سابا SAPAA إلى مدينة DALLAS TX السبت الأول من نوفمبر

قراءات فى سيرة ونضال العامل الجزولى سعيد عثمان

امنعوا ببع مدرسة القومية كوستي

جبال النوبة... أيد السودان البتوجع..

والي جنوب كردفان يهدد عضو بسودانيز اونلاين بالتصفية الجسدية

مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 01-11-2014, 02:10 PM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م حزنت لتنفيذ حكم الاعدام في تروي ديفيس
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
24-09-2011, 01:59 AM

Osman Musa

تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 14335
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



حزنت لتنفيذ حكم الاعدام في تروي ديفيس



    لحظة مأساوية بحق .
    لحظة ألنطق بالحكم . حزن عام وموجة من مشاعر القلق
    اجتاحت ولاية جورجيا ليلة البارحة بعد تنفيذ الحكم في ديفيس .

    Georgia Diagnostic and Classification State Prison, where Davis was held on death row and where he was executedTroy Anthony Davis (October 9, 1968 – September 21, 2011)[1][2] was an African American man convicted of and executed for the August 19, 1989, murder of police officer Mark MacPhail in Savannah, Georgia. MacPhail was working as a security guard at a Burger King restaurant when he intervened to defend a man being assaulted in a nearby parking lot. During Davis's 1991 trial, seven witnesses testified they had seen Davis shoot MacPhail, and two others testified that Davis had confessed the murder to them. Although the murder weapon was not recovered, ballistic evidence presented at trial linked bullets recovered at or near the scene to those at another shooting in which Davis was also charged. He was convicted of murder and various lesser charges, including the earlier shooting, and was sentenced to death in August 1991.

    Davis pleaded not guilty at his trial and maintained his innocence until his execution. In the 20 years between his conviction and execution, Davis and his defenders secured support from the public, celebrities, and human rights groups. Amnesty International and other groups such as National Association for the Advancement of Colored People took up Davis's cause. Prominent politicians and leaders, including former President Jimmy Carter, Rev. Al Sharpton, Pope Benedict XVI, Archbishop Desmond Tutu, former U.S. Congressman from Georgia and presidential candidate Bob Barr, and former FBI Director and judge William S. Sessions called upon the courts to grant Davis a new trial or evidentiary hearing. In July 2007, September 2008, and October 2008, execution dates were scheduled, but each execution was stayed shortly before it was to take place.

    In 2009, the Supreme Court of the United States ordered the U.S. District Court for the Southern District of Georgia to consider whether new evidence "that could not have been obtained at the time of trial clearly establishes [Davis'] innocence". The evidentiary hearing was held in June 2010. The defense presented affidavits from seven of the nine trial witnesses whose original testimony had identified Davis as the murderer, but who had changed or recanted their previous testimony. Some asserted they had been coerced by police. Several implicated one of the original prosecution witnesses, Sylvester "Redd" Coles, in the crime. The state presented witnesses, including the police investigators and original prosecutors, who described a careful investigation of the crime, without any coercion. Evidence that Coles had confessed to the killing was excluded as hearsay because Coles was not subpoenaed by the defense to rebut it. In an August 2010 decision, the conviction was upheld, and the court described defense efforts to upset the conviction as "largely smoke and mirrors", and decided that several of the proffered affidavits were not recantations at all. Subsequent appeals, including to the Supreme Court, were rejected, and a fourth execution date was set for September 21, 2011. Nearly one million people signed petitions urging the Georgia Board of Pardons and Paroles to grant clemency.[3] The Board denied clemency[4] and, on September 21, it refused to reconsider its decision.[5] After a last minute appeal to the United States Supreme Court was denied, the sentence was carried out on September 21, 2011.[6]
    ( ونتابع )

    (عدل بواسطة Osman Musa on 24-09-2011, 02:11 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

24-09-2011, 02:55 AM

د.نجاة محمود

تاريخ التسجيل: 22-09-2007
مجموع المشاركات: 16977
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حزنت لتنفيذ حكم الاعدام في تروي ديفيس (Re: Osman Musa)

