مكتبة انتفاضة (هبة) سبتمبر 2013
فى الذكرى الأولى لانتفاضة سبتمبر 2013: نحو إستراتيجية أشمل للحراك الطلابى فى السودان
قصيدة بمنـاسبة ثورة 23سبتمبر الطُـلابية
في ذكري (( الكوكبة السبتمبرية .... الشهداء )) قصائد .. صور .. فيديوهات
هل تكون انتفاضة سبتمبر 2013 هى الاخيرة
التحالف الديمقراطي بلندن يقيم ندوة بعنوان انتفاضة سبتمبر والمشهد السياسي الراهن
يا سبتمبر الممهور بالدم قائمة الشهداء تطول
في ذكرى شهداء سبتمبر: سيُسألون!
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 21-09-2014, 01:06 PM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012مالغواصة التى أدت الى إعتقال محمد حسن عالم بوشى
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
03-01-2012, 07:05 PM

Balla Musa

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 15238
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

تغيير كلمة السر

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
الغواصة التى أدت الى إعتقال محمد حسن عالم بوشى

    بوست جاداتى!!
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

03-01-2012, 07:09 PM

Adil Isaac

تاريخ التسجيل: 02-12-2003
مجموع المشاركات: 3745
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الغواصة التى أدت الى إعتقال محمد حسن عالم بوشى (Re: Balla Musa)

    Sudan: End Violence Against Peaceful Protesters
    Promptly Charge or Release Political Detainees

    (New York, January 3, 2012) – Sudanese security forces should stop using excessive force to disperse peaceful student protests, Human Rights Watch said today. Authorities should also immediately release detained activists, opposition members, and others arrested because of their political opinions, or charge them with appropriate crimes.

    “Students have a right to hold peaceful protests without being attacked with batons and teargas,” said Daniel Bekele, Africa director at Human Rights Watch. “Security forces should uphold fundamental freedoms of speech and assembly and only use force when absolutely necessary.”

    Since mid-December 2011, security forces have used unnecessary or excessive force to break up protests at universities across Sudan, said Human Rights Watch. On December 22, police and internal security forces wielding batons and teargas violently dispersed peaceful student demonstrations at Khartoum University in support of a community that had been displaced by dam construction in River Nile state. Authorities arrested scores of students, inflicting injuries that required many to seek medical treatment.

    One student told Human Rights Watch how police entered his dorm room on the night of December 22 while students were asleep. “The police raided our room and smashed the door and beat us,” he said. One of his roommates sustained a head injury and another a broken hand. Police took 16 students into police custody for the night.

    Arrests of activists and opposition figures have also increased in recent weeks, said Human Rights Watch. Security forces arrested more than 250 people at demonstrations, news conferences, political party meetings, and private homes between September and December 2011.

    On December 26, seven plainclothes security officials arrested Mohammed Hassan Alim Boshi, a recent university graduate and outspoken member of the opposition Baath party, from his home in Khartoum and are detaining him in an unknown location. He is believed to have been arrested in connection with his widely publicized speech at Khartoum University last month criticizing Sudan’s ruling National Congress Party and its top security adviser, Nafi Ali Nafi.

    Dozens of other opposition members and outspoken activists have also been arrested. In one recent example, Ali Zein al-Abdin Ali Omer, a prominent pro-democracy blogger, was arrested on December 22 when plainclothes security officials stopped a car in which he was riding in Khartoum. He was held in solitary confinement for eight days and interrogated about his links to the Sudan People’s Liberation Movement-North (SPLM-North), the Sudanese opposition party that grew out of the SPLM following South Sudan’s secession on July 9, 2011.

    Ibrahim Sanousi, the 70-year-old secretary general of the opposition Popular Congress Party, was arrested upon his arrival from South Sudan at Khartoum’s airport on December 19 and is being held in an unknown location. Authorities then arrested fellow party members trying to publicize his case with a news conference in Gedarif state on December 22.

