حلايب: هلْ ستُلوِّحُ مصرُ بخيارِ الاسْتِفْتاء بعدَ أنْ أحْكمتْ قبْضتَها عَلى المُثلّث؟

قناة المعارضه السودانيه... مالها وماعليها...!!!

دورة رئاسية أخرى للبشير .. معاني ودلالات

خيارات شعبنا الصعبة ولا مفر منها : الإنقاذ أو التدعش.....!!!!

الرجل السوداني عادةً لمن يجي يعرس بيكون....

مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 26-10-2014, 07:57 AM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011ماللحظات الاخيرة قبل اعدام الشفيع احمد الشيخ
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
27-09-2011, 08:34 AM

هاشم محمد الحسن عبدالله

تاريخ التسجيل: 10-08-2009
مجموع المشاركات: 1974
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



اللحظات الاخيرة قبل اعدام الشفيع احمد الشيخ

    الساعات الاخيرة قبل تنفيذ احكام الاعدام

    الشفيع احمد الشيخ

    مساء الاحد 25 / 7 خرج الشفيع احمد الشيخ من المكتبة حيث كانت تجري محاكمته ، فوجد جوزيف قرنق ودكتور مصطفى خوجلي جالسين على التربيزة المخصصة للتحقيق في البرندة وقف بضع دقائق مع دكتور مصطفى وقال له " تصور ان شاهد الاتهام ضدي هو معاوية ابراهيم سورج ، وسمعت انه سيحضر شاهد اتهام ضدك وكانت شهادة معاوية كما ارادها نميري وزمرته تنصب على اثبات ان الشفيع عضو سكرتارية الحزب الشيوعي وبالتالي فانه يعرف التنظيم العسكري للحزب ومكان اخفاء اسلحة الحزب .

    بعد قليل تم استدعاء الشفيع مرة اخرى للمحكمة داخل المكتبة وحوالي الساعة العاشرة الا ربعا خرج من المحكمة وجلس على كرسي امام البرندة ، حضر ابو القاسم محمد ابراهيم وهو في حالة هياج وقف امام دكتور مصطفى وساله " اين مكان عبد الخالق ، لاننا علمنا انه شوهد معك مساء الثلاثاء الماضي نفى الدكتور مصطفى علمه بمكان عبد الخالق هدده ابوالقاسم بقوله " امامك عشرة دقائق لتخبرنا بمكانه " ثم اتجه نحو جوزيف قرنق وكرر عليه نفس السؤال ، نفى جوزيف علمه بمكان عبد الخالق ، هدده ابو القاسم بقوله امامك خمسة دقايق لتخرنا بمكانه " تفاصيل ما حدث بعد ذلك بمقال الاستاذة فاطمة احمد ابراهيم " طيلة احاديثه مع الضباط كان يكرر ، نحن لم نرتكب أي خيانة ضد الوطن وشعبه ، ووقفنا مع التقدم ومصالح الناس ، واذا رحنا فالمهم ان يحافظ الناس من بعدنا على التنظيمات الجماهيرية التي اشتركنا في بنائها مع الاف الناس .

    انتهت محاكمة الشهيد يوم الاثنين 26/7/ 1971 وساقوه الى سجن كوبر مساء ذلك اليوم وهناك اعدم شنقا .

    الرائد فاروق عثمان حمدالله

    عندما نزل من الطائرة في مطار الخرطوم ، وحوله الحرس الليبي ، قال للضباط والجنود السودانيين الذين حضروا لاستلامه : " ازيكم يا شباب ، الغريبة انو الليبيين حاقدين علينا اكثر منكم : ثم ضحك ونقلوه الى معسكر الشجرة وخلال حديث نميري معه قال للنميري : " يا نميري انت في 25 مايو دورك كان صفر ، ما كان عندك دور نحن النظمنا 25 مايو وجبناك عشان رتبتك وكان ممكن نجيب غيرك ، كنا حنجيب محمد الشريف الحبيب او مزمل غندور ، لكن وزير دفاعك خالد حسن عباس الجالس جنبك دة قال يا جماعة مزمل غندور طموح وحيسيطر علينا افضل نجيب نميري لانه بليد ونقدر نمشيه زي ما عايزين " وحاول النميري ان يساومه ليتبرأ من صلته بجماعة 19 يوليو فرفض ، وطلب منه ان يدلي بما لديه من معلومات فرفض ، وعندما اقتادوه الى منطقة الحزام الاخضر لاعدامه استفزه النقيب محمد ابراهيم وقال له " يا ######## " فرد عليه بقوله " انت كمان تقول لي يا ######## ؟ شوف الرجال يموتوا كيف الليلة ، لما يجيبوك محل الموت اثبت زيهم ، ثم التفت الى الجنود وقال لهم :" الراجل ما بضربوه في ضهره وان ما بديكم ضهري ، ظل يتراجع في خطوات ثابتة للخلف فاتحا ازرار القميص كاشفا صدره للرصاص وهو يهتف بحياة الشعب السوداني وسلطة الجبهة الوطنية الديمقراطية .

