اخبار و بيانات مقالات

News & Press

Articles & Views

المكتبات



قصص من واقعنا الأليم
اتحاد الصحافيين السودانيين يقدم عائشة البصري المتحدثة السابقة باسم يوناميد في ندوة بواشنطن
أنباء عن كشف أثرى ضخم منذ اكتوبر 2013 وسرقة الآثاروتعدين الذهب ومخاطره وغياب الإعلام
في ذكرى إستشهاد د.علي فضل...لن ننسى ولن نغفر لجلاديه
إمرأةٌ من أهلِ البحر..حكاية شعبية اسكتلندية ترجَمْتُها

المنبر العام ابحث

اغانى مختارة

English Forum

تحديث المنتدى

الحضور

تحميل الصور تحميل الفيديو والأغاني أغاني مختارة الصور المختارة التبرع للموقع
كيبورد عربي دليل الأصدقاء أغاني سودانية

دليل الخريجين

اجتماعيات

آخر الأخبار

دراسات ومقالات الأرشيف والمكتبات أرشيف النصف الثاني للعام6 مواضيع توثيقية قوانين ولوائح المنبر
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 23-04-2014, 09:26 PM الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الأول للعام 2006مالنبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « الموضوع السابق | الموضوع التالى »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
09-04-2006, 03:36 PM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف

    تبدو ذاكرة الروح مثقلة بالتفاصيل وبالناس والحكايات
    اما سنين العمر فتعج بالذكريات، والتجارب والدموع.
    العمر كان مثل كراريس الاطفال يمتليء زهوا وشجرا ورسوما،
    لكنه مثل الكراريس موعود بالتمزق نهاية العام الدراسي..
    عمري كان مليئا بالاصدقاء والتجارب والناس .. وعن هؤلاء اكتب قبل ان ينصرم العمر

    مدخل اول ضروري

    اشعر بتعاطف كبير مع أهالي حلفا القديمة .. تلك بلدة، كالحلم، تلاشت في مياه النيل ذات صباح بعيد..
    وانطفأت مثل الشهقة كما تنطفيء سنوات العمر الجميل .. وابتلعتها مياه النيل، كما ابتلعت يوما
    ما امونة بت الشيخ حمد.
    سبب التعاطف مع اهالي حلفا لا علاقة له البتة بالسياسة وإنما بالنوستالجيا ..
    فأهل حلفا ليس لديهم قبلة يتجهون اليها كلما استبد بهم الحنين الى ذكريات طفولتهم ..
    ومراتع صباهم .. ببساطة لان هذه المراتع باتت في ذمة النيل ..
    ولا أدرى ان كانت دراسات قد اجريت في شأن التأثيرات النفسية ( التي اعتقد انها مروعة) بشأن
    هذا التغييب .. بيد انني اعتقد ان تجريد الانسان من "حلم" العودة الى الجذور ..
    او وهم ان تلك الجذور ما تزال موجودة امر مربك وفظيع ..
    وذلك رغم يقيني المطلق بأنه حتى لو قدر لحلفا او ذكريات الصبا ان تكون موجودة ..
    فأن تصاريف الدهر وتقلبات الازمنة حتما تفعل الافاعيل بتلك الاشياء .
    فلا يعود المكان هو المكان .. ولا الذكريات هي الذكريات .. ولا الروح هي الروح.
    لكن مجرد فكرة ان المكان يبقى موجودا .. وان بامكانك اذا استبد بك الحنين
    ان تعود اليه تنبش في ارجاءه عن ذكريات كانت لك ..
    وان تمشي فيه تطفيء ظمأ الروح المثقلة بالشجن. هذا الامر يبقى تعويذة ضد الاسى المزمن ..
    وترياقا ضد تصاريف الكآبة التي تمسك بالتلابيب.

    (عدل بواسطة محمد خالد ابونورة on 16-04-2006, 03:36 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
09-04-2006, 03:54 PM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    مدخل ثاني للكتابة:
    ذات نهار قائظ جاء صديق لي من أحد اصقاع الدنيا النائية .. جاء الى الخليج في زيارة عابرة ..
    وطلب مني ان اوصله الى قبر والدته التي جاءت الى هنا قبل فترة لزيارة ابنتها ثم توفيت على الاثر …
    واستقر رأي زوج ابنتها على دفنها بالمكان بدلا عن مصاعب نقل الجثمان الى السودان ومشاكله الجمه..
    اوصلت صديقي ذاك الى المقابر بعد رحلة طويلة - كانت في مكان نائي - .. وعندما وصلنا هناك ..
    احتاج الامر منا ساعة على الاقل للعثور على قبر والدته … كان قبرا له شواهد وتحيطه اشجار الصبار ..
    لكن المكان كان نائيا وغريبا .. وبلا اولياء يستظل السكان بظل اسمائهم او بركاتهم ..
    ذلك الافتقاد الذي دفع احدهم في التراث الشعبي الى الخروج من مقابر فاروق التي دفن فيها ..
    "لأنها جبانة هايصة" على حد قوله وبلا ولي.. صديقي ذاك اجهش ببكاء على فقد والدته ..
    وانا ايضا ولكن لسبب اضافي يتعلق به، اذ ايقنت بأنه يحتاج تأشيرة زيارة وركوب الطائرة
    كلما اراد الترحم على والدته وزيارة قبرها .


