عم علي، نرجع للتاريخ، مرة اخرى.. نريد ان نعرف كيف ومتى اصبح الترابي اميناً او رئيساً للحركة الاسلامية؟؟
    اعتقد ان احداث اكتوبر هي التي قدمت الترابي كزعيم للجماعة.. فالترابي في حقيقة الامر كان عميداً لكلية القانون واذكر انه في احدى الندوات تحدث عن قضية الجنوب، فحدث احتكاك بين الطلاب والشرطة اسفر عن مصرع الطالب الشهيد القرشي.
    * مقاطعة.. نريد ان نعرف كيف وصل الترابي لهذه المكانة.. فهنالك من يردد ان مؤامرة وانقلاباً ابيض حدث فيما يتعلق برئاسة الاخوان.. خاصة وان الترابي عندما كان استاذاً بجامعة الخرطوم كانت هنالك قيادات بارزة في قمة الهرم؟؟!
    لم تكن هنالك مؤامرة، فبعد احداث اكتوبر تم اجتماع ضم عدداً كبيراً من الاخوان، من اجل احداث تجديد في (الجماعة)، فتم ترشيح كل من الرشيد الطاهر بكر وشيخ صادق عبدالله عبدالماجد، لتولي دفة القيادة، وعندها انا رفضت الرشيد لانه طلب الامارة وهنالك نص صريح، وقلت من طلب الامارة لا يؤمر... اما شيخ صادق عبدالله عبدالماجد، فقال انه زاهد في الرئاسة، عندها قمت بترشيح الترابي ..الا ان الطاهر بكر رفض ذلك باعتبار ان له علاقة مصاهرة مع الصادق المهدي..
    * يقال إن خلافات واسعة اخذت طريقها وسط المدنيين والعسكريين من اهل الانقاذ عند تعيين نائب للرئيس خلفاً للشهيد المشير الزبير... ما تعليقك؟؟.
    نعم حدث خلاف وارتباك، لكن اذكر اننا عندما كنا في المقابر، تشاورنا فيمن يخلف المشير الزبير محمد صالح، حيث اجمع عدد كبير من الاخوان على الشيخ الترابي عدا شيخ محمد محمد صادق الكاروري..
    * وماذا كان رأي الترابي؟؟!.
    بعد ان قابلناه وافق مبدئياً، الا انه قال لنا لابد من معرفة رأي البشير.
    * وماذا حدث بعد ذلك؟؟.
    ذهب الترابي إلى البشير واخبره: الجماعة قد رشحوني نائباً لك خلفاً للشهيد الزبير.. فقال له البشير: انت شيخي ولا يمكن ان اكون رئيساً لك... عندها اقترح الترابي ان يكون علي الحاج نائباً للرئيس، فرفض البشير مقترح الترابي واختار علي عثمان نائباً.
    * برأيك، لماذا رفض البشير الترابي وعلي الحاج واختار علي عثمان؟؟!.
    ذلك لاعتبارات كثيرة وذلك حسب قناعات الرئيس، هذا فضلاً عن الانسجام والتفاهم الكبير الذي يجمع بين الرجلين.
    * هل كان ذلك يعني أن الترابي وعلي الحاج على خلاف مع الرئيس؟؟.
    «شوف يا ابني»: كل شخص من هؤلاء له مزاياه واراؤه.. واختيار الرئيس لعلي عثمان ارى انه قرار صائب للاعتبارات آنفة الذكر.. بل حتى مبرر الرئيس لرفض الترابي كان مقنعاً، ونحن اكبرناه فيه...




    **علي عبد الله يعقوب في حوار فوق العادة:
    بعد محاولة اغتيال «مبارك» زارني الترابي وقال لي: «الجماعة اتهموني بإغتيال الرئيس المصري».. فقلت له: «انت بتعملا»..!
    هـــــذا ما أعرفه عن أســـــــامة بن لادن..!



