اقتراحاتكم ....كيفية تخليد ذكرى انتفاضة(هبة) سبتمبر و شهدائها الابرار
مونديال و كرنفال ساسف بفيلادلفيا، نجاح منقطع النظير
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 02-09-2014, 02:49 AM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011مساحات الفداء
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
25-10-2011, 06:04 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

ساحات الفداء

    في رحــاب الشـــهـــداء.. «الشهيد أبوبكر محمد آدم»
    بقلم : مقدم مهندس عبد العظيم مامون
    لعله لقاء عابر ولكنه مكتوب ومسطر، ولعلها لحظات قلائل ولكنها محفورة في سويداء القلوب لتحكي قصة لعمري إنها من الزمن الجميل نشتم منها مسك حمزة وعطر حنظلة الغسيل تداعب رسن مصعب بن عمير أو تبارز وبيدك سيف خالد المسلول،

    فالقوم ذات القوم فما تبدلت الرسالة ولا تسلل حاجز الزمن ولا المكان فكل غمارٍ بدراً وكل صهيلٍ تهتز له شامخات الجبال حتى الدماء ما تغير لونها ولا غادر عطر مسكها الأنوف حتى أيقنّا بأن هذه السلالة الطيبة ما انقطع نسلها وما ينبغي فقد أنجبت هذا المغوار والذي التقيته أول مرة ونحن نتأهب لدخول العرين شاحباً -جاداً رجلاً بمعنى ما تحمل هذه الكلمة من مفردات وقتها علمت أنني أمام سيف لا يشق له غبار وفي ميدان النهر كان لقاءً آخر ولكنه مليء بالتحدي وروح المنافسة فقد كان يومنا الأول في العرين وبعدها شيئاً فشيئاً تسلل هذا النسيم فكان يشجينا طرباً وهو يرسل الكلمات الصادقة بدءاً بالحق يحشد أجناده وانتهاءً بظلام الليل معنى أو بترتيله الشجي وهو يقطع سكون الليل قائماً أو قاعداً أو حتى على جنبه يدعو الله ويخشى الآخرة وما زالت أصوات أنامله وهي تداعب تمرات دسها في جيبه تطرق أبواب المسامع لنعلم وقتها أنه كان صائماً فقد كان لا يفطر الاثنين والخميس وكلنا يعلم مشقة العمل في العرين وكفى، وما أوينا الى الفراش إلا وكان لهذا الرجل لقاء مع الله يسمعنا صوته الشجي قائماً ليله ذاك حتى ونحن قادمون من ميادين التدريب وشهدنا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين.. هذا قليل مما عرفناه في العرين فدأبه الصيام والقيام والصبر والصدق في أحلك الأوقات حتى تشرّف سلاح المظلات بهذا الأسد الهمام ولم تكن أرض الاستوائية أقل شرفاً فقد كان شاهداً على كل أوقاتها العصيبة حتى أصيب في رجله ولكنه رفض العودة الى الشمال ولعلها لم تكسر له عظماً ولم تتلف له عصباً فتلقاها فرحاً وواصل المسير جهاداً بقلب صادق محتسب ما لانت له قناة ولا كسر له رمح فهو الفارس المقدام ظل يلبي النداء غير مباهٍ ولا متخاذل حتى جاء اليوم الموعود ولكأنه علم أنها نفرته الاخيرة أو هكذا كان يحدث نفسه فترجل ليطل عليّ ذات صباح وأنا بأحد مواقع الرباط فكان أن علق أحد المجاهدين وقتها وقال مخاطبني مجزماً لا يمكن أن يكون هذا الرجل إلا شقيقك ولا شيء سوى ذلك فأعلمته أنه رباط الأخوة الصادقة فعلق ممازحاً أو قسمه لك رسول الله عند الهجرة؟ فلا أنا مثل المهاجرين ولكنه شبيه الأنصار نقاءً صفاءً شجاعة وإقداماً وبنفس اللقاء افترقنا وكأنه يعلم انه ليس من لقاء بعد فأسرج فرسه وتوجه تلقاء «تالي» يذود عن الحياض قاتل حتى آخر طلقة ورمى ما بجعبته من سهام حتى أُسر مقبلاً غير مدبر ولم يتوسل بعزة الرجال وكبرياء القمم أبت نفسه الأبية أن تعيش بين الأوحال فاغتالته الأيادي الآثمة وظللنا ننتظر مقدمه الميمون حتى حلقت طيورنا الخضر بروحه تحت عرش الرحمن شهيداً بإذن الله ولا نزكي على الله أحدًا فلله ما أعطى ولله ما أخذ وتزينت كلماتي وتعطرت وزادها شرفاً أن حدثناكم عن شهيدنا أبوبكر محمد آدم الدومة «ابن المرحوم الدومة مدير الجمارك الأسبق» وهذا لعمري غيض من فيض.

