سودانيز اون لاين مدرسة للتجويد والتطور والأثراء المعرفي كيف؟!

المانتيكور - قصيدة

السودان الآن .. خواطر عائد للوطن

المبدع الفنان أسامة الشيخ يعطر سماوات ( DALLAS) تكساس في الكريسماس

مرحبا بكم فى حفلة رأس السنة..بتورونتو... الفنان عمر بانقا والفرقة الموسيقية.

حفل رأس السنة و اعياد الاستقلال ... دعوة عامة للسودانيين في واشنطن(فرجينيا)

مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 21-12-2014, 02:32 AM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011معاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالله
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
11-09-2011, 04:31 PM

بكرى ابوبكر

تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 17967
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالله

    Quote: الإخوة الكرام / ادارة موقع سودانيس
    تحية طيبة
    انا عبدالله أحمد عبدالله كاتب صحفي من مدينة بنغازي
    حيث انني اقوم منذ قيام ثورة 17 فبراير في ليبيا , وقد قمت في المحلة الماضية بكتابة حلقات في نفس السلسلة تتعلق بسلسلة الاغتيالات التي قام بها القذافي في العالم .
    وحيث انني بصدد الحديث عن حادثة الطائرة التي تقل المقدم بابكر النور عثمان والمقدم فاروق عثمان حمدالله
    فانني اود منكم مساعدتي والمساهمة معي بتزويدي بنبذة تاريخية قصيرة عن كل من المقدمين لتكون في بداية الحدث
    حيث انني عندما اتحدث عن ضحية من ضحايا القذافي اكتب اسمه عريضا في البداية ثم اقدم نبذة مختصرة في عدة اسطر تعرف بالشخص موضوع الحدث ثم اتحدث عن كيف تمت التصفية او الاغتيال او التسليم الي النميري كما في موضوع المقدم بابكر وفاروق
    لذا اتمني تزويدي باسرع وقت ممكن بنبذة عن المقدم بابكر وكذلك المقدم فاروق للاستعانة بها في ربط الموضوع تتضمن مثلا اسمه بالكامل وتاريخ الميلاد والمكان والدراسة والوظائف والدور السياسية باختصار وافراد الآسرة وتعليمه ومايمكن ان يكون في الموضوع
    مع جزيل الشكر وكامل التقدير
    اخوكم
    عبدالله أحمد عبدالله - بنغازي - ليبيا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-09-2011, 05:02 PM

معاوية عبيد الصائم

تاريخ التسجيل: 09-06-2010
مجموع المشاركات: 22047
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: بكرى ابوبكر)

    Quote: حيث انني اقوم منذ قيام ثورة 17 فبراير في ليبيا , وقد قمت في المحلة الماضية بكتابة حلقات في نفس السلسلة تتعلق بسلسلة الاغتيالات التي قام بها القذافي في العالم .



    بكرى سلامات

    لو تكرمت ممكن جزء من السلسلة الفوق دى؟
    او رابط
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-09-2011, 05:08 PM

معاوية عبيد الصائم

تاريخ التسجيل: 09-06-2010
مجموع المشاركات: 22047
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: بكرى ابوبكر)

    Quote: لذا اتمني تزويدي باسرع وقت ممكن بنبذة عن المقدم بابكر وكذلك المقدم فاروق للاستعانة بها في ربط الموضوع تتضمن مثلا اسمه بالكامل وتاريخ الميلاد والمكان والدراسة والوظائف والدور السياسية باختصار وافراد الآسرة وتعليمه ومايمكن ان يكون في الموضوع



    (الرجال ) ديل اعدامهم .المرحوم نميرى .......بعدين هم ما (مفقودين )
    الطلبات الفوق دى غريبة جدا..

    بعدين يا بكرى ممكن نبذة عن المواطن عبدالله احمد عبد الله الصحفى
    القاعد فى بنغازى ده..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-09-2011, 11:45 PM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 16608
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: معاوية عبيد الصائم)

    .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 00:36 AM

BAKTASH

تاريخ التسجيل: 21-02-2003
مجموع المشاركات: 2435
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: حيدر حسن ميرغني)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 04:33 AM

بكرى ابوبكر

تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 17967
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: حيدر حسن ميرغني)
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 00:30 AM

د.نجاة محمود

تاريخ التسجيل: 22-09-2007
مجموع المشاركات: 16977
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: بكرى ابوبكر)

    سلامات

    الكاتب عليه ان يراسل ابناء الشهداء مثل اماني حمدالله...
    وكذلك افتكر صلاح البندر افضل انسان جمع معلومات عن هذا الموضوع
    لا يحضرني اسمه الان (زهايمر)
    وكذلك يتصل ببرفسور محمود قلندر بجامعة قطر..وهو من مؤرخين تلك الفترة

    كما هذا البوست سيعطيه فكرة تاريخية كاملة عما حدث وادى الى انزال الطائرة


    كما اود شخصيا من هذا الصحافي ان يبحث لنا عن هل تمت تسوية لهذا الموضوع ابدا ودفعت تعويضات لجهة ما ؟




    http://sudanyat.org/vb/showthread.php?t=2941
    اتمنى ان يتواصل معي على هذا الايميل
    zariaco@hotmail.com
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 00:39 AM

احمد محمد بشير

تاريخ التسجيل: 17-06-2008
مجموع المشاركات: 14171
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: د.نجاة محمود)

    هذا الاخ الليبي عليه الاتصال بالدكتور بكري الصايغ
    د.بكري حافظ و موثق تاريخ نميري من طقطق للسلام عليكم

    ما عارف إذا كان في بوستات في مكتبته ولاّ ; لا
    http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?board=194
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 01:21 AM

خالد العبيد

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 20052
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: احمد محمد بشير)

    انصح الكاتب بالاتي :

    - الاستاذ بكري الصايغ كنز معلومات متحرك
    - المقالات التي نشرها الاستاذ حسن الجزولي في جريدة الميدان الاعداد الاخيرة
    - ارشيف جريدة الميدان على الانترنت
    - زميلنا الموثق الشريف






    ________________________________
    شخصيا مستعد للتعاون وهذا ايميلي

    ekhalidw@hotmail.com
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 03:40 AM

خالد العبيد

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 20052
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: خالد العبيد)

    رسالة وتهنئة من السيدة الخنساء عمر صالح " زوجة الشهيد بابكر النور "
    و أسرته الي الثوار الليبيين الأبطال والي المجلس الأنتقالي الليبي بالأنتصار

    لقد رأينا انتهاز هذه اللحظة التاريخية في مسيرة ليبيا و شعوبها لنخاطبكم و نحيي ثورتكم الشعبية الظافرة والتي كتبت بدماء شهدائها سيرة تاريخ جديد لبلادكم العظيمة. لقد أظهر الشعب الليبي خلال الأشهر الماضية شجاعة نادرة في مواجهة القمع الدموي للمجرم معمر القذافي و نظامه الإرهابي مستعيدا بذلك تاريخا مجيدا سطر فيه أبطال الشعب الليبي، عمر المختار و رفاقه الأبطال، بدمائهم الذكية تاريخا من النضال ضد الاستعمار و الطغيان.

    اليوم، وقد تسارعت التطورات الميدانية ، فأنهار نظام القذافي وتساقطت بقايا رموزه وأركانه تحت ضربات ثورتكم الباسلة، فإننا نهنئكم ونهنئ أنفسنا بالأنتصار الذي حققتموه مؤكدين أننا ظللنا نؤمن بانه لابد لليل أن ينجلي ولا بد للقيد ان ينكسر ولابد ان تشرق شمس يوماً جديد يحي في نفوسنا أملاً كاد ان يموت وهو أن نعيش حتي نري ونسمع الكشف عن جرائم السفاح معمر القذافي المخذية.

    لقد ظللنا نحن أسرة الشهيد المقدم بابكر النور عثمان نراقب ما يحدث في بلادكم منذ أكثر من أربعة عقود متطلعين لهذا اليوم الذي ينتفض فيه شعبكم علي هذا السفاح الذي سمعناه يجاهر بجرائمه وتدخلاته في شؤون الدول المجاورة دون حياء أو خجل. ذلك التدخل السافر في الشأن الداخلي لبلادنا الحبيبة السودان الذي ما زال شعبنا يدفع ثمنه الباهظ حتى اليوم بعد أن أمر المجرم العقيد معمر القذافي شخصيا بإختطاف طائرة الخطوط الجوية البريطانية التي كان يستقلها الشهيد المقدم بابكر النور عثمان و الشهيد المقدم فاروق عثمان حمد الله وعدد من مرافقيهم عند عبورها الأجواء الليبية وإنزالهم عنوة من علي متن تلك الرحلة وتسليمهم إلى نظام الرئيس المخلوع جعفر نميري مساهماً بشكل مباشر في إجهاض الانتفاضة العسكرية في يوليو 1971م موفرا الفرصة للمجرم المخلوع جعفر نميري لتقديمهم لمحاكمات عسكرية صورية حكمت عليهم بالإعدام مع رفاق أخرين لهم و من ثم التنفيذ الفوري لتلك الأحكام الجائرة.

    و نود هنا أن نعود بكم، أنتم شباب الثورة الليبية، إلى تلك الأحداث وأحدي صفحات التاريخ الأسود للنظام الليبي بقيادة المجرم معمر القذافي و التي لم تعايش أغلبية الأجيال الحالية أحداثها. تلك الأحداث والجريمة التي نالت أسرتنا مباشرة بعد إعدام الشهيد المقدم بابكر النور عثمان من قبل السفاح جعفر نميري في العام 1971م. و لسنا هنا بصدد إعادة تذكيركم بالتاريخ و لكن لا بد من أن نقول أن جريمة إعدام الشهيد المقدم بابكر النور كانت فعلاً مشتركاً بين النظامين السوداني والليبي وبدعم مصري وغطاء دولي تتحمل الحكومة البريطانية قسطاً كبيراً من المسؤولية عنه. وفي هذا الوقت الذي يعيد فيه الشعب الليبي فتح خزانات التاريخ للكشف عن جرائم العقيد معمر القذافي المخذية، فاننا نتوجه لكم بالنداء بضرورة الكشف عن الحقائق كاملة حول هذه الجريمة أسوة ببقية جرائم النظام الليبي بما يكفل تحقيق العدالة و انصاف من لم يعطهم التاريخ حقهم و تجريم من ارتكبوا هذا الخذي في حق الشعبين السوداني و الليبي. أن كشف الحقائق و تقديم المسؤولين للعدالة و إن كانت عدالة التاريخ تمثلا أحد دعامات بناء نظام ديمقراطي راسخ يكفل للشعب الليبي و بقية شعوب المنطقة حقوقها و حرياتها.

    لقد سقط النظام الليبي وبقي مصير القذافي مجهولاً وعليه فاننا نطالب كل الضمائر الحية في ربوع العالم الحر إلى إدانة معمر القذافي وزبانيته الذين أذاقوه مرارة التعذيب والتنكيل وكتم الأفواه ونهب ثروات البلاد النفطية ومنحها فديات نظير مغامراته الإرهابية ونناشد الدول كافة لتقديم الدعم للقبض علي معمر القذافي وملاحقته كمجرم حرب لتقديمه أمام القضاء الليبي، وإذا تعذر ذلك، وجب إحالته الي المحكمة الجنائية الدولية نظرا لحجم الجرائم التي ارتكبها في حق شعبه والآخرين، والتي ترقى إلى جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية كما ندين الصمت المريب الذي تمارسه العديد من الدول، في تناقض تام مع مبادئ احترام إرادة الشعوب.