    ** حوار / عبد الرحمن حنين
    ** تصوير / سعيد عباس



    اختلفت الاراء حول العديد من القضايا الآنية والمعاصرة والتاريخية.. حملنا اوراقنا وقصدنا منزل (العم) علي عبدالله يعقوب شيخ شيوخ الحركة الاسلامية، كما ظل يناديه بعض زملائه وابنائه من الساسة والسياسيين..
    قصدنا منزله ايماناً منا بان العم علي يحمل في ذاكرته الكثير من الاحداث التي صنعت فيما بعد بعض الساسة والمواقف... ذهبنا اليه، فرد الزيارة بزيارة اخرى لمبنى الصحيفة، متحملاً بذلك اوجاع رهق السنين ومرارة انقسام (الاخوان)،الذي وضع الحركة الاسلامية على حد السيف.. اجاب عن اسئلتنا دون مراوغة وبذاكرة متقدة، فكان هذا اللقاء اشبه بلقاء المطر بالضفاف:
    * يقال بعد محاولة اغتيال الرئيس المصري حسني مبارك ..اجتمع الأخوان.. ودار حديث عاصف بينكم ما صحة ذلك..؟
    - سمعت بهذا الأمر من بعض الأخوة لكن الحقيقة التي يجب أن تقال هي أن الترابي زارني في منزلي بعد تلك الأحداث وقال لي: «الجماعة اتهمونا بمحاولة إغتيال الرئيس المصري»، عندها قلت له: «انت بتعملا يا الترابي».
    * ماذا كان رد الترابي..؟
    - لم ينف ولم يُعلّق!.
    * هل كان حديثك معه في شكل دعابة..؟
    - لا..!
    * لماذا لم تنضم إلى الترابي..! علماً بأنك من الأخوان والمدنيين والمتعاطفين جداً مع الترابي..؟
    - أولاً أنا مَنْ رشح الترابي لقيادة الأخوان، وذهابي ووقوفي بجانب البشير يرجع إلى قناعاتي بأن البشير لم يثبت عليه فساد مالي، وللحقيقة أن البشير رجل صاحب مبدأ.. وأذكر أنني قبل المفاصلة ذهبت للترابي وقلت له: «انت داير السلطة لكن عاوز أقول ليك حاجة.. فقلت له البشير عندو الجيش ووزارة المالية وكوبر.. انت عندك شنو»..؟!
    * هل كان الترابي يخطط لإنقلاب قبل المفاصلة..؟
    - الترابي يا ابني من قبل قرارات رمضان بفترة قام ببعض الأمور التي لفتت نظر وانتباه البعض، حتى عامة الناس، لذلك كانت المفاصلة بمثابة الطعنة النجلاء في ظهر الترابي.
    * هل تقصد ازدواجية القرار..؟
    - نعم.. لكن هنالك ملاحظات أخرى قام بها الترابي فكانت خصماً عليه فيما بعد..!
    * مثل ماذا مثلاً..؟
    - الترابي في السنوات الأخيرة قام باستقطاب أعداد كبيرة من الطلاب إلى النظام، هذا بجانب استيعابه لعدد مماثل من الطلاب في الكلية الحربية، بجانب قيامه بأنشطة كثيرة كانت بعض القيادات لديها تحفظ عليها، لذلك كان من الطبيعي أن تحدث تلك المفاصلة.
    * ألا توافقني الرأي بأن المفاصلة اضعفت الحركة الإسلامية..؟
    - الإنقسام في بعض المرات يكون مركزاً للقوة.
    * باعتبار أنك من أبرز القيادات الإسلامية التي استطاعت أن توجد استثمارات مالية للحركة بجانب علاقاتك الوطيدة مع بعض رجال المال والأعمال العرب.. لكل ذلك يتهمك البعض بأنك اقنعت أسامة بن لادن من أجل الحضور إلى البلاد.. بل هنالك مَنْ يقول إنك كنت حلقة الوصل بينه والترابي؟
    - هذا محض افتراء ولكنني لا أنكر علاقاتي بالأشقاء السعوديين ولكن كل الذي جمعني باسامة بن لادن هو أنني استأجرت طائرة من إحدى شركاته للطيران للحضور إلى السودان.. والذي أعرفه عن اسامة أنه جاء من أجل الإستثمار في السودان.
    * يردد البعض بأنك وراء حل الحزب الشيوعي..؟