    هكذا تتوزع ذكريات السودانيين في ارجاء الدنيا .. فمنذ ان اتهم وردي الفريق ابراهيم عبود –
    في اغنيته الشهيرة تلك – بأنه بعثر السودانيين في كل واد.. " والذي بعثرنا في كل واد" ،
    رغم ان عبود – يرحمه الله- يبدو الآن برئيا براءة الذئب من دم ابن يعقوب.. اقول منذ ذلك الحين
    وقد ضرب السودانيون بعصيهم كل انحاء الكرة الارضية وجاسوا في اركان البسيطة وهاموا فيها زقاقا زقاقا.
    رأيت خلال سفرياتي القلقة .. اناسا في امكنة لا تخطر على بال .. حتى بات يخيل لي ان اي حجر ترفعه في اي بلاد فستجد تحته حتما سوداني .. دول الخليج ظلت وما تزال الوجهة المفضلة للسودانيين .. حتى تحولت الى ما يشبه الوطن البديل وحول هذا الامر ساتحدث في العجالة القادمة.. فارجو ان تصبروا علينا ..

    (عدل بواسطة محمد خالد ابونورة on 15-04-2006, 07:56 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
09-04-2006, 03:58 PM

عزاز شامي

تاريخ التسجيل: 08-01-2005
مجموع المشاركات: 5933
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    محمد خالد ابونورة
    مساءك جميل ،
    اسمح لي ، للمرة الثانية، افضفض على لوحاتك!

    ولكنك نكأت جرحا، ليس من الضروري أن يكون شخصيا، ولكنه موجع!

    قبل حدوث ما نخشاه، نخشاه بتجرد وبشكل كامل....

    وبعد حدوثه، تغرقنا التفاصيل ونتفنن في تغير سيناريوهاته، ونتجاهل نداء عقلنا الباطن للتعامل مع الحقائق لا الأمنيات!

    للـ نوقن تري (مفتاح البيت) المصنوع من الخشب، قيمة معنوية في تراثنا النوبي، فعلى الرغم من أن أبوابنا مشرعة دوما، إلا إننا نحفر في الجدار مخزنا للمفتاح، يراه الغادي والرائح، ولكنه قيمة معنوية! ومازال مفتاح بيت أختى المنهارة ثلاثة من جدارانه من جراء فيضان النيل يرقد بسلام في مخدعه، على الأقل ما دامت أمي حية ترزق!

    وفي قصيدة لإبراهيم عبده يحكي فيها هجرة أهالي حلفا، يسرد حوارا بين فتاة وأبيها تسأله أين تضع مفتاح البيت!
    بعد طول تحاشي للإجابة، رد أبوها بسؤال: ما جدوى المفتاح والبيت راح؟

    شاهدت للتو فيلم Sometimes in April ، ولم أكن لأحظى بإغفاءة لو لم يعرف Augustine ما حل بأبنائه وزوجته!
    اليقين؟
    يمكن؟
    لا قبور يزورها...
    لا مشاهد تحمل نقش أسمائهم ...
    ولكنه توقف عن الانتظار!

    حلفا،
    ابتلعها نيل أطّرها مئات السنين، وقسرا أجبروه على ابتلاعها...
    لو سئل النيل يوما، هل هو راض عما حدث، ترى بما يرد؟

    لنا فقط اليقين، شاهدوها تغرق قطعة قطعة
    ومنارة منارة
    وحائط ينهار تلو آخر
    أجدادنا كانو في يقين
    نحن، لا!

