نموذج ناصع من قيادات المؤتمر الوطنى ..!! زهير السراج

قراءات فى سيرة ونضال العامل الجزولى سعيد عثمان

امنعوا ببع مدرسة القومية كوستي

جبال النوبة... أيد السودان البتوجع..

والي جنوب كردفان يهدد عضو بسودانيز اونلاين بالتصفية الجسدية

مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 31-10-2014, 01:06 PM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013متفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
04-02-2013, 09:59 PM

احمد سيد احمد

تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 1077
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



تغيير كلمة السر

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية

    كثير من الطلاب بكونوا في مرحلة البكلاريوس في جامعاتنا المحلية متخرجين بثيرد كلاس او مقبول وربما يكون مربت او شايل ملاحق...لكن لمن يمشي يحضّر الماجستير بره السودان غالباً بتفوق وبجيب نتايج مشرّفة.




    في زول صيلادني بعرفو...بحضر ماجستير بتاع ام بي ايه...قال عندهم دكتور حكى ليهم حكاية 3 بنات من هندسة الخرطوم..مملحقات ومتخرجات بثيرد كلاس...المهم...مشوا يحضروا الماجستير في جامعة في امريكا...وبعد شافوا شهاداتهم ووضعهم الاكاديمي وكان من أعراف الجامعة دي انها بتعمل امتحان والبجتاز الامتحان بكون مؤهل لعمل الماستر عندهم...وكان في كمية ممتحنين معاهم نفس الامتحان دا...اها قالوا بناتنا التلاتة ديل جابوا اعلى درجات...ناس الجامعة احتاروا بين شهاداتهم بتاعة البكلاريوس الكلها ملاحق وبين نتيجتهم في الامتحان دا...قالوا رسلوا لعميد الكلية بتاعتنا قالوا ليهو كدي فسرلينا الكلام دا انتو بتعملوا امتحانات صعبة ولا ديل ما بقروا ولا الحاصل شنو؟


    فماهي الاسباب ؟

    (عدل بواسطة احمد سيد احمد on 04-02-2013, 10:02 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 04:07 AM

غباشي

تاريخ التسجيل: 19-01-2007
مجموع المشاركات: 1714
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: احمد سيد احمد)

    يا دفعة الفرق شاسع بين المناخ الاكاديمي برة السودان و العايشناهو احنا في سودان العزة
    اول culture shock لي ايام الماستر في السويد انو الطالب ينادي الدكتور او البروف باسمه حاف كدة من غير اي القاب
    يعني شخصية الاستاذ المؤلهن دي هناك مافي
    و طبعاً لانو اخوك بلقطها و هي طايرة , بقيت بستخدمها زي الكأني قاري معاهم من الابتدائي
    غايتو الحمد لله لكن بالنسبة لي التعليم الصاح ابتدا مع التحضير

    نرجع لموضوعنا الفرق كبيرو حاوضحه ليك في شكل المتاح برة السوادن
    و عكسه تماماً من المعوقات في السودان (حسب تجربتي الشخصية في دول و جامعات اجنبية لها انظمة مختلفة لكنها متفقات في العالمية و المواكبة)

    في السويد المجمع باكمله متاح للاستخدام 24 ساعة بكل قاعاته و لابات الكمبيوتر بتاعته (المكتبة عندها ساعات معينة و ما بتفتح في الويكند)
    في نيوزلندة القسم البتقرا فيهو متاح ليك 24 ساعة بلابات الكمبيوتر الموجودة فيه بالاضافة للابات الجامعة المتاحة لـ 24 ساعة
    و المكتبة الرئيسية و مكتبة العلوم بفتحوا يومياً من 8 صباحاً لي 11 بالليل
    في السودان من الساعة 5 مساء عينك ما تشوف غير الطِبَل و الجنازير وكل الكليات بقت زي الزنازين عاملين ليها ابواب شبك بالسيخ و الزِوِي

    المكتبات:
    اي طالب بيكون عندو اكاونت و Webmail عبارة عن ايميل ايميل رسمي بالدومين بتاع الجامعة
    و بالاكاونت بيقدر يستعير الكتب من المكتبة بواسطة الـ Library Cataloge
    و كل معلومات و بيانات اي كتاب في المكتبة موجودة في الكتالوج بس تكتب اسم الكتاب او الكاتب
    عشان تعرف اذا كان الكتاب موجود و للا معار او اذا في منو نسخة تانية او نسخة بطبعة اقدم و بعد ده بيوريك تلقاهو في ياتو رف او طابق
    و اذا ما موجود ممكن يشوفوهو ليك في اقرب مكتبة جامعة تانية ان شاء في بلد تاني عن طريق الـ Inter-loan
    و بعد داك الكتاب تستعيره لمدة 3 شهور لو ما في زول تاني طلبه و اما في حالة طلبه زول تاني فمفروض ترجعه بعد اسبوعين

    في السودان مافي كتب جديدة و طريقة اعارة الكتب متخلفة و ممنوع تطلع بالكتاب من المكتبة (على ايامنا)
    و تلقى الدفعة كلها متشاكلين في كتاب واحد لانو ما في اي بديل
    و ما في ثقافة طرح كتب للشراء خصوصاً المراجع العليها طلب و غير كدة بتكون غالية ان وجدت

    غير الكتب بتلقى انو المكتبات الفي الجامعات المحترمة بتكون مشتركة في دور نشر عالمية كبيرة
    عشان المجلات العلمية البتحتوي على اهم البحوث المنشورة و متاحة في الانترنيت عن طريق مكتبة الجامعة
    الاشتراكات (حوالي 100 الف دولار في السنة) يعني بي قروش كم طالب من طلاب القبول الخاص ممكن
    مكتبة الجامعة تكون عندها معظم المجلات العلمية و اخر البحوث المنشورة لكن ده كله ما بيكون عندو قيمة اذا اساساً الدولة ما مهتمية بالبحث العلمي
    و عندنا معظم الطلاب في تلتلة بس عشان كل يوم يصلوا الجامعة من بيوتهم

    نسيت اقول انو تبع الاكاونت بتاع المكتبة او في اي قسم بيكون عندك كوتة للطباعة و تصوير المستندات (باسعار مخفضة جداً)
    في السويد كان عندنا كوتة للطباعة 400 ورقة من المكتبة و 200 ورقة من القسم لكل سيمستر (مجاناً و الله)
    و كان دا كلو انتهي و لسة محتاج تطبع بتدفع قروش بسيطة شديد مقارنة بالمحلات برة الجامعة

    هنا في نيوزلندا شوية غالية ,الطباعة العادية في القسم بتكلفك 4 سنت للورقة و الملون بي 7 سنت لكن في المكتبة اغلى لانو هنا الشغل تجاري

    يعني لما تكون طالب برة السودان الجامعة بتوفر و تسخر ليك كافة الامكانيات عشان يسهلوا ليك امورك و ما يكون عندك هم في راسك غير قرايتك ..
    في الجامعات البرة بتلقى الناس بتشتغل بي ضمير و اساتذة محترمين و موظفين ظراف و لطيفين مافي زول بيدخل في سلوكك الشخصي طالما مقتصر عليك دون المساس بالاخرين
    لكن في السودان (ما داير اعمم) دايماً بتلقى ناس كدة ما عندهم هم غير ما يتتبعوا الناس و يفتشوا على نواقصهم و اخطائهم
    و للاسف السلوك ممكن تتوقعه يحصل من اي زول مهما كان مستوى تعليمه و مكانته لانو الناس النوع دا من الناس دايماً بيهتم بالمقارنة حتى لو ما كانت في مكانها
    يعني بعض الدكاترة في السودان ممكن يستقصدوا طلاب بعينهم و يسقطوهم كل سنة عشان موقف معين حصل و انت عارف

    المهم عشان ما اطول عليك و اطلع من صياغ موضوع البوست لانو الموضوع ده بالذات ذو شجون و يطول فيه الحديث
    الموضوع و ما فيه انو في عدل و امانة في التصحيح و اعطاء الدرجات يعني درجتك بيدوها ليك حتى لو جايب في الامتحان 150 من 50
    و عشان اوريك الشفافية و العدل من حقك تشيل ورقتك بعد ما تتصحح بعد ما توقع على انك استلمتها ... اها في اكتر من كدة عدل و شفافية؟
    مش زي ما كنا بنسمع من اصحابنا الكانوا بيقدموا طلب مراجعة نتيجة مادة
    و بيجيهم الرد بأنو لجنة المراجعة اجتمعت و شافت ليهم ورقهم و لقوهم جايبين نفس الدرجات الشافوها في البورد
    و بعد داك يردموه بعقوبات حسب اللوائح لانهم ضيعوا زمن اعضاء اللجنة و شككوا في مصداقية الجامعة

    بالله ما عايز الناس تفهم كلامي ده غلط , الكلام ده ما مقصود منه اشانة سمعة اي استاذ
    لكن ده الكان البيحصل و كنا بسمع عنه من ناس عارفين بخبايا و اسرار النتايج و ليه الدفعة ما بيكون فيها اكتر من نفر واحد جايب First Class
    ياخ احنا دفعتنا و الدفعة الدمجوها معانا (أ + ب) أولنا كان جايب Second div I و احنا Second div II و الباقين كلهم Third
    مع العلم بأنو دفعتنا 97 دي كانت اقل دفعة اتقص منها ناس (بالـ repeat) والمستويات فيها كانت متقاربة
    غايتو الحمد لله
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 07:26 AM

wadalzain

تاريخ التسجيل: 16-06-2002
مجموع المشاركات: 3834
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: غباشي)

    تحياتى

    هذا الموضوع ذو شجون وكما تفضل الاخ غباشى بتقديم اضاءة جيدة وفاحصة لبعض الامور الا ان افادات الجميع مهمة لفحص نواقصنا فى التعليم العالى لنه ينبنى عليه أشياء كثيرة حتى بعد التخرج والعمل الوظيفى او المهنى .

    ولعل مسألة حرية البحث العلمى التى اشار اليها الاخ غباشى هى مسألة مهمة جدا مع استقلالية الجامعات ومن اكثر المواضيع التى تبرز هذه المسألة حادثة اعتقال البروفيسور فاروق محمد ابراهيم الاستاذ بجامعة الخرطوم وهو استاذ عالم فى مجاله ، فقد تم اعتقاله فى بداية الانقاذ وكان التحقيق معه لماذا يدرس نظرية التطور لداروين ، وكان رده لهم انه لم يخترع الدرس من رأسه بل هو موجود فى المقرر، وكان من ضمن الذين يحققون معه هو الدكتور نافع والذى هو زميل فى الجامعة وكان أحد طلبته والنافذ حاليا فى سلطة الانقاذ .

    وها هو الدكتور فاروق محمد ابراهيم فى رسالة له الى الاستاذ محجوب عثمان فى جريدة الايام يقول له :-

    Quote: فهاهو الدكتور الطيب زين العابدين يعيب عليهم في عدد الصحافة امس ان (اخذتهم العزة بالاثم ان يعتذروا ، فقد ظنوا انهم اكبر من العدالة ولكنهم في ذات الوقت اضعف من ان يستقيلوا من مناصبهم النافذة). ويدعو المجلس الوطني استردادا لعافيته السياسية ان يفتح هذا الملف وغيره من الملفات الحساسة المسكوت عنها ، وهاهو الدكتور محمد المهدى بشرى يصيح مدويا في اصوات واصداء اول امس بالايام ان الصمت لم يعد ممكنا ، والاستاذان الطيب وبشرى ، العضوان البارزان في مجلس اساتذة جامعة الخرطوم ، يعلمان ولا شك ان الدكتور نافع الذي انتدبته جامعة الخرطوم عقب انقلاب الثلاثين من يونيو للعمل (بالامن الغذائي) جعل من الجامعة ومجلس اساتذتها ضحيته الاولى حينما تولى بنفسه تعذيب اساتذته وزملائه وطلابه على السواء ، في بيوت الاشباح التي تفتقت عنها عبقريته ، ولن يسترد مجلس اساتذة جامعة الخرطوم عافيته الاكاديمية ان لم يفتح ملف التعذيب الخاص بي ، وتلك الرسالة التي وجهت صورة منها لمدير الجامعة لعناية مجلس اساتذتها بتاريخ 29 يناير 1990 معلنا فيها الرئيس البشير (ان مجلس اساتذة جامعة الخرطوم هو المرجع الوحيد المخول قانونا بتحديد المناهج الدراسية والفتوى بشأنها).
    وازاء صمت السلطة التنفيذية المريب هذا فانه يحق للمجلس الوطني كما لمجلس اساتذة جامعة الخرطوم مساءلة الدكتور نافع عن الجرائم المنسوبة اليه ، كل في المجال الذي يليه ، ويملك مجلس اساتذة جامعة الخرطوم صلاحية سحب درجة البكالوريوس التي منحها له وحق اخطار الجامعات التي حصل منها على درجتى الماجستير والدكتوراة بقراره وحيثياته ، حتى يتسنى لها الغاء ما ترتب على درجة البكالوريوس التي لا يستحق شرف نيلها ، حضوريا كان ذلك القرار ام غيابيا،



    وفى حوار مع الدكتور فاروق اجراه معه الدكتور بشرى الفاضل ، جاء فيه

    Quote: س 1
    ورد في الفقرة الثالثة من رسالتك للرئيس البشير عبر السفير السوداني بالقاهرة بتاريخ 13-11-2000 ما يلي:

    andquot;جابهني اللواء بكري شخصيا، وأخطرني بالأسباب التي تقرر بمقتضاها تعذيبي، ومن بينها قيامي بتدريس نظرية التطور في كلية العلوم بجامعة الخرطوم، كما قام حارسه بضربي في وجوده. ولم يتجشم الدكتور نافع، تلميذي الذي صار فيما بعد زميلي في هيئة التدريس في جامعة الخرطوم، عناء التخفي وإنما طفق يستجوبني عن الأفكار التي سبق أن طرحتها في الهيئة النقابية لأساتذة جامعة الخرطوم، وعن زمان ومكان انعقاد اللجنة التنفيذية للهيئة، ثم عن أماكن تواجد بعض الأشخاص - كما جاء في مذكرتي – وكل ذلك من خلال الضرب والركل والتهديد الفعلي بالقتل وبأفعال وأقوال أعف عن ذكرها. فعل الدكتور نافع ذلك بدرجة من البرود والهدوء وكأنما كنا نتناول فنجان قهوة في نادي الأساتذةandquot;.