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-10-2011, 06:05 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: عصام دقداق)

    الشهداء درجاتهم تختلف .. كل شهيد يكون عنده مشروع تخرج معين يتخرج بيهو .. هنالك من يحسن خدمة إخوانه وهنالك من يحسن حبه لإخوانه وهنالك من يحسن الوجه الطلق يقابل به إخوانه وهنالك من يذكر الحديث الطيب لإخوانه .. فى النهاية تبقى هنالك قيمة واحدة تجمعهم بالرغم من تفاوت درجات إيمانهم وتعلقهم بالله وهى الصدق»
    الشهيد: حسين حسن حسين

    مسدار
    يا وطن ..
    عشانك انت نخوض النار الهبلت بق
    عشانك انت رقابنا رخيصة وليك تندق
    نحن اسودك خلاص الليله سحابه برق
    غنت دارنا وليها المدفع غنى نطق
    جوك رجال الحارة هديل ..
    الرائد / محمد بشير
    متحرك القادسية1994م
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-10-2011, 06:09 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: عصام دقداق)

    عصام دقداق
    لقد حبا الله السودان بجيل متميز من الشباب والطلاب وضعوا بصماتهم في كافة الساحات الوطنية ليكونوا احد اهم اركان ترسيخ دعائم الحكم والسلام في السودان ولعب الطلاب والشباب دورًا فعالاً في المشاركة المتميزة في كافة القضايا الوطنية منذ بداية فجر الإنقاذ ليقودوا مسيرة التنمية التي انتظمت البلاد عبر ساحات العمل الوطنية المختلفة

    وكانوا فرسانًا سجل لهم التاريخ سيرًا من نور عبر ساحات الجهاد حماية للدين والوطن وكان منهم الشهداء وكانت ملحمة الميل اربعين وغيره من ساحات الجهاد وشكلوا الصفوف وقادوا المتحركات في سبيل دحض كل طموحات الاعداء وكانوا صفًا واحدًا يحملون القلم بيمينهم والسلاح بشمالهم تاركين فصول التعليم وحاملين ارواحهم في اكفهم هدية رخصية للوطن ولابد لنا ان نقف قليلاً لنتأمل مسيرة الشهداء من طلابنا وشبابنا الذين فدوا الروح ليكون السودان هكذا علمًا بين الأوطان حتى حققوا لنا السلام المنشود ليكونوا معول بناء وتعمير في نشاط دائم وعبر كل الساحات الوطنية في الداخل والخارج لينعم السودان بنهضة اقتصادية وتنموية اصبح حديث العالم وفجروا الطاقات وخرجوا لنا جيلاً واعيًا ووطنيًا متميزًا عبر الاتحادات الطلابية والشبابية والمنظمات الرسمية والشعبية ليكونوا قادة السودان في الحاضر والمستقبل وتكملة لمسيرة هؤلاء نجد اليوم ابناءنا من الطلاب والشباب في دول المهجر وهم يحملون كل قضايا السودان في قلوبهم فرحين بما يشهد السودان من تنمية وهم يشاركون آباءهم عبر الروابط الولائية والجمعيات المختلفة وعبر كل روافد الجالية السودانية مدركين دورهم الوطني واستعدادًا للمشاركة الفعالة في المساهمة في بناء السودان ليضعوا بصماتهم بجانب اخوانهم في الداخل وهم يرددون دومًا «انا سوداني انا انا سوداني انا» عبر الانشطة المختلفة التي تتميز بها الجاليات السودانية بالمهجر ويشكلون وجودًا نشطًا ومستمرًا وهم يؤدون دورهم الإعلامي تجاه الوطن عبر كافة المواقع المختلفة والمنتشرة عبر الشبكة العنكبوتية من منتديات ومواقع شخصية للتواصل ولإبراز صورة السودان المشرق وهم يشاركون ويواصلون اخوانهم في الداخل لمتابعة كل مايدور في الساحة السياسية والوطنية ليقولوا كلمتهم للعالم لا والف لا لاستهداف السودان مؤكدين جاهزيتهم لحماية الوطن من كيد الأعداء ونؤكد جاهزيتنا للنيل من كل من يحاول المساس بأرض الوطن وكما شكلنا الصفوف وقدنا المتحركات وقدمنا الشهداء سنقدم المزيد ان دعا الداعي لذلك وسنظل حماة للدين والعرض.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-10-2011, 06:10 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: عصام دقداق)