    تصبرنا وتحرقنا صور
    وعبارات تكوي الحلق!
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
09-04-2006, 04:08 PM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: عزاز شامي)

    عزاز

    شكرا على المرور

    Quote: لو سئل النيل يوما، هل هو راض عما حدث، ترى بما يرد؟


    ترى كيف سيكون رده؟

    لكن

    Quote: ما جدوى المفتاح والبيت راح؟


    عندي كلام كثير .. لكني دعيني افرغ ما في جوفي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
09-04-2006, 04:15 PM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)



    حلفا عام 1957
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
09-04-2006, 05:15 PM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
09-04-2006, 06:17 PM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    مدخل تحريضي للكتابة

    كانت اولي تجاربي مع دول النفط في الهزيع الاخير من العام 1988 ،
    وقتها كان هناك حشد هائل من السودانيين يتكدس هناك ..
    لدرجة ان الشعور بالغربة يتحول في لحظة ما الى مجرد احساس واهن بالجغرافيا ..
    كانت تلك اياما حبالى بالناس والتفاصيل والحكايات
    التقيت بنفر من السودانيين هناك .. لم يكن يخطر ببالي ان التقيهم ابدا
    والتقيت بنفر آخر لم اكن احلم بأنه اراه - لخصهم أحد اصدقائنا بسؤاله شديد البراءة..
    هل جاء هؤلاء من السماء؟
    تلك الايام كانت لدينا كثير من الذكريات ... ذكريات بلا حصر
    لكن لم تمر سوى بضع سنوات قليلة .. حتى تلاشت تلك الرمال وسط الرمال
    .. بالطبع خلال تلك السنوات .. تنقلت بين الشقق .. لكن اولها ..
    اقصد تلك التي نزلت فيها توا لدى وصولي من السودان .. كان اقربها الى نفسي ..
    واكثرها اثارة للشجن .. وامتلاء بذكريات الناس .. وتفاصيل البحث عن موطيء قدم ...
    تلك الشقة ازيلت من الحياة نهائيا بعد اقل من سنتين .. وحل محلها برج ضخم.
    انتقلنا الى شقة اخرى في شارع آخر .. لكن الشقة ايضا زالت من الوجود ..
    كما ازيلت تفاصيل الشارع نهائيا.
    الناس الذين كانوا كثرا .. ما عادوا كثرا .. بدأوا التسرب رويدا رويدا الى بلدان ابعد ..
    اول الراحلين كان جلال صلاح الدين .. فقد ذهب الى مدن بعيدة يطارد احلاما مستحيلة ..
    بعده بقليل رحل خالد كودي الى بوسطن .. ثم محمد نجيب و.... و.. وو
    الذين لم يرحلوا بارادتهم .. تم ترحيلهم لأن خدماتهم قد انتهت، او ما يعرف هناك " بالتفنيش".
    اولئك الناس الذين كانوا ملء السمع والبصر
    يجولون في المقاهي
    يملأون المكان بضحكاتهم وحكاويهم .. ما عادوا موجودين
    تسأل عن هذا الشخص .. فتكتشف انه سافر
    او ذاك فتعرف انه ينجز اوراق انهاء خدماته

    (عدل بواسطة محمد خالد ابونورة on 16-04-2006, 03:39 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
09-04-2006, 05:32 PM

Adil Osman

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)


    الماء سرّ الآسرار. حلفا حورية عادت الى الماء. قال الماء كونى فكانت حلفا. قال الماء عودى، فعادت إليه.



    حلفا من جبل ورمل وماء. الرمل كثير. والجبل وتد الارض. أما الماء فأغواها. أغوى حلفا فعادت إليه.


    حلفا رحلت فى الوشم النوبى. حلفا دخلت فى نسغ الاشياء. حلفا نصف للماء. ونصف للنوبية.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
09-04-2006, 06:46 PM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: Adil Osman)

    عادل عثمان
    شكرا على المرور
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
09-04-2006, 07:08 PM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    نواصل النبش في ذاكرة الرمل


    في تلك المدن النفطية .. كان هناك مقهى اثير الى القلب .. يتجمع فيه السودانيون في المساءات الغابرة - عندما يسمح الطقس بذلك ، كنا نتسامر مثل ليالي رمضان الرائعة في السودان .. كنا نلعب الشطرنج .. ونتبادل الشجن والاحاديث
    لكن هذا المقهى اختفى في غمضة عين .. كما اختفى صاحبه فتح الله الذي كان فاكهة المكان وملحه الاثير.. وكما اختفى المقهى وصاحبه .. اختفى الناس ايضا.

    في تلك البلاد ايضا .. احببت حب عمري .. بعاطفة لم اشعر بمثلها قبلا .. ولن اشعر بمثلها بعد
    لكن المقاعد التي جلسنا علينا طمرتها رمال التغيير - العملة الرائجة هناك- والشاطيء الذي طالما تمشينا فيه ما عاد موجودا هو الآخر .. كما لم تعد الحبيبة نفسها موجودة فقد تسربت هي الاخرى لاسباب عصرية.

