صور لصلاة العيد للسودانيين حول العالم.....و عيد سعيد
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 23-07-2014, 04:53 AM الرئيسية

اراء حرة و مقالاتاخر لحظا ت ..ا لشهيد ا لشهيد محمو د محمد طة
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « الموضوع السابق | الموضوع التالى »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
26-06-2004, 03:06 AM

عصمت ا لعا لم ...لند ن



للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

اخر لحظا ت ..ا لشهيد ا لشهيد محمو د محمد طة

    اخر لحظا ت ..ا لشهيد ا لشهيد محمو د محمد طة



    عصمت ا لعا لم ...لند ن


    حد ثنى الا ستا ذ ا نو ر احمد محمد طة ا لمحا مى ابن ا خ
    ا لشهيد محمو د محمد طة ..عن ا للحظا ت ا لا خير ة ا لتى
    قضا ها مع عمة ..
    و بد ا ت بعد ا عتقا لة ا لا خير فى د يسمبر 1984..فى حرا سة
    مر كز ا مد ر ما ن ا لا وسط..و لقد تو صلو ا اهل ا لشهيد ا لى
    ا ن هنا لك مؤ ا مر ة للنيل منة و ا لتخلص منة , و عليهم محا و لة
    ا لخر و ج من هذ ا ا لمو قف و لقد ا خبر عمة بتخو فهم هذ ا
    و ا لقلق على مصير ة .. و لم يرق هذا ا لحد يث للشهيد محمو د
    و ا جا ب با لحر ف ا لو ا حد ..و قا ل لا بن ا خية ..
    ....يا انو ر يا ابنى ا نت ما فا همنى .... و لو ا در كت ا لحقيقة
    لما ذ كر ت لى ما ذ كر ت ..لو ا تبعت كلا مك لا ا صبحت منا فقا
    ا ننى ا ؤ من بما ا قو ل ..و لن ا تر ا جع مهما كا ن ا لثمن ....
    و يو ا صل ا نو ر ا لحد يث ..و ا للقا ء ا لا خير كا ن قبل ثلا ثة
    ا يا م من ا لتنفيذ ..و كنا نحن ا بنا ء ا خية . صلا ح و طة و شخصى
    و كا ن ا خر لفا ء لنا بة ..تحد ث ا ا ستا ذ ا لشهيد عن ا ن ا لمسا لة
    لا تفر ق..و ا ن كل ما ير يد ة ا للة هو خير و ا بقى ..و ان اللة لا
    ير يد شر ا ...و ا كد ا لا ستا ذ ا ن كلا مة هو ا لحق...و ان ما يقو لة
    ا لا خر و ن هو زبد و جفا ء....و تحد ث عن ا لفد ا ء ..و ا شا ر عند ما
    يكو ن هنا لك حا كم ظا لم ..او و با ء يصيب ا لا مة ..يا ذ ن ا للة
    با خذ احد ا لصا لحين ليكو ن فد ا ء ا لا مة ...هذ ا ا مر ا للة

