منظمة المرأة السودانية الأمريكية واتحاد الصحفيين يستضيفان أمل هباني فى واشنطون

ما هو الرقم الحقيقي الذي فشل السودان في استخدامه من مياه النيل؟

النداء الاخير للسودانيين بانتويرب

إنعقاد الجمعية العمومية لبورداب وبوردابيات الرياض

تمنيت لو عرفت سبب عدم السماح لتوريد سيارات خاصة للسودان شنو وليه الجمارك

اخبار و بيانات مقالات

News & Press

Articles & Views

المكتبات

مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 26-11-2014, 08:38 AM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013مأضحك من قلبك - منقووووول من فيس بوك
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
22-07-2013, 07:11 PM

ناصر حسين محمد

تاريخ التسجيل: 09-01-2013
مجموع المشاركات: 2415
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



أضحك من قلبك - منقووووول من فيس بوك



    ما عارف سيدها يرضى ولا يزعل لنقلها
    لكن المتعة الفيها والدراما خلتني انقلها
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

22-07-2013, 07:13 PM

ناصر حسين محمد

تاريخ التسجيل: 09-01-2013
مجموع المشاركات: 2415
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: أضحك من قلبك - منقووووول من فيس بوك (Re: ناصر حسين محمد)




    في استعلامات مطار الخرطوم الساعه التاسعة صباح الاحد... ثلاثة من الموظفات جالسات في حالة خمول وتعسيلة.... ويرن الهاتف بازعاج شديد ... تررررررررررررن .... والموظفات الجالسات لا يبدو عليهن الاهتمام... او الرغبة في الرد على الهاتف .....ويستمر الهاتف في الرنين ... تررررررررررررن .... فتنادي احدى الفتيات الاخرى وهي مندمجة في قراءة احدى الصحف امامها ... يا هنادي عليك الله ما ترفعي السماعة شوف دا منو العامل لينا ازعاج من اول الصباح دا ....... صوت التلفون دا انا بقى يجيب لي العصبي ......
    وبتثاقل وبرود شديدين .. ترفع هنادي التلفون ....
    هنادي ....... الو .....

    فيجيبها صوت رجل من الجانب الآخر : دا وين ....
    الموظفة : انت ضارب وين ....
    الصوت : انا داير استعلامات المطار .....
    هنادي بزهج .... ياها الاستعلامات ... داير شنو ....
    الصوت ... داير اقول ليكم رحلة سودانير القامت الصباح رقم 660 الماشة دبي ..... انا خ.......
    وقبل ان يكمل تقاطعه هنادي .... طيارة دبي دي قامت قبيل .....
    الصوت ... عارفها قامت ... تقوم قيامتك .... داير اقول ليك انا ختيت فيها قنبلة ....
    هنادي باندهاش .... قلتا شنو....؟
    الصوت .... زي ما سمعتي ... ختيت فيها قنبلة .... وفي رسالة في جيب المقعد رقم 15 بي كاتب ليكم انا داير فيها شنو... الرسالة في ظرف ابيض ... كاتبها لحبيبتي المسافرة في الطيارة واسمها محاسن عيسى .... ولو .......... تييت تيت تيييييييييييييي¬ييييييت
    هنادي .... الو ... الو ..... وبزهج تطنطن ..... شكلو السجم دا رصيدو خلص .....
    احدى الموظفات موجهة سؤالها لهنادي .... دا منو ....
    هنادي ... دا واحد ما عارفاهو سكران ولا مالو.... قال شنو ختى قنبلة في طيارة دبي ... داير يكتل حبيبتو الراكبة في الطيارة ......
    الموظفة باستغراب .... اجي .... اها بقينا لجنس دا ...... الله يعرس لينا ويحلنا من وجع القلب دا .... شي سكارى وشئ عروب وشئ شفع .... عليك الله خلينا من وجع القلب ديل .... اها الفطور شنو الليلة ......
    الموظفة الاخرى التي لم تشارك في الحديث.... انا غايتو الليلة بايعاكم ماشة لمحاسن صحبتي في المالية بفطر معاها ....
    هنادي ...... هي بمناسبة محاسن دي .... اتذكرت الراجل بتاعة القنبلة قال حبيبتو اسمها محاسن عيسى ... كدى يا آمنة شوفي في كشف طيارة دبي في اسم محاسن عيسى دي ...
    امنة وهي تقلب في مجموعة من الاوراق والاسماء ..... محاسن ... محاسن .... آي في محاسن عيسى محمد .....
    هنادي ..... هي ووب علي .... شكلو الزول دا كلامو صحي صحي ..... كدى جيبي التلفون دا اضريو لجنابو عبد العزيز بتاع الامن المطار نكلمو ....