    في تلك البلاد .. تزوجت .. اقمت زواجا بطعم الف ليلة الا قليلا في نادي ضباط الشرطة فيها - جاء نفر كثير من اهلي من السودان، وغنينا مع النور الجيلاني حتى اصابنا الكل
    لكن ما اشد خطلي .. فقد كنت انثر ذكرياتي هباء الريح ..
    وانثر ذكريات اهلي كذلك
    هانذا ارحل من المكان .. فمن يعيدني الى ذكرياتي.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
09-04-2006, 07:11 PM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    في تلك المدن النفطية ايضا .. توفيت شقيقتي الوحيدة ... جاءت ذات صباح كثيف الاسى من السودان .. لكنها لم تكمل يومها ذاك .. ففي ذات النهار .. قضت نحبها وذهبت مأسوفة على شبابها
    قبل رحيلها ذاك .. اقمنا ردحا من الزمن انا وهي ووالدتي معا في تلك البلاد .. استأجرنا (فليلة) حملت اجمل ذكرياتنا .. كانت في واقع الامر احلى الذكريات ..
    بعد رحيلها .. ورحيلي .. حرصت على الاستمرار في استئجار تلك الفيلا .. حرصا على تلك الذكريات .. ولكن الى متى.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
09-04-2006, 07:17 PM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    الى متى؟
    سؤال يثير الحيرة

    كم من الزمن ساستمر في فعل ذلك
    او الى متى ساواصل خداع النفس
    وتوزيع ذاكرتنا بين المدن المستعصية

    وهكذا سلمت بصعوبة امساك خيط الدخان
    لأن ما تسرب.. تسرب بالفعل
    وقمت خلال احدى زياراتي الطقوسية باعادة المفتاح الى صاحب المنزل
    وقبلها القيت نظرة اخيرة على مكان لن يتسنى لي ان اعود اليه
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
10-04-2006, 03:47 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    ساكتب عن اناس فائقي الروعة جمعتني بهم ظروف الحقبة النفطية
    لكن ان تسنى جهاز يكتب بالعربي فقد اسقمتني لوحة مفاتح بكري
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
10-04-2006, 06:48 AM

Adil Osman

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    Quote: ساكتب عن اناس فائقي الروعة جمعتني بهم ظروف الحقبة النفطية
    لكن ان تسنى جهاز يكتب بالعربي فقد اسقمتني لوحة مفاتح بكري

    سلام يا محمد خالد
    عاد قلمك يطرح الشجون والشئون.
    ما خطب جهازك ليس فيه لغة عربية؟
    لا احسب انك تستخدم كمبيوترآ عتيقآ فى بلد الضباب؟

    لو كان الاشكال فنيآ، ستجد مساعدات فنية من الخبراء هنا.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
10-04-2006, 07:22 PM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: Adil Osman)

    عادل

    اصيب جهاز الكمبيوتر خاصتي بلوثة عقلية مفاجئة
    وباءت كل المحاولات لاصلاح ذات البين معه، بالفشل والفشل الذريع كمان
    فاضطررنا الى آخر العلاج، اي "الفرمتة".
    لكن كان لذلك الكي آثاره الجانبية، حيث لم يكن التقني يمتلك ويندوز لها طابع عربي
    فكانت النتيجة ان اصبح لدينا جهاز اعجمي
    ولله الحمد من قبل ومن بعد
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
10-04-2006, 11:55 AM

محمد كاره

تاريخ التسجيل: 18-01-2005
مجموع المشاركات: 20
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    يا الــــــــــــــــــــــــــــــــــــهي

    كم قلمك رائع ..

    زدنا امتاعا ..شجنا وطربا..

    سنتلتزم بصمت المتبتلين امام المحراب حتى تفرغ ما في جوفك..

    ولنا من بعد ذلك كلام..واي كلام؟
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
10-04-2006, 07:59 PM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد كاره)

    محمد كاره
    أيها الحلفاوي الاجمل

    ويحك يا رجل
    انت تلصق بي وبقلمي تهمة كبيرة هي الروعة.
    اظنه - حسن ظن- منك، اشعر معه بامتنان كبير لك
    على الاقل لأنك تشجعني .. ولأنني اطربتك

    كل موداتي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
10-04-2006, 09:37 PM

Adil Osman

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    http://phototravels.net/egypt/egypt-p/egypt-p-008.3.jpg
    صحوت قبل قليل.
    هجست منذ الامس بكلام عزاز شامى.
    الله يخليك يا عزاز.
    والله إن قلبى يطمئن حين اقرأ لك دون سائر الخلق
    فى هذا المكان البديع وفى هذا الزمان الملتبس.
    الكشر هو اسم المفتاح.
    نقول عليه الكشر فى الشايقية.
    والبيوت هناك والقلوب هنا مشرعة.