    و نود في الختام تنبيه الثوار الليبيين الي أن معركتهم لم تنته بعد ولسنا هنا في مجال تقديم الدروس، و لكن تجاربنا في السودان و في مناطق أخرى من العالم تؤكد أن انتصار الثورة و سقوط الأنظمة ليس كافيا و أن على الثوار التمسك بعدد من المبادئ الرئيسية التي تحول دون السقوط في وحل الدكتاتوريات من جديد.

    أولا: الديمقراطية التعددية هي صمام الأمام لأي تقدم اقتصادي و اجتماعي في أي بلد و مفتاح التوزيع العادل للسلطة و الثروة فيه وذلك وفق نظام مدني علماني يفرق ما بين الدين و السياسة،

    ثانيا: العدالة عبر قضاء نزيه و مستقل يؤمن حرية المواطن و يطبق مبدأ المحاسبة على جميع الجرائم التي ارتكبت في حق الشعب من دون إفراط عدالة ثورية مدعية أو تساهل يغري أخرين بالمضي في نفس الطريق،

    ثالثا: احترام حقوق الإنسان و حمايتها و تحديد الحقوق و الواجبات على أساس المواطنة.


    و النصر لثورة الشعب الليبي

    إرادة الشعوب لا قاهر لها

    الخنساء عمر صالح و أسرة الشهيد المقدم بابكر النور عثمان

    الثلاثاء‏، 23‏ أغسطس 2011
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 03:46 AM

خالد العبيد

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 20052
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: خالد العبيد)

    كتاب الاستاذ حسن الجزولي بعنوان
    معمر القذافي .. عقيداً دولياً وقرصاناً جوياً!
    وتم نشره في عشرة حلقات
    احاول ان وجدت الزمن ان انزل لك فيه بعض الحلقات
    واليك الحلقة الاولى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 03:49 AM

خالد العبيد

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 20052
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: خالد العبيد)

    كتاب جديد بالعنوان أعلاه، دفع به كاتبه د. حسن الجزولي إلى المطبعة، والكتاب يوثق، لأحد أشهر عمليات، القرصنة الجوية، التي بدأ بها عقيد ليبيا، معمر القذافي، حياته السياسية، في فضاء التدخل والتعدي على السلام الدولي، عندما أمر باختطاف، طائرة الخطوط الجوية البريطانية، التي كانت تقل كل من، المقدم بابكر النور سوار الدهب، والرائد فاروق عثمان حمدالله، عند سفرهما من لندن، في طريقهما إلى الخرطوم، كقيادات جديدة للنظام، الذي أطاح بحكومة النميري، في إنقلاب 19 يوليو عام 1971، ذلك الاختطاف، الذي أدى إلى تسليم القذافي، كل من بابكر وفاروق، إلى النميري، العائد إلى السلطة كالمسعور، بعد إجهاض الانقلاب، ليبعث بهما إلى دروة الاعدام!، الميدان تبدأ في تقديم، مقتطفات من بعض فصول الكتاب، في هذه الحلقات المتتالية، لتعريف الأجيال الجديدة، بتاريخ قديم لـ (ملك ملوك أفريقيا) و (عميد الحكام العرب) الذي يترنح نظامه الآن، تحت ضربات الشعب الليبي البطل!.
    (صحيفة الميدان)
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 03:51 AM

خالد العبيد

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 20052
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: خالد العبيد)

    د. حسن الجزولي

    أثناء الفرحة العامرة، التي غمرت قلوب سكان، قرية لوكربي الأسكتلندية الهادئة، وهم يبتاعون حاجياتهم، في مساء الحادي والعشرين من عام 1988، إستعداداً لأعياد الكريسماس، التي سيستقبلوها بعد ثلاثة أيام، وبينما راح البعض منهم، في تجميل واجهات المنازل والمحال، ببهرج زينات الكريسماس، وأشجار ميلاد المسيح عليه السلام، لفت أنظارهم في تلك الأمسية، برقاً شع في السماء فجأة، ورأوا كرة من لهب حقيقي، تتدحرج من أقصى سماء قريتهم الوادعة، والتي ظنها البعض للوهلة الأولى، أنها ضمن الألعاب النارية، لمجلس بلدية القرية، الذي برهم بها كعادته، سنوياً في مثل هذه المواعيد، مشاركة منه فرحتهم، وإستعدادهم لاستقبال الأعياد، التي على الأبواب!.

    إلا أنهم ما لبثوا، وأن إكتشفوا، أن تلك الكرة، المتدحرجة على رؤوسهم، إن هي في حقيقة الأمر، إلا كتلة من لهب حقيقي، بفعل الانفجار الهائل، لطائرة البوينق “بان أمريكان”، أثناء رحلتها رقم 103 بين نيويورك ولندن، وهي على ارتفاع 9400 متر!، لتحترق الجثث التي إختلطت مع الحديد المذاب ” كما لو كان زبداً اقترب من النار” حسب وصف شاهد عيان للاحتراق!، وهو الحادث الذي دبره العقيد القذافي ونظامه، ونفذه عملاءه، وأدى لمقتل أكثر من 250 شخصاً!، حيث تسبب في نشوب أزمة دولية مع ليبيا وضد نظام العقيد القذافي.

    • سابقة دموية
    لم يكن هذا الحادث بمثابة السابقة الأولى بالنسبة لعقيد لبيا في واقع الأمر، حيث أن شهيته لممارسة مثل هذه الأنشطة، كانت قد إنفتحت، منذ أن أقدم، قبل أكثر من سبعة عشر سنة، من ذلك الحادث، على أولى عملياته في القرصنة الجوية، والتي لم يشهد العالم مثيلاً لها من قبل!، وذلك عندما اختطف طائرة الخطوط الجوية البريطانية VC10))، أثناء رحلتها من مطار هيثرو، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، والتي كان على متنها كل من المقدم بابكر النور سوار الدهب، والرائد فاروق عثمان حمدالله، الزعيمين السودانيين، اللذين تم اختيارهما قبل ثلاثة أيام، من حادث اختطاف الطائرة في حكومة راديكالية جديدة، بعد الاطاحة بنظام جعفر النميري عام 1971، لتجبرهما السلطات الليبية على النزول من الطائرة، وليسلمهما القذافي لنظام النميري، بعد تمكن الآخير، من سيطرته على الأمور، في السودان، وعودته للحكم مرة أخرى، حيث لم يتردد، في إعدامهما رمياً بالرصاص، بعد محاكمة صورية، لم تستغرق أكثر من عشرين دقيقة!، فما هي خلفيات ذلك الحادث، الذي لم يستطع بشأنه، أن يتقدم المسئولون البريطانيون، بأي مسائلة جنائية قانونية مستحقة، لنظام العقيد في ليبيا حتى اليوم، واستهانتهم بالأمر درجة نسيانه، في نهاية الشوط،، حفاظاً على “مصالحهم” الاقتصادية!، وذلك بعد أن سجل السفير البريطاني لدى ليبيا، في بداية الأمر (إستياؤه بحماس أكيد)، من عملية الاختطاف للطائرة البريطانية، من قبل السلطات الليبية، في مذكرة قال فيها” ليست وحدها الحكومة البريطانية، التي تولي الأمر اهتماماً، انما البرلمان البريطاني والشعب البريطاني والصحافة، جميعهم غاضبون تجاه فعل القرصنة الفاضح الذي ارتكبه الليبيون بإجبار الطائرة على الهبوط“( د. حسن الجزولي، عنف البادية، وقائع الأيام الآخيرة في حياة عبد الخالق محجوب، السكرتير السياسي السابق للحزب الشيوعي السوداني، دار مدارك، الخرطوم – القاهرة 2006)

    ما شجع العقيد، لكي يجرب الأمر كرة أخرى، بشكل أكثر دموية، مع طائرة بان أمريكان المنكوبة، على أرض لوكربي!. ولاحقاً أيضاً في عام 1989، عندما تورط في حادث تفجير، الطائرة الفرنسية “يو.تي. آي” فوق أراضي النيجر، ليخلف ذلك الحادث 170 قتيلاً، والذي كان بتنفيذ مباشر، من وزير خارجيته المستقيل مؤخراً، موسى كوسا!.

    كتاب جديد بالعنوان أعلاه، دفع به كاتبه د. حسن الجزولي إلى المطبعة، والكتاب يوثق لأحد أشهر، عمليات القرصنة الجوية، التي بدأ بها عقيد ليبيا معمر القذافي، حياته السياسية في فضاء التدخل والتعدي على السلام الدولي، عندما أمر باختطاف، طائرة الخطوط الجوية البريطانية التي كانت تقل، كل من المقدم بابكر النور سوار الدهب، والرائد فاروق عثمان حمدالله، عند سفرهما من لندن في طريقهما إلى الخرطوم، كقيادات جديدة، للنظام الذي أطاح بحكومة النميري، في إنقلاب 19 يوليو عام 1971، ذلك الاختطاف، الذي أدى إلى تسليم القذافي، كل من بابكر وفاروق إلى النميري، العائد إلى السلطة كالمسعور، بعد إجهاض الانقلاب، ليبعث بهما إلى دروة الاعدام!، الميدان تبدأ في تقديم مقتطفات، من بعض فصول الكتاب، في هذه الحلقات المتتالية، لتعريف الأجيال الجديدة، بتاريخ قديم لـ ” ملك ملوك أفريقيا) و(عميد الحكام العرب) الذي يترنح (عرشه) الآن، تحت ضربات الشعب الليبي البطل!.

    • الخرطوم ، الخميس 22 يوليو، 1971 الساعة السابعة والنصف صباحاً:-
    في هذا اليوم، حرص الرائد هاشم العطا، قائد العملية العسكرية التي أزاحت اللواء جعفر النميري، رئيس مجلس قيادة ثورة 25 مايو عن سدة الحكم، وستلام السلطة في السودان، في عصر يوم 19 يوليو 1971، بواسطة إنقلاب عسكري، أطلق عليه صفة العملية التصحيحية، لمسار توجهات الحكم للنميري “الذي انحرف بأهداف ثورة 25 مايو وبدأ يرتب لديكتاتورية عسكرية بقيادته”.

    إذن فقد حرص العطا، على التوجه شخصياً، برفقة عدد من القيادات العسكرية الجديدة، إلى مطار الخرطوم “ليكون في استقبال المقدم بابكر النور، والرائد فاروق حمد الله، اللذين كان من المفترض وصولهما، على متن الطائرة البريطانية القادمة من لندن، وقد جرى الترتيب لأن يدشن ود النور جدول أعماله، كرئيس جديد للبلاد، بمخاطبة الموكب الذي نظمته الهيئات النقابية والجماهيرية، تأييداً للانقلاب في العاشرة من صباح هذا اليوم” غير أن العطا، وبعد أن مكث بصالة كبار الزوار مدة نصف ساعة، شوهد وهو يغادر المطار، على عجل مع مرافقيه، ويبدو أن تلك هي اللحظة، التي تلقى فيها نبأ اختطاف الطائرة، بواسطة سلاح الجو الليبي، وتم إرغامها على الهبوط في الأراضي الليبية، بمطار بنينة ببنغازي بليبيا!.

    وهكذا أصبحت تداعيات ذلك الحدث، تشكل قضية ما زالت تثار حتى الآن ، لدى كافة الدوائر المهتمة، بحيث أنها لم تكن تقل أهمية، عن حادثة إسقاط طائرة البان أمريكان، فوق قرية لوكربي الأسكتلندية والتي أشرف عليها “العقيد” بنفسه!

    ………………….

    • القاهرة، الأربعاء، 21 يوليو 1971 فجراً:-
    :- “يا أخي انت محمد صادق… تصرف”!.

