الهجرة للسويد (اللجؤ، الدراسة، العمل)

قناة المعارضه السودانيه... مالها وماعليها...!!!

إحتفال الجاليه السودانيه الامريكيه بالينوي بالعيد الخمسين لاكتوير.السبت 25 أكتوب...

خيارات شعبنا الصعبة ولا مفر منها : الإنقاذ أو التدعش.....!!!!

الرجل السوداني عادةً لمن يجي يعرس بيكون....

مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 25-10-2014, 02:22 PM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013مإنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع .. عبدالباري عطوان
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
23-03-2013, 10:07 PM

محمد أبوجودة

تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3152
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



تغيير كلمة السر

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع .. عبدالباري عطوان

    لم أشاهد في حياتي رئيسا يتملق الاسرائيليين ويستجدي رضاءهم، ويبتذل في التغني بهم وانجازاتهم وتاريخهم، مثل الرئيس الامريكي باراك اوباما، الذي سجل اكبر سابقة في تاريخ بلاده بفوزه بالرئاسة وهو المرشح غير الابيض.





    ---
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

23-03-2013, 10:16 PM

محمد أبوجودة

تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3152
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع .. عبدالباري عطوا (Re: محمد أبوجودة)

    توقعنا مخطئين أنّ الرجل بحكم لونه، وانتمائه إلى فئة عانت لقرون من الاضطهاد، وتحدث بمرارة عن العزل العنصري لأجداده وأعمامه في شيكاغو. عندما كان محظورا عليهم الجلوس مع البيض في حافلة واحدة، أو في الجزء غير المخصـَّص لهم في الحافلات؛ توقعنا منه أن يكون مختلفا، وأقرب إلى تفهـُّم معاناتنا وأهلنا تحت الاحتلال العنصري الاسرائيلي. ولكنه خيـَّب آمالنا، وذكّرنا بالعم توم في الرواية الامريكية الشهيرة؛ ذلك الخادم 'الزنجي' الأسود، الذي يلغي إنسانيته وكرامته امام سيده الابيض.

    فاجأنا المستر باراك 'حسين' أوباما، في خطابه الذي ألقاه أمام مجموعة من الشبان الاسرائيليين في القدس المحتلة. عندما طالب، وهو الأفريقي، الفلسطينيين بالاعتراف بإسرائيل دولة يهودية، وحثّ العرب على التطبيع معها، وقال للذين ينكرون حق اسرائيل في الوجود: بأن إنكارهم هذا مثل إنكار الأرض والسماء. مؤكدا أن اسرائيل لن تزول، ولن تذهب إلى أيِّ مكان، وطالما أنَّ الولايات المتحدة موجودة، فإن الإسرائيليين لن يكونوا وحدهم.

    لا نفهم لماذا استخدم اوباما ترديد هذه الكلمات، ولماذا اقدم على هذا التزلف المهين، فإسرائيل هي التي تهدد وجودنا، وهي التي تنكر حقوقنا، وهي التي تحتكر امتلاك اكثر من 300 رأس نووية كفيلة بتدمير المنطقة برمتها.




    ---
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

23-03-2013, 10:23 PM

محمد أبوجودة

تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3152
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع .. عبدالباري عطوا (Re: محمد أبوجودة)

    نستغرب أن يخرج علينا رئيس أفريقي الأصل واللون، ويطالبنا بما رفضه أجداده من تمييز عنصري، وقدموا آلاف الضحايا والشهداء لكسر كل قيود العبودية والتمييز العرقي والديني، بمطالبته لنا بالاعتراف بإسرائيل دولة يهودية عنصرية تهدِّد وجود ربع سكانها، وتسحب منهم حق المواطنة.

    جميع الرؤساء 'البيض' لم ينحدروا إلى هذا المنحدر العنصري المتدني، ومعظمهم مارسوا ضغوطا على اسرائيل من أجل إجبارها على الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني، فما الذي دفع أوباما للشذوذ عن القاعدة والزحف تحت أقدام نتنياهو، طالبا الصفح والغفران بالطريقة التي شاهدناها في اليومين الماضيين؟

    زيارة أوباما للمنطقة ليست زيارة رجل سلام، وإنما رجل حرب، جاء من أجل إشعال فتيلها، والاتفاق على التفاصيل مع نظيره الإسرائيلي نتنياهو، الذي أهانه عندما اختار علنا تأييد "ميت رومني" المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة.