    سلامات ياعثمان

    في مايو 1986 قتل برفسور اسماعيل راجي الفاروقي وزوجته

    في فلادلفيا عايزة اعرف هل اعدم القاتل ام مازال ينتظر بحثت في الديث رو انميتز لم اجد اسمه

    مع التحية
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

24-09-2011, 02:15 PM

Osman Musa

تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 14335
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حزنت لتنفيذ حكم الاعدام في تروي ديفيس (Re: د.نجاة محمود)

    في يوم وأحد في ولاية جورجيا جمعت اكثر من مليون
    توقيع لوقف تنفيذ حكم الاعدام في حق المتهم ديفيس .
    ..
    قبل دقيقتين من وضع حقنة الموت في وريد ديفيس . قال ديفيس
    للقاضي : يا سيدي أنا لم أقتل . أنا لم أفعل . أنا لم أقتل
    في حياتي .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-09-2011, 01:26 AM

Osman Musa

تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 14335
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حزنت لتنفيذ حكم الاعدام في تروي ديفيس (Re: Osman Musa)

    عزيزتنا د / نجاة
    بعد السلام
    تفاصيل قصة تلك القضية طويلة طويلة .
    تابعي معنا قصة أعدام المسكين تروي بالحقنة القاتلة .
    ...


    احتجاج الشعب الامريكي على حكم الاعدام الذي نفذ اليوم على تروي ديفيس

    0 تعليق
    هل أنت متأكد أنك تريد حفظ هذا الخبر؟نعم لا
    الخميس 22 سبتمبر 2011 09:41 اعدم الاميركي تروي ديفيس الاربعاء بالحقنة القاتلة عند الساعة 23,08 (03,08 تغ الخميس) حسبما اعلنت ادارة سجن جاكسون في ولاية جورجيا (جنوب شرق).

    وكانت قضية تروي ديفيس وهو اسود ادين في العام 1991 بقتل شرطي ابيض يدعى مارك ماكفيل اثارت تحركا دوليا كبيرا بسبب الشكوك الكثيرة حول تورطه. الا ان المحكمة العليا رفضت الاربعاء التماسا اخيرا قدمه محاموه، مما افسح المجال امام تنفيذ الحكم بعد اربع ساعات على الموعد المقرر.

    وقال شهود لصحافيين بعد تنفيذ الحكم ان ديفيس (42 عاما) اكد براءته مجددا في كلماته الاخيرة. وقالت صحافية محلية شهدت الحكم ان ديفيس اكد ان الحادث الذي قتل فيه الشرطي في العام 1989 "لم يكن لي دخل به، لم اكن احمل سلاحا".

    وتابعت الصحافية نقلا عن ديفيس "ادعو الله ان يبارك الذين يستعدون لاخذ حياتي".

    وصرحت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان "نحن ناسف بشدة لعدم الاستماع لطلبات العفو المتكررة التي تم التقدم بها".

    وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما اعلن مساء الاربعاء انه لن يتدخل. وصرح المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني انه ليس من واجبات الرئيس "التدخل في قضايا محددة مثل هذه تعود لسلطة الولاية الفدرالية".

    وحظي ديفيس الذي اعتبره مؤيدوه نموذجا للشخص الاسود الذي يحكم عليه ظلما، بدعم شخصيات مثل الرئيس الاميركي السابق جيمي كارتر والبابا بنديكتوس السادس عشر والممثلة الاميركية سوزان ساراندون، كما نظمت مئات التظاهرات تاييدا له في مختلف انحاء العالم.

