مكتبة د.احمد القرشي عبدالرحمن مهدى

صور لصلاة العيد للسودانيين حول العالم.....و عيد سعيد

المنتديات

مقالات و تحليلات قصة و شعر

بيانات صحفية

تحديث المنتدى

المتواجدون الآن

مواقع سودانية

Latest News Press Releases

دليل الخريجين

اجتماعيات

الاخبار

أغانى سودانية مكتبة تنادينا مواضيع توثيقية ومتميزة اغانى مختارة
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 24-07-2014, 01:59 PM الرئيسية

مكتبة د.احمد القرشي عبدالرحمن مهدى(AhmedalQurashi)الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « الموضوع السابق | الموضوع التالى »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
28-09-2006, 05:18 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 8960
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: والاغنية سجلها فى الاسطوانات الفنان الامين برهان....ثم سجلت للاذاعة بصوت اولاد المامون وبادى محمد الطيب...وغناها ايضا مبارك حسن بركات.

    لعلك تذكر كم كنا نطلب سماعها باستمرار من الشيخ طه.
    أيضا ياود القرشي أجاد حبيبنا الراحل هاشم ميرغني أداء تلك الأغنية وأيضا يجيد أداءها أخي الشاب الجميل أمير يونس.
    أنا عايزك (تقيِّل ) وتفطر وتتعشى و( تتسحّر) و(تتحسّر) في الغنية دي لأنها زي محطة (الخُوِي) وانت جاي من الأبيض للنهود لازم تاخد فيها وقفه ومامكن تمشي فيها ساكت كده حتى لو كنت ساكّي همباتي.

    Quote: أو عاتق شميم ......النرجس من رطيبي

    انالله واناليه راجعون.
    Quote: اسألي منه قلبك......ومن نيراني تبرى

    أظنها نيرانو
    بس أردد مع حبوبه الله يرحما ( كُر)
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

28-09-2006, 06:02 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 8960
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: لولاك ما نزلت .....عن مقدار نزولي

    العامه يعتقدون أنه قصد (الضرورات تبيح المحظورات ) ومن يظنون أنهم علماء يرون أن نزوله ذاك يندرج تحت مقولة أن لكل قاعدة شواذ وأهل الأرصاد والطيران المدني يؤكدون أن الشاعر كان في حالة تحليق وفاجأته بروق ورعود وطقس غريب فقرر الهبوط الاضطراري ونزل عن مقدار نزوله لكن أنا متأكد يا أحمد انو كان قاصد يقول ليها بعد ده كلو:أها ، حكِّمي (ضميرك) يا الضاق (خصرك).
    اللهم اني صائم
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

28-09-2006, 08:56 AM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: أخي الفاضل أحمد.. أجدني اعتذر بشدة من فضولي الذي قادني إلى هذا البوست ولم أكن مسلحا بما يكفي من المعرفة التي تؤلني للتفاكر حول شعر الحقيبة كما يفعل العارفين.. فقد انصعت لغواية سماعي لبعض شعر الحقيبة المتداول الذي لم أجد فيه ما يكفي من جرعات التعبير عن الحزن حتى احتمي به مثلما كنت أفعل مع بعض أغاني عثمان حسين على شاكلة: "الوكر المهجور".. فمعظم أغاني الحقيبة التي سمعتها توحي بأن شاعرا رأى فتاة جميلة فانبرى يصفها.. ولا أظن رؤية الجمال تكون مدعاة للحزن.. ففي رأي الحزن الحقيقي النبيل مصدره الفقد وليس عدم الامتلاك.. ولا يمكن مقارنة من رأي من لا سبيل للوصول إليه، بمن فقد من أوشك أن يناله.. ولا أظن أن الحزن الكامن في جل شعر الحقيبة، بقادر على الصمود أمام البيتين الذين خطهما ابن الملوح قبل أن يرحل حزنا على ليلى:
    توسد أحجار المهامة والقفر ومات جريح القلب مندمل الصـدر
    فياليت هذا الحب يعشق مـرة ليعلم ما يلقى المحب من الهجر

    الاخ العزيز/ محمد الامين موسى

    سعيد جدا بمداخلاتك فأنت صاحب رأى...إذا اختلفنا أو اتفقنا معك نحترمك والاختلاف دائما يثرى النقاش....ودائما آخى محمد الشعراء يستخدمون الصيغة الطلبية وهذا يتفق مع طبيعة الشعر لأنه يلامس المشاعر ويترك في النفس تأثيرا...والشعراء لا يستعملون الحجة والبراهين للتدليل على صدقية مشاعرهم ..وإنما يعتمد الشعر على إحساس الآخرين به وملامسته لجروحهم ....فالجملة الطلبية آخى محمد لايحتمل أن يقال لقائلها صدقت أو كذبت. وبعض أبيات الشعر يمكنها أن تؤثر في شخص محدد ويمكن إن تثير فيه شجنا وولها ولكنها يمكن أن لا يكون لها نفس التأثير عند شخص آخر ، لذلك اخى محمد ليس هنالك معايير محددة لقياس كمية الأحاسيس والمشاعر ومدى صدقيتها أو عدمه أو إن هذه الكلمة أكثر شجنا من الأخرى وبعض الناس اخى محمد لا يستطيعون التعبير عن مشاعرهم... هل يمكن أن نقول إن أحاسيسهم متبلدة ؟ وكذلك يمكن أن نقول نفس الشئ على الألحان فالذي يطرب زيدا لا يحرك في عبيد شجنا وطربا. وأخال ان اغانى الحقيبة قد وجد فيها الكثير من السودانيين أنفسهم وعبرت عن حزنهم وآلامهم وكونك لم تجد فيها جرعات التعبير عن الحزن فهذا لايعنى إنها لاتعبر عن أحزان الآخرين..وغيرك كانت شافية له...حتى في الطب بعض الأدوية يمكنها أن تعالج شخصا لكن لا يكون لها نفس التأثير عند آخرين.
    سبق وقلت لك إن ليس كل شعر الحقيبة وصفى والجمال إذا لم يؤثر في نفس الشاعر ويترك بصمة في داخله لا يستطيع أن يعبر عنه شعرا وإلا كان الشعر مصنوعا . ..وكما قالت أحلام مستغانمى في كتابها الرائع ذاكرة الجسد إذا صادف الإنسان شئ جميل ...رغب في البكاء.
    شعراء الحقيبة دوما نبلاء في مشاعرهم ..والحب الحقيقي لا يعنى امتلاك الآخر وإلا رجعنا لعهد الجواري..والحب شئ لا يمكن أن نتعامل معه بالفقد والامتلاك وإنما إحساس مسيطر يمكن أن يشترك فيها الطرفين أو من طرف واحد وهذا يولد حزنا أكثر لأنه يولد هزائم ذاتية وعقد نقص أو أن نحب في صمت وهذا يفتت الدواخل...... لان البوح يخفف الضغط النفسي الذي يولده هذا الحب ...ويمكن أن يحب الإنسان دون أن يتوج ذلك الحب بالزواج.
    والشعر اخى محمد لايمكن أن ننزعه أو نفصله من البيئة التي قيل فيها والمجتمع الذي نشأ فيه والعادات والتقاليد التي تحكمه ....لذلك مقارنة غناء الحقيبة بالشعر العربي القديم دون وضع الاعتبارات السابقة في الحسبان يقودنا إلى الخطأ ...خاصة إن شعر الحقيبة قيل بلغة سودانية عامية أظنها اقرب إلى وجدان الشعب السوداني من أحزان قيس بن الملوح.
    وأشعار حسين بازرعه وزملائه امتداد طبيعي لشعر الحقيبة لكن مفردات التعبير تغيرت وهذا تطور طبيعي لوسائل التعبير كما تطورت وسائل الغناء....... لكن الحزن هو الحزن.

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 28-09-2006, 10:54 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

28-09-2006, 10:58 AM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: والإجابة:


    Quote: أما سبب شقاي ....ودائي واعتدالي
    نور محيه الهلالي....ونور خده البلالى


    آخى / محمد الأمين موسى
    أظنك قرأت هذا البيت في استعجال...ما هو سبب الشقاء والمرض ....انه نور محيه ونور خده….. لأنه شبه نور المحي بنور الهلال وليس المحي بالهلال.. والذي يتلالاء هو نور الخد وليس الخد ...والنور الذي يشع من الوجه لا يقصد به الجمال دائما وهذا شئ معنوى وليس حسى.
    :

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 28-09-2006, 11:00 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

28-09-2006, 06:07 PM

Dr Abdelazim Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 311
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    معزرة قرشى لو سمحت لى بتقديم هذه النبذة عن الشاعر الكبير سيد عبدالعزيز :

    ولد شاعرنا الكبير فى حى العرب فى قلب أمدرمان عام 1900 و بدأ الدراسة فى خلوة الفكى عثمان فى حى العرب ثم إنتقل إلى مدرسة الموردة و منها إلى النقل الميكانيكى . وحرص سيد عبدالعزيز على تعلم اللغة الأنجليزية فالتحق بمعهد سوميت لذلك الغرض . ويظهر إلمامه بالمفاهيم الغربية فى قصيدته التى يقول فيها : سيدة وجمالها فريد خلقوها زى ماتريد ......{ماتريد} كانت ملكة الجمال فى العالم أنذاك . وفى الخمسينيات إنتقل الشاعر للعمل فى مدينة الأبيض التى كانت مركزآ للأدباء وأهل الفن مثل الأمى حدباى ومحمد عوض الكريم القرشى وغيرهم .
    ولما عاد إلى المسالمة فى أمدرمان فى سنة 1976 , ظلت داره منتدى مهمآ للشعراء والفنانين بأختلاف أهوائهم . ومن قصائد سيد عبدالعزيز الغنائية المعروفة ,وهى كثيرة جدآ {قائد الأسطول} التى لحنها وغناها الفنان محمد أحمد سرور . ويقول فيها الشاعر :

    مين لى سماك يطول
    ما بطول اللمسان
    يا الفى سماك مفصول
    تنشاف عيان وبيان
    ما عرفنا ليك وصول
    وما دنيت أحيان

    وفى قصيدته {بت ملوك النيل } من لحن وغناء عبدالكريم كرومة , يقول :

    يا السامية ست الجيل طرفك من حياء
    فى عصر السفور خجيل
    حسنك وضع تسجيل فى صحف الدهور
    يتوه جيل عن جيل لى يوم النشور

    ومن بين قصائده المشهورة :
    أنة المجروح
    أقيس محاسنك بمن
    نظرة يا السمحة أم عجن
    يا مداعب الغصن الرطيب
    غنى القمرى على الغصون
    حاول يخفى نفسه
    أنا راسم,من حور الجنان
    يجلى النظر ياصاحى
    يا حليف الصون
    أنا ما معيون .

