سابا SAPAA إلى مدينة DALLAS TX السبت الأول من نوفمبر

قراءات فى سيرة ونضال العامل الجزولى سعيد عثمان

امنعوا ببع مدرسة القومية كوستي

جبال النوبة... أيد السودان البتوجع..

والي جنوب كردفان يهدد عضو بسودانيز اونلاين بالتصفية الجسدية

مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 01-11-2014, 05:41 AM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012مدولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
20-01-2012, 09:22 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



تغيير كلمة السر

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان


    دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي/شوقي إبراهيم عثمان


    هل يمكن بناء ديمقراطية راسخة قبل ترسيخ دولة (مكتملة النمو)؟
    مقدمة:
    ليس صدفة أن يصادر المؤتمر الوطني الصحف السودانية وأن يحيل كافة الصحفيين إلى كائنات غبية، فالاضطهاد يسبب الغباء - هذه حقيقة من حقائق علم النفس!!
    فهذه الاضطهاد ليس فقط لحماية النظام أو التستر على مفاصل الفساد فحسب كما تعتقد المعارضة، فاضطهاد التيار الفكري الأساسي عبر المصادرة قصد منه في الدرجة الأولى تخفيض وعي الفرد من الشعب السوداني إلى الحد الأدنى حتى يسهل قياده وتشكيله سلفيا. وما يؤيد رأينا له أمثلة عديدة مثل ضرب الحصار على كل الكتب، وما نراه في المعرض الدولي للكتاب حيث لا تعرض إلا الكتب السلفية، وهيئة الاتصالات -أي والله- تطارد كتب بعينها وتغلق عليها؛ وقد أنشأ المؤتمر الوطني العديد من إذاعات ال FM التي تروج للفكر السلفي وتبث بانورامات هزلية مضحكة مثل مسلسلات راغب السرجاني، أو أن يتربع تونسي سلفي سروري خلف التلفزيون القومي لمدة خمسة سنوات يشرف على البرامج أسمه محمد عمر دولة الخ لذا يجب ألا يستغرب أحدكم حين يجافي التلفزيون القومي قوميته أو أن يتم التعتيم على قضية الجنوب في الفترة الانتقالية السابقة.
    كل ذلك يدخل تحت عنوان "الستار الحديدي" وهو المصطلح السياسي القديم الذي طبقته الدول الشيوعية سابقا، ثم ابتكرت اليابان ستارا حديديا افتراضيا حين لعقدين من الزمان لم تشجع دولة اليابان اليابانيين تعلم اللغة الانجليزية أو الغرباء كأن يتعلموا اليابانية!!
    هذا التحوط "الحديدي" مرجعه عجز القابضين بخفية على شأن المؤتمر الوطني كأن يُنَزِلوا الفكر السلفي إلى الشعب السوداني بشكل طبيعي، لأن عقيدة ابن تيمية عقيدة مرفوضة بالفطرة، فيلجئون إلى الأسلوب الملتوي.
    وحين نقول الفكر السلفي فنحن نقصد المذهب الوهابي الذي يبني عقيدته على عقيدة بن تيمية والحنابلة الحشويين، علما أن المذهب الوهابي عمره قرنين فقط!! وقبل ظهور الوهابية المرتبطة بأموال النفط، أي من عام 1920م وصاعدا، لم يحتاج كافة المسلمين كأن يذكروا كلمة السلف والسلفية مطلقا لأنها تحصيل حاصل، فالمذاهب الأربعة هي السلف وهذا مفهوم بداهة لكل مسلم. إذن لماذا "كثرة الطنطنة" بكلمة السلف والسلفية؟ وما الجديد الذي فات علينا وترغب السعودية إدخاله إلى بلاد السودان إذا حصرنا حديثنا عن السودان فقط؟ ولماذا لا تطرح الوهابية نفسها مباشرة بشفافية كمذهب خامس طبقا للعرض والطلب؟ ولماذا لا يكون المذهب الجعفري مذهبا سادسا؟
    ابتداءً تجدهم ينكرون أن المذهب الوهابي مذهب من المذاهب - يسمونه حركة تصحيح!! وهذه كذبة واضحة. لا شك هنالك خدعة سعودية ولعب بالألفاظ فيما يتعلق بمصطلح السلف والسلفية، وقد تُكشِف هذه الخدعة عن نفسها حين يدرك الفرد السوداني أن هدف النشاط السلفي السعودي المحموم لنشر عقيدة العقيدة السعودية السلفية تتبلور في قولهم: إن المذاهب الأشعرية تَدَيَّن بدين غير دين الأنبياء!! وهذا يفسر بالدقة لماذا يخدع القابضون على مفاصل المؤتمر الوطني الشعب السوداني، فطالما الشعب السني السوداني يتَدَيَّن بدين غير دين الأنبياء كما علموهم الخليجيون، ويعتنق المذاهب السنية الأربعة الأشعرية فهو كافر، لا ينزه الله حق تنزيهه وتجوز خديعته – والحرب خدعة كما يقول رسول الله صلى الله عليه وآله!! هذه النظرة السعودية المكفرة للمسلمين الموحدين هي نفس نظرة الخوارج للصحابة في العقد الرابع من الهجرة!!
    ربما لا يصدق القارئ هذه النتيجة أو الخلاصة التي نطرحها في هذه الفقرات أعلاه. نقول له صَدِّق، وإذا درست ماذا يفعل السروريون السلفيون طبقا لمعتقدهم الديني السعودي في جنوب الجزائر وبالتحديد ما تسمى "الجماعة السلفية للدعوة والقتال" بقيادة المجرم عنتر الزوابري، والتي كانت نسخة جزائرية من “القاعدة” وتنظيم الزرقاوي في العراق، ستفهم ماذا نحن نعني. وقد تمكنت قوات الأمن الجزائرية من قتله في العام 2009 بعد أن أعمل ساطوره في رقاب الجزائريين ذبحا، بمن فيهم الأطفال، منذ أن ترأس الجماعة المذكورة في العام 1996م. ويوصف الزوابري بأنه نسخة الجزائر من ”أبو مصعب الزرقاوي”، إلا أنه أكثر إجراما ودموية ووحشية منه. فقد كان يغير على القرى ويحرقها بعد أن يكفّر أهلها ويقتلهم.
    عليك أن تصدق أن السعوديين يعتبرون أكثر من حوالي مليار مسلم سني أشعري كفرة. ونخلص من ذلك أن هدف السلفية الوهابية الإقليمية في حراكها لا تستهدف الشيعة بالتحديد وإن تذرعت بدخان محاربة الشيعة، فهي لن تستطيع قط الانتصار على الشيعة، وإنما تستهدف في الدرجة الأولى الجمهور السني الأشعري. ولكن هذه الحقيقة يُعَتَم عليها بأساليب ماكرة. ومن وسائل التعتيم أن السلفيين لا يعطون كتب بن تيمية وتلاميذه للضحايا الجدد المبتدئين فورا، بل بعد مراحل من تضليل الضحايا بأسلوب الشحن اللفظي والسمعي بالأشرطة وخلافها وتدور جميعها حول عناوين ثانوية فوقيه يتجنبون البحث فيها – مثل ادعائهم أن زيارة القبور شرك ومنها زيارة قبر الرسول (ص)، وأن القباب شرك ومنها قبة ضريح الرسول (ص) الخ.
    ولتبيين المطلوب، هذه الوصلات التالية لكتيب صغير قيم فيه حوالي ثمانية وخمسين نصيحة لعلماء نجد السلفيين كتبها الشيخ المعاصر يوسف بن السيد هاشم الرفاعي، وهو من علماء السنة الشافعية من دولة الكويت، وكان والده كان صديقا لعبد العزيز آل سعود، وقد قدم للكتاب العلامة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي، وهو شخصية محترمة، وذكر هذا الأخير بكياسة وأدب في مقدمته لكتيب "نصيحة لإخواننا علماء نجد" تهرب الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، الأمين العام العام لرابطة العالم الإسلامي، من ندوة دينية. قال الدكتور البوطي في مقدمته للكتيب:
    (تشاكينا، أنا وصديقي الأجل الأستاذ الدكتور عبد الله بن المحسن التركي، في لقاء بمناسبة مؤتمر عقد في إحدى بلادنا العربية هذه , تشاكينا هذا الوضع المؤلم الذي كاد أن يستولد من أرض نجد إسلاماً جديداً لا عهد للسلف الصالح به، ومن ثم فقد أصبح هذا الوضع سبباً لأسوأ مظاهر التناحر والشقاق في العالم الإسلامي، بل في جل المراكز الإسلامية في أوربا وأمريكا. قال لي الدكتور عبد الله: حقاً إنه لوضع مؤسف، فما الحل؟ قلت: الحل هو أن نتحاور مع هؤلاء الإخوة ونتجاذب أطراف البحث طبق موازين العلم، فإذا تحقق الإخلاص وخلت المقاصد من الشوائب، فإن العلم يهدى إلى الحق، والحق يدعو إلى الوفاق. واتفقنا، بناء على هذا، على إقامة ندوة علمية في المملكة السعودية، مؤلفة من علماء المملكة ممن يتمتعون بالعلم الوفير والإخلاص لدين الله والغيرة على وحدة الأمة، ومن عشرة من علماء بقية العالم العربي، يتسمون بالصفات ذاتها، على حد علمنا وطبقا ما انتهت إليه معرفتنا. فيتناقشون فيها طبق منهج علمي متفق عليه. والمأمول عندئذ أن تتجلى الحقائق وينجلي عنها الضباب والأوهام اللذان يسببان سوء الرؤية، ومن ثم يؤدى سوء الرؤية إلى الوقوع في المسالك المتشعبة والسبل المضللة.
    وتفرقنا على هذا الأساس، والتزمت أن أقترح أسماء العلماء العشرة من مختلف بلادنا العربية وفى مقدمتها سورية، كما التزم هو أن يقترح أسماء العلماء العشرة من المملكة، ومن ثم يتحدد الموعد ثم اللقاء. ولقد وفيت بما التزمت، فأرسلت إليه أسماء العلماء العشرة الذين تأملت فيهم العلم الوفير، والإخلاص لدين الله والغيرة على وحدة المسلمين...وانتظرت أن أتلقى منه بقية الأسماء وتحديد ميقات الندوة ومكانها، وها أنا ذا لا أزال أنتظر، وقد مر اليوم على هذا الاتفاق سنوات!!
    وقد علمت أن صديقنا الوفي هذا بذل ما في وسعه...ولم يأل جهداً في أن يختار من علماء المملكة من تتوافر بهم أركان تلك الندوة، ولكنهم كانوا كعادتهم يفرون من المواجهة والنقاش في هذه المسائل بالذات، بمقدار ما يقبلون منفردين ومتحمسين لتنفيذ آرائهم الخاصة بهم فيها) أ.هـ.
    يقول البوطي: إسلاما جديدا!! وقال أيضا: كعادتهم يفرون!! لم يفهم الداعية المحترم والعلامة الدكتور البوطي أن عبد الله بن عبد المحسن التركي رجل دين سلطة باع دينه بدنياه، وإنه هو رأس الحية في دمار لحمة الدين الإسلامي، والتفريط في استقلالية الدول العربية والإسلامية.

