مكتبة من اقوالهم

يوسف السماني رئيساً لـ لجنة بورداب الرياض

هل الأخلاق والتربية مسألة نسبية ؟

مهرجان البركل لم يلبي طموحاتنا

المبدع الفنان أسامة الشيخ يعطر سماوات ( DALLAS) تكساس في الكريسماس

مرحبا بكم فى حفلة رأس السنة..بتورونتو... الفنان عمر بانقا والفرقة الموسيقية.

مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 18-12-2014, 04:19 PM الرئيسية

مكتبة من اقوالهمقالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
10-10-2010, 07:49 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور

    قال الطيب زين العابدين القيادى فى تنظيم الاخوان المسلمين ناصحا اهله وموضحا رايه بصراحة ما يلى

    لقد كشف اجتماع نيويورك في نهاية الشهر الماضي لوفد الحكومة المفاوض أنها تقف معزولة في الساحة الدولية، وأن المطلوب منها هو الاستسلام الكامل لكل مطالب الحركة الشعبية في قضايا الحدود وإجراء الاستفتاء ومشكلة أبيي والجنسية مقابل وعود أمريكية «هايفة» وغير مضمونة، سبق أن قدمت للحكومة قبيل توقيع اتفاقية السلام الشامل ثم بعد اتفاقية أبوجا وهي تعرض حالياً للمرة الثالثة إن أجري استفتاء الجنوب وأبيي في موعدهما وأدى الأول لانفصال الجنوب وقبلت به الحكومة والثاني لضم أبيي لبحر الغزال دون مشاركة المسيرية أو ضمان حقهم في الأرض والمواطنة. وتستطيع الحكومة أن تستسلم كما تشاء لمطالب القوى الكبرى النافذة ولكنها لا تستطيع أن تجبر المسيرية على التنازل من حقهم في أرض آباءهم وأجدادهم، وقد قالوها كلمة صريحة وشجاعة في مفاوضات أديس أببا: لن يقوم استفتاء في منطقة أبيي لا نشترك فيه. والمطلوب من المؤتمر الوطني على عجل أن يراجع كل سياساته وتحالفاته وحساباته الفاشلة وتنازلاته المهينة حتى يستعيد للدولة هيبتها وكرامتها، وأن يدرك ألا بديل لقوة الجبهة الداخلية وتماسكها في مواجهة الأعداء المكشوفين والمتسترين.


    ---------------------

    وقال الطيب زين العابدين

    يبدو أن السودان بعد عقدين من حكم الإنقاذ قد وصل إلى مرحلة فاصلة من تاريخه قد تعني وجوده أو لا وجوده، فهو مهدد من الجنوب بانفصال متوتر قد يقود إلى نزاعٍ وحرب بسبب الاختلاف على 20% من الحدود بين الشمال والجنوب، وقيام استفتاء تقرير المصير في موعده المضروب، ومن هم سكان منطقة أبيي الذين يحق لهم الاقتراع في الاستفتاء، والقضايا التسع العالقة التي نصّ عليها صراحة قانون الاستفتاء


    ---------------



    وقال الطيب فى مقاله بصحيفة الصحافة الصادرة يوم 10/10/2010


    واكتشفت الحركة الشعبية أن المؤتمر الوطني نمر كبير من ورق يستجيب للضغوط الخارجية والداخلية أكثر مما يستجيب للمعاهدات والقوانين والمصلحة العامة، وآن لها أن تستأسد عليه وتسجل اعتراضاتها على سياساته ليس بالانسحاب من المجلس الوطني أو مجلس الوزراء كما فعلت سابقاً ولكن بالتهديد والوعيد أن تفعل ما تشاء دون أن تأبه لاتفاقية أو دستور ولتفعل حكومة الخرطوم ما تريد، وتستقوى الحركة في كل ذلك بالمجتمع الدولي الذي يناصرها ظالمة أو مظلومة ولا يسألها دليلاً على دعواها واتهاماتها ضد الحكومة. وكأني بالحركة تلوح بمواجهة مع الخرطوم قد تصل مرحلة النزاع المسلح، وتستعد لذلك بتسليح الجيش الشعبي بالدبابات والطائرات وتدريبه وانتشاره شمالاً إلى قرب الحدود مع ولاية النيل الأبيض، وبمحاولة توحيد جبهتها الداخلية في الجنوب بالعفو عن الضباط والمليشيات الذين تمردوا عليها وحملوا السلاح ضدها مثل جورج أتور وقلواك دينق ومليشيات التغيير الديمقراطي، وبتوقيف أعضاء المؤتمر الوطني في الجنوب واعتقالهم ومنعهم من الدعوة للوحدة،

    ولا غرابة أن بدأ قادة المؤتمر الوطني في الجنوب يهجرون المركب الغارقة زرافات ووحدانا فقد عجز الحزب العملاق عن حمايتهم والدفاع عنهم أو أن يرد على الحركة بذات القدر. وتظن الحركة الشعبية أنها في موقف تستطيع فيه أن تملي إرادتها على المؤتمر الوطني في كل القضايا العالقة بما فيها الحدود وأبيي والجنسية والبترول ومياه النيل. وينبغي أن تفهم تصريحات الفريق سلفاكير ميارديت الساخنة وغير المبررة ضد الحكومة في إطار التصعيد المقصود من أجل تعبئة شعب الجنوب للمرحلة القادمة قطعاً لأي أمل في الوحدة مع الشمال واستعداداً لمواجهة معه إن دعا الحال! والسؤال هو: ماذا سيكون رد المؤتمر الوطني على هذه التطورات الخطيرة الداخلية والخارجية التي أربكت كل حساباته وتوقعاته التي كان يتعلل بها؟ ولا يبدو حتى الآن أن هناك إستراتيجية بديلة لمحاولة استرضاء الحركة الشعبية والاستجابة للضغوط التي تقودها أمريكا ضد حكومة المؤتمر الوطني.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

10-10-2010, 08:03 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    ون تو
    كتب كمال حسن بخيت هذا النص ضمن مقال امتدح فيه عبقرية كمال عبيد وزير الاعلام وانتقل بسرعة الصاروخ ليهنىء قريبه بهذه الكلمات



    داخل النص
    للذكرى والتاريخ
    نهنئ صحيفة «الإنتباهة» بمعاودة الصدور بعد توقف دام مدة ليست بالقصيرة افتقدها قارئها الملتزم بها.. والملتزم بقول الحق في زمن الصمت.
    «الإنتباهة» عادت قوية.. كما كانت واستقبلها القراء بترحاب كبير.. ونأمل أن لا تضيق بعض الصدور بحرية الكلمة المسؤولة
    الراى العام
    10/10/2101
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

10-10-2010, 08:27 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    قالت الكاتبة مديحة عبد الله تحت عنوان ايادينا للجزيرة بصحيفة الميدان ما يلى ضمن مقالها الاسبوعى


    الآن تمضي الأمور لنهايتنا وهو تسليم مشروع الجزيرة بكامل موارده وخيراته لأجانب ليتحول المزارعين والمزارعات لإجراء في أرضهم، هذا أمر لا يمكن السكوت عليه أو تقديم تنازلات من أي نوع إزاءه، لأنه يعني ببساطة ضياع الحقوق بالكامل وضياع إرث حياة ومقاومة لا يمكن استعادته بسهولة، وضياع لحقوق الأجيال القادمة من أبناء وبنات المزارعين والعمال الزراعيين الذين ارتبطت حياتهم بهذا المشروع وازدهاره.

    المطلوب الآن أن يتحول التضامن مع المزارعين لأولوية في العمل السياسي والمدني، بشكل يومي ثابت حتى يرتفع الوعي العام بما يعترض له مشروع الجزيرة، وأثر ذلك على حقوق المزارعين والمزارعات والعمال الزراعيين وأثره على الاقتصاد الوطني، وعلى التنمية الاجتماعية، وأن تتصاعد الجهود بشتى السبل للضغوط على الحكومة لوقف خططها غير الوطنية تجاه المشروع وأهله وتجاه المصلحة الوطنية

    --------------------

    عبد الباقى الظافر رد على كمال حسن بخيت بالعكس فى موضوع كمال عبيد ولعله ينطلق من موقف وجماعة اخرى المجموعة الاخرى التى يمثلها رئيس تحريره عثمان ميرغنى الذى يترك شان وقضاياحزبه المؤتمر الوطنى المزنوق ليعرض باحزاب المعارضة ويتهكم عليها ..
    اقرا راى الظافر عن كمال عبيد


    تراســـيم..

    إني أسألك الرحيلا !!

    عبد الباقى الظافر


    بعد أن حقن الدكتور كمال عبيد الوطن بحقنته القاتلة ..ذهب مسترخياً إلى الجمهورية السورية ..في زيارة لم نسمع منها إلا بخبرٍ عودته الميمونة ..الوزير عبيد لم يُقدّم اعتذاراً ولو من باب الاستعارة أو الإشارة ..ترك مهمة إزالة آثار تصريحه (الفالت) للسيد رئيس الجمهورية الذي أكّد أن أهل الجنوب سيعيشوا بأمنٍ واطمئنانٍ وسلام ماداموا بين ظهرانينا ..وهذا الحديث الحليم حمل معانٍ مناقضة تماماً لحديث الناطق بإسم الحكومة ..ولو كنّا في بلد يتمتّع ساسته بحاسة التقاطٍ جيدة لقدّم وزير الإعلام استقالته . دعكم من كمال عبيد السياسي ..تعالوا نقرأ بإنصافٍ بعضاً من أدائه المهني كمسئول رفيع بوزارة الإعلام . في عهده الميمون تم إيقاف صحيفتين هما (رأي الشعب) و(الإنتباهة) ..ولم نسمع منه كلمة دفاعٍ بحق قبيلة الصحفيين التي تم تشريدها بقرارٍ سياسي ...

    .تعامل مع الحدث ببرودٍ وكأنّه يجري في وزارة التنمية العمرانية . لم يكتفِ الوزير عبيد بالمحلية ..فقام بمنع إذاعة الـ (بي بي سي ) من البث على الموجات القصيرة بشمال السودان ..وشمال السودان فقط لأن هذا هو حد صلاحيات الوزير المركزي للإعلام ..وأخيراً وليس آخراً وفي عهده الزاهر تم تعليقٍ بث إذاعة مونت كارلو..وصرّح أحد مستشاريه أن وزارة الإعلام تُطالب المعاملة بالمثل .. بمعنى أن تنطلق إذاعة هنا أمدرمان منْ عاصمة النور باريس..ويا للمفارقة لأن الأمر متاح جداً ولا يحتاج حتى لملىء طلب . في تقديري إن الدكتوركمال عبيد لا يُحبّذ التواصل المباشر مع أهل الصحافة .. زعمٌ يقبل الأخذ والرد ..ولكن أرجوكم سادتي استعينوا بالتحليل في رؤية هذه المشاهد . اجتهدت الحكومة وحزبها الحاكم في ابتداع سياسة تواصلٍ مع الصحافة..ونُظّمت لهذا الغرض زيارات راتبة للصحف السيارة ..رغم أن المهمة بكاملها داخل البيت الصحفي إلا أنّها أُوكلت لوزيرٍ آخر بمجلس الوزراء هو الدكتور محمد المختار .. لم يحتجَّ وزير الإعلام على تجاوز الاختصاص ..بالطبع لا لضعف حيلته بين الوزراء .


    كل الوزارات التقت بمنسوبيها وأهل الصلة بها في رمضان المعظّم إلا وزارة كمال عبيد ..والتي عندما اجتهدت حشرت الإعلاميين في مناسبةٍ جمعت أطياف الحياة العامة واستضافها منزل نائب الرئيس الأستاذ علي عثمان . حاول الدكتور عبيد أن يطمئن على أحوال مجموعة من الصحفيين تحرّشت بهم قوى التأمين المرافقة لبعثة مجلس الأمن التى تزور السودان ..الواقعة التي حدثت بمطار جوبا وتداعى لها المجتمع الإعلامي بالاستنكار ..وزير الإعلام وبدلاً من الاتصال المباشر بالذين وقع عليهم الظلم .اتصل برصيفه وزير الإعلام بحكومة الجنوب . تصريح كمال عبيد الذي شغل النّاس وزرع الشقاق في جسد الوطن ..وأدائه المهني الضعيف في وزارة الإعلام يُعجّلان برحيله . بصراحة مواصفات كمال عبيد الشخصية ربما تجعله مفكراً مثيراً للجدل ..أو أكاديمياً متفرّغٌ للعلم . ياسادتي ابحثوا للوزير عبيد عن موقعٍ آخر بعيداً عن الإعلام .







                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

10-10-2010, 09:02 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    كتب الكاتب شوقى حسين مقالا حكى فيه عن انموذج حكم الاخوان المسلمين للسودان الذى اطلق عليه الاراجوز الامريكى اى ان امريكا هى من صنعته وتحركه تبعا لمصالحها وهو ينفذ ويرقص طربا الى ان تنهار قواه فيسقط على الارض مغشبا عليه

    اقرا ما قاله شوقى وهو يحكى مسيرة الاسلاميين من الاخوان السودانيين فى الحكم من بدايتها الى نهايتها

    بتصرف

    قدم الامريكان مسرحية هزلية باستخدام اراجوز الانقاذ...


    ففى البداية جعلوا قلوب مسلمى العالم تهفو للهجرة للدولة الاسلامية و التى عاصمتها المنشية...فارتفع سقف احلام اسلاميو العالم بتطبيق الحكم الاسلامى بالسودان ثم تصديره لكل انحاء العالم...و ظنوا ان فجر الدولة الاسلامية الحديثة قد اشرق فى الخرطوم...ثم جعلوا الاراجوز يصيب اخوانه الاسلاميين بالخيبة و الخيبات مرة تلو مرة...

    ثم جعلوا الاراجواز يضربهم على قفاهم و يخونهم و يبيع ادق اسرارهم للسادة الامريكان...جعل الامريكان و الغرب اراجوز الانقاذ يقدم اسواء انموذج للاسلام السياسى الحلم الذى كان يراود اسلاميو العالم لوقت طويل...تم استدراج الاراجوز ليقتل شعبه و يفقره و ينشر وسطه الجوع و الفقر و المرض...تم تشجيع الاراجوز و استفزازه حتى صار رمزا للارهاب...تم استدارج الاراجوز ليكون اسوأ نموذج للفساد و جعلوه يهوى بالبلاد حتى اصبحت من اكثر الانظمة الفاشلة بالعالم القدم بالقدم مع زميله الاراجوز الاسلامى الصومالى و الذى جر لنفس الشرك...شرك تخليص العالم من شيطان الامريكان...و اعلان الدولة الاسلامية العادلة...


    ما ان يتطرق الحديث عن الاسلام حتى يتبادر للذهن صورة اراجوزنا يسير المسيرات المليونية ضد امريكا و اسرائيل و يرقص رئيسه على نغمات امريكا روسيا قد دنا عذابها...و ما ان تخفت الموسيقى حتى يستقبل الاراجوز المبعوث الروسى الخاص و يقدم جهاز استخباراته المعلومات لمكاتب السى اى اى حول العالم عن اخوانهم المجاهدين و يتجسس على أخوانه من المجاهدين ببلادنهم...و يوقع الاتفاق تلو الاخر مع شيوعيو و اشتراكيو الصين...كان الاراجوز يلهب صدور الغلابة بالحماس و يندد باسرائيل و فى نفس الوقت تقوم استخباراته بتقديم المعلومات عن شحنات السلاح الايرانية التى تصل للموانى السودانية فتضربها الطائرات الاسرائيلي فى الصحراء فى طريقها للمقاومة الفلسطينية...


    اجاد الامريكان دور الغلبان الذى لا يستطيع مقاومة الاراجوز...و صدق الاارجوز نفسه و ظن انه محطما تماثيل الراسمالية و الشيوعية بعصا شجر العشر...فطفق يقتل و يسفك الدماء و يخرب باسم الاسلام و احياء الدين...بعد ان قدم الاراجوز اسوأ انموذج للحكم الاسلامى فى التاريخ المعاصر و بعد ان دونت كل فظائعه...اصبح الغرب سعيدا بكل تلك الكوارث التى تسبب فيها الاراجوز تحت اسم الاسلام و دولة الشريعة...و خسر الاسلام خسرانا مبينا فبعد ان كان ائمة المسلمين قدوة تحتذى صار الاسلام رمزا لقهر المسلمين و اذلالهم و مطاردتهم حتى يلجأوا للشيطان الاصغر بتل ابيب باحثين عن الامن و الطمانينة التى فقدوها داخل حدود الدولة الاسلامية الرسالية راعية شرع الله...بعد ان نفذ الغرب تمثيليته و بشع بالاسلام و الدولة الرسالية...سيقوم برمى الاراجوز بعد ان انتهى دوره بصفيحة القمامة و التى ستلفظه احشاؤها فهى لم تبتلع كائنا بهذه النتانة من قبل...