    وقد تغنى له العديد من الفنانين من أمثال : عبدالله الماحى, زنقار, ميرغنى المامون ,أحمد حسن جمعة,عوض و إبراهيم شمبات والفنان الكبير إبراهيم الكاشف والراحل رمضان زايد وغيرهم من فنانى الحقيبة والفن الحديث .
    {من مجلة نفاج , الأصدارة السادسة 2005 , مركز عبدالكريم ميرغنى بأمدرمان}.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

28-09-2006, 07:05 PM

saif massad ali

تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 19036
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Dr Abdelazim Abdelrahman)

    دموع علي شاطئ النيل الابيض عند مدينة ود الزاكي


    يتغني بها ميرغني المامون واحمد حسن جمعة

    قلبي همالواوخديك وجمالو المعذب بي هواك مالو
    بدري حسنك لاح والقلوب مالو لي هواك وشوق قلبي همالو
    يا فريع ياسمين متكي في رمالو قول لي عاشقك وين ضاعت امالو
    شعرو حاك القيم وحاجبو هلالو فر بسم الغيم والقلوب مالو
    مافي مانع لو قتلي حلالويفدي جوز تفاح صدرو لولالو
    الجوهر الفردي الم اتلقي مثالو ليهو قلبي يلين قلبو يقسالو
    حبي صبحني حسنومسالو غير وسيم خدو دموعي ما سالو
    خصر ناحل ذاد جسمي انحالو طرفو ناعس نام طرفي يصحالو
    الفريع الزين دمعي سحالو يانسيم ارجوك شوف لي كيف حالو
    شوف لاحاظوسيوف عاشقو هدالو حرسو حولو يدور استعدالو
    شوف خديد يلصف حسنو ندالو البدر لو غاب بدالو
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

29-09-2006, 04:36 AM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: saif massad ali)

    الاخ العزيز / مرتضى

    أتذكر ذلك اليوم فى سنة2003 عندما زرنا بادي في البيت فأكرمنا بهذه الأغنية (مرضان باكى فاقد) لأنه يعلم جيدا انك تعشقها و لأنك كنت تطلبها منه يوميا طوال الفترة التي عطر بها سماء مسقط وأنت تستضيفنا يوميا لعمل البروفات في منزلك العامر ....بحثت كثيرا في المنبر عن بوست سيد الغناء لكي نستمتع جميعا بكلماتك الجميلة التي كتبتها في حق الرائع بادي لكنى لم أوفق في إيجاده.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

29-09-2006, 08:06 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 8960
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد الأمين موسى)

    الاخ الكريم محمد تحياتى لك من خلال هذا البوستاجى لعلها تجدك متبللا بدموع الستينات والحقيبة واذا سمحت لى بمداخلة بسيطة بينكم اقول كما قال المساح (مضنى فى وجدى بيك لكن فقدت حنانك ... روحى وهيبه ليك وهى هدية طوع بنانك)،
    اخى الكريم لفظ الحسية ومفهومها الغريب الذى لازم السودانيين هذه الايام ليس بالوصف الذى تستحقه الحقيبة لان كتاب مابعد الحقيبة ينحنون اجلالا للحقيبة وانا شاهد على ذلك . هذه العبارة (الوصف الحسى) ظهرت ايام الطيب مصطفى مدير التلفزيون ولم تكن متداولة من قبل . قال ود الرضى:
    زاحم كتفو كفلو ماج ديسو الوفر
    عمعم ديسو درعو وفى بعضه انضفر
    حاكى الغيم تنقل ياغالى النفر
    وقول للوزه غورى وفى عينيك ضفر
    تخيل الوصف الحسى المعنى فى فيديو سلطان الماثل امامك ده رقص العروس فى السباته ومدى ليونة جسدها دلاله على الجمال . فى اعتقادى انو اذا قام احدنا بالتصوير بكاميرا الفيديو قد يخطئ احياننا او يفوته شىْْء. عموما وحتى لا اطيل عليك حديث الحسية فى الحقيبة فهي (أي الحسية) كانت مهرجان تباهى وفرح بالمحبوب ولكن فى كل قصيدة بها وصف حسى فى كلمة واحده تجدها مرتبطة بكلمة العفة او العفاف (تمتاز بالعفة المانعانى اجيلك) وهذه امضاء وتوقيع من الشاعر وتبرئة لساحة المستمع من التفكير والتامل الزائد فى الوصف الدقيق الذى تقدم للمحبوبة. الدموع فى غناء الحقيبة لم تكن حقيقية فى نظرى الا فى بعض الاغانى فقط مثل دمعة الشوق (صدرى مزمارى والدموع شربى... انطرب كل ما زكرو يخطر بى) تخيل ان هذا الرجل مصاب بداء الصدر يشرب دموعه ويطرب كلما تذكرها كانما يستمع الى اغنية، ولاحظ هنا ان التذكر للمذكر اى أن المذكر هو المخاطب تعففا وحبا فيها . والامثلة غير الحسية كثيرة ولكن غُرس هذا اللفظ فى اذهاننا عنوة فى منتصف التسعينات والغريب ان نفس هذه الاغانى كان يستمع اليها الشيخ قريب الله بودنوباوى والشيخ عوض عمر.. والكثير من مشايخ السودان الحبيب .. لم نسمع كلمة الوصف الحسى دى الا فى التسعينات ومن خلال برنامج الفريق ابراهيم احمد رحمه الله ثم بعد ذلك بدات الصحف تكتب عن الوصف الحسى مع شوية فلسفة والمسالة( جاطت) وزى ما قال الفريق ابراهيم لاحد مشرفى التلفزيون أثناء تصوير بعدما أمر بوقف التصوير بحجة ضبطه لوصف حسي في أغنية (خليو ياخى موقفو ليه يوقف قلبك انت امك مارقصت) تخيل المسكين كان يعتقد كل الوصف (سفيه).
    اتوسل اليك اخى الكريم ان تعطى اذنك فرصة لكى تسعد بمعانى جميلة والخيال فيها غريب واليوم نخالط البنات صباحا ومساءا وعند اللزوم لم نستطع ان نكتب سطرا واحدا من مابعد الحقيبة، فيا اخى هذا موروث تاريخى منقطع النظير ومالك تتيح الفرصة لغيرك ان يدوس عليه برجليه . مع العلم بان فترة الحقيبة مضى عليها اكثر من قرن واذا لم تكن انت من يحفظها كما يحفظ اغانى الستينات سياتى من يدوس برجليه على اغنيات الستينات .

    الجمال خصاك والعذاب خصانى والدلال اوصاكا على دوام تعصانى .. كدى شوف الدلع ده يامحمد هسه فى زمنا ده فى جنس كدى؟
    انظر حولك يا اخى ،




    تحياتى لاخى المبدع دوما احمد القرشى الرجل الذى لا يفوته شىء . رمضان كريم وموضوعك خطير يادكتور بس ماتنسى لينا( لامنى فيك الوالى واللى مايسوى وكل من ياوالى لست اعبأ بى ذخرف الاقوالِ برضى فى التبريح والبكا المتوالى) . وبعدين امرق لينا سيدعبد العزيز من المجموعة الثانية. ورجعو مع الاوائل .
    بعدين لو نسيت (هوى الخلخال) محمد المرتضى بخلخل ضروسك... لك التحية والتجلى اخى الرائع دوما ولجميع (سكان) هذا البوست وتقبلوا محبتي ومودتى جميعا والى لقاء

    اخوكم عاصم البنا
    مسقط 29:10:2006م

    (عدل بواسطة محمد المرتضى حامد on 29-09-2006, 08:57 AM)
    (عدل بواسطة محمد المرتضى حامد on 29-09-2006, 08:57 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

29-09-2006, 11:05 AM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    أنا غافل غرامك.......دون اعلم شحني
    دمعي إذا طريتك....بين الناس فضحنى
    أنا شاعر فؤادك....في الحب امتحنى
    برضك جافيه نافره ....لي متين تحنى

    عزيزي /مرتضى
    إيه رأيك في كلمة طريتك وحليلك؟ أظن أن لهما وقع خاص في المسامع وخاصة إذا استعملت في الشعر الغنائي زى حليلو قال ناوي السفر لحمد الريح أو حليل زمن الصبا..ودائما كلمة طريت تستعمل عندما تتذكر الشئ القريب جدا لقلبك.....تخيل هذا الموقف وأنت جالس بين أغراب وتذكرت إنسان عزيز عليك ودون أن تدرى سقطت الدموع من عيونك....أظنها ستكشف دواخلك ....لله درك يا محمد على عثمان بدري فدموعنا تهطل هنا في الغربة إذا تذكرنا خصومنا لان فيهم رائحة الوطن فكيف مع الأحباب ؟
    هذه الأغنية عزيزي مرتضى تذكرني بأغنية السمحه قالوا مرحله للرائع المرحوم مصطفى سيد احمد.