    أوباما أعطى الضوء الاخضر لاسرائيل لشـَنِّ هجوم على إيران دون التشاور مع الولايات المتحدة مسبقا، وحثّ العالم على وضع حزب الله على لائحة الارهاب، وتعهد بعدم السماح لايران بامتلاك اسلحة نووية.

    مؤسف أن يطالب أوباما، الرئيس محمود عباس بالعودة إلى المفاوضات دون شرط تجميد المستوطنات، وهو الشرط الذي وضعه بنفسه أثناء خطابه الذي ألقاه في جامعة القاهرة بعد أسابيع من فوزه بالرئاسة. مثل هذه المواقف المتطابقة مع نظيرتها الإسرائيلية بالكامل، علينا ان نتوقع أربع سنوات عجاف، هي مدة ولاية أوباما الثانية، عجاف بالنسبة إلينا كعرب ومسلمين، وسمان بالنسبة الى الاسرائيليين وحكومتهم اليمينية المتشددة.








    -----
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

23-03-2013, 10:33 PM

محمد أبوجودة

تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3152
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع .. عبدالباري عطوا (Re: محمد أبوجودة)

    الفلسطينيون الذين تظاهروا في مدينة رام الله، وتصدَّت لهم قوات الأمن الفلسطينية، ومنعتهم من الاقتراب من مقر السلطة، حيث هبطت طائرة أوباما، هؤلاء كانوا يمثلون مشاعر الشعب الفلسطيني الصادقة تجاه هذا الرئيس الامريكي، الذي أدار ظهره للظلم والمظلومين، وانحاز الى الظالم والجلاد.


    السلطة الفلسطينية برئاسة السيد عباس، التي قطعت حوار المصالحة بمجرد الاعلان عن زيارة أوباما، تتحمل المسؤولية الأكبر عن هذا التحول في الموقف الامريكي لمصلحة اسرائيل، لانها ما زالت تراهن على مفاوضات عبثية، وتأمل خيرا من الإسرائيليين، ولهذا منعت المظاهرات وأجهضت انتفاضة كانت تتبلور ارهاصاتها بعد استشهاد الاسير عرفات جرادات، الذي استشهد اثناء التعذيب في سجون الاحتلال، ولم تطلب مطلقا التحقيق في استشهاده.


    الآن وبعد أن ظهر دخان أوباما الأسود، وتعرّفنا على حقيقة مواقفه المنبطحة بالكامل تحت أقدام نتنياهو، من المفترض أن نرى مواقف مختلفة، أن نرى انتفاضة، وعصيانا مدنيا، وذهابا إلى محكمة مجرمي الحرب الدولية، ومجلس حقوق الانسان، وبذل كل الجهود لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي.


    أخيراً نأمل، أن الصَّك الذي حمله أوباما، ولوّح به إلى السلطة، بقيمة 500 مليون دولار، لن يعطي مفعوله في تدجين الفلسطينيين، وتأكيد انطباعه الذي يحمله بأنهم شعب متسول، ينتظر فتات المساعدات المالية من الدول المانحة، مقابل التخلي عن حقوقه المشروعة، والتوقف عن المقاومة للاحتلال بكل اشكالها.

    أوباما يقدم للاسرائيليين القبب الحديدية والطائرات الحديثة، والتعهد بدعم أمنهم ووجودهم إلى الأبد، بينما يقدم للفلسطينيين صكوك الاذعان ..! لإنها قمة المأساة.


    ثم لماذا يدعو العرب للتطبيع مع اسرائيل..؟ هل من أجل مكافأتها على تهويدها للقدس المحتلة، وتوطين 600 الف مستوطن في الضفة، واقتحامهم للمسجد الأقصى، وتقويض أساساته واحتقارها لمبادرتهم السلمية؟ انه زمن النفاق الامريكي والهوان العربي دون منازع.