    خروجنا جهادًا فى سبيل الله لم يكن فى حبنا للقتال إنا لا نحب القتال وهو كره لنا .. كم جاء فى القرآن .. ولكن خرجنا استجابة لأمر الله .. إنا سنركب الصعاب ونلج المكاره استجابة لأمر الله .. وبهذا الفهم وبهذه النوايا نتوجه حيث يراد لنا ان نتوجه إن شاء الله

    الشهيد / أبوبكر جمال الدين
    «كثير من الناس يقولون ان الشهداء هم اناس غير عاديين .. نحن نقول انو الشهيد هو إنسان عادى مثلنا .. لكن فى صدقه هو ما عادى»
    الشهيد: ميسرة عثمان الجابرى
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-10-2011, 06:19 PM

محمد المسلمي

تاريخ التسجيل: 08-08-2009
مجموع المشاركات: 10197
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: عصام دقداق)

    الاخ عصام لك التحية
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-10-2011, 06:27 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: محمد المسلمي)

    تسلم اخي محمد المسلمي لك التحية

    هؤلا النمازج هم جزء من كثيرون وهبوا ارواحهم للوطن والدين تاركين اعمالهم وقاعات الدراسة ونعيم الدنيا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-10-2011, 06:41 PM

Al-Shaygi

تاريخ التسجيل: 16-11-2002
مجموع المشاركات: 7791
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: عصام دقداق)


    Quote:
    ساحات الفداء

    دايرين تكملوا الفضل من وليداتنا....
    لا يحلو لكم الرقص إلا على الأشلاء وعلى صوت المدافع وفي ضوء اللهيب....


    زمان كان قعدتوا في واطاة الله دي مع الناس ديل وختيتو الرحمن في قلوبكم مش كان ممكن الناس تصل لي حلول بدون إراقة دماء....

    أوع تقول لي عقار هو الباديء...؟؟؟
    لأن من النظام من شهد بغير ذلك لإرضاء ربه وإراحة ضميره...


    الشايقي

    http://www.youtube.com/watch?v=WjNosdjuv7s

    فاوضني بلا زعل

    hmsidahmed@yahoo.com
    http://alkatwah.com

    .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-10-2011, 06:45 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: Al-Shaygi)

    Quote: لا يحلو لكم الرقص إلا على الأشلاء وعلى صوت المدافع وفي ضوء اللهيب....


    بل فرسان الميدان ياود الشايقي النفس غالية لديكم ولكن لدينا رخيصة من اجل الوطن والدين
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-10-2011, 06:59 PM

علاء الدين يوسف علي محمد

تاريخ التسجيل: 28-06-2007
مجموع المشاركات: 19519
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: عصام دقداق)


    البرنامج الأكثر مُتابعة
    (في ساحات الفِداء)
    بُثّت حلقته اليوم السّبت 22 أكتوبر 2011م
    و ستُبث السّبت من كُل أسبوع بعد نشرة العاشرة مساءاً على تلفزيون السُّودان

    إضغط هُنا لمُشاهدة الحلقة كااااملة



    سلامات دقداق


                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-10-2011, 07:12 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: علاء الدين يوسف علي محمد)

    حياك اخي علاء

    هذا البوست توثيق لسيرة الشهداء والمجاهدين

    وفي انتظار كل الحلقات هنا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-10-2011, 09:09 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: عصام دقداق)


    أمــاه / الشهيد / علي عبد الفتاح
    الهام تصرخ والحـــــديد مزمجـــــــر والموت فوق رؤوســـنا دوار
    لرأيت من حولي يرابط إخـــــــــوة ما يمموا هربًا ولم ينهـــــــاروا
    إخوان صدق عندما احتدم الوغى لحمى العقيدة والشريعة ثاروا

