حلايب: هلْ ستُلوِّحُ مصرُ بخيارِ الاسْتِفْتاء بعدَ أنْ أحْكمتْ قبْضتَها عَلى المُثلّث؟

قناة المعارضه السودانيه... مالها وماعليها...!!!

دورة رئاسية أخرى للبشير .. معاني ودلالات

خيارات شعبنا الصعبة ولا مفر منها : الإنقاذ أو التدعش.....!!!!

الرجل السوداني عادةً لمن يجي يعرس بيكون....

مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 26-10-2014, 06:07 AM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م(التيــــن والزيتــــون) يتسببان في إسلام فريق بحث ياباني
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
18-01-2013, 03:04 PM

عبد الله عبد العزيز

تاريخ التسجيل: 12-01-2013
مجموع المشاركات: 177
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



تغيير كلمة السر

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
(التيــــن والزيتــــون) يتسببان في إسلام فريق بحث ياباني

    نقلا عن العربيه نت


    (التيــــن والزيتــــون) يتسببان في إسلام فريق بحث ياباني

    أعلن رئيس فريق بحث ياباني إسلامه بعد أن تأكد من إشارة ذكر كل ما توصل إليه الفريق في القرآن الكريم منذ أكثر من 1428 عاما.

    وتعود قصة الخبر إلى البحث عن مادة الميثالويندز وهي مادة بروتينية يفرزها مخ الإنسان والحيوان بكميات قليلة تحتوي على مادة الكبريت لذا يمكنها الاتحاد بسهولة مع الزنك والحديد والفوسفور.

    وتعتبر هذه المادة مهمة جدا لجسم الإنسان حيث تعمل على خفض الكوليسترول والتمثيل الغذائي وتقوية القلب وضبط النفس. ويزداد إفراز هذه المادة من مخ الإنسان تدريجيا بداية من سن 15-35 سنة ثم يقل إفرازها بعد ذلك حتى سن الستين عاما لذلك لم يكن من السهل الحصول عليها من الإنسان.

    وبالنسبة للحيوان فقد وجدت بنسبة قليلة جدا لذا اتجهت الأنظار عنها في النباتات. حيث قام فريق من العلماء اليابانيين بالبحث عن هذه المادة السحرية التي لها أكبر الأثر في إزالة أعراض الشيخوخة فلم يعثروا عليها إلا في نوعين من النباتات (التين والزيتون)

    وصدق الله العظيم إذ يقول في كتابه العظيم {والتين والزيْتُون * وطُور سينين * وهذا الْبلد الْأمين * لقدْ خلقْنا الْإنسان في أحْسن تقْويمٍ}

    وبعد أن تم استخلاصها من التين والزيتون وجد أن استخدامها من التين وحده أو من الزيتون وحده لم يعط الفائدة المنتظرة لصحة الإنسان، إلا بعد خلط المادة المستخلصة من التين والزيتون معا.

    قام بعد ذلك فريق العلماء الياباني بالوقوف عند أفضل نسبة من النباتين لإعطاء أفضل تأثير فكانت نسبة 1 تين إلى 7 زيتون هي الأفضل.

    حينها قام الدكتور السعودي طه إبراهيم خليفة بالبحث في القرآن الكريم فوجد أنه ورد ذكر التين مرة واحدة، أما الزيتون فقد ذكر ست مرات ومرة واحدة بالإشارة ضمنيا في سورة المؤمنون {وشجرة تخْرُجُ من طُور سيْناء تنبُتُ بالدُهْن وصبْغٍ للْآكلين}.

    فقام الدكتور السعودي طه إبراهيم خليفة بإرسال كل المعلومات التي حصل عليها وجمعها من القرآن الكريم إلى فريق البحث الياباني والذين اعلنوا إسلامهم بعد هذا البحث.

    أعلن رئيس فريق بحث ياباني إسلامه بعد أن تأكد من إشارة ذكر كل ما توصل إليه الفريق في القرآن الكريم منذ أكثر من 1428 عاما.

    وتعود قصة الخبر إلى البحث عن مادة الميثالويندز وهي مادة بروتينية يفرزها مخ الإنسان والحيوان بكميات قليلة تحتوي على مادة الكبريت لذا يمكنها الاتحاد بسهولة مع الزنك والحديد والفوسفور.