    - نعم أنا مَنْ قمت بالتظاهرة بعد أن ذكر أحد الطلاب الشيوعيين حديثاً غير محترم أو مسؤول عن بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأذكر أنني ومَنْ معي من بعض الأخوان قمنا بمحاصرة البرلمان وطالبنا بحل الحزب الشيوعي، والحقيقة أن الأمر كان كبيراً وخطيراً لذلك لم يجد إسماعيل الأزهري غير التعاطف معنا وقام بطرد النواب من الشيوعيين من داخل البرلمان.
    * هل حقيقة تعرّضت لمحاولة إغتيال..؟
    - نعم.. وأذكر أنني كنت في أحد المنازل بالثورة وفي منتصف الليل اقتحمت مجموعة مقنعة المنزل، ولكن لأن موضوع حل الحزب الشيوعي كان وقتها وضع الساحة السياسية على سطح صفيح ساخن وضع «الأخوان» جميع الإحتمالات، وفي تلك الليلة التي هاجمتني فيها تلك المجموعة كانت معي مجموعة الأخوان في المنزل فقاموا بطردهم دون أن تحدث مواجهة.
    * عم علي.. يلاحظ أن منزلك يستقبل عدداً من قيادات المؤتمر الشعبي وبعض قيادات المؤتمر الوطني.. ماذا هنالك..؟
    - أغلب هذه الزيارات تندرج في إطار العلاقات الإجتماعية، ولكن هنالك زيارات من أجل بحث بعض القضايا السياسية التي فسدت ونحاول الآن إصلاحها من خلال تقريب وجهات النظر بين الفرقاء.
    * هل تقصد أنك تقود وساطة من أجل تجسير وردم الهوة بين الشعبيين والوطنيين..؟
    - نعم.
    * ماهي خلاصة تلك اللقاءات..؟
    - والله يا ابني أنا قطعت شوطاً كبيراً وكان ذلك قبل شروع وحدة جمع الصف الوطني، والآن حسب ما أراه أن كل الإحتمالات أصبحت واردة.
    * إحتمالات شنو..؟
    - احتمال أن يلتقي النهران.. وبصراحة نحن نسعى إلى عودة المياه وفي حالة فشل هذه المساعي سنحرص أن يكون هنالك تحالف وتعاون بين الجانبين.
    * يرى بعض الخبراء أن السلطة كانت سبب «فرزعة» الأخوان.. ما تعليقك..؟
    - هذا الحديث فيه جزء من الحقيقة بإعتبار أن السلطة هي سبب الخلاف، ولكن ألا توافقني الرأي بأن ازدياد عدد الجماعات الإسلامية بمختلف آرائهم فيه قوة للحركة الإسلامية؟!
    * لكن الوحدة أياً كانت أقوى من التشتت والإنقسام..؟
    - أُوافقك الرأي، ولكن هناك اختلافاً فيه مصلحة فمثلاً نحن همنا هو الإسلام، وهذه المجموعة عندما انفصلت لم تتبرأ من الإسلام وهذا ما يجعلنا أكثر ترابطاً رغم الإختلاف والإنقسام، وفي رأيي أن إنقسام الشعبيين وخروجهم هو أشبه ما يكون بخروج الابن عن منزل أبيه بعد الزواج.
    * ولكن هنالك زيجات تمت - إن صح التعبير - بين الحركة الإسلامية ذات الخلفية الإسلامية والحركة الشعبية ذات الخلفية العلمانية..؟!
    - لكل مرحلة متطلبات وتكتيك معيّن والذي لا يعرفه البعض أن عدد المسلمين من الأخوة الجنوبيين هو أكثر من المسيحيين.
    * لكن يقال إنك ذهبت إلى الترابي بعد توقيعه لمذكرة تفاهم مع جون قرنق وأعلنت اعتراضك على تلك الخطوة..؟
    - نعم ذهبت للترابي واعترضت على المذكرة لإعتبارات كثيرة، وأذكر أنني قلت للترابي لماذا فعلت ذلك..؟ فقال لي: من أجل اسقاط النظام.
    * من أجل إسقاط النظام أم نكاية بالمؤتمر المؤتمر الوطني..؟!
    - كله وارد، ولكن الترابي قال لي من أجل اسقاط النظام.
    نواصل،،،
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 09:09 PM

Yasir Elsharif

تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 16358
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    سلامات يا عبد الله عثمان.. وشكرا..