    ندرك مدى إيلام استعادة تلك الذكريات، لكن التوثيق مهم. نرجو سردها مدققا فيها إن أمكن، خصوصا الأفعال والأقوال التي قلت أنك تعف عن ذكرها.


    الاقتباس اعلاه لكى نوضح مدى العقلية التى تحكم السياسات فى الجامعات ، وبقدر ما تفتقر الى الاسس العلمية التى ذكرها الاخ غباشى اعلاه فأن المناخ الذى يحكم التعليم والمعرفة يسوده الجهل بمدى المعرفة وحدودها ، يرغب ذوى السلطان ان يتعلم الطلاب فى حدود مرسومة يجب الا يخرجوا منها الى فضاءات المعرفة الرحبة التى لا تحدها حدود واذا خرج الطالب والاستاذ من هذه القضبان الفكرية والمعرفية المحددة فأنه يجابه بردع وارهاب تارة بأسم الدين وتارة باسم الاخلاق وتارة بالقوانين والتشريعات واللوائح التى لا توفر مناخا لآى مبدع انسان خلاق ولذلك تحد كل البحوث التى يقوم بها الطلاب باهتة ومكررة وغثة المحتوى ، كل القصد منها نيل الورقة التى تعلق فى الحائط او تضاف الى السيرة الذاتية من اجل العمل وليست القصد منها البحث من اجل الفتح العلمى الجديد او مناقشة افكار السابقين وتفنيدها او الاضافة اليها ، كما انك تجد ان حتى الاساتذة المشرفين على البحوث عاطلين عن الموهبة وتشعر بانهم موظفين مثل الباشكتبة الذين يطبقون اللوائح بحذافيرها ولا يخرجون منها ولا يسمحون لأى طالب او باحث للخروج منها ، ولقد كثر فى الفترة الاخيرة حملة الدكتوراه والماجستير فى السودان حتى تهكم عليهم الدكتور حيدر ابراهيم وقال ان الدكتوراه فى السودان صارت مثل ( يا عم ) وقال احدهم اذا وقفت فى السوق المركزى وصحت يا دكتور لالتفت اليك عشرة اشخاص ، كما ان الرغبة فى التحصيل المالى من قبل الجامعات والمشرفين جعلتهم جميعا يلجأون الى استقطاب طلاب كثر من الباحثين عن مثل هذه الشهادات الورقية .
    مسألة حرية البحث العلمى فى الجامعات تحتاج حقيقة الى وقفة حقيقية ، من تغيير العقلية التى تسيطر على الجامعات والمناهج ، يجب منح الحرية للباحث فى ان يطلق العنان الى تفكيره من دون حدود مهما كانت لأن البحث العلمى اذا حدته حدود اصبح لا معنى له ، كما ان توفير المعينات التى ذكرها الاخ غباشى بعاليه مهمة جدا لتوسيع المدارك والالمام بالجديد فى العلوم الانسانية والتطبيقية .

    مع تحياتى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 07:58 AM

Mohamed E. Seliaman

تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17227
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: wadalzain)

    السلام عليكم ورحمة الله
    Quote: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية

    عنوانك أخي الكريم يحتاج ضبط بالإضافة إلى تمتين صلته بجوهر
    القضية التي تناولتها في متن الخيط، وهي أيضاً بحاجة إلى ضبط.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 08:48 AM

محمد درار

تاريخ التسجيل: 24-01-2013
مجموع المشاركات: 166
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: غباشي)

    السلام عليكم ورحمة الله
    احمد سيد احمد وضيوفه الكرام
    Quote: كثير من الطلاب بكونوا في مرحلة البكلاريوس في جامعاتنا المحلية متخرجين بثيرد كلاس او مقبول وربما يكون مربت او شايل ملاحق
    ...لكن لمن يمشي يحضّر الماجستير بره السودان غالباً بتفوق وبجيب نتايج مشرّفة.


    وايضا في ظاهرة محلية وهي تفوق - بعض- طلاب القبول الخاص على نظرائهم من القبول الحكومي
    يعني ممكن طالب يربت كم سنة في الشهادة الثانوية ثم اخيرا يتم قبولة كقبول خاص باحدى الجامعات
    ثم يبدأ بعد ذلك التفوق!!

    أنا بتخيل لي الموضوع يرجع بصورة ما إلى دَفعة* قوية تأتيك من إحساسك بالخوف من تكرار الاخفاق (بعد ان وصلت الى هذه المرحلة)

    يا غباشي
    Quote: و عشان اوريك الشفافية و العدل من حقك تشيل ورقتك بعد ما تتصحح بعد ما توقع على انك استلمتها ... اها في اكتر من كدة عدل و شفافية؟

    يــاخ كملت لينا فهمنا للشفافية


    --------------
    * الدَفعة دي بتجي ارزاق ... وإنت وإحساسك
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 11:30 AM

شمس الدين محمد

تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 98
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: محمد درار)

    الاخوة الكرام تحية واحترام
    بالاضافة للجو الاكاديمي والامكانيات المتاحة للطلاب وعدم وجود هالة وهيلمانة عند البروفسيرات ناهيك عن دكتور
    وكما تفضل الاخ غباشي وشرح الفكرة لكن للاسف الان خريج جامعة ما بقدر يكتب ايميل صحيح ومفهوم للبروف فى الغرب
    احد الاخوان اتصل علي وطلب مساعدته بالحصول على فرصةتحضير دكتواة فتكلمت مع احد الاساتذة ووافق بشرط تكون لغته الانجليزية بيرفكت وقال دعه يكتب لي ايميل والله يا شباب وصل الايميل وجاءتنى صورة منه واليوم التالى فى قهوة الافطار وكل طلاب ومساعدى البروف مجتمعون اتى البروف يحمل ايميل صاحبنا وخاطبنى مباشرة قال زولكم دا غيرت رائي فيه انسان مابعرف يكتب ايميل ماشي وين وقال لي قال كلاس ون قال ما بهمنى ون او ثري المهم يجود اللغة ومن يومها انا محرج وقبل يومين سالنى اين درست البكالوريوس قلت له فى ج الخرطوم لكن قبل التعريب
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 01:58 PM

احمد سيد احمد

تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 1077
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: شمس الدين محمد)

    والله تحليلات قيمة جدا وكلام مرتب وسمح شديد....ارجوك واصل وانداح وزيد الشجون

    وانا بجيك تاني عندي تعليقات بسيطة على كلامك
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 03:00 PM

احمد سيد احمد

تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 1077
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: احمد سيد احمد)

    سلامات يا اخونا ود الزين.....

    اتفق معاك انو العلم محتاج مناح مفعم بالحرية .....ومؤسف جدا ما نقلته وما حدث للدكتور فاروق

    اشكرك كتير على اضافاتك الثرة وزيدنا من طلتاك بالله
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 03:04 PM

احمد سيد احمد

تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 1077
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: احمد سيد احمد)

    وعليكم السلام الاخ الكريم محمد سليمان

    معليش الزول لسه طبعا جديد ولقدام نحاول نتعلم ونجود صياغة العناوين والمضامين

    شكرا كتير للتنبيه
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 03:11 PM

احمد سيد احمد

تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 1077
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: شمس الدين محمد)

    يا مرحبا اخونا شمس الدين

    مأساة والله كون طالب دكتوراة ما يقدر يكتب ايميل...بس بالمقابل في نماذج كتير مشرقة ومشرفة والله...واظن هي الاكتر بين طلابنا المبتعثين في الخارج
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 03:54 PM

elhilayla

تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 3497
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: شمس الدين محمد)

    Quote:
    واليوم التالى فى قهوة الافطار وكل طلاب ومساعدى البروف مجتمعون اتى البروف يحمل ايميل صاحبنا وخاطبنى مباشرة قال
    زولكم دا غيرت رائي فيه انسان مابعرف يكتب ايميل ماشي وين وقال لي قال كلاس ون قال ما بهمنى ون او ثري المهم يجود اللغة

    الأخ شمس الدين
    زرت السودان عام 2009 بع إنقطاع متواصل دام
    سبع سنوات، سنحت لي الفرصة بالتواصل مع بعض
    الإخوة الزملاء ، وفي الجلسة ونحن نتحدث عن الأفة
    التي أصابت التعليم في مقتل، قال لي:
    يا زول عندنا هنا ناس بدرجة دكتوراة في مجالات رفيعة
    يكتبون اسم الجلالة بتاء مربوطة هكذا( اللة)!
    فقلت ممازحا: والإنقلش كيف؟ فأجابني: دا النوع البقول:
    I want to open a mthematics with you
    تقول لي أيميل لي زول في الغرب
    سأعود إذا سمح الزمن
    تحية لصاحب البوست
    ______
    الحليلة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 05:30 PM

شمس الدين محمد

تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 98
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: elhilayla)

    الاخ الحليلة
    ما تفضلت به اخي حقيقة التعليم فى السودان كان مؤسس ومتين لكن حكومة الانقاذ دمرته تدمير تشفى عديل واصبحت الجامعة مرتع لتجار المخدرات
    حقيقة مرة استفزنى فلسطيني خرجنا من المسجدمجموعات من جميع انحاء العالم الاسلامي المهم ركبنا البص عائدين الى معاهدنا بالجامعة وكنا وقوف لان البص وقت ذروة فقال الفلسطينى واظنه ليس طالب دراسات عليا بل مقيم وعنده اسرة وابناء كبار فى اعمار الجامعة لكن ليس لهم فرص فى الجامعات الالمانية لان اللغةكانت مشكلة على حسب مافهمت من الفلسطينى لان اسرته التحقت به حديثا
    المهم الفلسطينى قال بالصوت العالى امام الملأ حتى جامعات السودان المتخلف رفضت قبول أبنائه فقلت له هل السودان متخلف ام انتم يا شحادين كنا نصرف عليكم بتبرعات قرش لفلسطين نجمعها من تلاميذ المدارس من اجلكم هذا آخر المعروف ولولا البنية جريمة يعاقب عليها القانون لكان هشمت له رأسه لكن استغفرت الله وقلت له كل من اولاد عم حماس
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 03:09 PM

احمد سيد احمد

تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 1077
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: محمد درار)

    وعليكم السلام ورحمة الله اخونا محمد درار

    فعلا ملاحظة في محلها تفوق بعض طلبة القبول الخاص على طلبة القبول العام

    انا بتخيل لي الامر مرتبط بالاجتهاد الشخصي اكتر من اي شي تاني...حتى نظام الامتحانات الخلى طالب القبول العام يجيب نسبة اكبر من بتاع الخاص ليس نظاما مثاليا للتقييم..لكن ما اظن في بديل للتقييم غير الامتحان...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 03:41 PM

أيمن محمود

تاريخ التسجيل: 14-01-2013
مجموع المشاركات: 2908
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: احمد سيد احمد)

    سلام يا شباب - موضوع حيوي
    من خلال ملاحظتي - كل مرحلة تعليمية عندها ظروفها ومتغيراتها - ممكن تلقى واحد في الشهادة جاب نتيجة ما ولكن في الجامعة ممكن تلقاه ممتاز جدا جدا ، او العكس صحيح
    عقلية الانسان ليها الدور الاكبر في مرحلة الدراسات العليا ، اما القدرات الذهنية بتلقاها مؤثرة اكبر في المراحل السابقة تنازليا !
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 04:13 PM

Elawad

تاريخ التسجيل: 20-01-2003
مجموع المشاركات: 7226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: أيمن محمود)

    سلام يا أحمد
    بالجد دا موضوع مهم جدا يستحق النقاش وأفتكر المحتاج نقاش هو لماذا لا يتفوق كثيرون في دراستهم في الجامعات السودانية وعندما تتاح لهم الفرصة يتفوقون بالخارج. حتى لا أعمم أتحدث عن الكلية والجامعة التي درست بها. أتفق مع كلام الأخ غباشي في مجمله فالجو الأكاديمي وتعامل الأساتذة والإمكانيات المتاحة والتوقعات كلها لها أثر. للأسف هناك إهدار لعقول كان من الممكن أن تضيف شيئا للبلد وللعلوم والابتكارات. الموضوع يحتاج لقول الكثير حوله وإن شاء الله أتمكن من العودة مع بعض التجارب الشخصية.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 04:28 PM

Elfadil Sabeil

تاريخ التسجيل: 10-09-2009
مجموع المشاركات: 2446
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: غباشي)

    Quote: في السويد المجمع باكمله متاح للاستخدام 24 ساعة بكل قاعاته و لابات الكمبيوتر بتاعته (المكتبة عندها ساعات معينة و ما بتفتح في الويكند)
    في نيوزلندة القسم البتقرا فيهو متاح ليك 24 ساعة بلابات الكمبيوتر الموجودة فيه بالاضافة للابات الجامعة المتاحة لـ 24 ساعة
    و المكتبة الرئيسية و مكتبة العلوم بفتحوا يومياً من 8 صباحاً لي 11 بالليل
    في السودان من الساعة 5 مساء عينك ما تشوف غير الطِبَل و الجنازير وكل الكليات بقت زي الزنازين عاملين ليها ابواب شبك بالسيخ و الزِوِي

    المكتبات:
    اي طالب بيكون عندو اكاونت و Webmail عبارة عن ايميل ايميل رسمي بالدومين بتاع الجامعة
    و بالاكاونت بيقدر يستعير الكتب من المكتبة بواسطة الـ Library Cataloge
    و كل معلومات و بيانات اي كتاب في المكتبة موجودة في الكتالوج بس تكتب اسم الكتاب او الكاتب
    عشان تعرف اذا كان الكتاب موجود و للا معار او اذا في منو نسخة تانية او نسخة بطبعة اقدم و بعد ده بيوريك تلقاهو في ياتو رف او طابق
    و اذا ما موجود ممكن يشوفوهو ليك في اقرب مكتبة جامعة تانية ان شاء في بلد تاني عن طريق الـ Inter-loan
    و بعد داك الكتاب تستعيره لمدة 3 شهور لو ما في زول تاني طلبه و اما في حالة طلبه زول تاني فمفروض ترجعه بعد اسبوعين

