مذكرات المهندس خالد نجم الدين عن أحداث مساء 21 أكتوبر 1964م

خمسون عاما على ثورة أكتوبر: حلمنا الذي سيكتمل

حملة للدفاع عن كرامتنا التي اذلها المشير الراقص ووقف المصريين اسأتهم لنا.

وكذا الاسود يا مريخ , وصدق مازدا ( مباريات الكؤوس تكسب و لا تلعب ) !

احتفالات ثورة اكتوبر بالمملكة المتحدة

مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 22-10-2014, 04:21 PM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013متقرير قناة العربية عن وفاة الفنان الراحل (محمود عبد العزيز )
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
17-01-2013, 11:33 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13728
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



تغيير كلمة السر

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
تقرير قناة العربية عن وفاة الفنان الراحل (محمود عبد العزيز )






                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-01-2013, 11:43 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13728
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تقرير قناة العربية عن وفاة الفنان الراحل (محمود عبد العزيز ) (Re: الامين موسى البشاري)



    إنا لله وانا اليه راجعون
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

18-01-2013, 01:07 AM

محمد عوض السيد

تاريخ التسجيل: 17-06-2011
مجموع المشاركات: 922
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تقرير قناة العربية عن وفاة الفنان الراحل (محمود عبد العزيز ) (Re: الامين موسى البشاري)

    اللهم ارحمه واغفر له واسكنه فسيح جناتك


    ..
    والهم اهله وكل معجبيه الصبر والسلوان
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

18-01-2013, 10:20 AM

د.ماجدة ميرغني

تاريخ التسجيل: 11-10-2012
مجموع المشاركات: 698
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تقرير قناة العربية عن وفاة الفنان الراحل (محمود عبد العزيز ) (Re: محمد عوض السيد)

    شكراً ليك ياالامين على هذا البوست
    فهوكما يقول المثل.. قطعت جهينة قول كل خطيب
    وفيه وفاء شديد للفنان محمود عبدالعزيز
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

18-01-2013, 10:23 AM

Abdlaziz Eisa

تاريخ التسجيل: 03-02-2007
مجموع المشاركات: 20941
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تقرير قناة العربية عن وفاة الفنان الراحل (محمود عبد العزيز ) (Re: د.ماجدة ميرغني)


    إنّا لله وإنّا إليه راجعون
    "يا ايتها النفس المطمئنة ارجعى الى ربك راضية مرضية وادخلى فى عبادى وادخلى جنتى"

    اللهم أرحم الفنان/ محمود عبدالعزيز وأسكنه فسيح جنّاتك


    اللهم ألحقه بالشُّهداء
    اللهم أفتح عليه نافذة من الجّنّة وأجعل قبره روضةً من رياضه

    إنّا لله وإنّا إليه راجعون

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

18-01-2013, 01:06 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13728
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تقرير قناة العربية عن وفاة الفنان الراحل (محمود عبد العزيز ) (Re: Abdlaziz Eisa)

    Quote: حالة حزن عاشها معجبو ومحبو فن المطرب السوداني الشاب محمود عبدالعزيز، وهم يدخلون عامهم الجديد دون أن يكون لمحمود حضور في حفلات بداية العام الجاري، بسبب تدهور حالته الصحية طيلة الأشهر القليلة الماضية، قضى جل أيامها طريح الفراش الأبيض، حيث أجريت للفنان الشاب في الأسبوع الماضي عمليتان جراحيتان،

    بعد أن تكفل الرئيس السوداني عمر البشير بتكاليف علاجه بمستشفى «رويال كير» ومن ثم تم تسفيره إلى الأردن لمزيد من العناية الطبية، وعلى الرغم من نجاح العمليتين الجراحيتين اللتين أجريتا لعبدالعزيز بالخرطوم، إلا أن وضعه الصحي، بحسب الأنباء الواردة من مستشفى «ابن الهيثم» بالأردن، لايزال حرجاً، حيث لم يفارق غرفة العناية المكثفة بعد، وعلى إثر هذه الأنباء أطلق محبوه حملة على صفحات التواصل الاجتماعي على الإنترنت للدعاء والابتهال إلى الله حتى ينعم عليه بالشفاء.