    “Using violence and arrests to repress political speech and silence activists is both illegal and counterproductive,” Bekele said. “Instead of stifling dissent, Sudanese authorities should be promoting dialogue as the best way to work out differences.”

    Sudan also continues to arbitrarily detain large numbers of people with suspected links to the SPLM-North in Southern Kordofan and Blue Nile states. The arrests were part of a crackdown on the party that began when fighting broke out between the armed group and government armed forces in Southern Kordofan in June and Blue Nile in July.

    Crackdown on Student Protests
    The recent wave of repression coincides with increased public outcry over a range of social grievances, largely brought on by deteriorating economic conditions and political uncertainty following South Sudan’s secession from Sudan on July 9, 2011.

    At Khartoum University, following the crackdown on student protests on December 22, government security forces again entered the campus on December 25, injuring and arresting more students who had gathered for a sit-in to protest the earlier violence. Authorities arrested more than 70 students, again injuring many.

    Students have continued the sit-in despite the university’s closure on December 29. On December 31 and January 1, three student leaders were arrested in connection with the sit-in. Initially, the students had gathered in solidarity with the Manaseer, a riverine ethnic group whose members were forcibly displaced from land in Sudan’s River Nile state by the construction of the Merowe dam, completed in 2008.

    Security officials have also violently broken up demonstrations at universities in Khartoum, Port Sudan, River Nile State, Gedarif, and Kassala, in eastern Sudan in recent weeks. The student demonstrations focused on the Manaseer grievances; the killing of a Darfur rebel leader, Dr. Khalil Ibrahim, by government forces on December 23; and the perceived political rigging of student union elections.

    The United Nations Basic Principles on the Use of Force and Firearms by Law Enforcement Officials provide that security forces, in carrying out their duty, shall as far as possible apply nonviolent means before resorting to the use of force. Whenever the lawful use of force is unavoidable, the authorities are to use restraint and act in proportion to the seriousness of the offense.

    Crackdown on Banned Opposition Party
    The government continues to arbitrarily detain people with presumed links to SPLM-North. The crackdown on the party intensified following the outbreak of fighting between its forces and government forces in June in Southern Kordofan and in September in Blue Nile. These states are north of the Sudan-South Sudan border but are historically aligned with the south.

    Sudan banned SPLM-North in September and shut down newspapers, including the opposition Ajras al-Huriya, citing their “southern” links. Sudan has restricted all access to the restive border states and tightly controls information about the human rights situation there.

    Although Human Rights Watch could not confirm the claim by SPLM-North’s leaders that more than 180 members and supporters are missing or detained since the outbreak of conflict in Blue Nile, credible sources confirmed that 14 people who were arrested in the first week of September are detained in Sennar prison without charge.

    Two prominent human rights activists from the contested border region have been detained without being charged for months. Bushra Gammar, an ethnic Nuba human rights activist who was arrested in Kadugli on June 25, is in Kober prison under national security custody. Abdelmonim Rahama, a poet and former adviser in the Blue Nile state government, was arrested by national security officials in Damazin on September 2 and is detained incommunicado in an unknown location.

    Human Rights Watch and other groups have repeatedly raised concerns about the risk of ill-treatment and torture of detainees in national security custody. Sudan’s National Intelligence and Security Service (NISS) routinely uses its broad powers of arrest and detention to target government opponents and is known for ill-treatment and torture of detainees. In 2011, Human Rights Watch documented a pattern of torture of student protesters by the NISS following a crackdown on mass pro-democracy demonstrations.

    “Sudan’s armed conflict is no excuse to deny any detainee their basic rights,” Bekele said. “The government should end incommunicado detention and release those not lawfully charged with a crime.”