    كانت هذه الكلمات، ترن في أذني، الفريق محمد أحمد صادق، وزير الحربية المصري الأسبق، وهو يتذكر تفاصيل التوجيهات “غير المباشرة”، التي تلقاها من الرئيس المصري الأسبق أنور السادات، وأعطاه فيها الضوء الأخضر، بالمشاركة في تدخل عسكري، يوجه ضربة للإنقلاب الذي تم تنفيذه في السودان، والذي أقصى به الجناح اليساري، في الجيش السوداني، نظام حكم اللواء جعفر النميري، في نهار التاسع عشر من يوليو عام 1971.

    فعندما استدعاه، الرئيس المصري، أنور السادات، في تلك الساعة المتأخرة نوعاً من الليل، كان وزير الحربية الأسبق، وهو يرتدي ملابسة بمساعدة زوجته، التي خفت لمساعدته في ذلك، لا يملك إجابات شافية، رداً على الأسئلة المتلاحقة، التي كانت تطرحها عليه زوجته، بلهفة وشفقة وقلق، وهي تساعده في اللحاق بالموعد، الذي حدده له أنور السادات، في مقر إقامته بقصر القبة بالقاهرة، في تلك الليلة المتأخرة من يوم 21 يوليو عام 1971.

    في طريقه لذلك اللقاء، الذي استشف منه سيادة الفريق صادق، بحسه العسكري، أن الأمر له علاقة، بما جرى من تغيير في بنية نظام اللواء جعفر النميري، الذي تم إقصاؤه، من سدة السلطة بواسطة إنقلاب عسكري جرئ، نفذته الطلائع الأيدولوجية اليسارية، داخل الجيش السوداني!، بدأت ذاكرته تستجمع ،أهم الأحداث، التي جرت، منذ واقعة الانقلاب، في محاولة لاستخلاص “تقدير موقف عسكري”، عادة ما يعين العسكريين، في مثل هذه الظروف، التي تتطلب تركيزاً، حول أهم القضايا، ومن التي تساعد، فيما يخص نقاط ” الارتكاز والانطلاق”!..
    عن صحيفة الميدان
    hassan elgizuli [elgizuli@hotmail.com
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 03:53 AM

خالد العبيد

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 20052
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: خالد العبيد)

    معمر القذافي .. عقيداً دولياً وقرصاناً جوياً! ( الحلقة الثانية ) .. د. حسن الجزولي
    الإثنين, 23 أيار/مايو 2011 20:33


    (القصة الكاملة لاختطاف طائرة الزعيمين السودانيين النور وحمدالله عام 1971 بإشراف القذافي)
    *أحد ضباط المخابرات المصرية بالسودان كان المصدر الرئيسي لمد السادات بما يجري في الخرطوم!.
    *وزير الحربية المصري يبني خطته الجهنمية لاختطاف الطائرة منذ أن علم بوجود ود النور وحمد الله بلندن!.
    *خطة وزير الحربية المصري طرحها كبديل لخطة القذافي الأكثر مغامرة ورعونة!.
    *الليبيون يرصدون تحركات قادة 19 يوليو بلندن بواسطة سفيرهم في بريطانيا!.

    في هذا الشأن راجع اللواء صادق، وهو في طريقه للقاء الرئيس السادات، أهم نقاط التنوير العسكري، التي يجب أن يمد بها الرئيس السادات عندما يلتقيه، ويضع أمامه “صورة كاملة للموقف في ضوء المعلومات المتاحة!” موضحاً أن القاهرة “ليست هي العاصمة الوحيدة، المعنية بما جرى في الخرطوم، بل كانت هناك عواصم أخرى تتابع باهتمام"!.
    وفي لقاءه بالسادات، بدأ في تعديد تلك العواصم المعنية، باهتمامها بما جرى نهار التاسع عشر من يوليو بالخرطوم:-
    موسكو هي أول تلك الدول، التي يهمها بالطبع أن تكون الخرطوم العاصمة العربية الثانية، التي يسيطر على مقاليد الأمور فيها (الحزب الشيوعي)، بعد عدن عاصمة اليمن الجنوبي، مضيفاً معلومات لوجيستينية عسكرية وسياسية، لتنوير الرئيس المصري، أنور السادات، ثم المعلومات التي وفرها الملحق الحربي المصري بالسودان، العقيد فاروق بشير والمتعلقة بـ (الاعتراف السريع) با نقلابيي السودان، من قبل حكومة (حزب البعث) الحاكم في العراق،حيث أعلن راديو بغداد الرسمي إعتراف الحكومة العراقية بالنظام الجديد الذي أعلن عن نفسه في الخرطوم، وذلك بعد ثلاث ساعات فقط، من وقوع الانقلاب، “وبذلك بدا بوضوح، أن البعثيين تعاونوا مع الشيوعيين، في هذا الانقلاب، وإن لم تكن لدى العقيد بشير معلومات، عن حقيقة الدور البعثي، إلا أن بغداد إعتبرت، أن الانقلاب يعدّ نجاحاً لها، وكانت تستعد لدعمه بكل الإمكانات المتاحة"!.
    ولم ينس وزير الحربية المصري أن يمد السادات، بآخر المعلومات التي توفرت له حول الجهات والقوى التي بدأت تحركاً في سبيل إجهاض الانقلاب وتبطيل مفعوله،حيث ذكر له:- ” أما في طرابلس، فما إن وصلت الأنباء الأولى للانقلاب الشيوعي، حتى ثارت ثائرة القادة الليبيين، وبدأوا في تجميع المعلومات من عناصرهم الموجودة في السودان.
    في واقع الأمر فإن القادة الليبيين، قد إتصلوا سلفاً بأ نور السادات، وناقشوا معه “تقدير موقف”، حيال ما يمكن القيام به، من تحرك عسكري، يعيد الأمور لنصابها في السودان، ويتيح عودة منتصرة لنظام اللواء جعفر النميري، ويبدو أن السادات قد إستشعر ” عصبية وتشنجاً"، فيما اتسم به حديث قادة ليبيا الجدد، وحديثي العهد بالسلطة وكيفية إدارتها، فيما يخص رغبتهم في القضاء على الانقلاب، بواسطة تدخل عسكري مصري – ليبي!".
    كما لم تنس ذاكرة اللواء صادق، وهو في طريقه لقصر القبة، أن تستعيد أيضاً، فرحة الشيوعيين المصريين، بما جرى في السودان، وكيف أنهم نصحوا السادات، بعدم التسرع في أي عمل، ربما يحسب عليه فيما بعد، “بمعاداة لا لزوم لها، لنظام تقدمي في المنطقة، سيكون قطعاً مؤازراً لتوجهات النظام المصري، مما استدعى السادات، لتوجيه عدد من قيادات اليسار المصري، للتوجه إلى السودان لاستجلاء الموقف".
    وفي الأثناء بقي العقيد فاروق بشير، وهو من ضباط المخابرات الحربية بالسودان، “على اتصال دائم بالقيادة المصرية، من خلال جهاز لاسلكي ذي موجة خاصة، وكان هو مصدر المعلومات الرئيسي، للأحداث التي تشهدها العاصمة السودانية".
    وحسب إفاداته يوضح اللواء محمد أحمد صادق، حقيقة ما جرى، بخصوص إختطاف الطائرة المقلة، لكل من المقدم بابكر النور رئيس مجلس قيادة إنقلاب 19 يوليو، وفاروق حمدالله عضو مجلس قيادة الانقلاب، بعد أن إلتقى الرئيس المصري في مقر إقامته:
    :- "طلب مني السفر فوراً إلى طرابلس، ولقاء العقيد القذافي وأعضاء مجلس قيادة الثورة، والتفاهم معهم حول الموقف من الانقلاب. وقال لي:- “الإخوة في ليبيا يريدون تدخلاً عسكرياً مصرياً، لإجهاض الانقلاب الشيوعي في السودان".
    يبدو أن الفريق أول محمد أحمد صادق، وزير الحربية المصري، قد جاء أصلاً إلى طرابلس، بعد أن جهز خطة محكمة، من وحي ما ضخه فيه الرئيس الراحل أنور السادات، من كريات دم تغريظية وتحريضية، بخصوص أنه يمكنه فعل شئ ما، وعليه فعل هذا الشئ!، لأنه الأجدر والأقدر على فعله!، ولذلك فقد إختاره شخصياً لمثل هذه المهمة لثقته فيه!.
    حيث سأل الفريق فوزي، كل من الرائدين، أبوبكر يونس ومحمد المقيرف، عضوا مجلس قيادة الثورة الليبية الوليدة،عند لقاءه بهما في طرابلس، عما يعلمانه عن آخر المعلومات لديهم، وعن ما يجري حالياً في الخرطوم ، و أماكن تواجد بعض القيادات المهمة، ومتى ستنضم إلى القائمين على الأمر في الخرطوم؟ وكما يقول صادق في إفاداته:- “وكنت أعلم قبل حضوري إلى طرابلس، أن أهم عناصر الانقلاب موجودون في العاصمة البريطانية لندن، وأنهم يستعدون للعودة إلى الخرطوم"!.
    إذن فإن هذه هي المعلومات الأساسية، التي جاء بها وزير الحربية المصري لطرابلس ليبني عليها وزير الحربية المصري خطته ( الجهنمية)!.
    فاتضح له أن لا معلومات تفصيلية، لدى القيادة الليبية، حول التفاصيل التي سألهم عنها، وبالطبع فإن الأسئلة كانت تتعلق تحديداً، بكل من المقدم بابكر النور والرائد فاروق حمد الله، اللذين كانا في تلك اللحظات يتأهبان للعودة إلى السودان، عن طريق طائرة الخطوط الجوية البريطانية، ضمن سفرية مدنية إعتيادية!. وهكذا بدأ الفريق صادق، يقترب رويداً، من تهيئة القيادة الليبية لتبني خطته المعدة، كبديل لخطتهم العسكرية، الأكثر (مغامرة)، والتي كانت ترتب لها قيادات ليبيا العسكرية، لإجهاض الانقلاب اليساري في السودان، فشرح يقول لهم:-:-" إن هاشم العطا ومن معه في الخرطوم، لن يكتمل لهم النجاح، إلا بوصول بابكر النور وفاروق حمدالله الموجودين الآن في لندن. وبالطبع هناك آخرون ضالعون في الانقلاب، أو أعضاء مؤثرون في (الحزب الشيوعي) موجودون معهم في لندن. كما أن هذين القائدين، يستعجلان العودة إلى الخرطوم، لقطف ثمار النجاح، والثأر من جعفر نميري، الذي انقلب عليهم من قبل وفصلهم”. شارحاً أن المجموعة الموجودة حالياً بلندن، ليست أمامها من وسيلة، سوى استخدام الطائرات المدنية، التي تعمل على خط لندن- الخرطوم، وأن أفضل اختيار بالنسبة لها، سيكون الخطوط الجوية البريطانية، ثم طلب من المقيرف، الاتصال بالسفير الليبي في لندن، ليطلب منه إبلاغ طرابلس، عن تحركات هذه المجموعة، وموعد سفرها، ورقم الرحلة، وموعد إقلاعها من لندن!، “وأكد ضرورة مراعاة الحذر في الحديث.” ويذكر أنه عندما سأله المقيرف ما إذا كانت الضرورة تستدعي إستخدام الشفرة في هذا المقام رد عليه بحسم:

    :- " لا وقت للشفرة، فنحن في حاجة إلى الزمن الذي يمكن أن يضيع في التشفير هنا وفك الشفرة هناك".
    عن صحيفة الميدان
    hassan elgizuli [elgizuli@hotmail.com
    ]
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 03:56 AM

خالد العبيد

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 20052
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: خالد العبيد)