    وتعتبر هذه المادة مهمة جدا لجسم الإنسان حيث تعمل على خفض الكوليسترول والتمثيل الغذائي وتقوية القلب وضبط النفس. ويزداد إفراز هذه المادة من مخ الإنسان تدريجيا بداية من سن 15-35 سنة ثم يقل إفرازها بعد ذلك حتى سن الستين عاما لذلك لم يكن من السهل الحصول عليها من الإنسان.

    وبالنسبة للحيوان فقد وجدت بنسبة قليلة جدا لذا اتجهت الأنظار عنها في النباتات. حيث قام فريق من العلماء اليابانيين بالبحث عن هذه المادة السحرية التي لها أكبر الأثر في إزالة أعراض الشيخوخة فلم يعثروا عليها إلا في نوعين من النباتات (التين والزيتون)

    وصدق الله العظيم إذ يقول في كتابه العظيم {والتين والزيْتُون * وطُور سينين * وهذا الْبلد الْأمين * لقدْ خلقْنا الْإنسان في أحْسن تقْويمٍ}

    وبعد أن تم استخلاصها من التين والزيتون وجد أن استخدامها من التين وحده أو من الزيتون وحده لم يعط الفائدة المنتظرة لصحة الإنسان، إلا بعد خلط المادة المستخلصة من التين والزيتون معا.

    قام بعد ذلك فريق العلماء الياباني بالوقوف عند أفضل نسبة من النباتين لإعطاء أفضل تأثير فكانت نسبة 1 تين إلى 7 زيتون هي الأفضل.

    حينها قام الدكتور السعودي طه إبراهيم خليفة بالبحث في القرآن الكريم فوجد أنه ورد ذكر التين مرة واحدة، أما الزيتون فقد ذكر ست مرات ومرة واحدة بالإشارة ضمنيا في سورة المؤمنون {وشجرة تخْرُجُ من طُور سيْناء تنبُتُ بالدُهْن وصبْغٍ للْآكلين}.

    فقام الدكتور السعودي طه إبراهيم خليفة بإرسال كل المعلومات التي حصل عليها وجمعها من القرآن الكريم إلى فريق البحث الياباني والذين اعلنوا إسلامهم بعد هذا البحث.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

18-01-2013, 03:10 PM

عبد الله عبد العزيز

تاريخ التسجيل: 12-01-2013
مجموع المشاركات: 177
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: (التيــــن والزيتــــون) يتسببان في إسلام فريق بحث ياباني (Re: عبد الله عبد العزيز)

    معنها 1 تين 7 زيتونات والشباب يرجع
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2013, 11:09 AM

أيمن محمود

تاريخ التسجيل: 14-01-2013
مجموع المشاركات: 2906
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: (التيــــن والزيتــــون) يتسببان في إسلام فريق بحث ياباني (Re: عبد الله عبد العزيز)

    كتب : د. محمودعبدالله نجا

    الإعجاز المزعوم

    تحت عنوان (فريق بحث ياباني يعلن إسلامه بسبب "التين والزيتون" ) , قال الإعجاز المزعوم (أعلن فريق بحث ياباني إسلامه بعد أنْ تأكدوا أنَّ ما توصلت إليه أبحاثهم وردت إشارة إليها في القرآن الكريم. وحول قصة إسلامهم قال د. طه إبراهيم خليفة، أستاذ النباتات الطبية والعقاقير بجامعة الأزهر وعميدها السابق: قام فريقٌ ياباني بالبحث عن مادة "الميثالويثونيدز" التي لها أكبر الأثر في إزالة أعراض الشيخوخة. و هذه المادة يفرزها مخ الإنسان والحيوان بكميات قليلة. وهي مادة بروتينية بها كبريت لذا يمكنها الاتحاد بسهولة مع الزنك والحديد والفسفور. وتعتبر هذه المادة هامة جدا لحيوية جسم الإنسان (خفض الكوليسترول – التمثيل الغذائي – تقوية القلب – وضبط التنفس). و يزداد إفراز هذه المادة من مخ الإنسان تدريجيا بداية من سن 15 حتى سن 35 سنة. ثم يقل إفرازها بعد ذلك حتى سن الستين. لذلك لم يكن من السهل الحصول عليها من الإنسان. أما بالنسبة للحيوان فقد وجدت بنسبة قليلة. ويضيف د. طه أن الفريق الياباني بحث عن هذه المادة، فلم يجدها إلا في نوعين من النباتات: التين والزيتون. وبعد أن تم استخلاصها، وجد أن استخدامها من التين وحده أو من الزيتون وحده لم يعطِ الفائدة المنتظرة لصحة الإنسان إلا بعد خلط المادة المستخلصة من التين مع مثيلتها من الزيتون, و أفضل نسبة للخلط كانت (1 تين : 7 زيتون). وقال د. طه أنه بعد هذا الاكتشاف، قام بالبحث في القرآن فوجد أنه ورد ذكر "التين" مرةً واحدةً, أما "الزيتون" فقد ورد ذكره صريحًا ست مرات ومرة واحدة بالإشارة ضمنيًا في "سورة المؤمنون": {وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِن طُورِ سَيْنَاء تَنبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِّلْآكِلِينَ}, وعلى الفور أرسل هذه المعلومات إلى فريق البحث الياباني, وبعد أن تأكدوا من قوله أعلن فريق البحث الياباني إسلامه.)