    http://cb.rayaheen.net/showthread.php?tid=19518
    http://wahabiya.net/showbook-17.html
    http://wahabiya.net/data/uploads/12773077631.pdf
    نأتي للدكتور حسن مكي بعد هذه المقدمة الطويلة!! الدكتور حسن مكي يعرف كل هذا ويصمت، ويعتبر أحد المثقفين الكبار في السودان، ولكن مشكلة الدكتور حسن مكي هي ذاتية بحتة، فالمنصب الجامعي الذي يتبوؤه في جامعة أفريقيا العالمية يقيده ويقطع لسانه. فهو لا يستطيع قول أي شيء ينقض وظيفته الجامعية – بتعبير آخر يفضل ألا يفقد وظيفته. لذلك فهو في أغلب مقابلاته الصحفية ينافق الطرف الآخر، إما أن يقول ما يرضي الطرف الآخر أو يلحق الواقع بمفردات نمطية مسطحة، ولكنه أبدا لا يشرح الواقع في أبعاده الثلاثية. لذا نحن نحكم عليه أنه مثقف سلطة في الدرجة الأولى. ولقد شرحنا ماذا يعني مفكر سلطة في كثير من مقالاتنا، ولكن نقول بإيجاز ليس بالضرورة سلطة السودان، وليس بالضرورة السلطة الحاكمة مطلقا، فالسلطة أية سلطة مثل سلطة مجلس إدارة جامعة، مؤسسة الخ. بالإضافة إلى ذلك فإنني لا أعده من المفكرين، بل محللا سياسيا، قد يصيب وقد يخطئ.
    ابتدأ الدكتور حسن مكي أول حديثه لصحيفة الراية القطرية بكفر حين قال "حكمة القادة القطريين". لم يدرك د. مكي أن هذه الحريات التي جلبتها قطر بقناة الجزيرة هي خطة بريطانية قطرية بنقل نسخة من ال BBC في عقر دار دول الخليج، على أثر الخلاف القانوني والسياسي الكبير الذي حدث ما بين "هيئة الإذاعة البريطانية" والسعودية، حين رغب تلفزيون ال BBC العربي وقتها المتعاقد مع السعودية بث شريط عن حقوق الإنسان في السعودية عام 1997م - ورفضت السعودية وهددت وأزبدت!! وكانت الخطة المخابراتية البريطانية القطرية حَلَّ تلفزيون البي. البي.سي العربي نفسه ونقل كامل الطاقم التلفزيوني لقناة الجزيرة بالدوحة. والهدف من كل ذلك هو رعب الدول الغربية أن يقود التعنت والجمود والتخلف السعودي إلى ثورة شعبية على غرار الثورة الإيرانية، لرفض السلفية الوهابية أدنى تغيير اجتماعي أو سياسي. فقرر البريطانيون أن يحموا السعودية من شر نفسها وإدخالها بيت الطاعة القطري لأهمية تدفق النفط السعودي للدول الغربية بهذه الشرطية القائمة. هذه المنة الإعلامية التي جلبتها بريطانيا للعالم العربي مرغمة، استفاد منها الجميع!!
    أما الدور القطري الذي مدحه د. مكي لحل صراعات الدول العربية فهذا وهم، فالدور القطري مفضوح ولا يفوت على المحلل السياسي المحترف، فقطر لا تتدخل إلا لإنقاذ طرف غريق مرغوب إنقاذه. وهذا ما حدث حين تعرت واحترقت "كتلة المستقبل" اللبنانية بقيادة المتسعود سعد الحريري حين ثبتت ووضحت عمالة هذه الكتلة تماما لإسرائيل وواشنطون بتآمرها على المقاومة الإسلامية في حرب يوليو/أغسطس 2006م. وقد أغمضت "كتلة المعارضة اللبنانية" "عينها" وجلست مع "الخونة" في قطر حرصا على ألا تتفكك دولة لبنان. هكذا أنقذت قطرائيل عملاءهم في لبنان. وحسنا، أين الحل القطري في اليمن؟ لماذا لم تأخذ "ثورة الربيع العربي" مداها في اليمن؟ لأنهم لا يرغبون أن يكنس الشعب اليمني نظام علي عبد الله صالح الفاسد والعميل لدول الخليج بأسلوب الثورة المصرية ولا يرغبون أن يقطف الشعب اليمني كامل الثمرة، فتدخلت قطر والسعودية بتلك الاتفاقية لتعطيل الثورة اليمنية وحصرها في دائرة الإصلاحات الجزئية. أما موريتانيا لعل د. مكي لا يدري أن رئيس جمهورية موريتانيا طرد الشيخ حمد أمير قطر قبل عدة أيام في آخر زيارة له – وتعتبر الحادثة أول رئيس يطرد رئيس دولة أخرى ولا أدرى أين حدثت في التاريخ المعاصر. أما السودان، فنتركه للفقرات التالية. ولا أدرى أي مستقبل دخلت فيه قطر، حسب كلام د. مكي، فقطر اليوم تنفذ سياسات إقليمية رسمتها إسرائيل وبريطانيا والولايات المتحدة ومدعومة من فرنسا وألمانيا الخ.
    وعلى السؤال: هل العلاقات بين البلدين (قطر والسودان) ستنحصر في ملف سلام دارفور والاستثمارات؟ نحن نقول: أن قطر صنعت فخا مزدوجا للحركات المسلحة عقب دخول خليل لأمدرمان – ما فعلته قطر كان سيفعله جوردون براون، الهدف من هذه الحاضنة القطرية التي تشبه "الفريرز" وجُمِدَت فيها الأطراف الدارفورية لثلاثة سنوات دراسة كل صغيرة وكبيرة عن هذا الحركات. وتم احتضان هذه الحركات لتعطيلها من أن تجد حلولا ذاتية فيصعب السيطرة عليها لاحقا، ثم الرغبة في كسب الوقت لصالح نمو الحركات السلفية في السودان عامة وفي دارفور على الخصوص. لا يشك محلل سياسي اليوم في العالم العربي أن إستراتيجية واشنطون على يد أوباما هي دعم الإسلاميين بقيادة دول الخليج وهم من يدورون في الفلك السعودي والخليجي، وأحد ثمار هذه الحاضنة القطرية لحركات دارفور هي اغتيال خليل إبراهيم عبر قطر بطائرة أمريكية أو إسرائيلية. أما عن الاستثمار القطري في السودان، فشيء لا يفتخر به إنسان سوداني حر واعي بسودانيته، ونقصد كافة الاستثمارات الخليجية وليس فقط الاستثمار القطري، فهي بمجموعها تهدف إلى صنع طابور خامس خليجي سلفي في السودان لسرقة القرار الوطني، وإلحاق السودان كدولة ذيلية تدور في فلك دول الخليج!!