    في السودان مافي كتب جديدة و طريقة اعارة الكتب متخلفة و ممنوع تطلع بالكتاب من المكتبة (على ايامنا)
    و تلقى الدفعة كلها متشاكلين في كتاب واحد لانو ما في اي بديل
    و ما في ثقافة طرح كتب للشراء خصوصاً المراجع العليها طلب و غير كدة بتكون غالية ان وجدت

    غير الكتب بتلقى انو المكتبات الفي الجامعات المحترمة بتكون مشتركة في دور نشر عالمية كبيرة
    عشان المجلات العلمية البتحتوي على اهم البحوث المنشورة و متاحة في الانترنيت عن طريق مكتبة الجامعة
    الاشتراكات (حوالي 100 الف دولار في السنة) يعني بي قروش كم طالب من طلاب القبول الخاص ممكن
    مكتبة الجامعة تكون عندها معظم المجلات العلمية و اخر البحوث المنشورة لكن ده كله ما بيكون عندو قيمة اذا اساساً الدولة ما مهتمية بالبحث العلمي
    و عندنا معظم الطلاب في تلتلة بس عشان كل يوم يصلوا الجامعة من بيوتهم

    نسيت اقول انو تبع الاكاونت بتاع المكتبة او في اي قسم بيكون عندك كوتة للطباعة و تصوير المستندات (باسعار مخفضة جداً)
    في السويد كان عندنا كوتة للطباعة 400 ورقة من المكتبة و 200 ورقة من القسم لكل سيمستر (مجاناً و الله)
    و كان دا كلو انتهي و لسة محتاج تطبع بتدفع قروش بسيطة شديد مقارنة بالمحلات برة الجامعة

    هنا في نيوزلندا شوية غالية ,الطباعة العادية في القسم بتكلفك 4 سنت للورقة و الملون بي 7 سنت لكن في المكتبة اغلى لانو هنا الشغل تجاري

    يعني لما تكون طالب برة السودان الجامعة بتوفر و تسخر ليك كافة الامكانيات عشان يسهلوا ليك امورك و ما يكون عندك هم في راسك غير قرايتك ..
    في الجامعات البرة بتلقى الناس بتشتغل بي ضمير و اساتذة محترمين و موظفين ظراف و لطيفين مافي زول بيدخل في سلوكك الشخصي طالما مقتصر عليك دون المساس بالاخرين


    صاحب البوست، أخونا غباشي و ضيوفهم سلام كتير

    حقيقة ما تفضلت به اخونا غباشي هي عين الحقيقة، و هي سر تفوق معظم طلاب الدراسات العليا السودانيين في الجامعات الخارجية ـ ما تفضلت به موجود ايضا هنا في الجامعات الحكومية الماليزية، فالمكتبة و البيئة الجامعية صالحة للتحصيل بصورة ممتازة، الجامعات تقع في مساحة واسعة و مبنية كمدينة متكاملة البنية و الخدمات، مثلا ال يو تي ام و اليو ام و اليو كي ام و اليو اس ام عبارة عن قرى سياحيةـ المكتبة توفر اي كتاب تطلبه و جميع المكتبات مربوطة مع بعض حتى مكتبات الجامعات السنغافورية ممكن تدخل عليها و تطلب الكتاب، فانا مرة طلبت كتاب من مكتبة اليو ام، فاتصل على موظف من كاونتر مكتبة جامعتنا تخبرني بوصول الكتاب

    و لذلك نجد تحصيل طلاب الدراسات العليا السودانيين مفخرة في جامعتنا UTM، حنى مكافأة الجامعة للطلاب الجدد اعفائهم من دراسة اللغة الانجليزية او احضار شهادة ايلست ـ
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 06:12 PM

القلب النابض

تاريخ التسجيل: 22-06-2002
مجموع المشاركات: 8418
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: Elfadil Sabeil)

    وزي ما قال غباشي مكتبة 24 ساعة ...والكتب متوفرة والمنهج واضح ....والقاعات جميييلة جداً ....ونظيفة جداً ومغرية جداً .....وطريقة التدريس تدمج بين المحاضرة والسمنارات والورشة بين الامتحان والمقالات او اسايمنت والمشروعات ..جماعية وفردية ....

    مش زينا انا لمن كنت بدرس في احدى الجامعات في السودان كنت بجيب طبشيري براي لانو طبشير الجامعة بيعمل لي حساسية ...

    اضافة لكل هذا ورش العمل والمؤتمرات المتكررة ومشاركة الطلاب بموضوعات البحث خاصتهم ومناقشة افكارهم وهي في
    اضافة للتدريب المستمر في كل شئ ...من منهج البحث ...كورسات للاستخدام الامثل للزمن ...استخدام المكتبة ...كيفية البحث داخل ويب سايد المكتبة والدوريات المختلفة ومصادر المعلومات المختلفة ...المجلات الالكترونية التي تتطلب اشتراك تدخل بحساب الجامعة ,,,,,الجامعة توفر هذه الورش طيلة ايام السنة للطلاب وتتكرر الورشة اكثر من مرة خلال السمستر ....توفر الجامعة ميزانية للطلاب للمشاركة في مؤتمرات الجامعات الاخرى حتى ولو كانت في بلد آخر ...وتشجع الجامعة الطلاب على النشر والكتابة للمجلات المحكمة ,,
    تقوم الجامعة بتدريب الطالب على الكتابة الاكاديمية واللغة الاكاديمة .. وكل التفاصيل المتعلقة بالبحث
    توفر الجامعة كورسات مجانية للغات المختلفة للطلاب المسجلين بالجامعة ....
    لطالب الدراسات العليا مكتب وطابعة وتلفون ( غالبا المكتب يكون مشترك بين الطلاب .....وهنالك مطبخ تلاجة وادوات عمل الشاي وتسخين الاكل (كتل ومايكرويف) يعني ممكت تقعد اليوم كلو ومزاجك مزبوط ...
    وتتابع الطلاب احتماعيا ونفسيا وتوفر لك الدعم اللازم اذا كنت محتاجا له ...وتوفر وسائل واماكن الترفيه والرياضة...والنشاطات غير الاكاديمية


    كلام غباشي كلو صحيح أضافة الى عدم وجود اي نشاط سياسي بالمستوى الموجود في الجامعات السودانية ..فالاحزاب السياسية لوصرفت ميزانية مشاطاتها السياسية في الجامعات على البحث العلمي والمكتبات كان افضل .......

    في جامعة نوتنقهام بانجلترا هنالك عدد من الطلاب الذين قدموا لدراسة الهندسة باقسامها المختلفة ...وكما العادة اي قسم فيه سوداني جاء الاول ....( بنات واولاد) والجامعة منحت العديد منهم فرصة دراسة الدكتوراة بعد تفوقهم في الماجستير ... والجماعة ديل شباب في العشرينات من عمرهم ودرسو في مدارس حكومية في الثانويات ....هذا الامر تكرر لسنوات عديدة
    وفي قسم الهندسة هنالك عدد من الاساتذة السودانيين ....بعضهم هاجر من الجامعة الى جامعات اخرى خارج بريطانيا خاصة الخليج واليابان....
    ورغم دا كلو طلابنا شاطرريييييييين شديد ...الله يحفظهم ويسخر ليهم ظروف زي دي ...رغم اني بشجع الدراسات العليا تكون خارج البلد لاكتساب خبرة مختلفة ومعرفة اكثر ..
    ورغم دا كلو البعض بيشتغل في كافتيريا ...مكتبة ....مطعم ....الخ عندما يكون محتاج يزيد دخلو ...( لساعات محدودة) والبعض ممكن يشتغل تدريس في نفس الجامعة

    تحياتي لصاحب البوست وغباشي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 08:15 PM

مريم بنت الحسين

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 7693
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: القلب النابض)

    تحياتي لصاحب البوست وضيوفه

    نقاط القلب النابض وغباشي اعتقد انها بتناقض كلام البوست الاصلي... وفرة الحاجات دي خارج السودان ما بتنتج طلاب شاطرين، وقِلتها في السودان بتنتج طلاب قادرين على المنافسة ومتميّزين... يعني على الرغم من انه الحاجات دي في السودان ما متوفرة، لكن العنت البلاقوه الطلاب بخلي الكتاب غالي عليهم...وبخلي توفر المصادر فيما بعد حافز لنجاحهم وتفوقهم...

    في نقطة قالها ايمن، وهي انه الواحد كل ما يكبر بتغير في استيعابه لأهمية العلم .. وبكون مسؤول اكتر... في السودان، الطالب بصل الجامعة بكون عمره 17 سنة... في عمر صغير زي ده، الزول ما بكون متأكد اساسا هو عايز يدرس شنو... وفعليا بكونوا لسه اطفال...

    نقطة تالتة ... خلوني اقولها ليكم من تجربتي... طريقة التعليم في السودان بتخلي الطالب يبتدع طرقه الخاصة في التعلّم... لما كنت في تانية عالي انتقلنا من الامارات للسودان... وعلى الرغم من اني دخلته مدرسة نموذجية... لكن كان كل شي مبشتن.. انتقلت من وضع كانت فيه المدرسة بتصرف لينا اي شي بما فيه قماش المريول بتاع المدرسة... لمدرسة بتخليني افتش تفتيش على الكتب.. ولو لقيتها بتكون مشرّطة.. على الرغم من كده.. اتفوقته... وانهيت العام بصورة كويسه... قرر الاهل اننا ننتقل للأردن.. وامتحن الشهادة هناك... على الرغم من النقلة النوعية الكبيرة بالنسبة لي... كنت متميزة في كل المواد... وبالذات الرياضيات (رغم اني في عمر اصغر كانت عندي عقدة منها)... استاذة الرياضيات الاردنية كانت بتذهل من قدرتي على حل مسائل معقدة في راسي... موش لاني رهيبة ولا ذكية، لكن في السودان اتعلمت كيف احل المشاكل.. بكل انواعها.... الحقيقة لولا السنة الجايطة الدرستها في السودان ما اعتقد اني كنت حأتفوق في اي مرحلة لاحقة من حياتي...

    نظريتي.. الفوضى بتخلق الابداع...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 08:54 PM

أيمن محمود

تاريخ التسجيل: 14-01-2013
مجموع المشاركات: 2908
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: مريم بنت الحسين)

    لما كنت في الجامعة ووالله دي حقيقة - في الامتحان من شدة احساسي بالزهج : مرات كتيرة جدا كنت بمجرد انو احس انو اجاباتي كافية للباص كنت بطلع من الامتحان قبل اكمل الاجوبة ، انا زول جني وجن الكهرباء تقطع والدنيا سخانة او يجي غبار مثلا !
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 09:18 PM

وائل فاروق

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 282
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: أيمن محمود)

    عدم التحدى للطلاب فى السودان بصراحة زى ما قالو القبالى يمكن يكون أهم سبب . و بعدين الاهتمامات الاجتماعية للمجموعة . يعنى تخش بريليم الناس كلها فى الا ندرلاب و لا المين رود . و كلهم دايرين يجكسو و يخلطو , و ياهو كان قريت المقرر ولا قريت امتحانات سابقة قبال أسبوع السوءال أكان ما حليتو زى ما حفظوك ليهو نمرك تنقص . تقرا من برة المحاضرات نمرك تنقص . تكبو زى ما كان فى المحاضرة يدوك فل مارك . و بعدين مافى continuous assesment (جامعة الخرطوم تحديدا) أمتحان واحد اخر السنة فى 3 ساعات و كلو شبه مكشوف لانو الدكتور ما بكلف نفسو حتى يغير ال spelling mistakes من السنين الفاتو .
    و بصراحة الطلاب مستواهم أعلى بكثير جدا من المقرر . من دفعتنا بس بعرف أكثر من عشرة حازو على درجة الدكتوراة (كليات مختلفة هندسة , طب , زراعة , بيطرة , صيدلة , أسنان ) من جامعات خارج السودان لكن للآسف الشديد 2 بس منهم رجعو , طلال عبدالباسط رجع معمار و سليمان حماد رجع زراعة .
    المشكلة الأكبر أنو فى التسعينات الدكاترة ما كان عندهم ادنى نوع من الانترست ! يعنى الواحد يدى المحاضرة زى المغصوب عليها و عندو امساك (و مرات اسهال ). قبال ال powerpoint كانو بيجوبو ال slides و يقراها ليك زى ما هى (معادا الدكاترة الكانو فى المعاش , الغريبة ديل كانو مهتمين أكثر) و بعداك الله ابتلانا با ل powerpoint . بس ازاعة نشرة جوية . أها كمان زى ما قال أيمن 250 طالب , مكيفات مافى , و 8 مراوح 2 بس شغالات . و بروجكتور بورتابل . يعنى بين السخانة و الملل جوا القاعة ولا الترطيب و الليمون و الجكس بره , حتختار شنو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    وائل ......
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 09:55 PM

غباشي

تاريخ التسجيل: 19-01-2007
مجموع المشاركات: 1714
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: مريم بنت الحسين)

    Quote: نقاط القلب النابض وغباشي اعتقد انها بتناقض كلام البوست الاصلي

    سلام يا مريم
    البوست بتكلم عن ناس كانوا بيشكوا من شح في حاجات او معاملات معينة اثرت في تحصيلهم لما كانوا في السودان لكن لما اتوفرت ليهم في دول تانية قدروا ينجزوا
    احنا ما اتكلمنا عن انتاج طلاب شطار و للا ما شطار احنا بنتكلم عن امكانيات و مرافق بتوفرها الجامعة للطلاب و بعد كدة كل طالب و اجتهاده
    بعدين خلاصة كلامي لاحمد انو انو الزول درجته البيجيبها بلقاها حتى اذا جاب 150 من 50
    لانو عندنا في جامعتنا الكلام ده ما بحصل تماماً عشان كدة بتلقى الناس متخرجة بي معدلات عادية

    Quote: يعني على الرغم من انه الحاجات دي في السودان ما متوفرة، لكن العنت البلاقوه الطلاب بخلي الكتاب غالي عليهم...وبخلي توفر المصادر فيما بعد حافز لنجاحهم وتفوقهم...