    الرد العلمي على هذا الإعجاز المزعوم

    لا يستطيع أي منصف أن ينكر أن للتين و الزيتون فوائد طبية عظيمة و أن الإشارة إليهما في القرآن و السنة يعد بحق إعجاز لأنه لم يكن هناك بحث علمي في زمن النبي صلي الله عليه و سلم ليعلم النافع من الضار و خصوصا في المجال الطبي. و مع التسليم بأن للتين و الزيتون منافع طبية عديدة إلا أنه لا يَصِحّ ما قيل مِن الإعجاز العلمي التجريبي المذكور أعلاه, للأسباب التالية :
    أولا: البحث تنقصه المراجع مما يشكك في مصداقية البحث بمنتهى السهولة, فلو كان البحث يستند الى علم قوى لفاخر الباحث بمصدر معلوماته, و خصوصا أن البحث يدعي أن د. طه إبراهيم اطلع أولا علي بحث اليابانيين قبل أن يبحث في القرآن, أي أن هناك بحث ياباني منشور في هذا الصدد, فأين هذا البحث المزعوم. و كالمعتاد في كل الفبركات لا نعرف من هو هذا الفريق الياباني الذي أجرى البحث و لا كيف أجراه, و بالطبع لا يعلم هؤلاء المفبركون أن أول أسس الإعجاز العلمي هو توثيق الخبر العلمي, و التأكد من ثبوته, فالأمة الإسلامية هي أمة علم الرجال.
    ثانيا: وردت القصة في العديد من منتديات الانترنت بأسلوب ركيك و بأشكال مختلفة و مسميات مختلفة للمادة الفعالة في التين و الزيتون, أشهرها الميثالويثونيدز, و هناك عدة أسماء أقل شهرة ميثالوثيونيدز,ميثالوتيونيدز, ميثالونيدز, و ميتالوثيونيدز, و بالبحث عن أيا منها في محركات البحث المشهورة علي الانترنت لم أجد هذه الأسماء إلا في هذه الفبركات المتعمدة و لا مثيل لها عند أهل العلم. و عندما بحثت باللغة الانجليزية وجدت أن هذه الفبركات منشورة أيضا باللغة الانجليزية و استخدموا فيها بالانجليزية اسم (####llothionein) كما هو علي الرابط التالي (http://navedz.wordpress.com/2009/06/...embrace-islam/, و ينبغي أن تكتب بالعربية (الميتالوثيونين) أو تجاوزا (ميثالوثيونين), و هذا هو الاسم الصحيح و المستخدم في المنشورات العلمية الصحيحة, فهل د. طه إبراهيم خليفة و هو عالم عقاقير لم يكن يعرف كيف ينقل اسم أجنبي إلي اللغة العربية, أم أن المفبرك تعمد تحريف الاسم عند كتابته في العربية, حتي يتم إيهام القارئ العربي المسلم أنها مادة جديدة و لم يعرفها العلم من قبل, مع أنها مادة معلومة منذ زمن بعيد كما سوف نبين بإذن الله.
    ثالثا: من هو العالم الذي نسب المفبركون له هذه الفبركة, الفبركة تقول أنه أستاذ النباتات الطبية والعقاقير بجامعة الأزهر وعميدها السابق, أ.د. طه إبراهيم خليفة, أي أن هذا الرجل (أشهر من نار علي علم) كما يقول المصريون, و مع ذلك عندما تبحث عن أي شيء عنه في الانترنت فلا تكاد تجد أي ذكر له إلا في هذه الفبركات. و بالبحث عن اسمه في موقع جامعة الأزهر في أعضاء هيئة التدريس فلا يوجد له أثر, لا في قسم النباتات الطبية بكلية صيدلة بنين (http://www.azhar.edu.eg/bfac/pharmacy/branches.htm, و لا بنات (http://www.azhar.edu.eg/gfac/aucfpg/drugs.htm, مع العلم بأنه لا يوجد قسم في صيدلة الأزهر اسمه النباتات الطبية, و الاسم الصحيح هو قسم العقاقير, المهم الدكتور المزعوم فص ملح و ذاب, و هذه تكفي لهدم البحث, و لكن كان بداخلي هاجس قوي أن هذا الدكتور لابد له من وجود, حتي يكون للفبركة وزن, و يا حبذا لو كان لهذا الدكتور أي كلام حول موضوع الفبركة حتي تسهل الفبركة, و هذا هو ما عهدته علي المفبركين في تحليل فبركات سابقة. و بحول الله و قوته عثرت علي مرادي و لله الحمد و المنة و توالت المفاجآت:
    1. من أراد البحث عن د. طه إبراهيم خليفة فعليه أن يكتب علي محرك البحث جوجل "طه خليفة" ثم اكتب بجوارها عميد صيدلة, و بنفس الأقواس المستعملة حول الاسم, و لا تذكر كلمة (إبراهيم) و إلا لن تحصل إلا علي الفبركات, فهذا الدكتور العلم المسلم رحمه الله برحمته الواسعة مشهور باسم "طه خليفة", و قد توفاه الله عز و جل قبل أن يشهد هذه الفبركة كما سوف نثبت في هذا التحقيق.
    2. هذا الرجل من أعلام دمياط كما هو مسجل علي موقع ويكيبيديا http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%...81%D8%B8%D8%A9.
    3. و بالفعل كان د. طه خليفة عميد سابق لكلية الصيدلة جامعة الأزهر (و ليس رئيس الجامعة كما زعم البحث المفبرك), كما هو موجود بالرابط الآتي تحت عنوان عمداء كلية صيدلة – جامعة الأزهر(http://mondylovers.mam9.com/montada-f29/topic-t5304.htm) و الذي يحتوى علي صورة الرجل (صورة 1) و تاريخ وجوده بالعمادة (11/10/1996 – 31/7/2001).
    (صورة 1: أ. د. طه إبراهيم خليفة)
    4. كان د. طه إبراهيم خليفة (رحمه الله) من محبي قضية الإعجاز العلمي و له أحاديث تليفزيونية حول الصيدلة قديما و حديث في برنامج (الإسلام و الحضارة الإسلامية) و هي موجودة علي اليوتيوب لمن أراد مشاهدتها, أكتب في محرك بحث يوتيوب "طه خليفة", تجدها علي أربع أجزاء (صورة 2).
    (صورة 2: نتيجة بحث يوتيوب عن "طه خليفة")
    5. و للدكتور طه خليفة بحث في الإعجاز العلمي بعنوان (حقائق ونصائح -البلح يمنع الصلع. والتين والزيتون يبعدان الشيخوخة) علي الرابط التالي (http://www.hamasat.net/vb/showthread.php?t=21143, و من هذا البحث أخذ المفبرك قصة التين و الزيتون و محاربة الشيخوخة, حيث يقول د. طه خليفة في بحثه هذا (إن سبب حدوث الشيخوخة هو ان حمض الاسكروبيك الموجود في الفواكه والخضروات قد يفقد ذرتي هيدروجين ثم تتحد معه ذرة أوكسجين فيتغير تركيبه ويصبح «دايكوجلوبيك آسيد» و إذا كان الجسم طبيعيا ويتمتع بحيويته لا يحدث هذا التحول.. وهذه العملية تسمى علميا بزيادة نسبة الأكسدة.. وهناك مادتان تستطيعان وقف هذا التحول وهما «الجلوتاسايون» ثم «توكوفيرول» والمادة الأولى موجودة بكميات كبيرة جدا في التين والمادة الثانية موجودة بكثرة في الزيتون، وهكذا يتضح الإعجاز العلمي الخطير في قوله تعالى «والتين والزيتون» و أحسن زيت صحي هو زيت الزيتون الذي يمنع تصلب الشرايين).
    فالمفبرك يبحث عن حقيقة علمية و يحاول طمسها من خلال عمل بحث مفبرك يلقي الرواج عن البحث الحقيقي فتضيع حقائق الإعجاز العلمي مع كثرة الفبركات التي تملأ المنتديات بسبب بعض المسلمين السذج الذين نسوا أن النبي صلي الله عليه و سلم قال (المؤمن كيس فطن), و لكنهم بأفعالهم هذه أثبتوا للمفبركين خاصة, و لأعداء الدين أن بعض المؤمنين قد يكون (كيس قطن).