    أيان ما سمعوا لهيعة فـــــــــارس يدعو لنيل الشــــــهادة طاروا
    وتدافعوا متطلعين إلـــــــــى العـلا وتسابقوا نحو الفــــدا وتباروا
    صبروا لها حتى انجلت غـــمراتها وانفضّ من ساحاتها الكــــــــفار
    فمضى لعلياء الشــهادة مــــنهم نفرٌ كرام خُلَّص أخيار
    فهم مصابيح الهـــدى وضـــــــــياؤه وهم إذا احتدم الدجى أقمار
    لهفي عليهم سارعت بهم الخطى نحو الجنان وفي النعيم تواروا
    أسفي على نفسي تبقت خلفهم تنتابها الأهـــــواء والأخــطارُ
    ألـــــــم تناوبني لفقـــد أحـــبة مـــن نورهـــم تتلألأ الأنوار
    وأقول في نفسي يمزقني الأسـى لولا الحياء لهاجني اســـــتعبار
    ياسيف لاتبكـــــــــي عليك عيوننا إن الدموع على الفوارس عار
    ياتاج لاترثيك بعـض حــــــروفنا أو تنتحب لفراقك الأشـعار
    يبكيك اخوتك الذين تعاهدوا عــهدًا يوثق عقده الإصرار
    فبكوك حين تسلحوا بكلاشـــــــهم ورثوك إذاما استبسلوا وأغاروا
    ونعوك حين تجمعوا بمعسـكر وتوجهوا نحو الجنوب وسـاروا
    ما عادت الدنيا لتملك لبهتم أو يسترق قلــــــوبهم دينار
    ما نالـت الأيتــام من تصميمهم أو هدّ من إصـــرارهم جـــبّار
    فالغـــرب من إصــــــرارهم متعجِّب والشرق من توحيدهم مــحتار
    والله بارك سعيهم فأمدهم وأعزهم بالفتح حيث أشــاروا
    أماه هل ارتاح بعد رحيلهم يعتادني الأحباب والســــــــمار
    أماه هل يهدأ فؤادي بعدهـــــــم ويروقني الترحال والتســــــــفار
    وأكون موفور المطاعم متخــمًا والجـــــــوع هدَّ عظامهم ـــــنار
    أنفي تضمخ بالشذا وأنوفـــــــــــهم قد مسهن من المسير غبـــار
    ورفلت في خضر الثياب وبيضـــها وعليهــــم أثر البلى أطـــــــمار
    أماه لوخُيِّرت بين كفــــــافهم ونعيمنا فنعيمهم أختار
    أماه لا أرتضي مقــــــــامًا خلفهم إن القعود عن الجهاد صَغار
    لبيك داعي الله نحو الخلد إن دوّى النفير وهبّت الأنصــــار
    لبيك داعي الله في الميــــــــــدان إن حمي ا########س وزاغت الأبصار
    أماه لا أرتضي مقامًا خلفـــــــهم إن القعود عن الجـــــــهاد صَغار
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-10-2011, 09:22 PM

صلاح غريبة

تاريخ التسجيل: 25-04-2010
مجموع المشاركات: 7663
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: عصام دقداق)

    اخي عصام

    كم انت رائع ..............

    واصل في توثيقك الجميل وابداعاتك الاروع .............
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-10-2011, 09:46 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: صلاح غريبة)

    عاشق الحور

    للشهيد عبد القادر علي

    عاشق لشذاها عاشق لفراري ... مشاهدة المزيد
    أم عاشق لهواك يا نجمة الأسحار

    قصتنا يا جنتي ما بحتها بنهارِ
    طي القلوب حواها لففتها بدثاري
    من سندس و إستبرق أسدلته كخماري
    تباً خزائن بابل أودعتها الأسرارِ

    من يشري ما يهديني غير الكريم الوالي
    فضلاً يجود مساوماً بالنفس والأموالِ
    يروم مني شهادة كأنه إستبدالِ
    ألقي الخلود في جنة أنال كل منالِ

    من ساق ريح الجنة أزاح للإستارِ
    من صاغ لحن هواها من حرك القيثارِ
    من أوحي همس الحورِ للبلبل الصداحِ
    من مد ظل الدوحِ يا فالق الإصباح

    حوريتي الحسناء حسناً يفوق خيالي
    أنا قد أجئ معفراً ممزق الأوصالِ
    رضوان يسأل من أنا والزمرة النزالِ
    فقولي عني منافحاً لا ترهبين نزالي:

    هذا فتأي الأخضر هذا أخو لبلالِ
    هذا من السودان يا صياد مهري الغالي
    حدثني عنه محمد هذا فتي الأهوال
    أنا كم صبرت طويلاً عساه يرجو وصالي

    أمضي السنين تجملاً بشراي حسن الفألِ
    يا من له أنشأتني مغير الأحوالِ
    أعده ربي في نشأةٍ كجعفر الطيارِ
    في جوفِ طيرٍ خضر نسوح كل مجالِ
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-10-2011, 09:56 PM

Al-Shaygi

تاريخ التسجيل: 16-11-2002
مجموع المشاركات: 7791
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: علاء الدين يوسف علي محمد)


    Quote:
    إضغط هُنا لمُشاهدة الحلقة كااااملة

    أدعس


    قلنا ليكم الحقيقة زعلتو وقلتو سكيتونا بالملاح الأخدر....

    حسي حرم ووحات أبوك الله يعافيه صدفه وما عارفة صدفة إسماعيل حسن ولا صدفه عمر حسن....
    بس أنا حسن....