    يعني هسي انتي رايك شنو؟ الناس لازم تشقى و تتعذب عشان بعدين يكون عندها حافز للتفوق
    ليه ما يكون الزول عنده حافز من البداية عشان يتعلم اكتر و يزيد حصيلته العلمية و المعرفية و مع ده كله يكون عنده اساس محترم ....
    مش يمشي يجتهد لما تتوفر ليهو المصادر بدافع انه يكمل نواقصه .. بعدين هل كل الطلاب بيواصلوا دراسات عليا بعد ما يتخرجوا؟
    و الناس الما بتواصل في التحضير مصيرها شنو يعني حيكونوا اتعذبوا ساكت؟

    Quote: الطالب بصل الجامعة بكون عمره 17 سنة... في عمر صغير زي ده، الزول ما بكون متأكد اساسا هو عايز يدرس شنو... وفعليا بكونوا لسه اطفال

    انا ضد المفهوم ده .... و ده البخليني ارجع لكلامي الفوق بمنطق انو الواحد لو الرؤيا واضحة قدامه بيكون عارف انه داير يقرا شنو او يبقى شنو في المستقبل ....
    يعني من المدرسة بيكون عرف اذا كان ميوله ادبية (تاريخ, جغرافيا, لغات ... الخ ) او علمية (رياضيات, علوم .. الخ) بعد داك خياراتو بتكون مقيدة حسب نتيجه بتاعت الثانوي
    لكن لو هو اساساً عنده الفكرة , افتكر انو ممكن يجتاز الحته بتاعت الرغبات دي
    بعدين المرحلة البيمر بيها البني ادم هي البتحدد ما عمره , يعني زول وصل المرحلة الثانوية بيكون عارف البيهو و العليهو و دي مهمة ناس البيت برضو انهم يكونوا متابعين معاهو

    Quote: طريقة التعليم في السودان بتخلي الطالب يبتدع طرقه الخاصة في التعلّم... لما كنت في تانية عالي انتقلنا من الامارات للسودان... وعلى الرغم من اني دخلته مدرسة نموذجية... لكن كان كل شي مبشتن.. انتقلت من وضع كانت فيه المدرسة بتصرف لينا اي شي بما فيه قماش المريول بتاع المدرسة... لمدرسة بتخليني افتش تفتيش على الكتب.. ولو لقيتها بتكون مشرّطة.. على الرغم من كده.. اتفوقته... وانهيت العام بصورة كويسه...

    مع احترامي لتجربتك دي لكن نقطتك الفوق دي برة الـ scope بتاع البوست لانو سيد البوست بيتكلم عن التعليم العالي و الدراسات عليا
    Quote: الفوضى بتخلق الابداع

    و الله ده كلام ساكت .... عمر الفوضى ما حتخلق ابداع حتى ولو بالصدفة و لو كلامك ده صاح كان سوداننا ده اتملا بالمبدعين
    ممكن الفوضى دي تكون جانب من حياة زول مبدع لكن ما ممكن نهائي هي السبب في انو مبدع
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 09:21 PM

محمود سيد أحمد

تاريخ التسجيل: 25-01-2013
مجموع المشاركات: 145
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: القلب النابض)

    Quote: ورغم دا كلو طلابنا شاطرريييييييين شديد ...الله يحفظهم ويسخر ليهم ظروف زي دي ... ...
    رغم اني بشجع الدراسات العليا تكون خارج البلد لاكتساب خبرة مختلفة ومعرفة اكثر
    الكلام بالاخضر دا داير أؤيدو بي قصة زميل لي مشي حضر الماجستير في جامعة بريطانية في احد التخصصات الهندسية، والله لمن جا راجع أبسط شئ ورانا ليهو هو اجادة استخدام الاكسل المتقدم (excel VBA) واصبح يعمل به اي شئ يمكن ان تتخيله من اصغر ماكرو الي (complete models) دا غير التعامل السوفتوير الاخرى وربط بعضها او استدعاءها من داخل الاكسل. ايضا عدّل في طريقة طباعة الpay sheet بتاع ناس المالية مما سهّل عملية طباعته والتي كانت تتم بطريقه عقيمه. أمافي موضوع المكتبات دي اداني كم باسوورد كدا بعد جاء (وكانت لسع صالحة شهر لي قدام) والله ببحث الحاجة بتجيني نتائج من عدة مكتبات ومصادر مربوطه مع جامعتو والله لمن اتحير.. للاسف الزميل دا ترك السودان والان ممثل لشركة بريطانية ضخمة لمنطقة الشرق الاوسط
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 10:19 PM

مريم بنت الحسين

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 7693
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: محمود سيد أحمد)

    Quote: البوست بتكلم عن ناس كانوا بيشكوا من شح في حاجات او معاملات معينة اثرت في تحصيلهم لما كانوا في السودان لكن لما اتوفرت ليهم في دول تانية قدروا ينجزوا
    احنا ما اتكلمنا عن انتاج طلاب شطار و للا ما شطار احنا بنتكلم عن امكانيات و مرافق بتوفرها الجامعة للطلاب و بعد كدة كل طالب و اجتهاده
    بعدين خلاصة كلامي لاحمد انو انو الزول درجته البيجيبها بلقاها حتى اذا جاب 150 من 50
    لانو عندنا في جامعتنا الكلام ده ما بحصل تماماً عشان كدة بتلقى الناس متخرجة بي معدلات عادية


    البوست بتساءل ليه الطلاب السودانيين بتفوقوا على نظرائهم لما يطلعوا برّه البلد... واول قصة اتكلم فيها عن الطالبتين المشوا امريكا وكانت درجات عادية، واتفوقوا في امتحان المستوى

    Quote: يعني هسي انتي رايك شنو؟ الناس لازم تشقى و تتعذب عشان بعدين يكون عندها حافز للتفوق
    ليه ما يكون الزول عنده حافز من البداية عشان يتعلم اكتر و يزيد حصيلته العلمية و المعرفية و مع ده كله يكون عنده اساس محترم ....
    مش يمشي يجتهد لما تتوفر ليهو المصادر بدافع انه يكمل نواقصه .. بعدين هل كل الطلاب بيواصلوا دراسات عليا بعد ما يتخرجوا؟
    و الناس الما بتواصل في التحضير مصيرها شنو يعني حيكونوا اتعذبوا ساكت؟


    أيوه... شئنا أم أبينا... الواحد لما تتوفر ليه كل حاجه، ما بكون عنده دافع... والدليل عندي طلاب الدول الخليجية.... جامعاتهم مجاني.. وبدوهم قروش كمان... وبسافروا الدول البرّه يحضّروا وما بتفوقوا... يادوب النجاح..

    Quote: انا ضد المفهوم ده .... و ده البخليني ارجع لكلامي الفوق بمنطق انو الواحد لو الرؤيا واضحة قدامه بيكون عارف انه داير يقرا شنو او يبقى شنو في المستقبل ....
    يعني من المدرسة بيكون عرف اذا كان ميوله ادبية (تاريخ, جغرافيا, لغات ... الخ ) او علمية (رياضيات, علوم .. الخ) بعد داك خياراتو بتكون مقيدة حسب نتيجه بتاعت الثانوي
    لكن لو هو اساساً عنده الفكرة , افتكر انو ممكن يجتاز الحته بتاعت الرغبات دي
    بعدين المرحلة البيمر بيها البني ادم هي البتحدد ما عمره , يعني زول وصل المرحلة الثانوية بيكون عارف البيهو و العليهو و دي مهمة ناس البيت برضو انهم يكونوا متابعين معاهو


    كلام نظري جداً.... مافي زول ولا حتى الام والاب ممكن يقدّروا قدرات طفلهم بصورة كاملة ويوجّهوه للميول بتاعته... النظام الاجتماعي/الاسري عايز كل الاولاد اطباء وكل البنات مهندسات بغض النظر عن انه دي من ضمن قدراتهم ولا لأ.... والكل بقرا 23 ساعة في السنة الاخيرة من الثانوي عشان يحقق حلم الناس ليه.... مفهوم انك تدرس الشي الانت بتحبه او عندك امكانيات ليه معدوم... بدليل انه قليلين جداً بتجهوا للدراسات الفنية (نجارة/سباكة) لانها مهن المجتمع ما بحترمها ولا بشجّعها....

    Quote: مع احترامي لتجربتك دي لكن نقطتك الفوق دي برة الـ scope بتاع البوست لانو سيد البوست بيتكلم عن التعليم العالي و الدراسات عليا

    كلّه مكّمله بعضه... شح الموارد سواءا في التعليم الاولى او العالي ليه التأثير نفسه... مافي فرق! ... بعدين خلي سيد البوست يجي يقول لي انت خارج الscope.. :)

    Quote: و الله ده كلام ساكت .... عمر الفوضى ما حتخلق ابداع حتى ولو بالصدفة و لو كلامك ده صاح كان سوداننا ده اتملا بالمبدعين
    ممكن الفوضى دي تكون جانب من حياة زول مبدع لكن ما ممكن نهائي هي السبب في انو مبدع

    اي سوداني يطلع من منظومة الفوضى دي قاعد ينجح... لانه زول بعرف يتعامل مع الظروف الاستثنائية.... الاطباء السودانيين في جامعة الجزيرة حققوا نجاح كبير برّه لأنهم يتعلموا يشتغلوا بي موراد تعبانه وآلالات كعبة.... الشي ده نفسه بنطبق على الشباب الدرسوا كومبيوتر في ظل بلد بعاني من حصار تكنولوجي.... عرفوا يفككوا الكومبيوتر ويتصرفوا براهم في تشغيله وترقيته ...

    النظام التعليمي في السودان جايط، لكن بنتج ناس شاطرين... وامريكا الدولة العظمى بعاني طلابها من مستويات متدنية في مادة الرياضيات رغم الامكانيات المهولة المتوفرة ليهم


    وسلمتم...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 11:20 PM

غباشي

تاريخ التسجيل: 19-01-2007
مجموع المشاركات: 1714
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: مريم بنت الحسين)

    Quote: كلام نظري جداً.... مافي زول ولا حتى الام والاب ممكن يقدّروا قدرات طفلهم بصورة كاملة ويوجّهوه للميول بتاعته... النظام الاجتماعي/الاسري عايز كل الاولاد اطباء وكل البنات مهندسات بغض النظر عن انه دي من ضمن قدراتهم ولا لأ.... والكل بقرا 23 ساعة في السنة الاخيرة من الثانوي عشان يحقق حلم الناس ليه.... مفهوم انك تدرس الشي الانت بتحبه او عندك امكانيات ليه معدوم... بدليل انه قليلين جداً بتجهوا للدراسات الفنية (نجارة/سباكة) لانها مهن المجتمع ما بحترمها ولا بشجّعها....

    تحديد الميول ده قرار شخصي بحت لا دخل للام و الاب فيهو اللهم الا بالنصح بحياد ....
    و كلامنا عن التربية و باقي الـ blah .. blah .... blah برضو حيمرقنا برة الـ scope بتاع البوست لكن للضمان كدة سيد البوست عنده بوست تاني عن نوع التربية و هلمجرا :)

    Quote: أيوه... شئنا أم أبينا... الواحد لما تتوفر ليه كل حاجه، ما بكون عنده دافع... والدليل عندي طلاب الدول الخليجية.... جامعاتهم مجاني.. وبدوهم قروش كمان... وبسافروا الدول البرّه يحضّروا وما بتفوقوا... يادوب النجاح..

    يا مريم فرق كبير لما الدافع يجي تلقائي من الزول نفسه مش يجيه من زول تاني وبالدفرة كمان ....
    منطقك دا عامل زي المنطق البيقول انو الجلد هو احسن وسيلة للتعلم
    الامكانيات لو اتوفرت ممكن تلقي منافسة في التحصيل و سمعة الجامعات حتتحسن .....
    و اللا مبالة حتختفي تدريجياً ... لو كل زول عمل العليهو و راقب نفسه و حكم ضميره ....
    يعني بصريح العبارة يكون في نظــااام مش فوضى

    Quote: النظام التعليمي في السودان جايط، لكن بنتج ناس شاطرين... وامريكا الدولة العظمى بعاني طلابها من مستويات متدنية في مادة الرياضيات رغم الامكانيات المهولة المتوفرة ليهم

    انا ما قادر افهم كلامك ده .... يعني لما الدولة ترفع يدها من التعليم , الناس حتنجبر و تعلم نفسها براها و يبقوا شطار؟
    بعدين ما تقارني السودان بامريكا في امريكا عارفين اذا دايرين ناس بتاعين رياضيات بيلقوهم وين و اي زول هسي لو قالوا ليهو دايرنك تجي تشتغل في امريكا
    مستعد ان شاء الله يزحف من مكانه لحدي ما يصل لكن لازم يكون مؤهل و التاهيل ما بيجي بالعدم و الفوضى و التعنت و الشقى الانتي بتقولي فيهم ديل


    دي مكاواة Out of the scope
    =================================================
    Quote: بعدين خلي سيد البوست يجي يقول لي انت خارج الscope.. :)

    هههه طيب انتي ليه قولتي انو كلامي انا و القلب النابض متناقض مع كلام البوست الاصلي ... مع انو سيد البوست ما اعترض
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 11:24 PM

القلب النابض

تاريخ التسجيل: 22-06-2002
مجموع المشاركات: 8418
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: مريم بنت الحسين)

    مريومة الزولة البريدها .....

    كلامك داا ما بيتناقض يا مريم ...رغم الامكانات الضعيفة دي طلابنا بيحرزوا نتائج كويسة هنا والصعوبات البتواجههم في السودان بتخليهم متعطشين لما يجو هنا ويجدوا الامكانيات دي وهم اصلا هارد ويركرز بيبدعوا ...
    ظروف التعليم العالي في السودان صعبة ...انا كنت بدرس في جامعة طلابي كانو بيحنوني ...مجلات ودوريات مافي ...الانترنت ما كان متوفر زي حسة ..كنت بصور موضوعات براي وبقول ليهم اقروا الموضوعات دي .....والله كانو بيقروا بي نهم للمعرفة ....لكن ظروف الجامعة والكتبة ما متجددة ...وبيئة الجامعة نفسها فيها كثير من الملهيات الناس بتتكسر في الكافتريا اليوم كلو ....
    طلاب الدراسات العليا في أي من جامعاتنا مشردين ما عندهم مكتب يكتبوا فيه.... خليني من الشاي والقهوة وغيرو ....