    Quote: وأريد من الصحفيين وللاسف كلهم ليس لديهم احتكاك مع الجمهور بما فى ذلك الصحيفة التى أنا مسؤول عنها إذا دخلوا السوق لوجدوا التجار "قاعدين ساكت" وقد كثرت ديونهم ودخلوا إلى السجن بسبب ذلك والتجارة الآن أمتلكتها الحكومة عبر شركاتها الخاصة واليوم الذى تنهار فيه الحكومة ستنكشف عورات كثيرة. أعتقد أن تجربة السودان جعلت المواطن العادي لديه ظن سيئ فى شعار الإسلام ولا عشم له حوله، والمعاملة سيئة حتى مع أخوان الحركة الإسلامية بإذلالهم وسجنهم وقتلهم مما جعل بعضهم يذهب لدارفور ليقاتل ضد الحكومة.

    *هل تري أن الحركات الإسلامية العالمية تأخذ من تجربة الحركة الإسلامية السودانية من دون أن تشير إلى ذلك..؟
    -أدعي أنني من أكثر الناس علاقة بالحركات الإسلامية منذ الخمسينيات وحتى الحركات التى نشأت فى بعض البلدان أدعى ان لى إسهاما فيها الحركات الإسلامية كانت تعتبر السودان نواة العمل الإسلامي فى العالم مع أن بعضها بدأ يكيد للحركة الإسلامية فى السودان بسبب الغيرة حيث رأت بعض الحركات أنها الأم وهى القائدة للأحزاب قبل أن تطرح الحركة الإسلامية شعاراتها ويكون لها وجود فى السودان وكثير من القيادات الإسلامية اعتبرت الحركة الإسلامية بأنها المثال لهم وحدث العكس عندما اصابت الخيبة الحركة الإسلامية فى السودان شعروا باحباط شديد جدا لأنهم رأوا بأن الحركة الإسلامية السودانية بعدما نضجت ضربت من داخلها وليس من الخارج وأصابها خذلان حيث اتجه عدد كبير من أعضائها للصوفية وبعضهم جمد عمله وبضع منهم توجه إلى أسامة بن لادن وبعض منهم أصابهم إحباط لدرجة أنه انحرف وهذا أيضا أصاب عضوية الحركات الإسلامية بالخارج عندما رأوا المثال الماثل أمامهم ينهار. هناك بعض من القيادات الإسلامية العالمية التى زارت السودان لديها أمل فى أن ينصلح حال الحركة الإسلامية بالسودان ولكن ما أراه فإنها لن تنصلح لأن هناك أحقادا تمت بين البعض والبعض الآخر وأصبحت هناك ضغائن وكراهية وتحولت قضايا الأفكار والمنهج إلى قضايا شخصية.


    هذا اعتراف نادر.. ولكن هل بدأت المشاكل والفساد فقط عندما انشقت الحركة الإسلامية بين القصر والمنشية؟؟ لماذا إذن أنكر الترابي ما قاله له مراسل البي بي سي في عام 1995؟


    وأي حركات إسلامية هذه التي يقصدها الشيخ يس عمر الإمام؟؟ هل هي الحركة الإسلامية الجزائرية التي عرفها العالم كله في بداية التسعينات؟؟



    أم الحركة الإسلامية الإيرانية؟:

    وكل هذه الحركات جمعها الترابي في منتصف التسعينات في السودان "المؤتمر الشعبي الإسلامي" الشهير؟؟

    الوصول للسلطة بدون فكر هو الخراب بعينه..