    شوقى حسين
    ashaugi@yahoo.com

    تم إضافته يوم الأح
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-10-2010, 03:30 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    ولكن فنان الكاركتير السودانى الاخ
    عمر دفع الله
    خير من يعبر بالريشة والراى عن الحال التى وصل اليها السودان بعد عشرين عاما من حكم الاخوان المسلمين الذى فشل فى اقامة الدولة المدنية المطلوبة او دولة التوجه الحضارى الحلم الذى تبدد واصبحنا اليوم مهددين بضياع الوطن نفسه نتيجة لتلك السياسات الفاشلة

    انظر لترى كيف عبر عمر دفع الله بريشته الرائعة وحسه الفنى والسياسى العالى
    عن الحال ..



    sudanl.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-10-2010, 07:49 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    ادلى نافع على نافع مساعد الرئيس بتصريحات للزميل عمر محمد الحسن ..الكاهن نشرها بصفحته غير قابل للنفى عن لقاء نيويورك وما بعده
    هنا تجد نص التصريح



    مساعد رئيس الجمهورية : نيويورك لم تأت بجديد سوى دعم توجه الحركة الشعبية نحو الانفصال
    لما سألت د. نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية عن الجديد بعد نيويورك.. اجاب سيادته (لا اعتقد ان نيويورك اتت بجديد... هي لم تأت بجديد سوى انها اتاحت الفرصة لدعم توجه الحركة الانفصالي وحشدت له الدعم وهو الموقف الامريكي الذي اخرجته امريكا من خلال الامم المتحدة.
    وقال اذا كان هنا فارق بين ما قبل نيويورك وبعدها ان الشعب السوداني كله علم جيدا توجه الحركة نحو الانفصال وان ذلك التوجه (مدعوم) تماما من امريكا – على وجه الخصوص – واضاف ان الحركة على الرغم من انها ملزمة – بحكم اتفاقية السلام – ان تدعو للوحدة) فان المطلوب من الحركة ان تفسح المجال كاملا لاهل الجنوب للتعبير الحقيقي عن رغبتهم – سواء كانت وحدة او انفصالا – ولا تعتقد انها وكيل عنهم.. والا تعتقد ان الدعم الامريكي والغربي لتوجهها هو شهادة او مبرر لها ان تصادر حرية قرار الجنوبيين وتحملهم على الانفصال؟.
    د. نافع : قضية دارفور لا يمكن استغلالها او اختطافها
    لما سألته عما يتردد حول محاولات بعض الحركات السياسية في دارفور لاشعال مشترك مع الجنوب للفتنة والدعوة الى الحرب افاد سيادته (اعتقد ان قضية دارفور لم تعد من اليسير ان تختطف او تستغل في اتجاه بعينه.. ذلك على الرغم من العديد من المؤشرات وان كثيرا من القوى السياسية ومن الحركات تحاول تعقيد قضية دارفور وادخالها في اجندات واهداف ومخططات اخرى لكن – باذن الله – فان وعي ابناء دارفور وزهدهم في الحرب التي عانوا منها يجعل كل تلك المحاولات فاشلة و(بائرة) ان شاء الله).
    د. نافع : واهمون من ظنوا ان المرحلة المقبلة صالحة للضغط علينا
    استفسرت السيد د. نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية عما تم الاعداد له لمواجهة التحديات السياسية المقبلة قال سيادته (لا يهمنا اذا ظن البعض ان المرحلة المقبلة هي مرحلة صالحة لمحاولات الضغط علينا... وسيعلم الذين (يهوشون) بذلك.. (واظنهم قد وعوا ذلك).. لكنهم سوف يرون ان الايام المقبلة سوف تشهد المزيد من بذلنا وجهدنا لتحقيق وحدة السودان، ذلك على الرغم من انه – وفقا لموقف الحركة الشعبية – امر ليس باليسير.. لكن سوف نبذل قصارى جهدنا على مستوى الدولة وعلى مستوى الحزب وسوف نعمل مع كل القوى الوطنية لان تتاح الفرصة لابناء الجنوب لكي يختاروا خيارهم لصالح الوحدة.
    د. نافع : القيادة السياسية العليا تقود وفوداً الى الجنوب
    كشف السيد مساعد رئيس الجمهورية الدكتور نافع علي نافع ان اركان القيادة السياسية العليا سوف يقودوا وفودا الى جنوب الوطن للمزيد من التبشير بالوحدة ولحفز الاخوة في الجنوب لتأييدها ومناصرتها عبر صندوق الاستفتاء.. افادنا سيادته ان ذلك التحرك رفيع المستوى يأتي وصلا لجهود وفود توجهت الى هناك قادها بعض الوزراء للغرض نفسه.

    (عدل بواسطة الكيك on 11-10-2010, 07:51 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-10-2010, 08:00 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    اوردت صحيفة الصحافة بعدد ها بتاريخ 10/10/2010 تصريحات لمحمد بشارة دوسة وزير العدل عن العدالة والفساد وسوق الربا فى الفاشر المسمى بسوق مواسير وعن تقارير الفساد الدولية عن السودان من منظمة الشفافية فماذا قال الوزير ..؟
    اقرا


    قلل دوسة من قضية «سوق المواسير» بالفاشر ،ووصفها بأنها قضية عادية لكن دخلت فيها عمليات احتيال وربا مؤكدا أن هذه المعاملات شكلت ظلما بين المتعاملين في السوق مشيرا إلى أن لجنة من النيابة العامة ذهبت إلى دارفور للتقصي حول هذا السوق وقد قامت اللجنة بفتح 42 ألف بلاغ من المواطنين وذكر أن البلاغات التي فتحت من جانب المواطنين بينت أن الحد الأدنى في الأموال التي ضاعت من المواطنين بلغت نحو 400 مليار جنيه سوداني ( بالعملة القديمة ) وقد تم حجز سيارات وعقارات بيعت في عمليات السوق كما تم القبض على المتهمين الأساسيين في السوق وجار البحث عن الأموال.


    وأضاف دوسة أن أي مسؤول ورد اسمه في التحري انه استفاد من الأموال ستتم محاسبته وفق القانون المختص وأكد في هذا الصدد أن وزارة العدل سترفع الحصانات عن أي مسؤول تعدى على أموال الناس وللحفاظ على الأصول وحتى لا تفقد هذه الأصول قيمتها عندما تعود إلى أهلها قال وزير العدل أن الوزارة أوفدت بيوت خبرة قامت بتقييم الأصول توطئة للتخلص منها وتسييلها أو تحويلها إلى أموال مشيرا إلى أنهم بصدد البحث عن جهة تشتري الأصول بقيمتها الحقيقية.


    وذكر دوسة أن قضايا الفساد في المال العام تتابعها نيابة المال العام وستتطور هذه النيابة إلى هيئة وعرضت وزارة العدل قانون مكافحة الفساد البرلمان بهدف السيطرة على ضعاف النفوس والتصدي على جرائم المال العام .
    وفي رده على تصنيف الشفافية الدولية التي صنفت السودان في ادني قائمة الدول بسبب الفساد المالي والإداري قال وزير العدل أن السودان يشكك في هذه المعايير التي بموجبها تم تصنيف الدول لكنه قال أن السودان إذا وضع في أي مستوى في هذه القائمة فان الجهود مبذولة للخروج من هذا المستوى.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-10-2010, 08:43 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    عندما لاحت بشائر القرار 1593 الشهير والذى قبلت به الحكومة السودانية ورفضت نصائح العقلاء بان لا تقبل به ولكنهم كابروا ورفضوا النصيحة وقبلوا بالقرار الذى اودى بقضية دارفور الى مجلس الامن وتحت البند السابع ولعل كبر لم يسمع او يقرا ما دار هنا فى هذا المنبر حول هذا القرار الذى قبلت به الحكومة وادخلها فى نفق البند السابع والمحاكمات الدولية ..
    وكتبنا عنه وتنبانا بما سيحصل وقال الصادق المهدى قولته انهم درعو على رقبتهم ما يحقق حتفهم الم تسمع بهذا القول يا كبر وبعد اكثر من عشر سنوات يطالب كبر بسحب قضية السودان من مجلس الامن ..يا سلام هى لعبة توافق اليوم وترفض بكرة يا كبر ..
    اسال حزبك لماذا لم يحاسب جهازه الدبلوماسى وعلى راسه الملوح بالحرب كيف تحولت قضية دارفور الى مجلس الامن وتحت البند السابع ..؟حاكموه قبل محاكمة مجلس الامن ..

    اقرا مطلب كبر كما نقله مركز الحكومة الاعلامى




    كبر طلب سحب ملف الجنائية من مجلس الأمن ورايس توافق بشروط ..
    الخرطوم / اس ام سى
    وجدت المواجهة الساخنة التي حدثت صباح أمس الأول بين الأستاذ محمد يوسف عثمان كبر والي ولاية شمال دارفور وأعضاء مجلس الأمن أصداء كبيرة خاصة ردوده المفحمة لمندوبة الولايات المتحدة سوزان رايس.
    وفي تطور جديد تحصل المركز السودانى على .
    حديث الوالي الذي قدمه لمجلس الأمن والذي جاء شاملاً ومتضمناً النقاط الأساسية لحل مشكلة دارفور ، وكشفت الوثيقة أن كبر طالب أعضاء مجلس الأمن بسحب ملف الجنائية من مجلس الأمن فوراً وجدد رفض الولاية التام للمحاكمات الدولية السياسية فالقضاء السوداني يتمتع بالنزاهة والكفاءة العالية مشيراً إلى حدوث نتائج تترتب على إدعاءات المحكمة الجنائية ضد رئيس الجمهورية من أبرزها تعقيد الأوضاع على الأرض وإبطاء عملية السلام، مضيفاً أن التمادي في تأييد سلوك المحكمة يقود لمزيد من التمسك بمناصرة رئيس الجمهورية
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-10-2010, 10:13 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    الانتباهة تصف على محمود حسنين بقرد الطلح

    ما لا يخطر ببالك تكتبه الانتباهة الغفلانى ..ضمن تقرير عن الجبهة العريضة كتبت الانتباهة فى ذيل ذلك التقرير السطحى ما يلى

    وأفادت معلومات «الإنتباهة» أن الاجتماعات التحضيرية لقيام هذه الجبهة المعارضة لم تُدْعَ لها أية عناصر من الحركة الشعبية أو جنوبيين من جنوب السودان، بالرغم من أن قيادات هذه الجبهة يعلنون أنهم ضد الانفصال ومع الوحدة. وتعزيزاً للمعلومات القائلة بتوظيف علي محمود حسنين ثم لفظه، ذكرت المصادر أن عناصر العدل والمساواة تصف علي محمود بـ «الحلبي وقرد الطلح» وتزعم أنه بلا قواعد ولا أهل ولا أقارب، وإن وجدوا فلا تملأ أسماؤهم مع الأطفال صفحة كراس واحدة .

    11/10/2010
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-10-2010, 10:21 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    تهكم الطيب مصطفى على صلاة الصافى جعفر مع الاطفال التى اطلق عليها اسم صلاة الوحدة ..ووجد الطيب فرصته ليتفسح فى القائمين عليها واستلف بعض المعلومات التى كتبت فى بوست الزميل هشام المجمر واضافها لمقاله دون الاشارة ودون حياء ..
    اقرا راى الطيب مصطفى فى صلاة الاطفال او صلاة الصافى جعفر ..صاحب سندس سابقا واستبرق الجديدة ..[/


    red]مسخرة أطفال الوحدة الجاذبة!!
    الكاتب الطيب مصطفى
    السبت, 09 أكتوبر 2010 07:54
    عندما شاهدت صورة أطفال صغار السن مكتوباً تحتها (مليون طفل شاركوا في أداء صلاة الحاجة من أجل الوحدة بأم درمان) شعرتُ بالأسى وتساءلت: هل بلغت بنا الغفلة درجة أن نحشد الأطفال غير الراشدين أو المكلفين شرعاً من أجل الوحدة وليس لتعلُّم الصلاة وكأنَّ الصلاة لعب يمارسه الأطفال من أجل المتعة وليس عبادةً تستلزم أول ما تستلزم النية والاقتناع حتى تُقبل من الله الرحمن الرحيم وتؤتي أكلها وتخدم أهدافها؟

    بربكم من يُسوِّق هذه الأفكار للقائمين على دعم الوحدة ممَّن حشدوا مئات البصات وصرفوا الأطفال عن مدارسهم في رحلة (ترفيهية) لم يكن حال الوحدة بعدها لدى الناخبين الجنوبيين بأفضل مما كان عليه قبلها ومن هو المستفيد وماذا يجني منها من وافقوا على الصرف عليها وأصدروا الشيكات ولا أقول المنظمين لها الذين بالقطع لن يُحرموا (بركات) هذه الصلاة المصنوعة!!

    هل باتت الوحدة أمراً مقدساً يُتعبد به لله تعالى بما يعني أنها أمرُ دين لا خلاف حوله يبرِّر حشد الكبار ناهيك عن الصغار الذين لا يخالجني أدنى شك في أن معظمهم لم يكن يدري ما يفعل أو قل لم يدرك معانيها ومغازيها وأهدافها أم أنها المسخرة؟!!

    هل كان الحضور فعلاً مليون طفل أم أن جاذبية الرقم ــ وليس جاذبية الوحدة ــ هو الذي جعل القائمين على أمرها يسوِّقونه أم أن هناك أهدافاً أخرى ترتبط بالرقم الكبير؟! ثم لماذا مليون بالتمام والكمال وليس مليونين أو نصف مليون؟

    بربكم هل اُستُشير الآباء قبل أن (يُخطف) أبناؤهم من مدارسهم؟ وهل كنت وغيري كثيرون سنسمح بمشاركة أطفالنا في هذه الصلاة القهرية أو المسخرة؟!

    ما أصدق الأخ الصادق الرزيقي وهو يستخدم قدراته الأدبية وخياله الخصب في توصيف حال (هرولة) تجار الوحدة الجاذبة فقد كتب في عدد أمس الأول ساخراً: «هاهي الدروب تمتلئ بمن يروحون ويغدون من الحالمين بالوحدة وبعض الاتحادات والنقابات والروابط، حتى روابط بائعي أظلاف البقر والدجاج وروابط نافخي الكير وجمعيات مدخني الشيشة واتحاد أصحاب الركشات ورابطة مستمعي الأغاني الهابطة ونقابة ملحني أغاني البنات والمجموعة السودانية لشاربي لبن الماعز وجماعة الجو الرطب وأصدقاء هواتف النوكيا»!!



    11/10/2010
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

11-10-2010, 03:54 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    في 14 مايو 2009 أعدم السودان عبد الرحمن زكريا محمد في الفاشر، شماليّ دارفور. وكان في سن 17 عاماً وقت محاكمته في مايو/أيار 2007، عندما أثبتت المحكمة ذنبه في جريمة قتل وسرقة. غابرييلا كارينا كنول دى ألبكيرك إي سيلفا، مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية باستقلال القضاة والمحامين، قالت إن المحكمة العليا في الخرطوم أيدت حُكم الإعدام في ديسمبر/كانون الأول 2008 بناء على سندين. أولاً، انتهت إلى أن الحظر على عقوبة إعدام الأطفال لا يمتد إلى جرائم الحد. ثانياً، رأت المحكمة أن تعريف الطفل يجب أن يُؤخذ من تعريف “البالغ” طبقاً للقانون الجنائي، وكان مفاده أن البالغ يعني أي شخص ثبت بلوغه من المظاهر الطبيعية البادية عليه ومن أتمّ 15 عاماً على الأقل، ومن يبلغ 18 عاماً يجب أن يعتبر بالغاً حتى لو لم تظهر عليه أمارات البلوغ.

    وصدر تعديل في يناير 2010 على قانون الطفل، اعتبر سن 18 عاماً هو سن البلوغ، مما يعني التصدي لأحد السندين اللذين استندت إليهما المحكمة العليا في تأييدها لحُكم الإعدام.

    واوردت صحيفة الميدان فى عددها الاخير تقريرا دوليا كان من اهم ما فيه ما يلى






    بمناسبة اليوم العالمي ضد عقوبة الاعدام
    Updated On Oct 9th, 2010

    ثلاث دول فقط أعدمت أحداثاً منذ عام 2009

    إيران والسعودية والسودان: يجب إيقاف عقوبة الإعدام بحق الأحداث

    · السودان : أعدام حدث في الفاشر قبل سن 18
    · ايران ترفض طلبات من الدول الأعضاء بالمجلس لإلغاء عقوبة إعدام الأحداث.
    الميدان /وكالات

    – قالت هيومن رايتس ووتش في تقرير صدر امس إن ثلاث دول فقط في العالم هي المعروف عنها قيامها بإعدام أشخاص في عام 2009 جراء جرائم ارتكبوها قبل بلوغ سن 18 عاماً، وهي إيران والسعودية والسودان. وقبل اليوم العالمي ضد عقوبة الإعدام، في 10 أكتوبر دعت هيومن رايتس ووتش البلدان الثلاثة إلى وضع حد لهذه الممارسة.

    عقوبة إعدام الأحداث محظورة بموجب القانون الدولي، والحظر مُطلق. اتفاقية حقوق الطفل، والدول الثلاث أطراف فيها، تحظر تطبيق عقوبة الإعدام على الأفراد الذي كانوا تحت سن 18 عاماً وقت ارتكاب الجريمة.

    وقالت جو بيكر، الناطقة باسم قسم حقوق الطفل في هيومن رايتس ووتش: “منعت مختلف البلدان في جميع أنحاء العالم هذه العقوبة الهمجية القاسية بحق الأطفال. على إيران والسعودية والسودان استغلال الفرصة لوقف هذه الممارسة كي تصبح ممنوعة في جميع دول العالم بشكل نهائي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-10-2010, 03:41 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    قال عبد الوهاب الافندى الكاتب الاخوانى المعروف منتقدا تدويل اهل الانقاذ للشان السودانى بصحيفة القدس العربى التى تصدر بلندن فى عددها اليوم بتاريخ 12/10/2010
    ما يلى


    هناك عدة جوانب من سياسة حكومة الإنقاذ مهدت للتدويل أولاً ثم حتمته. كانت البداية حينما أغلق النظام باب السياسة الداخلية بإقصاء كل الأحزاب ورفض التعامل معها، مما جعل مجال السياسة الخارجية هو المجال السياسي الوحيد لممارسة السياسة. وقد استثنى النظام الحركة الشعبية لتحرير السودان من قاعدة الإقصاء، بل أفردها دون غيرها بعروض الحوار والمشاركة في السلطة. ولكن هذا لم يكن استثناء في الحقيقة، لأن الحركة كانت تواجه النظام كعدو خارجي، وكان لها حتى في ذلك الوقت المبكر مقومات الدولة من جيش وقيادة سياسية وسفارات في الخارج. وعليه فإن التعامل مع الحركة كان في حقيقته تعاملاً مع الخارج، إما مباشرة أو بالواسطة مع من يدعمون الحركة. ومن هنا كانت فلسفة النظام هي: أن نقمع من نستطيع قمعه، ونتحاور مع من لا نستطيع قمعه. وكان هذا عملياً تكريساً لحالة التقسيم التي قامت فعلاً بين الشمال والجنوب.


    وقال الافندى

    من جهة أخرى فإن قادة النظام اعتبروا التدويل الشكلي منجاة وجنة من التدويل الحقيقي. وعليه كانوا يرون في القبول بوساطات دول غير محايدة تماماً، مثل نيجريا، وأخرى منحازة تماماً للحركة الشعبية لدرجة تقديم الدعم العسكري المباشر لها، خطة ذكية لشراء الوقت للمجهود العسكري ومنع التدخلات من جهات أخرى أقدر على إحداث ضرر أكبر. ولكن هذا التوجه أغفل أن لمثل هذه التدخلات 'الشكلية' دينامياتها. صحيح أن الوساطة النيجرية أعطت النظام فسحة للتنفس، وخففت من الضغوط الدولية، ومكنت من تنفيذ استراتيجيات المساعدة في إسقاط النظام في اثيوبيا، ومن ثم إضعاف وشق الحركة الشعبية، واستقلال الانشقاق وفقدان التوازن لشن حملة عسكرية أفقدت الحركة معظم مواقعها. بل إن بدء جهود الوساطة مثلت في حد ذاتها انتصاراً سياسياً ودبلوماسياً لكون الحركة كانت حتى تلك المرحلة ترفض بعناد الدخول في أي مفاوضات مع الحكومات السودانية، حتى تلك التي كانت تتمتع بشرعية انتخابية وسند دولي مقدر. وبالمثل فإن وساطة الايقاد كانت في أول أمرها خطوة إيجابية بسبب تحالف الأنظمة الجديدة في اثيوبيا واريتريا مع الخرطوم. ولكن كل هذه المزايا تبخرت بعد تحول دول ايقاد إلى العداء مع النظام، وجمود الساحة العسكرية ثم تراجع المكاسب، مع الفشل في استغلال كل تلك المزايا المبكرة سياسياً بصورة فاعلة

    واوضح اكثر قائلا

    فوق ذلك فإن الحكومة تابعت منهجها الذي يقصر السياسة والحوار على القوى الخارجية ويستنكف عن محاورة المواطن وإشراكه في الأمر إلى نهاياته المنطقية، فأصبحت تتدخل في أمور الدول الأخرى، وتسارع للتصدي للقضايا الإقليمية، كما حدث في قضية الكويت والصومال، ومع معظم دول الجوار. وقد أدى هذا إلى صدامات مع بعض دول الجوار، خاصة مصر وتشاد، ومع القوى الكبرى. وكان لهذه التدخلات تكلفة باهظة، مما دفع إلى قلب هذه السياسة إلى ضدها، خاصة بعد الإطاحة بالشيخ حسن الترابي في عام 1999، فتحولت محاولة إسقاط النظام في مصر إلى خضوع شبه كامل للإملاءات المصرية، وانقلبت منافسة أمريكا في المنطقة إلى تعاون مخابراتي مخلص مع الشيطان الأكبر، وهكذا!