    والظروف الفي السودان دي البتخلي نتيايجهم القال عليها صاحب البوست ...ممكن ثيرد كلاس ولا ابر سكند يجي يلقى المواد المتوفرة والظروف الملائمة ويتجدع برة ويحزز نتايج ممتازة...

    طالب الدراسات العليا هنا بيكون في المكتب كل اليوم زيو وزي الموظف يجي الصباح بدري ويرجع متى ماشاء حتى اوقات متأخرة واذا اراد ان يزيد يمشي الكتبة 24ّ %7 ..قداموا كمبيوتر وكتبو ( والشاي والقهوة) ويتفرغ تماماً للدراسة ..هذا لايحدث في السودان في جامعاتنا ... المكتب هااادئ جداً...

    ...في السودان كل يوم موضوع عرس بكا .....صاحبتي وعوازيم .....

    برضو الاساس بتاع مناهجنا منذ البداية كويس ..عندي ولد اخوي بيقرا هندسة في جامعة نتوتنقهام ( ولد زميل البورد عبد اللطيف بكري) الزول دا قرأ في المدرسة السودانية في السعودية ( المدرسة بيت بس وما كملوا المنهج...وكان في عدم استقرار في المدرسة) والله لما يحكي لي الظروف الدرس فيها اتحير ...المهم الزول دا في الشهادة السودانية جاب كم وستين % يعني ليست من النسب العالية .. المهم قبلوه في الجامعة في السنة الاولي الجامعة منحته جائزة مبلغ مالي لتفوقه في الرياضيات .....والسنة الثانية برضو احرز جائزة ...لتفوقه ....ونشوف لي قدام ...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-02-2013, 11:36 PM

غباشي

تاريخ التسجيل: 19-01-2007
مجموع المشاركات: 1714
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: القلب النابض)

    Quote: ظروف التعليم العالي في السودان صعبة ...انا كنت بدرس في جامعة طلابي كانو بيحنوني ...مجلات ودوريات مافي ...الانترنت ما كان متوفر زي حسة ..كنت بصور موضوعات براي وبقول ليهم اقروا الموضوعات دي .....والله كانو بيقروا بي نهم للمعرفة ....لكن ظروف الجامعة والكتبة ما متجددة ...وبيئة الجامعة نفسها فيها كثير من الملهيات الناس بتتكسر في الكافتريا اليوم كلو ....

    سلام يا قلب ...
    الله يديك العافية يا قلب ... في دكاترة غيرك ما شغالين بالطلبة زاتو
    و زي ما قال وائل الواحد فيهم ما بيصحح الغلطات الاملائية في امتحانه المكرر
    ده غير الشيت البيدرِّس منو من اول ما اتعين قبل مية سنة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2013, 00:24 AM

القلب النابض

تاريخ التسجيل: 22-06-2002
مجموع المشاركات: 8418
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: غباشي)

    يا غباشي صدقت والله ...بعض الدكاترة بقى للظروف الصعبة شغال في اكتر من جامعة .وما عايز يبدع في تغيير الاسئلة.. غايتو تجي من وين ومن وين

    التدريس دا مهنة صعبة دايرة حب وضمير صاحي ..وما عايزة ادافع عن الاساتذة لكن الغالبية مجتهدين ومخلصين وبيحبو المهنة ....

    بعدين ياخوانا ما ننسى دور الامهات في عصر الشفع من صغار على القراية (أم دق) ...عشان كدة الطالب بياخد الحكاية دي بي جدية خاصة الزول لما يقرر يعمل دراسات عليا ويلقى ظروف مواتية (كل ما ذكر سابقا....واهم شئ الشاي ما تقولوا عشان انا شايقية لكن الجماعة ديل كلهم بيحبو الشاي)...

    بس في حاجات مهمة
    الدولة لازم تصرف على التعليم ... في حاجات سهلة ممكن نحن كمجموعة نساهم فيها ....توفير المواد المختلفة للطلاب في الفترة الحالية...
    الجامعات في السودان لازم تشترك في الدوريات العلمية حتى ولو الكترونية وتمنح الطلاب باص ويرد للوصول لهذه المواد ...
    الجامعات لازم توفر تدريب لكيفية البحث في المصادر المختلفة ( العالم بقا قرية).
    الجامعات لازم تعمل علاقات ثنائية مع جامعات اخرى لتبادل الخبرات
    الجامعات السودانية لازم تدرب اساتذتها في الخارح وفي كل المجالات ( عشان ما يقولو لينا الكليات النظرية وما ادراك ما النظرية)
    الجامعات السودانية لازم يكون عندها شبكات وتوفر للطلاب كمبيوتر وحساب يدخل بيه للويب بتاع الجامعة ...شايفة جامعة الخرطوم لما مشيت المرة الفاتت لقي المكتبة ممكن تبحث عن البحوق وغيرها الكترونيا ...مما سهل كثير ...
    الجامعات لازم تهتم بالبحث العلمي وتصرف عليه ...لاننا عندنا ناس كويسين وجادين ...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2013, 01:13 AM

احمد سيد احمد

تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 1077
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: القلب النابض)




    السلام عليكم جميعا

    والله مستمتع شديد بتحليلاتكم العميقة وبصراحة انا فقط رميت الحجر في البركة الساكنة ورب حامل فقه الى من هو افقه منه

    لذلك البوست حقكم كلكم وانا بربع يديني واقرا واستمتع بهذا الجمال....فارجوكم واصلو واعتبروا البوست حقكم وممكن نوسع الفكرة ونتكلم عن الخلل في التعليم في بلدنا من ناحية عامة (بيئة تعليمية,مناهج,طرق تدريس,اساتذة,سياسات حكومية....الخ) ....دا لو ما عندكم مانع اكيد

    وانا ببدا بمقال مختصر ومفيد للدكتور كمال جنفي (نقلتو لاخونا سامي تحت... ضمن مشاركات اخوانا الفيسبوكاب)







    to examine is to educate
    كمال حنفي

    لكل انسان فى حياته المكتوبة لازمة تلازمه، تبدأ معه فى إحدى محطاته أوّلاً ثمّ تلازمه بعدها... لذلك فكل انسان يفتح لك قلبه ولو لسبعة دقائق سيقول لك فيها بعض لوازمه التى تلازمه وظرف تلك اللازمة، وإذا أسهب معك زيادة على الدقائق السبع سيقول لك لزوم ما لا يلزم!
    فى دراستى الجامعيّة وفى عامى الطبّى الإعدادى وعندما اقترب موعد الامتحان سأل زملائى الطلاب رئيس شعبة علم الحيوان عن كيفيّة الورقة التحريريّة فبادرهم بقوله: يا ابنائى أنا فى امتحانى لا أمتحنكم وإنّما أعلّمكم، ثمّ قالها بالانجليزية
    to examine is to educate !
    صارت هذه المقولة واحدة من لوازمى بل رباطاً يحكم نظرتى للامتحانات المدرسيّة والجامعيّة... أقول دائماً للمُمتحِنين والممتَحَنين اننا نواصل عمليتنا التعليمية فى الامتحانات، لا يتوقّف التعليم قبل الامتحانات وإنّما يتواصل التعليم فى الامتحان!
    أشفق كثيراً حينما أرى تلاميذ صغاراً أو طلاباً كباراً يدخلون إلى الامتحان وكأنّهم داخلون إلى منصّة الاعدام فإذا جاءت رياح الامتحان لصالحهم فمعنى ذلك أنّه صدر حكم من القاضى فى اللحظات الاخيرة بالبراءة، وإذا لم تأت رياح الأسئلة فى اتجاههم فقد وقع تنفيذ الحُكم!
    نظرة الطلاب هذه لم تأت من فراغ وإنما أهدتها لهم تجاربهم وخبرات الذين من قبلهم... فالقضية هى أنّ من يتولون أمر الامتحانات يفصلون بين التعليم والامتحان، فالتعليم تعليم والامتحان امتحان ولا يلتقيان، كأنّهم يقولون عكس ما قاله استاذى:
    to educate is to examine !
    رحمة الله عليك يا أستاذى دكتور شحاتة فقد اهديتنى جملة صارت لى لازمة وحكمة وديباجة... فكلما تتاح لى فرصة التدريس الجامعى لمنهج أو فصل أو كورس ثمّ تأتى أيام امتحانه أضع الأسئلة بطريقة تعليمية لا امتحانيّة ثمّ أكتب بعد نهاية الأسئلة عبارة عزيزة على نفسى أهدتها لى الأيّام والتجارب والجمال ودكتور شحاتة، فأكتب
    to examine is to educate
    ... ثمّ أستغفر الله بعدها، فالامتحان اذا خلا من هذا المقصد فى رأى البعض يصبح رجساً من عمل الشيطان يوجب الاغتسال والاستغفار


    ________________
    نقلا عن الراي العام السودانية

    والله فعلا الامتحان ارتبط عند الطالب السوداني بالرعب... ياخ بتذكر في امتحان الرياضيات في الشهادة الثانوية 1996 اخونا كدا قبل الامتحان يبدا كنا بنراجع مع بعض ...كل مره يمسك بطنو ويجر الحمام ويقول استوماتش عجيب هههههههه وكلو مغص خوف من الامتحان

    وانا دا ذاتي اقسم بالله لمن كان يعلقو نتيجة السمستر في البورد بطلع السلم وانا عندي اعراض ملاريا عديل ومن اشوفها وتكون نضيفه ببقى كويس

    ياخ انا اتخرجت من 2004 ولغاية قريب بحلم بالامتحانات واني ما قاري وما عارف اي شي ومرات كتيرة من كترة الجلد الاتجلدناهو في الابتدائي والمتوسط بحلم لغاية قريبات دي باني راجي صف الجلد....رعب تقيل

    وبمناسبة التعقيد وحب بعض او اكثر الاساتذة والدكاترة انو يصعبو الامتحان على الطلاب...مرة عندي عم كدا حكي لي انو درس في المانيا في السبعينات قال الالمان اصلا ما بعقدوا المواضيع الدراسية بل ببسطوها لابعد الحدود وبفرضوا على الاستاذ البضع الامتحان انو لو في سؤال طويل وفيهو ذكر عدة اشياء زي مثلا اذكر عوامل كدا ثم علل لماذا كدا ثم اجب باختصار عن كدا...قال بفرضوا على الاستاذ انو لازم يعمل تفريعات للسؤال ويقسمو لــ أ....ب....جــ ....تجنبا للتعقيد
    وحكى لي انو مرة في ونسة في مناسبة اجتماعية دكتور جامعي بتفاخر للناس انو مرة وضع امتحان من 50 ما نجحوا الا 5....وطبعا الناس مبسوطين من الحكي والعنتريات دي....قام عمنا دا قاليهو ياخ يمكن انت الامتحانك ما واضح او معقد...لمن 45 طالب من 50 ما ينجحوا يبقى احتمال كبير الخلل يكون فيك انت......

    (عدل بواسطة احمد سيد احمد on 06-02-2013, 01:27 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2013, 01:35 AM

احمد سيد احمد

تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 1077
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: احمد سيد احمد)



