مكتبة اشرف مصطفي

مذكرات المهندس خالد نجم الدين عن أحداث مساء 21 أكتوبر 1964م

أسلمة السودان .. أم سودنة الإسلام ؟؟ عثمان عبدالله

حملة للدفاع عن كرامتنا التي اذلها المشير الراقص ووقف المصريين اسأتهم لنا.

وكذا الاسود يا مريخ , وصدق مازدا ( مباريات الكؤوس تكسب و لا تلعب ) !

احتفالات ثورة اكتوبر بالمملكة المتحدة

مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 21-10-2014, 01:33 AM الرئيسية

مكتبة اشرف مصطفي(ASHRAF MUSTAFA) دعــــــــــــاء المظلوم
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
17-01-2011, 12:39 PM

ASHRAF MUSTAFA

تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 11543
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



دعــــــــــــاء المظلوم

    هذا البوست سيكون مخصص لدعاء المظلوم وسيشمل أدعية مختلفة ومتنوعة للمظلوم

    يجوز له/لها إستخدام أيآ منها في رفع تظلمه "للمولي عز وجل" , وكل ما يذكر هنا

    (منقول من النت للفائدة)...

    ونرجوا من هذا البوست أن يضع حدآ للكثير من الظلم الذي يقع علي البعض في

    حياتهم اليومية...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-01-2011, 12:48 PM

ASHRAF MUSTAFA

تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 11543
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دعــــــــــــاء المظلوم (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    دعاء المظلوم على الظالم :
    (اللّهم إنّي وفلاناً عبدان من عبيدك ، نواصينا بيدك ، تعلم مستقرّنا ومستودعنا ، وتعلم منقلبنا ومثوانا، وسرّنا وعلانيتنا ، وتطلع على نيّاتنا ، وتحيط بضمائرنا ، علمك بما نبديه كعلمك بما نخفيه ، ومعرفتك بما نبطنه كمعرفتك بما نظهره ، ولا ينطوي عليك شيء من أمورنا ، ولا يستتر دونك حال من أحوالنا ، ولا لنا منك معقل يحصننا ، ولا حرز يحرزنا ، ولا هارب يفوتك منّا .

    ولا يمتنع الظالم منك بسلطانه ، ولا يجاهدك عنه جنوده ، ولا يغالبك مغالب بمنعة ، ولا يعازّك متعزّز بكثرة أنت مدركه أينما سلك ، وقادر عليه أينما لجأ ، فمعاذ المظلوم منّا بك ، وتوكّل المقهور منّا عليك ، ورجوعه إليك ، ويستغيث بك إذا خذله المغيث ، ويستصرخك إذا قعد عنه النصير ، ويلوذ بك إذا نفته الأفنية ، ويطرق بابك إذا أغلقت دونه الأبواب المرتجة ، ويصل إليك إذا احتجبت عنه الملوك الغافلة ، تعلم ما حلّ به قبل أن يشكوه إليك ، وتعرف ما يصلحه قبل أن يدعوك له ، فلك الحمد سميعاً بصيراً لطيفاً قديراً .

    اللّهم إنّه قد كان في سابق علمك ، ومحكم قضائك ، وجاري قدرك ، وماضي حكمك ، ونافذ مشيّتك في خلقك أجمعين ، سعيدهم وشقيّهم وبرّهم وفاجرهم أن جعلت لفلان بن فلان عليّ قدرة فظلمني بها ، وبغى عليّ لمكانها ، وتعزّز عليّ بسلطانه الذي خوّلته إيّاه ، وتجبّر عليّ بعلوّ حاله التي جعلتها له ، وغرّه إملاؤك له ، وأطغاه حلمك عنه .

    فقصدني بمكروه عجزت عن الصبر عليه ، وتعمّدني بشرّ ضعفت عن احتماله ، ولم أقدر على الانتصار منه لضعفي ، والانتصاف منه لذلّي ، فوكلته إليك وتوكّلت في أمره عليك ، وتوعدته بعقوبتك ، وحذّرته سطوتك ، وخوّفته نقمتك ، فظنّ أن حلمك عنه من ضعف ، وحسب أنّ إملاءك له من عجز ، ولم تنهه واحدة عن أخرى ، ولا انزجر عن ثانية بأولى ، ولكنّه تمادى في غيّه ، وتتابع في ظلمه ، ولجّ في عدوانه ، واستشرى في طغيانه جرأة عليك يا رب ، وتعرّضاً لسخطك الذي ﻻ تردّه عن القوم الظالمين ، وقلّة اكتراث ببأسك الذي ﻻ تحبسه عن الباغين .

    فها أنا ذا يا ربي مستضعف في يديه ، مستضام تحت سلطانه ، مستذلّ بعنائه ، مغلوب مبغيّ عليّ مغضوب وجل خائف مروّع مقهور ، قد قلّ صبري وضاقت حيلتي ، وانغلقت عليّ المذاهب إلاّ إليك ، وانسدّت عليّ الجهات إلاّ جهتك ، والتبست عليّ أموري في دفع مكروهه عنّي ، واشتبهت عليّ الآراء في إزالة ظلمه ، وخذلني من استنصرته من عبادك ، وأسلمني من تعلّقت به من خلقك طرّاً ، واستشرت نصيحي فأشار عليّ بالرغبة إليك ، واسترشدت دليلي فلم يدلّني إلاّ عليك .

    فرجعت إليك يا مولاي صاغراً راغماً مستكيناً ، عالماً أنّه ﻻ فرج إلاّ عندك ، ولا خلاص لي إلاّ بك ، انتجز وعدك في نصرتي ، وإجابة دعائي ، فإنّك قلت وقولك الحق الذي ﻻ يردّ ولا يبدل : ( وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنصُرَنَّهُ اللهُ ) وقلت جلّ جلالك وتقدّست أسماؤك : ( ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) ، وأنا فاعل ما أمرتني به لا منّاً عليك ، وكيف أمن به وأنت عليه دللتني ، فصلّ على محمّد وآل محمّد ، واستجب لي كما وعدتني يا من ﻻ يخلف الميعاد .