    الرئيس أوباما يتملق الإسرائيليين - عبدالباري عطوان .. صحيفة الانتباهة23مارس2013



    ----
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

23-03-2013, 10:45 PM

محمد أبوجودة

تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3152
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع ..عبدالباري عطوان (Re: محمد أبوجودة)

    شكراً للأستاذ/ عبدالباري عطوان


    شكراً للانتباهة

    وإنه - كما اختتم كاتب المقال- زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع


    تُرى لماذا هو (...) كذلك؟

    أعني زمن النفاق الأمريكي! مُتملــِّقاً الإسرائيليين؛ وعلى يدِ مَنْ ..؟
    الرئيس الأمريكي، وفي ولايته الثانية والأخيرة.

    أين ذاك السـُّــعار "حقوق الإنساني"؟

    أين الحس التاريخي الذي "فلقونا به"؟

    أين الكلمة؟

    أين الاستنارة والتنوير هاهنا ..!



    ومع ذلك، وهُنا..!
    ما يزال القائم بالأعمال الأمريكية بالسودان، من مسيد لي مسيد! ومن تُقّابة لي لالوبا ..!

    .....

    من مسيد عيسى لل حِـيْ صــيـ حيصا



    ---

    ونعاود
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

24-03-2013, 01:43 PM

Elmosley

تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 31326
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع .. عبدالباري عطوا (Re: محمد أبوجودة)

    عجبا يامحمد آيريد عبد الباري من آوباما
    الا يبر باليهود وهو يرى بلاد العرب تركع لهم ولا ينبس ببنت شفة !!!!!!!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-03-2013, 00:45 AM

محمد أبوجودة

تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3152
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع .. عبدالباري عطوا (Re: Elmosley)

    أهلين، عزيزنا وحبيبنا الموصلي، يا سُلافة فنّ السودان في عصر "سليم الذوق"

    Quote: عجبا يامحمد آيريد عبد الباري من آوباما
    الا يبر باليهود وهو يرى بلاد العرب تركع لهم ولا ينبس ببنت شفة !!!!!!!


    لكين، عزيزي الموصلي، أوباما ما عملا ظااااااارة "وكدا" !

    أرى أن الأستاذ/ عبدالباري عطوان، معاهو حق

    فلا يُمكن للرئيس أوباما، أن يندرش بمثل هذه "الانبطاحة" المُزرية! يتعهّد بوقف الاستيطان الباغي قبل أيّ استمرار تفاوض، ثم
    يعود على عَقِبَيْه، مذءوماً يسأل عباس الفتحي، استمرار التفاوض في ظل "اكتمال المستوطنات" .. فدي بالله يملِّحوها بي شنو ..؟



    ---
    ما تقول لي: ملوحة؟



    ---

    لك وافر التحايا الطيبة


    والرحمة لغرِّيدنا الذي ما غادرتنا "صورتكما معا" ولا الشخوص، ولا الأوتار ولا الحكايا العذبة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-03-2013, 11:46 AM

Elmosley

تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 31326
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع .. عبدالباري عطوا (Re: محمد أبوجودة)

    الحبيب محمد
    اوباما لا يستطيع فعل شيئ في وجود اللوبي الصهيوني باميركا
    ولا اي رئيس اميركي
    اما جماعتنا العرب فينطبق عليهم المثل القائل
    ان كان رب البيت للدف ضاربا فشيمة اهل البيت الرقص (اليس كذلك)
    ---
    رحم الله الحبيب مصطفي ورحم وردي وكل العمالقة المبدعين واطال اعمار القليل الذي تبقى منهم
    كل الود
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-03-2013, 12:02 PM

ABDELMAGID ABDELMAGID

تاريخ التسجيل: 09-09-2005
مجموع المشاركات: 5783
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع .. عبدالباري عطوا (Re: Elmosley)

    Quote: عبدالبارى عطوان

    أحد دهاقنة النفاق العروبى ...
    وأحد المطبلين لأنظمة الطغيان
    و صكوك الهوس و الغفران ...
    فلسطينى عنصرى كضاب ...
    كانت صحيفته سيئة الذكر ( القدس ! )
    أول مهلل و مطبل لنظام الطاغوت
    فى السودان ...
    ( عبدالبارى عطوان ! ) ده أكبر ك ل ب
    و زنديق مهووس ....
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-03-2013, 01:10 PM

عبداللطيف شريف على

تاريخ التسجيل: 10-03-2013
مجموع المشاركات: 1167
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع .. عبدالباري عطوا (Re: ABDELMAGID ABDELMAGID)

    اخى محمد ابوجودة
    تحياتى وتقديرى لك .