    معمر القذافي .. عقيداً دولياً وقرصاناً جوياً! (الحلقة الثالثة) .. حسن الجزولي

    صحيفة الميدان

    وبعد أن وفر له قائد القوات الجوية الليبية، خريطة تتضمن الممرات الجوية، التي تستخدمها الطائرات المدنية، خصوصا الممر الذي تستخدمه طائرات، الخطوط الجوية البريطانية، وهي في طريقها إلى الخرطوم. إستفسر حول خط سير الطائرة، وما إذا كانت مثل هذه السفرية، تتوجه مباشرة إلى الخرطوم، أم تهبط للتزود بالوقود أثناء الرحلة؟!.
    وفر المسئول الليبي العسكري، كافة المعلومات التي طلبها وزير الحربية المصري، من خرائط توضح، خط سير الطائرات البريطانية، التي تشير إلى أنها، تحط في جزيرة مالطا، للتزود بالوقود، ثم تواصل رحلتها إلى العاصمة السودانية، مروراً فوق مدينة بنغازي الليبية. حينها فقط أدرك وزير الحربية المصري أهمية تعديل خطته حتى تتوائم مع ما توفر له من معلومات أساسية!. فاستفسر حول ما إذا كانت لدى ليبيا طائرات من نوع (ميستير)، وعندما علم بعدم وجودها،سأل عن إمكانية إرسال مقاتلات من أي قواعد جوية إلى مطار طرابلس، فأوضح له المسئولوون بأن الأمر يتطلب في هذه الحالة ترتيبات معينة للتزود بخزانات إحتياطية، أطرق الفريق صادق مفكراً لبرهة ثم ما لبث أن رفع رأسه موجهاً بإعداد طائرة العقيد القذافي الخاصة والتي أحضرته من القاهرة والانتظار في المطار بعد تزويدها بوقود كافي، وقد كانت من طراز (جيت ستار)!.
    ويواصل الوزير المصري إفاداته موضحاً :
    :- "وبعد مرور حوالى ساعتين، لم يتوقف خلالها النقاش، حول الخطة واحتمالات نجاحها، وأثناء تناولنا عشاء خفيفاً، وصلت رسالة من السفير الليبي في لندن، أن الطائرة التي تقل قادة الانقلاب السوداني، أقلعت فعلاً من العاصمة البريطانية”!. ويضيف سيادة وزير الحربية، موضحاً بأن راديو الخرطوم قد حرص “على ترديد نبأ وصول القادة إلى العاصمة السودانية (صباح غد)، حيث ستجرى احتفالات كبيرة، لاستقبالهم في المطار.” علماً بأن إذاعة البي بي سي البريطانية، هي التي كانت تذيع في واقع الأمر، زمن وصول الطائرة البريطانية، إلى مطار الخرطوم، على رأس كل نصف ساعة من نشراتها الأخبارية، بأكثر مما فعلت إذاعة أم درمان. وقد كان هذا الأمر ملفتاً فيما بعد!.
    بعد إقلاع الطائرة (الهدف)، ظلت غرفة العمليات المشتركة في ليبيا، المكونة من وزير الحربية المصري، وقيادات ليبيا العسكرية، تتابع خط سيرها أولاً بأول، وقد جمعوا المعلومات، حول مواعيد وصولها مطار مالطا، ومواعيد إقلاعها من مالطا، ومواعيد مرورها فوق الأجواء الليبية، وتحديداً فوق منطقة (برقة) الليبية، وقد تم تأكيد أن الطائرة، ستكون فوق بنغازي حوالى الساعة الثالثة فجراً.
    حينها كانت هذه هي اللحظة المناسبة، التي يكشف فيها وزير الحربية المصري، عن خطته للقيادة الليبية، ممثلة في مجلس قيادة الثورة، ويضعها في الصورة، وذلك لكي تتحمل مسئوليتها عما سيحدث، وقد كانت خطته قد تبلورت من خلال الحوار، والمعلومات التي توافرت، والظروف المحيطة،كما سبق وقد أشرنا، فأوضح يقول لهم:
    :- ببساطة سنقوم بمقامرة، من الممكن أن يتحقق لنا النجاح، وبالقدر نفسه قد نواجه الفشل"!.
    وكانت الخطة التي تهدف إلى إختطاف الطائرة المدنية على درجة من البساطة دون الحوجة لقوات عسكرية ضاربة أو خلافه، حيث كانت على النحو التالي:-
    1- تقلع الطائرة (جيت ستار) إلى بنغازي، وتنتظر توقيت مرور الطائرة (الهدف)!.


    2 - أثناء مرور الطائرة البريطانية، تعترضها الطائرة الليبية، وتأمر قائدها بالهبوط.
    3- بعد هبوطها يُلقى القبض على الزعماء الجدد للانقلاب الشيوعي.


    4 - انتظار ردّ فعل الخرطوم، عندما يعلم هاشم العطا، وباقي أعضاء (مجلس الثورة) هناك، باحتجاز القادة العائدين في ليبيا، وفي الوقت نفسه معرفة، ردّ فعل القوى المعارضة للانقلابيين.
    5 - تنظيم العمل داخل الخرطوم، للإمساك بزمام المبادرة، تحت ضغط إحساس قادة الانقلاب بالصدمة، بعد احتجاز قادتهم، والعمل على الإفراج عن نميري ليعود إلى سلطاته
    6- حشد القوات السودانية، الموجودة في مصر في أسوان، تمهيداً لنقلها إلى الخرطوم، في حال نجاح الإفراج عن نميري، واستعادته سلطته وسيطرته على المناطق الاستراتيجية، خصوصا المطار، ويشترط أن يطلب بشكل واضح، عودة القوات السودانية الموجودة في مصر.
    7- التعجيل باستدعاء، وزير الدفاع السوداني، اللواء خالد حسن عباس، من يوغسلافيا، التي كان يزورها على رأس وفد عسكري، ليحضر إلى قاهرة، ويشرف بنفسه، على حشد القوات السودانية في أسوان، ومن ثم نقلها جواً إلى الخرطوم تحت قيادته.
    وقد كانت أولى الأسئلة التي انهمرت على وزير الحربية من قبل أعضاء القيادة الليبية، هي حول نجاح، طائرة العقيد الخاصة الـ(جيت ستار) الصغيرة، التي لا تحمل سلاحاً من أي نوع، فأوضح لهم يقول:
    :- " أن طيار الـ(جيت ستار)، سيخاطب قائد الطائرة الإنكليزية باللاسلكي، على أنه يقود مقاتلة اعتراضيه، ويطلب منه الهبوط، ولا بد أن الظلام، سيجعل الطيار الإنكليزي يبتلع الطعم، ورغم ذلك على الطيار الليبي، أن يحاذر من أن يرى الإنكليزي طائرته بأي صورة من الصور، وأن يظل في طيرانه ومناوراته ،بعيداً عن مجال رؤية الطيار الإنكليزي، حتى تنجح الحيلة. وعلى الطيار الليبي أن يكون حاسماً، وهو يطلب من الإنكليزي الهبوط، وإلا أطلق عليه النار باسم الحكومة الليبية"!.

    كما أوضح لهم، بأن الطيار الإنكليزي المدني، وكغيره من طياري الخطوط المدنية، لديه تعليمات واضحة، بعدم تعريض الركاب أو الطائرة لأي أخطار، وعليه الاستجابة لتعليمات الخاطفين، في حال اختطاف الطائرة. والموقف الذي سيواجهه، لا يختلف عن موقف اختطاف طائرته، ولكن هذه المرة، يأتي عنصر الخطف، من خارج الطائرة لا من داخلها!. ثم أضاف:-”أكدت لهم ثقتي بنجاح المحاولة، إذا التزم الطيار الليبي التعليمات، فليس هناك طيار يقبل المغامرة بطائرته وركابها"!.
    عن صحيفة الميدان
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 08:23 AM

ناصر المحسى

تاريخ التسجيل: 30-12-2009
مجموع المشاركات: 7262
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: خالد العبيد)

    من الوثائق الامريكية

    Quote: خطف النور وحمد الله:
    التاريخ: 22-7-1971
    من: السفير، لندن
    الى: وزير الخارجية
    صورة الى: السفير، الخرطوم
    الموضوع: اجبار طائرة بريطانية على الهبوط في ليبيا
    "امام مجلس العموم اليوم، قال قودبار، وزير الدولة للشئون الخارجية، ان طائرة الخطوط الجوية البريطانية "في سي 10" في طريقها من لندن الى الخرطوم، عندما دخلت المجال الجوي الليبي، طلب منها مكتب الحركة الجوية في بنغازي ان تهبط. وقال انه عندما غيرت الطائرة اتجاهها وتحولت نحو مالطا، وكانت لا تزال في المجال الجوي الليبي، هدد مكتب الحركة الجوية باسقاطها اذا لم تهبط في المطار.
    وقال، لأن الطائرة كانت مليئة بالمسافرين، وكان فيها عدد كبير من النساء والاطفال، اضطر الكابتن ليهبط. وبعد الهبوط، دخل الطائرة رجال من الامن الليبي، وطلبوا بابكر النور وفاروق حمد الله، (الذين اعلن في السودان انهما في قيادة الانقلاب العسكري ضد نميري).
    وقال انهما رفضا. غير ان رجال الامن قالوا لهما ان رفضهما يهدد بقية المسافرين داخل الطائرة. وبعد ان رضخ الرجلان واستسلما، عادت الطائرة الى لندن، ولم يصب بقية المسافرين فيها اذى ...
    وقال انه، في وقت لاحق، استدعي سفير ليبيا في لندن، ونقل له غضب حكومة صاحبة الجلالة على ما حدث. وان ما حدث خرق للقانون الدولي. وطلب السماح للرجلين بمواصلة السفر الى الخرطوم، او اعادتهما الى لندن، حسب رغبتهما ...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 08:29 AM

ناصر المحسى

تاريخ التسجيل: 30-12-2009
مجموع المشاركات: 7262
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: ناصر المحسى)

    Quote:
    ــــــــــــــــــــــــــــ
    دور القذافي:
    التاريخ: 31-8-1971
    من: السفير، ليبيا
    الى: وزير الخارجية
    صورة الى: السفير، الخرطوم
    الموضوع: القذافي وخطف الطائرة البريطانية
    "اليوم، اكد الرئيس الليبي معمر القذافي انه والرئيس المصري انور السادات، منذ اول يوم لانقلاب السودان الفاشل بقيادة هاشم العطا، خططا لاعادة نميري.
    وقال القذافي انه، لهذا الهدف، وبعد يومين من انقلاب العطا، وصل الى ليبيا خالد حسن عباس، وزير الدفاع في عهد نميري، وكان في روسيا يوم انقلاب العطا. وايضا، وصل الى ليبيا صادق، وزير الدفاع المصري ...
    وقال القذافي: "ارسلنا طائرات عسكرية (لم يقل عددها) الى السودان (لم يحدد اين)، ونزل منها عباس وصادق. وقاد عباس قوات عسكرية (لم يقل من اين) وزحف لاعادة نميري الى الحكم."
    وعن اجبار الطائرة البريطانية على الهبوط في بنغازي، قال:
    اولا: لم يكن "قرصنة"، ولكن كان "دفاعا عن النفس."
    ثانيا: لم تمنح ليبيا الطائرة اذنا لدخول مجالها الجوي.
    ثالثا: في الماضي، لم تكن طائرات الخطوط الجوية البريطانية تطير فوق ليبيا.
    رابعا: كان مطار الخرطوم مغلقا. وان هذ يوضح ان بريطانيا اشتركت في التخطيط لانجاح انقلاب هاشم العطا ...
    رأينا:
    اولا: لم يشرح القذافي اذا كانت الطائرة البريطانية "اجبرت" على الهبوط، او هبطت "طوعا."
    ثانيا: يرى القذافي ان "الدفاع عن النفس" ليس عن ليبيا فقط، ولكن، ايضا، عن "الوطن العربي."
    ثالثا: لم يجب القذافي على سؤال: من قاد الطائرة العسكرية الليبية التي حملت بابكر النور وفاروق حمد الله من ليبيا الى السودان؟
    نحن سألنا شركة "لوكهيد" الاميركية التي امدت ليبيا بطائرات عسكرية، وقالوا ان اي امريكي لم يفعل ذلك. وسألنا السفارة الباكستانية هنا في ليبيا، وقالوا ان الباكستانيين الذين يقودون طائرات "سي 130" من قاعدة عقبة بن نافع ممنوعون من الاشتراك في اي عمل عسكري له مغزى سياسي.
    ربما قاد الطائرة طيارون ليبيون مدربون، وربما شاركهم طيارون مصريون ... "
    الاعدامات:
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 08:41 AM

Mohd Ibrahim

تاريخ التسجيل: 19-01-2004
مجموع المشاركات: 1051
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: ناصر المحسى)

    من المفارقات ان عملية القرصنة الجوية التي قام بها القذافي ستضاف الي سلسلة التهم الموجهه له في حين ان الرئيس نميري الذين قتلهم لم تتم مسآلتة او توقيفة حتي لقي ربه حرا طليقا...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 11:56 AM

طارق ميرغني

تاريخ التسجيل: 25-12-2006
مجموع المشاركات: 8618
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: Mohd Ibrahim)

    Quote: تنبيه الثوار الليبيين الي أن معركتهم لم تنته بعد ولسنا هنا في مجال تقديم الدروس، و لكن تجاربنا في السودان و في مناطق أخرى من العالم تؤكد أن انتصار الثورة و سقوط الأنظمة ليس كافيا و أن على الثوار التمسك بعدد من المبادئ الرئيسية التي تحول دون السقوط في وحل الدكتاتوريات من جديد.