    وإنّي لأعلم يا رب أنّ لك يوماً تنتقم فيه من الظالم للمظلوم ، وأتيقّن أنّ لك وقتاً تأخذ فيه من الغاصب للمغصوب ، لأنّك ﻻ يسبقك معاند ، ولا يخرج عن قبضتك أحد، ولا تخاف فوت فائت ، ولكن جزعي وهلعي ﻻ يبلغان بي الصبر على أناتك وانتظار حلمك ، فقدرتك عليّ يا ربي فوق كلّ قدرة ، وسلطانك غالب على كل سلطان ، ومعاد كلّ أحد إليك وإن أمهلته ، ورجوع كلّ ظالم إليك وإن أنظرته ، وقد أضرّني يا ربّ حلمك عن فلان بن فلان ، وطول أناتك له وإمهالك إيّاه ، وكاد القنوط يستولي عليّ لولا الثقة بك ، واليقين بوعدك .

    فإن كان في قضائك النافذ ، وقدرتك الماضية أن ينيب أو يتوب ، أو يرجع عن ظلمي أو يكفّ مكروهه عنّي ، وينتقل عن عظيم ما ركب منّي ، فصلّ اللّهم على محمّد وآل محمّد ، وأوقع ذلك في قلبه الساعة الساعة قبل إزالته نعمتك التي أنعمت بها عليّ ، وتكديره معروفك الذي صنعته عندي .

    وإن كان في علمك به غير ذلك ، من مقام على ظلمي ، فأسألك يا ناصر المظلوم المبغى عليه إجابة دعوتي ، فصل على محمّد وآل محمّد ، وخذه من مأمنه أخذ عزيزٍ مقتدر ، وأفجئه في غفلته ، مفاجأة مليك منتصر ، واسلبه نعمته وسلطانه ، وأفض عنه جموعه وأعوانه ، ومزّق ملكه كلّ ممزّق ، وفرّق أنصاره كلّ مفرّق ، وأعره من نعمتك التي لم يقابلها بالشكر ، وانزع عنه سربال عزّك الذي لم يجازه بالإحسان ، واقصمه يا قاصم الجبابرة ، وأهلكه يا مهلك القرون الخالية ، وأبره يا مبير الأمم الظالمة ، واخذله يا خاذل الفئات الباغية ، وابتر عمره ، وابتزّ ملكه ، وعفّ أثره ، واقطع خبره ، وأطفئ ناره ، وأظلم نهاره ، وكوّر شمسه ، وأزهق نفسه ، وأهشم شدّته ، وجبّ سنامه ، وأرغم أنفه ، وعجّل حتفه ، ولا تدع له جُنّة إلاّ هتكتها ، ولا دعامة إلاّ قصمتها ، ولا كلمة مجتمعة إلاّ فرّقتها ، ولا قائمة علوّ إلاّ وضعتها ، ولا ركناً إلاّ وهنته ، ولا سبباً إلاّ قطعته .

    وأرنا أنصاره وجنده وأحبّاءه وأرحامه عباديد بعد الألفة ، وشتّى بعد اجتماع الكلمة ، ومقنعي الرؤوس بعد الظهور على الأمّة ، واشف بزوال أمره القلوب المنقلبة الوجلة ، والأفئدة اللهفة ، والأمّة المتحيّرة ، والبرية الضائعة ، وأدل ببواره الحدود المعطّلة ، والأحكام المهملة ، والسنن الداثرة ، والمعالم المغيّرة ، والمساجد المهدومة .

    وأرح به الأقدام المتعبة ، وأشبع به الخماص الساغبة ، وأرو به اللهوات اللاغبة ، والأكباد الظامئة ، واطرقه بليلة ﻻ أخت لها ، وساعةٍ ﻻ شفاء منها ، وبنكبة ﻻ انتعاش معها ، وبعثرةٍ ﻻ إقالة منها ، وأبح حريمه ، ونغّص نعيمه ، وأره بطشتك الكبرى ، ونقمتك المثلى ، وقدرتك التي هي فوق كل قدرة ، وسلطانك الذي هو أعزّ من سلطانه ، واغلبه لي بقوّتك القوية ، ومحالك الشديد ، وامنعني منه بمنعتك التي كل خلق فيها ذليل ، وابتله بفقرٍ ﻻ تجبره ، وبسوء ﻻ تستره ، وكله إلى نفسه فيما يريد ، إنّك فعّال لما تريد .

    وابرأه من حولك وقوّتك ، وأحوجه إلى حوله وقوّته ، وأذلّ مكره بمكرك ، وادفع مشيّته بمشيّتك ، واسقم جسده ، وأيتم ولده ، وانقص أجله ، وخيّب أمله ، وأزل دولته ، وأطل عولته ، واجعل شغله في بدنه ، ولا تفكّه من حزنه ، وصيّر كيده في ضلال ، وأمره إلى زوال ، ونعمته إلى انتقال ، وجدّه في سفال ، وسلطانه في اضمحلال ، وعافيته إلى شر مآل ، وأمِتْه بغيظه إذا أمتّه ، وأبقه لحزنه إن أبقيته ، وقني شرّه وهمزه ولمزه ، وسطوته وعداوته ، والمحه لمحة تدمّر بها عليه ، فإنّك أشدّ بأساً وأشدّ تنكيلاً ، والحمد لله ربّ العالمين ) .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-01-2011, 01:05 PM

ASHRAF MUSTAFA

تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 11543
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دعــــــــــــاء المظلوم (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    Quote: عندما بعث النبي صلى الله عليه وسلم معاذا إلى اليمن فقال: " اتق دعوة المظلوم فإنها ليس بينها وبين الله حجاب " البخاري