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 29-09-2006, 11:13 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

30-09-2006, 02:02 AM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    الأخ الدكتور /عبدا لعظيم عبدا لرحمن
    شكرا صديقي العزيز على هذه المعلومات عن شاعرنا الكبير سيد عبدا لعزيز وكما ذكرت انه لم يقتصر على شعر الحقيبة فقط بل كان له إسهامات كبيرة في الغناء الحديث حيث تغنى له إبراهيم الكاشف ورمضان حسن الذي تغنى له بالأغنية الوطنية الشهيرة الجمال والحب في بلادي ....وكان سيد عبدا لعزيز شاعر عصامي وطموح كما ذكر استاذنا مبارك المغربي وواصل تعليمه وهو فوق الخمسين من العمر والتحق بمدرسة إبراهيم سوميت بالموردة بامدرمان لينهل من العلم ويتعلم مبادئ اللغة الانجليزية...وكان مطلعا وقارئا جيد يداوم على قراءة الصحف والمجلات خاصة مجلة الهلال والرسالة....اطلع أيضا على الشعر العربي وتأثر به..انتقل إلى رحمة مولاه في 24/8/1976 وأهدى لك عزيزي عبد العظيم هذه الأغنية التي غناها ولحنها الكاشف سنة 1943.... وهى أغنية قد تخرجنا قليلا من جو الحزن والألم وجور وظلم الحبيب لأنها أغنية فيها كثير من التفاؤل والفرح .

    باسم الحب....أقدم ليك حياتي
    حياتي ومعاها العطف الجزيل
    ******
    عليك ياحب تحياتي ......عليك أوقفت غاياتي
    لحبي أضحى بحياتي.....أحب الحب وأيامه
    وذكرياته وأحلامه.....ومايو حيه إلهامه
    حياة الحب اسميها......السعادة بكل معانيها
    أقيم ليلاي أغنيها .....روح ياليل تعال ياليل
    أحب في كل اوقاتى
    ألاقى حبيبي يوماتى
    أقول ليه ويقول لىّ
    العهود ببناتنا مرعيه

    أقول ليه تعال ليّ.....لنجلس جلسة غزليه
    أمتع فيه عيني...... أشوفك وانسي الامى
    وأقول حققت احلامى
    علىّ تميل وعليك أميل
    وفيك أمعنت نظراتي
    وجدتك كل مسراتي
    وافراحى وملذاتي
    احبك وأنسى فيك ذاتي
    حبيبي أراعى تقديسك .....ويرتاح قلبي لحديثك
    حديثك يشفى العليل...والله يا السامي الجليل
    الحب الصادق قليل .........البشبه حبي النبيل
    فبدون جميل أهوى الجميل
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

30-09-2006, 02:31 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 8960
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: احبك وأنسى فيك ذاتي

    ستظل المسالمة وزارة للزهور
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

30-09-2006, 10:42 AM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    الأخ /سيف مساعد
    شكرا على مداخلتك وعلى أغنية قلبى همالو وهى من أشعار الشاعر الكبير صالح عبد السيد ابوصلاح وسجلها في الاسطوانات الفنان صاحب الصوت الشجي الفاضل احمد ثم سجلت للإذاعة بصوت أولاد المأمون وان شاء الله سنتحدث عن ابوصلاح قريبا ودائما نرحب بمساهماتك
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

01-10-2006, 01:40 AM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    عاصم البنا ...قبل أن يكون فنانا فهو شاب مثقف متواضع شهم متحدث لبق وبارع...متذوق للشعر وراوي له....أصيل....كيف لا وهو من أسرة عريقة منها الشاعر والفنان والسياسي والعالم...أما عاصم كفنان فلقد ورث من أجداده اللحن والتطريب والصوت الجميل لكنه لم يكتفي بذلك بل طور هذه الموهبة بالعلم والاطلاع فصار ملحنا بارعا يختار الجيد من الشعر ليتغنى به فكانت له أغانيه الخاصة التي وضعته في مكانته بين كبار الفنانين وذلك لان الفن عنده رسالة وليس وسيلة ترفيه...غنى الحقيبة ولكن على طريقته الخاصة مع احتفاظه بهيكل اللحن فأضاف عذوبة للاغاني.. خاصة وهو يملك صوتا عذبا جميلا يلامس الدواخل ويريح مسارب الآذان ويكفى شهادة الأستاذ عوض بابكر حيث قال لي قبل أيام إن عاصم من القلائل الذين يؤدون اغانى الحقيبة أداء صحيحا ورائعا مما جعله يسجل له ولزميله ياسر تمتام 30 أغنية لبرنامج حقيبة الفن وهذه الشهادة قالها لي بادي في فترة سابقة .......وشخصي الضعيف يطرب لعاصم البنا حتى الثمالة..... صديقي عاصم أهلا ومرحبا بك في مسقط.
    ..........شكرا لمداخلتك الرائعة لأنها أتت من خبير في هذا المضمار ونحن تلاميذ في مدرستك وعندما تتحدث نسترق السمع...وتأكيدا لحديثك إن الحملة على أغانى الحقيبة بالإضافة للطيب مصطفى قادها وبشراسة الدكتور عبدا لله حمدنا الله عندما قال إن أغنية الحقيبة أغنية مصنوعة وحسية ولكن تصدى له أهل هذا الفن وردوه على أعقابه ...وفى عهد الطيب مصطفى عندما كان مديرا للتلفزيون منعت عشرات الاغانى من البث بل طلب من بعض الفنانين أن يحذفوا أبياتا من الاغانى وكلكم يذكر كيف إن حسين خوجلى اجبر سيد خليفة أن يغير كلمات أغنية ليل وكأس وشفاه وعلى إبراهيم اللحو طلبت منه إدارة التلفزيون أن يغنى قم نرتشف خمر الهوى دون هذا المقطع والكثير المثير.
    أشكرك مرة أخرى عاصم البنا وكلى أمل أن تجد الفرصة أنت والصديق محمد المرتضى لزيارتي بجزيرة مصيره ولولا ظروف العمل لحضرت لك حبوا لأعانقك وأقول لك شكرا على هوى الخلخال فلولاك لاندثرت هذه الأغنية وكثيرات غيرها
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

01-10-2006, 03:10 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 8960
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: هوى الخلخال

    يوم الخميس 5 أكتوبر في النادي ، شوف ليك طائره تجيبك .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

01-10-2006, 10:33 AM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    الأخ /مرتضى
    سلامات....الحديث عن المسالمه يطول ..فحي المسالمه حي متفرد يعكس معنى التسامح الديني والتعايش السلمي بين الأديان...الكنيسة جوار المسجد ولم يسأل احد قط عن ديانته بل التعامل انسانى فقط وبعض الأسر بعض إفرادها مسلمين والآخر مسيحي لكن هذا لم يغير أبدا في شكل التعامل أو العلاقة بينهم..نادي المريخ نشأ في هذا الحي وكان أول رئيس له المرحوم / خالد عبدا لله عبد الكريم وهو من أبناء المسالمه ..بل معظم الصاغه من أبناء المسالمة أمثال أسرة تبيدي و أسرة مكي عوض وأسرة بينين بل شيخ الصياغ الأمين عبدا لرحمن كان من المسالمه ...واهدت المسالمه للسودان سيدعبدالعزيز وعبيد عبدا لرحمن وعبدا لرحمن الريح وسيف الدسوقي من الشعراء ...وأولاد المأمون واحمد الجابري وإبراهيم عوض من الفنانين والأستاذ المرحوم عبدا لوهاب الجعفري من الممثلين وآخرين لم تسعفني بهم الذاكرة...ولقد غنى الشعراء كثيرا للمسالمه لانها كانت تمتاز بالجمال ... فهنالك ظبية المسالمه ولى في المسالمه غزال وحى المسالمه ومسلما وأغنية مداعب الغصن الرطيب يقال ان اسمها الحقيقي عيد الصليب.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

01-10-2006, 12:12 PM

الطيب شيقوق

تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 27862
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    اخي دكتور احمد
    اخي المرتضى
    باشمهندس ابو بكر
    الاخوة المشاركون

    معكم ومع روعة هذا البوست الجميل . ولكن اماتت القوب ؟ ام لم تعد المسافات بعيده بين المتحابين؟

    لماذا لم نعد نسمع عن قصص الحب القاتلة التي كانت تدور في زمان الرومانسية والتي تقود المحبين إلى الجنون والانتحار ؟ فهل التقدم العلمي والعقلي في هذا الزمن قد كبح جماح الحب في قلوب البشر ؟

    لك اطيب المنى

    شيقوق
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

01-10-2006, 01:13 PM

الطيب شيقوق

تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 27862
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: رأيت من المستحسن أن نتحدث أولا عن الجيل الأول لشعراء الحقيبة ( العبادى ، ابوصلاح؛ ودالرضى،خليل فرح، يوسف حسب لله سلطان العاشقين،محمد على عثمان بدري،العمرابى ، حدباى ، الامى ،العمرى ،عبداللله العشوق،بطران، البنا وغيرهم)


    يبدو يا دكتور ان شاعرنا المرهف جماع قد سقط سهوا في سياق حديثك عن الجيل الاول فلجماع يا اخي احمد تجربة عاشها بكل احساسه وجوارحه ووجدانه. وكانت تجربة قاسية مرة استمع إليه حين يقول:

    ابن عشك يا قمار قشة قشة وعلمينا يا قمارى سر المحنة

    وكيف يبنى يا قمارى من قشة جنة.