    For more Human Rights Watch reporting on Sudan, please visit:
    http://www.hrw.org/en/africa/sudan

    For more information, please contact:
    In New York, Jehanne Henry (English, French): +1-212-216-1291; or +1-917-443-2724 (mobile); or henryj@hrw.org
    In Paris, Jean-Marie Fardeau (French, English, Portuguese): +33-143-59-55-31; or +33-6-45-85-24-87 (mobile); or fardeaj@hrw.org
    In London, David Mepham, (English): +44 (0) 20-7713-2766; or +44 (0) 7572-603995 (mobile); or mephamd@hrw.org


    للنشر الفوري

    السودان: يجب وقف العنف ضد المشاركين في الإحتجاجات السلمية
    ينبغي توجيه تهم فورية للمعتقلين السياسيين أو إطلاق سراحهم

    (نيويورك، 3 يناير، 2012) – قالت منظمة هيومان رايتس ووتش ان سلطات الأمن السودانية يجب ان توقف استخدام القوة المفرطة في تفريق الإحتجاجات السلمية للطلاب. وقالت المنظمة ايضا ان السلطات السودانية يجب ان تطلق فورا سراح الناشطين المعتقلين وأعضاء المعارضة، والمعتلقين وغيرهم ممن القي القبض عليهم بسبب آرائهم السياسية، او توجيه تهم جنائية لهم.
    وقال دانيال بيكيل، مدير القسم الأفريقي في هيومن رايتس ووتش: "للطلاب الحق في تنظيم احتجاجات سلمية دون ان يتعرضوا للهجوم من السلطات بالهراوات والغازات المسيلة للدموع"، وأضاف قائلا: "يجب على قوات الأمن المحافظة على الحريات الأساسية في التعبير والتجمع، وألا تستخدم القوة إلا عند الضرورة."

    وأوردت هيومن رايتس ووتش ان قوات الأمن السودانية ظلت تستخدم منذ منتصف ديسمبر 2011 قوة مفرطة، أو غير ضرورية، لتفريق الاحتجاجات في مختلف الجامعات السودانية. وأوردت المنظمة كذلك ان قوات من الشرطة والأمن الداخلي استخدمت بعنف الهراوات والغاز المسيل للدموع لتفريق مظاهرات طلابية سلمية في جامعة الخرطوم تم تنظيمها دعما لسكان بمنطقة ولاية نهر النيل تم تهجيرهم لإقامة سد في الولاية. وألقت السلطات الأمنية القبض على عشرات الطلاب، ما أسفر عن إصابات تطلبت تلقي كثيرين منهم للعلاج.

    وقال طالب لهيومن رايتس ووتش ان قوات الشرطة اقتحمت غرفته بسكن الطلاب ليل 22 ديسمبر عندما كانوا نياما. وأضاف كذلك: "داهم أفراد من قوات الشرطة غرفتنا وحطموا الباب وانهالوا علينا بالضرب." وتعرض زميل له في الغرفة لإصابة في الرأس، كما كسرت ذراع طلاب آخر في نفس الغرفة. وألقت قوات الشرطة القبض على 16 طالبا تم حبسهم في الحراسة ليل المداهمة.

    قالت هيومن رايتس ووتش ايضا ان عمليات الاعتقال في أوساط الناشطين ورموز المعارضة ازدادت خلال الأسابيع الأخيرة. إذا ألقت قوات الأمن القبض على ما يزيد عن 250 شخصا شاركوا في مظاهرات ومؤتمرات صحفية، كما جرى اعتقال بعض الأشخاص من منازلهم، خلال الفترة من اكتوبر حتى ديسمبر 2011.

    ففي 26 ديسمبر اعتقل ستة أفراد من جهاز الأمن يرتدون ملابس مدنية محمد حسن عالم بوشي، وهو خريج جامعي وناشط معروف في حزب البعث المعارض، من منزله في الخرطوم، وتم اقتياده إلى مكان غير معروف. ويعتقد ان اعتقاله تم على خلفية حديث القاه في جامعة الخرطوم الشهر الماضي وتم تداوله على نطاق واسع، انتقد فيه حزب المؤتمر الوطني الحاكم ومستشاره الأمني المعروف نافع علي نافع.