    الشايقي

    http://www.youtube.com/watch?v=WjNosdjuv7s

    فاوضني بلا زعل

    hmsidahmed@yahoo.com
    http://alkatwah.com

    .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-10-2011, 10:04 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: Al-Shaygi)


    رسالة الشهيد / مصطفي ميرغني إلي والدته الجزء الاول


    top4top_3d42f7153a1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    دائما تعجز اللغة وتأتي الكلمات المبتورة ... لن يكفي أن تناقش أو تقرأ من فقه السنة والأحاديث القدسية ... فليس هذه وسيلة التخاطب المثلي .
    فنحن نحتاج إلي لغة تعبر عن مافي القلب من معاني الجهاد الحقة ... لغة تشرح معاني البذل والتضحية والمحبة في الله والإخاء في الله ، لغة وتعيش معاك الإحساس بالنعم في لحظات الشدة والابتلاء لحظات القرب من الله حيث تبدو المعاني واضحة كالشمس ويمتلى القلب بالشوق إلي الجنة " جنة عرضها السموات والأرض إعدت للمتقين ""
    حينها فقط يمكن للإنسان أن يفهم بوضوح قوله تعالى " افحسبتم أن تدخلوا الجن ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين " وقوله تعالي " أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ألا إن نصر الله قريب "... وقول الرسول صلى الله عليه وسلم " ألا إن سلعة الله غالية ... ألا إن سعلة الله الجنة ".
    العزيزة زينب ....
    الم يمر بك قول المولى عز وجل في سورة الكهف " وأصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشى يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تيرد زينة الحياة الدنيا ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر إنا أعتدنا للظالمين ناراً أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوى الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقه إن الذين آمنوا وعملوا الصلحات إنا لانضيع أجر من أحسن عملا أليك لهم جنات عدن تجري من تحتهم الأنهار يحلون فيها من أساور من ذهب ويلبسون ثيابا خضرا من سندس وإستبرق متكئين على الأرائك نعم الثواب وحسنت مرتفقا .
    لو عشت معنا يوماً واحدا وأنت محملة بالذخيرة وزمزميات الموية تتمتمين بآيات القرآن وتقولين حسبنا الله ونعم الوكيل وتشعرين بأنك تنتمى لهذه الوجوه العرقانة رغم برودة الجو يملأها التعب ويحثها على الاستمرار اشتياقها إلي جنة والي معانقة الرسول صلي الله عليه وسلم لو عشت ذلك لأدركت بوضوح معاني هذه الآيات ولعلمت لما اخترت هذا الدرب .
    ونحن ماشين والليل يمتدا أمامنا مع كل خطوة نشعر بأننا نزداد قربا من الله وندعو فيستجاب دعاؤنا نشعر بأن التعب راحة وتفرح عندما تجرحك شوكة أو تضربك شجرة ... تضضاعف الحسنات إلي سبعمائة ضعف وتشعر بأن الطمأنينة والأمان يملأ قلبك وأنك أقوي من الشيطان هل تعلمي أن هنالك مرت بنا لحظات من الأمان لم نذق طعمها .
    الوالدة زينب ...
    أنت تعلمي إننا ما خلقنا إلا لنحسن العبادة إلي الله "" وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون " وتعلمي أن الجهاد في سبيل الله اسمي العبادات وذروة سنام الإسلام ... ويرى أبوسعيد الخدري قال " أتي رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أي الناس أفضل ؟؟؟ قال مؤمن يجاهد بنفسه وماله وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم رباط يوم في سبيل الله خير من ألف يوم فيما سواه من المنازل ...
    عندما سئل صلى الله عليه وسلم عم ما يعدل الجهاد في سبيل الله قال لاتستطيعونه فاعادوا عليه مرتين أو ثلاثة وهو يقول لا تستطيونه ثم قال مثل المجاهد في سبيل الله كمثل الصائم القائم القانت بآيات الله لا يفتر من صيام ولا صلاة حتى يرجع المجاهد .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

26-10-2011, 03:01 AM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: عصام دقداق)

    فوق يارفاق
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

26-10-2011, 07:16 AM

علاء الدين يوسف علي محمد

تاريخ التسجيل: 28-06-2007
مجموع المشاركات: 19519
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: Al-Shaygi)

    Quote: ووحات أبوك



    اها وحات امك يا حسن
    ملاحك اللخدر دة معاي
    يبقالك اححححححمر
    وترجع تاااااني تندم على مشوارك تلوت الليل إيّأهو


    لسع ما اديناك الوش التاني
    وان اصريت عليهو ياهو المارق لك
    والمي الحار ولا لعب قعونج