    أولا: الديمقراطية التعددية هي صمام الأمام لأي تقدم اقتصادي و اجتماعي في أي بلد و مفتاح التوزيع العادل للسلطة و الثروة فيه وذلك وفق نظام مدني علماني يفرق ما بين الدين و السياسة،

    ثانيا: العدالة عبر قضاء نزيه و مستقل يؤمن حرية المواطن و يطبق مبدأ المحاسبة على جميع الجرائم التي ارتكبت في حق الشعب من دون إفراط عدالة ثورية مدعية أو تساهل يغري أخرين بالمضي في نفس الطريق،

    ثالثا: احترام حقوق الإنسان و حمايتها و تحديد الحقوق و الواجبات على أساس المواطنة


    شكرا خنساء

    اتمني من اسرة الشهداء مقاضاة الحكومة الليبية والبريطانية ايضا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 11:59 AM

lana mahdi

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: طارق ميرغني)

    سأوصل هذا البوست لخالد بابكر وأمي خنساء
    محبتي وتقديري
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 05:33 PM

Kostawi

تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 33724
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: lana mahdi)


    عثمان محمد وداعه
    عضو الهيئة الاستشارية


    أسرار أجبار طائرة بابكر النور وفاروق حمد الله للهبوط في مطار ليبيا

    * ما هى علاقة الأستخبارات البريطانية بالعملية ..
    ومن هو عراب العملية الحقيقى؟!
    * لماذا وافق المقدم بابكر النور على الخروج من الطائرة
    بعد رفضه لكابتن الطائرة..؟!!
    * تراجع مطار مالطا عن إذن العودة للطائرة إلى مطار روما ..
    ماذا خلف الكواليس..؟!!
    * سقوط الطائرة الحربية العراقية في مطار جدة وتحطمها
    هل كان خطأ الطيار القاتل..؟!

    أخبار اليوم
    13 فبراير 2010م
    إعداد: الفوال

    من الأسرار السياسية والمخابراتية التي ظلت في طي الكتمان ..
    هي قصة الطائرة التي كان من المفترض أن تصل باعضاء وقائد
    حركـة هاشم العطا .. إلى الخرطوم .. ولكن الطائرة هبطت في
    مطار ليبيا وهي في طريقها إلى الخرطوم وادى ذلك إلى إعتقال
    قائد الحركة بابكر النور وعضو مجلس قيادة الحركة الرائد فاروق
    حمدنا الله ...
    فمـا هي الظروف التي أدت إلى هبوط الطائرة في ليبيا ليتم
    اعتقال قادة الأنقلاب وبذلك تفشل حركة هاشم العطا..
    فإلى جانب من تلك الاسرار الخطيرة الخفية..
    وشخصيات هذه الحلقة.. جلهم من خلف الكواليس وهو المثير
    في الحلقة لمثيرة .

    إضاءة أولى.

    ** كانت له أبعاد أخرى في كل الوثائق التي وثقت كحركة إنقلاب
    هاشم العطا على جعفر نميري فيما عرف بانقلاب الثلاثة أيام ..
    فإن أكثر الوثائق التي نشرت كانت الوثيقة التي أعدها الكاتب
    طارق أحمد بابكر هي أشمل تلك الوثائق .. من حيث تفاصيل
    ما حدث بين الطائرة والمطارات التي عبرتها .. فهي شاملة في
    رصدها للأحداث وفي هذا العرض نلقي كثير من الأضواء عليها ..
    وهي توضح بجلاء أبعاد هذه القضية المثيرة.

    ** وإنقلاب هاشم العطا دولية جذبت الإهتمام والمتابعة
    ويبدو أنه الإنقلاب الوحيد الذي أهتمت به الدوائر الخارجية لما له
    من معانٍ سياسية لها تأثير في قضية الحرب الباردة التي كانت
    قائمة في المنطقة في ذلك الحين بين القطبين الأعظمين في
    العالم.

    بداية القصة:

    ** في 19 يوليو قام الرائد هاشم العطا بمحاولة إنقلابية على حكم
    الرئيس نميري واستطاع أن يسيطر على السلطة خلال ثلاثة أيام
    من انقلابه العسكري وكان أن عين بابكر النور رئيساً لمجلس قيادة
    الثورة وكان حينها متواجداً في بريطانيا.. بجانب عضو المجلس الآخر
    فاروق حمدنا الله.
    ** كان بابكر النور وفاروق حمدنا الله قد استقلا الطائرة البريطانية متجهين
    إلى الخرطوم .. الأول لاستلام قيادة مجلس الثورة والثاني عضواً بالمجلس .

    ** في هذه الأثناء كان مطار الخرطوم مغلقاً من قبل تعليميات الإنقلابيين
    ولكن قائد الطائرة أفاد مطار لوقا المالطي أنه يملك تصريحاً بالهبوط .

    ** وفي كتاب (الإستخبارات البريطانية وعملياتها السرية في أوربا وأفريقيا)
    أورد كاتب (ثلاثة أيام هزت العالم نقلاً عن الكتاب الرواية التالية للأحداث )

    ** مر الجزء الأول من الرحلة (من لندن إلى روما ) بلا حادث وبعد توقف
    دام 45 دقيقة توجهت الطائرة جنوباً باتجاه البحر ومرت فوق الكعب
    الإيطالي .

    ** مرت الطائرة بمنطقة مراقبة حركة المرور الجوية المطالية واتصلت
    روتينيا بمطار لوقا وسألت سلطات مطار لوقا عن اتجاه الطائرة.. وبالرغم
    أن جهاز اللاسلكي العالي الزبذبة في مطار لوقا كان فعالاً فوق كل
    الأراضي الليبية.
    فإن أنظمة حركة المرور الجوية كانت تقضي بأن على الطائرات المتجهة
    إلى الخرطوم مروراً بالأجواء الليبية على ارتفاع يقل عن 40 ألف قدم أن
    تهبط لمراقتبها تقنياً في مطار بنينة قرب بنغازي لفترة تتراوح بين 20 دقيقة.

    الأمر بالهبوط:

    ** اذن هبوط الطائرة في الأراضي الليبية كان أمراً عادياً تتطلبه مقتضيات
    قوانين الطيران .. ولكن دعونا نرى ما الذي حدث؟.

    ** يقول الكاتب متابعاً خط سير هذه الرحلة :
    عندما كانت الطائرة تطير فوق بنغازي تماماً على ارتفاع 33 ألف قدم .
    أمرها مطار بنينة بواسطة اللاسلكي العالي الذبذبة أن تهبط .. وكان
    من غير المعتاد أن يوجه برج المراقبة مثل هذا الأمر !! فنقل بوير إلى
    قناته الذبذبة العالية وترك لمعاونه مهمة الإتصال ببنينة وطلب هو من
    مطار لوقا أن يعطيه السماح بالطيران عائداً إلى روما.
    فمنح الأذن بذلك.. وبدأت الطائرة أتمام دورة 180 درجة مئوية ببطء لتعكس
    اتجاهها .. ولكنها ما أن بدات بذلك حتى سحب ترخيص مطار لوقا لها بالعودة
    واعلن مطار بنينة أنه إذا لم تهبط الطائرة فيه فسيتم اطلاق النار عليها
    وأسقاطها ! ولم تكن الطائرة قد دحلت لأكثر من 40 ميلاً داخل الأجواء
    الليبية وكان بأستطاعتها قطع هذه المسافة في خمس دقائق متجنبة
    بذلك أعتراض المقاتلات الليبية لها . وبدلاً من ذلك فقد اختار الطيار الهبوط
    بطائرته وأبلغ أحد المضيفين الرجلين السودانيين بالامر (بابكر النور وفاروق
    حمدنا الله ) فتخلصا بسرعة من أوراقهما الخاصة. وبالرغم من أنهما كانا
    يعرفان أن هذا الأنقطاع في الرحلة يمكنه أن يكلفهما حياتهما ..
    وبمجرد الوصول إلى بنينة اسلتم رجال الأمن الليبين الرجلين وذهبوا بهما ..

    تلك رواية الشركة البريطانية عن قصة هذه الرحلة
    والقبض على بابكر النور وفاروق حمدنا الله .

    غموض في العملية:

    ** المثير في عملية الطائرة البريطانية .. هذه عدة نقاط ففي الناحية التقنية
    المعروفة كان أمراً عادياً هبوط الطائرة البريطانية في مطار بنينة الليبي ..
    وهذا أمر تحكمه أنظمة حركة المرور الجوية العالمية.. وهبوط الطائرة في
    الأراضي الليبية كان أمراًُ مفروغاً منه ما دامت الطائرة تخضع للقوانين
    العالمية للطيران. ولكن الأمر غير العادي في هذه المسألة أن برج المراقبة
    في مطار بنينة أمرها بالهبوط باللأسلكي.

    ** الشيء الثاني الملفت أن قائد الطائرة البريطانية طلب من مطار لوقا
    المالطي السماح له بالطيران عائداً إلى روما !! ومعنى ذلك أن قائد الطائرة
    أراد أن يتحاشى الهبوط في الأراضي الليبية ولذلك فضل العودة وطلب
    السماح له بالعودة إلى روما.. والسؤال الطبيعي هنا .. لماذا هذا الخطوة
    من الطيار ؟!

    ** وتبدو الغرابة أكثر حينما يتكشف أن الطائرة البريطانية لم تكن قد دخلت
    لأكثر من 40 ميلاً داخل الاجواء الليبية وكان باستطاعتها قطع هذه المسافة
    في خمس دقائق متجنبة بذلك اعتراض المقاتلات الليبية وهذا ما لم يفعله
    الطيار..!!