    (عدل بواسطة Adil Osman on 18-04-2006, 02:30 PM)
    (عدل بواسطة Adil Osman on 18-04-2006, 02:32 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
11-04-2006, 01:18 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    الحقبة النفطية الغابرة، كانت بائسة النتائج
    مثلما قال ود المكي ذات قصيدة

    ســـــ اعود لا ابلا وسقت

    بل ان سنين العمر تسربت
    لم تكن سنينا عادية .. لكنها سنين الزهو والنضرة .. السنين الفارعة
    بيد اني لا اشعر بكثير اسى .. او فداحة خسارة
    فانا خرجت بالكثير من الناس

    لأن معرفة الرجال كنز

    أحد هؤلاء هو
    منصور البارودي،

    تعرفت عليه رحمه الله في الهزيع الاخير من الثمانينات،
    كان آنذاك ملء السمع والبصر
    ويدير فرع احد المصارف السودانية
    كان محبا للحياة والطرب
    جسده ضخم، وفيه سيماء سودانيي الزمن الاجمل
    ومعظم عاداتهم:
    الاعتناء بنوع النظارة السوداء
    وبالملابس
    مثل سودانيين الزمن الاجمل .. كان البارودي يحب الطرب
    والغناء والشعر.
    وكان صديقا لصلاح احمد ابراهيم
    ورفيق عمر
    ولديهما مكاتبات ومشاغبات
    كان بارودي مذواقا، ومتذوقا جيدا للطعام
    يعرف المطاعم الجيدة
    والطعام الجيد
    وكان انيقا، ذي صفرة نبيلة.
    ومتحدثا جيدا .. يتصدر المجالس
    يعبئها بالحديث ويثير فيها الشجن
    وكان اخا اخوان.
    عنده او لديه تعرفت على كثيرين
    احدهم محي الدين ابو سن الذي تخطفته يد المنون قبل اشهر قلائل
    وهو حدث محزن،
    احد اوجه ذلك الحزن انني عرفت برحيل ابوسن ، عبر اعلان عزاء في احد الصحف السودانية ابان رحلتي الاخيرة الى السودان.
    كما عرفت قبلا برحيل البارودي عبر مقال كتبه مكي ابو قرجة في احدى الصحف.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
11-04-2006, 09:14 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    ساكتب عن مكي ابو قرجة الرجل متعدد المواهب
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
12-04-2006, 02:39 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    مكي ابو قرجة، حفيد الامير ابو قرجة هو النموذج الافضل للسوداني
    ذاك رجل غزير العلم، يخرج العلم حتى من اذنيه
    لكنه يمشي بين الناس بالتواضع والحميمية المشتهاة.
    ان كان الامر يتعلق بالتاريخ، فهو بحر لا ضفاف له، خاصة فيما يتعلق بتاريخ السودان
    - وكان يوصيني كثيرا بأن اتعمق في دراسة تاريخ السودان والنهل منه-
    ان كان الامر يتعلق باللغة الانجليزية، فهو داخل في تفاصيل اللغة، وتحولت الى احدى مهنه.
    ان كان الامر يتعلق باللغة فهو يمسك بـ"قرونه" ، شعرا ونثرا ورواية
    لديه من الكتب كثير
    ومن الادب اكثر
    في حديثه طلاوة
    ونزعة حادة للسخرية المحببة
    مثل كل السودانيين .. يدخل قلبك دون استئذان
    مثل كل السودانيين لديه قدرة عالية على بناء العلاقات من الآخرين
    لكنه يبز الآخرين في اعتداده بسودانيته وجلبابه وعمامته وايضا كلامه.
    في زمن بدأ البعض منا "يعوج لسانه" كي يتماهى مع لهجات العرب الآخرين.
    ما ازال احمل في خاطري احدى لازمات مكي التي تتعلق بي وهي :" مستر موهامد الخالد"
    تحببا في ذلك الهندي الطيب الذي كان يخاطبني بهذا التعبير.
    مكي وضع عصا الترحال ، وعاد الى السودان بعد سنوات طوال من "الغربة"
    ولا ادري ان كان وجد الوطن الذي كان يبحث عنه بعد عناء السفر
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
12-04-2006, 05:13 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    ساكتب عن قمر الدولة محمد
    الشاعر الاجمل صاحب ايا فاطمة الرحيل
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
15-04-2006, 06:30 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    لكني ساكتب قبل ذلك عن محمود محمد مدني صاحب الكمنجات الحزينة وربما الهرم الثامن الذي غيبه الموت
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
15-04-2006, 11:39 AM

Adil Isaac

تاريخ التسجيل: 02-12-2003
مجموع المشاركات: 3639
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    Kahlid!!Wain Ya Zool Inta

    Adil
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
15-04-2006, 09:11 PM

ابوعسل السيد احمد

تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 3415
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: Adil Isaac)