    فالدعاء سلاح فريد وقوي يملكه المظلوم فما إن يرفع المظلوم يديه إلى السماء إلا و يأتيه الرد من الملك العزيز الجبار الله سبحانه وتعالى مباشرة: " وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين "

    فأي سلاح هذا وأي قوة أعطاها الله سبحانه للمظلومين والمقهورين والمستضعفين, والله لو يعلم الظالم قوة وأثر هذا السلاح بيد المظلوم لما ظلمه قط و ما تجرأ على ذلك,

    رفعت يدي إلى الله وقلت:



    يا رب أغلقت الأبواب إلا بابك وانقطعت الأسباب إلا إليك ولا حول ولا قوة إلا بك يا رب اللّهم إنّي ومن ظلمني من عبيدك ، نواصينا بيدك ، تعلم مستقرّنا ومستودعنا ، وتعلم منقلبنا ومثوانا، وسرّنا وعلانيتنا ، وتطلع على نيّاتنا ، وتحيط بضمائرنا ، علمك بما نبديه كعلمك بما نخفيه ، ومعرفتك بما نبطنه كمعرفتك بما نظهره ، ولا ينطوي عليك شيء من أمورنا ، ولا يستتر دونك حال من أحوالنا ، ولا لنا منك معقل يحصننا ، ولا حرز يحرزنا ، ولا هارب يفوتك منّا .

    اللهم ان الظالم مهما كان سلطانه لا يمتنع منك فسبحانك أنت مدركه أينما سلك، وقادر عليه أينما لجأ، فمعاذ المظلوم بك، وتوكّل المقهور عليك، اللهم أنى أستغيث بك بعدما خذلني كل مغيث من البشر، وأستصرخك إذا قعد عنى كل نصير من عبادك، وأطرق بابك بعد ما أغلقت الأبواب المرجوة، اللهم انك تعلم ما حلّ بي قبل أن أشكوه إليك، فلك الحمد سميعاً بصيراً لطيفاً قديراً.

    يا رب ها أنا ذا يا ربي أسير سجين في يدي الظالم، مغلوب مبغيّ عليّ مظلوم، قد قلّ صبري وضاقت حيلتي، وانغلقت عليّ المذاهب إلاّ إليك، وانسدّت عليّ الجهات إلاّ جهتك، والتبست عليّ أموري في دفع مكروهه عنّي، واشتبهت عليّ الآراء في إزالة ظلمه، وخذلني من استنصرته من عبادك، وأسلمني من تعلّقت به من خلقك ً وغدر بي وطعنني القريب الصديق، فاستشرت نصيحي فأشار عليّ بالرغبة إليك، واسترشدت دليلي فلم يدلّني إلاّ عليك.

    فرجعت إليك يا مولاي صاغراً راغماً مستكيناً، عالماً أنّه ﻻ فرج إلاّ عندك، ولا خلاص لي إلاّ بك، انتجز وعدك في نصرتي، وإجابة دعائي، فإنّك قلت وقولك الحق الذي ﻻ يردّ ولا يبدل: ( وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنصُرَنَّهُ اللهُ ) وقلت جلّ جلالك وتقدّست أسماؤك: ( ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ )، وأنا فاعل ما أمرتني به لا منّاً عليك، وكيف أمن به وأنت عليه دللتني، فاستجب لي كما وعدتني يا من ﻻ يخلف الميعاد.

    وإنّي لأعلم يا رب أنّ لك يوماً تنتقم فيه من الظالم للمظلوم، وأتيقّن أنّ لك وقتاً تأخذ فيه من الغاصب للمغصوب، لأنّك ﻻ يسبقك معاند، ولا يخرج عن قبضتك أحد، ولا تخاف فوت فائت، ولكن ضعفي ﻻ يبلغ بي الصبر على أناتك وانتظار حلمك، فقدرتك يا ربي فوق كلّ قدرة، وسلطانك غالب على كل سلطان، ومعاد كلّ أحد إليك وإن أمهلته، ورجوع كلّ ظالم إليك وإن أنظرته.

    يا رب أنى أحب العفو لأنك تحب العفو فإن كان في قضائك النافذ، وقدرتك الماضية أن ينيب أو يتوب، أو يرجع عن ظلمي أو يكفّ مكروهه عنّي، وينتقل عن عظيم ما ظلمني به، فأوقع ذلك في قلبه الساعة الساعة وتب عليه وأعفو عنه يا كريم.

    يا رب اللهم انتقم من الظالم في ليلة ﻻ أخت لها، وساعةٍ ﻻ شفاء منها، وبنكبة ﻻ انتعاش معها، وبعثرةٍ ﻻ إقالة منها، ونغّص نعيمه، وأره بطشتك الكبرى، ونقمتك المثلى، وقدرتك التي هي فوق كل قدرة، وسلطانك الذي هو أعزّ من سلطانه، واغلبه لي بقوّتك القوية، ومحالك الشديد، وامنعني منه بمنعتك التي كل خلق فيها ذليل، وابتله بفقرٍ ﻻ تجبره، وبسوء ﻻ تستره، وكله إلى نفسه فيما يريد، إنّك فعّال لما تريد.