    ( منقول )
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-09-2011, 02:03 AM

محمد النيل

تاريخ التسجيل: 08-10-2009
مجموع المشاركات: 5355
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حزنت لتنفيذ حكم الاعدام في تروي ديفيس (Re: Osman Musa)

    عثمان صاحبى سلام كتير خلاس

    لم تحدثنا عن دلائل البراءة

    وهل المحتجين محتجين عشان براءته أم إحتجاج لعقوبة الإعدام نفسها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    نورنا بالله
    شكرا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-09-2011, 03:00 AM

د.نجاة محمود

تاريخ التسجيل: 22-09-2007
مجموع المشاركات: 16977
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حزنت لتنفيذ حكم الاعدام في تروي ديفيس (Re: محمد النيل)

    Quote:
    عزيزتنا د / نجاة
    بعد السلام
    تفاصيل قصة تلك القضية طويلة طويلة .
    تابعي معنا قصة أعدام المسكين تروي بالحقنة القاتلة .

    يا عثمان سلام

    انا حاضرة القصة دي والبروف استاذ زوجي ومشرفه
    يعني كل تفاصيلها عارفاها

    فقط اريد اعرف اذا عندك فكرة انه قد تم اعدام القاتل ام لا.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-09-2011, 02:56 PM

Osman Musa

تاريخ التسجيل: 28-11-2006
مجموع المشاركات: 14335
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حزنت لتنفيذ حكم الاعدام في تروي ديفيس (Re: د.نجاة محمود)

    عزيزتنا نجاة
    سلامات
    قضية مقتل الفاروقي وزوجته في أضابير
    المحاكم . لم ياتي دورها . نسبة لكثرة الجريمة في تلك المدينة .
    أستاذ الفاروقي فلسطيني من يافا حاصل علي الدكتوراه من جامعة انديانا .
    أستاذ ضليع في تعاليم الديانتين اليهودية والمسيحية .
    تحياتي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-09-2011, 04:14 PM

د.نجاة محمود

تاريخ التسجيل: 22-09-2007
مجموع المشاركات: 16977
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حزنت لتنفيذ حكم الاعدام في تروي ديفيس (Re: Osman Musa)

    سلامات
    لقد تمت المحاكمات عندما كنا هناك وحكمت المحكمة على القاتل بالاعدام

    فقط هل نفذ فيه حكم الاعدام ولا لسع .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

27-09-2011, 05:29 PM

noon

تاريخ التسجيل: 11-02-2002
مجموع المشاركات: 684
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حزنت لتنفيذ حكم الاعدام في تروي ديفيس (Re: د.نجاة محمود)

    Dear Najat, below is the answer to your question

    Thanks Osman Musa
    Quote:
    بتاريخ27مايو 1986م الموافق 18 رمضان 1406هـكان إسماعيل الفاروقي مؤسس المعهد العالمي للفكر الإسلامي وزوجته الأمريكية لويس لمياء الفاروقي منهمكين في أعمال منزلية حين تسلل أمريكي أسود إلى شقتهما التي يعرفها جيداً، فقد كان يتظاهر بأنه صديق العائلة، وكان الفاروقي وزوجته يبنيان العلاقات الإنسانية مع الجميع، ويبنيان آمالاً عريضة على كل إنسان يتصل بهما، يزعم أنه قد تأثر من الأفكار التي بها ينادون.

    كانت تلك الليلة كابوساً فقد روى (هشام الطالب) من المعهد في أمريكا، أن الأسود المجرم بدأ أولاً بزوجة الفاروقي، وكانت ناعمة لا تحتاج إلى الكثير من الطعنات فقتلها بالسلاح الأبيض وبسرعة، ثم صعد لمواجهة إسماعيل الفاروقي، حيث طعنه 28 طعنة، قبل أن يجهز عليه، وقد حاول الفاروقي مقاومته عبثاً فلم ينجو.

    وأثناء هذا كانت أحد ابنتي العائلة قد اقتربت على الصراخ فطعنها ونزفت، فظن أنها ماتت فتركها، أما الثانية فقد اختبأت في الخزانة وهي ترقب المجزرة في جو رعب لا حد له..

    خرج الرجل الأسود القاتل وقد أجهز على عائلة الفاروقي، وحين ألقي القبض عليه قال إن وحياً من السماء أشار عليه بالتخلص من الفاروقي، ومما ذكر الطالب أنه لا يستبعد صلة الموساد بكل العملية، فقد كان في أمريكاً رجل قدم من إسرائيل قبل الحادثة بقليل له صلة بالرجل الأسود، وكان رجلاً يهودياً يزعم أنه له دراسات إسلامية وما شابه..