    أبو نورة
    هكذا أنت دائما عاشق للمنارات
    كم هو ممتع أن نرتقي منارتك هنا و كذا عناوينك العبقرية..
    النبش في ذاكرة الرمل.. و الأيام و الصحف.
    عنوان يليق بجزيرة من الرمل و العقيق و حوريات
    تغوينا بانتظار حديثك عن محمود محمد مدني


    سلمت
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
16-04-2006, 04:06 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: ابوعسل السيد احمد)

    ابو عسل

    شكرا على المرور و..على الاطراء
    تساورني شكوك كبيرة بأنه لا يوجد ثمة فكي تحت هذه القبة
    لكن دعنا نحاول على الاقل ان نكون عند حسن الظن
    ما تزال فجيعتي في محمود تربك لغتي
    لكني ساكتب وفاءا لذلك الرجل الطويل القامة الذي غيبه الموت والنسيان
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
16-04-2006, 05:05 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    الدكاترة عادل اسحاق

    هواتفك لا ترد وتأتيني اغلب الاحيان تلك السيدة الانجليزية اللطيفة التي تطلب مني ترك رسالة.
    وانتظرناك في ناحية كوينزبيري حتى الهزيع الاخير من الليل بعد ان قيل لنا ان الطريق سيأتي بك الى هناك لكنه لم يفعل .. ولم تأت
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
16-04-2006, 06:00 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    نعود الى النبش في ذاكرة الرمل
    والى سيرة صاحب الكمنجات الحزينة
    محمود محمد مدني الذي غيبه الموت صباح الثلاثاء المنصرم
    تعود علاقتي بالراحل المبجل الى الهزيع الاخير من الثمانينات
    كان آنذاك يعمل كسكرتير تحرير لمجلة اوراق الاماراتية التي يرأس تحريرها حبيب الصايغ
    وقتذاك، كان محمود مدني- وهكذا كنا نخاطبه ونتحدث عنه - كان ملء السمع والبصر وداخل الفؤاد.
    قلمه ذهبي
    سخريته لاذعة
    وحضوره طاغ
    كان يكتب الشعر والمقالات والروايات
    ويؤم الامسيات الشعرية
    ويستضيف في صالون منزله الشعراء والادباء وايضا "الحواريين".
    كان للاستاذ حيران كثر
    يتحلقون حوله
    ويدافعون عنه في وجه من يهاجمه في صفحات الصحف
    كان صالون منزله في ابوظبي يذكرني بصالون العقاد
    فيه يتداعى الشعر والادب والحكايات
    وفيه تلتقي باناس كثر
    يتعاملون كما لو ان الدار دارهم
    وهي كذلك بالفعل
    فاخلاص حمد كانت مثل الام والصديقة والضيفة في آن.

    ان تشهيت طعاما، لا تتردد في الطلب فستجده على المائدة
    ان اردت السمر فهو متاح

    في صالون محمود مدني .. كانت لنا ايام بالفعل
    كانت ايام رائعات مترعة بالبهجة

    ساواصل
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
16-04-2006, 05:47 AM

محمد الامين محمد

تاريخ التسجيل: 07-03-2005
مجموع المشاركات: 8615
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    ابونوره سلامات والله امس كنا مع فرح امبده في سيرتك اظنة لو قريب يكون في انجمينا كلامك ذكرني اهلنا الزيادية كان لهم مكان في الزمان الاغبر يسمي زنقاحا فصارت اليوم عندهم مضرب مثل من زمن زنقاحا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
16-04-2006, 06:05 AM

Dr.Abbas Mustafa

تاريخ التسجيل: 04-10-2003
مجموع المشاركات: 229
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    يأأخي العزيز ,,,
    وهل ياترى معلقون في الهواء ؟
    اووه اوجعني كلامك كثيرا ,,
    وايقظني من نومة عميقة عميقة !!
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
16-04-2006, 06:16 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: Dr.Abbas Mustafa)

    عزيزي الدكتور عباس

    تحياتي وشكرا على المرور
    بالطبع اعتذر عن ايلامك
    ربما تختلف التجارب قليلا او كثيرا
    لكن منزل اسرتنا الذي لن يتسني لي مجددا رؤيته
    يعزز داخل الانطباع المروع بأننا معلقون في الهواء
    لا بأس عليك .. لا بأس علي
    هكذا يخلعنا الوطن كما تخلع النعال
    فنمارس التشرد النبيل
    كل مودتي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
16-04-2006, 06:24 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    محمد الامين

    بالامس شعرت بالفعل بـ"ابو الشهيق" او الزغطة كما يسميها المصريون او الهايكابينغ بلغة الفرنجة، ويبدو ان الامر مرتبط بالفعل بالنميمة التي كانت تدور حولي.
    فرح امبده احد الزملاء الاعزاء، عملنا معا حينما كنت مديرا لمكتب جريدة الخليج في الخرطوم
    وهو صحافي نادر ومستقيم وحاد كالسيف.