    صدقت القول فاوباما كنا من كثرة غفلتنا نعتقد فية من ينصر المظلوم ...

    وحصاد غفلتنا وانبراشنا وتغاضينا عن كراماتنا التى انتُهكت بعد اكل الثور الابيض .

    وكان ذبحه بنصال اشدنا عرباً ....

    من الطبيعى ان يسترد هذا الرئيس الراحل حتما بعض انسانيته لتبقى روحه حره بعدها بان يحكى الصدق مجرده .

    ولكنه اختار ان يحاضر القوم بدعم اليهود للوظيفة القادمة ...



    فتبا هم عرب غلف قلوبهم....

    ويستمر الخنوع والخضوع ويضحك الابيض ملء شدقه .......!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-03-2013, 10:08 PM

محمد أبوجودة

تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3152
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع .. عبدالباري عطوا (Re: عبداللطيف شريف على)

    مرحبا، بالأستاذ/ عبدالماجد
    ويا أهلا بك على قارعة SOL و فيك، عبق Forall شيءٌ من "Soirs de Paris "

    تقول:
    Quote: عبدالباري عطوان
    أحد دهاقنة النفاق العروبى ...
    وأحد المطبلين لأنظمة الطغيان
    و صكوك الهوس و الغفران ...
    فلسطينى عنصرى كضاب ...
    كانت صحيفته سيئة الذكر ( القدس ! )
    أول مهلل و مطبل لنظام الطاغوت
    فى السودان ...
    ( عبدالبارى عطوان ! ) ده أكبر ك ل ب
    و زنديق مهووس ....


    وأقول:
    قد وقد! غير أنّ مقال عبدالباري، هنا، مقروء ومرجو بأفضل حالا من تصرف السيد الذي كان فيما يبدو، مُتفائلا، فلحقه الشؤم، ويا عيب الشؤم! ولا أظنك، تُريدناأن نتمسّك ببردعة "الهوس القديم حول قُدس" ونُفلِتْ الحمار وما اشتأم!





    ----
    يا عزيزي، هاهنا تكثار للمحلبية
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-03-2013, 10:22 PM

محمد أبوجودة

تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3152
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع .. عبدالباري عطوا (Re: محمد أبوجودة)

    هو الحال المائل، والله، يا عزيزي الموصلي، أن يُستَدام فينا البيع، من هنا ومن هناك!
    ومسالة اللوبي الصهيوني دي، حكايتها حكاية، وكأنو ما ليها نهاية!

    يا يوسف، والله الناس ديل لا بيختشوش ولا بخافو! يطالبون "المرمييين" بالصبر، ويتملّقون الظالمين

    أماالعرب، فكما قلت، وقال عطوان: يعيشون هوانهم وكأنه أمر مقضيـَّـا ..


    لك التحايا
    ولمَنْ تَعِــز، الرحمة والغفران..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-03-2013, 10:45 PM

محمد أبوجودة

تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3152
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع .. عبدالباري عطوا (Re: محمد أبوجودة)

    مرحباً بك، عزيزي عبداللطيف

    والقول ما تقول والله. بالذات في قولك: ولكنه اختار ان يحاضر القوم بدعم اليهود للوظيفة القادمة ...

    وبالفعل، فإن الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" لابُد وأن يكون عامل حساب لــ" ما سيأتيه من بزنس " عبر تملّقاته
    لآل صهيون! فالراجل محمول، والأهم، أنه لا يُريد "شريحته البزنسية" من الكيكة، أقلّ من سابقيه! وعلى سبيل المثال
    فإن الرئيس الأمريكي السابق " كلينتون" ما يزال "قاشر" بي خانة رئاستو، يلملم في ملايين الدولارات من محاضرات
    باهتة، في منتديات أبهت! من ضمنها، محاضرته بالمُنتدى العربي في "جدة" قبل بضع سنين! أخذ فيها واحد مليون دولار مُدَنكل!