    ولخص موضوعه حول ذلك الفشل بما يلى

    كشف هذا الفشل عن الخلل الأساسي والكبير في بنية النظام وتوجهه. فالنظام لا يمتلك آليات للفعل السياسي ولا قدرة عليه، واهتمامات كبار مسؤوليه هي في مجملها بالتكتيكات ذات الطابع التآمري. فعلى سبيل المثال نجد أن القيادة أنفقت جهداً ووقتاً طويلاً بعد نيفاشا في محاولة إضعاف الحركة الشعبية وتقسيمها وتتبع عيوبها، بدلاً من بذل هذا الجهد في توثيق التعاون مع الحركة وكسبها ومن ورائها الجنوب إلى جانب قضية الوحدة. نفس التوجه اتبع في التعامل مع القوى السودانية الأخرى أو الحركات المسلحة في دارفور ودول الجوار. وللنشاط التآمري مكانه في السياسة، فلا يخلو عمل سياسي من شيء من التآمر، ولكن النشاط التآمري لا يمكن أن يكون بديلاً للعمل السياسي.



    يمكن تلخيصاً أن نقول إن تدويل الشأن السوداني وفقدان صناع القرار للسيطرة على مآلاته يعود إلى اتباع استراتيجيات خاطئة لجأت إلى التدويل الشكلي مناورة وبديلاً للتعامل مع الواقع السياسي، وبحثاً عن نقطة ارخميدس خارجية تستخدم لقلب المعادلات الداخلية. ولكن ديناميات هذا التدويل الشكلي، والضعف المتزايد للنظام جعلاه يقبل بتدخلات متزايدة عبر سياسة الخطوة خطوة. وكلما قبل بتسليم شبر من السيادة طلب منه ذراع، وهكذا. وليس أدل على هذا من قضية تقرير المصير، التي طرحها النظام نفسه في مطلع عام 1992 كمناورة لإضعاف وإحراج الحركة الشعبية وتكريس انشقاقاتها، ثم رفضها حين طرحتها ايقاد في عام 1994، ثم عاد ليقبلها مرة أخرى في عام 1996، أيضاً كمناورة، وانتهى به الأمر لقبولها فعلاً في نيفاشا. ولو لم يقبل النظام طوعاً بإعطاء الجنوب حق الانفصال فما كانت هناك قوة في العالم تقدر على فرضه عليه، على الأقل بسبب مبادئ منظمة الوحدة الافريقية التي تقدس الحدود الاستعمارية. وها هو الصومال الذي يفتقد دولة تدافع عن وحدته، وقد انفصلت عنه جمهورية أرض الصومال فعلاً منذ أكثر من عقدين من الزمان دون أن تعترف بها دولة واحدة في العالم.

    واختتم مقاله التاريخى هذا بالقول


    مهما يكن فإن الدولة، رغم شعاراتها الصارخة، قد سلمت أمر البلاد طواعية، ومصيره ووحدته وسلامة أراضيه، وحتى حماية أمن مواطنيه وشؤون العدالة فيه، إلى قوى أجنبية بسبب سياسات وحسابات خاطئة، وأصبح كثير من الشأن السوداني يقضى فيه في غيابها. ولا شك أن هناك سوء فهم لمسألة السيادة عموماً، إذ أنه لا توجد في العالم اليوم دولة تملك السيادة الكاملة على قرارها. فكل الدول ألزمت نفسها بمواثيق دولية وعضوية منظمات دولية وإقليمية من أمم متحدة وبنك دولي واتحادات إقليمية، وغيرها. وهذه كلها تؤثر في قرارها. وبنفس القدر فإن اقتصاد كل الدول مرتبط بعضه ببعض، بحيث أن أسعار العملات والمنتجات تتحكم فيها قوى لا تستطيع أي دولة بمفردها (أو حتى مجموعة دول) التحكم فيها. ولكن هذه ليست المسألة، بل القضية هي كيف يمكن لكل دولة أن تتحكم في أقصى ما يمكن من شؤونها. وهذا يتم بالتعاطي الإيجابي مع الواقع لا بمعاندته، تماماً كما أن الإبحار في المحيط المتلاطم الأمواج يتطلب التعامل الخبير مع الأمواج والريح. وفي الحالين فإن العناد والإصرار على تحدي الواقع يؤدي إلى الغرق السريع، وهو ما نخشاه على البلاد الآن في غياب القدرات الملاحية والحكمة والدراية بتقلبات الأمواج واتجاهات الريح.


    وكانت نصيحته لهم الختامية


    ولكي تبحر أي سفينة بسلام في أمواج السياسة الدولية المتلاطمة، فلا بد أن تكون أجزاء السفينة سليمة وخالية من الخروق. ولهذا فإن الأولوية هي دائماً للحفاظ على الوحدة الوطنية والوفاق بين أبناء البلد الواحد، ثم سلامة الاقتصاد ومتانة بنيته. فلا يمكن لمتسول أن يطالب باستقلال قراره، كما لا تستطيع أمة في حالة حرب مع نفسها تحصين نفسها ضد فقدان السيادة. فلتكن البداية من المكان الصحيح: كرامة المواطن وعزته وحقه الأصيل في إدارة بلده وتحديد من يحكمه. فلا يدافع عن سيادة وكرامة وعزة الوطن إلا مواطنون أعزاء كرام مكرمون، أحرار في بلد حر.

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-10-2010, 03:32 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    ولخص موضوعه حول ذلك الفشل بما يلى

    كشف هذا الفشل عن الخلل الأساسي والكبير في بنية النظام وتوجهه. فالنظام لا يمتلك آليات للفعل السياسي ولا قدرة عليه، واهتمامات كبار مسؤوليه هي في مجملها بالتكتيكات ذات الطابع التآمري. فعلى سبيل المثال نجد أن القيادة أنفقت جهداً ووقتاً طويلاً بعد نيفاشا في محاولة إضعاف الحركة الشعبية وتقسيمها وتتبع عيوبها، بدلاً من بذل هذا الجهد في توثيق التعاون مع الحركة وكسبها ومن ورائها الجنوب إلى جانب قضية الوحدة. نفس التوجه اتبع في التعامل مع القوى السودانية الأخرى أو الحركات المسلحة في دارفور ودول الجوار. وللنشاط التآمري مكانه في السياسة، فلا يخلو عمل سياسي من شيء من التآمر، ولكن النشاط التآمري لا يمكن أن يكون بديلاً للعمل السياسي.



    يمكن تلخيصاً أن نقول إن تدويل الشأن السوداني وفقدان صناع القرار للسيطرة على مآلاته يعود إلى اتباع استراتيجيات خاطئة لجأت إلى التدويل الشكلي مناورة وبديلاً للتعامل مع الواقع السياسي، وبحثاً عن نقطة ارخميدس خارجية تستخدم لقلب المعادلات الداخلية. ولكن ديناميات هذا التدويل الشكلي، والضعف المتزايد للنظام جعلاه يقبل بتدخلات متزايدة عبر سياسة الخطوة خطوة. وكلما قبل بتسليم شبر من السيادة طلب منه ذراع، وهكذا. وليس أدل على هذا من قضية تقرير المصير، التي طرحها النظام نفسه في مطلع عام 1992 كمناورة لإضعاف وإحراج الحركة الشعبية وتكريس انشقاقاتها، ثم رفضها حين طرحتها ايقاد في عام 1994، ثم عاد ليقبلها مرة أخرى في عام 1996، أيضاً كمناورة، وانتهى به الأمر لقبولها فعلاً في نيفاشا. ولو لم يقبل النظام طوعاً بإعطاء الجنوب حق الانفصال فما كانت هناك قوة في العالم تقدر على فرضه عليه، على الأقل بسبب مبادئ منظمة الوحدة الافريقية التي تقدس الحدود الاستعمارية. وها هو الصومال الذي يفتقد دولة تدافع عن وحدته، وقد انفصلت عنه جمهورية أرض الصومال فعلاً منذ أكثر من عقدين من الزمان دون أن تعترف بها دولة واحدة في العالم.

    واختتم مقاله التاريخى هذا بالقول


    مهما يكن فإن الدولة، رغم شعاراتها الصارخة، قد سلمت أمر البلاد طواعية، ومصيره ووحدته وسلامة أراضيه، وحتى حماية أمن مواطنيه وشؤون العدالة فيه، إلى قوى أجنبية بسبب سياسات وحسابات خاطئة، وأصبح كثير من الشأن السوداني يقضى فيه في غيابها. ولا شك أن هناك سوء فهم لمسألة السيادة عموماً، إذ أنه لا توجد في العالم اليوم دولة تملك السيادة الكاملة على قرارها. فكل الدول ألزمت نفسها بمواثيق دولية وعضوية منظمات دولية وإقليمية من أمم متحدة وبنك دولي واتحادات إقليمية، وغيرها. وهذه كلها تؤثر في قرارها. وبنفس القدر فإن اقتصاد كل الدول مرتبط بعضه ببعض، بحيث أن أسعار العملات والمنتجات تتحكم فيها قوى لا تستطيع أي دولة بمفردها (أو حتى مجموعة دول) التحكم فيها. ولكن هذه ليست المسألة، بل القضية هي كيف يمكن لكل دولة أن تتحكم في أقصى ما يمكن من شؤونها. وهذا يتم بالتعاطي الإيجابي مع الواقع لا بمعاندته، تماماً كما أن الإبحار في المحيط المتلاطم الأمواج يتطلب التعامل الخبير مع الأمواج والريح. وفي الحالين فإن العناد والإصرار على تحدي الواقع يؤدي إلى الغرق السريع، وهو ما نخشاه على البلاد الآن في غياب القدرات الملاحية والحكمة والدراية بتقلبات الأمواج واتجاهات الريح.س
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-10-2010, 06:48 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    الهندى عز الدين العريس برضه دخل على خط التنافس بين جماعة اصدقاء نيفاشا من مجموعة النائب والمجموعة الاخرى من الانفصاليين الشتامين ولكن رايه ظل متارجحا بين الاثنين فهو تارة يميل الى تيار مجموعة النائب فيتقرب الى راى عثمان ميرغنى وعادل الباز وغيرهم من المدافعين عن النائب ورؤيته وتارة يقف مع مجموعة مساعد رئيس الجمهورية المتطرفة من امثال كمال والمستشار الداعى للحرب ولكن عندما يجد نفسه قريبا من الطيب مصطفى يحاول الابتعاد بقدر الامكان ....انه راى مضطرب بلا شك ..لكن من محاسن مثل هذا الراى المضطرب علمنا من خلاله بمعلومات لا تقدر بثمن عن راى جماعة الوطنى وكيف يقيكون الاشخاص فى الحركة وهذا ما بان من خلال رايه المنشور هنا ...

    اقرا راى الهندى العريس




    التاريخ لا يعرف سلفاكير!!
    حجم الخط: 2010/10/12 - 10:50

    { الآن.. يبدو واضحاً أن (المؤتمر الوطني) تأكد من خطأ حساباته لخمس سنوات وهو يضع كل (بيضه) في سلة سلفاكير.
    { والآن.. فقط رُفع الستار.. وتكشَّف وجه الفريق أول (الحقيقي).. وظهر للعيان ما كان تحت (القبعة) العجيبة.
    وكل ما يردِّده البعض الآن حول إقالة محتملة للكوماندور «باقان أموم» بقرار من (مجلس التحرير) بتدبير من «سلفاكير ميارديت» هي جزء مما تبقى من (خزعبلات) خبراء الجنوب بالمؤتمر الوطني الذين مازالوا يمارسون هوايتهم في إنتاج سيناريوهات الخيال.. والفشل المستمر.
    { سلفاكير لن يقيل باقان ولن يستطيع.


    { كلها أكاذيب وأحاجٍ من صنع عقول صغيرة تنتظر مفاجآت لن تأتي أبداً!!


    { وسلفاكير الذي فوجئ بما لم يكن يتوقعه.. أن يجلس على مقعد الزعيم الضخم (جون قرنق دي مبيور) رئيساً للحركة الشعبية.. رئيساً لحكومة الجنوب.. ونائباً أول لرئيس جمهورية السودان، بعد أن كان مجرد قائد ميداني في أحراش بحر الغزال عشرين عاماً من الزمان.. لا يمكنك أن تتوقع منه سوى ما قاله الأيام الفائتة خلال رحلته إلى أمريكا.. وبعد وصوله إلى جوبا، بالغاً بسرعة الصاروخ ما لم يبلغه «باقان» وصحبه من قادة (تيار الانفصال) في الحركة الشعبية طوال سنوات (الشراكة الغبية) الخمس!
    { سلفاكير ليس الرجل المناسب لقيادة تحالف (سرِّي) أو (علني) من أجل الحفاظ على وحدة السودان الكبير.
    { وهذا ما لم يفهمه «إدريس عبد القادر» و«سيد الخطيب» و«يحيى حسين» و«علي حامد» وغيرهم من (فلاسفة) (نيفاشا) وأدعياء المعرفة بملف الجنوب..!!
    { ماذا ينتظر الشعب السوداني من رجل ظل يحتل المنصب الثاني في الدولة (النائب الأول للرئيس) لخمس سنوات دون أن يبدي أية رغبة في القيام بمهامه وواجباته الدستورية تجاه مواطنيه ورعاياه (المفترضين) في «كريمة» و«دنقلا» و«نيالا» و«بورتسودان» و«كسلا» و«القضارف» و«بارا» و«النهود»؟!
    هل زار «سلفاكير» «كوستي».. «ربك».. «الجنينة» أو «حلفا».. أو حتى «مدني» القريبة؟!
    { رجل بدأ منذ يومه الأول في العمل (السيادي) زاهداً حتى في (التمتُّع) بوضعيته نائباً أول لرئيس جمهورية السودان.. أكبر دولة في أفريقيا والوطن العربي.. ماذا تتوقع منه للمحافظة على (وحدة) تراب هذه الدولة الكبيرة العظيمة؟!
    { لكنهم كانوا يحرثون في البحر.. ويضيعون زمن الشعب السوداني الغالي في التعويل على خطط وهمية، ويزعمون أن «سلفا» هو الرجل المناسب.. هو الطفل الوديع.. بينما الشر كل الشر في رأس «باقان» و«دينق ألور» و«إدوارد لينو»!! وظللنا نكتب طوال السنوات المنصرمة ونقول إن سلفاكير أضعف من أن يُؤتمن على مشروع وحدة السودان.. أضعف من قيادة شعب الجنوب نحو الحرية.. والديمقراطية.. والرفاهية.
    { «سلفاكير» الآن مجرد (مندوب) للعناية الأوغندية في «جوبا».. يمين يمين.. شمال.. شمال!!
    { ولأنه كذلك.. فإنه يدفع الآن شعب الجنوب إلى (محرقة) ثانية.. محرقة في الجنوب بعد الانفصال.. وأخرى في الشمال بعد سويعات من إعلان استقلال الدولة الجديدة عبر راديو «جوبا».
    { والدكتور «كمال عبيد» وزير إعلام الحكومة لم يقل جديداً وهو يهدِّد بمنع (الحقنة) عن أي (جنوبي) في مستشفيات الشمال عند إعلان الانفصال.. لكنه كان متعجلاً ومتطرفاً في توصيفه للحالة.. وقد كتبتُ في هذه الصفحة قبل شهرين سلسلة مقالات بعنوان (وحدة راسخة أو انفصال كامل) طالبتُ فيها بمغادرة جميع الإخوة الجنوبيين المقيمين في ولايات الشمال بعد ساعة واحدة من إعلان الانفصال.
    { تلك المقالات أحدثت ــ لأول مرة ــ صدمة عنيفة في أوساط المواطنين الجنوبيين بالشمال؛ حيث لم يكن يخطر ببالهم.. إطلاقاً أنهم يمكن أن يغادروا الشمال حتى ولو حدث الانفصال!! ومازالت أكثريتهم، التي لا تتعاطى الصحف ولا تتوفر لها وسيلة للتواصل مع أجهزة الإعلام، تؤمن إيماناً راسخاً بأنه يمكنها التصويت لصالح انفصال جنوب السودان ثم البقاء في شماله!!
    { ولو كان خبراء الجنوب بالمؤتمر الوطني قد نجحوا في توصيل هذا (الإنذار) بالخطر لنحو ثلاثة ملايين جنوبي مقيمين في الشمال بالوسائل التقليدية عبر السلاطين والقادة المحليين عن الأحياء والمعسكرات.. وأماكن التجمعات، لما احتاج (المؤتمر الوطني) إلى أي تعاون من «سلفا» أو «باقان».. لأن مهمة المواجهة ستكون مسؤولية شعب الجنوب الغائب والمغيَّب.
    { «كمال عبيد» كرَّر ما ذهبنا إليه هنا قبل شهرين.. وعاقبنا عليه «مجلس الصحافة».. ويكرِّره هذه الأيام «الطيب مصطفى».. ولكن الاثنين طريقتهما كانت (فجَّة)، مع أن الأول وزير إعلام.. والثاني عمل أيضاً وزيراً للدولة بالإعلام!!
    { فالشماليون كرماء.. وأصلاء وأهل نخوة وشهامة.. ولا يشبههم أن يمنعوا (حقنة) عن مريض (جنوبي) أو (يهودي) بمستشفى أم درمان.. أو الخرطوم أو بورتسودان.. مهما كانت الظروف.