    وبشرنا د. مكي ببشارة تعيسة، يقول أن الاستثمارات القطرية مرشحة أن تزداد بصفة عامة وفي السودان بصفة خاصة والدور السعودي أيضًا لأنه (يتوازى) مع الحراك العربي القائم. ما هو هدف الحراك العربي القائم في رأيه؟ في ظل أزمة الغذاء ستتجه الأنظار إلى السودان!! ومع ذلك أي مع هذه الإجابة النمطية، د. مكي لا يدرك أن كل الخليج حط رحاله في أثيوبيا بحثا عن تطوير آلية الغذاء وهرب من مصيدة لوبيات المؤتمر الوطني الاقتصادية في السودان، ثم لا يوجد أية مشروع خليجي ناجح في السودان، هذا إذا تحدثنا بلغة اقتصادية بحتة!! ود. مكي يعلم جيدا أن رائحة الفساد السوداني خدشت الأنوف ووصلت إلى الخياشيم..بل صار يضرب بالفساد السوداني المثل في العالم العربي. ثم يضيف نمطية أخرى أن السودانيين دعموا بناء الدول الخليجية، وهذا صحيح، ولكن في رأيه أن الآية قد انقلبت فالسودانيون الآن يحتاجون لأهل الخليج ليس فقط من أجل الرساميل، بل أيضا للعقول القطرية وغيرها الخليجية، لأن قطر ربنا حباها بعقول نيرة للقائمين على أمر الحكم فيها، فقطر الآن تتجاوب مع حركة التحديث والتجديد والأطروحات وتنظر إلى عمق احتياجات أمنها القومي على حسب قوله!! هكذا قال د. مكي!! أترك رجرجات الدكتور في العبارة وتأمل مداهنته في عبارته "أمنها القومي"!! فقطر هذه تعتبر أكبر قاعدة أمريكية في العالم وتستضيف 15% من حجم "جهاز العمليات المركزية" الأمريكي. بينما في محاورات أخرى عن القرن الأفريقي تجد د. مكي يستنكر على النظام الأثيوبي كونه سرج أو مطية لأمريكا، ونسأله وماذا عن قطر؟
    ويتنبأ الدكتور مكي بنهوض عالم عربي جديد مع ثورات الربيع العربي، والدور القطري أيضا في رأيه سيأخذ في الصعود من الإقليمية إلى العالمية، وفي اعتقاده أن للعالم الجديد معايير الريادة فيه مختلفة، هكذا لا يسمى المثقف الدكتور مكي المسميات بأسمائها. ولا أفهم ماذا يعني بالنهوض، مقارنة بإيران، فلم نرى أن العرب لديهم ما يشير إلى أنهم سيرفعون قمرا اصطناعيا بقواهم الذاتية، أو يصنعون سلاحهم، أو يقتحمون عالم النانو تكنولوجي، أو سيفلقون الذرة؟ أية نهضة يقصد د. مكي؟ تكتشف أن كلامه استهلاكي نمطي، يدغدغ به الطرف الآخر. حتى لو أخذنا قصده بالنهوض السياسي وهو في الأغلب، ولكن فات عليه أو أنه لم يرغب أن يقول أن الحركات الإسلامية الآن تديرها إدارة أوباما بدعم وتنسيق خليجي كامل، ثم لا نؤيده في إفراطه في استخدام مصطلح "ثورات الربيع العربي"، فهذا الربيع كان حقا في مصر وتونس، وتعثر في اليمن والبحرين، بينما الذي حدث في لبيبا أو ما يفعلونه بسوريا الآن هو ربيع مصطنع!! أما "معايير الريادة المختلفة" على حسب قوله، فلا أفهمها إلا بالمثال القطري الذي يمسك بيد دفتر الشيكات في دبلوماسيته، وفي اليد الأخرى العصا السلفية والأمريكية والإسرائيلية!!
    ملحوظة جانبية: هذه الفقرة أعلاه التي تتعلق بإجابة المثقف السياسي د. حسن مكي تجبرني لكي أثير نقطة هامة لصالح المعارضة السودانية، وهو "مفهوم الدولة". وهذا التعبير هو عنوان وأطروحة فكرية تاريخية فلسفية سياسية للمفكر المغربي الدكتور عبد الله العروي!! هذا المفكر العظيم أدين له بالولاء والمحبة وقرأت له معظم كتبه في مطلع شبابي، ولكنني غبت عنه عبر الهموم الحياتية الصغيرة ال########ة، ولكنه بلا شك تم دفنه عبر الماكينة الإعلامية الخليجية!! فإحدى سيئات الفضائيات الخليجية التي لا تغتفر إنها خدعت من ناحية أخرى الجماهير العربية حين تصنع من أقزام لا يحسنون الكتابة والقراءة محللين وباحثين ومفكرين الخ، بينما تضطهد هذه الفضائيات وتعتم على المفكرين الحقيقيين أمثال عبد الله العروي. فهذا الكتاب -مفهوم الدولة- يعتبر فتح في الفكر العربي، ونقلة تسد الثغرة في الحاكمية التي يثرثر فيها الشيخ الترابي بلا طائل - لذا أغلقوا على العروي - لأن أطروحته تعيد الوعي والريادة للجماهير، وهذا ما لا ترغبه السلطنات الخليجية، أو أصحاب نظرية أهل الحل والعقد. ومن الطرائف أنني أهديت كتاب "مفهوم الدولة" لعبد الله العروي للمشير سوار الذهب في إحدى زياراته الدعوية لمدينة ميونيخ، وكان ذلك قبل انقلاب الإنقاذ بأسبوعين عام 1989م. وحين أتأمل ماذا فعل ويفعل المشير سوار الذهب تأسفت على ضياع كتابي. هل من سبيل لاسترجاعه؟ لا أعتقد. كذلك في نفس سياق مفهوم الدولة نرشح للمعارضة السودانية كتاب وحيد للشيخ المصري الأزهري علي عبد الرازق، وعنوانه: أصول الحكم في الإسلام، مؤلف عام 1925م ، وهو كتاب قيم وخطير. كل من كتب العروي وعلي عبد الرازق تجدها الآن في الانترنيت مجانا. ولنرجع لدكتور حسن مكي....
    كذلك يعتبر حديث الدكتور مكي عن العلاقة ما بين مصر والسودان في الدائرة الإسلامية..حديث نمطي، لا يرقى إلى حديث باحث متخصص في الإسلاميات في الدائرة العربية، ويبدو واضحا من سيرته الذاتية إنه هرب منها إلى الدائرة الأفريقية. هذا رغم أن مجلس إدارة "جامعة أفريقيا العالمية" ربما أكثر من نصف أعضائه من الخليجيين، جميعهم يعمل بالخط السلفي. وفي الحق يجلس الدكتور مكي في جامعته الأفريقية في عش للدبابير السلفية، ومع ذلك تعايش معهم..وفي ذهني حادثة تعليقه على ميتة الخليفة الثالث التي كادت أن تطيح به من كرسي الجامعة. فاضطر إلى الاعتذار!! ونذكر الدكتور مكي ما فات عليه في بناء دولة ما، فليست القضية قضية نسب انتخابية كأن يفوز هذا الحزب ب45% أو ذاك ب 25% الخ فقضية بناء الدولة أعقد من ذلك وأشير إليه للرجوع للمفكر الكبير عبد الله العروي. وفي تقديري الجازم أن مصير كل الدول التي تََصَعَّد فيها الإسلاميون مثل مصر وتونس ستنهار فيها الدولة حتما عبر الرفض الشعبي للفكر السلفي، وواضح من النسب الانتخابية انخداع الشعب المصري والتونسي في بداية التغيير، لأنهما يجهلان الجانب الظلامي الخفي من الفكر السلفي الوهابي الخ وليس أدل من الفشل الذي سبق الجميع التجربة الإسلامية بقرينة السودان.
    أطروحة الدكتور مكي في عودة الجنوب لحضن الشمال مجددا بعد نضوب البترول الجنوبي فرضية متعالية وضعيفة، وتستند على مبدأ تناقض المصالح وموازين القوة في تبسيط مخل. برفضي هذه الفرضية لا أعني إنهما لن يتوحدا مرة أخرى. وحدة الشطرين مرهونة بمحاصرة وإلغاء الفكر السلفي الإقصائي في الشمال، وأن يحرص السودانيون الجنوبيون المسلمين ألا تخترقهم دول الخليج سلفيا. وبلا شك ستسعى دول الخليج إلى سلفنة الجنوب تحت خدع عديدة مثل المساهمة في التنمية، ومنها الإغاثات والعمل الخيري الخ. إذا تسلفن الشطر الجنوبي سيصبح الشمال والجنوب كرتين خليجيين، يمكن لدول الخليج اللعب على الشطرين بصنع تضاد وتشاكس، وهكذا يتحكمون في السودانيين تماما كما فعلوا باليمن. شطب وإلغاء السلفية لا يتم في تقديرنا بأسلوب قسري أو مخابراتي أو إقصائي، بل بهزيمته فكريا، لأنه فكر ضعيف. ولكن شرط إلغائه ودحضه توفر الحرية الفكرية، ونستلف من بعض عشاق عبد الله العروي كلماتهم في فضفضة فكر العروي:
    (كان العروي على وعي بمزاجية النخبة وبانتقائية المثقف، فأراد بدوره «هدنة» بهدف توضيح المفاهيم التي يعمل عليها المثقف، والتي هي مفاهيم إشكالية وملتبسة عنده، فكتب عن «مفهوم الدولة» و«مفهوم الحرية» و«مفهوم الأيديولوجيا» وتوجها بعد فترة بمفهومي التاريخ والعقل. كان «مفهوم الدولة 1981» ضرورياً نظراً إلى الالتباس القائم بين المثقف والسلطة والمثقف والدولة، وتزامن ذلك مع تحول العروي عن إيمانه بدور النخبة في عقلنة المجتمع العربي، وتجديد رهانه على الدور الحداثوي الكبير للدولة، والحاجة إلى بناء «نظرية في الدولة». في «مفهوم الدولة» راح العروي يعيب على المثقفين العرب أمرين، الأول عدائيتهم للدولة وضعفهم النظري في هذا المجال، والآخر أنهم لم يرقوا إلى مستوى أجدادهم من المفكرين الذين كانوا عن حق رجال دولة. كان الموقف الملتبس والضبابي للمثقف العربي من الدولة وعلاقتها بالحرية، هو الذي فرض على العروي أن يطرح السؤال المهم الذي يغيب عن الكثيرين الآن، والذي هو سؤال جدي مطروح على كل فكر جدي: «كيف الحرية في الدولة والدولة بالحرية؟» من وجهة نظر العروي فإن كل حرية خارج الدولة هي طوبى مخادعة، وما أكثر الطوباويات وان الدولة بلا حرية ضعيفة متداعية. كانت وجهة نظر العروي أن المفكرين العرب لا يهتمون بالدولة القائمة أي الدولة القطرية المُضَحَّى بها على مذبح عروبة شمولية وطوباوية ولا يرون فائدة في البحث عن السؤال: «ما الدولة»؟.
    إن القول إن كل «حرية خارج الدولة هي طوبى مخادعة» يمثل مصادرة لكل تلك «الهيصة الديموقراطية» التي تريد أن تنشأ الحرية والديموقراطية على حساب الدولة، ولكنه أيضاً يفسح المجال لكل شياطين الاستبداد للمرور من خلاله، وهذا ما حصل، فمن منظور تاريخانية مخادعة، راح بعض المثقفين العرب ينظّرون لدولة الإكراه على أنها ضرورة تاريخية مهما كانت الآلام التي ترافقها، مع أن العروي تدارك ذلك بقوله إن الدولة بلا حرية ضعيفة متداعية.
    بعد عقد ونيف، أي في عقد السبعينات من القرن المنصرم، وفي محاولة منه لإعادة الاعتبار إلى الدولة القطرية التي كثيراً ما أهملها المثقفون تحت هاجس الإيمان بدولة العروبة الشمولية، راح المفكر العربي محمد جابر الأنصاري يعيد طرح التساؤل الذي طرحه العروي ولكن بصورة تعبر عن واقع الدولة القطرية في نهاية الألفية، والتي هي في منظوره «شبه دولة». يتســاءل الأنصاري في كتابه «تكوين العرب السياسي ومغزى الدولة القطرية: مدخل إلى إعادة فهم الواقع العربي، 1994»: «هل يمكن بناء ديموقراطية راسخة قبل ترسيخ دولة (مكتملة النمو)؟).أ.هـ.
    أعتقد جازما هذا مدخل جيد لقوى المعارضة السودانية لفهم رؤية عبد الله العروي في قضايا عديدة عبر المفهومات منها مفهوما الدولة والحرية، والأنصاري ليس سوى مكرر للعروي وربما أخذ بضاعته لإبهار دول الخليج ويتكسب بها في موائدهم، بينما المفكر الأصلي تم تجاهله تماما. ولقد خدعت أنا شخصيا في الإسلاميين من إقامتي المتنائية جغرافيا في ألمانيا – وهنا أعتذر لصديقي الدكتور كامل إبراهيم حسن، وقد صدق قوله حين ضاق بي ذرعا: ليس كمن رأي كمن سمع!! لقد اعتقدت متوهما أن الإسلاميين (الترابي كومباني) سيفتحون الكتب، ولكن مع الأسف أغلقوها حصرا على الفكر السلفي لأسباب لا تمت للفكر بل لأسباب نفعية بحتة وهذا مدعاة للاحتقار. فتأصيل مفهوم الدولة أعقد من أن يؤطره شخص أو بضعة أشخاص، ومن المضحكات المبكيات أن يسجن الشيخ الترابي نفسه لكي يكتب لنا "الأحكام السلطانية" ويقول لنا هذا هو كتابكم في الدولة!! فتأصيل مفهوم الدولة عملية معقدة تتم على مستوى الشعب حين يمارس الفكر الهادف والمدروس في حرية مطلقة – وهذه الحرية لن يوفرها السلفيون ولا أقلية سلفية تهيمن على الدولة بالأجهزة الباطشة والقمعية – لذا يمكن القول إنه لا توجد دولة في السودان. وينطبق هذا القول على الشمال والجنوب، أو على شروط وحدتهما المجددة.
    وماذا عن المشهد السياسي العام؟ يقول الدكتور حسن مكي: (هناك حراك بسبب الانقسام الذي طرأ على الحركة الإسلامية السودانية بين مجموعة الدكتور الترابي ومجموعة الدولة وهناك مجموعة ثالثة بدأت في تنظيم حركة). ونقول هذه المجموعة الثالثة الدكتور ليست سوي حركة السلفيين القحة. تحت أي مسمى هذه المجموعة الثالثة؟ يقول الدكتور حسن مكي وقد عتم عليها: حتى الآن لم تسمِّ بعد ولكنها لم تصادف نجاحًا لأن في التاريخ أي حركة تصحيح أو إصلاح تبتعد عن القنوات الموجودة وتشق طريقًا جديدًا تمثل طرفًا ثالثًا وانشقاقًا جديدًا في الحركة الإسلامية. لم تسمى بعد؟ هل هذا صحيح؟.
    وهاجم الدكتور حسن مكي الشيخ الترابي بأسلوب ذاتي بحت في تملق واضح لانتمائه السياسي الخفي وأيضا للسلطة القائمة – ويتعطر الهجوم بنفس عطر أصهاره العتبانيين. وعزى أيضا الحروب التي تشتعل في الأقاليم الثلاثة إلى تدخل خارجي، وليس إلى أخطاء بضعة أشخاص يهيمنون على الدولة السودانية. فإذا كانت هذه الحروب تكلف خزينة الشعب السوداني 500 ألف دولار يوميا كما قال الدكتور مكي، فلماذا لا يسأل نفسه ما هي مصلحة الشعب السوداني أن يمول قتل بعضه البعض؟ هل لصالح أقلية سلفية تربط مصالحها بدول الخليج وبمخططاتها التي ظهرت جليا على أنها تخدم إسرائيل والدول الغربية؟
    الترابي يدعو إلى ثورة شعبية (ويدخل من باب المثل السوداني سهر الدجاج ولا نومه)، هكذا قال الدكتور الذي يجلس على كرسي بجامعة أفريقيا العالمية، ونحن نسأل الدكتور وماذا عن الشعب السوداني الذي اكتوى بنار الإنقاذ طوال أثنين وعشرين عاما؟ تفسيره محاجات ومدافعات الشيخ الترابي وكأنها غيرة من النظام الإسلامي الإيراني لكونه مؤسس أول دولة إسلامية سنية، لذا الترابي يرغب في إسقاط النظام الحالي، تفسير فطير يجانبه الحقيقة. وزعمه أن المعارضة السودانية ضعيفة، بينما تظل المعارضة الأخطر هي المتمثلة في المعارضة الجنوبية التي يطلق عليها أبناء جون قرنق في أبيي والشمال ونتيجة للتحالف الاشتراكي مثل عبد العزيز الحلو وحاكم النيل الأزرق الخ هو ذاته منطق المؤتمر الوطني الذي يغامر بتقسيم السودان من أجل رجرجات سلفية يعتبرونها الإسلام. ونهمس في أذن الدكتور الكبير كيف بالله تنقاد لقوم يتبعون قول شيخهم الحراني أبن تيمية إن الله تعالى عما يصفون يقوم ويجلس وله حد، ويضحك ويتكلم وله فم وصوت، وشبيه بشاب أمرد ولو شاء لأستوى على جناح بعوضة!!
    هذه...أي نقطة البعوضة...تحيرني في الذين يعتنقون أو يركبون الخط السلفي!! فهل يجيب عليها الدكتور؟ لا أظنه.
    كذلك أحال الدكتور مكي الشهيد خليل إبراهيم إلى عميل فرنسي وليبي وتشادي الخ ولكنه أغمض عبنه عن عمالة المؤتمر الوطني لدول الخليج. وكذلك تنبأ بظهور طبقة من الإسلاميين الشباب أكثر زهدا في المساومات التاريخية، وعني الدكتور رمزيا إلى السلفيين السروريين الذين سيكتسحون كل شيء أمامهم بقوة السلاح. لكن أغرب تنبؤات الدكتور حسن مكي للسنة الجديدة، ما سيحدث في الشهور القادمة من متغيرات:
    (..الغرب اهتماماته ستتغير من 1) إسرائيل ثم 2) أمن البترول والتجارة ثم 3) المصالح الغربية، وفي الشهور المقبلة ستتغير المعادلة، ستصبح 3) مصالح الدول الغربية أولا 2) وأمن البترول والتجارة ثانيًا ثم 1) أمن إسرائيل ثالثًا، وستنخفض القيمة المالية التي يدفعها الغرب لصالح أمن إسرائيل ونحن نشهد ولادة عالم جديد).