    الرائد هاشم العطا :

    في غرفة قرقول سلاح المدرعات قضى هاشم العطا الساعات الاولى لاعتقاله موثوق اليدين ، مستلقيا على ظهره ، كان رغم الارهاق هادئا ثابتا ومبتسما كعادته وعندما حنت منه التفاته الى بعض الضباط المعتقلين ، خاطب احدهم الملازم هاشم المبارك في مزاح : " هاردلك يا هاشم " وبعد لحظات دخل الغرفة الملازم كمال سعيد صبرة وبدا يستفز هاشم الذي نظر اليه في سخرية واستخفاف .. فوطا الملازم نظارته ، التي كانت ملقاة على الارض بجانبه وحطمها .

    حاول نميري ان يبدأ التحقيق مع هاشم ،فرفض واعلن انه لن يدلي باي اقوال الا امام محكمة علنية "لانكم ستشوهون اقوالي وتحرفوها " واضاف " انا اتحمل كل المسؤولية وليست لديكم حجة في محاكمة الضباط والجنود والصف " وعندما حاول النميري ان يستفزه زجره واوقفه عند حده وقال له : " لست نادما على ما قمت به وان كان لي ان اندم فلانني اعتقلتك ثلاثة ايام وعاملتك معاملة كريمة " كان هاشم خلال الساعات التي قضاها قبل اعدمه وفي طريقه الى الاعدام يردد مقطعا من نشيد صلاح بشرى ويضيف الى المقطع " جاءكم هاشم فاعدوا المقصلة " ، وظل المعتقلون من الضباط والجنود يرددون المقطع من خلفه زجر هاشم كل الضباط والجنود الذين حاولوا الاعتداء عليه ، وكان مهابا شجاعا وهو في قبضتهم ، كان يضحك وهو في طريقه الى ساحة الاعدام ، فسخر منه احد الجنود قائلا : وتضحك كمان " فضحك هاشم ضحكة عالية وقال له " يا ابني الميت ما يبكي "

    اتجهوا بهاشم نحو دروة المورس لتنفيذ الاعدام ولكنهم كانوا جميعا في حالة فزع واضطراب ، فلم ينتظروا وصوله للدروة ، بل عاجلوه من الخلف باطلاق 800 طلقة على ظهره حتى انفصل نصفه الاعلى قبل ان يسقط على الارض وظلوا يطلقون الرصاص حتى بعد استشهاده ، وواصلوا اطلاق الرصاص على جثته وحولها في الهواء حتى افرغوا الاربعة صناديق من الجبخانة " والصندوق يحتوي الف طلقة " من بنادقهم الاربعمائة بما فيها المدافع الصغيرة .

    المقدم بابكر النور

    تمت محاكمته في البداية برئاسة العميد تاج السر المقبول ، واصدرت المحكمة حكمها عليه باثني عشر عاما سجن ، ورفض النميري الحكم واعاد الاوراق مرة اخرى ثم اعيدت المحاكمة وصدر الحكم 30 عاما ، وعندما اعاد نميري الحكم للمرة الثالثة رفض العميد تاج السر ان يتراس المحكمة ورفض كل الضباط الذين كلفوا برئاسة المحكمة على اعتبار ان نميري يريد فرض حكم الاعدام لانه كل مرة يعيد الاوراق قائلا : دا رئيس مجلس ثورة تحاكموه كدة ؟ ثم اتصل نميري بالمقدم صلاح عبد العال تلفونيا فحضر وتسلم اوراق المحكمة ، وحكم على الشهيد بالاعدام ، وعندما اقتيد لتنفيذ حكم الاعدام ، كادت كلمته وخطبته في الجنود ان تعطل حكم الاعدام حتى تدخل النميري وزمرته في ساحة الاعدام تراجع بخطواته للوراء كي لا يطلق الرصاص على ظهره وكان الشهيد قد ارسل قبل يوم من اعدامه خطابا صغيرا في علبة سجائر لاسرته يؤكد فيه ان نميري سيعدمه .