    بين التعليم للوظيفة والتعليم للحياة


    حدد لنا موعد لمقابلة السيد مدير إحدى المدارس الكندية في الحي الذي سكنا فيه. وجدنا أسرة التدريس كلها في استقبالنا كأنما قصدوا أن يرحبوا بنا ترحاباً استثنائياً ، باعتبار أننا قادمون من الشرق الأوسط المكان المجهول بالنسبة لهم . غمرونا بعطف فائض ، لاسيما و نحن نهبط الطرف الأقصى من النصف الشمالي للكرة الأرضية .انصرف أعضاء أسرة التدريس وبقي معنا مدير المدرسة ومشرفة الفصل .أخذنا المدير في جولة حول المباني المختلفة داخل المدرسة ، من ملاعب وميادين ومختبرات وصالات الموسيقي والرقص والمكتبة ثم انتهى بإطلالة علي بركة السباحة والحديقة الخلفية .هذا هو المستوي الحضاري لمدرسة تعادل مدرسة إعدادية في الشرق الأوسط ! كيف سيكون يا تري مستوي المدرسة الثانوية ؟ وماذا عن الجامعة ! بعد تبادل عبارات الترحيب والمجاملة والتشجيع علي الاندماج في البيئة
    الجديدة . أخذتنا المشرفة إلي مكتبها و طلبت منا أن نحدثها عن نظام التعليم في بلادنا :.ما أن بدأت أحدثها عن الرياضيات واللغة الإنجليزية والعلوم ، فإذا بها تستوقفني بأدب رصين ، لتقول ليس هذا ما قصدت : حدثوني عن التعليم من أجل الحياة وليس التعليم من أجل الوظيفة ! قالت لها زوجتي : نود أن نعرف ما هو التعليم من أجل الحياة ؟. بدا عليها ارتياح بين ، كأنما أرادت أن تقارب بين عالم بلغ ذروة الرقي والتحضر وأخر نام ما يزال يتخبط بحتاً عن طريقه نحو التنمية والتطور. قالت في سعادة بالغة هل تعلم أبناؤكم كيف يقصون أشجار حديقة المنزل أو حديقة الحي حيث تسكنون ؟ هل علموهم كيف يحافظون علي البيئة وصحتها ؟ هل لديهم فكرة عن قانون السير والمرور ؟ هل تدربوا كيف يجّلسون إخوانهم الصغار ( baby sitting؟) هل يساعدون أمهم في صناعة الطعام وإعداد المائدة ؟ هل يعرفون كيف يطلون جدران منزلهم ؟ هل يحذرونهم من التحدث مع الغرباء ؟ هل يغسلون سيارة والدهم ؟ هل والدهم غسل سيارته في حياته حتى يكون قدوة لهم أنا أسأل نفسي! هل تعلموا أن يخلوا أماكنهم في المركبات العامة لأصحاب الاحتياجات الخاصة وكبار السن ؟ هل يعرفون مبادئ حقوق الإنسان ؟ ماذا لديهم من مهارات مثل حل المشكلات - مهارات التخاطب ...الخ ؟ عشرات الأسئلة التي طرحتها علينا، تكشف الفروق الجوهرية بين نظام التعليم عندهم وعندنا . يبدو من هذه التساؤلات التي أبرزت بعضها وليس كلها ، إن فلسفة التعليم عندهم تختلف عنها في بلادنا اختلافاً بيناً . أيضاً واضح أن تعليمهم قائم علي بناء الإنسان ومخاطبة عقله وإعداده لمواجهة الحياة وليس قائماً علي التلقين والحفظ الذي يتبخر مجرد الانتهاء من الامتحانات ! .
    حقيقة بعض هذه المهارات يتعلمها بعض أبناء السودان من خلال الحياة اليومية في بيئاتهم المختلفة ، لاسيما في البادية والريف إلا أنها لا تدخل ضمن النظام التعليمي الرسمي . يجب أن نعترف بأن نظام التعليم السوداني القديم حتى قبل قرار إلغائه بواسطة السيد وزير التربية والتعليم الدكتور (محي الدين صابر )في 1974 كان نظاماً ممتازاً . إلا إن التعريب أصاب العملية التعليمية برمتها في مقتل . منذ تعريب السلم التعليمي السوداني ، والتدهور يرتفع منسوبه بشكل متنام حتى كاد أن يغرق مختلف جوانب الحياة المرتبطة بمخرجات نظام التعليم المعرب في السودان . لقد كان النظام التعليمي قبل التعريب ، نظاماً للوظيفة بالدرجة الأولي ، ودليلنا علي ذلك تفوق أبناء السودان في تقلد المناصب الرفيعة التي كان الوصول إليها لا يتم إلا عن طريق المنافسة الشرسة ، لاسيما الوظائف المرموقة في هيئات ومنظمات الأمم المتحدة والصناديق العربية والشركات متعددة الجنسيات والوظائف القيادية العليا في الدول الخليجية كل تلك الوظائف تحتاج إلى مهارات رفيعة علي الأقل في اللغات الأجنبية .( ربما كان هذا أحد الأسباب من استهداف النظام التعليمي السوداني القديم )!
    هذا واقع معاش لا نقوله من باب الفخر ، ولكن من باب أن لا نبخس السودانيين أشياءهم . لقد أثبت السودانيون جدارة وكفاءة في كل هذه المواقع ، بالإضافة إلي ما لديهم من ميراث في التواضع والأدب الرصين وحسن الخلق والعمل في إخلاص ونكران ذات .للأسف الشديد في بعض الأحايين تأتي هذه العادات النبيلة بمردود سلبي علي كثير من السودانيين ، لاسيما عندما يكون محيط العمل متعدد الجنسيات ، التي يبلغ عددها أحياناً أكثر من مائتين ، والتنافس علي أشده ، خاصة والسوداني زاهد بطبعه ، يتحدث بصوت خفيض و كثيراً لا يعرف كيف يسوق نفسه في إبراز قدراته وخبراته وعلمه ، لأنه يتكئ علي ذات الميراث من التواضع و الحياء الذي أشرنا له ! إذن نحن في مسيس الحاجة إلي نظام تعليمي يمشى علي ساقين : الأولي متجذرة في القيم الأصيلة والتقاليد والتراث، والثانية تحاول الإمساك بتلابيب
    المعاصرة والحداثة ، واستشراف المستقبل الذي يرفع الوطن عاليا متجاوزاً سقف الدين والعرق واللون واللغة والقبيلة والجغرافية . يعمق مفهوم المواطنة ويكرس روح التسامح وقبول الأخر واحترام التنوع والتعدد ،ويحارب ثقافة الإقصاء والاستحواذ والهيمنة . نظام تعليمي يحارب الدجل والخرافة والظلامية ، يوسع دائرة الإستنارة ويرفع سقف الوعي. يسلح الناشئة بمهارات وقدرات التعاطى مع حياتهم اليومية حتى لا يعتمدوا علي الأخرين في أداء الأعمال البسيطة والهامشية ، الأمر الذي يعده الكنديون عيباً ، هذا ما يفسر غياب الخادمة أو العامل المساعد في حياتهم . نظام يستخدم وسائط وتقنية المعلومات الحديثة في الشرح وتوصيل المعلومات ، حيث يصبح التعاطي مع الحاسوب فرض عين وليس فرض كفاية !. نظام تعليمي يغرس في النشء حب الوطن بغض النظر عن ماهية من يحكمه ، ويكرس لديهم ثقافة التفريق بين الوطن كقيمة مقدسة وبين حكامه الزائلين . مشكلتنا أننا نمارس رذيلة العداء للوطن عندما يكون واقعا تحت سيطرة سلطة شمولية . لقد ظل الوطن باقياً وسيظل إلي أن يرث الله الأرض ومن عليها ، بينما طوي التاريخ الأنظمة السياسية المتعاقبة علي امتداد عمر الوطن . لابد للنظام التعليمي الجديد أن يعد الإنسان السوداني إعداداً يؤهله لمواجهة الحياة من جهة والنجاح في تحمل أعباء و مسؤوليات الوظيفة العامة من جهة أخري . هكذا يستطيع أن يرفع من شان هذا الإنسان الذي ظل قابضاً علي جمر الصبر نصف قرن من الزمان في إنتظار الذي يأتي ولا يأتي !

    _________________
    بقلم جعفر عبد المطلب- جريدة اخر لحظه
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2013, 02:48 AM

صلاح عباس فقير

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 4156
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: احمد سيد احمد)

    حيا الله أحمد سيدأحمد وضيوفه الكرام
    البوست صار ساحة لموضوعات مختلفة، لكن كلها تدور حول محور واحد!
    وفي خاطري أولاً أن أتأسف للضربات الشديدة (ما بقول القاتلة) التي تلقاها التعليم
    في عصر (ثورة التعليم العالي)!

    بعدين بقف وقفة تنويهية بخامة الإنسان السوداني وشخصيته الممميزة،
    وأقول: لو لا موروث الزهد الصوفي وآثاره السلبية، لكان لنا شأن أكبر!
    هذا مع التنويه بالأثر الإيجابي كذلك للصوفية في الشخصية السودانية!

    يخطر لي هنا لو صار عندي سلطة سأقوم بنشر فقه (بناء الذات) أو (تطويرها)
    وال إن إل بي
    لأنو عندنا خلل في تربيتنا، تلقى الواحد ما شاء الله،
    لكن ما عندو قدرة على التعبير عن نفسه بما يستحقه!

    دايماً أضرب مثل بالبروفسير عبد الله الطيب، رحمه الله،
    لو كان مصري كان أخد جائزة نوبل من زماااااااااان،
    ولا كان فكر يسافر لنيجيريا (إنما أمزح)

    المهم أختم بتجربتنا في الجامعات المغربية!

    نحن عندنا المذاكرة، لكن في المغرب عندهم (الحفاظة)

    النظام التعليمي في المغرب متطور وصارم،
    منذ بداية العام تجد المغربي ماسك كتابه أو دفتره وهو يقرأ:
    ماشياً أو جالساً أو واقفاً في صف المطعم الجامعي،
    يحفظ ويحفظ ويحفظ!

    بينما نحن كالعادة لا نفكر في ذلك إلا عندما يُعلق جدول الاختبارات،
    ثم ماذا تكون المفاجأة يوم تعليق النتائج:

    أن السودانيين فوووووووووووووق!

    لحد ما الطلبة المغاربة شككوا في نزاهة الدكاترة، وقام رد عليهم دكتور فلسطيني،
    قال ليهم إنتو بتحفظو لكن السودانيين بفهمو!

    في نظري ده راجع لامرين:
    النظام التعليمي الذي يستخرج من الطالب مقدراته وإمكاناته، ويحفزه إلى الفهم!
    البيئة السودانية الطيبة!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2013, 05:10 AM

احمد سيد احمد

تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 1077
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: صلاح عباس فقير)

    حياك الله وبياك اخونا ابو صلاح ودايما مشرفنا والله بتعليقاتك في البوستات المتواضعة البفتحها ودا شرف كبير لي
    بالنسبة لكلامك اتفق معاك فيهو تب خاصة حتة التواضع والزهد دي ويمكن نفتح بوست قريب يتضمن المعنى دا ان شاء الله
    التجربة المغربية عجيبه ماشاء الله وفعلا نحنا ناسنا بحاولوا يفهموا ما يحفظوا....سلمت ودمت وخليك قريب دايما
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2013, 05:17 AM

احمد سيد احمد

تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 1077
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: احمد سيد احمد)




    فمن هنا نقول: إن المسألة ليست في التلقين الحق، إنما في مسائل متعددة، ومنها:
    1 - الحقن والحشو:
    إن الطالب العربي في سنِّ الدراسة يقع تحت تأثير شيئين:
    الأول: عدم اكتساب المعلومة بالممارسة، أي: لا تُتاح له فرص البحث والتجريب ليكتسب المعلومة بنفسه ويتلذذ بمتعة الاكتشاف، إنما تأتيه جاهزة؛ فهو مجرد مستهلك وليس منتجاً للمعلومة.
    الثاني: عدم ممارسة المهارة المكتسبة وتحويلها إلى سلوك يعتاده في حياته اليومية، إنما تبقى المعلومات مجرد شحنة طازجة على أبواب الذاكرة لتفرغ بعجالة في ورقة الاختبار.
    ثم إن الحقن والحشو أخذا شكلاً أكثر سلبية ليس في العلوم النقلية المستندة إلى الخبر عن الواضع الشرعي لها؛ كما صنَّفها ابن خلدون، وإنما في العلوم التطبيقية التي ينبغي أن يصل إليها الإنسان ويهتدي بمداركه البشرية إلى موضوعاتها ومسائلها، فاليوم لا غرابة إن قلت: إن حلَّ مسألة الرياضيات يُحْفَظ عن ظهر قلب، وكذلك تجربة الفيزياء، أما التدريبات فباتت تُحَلُّ بطريقة الكلمات المتقاطعة، فالإجابة تأتي جاهزة من المعلِّم بوضع الكلمة الفلانية في الفراغ الفلاني، أو وضع خط تحت هذه وخطين تحت تلك، أو صِلْ كذا بكذا، أو ضعْ علامة (صح) هنا وعلامة (×) هناك، دون أن تترك أية فسحة للطالب للتفكير في حلِّ هذه التدريبات؛ لاكتشاف الفروق الفردية بين الطلاب على الأقل، أما الحجة في ذلك فهي ضيق الوقت وكثافة المنهج.
    ويأتي في سياق الحشو والحقن التعليم المعلَّب الذي بدأ يهدِّد بإلغاء دور الكتاب باقتصاره على رؤوس أقلام في ملخصات أُعدَّت من مدرِّسٍ ما أو ابتيعت من مكتبة تجارية، وكذلك الوَجْبَات التعليمية السريعة التي يتناولها الطالب مع مدرِّسٍ ما ليلة الاختبار.
    2 - الإرسال من جهة واحدة:
    كون المعلم في المدرسة العربية هو المصدر الوحيد للمعلومة، وكون المعلم قد يمتلك مصير الطالب في أغلب الأحيان، وكون أحد معايير نجاح المعلم هو ضبطه للفصل وهيمنته عليه؛ فإن الطالب بات يزهد في البحث عن المعلومة من مصادر أخرى حتى إن توفرت هذه المصادر، وبات يتقبَّل المعلومة وإن كان لا يثق بها أحياناً؛ لأنه لا يملك حق المناقشة والردِّ عليها؛ فهذا يقودنا إلى القول: إن قنوات الحوار بين الطالب والمعلم مغلقة؛ فثمَّة إرسال من المعلم فقط وفي أحسن الأحوال استماع من الطالب، ما لم يكن هذا الطالب قد انصرف بذهنه عن الاستماع وظلَّ جسداً مُسْنداً إلى خشبة الدرس.
    3 - اللاءات (لا، لا، لا):
    لم تنجح المدرسة العربية في استهواء الطالب واستقطابه إليها؛ فما أكثر اللاءات التي تشنِّف أذنيه من أول يوم يدخل فيه المدرسة.. لا تتكلم، لا تتحرك، لا، لا... حتى بات يعدُّ المدرسة نظاماً قسرياً مفروضاً عليه، ومن ثم كادت دافعيته تجاهها أن تنعدم؛ فهو لم يفرح للإجازة فحسب إنما يفرح إذا غاب معلـمه، أو قد يستـثير أبويـه إذا غـضب لسبـبٍ ما؛ بأنه لن يكتــب الواجب، أو لن يـذهب إلى المدرسة غـداً؛ لأنـه لا يجد فيها ما يستهويه ويريحه ويمارس فيها هواياته العلمية والعملية ويروِّح عن نفسه ويجد فيها شخصيته وحريته واستقلاليته؛ من خلال الحوار والمناقشة مع معلِّميه وزملائه بدلاً مــن أن يقضــي جــلَّ وقتــه ساكناً مستمعاً لا يتحرك.
    وكــذلك فإن المــدرسة لم تُقنــع طالبــها بأهميتها بالنسبة له ولمستقبله؛ فهو - مثلاً - لا يؤدِّي الواجب لأنه وسيلة للتحصيل العلمــي أو لقياس الناتج التعليمي، إنما يؤدِّيـه ليفــلت من العـقاب أو ليخرج عن دائرة المخالفة للنظام، وقــد يصل الأمر إلى أن يحقد الطالب على المدرسة، أو على الكتاب؛ إذ كثيراً ما نجد بعض الطلاب يحاول تخريب بعض ممتلكات المدرسة، أو يمزِّق كتبه في نهاية الاختبارات.
    4 - ضعف معايير القياس:
    في أحسن الأحوال يحدَّد مستوى الطالب من خلال ما يفرِّغه من معلومات على ورقة الاختبار أو من خلال الكــمِّ الــذي يستظهره في المواد الشفوية أو التطبيقية أيضاً، فالمعلومة أو حتى المهــارة العمليـــة تُقاس من الناحية النظــرية فقــط ولا تُقــاس من خلال ممارسة الطــالب لهــا أو من خــلال تأثُّـــر سلوكه بهــا، وقد ينتقــل الطــالب إلى سنــة دراسيــة تاليــة بانتهــاء المنهــج الــذي كان يلقيــه المعلِّـــم علــى مسامعه خــلال فتــرة زمنيــة معــينــة، بمعنــى: أوتــوماتيكيـة النجـاح وخاصة في المرحلة الابتدائية، وكأننا حكمنا على مستوى الطالب من خلال أداء المعلِّم لا من خلال أثر هذا الأداء في سلوك الطالب وفي تحصيله.
    5 - التجرُّؤ على مهنة التعليم:
    أصبحــت المدرسة العربية اليــوم مجالَ عــملٍ لمــن لا عمــل له؛ فالكثير من خــريجــي الجامعات وحــملة الثــانوية العامة في بعض البلدان العربية عندما تضيق بهم السُّبل ولا يجدون وظائف؛ يلجؤون إلى مهنة التعليم دون قناعة أو إمكانات، بــل إن بعضهــم يتقدَّم للعمــل في وزارات مختلــفة لكــنه يتجــرَّأ فيشــغل نفسه بالتعلــيم - ويُتاح له هذا - ريثما تتهيَّأ له الوظيفة الأساسية التي ينتظرها، وبعضهم يمارس عمله الأساسي موظَّفاً في المساء ويقضي صباحه معلِّماً في مدرسة خاصة أو أهلية؛ فأنَّى لهذين الصنفين أن يكون مخلصاً لمهنة التعليم في الوقت الذي ينبغي فيه أن يُعَدَّ الشخص إعداداً جيداً ويؤهَّل نفسياً وتربوياً وتعليمياً ومادياً؛ لكي يصل إلى المرتبة التي تؤهله لأن يكون معلِّماً؟! فأية وزارة أو مؤسسة تسمح لأيِّ مهندس أن يشيد بناء دون خبرة كافية وتجارب ميدانية تشهد بكفاءته؟ وأيُّ مشفى يسمح لطبيب أن يجري عملية جراحية مهما كانت بسيطة دون كفاءة أو خبرة كافية؟ فإذا كان المهندس يتعامل مع الحجارة، والطبيب يتعامل مع الجسد؛ فالمعلم يتفاعل مع عقل الإنسان وتفكيره، وهما أسمى من الحجارة والجسد؛ ناهيك عن أن المعلم هو الذي شقَّ الدرب لهذا المهندس أو ذاك الطبيب.
    وختاماً أقول: إن المدرسة العربية قد تمحو الأمية في القراءة والكتابة؛ لكنها لا تمحو أمية التفكير، وقد تخرِّج حملة شهادات؛ لكنها لا تخرِّج حملة علم في كثير من الأحيان.