    ويعتبر محمود الذي لمع نجمه في تسعينات القرن الماضي أكثر المطربين السودانيين الذين وجدوا تجاوباً جماهيرياً منقطع النظير خلال السنوات الماضية، وظلت جماهيريته تزداد يوماً بعد يوم حتى لقب بـ«فنان الشباب الأول»، حيث استطاع بحنجرته الذهبية أن يعيد تلحين وغناء عدد من الأغاني السودانية القديمة أو ما يطلق عليه «أغاني الحقيبة»، حيث برع في أدائها فزادها رونقاً وألقاً، رغم معاركه التي ظل يخوضها ضد الشائعات والمرض وبفضل صموده وقوة شخصيته، ما جعله «يتحكر» ويتربع في قلوب معجبيه ومحبيه، في كلا شقي السودان شمالاً وجنوباً، حيث أحب الفنان الشاب شطر السودان الجنوبي وتغني له، ما أكسبه مكانة كبيرة في نفوس أبناء جنوب السودان، وذلك بفضل بساطته في العامل معهم.

    ورغم تكفل قمة هرم القيادة السودانية ببعض تكاليف علاج محمود عبدالعزيز، إلا أن الكثير من المتابعين لحالته الصحية يرون أن ما حدث لمحمود خلال الشهرين الماضيين، يجعل الحكومة غير مبرأة تماماً من تدهور صحة الفنان الشاب، وذلك عقب إلقاء القبض عليه وإيداعه «حراسة الشرطة» بمدينة ودمدني وسط السودان من قبل وزارة الثقافة، بتهمة التسبب في تحطيم مسرح المدينة هناك، وهو لم يكمل فترة النقاهة بعد، الأمر الذي اعتبره معجبوه سبباً في تدهور حالته الصحية والنفسية.

    صحيفة البيان الإماراتية
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

18-01-2013, 01:25 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13728
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: تقرير قناة العربية عن وفاة الفنان الراحل (محمود عبد العزيز ) (Re: الامين موسى البشاري)

    الاخوة

    محمد عوض
    عبد العزيز عيسى

    والفاضلة د. ماجدة

    رحم الله الحوت واسكنه فسيح جناته

    ولا زال تفاعل وسائل الاعلام العربية والعالمية مستمراً لوفاة الحوت

    Quote:

    رحل «الحوت» فأبكى الخرطوم وجوبا!

    محمود عبد العزيز فتح نوافذ الإبداع أمام الذين قمعهم «الخطاب السياسي»
    الفنان السوداني الراحل محمود عبد العزيز
    الخرطوم: أحمد يونس
    توحدت القلوب بين الخرطوم وجوبا حين نعى الناعي للناس رحيل المطرب الأكثر شعبية بين الشباب في البلدين «محمود عبد العزيز»، ويطلق عليه معجبوه لقب «الحوت».

    رحل «الحوت» بالعاصمة الأردنية «عمان»، بعد معاناة لم تدم طويلا مع المرض، وبعد حالة ترقب وأمل طويلة، الألسن تلهج خلالها بالدعاء، والقلوب تسأل مالك القلوب شفاء مطربهم المحبوب، وظل الناس مشغولين بأخبار مرضه، بين مصدقين ومكذبين، هل تغيب الظاهرة المسماة «محمود عبد العزيز»..؟! نقلت تقارير صحافية دخول المغني في حالة «موت سريري» استمرت زهاء أسبوع، بيد أن معجبيه كادوا يفتكون برواة الأخبار..! ومن مفارقات الأقدار الحزينة، أن مغنيا آخر، يحظى بشعبية واسعة بين الشباب رحل في ذات اليوم من عام 1996. وحول معجبوه من يوم رحيله «مناسبة فنية» يحتفون بها كل عام رغم مرور قرابة عقدين من الزمان، ومن عجب أن معجبي «الحوت» من ذات الشريحة التي يأسرها غناء ومواقف الراحل مصطفى سيد أحمد، ما يجعل ذكرى رحيل محمود «حزنين» في يوم واحد.

    يرتبط جماهير «الحوت» به وبأغنياته وحفلاته ارتباطا يقارب الهوس، مثلما يرتبطون بـ«رفيق يوم الرحيل مصطفى»، فالفتيات المتيمات بالغناء الجديد، وبالثورة، والفتيان العشاق، لا يقبلون «كلمة» في حق مصطفى، مثلما لا يقبلونها في الراحل «الحوت»، ويكفي «إلغاء حفل غنائي لمحمود»، لتحويل المكان لثورة شبابية.

    غنى الحوت في مناسبات «الحكومة» مثلما غنى في حملة «ياسر عرمان الانتخابية» وهو المعارض العتيد، وفي حفل استرداد «هجليج»، فمحمود يغني حيثما أحس بأن «الحزن» اغتال الحسن في أفئدة الناس، يغني ودون اعتبار للمناسبة، لعله يعيد بعض مفقودات إنسان السودان.

    أصاب رحيل محمود شباب «السودانيين» بحالة حزن عميمة عقب شيوع «نبأ الوفاة» الفاجع، لأنه لم يكن مجرد فنان بل كان ظاهرة «احتجاج» وتيار رفض بغنائه وبمواقفه الحياتية والإنسانية.