    تم أيضا اعتقال أعضاء آخرين في المعارضة وناشطين معروفين بمعارضتهم العلنية للنظام. فقد جرى اعتقال علي زين العابدين علي عمر، المدوِّن والنشاط الديمقراطي البارز، في 22 ديسمبر بواسطة أفراد في جهاز الأمن يرتدون ملابس مدنية اوقفوا سيارة كان يستقلها في الخرطوم. جرى احتجاز علي زين العابدين في الحبس الإنفرادي لمدة ثمانية أيام، وجرى استجوابه حول علاقته بالحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال، الحزب المعارض الذي انبثق عن الحركة الشعبية لتحرير السودان بعد انفصال الجنوب في 9 يوليو 2011.

    أعتلقت سلطات الأمن كذلك إبراهيم السنوسي، الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي المعارض، لدى وصوله إلى مطار الخرطوم قادما من جنوب السودان في 19 ديسمبر. ولا يزال السنوسي، البالغ من العمر 70 عاما، قيد الاعتقال في مكان غير معروف. اعتقلت السلطات في وقت لاحق أعضاء في حزب المؤتمر الشعبي حاولوا تسيلط الضوء على اعتقال السنوسي في مؤتمر صحفي بولاية القضارف في 22 ديسمبر.

    وقال بيكيل: "استخدام العنف والاعتقالات لقمع التعبير السياسي وإسكات الناشطين إجراء غير قانوني ويأتي بنتائج عكسية"، وأضاف قائلا: "بدلا عن تكميم الأفواه، يجب على السلطات السودنية ترقية الحوار كأفضل سبيل لتسوية الخلافات."

    لا يزال قيد الإعتقال التعسفي عدد كبير من الأشخاص الذين تحتجزهم السلطات السودانية على خلفية الاشتباه في علاقتهم مع الحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال بولايتي جنوب كردفان والنيل وجنوب النيل الأزرق. وجاء اعتقال هؤلاء في إطار حملة مشددة على الحركة بدأت منذ اندلاع القتال بين القوات المسلحة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال بجنوب كردفان في يونيو، وفي جنوب النيل الأزرق في يوليو. (رابط البيان الصحفي الصادر في سبتمبر)

    حملة مشددة على الاحتجاجات الطلابية
    تزامنت حملات القمع الأخيرة مع ازدياد الاحتجاجات العامة القوية بسبب مجموعة من المظالم الإجتماعية، التي تسبب فيها إلى حد كبير الأوضاع الاقتصادية المتدهورة وغموض الوضع السياسي بعد انفصال الجنوب في 9 يوليو 2011.

    اقتحمت قوات الأمن حرم جامعة الخرطوم مجددا في 25 ديسمبر، عقب الحملة الأمنية المشددة على الاحتجاجات الطلابية في 22 ديسمبر، ما أسفر عن إصابة واعتقال المزيد من الطلاب الذين نظموا اعتصاما للإحتجاج على العنف الذي استخدمته قوات الأمن في وقت سابق. واعتقلت السلطات الأمنية ما يزيد على 70 طالبا، واصيب عدد آخر من الطلاب.

    واصل الطلاب اعتصامهم على الرغم من إغلاق الجامعة رسميا في 29 ديسمبر. والقت سلطات الأمن القبض خلال يومي 29 ديسمبر و1 يناير على ثلاثة من قادة الطلاب على خلفية الاعتصام، الذي نظمه الطلاب تضامنا مع المناصير الذين تم ترحيلهم قسرا من أراضيهم بولاية نهر النيل لتشييد سد مروي، الذي استكمل العمل فيه عام 2008.

    فرّق أفراد الأمن بالقوة مظاهرات في جامعات الخرطوم وبورتسودان وولاية نهر النيل والقضارف وكسلا، شرقي السودان، خلال الأسابيع الأخيرة. وتم تنظيم هذه المظاهرات على خلفية قضية المناصير ومقتل زعيم حركة العدل والمساواة، الدكتور خليل إبراهيم، بواسطة قوات حكومية في 23 ديسمبر، والتشكيك في تزوير انتخابات اتحاد الطلاب.