    وعند هذه النقطة الأخيرة كبا الدكتور في الممنوع وأثبت سذاجة سياسية مريعة. لم يذكر لنا بأية رافعة ستتغير المعادلة؟ لعله راهن على الفورة الإسلامية السلفية الراهنة التي مولتها السعودية على مدى خمسة عقود. نبشره، أن كافة الحركات الإسلامية الإقليمية تقودها بخفية تل أبيب وواشنطون ولندن بدعم وتنسيق كامل مع دول الخليج. والنموذج التركي سيطبق!! ولكن الدكتور صدق في عبارته الأخيرة أي ستنخفض القيمة المالية التي يدفعها الغرب لصالح أمن إسرائيل ونحن نشهد ولادة عالم جديد!! هذا العالم الجديد لن يقوم إلا على أنقاض حرب عالمية ثالثة عبر المحاولة لإسقاط النظام السوري وضرب المفاعلات النووية الإيرانية وسحق المقاومة الإسلامية حماس وحزب الله!! وإن لم تقم هذه الحرب فهنيئا للخط السلفي في حضن دول تحكمها البزاة العسكرية المرتبطة بالغرب من الخلف على غرار النموذج التركي!!

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2012, 10:26 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان (Re: Motawakil Ali)

    Quote: ليس صدفة أن يصادر المؤتمر الوطني الصحف السودانية وأن يحيل كافة الصحفيين إلى كائنات غبية، فالاضطهاد يسبب الغباء - هذه حقيقة من حقائق علم النفس!!
    فهذه الاضطهاد ليس فقط لحماية النظام أو التستر على مفاصل الفساد فحسب كما تعتقد المعارضة، فاضطهاد التيار الفكري الأساسي عبر المصادرة قصد منه في الدرجة الأولى تخفيض وعي الفرد من الشعب السوداني إلى الحد الأدنى حتى يسهل قياده وتشكيله سلفيا. وما يؤيد رأينا له أمثلة عديدة مثل ضرب الحصار على كل الكتب، وما نراه في المعرض الدولي للكتاب حيث لا تعرض إلا الكتب السلفية، وهيئة الاتصالات -أي والله- تطارد كتب بعينها وتغلق عليها؛ وقد أنشأ المؤتمر الوطني العديد من إذاعات ال FM التي تروج للفكر السلفي وتبث بانورامات هزلية مضحكة مثل مسلسلات راغب السرجاني، أو أن يتربع تونسي سلفي سروري خلف التلفزيون القومي لمدة خمسة سنوات يشرف على البرامج أسمه محمد عمر دولة الخ لذا يجب ألا يستغرب أحدكم حين يجافي التلفزيون القومي قوميته أو أن يتم التعتيم على قضية الجنوب في الفترة الانتقالية السابقة.
    [/bole]
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2012, 10:29 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان (Re: Motawakil Ali)

    Quote: وحين نقول الفكر السلفي فنحن نقصد المذهب الوهابي الذي يبني عقيدته على عقيدة بن تيمية والحنابلة الحشويين، علما أن المذهب الوهابي عمره قرنين فقط!! وقبل ظهور الوهابية المرتبطة بأموال النفط، أي من عام 1920م وصاعدا، لم يحتاج كافة المسلمين كأن يذكروا كلمة السلف والسلفية مطلقا لأنها تحصيل حاصل، فالمذاهب الأربعة هي السلف وهذا مفهوم بداهة لكل مسلم. إذن لماذا "كثرة الطنطنة" بكلمة السلف والسلفية؟ وما الجديد الذي فات علينا وترغب السعودية إدخاله إلى بلاد السودان إذا حصرنا حديثنا عن السودان فقط؟ ولماذا لا تطرح الوهابية نفسها مباشرة بشفافية كمذهب خامس طبقا للعرض والطلب؟ ولماذا لا يكون المذهب الجعفري مذهبا سادسا؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2012, 10:33 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان (Re: Motawakil Ali)

    Quote:

    ابتداءً تجدهم ينكرون أن المذهب الوهابي مذهب من المذاهب - يسمونه حركة تصحيح!! وهذه كذبة واضحة. لا شك هنالك خدعة سعودية ولعب بالألفاظ فيما يتعلق بمصطلح السلف والسلفية، وقد تُكشِف هذه الخدعة عن نفسها حين يدرك الفرد السوداني أن هدف النشاط السلفي السعودي المحموم لنشر عقيدة العقيدة السعودية السلفية تتبلور في قولهم: إن المذاهب الأشعرية تَدَيَّن بدين غير دين الأنبياء!! وهذا يفسر بالدقة لماذا يخدع القابضون على مفاصل المؤتمر الوطني الشعب السوداني، فطالما الشعب السني السوداني يتَدَيَّن بدين غير دين الأنبياء كما علموهم الخليجيون، ويعتنق المذاهب السنية الأربعة الأشعرية فهو كافر، لا ينزه الله حق تنزيهه وتجوز خديعته – والحرب خدعة كما يقول رسول الله صلى الله عليه وآله!! هذه النظرة السعودية المكفرة للمسلمين الموحدين هي نفس نظرة الخوارج للصحابة في العقد الرابع من الهجرة!!

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2012, 10:36 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان (Re: Motawakil Ali)

    Quote: عليك أن تصدق أن السعوديين يعتبرون أكثر من حوالي مليار مسلم سني أشعري كفرة. ونخلص من ذلك أن هدف السلفية الوهابية الإقليمية في حراكها لا تستهدف الشيعة بالتحديد وإن تذرعت بدخان محاربة الشيعة، فهي لن تستطيع قط الانتصار على الشيعة، وإنما تستهدف في الدرجة الأولى الجمهور السني الأشعري.
                       Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2012, 10:45 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان (Re: Motawakil Ali)

    Quote: نأتي للدكتور حسن مكي بعد هذه المقدمة الطويلة!! الدكتور حسن مكي يعرف كل هذا ويصمت، ويعتبر أحد المثقفين الكبار في السودان، ولكن مشكلة الدكتور حسن مكي هي ذاتية بحتة، فالمنصب الجامعي الذي يتبوؤه في جامعة أفريقيا العالمية يقيده ويقطع لسانه. فهو لا يستطيع قول أي شيء ينقض وظيفته الجامعية – بتعبير آخر يفضل ألا يفقد وظيفته. لذلك فهو في أغلب مقابلاته الصحفية ينافق الطرف الآخر، إما أن يقول ما يرضي الطرف الآخر أو يلحق الواقع بمفردات نمطية مسطحة، ولكنه أبدا لا يشرح الواقع في أبعاده الثلاثية. لذا نحن نحكم عليه أنه مثقف سلطة في الدرجة الأولى. ولقد شرحنا ماذا يعني مفكر سلطة في كثير من مقالاتنا، ولكن نقول بإيجاز ليس بالضرورة سلطة السودان، وليس بالضرورة السلطة الحاكمة مطلقا، فالسلطة أية سلطة مثل سلطة مجلس إدارة جامعة، مؤسسة الخ. بالإضافة إلى ذلك فإنني لا أعده من المفكرين، بل محللا سياسيا، قد يصيب وقد يخطئ.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2012, 10:58 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان (Re: Motawakil Ali)

    Quote: ابتدأ الدكتور حسن مكي أول حديثه لصحيفة الراية القطرية بكفر حين قال "حكمة القادة القطريين". لم يدرك د. مكي أن هذه الحريات التي جلبتها قطر بقناة الجزيرة هي خطة بريطانية قطرية بنقل نسخة من ال BBC في عقر دار دول الخليج، على أثر الخلاف القانوني والسياسي الكبير الذي حدث ما بين "هيئة الإذاعة البريطانية" والسعودية، حين رغب تلفزيون ال BBC العربي وقتها المتعاقد مع السعودية بث شريط عن حقوق الإنسان في السعودية عام 1997م - ورفضت السعودية وهددت وأزبدت!! وكانت الخطة المخابراتية البريطانية القطرية حَلَّ تلفزيون البي. البي.سي العربي نفسه ونقل كامل الطاقم التلفزيوني لقناة الجزيرة بالدوحة. والهدف من كل ذلك هو رعب الدول الغربية أن يقود التعنت والجمود والتخلف السعودي إلى ثورة شعبية على غرار الثورة الإيرانية، لرفض السلفية الوهابية أدنى تغيير اجتماعي أو سياسي. فقرر البريطانيون أن يحموا السعودية من شر نفسها وإدخالها بيت الطاعة القطري لأهمية تدفق النفط السعودي للدول الغربية بهذه الشرطية القائمة. هذه المنة الإعلامية التي جلبتها بريطانيا للعالم العربي مرغمة، استفاد منها الجميع!!