    وهذه القصيدة الحلوة المعبرة يغنيها الفنان الراحل سيد خليفة بطريقة وباسلوب حلو يجعلك تعيش معه. وهو يميل دائماً للصوت الحنين الباكي. مما يجعلك تتأثر حتى تكاد ان تبكي معه.

    هذه كانت بداية لعواطفه الجياشة. ثم انتقل بعد ذلك للخوض في العمق فجاءت قصيدة انت السماء:

    أعلى الجمال تغار منا ماذا عليك اذا نظرنا

    هي نظرة تنسى الوقار وتسعد الروح المعنى

    دنياي انت وفرحتي ومنى الفؤاد إذا تمنى

    انت السماء بدت لنا واستعصمت بالبعد عنا

    آنست فيك قداسة ولمست اشراقا وفنا

    ونظرت في عينيك آفاقا واسرارا ومعنى

    وسمعت سحريا يذوب صداه في الاسماع لحنا

    نلت السعادة في الهوى ورشفتها دنا فدنا

    قيدت حسنك في الخدور وصنته لما تجنى

    وحجبته فحجبت سحرا ناطقاً وحجبت كونا

    وابيت إلا أن تشيد للجمال الحر سجنا

    ما أعجبك ياجماع، وما أحلى هذه الكلمات، وما احلى الموسيقى والجرس. هي نظرة تنسي الوقار، وتسعد الروح المعنى.

    وانظر إلى البيت الخالد:

    انت السماء بدت لنا واستعصمت بالبعد عنا

    ثم في قصيدة في ربيع الحب، وهي قصيدة يغنيها الفنان المبدع سيد خليفةايضا. وهي تصور كيف فقد جماع حبه العظيم.

    كان يناجي الطير من غصن لغصن ثم ضاع الامس منه وانطوى في القلب حسرة. ورشف كأس الخيبة والخسران حتى الثمالة يقول جماع:

    اننا طيفان في حلم سماوي سرينا

    واعتصرنا نشوة الحب ولكن ما ارتوينا

    انه الحب فلا تسأل ولا تصب علينا

    كانت الجنة مسرانا فضاعت من يدينا

    بعد ان ضاع الامس الجميل بكل ما فيه من حب ونشوة وانفلات الجنة من ايديهما بعد ان كانت مسراهما ونعيمهما يواصل فيقول:

    اطلقت روحي من الاشجان ما كان سجينا

    انا ذوبت فؤادي لك لحنا وانينا

    فارحمي العود إذا غنى بي لحنأ حزينا

    ليس لي غير ابتساماتك من زاد وخمر

    بسمة منك تشيع النور في ظلمات دهري

    وتعبد الماء والانهار في صحراء عمري

    هذه الكلمات الجميلة الوقع لا تحتاج إلى شرح أو تفسير، ولكنها تحتاج إلى تأمل وتفكر وتدبر. فعندها يملك الانسان النشوة الحقيقية ويحس مع جماع ما يحس به وما يكابده من سحر الغرام.

    لك يا جميل اطيب المنى
    شيقوق

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 01-10-2006, 01:19 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

01-10-2006, 03:59 PM

Dr Abdelazim Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 311
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    Quote: باسم الحب....أقدم ليك حياتي
    حياتي ومعاها العطف الجزيل
    ******
    عليك ياحب تحياتي ......عليك أوقفت غاياتي
    لحبي أضحى بحياتي.....أحب الحب وأيامه
    وذكرياته وأحلامه.....ومايو حيه إلهامه
    حياة الحب اسميها......السعادة بكل معانيها
    أقيم ليلاي أغنيها .....روح ياليل تعال ياليل
    أحب في كل اوقاتى
    ألاقى حبيبي يوماتى
    أقول ليه ويقول لىّ
    العهود ببناتنا مرعيه

    أقول ليه تعال ليّ.....لنجلس جلسة غزليه
    أمتع فيه عيني...... أشوفك وانسي الامى
    وأقول حققت احلامى
    علىّ تميل وعليك أميل
    وفيك أمعنت نظراتي
    وجدتك كل مسراتي
    وافراحى وملذاتي
    احبك وأنسى فيك ذاتي
    حبيبي أراعى تقديسك .....ويرتاح قلبي لحديثك
    حديثك يشفى العليل...والله يا السامي الجليل
    الحب الصادق قليل .........البشبه حبي النبيل
    فبدون جميل أهوى الجميل


    شكرآ عزيزى قرشى على الهدية الرائعة و إنشاء الله نردها ليك فى الأفراح .
    عبدالعظيم .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

01-10-2006, 04:17 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 8960
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Dr Abdelazim Abdelrahman)

    ياشيقوق ماتفط السطر
    وين ولّّى المسا طالما عرجت على سيد خليفه؟
    القرشي ... أنا غير أحبابي حطام
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

01-10-2006, 05:01 PM

الطيب شيقوق

تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 27862
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    المرتضى اخوى هو دحين البوست حق ود القرشى الكنت انا غافل منه وعترت فيهو عتره لقيتكم مرخمين فيهو ساى ما بنسيك اى حاجة .

    ولى المساء دى خليها لي ود القرشى ونحن في انتظاره كمان يرحل بينا على سنجة والرماش والسايق الفيت للعبادي يا المرتضى ودى انا لما اسمعها ببكي عديييييل وشوف تمبس يلحقنا بيها بالصوت كمان.

    ود المرتضى اخوى المطربون السودانيون غنوا لفحول العرب وهنالك قصيدتان للعقاد تغنى بها فنانون سودانيون . صحيح الإعجاب بالفن والجميل الرائع عامل مشترك إنساني لا يقف على جنسية دون أخرى. و قصيدة (ليلة الوداع) للعقاد وما بها من روعة، جعلت المرحوم الأستاذ محمود الفضلى ينشدها وفي حضرة العقاد عندما جاء إلى السودان خلال الحرب العالمية الثانية، وأيضاً إعجاب إسماعيل عبد المعين عليه رحمة الله، ذلك الموسيقار الكبير، قاده إلى أن يلحن (يا نديم الصبوات) للعقاد أيضاً، مثلما تغنى الأستاذ المثقف المطرب عبد الكريم الكابلى بفريدة العقاد (شذا زهر ولا زهر).

    وهذا يؤكدأن ذلك يأتي من خلال تداخل التراث الإنساني، وبالذات الرائع منه الذي لا تستطيع أن تتخطاه متى وصلك، وذلك شرط مهم للإعلام الناجح ودوره في نشر وتوصيل الثقافات. فساحتنا السودانية الطاهرة والنقية والخصبة وقتها اتت بالفحول ويكفي مثالاً أن كوكب الشرق والغرب والعالم الأدنى والأقصى أم كلثوم، تغنت للشاعر الأستاذ/ الهادي آدم رائعته (أغداً ألقاك) والتى كلما اسمعها اتذكر الاخت الزميلة ماجدة الهادي ادم .واذكر من تلك القصيدة

    هذه الدنيا كتاب أنت فيها الفِكر

    هذه تادنيا عيون أنت فيها البصر

    هذه الدنيا سماء أنت فيها القمر

    والقصيدة معروفة مشهورة فيها ما فيها من درر المعاني.

    ربنا يمتعكم كما امتعتمونا يا المرتضى ويسعدكم يا ود القرشى ما اتحفتمونا بهذه الروائع

    وفي انتظاركم ناخد سنده بالدرب التحت يا ود القرشى في بلد هندة يا السائق الفيت

    شيقوق
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

01-10-2006, 05:17 PM

الطيب شيقوق

تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 27862
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    المرتضى ويا ود القرشى خلونى انا جاييكم من صبنة اصابتني من شوق المرتضى وفراقه من ترتدى ثوب عزوف وهي في الخفية ترغب ويا مرية ويا مرية ويا مرية لحدى اشهق منها واموت .

    ارجع ليك المرتضى بشيئ من حديث عن سيد خليفة وانا محكوم بالحنان .

    صحيح المطرب الراحل سيد خليفة يعرفه العالم بالمامبو السوداني وإزيكم كيفنكم، ولكنهم لا يعلمون أنه غنى لفحول الشعراء السودانيين من شعر سهل ممتنع . تغنى ايضا للشاعر الكبير حسن عوض ابو العلا التي يقول فيها
    أنت السماء بدت لنا واستعصمت بالبعد عنا

    ولى المساء الواله المحزون في جوف الضباب

    وأنا أهيئ زينتي وأعد مفتخر الثياب

    آملا لقياك الحبيب فيصدني زهو الشباب

    تسرى النسائم عذبة وأنا أهيم بلا ملال

    وتشدني الأحلام في دنيا المباهج والخيال

    وهناك أرقد في الرمال ولا أرى غير الرمال

    فقد كان شاعرنا ابو العلا ممتلئاً بالأمل أن لو عادت إليه عافيته وشُفي من إعاقته التي أصابته بمصر الشقيقة عندما قفز إلى حوض سباحة في منطقة ضحلة، فأصيب في عموده الفقري، مما أدى به إلى إعاقة مستديمة حتى توفي في أوائل الستينيات مأسوفاً عليه. ولعل عميد الفن السوداني المرحوم أحمد المصطفى قد غنى لهذا الشاعر الأغنية التي تحكى مأساته:

    بطرى اللي آمال وغاية مابتحمى المقدور وقاية

    فيك يا مصر أسباب أذايا وفي السودان همى وعزايا

    صابر ولم أعلم جزايا والتأويه أصبح غذايا

    صرت مسلّم لى رزايا ذي طائر مكسور جناح

    هذه الأغنية قيل انها هزت ضمير الشعب السوداني، فاضطرت الإذاعة إلى وقفها عن البث لمدة عام كامل، ريثما يتقبلها الناس بما فيها من ألم ومأساة. وبالمناسبة، فالكثيرون لا يميزون بين المعاق والمعوق ويستخدمونها استخدامات خاطئة حتى من قبل مثقفينا، فالمعاق من ولد وبه إعاقة، والمعوق من ولد صحيحاً معافى ووقعت عليه إصابة أدت إلى تعويقه مثل حادث سير أو مرض...