    6. أما عن قصة إسلام اليابانيين في الفبركة فقد أتي بها المفبرك من منتدى الصيادلة اليوم علي الرابط التالي (http://www.sayadla.com/vb/showthread.php?t=103andpage=3, في كلام لأحد تلامذة د. طه خليفة و يدعي د. محمد فهمي, في مشاركة له بتاريخ (08-07-2006), أي قبل ظهور الفبركة في المنتديات, و بعد وفاة د. طه خليفة الذي كان يحاول أن يقوم ببحث مشترك مع بعض اليابانيين, حسب قول تلميذه د. محمد فهمي (وقد حاول أستاذي د. طه خليفة أستاذ العقاقير بصيدلة الأزهر رحمه الله رحمة واسعة بالتعاون مع فريق عمل ياباني زرع خلايا نباتية لأعشاب طبية تحت جلد المرضى وتخرج هذه النباتات الطبية محتواها من مضادات السكر على مدى بط, لكنه رحمه الله وافته المنية قبل إكمال البحث).
    7. د. طه خليفة توفاه الله قبل أربع سنوات من تاريخ كتابتي لهذا البحث (29 يوليو 2010), حسب كلام تلميذه د. محمد فهمي في الفقرة السابقة, و ربما أكثر من ذلك فلم أستطع الوقوف علي تاريخ وفاة د. طه خليفة (لو عرفه أي مسلم أرجو إرساله لي موثق), و غالبا البحث المفبرك عن التين و الزيتون بدأ انتشاره في آخر عام 2007, حيث أن أغلب المنتديات تنقل عن جريدة الرياض التي نشرت الموضوع بتاريخ (1/10/2007), علي الرابط التالي (http://www.alriyadh.com/2007/10/01/article283891.html, تحت عنوان (الدكتور طه إبراهيم خليفة لـ "الرياض": مادة "الميثالويثونيدز" تخفض الكولسترول في رمضان), أي أن هذا الخبر تم نشره بعد وفاة د. طه خليفة الذي لم يشهد هذه الفبركة, و بالتالي ناشر الخبر حين نشره في جريدة الرياض قام بالتدليس حيث أن د. طه لم يكلم أي أحد في الجريدة حتي يقولوا (الدكتور طه إبراهيم خليفة لـ "الرياض"), و صدق القائل (ده كلام جرائد), و جريدة الرياض مطالبة بتقديم تفسير لكيفية حصولهم علي الخبر, فغالبا نقلوه من مكان آخر ثم نسبوا مصدر الخبر لأنفسهم (صورة 3).
    (صورة 3: مصدر الفبركة منشور علي جريدة الرياض)
    و بالعودة إلي محرك بحث جوجل للبحث عن مادة "الميثالويثونيدز" بجميع أسمائها التي عرفتها الانترنت, لإثبات أن هذا الإعجاز المزعوم تم نشره بعد تاريخ نشر كلام د. محمد مهدي عن وفاة أستاذه د. طه خليفة, و الذي تم نشره علي الانترنت بتاريخ (08-07-2006), أي قبل ظهور الفبركة في المنتديات في العام 2007, و قد قمت بتحديد تاريخ البحث في الفترة من (1/6/2006), الي (1/1/2007), فلم يفلح جوجل في إيجاد أية أبحاث عن الميثالويثونيدز (صورة 4), و لا أيا من مشتقاتها ميثالوثيونيدز, ميثالوتيونيدز, ميثالونيدز, أو ميتالوثيونيدز, بما يثبت بلا شك أن هذه الفبركة تم تأليفها و نسبها إلي د. طه خليفة بعد وفاته, و حسبي الله و نعم الوكيل في الذين يحاولون هدم الإسلام بتشويه صورة الإعجاز العلمي.
    (صورة 4: نتيجة البحث عن ميثالويثونيدز من 1/6/2006 الي1/1/2007)
    رابعا: بالبحث عن الاسم الصحيح الميتالوثيونين (الميثالوثيونين), نجد أنها مادة معروفة منذ زمن بعيد حيث تم اكتشافها عام 1957, حيث تم فصلها من كلية الحصان, و هي تصنع بكميات كبيرة في الإنسان, و في العديد من الكائنات الحية بما فيها الكثير من النباتات, و هذه المادة تستخدم كمضاد للسموم المعدنية و كمضاد للأكسدة, لاحتوائها علي الحمض ألأميني سيستيين (Cysteine), و الذي يحتوي علي مجموعة الثيول, و هي عبارة عن مجموعة وظيفية تتألف من ارتباط الكبريت مع الهيدروجين برابطة بسيطة (SH-). و الميثالوثيونين لها جينات معينة تتحكم في تصنيعها, و لمزيد من المعلومات يرجي الاطلاع علي الرابط التالي (http://en.wikipedia.org/wiki/####llothionein.