    ولولا تلك الخطة البريطانية الخبيثة لما نجحت قناة الجزيرة في تحقيق هذا الرواج وتمرير الخدعة على المشاهد العربي
    لقد كانت علامة الاستفهام الأولى هي : كيف تكون دويلة قطر الرجعية مركزا إعلاميا متحررا وهي التي لا يعرف شعبها للحرية مذاق؟
    وماهو أغرب أن تنطلي الخدعة على رجل في خبرة الدكتور حسن مكي وتجاربه!!!
    ولكن من يريد أن ينخدع لن تجدي معه التجارب
    وكما قال كاتب المقال فإن المطامع الشخصية سلطان...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2012, 12:35 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان (Re: Motawakil Ali)

    Quote:
    أما الدور القطري الذي مدحه د. مكي لحل صراعات الدول العربية فهذا وهم، فالدور القطري مفضوح ولا يفوت على المحلل السياسي المحترف، فقطر لا تتدخل إلا لإنقاذ طرف غريق مرغوب إنقاذه.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2012, 01:17 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان (Re: Motawakil Ali)

    Quote:
    وعلى السؤال: هل العلاقات بين البلدين (قطر والسودان) ستنحصر في ملف سلام دارفور والاستثمارات؟ نحن نقول: أن قطر صنعت فخا مزدوجا للحركات المسلحة عقب دخول خليل لأمدرمان – ما فعلته قطر كان سيفعله جوردون براون، الهدف من هذه الحاضنة القطرية التي تشبه "الفريرز" وجُمِدَت فيها الأطراف الدارفورية لثلاثة سنوات دراسة كل صغيرة وكبيرة عن هذا الحركات. وتم احتضان هذه الحركات لتعطيلها من أن تجد حلولا ذاتية فيصعب السيطرة عليها لاحقا، ثم الرغبة في كسب الوقت لصالح نمو الحركات السلفية في السودان عامة وفي دارفور على الخصوص.

    (عدل بواسطة Motawakil Ali on 20-01-2012, 01:30 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2012, 01:37 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان (Re: Motawakil Ali)

    تحت عنوان: كان الله في عون قطر كتب الدكتور حسن مكي في عدد 30/5/2010م جريدة الراي العام:
    Quote:
    قل ما تشاء عن قطر ، وأن فيها قاعدة عسكرية أمريكية وأنها تتعاطى نوعاً من التواصل الدبلوماسي مع إسرائيل يختلف أو يتفق مع مسوغات السياسة القطرية في هذا الأمر ، وكثير من مكونات العالم العربي فعلت ما فعلت قطر، حماية لمصالحها في هذه اللحظة التاريخية ، حيث ينقض النظام العالمي على العالم العربي لينهب موارده ويؤكد هيمنته وسيطرته .
    وإن دفعت الضرورة قطر للتعاطي مع الشأن السياسي العالمي بما رأته يتوافق مع مصالحها ، إلا أن قيادة قطر من ناحية أخرى أثبتت أن ضميرها يتفاعل مع كل قضايا العالم الإسلامي ، فها هو أمير قطر الشيخ حمد يزور جزءاً منسيا ومهملا من العالم الإسلامي وهو جزر القمر ، الدولة الصغيرة التي بحسابات السياسة والاقتصاد تظل عبئاً على قطر وتحتاج لكل شيء، ودخول قطر على جزر القمر يعني دفع مسيرة التعريب والثقافة والتنمية في هذا البلد القابع في أطراف المحيط الهندي .
    وتأتي الزيارة تتويجاً لجهود قطرية لا تكاد تنقضي في معالجة قضايا العالم الإسلامي ، ابتداء من لبنان ،حيث كانت قطر وراء المصالحة وإعادة البناء والتعمير ، ثم رحلت الدبلوماسية القطرية إلى اليمن حيث كانت وراء أولى محاولات التوفيق بين الحوثيين والدولة اليمنية وقبل أن تنزف الدماء كثيرا . ثم كانت قطر وراء جهود مضنية ومتتابعة للإسهام في حل نزاع دارفور بابعاده الدولية والإقليمية والمحلية ، بل وقامت قطر بالتعهد بدفع مبلغ بليون دولار لتأسيس بنك دارفور للتنمية والتعمير. وكانت قطر حاضرة شعباً وحكومة في أحداث العدوان البشع على غزة.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2012, 01:58 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان (Re: Motawakil Ali)

    في حوار أجرته معه (الراية) القطريةفي 14/1/2012:
    Quote:


    توقع المفكر الإسلامي والخبير الإستراتيجي الدكتور حسن مكي حدوث تحولات في المنطقة العربية على ضوء التطورات في الساحة العربية بفعل ثورات الربيع العربي , مشيرًا إلى أن قطر ولما تمتلكه من إمكانات وتتيحه من حريات يجعلها الفاعل في الساحة خلال المرحلة المقبلة.

    وأكد في حوار أجرته معه الراية القطرية أن القاهرة ستستضيف حماس بعد تضعضع النظام السوري، منوهًا إلى أن الذي يصل إلى الرئاسة في مصر لن يكون كنزًا لإسرائيل كما كان حسني مبارك في الماضي. وقال إننا نشهد عالمًا جديدًا يولد بعد تزايد المد الإسلامي وتراجع العرب عن دعم أمن إسرائيل وأردف قائلاً» إسرائيل مواجهة بمأزق التفجيرات السياسية التي جرت في المنطقة التي تستهدف إسرائيل بالدرجة الأولى.

    - كيف تقرأ التأثير القطري على مجريات الأوضاع في الساحة العربية ؟
    حكمة القادة القطريين جعلت لديهم قدرة على متابعة المشهد في الساحة العربية وتحليله من خلال تقدمهم للحراك والحريات التي منحوها لمؤسساتهم الإعلامية والصحفية فقناة الجزيرة فيها مناخ حرية، الأمر الذي جعلها تنطلق وتبث كل شيء في العالم والقيادة القطرية دخلت في حل الصراع اللبناني اللبناني, وأول من دخل على حل الصراع اليمني اليمني والسوداني السوداني وحتى موريتانيا ,وقطر دخلت المستقبل بينما توقف الآخرون واعتمدوا على التاريخ وقطر لها رؤاها الإستراتيجية نحو المستقبل.

    - هل العلاقات بين البلدين ستنحصر في ملف سلام دارفور والاستثمارات ؟
    قطر موجودة في الخرطوم والآن في دعم الآثار وتدفع 150 مليون دولار للحفاظ على الآثار في السودان وموجودة في دارفور وفي منظومة من المؤسسات وفي شراكات اقتصادية.

    - ما مستقبل العلاقات السودانية القطرية في ظل التطورات الراهنة وهل ستخضع إلى أي ضغوط خارجية؟
    الاستثمارات القطرية مرشحة أن تزداد بصفة عامة والسودان بصفة خاصة والدور السعودي أيضًا لأنه مع الحراك العربي القائم وفي ظل أزمة الغذاء ستتجه الأنظار إلى السودان كما أن العقل السياسي السوداني أصبح راشدًا وكل الدول الخليجية تعلم أن السودانيين دعموا بناء هذه الدول من تنمية حركة اللغة العربية فيها إلى تنمية الإدارة والرياضة ... إلخ والسودان يحتاج الآن ليس لرؤوس الأموال القطرية لأن قطر الآن فيها عقول موجودة تتناغم مع الساحة الدولية لها خبرة بمجريات التطورات الدولية ، وربما تكون أساسا لمساومات تاريخية ما بين السودان والغرب و قطر الآن تتجاوب مع حركة التحديث والتجديد والأطروحات و تنظر إلى عمق احتياجات أمنها القومي، ربنا حباها بعقول نيرة للقائمين على أمر الحكم فيها.