    { الشماليون يطالبون ممثليهم في الدولة وفي (الشراكة الغبية) بأن يؤسِّسوا للعلاقة (القانونية) بين الشمال والجنوب في حالة الانفصال.. وبموجب هذا التأسيس القانوني المطلوب يصبح (الجنوبي) شخصاً (أجنبياً) مخالفاً لقوانين الهجرة والجنسية إذا لم تمنحه وزارة الداخلية حق الإقامة أو الزيارة للشمال لمدة أسبوع.. أو أسبوعين أو شهر.
    { خسرتم «سلفاكير» ولكننا لن نخسر إنسانيتنا.. ولن نقنط رغم هذا أو ذاك، وحتى اللحظة الأخيرة، من انحياز المواطن الجنوبي الأمين لصالح وحدة السودان.
    { مسؤولية قادة الدولة (الشرعية) و(التاريخية) أن يعملوا من أجل الوحدة بكافة الوسائل؛ لأن التاريخ لن يرحمهم.. فالتاريخ لا يعرف (سلفاكير)!! من هو.. ومن أين أتى؟!!
    الاهرام اليوم
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-10-2010, 08:49 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    استراحة
    قليلة مع اجمل الاغانى
    وحنان النيل
    انا يا طير بشوفك
    من اجمل اغانى الفنان الكبير ليراهيم الكاشف



    hl=en_US&color1=0x2b405b&color2=0x6b8ab6">hl=en_US&color1=0x2b405b&color2=0x6b8ab6" type="application/x-shockwave-flash" allowscriptaccess="always" allowfullscreen="true" width="853" height="505">
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-10-2010, 04:01 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    صحيفة أجراس الحرية
    http://www.ajrasalhurriya.net/ar/news.php?action=view&id=12918
    --------------------------------------------------------------------------------
    الكاتب : admino || بتاريخ : الأحد 10-10-2010

    : ـ السفينة البرمائية:


    : قالت الانتباهة ان القوات البحرية الجيبوتية قامت باحتجاز سفينة أسلحة اسرائيلية تحتوي على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر قادمة من جنوب السودان. وأكدت المصادر أن سفينة الأسلحة التي تم ضبطها في 26 سبتمبر الماضي في المياه الجيبوتية تابعة لأحد المهربين الكبار، ويدعى (ز .د .هـ) وقد مرت

    عبر جنوب السودان، هذه السفينة اذا ثبت انها مرت عبر جنوب السودان فإنها تكون سفينة برمائية أو ربما تكون سفينة مجازية مثل سفينة الانقاذ التي سارت لا تبالي بالرياح لا يمكن أن تكون سفينة حقيقية حتى مثل سفينة الصحراء لأن الحقيقة الجغرافية التي لا نحتاج ان نبحثها عبر غوغل هي أن جنوب السودان ليس به بحار تسمح بمرور سفينة عبره او تجئ منه وحتى تحتاط الانتباهة الى واقع كونها الوحيدة التي نقلت الخبر، ومن مصادرها الخاصة والتي أظنها لم تبارح مقرن النيلين قالت ان الصحافة المحلية لم تنقل الخبر لدواعي أمنية ونحن نعتقد أنها لم تفعل ذلك لأنه في الأساس لا يوجد خبر. ويذكرني ذلك بالمأزق الذي وقع فيه أحد الكذابين يقال أن رجلان يمارسان الكذب فتوفى أحدهم وفي أيام المأتم قال ابنه انه شاهد جرو صغير طائر في السماء وكان برفقة صديق والده، وحينما جاء الصديق وسألوه قال نعم لكن باقي القصة أن الجرو اختطفته حدية وألقت به من علو شاهق فظهر لنا وكأنه يطير في الهواء وبعد أن ذهب الناس قال الرجل لأبن صديقه يا ولدي أنا وأبوك نكذب منذ 40 عاماً لكن كذبة فوق عمود كهرباء ما قلناها "تاني كذب في الواطة دي".



    ونقول للانتباهة كذبي في البر لكن الكذب في أعالي البحار لا يمكن ضمان عواقبه.



    وعلى طريقة "حدية وضامنا غراب" السيد قطبي المهدي في سياق آخر أعتبر ان القاء القبض على سفينة الأسلحة التابعة للجنوب مؤشر خطير وقال أن المجتمع يبدي قلقه من أن يتحول الجنوب لدولة فاشلة علماً بأن الخبر أصلاً ملفوح ويخالف حقائق الطبيعة لا يمكن أن تبني عليه مواقف أو تصريحات والمجتمع الدولي لن يبدئ قلقه من شيء لا وجود له لأنه أعقل من أن يستقي معلوماته من الانتباهة، وهو يعلم أنها نقارة حرابة مثلها مثل اذاعة رواندا أيام المذبحة العرقية في رواندا وفي سبيل ذلك يمكن أن تختلق الأكاذيب حتى وأن جاءت مفارقة للمنطق حيث أن سفينة تمر عبر جنوب السودان لهو أمر لا يختلف في غرابته عن تمساح القضارف.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-10-2010, 04:33 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    الفارس الجحجاح والسلام فى السودان

    الزميل عبد الله الشيخ الذى يزور امريكا هذه الايام( فى حجته الاولى كما كان يقول الاخوان ايام الحرب الباردة ) ارسل رسالة لصحيفته اجراس الحرية عن ما دار فى ورشة عقدت هناك حضرها الفارس الجحجاح على محمود حسنين بعنوان معا على طريق السلام اورد فيها رايا للاستاذ على محمود حسنين اورده هنا بتصرف



    الاستاذ حسنين يرى بعبارات قاطعة أن السلام لا يمكن أن يتحقق فى السودان مع وجود المؤتمر الوطنى فى السلطة، مؤكداً أن سياسات الحزب الحاكم الاقصائية وبقهره للآخرين، و بالفساد الذي يرتكبه، وبتبديده للمال العام، ومحاولاته شراء الأفراد و القوى، وبخروقاته للمواثيق التى التزم بها، وبخروجه على بنود كثيرة فى اتفاق السلام الشامل، واتفاق ابوجا ،القاهرة .. إلخ .. فى ظل هذا الوضع لايمكن تحقيق سلام فى السودان.. ويضيف الاستاذ حسنين: واضح لكل متدبر أن بقاءهم فى السلطة هو مصدر كل الحروب والمواجهات فى السودان، وقد آن للمؤتمر الوطنى أن يتنحى طوعاً، أو تنتزعه عن السلطة ( الإرادة الوطنية الغلابة ) .. هذا هو الطريق الذى يمكن عبره المحافظة على وحدة السودان ..

    ــ كيف تقرأ الساحة الآن، هل من الممكن توفر هذه (الارادة الوطنية الغلابة) ؟ يجيب الاستاذ حسنين بأن الحركة الشعبية ليست لها خصومة مع الشمال ، فهناك اتفاقية السلام الشامل ،، صراع الحركة هو صراع مع المؤتمر الوطنى، وهذا الصراع يصطف فيه الشعب الشعب السودانى كله، بالتالى فان تنحية المؤتمر الوطنى عن السلطة يعيد الحسابات فى جنوب السودان، ويكون دافعاً لتحقيق الوحدة، رغم أننا جميعاً نتحرك فى الوقت الضائع .. أما توفر الإرادة الوطنية الغلابة ،، فصحيح أن هناك خطأ لدى القوى الحزبية فى تحديد الموقف المبدئى فى مواجهة النظام ،، كثير من قادة الأحزاب يقف فى منطقة رمادية تعطى النظام فرصة البقاء فى السلطة ،، هذه مواقف متذبذبة ومتأرجحة ومترددة ،،تقول أمراً وتهرول نحو رئيس النظام وتسعى فى وقت الملمات الى دعم سياساته وسلطانه .. ــ هل من الممكن الوصول الى سلام بالسودان؟.. يجيب حسنين بأن الواقع لا يشي بتحقيق سلام ،، ويضيف: لن يجري استفتاء نزيه لأن السلطة تتربص به بتفجير الأوضاع فى الجنوب ووضع العراقيل رغم النصوص الآمرة فى اتفاق السلام ، ورغم الضغط الدولي .. هذا قد يدفع أهل الجنوب الى إعلان الانفصال من داخل البرلمان ، الامر الذى يخالف اتفاق السلام ،، عندها سيتخذ المؤتمر الوطنى هذه الخطوة ذريعة للاستيلاء على آبار النفط بجنوب السودان ، وهذا ـ بالضرورة ـ سيشعل نار الحرب ،، وهذه الحر ب لن يكون مسرحها أرض الجنوب ، بل كل أرض السودان .
    مرات ال
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-10-2010, 08:26 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    اخرج بكم من الجدية الى الكاركتير المتحرك وزاوية مشاترة ...
    انظر فلسة ما منظور مثيلها

    مع اهل الفن


    hl=en_US">hl=en_US" type="application/x-shockwave-flash" allowscriptaccess="always" allowfullscreen="true" width="960" height="745">
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-10-2010, 08:52 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    لغة الطيب مصطفى التى يشتم بها الجميع تحت مراى ومسمع من اعضاء حزبه ومجلس الصحافة واتحاد تيتاوى فاقت الحدود
    نعطيكم عينة لتروا وتحكموا على ما ينشره من كلمات مخجلة وغير محترمة ...وهذا اقل ما استطيع كتابته هنا

    اقرا وشوف اسلوب الطيب مصطفى وصحافة الانفصاليين التى تشبه افعالهم ..



    هل رأيتم كيف ضربت (الدبرسة) الشيوعيين والعلمانيين الشماليين؟! هل رأيتم كيف بدأت (مناحة) الحزب الكبرى بموثِّق سيرة سيده «قرنق» الشيوعي القديم الواثق كمير ثم تلاه وليد حامد الذي أعلن عن حسرته على ضياع أكثر من عشرين سنة قضاها في سراب الأوهام ثم محمد يوسف أحمد المصطفى الذي بلغ به الغيظ مما سمّاه (انكفاء الحركة الشعبية جنوباً) درجة أن يتمرد ويعلن ــ وهو الجلابي الشيوعي ــ أن سلفا كير لا يمثل الحركة الشعبية ولا يعبِّر عن توجهاتها!! من تُراه يعبِّر عنها يا هذا؟! أنت الجلابي الدخيل أم سلفا كير الأصيل أم هل يعبِّر عنها زعيمُكم قرنق حتى بعد أن أصبح حطاماً؟!.

    سبب كل هذه (المناحة) قرائي الكرام يكمن في سقوط مشروع السودان الجديد وزوال (أحلام ظلوط) بأن تحكم الحركة الشمال وتخلِّصه من الإسلام وشريعته ثم بسبب قبْر مسرحية ازدواجية المواطنة التي كانت الهدف من بيان عرمان بعد أن أفتت قيادات المؤتمر الوطني باستحالتها بعد الانفصال فقد كان ذلك هو الأمل الوحيد والأخير المتبقي في مسيرة الخيبة التي عاشها عرمان ورفاقُه في قطاع الشمال ممن راهنوا على الحصان الخاسر ولم يبقَ لهم الآن إلا التعلُّق بخيط الوجود الجنوبي في الشمال حتى يفتّوا به في عضد دولة الشمال بعد أن تتخلص من (ترلة) الجنوب ويعوقوا به من مسيرتها وذلك من خلال ما سمّوه بالحريات الأربع أو حتى بحرية الإقامة فقط والتي أضحت سراباً بقيعة يحسبه عرمان ماء.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-10-2010, 09:21 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    هل يبعد الدين عن السياسة ليوحد البلاد ؟


    البشير يقترح مراجعة بنود اتفاقية السلام: لن نقبل بديلا عن الوحدة

    في خطوة مثيرة للجدل، أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، أنه «لن يقبل بديلا عن الوحدة» في الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان الذي سيجري في يناير (كانون الثاني) المقبل، مشددا على أن اتفاقية السلام الشامل التي وقعت بين الشمال والجنوب عام 2005، وأنهت عقودا من الحرب الأهلية، هي اتفاقية «وحدة.. لا انفصال»، على الرغم من التزامه بتنفيذها. ودعا البشير لإعادة فتح الاتفاقية في ما يتعلق بالترتيبات الأمنية، لمنح حكومة الجنوب مسؤوليات الأمن في الإقليم كافة، ورفع مستوى الخدمات ومراجعة تقسيم السلطة على المستوى المركزي لتوسيع دائرة المشاركة. وقال البشير إن حكومته سوف تجري ترتيبات دستورية وتنفيذية كثيرة ومؤثرة، لمقابلة المستجدات المتأتية عقب الاستفتاء، مهما كانت نتيجة الاستحقاق. وقد رفضت الحركة الشعبية الحاكمة في الجنوب مقترحات البشير، وحذر الناطق باسم جيش الجنوب من أن الحرب قد تبدأ في أي وقت، ولكنه أشار لـ«الشرق الأوسط»، إلى أن جيشه لن يكون البادئ بها.

    وتزامنت تصريحات الرئيس السوداني مع الإعلان في أديس أبابا عن فشل المفاوضات التي كانت تجري في العاصمة الإثيوبية بين ممثلين للشمال والجنوب حول وضع منطقة أبيي الغنية بالنفط الواقعة على الحدود بين الشمال والجنوب.

    وقال البشير في خطابه أمام البرلمان بمناسبة افتتاح دورته الجديدة: «على الرغم من التزامنا باتفاق السلام الشامل، فإننا لن نقبل بديلا عن الوحدة». وشدد على أن «الوحدة هي الخيار الراجح للجنوب إذا أتيحت له حرية الاختيار في استفتاء حر ونزيه». وأضاف أن «ترسيم الحدود عامل حاسم في إجراء استفتاء عادل ونزيه». ويربط البشير بذلك بشكل غير مباشر بين إجراء الاستفتاء وبين الاتفاق بين الشمال والجنوب على ترسيم الحدود.

    في غضون ذلك، أعلن رئيس نواب الحركة الشعبية في البرلمان توماس واني لـ«الشرق الأوسط»، رفضهم لمقترحات الرئيس البشير حتى ولو أدت إلى زيادة نسب الجنوب في السلطة وحصته في الثروة، باعتبار أن مراجعة الاتفاق تعني التنصل من استحقاقات اتفاق السلام الشامل. وأكد واني على أن الحركة الشعبية تطالب بإجراء الاستفتاء في موعده المحدد، وفي أجواء من الحرية والنزاهة في الجنوب وفي منقطة أبيي، بينما اعتبر المسؤول السياسي للمؤتمر الشعبي المعارض كمال عمر «خطاب الرئيس البشير نوعا من الاستهلاك السياسي»، وقال: «لا أحد عاد يصدق ما يصدر من المؤتمر الوطني، والجنوب هو اليوم أقرب إلى الانفصال، والمطلوب فقط هو إجراء الاستفتاء بحرية ونزاهة وقبول النتيجة لأن خيار الوحدة لم يعد جاذبا للجنوبيين بسبب سياسات المؤتمر الوطني»، وتساءل عن مغزى تقديم العروض بمراجعة السلطة والثروة في هذا الوقت. لكن عمر دعا «المؤتمر الوطني» إلى «قبول حكومة انتقالية تشارك فيها كل القوى السياسية للقيام بإصلاحات سياسية ودستورية تتماشى مع المرحلة وتقوم بالإشراف على عملية استفتاء سكان جنوب السودان». وبموجب اتفاقية السلام الشامل، كان يفترض أن يتوصل الطرفان إلى اتفاق على ترسيم الحدود في غضون ثلاثة أشهر، إلا أنهما حتى الآن لم يتمكنا من تسوية الخلافات القائمة بينهما في هذا الشأن. ويقول الجنوبيون إنه من الأفضل التوصل إلى اتفاق على ترسيم الحدود قبل الاستفتاء، لكنهم يؤكدون أن مثل هذا الاتفاق ليس شرطا لإجراء الاستفتاء. وتعد مسألة ترسيم الحدود بالغة الحساسية بالنظر إلى أن حقول النفط الرئيسية تقع في المناطق الحدودية.
    -----------------------------

    تعليق

    انا اختلف مع كمال عمر فى رايه الذى اورده فى عدم تصديق راى اهل المؤتمر الوطنى ايا كان هذا الراى من المؤتمر الوطنى الذى ادمن الكذب فالاخوان المسلمون هم من يمتهن الكذب فى العمل السياسى بكل تصنيفاتهم ولكن البشير هنا فى وضع وحالة تتطلب من الجميع الوقوف عند قوله هذه المرة بالذات لان الحال غير الحال ونقاشه فى ما يطرح واجب من الجميع ولو ابعد الدين عن السياسة واعاد الحريات وعدل الدستور واستجاب للرؤية الديموقراطية يمكن هنا ان نقول عليه استجاب لراى الشعب وكلنا سوف نؤيده ونقف من خلفه وممكن يعمل الاشياء هذه ويعلنها من خلال الاذاعة والتلفزيون ويشكل حكومة انتقالية تقوم بالتنفيذ ان عمل هذا يصبح الانقلاب الديموقراطى قد تحقق لماذا لا نتفاءل ..

    مهما كانت الافعال والاقوال السابقة ؟

    (عدل بواسطة الكيك on 13-10-2010, 09:58 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-10-2010, 03:37 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    الزميل مرتضى الغالى كتب فى عموده مسالة عن اقتراح رئيس المؤتمر الوطنى باعادة النظر فى كل شىء وفتح باب النقاش من جديد حول الثروة والسلطة وهى المحتكرة الان لمجموعة صغيرة من اعضاء جزب المؤتمر الوطنى ويرى ان مصداقية المؤتمر الوطنى يعرفها الشعب السودانى وانه لا يستجيب لنداءات القضية الوطنية بالاخلاص المفترض يكون ..
    اقرا
    ما قاله الزميل مرتضى عن الفرصة الاخيرة ..



    الفرصة الأخيرة...!!


    لا أحد يصدّق المؤتمر الوطني عندما يقول انه سيصرف ما مقداره (مائة بالمئة) من عائدات النفط على الجنوب وعلى الريف وعلى الاقاليم، أو انه سينظر في تحقيق اللامركزية ويقيم الفيدرالية الحقيقية عبر قسمة السلطة.. فما الذي كان يمنعه من ذلك طوال عشرين عاماً؛ نشهد الله انها كانت (ثقيلة) على البلاد والعباد...!!
    فمنذ متى كاشف المؤتمر الوطني الشعب بحقيقة عوائد النفط؟ وفيم يتم صرفها؟ والناس في السودان يشاهدون على مدى هذه السنوات المفارقة الكبرى: بين الإنفاق على غذاء الناس ومسكنهم وعلاجهم ومرتباتهم.. وبين الإنفاق البذخي على الأسفار والسيارات و(الذوات) والإحتفالات.. بل ان وزارة المالية كما جاء في الصحف قبل أيام قد تعهّدت بتغطية العجز في (ميزانية اتحاد الطلاب) وهو (اتحاد حزبي) لا نرى له علاقة بمال الدولة وأولويات صرفها.. كما لا نعلم من أين ياتي دخل هذا الإتحاد؟ وإلي أين تذهب منصرفاته؟ ثم مَنْ قال له أن يتخطي حدود موازنته..؟! ثم لماذا تتم تغطية عجوزاته وانفلاتات ماليته من الخزينة العامة؟! وهو اتحاد (مثل اخوته واخواته) من اتحادات ونقابات تعيش (في كنف المؤتمر الوطني) ولكنها تعطي نفسها اسماء القومية والوطنية والسودانية والعمومية، بعد أن أطلت على الساحة عقب تشويه الحركة النقابية (من رأسها إالي قدميها) وتدجينها وإدخالها إلي أقفاص الدجاج.. !!


