نداء عاجل : المطالبة باطلاق سراح الاستاذة جليلة خميس


الموقعون

 

ولا تزال جليلة خميس كوكو، المعلمة بمرحلة الاساس والناشطة الحقوقية من جبال النوبة والتي قدمت افادات عن قصف المدنيين في جبال النوبة ووضعهم الانساني رهن الاعتقال منذ 14 مارس 2012 عندما تم اعتقالها من منزلها في الشجرة في منتصف الليل. تم احتجاز الاستاذة جليلة في جزء خاص بجهاز الامن داخل سجن امدرمان للنساء في حجز انفرادي لاكثر من شهرين. ثم بعد ان اكملت ما يزيد عن 3 اشهر في شهر اغسطس، تم اخطارها باطلاق سراحها ، حيث تم نقلها مباشرة الى القسم الجنائي في سجن امدرمان و اخطارها بانها تواجه تهم جنائية . تم اخطار جليلة بان موعد محكمتها يوم 23 اغسطس ، لم يسمح جهاز الأمن للمحامين المتطوعين لتمثيل جليلة خميس كوكو بالاطلاع على المعلومات اللازمة لاتمام عملهم في تعتيم متعمد يضر بقيام محاكمة عادلة للمتهمة ولم يعلن عن مكان المحاكمة بشكل رسمي ولا زمنها. لم يدري الناشطين و المحامين موقع المحكمة فذهبوا الى عدة مواقع و لكن لم تعقد المحكمة على الاطلاق. واوضحت سلطات المحكمة انه لم يتم تحويل ملف القضية لهم. رغم الضجة الاعلامية و التهديدات لاستاذة جليلة من جهاز الامن ، لم توجه لها اي تهم بصورة رسمية و هذا حرمها من حقها في الخروج من المعتقل بالضمان او التقديم لمحاكمة عادلة. وهدد جهاز الامن الاستاذة جليلة ان التهم الموجهه اليها هي:
تقويض النظام الدستوري، والتعامل مع دولة معادية، واستعمال زي عسكري، وتدريب غير مشروع (المواد 50- 52- – 60- 61) وتصل اقصى عقوبة فيها للاعدام واقلها السجن سنتين والغرامة ومصادرة املاك المتهم. والجدير بالذكر انه قبل فترة ،حضر افراد من جهاز الامن و اطلعوها على ورقة مختومة من الجهاز القضائي ورد فيها تحويلها الى سجن كوبر لتنفيذ الحكم، اي تهديدها بالاعدام مما يشكل تعذيباً نفسياً. مع العلم أن المحاكمة لم تنعقد اصلاً و اختفت هذه الورقة لاحقاً. ويتم تجديد اعتقالها بواسطة جهاز الامن مع وجودها في سجن امدرمان بحجة انتظار المحاكمة رغم عدم توجيه اي اتهام رسمي لها. واخر تجديد للإعتقال انتهى يوم 25 اكتوبر و لم يتم تجديده ولا اطلاق سراحها. اعتقال الاستاذة جليلة يشكل تهديد لسلامتها الجسدية و النفسية و انتهاك لكل حقوقها. ان اسرة الاستاذة جليلة تعاني قلقاً بالغاً على سلامتها و يشكل غيابها القسري مصدر معاناة لاطفالها و زوجها و والدها الكفيف على كل الاصعدة و الذين حرموا من وجودها بينهم حتي في ايام العيد. المطالب: -نطالب باطلاق سراح الاستاذة جليلة فوراً
-ندعو جميع منظمات المجتمع المدني و الاحزاب السياسية لحماية سلامة الاستاذة جليلة و المطالبة باطلاق سراحها.
باسم كل النشطاء، ندعو الجميع لاتخاذ كل وسائل الضغط لاطلاق سراح الاستاذة جليلة و نوجه النداء للمجتمع الدولي و كل منظمات حقوق الانسان للمطالية باطلاق سراح الاستاذة جليلة.

وقع هنا

 الاسم بالكامل/المهنة: *مثال>>>محمد احمد/مهندس

 

العنوان البريدى : *(If you don't want to put your email used this sud@sudaneseonline.com)

مكان الاقامة

المدينة : *

الدولة : *

* مطلوبة