    رفض مطار مالطا:

    ** الذي زاد الغموض في هذه المسألة هو تراجع لوقا بسحبه لترخيص
    للطائرة بالعودة إلى روما .. ما هي الأسباب التي دعت المطار لرفض
    طلب الطائرة للعودة إلى مطار روما .. حينما طلب قائد الطائرة ذلك؟!
    هنا تتشابك الأمور .. وتبدو على هذه الشاكلة؟

    ** الطائرة البريطانية عليها الهبوط في الأراضي الليبية بحكم قوانين
    الطيران العالمية.
    ** الطيار يرغب في العودة بالطائرة إلى مطار روما مفضلاً ذلك على
    الهبوط في الأراضي الليبية.
    ** السلطات المالطية تسمح للطائرة بالعودة إلى روما..
    ** سلطات مطار بنينة تعطي إنذار للطائرة للهبوط في المطار.
    ** السلطات المالطية تتراجع عن الاذن لعودة الطائرة إلى روما ثانية.
    ** بالإضافة إلى ان الطائرة كان يمكن لها تحاشي الدخول في المجال
    الجوي الليبي.. مما يؤدي في النهاية لهبوط الطائرة في الأراضي
    الليبية واعتقال كل من بابكر النور وفاروق حمدنا الله.

    **أما عن سبب تراجع مالطا عن إعطاء الاذن للطائرة بالعودة فقد برروه
    بأن الطائرة كانت على ارتفاع أقل من 40 ألف قدم فقد كانت خارج نطاق
    سلطتهم وأنهم لم يكونوا في وضع يمكنهم من منح الأذن أو منعه؟!




    هواجس ضد نظام نميري:

    ** من خلال تقارير الخارجية البريطانية ورسائلها إلى بعض عواصم الدول
    يتضح جلياً أن بريطانيا والغرب لديهم هواجس ضد حكم جعفر نميري في
    مراحلة الأولى.. وكانت هناك مخاوف أن ينضم السودان إلى المنظومة
    الأشتراكية الشيوعية بقيادة الإتحاد السوفيتي .. فقد كانت تقارير الخارجية
    البريطانية تشير إلى الآتي: كان العالم يراقب عن كثب تلك التجربة ويعد
    تقاريره في احتمالات أن يؤدي هذا التحول إلى دخول السودان ضمن
    الدول التي يرعاها الإتحاد السوفيتي ونشطت الأجهزة الدبلوماسية في
    الدول التي يعنيها الأمر السوداني والأفريقي على حد سواء فالحزب
    الشيوعي السوداني يعد من أكبر الأحزاب الشيوعية في العالم الأفريقي
    وإذا سنحت له الفرصة ونجح في الوصول للحكم فإن تأثيره سوف يمتد
    خارج حدود السودان.

    ** هناك تقرير للخارجية البريطانية علينا الأخذ به بعين الاعتبار حيث ورد فيه :
    أن النظام الحالي هو عبارة عن رد فعل للحكومات البرجوازية السابقة
    أكثر مما هو تحمس للشيوعية السوفيتية ولقد اتجهوا نحو الشرق طلباً
    للمساعدة لكن بريطانيا لها نفوذ قوي والأمر يعود لنا في مواجهة هذا
    التحدي .. أن مواقفنا التجارية والثقافية قوية .. وعلينا أن نتفادى ترك
    السودان بخيار واحد فقط!!!

    الإستخبارات البريطانية:

    ** كانت تلك نظرة بريطانيا لحكم جعفر نميري في تلك المرحلة .. ولكن
    جاءت حركة هاشم العطا .. لتقلب الموازين في السياسة .. ومما عرف
    عن هاشم العطا والاتجاه الذي يسير فيه كان بكل تاكيد يقف ضد الرأي
    البريطاني الذي يحدد أنهم لن يتركوا السودان بخيار واحد .. فهل حانت
    اللحظة التي يمكن أن يكون لهم دور في العمل على أن يتركوا السودان
    بخيار واحد.
    وهل الطائرة البريطانية التي أقلت بابكر النور وفاروق حمدنا الله كانت
    تحت سيطرة الأستخبارات البريطانية؟!

    ** هناك نقطة هامة كشفت عنها الصحف البريطانية التي تناولت موضوع
    الطائرة البريطانية اللغز .. تقول الصحيفة.
    ** إن واحداً على الأقل من رجال الإستخبارات وسبعة من عملاء هيئة
    الإستخبارات السرية بينهم واحد استقل الطائرة إلى روما لكي يساعد
    الكابتن (بوير) فيما لو أصبح (أشخاص معينون) في قسم الدرجة الأولى
    من الطائرة ( بالغي الهياج ) خلال الهبوط غير المتوقع في بنينة!!

    ** هذا من جانب ومن الجانب الآخر الشركة البريطانية لم توضح لائحة
    الركاب في تلك الرحلة .. حيث يمكن أن تلقي الأضواء على هؤلاء الذين
    صعدوا للطائرة سواء من لندن أو لاحقاً من روما.. وتبرير الشركة في هذا
    الأمر أنهم لا يستطيعون نشر لائحة أسماء المسافرين ونحن لا نفعل ذلك
    إلا في حال وقوع حادث !!
    وهكذا رغم وقوع الحادثة إلا أنه في بريطانيا ليست لدى إدارة التجارة ولا
    لدى سلطات الطيران المدني أية اشارة لذلك كذلك عند المنظمة الدولية
    للطيران المدني مما يزيد الأمر غموضاً.

    وخيط آخر هام:

    ** تناثرت خيوط الطائرة البريطانية .. وكثرت الغازها بين مطارات الشرق
    الأوسط حتى تضيع الحقيقة. . التي تشير إلى الأصابع الخفية في العملية
    دون أن يتمكن أحد بالجزم بها .. والصياح وجدتها .. وجدتها لأنها حقيقة ضائعة
    ساهمت عوامل مدربة في إخفائها والتعتيم عليها ومن بين هذه الدوامة
    تبرز بعض الحقائق هنا ...
    وهناك عرضاًَ لتصبح مؤشرات وليس بينة ففي مالطا مثلاً.. وهي التي سحبت
    تصديقها للطائرة بالعودة إلى روما في لغز لم يكشف عن من الذي يقف من
    خلفه ظهرت معلومات تقول: يدير المراقبة الجوية في مالطا آنذاك شركة
    (انترناشينال أيراديو) التي كانت شركة BOAC أكبر المساهمين فيها على
    الأطلاق ...
    وبالرغم من أن كل موظفي الشركة كانوا مالطيين فإن مديريها الثلاثة الكبار
    كانوا بريطانيين.. وفي هذه الجزئية من المعلومة أهيمة خاصة في البحث!!

    المقدم بابكر النور وكابتن الطائرة:

    ** كانت تجري كل تلك الأحداث في سرعة ودقة بين المطارات في حوارات
    وقررات لاسلكية إلى أن هبطت الطائرة أخيراً في مطار بنينة الليبي.. فماذا
    كان موقف المقدم بابكر النور قائد مجلس قيادة الثورة الجديد .. من هذه
    الاحدث من حوله؟!
    عند هبوط الطائرة في مطار بنينة قام كابتن الطائرة بشرح الموقف للمقدم
    بابكر النور وان الطائرة كانت تنوي العودة إلى روما ولكن بعد تعليمات سلطات
    مطار بنية بالهبوط وتعرض الركاب للخطر ما كان على الطيار إلا الهبوط وقد
    اتفق معهم المقدم بابكر في ذلك.

    بابكر النور لا يرغب في النزول:
    ** بعد هبوط الطائرة في مطار بنينة تم وضع سلالم الركاب وصعد عليها
    أربعة في أزياء مدنية وتحدثوا مع المقدم بابكر النور باللغة العربية وقال
    بابكر النور لكابتن الطائرة بعد ذلك أنه لا يرغب في الخروج من الطائرة
    كما طلب منه ذلك.. ولكن من أجل سلامة بقية الركاب والطائرة فإنني
    أوافق على النزول من الطائرة حسب رغبة السلطات الليبية.

    ** جانب على هامش الأحداث : فقد تردد حينها أن أخ عبدالخالق محجوب
    السيد محمد محجوب كان ضمن ركاب الطائرة وأن السلطات في مطار
    بنينة حيث هبطت الطائرة لم تتعرف عليه وعاد مع الطائرة إلى لندن..
    ولكن هذه المعلومة التي تداولت حينها فقد نفاها محمد محجوب شخصياً ..
    ومثل هذا التداول للمعلومات الخاطئة يبدو أنه جزء من التعتيم ولفت الأنظار
    بعيداً عن القضية الأساسية.

    ولغز لطائرة أخرى:

    ** في نفس الأيام التي شغلت فيها الناس قضية الطائرة البريطانية التي
    كانت تقل المقدم بابكر النور وفاروق حمدنا الله .. شغلت الناس قضية طائرة
    أخرى مرتبطة بنفس الحدث كان لابد من التطرق إليها ونحن في ذكر الطائرة
    البريطانية فبعد نجاح حركة هاشم العطا.. ارسلت القيادة العراقية برقية تأييد
    أيدت فيها رغبتها في دعم الحركة الإنقلابية في الخرطوم وبناءاً على ذلك
    أقلعت طائرتان تحملان اسلحة واطقم دبابات بالإضافة إلى ان احدى الطائرات
    كانت تحمل عضو القيادة القومية لحزب البعث محمد سليمان عبدالله
    التعايشي وطلبت السلطات العراقية السماح للطائرات بالهبوط في مطار
    الخرطوم الذي كان مغلقاً أمام الملاحة الجوية .. ووافقت الخرطوم على هبوط
    الطائرتين .. أقلعت الطائرات من بغداد في طريقها إلى الخرطوم غير أن احدى
    الطائرات قد سقطت بالقرب من مدينة جدة .. بالمملكة العربية السعودية مما
    أرغم الطائرة الثاينة إلى العودة إلى بغداد .. وعزا التقرير الذي أصدرته لجنة
    التحقيق العراقية سقوط الطائرة إلى سوء تقدير من كابتن الطائرة وليس
    لأسباب فنية!

    ** رواية سقوط الطائرة جاءت كالآتي:-

    الطائرة العراقية غادرت المطار الحربي العراقي في طريقها إلى الخرطوم
    وعند دخولها الأجواء السودانية وعلى مسافة 20 دقيقة طيران من مطار
    الخرطوم انقطع الاتصال مع برج المراقبة والذي كان على اتصال سابق
    ومستمر مع كابتن الطائرة .. قرر كابتن الطائرة في حيرته لصمت برج مطار
    الخرطوم العودة إلى مطار جدة للتزود بالوقود والاستفسار عن أسباب
    إنقطاع الإتصال مع الخرطوم.. الطائرة وفي طريق عودتها على بعد 15
    كليو مترا من مطار جدة تم اخطارها بواسطة برج مراقتبها أن الروية في
    مدرج المطار قد انخفضت إلى الصفر وان هناك خطورة على هبوطها في
    تلك الظروف غير أن كابتن الطائرة صمم على الهبوط دون التفكير في
    تحول الطائرة إلى مطار آخر مما أدى إلى ارتطامها واضاف التقرير أن
    اللجنة لم تجد أن اي خلل فني لحظة اقلاعها او لحظة إرتطامها .

    ** هكذا كانت أحداث الطائرة البريطانية .. وملابسات سقوط الطائرة العراقية
    في تلك الظروف.. ورغم مضي سنوات على تلك الأحداث والملابسات.. إلا أن
    الرواية في شكلها النهائي تمثل الغازاً هنا .. وهناك.. ولكن للمحلل والباحث
    أن يلملم بعض الوقائع المتناثرة .. لتشكل الصورة النهائية للحدث.