    Quote: اهلنا الزيادية كان لهم مكان في الزمان الاغبر يسمي زنقاحا فصارت اليوم عندهم مضرب مثل من زمن زنقاحا


    انا مثل الزيادية.. زمني هو زمن زنقاحا
    من قال ان التاجر حينما يفلس ينقب بين دفاتره القديمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
16-04-2006, 09:48 AM

محمد الامين محمد

تاريخ التسجيل: 07-03-2005
مجموع المشاركات: 8615
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    انا ما عارف البوست ده بذكري بقصيده تبلديه للشاعر حعفر محمد عثمان لية

    (عدل بواسطة محمد الامين محمد on 17-04-2006, 12:51 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
18-04-2006, 06:55 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد الامين محمد)

    محمد الامين

    اشكرك بحرارة
    المعرفة الكاملة.. امنية نسعى اليها جميعا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
16-04-2006, 06:43 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    اعود الى صاحب الكمنجات الحزينة
    استاذنا الراحل محمود محمد مدني

    في تلك الايام .. وجه الكاتب طه عبد الغني مصطفى انتقادات لمحمود مدني
    وقال انه قد يكون ناقدا وصحافيا جيدا، لكن شعره ضعيف.
    وقد تصدى كثيرون للرد على مصطفى
    اذكر من بينهم محمد عبد القادر سبيل
    ومأمون العجيمي
    لكن مقالا كتبه محمود مدني ردا على ذلك ما يزال عالقا في ذهني رغم السنوات
    نشر المقال في الصفحات الثقافية بجريدة الخليج وكان عنوانه : "طه عبد الغني مصطفى قال شيئا إدا".
    كان المقال مدرسة في الادب
    والتهذيب
    والدفاع في آن.
    لا ادري ان كان من المتيسر لي الآن ان احصل على نسخة منه كي انشرها هنا
    لكني اجزم بأنه قطعة فنية.

    مرت سنوات طوال على ذلك، ثم ترك الاستاذ مجلة اوراق وظل بلا عمل ردحا من الزمن،
    ثم حدث ان عملنا سويا في جريدة الوحدة
    وكانت تستعد لاحدى انطلاقاتها الكثيرة
    وهذه المرة برئاسة تحرير الاستاذ محمد يوسف، الذي يعرف قدر الناس والصحافيين
    لذلك فقد استعان بمحمود مدني
    فكان ان جاءنا زميلا ومراجعا عاما
    ايام الوحدة تلك كانت مفعمة بالناس والتفاصيل والذكريات
    وايضا كانت عامرة
    اواصل
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
16-04-2006, 09:00 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    "ايام الوحدة" تلك كانت غير قابلة للتكرار حتى في الاحوال العادية
    لسبب بسيط هو انه توفر لها نفر من السودانيين لا سبيل كي يتكرروا من جديد.
    كان هناك القدال حمد النيل
    يحي احمد حسن بشير- وهو مهندس جوي قاده السبيل الى الصحافة-
    عواطف ادريس
    شرف الدين الطاهر
    جعفر محمد احمد
    ياسر
    الهادي صيام
    وعلى رأس هؤلاء كان محمود مدني
    مثل النخلة الباسقة
    بل كأم العروس

    تلك ايام كانت مثل الشهد ويا ليتها طالت
    ساواصل
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
16-04-2006, 10:06 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    وعن محمود محمد مدني يطيب الحديث
    فقط فرصة لالتقاط الانفاس
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
16-04-2006, 11:31 AM

Adil Isaac

تاريخ التسجيل: 02-12-2003
مجموع المشاركات: 3639
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    Khalid

    Please text me your telephone number.I lost all my numbers in my -lost-mobile a few weeks ago

    Ta

    Adil
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
17-04-2006, 11:49 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: Adil Isaac)

    نعود الى صاحب الكمنجات الحزينة
    استاذنا الراحل محمود محمد مدني
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
17-04-2006, 12:02 PM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    بعد ان انتهت "ايام الوحدة" الغابرة
    تفرق الشمل
    وذهب الاحباب كل الى طريق
    وغادر الاستاذ الوحدة الى منزله.