    (عدل بواسطة علاء الدين يوسف علي محمد on 26-10-2011, 07:23 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

26-10-2011, 07:24 AM

ود الباوقة

تاريخ التسجيل: 21-09-2005
مجموع المشاركات: 36058
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: علاء الدين يوسف علي محمد)

    فوق من اجل اخراس السنة المبربرين


    اردم دقداق
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

26-10-2011, 08:16 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: ود الباوقة)

    إن ما أقدمت عليه الحركة الشعبية من اعتداء إرهابي غادر على النيل الأزرق لم تحسب عواقبه جيداً كما أنها أثبتت افتقارها للحكمة السياسية والتكتيك الإستراتيجي فالمنطقة التي اشتعلت فيها الحرب أرض مكشوفة ودخلتها سلماً عبر اتفاقية وتفتقر للعمق الإستراتيجي لإدارة المعركة ولا يمكن أن تعول على دولة إثيوبيا التي هي أصلاً متأثرة من حركة معارضيها في ذلك الموقع..

    فبإقدامها على ذلك التصرف الأحمق وتمرد الوالي المفترض به حماية أهله وأرضهم وعِرضهم ومكتسباتهم تكون الحركة قد كتبت شهادة وفاتها بيدها في السودان، بعد أن جددت أشواق المجاهدين لأيام خلت فنفضوا عنها غبار نيفاشا لا سيما وأنهم كانوا في استراحة محارب استجابة لأمر الطاعة والقيادة، والحركة تعرف أكثر من غيرها ماذا يعني إعلان التعبئة والاستنفار وتفويج كتائب الدفاع الشعبي لمعسكر الشهيد عبيد ختم بالمرخيات فما إن نودي أن حي على الجهاد، ويا خيل الله اركبي، وهبوا لنصرة المستضعفين في الدمازين، إلا وقد تحركت كتائب الدبابين ومعها ألوية الأهوال والفرسان والأنفال ومجموعات الكرار والطيارين والفرقان وكتيبة الشهيد الزبير والشهيد محمد أحمد عمر والشهيد الرئيس وفيالق الوعد الحق والفجر الصادق والأبرار ومسك الختام وطلائع العاديات صبحاً والمغيرات صبحاً وجند الله ومجموعات متحرك خيبر والقادسية والشهيد عبد العظيم وغيرهم من الكتائب والسرايا الذين تدافعوا ممنّين أنفسهم بإحدى الحسنيين.. فهم الذين قاتلوا الحركة في مساحة دولة الآن وحاصروها حتى إنها لم تستطع دخول مدينة حتى جاءت طامة نيفاشا التي أدخلتهم دخول الفاتحين لكن النيل الأزرق ستفتح عليهم أبواب الجحيم وقد خبروا قتال القوات المسلحة ومجاهديها يوم كانت تدعمهم الصهيونية والغربية فانهزمت فلولهم وولت الأدبار من مناطق الكرمك وقيسان وأولو ودندرو ولُقنوا درساً كان عليهم ألّا ينسوه ولكن أسكرت السلطة رأس عقار وظن أن المجاهدين شغلتهم بهارج السلطة مثله ففترت عزائمهم وضعفت إرادتهم والمتمرد عقار الذي قال لأنصاره قبل هجومه الإجرامي «إننا نعرف الحرب جيداً وهي بالنسبة للآخرين مجرد مشاهد سينمائية وسنخوضها فاستعدوا لمعركة قادمة» طالما أن عقار أشعل الحرب وهو يعرفها جيداً فعليه أن يتحمل نتائجها، أما المشاهد السينمائية فلا بد أنه قد يكون الآن يشاهد المناظر، أما بقية العرض فسيكون غير ممتع بالنسبة له ولأفراد جيشه الشعبي فقد توحدت إرادة الأمة وخرجت أفواج الشباب والشيب لتلتحم مع جيشها الوطني في خندق واحد وسارت قوافل الزاد والدعم للمرابطين وتطهرت عاصمة النيل الأزرق من حكم عقار ومجونه والى الأبد بإذن الله.. هذا الذي بنى مملكة في خياله المريض عندما اعتقد أنه فوق القانون والدستور وتطاول حتى على رأس الدولة وقفل مناطق في الولاية لا يدخلها إلا أفراد حركته والأجانب من جنوب السودان في تقويض لسيادة الدولة.. فالنيل الأزرق ببُعدها الإستراتيجي وأهميتها الاقتصادية والحيوية تمثل الشريان الهام في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في مجال الري والطاقة ولابد أن تعمل الدولة جاهدة في حمايتها وتأمينها من أيادي العبث والتمرد الذي يهدف إلى ضرب الأمن والاستقرار.. فالدولة والحكومة التي وجدت التفافًا كبيرًا من الشعب السوداني في مواجهة تمرد عقار عليها أن تحترم إرادته في حسم كل من يحمل السلاح حتى يكون عِبرة وعظة لغيره ولا التفات إلى مبادرات داخلية أو خارجية أو صناعة نيفاشا أخرى تفصل على مقاس عقار أو غيره.. والمجاهدون الذين قدموا الشهداء ومنهم المنتظرون وما بدلوا مواقفهم على الرغم من أنهم قد تم تجاوزهم في زمن السـلام وتوزيع السلطة والثروة لكن ذلك لم يفتّ من عزمهم ورغم أن الجنوب الذي قاتلوا وقتلوا فيه قد تم حذفه من خارطة الوطن فقد رصفوا أملاً في السـلام والاستقرار، وإن كان من رسائل جهادية للسيد رئيس الجمهورية فيا سيدي القائد أن كتائب المجاهدين هي الظهر الذي يحمي القوات المسلحة وهي الدرع الواقي للأمة وسندك عندما يحمى ا########س لا تقول لك قاتل أنت وربك إنا هنا قاعدون كما قال بنو إسرائيل لموسى إنما قولهم قاتل أنت وربك إنا معك مقاتلون فادفع بهم حيث شئت وارم بهم حيث يكون التمرد لن يتخلف منهم أحد وفي ذات الوقت أن لهم معك عهدًا وميثاقًا أن لا تنازل عن عزة وكرامة الأمة وأن تضرب بيد من حديد علي كل من اعتدى على الوطن وهويته فلا حوار ولا تفاوض ولا رجوع ولا مساومة وإلا فإن للمجاهدين طرقًا أخرى فأنت ما زلت القائد للأمة والأمين على مكتسباتها وعقيدتها.. والرسالة الثانية للحركة الشعبية أننا لا نحسب أن الذي أقدمت عليه شراً بل هو خير لنا فقد أحيت معاني كادت تندثر وقيماً لمعاني الفداء والتضحية أوشكت أن تخمد جذوتها في الوجدان وعليها تتحمل مسؤوليتها عما أقدمت عليه وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون...
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