    ** ورغم البحث والوثائق المتناثرة قد تبدو الرواية غير كاملة لا تعطي إجابات
    شافية .. وذلك لاختفاء كثير من الملابسات والوقائع التي يكشف النقاب عنها
    ولكنها تظل مثيرة لما تطرحه من اسئلة حائرة والغاز وطلاسم لم يكشف
    النقاب عنها.. ولكن عملية البحث في الوثائق والمدونات قد تقود إلى بعض
    الخيوط التي تكتشف في النهاية انها خطوط واهية وافتراضات لا تؤدي إلى
    نتائج حاسمة تظل معلقة بدون اجابات حقيقية شافية .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 05:46 PM

Kostawi

تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 33724
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: Kostawi)


    معمر القذافي .. عقيداً دولياً وقرصاناً جوياً! (الحلقة العاشرة) حسن الجزولي

    الجمعة, 01 تموز/يوليو 2011 07:48

    المقدم صلاح عبد العال كان يكيل بمكيالين.. قلبه مع العطا وسيفه مع النميري!.*رئيس فرع القضاء العسكري يعجز عن تلاوة حكم المحكمة أمام بابكر وحمدالله خوفاً ورهبة من شخصيتيهما!.* بابكر النور يسجل وصيته الأسرية على علبة بينسون!.* زوجة النور تؤكد عدم علم زوجها بالانقلاب إلا بعد تنفيذه!.*حادث لوكربي نتيجة لعدم مساءلة بريطانيا للقذافي على اختطاف طائرتها قبل أكثر من ثلاثين عاماً!.د. حسن الجزوليإن ما تم بخصوص محاكمة المقدم بابكر النور، يؤكد الاتهام الموجه إلى النميري، باعتباره قد انفرد وحده، بتشكيل تلك المحاكم العسكرية، والتصديق على أحكامها إن صادفت هواه، وإلا فإنه يعيد أوراق التصديق آمراً بإعادة المحاكمة، مما يؤكد الاتهام الذي ووجهت به جميع تلك المحاكم للمتهمين، بالاشتراك في محاولة إنقلاب 19 يوليو 1971، باعتبارها تفتقد للعدالة والتطبيق السليم للقانون، دون ميل أو هوى، وأنها باطلة في كل إجراءاتها، باعتبارها أنزلت ظلماً بيناً على أشخاص حُرموا من أبسط الحقوق القانونية، التي كان من المفترض توفرها في مثل تلك المحاكمات.
    وأما بالنسبة للمقدم صلاح عبد العال مبروك، الذي وافق على رئاسة محكمة المقدم بابكر النور، خلافاً لكل زملائه العسكريين، الذين رفضوا ذلك، فإنه فضلاً عن الاتهامات والشكوك حول ضلوعه بشكل مباشر، في قيادة الجناح العسكري الثالث، والذي قيل أنه لم يتحرك عصر الثاني عشر من يوليو، من أجل إعادة النميري إلى الحكم، وإنما من موقع مستقل، هو الاجهاز على كل من جناحي النميري وهاشم العطا، لاستلام السلطة!، فإن شهوداً قد أكدوا أن المقدم صلاح، كان يكيل بمكيالين في مواقفه، حيث أشار الرقيب معاش عثمان الكودة، وهو أحد ضباط الصف المشاركين في تنفيذ إنقلاب 19 يوليو، بأنه شاهد المقدم مبروك ” بالقيادة العامة بعد نجاح انقلاب 19 يوليو، وقد بدا فرحاً منتشياً بنجاح الانقلاب، وقد حرص على الدخول، لمكتب الرائد هاشم العطا مهنئاً ومباركاً!”. ورغم ذلك فقد ترأس، بعد بضعة أيام فقط من تلك الواقعة، محاكمة هاشم العطا نفسه وأنزل عليه عقوبة الاعدام!.
    إذن فهذا هو موقف المقدم صلاح عبد العال، وهو ينزل حكم الاعدام على المقدم بابكر النور، وذلك رغماً عن أن أحد زملاءه الحقوقيين وهو العميد حقوقي عبد المنعم حسين، قد حرص على أن يتنحى به جانباً، ويطلب منه المساهمة في إيقاف كل هذا السيل من حمامات الدم، مستخدماً بالانجليزية تعبير ” This trend of blood shed must be stopped ” ويذكره بموقف العميد تاج السر المقبول، الذي رفض رغبات النميري وتقدم باستقالته من رئاسة المحكمة، فلم ينطق صلاح عبد العال ” بكلمة واحدة، وذهب ليستكمل اجراءات مجلسه ويسلم حكم الاعدام للرئيس الأسبق"!.
    بعد توقيع النميري على الحكم، الذي أصدره المقدم صلاح عبد العال، على المقدم بابكر النور، حمل العميد أحمد محمد الحسن، رئيس القضاء العسكري وقتها – والذي كان قد ترأس أغلب المحاكمات العسكرية الايجازية، لا سيما محكمة كل من عبد الخالق محجوب وهاشم العطا- فدخل على عدد من الحقوقيين العسكريين في مكتبهم، في حالة أشبه بالهلع والوجل وعدم التماسك، وهو يحمل أوراق التصديق على الحكم، فاختار أحد هولاء وأخذه جانباً، وقال له بالحرف الواحد، أن حكم الاعدام قد صدر في كل من بابكر وحمد الله، وبأنه لا يستطيع مواجهة بابكر وفاروق، وهو عاجز عن هذا أمام هاتين الشخصيتين تحديداً، وطلب منه أن يقوم بهذا الأمر نيابة عنه!.
    ويمضي شاهد العيان في إفادته موضحاً، بأنه وافق على هذا الأمر” وربما أيضاً وجدت فى قرارة نفسي رغبة فى الالتقاء بالشهيدين لأني لم أحظى برؤيتهما بعد احضارهما. أخذت الوصيتين فى وقت مبكر، وذلك بعد تلاوة الحكمين وذلك على النحو التالي: بعد ان القيت التحية على الشهيد بابكر تحدث معي حديثاً مقتضباً، عن عدم الجزع والثبات، وقام بخلع بدلته – البدله الكحلية والتي لن أنساها ما دمت حياً – وذكر لي بأنها تحوي بداخلها وصيته، والتي يجب تأمين وصولها للسيدة قرينته، زوجة الشهيد وأخت الشهداء الخنساء، وبسرعة حملت البدلة وكانت من النوع الذي يمكن تصغيره، وتواريت من أعين الجميع، وقذفت بها فى درج العربة، بعد أن أحكمت أغلاقها”. وهكذا استطاع الخروج بها من محيط معسكر الشجرة بالخرطوم. ويواصل المصدر في إفادته، موضحاً بأنه طيلة فترة لقاءه بالمقدم بابكر النور، ظل شارد الذهن وينظر إلى الأرض ” وهذه هي الحالة التي شاهدني عليها الشهيد بابكر، وقال أكثر من مره يا عبد المنعم لا تحزن وكيف تحزن علينا"!.
    …………………
    إذن فقد تم تنفيذ حكم الاعدام على المقدم بابكر النور، في صبيحة يوم 25 يوليو بعد محاكمته التي عقدت بمعسكر الشجرة جنوب الخرطوم في مساء يوم السبت24 يوليو 1971.
    فيما بعد، وأثناء عبور العقيد حقوقي (م) عبد المنعم حسين عبد الله، جسر النيل الأزرق، من الجنوب إلى الشمال، في طريقه لمنزله ،إلتقى المقدم محمد نور عثمان خالد، صديقه القديم وابن دفعته العسكرية، وفوق كل ذلك لصلة رابطة الدم والقرابة بينه وبين عائلة بابكر النور بأ مدرمان، وبالتالي مع زوجته السيده الفاضلة، “وهكذا دفعت له بالبدلة وأخبرته بالوصية وشكرت الله على تهيأة هذه الفرصة، والشعور بالطمأنينة بتسليم الوصية”!. وقد كانت الوصية قابعة في جيب البدلة، وهي عبارة عن رسالة مكتوبة على صفحة علبة سيجائر بينسون على النحو التالي:-
    عزيزتى خنساء
    لك حبى للأبد، وحبى لأبنائي خالد، هدى، هند، هالة و كمالا.
    لا أعرف مصيري، و لكني إن مت فسأموت شجاعاً، وإن عشت شجاعاً. أرجو أن تكرسي حياتك، لفلذات أكبادنا وربيهم كما شئت و شئنا، وأحكي لهم قصتنا. أرجو أن تصفحي لي لو ألمتك يوماً. و كما تعاهدنا فسأكون كعهدي للحظة الأخيرة. أمي، بلغيها حبي و تحياتي، ولجميع إخواني و الأهل. مكتبتي تبقى لأبنائي و لخالد، تصرفي كما شئت، وأن يعيشوا في عزة و كرامة. الشنط تركتها بالطائره أبحثوا عنها. قولوا للجميع إني عشت أحبهم و سأموت على حبهم.أشيائي الخاصة لخالد و سلامي له.هدى، هند،هالة وكمالا تحياتي و حبى لكم.
    الساعة التاسعة مساء الأحد، ولم يعلنوني بالحكم ولكني واثق من أن حكمهم الإعدام، وسينفذ غداً، فالمحاكمة صورية فقط.
    إبنتي هدى لك حبى وسلامي، حتى اللحظات الأخيره يجب أن تجتهدي و تهتمي بأخواتك وخالد ما أمكن. اذكري لهم أن أباكم مات شجاعا وعلى مبدأ.
    إبنتي هند .. لن أنسى وداعك في القاهرة، حبي الدائم لك.
    حبيباتي هالة و كمالا لكما قبلاتي و سلامي.
    إبني خالد، عندما تكبر تذكر أن اباك مات موت الشجعان ومات على مبدأ، حبى لك و دمتم ، وأرع أمك و أخواتك.خنساء لك حبي، بيعي أثاثاتي وكل شيء لبناء المنزل، سأموت ميتة الأبطال الشرفاء. سلامي لعمر صالح وزينب وسلمى مصطفى ومعاوية وكل أهلي. أنا في حجرة مظلمة و حارة فمعذرة للخط.
    أحمد البلة لك حبى وتحياتي وراع أبنائي سلامي لحمزة.
    أبوكم بابكر
    24| 7| 1971
    تؤكد زوجته خنساء، أنه طوال وجوده في لندن، لم يكن على اتصال بالتنظيم العسكري، ولم يكن يعرف الانقلاب، إلا بعد أن اتصل به الدكتور عزالدين على عامر وفاروق حمدنا الله ليخبراه، بأن هاشم العطا قد استلم السلطة، وأن عليه أن يتحدث في المؤتمر الذي نظم في لندن، وبالفعل تحدث فيه، ولم ينف علاقته بالانقلاب وإنما أكدها! وذلك لمناقشته قبل سفره. وتواصل خنساء قائلة:- أن بابكر كان ينوي كتابة مذكراته، وأنها لم تكن مرتاحة للانقلاب، حيث عاشت سنة ونصف، في قلق وانزعاج، وتقول أن بابكر قد رفض عرض الطائرات الخاصة، التي أراد العراق ارسالها، حتى لايرتبط الانقلاب بحزب البعث!. وتمضى السيدة خنساء فتروي التطورات والملابسات، التي صاحبت انقلاب 19 يوليو، فتقول إن خالها إبراهيم، هو الذي نقل لها اختطاف الطائرة، والتي لم ترافقهم فيها، لتعود صبيحة نفس اليوم، الذي نفذ فيه حكم الاعدام على بابكر.
    وتواصل السيدة خنساء عمر، زوجة بابكر النور، فتشير إلى أصل العلاقة التي ربطتها ببابكر موضحة أنه في الأصل إبن عمتها ” ولكني كنت شيوعية قبل زواجه مني، وأذكر أنني قد تم فصلي من المدرسة، وكنت انذاك طالبة بالمرحلة الثانوية، ودخلت في التنظيم الشيوعي، منذ العام 1953 وبعدها أكملت الثانوي، تم زواجي في العام 1957، أنا وبابكر يجمعنا تنظيم واحد.أنا مقتنعة بافكاره والا ما كان جمعنا تنظيم واحد. وتشير إلى أنها لم تكن حاسة، بأن ثمة إنقلاب سيحدث بالبلاد، خاصة كما ذكرت فان بابكر “لا يخفي عني مثل هذه المسائل بالذات”. وأن زوجها بابكر لم يكن يعلم شيئاً عن هذا الانقلاب “وسمع مثل غيره كمواطن عادي وأنا كنت أرتب للسفر لتشكوسلوفاكيا لشقيق بابكر، ولكن لا أنكر بأن بابكر قد أيد الانقلاب، وتم تعيينه رئيس مجلس قيادة الثورة”.( مكتبة بكري الصائغ أين هم…وماذا يفعلون الأن، موقع sudaneseonline.com،عن صحيفة أخبار اليوم، ضمن أربعون عامآ 25 مايو، رجال حول الرئي سنميري، 1969-1985،).
    تجدر الاشارة إلى أن المقدم بابكر النور ولد وترعرع بأم درمان، تلقى تعليمة الأولى، بمدرسة الهجرة بأم درمان والاوسط بمدرسة رفاعة الوسطى، والثانوى بمدرسة خور طقت الثانوية، تخرج من الكلية الحربية عام 1955م، عمل فى القيادة الشمالية الغربية الوسطى، ورئاسة القوات المسلحة القيادة الجنوبية، بمديرية أعالى النيل، رئاسة القوات المسلحة، انتدب للعمل بوزارة الخارجية عام 1965 في مهمة تتعلق بمشكلة الجنوب، اشترك فى كل اللجان والمؤتمرات، التى كونت لمعالجة مشكلة الجنوب، ومن بينها مؤتمر المائدة المستديرة، يعتبر من الضباط القلائل الذين تفرغوا وتخصصوا تخصصاً كاملاً، فى معالجة مشكلة الجنوب، سافر فى بعثة دراسية للمملكة المتحدة، للتخصص فى الاستخبارات العسكرية، سافر ضمن وفد عسكري إلى المملكة المتحدة، فى يونيو 1970 لزيارة الجنود المتواجدين فى خط النار. شغل منصب نائب مدير التنظيم والتسليح برئاسة القوات المسلحة، قبل إنقلاب 25 مايو 1969، كان عضواً نشطاً فى التنظيم السري للضباط الأحرار لمدة طويلة، وله أربعة كريمات وإبن،عين عضواً لمجلس قيادة الثورة في إنقلاب 25 مايو 1969م، شغل منصب وزير التخطيط ومساعد رئيس القطاع الاقتصادى، ورئيس اللجنه الاقتصادية، أبعد من جميع مناصبه الرسمية وأعتقل يوم 16 نوفمبر 1970م، أختير رئيساً لمجلس قيادة الثورة في إنقلاب 19 يوليو1971.
    hassan elgizuli [elgizuli@hotmail.com]
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-09-2011, 05:58 PM