    وقادتني دروب ايامي الى جريدة الخليج
    لكن لم يمضي زمان طويل حتى جاءناالاستاذ الى الشارقة
    حيث اقام باحد الفنادق ردحا من الزمن
    هو وزوجته المرحومة اخلاص حمد وابنهما سلام
    ولم يطل الزمن اكثر، حتى جاء الاستاذ الى الخليج
    تشرفت من جديد بأن اكون زميلا للاستاذ
    بل بأن يكون جاري في المكتب
    يوزع الحكمة والادب والضحكات يمنة ويسرة
    ويزرع الامسيات بالونسة وشجي الكلام
    ولا يفتأ يكرر جملته الاثيرة
    "لو كان بالامكان ان نبيع هذا القلم لفعلنا ذلك من زمان".
    ولكن لأن الاقدار تمارس عادتها المزمنة
    والايام تتداول
    فقد غيب الموت اخلاص حمد
    تسربت دون كثير الم

    كان ذلك الرحيل المروع نقطة فارقة لدى الاستاذ
    شعرت وكأن روحه سلبت منه
    لكنه كان صنديدا
    لا يشي باساه سوى عادته القديمة.. العتيقة
    التربيت بانتظام على شعر رأسه، كي يضغطه الى اسفل
    وقد سالته ذات مرة عن السر في تلك الحركة
    فاجابني بأنه تخلى منذ زمن طويل عن حلاقة الشعر
    خشية الا ينمو من جديد
    وهو هنا يحاول الضغط على الشعر كي لا يبدو كثيفا

    رحمة الله على محمود محمد مدني
    ساواصل

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
18-04-2006, 05:55 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    مع رحيل اخلاص حمد الفاجعي
    ووصيتها بأن تدفن في السودان
    حدث ما يشبه الانقلاب في حياة الاستاذ محمود محمد مدني
    فهو غاب عن السودان سنينا عددا
    تناهز الـ13 عاما ونيف
    لم يشعر ابان تلك المدة لا بالغربة او الوحشة
    فقد كانت اخلاص وسلام يملأن حياته
    وكان الاصدقاء والمريدين في كل مكان
    لكن اخلاص لم تعد موجودة
    وبات نداء العودة اكثر الحاحا
    فعاد الى السودان
    بعد وقت قصير من رحيلها
    قبل رحيله بقليل
    ادرك الناس انهم كأنما يودعون محمودا نفسه
    وداعا اخيرا
    لا لقاء بعده
    وقد كتب النور احمد علي مقالا عن محمود يثير عواصف الاسى
    ويهز جذور الاحزان
    وكتب آخرون
    وغادر محمود الى السودان
    لكنه لم يجد لا الوطن
    ولا الناس
    فقد حضوره الطاغي هناك
    لم يعرفه الناس
    ولم يدركوا قيمته
    فضاع في التفاصيل
    ثم هده المرض
    والسنوات
    قبل ان يغيبه الموت
    يرحمه الله
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
18-04-2006, 07:49 AM

Adil Ali

تاريخ التسجيل: 25-10-2003
مجموع المشاركات: 1522
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    عزيزي أبو نورة،
    لك التحايا والشكر على هذا البوست الجميل.
    وأكون شاكراً لو استعدلت طول البوست بالعودة الى المداخلة رقم 6 وإنزال الصورتين في الصف العلوى (يسار) الى أسفل بعد ان تضغط على زر التعديل أسفل المستطيل، لأن طول البوست على ما اعتقد لا يحتمل أكثر من صورتين بالحجم العادي، وإلا اصبح مشرور بالطول.
    لك الود،

    ع ع
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
18-04-2006, 08:00 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: Adil Ali)

    عزيزي الاستاذ عادل

    تلقيت هذه الملاحظة من عدد من الناس
    والعتب دائما على اميتنا الاسفيرية
    ساحاول اصلاح ذات البين مع هذا البوست
    فقط ادعو لي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
18-04-2006, 02:13 PM

خدر

تاريخ التسجيل: 07-02-2005
مجموع المشاركات: 13175
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: محمد خالد ابونورة)

    بوست العام










    Quote: ساحاول اصلاح ذات البين مع هذا البوست
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
19-04-2006, 05:42 AM

محمد خالد ابونورة

تاريخ التسجيل: 17-01-2006
مجموع المشاركات: 372
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف (Re: خدر)

    خدر
    "ابو لقاء"

    اخجلتم تواضعنا

    طبعا انا عدلت نظارتي عدة مرات ، كي اتبين الكلمة التي جاءت بعد بوست

    Quote: بوست العام


    بالطبع العتب على النظر

    حاولت اصلاح ذات البين
    لكن لا ادري ان كنت نجحت ام لا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 2:   <<  1 2  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

النبش في ذاكرة الرمل.. والايام والصحف فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع بشرط وضع "نقلا عن سودانيز اون لاين"و الاشارة الى عنواننا WWW.SUDANESEONLINE.COM
الاخبار اليومية مواقع سودانية تحميل الصور أجتماعيات

© Copyright 2001-02
Sudan IT Inc.
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de