    وقد روى (هشام الطالب) أن القاتل قبع في السجن بضع سنين، وحاولوا الاتصال به، ولكن حيل بينهم وبين رؤيته، وكانوا يريدون معرفة من هو خلف الجريمة الفعلي؟ ولم يكن الرجل الأسود سوى الأصبع التي نفذت العملية، ثم أغلق الملف تماماً حين مات الرجل من مرض ولم يكن يشكو من شيء، فقد أُجهز على القاتل حتى يحمل معه سره إلى القبر..

    وبعد مصرعه استولى الخوف على من بقي من أفراد عائلته أن تطالهم يد الموت بشكل آخر، فنأوا عن أي اتصال وفضلوا أن يعيشوا بعيدين عن المعهد وأهله وكل ماله صلة بحياة والدهم، ولجأوا إلى الظل فهو أكثر مكان أمناً.. وهي مأساة فوق المأساة، فأمريكا غابة من نوع مختلف وليست جنة الله كما يتصور البعض..

    وبعد أحداث سبتمبر تمت مهاجمة المعهد من قبل الأمن الأمريكي، فحملت كل الوثائق والكمبيوترات وأطناناً من الأوراق، وتعرضوا لمضايقات شديدة، ودخلوا محنة كبيرة من نوع مختلف، ولكنهم كانوا قد احتاطوا أمرهم بثلاث: أموال كثيرة صرفوها لمحامين أكفاء، وتصفية ذمتهم من الضرائب بشكل واضح ونظيف، وبعدهم عن الشبهات والعنف، فنجوا من العاصفة.. ولم يخلصوا بعد من كثير من المضايقات.

    كانت حياة الفاروقي ملحمة رائعة، وحياة عائلته مأساة كاملة، وقبل أن يموت كان ابنه في الجيش الأمريكي، ثم أخبر من قيادة الجيش أن ابنه مات في تدريبات عسكرية، ولما أراد أن يرى الجثة أو يتعرف على مكان قبره لم يصل لشيء؟

    هذا هو إسماعيل راجي الفاروقي شهيد الفكر مضى إلى الله مع زوجته في عناق أبدي وهما يؤديان دور الشهادة في العالم كما كان يقول مالك بن نبي.

    وبذلك خسرت الأمة الإسلامية رجلاً مجدداً من خيرة العقول التي أنجبتها أمة الإسلام في القرن العشرين…



    د.خالص جلبي

    فاطمة حافظ

    ,
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

حزنت لتنفيذ حكم الاعدام في تروي ديفيس فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·




الصفحة الاولى
  المنبر العام
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
 نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م
أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
مدخل أرشيف العام (2003م
 مدخل أرشيف العام (2002م
مدخل أرشيف العام (2001م
مكتبة البروفسير على المك
 مكتبة د.جون قرنق
مكتبة الفساد
 مكتبة ضحايا التعذيب
 مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
مكتبة دارفور
مكتبة الدراسات الجندرية
مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور
مواضيع توثيقية متميِّزة
 مكتبة قضية سد كجبار
 مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي
 مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani)
مكتبة عبد الخالق محجوب
 مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
 مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم
مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا
مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد
مكتبة العلامة عبد الله الطيب
مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
 مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن
منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية
مكتبة من اقوالهم
مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين
 منبر الشعبية
منبر ناس الزقازيق
مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
اخر الاخبار من السودان2004
جرائد سودانية
اجتماعيات سودانية
دليل الاصدقاء السودانى
مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان
الارشيف والمكتبات
اراء حرة و مقالات سودانية
 مواقع سودانية
 اغاني سودانية 
 مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد
دليل الخريجيين السودانيين
 الاخبار اليومية عن السودان بالعربى













|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة bakriabubakr@cox.net
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-12
Sudanese Online.com.
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de