عبد الخالق امن الله

تاريخ التسجيل: 15-04-2009
مجموع المشاركات: 1132
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: د.نجاة محمود)

    كما اود شخصيا من هذا الصحافي ان يبحث لنا عن هل تمت تسوية لهذا الموضوع ابدا ودفعت تعويضات لجهة ما ؟


    ـــــــــــــــــــــــــــ
    ؟؟؟؟
    كمن تبحث فقط عن ما يشين سمعة اي شخص
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-09-2011, 00:00 AM

خالد العبيد

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 20052
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: عبد الخالق امن الله)

    وصلني هذا الايميل الهام من الكاتب الليبي
    Quote: اولا اشكر لك اخي الكريم ترحيبك بالمساعدة في ما يخص موضوع المقدم بابكر والمقدم فاروق
    الموضوع اخي انني اكتب حلقات عن جرائم القذافي بصحيفة اخبار بنغازي ولدي كل المعلومات المتعلقة بخطف طائرة المقدم بابكر والمقدم فاروق من قبل القذافي ولدي المعلومات عن الحادثة وابعادها بالكامل ولدي نسخة من كتاب الاستاذ حسن الجزولي ولكن ما احتاج اليه هو بسيط للغاية
    معلومات مختصرة عن المقدم بابكر النور والمقدم فاروق عثمان حمدالله تشمل :
    الاسم بالكامل وتاريخ الميلاد والمنطقة او المدينة التي ولد او نشأ فيها والمستوي الدراسية او مراحل دراسته والاسرة والاخوة والحالة الاجتماعية والتطور الظيفي وذلك لغرض وضعها في المقدمة للتعريف بضحية من ضحايا القذافي اما الموضوع نفسه فلدي بالكامل
    لذا اتمني توضيح ذلك للمنتدي ومساعدتي ان امكن ولكن كامل الشكر والتقدير
    اخوك
    عبدالله أحمد عبدالله - بنغازي

    المطلوب اذن معلومات وسيرة ذاتية للشهداء بابكر وفاروق
    من ناحيتي ساقوم بتوصيل ما اعرفه عن فاروق عثمان حمدالله
    لانه يمت لي بصلة قرابة وهو من اهلي
    ارجو شاكرا من ليده اي معلومات مطلوبه ان يوصلها للكاتب الليبي
    مع الاحترام
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-09-2011, 00:12 AM

خالد العبيد

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 20052
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: خالد العبيد)

    هذه معلومات اولية وجدتها في احد المواقع
    لكنها ناقصة
    وساقوم بايراد بعض المعلومات
    ارجو من العزيزة الزلال او ازهري او اماني او انتصار اان يقرأني ويراسلوني على الايميل
    ekhalidw@hotmail.com


    فاروق عثمان حمد الله.
    الميلاد:
    من مواليد الخرطوم في العام 1937م.
    الحالة الإجتماعية :
    متزوج وأب لعدد من الأبناء والبنات.
    المراحل التعليمية:
    تلقي تعليمه الأولي بمدرسة الخرطوم غرب الأولية
    والأوسط بمدرسة الخرطوم الأميرية الوسطي
    والثانوية وادي سيدنا الثانوية
    ـ تخرج في الكلية الحربية عام 1958م برتبة الملازم ثاني.
    جهات العمل:
    قوات حلايب بشمال شرق السودان
    – سلاح المدرعات
    – قائد القوات المدرعة بالقيادة الجنوبية.
    تلقي دراسات عسكرية في كل من ليبيا – المملكة المتحدة – باكستان.
    أعتقل سنة 1964م.
    عين عضواً بمجلس قيادة ثورة مايو 25/5/ 1969م.
    شغل منصب وزير الداخلية في 25/5/ 1969م ـــــــ 26/11/ 1970م.
    أختير عضو مجلس قيادة الثورة في 19/7/ 1971م.
    في عهده تم تغييير الزي من الرداء إلي البنسطللون
    أعدم عام 1971م في السودان بعد أن القت السلطات الليبية عليه
    .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-09-2011, 00:19 AM

خالد العبيد

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 20052
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: خالد العبيد)

    Quote: تشير شقيقة فاروق حمد الله السيدة (الزلال حمدالله)
    إلى أنهم ليس لديهم أي معلومات عن مقبرة فارق
    وأضافت أن زوجته حاولت الاتصال بجهات مسؤولة في حكومة الإنقاذ
    لمساعدتها في استنطاق شخصيات ذات صلة بالموضوع
    لكن فشلت في الحصول على معلومة تثبت جهة الدفن
    كما أنه لم يؤكد أي منهم حضوره لحظة الإعدام
    وأضافت: «تم إخفاء ساعة تنفيذ الإعدام»
    وتواصل (الزلال): «والأمر من ذلك كانت قد تسربت شائعة روجت بعدم تنفيذ إعدام فاروق حمد الله
    مما أعطانا أملاً في الوصول إليه وعندما قرأنا خبر إعدامه بالصحف كانت الفجيعة أكبر
    وأشارت إلى حدوث تمويه للحظة الإعدام حيث صرفت مجموعة من أقارب فاروق
    كانوا في طريقهم إلى الحزام الأخضر عن مواصلة السير
    بحجة أن الإعدام أجل إلى يوم غد
    ومن ناحية أخرى تذكر معظم الروايات حول هذا الموضوع
    أن المحاكمات تمت بمنطقة الشجرة العسكرية بحق المتهمين
    لكن لم تتم الإشارة إلى أي منطقة تمت بها مواراة جثامينهم الثرى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-09-2011, 00:50 AM

خالد العبيد

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 20052
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: خالد العبيد)

    وتعود جزور فاروق الى عائلة كبيرة لقبيلة الجعليين في شمال السودان
    منطقة كبوشية بالتحديد
    وجدنا عثمان حمدالله والد فاروق رجل دين وموثق لتاريخ ونسب العائلة
    وله كتاب عن شجرة العائلة وثق فيه كل شاردة وواردة
    اسم الكتاب :
    التعارف والعشيرة
    ويعتبر كتابه الاول في غاية الاهمية ويعد مرجعا لقبائل الجعلين وانسابهم بعنوان:
    كتاب سهم الارحام
    قامت الزلال فاروق حمدالله بطباعة 1000 نسخة منه

    ويبقى للعلم ان فاروق عثمان حمدالله لا ينتمي لاي حزب سياسي
    وراجت اشاعة قوية لا اساس لها من الصحة على الاطلاق بان فاروق ينتمي
    لحزب البعث او الحزب الشيوعي
    وقد تأكدت من ذلك خلال زيارتي الاخيرة للاسرة من هذه المعلومة
    بان فاروق لا انتماء حزبي له
    وتبقى الحقيقة بان فاروق كان ديمقراطيا وطنيا مؤمنا بقضايا وطنه
    لا يقبل الظلم والديكاتورية

    (عدل بواسطة خالد العبيد on 13-09-2011, 01:44 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-09-2011, 02:54 PM

بكرى ابوبكر

تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 17967
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالل (Re: بكرى ابوبكر)

    Quote: الأستاذ الفاضل بكري ابوبكر
    عاجز سيدي لهذا الاهتمام والمساعدة التي كانت في وقتها تماما
    واخوتك الرشيد سعيد وزوجته الفاضلة هالة بابكر وكذلك زميلتك في المنتدي السيدة نجاة الأمين قد قاموا جميعا بالواجب وزيادة حيث وصلتني نبذة عن الشهيدين المقدم بابكر النور من ابنته السيدة هالة والمقدم فاروق عثمان حمدالله من السيدة نجاة .
    ويبقي لكم السبق في هذه المساعدة القيمة فلك كامل التقدير اخي الفاضل واكرر الشكر لاهتمامك , وااتمني ان يستمر التواصل
    اخوك
    عبدالله أحمدعبدالله - بنغازي - ليبيا
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

عاجل:كاتب ليبى يبحث عن معلومات عن بابكر النور + فاروق عثمان حمدالله فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·




الصفحة الاولى
  المنبر العام
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
 نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م
أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
مدخل أرشيف العام (2003م
 مدخل أرشيف العام (2002م
مدخل أرشيف العام (2001م
مكتبة البروفسير على المك
 مكتبة د.جون قرنق
مكتبة الفساد
 مكتبة ضحايا التعذيب
 مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
مكتبة دارفور
مكتبة الدراسات الجندرية
مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور
مواضيع توثيقية متميِّزة
 مكتبة قضية سد كجبار
 مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي
 مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani)
مكتبة عبد الخالق محجوب
 مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
 مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم
مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا
مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد
مكتبة العلامة عبد الله الطيب
مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
 مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن
منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية
مكتبة من اقوالهم
مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين
 منبر الشعبية
منبر ناس الزقازيق
مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
اخر الاخبار من السودان2004
جرائد سودانية
اجتماعيات سودانية
دليل الاصدقاء السودانى
مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان
الارشيف والمكتبات
اراء حرة و مقالات سودانية
 مواقع سودانية
 اغاني سودانية 
 مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد
دليل الخريجيين السودانيين
 الاخبار اليومية عن السودان بالعربى













|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة bakriabubakr@cox.net
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-12
Sudanese Online.com.
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de