    " نقلا من كتيب مجازر الشجرة "

    العدد رقم 63 الاحد 26 يوليو 1998
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

27-09-2011, 10:10 AM

هاشم محمد الحسن عبدالله

تاريخ التسجيل: 10-08-2009
مجموع المشاركات: 1974
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللحظات الاخيرة قبل اعدام الشفيع احمد الشيخ (Re: هاشم محمد الحسن عبدالله)

    التحية والخلود لشهداء الشعب السودانى فى كل العصور، نحن فى عالم لايمكن معه إخفاء الحقائق والتستر على القتلة ومصاصى دماء الشعب ، وانه لاتوجد جرائم تنتهى بالتقادم، ومن هذا المنطلق أطالب بأعادة الأعتبار لمن ظلموا من قادة الفكر والرأى بالسودان من سياسيين وفنانين ومبدعين وردوا الحقوق والتعويض لذويهم والثأر لمن ظلمهموسفك دمائهم بدم بارد .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

27-09-2011, 10:32 AM

د.محمد بابكر

تاريخ التسجيل: 16-07-2009
مجموع المشاركات: 5044
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللحظات الاخيرة قبل اعدام الشفيع احمد الشيخ (Re: هاشم محمد الحسن عبدالله)

    Quote: فوطا الملازم نظارته ، التي كانت ملقاة على الارض بجانبه وحطمها .


    لاادرى لماذا تذكرت نظارة عمر المختار التى التقطها الطفل فى دلالة على استمرار الثوره..ترى هل نحلم فى انتاج سينمائى يوثق لهذه الفتره??
    الرحمه لشهداء يوليو71 والمجد والخلود لشهداءالثورة السودانيه..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

27-09-2011, 11:25 AM

هاشم محمد الحسن عبدالله

تاريخ التسجيل: 10-08-2009
مجموع المشاركات: 1974
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللحظات الاخيرة قبل اعدام الشفيع احمد الشيخ (Re: د.محمد بابكر)

    شكرا دكتور محمد بابكر للمرور والمشاركة القيمة، آمل ان يجد هؤلاء الشهداء رد الاعتبار بعد مالحق بهم من أذذى وتشهير ظالم، مودتى .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

27-09-2011, 11:38 AM

معاوية عبيد الصائم

تاريخ التسجيل: 09-06-2010
مجموع المشاركات: 21953
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللحظات الاخيرة قبل اعدام الشفيع احمد الشيخ (Re: هاشم محمد الحسن عبدالله)

    التحية والاجلال لكل شهداء الشعب السودانى
    التحية لشهداء التقدم الاجتماعى والسيادة الوطنية
    شهداء يوليو البواسل..