    من يصدّق المؤتمر الوطني الذي بقى في السلطة وعلى الرقاب لمدة واحد وعشرين عاماً من (التمكين الحزبي والشخصي).. من يصدّقه عندما يقول بعد ان (حمي الكوع) وبانت مصائر السودان القاتمة: انه سيعيد النظر في اللامركزية، وفي نظام الحكم، وفي حصص الاقاليم، وفي تعمير الجنوب بآخر فلس من أموال البترول.. التي لم يشعر الناس بإستخدامها من أجل خفض الأسعار، أو تخفيض تكلفة المعيشة، أو تحسين العلاج، أو (إجلاس الطلاب) أو تحسين المستشفيات، ونشر المراكز الطبية، و(ايقاف موت الحوامل).. أو مواجهة الفقر بآثاره المرعبة التي انعكست على حياة الناس بؤساً وشقاءً، ورسوماً وضرائب، وارتفاعاً في تكلفة العلاج والتعليم.. رغم ظهور القصور واليخوت والفلل والمليارديرات الجُدد.. و(السلالم المتحركة)..!!
    إذن هل يمكن أن يسمع الناس لوعود المؤتمر الوطني بعد كل هذه السنوات الغبراء، وفي اللحظات الأخيرة للاستفتاء، وعلى بعد ثلاثة شهور فقط من زلزاله العنيف، ومخاضه الأليم.. بحديث من نوع سنصرف عائد البترول مائه بالمئة على الجنوب والأقاليم..؟ مع ان الناس تعلم أين توجد حقوله .. وكيف تقسّم الاتفاقيات عوائده..!!


    الأمل في الوحدة لا يمر عبر طريق (وعود الساعات الأخيرة) ولكنه يكمن في استعادة الديمقراطية، واعتماد المواطنة المتساوية لكل المجموعات السكانية والغاء دولة الحزب، والعودة لدولة الوطن...هذا هو الأمل الباقي لوحدة السودان، التي لا ننكر اننا نقف معها، وندعو لها، ونعشم في استمرارها... ولكن بشرط رفع القهر والشمولية والعنجهية عن كاهل السودان... أرض الجدود ومنبت الرزق..!!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-10-2010, 05:00 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    آمال الوحدة...!!
    مرتضى الغالى



    جهد اللحظات الأخيرة الذي تقوم به (أحزاب تجمع جوبا) من أجل وحدة السودان هو جهد عظيم ومطلوب.. بعد أن (عرف المؤتمر الوطني ان الله واحد)... وانه سيبوء بلعنة التاريخ و(الجغرافيا) بسبب انه يدفع الجنوب بكلتا يديه نحو الانفصال... ويا لسوء مصير السودان إذا كان المؤتمر الوطني يتأسى ويسترشد بدعاوى وأفكار (منبر السلام العنصري) الذي يهمنا نقض أفكاره النشاز، ولا تهمنا قيد أنملة عضويته، أو من يرأسه، أو من ينضم اليه.. حيث أن أفكاره الصغيرة و(هلوساته الضارة) تقوم على ما هو أدنى من (أحلام العصافير)... والله تعالى هو مَنْ يهب العقول، وهو الذي يلهم البصيرة، وهو الذي يمنح البصر بدرجات متفاوته... وسبحان مَنْ قسم الحظوظ فلا عتاب ولا ملامة ** أعمى وأعشى ثم ذو بصرٍ.. وزرقاء اليمامة...!!
    أدرك الجماعة، أو لعلهم في طريقهم لأن يدركوا بعد ان ينزلوا من (حصان المكابرة).. بل (حمارها الأعرج) انهم سيبوءون بلعنة الازل والأبد والأجيال إذا شاءوا ان يختموا (سنواتهم العجاف) بشق السودان الي نصفين، وهزيمة كل المواريث والأحلام والأهازيج التي تغنّت بمرابع الوطن، ومساحته المليونية، وبتراثه و(منقو زمبيره) وبمراعيه وتدرجات مناخه؛ من صحرائه، وشبه صحرائه، وسافنته الفقيرة والغنية، وخط استوائه، وغاباته المدارية، وبراريه ووديانه، ومجاريه وخيرانه، وحيواناته وحشيها وانيسها... وما كان أبهي (رحلة كراسة المدرسة الأولية) التي وضعها عباقرة التعليم والمناهج في السودان أيام الآمال العراض وقبل انتكاسات (السياسة الخبيثة).. حيث كانت (الزيارة الافتراضية) تلهب مشاعر وعقول التلامذة الصغار... من حلفا القديمة.. ومحمد قول.. الي بربر ...وعطبرة وسائق قطارها.. الي الخرطوم.. الي ريرة والجفيل وبابنوسة.. الي بوادي كردفان ودارفور الي جوبا الجميلة... وعبر رحلة الشتاء والصيف التي تتقي فيها السعيّة (ذبابة تعيسة).. كنا نحسبها في المستنقعات.. فإذا بها تتحوّل بين أيدينا إلي (سياسة تعيسة) تقود الي الفرقة والشتات ...!!


    لا شك ان كثيربن دمعوا وبكوا وذهلوا عندما جسّد لهم كارثة الإنفصال أحد أذكياء الشبكة العنكبوتية؛ حيث وضع خريطة طبيعية للسودان بالألوان.. عليها الشمال الجغرافي بلون الصحراء.. ثم الجنوب بخضرته الداكنة.. وأراد ان يقول ان السودان سيفقد (معنى حياته ووجوده) بهذه القسمة التي تشطر الغابة عن الصحراء، والمراعي عن البوادي، وكيف ستكون االشواطئ حيرى، وكيف سيكون النيل كسيفاً بعد ان يفقد فروعه الزاهية من لدن البحيرات والسدود..وكيف له أن يسير وحيداً حسيراً مبتوت المنابع حائر المصب... حزين الوادي...!!
    هل يمكن ان يحدث الانفصال ويموت السودان هكذا، بسبب سياسة رعناء تقف عند حدود الجهل والعنصرية والمكابرة.. وترفض الإقرار بالمواطنة...؟؟؟ هذا (الطلب البسيط) المشروع.. المطلوب مهراً للوحدة..؟!! لا حول ولا قوة إلا بالله...!!


    مرتضى الغالى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-10-2010, 10:08 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    الزميل تاج السر حسين الكاتب العروف علق على راى احمد البلال الطيب الذى انتقد فيه الدول العربية بحجة انها لم تقف مع حكومة السودان قائلا

    ومن ضمن (التضليل) الذى أدلى به الصحفى أحمد البلال هو ما علق عليه بزهو وأعجاب يكاد أن يطير من الفرح ، حينما قال (بأن البشير صرح بأنه لا مانع لديه أن يحصل الجنوب على عائدات البترول بنسبة 100 % من اجل الوحده) .. وأحمد البلال الطيب يعلم جيدا أن الجنوبيين والى جانبهم القوى الوطنيه والديمقراطيه الشريفه فى السودان، قضيتهم ليست (البترول) ويعلمون بأن الوحده الحقيقيه التى يتمناها جميع شرفاء السودان لا الأنتهازيين والأرزقيه لا يمكن أن تتحقق فى ظل نظام جهوى وقبلى ودينى لا يعترف بالآخر ويجعل المواطن المسيحى ومن لا ينتمون للأنقاذ مواطنين من الدرجه الثانيه.


    وهاهى الجاره (مصر) وهى دولة مؤسسات فيها مسلمين ومسيحيين تدخل هذه الأيام فى عملية انتخابيه ترفض فيها الشعارات الدينيه، بينما نظام السودان قائم على اساس دينى، وكان هذا العامل الدينى السبب الرئيس فى انحياز المواطن الجنوبى للأنفصال لا للوحده!
    للأسف مثل هذا الصحفى وغيره هم الذين تفتح لهم اجهزة الأعلام السودانيه ابوابها مشرعة لكى يقدموا الأراء المضلله والخادعه وأن تختار معهم فئه منتقاة من المشاهدين نعرف كيف تختار لكى تدلى برأى على الهواء يتماشى مع ما يطرحه الضيف الصحفى المضلل!

    وقال تاج السر

    ومن ضمن الأراء المضلله التى طرحها أحمد البلال الطيب المعلومه التى رمى بها دون أن يرمش له جفن وقال فيها أن الشمال الذى تعتمد ميزانيته على 90% من بترول الجنوب لن يتأثر بالأنفصال مفالطا بذلك (محافظ بنك السودان) الذى قال ان الشمال سوف يفقد 30 % من ايرادته بعد الأنفصال!
    لعل صحفى الأنظمه الشموليه والديكتاتوريه يعنى نفسه التى لن تتأثر بما يجرى فى السودان بناء على ما جمعه من مال مقابل مساندته للأنظمه الديكتاتوريه والشموليه مع انه صحفى من المفترض أن يوجه قلمه ضد الديكتاتوريات وضد قمع القوى المعارضه ومن المفترض أن يسال لماذا يسيطر (هو) وأمثاله على الأجهزه الأعلاميه الرسميه وشبه الرسميه مثل قناة (الشروق) مع انه لا يتفوق على اقرانه لا بالعلم ولا الثقافة ولا الفكر .. القضيه كلها انه يدعم الأنظمه الشموليه والديكتاتوريه من اجل تحقيق مصالحه الخاصه.


    وواصل رايه حول وحدة السودان الحقيقية وكيف تكون فقال


    على الصحفى أحمد البلال الطيب .. اذا كانت تهمه وحدة السودان الا يضيع الزمن وأن ينصح رئيسه اذا كان جادا فى قضية الوحده ، فعليه ان يظهر فى التلفزيون علنا مثلما ظهر يوم أن خرج على الديمقراطيه والشرعيه فى 30 يونيو 1989 وان يعتذر بشجاعه لأخواننا فى الجنوب بسبب الحرب الجهاديه التى خاضها وقضت على ارواح الملايين وأن يفعل نفس الشئ مع اهل دارفور.


    وان يعلن دولة السودان دوله مدنيه ديمقراطيه اساسها المواطنه وان الدين لله والوطن للجميع وأن نتساوى جميعا كسودانيين مسلمين ومسيحيين ويهود ووثنيين ولا دينيين فى الحقوق والواجبات.
    وأن يعلن لرفاقه ومعهم الصحفيين الشموليين بأنه ومنذ اليوم لا ميزه لسودانى على سودانى آخر الا بالكفاءة والخبره والأمانه وحسن الخلق، ووداعا للمطبلاتيه وحارقى الأبخره!
    وأن ينهى احتكار الوظائف فى القوات النظاميه أو الخدمه المدنيه أو فى التجاره والرياضه والأعلام والفنون لمن ينافقون ويعلنون انتماءهم للجماعه الأسلامويه التى سمت نفسها المؤتمر الوطنى الذين لا يجمعهم الدين بل المصالح!


    وان يبعد كل منافق انضم اليهم من الأحزب الأخرى فالمنافقين هم اكثر سوء من اتباع المؤتمر الوطنى الحقيقيين، وهؤلاء هم الذين لا يريدون مصلحة للوطن ولا يعملون من أجل وحدته، ففى مثل هذا المناخ الأقصائى الأحتكارى تزيد ثرواتهم وتعلو عماراتهم.


    وعلى رئيسه .. ان يعلن عن قيام انتخابات ديمقراطيه حقيقيه غير مزيفه أو مشبوهة وأن تفتح اجهزة الأعلام على مصراعيها بحرية كامله ليعرف المواطن السودانى حقيقة ما يدور فى وطنه من مفاسد ومظالم وحتى يختار الناخب السودانى من يمثله دون حوافز أو رشاوى ومغريات.
    وأن يتم اختيار مفوضيه للأنتخابات من قضاة سابقين مشهود لهم بسيرة ذاتيه حسنه لا من الشموليين والمايويين!


    ثم يعلن تنحيه عن السلطه بعد 21 سنه أضاع فيها الوطن وهدد وحدته، لينتخب الشعب رئيسا جديدا يكون قادرا على الخروج بالوطن من مشاكله وأزماته ، ودون شك لايستطيع الرئيس الجديد أو النظام الجديد أن يفعل شيئا مع المحكمه الجنائيه لأنها مطروحه على مجلس الأمن لا القضاء السودانى، ومن غير المعقول أن يرفض نظام راشد التعامل مع الأجماع الدولى والمنظمات الدوليه فى وقت اصبح فيه العالم عباره عن قرية صغيره.

    واختتم مقاله قائلا
    آخر كلام:-


    • على أحمد ابراهيم الطاهر .. قبل أن يهاجم معارضة الخارج أن يبدأ فورا بغلق مكاتب المؤتمر الوطنى فى ذلك (الخارج) وأن يطلب من موظفيها العودة الى الداخل ، فتأسيس مكاتب فخمه لحزب حاكم خارج بلده (بدعه) لم نسمع بها من قبل فى اى بلد من بلدان العالم.
    • وعليه بدلا من ان يتهم الشرفاء بالباطل وبالكذب أن يرد على أجهزة المخابرأت الأمريكيه التى قالت انها تتعاون مع نظام الأنقاذ وتدرب له كوادره، وسمت قياديين انقاذيين بأنهم (رجالها) وأصدقاءها فى السودان.
    • وعليه أن يتذكر بأن المخابرات الأمريكيه صرحت من قبل أن نظام الأنقاذ مدها بمعلومات قيمه لم تتمكن من جمعها تلك المخابرات المزوده بأحدث الأجهزه المتطوره.
    • صحيح .. كل اناء بما فيه ينضح !!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-10-2010, 10:18 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    إيقا:مقترحات البشير قد تسهم إذا ما نوقشت بجدية

    الخرطوم: الصحافة:

    برأ نائب رئيس الحركة الشعبية جيمس واني ايقا، الحركة من اتخاذ موقف مؤيد للانفصال واعتبر اي حديث في الشأن موقفاً شخصياً .
    وطالب ايقا الرئيس عمر البشير بإثبات جديته فيما يتعلق بالمعالجات التي طرحهها امام البرلمان اول امس بشأن اتفاق نيفاشا وتوجيه تعليمات لوفد المؤتمر الوطني في اللجان المشتركة الخاصة بترتيبات مابعد الاستفتاء لمناقشة المعالجات المعلنة وتطبيقها على الارض .


    وقال ايقا لـ «الصحافة « ان علي الرئيس البشير ان يثبت جديته فيما اعلنه من تنازلات بشأن نيفاشا لترجيح خيار الوحدة ، واشار الى ضرورة ان يقوم البشير بإجراءات محددة لانزال المعالجات على الارض.
    وبدا ايقا واثقاً من ان تسهم المعالجات في حال مناقشتها في اطار ترتيبات مابعد الاستفتاء ، وجدد موقف الحركة الثابت تجاه تحقيق الوحدة على اسس جديدة الي جانب احترام خيار الجنوب، ايا كان ،وقال حتى الان موقف الحركة من الوحدة لم يتغير واي موقف يثار خلاف ذلك لا يمثل سواء الافراد ،واكد ان اجتماعات مجلس التحرير هي التي ستحدد موقف الحركة من خياري الوحدة والانفصال
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-10-2010, 10:36 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    اضحك وابكى مع التيار ومع تفكير قيادات المؤتمر الوطنى


    الوطني: انسلاخ ألسون ومجموعته جاء نتيجة الإرهاب الذي تُمارسه الحركة
    محمد عثمان الخضر


    عزا المؤتمر الوطني انسلاخ وزير العمل السابق ألسون مناني مقايا ومجموعته وانضمامهم للحركة الشعبية الى ممارسة الإرهاب الذي تُمارسه الحركة على كافة الناشطين من القوى السياسية من غير أعضاء الحركة الشعبية سواء كانوا من المؤتمر الوطني أو الأحزاب الجنوبية الأخرى، وقال أمين أمانة المنظمات بالحزب الدكتور قطبي المهدي (نحن نعلم الوضع في الجنوب والإرهاب الذي تمارسه الحركة الشعبية وهو واقع ومعروف).

    وأبدى قطبي ثقته في عضوية المؤتمر الوطني والتي وصفها بالصامدة مضيفاً منهم الذين بقوا في السجون لفترات طويلة تحت التعذيب ورفضوا أن يُغيّروا مواقفهم تماماً رغم الإرهاب الذي مُورس عليهم، وكثيرٌ منهم استشهدوا وكثيرين منهم لا يزالوا صامدين ويعملون من أجل الوحدة ودفاعاً عن الوطن. جاء ذلك في رده على انسلاخ مجموعة قيادات المؤتمر الوطني بالجنوب بقيادة وزير العمل السابق ألسون منايي مقايا وآخرون وانضماهم للحركة الشعبية أمس الأول.

    التيار 14/10/2010

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-10-2010, 02:53 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    صحيفة أجراس الحرية
    http://www.ajrasalhurriya.net/ar/news.php?action=view&id=13203
    --------------------------------------------------------------------------------
    الكاتب : admino || بتاريخ : الخميس 14-10-2010


    : ـ شيلك ختك وفي طولك وفي عرضك:


    : السيد علي عثمان محمد طه دعا القوى السياسية للتفكير في قضية الوحدة بصوت عالٍ ورغم المحاذير الكثيرة التي تكتنف الدعوة والتي سبق وأن أشرنا لها وبحكم أن التفكير بصوت عالٍ له مطلوبات واشتراطات لا تتحقق من خلال العرض الدستوري والقانوني الحالي للانقاذ،

    إلا أننا نحسب أن الرجل صادق. على صعيد آخر رحب فاروق أبو عيسى القيادي في تحالف المعارضة بالدعوة شريطة أن يأتي الناس إلى ذلك بقلوب وأيدٍ نظيفة. سلفاكير وطه يتفقان على التهدئةالسياسية والاعلامية ويوجهان اللجان بمواصلة الحوار حول ملف أبيي عقب ما وصف من قبل بعض الصحف التي تنعق في فضاء الخرطوم بانهيار المفاوضات، ويوجهان بالتحقق من الحشود العسكرية على الحدود والجيش الشعبي يحتوي اطلاق نار عشوائي في أبيي،


    ولوكا بيونق يؤكد اتفاق الطرفين في اثيوبيا على ضمان أمن الطرفين، والبشير يعرض مراجعة نيفاشا نفسها لترجيح الوحدة، والشعبية تعرض منح الشمال بترولاً من الجنوب واستخدام الأنابيب والمصفاة، وطه وسلفا يتفقان على اجتماع للرئاسة ويوجهان مجلس الدفاع بتفادي الصدام بين الجيش وقوات الحركة إلى جانب عناق حار بين كمال عبيد ولوكا بيونق في افتتاح الدورة البرلمانية، والرئاسة تجتمع الأسبوع المقبل لاستئناف حوار الشريكين، والداخلية تؤكد أن لا مبرر للتخوف من انفلاتات أمنية خلال الاستفتاء، وعلي عثمان يتلقى دعوة لحضور الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الحوار الجنوبي، والحركة الشعبية تطالب برئاسة دورية و70% من النفط مقابل الوحدة،


    والبشير يعتبر الجيش الشعبي جزءاً أصيلاً من الجيش الوطني ويؤكد دعمه له لمقابلة تحديات الأمن القومي، وصلاح قوش يبدو واثقاً من الوصول إلى حل في خلافات أبيي.
    عموماً يبدو أن هنالك سيولة في المشهد السياسي تجري على طريقة (شيلك ختك وفي طولك وفي عرضك) ونسبة 70% يمكن بمزيد من الحوار أن تتغير والرئاسة الدورية يمكن القبول بها وربما تشهد الساحة تبديلاً وتعديلاً لدلالة المصطلحات، فمثلاً المرجفون في المدينة ربما يصل البشير ونائبه علي عثمان إلى أنهم لم يعودوا بني علمان المغلوب على أمرهم.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

14-10-2010, 10:55 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    صحيفة أجراس الحرية
    http://www.ajrasalhurriya.net/ar/news.php?action=view&id=13221
    --------------------------------------------------------------------------------
    الكاتب : admino || بتاريخ : الخميس 14-10-2010
    : مصر: سنزرع مليوني فدان بمشروع الجزيرة
    :
    وكالات:
    كذّب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي المصري، أمين أباظة تصريحات سابقة لنظيره وزير الزراعة السوداني، عبد الحليم المتعافي نفى فيها صحة أنباء عن اتفاق بين الحكومتين على تمليك مساحات بمشروع الجزيرة لشركات زراعة مصرية.