    وفي دقائق كان الاتصال بجنابو عبد العزيز ..... الو جنابو ... صباح الخير .... معاك هنادي من الاستعلامات ....انت وين
    جنابو عبد العزيز ..... اهلا هنادي .... انا لسة ما دخلت المكتب .. قاعد بشرب قهوة في الشارع .... في شي ....
    هنادي ... لا ما في حاجة بس في زول ضرب قال انو خت قنبلة في طيارة دبي القامت قبيل .... قال عايز ينتقم من حبيبتو الفي الطيارة .....
    جنابو عبد العزيز .... يا زولة قنبلة شنو قولي كلام تاني .... مراة شنو البكتلوها بقنبلة دي ..... دا واحد ساي بكون داير يهظر .... كدى لما ارجع المكتب بجيب رقمو واجيبو اطلع عينو ....
    هنادي .... بس يا جنابو ادانا اسم حبيبتو .... وفعلا لقيناها ضمن الركاب ..... وجد قلبي موغوغشني يكون كلامو صحي وقال ختا ليها خطاب في جيب المقعد رقم 15 بي ....
    جنابو عبد العزيز .... كدى خلاص امشي ناس برج المراقبة خليهم يضربو للطيارة لسة بتكون في الاجواء حقتنا ... واساليهم يشوفو جيب المقعد فيهو شنو ..... وبعداك وريني البيحصل شنو .....

    المشهد الثاني : داخل الطائرة

    داخل طائرة سودانير المتجهة الى دبي في الرحلة 660 وداخل كبينة القيادة يرن الاتصال .....
    برج المراقبة .... الو رحلة 660 اجب معاك برج المراقبة
    كابتن الطائرة ... معاك الرحلة 660 .... معاك كابتن ممدوح ... قائد الطائرة ..... في شنو ... ما تكونو نسيتو تقفلو التنك ...
    برج المراقبة ..... تنك شنو يا زول ..... في اخبارية جاتنا انو في قنبلة في الطيارة .... حول
    كابتن ممدوح ..... يا زول حول شنو .... دي ما فيها حول ..... قت لي القنبلة وين ......
    برج المراقبة ..... مزروعة في الطيارة .... وحسب الاخبارية الجاتنا ... في جواب في جيب المقعد رقم 15 بي في ظرف ابيض معنون لواحدة اسمها محاسن عيسى .... كدى اتاكد انو في جواب ولا غشة ساكت .... حول
    كابتن ممدوح .... كدى اديني دقيقة بس .... ثم يلتفت لمساعده الذي كان ايضا يستمع للمكالمة .... قوم يا عوض سيب الفي يدك .... كدى شوف جيب المصيبة دا فيهو شنو ...... يا اخوانا دي مصايب شنو البتحدف علينا دي ..... انا من قبيل سفرية دبي دي قلبي مابيها ما عارف ليه ...... كلو من المراة الفقر دي .... من ما عرفتني ماشي دبي ومسكتني دايرة ودايرة .... اها جابت خبري ....
    وفي دقائق يذهب عوض ثم يعود حاملا الظرف ثم يناوله للكابتن ممدوح قائلا .... فعلا يا كابتن الظرف في ومكتوب فيهو برا الى محاسن عيسى ....
    كابتن ممدوح وهو يفتح الظرف ويقرأه بصوت واضح ....حبيبتي محاسن .... كدا تبيعيني وتبيعي حبنا ... وتتخلي عني بالسهولة دي عشان واحد مغترب عندو حبة قريشات .... انا عارف كلو دا من امك الشمطا دي ..... هي الجنها قروش ... لكن انتي برضك ما دافعت عني واتمسكتي بحبك لي ..... عشان كدا تستاهلي الشنق والموت .... وشفتي دبي العاجباك دي ما حتشوفيها بعينك ..... وعريسك ود ال###### دا ما حيتهنا بيك او يلمسك .... لانك ملكي انا ...... وكلها لحدى ما تجي الساعة حداشر .... تكوني انتي وكل الفي الطيارة دي العاجباهم دبي حقتك دي ..... في الباي باي ... يا خاينة ... يا خاينة ....... حبيبك للابد ايمن دجانغو
    كابتن ممدوح ..... الو معاي يا برج المراقبة سمعت كلام الزول المجنون دا .....
    برج المراقبة .... ايو سمعناهو .... وباقي لينا نص ساعة مفروض نتصرف فيها .... وما في طريقة ترجع لمطار الخرتوم او اي مطار قريب .....
    كابتن ممدوح ... يعني ح اطير بيها وين المصيبة دي ..... الحل شنو ..
    برج المراقبة ...الحل انو لازم القنبلة دي تتفك في مكانها ..... دقائق وبكون معاك خبير متفجرات يوريك تعمل شنو ...... المهم ما تقلق ... حول
    كابتن ممدوح .... الحول اليعميكم ياخي ما قلنا ليك القصص دي مافيها حول ..... انتو البنات ديل كلهن طالقنهن ماشات دبي وجايات من دبي ... ليه ما بتقولو للواحدة الموديك شنو ولا محرمك وينو ..... كدى يا عوض نادي لينا المضيفة دي ... خليها تجيب لينا قاشرة عيسى دي نفهم منها دا منو المجنون العمل الحكاية دي