    إذا فالمعلومات التي أتت بها الفبركة كلها مغلوطة و معاكسة للحقيقة, فالمادة قديمة الاكتشاف و ليست حديثة, اكتشفت في الحيوان قبل الإنسان, موجودة في أغلب الكائنات بما فيها النباتات و ليس التين و الزيتون فقط, و تصنع في الإنسان بكثرة و طيلة العمر, و ليست قليلة أو في فترة معينة كما زعمت الفبركة.
    خامسا: إذا كانت المادة الموجودة بالتين هي ذاتها الموجودة في الزيتون فلماذا الخلط بين الاثنين, و لماذا الادعاء بضرورة المزج لنتائج أفضل؟ فبكل بساطة الميثالويثونيدز في التين و الزيتون واحد.
    ملحوظة:
    أن يفبرك الكافر لمحاربة الإسلام, فلا غرابة في ذلك, أما أن تأتي الفبركة من المسلم فتلك هي الطامة الكبرى, فجريدة إسلامية تدعي أنها حاورت رجل قد مات, و صيدلي مغمور, حاصل علي درجة الماجيستير, يدعي أنه أستاذ كبير بكلية الصيدلة, يقوم بسرقة الفبركة و ينسبها لنفسه (صورة 5), فيقول بالنص (و كان يرأس الفريق فى اليابان عالم البيولوجيا النباتية الياباني الكبير الشهير " بروفيسور دكتور/ هوماشيرو مانج تسوكا" و طلبوا منى أن أرأس الفريق في مصر ( فى أثناء رحلتهم إلى و في مصر) و ذلك لعلمهم مسبقا أنى أشهر علماء الإسلام و مصر و العرب و الشرق الأوسط في المجال الذين يودون البحث فيه حيث أنهم أبدوا رغبتهم في البحث تحديدا عن مادة الميثالويندز), و ذلك في بحث منشور علي وحدة المعرفة Knol بعنوان (فريق بحث ياباني يعتنق الإسلام بعد أبحاث مشتركة معي عن التين والزيتون), و المنشور علي الرابط التالي (http://knol.google.com/k/prof-dr-amg...z2w4zqxavw/27#.
    (صورة 5: صيدلي مغمور يسرق الفبركة و يزودها فبركة, ثم ينسبها لنفسه)
    فهذا الطبيب المغمور يدعي أنه أشهر علماء الإسلام, و له مدونة علي موقع (Netlog), أقل ما يقال عنها أنها إباحية, و لا يكتفي هذا المدلس بسرقة الفبركة و نسبتها إلي نفسه بل يزيد الطينة بله, و يضيف إلي الفبركة فبركات, فيحدد اسم العالم الياباني " بروفيسور دكتور/ هوماشيرو مانج تسوكا", ثم يقول أنه أشهر عالم في الشرق الأوسط, معتمدا علي سذاجة بعض المسلمين الذين يصدقون أي شيء.
    و أنا لم أنقل فبركة هذا المغمور إلا لأقول للمسلمين في كل مكان أفيقوا من غفلتكم, و كفاكم سذاجة, أترضون أن يضحك علي عقولكم السفهاء, أتتركون العمل بقول الله تعالي {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا}الحجرات6, من أجل التصفيق و الترويج لمعجزات واهية.
    و ختاما أقول إن ما سبق هو إثبات لقمة الفبركة و التدليس حتى يتم اتهام الإعجاز العلمي لاحقا بالفبركة و التدليس فتسقط قيمته عند المسلم قبل الكافر فلا يستخدم في الدعوة بعد ذلك.
    قال تعالي {يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ }التوبة32.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2013, 11:46 AM