    وكشف اباظة خلال حديثه في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الاقتصاديين الزراعيين أمس عن اتفاق بين مصر والسودان لزراعة القمح وبنجر السكر على مساحة مليوني فدانبمشروع الجزيرة لحساب مصر وتشارك في تنفيذ المشروعين الشركة القابضة للصناعات الغذائية وهيئة السلع التموينية بتمويل من البنك المصري السوداني. وقال الوزير في كلمته التي ألقاها نيابة عنه مستشاره الدكتور سعد نصار إنه ووزيرة التعاون الدولي فايزة أبوالنجا ونظيريهما في السودان يقومون دوريا بعقد اجتماعات لوضع خطة للتعاون المشترك في مختلف المجالات وعلى رأسها الزراعة مع تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في هذا المجال.
    ويناقش المؤتمر على مدى يومين من خلال أربع جلسات المشروعات المشتركة بين مصر والدول الإفريقية خاصة دول حوض النيل وفي مقدمتها التعاون مع السودان من خلال تنمية وتنسيق عمل الشركة المصرية السودانية الزراعية التي تستصلح 170 ألف هكتار بالسودان.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

15-10-2010, 08:29 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    عن مذبحة سوق تيرا التى تكتمت عليها الحكومة ولم يتم القبض حتى اليوم على الجناة كتب كمال الصادق هذا المقال بصحيفة اجراس الحرية الذى اردنا منه التوثيق لهذا الحدث الاجرامى الذى لابد ان تتكشف تفصيلاته فى المستقبل القريب ويعرف اهل السودان عن اساب هذه الجريمة البشعة

    اقرا راى كمال الصادق



    صحيفة أجراس الحرية
    http://www.ajrasalhurriya.net/ar/news.php?action=view&id=13274
    --------------------------------------------------------------------------------
    الكاتب : admino || بتاريخ : الخميس 14-10-2010
    : مذبحة سوق تيرا !

    كمال الصادق


    : جاء في الأخبار ان (75) شخصا قتلوا و(86) آخرين جرحوا في هجوم شنه مسلحون يرتدون الزي العسكري، بعضهم على ظهور اللاندكروزرات، والأخرون على الجمال والخيول، على سوق منطقة تيرا، غرب طويلة بولاية شمال دارفور يوم الخميس، حيث كان السوق مزدحما بالمواطنيين القادمين من عدة قرى للتسوق، الأمر الذي ادى لوقوع هذا العدد الكبير من القتلى والجرحى .


    الرويات متعددة.. ولم نستطع حتى الآن الامساك بالسبب الحقيقي؛ لكن المذبحة في حد ذاتها تجد الإدانةوالاستنكارالشديدين لكونها اوقعت هذا العدد الكبير من الضحايا، الذين كان من بينهم رجال ونساء وأطفال، في العشر الأواخر من هذا الشهر الفضيل. وما أدراك ما العشر الأواخر!! نسأل الله ان يتقبلهم قبولا حسنا وعاجل الشفاء للجرحي الذين نقل نحو (28) منهم للفاشر لتلقي العلاج بواسطة أطباء بلا حدود، التي قامت باستئجار نحو (8) سيارات محلية لانقاذ الجرحى وتوصيلهم الى الفاشر.


    لقد تلقيت اتصالات مختلفة من طويلة، وكلها تؤكد وقوع المذبحة ووصول نحو (57) جثة الى طويلة، وهو ايضا يتفق تماما مع التقارير التي وصلت الى بعثة اليوناميد التي افادت: (بأنها تلقت معلومات يوم (الخميس) قرابة الثالثة بعد الظهر، تفيد بان رجالا على ظهور الخيل والجمال دخلوا الى سوق على بعد 31 كلم شمال غرب الطويلة، وبدأوا بإطلاق النار عشوائيا على الناس... وردنا ان عشرات المدنيين قتلوا...بعد ان دخل الرجال المسلحون السوق وبدأوا يطلقون النار على المدنيين بلا تمييز ) .


    ان هذه المذبحة البشعة التي استهدفت مدنيين أبرياء بسوق تيرا تتطلب من مجلس الامن والامم المتحدة التحرك لانقاذ أرواح المدنيين في دارفور وتشكيل لجنة للتحقيق في تلك المذبحة المدانة وتقديم المسؤولين عنها للمحاكمة. وعلى الحكومة... على المستوى الولائي بالولايات الثلاثة ، والاتحادي، التحرك ايضا وذلك بنزع سلاح كافة المليشيات، وفي مقدمة ذلك مليشيا الجنجويد. والغاء القوات شبه النظامية وعلى رأسها حرس الحدود، وجمع السلاح منها. بدون ذلك ستستمر الاحداث المؤلمة يوما بعد يوم وتتعقد القضية أكثر في دارفور


    المطلوب الآن من القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني السوداني ادانة هذه المذبحة والمذابح والمجاز الاخرى التي وقعت في دارفور، والضغط على كافة الاطراف، وفي مقدمتهم حزب المؤتمر الوطني من اجل وقف اطلاق النار، ونبذ الحلول العسكرية والاتجاه نحو المفاوضات بصدق وإخلاص وجديه.
    الجنة والخلود لكل شهداء دارفور وعاجل الشفاء للجرحي (ولا حول ولاقوة الا بالله )
    ورمضان كريم..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

15-10-2010, 09:17 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    بلغة اهل الكورة وذهنية الصحافى الذكى اللماح المتابع للشان السياسى برؤية سليمة كتب الزميل كمال كرار بصحيفة الميدان هذا المقال الظريف ... والحريف

    اقرا واستمتع



    شهب ونيازك: كمال كرار –

    مباراة مشبوهة
    Updated On Oct 11th, 2010

    صباح يوم مباراة الجزائر ومصر بأم درمان جاءت كلمة الميدان بعنوان ” مباراة مشبوهة في كرة القدم ” ، وبعد إنتهاء المباراة في عشية ذات اليوم حدثث التداعيات وأصابت سمعة السودان الكروية سهام المصريين الطائشة بعد الهزيمة المدوية .

    وفي جمهورية العتود الديمقراطية الشعبية تجري الآن أحداث مباراة مشبوهة بين فريقين متشاكسين وطاقم تحكيم أجنبي بلا جمهور مشجعين في ملعب ” مش ولا بد ” .

    الفريق الوطني وشعاره العلم الأمريكي يلعب بخطة 3/2/1 ومعناها ثلاثة شروط تتحقق في شهرين لإجراء الاستفتاء في شهر واحد من العام القادم .

    ولكي يضمن نتيجة المباراة والحوافز وكأس البطولة ، اجتمع مدربه مع الحكم ومساعديه في صالة مغلقة بحثاً عن ضربة جزاء في الزمن الضايع .

    وخوفاً من أي دقسة أو ملعوب سافر رئيس النادي للأنطون الأجنبي علي شواطئ المتوسط من أجل ” محاية كاربة ” تؤمن الفوز الكاسح ونعمة البترول الطافح .


    أما نائب رئيس النادي فهو الآن في جولة عالمية هدفها الاطلاع علي خطط مورينو والسير فيرجسون من أجل الانتصار المضمون والدولار المأمون .

    مسؤول الإعلام بنادي السدنة سافر إلي بلاد البسبوسة والهريسة بحثاً عن حقنة ” تعيسة ” وربما كديسة بعد تصريحات وصفت بأنها فطيسة .

    أما سكرتير العلاقات الخارجية في الفريق الوطني فهو مهموم بتداعيات المحكمة الرياضية التي تنظر في جرائم التواطؤ وفتح الكباري والبدلة السفاري ، وذكريات ” السكن الشعبي ” والسوق الشعبي .

    مدرب الحراس الأجنبي يدرك أن الحارس راكوبة وأي ” شوتة ” برة خط تمنطاشر تعني هدفاً مؤكداً وهزيمة محققة .

    علة الفريق الحقيقية في صانع ألعابه الذي يأبي الاستقالة أو الاعتزال رغم فشله الذريع في التمرير والاستلام وادعاء الاصابة عند أقل احتكاك .

    الفريق الشعبي ينوي اللعب بخطة 1/1/6 وهي تعني في شهر واحد عندنا كلام واحد بعد ستة سنين من النكد المتواصل .

    ولمنع الاشتباك بين لاعبي الفريقين فقد قدم الفريق الشعبي مقترحاً للجنة المنظمة بنشر قوات سلام رياضية في دائرة السنتر .

    من مهام القوات المقترحة فحص الكدارات ومنع ” اللقط ” بتشديد اللام وكسر القاف ومعناها بلغة ناس الجزيرة الضرب في الساق أو بالعكاز .

    بالمناسبة مطلوب تقديم عطاءات لفتح محلات كشري للمزارعين المصريين في بركات والحصاحيصا والحلاويين .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

15-10-2010, 07:27 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    [B]لو وافقت الحكومة السودانية على نشر قوات فصل بين القوتين تنشر بين الجنوب والشمال من الامم المتحدة فان ذلك يعنى انفصالا كاملا باشراف الامم المتحدة بغض النظر عن نتيجة الاستفتاء او اجرى او لم يجر ..

    اقرا الخبر الخطير الذى لم ينتبه له اهل السودان بعد ويتفاعلون معه بالاجراء اللازم



    لأمم المتحدة ستنشر قوات دولية على الحدود بين شمال وجنوب السودان
    الجمعة, 15 تشرين1/أكتوير 2010 17:53
    بي بي سي
    أعلنت الأمم المتحدة عزمها نشر قوات دولية في "المناطق الساخنة" على الحدود بين شمال وجنوب السودان خلال الأسابيع المقبلة للحيلولة دون وقوع أعمال عنف مع اقتراب استفتاء حق تقرير مصير الجنوب. وقال آلان لو روي مسؤول عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة عقب اجتماع لمجلس الأمن إن هناك تغييرات قد تحدث في تمركز القوات الدولية خلال بضعة أسابيع ولكنه لم يوضح عدد الجنود المعنيين بهذا التغيير. وأضاف لو روي "سوف نزيد وجودنا لكن فقط في بعض الأماكن الحساسة".


    القوات الدولية تقوم حاليا بمراقبة التزام الشمال والجنوب باتفاقية السلام الموقعة في عام 2005.
    وكان رئيس جنوب السودان سالفا كير قد طلب من مجلس الأمن الدولي إقامة منطقة عازلة بعرض 32 كلم على طول الحدود بين الشمال والجنوب ولكن لو روي اعتبر الأمر مستحيلا.

    وتتكون قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في السودان من 10 آلاف جندي وتقوم بمراقبة التزام الطرفين باتفاقية السلام الشامل الموقعة بين الشمال والجنوب عام 2005 والتي أنهت عقودا من الحرب الأهلية.

    وينص الاتفاق على إجراء استفتاء لتقرير مصير جنوب السودان واستفتاء آخر على تقرير مصير منطقة ابيي الغنية بالنفط المتنازع عليها لضمها إما للشمال أو للجنوب.

    مخاوف

    وكان الدرديري محمد احمد مسؤول ابيي بحكومة شمال السودان قد أعلن في وقت سابق أن الاستفتاء على وضع منطقة ابيي لا يمكن ان ينظم في الموعد المحدد بسبب استمرار الخلافات على "تعريف الناخب الذي يحق له التصويت."

    بينما صرح حاكم ابيي دينج اروب كول ان ارجاء الاستفتاء حول هذه المنطقة النفطية "غير مقبول".

    وأضاف الحاكم أنه "سيكون لدى سكان ابيي بعض الخيارات مثل تنظيم استفتاء بانفسهم ودعوة الاسرة الدولية لمراقبته."

    من جانبها قالت سوزان رايس مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة إن سالفا كير أعرب عن مخاوفه من قيام شمال السودان بالإعداد "للحرب" مع الجنوب عقب الاستفتاء المقرر في التاسع من يناير / كانون الثاني.

    وأضافت رايس التي كانت ضمن وفد مجلس الأمن الذي زار السودان الأسبوع الماضي أن "كير اقترح إنشاء منطقة عازلة تديرها الامم المتحدة ويمنع وجود أي جندي فيها".

    وذكرت رايس نقلا عن كير قوله إنه " قلق بشأن بعض القضايا العالقة حول الحدود وتأخر الاستعدادات للاستفتاء".

    كما أكد كير "أن الجنوب لن يعلن استقلالا من جانب واحد لكنه سينظم استفتاءه الخاص" اذا لم يتم اجراء الاستفتاء في الموعد المقرر له.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

15-10-2010, 08:00 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    hl=en_US">hl=en_US" type="application/x-shockwave-flash" allowscriptaccess="always" allowfullscreen="true" width="480" height="385">

    استراحة...قليلة لتهدئة الاعصاب
    مع الراحل عبد العزبز العميرى

    انصاف
    اداء رائع
    مهداة لكل محبى الفنان الراحل
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

16-10-2010, 08:41 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)



    واشنطن تهدد بعقوبات على الخرطوم في حال تأجيل الاستفتاء

    الحكومة تتحفظ على نشر قوات دولية في مناطق ساخنة بين الشمال والجنوب


    الخرطوم :جعفر السبكي:

    تحفظت الحكومة على ما تردد من امكانية نشر قوات عازلة علي الحدود بين الشمال والجنوب قبل الاستفتاء ،وأكدت ان موقفها مربوط بالتقرير الرسمي لاعضاء مجلس الأمن الذين زاروا السودان، باعتبار ان آليات اتفاق نيفاشا تحكم كافة الاوضاع المتعلقة بالاتفاقية ،وشددت على التزام الحكومة بالابتعاد عن كافة اسباب التوتر بين شريكي الحكومة وفق ما تم الاتفاق عليه في جوبا بين نائبي الرئيس سلفا كير ميارديت وعلي عثمان محمد طه.


    وكان دبلوماسي أميركي قد اعلن أمس،ان قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في السودان «يونميس» قد تنشئ مناطق عازلة في نقاط ساخنة على طول الحدود بين الشمال والجنوب قبل الاستفتاء.
    وجاءت تصريحات الدبلوماسيين التي أدلوا بها أمس الاول، ردا على طلب قدمه رئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت خلال زيارة وفد مجلس الأمن للسودان الاسبوع الماضي، لنشر قوات لحفظ السلام على الحدود بين الشمال والجنوب.
    واكد الدبلوماسي الأميركي، الذي طلب عدم الكشف عن هويته «لا أحد يعتقد في واقعية وضع قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في السودان - حتى لو كانت لدينا قوات أكثر بكثير - بطول الحدود بين الشمال والجنوب، في بلد بهذا الحجم الضخم».


    وأضاف«لكنني أعتقد أن ما يمكننا فعله وعلينا النظر فيه هو زيادة قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في السودان في مناطق ساخنة بعينها، بطول الحدود حيث يمكن أن ينشأ وجود عازل».
    ولفت المسؤول الى أن الأسرة الدولية يمكن أن تعزز العقوبات على السودان، اذا تأجل الاستفتاء لفترة طويلة.
    وأكد أن الولايات المتحدة تبحث في وسائل لتعزيز تطبيق العقوبات المفروضة على السودان، والاجراءات الجديدة التي يمكن اتخاذها اذا أُرجئ استفتاء الجنوب ومنطقة أبيي. وقال «يمكننا البحث في اجراءات اضافية»، موضحاً أن «الكشف عن التفاصيل في الوقت الحالي ليس بنّاءً».


    لكن الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء عمر محمد صالح ، قلل في تصريحات صحافية، من اهمية الحديث حول نشر قوات عازلة بين الشمال والجنوب،و قال ان اعضاء مجلس الأمن الذين زاروا السودان اكدوا استقرار الاوضاع ، وان تقرير الوفد الرسمي الذي زار البلاد لم ينشر حتي يكون للسودان موقف.
    من ناحيته ، نفي الناطق باسم الخارجية معاوية عثمان خالد ،تداول الامر علي كافة المستويات ،وقال ان مسألة مقترح قوات عازلة لم يتم التداول حولها أو طرحها على أي من مستويات الدولة للتفاوض، وتابع «هذا الامر غير وارد». وشدد على ان طرفي اتفاقية نيفاشا محكومان بنصوص الاتفاقية، وان قوات «يونميس» وفق الاتفاقية نشرت تحت الفصل السادس من ميثاق الامم المتحدة ، ولها فترة محددة تنتهي بانتهاء الفترة الانتقالية.


    ودعا معاوية الي افساح المجال امام القوات الوطنية من القوات المسلحة والجيش الشعبي لممارسة مهامها الطبيعية في حماية المنطقة.

    الصحافة
    16/10/2010
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

16-10-2010, 08:55 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    الوطني: (لوردات الحرب) بالحركة يسعون للفتنة بين الشمال والجنوب

    الخرطوم: يحيى كشه

    اتهم المؤتمر الوطني، الحركة الشعبية وحكومة الجنوب بمحاولة استعداء المجتمع الدولي على السودان، وقال بروفيسور إبرهيم غندور أمين العلاقات السياسية بالمؤتمر الوطني في برنامج مؤتمر إذاعي أمس إن الحركة تحاول أن تخرج وتدخل البلاد في تعقيدات مع المجتمع الدولي، وأكّد أنّ سياسة الحركة ظلّت تسيطر عليها قضية أبيي وَالحدود، وعزا الأمر إلى أن معظم قيادات الصف الأول في الحركة من أبيي،


    وأشار إلى أن كل السيناريوهات التي رسمتها الولايات المتحدة الأمريكية لأبيي تحاول إخراج المسيرية من المعادلة، واتهم الوطني من أسماهم بـ (لوردات الحرب) داخل الحركة بالسعي لإشعال الحرب بين الشمال والجنوب مرةً أخرى، وقال: (سيظل الشماليون والجنوبيون إخوةً مهما حاول البعض وضع المتاريس). فيما تمسّكت الحركة الشعبية بتبعية منطقة أبيي لدينكا نقوك، وقالت: (إذا تحولت أبيي إلى كركوك أو كشمير فإن الأرض أرض للدينكا وستبقى كذلك)، وأشارت الحركة إلى إمكانية تغيير تفويض القوات الأممية ليشمل مراقبة الحدود لمنع الاحتكاكات بين الشمال والجنوب، واتهمت المؤتمر الوطني بالتلكؤ في ترسيم الحدود.