    المشهد الثالث

    وفي دقائق كانت محاسن عيسى في كبينة القيادة ..... ويبدو عليها من شكل الحنة والابهة التي هي فيها انها عروس في طريقها لملاقاة زوجها .... ويبدو عليها الاندهاش من طلبها بواسطة الكابتن ....
    محاسن ..... في شنو ياخي الطيارة مالها حتقع ....
    كابتن ممدوح وهو ينظر اليها بغضب .... كان دايرة تقع كان بناديك عشان تصبيها ........ بتعرفي واحد اسمو ايمن دجانغو ....
    محاسن .... سجمي ايمن المجنون ... مالو جا لاحقني هنا ....
    كابتن ممدوح .... يعني حيكون لاحقك باف سطاشر .... دا لاحقنا كلنا وبسببك داير يغتس حجرنا كلنا .....
    محاسن ... مالو يا جنابو في شنو ....
    كابتن ممدوح .... اولا انا ما جنابو ... وتانيا الزول دا خت قنبلة في الطيارة دي .... وكاتب ليك الجواب دا .... ثم يناولها الجواب فتقرأه ثم تبدا في النواح ...
    محاسن .... ووووب وووب علي .... الما مكتوب لي اتهنا .... واي يا امي تعالي الحقيني .....
    كابتن ممدوح .... يا بت هوي احنا جبناك هنا تسكلي لينا .... جبناك نسأل ..الزول دا بعرف يعمل قنابل .... وكان بعرف ممكن بسببك يكتل الناس ديل كلهم ....
    محاسن .... دا مجنون بعملها ... هو زمان كان شغال في الجيش بتاع متفجرات ..... وطوالي كان بقول لي والله تعرسي غيري افجرك ما اخلي فيك حتة ..... وانا كنت قايلاهو بهظر ... بس من ما عرف اني حا اتزوج بقى طوالي يترصدني وبقيت اخاف لانو مرات بضرب لي وبقول لي بكتلك ..... ومرة رمى لي في البلكونة كديسة مضبوحة معاها ورقة بقول لي دي انتي ....
    كابتن ممدوح .... كدى خلاس ارجعي مكانك خلينا نشوف حنسوي شنو ..... ثم يوجه حديه للمضيفة سوقيها رجعيها مكانها