    - كيف ترى مستقبل ثورات الربيع العربي ؟
    سيبرز دور قوى عربية جديدة ..مصر بأزهرها بها قوى علمية واقتصادية والمكون الاقتصادي المصري بالخارج يعادل المكون الاقتصادي للخليج فالمكون الاقتصادي له مدلولاته وكم من المصريين نال جائزة نوبل وكم من العرب غير المصريين نالوا جائزة نوبل ورغم أن جائزة نوبل تخضع لاعتبارات خاصة والآن عالم جديد يولد في المنطقة العربية والدور القطري أيضًا آخذ في الصعود من الإقليمية إلى العالمية ..والعالم الجديد معايير الريادة والقيادة فيه مختلفة.

    - إلى أي مدى يدعم الإسلاميين في السودان وإلى أيهما أميل لتيار المؤتمر الوطني أم الشعبي؟
    العلاقات الإستراتيجية تظل ثابتة وربما مصر الجديدة تكون مهتمة بالوحدة مع السودان وليست مهتمة بالدكتور حسن الترابي زعيم المؤتمر الشعبي أو المؤتمر الوطني وكل هذه بالنسبة لها وسائل لأنك لو قرأت مذكرات حسن البنا مؤسس حركة الإخوان المسلمين كان يتكلم عن جنوب الوادي وبالنسبة له الوادي شيء واحد ومصر الجديدة ستولد الآن.

    ..هل الصورة التي انتهت إليها الانتخابات ستكون النهائية لمصر (45% لصالح الإخوان المسلمين الذين كانوا يريدون الثلث في الانتخابات وبروز السلفيين كقوة والآن أخذوا 25% من القوة التصويتية وبقية القوى السياسية أخذت 30% وهي أيضًا فيها قوى إسلامية مثل حزب الوسط وأخشى على مستقبل أبو العلا ماضي وهذا شخص له تاريخ نضالي كبير منذ أن كان طالبًا في الجامعة كان من الإخوان المسلمين وربما لا يفوز في الانتخابات.

    - اطلعنا على المنهج السياسي في ظل الجمهورية الثانية في السودان بعد انفصال جنوب السودان ؟
    يظل المشهد السياسي السوداني في حالة نسبية من الثبات ..بالنسبة للحكومة ستظل القوى السياسية فيها هي قوة المؤتمر الوطني رغم دخول عدد من الأحزاب والمكونات إلا أن ذلك لم يغير شيئًا يذكر في السياسات العامة للحكومة ويظل هناك شرخ في الحركة الإسلامية التي جاءت للحكم في يونيو 1989م بالخصومة مع الترابي وإظهار الترابي والمجموعة التي حوله بالمحاولة للإطاحة بالنظام حتى انفصال الجنوب لم يغير شيئًا كثيرًا لأن انفصال الجنوب يظل مسألة وقت ويعود للشمال ولأن الجنوب أصلًا لم يكن مفتوحًا كما الانفتاح شمالًا على السودان وحتى عام 1989م كان جون قرنق مؤسس الحركة الشعبية يضع يده على أكثر من 80% من الريف الجنوبي بينما كانت المدن الرئيسية في الجنوب مثل جوبا وملكال ومدينة واو في يد الشمال والانفصال كان من الداخل وانداح حاليًا إلى الظاهر والانفصال سيظل مرهونًا بفترة النفط وبعد أن ينتهي سيتجه الجنوب شمالًا كما نهر النيل وستتغير المعادلة السياسية.

    - وماذا عن المشهد السياسي العام ؟
    هناك تململ وسط المؤتمر الوطني نفسه ونتيجة للثبات النسبي في القادة القائمين على التنظيم السياسي وأن القوى السياسية التي تديره هي نفس القيادات إلا أنه في المقابل مناخ الحريات يتسع والصحافة السودانية تكاد تكون شبه حرة والقنوات الفضائية أخذت تكسر سياج الخوف وحتى البرلمان السوداني (المجلس الوطني) أخذ يتناغم وهناك حراك بسبب الانقسام الذي طرأ على الحركة الإسلامية السودانية بين مجموعة الدكتور الترابي ومجموعة الدولة وهناك مجموعة ثالثة بدأت في تنظيم حركة.

    - تحت أي مسمى هذه المجموعة الثالثة ؟
    حتى الآن لم تسمِّ بعد ولكنها لم تصادف نجاحًا لأن في التاريخ أي حركة تصحيح أو إصلاح تبتعد عن القنوات الموجودة و تشق طريقًا جديدًا تمثل طرفًا ثالثًا وانشقاقًا جديدًا في الحركة الإسلامية وأكبر خوف ومهدد على النظام السياسي القائم هو التدخل الخارجي والذي يبرز من خلال الحروب الموجودة في أبيي وجنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق هي بوابة التدخل الخارجي ولإنهاك الجيش السوداني ولإنهاك الاقتصاد السوداني وهذه المناطق الثلاث على أقل تقدير تكلف الاقتصاد السوداني حوالي 500 ألف دولار يوميًا وهذا مبلغ ليس باليسير في ظل معاناة الخزينة من قلة الإيرادات والحصار الاقتصادي و الجفاف الذي ضرب السودان هذا العام.

    - التحدي الثاني أرجعته للتدخل الخارجي ما أبرز أوجهه ؟
    التدخل الخارجي أبرزه محكمة الجنايات الدولية التي لا تزال تذكر النخبة السياسية الحاكمة أنها مطلوبة وفي كل يوم تختلق قصة وتطلب مسؤولًا حكوميًا جديدًا والترابي يدعو إلى ثورة شعبية . (ويدخل من باب المثل السوداني سهر الدجاج ولا نومه).

    - تفسيرك لدعوة الترابي لإسقاط الحكومة بعمل عسكري كما ذكر زعيم حزب الأمة الصادق المهدي ؟
    الترابي يريد أن يرد اعتباره ويعتبر نفسه هو مؤسس الحركة الإسلامية الحديثة في السودان وهو الذي نقل الحركة الإسلامية من جمعية خيرية دعوية أو مجموعة ضغط أو حزب سياسي إلى حركة سياسية قوية استلمت الحكم في السودان وأصبحت أول حركة اسلامية في العالم تستلم السلطة في العالم الإسلامي السني لأن الشيعة تحكم إيران ويرى أن هذه الوضعية قد اهتزت وأنه كي يصبح هو رمز الحركة الإسلامية ويصبح المشروع هو مشروع الترابي لابد من إسقاط النظام وأنه يعتقد أن الإسلاميين الذين ذهبوا مع النظام ما أن يسقط النظام حتى يعودوا للترابي ويريد أن ينبش الحكام الحاضرين بل لو أن ينبش قبورهم لفعل ولكن أعتقد أن الزمن والحراك الذي أراه والحوارات التي تدار الآن تتخذ مسارًا آخر.

    - مقتل خليل إبراهيم الذي يقال إنه يمثل الجناح العسكري لحزب المؤتمر الشعبي الذي يقوده الترابي ألا تعتقد أنه من شأنه أن يعصف بالترابي في التهديد بأي عمل عسكري ضد الحكومة ؟
    نعم ...خليل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة نفسه هو زعيم لاشك وله قدرات لكن كان يعبر عن الخارج ممثلاً في ليبيا وفرنسا وتشاد و القائد لا يمكن صناعته بسهولة خاصة القائد الذي يقود وليس القائد الشكلي الذي يوضع لتمرير سياسات ولذلك أعتقد أن المعارضة السودانية تظل ضعيفة وسيظل الأساس في المعارضة المجموعة الجنوبية التي يطلق عليها أبناء جون قرنق في أبيي والشمال ونتيجة للتحالف الاشتراكي مثل عبدالعزيز الحلو وحاكم النيل الأزرق السابق.

    - ما فرص نجاح العمل العسكري من خلال تجمع كاودا للحركات المسلحة في إسقاط الحكم في السودان؟
    من الصعب الانقضاض على السلطة لأن المسافة بين كاودا والخرطوم بعيدة وطويلة ولكن ستعمل على إنهاك المؤسسة العسكرية السودانية والسياسيون عاجزون عن إحداث أي تغيير.. وإذا حدث ذلك ستأتي طبقة أخرى من الإسلاميين وربما تكون أكثر شبابًا وزهدًا في المساومات التاريخية.

    - في معرض حديثك ذكرت أن الجنوب سيعود إلى السودان الشمالي ألا يتضارب ذلك مع رغبة الغرب فأوباما أعلن رفع أمريكا الحظر عن المبيعات الدفاعية لجنوب السودان والتمثيل الدبلوماسي لإسرائيل في دولة الجنوب؟
    هذا لن يغير من الأمر شيئًا فتسليح الجيش الجنوبي خطر على الجنوب نفسه لأنه ينقسم على أساس قبلي وقد رأينا في معركة واحدة مقتل 3 آلاف في الجنوب ثم أن السياسة الأمريكية نفسها تواجه مأزقًا على مستوى العالم .. ومواجهة بما يحدث في أفغانستان والعراق والصومال الذي ينقسم إلى وصايا إقليمية على ثلاث دول، والعاصمة مقديشو الآن في يد الجنود اليوغنديين والروانديين وهذه الدول تتحدث باسم أمريكا التي لا تستطيع إدارة الحرب مباشرة لأن تكلفتها باهظة جدًا وتحتاج إلى خمسة ملايين جنيه إسترليني في اليوم قرابة العشرة ملايين دولار وأمريكا الآن نزلت مئات الجنود في يوغندا وأثيوبيا وجيبوتي من أجل الصومال.