27-10-2011, 07:52 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: عصام دقداق)

    .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-11-2011, 04:37 AM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: عصام دقداق)

    313365_212267865512096_100001866510922_535374_1043525440_n.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    مبروك كرمك
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-11-2011, 05:39 AM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: عصام دقداق)


    الشهيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــد محمو شريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــف

    عقب توقيع اتفاقية نيفاشا كان الحديث عن تبادل الأسرى بين الطرفين وقد نسب للهالك جون قرنق انه سيطلق سراح الشهيد الذى ابكى السودان كثيرا دون ان يحدد اسما معينا .. فانتشرت التخمينات بأسماء عشرات الشهداء حتى ان بعض الصحف استعرضت بعض اسماء رموز الشهداء



    من امثال الشهيد ابراهيم شمس الدين/الشهيد حاج نور/الشهيد الفيصل ابوفاطمة/الشهيد على عبد الفتاح /الشهيد عبد المنعم الطاهر /الشهيد عوض عمر السمانى/الشهد هشام عبدالله /الشهيد ماجد كامل /الشهيد محمد احمد عمر/الشهيد عبيد ختم /الشهيد مختار محمدين/الشهيد محمود شريف وغيرهم كثير فى تلك الايام كنت فى زيارة لمدرسة الصحافة القرآنية حيث عرفنى احد الإخوان على شاب صغير السن كبير العقل قائلا انه محمد ابن الشهيد محمود شريف فقام احد الإخوان مهنئا له بقرب عودة الوالد الذى تشير معظم التكهنات بانه هو الشهيد الذى ابكى السودان ..
    فجأة انتفض الصغير كالأسد قائلا أرجو الا يكون ذاك أبى .. صعق الحضور من تلك الكلمات .. لكنه واصل قائلا انتم لا تعرفون أبى .. أبى صاحب كبرياء عظيم ونفس عزيزة لن يستسلم لاذلال المتمردين ولن يمكنهم من إحتقاره ساعة واحدة ناهيك عن سنوات عديدة .. وحتى إن وقع فى أسرهم فليس لديهم خيار غير تصفيته فورا لأنه لن يستجيب لاستفزازاتهم ولن يتجاوب معهم ابدا .. هذا من جانبه هو أما من جانبنا نحن أسرته فقد فرحنا أيما فرح بإصطفاء الله لوالدنا شهيدا فى جنات النعيم واشواقنا ان نلحق به بعدما بشرنا الرسول (ص) بشفاعة الشهداء فى سبعين من اهلهم .. لماذا تقتلون فينا هذه الفرحة بالفوز بالجنة .. لماذا تلقون فى روعنا أن أبانا ظل أسيرا وذليلا لسنوات عديدة فى سجون المتمردين ..لا .. لا .. إن أبى شهيد ولن نرضى له بغير الشهادة ..
    عندها لم اتمالك نفسى التى إقشعر بدنها مع كل كلمة من كلماته إلا ان آخذه فى حضنى قائلا له أبشر يا أبن أخى فوالله ان شهادة ابيك موثقة ومشهودة بشهادة الاخ المجاهد يس محمد نور ورهط من اخوانه مجاهدى القوات المسلحة والدفاع الشعبى الذين هالهم ثباته وهو يقاتل بيديه عندما نفدت الذخيرة حيث تلقى عشرات الطعنات بالسونكى دون ان يتمكن المتمردون من السيطرة على البلدوزر .. هنالك دفنوه وصلوا عليه وهللوا تهليلا .. فأشرق وجهه وقال نعم هذا أبى.