    ....
    كابتن ممدوح ....الو الو يا برج السجم انت معاي ... اها نسوي شنو .... ووينو الخبير القلتو دا ....
    برج المراقبة .... ايوا سامعين .... دقائق الخبير وبيوصل يادوب صحيناهو من النوم ....
    كابتن ممدوح .... ياخي استعجلوه الزول دا .... الساعة حداشر دي قربت .... وصراحة بطني واجعاني داير اخش الحمام ....
    برج المراقبة ... كدى قبل الحمام .... كلم المضيفة تفتش تحت الكراسي عن محل القنبلة .... وزحوا الناس من جنبها لحدي ما الخبير يورينا ......
    كابتن ممدوح ... مضيفات شنو يا بن العم .... الشافعات المعيننهم لينا ديل ..... واحدة قبيل سمعت ونقلت ليهم الخبر .... واهم هناك مرزوعات كل واحدة تقول ليك كرعيني ما شايلاتني .... والبتبكي ..... والقاعدة منططة عيونها ..... في واحدة جديدة مسلوعة كدا زي الصبرة عاجباها قصة دبي دي هي الوحيدة الما مستوعبة الخطر اللي نحن فيهو .....
    برج المراقبة ..... ما يكون الركاب حسو بحاجة ......
    كابتن ممدوح .... هو ديل لو بحسو كانو حسو .... همهم في الوجبات والداير شاي والداير قهوة ..... والببحلق في الشباك ....
    ثم يلتفت الى مساعده عوض .... كدى يا عوض نادي لينا البت الزي الصبرة دي خليها تجي .....
    وفي لحظات تكون المضيفة امام الكابتن تتلقى التعليمات .....
    كابتن ممدوح ... اسمعي امشي عايني تحت الكراسي ديل كرسي كرسي شوفي القنبلة دي مركبة وين ....
    المضيفة ..... حاضر بشوفها وبجي ....
    المشهد الرابع
    ويتناول الكابتن المذياع ليخاطب الركاب ....
    كابتن ممدوح ..... معاكم الكابتن ممدوح .... اسمعوني كويس .... ناس برج المراقبة قالو انو في قنبلة في الطيارة دي .... واحتمال تنفجر الساعة حداشر ....... فدايرين كل واحد فيكم يعاين تحت كرسيهو ... ولو لاحظ حاجة غريبة يوريها للمضيفة ..... وارجوكم حافظوا على الهدوء ......
    وفي لحظات سادت حالة من الهرج والصياح في الطائرة .... وتعالى بكاء النساء وصراخ الاطفال ...... وانخرط البعض في البكاء او الدعاء ..... وفي خضم ذلك .... كان احدهم يخاطبهم بصوت عالي .... يا ناس اهدوا ..... الموت واحد .....بدل الصريخ دا اذكروا ربكم لحدي ما تنفجر بيكم ..... اتذكروا انكم حتموتوا شهداء ....ثم يخاطب احدى المضيفات ... يا اخت قولي للسواق دا يشغل لينا شريط قران ..... يمكن الناس دي تهدأ ....
    وانهمك بعض الركاب في البحث تحت المقاعد .... عن اي شئ غريب ... مساعدة منهم للمضيفة في سرعة الحصول على ...وفجأة يصيح احدهم ..... هنا هنا في حاجة بتنور وعاملة زي الساعة...... وهكذا تم استدعاء الكابتن ممدوح لمشاهدة القنبلة وجها لوجه .......
    وفي لحظات كان الكابتن تحت الكراسي ينظر لها ..... ويتحدث مع برج المراقبة ....
    الكابتن ممدوح .... يا برج المراقبة .... يا برج الخبير وصل ....
    برج المراقبة .... الخبير وصل وبسمعك ..... وبقول ليك وصف ليهو القنبلة القدامك ....
    الكابتن ..... قدامي علبة ماكنتوش وفوق ليها ملزقة حاجة زي الساعة فيها انوار بتنور .....
    الخبير من برج المراقبة ..... علبة ماكنتوش مقاسها شنو ....
    الكابتن ..... ياخي اهي جايبنها لي هدية .. ما هي علبة والسلام كان صغيرة ولا كبيرة فرقت في شنو .......
    الخبير ..... طيب الساعة القدامك دي هي البتعمل الصوت ولا الصوت جاي من جوا العلبة ....
    الكابتن ..... يا برج انتو الزول دا متاكدين انو خبير .... جبتوهو من وين دا .... ياخي صوت وجاي من فوق ولا من تحت انا شن عرفني بيهو ....
    الخبير .... طيب اوكى حاول براحة افتح العلبة ووريني جواها في شنو .....
    الكابتن وبعد ان تمكن بهدوء من فتحها ..... في مجموعة اسلاك ... احمر واصفر واسود ......
    الخبير ..... ما في سلك لونو اخضر .......
    الكابتن .... لا ما في .....
    الخبير ..... خسارة .... معناها القنبلة دي متطورة خالس ... والزول الركبها دا جن مصلت ....
    الكابتن .... اها والحل شنو نخليها تفرقع ونرتاح وترتاحو ..... ولا نسوي شنو .....
    لخبير ..... والله صعب اقول ليك تسوي شنو ..... لاني ما قادر اتخيل شكلها عامل كيف .... ولا بكون مركبها من شنو ....