    يا رب اللهم عليك بمن ظلمني اللهم اسقم جسده، وانقص أجله، وخيّب أمله، وأزل ظلمه، واجعل شغله في بدنه، ولا تفكّه من حزنه، وصيّر كيده في ضلال، وأمره إلى زوال، ونعمته إلى انتقال، وجدّه في سفال، وسلطانه في اضمحلال، وعافيته إلى شر مآل، وأمِتْه بغيظه إذا أمتّه، وأبقه لحزنه إن أبقيته، وقني شرّه وهمزه ولمزه، وسطوته وعداوته، فإنّك أشدّ بأساً وأشدّ تنكيلاً

    يا رب الظالم ملك أسباب القوة في الدنيا وأنا عبيدك لا أملك إلا إيماني بك وتوكلي عليك ودعائي

    يا رب ان الظالم جمع جنده وسلاحه وسجونه وزنازينه ومنع عنى الأهل والأحباب وتركني في ظلمة الزنزانة على الأرض والتراب وأنا عبيدك جمعت له ما استطعت من الدعاء

    يا رب تمنيت لمن ظلمني الهداية والتوبة وتمنى هلاكي وتدميري ولا حول ولا قوة إلا بك فمن يا رب على دعوة عبيدك المسكين الفقير بوعزتى وجلالك لأنصرنك ولو بعد حين


    http://www.almeghaier.co.cc/f.aspx?t=83
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-01-2011, 01:10 PM

ASHRAF MUSTAFA

تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 11543
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دعــــــــــــاء المظلوم (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    Quote: الإنسان المظلوم

    هل تعتقد أن الإنسان المظلوم يعيش مثل الإنسان الطبيعي؟ هل يحس بما نحس به نحن الآن؟ هل تعتقد بأن حياته طبيعية وشعوره عادي؟ إذا كنت تعتقد ذلك فأعد النظر يا صديقي!

    الإنسان المظلوم لا يعيش حياته كغيره من البشر.. لا يعيش ولا يحس كالأشخاص الطبيعيين.. لا يحس بطعم الشراب ولا الطعام! لا يستطيع أن يستمتع بحياته! بل لا يستطيع حتى أن يبتسم مثلي ومثلك!!! الإنسان المظلوم يصاب بالإكتئاب.. الإنسان المظلوم باختصار يحس بأن هنالك صخرة بحجم الكرة الأرضية.. بل بحجم العالم كله.. تجثم على صدره!

    إذاً.. هل أنت إنسان مظلوم؟ هل أخطأ أحدهم في حقك فظلمك؟ هل حاولت وحاولت أن تفهم ما الذي جرا بلا فائدة؟ هل ظللت تتساءل لماذا حدث هذا؟ ولكن دون جدوى ودون أن يكترث بك أو يفهمك أحد؟ إذا كنت كذلك فأبشر أخي/أختي..

    أستغرب عندما أسمع في البث المباشر.. في البرامج الإذاعية.. الدينية والنفسية.. المسموعة منها والمرئية.. أستغرب ممن يشاركون ويشتكون من أنهم قد أصبحوا مظلومين.. وأعجب كل العجب عندما يقولون: لقد تخلى الكل عنّا.. ولم يعد هنالك من يصدقنا ويسندنا في هذه الحياة! فماذا نعمل؟!! أجزم بعدها بأن تلك هي تجربتهم الأولى..

    أخي/أختي.. إذا وصلت لهذه النقطة.. وبالتحديد عند تخلي كل من حولك عنك وتركهم لك دون اكتراث لمشاعرك.. وتظن عندها أن كل شيء قد انتهى.. هنالك فقط.. تكون البداية!

    بدايتك الصحيحة آن ذاك.. أن تطرق باب العزيز الجبّار.. باب من لا يرد من دعاه.. وأن تفوّض أمرك له.. فهو الذي وعد المظلومين بالنصر.. ولو بعد حين.. وكما في الحديث الشريف الذي أخبرنا عن الثلاثة الذين لا ترد دعوتهم.. وذكر منهم المظلوم إذا دعا.. إذا لجأت لله بصدق وإيمان بأنه سينصرك.. إذا كنت فعلت ذلك أخي/أختي فأبشر.. فقد أويتم إلى ركن شديد..

    دعاء المظلوم مستجاب لا محاله.. فأنا أؤكد لك عزيزي القارئ بأن دعاء المظلوم مستجاب بالحرف الواحد! نعم مستجاب بالحرف الواحد!! .. واسأل المجربين.. واقرأ قصص المظلومين.. ستسمع وتقرأ العجب العجاب!

    لذلك.. أذكّر هاهنا.. بأنك إن كنت مظلوماً.. فلا تدعوا إلا بالخير.. لك ولمن ظلمك.. فدعاؤك مستجاب لا محاله.. ولو بعد حين.. فكن أنت كريم النفس الذي يعفوا ويصفح.. كن أنت صاحب الفضل على من ظلمك.. ولك الأجر بإذن الله..

    قد نتساءل هنا.. ما شعور الإنسان المظلوم بعد تحقيق وعد الله -تعالى- له باستجابة دعائه؟ هل يرجع طبيعياً كما كان؟ هل يرجع له إحساسه الطبيعي بطعم الحياة؟ هل يحس بطعم الشراب والطعام من جديد؟ هل يستطيع أن يستمع بحياته من جديد؟ هل ترجع له التفاصيل البسيطة من حياته وأبسط حقوقه مثل أن يستطيع أن يبتسم مثلي ومثلك دون أن يتذكر من ظلمه وكيف ظلمه؟ هل يا ترى تنجلي وتتزحزح تلك الصخرة الجاثمة على صدره والتي أعيته طوال تلك الفترة وسلبت منه أبسط أسباب السعادة؟

    لا.. لا يرجع مثلما كان! بل يرجع بأفضل مما كان بإذن الله!! فهو قد رأى لتوه قدرة الله -عز وجل- .. وأيقن بأن الله -تعالى- قادر على كل شيء.. وتعلم ذلك الدرس.. تعلم أن الله -عز وجل- هو الضار وهو النافع.. فتراه يُقدِم على أمور لم يعهدها.. وترى أن همته بإذن الله تبلغ عنان السماء.. لأنه باختصار.. عرف الله حق معرفته!