    ______________
    المدرسة العربية.. وبراءة التلقين ...غازي عبد العزيز عبد الرحمن ...المصدر مجلة البيان العدد 256
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2013, 09:03 AM

محمد درار

تاريخ التسجيل: 24-01-2013
مجموع المشاركات: 166
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: احمد سيد احمد)

    السلام عليكم ورحمة الله
    بوست جميل و مفيد و ياريت لو قدرنا من خلاله نحدد بعض طرق التعليم التي تسهم في التنشئة الصحيحة
    مثلا كلام أ/ جعفر عبد المطلب عن التعليم في كندا
    Quote: هل تعلم أبناؤكم كيف يقصون أشجار حديقة المنزل أو حديقة الحي حيث تسكنون ؟ هل علموهم كيف يحافظون علي البيئة وصحتها ؟
    هل لديهم فكرة عن قانون السير والمرور ؟ هل تدربوا كيف يجّلسون إخوانهم الصغار ( baby sitting؟) هل يساعدون أمهم في صناعة الطعام وإعداد المائدة ؟
    هل يعرفون كيف يطلون جدران منزلهم ؟ هل يحذرونهم من التحدث مع الغرباء ؟ هل يغسلون سيارة والدهم ؟
    هل والدهم غسل سيارته في حياته حتى يكون قدوة لهم أنا أسأل نفسي! هل تعلموا أن يخلوا أماكنهم في المركبات العامة لأصحاب الاحتياجات الخاصة وكبار السن ؟
    هل يعرفون مبادئ حقوق الإنسان ؟ ماذا لديهم من مهارات مثل حل المشكلات - مهارات التخاطب ...الخ ؟

    كلام جميل جدا ونحن كسودانيين عندنا طباع كثيرة جيدة فقط نحتاج الى التركيز على التخلص من الاشياء السالبة
    مثلا الفقر ليس عيبا لكن رمي الاوساخ في كل مكان يحتاج منا إلى وقفات فالنظافة تحتاج الى وعي اكثر من حوجتها الى نقود
    في البداية كنت أظن أن تغيير المجتمع يقوده طلاب الجامعات
    ولكن الان انا مقتنع تماما ان التغيير ينبع من تربية صغارنا
    - نعلمهم كيف يثقون بانفسهم
    - كيف يهتمون ولماذا يهتمون بالبيئة التي حولهم
    - كلمات مثل اسف , لوسمحت , شكرا ,... كيف نزرعها بينهم
    - الالتزام بالزمن والمواعيد
    - التســــــــــامح >>>>>"يعني الموضوع دا لو خارج الــ Scope اعفوا لي "
    - كيف يتخطون مشكلاتهم من غير اللجوء إلى الاساءة والتقليل من الاخر
    كيف يعرفون أن:
    "حب الوطن ما هو مجرد حكايه
    أو كلمة تنقال في أعذب أسلوب
    حب الوطن إخلاص .. مبدأ وغايه
    تبصر به عيون وتنبض به قلوب "
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2013, 09:41 AM

Mohamed E. Seliaman

تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17227
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: محمد درار)

    الأخ احمد سيد احمد
    تحياتي مجددا
    ياخي القضية ما قضية حداثة العهد بالمنبر أو قدمها
    مشكلتي في هذا البوست من عنوانه:
    Quote: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية

    وهذه دعوى كبيرة وزعم عريض لم تقدم حتى الآن أي دليل على إثباته !
    _______________
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2013, 10:56 AM

احمد سيد احمد

تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 1077
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: Mohamed E. Seliaman)

    وعليكم السلام اخونا محمد سليمان
    صح في تعميم في العنوان...كان يمكن يكون تفوق بعض طلاب الدراسات العليا....
    وفي النهاية انا اصلا حكيت حكاية منقوله عن دكتور ....واول البوست دا ذاتو قبل اسجل هنا طرحتو في قروب بتاع مجموعه من طلاب هندسة الخرطوم في الفيسبوك...وكتبت هناك انو ما متاكد من صحة الحادثه الحكاها الدكتور بتاعة التلاته بنات دي...لكن بافتراض انها صحيحه دايرين نشوف الاسباب...

    فهناك في القروب عدد من الشباب اكدوا انو فعلا في كلام زي دا حاصل...واحدى الاخوات الزميلاا...ختت ايميل رسلوليها دكتور من احدى الجامعات البريطانيه بقوليها :
    We have a very high regards to the graduates of khartoum university and they always do expectantly well.

    فانا بنيت على شهادة الاخت دي واخوين اخرين...ومعاك تاني برضو انو العنوان فيه شيء من التعميم..بس طبعا انا ما صحفي متخصص في صياغة العناوين والاخبار بصوره احترافيه لانو لو كدا مفروض الزول ما يكتب اي موضوع الا يكون ملم باساسيات الكتابه الصحفيه....وفي اللغة في العموم المخصوص زي قوله تعالى عن الريح :تدمر كل شيء بإذن ربها.....ومعروف انو الريح ما دمرت السموات والارض
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2013, 11:11 AM

صلاح عباس فقير

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 4156
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: Mohamed E. Seliaman)

    محمد إي سليمان:
    Quote: e: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية

    وهذه دعوى كبيرة وزعم عريض لم تقدم حتى الآن أي دليل على إثباته !

    حياك الله يا محمد،
    فعلاً دي دعوى عريضة جداً جداً!
    لكن فيما يبدو لي أنها قد تمثل حقيقة كبيرة !
    وإن تكن الآن عارية من الدليل،
    على أي حال من فوائد هذا البوست أن ننظر من خلال تجاربنا:
    إلى أي مدى كانت هذه الفكرة واقعاً ملموساً؟
    وليست خيالاً محضاً!
    وطبعاً ليس المقصود بذلك ضرب من الشوفينية الوطنية،
    لكن إذا اكتشفنا أننا فعلاً شعب متميز،
    وأنه لم يكن صدفة أن أنجزنا أكتوبر ثم مارس/أبريل،
    في فترة مبكرة جداً من وعي هذه الشعوب العربية!
    إذا اكتشفنا ده فحريّاً بنا أن نضفي على أنفسنا شعوراً بالأهمية،
    واكتساب مساحة من الثقة بالنفس،
    ومن ثم نحاول أن نوظف هذه القدرات فيما يتعلق بنا،
    وخاصة في مواجهة الظرف الراهن الذي يتهدد وجودنا
    كأمة واحدة!
    ولعل اكتشاف هذه الحقيقة، يمنحنا مزيداً من الثقة بأنا
    قادرون بإذن الله على إحداث التغيير، بدون أن نكون
    مضطرين للتحالف مع القوات العسكرية،
    سواء كانت نظامية (مشروع انقلاب)
    أو غير نظامية (مشروع حرب أهلية)
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2013, 11:44 AM

مريم بنت الحسين

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 7693
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: صلاح عباس فقير)

    يا اخونا اسمحوا لي ارجع لغباشي ده... واتمنى ما اجوط الترتيب...

    Quote: تحديد الميول ده قرار شخصي بحت لا دخل للام و الاب فيهو اللهم الا بالنصح بحياد ....
    و كلامنا عن التربية و باقي الـ blah .. blah .... blah برضو حيمرقنا برة الـ scope بتاع البوست لكن للضمان كدة سيد البوست عنده بوست تاني عن نوع التربية و هلمجرا :)

    غايته اتجاه واحد بشكل!!! النجاح والتفوق ما حاجه بحددها عامل واحد.. لما يجي سيد البوست يقول ليه الناس بتفوقوا بعد يمرقوا من السودان.. انت بتشوفها لانهم طلعوا من مكان كعب لمكان كويس... والانا بقوله انه مكانهم الكعب التعبان ده هو واحد من اسباب نجاحهم زيه زي وجودهم في المكان السمح... التفوق ما سببه الانتقال ده بس... بشمل ايضا عوامل اخرى، مثلا دوافع اقتصادية.. الزول ممكن يكون مضغوط اقتصادياً وبالتالي يقوم يشد حيله شديد، او نفس الدافع ده وهو الضغط الاقتصادي يكون عامل مثبّط... ومن ضمن الحاجات دي ايضاً انه الزول يكون بقرا في تخصص بحبه وقادر عليه وكان رغبته الاصلية... من عوامل الفشل في السودان ايضا انه الزول بكون صغّير في العمر.. ياخ قانونا ما بحق ليه يصوّت، تقول لي يتخذ قرار مصيري زي انه يقرا شنو في الجامعة.. ياخ انت كباحث مفروض تكون عارف انه الحاجات دي!

    Quote: يا مريم فرق كبير لما الدافع يجي تلقائي من الزول نفسه مش يجيه من زول تاني وبالدفرة كمان ....
    منطقك دا عامل زي المنطق البيقول انو الجلد هو احسن وسيلة للتعلم
    الامكانيات لو اتوفرت ممكن تلقي منافسة في التحصيل و سمعة الجامعات حتتحسن .....
    و اللا مبالة حتختفي تدريجياً ... لو كل زول عمل العليهو و راقب نفسه و حكم ضميره ....
    يعني بصريح العبارة يكون في نظــااام مش فوضى

    انت ما محتاج to put words in my mouth عشان تثبت صحّة كلامك... اها الضرب ده مرات بحفّز مرات بثبّط... اجيال من السودانيين البنعتبرهم الان الجيل المعلّم، انضرب لما بان ليه صاحب... ده برضه ما بعني اني قلت كده... انت ماسك سيناريو واحد ومصر عليه... زول كان وضعه صعب في السودان طلع لقى الحاجات اسهل ابدع... انا حصل لي العكس، ولازلت بقول انه الضغطه الحصلت لي ديك ولّدت جواي ابداع.. وبنت شخصيتي بصورة ما كانت ممكن تحصل لولا السنة القضيتها في السودان...

    Quote: انا ما قادر افهم كلامك ده .... يعني لما الدولة ترفع يدها من التعليم , الناس حتنجبر و تعلم نفسها براها و يبقوا شطار؟
    بعدين ما تقارني السودان بامريكا في امريكا عارفين اذا دايرين ناس بتاعين رياضيات بيلقوهم وين و اي زول هسي لو قالوا ليهو دايرنك تجي تشتغل في امريكا
    مستعد ان شاء الله يزحف من مكانه لحدي ما يصل لكن لازم يكون مؤهل و التاهيل ما بيجي بالعدم و الفوضى و التعنت و الشقى الانتي بتقولي فيهم ديل

    افتراض سيد البوست بقول كده... انه الناس الاتعلموا في ظل نظام تعليمي جايط، نجحو... اها الاسباب شنو، في نظري اسباب كتيرة... من الحاجات البحكيها الوالد لما كان في جامعة الخرطوم في عصرها الماسي.. انه ما كان في توصيف للمواد ولا مرجع واحد... وانه الطالب بياخد رؤوس الاقلام من الاستاذ ويمشي يتم القراية براه... ولما ابتعثوه لبريطانيا كانت النقله طبيعية وعادية ليهم، وكانو اشطر من الخواجات.. والزول البجيب First class في جامعة الخرطوم وقتها كان بمشي طوالي PhD! صح زمنهم كانت المراجع متوفّرة، لكن نفس التعنت البتتكلمو عنه موجود، نفس التقفيل بتاع المكتبة ونفس الجنازير.. وعدم الاستقرار السياسي و blah blah blah بتاعتك ديك

    Quote: هههه طيب انتي ليه قولتي انو كلامي انا و القلب النابض متناقض مع كلام البوست الاصلي ... مع انو سيد البوست ما اعترض

    عرفتها حرقتك... بس كنت منتظراك تعترف... حسي شوف قلب دي اخدت كلامي كيف... انت عملته ضرب وزدته توم وشمار... اتجاه وااااحد...