    المشهد الخامس .... مكتب امن المطار

    يدخل جنابو عبد العزيز مكتبه .... ثم يبدأ في عمل مجموعة من الاتصالات بعد ان تم تأكيد خبر وجود القنبلة في الطائرة من هنادي كما طلب منها ....
    جنابو عبد العزيز .... الو الو ..... يا نمرة عشرة سامعني يا نمرة عشرة ...... سوق معاك قوة مسلحة ..... امشو امبدة جنب مدرسة الصلاح الابتدائية في واحد اسمو ايمن دجانقو ..... جيبوه هنا بسرعة .... انا في انتظاركم هنا ....
    نمرة عشرة .... حاضر سعادتك دقائق وبنكون عندك ....
    جنابو عبد العزيز وقد انهمك في اجراء مكالمة اخرى ...... الو اسمعني يا احمد .... شوف ناس الاتصالات وحددوا لي موقع الشخص حامل الرقم دا 096576548 ... وقول ليهم بصورة مستعجلة لانو مطلوب القبض عليهو في عمل ارهابي ...... انا في انتظارك .......
    وكلها دقائق معدودة كان الاتصال من رقم عشرة ..... سعادتك احنا داهمنا منزل المشبوه ... وما لقيناهو قالو مرق من الصباح ..... نقبض ناس بيتهم نجيبهم ولا تعليماتك شنو ....
    جنابو عبد العزيز .... لا ناس بيتهم ما دايرينهم .... شوفو ليهو صورة حديثة من بيتهم نعممها على الوحدات ....
    نمرة عشرة .... والله يا جنابو جبناها .... بس الزول دا شبهو كتير خلاس ..... لو حاولنا نرسلها بالفاكس للرئاسة بتطلع سوداء المعالم بتكون غير واضحة .....
    جنابو عبد العزيز .... كدى يا نمرة عشرة خليك معاي ..... معاي اتصال من الاتصالات عشان يحدد لينا مكانو .... خليك معاي
    جنابو عبد العزيز .... الو .. ايوا يا احمد .... اها الاشارة ظاهرة وين .... في الحلة ما بعيد من البيت ..... فيها احداثيات ولا كالعادة ما في شئ ..... اها ..... معناها المنطقة دي قريبة من بيتو .... اوكى تمام خليك معاي في الخت .... واديني اشارة اذا السيجنال اتحركت ...
    جنابو عبد العزيز ... ايوا يا نمرة عشرة ... الزول دا ما بعيد منكم الاشارة بتوري انو قريب من البيت ..... في شنو هناك محل ممكن يكون قاعد جنبو ....
    نمرة عشرة .... غايتو هناك في حبشية بتبيع شاي في راس الشارع ..... الجماعة ملمومين جنبها ...يمكن يكون هناك .... خليك معاي سعادتك ....
    وفي دقائق كان الاتصال من نمرة عشرة ...... سعادتك نحن وصلنا الحبشية .... في واحد قاعد مطرف في البنبر تنطبق عليهو المواصفات ...... حنداهمو ونقبض عليهو ...
    وانقضت لحظات يسمع فيها جنابو الهرج والمرج من خلال السماعة .... امسك .. اقبض ... يا زول .... امسك الرجل دي .... ما يفلت منك ....
    نمرة عشرة .... تمام سعادتك ياهو الزول المطلوب .... هو ناكر انو ايمن دجانغو .... لكن الحبشية قالت يا هو دجانقو زاتو وحتى قالت هو جبهة ثورية وهي دايرة منو قروش..... وما معاهو اثبات شخصية .... ونحن متحركين جايبينو ....
    جنابو عبد العزيز ...... اوكى ممتازين يا نمرة عشرة .... نجضوا لي كويس وانتو جايين .... ما داير اصرف معاهو عربي كتير ...
    ولم تمر دقائق معدودة ... حتى كان المذكور مضروب ومبشتن وتسيل الدماء من وجهه امام جنابو عبد العزيز ....
    جنابو عبد العزيز ..... انت قايل ما بجيبوك .... اتكلم القنبلة الختيتها في الطيارة دي بوقفوها كيف .....
    ايمن دجانغو ..... ابيت ما بوريك .....
    جنابو عبد العزيز ..... يازول خلى الغتاتة دي .... احسن ليك انضم ... اتكلم ورينا ...
    ايمن دجانغو .... ابييييييييييييي¬ييييييييييييت ما بقول ليك ..... خليها تنفجر عشان الخاينة تموت ......
    جنابو عبد العزيز ...... هي بس البتموت براها ما معاها ناس ابرياء ذنبهم شنو ........ لو وريتنا بوقفوها كيف بنسامحك بعدين ....
    ايمن دجانغو ....... خليهم يموتو .. عالم وهم .... سودان وهم ... بنات وهم ..... حتى ذاتها ما قنبلة واحدة .... قنبلتين ....... لو عرفتو واحدة التانية ما حتعرفوا مكانها دسيتها مع العفش .... وحتنفجر اذا قل الضغط في الطيارة ..... يعني لو الطيارة هبطت في الارض ....بوووووووووو¬وووووووووووووم .... باي باي محاسن .......... هاهاهاهاهاهاهاه¬ا
    جنابو عبد العزيز ........... يا عسكري تعال سوق المجنون دا ارميهو في الحراسة ........ بكتلو كان قعد معاي اكتر من كدا ....