    ياعامرة حنية .
    .انا عندي زيك كم ..ياطيبة النية
    بشتاق وما بندم..اتصبري شوية .. ياوالدة يامريم ماني الوليد العاق
    لا خنت لا سراق.. والعسكري الفرّاق بين قلبك الساساق وبيني هو البندم والدايرو ما بنتم.
    . يا والدة يامريم
    عارف حنانك لي .. راجيك تلوليني دايمًا تقيلني وفي العين تشيليني .. القاهو عز الليل .. قلبك يدفيني
    ضلك علي مشرور ..قيلت في سنيني انا لو تعرفي الفيني انا كم بحبك كم والعسكري الفراق بين قلبك الساساق وبيني هو البندم
    والدايرو ما بنتّم
    طول النهار والليل في عيني شايلك شيل لكني شادي الحيل لا خوف علي لا هم .. هاك قلبي ليك منديل .. الدمعة لما تسيل .. قشيها يا مريم
    ما بركب السرجين وماني زول وشّين ياوالدة دينك كم
    دين الوطن كمّين
    ما شفتي ود الزين الكان وحيد امو
    قالولو ناسك كم ورينا ناسك وين؟ ورينا شان تسلم
    العودو خاتي الشق
    ما قال وحاتك طق تب ما وقف بين بين لي موتو يتقدم
    انا ما بجيب الشين
    انا ما بجيب الشين
    انا لو سقوني الدم.. والعسكري الفراق بين قلبك الساساق وبيني هو البندم والدايرو ما بنّتم
    وكم من حبيبًا لي .. كان مالي بينا دروب
    ما ودّع الحباّن
    ما وسدوه الطوب
    حي
    حي قولي ما حي ووب
    ما خلّى ساعة الموت
    يمة السرج مقلوب
    إتشتت الرصاص في جسمو واتقسم
    لاقاهو يتبسم
    يُّمـة السجن مليان
    رجالّة ما بتنداس
    الختّو قبلي الساس
    والشالو هّم الناس
    والفات وليدًا ليه
    وما مسّكو الكراس
    ما سمعو يتكلم
    ما نحن عود الفاس
    فرسان حمى وحراس
    في الحارة نتحزّم عشان القدر ما كاس مالاقي بيت يتلم
    عشان ماالطواهو الجوع
    المُتعب المعدم
    والعسكري الفراق بين قلبك الساسق وبين هو البندم .. والدايرو ما بنتّم
    ما تقولي شن سويت
    ما تبكي ما سويت غير البطمّن ناس
    بي همّهم حسيت
    حارس مع الفرسان
    حارس بلدنا البيت
    إخواني علّو السور .. انا طوبة ما ختيت
    ديل من زمان تاتيت لامن كتبت قريت
    وعرقنا ياما يدر
    يمّة اللبن والزيت
    الكسرة والكراس
    لي قشة الكبريت
    وتقولي جيدًا جيت
    راجع مع الفرسان
    فايت الحدود واسيت
    وتغني يا مريم
    لينا وتجرّي النّم
    والعسكري الفراق بين قلبك الساساق وبيني هو البندم
    والدايرو ما بنتّم
    يا والدة يا مريم


    والحولو حبلو وكان ريحة صباو تنشم
    زي التقول يوم داك يوم العرس يادوب
    انا ما بجيب الشين
    لو سقوني الدم والعسكري الفراق بين قلبك الساساق وبيني هو البندم

    (عدل بواسطة معاوية عبيد الصائم on 27-09-2011, 11:40 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

27-09-2011, 12:03 PM

هاشم محمد الحسن عبدالله

تاريخ التسجيل: 10-08-2009
مجموع المشاركات: 1974
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللحظات الاخيرة قبل اعدام الشفيع احمد الشيخ (Re: معاوية عبيد الصائم)

    شكرا للأخ الجسور الزميل معاوية الصايم على المرور والاضافة المميزة، ولنسعى كل فى موقعه لرد الأعتبار ومحاكمة الطغاة الظلمة، مودتى .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

27-09-2011, 11:41 AM

خالد العبيد

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 19932
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللحظات الاخيرة قبل اعدام الشفيع احمد الشيخ (Re: هاشم محمد الحسن عبدالله)

    shafi.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
    التحية والخلود لشهداء الشعب السودانى فى كل العصور،
    نحن فى عالم لايمكن معه إخفاء الحقائق والتستر على القتلة ومصاصى دماء الشعب ،
    وانه لاتوجد جرائم تنتهى بالتقادم،
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

27-09-2011, 12:14 PM

هاشم محمد الحسن عبدالله

تاريخ التسجيل: 10-08-2009
مجموع المشاركات: 1974
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللحظات الاخيرة قبل اعدام الشفيع احمد الشيخ (Re: خالد العبيد)

    المناضل الأخ خالد العبيد، تحياتى وأشكرك على المرور والمشاركة، والدعوة موصولة لكافة منظمات العمل المدنى والهيئات والنقابات والجهات العدلية والحقوقية لرد أعتبار شهداء الحركة الوطنية والذين جنت عليهم الأنظمة الوطنية الظالمة أنصافا للحق وتصحيحا للمسار ، مودتى .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

27-09-2011, 01:14 PM

Magdi Ahmed Elsheikh

تاريخ التسجيل: 11-03-2008
مجموع المشاركات: 7720
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللحظات الاخيرة قبل اعدام الشفيع احمد الشيخ (Re: هاشم محمد الحسن عبدالله)