    نشأت من حب الناس له مجموعات شبابية تتحلق حوله وتحمل اسمه وأشهرها «محمود في القلب»، لعكس دوره الإنساني الذي ظل يلعبه المطرب الراحل.

    ولا يقتصر العشق المهووس للراحل على السودان الشمالي، الجنوب السوداني - رغم الانفصال - يعشق أغنياته وألحانه وحنجرته الذهبية، وكثيرا ما تطلبه جوبا ليطرب لياليها، ما جعل رئيس اتحاد الفنانين يصفه بـ«الظاهرة» التي تستحق الدراسة.

    وهكذا خط العام الجديد بقلم الفجيعة على مشاعر الناس هنا في الخرطوم وفي جوبا أحزانا وكلمات، تضاف إلى أحزانهم المزمنة أصلا.

    يتمتع الراحل «محمود عبد العزيز» بصوت قوي وقدرات تطريب عالية، وحضور آسر، و«أذن ذواقة» تستل اللحن القديم فإذا هو جديد يسعى، وتنقد اللحن الجديد فتنساب الموسيقى طروبة وأليفة تسبي قلوب المعجبين الشباب.

    ووصف الأمين العام لـ«مجموعة محمود في القلب» الراحل بأنه قدم نفسه للشعب السوداني والعربي والأفريقي ووجد قبولا منقطع النظير.

    ويرى الكاتب وأحد محبي غناء الراحل «الطاهر ساتي» أن ما كان يميز محمود عن الآخرين، هو جمهوره العريض الذي استقطبه في زمن اتسم مناخه السياسي بأنه كان ضد «الفنون» بما في ذلك الغناء، ونجح محمود أن يفرض فنه على الواقع، وفتح نوافذ الإبداع أمام الذين قمعهم «الخطاب السياسي» سنوات الإنقاذ الأولى.

    ويضيف ساتي: «جمع محمود بين الأصالة والحداثة في لونيته الغنائية، ولهذا فجمهور عبارة عن طيف اجتماعي من مختلف الثقافات، يضم «الأب والابن والحفيد».

    يقول الناقد الفني أحمد دندش لـ«الشرق الأوسط»: «محمود ظاهرة» لن تتكرر، وإنه «ظاهرة رفض» استقطبت الشباب، وجعلت منه «حزبا» يناصره الملايين، يشدهم إليه الغناء الشجي، والصوت العميق، والمواقف الحياتية البراقة.

    ويضيف «قرشي عوض»، أحد محبي الفنان أن محمود كان ظاهرة وتيار رفض لكبت الحريات، ومواقفه الفنية وصداماته الكثيرة مع «شرطة النظام العام» تشهد على ذلك، وكان يمكن لأنصار الحرية وأعداء الديكتاتوريات أن يستفيدوا من «حزب محمود» في معاركهم من أجل الحريات، ومواجهة القوانين القمعية.

    بدأت رحلة «الحوت» الغنائية أواخر ثمانينات القرن الماضي، ودون مقدمات فرض نفسه فنانا كبيرا وحظي بقبول جماهيري لم يحدث أن لاقاه فنان، وتزايدت جماهيريته باطراد حتى انتزع لقب «فنان الشباب الأول».

    ____
    الشرق الاوسط
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

تقرير قناة العربية عن وفاة الفنان الراحل (محمود عبد العزيز ) فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·




الصفحة الاولى
  المنبر العام
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
 نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م
أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
مدخل أرشيف العام (2003م
 مدخل أرشيف العام (2002م
مدخل أرشيف العام (2001م
مكتبة البروفسير على المك
 مكتبة د.جون قرنق
مكتبة الفساد
 مكتبة ضحايا التعذيب
 مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
مكتبة دارفور
مكتبة الدراسات الجندرية
مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور
مواضيع توثيقية متميِّزة
 مكتبة قضية سد كجبار
 مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي
 مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani)
مكتبة عبد الخالق محجوب
 مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
 مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم
مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا
مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد
مكتبة العلامة عبد الله الطيب
مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
 مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن
منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية
مكتبة من اقوالهم
مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين
 منبر الشعبية
منبر ناس الزقازيق
مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
اخر الاخبار من السودان2004
جرائد سودانية
اجتماعيات سودانية
دليل الاصدقاء السودانى
مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان
الارشيف والمكتبات
اراء حرة و مقالات سودانية
 مواقع سودانية
 اغاني سودانية 
 مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد
دليل الخريجيين السودانيين
 الاخبار اليومية عن السودان بالعربى













|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة bakriabubakr@cox.net
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-02
SudaneseOnline.Com
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de