    ادام الله عافيتكم

    ود شيقوق

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 01-10-2006, 05:22 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

01-10-2006, 05:24 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 8960
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    والله ياشيقوق لما تنسى موضوع البوست ، وهو عن الحزن في أغنية الحقيبة، أشفق عليك وعلى ودالقرشي . شوف ماتباريني لأني مرات بسرح بعيد وبجهجه أحمد وانت رجّعني بس ما بالعقاد.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

02-10-2006, 04:50 AM

الطيب شيقوق

تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 27862
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    Quote: شوف ماتباريني لأني مرات بسرح بعيد وبجهجه أحمد وانت رجّعني بس ما بالعقاد.


    المرتضى يرجعوك بشنو

    كلم لى احمد القرشى يشوف لينا يا السائق الفيات للعبادي يا المرتضى .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

02-10-2006, 05:14 AM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 8960
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    انت عينك ليهن يتبخترن ويتمخطرن بالبنز والبي ام والليكزس وتقول لي (الفيات) ؟ انت مسجون من زمن الفيات يا الطيب؟
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

02-10-2006, 07:58 AM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)

    الأستاذ/ الطيب شيقوق
    شكرا جزيلا على مداخلتك الرائعة...ولقد انتظرناك كثيرا لكى تضيف لهذا البوست بعض الجمال والرونق فكان حديثك الرائع عن الشاعر إدريس جماع….فهو شاعر نابغة....كانت حياته مأساة مليئة بالحزن والأسى والألم لأنه شاعر رقيق وصادق يتفجر منه الشعر ينابيعا ...غنى للجمال وللو طن وللحرية وبالرغم من ماساته كان شاعرا متفائلا.....
    إن تلمست وجودي ....في لظى مضطرم
    وتراءى بين عيني........سراب.. العدم
    ودعتني الروح أن......أسمو فوق الألم
    عادني الشعر فكانت......منه عليا النغم
    تراكمت الأمراض على إدريس جماع وعانى كثيرا من الألم والعذاب وتمنى الموت حتى يتخلص من هذه الدنيا....
    إذا مت لا تحزنى اننى .........تراب يعود إلى بعضه
    فقد جعلتني ليالي العذاب.....ألذ الممات على بغضه
    وما كان عيشي هنيئا فأذكر...ما كان بالأمس من غضه
    وان شاء الله آخى الطيب سنتحدث بإسهاب عن إدريس جماع بعد شعراء الحقيبة وفى انتظار مداخلاتك الجميلة.

    (عدل بواسطة Ahmed al Qurashi on 02-10-2006, 08:13 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

02-10-2006, 08:54 AM

الطيب شيقوق

تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 27862
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    شكرا يا دكتور وفي انتظار الابداع وما تسمع كلام المرضى انا عايز الفيات وبس.

    Quote: انت عينك ليهن يتبخترن ويتمخطرن بالبنز والبي ام والليكزس وتقول لي (الفيات) ؟ انت مسجون من زمن الفيات يا الطيب؟


    المرتضى الحس والوجدان ما بيعرف الحاجات دى ما عنده حدود جغرافية واسقف ارستقراطية

    عليك الله يا المرتضى كلم الدكتور القرشى والباشمهندس ابو بكر خليهم ينجموا شوية مع النغمة الفي الوصلة دى


    نواصل





    http://www.alanan.net/love-is.htm
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

14-03-2008, 07:09 AM

Haitham Labib

تاريخ التسجيل: 27-12-2007
مجموع المشاركات: 385
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: محمد المرتضى حامد)
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

02-10-2006, 09:25 AM

جلال ناصر

تاريخ التسجيل: 19-09-2006
مجموع المشاركات: 376
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    العزيز د القرشى
    عمل جميل ومقدر
    واصل جهدك الطيب
    نغماتا تنسيك الفروض والنافلة
    دى بستعيذوا منها !
    ونحنا فى انتظار ابداعك عن شيخنا الراحل البرعى
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

02-10-2006, 01:02 PM

الطيب شيقوق

تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 27862
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: جلال ناصر)

    يلاحظ يا دكتور ان وظيفة القصيدة لا أن تكتب لتقرأ بل كانت تكتب لتغنى ولهذا جاءت فى شكل لا يصلح للقراءة والهمس جاءت وهى تحمل موسيقاها الداخلية ولحنها المستتر. وكان على عباقرة الفن فى ذلك الوقت امثال كرومة وسرور أن يوصلوا ذلك للجمهور ..
    فمثلاً قصيدة مثل ( لحظك الجراح) -يا المرتضى استحملها عليك الله - وهى تعد من درر ابو صلاح ...قصيدة (مغناة) ولا يمكن أن تكون قصيدة تصلح للالقاء الشعرى ... لأن شكلها ومنهجها غنائى والله اكان ادوها بكرى الطيب يلحنهايا مرتضى وانت براك حاول اقرها بدون لحن تلقاها براها ساقتك لنفس اللحن الاتغنت بيهو وكانها جاية من السماء كده.

    لحظك الجراح..
    ازاى فيه
    وفيه الطرب والراح ..
    منايا زهرة الافراح..
    للقلوب شراح
    مبتعد شى عجيب مسجون وعنده سراح
    بى ضاق الكون
    لا اجد لو براح منى فارق وشال نوم عيوني وراح
    عمرى اضحى مباح فى الغرام لا اقصد غير لقاك ارتاح

    وهكذا...
    كما إن الطاقة النغمية المنتشرة على نطاق مثل هذا الغناء نجدها تثير فى الشاعر نفسه وفى شعراء اخرين الرغبة فى مجاراتها على نحو ما
    فنجد ابو صلاح ياتى بمثل هذا التنغيم الشعرى فى قصيدة اخرى تقول كلماتها :
    الطريف الشايل سيف رمش جراح
    نما فى در الفاطر والمسك والراح
    جفنى مالك ساهر وين منامك راح
    شوقى يصبح زايد وجدى ماله براح
    يا بليب طيبة يالهزار الفاح
    ليك اصير متشكر لو تعيرنى جناح
    وقد طرق الشاعر سيد عبد العزيز هذه المعانى فى قصيدته التى مطلعها :

    مسوا نوركم وشوفوا
    المن جبينها صباح
    الصباح إن لاح
    لا فايدة فى المصباح
    الى أن يقول فى شى يشبه وقع الحافر على الحافر
    اشتكيت للقمرى
    لو يعيرنى جناح
    ويستمر هذا النغم الآسر يشد اشعار الشعراء فنجد فى قصيدة اخرى :
    هات لينا صباح
    يطلع الفجر
    يخجل المصباح
    ....
    الغرام شراح
    للصدور لكن
    للقلوب جراح
    حبيبى ...
    قالوا اهل الحب
    فى الزمان الراح
    نشوة الاشواق
    احلى من الراح
    فى جميع الاشعار التى نبتت فى تلك البيئة الابداعية نجد أن المعانى قد تتكرر فى قصيدة واحدة او فى عدة قصائد ولكن بتشكيل مختلف ... وهذا فى منظور الدراسات البنيوية تعتبر (بني مفتوحة متوازية ذات طبيعية تكرارية تكمن وظيفتها فى تكثيف التجربة الشعورية او الرؤية الجوهرية فى القصيدة )
    ويعتبر (بارت) أن الادب او فى هذا المجال الشعر الغنائي يحيل بعضه الى بعض ويحاكى بعضه بعضاً ويرجعه فى عملية إجترارية متصلة فمثلاً تجد عند ابو صلاح :

    خلى العيش حرام ما دام أرى الموت يحل
    ما بين الرميش فوق الطريف الكحيل
    أو :
    طرفو سيف يتلامع قبال الوتر والقوس والنبال
    لو يصادف شم الجبال باللحاظ فى الحال قلقلا
    أو :
    فوق الجمال وقلنا وصابنا رمش العين
    شفنا السيوف تتجرد من عيون واسعين
    أو :
    إذا ادار لحظو على جبل دكالو
    ولو بسم انزل دمع السحاب أبكالو
    أو :
    صابنى سيف لحظك والطريف نعسان
    ليك رشرش قاطع جندل الفرسان
    أو :
    من حيو السباع تنتر ومن رمشو السهم فاطر
    سيف يسحب لى سيف لحظو واخر بالسلاح غافر

    ونجد عند ابو صلاح أيضاً :
    حبك يمزج اعضاي اجمالي لو كنت يمين يهواك شمالي
    ثم نجد :
    حواسي تحسد نظري لحسنكم تطمين
    وشمالي تاخدو الغيرة إذا جلست يمين

    يلاحظ اخي احمدان شعراء الحقيبة جبلوا على تداول مصطلحات محدودة وهى المناطق التى تثير الشعور بأحساس جمالى عند الشعراء وذلك عندما يتطرقون لوصف المرأة .. كلمات مثل الطرف والخدود والوضيب (الشعر) الديس ويقصد به الشعر أيضاً والارداف والضمير والصدر او الصدير – الكتف او الكتيف – الرشرش – العين المقل –الفاطر – الفاه – الشفايف الخ هذه النقاط الملهبة للشعور... ويتكرر ورود هذه (الثيمات) فى العديد من القصائد بأشكال مختلفة ودرجات شعورية متفاوته.. وهنا ياتى دور الغناء والموسيقى الداخلية للقصيدة لأستيعاب تلك المعانى المتكررة فى احداث اثر وجدانى جديد.