    وقال غندور إن اجتماع مؤسسة الرئاسة الأسبوع الحالي سيُناقش القضايا الخلافية بين الشريكين وعلى رأسها ترسيم الحدود، وإجْراء الاستفتاء في الموعد الذي تحدده المفوضية. واتهم غندور الحركة بمحاولة استعداء المجتمع الدولي على السودان عبر مخاطباتها أمام اجتماعات الأمم المتحدة الأخيرة، وقال إن الحركة تريد أن تخرج وتدخل الخرطوم في مزيد من التعقيدات مع المجتمع الدولي، ووجّه غندور أصابع الاتهام إلى بعض قيادات الحركة بأنهم يعتقدون أن الاستقواء بالمجتمع الدولي يمنحهم مزيداً من الضغط على الخرطوم، وأكّدَ أنّ الحركة هي السبب في تأخير ترسيم الحدود عن عَمدٍ لامتلاك ورقة ضغط على الشمال حال وقع الانفصال لتكون الحدود شعلة للحرب، وقال: نحن لا نريد العودة للحرب حتى إذا وقع الانفصال، وزاد: (لكن هنالك لوردات الحرب الذين يريدون إشعالها)،


    ووصف غندور تلك القيادات بأنها وجدت نفسها في قيادة الحركة فجأةً بعد أن كانت في أحضان الخارج والسفارات الأجنبية أثناء الحرب، وكشف غندور عن تقرير يُوضِّح مماطلة الحركة في العملية منذ البداية، ودعا غندور الحركة للجدية في قضية الحدود طالما هنالك إمكانية لترسيمها قبل موعد إجراء الاستفتاء، وأكد غندور تمسك الوطني بحق المسيرية في أبيي، وقال إنَّ إخراج المسيرية من المنطقة غير ممكن، وزاد: نحن لا نقبل فيها أيِّ ضغوط، ولا نريد توتراً بالمنطقة. من جهته قال أتيم قرنق القيادي بالحركة، نائب رئيس المجلس الوطني، إن طلب الحركة لوفد مجلس الأمن بوجود قوات أممية على الحدود ناتج من خوف الاحتكاكات بين الشمال والجنوب، وأشار قرنق إلى إمكانية تعديل التفويض الممنوح للقوات ليشمل مراقبة الحدود، وقال: نحن لا نَتحدّث عن حربٍ. ونفى قرنق أن تكون الحركة الشعبية تستقوي بالمجتمع الدولي ضد الشمال. واتهم قرنق، الوطني بالتلكؤ في عملية الترسيم قبل الاستفتاء. إلى ذلك أكّدَ قرنق، تمسك الحركة بتبعية منطقة أبيي لدينكا نقوك، وأضاف: دينكا نقوك لا يمكن أن يتنازلوا عن أرضهم حتى وإن وقع توتر بالمنطقة، وتابع: (إذا تحوّلت أبيي إلى كشمير أو كركوك، فإنّ الأرض تتبع للدينكا وستظل كذلك).

    الراى العام
    16/10/2010
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

16-10-2010, 10:17 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    مؤشر السقوط
    Friday, October 15th, 2010


    عاد بوق الحرب الذى يطلق عليه تجاوزا (صحيفة الانتباهة ) ليطلق دعوات الحرب والبغضاء , ليسهم فى تسميم الحياة السياسية والاجتماعية , وليشيع الفرقة والشتات بين المجموعات السياسية تحت مسمى حرية التعبير . مستفيدا من نضال الصحفيين السودانيين لاجل حرية النشر وابداء الراى . لكن ما تقوم به الانتباهة الان هو حرية اثارة الفتنة على اساس عنصرى , والدعوة لتمزيق الوطن تحت مسمى حماية الهوية والعقيدة , واثارة النعرات القبلية فى الجنوب , والاساءة بساقط القول , وبتهويمات لاتمت للكتابة الصحفية بصلة للذين يدافعون عن وحدة السودان على اساس المواطنة , مع تخصيص مساحة دائمة لنشر الاكاذيب عن الحزب الشيوعى , وتنشر الانتباهة الان ماتطلق عليه مؤشر الانتباهة التنازلى للاستفتاء الذى ترصد فيه الايام المتبقية لتمزيق السودان حتى يعم الفرح افئدة دعاة الحرب والكراهية , فاى صلة بين ماتقوم به الانتباهة ورسالة الاعلام والمسئولية الاجتماعية للصحافة ؟

    لقد خاض اهل الجنوب الحرب لاجل حقوقهم المنتهكة و حقهم فى تاسيس دولتهم المستقلة , اذا فشلت الجهود فى تحقيق تطلعاتهم فى الحياة الكريمة وتم تضمين ذلك فى اتفاقية السلام التى كان احد اطرافها اولياء نعمة الانتباهة , تلك الاتفاقية التى منحت النظام الحالى شرعية وضخت فى شرايينه الحياة , وكل ما يجرى الان هو الاستعداد لتنفيذ البند الخاص باجراء الاستفتاء , فلماذا (البطبطة ) والهلع الذى تغلفه الانتباهة باثارة الكراهية بين مكونات المجتمع فى الجنوب , لماذا تريد الانتباهة ان ترى دماء اهل الجنوب تسيل بايديهم ؟

    لماذا تريد الانتباهة ان تفشل محاولة اهل الجنوب ان يتوحدوا فى مرحلة تقرير المصير ؟ لماذا تريد الانتباهة ان تثير النزاعات فى الخرطوم ؟ لماذا تكرس صفحاتها للحديث حول الجنسية المزدوجة رغم ان الموضوع محل نقاش بين الشريكين ؟ لماذا ترفع وتيرة التصعيد بين مكونات منطقة ابييى ؟ لماذا الحديث عن التدخل والقواعد الامريكية كذنب اقترفته الحركة الشعبية وتغض الطرف عن الجيوش الاممية المنتشرة فى طول البلاد وعرضها فى عهد الاسلاميين غير الممنون ؟ من الذى اعطى الانتباهة حق الحديث باسم اهل السودان فى الشمال وعن هويتهم وعقيدتهم ؟ هل يظن اصحاب الانتباهة ان اهل السودان الشمالى سيكونون قطيعا يسهل تسييرهم اذا انفصل الجنوب باسم الدين ؟ وهل تظن الانتباهة ان الامر سيستتب لهم ودماء اهل الجنوب تسيل بالحرب الاهلية والفمع فى الشمال ؟ ياله من مؤشر خطر ذلك الذي ترسمه الانتباهة , ياسادتى ان خطر الحرب والكراهية يمشى بيننا , وذاكرتنا واعية بما قام به اعلام الكراهية فى رواندا.

    ان بلادنا تواجه جريمة كبيرة سافرة الاركان والادوات , وليبقى ذلك اهم هموم الاحزاب الوطنية التى تعمل لاستتباب السلام فى وطننا العزيز وهموم الاعلاميين الذين يعرفون مسئولية الكلمة .

    الميدان
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

16-10-2010, 10:24 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    الحارث احمد التوم الصحفى بالميدان ذكر الرئيس البشير بان اساليب المؤتمر الوطنى فى تعطيل الاتفاقيات واجراء التحول وفقا لاتفاقية نيفاشا و التى عطلها المؤتمر الوطنى هى سبب رئيسى لما يشكو منه اليوم ويطلق بسببه التهديدات ..
    اقرا راى الحارث


    التهديد والوعيد لن يفيد
    Updated On Oct 15th, 2010

    الحارث احمد التوم

    تناقلت وسائل الإعلام المختلفة هذا الأسبوع التصريحات النارية التي أطلقها الرئيسي البشير، عقب القمة العربية التي أنهت أعمالها بمدينة “سرت” الليبية .حيث حذر سيادته من مخاطر تفجر الصراع من جديد بالبلاد إذا لم يتوصل الشريكان “المؤتمر الوطني والحركة الشعبية” لتسوية للخلافات حول قضايا مثل ترسيم الحدود، وموضوع المواطنة ، والثروات ،والمياه ، والمديونية وغيرها من قضايا ، وذلك قبل إجراء الاستفتاء على مصير الجنوب المحدد له دستورياً التاسع من يناير 2011م.وقد أسماها سيادته استحقاقات ينبغي تأمينها قبل إجراء الإستفتاء، بمعنى آخر فأن سيادة الرئيس يرمى من خلال حديثه، أن الاستفتاء لن يتم بدون إنجاز هذه المطالب والاستحقاقات “ولأن الفشل في معالجتها قبل الاستفتاء سيجعل من العملية مشروعاً لصراع جديد بين الشمال والجنوب قد يكون أخطر من الصراع الذي كان دائراً قبل اتفاقيه السلام” حسب تصريحه.

    بداية نذكر السيد الرئيس البشير، أن انجاز هذه الاستحقاقات هي مسؤولية حزبه من الدرجة الأولي ، وأنه كان بالإمكان إنجازها في مواقيتها المحددة حسب ما نصت عليه الاتفاقية، لكن سياساتكم المخططة، وأهدافكم غير المعلنة هي التي أدت إلي عدم تنفيذ بنود الاتفاقية، وغيرها من اتفاقيات مثل أبوجا، وأسمرا والقاهرة.

    وهذه السياسات وليس غيرها هي التي أوصلت بلادنا إلي حافة الهاوية، وهي التي ستقود إلي تدميرها وتفتيتها وتشظيها، ما لم تعلنوا صراحة ودون مواربة عن تخليكم عنها، والعمل مع القوى السياسية الأخرى فيما تبقى من وقت من أجل نزع فتيل التوترات وبؤر النزاعات، قبل إجراء الاستفتاء، حتي يطمئن المواطن في جنوب البلاد إلي حقوقه الكاملة غير المنقوصة ويختار الوحدة طائعاً مختاراً وعن قناعة تامة لا يتطرق اليها الشك، وهو أمر في تقديرنا ممكن وميسور،إذا ما جلس الجميع حول طاولة واحدة وتدارسوا الأمر واتفقوا على الحلول والمعالجات.

    أما الإصرار على السير في ذات الطريق وانتهاج ذات السياسات التي قادت بلادنا إلي الحالة الراهنة، فلن تؤدى إلا إلي ما لا يحمد عقباه وما حذرت منه بنفسك. سيادة الرئيس عليك أن تقرر “أي النهجين تنهج، طريقان شتى مستقيم وأعوج”.ش
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

16-10-2010, 07:15 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    الحرب من أجل الوحدة أم البترول؟!
    Saturday, October 16th, 2010

    سليمان وداعة
    الميدان


    صرح أحد قادة المؤتمر الوطني في إحدى صحف يوم أمس السبت، بان الحرب بين الشمال والجنوب واردة وأنهم في المؤتمر الوطني مستعدون لها!!

    من أجل ماذا سيحارب المؤتمر الوطني الجنوبيين هذه المرة؟؟ بالطبع لن تكون الوحدة هي إحدى دوافعه لخوض هذه الحرب. لأن المؤتمر الوطني منذ توقيعه لاتفاقية السلام مع الحركة الشعبية في العام 2005 سعى بكل جد لفصل الجنوب حتى ينفرد بحكم الشمال. فتوقيعه على هذه الاتفاقية كان إعلاناً بفشل حملته (الجهادية) (لفتح) الجنوب وأسلمته بقوة السلاح. وبالتالي انهيار المشروع الكبير لحركة الإسلام السياسي المحلية والعالمية (بفتح) قارة أفريقيا وأسلمتها عبر بوابة الجنوب. لهذا السبب كان أداء المؤتمر الوطني تجاه تنفيذ اتفاقية السلام على أرض الواقع سالباً، فلم يلتزم بها في ما يخص استحقاقات الجنوبيين في السلطة والثروة سواء على مستوى الجنوب أو على المستوى الاتحادي بغرض دفع الجنوبيين دفعاً للتصويت للانفصال في مطلع العام القادم (كفراً) بجدوى الوحدة مع الشمال. كنتيجة حتمية وطبيعية لمجمل هذه السياسات التي رسمها المؤتمر الوطني حتى يخلو له الشمال ليحكمه حكماً مطلقاً (بالحديد والنار) ويرتاح من (عكننة) الحركة الشعبية.

    لكن الأمر الذي لم يفطن له المؤتمر الوطني إلا مؤخراً هو أن الجنوب في حالة انفصاله سيذهب معه أكثر من 70% من موارد البترول وأنه سيفقد بذلك بلايين الدولارات سنوياً وهو كان المتصرف الأوحد فيها بلا حسيب أو رقيب، استغلها (لتمكين) منسوبيه وفي الصرف على (المؤلفة قلوبهم).. استغلها في الصرف اللا محدود على أجهزته الأمنية وترسانته العسكرية. حتى يكون في كامل جاهزيته القتالية لمواجهة أي تحركات جماهيرية يرى أنها تهدد بقاءه في السلطة.

    وقد شاهدنا وشاهد معنا كل العالم عنف الآلة الأمنية العسكرية التي بناها المؤتمر الوطني بأموال بترول الجنوب وهي تستخدم القوة المفرطة بلا رحمة ضد متظاهرين عزل لدرجة القتل كما حدث في بورتسودان والفاشر والدلنج.

    أخيراً أدرك المؤتمر الوطني أن فقدان بترول الجنوب يعني فقدانه للسلطة. أنها معادلة خطيرة. أنها قضية حياة أو موت لا تجدي عنده معها أنصاف الحلول.

    فهو يدرك أنه لا يملك أي سند جماهيري لدرجة أنه اضطر لتزوير الانتخابات الماضية حتى يبقى في السلطة. علاوة على أنه يواجه الآن حركة جماهيرية متحدة ويتسع نفوذها باضطراد وهي بلا شك تستهدفه بكل الوسائل السلمية المشروعة لينفتح الباب أمام تحقيق الوحدة والسلام والاستقرار في البلاد.

    فلذلك لا يبالي المؤتمر الوطني في إشعال نار حرب جديدة في الجنوب كسابقتها تقضي على الملايين من الجانبين حتى يبقى على سيطرته على بترول الجنوب الذي يمثل شريان الحياة لبقائه في السلطة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-10-2010, 06:54 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    .. أم دعوة للفتنة؟
    الكاتب/ فيصل محمد صالح
    Tuesday, 12 October 2010


    لم أجد في بيان السيد ين ماثيو، الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية، عن أحداث مسيرة السبت، منطقا معقولا يستحق التعاطف، وربما فاته أن يضع بيانه في الإطار العام الموضوعي، حتى يكون مقنعا وعادلا، بدلا من "لولوة" السياسيين المعتادة.
    تظاهر مجموعة من الناس في قلب الخرطوم يؤيدون الوحدة، ومن البديهي وما يدركه العامة أن هناك أيضا مؤيدون للانفصال. لكن ما حدث في قلب الخرطوم في ذلك اليوم هو أن بعض الطلاب من مؤيدي الانفصال حملوا لافتات وشعارات الانفصال، وذهبوا يتحرشون بمؤيدي الوحدة، ولا أظن أن عاقلا يجد في ذلك نموذجا لحرية التعبير يستوجب الدفاع عنه.
    الذهاب للناس في أماكنهم والتحرش بهم، ومهاجمة شعاراتهم ولافتاتهم هو دعوة للفتنة، والفتنة لو ابتدأت، وهذه أيضا من البديهيات، فلن تترك شيئا ولن تذر، ولن يتضرر منها طرف غير طرف. كما أن الظرف العام في بلادنا مشوب بالتوترات التي قد تؤثر سلبا في عملية الاستفتاء الذي نريد له أن يمر بسلام وهدوء وتعترف كل الأطراف بنتائجه، ولا يحتاج لمزيد من التوتر. ودعنا نكون صريحين لنقول للسيد ماثيو وقيادات الحركة الشعبية أن هناك قيادات متطرفة في جانبي الحركة السياسية المسيطرة على الأمور في البلاد، وبعض هذه القيادات قي الوطني والحركة يريد أن يشعلها نارا تقضي على كل شيء. ومن واجب العقلاء في الطرفين، وفي الحركة السياسية بشكل عام ان يقفوا بحزم ضد هذا الاتجاه، ويعملوا على اطفاء بؤر التوتر.
    لو توخت الحركة الشعبية الموضوعية لوجدت من يساندها، فمن حقها أن تطالب بالتصديق للانفصاليين بتسيير مسيرة، كما سير هؤلاء مسيرة، وهذا مطلب عادل لا غبار عليه، ولو حاول بعض الوحدويين أو المدفوعين من أي جانب الاحتكاك والتحرش بهم، فإنهم يرتكبون خطا كبيرا ويستحقون التعامل القانوني الحاسم معهم.
    ثم من حق الحركة الشعبية، بل من واجبها أيضا، ونحن معها في هذا، أن تحتج على التعامل الوحشي للسلطة مع المتظاهرين، فمهما كانت أخطاء المتظاهرين فإن هذا لا يبرر التعامل الوحشي والضرب الذي حدث بالأمس. لكن من باب الأمانة، وحتى لا يفسر هذا الأمر وكأنه سلوك شمالي مع الجنوبيين، فإن هذا هو سلوك الشرطة السودانية والأجهزة الأمنية، بشكل دائم مع المتظاهرين، شمالا وجنوبا. إن ارتكاب الشخص لخطا ، أي خطأ، لا يبررالتعامل غير القانوني وغير الإنساني معه، وإن خالف القانون، فهناك من الوسائل القانونية ما يكفي لردع المخالفين.
    هل يتصور السيد ماثيو أن يخرج بعض الناس في جوبا أو واو فيهاجموا المسيرات التي يسيرها الانفصاليون ويحاولون اختراقها والدعوة للوحدة؟ هل سيكون هذا سلوكا مقبولا يمكن الدفاع عنه؟ بالطبع لا ، فهذا سيكون أيضا دعوة للفتنة تستوجب الاستنكار، وتحرش لا مبرر له إلا زيادة التوتر وإشعال الحريق.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-10-2010, 08:28 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    بالله دا كلام عريس فى شهر عسل

    الهندى عز الدين انتقد الزميل معاوية يس لانه كتب سلسلة مقالات عن الاحداث المتسارعة الان فى السودان على صحيفة الحياة ...الهندى العريس ةالذى تزوج فى اواخر عهد الانقاذ يدخل الحياة باصلها وسوف يكتوى بنارها الذى خلقته له جماعة الانقاذ حينها سوف يستدرك ما يشكو منه امثال معاوية وغيرهم

    اقرا راى الهندى

    { الصحفي السوداني المغترب «معاوية يس» الذي يكتب بصحيفة «الحياة» السعودية الصادرة من «لندن»، زاد في الآونة الأخيرة، وعقب عودته من تجربة محلية (غير موفقة) في صحيفة «الخرطوم»، زاد من وتيرة عدائه للحكومة السودانية، بصورة لافتة وغريبة، وطفق يستخدم عبارات (قديمة).. (هتافيَّة) و(مضلِّلة) في آن واحد، كأن يصف حكومة السودان بأنها حكومة (الرؤوس الخمسة)، أو (تنظيم الجبهة الإسلامية الحاكم)، كما يصف د. نافع علي نافع مثلاً بأنَّه (أكبر مركز للقوة في تنظيم الجبهة الحاكمة)، ويقول عن «علي عثمان محمد طه»، أنه (أحد الرؤوس الخمسة)، أما «علي كرتي» فهو (مهندس تجييش الشعب) - حسب معاوية يس - أما «صلاح قوش» فهو (همزة الوصل بين الرؤوس الخمسة والاستخبارات الأمريكية)..!!
    { لماذا يعود «معاوية يس» بالصحيفة (السعودية) عشرين عاماً من الزمان متقهقراً إلى عبارات ومصطلحات (زمن التجمع الوطني الديمقراطي) عندما كان «مبارك الفاضل المهدي» أمينه العام، والراحل «جون قرنق دي مبيور» نائباً لرئيسه (مولانا الميرغني)..؟!
    { مات «جون قرنق» .. ومات (التجمع) وشبع موتاً.. ولكن (الجبهة الإسلامية) - التي ماتت هي الأخرى بحلول (الإنقاذ) عام 1989م - مازالت حيّة في رأس «يس» وآخرين من (أهل الكهف) النائمين على الصقيع في بلاد «الإنجليز»!!
    { غفر الله لنا.. ولكم.. وجمعة مباركة.