    و ردد سا خر ا با للة عملو ها ..ر د ة ..
    و كا ن شا مخا و صا بر ا و ها د ئا و ثا بتا و لا يبدو على ملا محة
    ا ى نو ع من ا نو ا ع ا لقلق ا و ا لتو تر او ا لخو ف على مصير ة
    و و دعنا ة ..و كنا فى غر فة خلف مكتب ما مو ر ا لسجن , و ا لغر فة
    با لقر ب من ا لبو ا بة ا لضخمة للسجن ,و كا نت بها بو ا بة صغير ة
    لا يمكن ا لعبو ر من خلا لها ا لا ا نحنا ء ا ..و كا ن ا لشهيد ير تد ى
    عما مة بيضا ء و قميصا من ا لدمو ر , ا عتقد ا نة قميص ا لسجن
    و ينتعل مر كو با ا بيض ..و عند ما د خل من ا لبا ب د خل منحنيا
    و هذ ة ا خر مر ة شا هد نا ة فيها ...
    و يو ا صل ا نو ر ..و تحد ث لى ز ميلى مو لا نا محمد ا لحسن
    عبد ا للة و ا لذ ى كا ن قا ضيا فى ذ لك ا لو قت ...و هو و ا لا ن
    متو ا جد فى ا لو لا يا ت ا لمتحد ة ا لا مر يكية انة حضر سا عة ا لتنفيذ
    و لقد ا تو ا با لشهيد مكبلا با لا غلا ل مشد و د ا بها و ا ليها حتى
    بر ز ت ثنا با صد ر ة ..و كا ن و جهة مغطى بقطعة قما ش ا سو د
    و كا ن يحا و ل ا لصعو د و لكن ا لقيد كا ن يمنعة ..فخلع نعلية و صعد و ا ز يح عن و جهة ا لغطا ء ..و سا لة ا حد ز با نية ا لجحيم هل
    تر يد ا لتحد ث للقا ضى ..فا جا ب ا لشهيد ليس هنا لك قا ضيا ..
    و ا بتسم ا بتسا متة ا لشهير ة ا لمعر و فة ..ثم تم تنفيذ ا لا عد ا م
    و سقط جثما ن ا لشهيد و كا نت ا حد يد ية قد سقطت على جنبة
    فر كلها ا حد ا لز با نية بكل حقد و قسو ة ....
    حتى حر مة ا لمو ت و قد سيتة لا تحتر م ......
    و كا ن هنا لك لفيف من ا لحضو ر ..كا ن بينهم ا ر كا ن ا لمؤ ا مر ة
    عوض ا لجيد ا لمحا مى و ا لذ ى كا ن مضطر با خا ئفا مر تجفا
    يكتب حر ف نو ن على صد ر ة ..و بجا نبة ا لمكا شفى ا لذ ى بد ا
    ا لر عب ظا هر ا علية و كا ن ير تجف و يمسك مسبحتة بعصبية
    و تو جس ...و كا ن هنا ك ا لسا قط ا لذى ا تى من مو ا خير ا لضيا ع
    ا لمتحجب ا لنيل ا بو قر و ن كا ن يطا طىء ا لر اس منحنيا خجلا لا يستطيع ا ن ير فع عينا ة ..و هو يسبح فى عصبية وو جل ..ثم كا ن
    هنا لك ر ئيس ا لقضا ء فؤ ا د ا لا مين و هو ا و ل ر ئيس قضا ء
    يحضر تنفيذ ا با لا عد ا م ..مسجلا سا بقة ....و كا ن لا يحر ك سا كنا
    و هو يد ر ك تما ما ان ا لقا نو ن قد تم تحو ير ة و تد و ير ة و تز وير ة
    لبلو غ هذ ة ا لغا ية ....ر ئيس ا لقضا ء ا لذ ى ا با ح ا لظلم و ا لا ذ ى
    و جلس ا لقر فصا ء تحت ظلة و هو ينظر ا لية و هو ينتهك ..لقدنا ل منصبة فى غفلة من ا لز ما ن و من ا لعد ا لة و ا لا ستحقا ق ...كا ن
    مجر د قا ضى محكمة ا ستئنا ف تم ا ختيا ر ة بمعا يير ا لنا ئب ا لعا م
    ا لشيخ ا لتر ا بى ليكو ن ر ئيسا للقضا ء ا لعا جز ...
    و تم فحص جثما ن ا لشهيد بو ا سطة ا لطبيب ا لشر عى , ا لذى ا كد
    ا لو فا ة .و ا كد انة كا ن طبيعيا و كا نة نا ئما ..فى شكلة وو جهة
    و سما تة و بد نة ..لم يتغير فية شىء..و كا ن نفس ا لطبيب قد فحص
    ا لشهيد قبل ا لتنفيذ و شهد با ن ضربا ت قلبة طبيعية ..و نبضة طبيعيا
    و انة فى ثبا ت مذ هل ..و تما سك غر يب ..و فى هد و ء شا مل و قد ر ة
    و شجا عة ..كا نت ظا هر ة خا ر قة لر جل سينفذ فية حكم ا لا عد ا م
    بعد فتر ة و جيز ة ... سقط ا لجثما ن و كا نت هناك مجمو عة من
    ا لعسا كر تحمل ا لبنا د ق و تصو بها نحو ا لجثما ن ا لميت و كا نها
    تخشى ا ن يبعث من جد يد ..منتهى حا لة ا لر عب و ا لخو ف..
    ثم تم تحميل ا لجثما ن على متن طا ئر ة هليكو بتر بقيا د ة ا لمقد م
    طيا ر محمد مد نى .و لم يكشفو ا عن مكا ن ا لجثما ن ...
    و تو ا تر ت ا لمعلو ما ت على ا نة ا سقط من حا لق فى ا لصحر ا ء

    ......كل ذ لك با سم ا لا سلا م ا لحنيف ...؟؟؟؟
    كا ن ا لشهيد فى حيا تة يشكل مكا من ا لخطو ر ة بعلمة و بفكر ة
    ا لمستنير و شجا عتة و تمد د ة ....
    و ظل فى لحظا ت ا عد ا مة يمثل ر عبا عليهم , بثبا تة و ر با طة
    جا شة ..و شمو خة .,.و شجا عتة و هد و ئة ....
    و ظل فى مما تة يشكل ا لخو ف ا لد ا ئم ..و ا لقلق ا لمستمر ..
    و ا لحقيقة ا لبا قية ا لمشر قة و ا لمستلهمة ..ا لتى هز مت جحا فل
    البغى و ا لتغو ل و ا لا نغلا ق و ا لا نكفا ء و ا لجهل و ا لتر د ى ....
    ا ستشهد ا لا ستا ذ محمو د محمد طة على عمر بلغ ا لسا د سة
    و ا لسبعين عا ما ...و لم تمضى ستة و سبعو ن يو ما حتى ا نها ر
    نظا م ا لكهنو ت ا لا عظم ...مسيلمة ا لز ما ن و جهلو ل ا لمكا ن
    و بهلو ل ا لا يا م ا لسا قط جعفر نمير ى ...
    و كا نت هذ ة ا لنبو ة ا لا و لى لصد ق ا لشهيد ....
    و ا لنبو ة ا لثا نية هى ا لطو فا ن ا لذ ى ا غر ق ا لبلا د و ا لعبا د
    با سم ا لد ين ..و شر يعة ا لاسلا م ..ا لتى طو عتها ا لجبهة لنفسها
    و ا غر ا ضها ...و ا ضا عت ا لد ين و ا لد و لة ...
    و كا ن و ر ا ء كل ذ لك ا لطو فا ن نفسة ا لشيخ حسن ا لتر ا بى
    ا نظر و ا ا لى مصير ة ا لا ن ..و تعجبو ا فى حكمة ا للة و عد لة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

العنوان الكاتب Date
اخر لحظا ت ..ا لشهيد ا لشهيد محمو د محمد طة عصمت ا لعا لم ...لند ن 26-06-04, 03:06 AM

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

اخر لحظا ت ..ا لشهيد ا لشهيد محمو د محمد طة فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2014م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها

اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع بشرط وضع "نقلا عن سودانيز اون لاين"و الاشارة الى عنواننا WWW.SUDANESEONLINE.COM
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-02
SudaneseOnline.Com
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de