    المشهد السادس داخل الطائرة ....
    وقد انهمك الجميع مع الكابتن ممدوح في فك وتعطيل القنبلة قبيل انفجارها ......
    احد الركاب موجها كلامه للكابتن ...... اسمع يا باشمهندس .... الشئ دا ما بتتحرك .... شيلها ارفع فوق خلينا زاتنا نشوف معاك بدل مدنقر ليها كدا ..... ونحن قاعدين هنا ما فاهمين الحاصل شنو ....
    كابتن ممدوح .... هي بتتحرك بس خايفها تنفجر لو حركتها .....
    الراكب .... ياخي مرقها يمكن نعرفها كيف بفكوها ..... اهي كدا ولا كدا مفروض تنفجر ..... بعدين هو الختاها منو .... ناس دارفور ولا القاعدة ولا منو الداير يفجرنا دا ..... الله لا كسبو دنيا ولا اخرة ....
    كابتن ممدوح .... دا واحد ختاها هنا عشان حبيبتو القاعدة هناك دي باعتو مشت عرست واحد تاني ....
    وهنا تلتقط الحديث احدى النساء بالطيارة ...... موجهة حديثها لمحاسن عيسى ... وينها المعولقة القاعدة هناك تتبكى دا ..... تبكي على شنو على سجم رمادك ... ما ياها عمايلك ..... الواحدة فيكم تنطلق وتلقط في العواليق وبعداك تجي تتبكى ...... ما يكتلك براك حسي نحن والشفع الصغار ديل ذنبهم شنو ...... كلو فوق رقبتك ... رقبتك بالتقطعها ....... والله كان ما شبشبي جديد كان مرقتو دقيتك بيهو هردتك ليك لحمك وشحمك دا ...... تفوووووو عليك وعلى الربوك ......
    وليس بعيدا من ذلك كان الكابتن قد اخرج القنبلة من تحت المقعد .... ووضعها في احد الكراسي ...... وفتحها ينظر للاسلاك التي فيها ..... وانضم اليه حبا في الاستطلاع عدد من الركاب .......
    تعرف يا كابتن ..... هم تلاتة اسلاك حقوا نفك السلك الاحمر دا في الاول ...... هكذا قال احد الركاب .....
    ليه السلك الاحمر ... ما يكون الاصفر .... يقاطعه راكب اخر ......
    انا غايتو بشوف في الافلام دايما السلك الاحمر بكون عاملينو خدعة ..... ولما يقطعوا ما بنفجر ..... يقول احد الركاب ....
    هي القنبلة دي محشية شنو ..... شايف لي فيها حاجة سائلة لونها اخدر ....... مافي زول بتاع كيميا هنا يورينا فيها شنو المادة دي يقول احد الركاب
    انا قارية كيميا بس ما اشتغلت بيها .... اشتغلت في محل اتصالات ..... بتذكرها المادة اللونها اخضر دي كنت بشوفها في اللاب لكن اسمها شنو ما متذكراه ..... تجيب احدى الشابات بالطائرة
    ياخي ما تلف الطيارة دي ترجع كان متنا نموت في بلدنا ...... يقول احد الركاب
    كابتن ممدوح .... يا جماعة لو سمحتو خلوني اركز واشوف الدائرة الكهربية دي من وين وداخلة وين ......
    ياخي اقطع ليك اي واحد وريحنا بدل الشحتفة دي ..... انفجرت الله يرحما .... ما انفجرت برضو الله يوصلنا بالسلامة ويمرقنا من هنا ...... وبعدين مافي وقت كلها الساعة حداشر قربت .... يقول احد الشباب الركاب .....
    كابتن ممدوح وهو ينظر الى ساعته .... يا زول على قولك ..... دي دائرة ما معروف راسها من قعرها .... وخبير السجم دا لا فادنا ولا بيفيدنا ......يا جماعة اتشهدوا ... انا ح اقطع اي واحد فيهم والبحصل يحصل ......
    وهنا يتعالى الصراخ والضجيج في الطائرة والبكاء ..... ياخي ما تقطعها خليها تنفجر براها امشي سوق سواقتك ...... يقول احد الركاب ..... واخر يقول..... كدى قبل ما تقطع اربطها في راس البت الفقر دي خليها تفرقع اول زول ... يقول رجل كبير في السن ...... وكابتن ممدوح ينظر للاسلاك وهو يردد ...... يا ايدي شيليني ختيني .... في بيت الله العاجبني ... كمنت الله ويا الله ...... الله اكبر ولا اله الا الله ...... ثم يغمض عينية ويقطع اول سلاك يصادفه ..... وتشاء الظروف ان يكون السلك الاحمر .....
    لحظة صمت في الطائرة ....... مع بعض حالات الاغماء ....... ولكن لم يحدث شئ ... ولم يسمع صوت انفجار .... ليفتح كابتن ممدوح عينيه ببطء ... فيشاهد السلك الاحمر مقطوع ..... والقنبلة كما هي لم يتوقف عدادها ......
    ما قلت ليكم السلك الاحمر دايما غشة ساكت .... يقول الراكب الذي نادي سابقا بقطع السلك الاحمر .....
    كابتن ممدوح ...... كدا فضلوا سلكين ...... يا برج المراقبة ... قطعنا السلك الاحمر ... وفضل سلكين نقطع ياتها ...... الو الو برج المراقبة .... ولكن دون رد .....
    ياخي سيبك من ناس البرج ديل ... ديل اخير منهم برج الجمام .... حسي تلاقيهم مشوا يفطروا ...... اقطع اي واحد فيهم .... ولا اقول ليك نقطعهم الاتنين مرة واحدة ....... ما فاضل زمن كلها دقيقتين وتنفجر