                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 09:11 PM

اسعد الريفى

تاريخ التسجيل: 21-01-2007
مجموع المشاركات: 6925
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    نتيجة حتمية لاجتهادات يس عمر الامام فى عهده الذهبى ان يكون لدينامثل معتمد محلية البطانة علي مهداي الذى منع دخول اي شخص من خارج المحلية الا بعد الحصول على اذن من المدير التنفيذي لمحليته بهدف تزكية وتطهير المجتمع والمحافظة على الخلق القويم، الى جانب تنظيم العمل بالأماكن العاملة.
    و بفضله اصبح لدينا بطانستان
    و قريبا خرطومستان
    و امدرمانستان
    و طالبان
    و تلميذبان
    و مدرسبان
    و كان اسمها السودان !!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 09:23 PM

عمر ادريس محمد

تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6754
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    وقلت لهم بأنني أخجل أن أحدث الناس عن الإسلام فى المسجد الذى يجاورني بسبب الظلم والفساد الذى أراه وقلت لهم بأننى لا أستطيع أن أقول لأحفادي انضموا للأخوان المسلمين لأنهم يرون الظلم الواقع على أهلهم "فلذلك الواحد بيخجل يدعو زول للإسلام فى السودان، أنا غايتو بخجل".


    يسن عمر الامام

    بخجل ؟

    كدى فى الاول حاسبنا

    رجع مانهبته شخصيا من الخزينة العامة

    بعد داك اخجل قدر ما تقدر

    شكرا الاخ عبدالله
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 09:48 PM

kofi



للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    الشيخ يس عمر الأمام
    هل هذه سكرة الموت!!ام عدم القدره على (الأستمتاع) بالغنائم والنساء وال!!!!!!
    يس عمر الأمام بلسانه ( السليط ) تلك الأيام يعترف ويعتزر!!!
    يس يا (شيخنا) انت من الذين وضعوا جنين (الفساد) داخل رحم الحركه الأسلاميه فى السودان وباعترافك الواضح و(المصدق) من الجميع بانك تعرف الكثير!!! المثير!!! الخطر!!! ولن تقول!!!!
    قول ما انت (ماشى) وكل شىء برضوا فى ناس عارفنو وحيقولووووووووه
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 10:30 PM

علي سيد همد

تاريخ التسجيل: 21-07-2007
مجموع المشاركات: 430
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    ما يقوله ياسين عمر الامام والشيخ الترابي معروف لدي الجميع أبناء شعب السودان وكما ذكر احد الاخوة هل كان ياسين سيعترف بما اعترف به لو كان ما زال يرفل في نعيم السلطة؟ ان تحسره وشيله الفاتحة على السودان لان السودان ما عاد ذلك السودان الذي كان فيه يفعل ما يشاء
    ما الفائدة لنا الأن وانت تقول ما كان يجب ان تقوله منذ زمن بعيد بعد ان تجاوزك الزمن وتجاوزتك السلطة ان كلامك كان يمكنه ان يكون اجدى لوكان في مقدورك تصحيح ما ارتكبتموه في حق شعب السودان وما زال ربائبكم يرتكبونه دون وازع من دين او ضمير من تمزيق للسودان والعمل على استشراء ثقافة القبلية والجهوية وثقافة العنف على العموم شكرا للاخ عبد الله عثمان لاستنطاقه هذا الشيخ لانه توثيق مهم لراي احد عرابي الحركة الاسلامية
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 10:44 PM

Gazaloat

تاريخ التسجيل: 14-05-2003
مجموع المشاركات: 891
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: علي سيد همد)

    يا ايها الناس
    لايخدعنكم تلبس الباطل لبوس الحق!!
    فالباطل سيظل باطلا الى يوم الدين!!
    ومايترتب على الباطل فهو باطل!!

    ماحدث فى الثلاثين من يونيو سنة 89 ليس سوى انقلاب عسكرى قامت به عناصر الجبهة الاسلامية القومية فى الجيش، تحت تخطيط واشراف مباشر من زعيم ذلك الحزب حسن عبدالله الترابى، ومعاونة لصيقة من نوابه فى الحزب وعلى رأسهم يس عمر الامام ورئيس كتلته البرلمانية المحامى على عثمان محمد طه.