    لقد اخذ بعض المهتمين بدراسة هذه الحقبة على هذه القصائد وصفها الحسي الدقيق وعدوه عيباً ينقص من قدرها الفني ... لانها حولت المرأة الى نقاط حسية ملتهبة تثير الشهوة ولاترتفع الى الى شرفات السمو والطهر ... ولكن الذى يتمعن فى ذلك الشعر يجد إن الشعراء يلجأون الى الوصف الحسى ليصلوا الى قيمة عاطفية راقية ... أى تصوير الحب والصبابة تصويراً معنوياً يرتفع به من أرضية وصف العاطفة المجردة الى القيمة المطلقة ويتجلى هذا فى معظم قصائد ابو صلاح .. فمثلاً :

    شعرو حاكى الغيم حاجبو هلالو فر بسمو نغيم والبروق لالو
    مافى مانع لو قتلي حلالو افدي جوز تفاح صدرو لولالو

    اطيب المنى

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 02-10-2006, 01:17 PM)
    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 02-10-2006, 03:30 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

02-10-2006, 03:21 PM

khaleel

تاريخ التسجيل: 16-02-2002
مجموع المشاركات: 29048
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    افكر فيهو واتامل

    اراهو اتجلي واتجمل

    هلالي الهل واتكمل
    تفاصيل وقولي والمجمل

    ساصبر ياخي ايه اعمل

    اذا قلب الفتي اتحمل

    مصائب الدهر والامو

    اري الصبر الجميل اجمل

    حبيبي دمعي بسلسل

    مجاري الدم اذا اتحلل


    اما شرع الهوي حلل

    لقانا نهار او ليل اذا اليل

    تذكر عهدنا الاول

    صحي الايام بتدول

    قريب يومداك وما طول

    مضت ايامو يا حليلي

    وبقت احلام وتدول
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

02-10-2006, 05:36 PM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: khaleel)

    الأخ / الطيب شيقوق
    شكرا لهذه الإضافة الجميلة عن اغانى الحقيبة والمعلومات الثرة وبعدين انت يا الطيب ما محتاج لواسطة انت تأمر ونحن ننفذ...وأغنية سايق الفيات للشيخ إبراهيم العبادى لها قصة بروايات مختلفة حيث أورد الأستاذ مبارك المغربي في سفره القيم رواد شعراء الأغنية السودانية إن سرور كان سائقا ومعه أمين نابرى وزين العابدين كوكو وقد تحركوا من سنار إلى سنجة في عربة فيات خاصة عن طريق الرماش ....أما محمد الحسن الجقرفى كتابه روائع حقيبة امدرمان فلقد ذكر أن سرور خرج مع الخواجة مستر برسى لورين المندوب السامي في مصر ا لرحلة صيد في كنفوى من سيارات شركة الفيات العاملة في السودان في ذلك الوقت إلى سنجة ...وتخلف منهم سرور وانضم إلى العبادى والأمين برهان في ضيافة زين العابدين كوكو نائب المأمور و انضم لهم محمد البنا وأمين نابرى وكان سايق الفيات سرور...بينما ذكر معاوية حسن يسن في كتابه الغناء والموسيقى في السودان نفس قصة محمد الحسن الجقر مع إضافة أن العبادى كان يعمل في حسابات المقاولات المرتبطة بأشغال خزان مكوار (سنار) وحلّ عليه الأمين برهان ضيفا فتحركوا جميعا إلى سنجة مع سرور...أما مبارك حسن بركات فلقد ذكر لبرنامج ظلال التلفزيوني إن سرور كان سائقا بشركة الفيات وطلب منه أن يقوم برحلة من سنار إلى سنجة لعمل دعاية للشركة فاصطحب معه العبادى والتقيا في سنجة بنائبي المأمور زين العابدين كوكو وأمين نابرى وواصلا الطريق إلى سنار....والروايات لاتختلف عن بعضها كثيرا ومما لاشك فيه إن العبادى عمل بخزان مكوار والتقى بالشيخ محمد ودالرضى هناك الذي قال قصيدته المشهورة متى مزاري أوفى نذارى واجف هذا البلد المصيف فشطرها العبادى الذي انتابه نفس الإحساس في سنار..المهم ان القصيدة قيلت بين سنار وسنجة والى القصيدة.....

    ياسايق الفيات عج بى وخد سنده.....بالدرب التحت تجاه ربوع هنده
    *****
    أوصيك قبل تبدا سيرك داك .......طريقك سابق الربده
    منك بعيد جبده حى هنده.....المراد عج بى ربوع عبده
    *****
    اطوى الارض واضرع من......افكارنا سيرك يالفيات اسرع
    ميل على المشرع لا تريع...........القطيع..... بتجفل الادرع
    ******
    شقا حشا الطريق وأتيمم الحلال....زفنو الكلاب مانالن إلا علال
    فاضلات ثواني قلال بينك..........والغروب داك مشرع الشلال
    ******
    شوف سايق الفيات الليله كيفن هاش.......والشجر الكبار بقى شوفنا لينا طشاش
    قولي دح وين ماش فارقت.................... الطريق......... أتيا من الرماش
    ******
    يازين الشباب ياطيب الأخلاق......يا أمين الصديق والناس على الإطلاق
    من ايدى الصناعة يبعد المعلاق..............انظر للطبيعة ومجد الخلاق
    ******
    شوف النهر مار بخشوع تقول هجسان.......أو مر المنام بى مقلة النعسان
    جلت قدرته ما اكفر الانسان.......كم ينسى الجميل ويجحد الاحسان
    *******
    انزل ياصديق وشوف يد القدرة....شوف حسن البداوه الما لمس بدره
    وراد النهر اردونى ما بدرى.......الكاتل الصفار أم نضرة الخضره
    ******
    مانفرن تقول سابق الكلام الفه......عطشان قلت ليهن وصحت البلفه
    مافيش كاس قريب قالن دون كلفه........تشرب بكفوفنا لما تتكفى

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

03-10-2006, 01:29 AM

الطيب شيقوق

تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 27862
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: انزل ياصديق وشوف يد القدرة....شوف حسن البداوه الما لمس بدره
    وراد النهر اردونى ما بدرى.......الكاتل الصفار أم نضرة الخضره
    ******
    مانفرن تقول سابق الكلام الفه......عطشان قلت ليهن وصحت البلفه
    مافيش كاس قريب قالن دون كلفه........تشرب بكفوفنا لما تتكفى


    تسلم يا ود القرشى اقسم بالله انت ممتع واسعدتني ووالله اسقيتنى بكفوفك لما اتكفيت .
    احمد يا اخوى والله الابيات فيها صورة جمالية ما عادية والماعاش في الريف بمداليهو ( جمع مدلية وهى مشرع وردة الناس للبرك زمان وبعد تنضب البرك في اواخر الصيف ناس الريف بيحفروا الجمام والجمامة عباره عن حفرة قريبة من سطح الارض وهنا يتضح لك صورة العبادى وعمك امين نابري وهما واقفان على هامة الجمامة بالقرب من هوندة (مريتنا) عطشان قال ليهن وصحت البلفة مافيش كأس قريب قالن دون كلفة تشرب بكفوفنا لما تتكفى ( اهذا شعب يوصم بالحسد يا المعز؟) اتخيل الهوندة الجميله دى بهمة وكرم اهل الريف تنزل بصدرها كله داخل الجمامة وتترك كفلها بكل جمالياته في خارج الجمامة و تملأ كفيها لتروي ظمأ ضيوفها .

    عليك الله ود القرشى طلبي ليك تاني واحد بس انا لى يومين ما نمت من المرتضى سمعته قال شنو شوف:-

    Quote: انت عينك ليهن يتبخترن ويتمخطرن بالبنز والبي ام والليكزس وتقول لي (الفيات) ؟ انت مسجون من زمن الفيات يا الطيب؟


    اكرمنا احمد الحلو وقول للمرتضى الكلام الفوق ده ما بشبه البوست ده والبوست هذا يخاطب حسن البداوة الما لمس بدره مش كوزماتكس بنات الاحفاد ولا مزيعات ومقدمات برامج الفضائية السودانية .

    بعدين هسه يا ود القرشى بنات البي ام والليكزيس ديل بيعرفن كرم الكفوف الما تتكفى ؟ ده كلام جن زى ما قال عمنا بادى محمد الطيب شفاه الله .

    طبعا ياجميل الديار التى تحدث عنها الشيخ العبادي هى ديارنا وانا ايام كنت محامي وايام المحاماة كانت محاماة بكل ما يستصحب هذه المهمنة من جماليات كنت بصول وبجول بين سنجة والسوكي وسنار ياريت المرتضى اكان معانا متابع الان . كنت بشيل الزاد من السوكي وبوقف اللاندروفر تحت ظل هجليجة ظليلة في الرماش وبيت ناس هنده امامي وهو عبارة عن قطية من قش النال تخيل يا دكتور والقش انا برجع ليك ليهو لانى انا ذاتي بديت حياتي في قطية القش .