    ولنا في قصة النبي يوسف -عليه السلام- العبرة والموعظة.. فقد ظلمه إخوته أولاً.. وأدخل السجن كذلك ظلماً.. فتوكل على الله -عز وجل-.. فانظر أين أصبح.

    همسة.. لا تظلمن إذا ما كنت مقتدراً.. فالظلم مآله يفضي إلى الندم.. تنام عينك والمظلوم منتبه.. يدعو عليك وعين الله لم تنم.

    … إليكم هذه القصة والتي ربما تكون نسجاً من نسج الخيال.. أو تكون حقيقة ً عاشها أحدهم ذات يوم.. أنقلها لكم هنا..

    ((( الصياد والسمكة )))

    يروى أن صيادا لديه زوجة وعيال، لم يرزقه الله بالصيد عدة أيام، حتى بدأ الزاد ينفد من البيت وكان صابرا محتسبا، وبدأ الجوع يسري في الأبناء، والصياد كل يوم يخرج للبحر إلا أنه لا يرجع بشيء. وظل على هذا الحل عدة أيام
    وذات يوم، يأس من كثرة المحاولات، فقرر أن يرمي الشبكة لآخر مرة، وإن لم يظهر بها شيء سيعود للمنزل ويكرر المحاولة في اليوم التالي، فدعى الله ورمى الشبكة، وعندما بدأ بسحبها، أحس بثقلها، فاستبشر وفرح، وعندما أخرجها وجد بها سمكة كبيرة جدا لم ير مثلها في حياته

    ضاقت ولما استحكمت حلقاتها * * * فرجت وكنت أضنها لا تفرج

    فأمسكها بيده، وظل يسبح في الخيال..ماذا سيفعل بهذه السمكة الكبيرة؟ فأخذ يحدث نفسه.. سأطعم أبنائي من هذه السمكة.. سأحتفظ بجزء منها للوجبات الأخرى.. سأتصدق بجزء منها على الجيران.. سأبيع الجزء الباقي منها ……

    وقطع عليه أحلامه صوت جنود الملك … يطلبون منه إعطائهم السمكة لأن الملك أعجب بها. فلقد قدر الله أن يمر الملك مع موكبه في هذه اللحظة بجانب الصياد ويرى السمكة ويعجب بها فأمر جنوده بإحضارها.. رفض الصياد إعطائهم السمكة، فهي رزقه وطعام أبنائه، وطلب منهم دفع ثمنها أولا، إلا أنهم أخذوها منه بالقوة.. وفي القصر … طلب الحاكم من الطباخ أن يجهز السمكة الكبيرة ليتناولها على العشاء.. وبعد أيام اصاب الملك داء (الغرغرينة، وكان يطلق عليه اسم غير هذا الاسم في ذلك الزمان) فاستدعى الأطباء فكشفوا عليه وأخبروه بأن عليهم قطع إصبع رجله حتى لا ينتقل المرض لساقه، فرفض الملك بشدة وأمر بالبحث عن دواء له. وبعد مدة، أمر بإحضار الأطباء من خارج مدينه، وعندما كشف الأطباء عليه، أخبروه بوجود بتر قدمه لأن المرض انتقل إليها، ولكنه أيضا عارض بشدة.. وبعد وقت ليس بالطويل، كشف الأطباء عليه مرة ثالثة، فرأوا أن المرض قد وصل لركبته.. فألحوا على الملك ليوافق على قطع ساقه لكي لا ينتشر المرض أكثر… فوافق الملك.. وفعلا قطعت ساقه.. في هذه الإثناء، حدثت اضطرابات في البلاد، وبدأ الناس يتذمرون. فاستغرب الملك من هذه الأحداث.. أولها المرض وثانيها الاضطرابات..

    فاستدعى أحد حكماء المدينة، وسأله عن رأيه فيما حدث فأجابه الحكيم: لابد أنك قد ظلمت أحدا؟!!!!! فأجاب الملك باستغراب: لكني لا أذكر أنني ظلمت أحدا من رعيتي.. فقال الحكيم: تذكر جيدا، فلابد أن هذا نتيجة ظلمك لأحد.. فتذكر الملك السمكة الكبيرة والصياد.. وأمر الجنود بالبحث عن هذا الصياد وإحضاره على الفور.. فتوجه الجنود للشاطئ، فوجدوا الصياد هناك، فأحضروه للملك.. فخاطب الملك الصياد قائلا: أصدقني القول، ماذا فعلت عندما أخذت منك السمكة الكبيرة؟ فتكلم الصياد بخوف: لم أفعل شيئا.. فقال الملك: تكلم ولك الأمان.. فاطمأن قلب الصياد قليلا وقال: توجهت إلى الله بالدعاء قائلا

    (( اللهم لقد أراني قوته علي، فأرني قوتك عليه ))

    لا تظلمن إذا ما كنت مقتدرا * * * فالظلم ترجع عقباه إلى الندم
    تنام عينك والمظلوم منتبه * * * يدعو عليك وعين الله لم تنم

    http://nas.mbc.net/blog.php?b=4023
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-01-2011, 01:16 PM

ASHRAF MUSTAFA

تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 11543
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دعــــــــــــاء المظلوم (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    Quote: دعاء المظلوم سلاح فريد من نوعه

    مفتاح جديد من مفاتيح الخير يهديه الينا الشيخ محمد حسان من خلال برنامجه "مفاتيح الخير" الذى يتناوب على تقديمه مع الشيخ محمد حسين يعقوب ، وفى حلقة اليوم يحدثنا عن دعاء المظلوم .

    استهل الشيخ حديثه بدعاء النبى صلى الله عليه وسلم : " اتق دعوة المظلوم فإنها ليس بينها وبين الله حجاب " البخاري ، ثم قال: " فالدعاء سلاح فريد وقوي يملكه المظلوم فما إن يرفع المظلوم يديه إلى السماء إلا و يأتيه الرد من الملك العزيز الجبار الله سبحانه وتعالى مباشرة: " وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين".