    - حدثنا عن هواجس إسرائيل على أمنها في منطقة البحر الأحمر وتعرض السودان لثلاث غارات إسرائيلية بولاية البحر الأحمر ؟
    إسرائيل مواجهة بمأزق التفجيرات السياسية التي جرت في المنطقة التي تستهدف إسرائيل بالدرجة الأولى لأن المواطن العربي كان يشعر بأنه مسجون وأن أصدقاء إسرائيل هم الذين يتحركون بحرية والشعب في مصر يفجر أنابيب البترول والحركات الإسلامية نامية وعندما ذهب إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إلى تركيا استقبل استقبال الأبطال و استقبل في تونس التي كانت حكرًا على منظمة التحرير الفلسطينية وكانت محمية إسرائيلية قتل فيها رفاق ياسرعرفات وتمت تصفيتهم أمام عينيه.. وإسرائيل الآن تحاول أن تنتقل من دول الطوق إلى دول المحيط تركز في إثيوبيا في جنوب السودان ويوغندا وهذا سيكلفها كثيرًا ولن يثنيها عن مواجهة السؤال الأساسي - ماذا تفعل مع دول الطوق وهي الآن تتغير فلابد من أن تتكلم مع الإسلاميين وتجلس إليهم.

    - زيارة إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة للخرطوم هل بدافع البحث عن حاضر جديد بعد اضطراب الأوضاع في سوريا وهل السودان دفع هذه الفاتورة المكلفة ؟
    لا.. السودان لن يستضيف حماس ..القاهرة هي التي ستستضيف حماس وهي المؤهلة لهذا الدور.. والسودان سيكون جزءًا من المشهد والدور الرئيسي ستقوم به القاهرة بعد عام من الآن والشخص الذي سيأتي للرئاسة في مصر لن يكون كنزًا إستراتيجيًا لإسرائيل كما كان حسني مبارك وسيستجيب للطلب الشعبي في دعم الشعب الفلسطيني .الغرب اهتماماته ستتغير من إسرائيل ثم أمن البترول والتجارة ثم المصالح الغربية وفي الشهور المقبلة ستتغير المعادلة ستصبح مصالح الدول الغربية أولًا وأمن البترول والتجارة ثانيًا ثم أمن إسرائيل ثالثًا وستنخفض القيمة المالية التي يدفعها الغرب لصالح أمن إسرائيل ونحن نشهد ولادة عالم جديد.


                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2012, 01:42 PM

عثمان عبدالقادر

تاريخ التسجيل: 16-09-2005
مجموع المشاركات: 1181
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان (Re: Motawakil Ali)

    Quote: وعند هذه النقطة الأخيرة كبا الدكتور في الممنوع وأثبت سذاجة سياسية مريعة. لم يذكر لنا بأية رافعة ستتغير المعادلة؟ لعله راهن على الفورة الإسلامية السلفية الراهنة التي مولتها السعودية على مدى خمسة عقود.

    تحياتي أخي متوكل
    المكتولة ما بتسمع الصياح ، بلادنا تساق الي الذبح يقودها أبناؤها المتعلمون، وقد كتبت من قبل في هذا المنبر مرات ومرات أن السودان تحكمه دولتا الحكم الثنائي ، السعودية ، ومصر مبارك مخلبا القوى الدولية اللتان تنفذان خططاً لتقزيم السودان وعدم السماح له بأن يشذ عن المنطقة فهو بلد مترامي الأطراف له موارد ومعطيات جيدة و يعشق أهله الحرية كما قال القائم بالأعمال الأمريكي فرنانديز علي قناة الجزيرة وقد يلاحظ كل مهتم محاربتهما للامام الصادق المهدي وشيخ الترابي فالأول هو ابن الشعب الذي جاء الى الحكم وهو يلتحف رداءه فمنحه القوة والاستقلال وعدم الرضوخ لأي ابتزاز من أي جهة تملي عليه رأياً فلا فضل لأحد عليه الا الشعب فهم يفرون من صحافته الحرة وديمقراطيته فرار الصحيح من الأجرب، والثاني أكل من موائد الخليجيين ولكنه طموح معتد بنفسه ينظر للآخر باستعلاء كما أنه براغماتي ميكيافيللي لا يؤمن جانبه .

    أبو حمــــــــــــــــــــــــــــــــــد
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2012, 02:09 PM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان (Re: عثمان عبدالقادر)

    أهلا بك أخي عثمان
    Quote: بلادنا تساق الي الذبح يقودها أبناؤها المتعلمون،

    وعندما تأتي من المتعلمين فإنها لا تكون خيانة واحدة، بل خيانتين؛ واحدة للعلم والأخرى للجماهير التي انخدعت بسيماء المتعلمين
    إن النهضة في أي مجتمع لا تقوم إلا على قاعدتين (الوعي ـ والصدق) وهاتان يأتي عليهما من كان مؤتمنا عليها من مفكري السلطان حسب تعريف الأخ شوقي ابراهيم

    احترامي

    (عدل بواسطة Motawakil Ali on 20-01-2012, 03:23 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

20-01-2012, 02:49 PM

قيقراوي

تاريخ التسجيل: 22-02-2008
مجموع المشاركات: 10279
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان (Re: عثمان عبدالقادر)

    سلامات يا متوكل

    Quote:
    وعند هذه النقطة الأخيرة كبا الدكتور في الممنوع وأثبت سذاجة سياسية مريعة. لم يذكر لنا بأية رافعة ستتغير المعادلة؟ لعله راهن على الفورة الإسلامية السلفية الراهنة التي مولتها السعودية على مدى خمسة عقود. نبشره، أن كافة الحركات الإسلامية الإقليمية تقودها بخفية تل أبيب وواشنطون ولندن بدعم وتنسيق كامل مع دول الخليج. والنموذج التركي سيطبق!! ولكن الدكتور صدق في عبارته الأخيرة أي ستنخفض القيمة المالية التي يدفعها الغرب لصالح أمن إسرائيل ونحن نشهد ولادة عالم جديد!! هذا العالم الجديد لن يقوم إلا على أنقاض حرب عالمية ثالثة عبر المحاولة لإسقاط النظام السوري وضرب المفاعلات النووية الإيرانية وسحق المقاومة الإسلامية حماس وحزب الله!! وإن لم تقم هذه الحرب فهنيئا للخط السلفي في حضن دول تحكمها البزاة العسكرية المرتبطة بالغرب من الخلف على غرار النموذج التركي!!


    كلام جدير بالتأمل!!!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

21-01-2012, 07:44 AM

Motawakil Ali

تاريخ التسجيل: 26-03-2008
مجموع المشاركات: 2846
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان (Re: قيقراوي)

    Quote: لعله راهن على الفورة الإسلامية السلفية الراهنة التي مولتها السعودية على مدى خمسة عقود. نبشره، أن كافة الحركات الإسلامية الإقليمية تقودها بخفية تل أبيب وواشنطون ولندن بدعم وتنسيق كامل مع دول الخليج.


    Quote: كلام جدير بالتأمل!!!

    أرى الكاتب لم يستثن يا قيقراوي
    أليس هذا خطيرا؟
    وليته بشواهد على ما يقول في مقال آخر أكثر تفصيلا

    نعم هو كلام جدير بالتأمل والدراسة والتحقيق

    شكرا قيقا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

دولة قطر تحاول شراء الدكتور حسن مكي......./شوقي إبراهيم عثمان فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·




الصفحة الاولى
  المنبر العام
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
 نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م
أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
مدخل أرشيف العام (2003م
 مدخل أرشيف العام (2002م
مدخل أرشيف العام (2001م
مكتبة البروفسير على المك
 مكتبة د.جون قرنق
مكتبة الفساد
 مكتبة ضحايا التعذيب
 مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
مكتبة دارفور
مكتبة الدراسات الجندرية
مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور
مواضيع توثيقية متميِّزة
 مكتبة قضية سد كجبار
 مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي
 مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani)
مكتبة عبد الخالق محجوب
 مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
 مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم
مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا
مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد
مكتبة العلامة عبد الله الطيب
مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
 مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن
منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية
مكتبة من اقوالهم
مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين
 منبر الشعبية
منبر ناس الزقازيق
مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
اخر الاخبار من السودان2004
جرائد سودانية
اجتماعيات سودانية
دليل الاصدقاء السودانى
مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان
الارشيف والمكتبات
اراء حرة و مقالات سودانية
 مواقع سودانية
 اغاني سودانية 
 مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد
دليل الخريجيين السودانيين
 الاخبار اليومية عن السودان بالعربى













|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة bakriabubakr@cox.net
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-02
SudaneseOnline.Com
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de