    تنص المبادئ الأساسية للأمم المتحدة حول استخدام القوة والأسلحة النارية بواسطة القوات الأمنية على أن هذه القوات ملزمة عند القيام بواجبها باستخدام الوسائل غير العنيفة، قدر الإمكان، قبل اللجوء إلى استخدام القوة. ومتى ما كان الاستخدام القانوني للقوة أمرا لا مفر منه، يتعيّن على السلطات التزام ضبط النفس والتصرف وفقا لمدى حجم وخطورة الهجوم.

    حملة مشددة على أحزاب المعارضة
    لا تزال الحكومة السودانية مستمرة في الاعتقال التعسفي بحق من تشتبه في علاقتهم بالحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال. وجاءت حملة الاعتقالات عقب اندلاع القتال بين قوات الحكومة وقوات الحركة في يونيو، بجنوب كردفان، وفي سبتمبر، بجنوب النيل الأزرق. وتقع الولايتان شمال منطقة الحدود الفاصلة بين السودان وجمهورية جنوب السودان، ومعروفتان تاريخيا بتحالفهما مع الجنوب.

    وكان السلطات السودانية قد حظرت الحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال في سبمتبر، وأغلقت عددا من الصحف، بما في ذلك صحيفة "أجراس الحرية" المعارضة، على خلفية اتهامها بعلاقاتها مع الجنوب. فرض السودان ايضا قيودا على الدخول إلى هاتين الولايتين، كما شدد أيضا القيود المفروضة على المعلومات حول أوضاع حقوق الإنسان في الولايتين.

    على الرغم من ان هيومن رايتس ووتش لا تستطيع تأكيد مزاعم قادة الحركة الشعبية-قطاع الشمال حول اعتقال وفقد نحو 180 من أعضائها منذ اندلاع النزاع في جنوب النيل الأزرق، فإن مصادر موثوقة أكدت ان أعضاء الحركة الـ14 الذين القي القبض عليهم خلال الأسبوع الأول في سبتمبر قيد الاعتقال الآن في سجن سنار، دون ان توجه لهم السلطات تهمة.

    لا يزال اثنان من الناشطين البارزين في مجال حقوق الإنسان في المنطقة الحدودية بين السودان وجمهورية جنوب السودان قيد الاعتقال دون ان توجه إلى أي منهما تهمة. إذ لا يزال الناشط الحقوقي بشرى قمر، الذي يتحدر من مناطق جبال النوبة، رهن الاعتقال بواسطة جهاز الأمن والاستخبارات الوطني بسجن كوبر منذ احتجازه بكادقلي في 25 يونيو. كما لا يزال عبد المنعم رحمة، الشاعر والمستشار السابق لحكومة ولاية النيل الأزرق، قيد الإعتقال بواسطة جهاز الأمن والاستخبارات الوطني، منذ إلقاء القبعض عليه بالدمازين في 2 سبتمبر، ويخضع للحبس الإنفرادي في مكان غير معروف.

    أعربت هيومن رايتس ووتش وجماعات حقوقية أخرى عن قلقها مرارا تجاه مخاطر سوء معاملة والتعذيب بحق المعتقلين المحتجزين بواسطة جهاز الأمن والاستخبارات الوطني السوداني، الذي يستخدم بصورة روتينية سلطات واسعة لإلقاء القبض على معارضي الحكومة وحبسهم، ومعروف عنه كذلك إساءة معاملة المعتقلين وتعذيبهم. وكانت هيومن رايتس ووتش قد وثّقت في 2011 أنماط التعذيب التي استخدمها جهاز الأمن والاستخبارات الوطني بحق االطلاب الذين شاركوا في احتجاجات ومظاهرات مطالبة بالديمقراطية. (رابط البيان الصحفي الصادر في فبراير).

    وقال بيكيل: "النزاع المسلح في السودان ليس مبررا لحرمان المعتقلين من حقوقهم الأساسية"، وأضاف قائلا: "يجب ان توقف الحكومة الحبس الإنفرادي وتطلق سراح كل لم توجه إليه تهمة رسمية بارتكاب جريمة."