    المشهد السابع
    وهكذا اجمع الجميع على قطع السلكين مرة واحدة ..... ومسك الكابتن واحد الاشخاص كل واحد منهم سلك .....
    كابتن ممدوح ..... اوكي ماسك السلك كويس ..... اوكى نعد لحدى تلاتة وبعداك نقطع مع بعض قطعة واحدة ..... اوكى جاهز ..... يا اخوانا اتشهدوا وشيلو الفاتحة على ارواحكم ..... اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ..... واحد ...............¬...............¬......... اتنين ...............¬...............¬...............¬..... .. تلاتة
    وكما حدث سابقا سادت حالات البكاء الهستيري بين الركاب والصراخ نساء ورجال واطفال .......... اعقبتها فترة صمت ...............¬...............¬.. ليكتشف الجميع ان القنبلة قد تم تعطيها .... قبل خمسة ثواني من انفجارها ........
    ويسود بعدها جوء من المرح والزغاريد والتصفيق ... والتهانئ بين الركاب ... حمد لله ع السلامة ...... وربنا لطف وستر ......... وتبادل الجميع مع الكابتن التهاني بسلامة الجميع ....... وبعد ان اطمأن الكابتن على الجميع .... وعادت الحياة في اجساد المضيفات والمضيفين ....... وتوزيع المياه والعصائر على الركاب ........ عاد الكابتن ممدوح الى قمرة القيادة ........
    كابتن ممدوح ...............¬.... الو برج المراقبة ........ الو برج المراقبة ........... تم تعطيل القنبلة ..... سامعني .......ولم يتلقى اي رد ........ ثم يخاطب الركاب ...... السادة الركاب باذن الله حنوصل دبي في مواعيدنا ...... ومفروض نصلها بعد ساعة ونصف .... فاسترخو واستمتعوا بباقي الرحلة وخدماتنا .......
    دقائق ساد فيها الهدوء الطائرة ..... ليرن جهاز النداء .... من برج المراقبة ....
    برج المراقبة ..... الو يا سودانير 660 اجيب ....... حول
    كابتن ممدوح ....... ايوا معاك سودانير 660 ...... وينو انتو كنتو ...... القنبلة بحمد الله عطلناها ومواصلين رحلتنا الى دبي .....
    برج المراقبة ..... علم يا سودانير 660 ...... بس في اخبارية بتقول انو في قنبلة تانية مع العفش ..... وبتنفجر مع اي انخفاض في الضغط ........ فالافضل خليك في ارتفاعك وما تحاول الهبوط ......... واتصلنا نجيب خبير هبوط .... حيجي يوريك تتصرف كيف ....... حول ......