    هؤلاء الساسة، يمشون في "صراطهم المعوّج" وعلى استعداد أن يقدّموا "من السبت للجُمعة!" في سبيل أن يلقوا الأحد!
    لكنّهم ينسون، أو لعلهم يتناسون، ما غمرهم به "التاريخ الواقع في الهوان بأفعالهم وافعال المهينين من كل فج" من أيادٍ بيضاء
    تسُرّ الرَّيسين؛ ومع ذلك، نسوها


    ولك وافر التحايا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-03-2013, 11:01 PM

محمد أبوجودة

تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3152
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع .. عبدالباري عطوا (Re: محمد أبوجودة)



    لكم التحايا

    وعلى نفس الرّوي!

    فرنسا أيضاً تُنافق إفريقيا ...!






    الفقر الأفريقي... صناعة فرنسية *
    بقلم: عبدالمحمود نورالدائم الكُرنكي

    عند انفجار الأوضاع في (مالي) تدخلت فرنسا عسكرياً جوّياً وبرّياً، بدعم عسكري أمريكي معلن بلغت تكلفته (146) مليون دولار. وأباد الطيران الفرنسي والقوات البرّية آلاف الماليين في عقر دارهم. وتطورت العلاقة الفرنسية ــ الأمريكية في مالي إلى حلف عسكري. وعندما أطاحت أمس الأول الأحد (24/مارس2013م) حركة (سيليكا) بنظام الحكم في أفريقيا الوسطى وهرب الرئيس بوزيزيه إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، تدخلت فرنسا عسكرياً وأرسلت المزيد من القوات العسكرية، إضافة إلى قواتها الموجودة أساساً في قاعدتها العسكرية بأفريقيا الوسطى. كما أن لدى فرنسا قاعدة عسكرية في (جابون) تشارك عند الطلب والإستدعاء في كلّ الأزمات. أيضاً تدخلت فرنسا عسكرياً في تشاد بواسطة قاعدتها العسكرية في أنجمينا، عندما أشرف نظام الرئيس دبي على السقوط. إلى جانب بيع الأسلحة والتدريب، ترتبط فرنسا باتفاقيات دفاع مع مستعمراتها الأفريقية السابقة، تشمل جميع مجالات التعاون العسكري. حيث تغطي تلك الإتفاقيات ساحل العاج، النيجر، تشاد، أفريقيا الوسطى، الكونجو برازفيل، السنغال، بوركينا فاسو، جيبوتي، مدغشقر، توجو، الكاميرون. ذلك إلى جانب الكليات الحربية الفرنسية التي خرَّجت الآلاف من ضباط الدول الأفريقية التي سبق لفرنسا استعمارها. أيضاً ترتبط فرنسا بمستعمراتها من الدول الأفريقية، بمنظومة اتفاقيات في مجال إنشاء الجيوش وقوات الأمن، إلى جانب اتفاقيات الدفاع. ذلك الوجود العسكري الفرنسي الكثيف في الدول الأفريقية يعني تأمين الحصول على دعم اقتصادي قويّ للخزينة الفرنسية من الموارد الأفريقية والأسواق الأفريقية. إضافة إلى تأمين احتياجاتها الأمنية من الجنود الأفارقة والمعادن الإستراتيجية، مثل اليورانيوم، حيث توفر النيجر، على سبيل المثال، كلّ احتياجات فرنسا المدنية والعسكرية من اليورانيوم. التدخل العسكري الفرنسي اليوم في أفريقيا الوسطى امتداد لسلسلة طويلة من التدخلات العسكرية، شملت رواندا وبورندي حيث المذابح التي يندى لها جبين الإنسانية، كما شملت مالي وساحل العاج والكونغو، وغيرها. كما تدخلت فرنسا عسكرياً من قبل في أفريقيا الوسطى في نوفمبر (1967م) وساحل العاج في سبتمبر (1967م) والسنغال في (1968م) والنيجـــر في فبراير (1968م).
    الوجود العسكري الفرنسي ثقيل الوزن، مظهر صارخ من مظاهر الإستعمار الجديد. وتجدر الإشارة إلى أن في كلّ حالات التدخل العسكري الفرنسي، جاءت التدخلات لمقاومة انقلابات عسكرية والحفاظ على أنظمة الحكم القائمة. وهي بلا استثناء أنظمة عمالة وفساد واستبداد. وذلك ما خلق وضعاً اقتصادياً مأساويّاً في دول غرب أفريقيا الفرانكفونية من مستعمرات فرنسا السابقة. حيث بقدر ما ازدهرت فرنسا اقتصادياً، غاصت تلك الأفريقية في قيعان الفقر. وبقدر ما ارتقى إنسان فرنسا بالعلم وتمتع بالثراء، تمتّعه بالعطر الباريسيّ المميَّز، بقدر ما ازداد إنسان أفريقيا الغربية جهلاً وبؤساً وفقرًا. فرنسا من ديجول إلى ديستان إلى ساركوزي إلى هولاند، يميناً ويساراً، لم تحصد أفريقيا منهم غير الدماء والتخلف. حيث تتم التدخلات الفرنسية العسكرية دائماً تحت ذريعة (حماية الرعايا الفرنسيين) و(حفظ النظام)، وحيناً يأتي التدخّل استجابة لـ (طلب) من الدولة المعنية، كـ (طلب) الإنقلابيين في مالي من فرنسا التدخل، أو كـ (طلب) موريتانيا ذات مرة من فرنسا مساعدتها ضد المغرب!.