منتصر عبد الباسط

تاريخ التسجيل: 24-06-2011
مجموع المشاركات: 2736
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: (التيــــن والزيتــــون) يتسببان في إسلام فريق بحث ياباني (Re: أيمن محمود)

    .المفسرون اختلفوا في المراد يالتين والزيتون هل هو التين والزيتون الذي يعصرون كما قال عكرمة ومجاهد
    أم هما أمكنة كما قال جمع من المفسرين ...والظاهر من السياغ انهما أماكن لأن ما ذكر بعدهما أماكن ...
    فلا يستقيم أن يراد في النص التين والزيتون المأكولان ويعطف عليهما أمكنة ....فسميت تلك الأمكنة بهذين المسميين لكثرة
    هاتين الثمرتين بهذين المكانين ...وهما بيت المقدس حيث الزيتون ومسجد دمشق أومسجد أهل الكهف كما قال القرطبي أو جبل الجودي
    كما روي عن ابن عباس أنه قال
    فالراجح أنهما مكانان لأن الله عطف عليهما الطور ومكة (البلد الأمين)
    جاء في تفسير ابن كثير
    اختلف المفسرون هاهنا على أقوال كثيرة فقيل : المراد بالتين مسجد دمشق . وقيل : هي نفسها . وقيل : الجبل الذي عندها .

    وقال القرطبي : هو مسجد أصحاب الكهف .

    وروى العوفي ، عن ابن عباس : أنه مسجد نوح الذي على الجودي .

    وقال مجاهد : هو تينكم هذا .

    ( والزيتون ) قال كعب الأحبار وقتادة وابن زيد ، وغيرهم : هو مسجد بيت المقدس .

    وقال مجاهد وعكرمة : هو هذا الزيتون الذي تعصرون .

    ( وطور سينين ) قال كعب الأحبار وغير واحد : هو الجبل الذي كلم الله عليه موسى .

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2013, 12:04 PM

عبد الله عبد العزيز

تاريخ التسجيل: 12-01-2013
مجموع المشاركات: 177
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: (التيــــن والزيتــــون) يتسببان في إسلام فريق بحث ياباني (Re: منتصر عبد الباسط)

    شكرا الاعزاء

    ايمن محمود
    منتصر عبدالباسط
    للمرور واثراء البوسط حتي تعم الفائده
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2013, 12:23 PM

الصادق عز الدين

تاريخ التسجيل: 18-01-2013
مجموع المشاركات: 517
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: (التيــــن والزيتــــون) يتسببان في إسلام فريق بحث ياباني (Re: عبد الله عبد العزيز)

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

(التيــــن والزيتــــون) يتسببان في إسلام فريق بحث ياباني فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·




الصفحة الاولى
  المنبر العام
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
 نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م
أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
مدخل أرشيف العام (2003م
 مدخل أرشيف العام (2002م
مدخل أرشيف العام (2001م
مكتبة البروفسير على المك
 مكتبة د.جون قرنق
مكتبة الفساد
 مكتبة ضحايا التعذيب
 مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
مكتبة دارفور
مكتبة الدراسات الجندرية
مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور
مواضيع توثيقية متميِّزة
 مكتبة قضية سد كجبار
 مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي
 مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani)
مكتبة عبد الخالق محجوب
 مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
 مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم
مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا
مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد
مكتبة العلامة عبد الله الطيب
مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
 مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن
منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية
مكتبة من اقوالهم
مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين
 منبر الشعبية
منبر ناس الزقازيق
مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
اخر الاخبار من السودان2004
جرائد سودانية
اجتماعيات سودانية
دليل الاصدقاء السودانى
مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان
الارشيف والمكتبات
اراء حرة و مقالات سودانية
 مواقع سودانية
 اغاني سودانية 
 مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد
دليل الخريجيين السودانيين
 الاخبار اليومية عن السودان بالعربى













|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة bakriabubakr@cox.net
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-02
SudaneseOnline.Com
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de