    فأي سلاح هذا وأي قوة أعطاها الله سبحانه للمظلومين والمقهورين والمستضعفين, والله لو يعلم الظالم قوة وأثر هذا السلاح بيد المظلوم لما ظلمه قط و ما تجرأ على ذلك, رفعت يدي إلى الله وقلت يا رب أغلقت الأبواب إلا بابك وانقطعت الأسباب إلا إليك ولا حول ولا قوة إلا بك يا رب اللّهم إنّي ومن ظلمني من عبيدك ، نواصينا بيدك ، تعلم مستقرّنا ومستودعنا ، وتعلم منقلبنا ومثوانا، وسرّنا وعلانيتنا ، وتطلع على نيّاتنا ، وتحيط بضمائرنا ، علمك بما نبديه كعلمك بما نخفيه ، ومعرفتك بما نبطنه كمعرفتك بما نظهره ، ولا ينطوي عليك شيء من أمورنا ، ولا يستتر دونك حال من أحوالنا ، ولا لنا منك معقل يحصننا ، ولا حرز يحرزنا ، ولا هارب يفوتك منّا .

    اللهم ان الظالم مهما كان سلطانه لا يمتنع منك فسبحانك أنت مدركه أينما سلك، وقادر عليه أينما لجأ، فمعاذ المظلوم بك، وتوكّل المقهور عليك، اللهم أنى أستغيث بك بعدما خذلني كل مغيث من البشر، وأستصرخك إذا قعد عنى كل نصير من عبادك، وأطرق بابك بعد ما أغلقت الأبواب المرجوة، اللهم انك تعلم ما حلّ بي قبل أن أشكوه إليك، فلك الحمد سميعاً بصيراً لطيفاً قديراً.

    من منا لا يتسارع وقع خطى الأيام، وتتسابق لحظاته نحو ساعات يشبه بعضها بعضا، وتشتد غفلة الإنسان مع متطلبات شئونه الحياتية، فلا يفيق إلا بعد ما طويت مراحل من عمره مهمة، فيندم عندئذ ندما كبيرا، ويتمنى أن لو أيقظه موقظ أو صرخ في وجهه ناصح.

    وهذا في الواقع يحصل لكل أحد، فلا أحد ينجو من الغفلة، ولا أحد يهرب من التأثر بدوامة الحياة، ولكن ثمة لحظات صدق تائبة، ونوبات خشوع صادقة تتلمس شغاف القلب المنيب إلى ربه، يحاسب فيها نفسه، ويجدد فيها العهد، وعندها تغرق عيناه بدموع إيمان، فيكون بكاؤه عندئذ أشبه ما يكون بغيث السماء الذي يرسله الله سبحانه على جدباء الأرض فيحييها وينبت فيها الحياة من جديد ، هاهو فاق من غفلته افيقوا يا عباد الله

    يا رب ها أنا ذا يا ربي أسير سجين في يدي الظالم، مغلوب مبغيّ عليّ مظلوم، قد قلّ صبري وضاقت حيلتي، وانغلقت عليّ المذاهب إلاّ إليك، وانسدّت عليّ الجهات إلاّ جهتك، والتبست عليّ أموري في دفع مكروهه عنّي، واشتبهت عليّ الآراء في إزالة ظلمه، وخذلني من استنصرته من عبادك، وأسلمني من تعلّقت به من خلقك ً وغدر بي وطعنني القريب الصديق، فاستشرت نصيحي فأشار عليّ بالرغبة إليك، واسترشدت دليلي فلم يدلّني إلاّ عليك.

    انظروا معى الى هذا الكلام وحاسبوا انفسكم اسألوا نفسكم كام شخص ظلمناه وجئنا عليه انظروا الى السجون الممتلئة بأناس شرفاء كل ذنبهم انهم قالوا كلمة الحق فكان جزاؤهم الظلم ، انا اقول لهم اصبروا وصابروا وسيأتى فرج الله.

    "وإنّي لأعلم يا رب أنّ لك يوماً تنتقم فيه من الظالم للمظلوم، وأتيقّن أنّ لك وقتاً تأخذ فيه من الغاصب للمغصوب، لأنّك ? يسبقك معاند، ولا يخرج عن قبضتك أحد، ولا تخاف فوت فائت، ولكن ضعفي ? يبلغ بي الصبر على أناتك وانتظار حلمك، فقدرتك يا ربي فوق كلّ قدرة، وسلطانك غالب على كل سلطان، ومعاد كلّ أحد إليك وإن أمهلته، ورجوع كلّ ظالم إليك وإن أنظرته.


    http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=281952&pg=1
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-01-2011, 01:21 PM

ASHRAF MUSTAFA

تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 11543
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دعــــــــــــاء المظلوم (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    Quote: دعاء المظلوم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    { الذين قال لهم الناس أن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا وقالوا حسبنا

    الله ونعم الوكيل فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله

    والله ذو فضل عظيم } صدق الله العظيم


    ثم تقول/ي :