    في السودان أيضاً لفرنسا دور، حين رعت عبدالواحد محمد نور، أو حين حشدت جيوشها على مشارف دارفور بقوات (يوروفور)، أو حين قتلت السلطان الشهيد تاج الدين سلطان المساليت، أو حين اختطفت أطفال دارفور للمتاجرة بهم. كذلك في السودان أيضاً لفرنسا دور.إذ مثلما اختطفت سفن القراصنة البيض الأفارقة من سواحل غرب أفريقيا وأبحرت بهم في المحيط الأطلسي لتبيعهم بـ (الدلالة) و(المزاد العلني) رقيقاً في أسواق النخاسة المحليَّة والدولية، كذلك اختطفت فرنسا العنصرية في عهد الرئيس ساركوزي أطفال دارفور وشحنتهم بالطائرات ونقلتهم إلى باريس في ممارسة عصرية لتجارة الرقيق. حيث استأجرت منظمة (آرش دوزوين) الفرنسية طائرة خاصة لاختطاف أطفال دارفور، وتهريبهم إلى فرنسا للمتاجرة بهم. حيث استلمت المنظمة كدفعة أولى مبالغ تصل إلى ما يزيد عن (8) ألف دولار للطفل الواحد. الأطفال الذين تمّ إحباط اختطافهم بلغ عدد (130) طفلاً، أعمارهم بين العام الواحد وعشرة أعوام. هل أولئك الذين تمّ الكشف عن اختطافهم هم الدفعة الأولى من المختطفين، أم سبقتهم دفعات مجهولة المصير؟.

    اختطاف فرنسا أطفال دارفور أعاد إلى الأذهان شبكات تهريب الأطفال التي نشطت في التسعينات خلال حرب البوسنة، في تهريب الأطفال إلى بريطانيا لاستخدامهم في الدعارة في منطقة (إيرلز كورت) في العاصمة البريطانية لندن. وقد كشفت الصحافة البريطانية حينها عن الجريمة غير الإنسانية، وأسمعت الرأي العام البريطاني والدولي أصوات الضحايا وهم يتحدثون بالتفصيل عمَّا حدث لهم في عالم البغاء. قالت (أجاثي دير بجنانكورت) من منظمة (عائلات من أجل يتامى دارفور)، وهي منظمة فرنسية كبيرة، تنضوي تحت مظلتها منظمة (آرش دو زوي)، في تصريحها لقناة تلفزيون (بي. إف. إن): إن كلّ شيء تمّ بموافقة الحكومة الفرنسية، وإن اختطاف أطفال دارفور من آبائهم وأمهاتهم وشحنهم في طائرة خاصة لتهبط بهم في مطار يبعد (160) كيلو متر شرق باريس، قد تمّ بموافقة الحكومة الفرنسية، حكومة الرئيس ساركوزي. لكن الحكومة الفرنسية لن تعترف أبداً بجريمتها ضد الطفولة والإنسانية في السودان. فرنسا لن تعترف أبداً بجريمتها الشنيعة بمحاولة استرقاق أطفال دارفور. بل ستتستّر وتراوغ. كما لن تعترف بمذابحها في مالي وساحل العاج وأفريقيا الوسطى. كما لن تعترف بمؤامرتها في دارفور. فرنسا لن تعترف أبداً بمؤامراتها وجرائمها ضد السودان. فرنسا لم تعترف رسمياً بحرب الجزائر، حرب الإبادة والمذابح الدامية التي بدأت في نوفمبر (1954م) واستمرَّت حتى استقلال الجزائر، وراح ضحيتها مليون ونصف شهيد جزائري، لم تعترف فرنسا بحرب الجزائر إلا في (10/يونيو 1999م)!.