    النهاية

    ملحوظه لأخى القارىء
    لا زالت رحلة سوادنير 660 حائمة وعالقة في الاجواء ...... في انتظار وصول خبير الهبوط ............. وقد اختلطت مع الطائرات الاخرى المتبقية من اسطول سودانير ... ولم يعد ممكنا ان تعرف من بينهم .... لهذا فلتعلم اخي اواختى ان كل طائرة سودانير قد تشاهدها في الاجواء قد تكون هي الطائره المنكوبه....ومشروع إنفجار

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

أضحك من قلبك - منقووووول من فيس بوك فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·




الصفحة الاولى
  المنبر العام
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
 نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م
أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
مدخل أرشيف العام (2003م
 مدخل أرشيف العام (2002م
مدخل أرشيف العام (2001م
مكتبة البروفسير على المك
 مكتبة د.جون قرنق
مكتبة الفساد
 مكتبة ضحايا التعذيب
 مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
مكتبة دارفور
مكتبة الدراسات الجندرية
مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور
مواضيع توثيقية متميِّزة
 مكتبة قضية سد كجبار
 مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي
 مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani)
مكتبة عبد الخالق محجوب
 مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
 مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم
مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا
مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد
مكتبة العلامة عبد الله الطيب
مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
 مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن
منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية
مكتبة من اقوالهم
مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين
 منبر الشعبية
منبر ناس الزقازيق
مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
اخر الاخبار من السودان2004
جرائد سودانية
اجتماعيات سودانية
دليل الاصدقاء السودانى
مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان
الارشيف والمكتبات
اراء حرة و مقالات سودانية
 مواقع سودانية
 اغاني سودانية 
 مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد
دليل الخريجيين السودانيين
 الاخبار اليومية عن السودان بالعربى













|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة bakriabubakr@cox.net
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-02
SudaneseOnline.Com
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de