    كنت دوما اتامل في الملامح الجغرافية للقصيدة وكانها معروضه امامي بالفيديو كلب.

    نواصل وفي انتظار شرحك للابيات الاخيرة عشان المرتضى يسمع احمد اخوى .

    Quote: شوف ماتباريني لأني مرات بسرح بعيد وبجهجه أحمد وانت رجّعني بس ما بالعقاد.


    القرشى يا اخوى المرتضى نعذره ريثما يرد الله غربته .

    ود القرشى ما تستعجل بنرجع لجماع بس اكتب خلينا ننجم مع هذا المشهد ولو عندك ليهو اى تصور اخر قولو لينا يا احمد .


    يطول عمرك وبديك العافية


    شيقوق

    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 03-10-2006, 01:58 AM)
    (عدل بواسطة الطيب شيقوق on 03-10-2006, 02:03 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

03-10-2006, 06:41 AM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    الأخ/ جلال ناصر
    شكرا جزيلا لحديثك... والشيخ البرعى عليه رحمة الله ورضوانه أحبه واحترمه كثيرا والتقيت به في مرات كثيرة واننى مستمع جيد للمديح لكن معلوماتي عنه قليلة جدا وأتمنى أن يسعفنا احدهم بالحديث عن هذا الشيخ الورع..
    Quote: يوم إن كان تصادفك حافلة أو غير حافلة.....تتناول فؤادك وتمشى منك قافلة
    تنظر قامة ممشوقة ومضمرة كافلة........نغماتا تنسيك الفروض والنافلة

    شعراء الحقيبة آخى جلال درسوا في الخلاوى لذلك تأثروا بها وبشيوخها كثيرا ولذلك عندما يتحدثون عن جمال المرأة وماذا تفعل بعقول الرجال يضربون الأمثال بهولاء المشايخ نسبة لمكانتهم الاجتماعية والدينية المحفوظة عندهم..وهذا الشعر لايقلل من شأنهم والشعراء لايقصدون ذلك وانما يقولون ما لايفعلون واليك بعض الأمثلة للشيخ ابن المسيد حفيد إدريس ودالا رباب الشيخ محمد ود الرضي الذي درس الخلوة وكانت جزء من مكوناته الشعرية....ففي أغنية نسائم الليل كلمى يقول....
    الكتيف ستى اهدلى....جارد السبحه بهدلي
    فوق بهاك تيهي واقدلى.....شارع الحاره صندلي
    وفى أغنية حبابو للكدر زائل يقول...
    تسو مر السحاب بين.......تريك نوم الجدي اللين
    تشيل قلب الفكي الدين.......تصبح سيدنا متطين
    وفى الغواني البارع جماله يقول ...
    المهاة الرنح كساله.......رف نور الهيبات كسى له
    حال تجنن دارس الرساله....عن صلاته اتلاهى ونسى له
    وفى أغنية تسبى اللبيب يقول..
    مطروح جبين خاتى الزعل.....لو شافه راهب انفعل
    سطع الكواكب نور شعل...دا حرام تكوني من دون بعل
    وفى حمام الأيك سجعه يقول..
    ديمه في شكرك جهودي....وديمه غارق في رهودى
    انت أظن عاجبك سهودى......مسلمه وقلبك يهودي
    وفى إحدى الرميات يقول.
    .شيخنا قال لينا.....اتو حرفتو
    إياكم يامباديل....كلكم هفتو
    شيخنا ياشيخنا ...انت كان شفتو
    تجدع الكراس والفكى تكفتو
    وقال أيضا..
    يعاينن توبتي في كامن ضميري ويمحن
    والشاف فاتن جمالن وانتشارن يمحن
    قلوبا ما انشون بى نار غرامن قمحن
    الله يكبرن ........الكبرنى وسمحن
    وقال في هنية..
    وانت ياهنيه شلخك براهو حكايه
    وزارع في الخليفة وفى الخلافه نكايه
    متحكم فصاد دغساتك البكايه
    عايبه بواحده سكوته مى حكايه
    هذه بعض طرائف ودالرضى في قصائده وهى مزح برئ لان ود الرضي تربى في أم ضوا بان ودرس في خلاويها...والشعراء العرب أيضا طرقوا هذه المعاني ليدللوا على جمال المرآة...يقول امرؤالقيس في قصيدة لمن طلل التي تنسب له...
    لها مقلة لو أنها نظرت بها.....إلى راهب قد صام لله وابتهل
    لأصبح مفتونا معنى بحبها.......كأنه لم يصم لله يوما أو يصل
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

03-10-2006, 08:39 AM

الطيب شيقوق

تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 27862
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    Quote: يعاينن توبتي في كامن ضميري ويمحن
    والشاف فاتن جمالن وانتشارن يمحن
    قلوبا ما انشون بى نار غرامن قمحن
    الله يكبرن ........الكبرنى وسمحن
    وقال في هنية..
    وانت ياهنيه شلخك براهو حكايه
    وزارع في الخليفة وفى الخلافه نكايه
    متحكم فصاد دغساتك البكايه
    عايبه بواحده سكوته مى حكايه


    روعة والله يا دكتور انا بقرا فيها وبكررها عشرة مرات وما قصرت مع اخونا جلال

    لكم التحايا النواضر

    شيقوق

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

03-10-2006, 03:38 PM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: الطيب شيقوق)

    الأخ/خليل
    شكرا على هذه الأغنية الجميلة وهى من كلمات الشاعر عبيد عبدا لرحمن والحان الحاج محمد احمد سرور وسجلها في اسطوانة في نهاية الثلاثينات بصوته القوى الرائع...
    وفيها يصف حالته وهو يفكر في ملهمته التي اكتمل جمالها كالبدر...وهو لايستطيع معها شئ سوى الصبر ويصف فيها دموعه الجارية وتوسله أمام محبو بته وهو الرجل القوى الشجاع والمحبوبه ساكنه لايتحرك قلبها ...هذا الموقف يمكن أن يكون فصول فى رواية تمثل على المسرح.(فصول في رواية تتمثل)
    (صحي الأيام بتدول)....اخذ هذا المعنى من القرآن الكريم(وتلك الأيام نداولها بين الناس).
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

03-10-2006, 04:07 PM

خدر

تاريخ التسجيل: 07-02-2005
مجموع المشاركات: 13183
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    سلام يا اهل البوست
    و شكرا يا خواض علي لفت انتباهي للبوست الجميل ده
    احمد القرشي يا سلام عليكـ ياخي .. رغم انو موضوع الحقيبه بي كل اسئلتو المشروعه
    قد طُرق من قبل لكن اجتراحكـ لهذا البوست عن الحزن و بهذه اللغه العاليه الجميله
    اطربني والله .. فشكرا ان جعلت رمضاني سهل اليوم و في انتظاركـ بالمذيد و ماتنسي
    العبادي و سيد عبدالعزيز و الامي الخطير .. ادينا منهم بي كل القروش العندنا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

03-10-2006, 04:36 PM

محمد المرتضى حامد

تاريخ التسجيل: 14-08-2006
مجموع المشاركات: 8960
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: خدر)

    Quote: الاخ العزيز / مرتضى

    أتذكر ذلك اليوم فى سنة2003 عندما زرنا بادي في البيت فأكرمنا بهذه الأغنية (مرضان باكى فاقد) لأنه يعلم جيدا انك تعشقها و لأنك كنت تطلبها منه يوميا طوال الفترة التي عطر بها سماء مسقط وأنت تستضيفنا يوميا لعمل البروفات في منزلك العامر ....بحثت كثيرا في المنبر عن بوست سيد الغناء لكي نستمتع جميعا بكلماتك الجميلة التي كتبتها في حق الرائع بادي لكنى لم أوفق في إيجاده.

    يا ودالقرشى
    البوست المعني داك بتاع ضيفك (خدر) والله عندو ناس كتبوا كلام هناك مبالغه. هم ذاتم بيقوقو. عليك الله ياخدر جيب ليهو اللنك.
    بعدين المسالمه دي يا أحمد خليها هسه مش لأنها دايره ليها بوست براها ، دي دايره ليها مواقع كامله وماظنيتو بتكفي. والله لما أسمع (تعود لمسالمتك سالم وعوده سلامه يامسالم ) بس أقول للعالم خذوا دنياكمو هذه فدنياواتنا كثر ودموعي تفطّر الصايم.
    حليل زمن الصبا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

03-10-2006, 04:43 PM

خدر

تاريخ التسجيل: 07-02-2005
مجموع المشاركات: 13183
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: خدر)

    لي ملاحظتين .. فاسمحوا لي

    1
    ببكي و بنوح و بصيح .. للشوفتن بتريح
    حرام ان نضعها في خانه الحزن و البكاء .. فالصياح مثلما هو للجزع و الحزن عند السودان
    هو ايضا للفرح .. اهلنا بقولوا ليكـ ضرب الورورووكـ (كنايه عن عظيم الفرح )
    فـ ابونا العبادي ضرب الوروررروكـ كنايه عن عظيم الفرح و السعاده من شوفتن و انا مستند
    علي (بتريح) في اسناد القصيده الي قبيلة الفرح لا الحزن