    ياخوانا كلام محمد سليمان ده ما تدوه الواطة... فعلا الموضوع محتاج ضبط لو حنتكلم عنه بصورة منهجية ... اما لو حنتونس، خلينا نتونس!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2013, 11:51 AM

مريم بنت الحسين

تاريخ التسجيل: 05-03-2003
مجموع المشاركات: 7693
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: مريم بنت الحسين)

    وجب التنويه انه الscope ده قاطعه غباشي من راسه... مافي اي scope.. اي زول عايز يضيف اي عامل ما يتردد... ... انا ممكن اقول انه السبب المحشي كمان.. اها!
    اكل المحشي في السودان بخلي الزول ما يقرا كويس...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2013, 11:55 AM

Mohamed E. Seliaman

تاريخ التسجيل: 15-08-2005
مجموع المشاركات: 17227
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: صلاح عباس فقير)

    الأخ صلاح تحياتي
    وشكري على التعقيب
    Quote: وإن تكن الآن عارية من الدليل
    .
    هذه هي مشكلتي الأولى مع هذا البوست!
    في أرشيف هذا المنبر بوست يزعم تفوق
    أبناء السودانيين على أبناء الجنسيات العربية الأخرى
    في المدارس السعودية.
    وصاحبة البوست زعمت أن سبب هذا التفوق المزعوم هو أن أمهات المتفوقين
    خريجات جامع الخرطوم
    (:
    ----------------
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2013, 09:12 PM

احمد سيد احمد

تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 1077
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: Mohamed E. Seliaman)

    طيب يا اخوانها واخواتنا الــ حضرتو دراسات عليا بره السودان....هل كنتوا بتحسوا انو في فارق بينكم وبين زملاءكم في الاساسيات بتاعة تخصصكم بصورة عامة؟
    هل كنتوا بتحسوا انكم فاقدين اجزاء معينة من اساسيات تخصصكم مادرسوكم ليها في البكلاريوس نهائي او اهملوها ومروا عليها سريع؟
    يعني باختصار هل الــ background بتاعتكم كانت بتمثل ارضية ثابتة للبناء عليها دون الحوجة للتوقف لتدارك بعض الاساسيات ثم محاولة اللحاق بزملاءكم من الجنسيات الاخرى؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

07-02-2013, 09:45 AM

مدثر صديق

تاريخ التسجيل: 30-04-2010
مجموع المشاركات: 2701
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: احمد سيد احمد)

    Quote: في الحقيقه انه السواد الاعظم من الاساتذة في الجامعات السودانيه معقدين الكوره شديييييد وبعدين زايدنها كوز مويه وبنتهجوا سياسة الترهيب والتعقيد وهم اصلا عباره عن عقد متحركه ..والواحد تلقاهو عامل (بظ أراوند هم سيلف ) ههه زي ما بقولوا الفرنجه وتلقاهو واهم الطلبه بانه عبقري زمانه وانه في مسائل ما بيحلها الا الله وهو !!!!

    اعجبني التعليق اعلاه الكاتبو الاخ عبدالباسط من ناس الفيس بوك ...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

08-02-2013, 01:40 AM

القلب النابض

تاريخ التسجيل: 22-06-2002
مجموع المشاركات: 8418
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: مدثر صديق)

    واصلو يا شباب .... وخلوا في بالكم معيار محمد الحسن سليمان دا ...

    تحليلاتكم ممكن تفسر بعض فرضية اصاحب البوست ....

    التحية لصاحب المعيار ....
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-02-2013, 11:54 AM

احمد سيد احمد

تاريخ التسجيل: 23-01-2013
مجموع المشاركات: 1077
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية (Re: القلب النابض)



    الشَّحْنُ وَالإِفْرَاغُ وَأَثَرُهُمَا السِّلْبِي عَلَى البَحْثِ العِلْمِي

    د.عبد الكريم القلالي

    Karim_kallali@hotmail.com

    بسم الله الرحمن الرحيم

    للبحث العلمي ضوابط ومناهج على كل باحث أن يتقيد بها في بحثه، حتى يمكن أن يعتبر منتوجه بحثا علميا، وكم من البحوث العلمية اليوم تحمل هذا الاسم وليس لها من نصيبه شيء، ومن تصفح ما ينتجه بعض الباحثين على اختلاف درجاتهم العلمية يلاحظ أن هناك أمرا تواطأ الباحثون على التكثير منه، ويعتبرونه أمارة دقة ودلالة ضبط؛ ذلك الأمر هو كثرة النقول من المصادر والمراجع، وإيرادها في مقامات لا تقتضي قواعد البحث إيرادها فيه.

    ونقل النصوص وإيرادها للاستدلال والاستشهاد بها، لا أحد يقول بقبولها أو ردها إطلاقا؛ بل لابد من التزام ضوابط النقل وقواعده؛ ليلا يصبح البحث نسخة مستخرجة من مجموعة كتب فقط؛ فالإفراط في النقل يضر بالبحث وقيمته العلمية، ويفقده قيمته النوعية.

    وفي عدد من البحوث تجد مباحث بكاملها ليس فيها من كلام صاحب البحث إلا أسطر، وما إن ينتهي الباحث من إيراد قول لزيد أو عمرو من الناس إلا وينتقل لإيراد قول آخر لغيره مشابه، ثم يورد قولا ثالثا على سبيل التأكيد لما أتى به، وقد يورد نقلا رابعا لتأكيد ما أكد به، وهكذا تسود صفحات عدة بكلام الغير بشكل تسلسلي وأحيانا متقطع في كافة مباحث البحث، ويصير البحث عبارة عن أقوال الآخرين أما قول الباحث الذي سينسب البحث إليه فغائب، وعمله في البحث يكاد ينحصر في التنسيق بين الجمل والفقرات ثم وضع لائحة المصادر والمراجع وفهرس البحث.

    وسبب اللجوء إلى كثرة النقل لدى الباحثين، يرجع إلى أمرين:

    الأول: يتعلق بالباحث؛ حيث تجده في غالب الأحوال عاجزا عن إضافة أي جديد أو مناقشة ما قيل، فيكتفي بإيراد أقوال الناس ونسخها من هاهنا وهاهنا، ويقول في النهاية: " هذا بحثنا".

    ومن تصفح عددا من الرسائل والبحوث المقدمة لنيل الدرجات العلمية -على اختلافها- يجدها طافحة بالنقول مليئة به، فقراتها نقلت نقلا مشتتا ثم أضيف بعضها إلى بعض، وهي بذلك لا تعدو أن تكون نسخا مكررة، ولا تضيف للبحث أي قيمة علمية؛ ولا يستفيد من البحث سوى الباحث الذي نال به درجة علمية معينة، وإذا كان الباحثون القدامى يجدون عناء في النقل ويكلفون أنفسهم مشقة البحث عن النصوص في المصادر والمراجع، وقراءة عدة كتب للوصول إلى نص للاستشهاد به في البحث؛ فقد كان ذلك مما يستفيدونه في عملية النقل، أما اليوم ومع ما تيسر من وسائل-على الرغم من إيجابياتها-أصبحت كتابة البحث أمرا هينا ويسيرا لدى من لا يقدر البحث العلمي قدره؛ حيث يعتمد عدد من الباحثين على النقل المباشر للنصوص والتي يصلون إليها بطريقة مباشرة، وقد لا يعرفون الكتاب الذي توجد فيه. ولا يستغرق الباحث في نقل عشرات النصوص سوى بضع دقائق، وينجر بحثا بعشرات الصفحات كان من قبل يتطلب سنوات وأصبح اليوم يتطلب أشهرا أو أياما، ولسنا ننكر بهذا الاستفادة مما تيسر من الوسائل التقنية؛ بل ذلك مطلوب لاختصار الجهد والوقت، لكن ما ننكره هو الإفراط في النقل والركون إلى الموجود، وعدد من البحوث العلمية اليوم عبارة عن مستخرجات، لو وجد من يحترم البحث العلمي لانتزع من أصحابها ما نالوا عليها من درجات منحت لهم زورا، ليس لهم فيها من عمل سوى النسخ والتنسيق والترتيب، وبعض المتجنين على البحث العلمي لا يحيلون إلى ما ينقلون ويوهمون القارئ أن ما أتوا به من قريحتهم وإبداعهم، وعند التمحيص تجد صفحات مطولة سرقت بدون إحالة أو إشارة، وقد اكتشف أمر بعضهم ممن كان يزعم ويدعي أنه من كبار الكتاب والمحققين؛ فافتضح أمره ونشر على الملإ، والسرقة بهذا الشكل عمل مشين ما كان ينبغي أن تجد لها موطئا لدى الباحثين؛ لكن الشره والوله بالمناصب والدرجات سوغ كل شيء وأمات ضمير الأمانة والدقة.

    الثاني: ما يتعلق بالجهة المشرفة على البحث من تشدد غير لائق في بعض الأمور ووقوف عند بعض الجزئيات التي أسيء فهمها من قبل المشرفين على البحث أنفسهم، من ذلك إلزامهم الباحث الذي يبحث تحت إشرافهم بالتدليل لكل ما أتى به، والاستشهاد له بالنقول والأقوال، وتجد الباحث أحيانا يتكلف ذلك تحت ضغط الجهة المشرفة على البحث، وقد يقتبس نصوصا لا علاقة بالفكرة التي يريد الاستشهاد لها، ولربما نسب قولا إلى من لم يقله، وقد يوثق ذلك ويثبته ليسلم من انتقاد المشرف الذي لا يكلف نفسه عناء الرجوع إلى تلك المصادر والتأكد مما يورده الباحث، أو تجده يطنب في كثرة النقول وأحيانا تكون متناقضة فلا تزيد القارئ إلا حيرة وضلالا، ويستشهد للمسألة الواحدة والفكرة القصيرة بأقوال عدد من الأئمة والأعلام، وقد كان يكفي إيراد استدلال واحد للمسألة، والاكتفاء بالإشارة إلى ما اطلع عليه من كلام في المجال.

    وبعض المشرفين على بعض البحوث يلزمون الباحث بتعطيل فكره وعدم إبداء رأيه؛ وإذا أتى بشيء لم يدلل عليه، اتهم فيما أتى به، وكتب له في التعليق: "من أين لك هذا؟" وكأنه قد كتب عليه أن يأتي بكل شيء إلا برأيه هو! وإن أصر وزعم أن ما أتى به من رأيه واستنتاجه فقد يشكك فيه وأحيانا يكذب بدعوى أنه لا يزال في مرحلة البحث، وكأن من كان في هاته المرحلة لا يحق له إبداء الرأي ومناقشة الأقوال. وإزاء هاته المواقف التي لا تمت للبحث العلمي بصلة لا يملك الباحث سوى الاستجابة وإلا رفض بحثه، وهكذا يلزم بإخراج بحث مليء بالنقول عبارة عن شحن وإفراغ ضيع فيه الكثير من الجهد والوقت والمال.

    وعوض التشدد في النكثير من إيراد النقول كان ينبغي التشدد في عدم التكثير من إيرادها وحمل الباحث على مناقشة بعض ما يورد والحرص على معرفة مصدر ما يقول وحثه على إعمال رأيه وفكره؛ ومئة صفحة من لبنات فكر الباحث وآرائه خير من ألف صفحة استخرجت من عدة بحوث ولا تحمل أي جديد، ومهما يكن الجديد الذي يأتي به الباحث فإنه ولاشك فيه فائدة أقلها تمرينه على النظر والاستنباط وإعمال الفكر وإبداء الرأي، وذلك باب التمكن والاجتهاد والاستقلال في الرأي.

    وبعض الباحثين لما ينتصر لقول أو يرجحه لا ينطلق في ذلك من قناعاته الفكرية ورؤاه المبدئية؛ بل يميل إلى ما مال إليه؛ لما وجده من نقول وتوفر له من كلام لأحد من العلماء الباحثين فرجح ما رجحه اتباعا وتقليدا لا اجتهادا واقتناعا، وهذا ترجيح لا قيمة له من الناحية العلمية؛ لأنه مجرد تكرار قول قد قيل، وهو ناتج عن تقليد وليس عن جهد وإعمال فكر.

    وعدد من الباحثين الذين تملأ كتبهم الساحة طولا وعرضا بحوثهم منقولة من هاهنا وهاهنا ورغم شناعة ذلك لا يكفون عن تضييع الحبر والورق.


    ________________
    نقلا عن مجلة البيان
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

تفوق طلبة الدراسات العليا السودانيين بالجامعات الاجنبية فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·




الصفحة الاولى
  المنبر العام
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
 نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م
أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
مدخل أرشيف العام (2003م
 مدخل أرشيف العام (2002م
مدخل أرشيف العام (2001م
مكتبة البروفسير على المك
 مكتبة د.جون قرنق
مكتبة الفساد
 مكتبة ضحايا التعذيب
 مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
مكتبة دارفور
مكتبة الدراسات الجندرية
مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور
مواضيع توثيقية متميِّزة
 مكتبة قضية سد كجبار
 مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي
 مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani)
مكتبة عبد الخالق محجوب
 مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
 مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم
مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا
مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد
مكتبة العلامة عبد الله الطيب
مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
 مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن
منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية
مكتبة من اقوالهم
مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين
 منبر الشعبية
منبر ناس الزقازيق
مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
اخر الاخبار من السودان2004
جرائد سودانية
اجتماعيات سودانية
دليل الاصدقاء السودانى
مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان
الارشيف والمكتبات
اراء حرة و مقالات سودانية
 مواقع سودانية
 اغاني سودانية 
 مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد
دليل الخريجيين السودانيين
 الاخبار اليومية عن السودان بالعربى













|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة bakriabubakr@cox.net
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-02
SudaneseOnline.Com
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de