    نعم هو الشهيد محمود شريف المدير العام للهيئة العامة للكهرباء الذى جاءت به الانقاذ كأصلب العناصر لأصعب المواقف يوم ان كانت الكهرباء أندر من الغول والعنقاء والخل الوفى والذى كان يقسم وقته ما بين انقاذ التوليد الكهربائى وسد الثغرات فى العمليات العسكرية حتى أن الاخ الرئيس وجهه مباشرة بترك العمليات والتفرغ لثغرة الكهرباء .. فما زاد على التحية والسمع والطاعة .
    يقول الاخ الرئيس طلبته يوما لأمر هام فقيل لى إنه سافر لأرض العمليات فقلت لهم حين يعود لا يذهب لمكتبه قبل ان يقابلنى وحين جاءنى قلت ألم أوجهك بعدم الذهاب للعمليات .. قال نعم ولكنى ذهبت فى إجازتى الخاصة .. ساعتها إغرورقت عينا الاخ الرئيس وساد الصمت المهيب .. ولم يستطع التواصل.
    فى شهر القرآن وشهر الجهاد وشهر بدر الكبرى وشهر فتح مكة ... نهديها للمندسين والمنافقين والحالمين بموطئ قدم لهم فى ارض الشهداء والمجاهدين ....خاصة ذلك الطليق إبن الطليق الذى يهددنا باجتياح الخرطوم (لئن لم ترعوِ .... قسما عظما لأعصين فيك الله والرسول والرئيس) ..ونجدد العهد ونجتنب الكلام للاخ الرئيس المجاهد وثلة الصادقين من إخوانه الاخيار ... بأن الأصابع لا تزال على الزناد... وروائح البارود تزكم انوفنا ... ودوى الصواريخ يصم آذاننا ....والغبار عالق بأجسادنا .... ودماء الشهداء لا تزال لزجة على ايادينا .. و.. الله اكبر ولا عزة الا بالجهاد ... ولا راحة لمجاهد حتى يلقى الله ....و(طلاق التلاته ... وحرمانة أم أحمد قدر ما تحل .... جاهزين الليلة قبال باكر) .. تعليماتك أخى الرئيس .. وخلى الباقى علينا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-11-2011, 06:29 AM

Yassir Tayfour

تاريخ التسجيل: 18-08-2005
مجموع المشاركات: 10825
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: عصام دقداق)

    الشهيد الحاج نور من بين قائمة الشهداء ؛)
    __
    فتأمّل يا رضوان ؛)
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-11-2011, 10:53 AM

الشفيع وراق عبد الرحمن

تاريخ التسجيل: 27-04-2009
مجموع المشاركات: 11133
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: Yassir Tayfour)

    شكرا اخونا عصام
    السير الخالدة لشهداءنا الابرار تحتاج لتوثيق وتوثيق
    ضحوا بارواحهم في سبيل عزة وشموخ هذا البلد الابي

    -------------
    لو كان المنبر (موزون)، البوست ده مكانه فوووووق


    تحياتي وعامكم مبارك وسعيد
    وعيدنا بقى عيدين
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-11-2011, 08:28 PM

عصام دقداق

تاريخ التسجيل: 27-02-2008
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: ساحات الفداء (Re: الشفيع وراق عبد الرحمن)

    Quote: لو كان المنبر (موزون)، البوست ده مكانه فوووووق

    صادق اخي الشفيع ولكن سيظل هذا البوست فوق بمداخلاتكم
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

ساحات الفداء فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2014م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة bakriabubakr@cox.net
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-02
SudaneseOnline.Com
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de