    حسبنا الله والله ذو فضل عظيم , حسبى الخالق من المخلوقين , حسبى

    الرازق من المرزوقين , حسبى الذى هو حسبى , حسبى الله ونعم الوكيل حسبى الله

    لدينى حسبى الله لأهلى حسبى الله فرارا من ذنوبى حسبى الله لما أهمنى حسبى الله

    لمن كادنى حسبى الله لمن آذانى حسبى الله لمن بغى على حسبى الله لمن أساء الى

    حسبى الله الحق القوى حسبى الله الحميد الولى حسبى الله الذى ما فرط فى الكتاب

    من شئ حسبى الله لمن خادعنى حسبى الله لمن نافقنى حسبى الله لكل مرض وداء

    حسبى الله اذا قيل من راق وظن أنه الفراق حسبى الله اذا التفت الساق بالساق

    حسبى الله اذا بلغت الحلقوم حسبى الله اذا أطبقت الهموم والغموم حسبى الله اذا حل

    الفزع والكرب والبكاء حسبى الله عند الوحده والوحشة والظلمة وهول اللقاء حسبى

    الله عند الفتنه ومسألة القبر حسبى الله عند رهبة النشر والحشر حسبى الله غياث

    المستغيثين حسبى الله معاذ العائذين وملاذ اللائذين حسبى الله تيسير عسرى وكشف

    ضرى وبلائى حسبى الله والله أكبر حسبى الله لااله الا الله عليه توكلت وهو رب

    العرش العظيم اللهم أقضى حاجتنا وأنت بها أعلم رب انى مغلوب فانتصر حسبى الله

    مفرج الكروب حسبى الله من كل جن أو انس حسبى الله القاهر فوق عباده حسبى الله

    تسليما له واذعانا لمراده اللهم حنن على عبادك وامتك وأغننى عن شرار عبادك يا

    أرحم الراحمين اللهم انى أسألك بعزك الذى لا يرام وبملكك الذى لايضام أن تكفينى

    شر الأشرار يا مغيث أغثنى يا مغيث أغثنى يامغيث أغثنى اللهم انى أعوذ بعزة الله

    وقدرته وسلطانه وجلاله من شر ما خلق وذرأ وبرأ ومن شر كل دابه ربى آخذ

    بناصيتها ولاحول ولاقوة الابالله العلى العظيم ملجأ كل هارب ومأوى كل خائف لاحول

    ولاقوة الا بالله العلى العظيم أقى بها نفسى ودينى وأهلى ومالى وجميع نعم الهى

    ومولاى وسيدى لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم أعوذ بها من ابليس ومردته

    وأعوانه وجميع الانس والجن وشرورهم لاحول ولاقوة الا بالله امتنع بها من ظلم من

    أراد ظلمى من جميع خلق الله لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم اضعف بها كيد من

    كادنى من جميع خلق الله لاحول ولا قوة الا بالله استدفع بها شر من أرادنى بشر بسم

    الله ماشاء الله لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم اللهم أنت خلقتنى وأنت تهدينى

    وأنت تطعمنى وأنت تسقينى وأنت تميتنى وأنت تحيينى اللهم صلى أفضل صلاتك على

    محمد عبدك ورسولك وعلى آله وأصحابه أجمعين كلما ذكرك الذاكرون وغفل عن

    ذكرك الغافلون


    http://archive.hawaaworld.com/showthread.php?t=446129
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-01-2011, 01:29 PM

ASHRAF MUSTAFA

تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 11543
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دعــــــــــــاء المظلوم (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    Quote: دعاء المظلوم
    (من دعا به في كل صباح لم يكن لأحد عليه سبيل)

    وهو بسم الله الرحمن الرحيم ..بسم الله خير الأسماء, بسم الله الذي لايضر مع إسمه أذى,باسم الله الكافي ,باسم الله المعافي ,باسم الله الذي لايضر مع إسمه شيء في الأرض ولا في السماءوهو السميع العليم. باسم الله عل نفسي وديني باسم الله عل أهلي ومالي باسم الله على كل شيء أعطانيه ربي الله أكبر الله أكبر الله أكبر أعوذ بالله مما أخاف وأحذر . الله ربي ولا أشرك به شيئا عز جارك وجل ثناؤك وتقدست أسماؤك ولا إله غيرك اللهم إني أعوذ بك من شر كل جبار عنيدوشيطان مريد ومن شر قضاء السوء ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربي علىصراط مستقيم)


    http://majdah.maktoob.com/vb/majdah77248/



    اللينك أدناه للدعاء (أعلي البوست)

    http://www.htoof.com/vb/t45392.html
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-01-2011, 01:38 PM

ASHRAF MUSTAFA

تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 11543
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دعــــــــــــاء المظلوم (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    Quote: ومن الشروط الهامة للدعاء المستجاب:-

    1-البدء بالثناء على الله ومناجاته (مثل قولنا :يا حنان يا منان يا بديع السماوات والأرض يا ذا الجلال والاٍكرام,يا ذا العرش المجيد فعال لما تريد...)
    2- الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم(مثل قولنا :اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين فى الأولين والآخرين والملأ الأعلى يوم الدين)
    3- ثم البدء فى الدعاء وطلب الحاجة الخاصة بنا...ودائما حاولى على قدر المستطاع أن نتأدب مع الله فى طلب حاجتنا ,ان ندعو الله بأسلوب جميل وكلمات حسنه....وأن ندعو من دعاء الصالحين مثل دعاء سيدنا ابراهيم ربى اجعلنى مقيم الصلاة ومن ذريتى ربنا وتقبل دعاء)
    4- بعد أن نفرغ من طلب حاجتنا ودعاء الله..يجب أن نختم أيضا بالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم...وبقدر المستطاع نحاول دائما الصلاة والسلام عليه فى بداية ووسط ونهاية دعائناوذلك كما أوصانا رسولنا الكريم عن نص حديث له صلى الله عليه وسلم ..(ولكن للأسف مش حافظة الحديث والللى عارفه ياريت يقوله)
    لنا.
    5- ثم يجب أن نحمد الله فى النهاية بقولنا ...والحمد لله رب العالمين..فذلك كان دأب الصالحين فى الدعاء
    6- كما يجب أن نحاول دعاء الله دائما ..ولكن توجد أوقات يستحب فيها الدعاء حيث يكون الدعاء فيها مستجاب وذلك مثل...