    Quote: الشفيع احمد الشيخ

    الشفيع احمد الشيخ
    الشفيع أحمد الشيخ ولد عام 1924 في شندي شمال الخرطوم، وهو ابن قبيلة الجعليين وهي (من أشهر القبائل العربية في السودان). ثم تخرج من مدرسة الصناعات في مدينة عطبرة، وكان عمره حين تخرجه ثمانية عشر عاماً، والتحق من فوره بالعمل في السكك الحديدية في السودان، شارك في تأسيس هيئة شؤون عمال السكك الحديدية التي تحولت عام 1948 إلى نقابة عمال السكك الحديدية، واختير في العام نفسه سكرتيراً عاماً مساعداً لنقابات العمال في السودان، ولم يكن عمره يتجاوز الرابعة والعشرين عاماً.
    وعمل على عقد صلات بين الحركة العمالية السودانية والحركتين العماليتين العربية والعالمية. وما لبث أن انتخب نائباً لرئيس الاتحاد العالمي لنقابات العمال (عام 1957)، وربما كان حينئذ أصغر قائد نقابي يتولى هذه المسؤولية العالمية.
    شارك الشفيع في مقاومة نظام إبراهيم عبود العسكري، وحكم عليه عام 1959 بالسجن خمس سنوات، ومنح وهو في السجن وسام السلام العالمي الذي تسلمه فيما بعد عام 1964. وفي هذا العام انتخب مجدداً سكرتيراً عاماً مساعداً لرئيس اتحاد عمال السودان من قبل 55 نقابة عقدت مؤتمرها متجاهلة معارضة حكومة عبود، التي حاولت أن تحول دون انعقاد المؤتمر. وتصاعد نضال الحركة الوطنية بعدها وشارك فيه معظم فئات المجتمع ليتحول إلى انتفاضة أسقطت النظام العسكري في نهاية المطاف. ثم شكل سر الختم الخليفة وزارة ائتلافية سمي الشفيع فيها وزيراً ممثلاً اتحاد العمال، وسميت السيدة فاطمة احمد إبراهيم (زوجته لاحقاً) وزيرة ممثلة لاتحاد المرأة.
    [عدل]كان الشفيع أحمد الشيخ إذن:-

    رئيساً لاتحاد عمال السودان.
    نائباً لرئيس الاتحاد العالمي لنقابات العمال.
    عضواً في المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني.
    وزيرا ممثلا للعمال في حكومة سر الختم الخليفة.
    حائزا على وسام السلام العالمى من فرنسا عام 1964 م.
    حائزا على وسام لينين من موسكو عام 1968 م.
    ووصف في هذه المنظمات جميعها بالحكيم. ولكن لم يشفع له هذا كله لدى جعفر نميري رئيس البلاد في ذلك الوقت، الذي استغل فشل حركة الرائد هاشم العطا العسكرية في يوليو (1971م) فأمر باعتقاله وحكم عليه بالإعدام ونفذ الحكم فوراً في 28 يوليو 1971م، وذلك كله خلال ستين ساعة، في واحدة من أكبر غيبوبات العدالة في السودان.
    والجدير بالذكر ان من بين الذين تم اعدامهم من المدنيين القانونى الجنوبى الأول الدكتور جوزيف قرنق وعبد الخالق محجوب واخرين.



    له الرحمة والمغفرة.....!!



    ________________________________
    اذكر يوم اعدامه ان زعل والدي زعلا لم اره هكذا من قبل...
    وكنت طفلا صغيرا فقلت لوالدتي ان اخي قد تم اعدامه..!!

    له الرحمة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

اللحظات الاخيرة قبل اعدام الشفيع احمد الشيخ فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·




الصفحة الاولى
  المنبر العام
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
 نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م
أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
مدخل أرشيف العام (2003م
 مدخل أرشيف العام (2002م
مدخل أرشيف العام (2001م
مكتبة البروفسير على المك
 مكتبة د.جون قرنق
مكتبة الفساد
 مكتبة ضحايا التعذيب
 مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
مكتبة دارفور
مكتبة الدراسات الجندرية
مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور
مواضيع توثيقية متميِّزة
 مكتبة قضية سد كجبار
 مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي
 مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani)
مكتبة عبد الخالق محجوب
 مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
 مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم
مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا
مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد
مكتبة العلامة عبد الله الطيب
مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
 مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن
منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية
مكتبة من اقوالهم
مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين
 منبر الشعبية
منبر ناس الزقازيق
مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
اخر الاخبار من السودان2004
جرائد سودانية
اجتماعيات سودانية
دليل الاصدقاء السودانى
مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان
الارشيف والمكتبات
اراء حرة و مقالات سودانية
 مواقع سودانية
 اغاني سودانية 
 مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد
دليل الخريجيين السودانيين
 الاخبار اليومية عن السودان بالعربى













|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة bakriabubakr@cox.net
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-12
Sudanese Online.com.
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de