    *الرابط:/ http:// عدد .. الانتباهة .. مارس26/2013




    ----



    ---- --

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

31-03-2013, 05:08 PM

محمد أبوجودة

تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3152
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع- عبدالباري عطوان (Re: محمد أبوجودة)

    Quote: ...


    اختطاف فرنسا أطفال دارفور أعاد إلى الأذهان شبكات تهريب الأطفال التي نشطت في التسعينات خلال حرب البوسنة، في تهريب الأطفال إلى بريطانيا لاستخدامهم في الدعارة في منطقة (إيرلز كورت) في العاصمة البريطانية لندن. وقد كشفت الصحافة البريطانية حينها عن الجريمة غير الإنسانية، وأسمعت الرأي العام البريطاني والدولي أصوات الضحايا وهم يتحدثون بالتفصيل عمَّا حدث لهم في عالم البغاء. قالت (أجاثي دير بجنانكورت) من منظمة (عائلات من أجل يتامى دارفور)، وهي منظمة فرنسية كبيرة، تنضوي تحت مظلتها منظمة (آرش دو زوي)، في تصريحها لقناة تلفزيون (بي. إف. إن): إن كلّ شيء تمّ بموافقة الحكومة الفرنسية، وإن اختطاف أطفال دارفور من آبائهم وأمهاتهم وشحنهم في طائرة خاصة لتهبط بهم في مطار يبعد (160) كيلو متر شرق باريس، قد تمّ بموافقة الحكومة الفرنسية، حكومة الرئيس ساركوزي. لكن الحكومة الفرنسية لن تعترف أبداً بجريمتها ضد الطفولة والإنسانية في السودان. فرنسا لن تعترف أبداً بجريمتها الشنيعة بمحاولة استرقاق أطفال دارفور. بل ستتستّر وتراوغ. كما لن تعترف بمذابحها في مالي وساحل العاج وأفريقيا الوسطى. كما لن تعترف بمؤامرتها في دارفور. فرنسا لن تعترف أبداً بمؤامراتها وجرائمها ضد السودان. فرنسا لم تعترف رسمياً بحرب الجزائر، حرب الإبادة والمذابح الدامية التي بدأت في نوفمبر (1954م) واستمرَّت حتى استقلال الجزائر، وراح ضحيتها مليون ونصف شهيد جزائري، لم تعترف فرنسا بحرب الجزائر إلا في (10/يونيو 1999م)!.


    ....





    .....؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

إنه زمن النفاق الأمريكي والهوان العربي دون منازع .. عبدالباري عطوان فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·




الصفحة الاولى
  المنبر العام
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
 نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م
أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
مدخل أرشيف العام (2003م
 مدخل أرشيف العام (2002م
مدخل أرشيف العام (2001م
مكتبة البروفسير على المك
 مكتبة د.جون قرنق
مكتبة الفساد
 مكتبة ضحايا التعذيب
 مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
مكتبة دارفور
مكتبة الدراسات الجندرية
مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور
مواضيع توثيقية متميِّزة
 مكتبة قضية سد كجبار
 مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي
 مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani)
مكتبة عبد الخالق محجوب
 مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
 مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم
مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا
مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد
مكتبة العلامة عبد الله الطيب
مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
 مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن
منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية
مكتبة من اقوالهم
مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين
 منبر الشعبية
منبر ناس الزقازيق
مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
اخر الاخبار من السودان2004
جرائد سودانية
اجتماعيات سودانية
دليل الاصدقاء السودانى
مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان
الارشيف والمكتبات
اراء حرة و مقالات سودانية
 مواقع سودانية
 اغاني سودانية 
 مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد
دليل الخريجيين السودانيين
 الاخبار اليومية عن السودان بالعربى













|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة bakriabubakr@cox.net
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-02
SudaneseOnline.Com
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de