    * الدعاء ما بين الأذان والاٍقامة
    * وعند نزول المطر
    * ودعوة الصائم اذا أفطر
    * وفى التلت الأخير من الليل وقت التهجد لأن الله تبارك وتعالى ينزل فى ذلك الوقت كل يوم وينادى هل من داع فأستجيب له..أو( هل فيه حد عنده مسألة فيعطيها له فيما معناه )
    * كما أنه أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء ..عن نص حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
    * وبوجه عام يجب أن نكثر من الدعاء لله فى كل الوقات فى السراء والضراء ...وأن نحاول دائما بقدر الامكان أن نكون من الحامدين الشاكرين لفضل الله تعالى علينا فى كل وقت ...كما أنه يجب ألا ننسى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (أطب مطعمك تكن مستجاب الدعوة) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
    * * ويجب أن نعلم أيضا أن كل دعواتنا تقف أمام أبواب السماء لا يفتح لها الا بعد الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    * وقد أوصانا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ...بأن من سره أن يستجيب الله له فى عسره وجب عليه ان يكثر من الدعاء لله فى يسره.
    * ويجب علينا دائما أيضا ان نتذكر ونذكر الله فى كل وقت .


    http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=7dc40d3a12bbe288
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-01-2011, 08:01 PM

ASHRAF MUSTAFA

تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 11543
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دعــــــــــــاء المظلوم (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    للمزيد وحتي العودة........
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

18-01-2011, 12:08 PM

مهيرة

تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 260
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دعــــــــــــاء المظلوم (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    شكرا ليك يا أشرف وجعله الله فى ميزان حسناتك

    يامظاليم السودان سلاح الدعاء سلاح ماضى

    ادعو على حكومة الانقاذ المجرمة وجبابرتها

    تحياتى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

18-01-2011, 08:08 PM

ASHRAF MUSTAFA

تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 11543
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دعــــــــــــاء المظلوم (Re: مهيرة)

    مرحب يا مهيرة

    وربنا يتقبل منا ومنكم أحسن الأعمال
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

19-01-2011, 04:01 PM

ASHRAF MUSTAFA

تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 11543
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دعــــــــــــاء المظلوم (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    فووووووووووووووووووق
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

19-01-2011, 05:01 PM

Kamel mohamad

تاريخ التسجيل: 27-01-2005
مجموع المشاركات: 3181
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دعــــــــــــاء المظلوم (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    الأخ أشرف مصطفي:

    جزاك الله خيرا علي هذه المعلومات الدينية القيمة.

    ليت الناس يعلمون مدي فداحة الظلم ولابد من أن يفكر كل منا في التحلل من المظالم لخطورة الظلم و |ثاره في الدنيا و الآخرة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

19-01-2011, 11:09 PM

عاطف عبدون

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 3701
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دعــــــــــــاء المظلوم (Re: Kamel mohamad)

    Quote:

    ونرجوا من هذا البوست أن يضع حدآ للكثير من الظلم الذي يقع علي البعض


    فاتت علي ناس تونس الحكايه دي

    كانو يمسكو في البوست دا وكان طوالي الظلم حيترفع عنهم من غير نضال او شهاده

    مش كدا؟

    طيب لو اصلا الدعاء بحل من الظلم الحاصل في السودان دا

    ماكانو الرسول وبلال وشوية الناس الفي مكه بدل المعارك والحروب والهجره مره للحبشه ومره لي المدينه

    ما كانو يقعدو في غار حراء ويدعو كدا لمن يجيبو راس ناس ابو لهب







    ...............
    ياخي دي فكره عظيمه

    يعني هم يظلمو ونحن ندعو

    ولو متنا قبلهم ننتظر ثمرة البوست دا في الاخره

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

19-01-2011, 11:22 PM

isam elzein

تاريخ التسجيل: 14-02-2008
مجموع المشاركات: 1239
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دعــــــــــــاء المظلوم (Re: عاطف عبدون)

    عندما بعث النبي صلى الله عليه وسلم معاذا إلى اليمن فقال: " اتق دعوة المظلوم فإنها ليس بينها وبين الله حجاب " البخاري


    src=http://www.sudaneseonline.com/uploadpic11/Jan/sudansudansudansudan55.jpg border=0 alt="sudansudansudansudan55.jpg Hosting at Sudaneseonline.com">
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

22-01-2011, 05:01 PM

ASHRAF MUSTAFA

تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 11543
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دعــــــــــــاء المظلوم (Re: isam elzein)

    فوووووووووووووووووووووووووق
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

دعــــــــــــاء المظلوم فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·




الصفحة الاولى
  المنبر العام
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
 نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م
أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
مدخل أرشيف العام (2003م
 مدخل أرشيف العام (2002م
مدخل أرشيف العام (2001م
مكتبة البروفسير على المك
 مكتبة د.جون قرنق
مكتبة الفساد
 مكتبة ضحايا التعذيب
 مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
مكتبة دارفور
مكتبة الدراسات الجندرية
مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور
مواضيع توثيقية متميِّزة
 مكتبة قضية سد كجبار
 مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي
 مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani)
مكتبة عبد الخالق محجوب
 مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
 مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم
مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا
مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد
مكتبة العلامة عبد الله الطيب
مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
 مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن
منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية
مكتبة من اقوالهم
مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين
 منبر الشعبية
منبر ناس الزقازيق
مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
اخر الاخبار من السودان2004
جرائد سودانية
اجتماعيات سودانية
دليل الاصدقاء السودانى
مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان
الارشيف والمكتبات
اراء حرة و مقالات سودانية
 مواقع سودانية
 اغاني سودانية 
 مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد
دليل الخريجيين السودانيين
 الاخبار اليومية عن السودان بالعربى













|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع بشرط وضع "نقلا عن سودانيز اون لاين"و الاشارة الى عنواننا WWW.SUDANESEONLINE.COM
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-02
Sudan IT Inc.
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de