    2
    اخونا عاصم البنا .. سلامات
    استغرب كثيرا عندما اسمع او اقراء للمدافعين عن الحقيبه نفيهم للكلمات ذات الطابع الحسي
    داخل القصائد و كأنما الوصف الحسي في اغنيه الحقيبه دنس سيلوث ثوبهاالطاهر .. فمنذ متي
    يا اصدقائي كان الوصف الحسي كارثه تستوجب شحذ الاقلام و الاسلحة
    الوصف الحسي حالة انسانيه طبيعيه يمر بها الانسان او الفنان و هي حالة مشروعه لا تستوجب
    كل هذا الرهق في دحضها فـ عظماء الحقيبه في آخر الامر بشر لا ملائكة
    عن نفسي انا ادعم و ادافع عن كل الاوصاف الحسيه التي وردت في اغان الحقيبه و افاخر بها
    ففيها يا صديقي تأكيد لانسانيه شاعر الحقيبه و وضعه علي الارض و خلع رداء الملائكة الذي
    دثرناه به دون ان يطرف لنا جفن ولا ان تراودنا عليه شفقه .. فنفينا انسانيته و اضفينا
    عليه صفات ملائكيه لا تجوز لـ (فنان)
    يجب ان لا ترهبنا تلميحات عدو الفنون الطيب مصطفي و تغبيشه لوعيه بنفسه .. فالفن حالة
    و موقف و تهمة الحسيه التي مسح بها جُل اغان الحقيبه من مكتبه الاذاعة شرف ندعيه فقط لاننا
    بشر
    وان كان الطيب قد مسح ما توافق مع تفكيره المريض فشخص موتور مثله لا يمكن
    ان يفهم ود الرضي في
    زاحم كتفو كفلو ماج ديسو الوفر
    فهذا الطيب الضرير يا اخي لا يري في هذا البيت إلا (كفلو) فقط .. ليس لديه لا القدره ولا
    الوقت ليستوعب احساس ودالرضي بالالتفاته السريعه للفتاة الموصوفه و التقاط الشاعر لكل
    ذاكـ الجمال في بيت يقول (كان شعرها طويلا)

    فـ لو علم ودالرضي بذاكـ لكان استبدلها له بإعلان قصير .. لكريم هيد ان شولدرز

    كونوا بخير جميعا
    و واصلوا و امتعونا بغناء الحقيبه
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-10-2006, 05:25 AM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: خدر)

    Quote: شقا حشا الطريق واتيمم الحلال....زفنه الكلاب ما نالن الا علال
    فاضلات ثوانى قلال بينك والغروب......داك مشرع الشلال



    العزيز / الطيب شيقوق
    لقد رسم العبادى لنا لوحة جميلة عن الطبيعة والحياة في هذه المنطقة كأنه رسام أو مصور سينمائي....تخيل آخى الطيب مجرى اللوارى في الأرض الرملية أو الطينية وخاصة إذا كان المجرى غريق كما يقولون.... والمسافة بيت مجرى اللساتك اليمنى واليسرى سماها العبادى حشا الطريق....وعندما يريد السائق الانحراف يمينا أو يسارا فانه يشق هذا الحشا يالروعة الوصف...وكذلك وصفه للكلاب وهى تجرى خلف العربات ولا تستطيع اللحاق بها...هذا منظر مألوف لكن لم يصفه احد غير العبادى .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-10-2006, 07:32 AM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    الأخ/ خدر
    مرحبا بك في دارك ....ونحن نشترك في حب الحقيبة وبادي محمد الطيب وكنت أحب أن اشاركك في بوست سيد الغناء لكنني في ذلك الوقت لم أكن عضوا في المنبر لكن زادت سعادتي بمشاركتك وآراءك التي تثرى هذا البوست ...وسأهديك أغنية لابوصلاح لاعلاقة لها بالحزن لكنني اعتبرها من أجمل الاغانى التي تصف جمال المرأة وأحبها كثيرا شعرا ولحنا ولم استمع لها إلا من الرائع بادىمحمد الطيب منّ الله عليه بالشفاء العاجل وأتمنى أن يشاركنا الأستاذ الطيب شيقوق ومحمد المرتضى بالتعليق عليها .....

    ليلى طال

    ليلى طال زى ديسك الهضلم نزل.....لضميرك يا فريهيدا انسبل
    والجبين النورو يتلاصف لمع......ضوه لينا الحله بالاربع قبل
    **************
    فيكى حاجب زى هلال اسود غزر......والرمش من طوله فى طرفه انشبل
    شابه النشاب والقوس والوتر..............قلبي من جوز غمضه برمشه اتنبل
    *********
    والعيون الواسعات بلحظهن..........قصرن لعاشقن طول الأجل
    ناعسات أطراف عيونك يظهرن.....في خديداتك علامات الخجل
    ***********
    يا أم سنونا من درر يتلاصفن.......زى بريق العينه فاطرك في المثل
    حبكم يترب حبوب وسط الحشا........منها زرع الريده في قلبي انشتل
    **********
    ما بريق المبسم الفرّ وحفظ........لجواهر سنو ما نقا ونجل
    المنيل ديمه فايح بالمسك.......لو يمر نسامه بسكر بعجل
    ************
    يا أم رقيبتا شمعدان باهى اتنصب.....لرقاب عشاقه كم أحيا وقتل
    والايدين الناعمات يتجدعن......يشبهن خيط الحرير الانفتل
    ********
    والصدر البى النهد برز قلع........تقلو رجح بالضمير الانتحل
    والكفل في المشيه يقلع ويتنتل....زى مشية المهره في الطين الوحل
    *********
    صادفتني وزودت ناري انضرام........أم لهيجا احلي من صافى النحل
    فارقتني وفارقت عيني المنام.........قلبي من بين الضلوع فر ورحل
    **********
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-10-2006, 11:24 AM

خدر

تاريخ التسجيل: 07-02-2005
مجموع المشاركات: 13183
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-10-2006, 03:00 PM

Dr Abdelazim Abdelrahman

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 311
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: خدر)

    Quote: استغرب كثيرا عندما اسمع او اقراء للمدافعين عن الحقيبه نفيهم للكلمات ذات الطابع الحسي
    داخل القصائد و كأنما الوصف الحسي في اغنيه الحقيبه دنس سيلوث ثوبهاالطاهر .. فمنذ متي
    يا اصدقائي كان الوصف الحسي كارثه تستوجب شحذ الاقلام و الاسلحة
    الوصف الحسي حالة انسانيه طبيعيه يمر بها الانسان او الفنان و هي حالة مشروعه لا تستوجب
    كل هذا الرهق في دحضها فـ عظماء الحقيبه في آخر الامر بشر لا ملائكة
    عن نفسي انا ادعم و ادافع عن كل الاوصاف الحسيه التي وردت في اغان الحقيبه و افاخر بها
    ففيها يا صديقي تأكيد لانسانيه شاعر الحقيبه و وضعه علي الارض و خلع رداء الملائكة الذي
    دثرناه به دون ان يطرف لنا جفن ولا ان تراودنا عليه شفقه .. فنفينا انسانيته و اضفينا
    عليه صفات ملائكيه لا تجوز لـ (فنان)
    يجب ان لا ترهبنا تلميحات عدو الفنون الطيب مصطفي و تغبيشه لوعيه بنفسه .. فالفن حالة
    و موقف و تهمة الحسيه التي مسح بها جُل اغان الحقيبه من مكتبه الاذاعة شرف ندعيه فقط لاننا
    بشر


    كلام رائع جدآ فالوصف الحسى هو قمة الشاعرية وكل قصائد نزار قبانى أو معظمها عبارة عن وصف حسى لجسد المحبوبة ولكن فى قالب شعرى جميل .

    شكرآ أستاذ خدر وواصل يا قرشى هذه الرحلة الممتعة .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-10-2006, 03:18 PM

Adil Isaac

تاريخ التسجيل: 02-12-2003
مجموع المشاركات: 3710
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Dr Abdelazim Abdelrahman)

    ود القرشى رمضان كريم

    اتابع بإعجاب و كثير من الدهشة, وكم اتمنى أن يبدأ أحد ما بإنذال كل هذة لاغانى هنا عشان القصة تكون حكى وغناء ومرجع لكل مهتم بكنز اغانى الحقيبة السودانية.خالص التقدير



    عادل اسحق
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-10-2006, 03:55 PM

Ahmed al Qurashi

تاريخ التسجيل: 28-08-2006
مجموع المشاركات: 4244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Adil Isaac)

    الاخ العزيز / عادل اسحق
    شكرا لهذا المنبر الذى جعلنا نتواصل مع من نحب ونحترم.....اى مكان تتواجدون فيهاخى عادل نشعر فيه بالطمانينة... لذلك ارحب بك كثيرا فى هذا البوست ....
    تعرف ياعادل لقد وفقت فى جمع معظم الاغانى السودانية و كل اغانى الحقيبة باصوات مختلفة وموجودة عندى فى الكمبيوتر فى شكل mp3 لكن انزالها على الانترنت فاجهله تماما وانا فى جزيرة معزولة منذ اربع سنوات ولايوجد فيها من يضيف لى شيئا فى هذه التكنولوجيااو يساعدنى فى انزالها .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-10-2006, 04:10 PM

الطيب شيقوق

تاريخ التسجيل: 31-01-2005
مجموع المشاركات: 27862
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق (Re: Ahmed al Qurashi)

    الاخ دكتور احمد

    شكرا لهذه الاضاءة الجميلة

    وفي انتظارك تواصل في هذا الابداع .


    لك اطيب المنى
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 2 من 37:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

الحزن فى الاغنية السودانية -الجزء الاول - الدموع التى تبلل اغانى الحقيبة وتطفئ نار العشاق فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2014م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها

© Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de