    تلك هى الحقيقة المجردة والتى ينبغى ان نبنى عليها.

    من نتائج ذلك الانقلاب :-

    تصفية الخدمتين المدنية والعسكرية وتجفيفها تماما من كل العناصر الوطنية وفتحها حصريا امام كوادر الجبهة الاسلاموية.

    اعتقال وتعذيب الاف مؤلفة من المواطنين والمواطنات وهتك اعراض بعضهم والتهديد بهتك اعراض البعض الآخر بواسطة كوادر ذلك التنظيم

    فتح البلاد امام جحافل المتعصبين من متأسلمى العالم يعيثون فسادا فى البلاد ويستولون على حقوق العباد مستخدمين مال التأسلم لانتزاع مزارع واراض ومنشآت حيوية، وتحويل ملكيتها الى انفسهم رزقا حلالا بلالا. ساقه الله اليهم...أو هكذا قالوا!!

    اهدار مقدرات البلاد الاقتصادية تحت ذريعة محاربة الكفر والجهاد ضد نفر من صميم اهل البلاد مما نتج عنه قتل وجرح وتشريد الملايين من مواطنى ومواطنات السودان.

    نهب ثروات البلاد بواسطة افراد من ذلك التنظيم قدروا لانفسهم ان يتبوأوا مناصب عليا فى الخدمتين العسكرية والمدنية لم يكن لاى منهم ان يتبوأها لولا ذلك الانقلاب. وغالب كفاءاتهم لاتخرج عن كونهم نشطاء فى ذلك التنظيم مأمون جانبهم داخله و موثوق بهم واهل حظوة عند قادته.

    ثم اختلف اللصان.

    وظهر ما ظهر واختفى ما اختفى وتبودلت اتهامات وتبدلت اسماء وتغيرت مواقف واختفت مفردات وارتفعت مفردات جديدة و... وسدر فى غيه من سدر واعلن توبته من اعلن و....النظام هو النظام والانقلاب وماترتب عليه لايزال جاثما فوق صدر الامة

    خرج حسن الترابى وشلته من الخط العام للانقلاب وانشأوا لانفسهم خطا لايختلف كثيرا عن الخط العام الابمقدار كم يكون نصيبى وكم يكون نصيبكم!! ومن يكون نقيبى ومن يكون نقيبكم!!

    من سدر فى غيه لايعنينا امره فى شئ فقد سدرت قبله اقوام فسقوا فى الارض حتى قال بعضهمو ( انا ربكم الاعلى).

    ومن تاب لاتعنينا توبته فى شى... كل مجرم عليه وزر جرمه.. ولم نعد ناكل من قصعة عفا الله عما سلف. وحتى لايلاوينا احد فى ماهو جرم هذا، وما ذنب ذاك، نبادر بالقول ان الانقلاب نفسه جريمة لاغفران لها... فكل الموبقات جاءت نتيجة لهذه الجريمة.

    ومن انضم الى معارضى النظام لايزال وزره مدروع فوق عنقه، ولاتعنينا معارضته فى شئ. فالشهداء، والجرحى، والمعذبون فى بيوت اشباح المتأسلمين، والمفصولون تعسفيا للصالح الخاص، والارامل والايتام وكل من اطلق زفرة انين بسبب هؤلاء المتأسلمين فان حقه يجب ان يتم اخذه له دون منقصة!! ولايعنينا فى شئ ان قادة الاحزاب قد وضعوا اياديهم فوق ايدى الفئة الباغية. فذلك وزر آخر!!!

    ان ماحدث فى الثلاثين من يونيو لهو انقلاب فئة باغية على جموع الناس، مسلمين ومسيحيين وغيرهم. سامونا سوء العذاب وكالوا لنا الويل بالمكاييل الكبيرة. عذاب وويل لاتصلح معه توبة ولاينفع معه غفران.... من اراد ان يغفر ويسامح، فليغفر ويسامح فى دمه وليس فى دماء الاخرين!!! هذا بيان للناس... شعب السودان لم يوكل احدا ليعطى صك غفران لاحد!! وماحدث فى الثلاثين من يونيو انقلاب باطل وكل ماترتب عليه فهو باطل..