    للمزيد من المعلومات، يُرجى الإتصال بـ"
    في نيويورك، جيهان هنري (الإنجليزية والفرنسية): +1-212-216-1291، أو+1-917-443-2724 (موبايل) أو henryj@hrw.org
    في باريس، جين-ماري فاردو (الفرنسية والإنجليزية والبرتغالية): +33-143-59-55-31، أو
    +33-6-45-85-24-87 (موبايل)، أو fardeaj@hrw.org
    في لندن، ديفيد ميفام (الإنجليزية): +44 (0) 20 7713 2766، أو +44 (0) 7572 603995 (موبايل) أو mephamd@hrw.org

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

03-01-2012, 07:13 PM

Balla Musa

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 15238
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الغواصة التى أدت الى إعتقال محمد حسن عالم بوشى (Re: Balla Musa)

    Quote: له تاريخ مشرف في النضال ضد النظام
    كما لكل الغواصات تاريخ مشرف
    قبل الغوص كان يشكل خطرا علي النظام
    وبعد الغوص اصبح يشكل خطرا علي المعارضة
    وهكذا كل الغواصات
    ما بين الغوص وما قبله شعرة

    Quote: لقد تم اعتقاله بعد التغويص
    في مسرحية امنية لتسبيك الغوص
    ونجد ان الامن دائما ما يعتقل الغواصات لتحقيق بعض الاغراض منها :
    1- تمتين الحبكة ورفع الغواصة في الهرم المعارض ( الحزب او الحركة )
    2- وضعه مع بعض المعتقلين الذين استعصوا عليهم والاختلاط بهم للحصول علي المعلومات المطلوبة
    3- التعرف علي المعتقلين وانشاء صداقات تمتد بعد الاعتقال لتؤتي ثمارها مستقبلا
    4- اخري
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

03-01-2012, 07:44 PM

محمد البشرى الخضر

تاريخ التسجيل: 14-11-2006
مجموع المشاركات: 21179
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الغواصة التى أدت الى إعتقال محمد حسن عالم بوشى (Re: Balla Musa)

    يا دكتور عايزك في خدمة بالله
    اها بمناسبة غواصة وما غواصة دي عايز اترجم الفلم للهنود المعاي في المكتب
    اها الأصح ياتها " صب مارين " ولاّ "دايفر"
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

03-01-2012, 08:02 PM

Balla Musa

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 15238
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الغواصة التى أدت الى إعتقال محمد حسن عالم بوشى (Re: محمد البشرى الخضر)

    لو هنود قول ليهم دايفر
    ولو أمريكان قول ليهم صب مرين

    ولو عرب قوليهم صب جادات
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

03-01-2012, 10:22 PM

ناصر البطل

تاريخ التسجيل: 14-10-2005
مجموع المشاركات: 2806
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الغواصة التى أدت الى إعتقال محمد حسن عالم بوشى (Re: Balla Musa)

    تكون ام بوشي هى الغواصه
    لانها حسب إفادته فى الفديو
    قالت انها طلبت من بوشي ما يمشي الجامعه اليوم داك
    و بعد ما حبستوا لي ناس الجهاز فى البيت
    قامت طلعت عشرة دقايق تودع جارته مسافره
    اهااااا
    هنا قاموا ناس الأمن لقوا ليك بوشي براهوا و اعتقلوهوا

    الجاكه دى كيف معاك؟


    غواصه اخيره:-

    دكتور بله يا غواصه كبيره مشتاقين والله
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-01-2012, 03:10 PM

Balla Musa

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 15238
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: الغواصة التى أدت الى إعتقال محمد حسن عالم بوشى (Re: ناصر البطل)

    سلام ياناصر

    لو أملك شجاعة جادات لقلت أول إسمها نون وعندها كاميرة فيديو ومطاردنها ناس الأمن لزوم الحبكة!!
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

الغواصة التى أدت الى إعتقال محمد حسن عالم بوشى فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2014م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة bakriabubakr@cox.net
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-02
SudaneseOnline.Com
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de