    اللهم قد بلغت فاشهد

    منعم الجزولى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-08-2007, 11:23 PM

Abd Alla Elhabib

تاريخ التسجيل: 09-12-2005
مجموع المشاركات: 3492
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: Gazaloat)

    Quote: ان ماحدث فى الثلاثين من يونيو لهو انقلاب فئة باغية على جموع الناس، مسلمين ومسيحيين وغيرهم. سامونا سوء العذاب وكالوا لنا الويل بالمكاييل الكبيرة. عذاب وويل لاتصلح معه توبة ولاينفع معه غفران.... من اراد ان يغفر ويسامح، فليغفر ويسامح فى دمه وليس فى دماء الاخرين!!! هذا بيان للناس... شعب السودان لم يوكل احدا ليعطى صك غفران لاحد!! وماحدث فى الثلاثين من يونيو انقلاب باطل وكل ماترتب عليه فهو باطل..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

15-08-2007, 00:21 AM

abdalla elshaikh

تاريخ التسجيل: 29-03-2006
مجموع المشاركات: 2967
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: Abd Alla Elhabib)

    من أصعب ألأشياء أن يحاكمك التأريخ الذي صنعته..فياشيخ يسن دا تأريخك إنت وليس بتأريخنا...فين قروش التاكسي التعاوني ?
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

21-08-2007, 02:10 PM

kamalabas

تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 10673
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: علي سيد همد)

    up
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

15-08-2007, 00:20 AM

Deng

تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 36960
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    عن ماذا يتحدث هذا الرجل؟

    ياسين عمر الامام من أوائل الكيزان الذين أفسدوا في الارض.

    لقد كان هذا الرجل فاسدا منذ أن كان مدرسا. فعن أي فساد يتحدث؟

    ولا خلاص بقى على فراش الموت؟


    دينق.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

15-08-2007, 00:56 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 16450
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: Deng)

    ده كلام بمثابة لغم ارضي

    والدليل كوز واحد ما جاء نطط بي هنا

    يتاوقو ويتخارجو

    ويسَبو لبوح الشوم الذي لا يجمَل القبح

    شكرا لصاحب البوست
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

15-08-2007, 00:53 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 20645
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" (Re: عبدالله عثمان)

    تحياتي

    وشهد احد مهووسي السلطة الفاسدة


    مزيدا من الحقائق ولابدمن المحاسبة



    لمن مارس الاجرام لجماهير شعبنا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 3:   <<  1 2 3  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

يس عمر الامام: السودان "شلت عليه الفاتحة" فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·




الصفحة الاولى
  المنبر العام
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
 نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م
أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
مدخل أرشيف العام (2003م
 مدخل أرشيف العام (2002م
مدخل أرشيف العام (2001م
مكتبة البروفسير على المك
 مكتبة د.جون قرنق
مكتبة الفساد
 مكتبة ضحايا التعذيب
 مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
مكتبة دارفور
مكتبة الدراسات الجندرية
مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور
مواضيع توثيقية متميِّزة
 مكتبة قضية سد كجبار
 مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي
 مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani)
مكتبة عبد الخالق محجوب
 مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
 مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم
مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا
مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد
مكتبة العلامة عبد الله الطيب
مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
 مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن
منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية
مكتبة من اقوالهم
مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين
 منبر الشعبية
منبر ناس الزقازيق
مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
اخر الاخبار من السودان2004
جرائد سودانية
اجتماعيات سودانية
دليل الاصدقاء السودانى
مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان
الارشيف والمكتبات
اراء حرة و مقالات سودانية
 مواقع سودانية
 اغاني سودانية 
 مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد
دليل الخريجيين السودانيين
 الاخبار اليومية عن السودان بالعربى













|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها

© Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de