    الاهرام اليوم 15/10/2010
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-10-2010, 09:06 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    تساؤلات من خالد فضل

    صحيفة أجراس الحرية
    http://www.ajrasalhurriya.net/ar/news.php?action=view&id=13197
    --------------------------------------------------------------------------------
    الكاتب : admino || بتاريخ : الخميس 14-10-2010


    : أسئلة ليست محرجة؟؟


    : * الجميع يعلم وأصحاب الشأن يعلمون ويعتقدون ويؤمنون، بأن الأشخاص المسيطرين على مقاليد الحكم في السودان منذ انقلاب يونيو 1989م وحتى صياح الناس هذا ينتمون فكرياً إلى (حركة إسلامية) سياسية، ترى أن صلاح السودان وحلحلة كل قضاياه إنما يتم عبر تطبيق قيم ومبادئ وموجهات الدين

    الإسلامي، هل في حديثي هذا خطأ ما؟؟



    * حسناً، لا أعتقد أن ثمة من يغالط في صحة زعمي هذا، يمكن للبعض أن يقول ويردد العبارة التي سمعتها آلاف المرات وقرأتها كذلك من المسلمين في السودان وغير المسلمين، بأن ما حدث ويحدث الآن وربما سيحدث في المستقبل المنظور لا يمت للإسلام بصلة، ولنأخذ في الاعتبار مع كل التقدير رأي من يقول بذلك، لكن طالما كان الحكام ومالكو زمام القرارات المصيرية التي تتحكم في حياة ومستقبل الناس في السودان يقولون عن أنفسهم أنهم إنما يحكمون بما أنزل الله في القرآن وما سنَّه النبي العربي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وما خطه السلف الصالح من قادة المسلمين ووزرائهم وقواد جيوشهم وفقهائهم، فدعونا لمصلحة النقاش نؤمن على زعم الحكام الحاليين وإدعائهم عن أنفسهم، فهم وليس نحن من قال أنّ حكومة السودان منذ فجر 30 يونيو 1989م إنما هي بعث إسلامي وإعادة صياغة إسلامية، وقيم إسلامية وموجهات إسلامية، وهي لله لله لا للسلطة ولا للجاه، وما لدنيا قد عملنا نحن للدين فداء، فلترق منّا الدماء أو ترق منهم دماء أو ترق كل الدماء، فليعد للدين مجده، وأقسمت يا نفسي لتنزلن.. وعليّ إذا لقيتها ضرابها، والجنة الجنة بارد شرابها.. وهبي هبي رياح الجنة.. الخ.. الخ، أليست هذه هي الأدبيات والشعارات التي ملأت آفاق السودان من حلفا لنمولي ومن همشكوريب للجنينة وما بينهما؟؟ أوليست هذه هي الشعارات والهتافات التي زأرت بها مكبرات الصوت وأجهزة الراديو والتلفزيون وحملتها قطع القماش وملصقات الأوراق ومداد أحبار الصحف؟



    * صدّّقنا كل ما قيل وما يقال حتى الآن عن مخافة الله وعدم الخوف من الناس وأمريكا والغرب الذي يقع (تحت الجزمة)، ومن زاوية تصديقنا كمواطنين بسطاء وعاديين نسمع أحاديث الحكام فنصدقهم كمواطنين بسطاء وعاديين نسمع أحاديث الحكام فنصدقهم لسبب واحد هو اعتقادنا الجازم- كمسلمين وغير مسلمين- بأنّ الإسلام كدين لا يحض على الكذب ولا يجيزه، بل إنّ النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) قد نُسب إليه قول واضح وصعب حول الكذب باعتباره يخرج الكاذب من زمرة المؤمنين، فهل حكامنا وولاتنا ووزراؤنا ومنسقو منسقياتنا وضباط أجهزتنا ومديرو بنوكنا ورؤساء منظماتنا وهيئاتنا ودواويننا الحكومية لا يوجد من كذّب منهم ذات يوم وعلى رؤوس الأشهاد؟

    هل حدث كذّب علينا أحدهم؟؟ متى؟؟ ولماذا؟؟ وما هو موقع الكذب لدى من يزعم أنّه يحكم بما أنزل الله وقال الرسول؟ وهل ما يزال الكذّاب مؤمناً بالإسلام أم تخلى عنه؟ إذ أن حديث الرسول- حسب علمي- كان واضحاً بأن المؤمن يمكن أن يسرق ويزني ويشرب الخمر ولكنه لا يكذب!!

    أنا هنا أسأل من كذّب من حكامنا أسأله سؤالاً شخصياً وهو ليس سؤالاً محرجاً بل على العكس هو سؤال مفيد إذ ربما جعل الشخص المقصود يعود ليقوم بجرد حساب لما قاله وشهد عليه الناس إن كان كذباً أم صحيحاً، فإن اقتنع بأنّه كذّب علينا ذات يوم، فلماذا لا يعود ويظهر على كل شاشات أجهزة الإعلام ويقول أمام الملأ: لقد كذّبت في قولي يومذاك في كذا وكذا وكذا.. واستغفر الله أمامكم وأطلب إلى كل من صدقني في يوم كذبتي تلك أن يعيد تقديره للموقف من حكمي بناء على اعترافي هذا، كما أرجو أن يسامحني كل من تضرر من كذبتي تلك أو أكاذيبي كلها، فأنا أتوب أمام الله وأمامكم وأعدكم بالصدق من الآن فصاعداً..



    هل يمكن لأحد حكامنا في أي مستوى ومسئولينا على أية إدارة أو وزارة أو مؤسسة أن يخبرنا بصدق بينه وبين نفسه وبينه وبين الله أولاً ثم معنا بعد ذلك عن مصدر (ثروته) إن كانت له ثروة؟ هل يمكن السؤال دون حرج عن إقرارات الذمة المالية؟

    منْ مِن الحكام أو المسئولين في أية مؤسسة ملأ استمارة إقرار الذمة المالية وأودعها لدى إدارة مكافحة الثراء الحرام والمشبوه؟ هل عبأ مدير أو رئيس تلك الإدارة وكبار مسئوليها إقراراتهم هم أنفسهم ووضعوها في مكانها؟

    من يحق له الإطلاع على تلك الإقرارات؟ أعضاء البرلمان؟ أعضاء مجلس الوزراء؟ الولاية؟ الصحفيون؟ الفقهاء؟ علماء السودان؟ مستشار التأصيل؟ أي مواطن؟، ثم ولأنّ حكامنا منذ عام 1989م يقولون عن أنفسهم بأنهم يطبقون الشريعة الإسلامية التي لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا خلفها..

    نسأل عن موقف الشريعة من قتل (9) أو (10) آلاف شخص في إقليم دارفور.. هل ماتوا قضاء وقدراً؟ في حوادث مرور؟ في قتال بين القبائل والأفراد؟ في عمليات سلب ونهب؟ في عمليات عسكرية بين القوات النظامية وقوات المتمردين؟ كلهم أو بعضهم؟

    هل بين القتلى مدنيون أبرياء؟ هل من بينهم طفل أو شيخ طاعن في السن أو امرأة حامل أو "نفساء"؟ هل قتلوا في المعارك أم في القرى والأسواق؟ ما هي نسبة احتمال وجود أنفس بريئة أزهقت بغير وجه حق وسط أولئك القتلى في دارفور؟

    في هذه الحالة ما هو موقف الحكم بالشريعة تجاه تلك الأرواح؟ ما حدود مسئولية من يزعم بأنه يحكم بما أنزل الله عن قتل أولئك البشر؟ وهل هناك حكم قضائي واجب إنفاذه في هذه الحالة بوساطة محاكم الشريعة؟ أم أن الأمر لا يستحق المحاسبة ويكفي فيه الاستغفار أو صيام (كفارة)؟؟ أو إخراج فدية؟ هذه أسئلة ليست محرجة على كل حال إذ لا أعتقد أن هنالك حرجاً في الدين..

    وطالما قال حكامنا بأنفسهم أنهم إنما يحكموننا بالشريعة الإسلامية وكلام الله وأحاديث النبي وتجارب الخلفاء الراشدين والفقهاء المسلمين منذ القرن السابع الميلادي، فلا أقل أنّ نسألهم وفق قولهم.. إذ أن أسئلتنا التي يمكن أن نطرحها من مواقع غير ما اختاروه هم ربما دخلت في باب الكيد السياسي أو الحسد أو..... أو....... أو فماذا يقول السادة والسيدات والمعنيات بهذه الأسئلة؟ هل يجيبون أم يصمتون؟ فأسئلتنا لله؟ كما هم يقولون السيطرة على الحكم لله؟؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-10-2010, 09:18 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    كاتب المؤتمر الوطنى عادل الباز وصاحب الاحداث كتب كلاما جميلا عن سلفاكير وكانه يقول لاعضاء حزبهالمشتت الذهن والفكرة .. انظروا العمل السياسى ...

    هنا ولا بلاش



    اقرا ما قاله الباز

    هذا ما حدث


    سلفا.... جدير بالاحترام



    يستحق السيد النائب الأول سلفا كير أن تُرفع له قبعة الاحترام بدلاً عن الشتائم التي تنهال على رأسه هذه الأيام وهو لا يزال في مقعده نائباً أول لرئيس السودان.... تدي ربك العجب... هؤلاء الذين يسيئون للنائب الأول وحماتهم لا يزالون يأملون في الوحدة.. بالله معقول كيف بتجي دي.. عباقرة بس!!.


    سلفا بحكمة مميزة تمكن من لم شعث القوى الجنوبية المعارضة والتي تحمل السلاح وتلك التي كانت ضمن أحزاب اخرى في إطار مؤتمر جامع واستطاع بذلك أن يبرز كقائد حقيقي لشعب الجنوب دون أن تدفعه مرارات الماضى لتصفية حسابات سياسية ومرارات أفرزتها الانتخابات وما أعقبها.


    جمع المؤتمر في دهاليزه بين لام اكول وبونا ملوال وقبريال تانق وعبد الله دينق نيال وخاطبه المتمرد اتور ملتزماً بالمجيئ لجوبا. هكذا استطاع سلفا أن يوحد قطاعاً كبيراً من الجنوبيين وشعبه يقدم على مرحلة خطرة في تاريخه مما يذكر المرء بمقدرة السودانيين على تجاوز صراعاتهم في أشد أوقات تاريخهم حرجاً وعتمة فعلوا ذلك عشية الاستقلال وفي أكتوبر وأبريل ونيفاشا. وهذا ما يجعلنا كلما ادلهمت الخطوب بنا ارتفعت سقوف آمالنا بقدرتنا على تجاوز محنة الاستفتاء وتحويلها لفرصة ثمينة للوحدة وبناء مستقبل أفضل نحن به جديرون.


    ما يستحق سلفا عليه التحية أيضاً هو إصراره العنيد على عدم العودة للحرب مجدداً مهما كلَّف الأمر. ولعل رسالته هذه المرة في هذا المؤتمر لقارعي طبول الحرب في الجنوب والشمال كانت أكثر وضوحاً وبلاغة وفي وقتها تماما. وما يميز هذا المؤتمر أن سلفا أصرَّ على عقده قبل اجتماع مجلس التحرير في محاولة منه لحصد أكبر قدر من التوافق بين الجنوبيين حتى لا يُقال ان الحركة انفردت بتقرير نهائي لمصير الجنوب وحدها دون الآخرين وتلك خطوة ذكية بلا شك.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-10-2010, 09:56 AM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    شلعوه ..الكيزان
    الأبوابي: (3000) طبيب في طريقهم لمغادرة البلاد و(2000) غادروا بالفعل
    مزدلفة دكام


    أكد دكتور أحمد الأبوابي النائب الاختصاصي المعروف أنّ غياب نقابة الأطباء التي تدافع عن حقوقهم هو حجر العثرة الأساسي أمام تطوير المهن الطبية. وقال الأبوابي إن النقابة تمّ تكوينها بالتنسيق بين الوزارة وبعض الأطباء، وهي تعمل ضد الأطباء.

    وأبان أنّ هناك (3) آلاف طبيب في طريقهم لمغادرة السودان بغرض تحسين أوضاعهم الوظيفية، وأكد أنّ 2000 طبيب غادروا بالفعل منهم من لم يكمل تدريبه مما يؤدي إلى تدنى سمعة الطبيب السوداني. وشنّ الأبوابي هجوماً عنيفاً على أصحاب المؤسسات الرأسمالية التي تعمل في مجال الخدمات الصحية وهي تطالب الطبيب بزيادة الأرباح.

    من جهتها قالت الدكتورة درية عبد الوهاب في الملتقى الذي نظمته جمعية المستهلك حول حقوق وواجبات الطبيب التي عقدتها الجمعية السودانية لحماية المستهلك إنّ الحق العام للطبيب شخصي وعلمي وقانوني وهو يختلف من طبيب إلى آخر. فيما أعلن دكتور خاتم الياس أنّ المجلس الطبي سوف يصدر بعض القوانين من بينها قانون خاص بلجنة الرقابة على الخدمات الصحية. وطالب بعض الأطباء وزارة التعليم العالي بوضع ضوابط خاصة بالجامعات بالتركيز على كليات الطب.


    التيار
    17/10/2010
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-10-2010, 10:07 AM

yagoub albashir

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 1025
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    مهما يكن فإن الدولة، رغم شعاراتها الصارخة، قد سلمت أمر البلاد طواعية، ومصيره ووحدته وسلامة أراضيه، وحتى حماية أمن مواطنيه وشؤون العدالة فيه، إلى قوى أجنبية بسبب سياسات وحسابات خاطئة، وأصبح كثير من الشأن السوداني يقضى فيه في غيابها
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-10-2010, 03:53 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: yagoub albashir)

    شكرا يعقوب


    على المداخلة واهديك هذا التصريح وكمان من وزير المالية الذى تربى بالكسرة والعصيدة ولكن ابناءه نشاوا على اكل القمح والرغيف والقراصة ويريد ان يحرمهم منه لانه يريد ان يعود الى الماضى الى العواسة بعد عاسوا السودان واحرقوه بسياساتهم العقيمة التى اوصلتنا الى هذا الدرك السحيق من التردى وراء الامم واصبحنا فى ذيلية الامم فى كل شىء

    اقرا



    دعا السودانيين إلى التقشف بالعودة لـ«الكسرة» و«العواسة»

    وزير المالية: سنفقد 70% من نصيبنا في احتياطي النفط حال الانفصال


    الخرطوم:واشنطن:وكالات

    : أقر وزير المالية، علي محمود، بأن الشمال سيفقد «70%» من احتياطي النفط الحالي،و50% من عائداته اذا قرر الجنوب الانفصال.
    وقال محمود في حوار مع «الشرق الأوسط»، في واشنطن، خلال زيارته لحضور الدورة السنوية لاجتماعات البنك الدولي، إن «البنك لأول مرة منذ سنوات كثيرة أبدى (مشاعر إيجابية) نحو السودان. وذلك بسبب مبادرات أميركية هي الأولى من نوعها. وإن البنك الدولي وعد بمناقشة تقديم مساعدات إلى كل السودان، وليس فقط الجنوب، وبمناقشة ديون السودان الخارجية التي وصلت إلى قرابة الأربعين مليار دولار، حسب أرقام صندوق النقد العالمي».
    وكشف الوزير عن اتفاق على عقد سلسلة مؤتمرات «مائدة مستديرة» لتقديم مساعدات للسودان، ولدراسة ديون السودان الخارجية،مبيناً ان اولى حلقات المائدة المستديرة عقدت وفيها اعترفت نائبة رئيس البنك للشؤون الأفريقية، أوبياغلي إزيكواسيل، من نيجيريا، بأنه ليس الجنوب وحده الذي يحتاج إلى مساعدة البنك، ولكن الشمال أيضا،وقال انه سيعقد قريبا مؤتمر «مائدة مستديرة» وورش عمل لدراسة مشاريع التنمية في السودان كله وليس الجنوب فقط، وسيكون على أعلى المستويات،بمشاركة دول ومؤسسات استثمارية كبيرة.
    وأكد الوزير ان ديون السودان الخارجية ستناقش ايضاً في «مؤتمر مائدة مستديرة» قادم، مشيراً الى ان نائبة رئيس البنك وصفت مسألة الديون بأنها «موضوع صعب»، لكنها قالت إنه يهم كل الشعب السوداني، شماليين وجنوبيين، بصرف النظر عن التطورات السياسية داخل السودان، وعن انفصال الجنوب أو عدم انفصاله.
    وحول الدور الأميركي في تحسين علاقة السودان بالبنك،اوضح الوزير ان المندوب الأميركي في البنك الدولي قدم مبادرات لدفع التعاون مع السودان،»ونحن نعتقد أن الحكومة الأميركية اقتنعت، اخيرا، بأن الحكومة ملتزمة بتنفيذ اتفاقية السلام ،بل إنها نفذت كل بنودها،وأكثر مما نفذ الجنوب، ولم يتبق غير بند الاستفتاء».
    وأقر محمود بأن الشمال سيفقد «70»% من نصيبه في احتياطي النفط، و50% من عائدات النفط، مشيراً الى ان وزارته قامت بإعلان سياسات تخفيض الواردات وزيادة الضرائب الجمركية وترشيد الصرف الحكومي،لمواجهة ذلك.
    وقال الوزير انه» تحدث إلى الشعب السوداني عن أهمية العودة إلى منتوجاتنا المحلية، إلى الذرة والدخن، وعواسة الكسرة «. بعد أن ارتفعت فاتورة الاستيراد إلى 9 مليارات دولار في العام الماضي منها مليارا دولار للقمح
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-10-2010, 08:42 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    صحيفة أجراس الحرية
    http://www.ajrasalhurriya.net/ar/news.php?action=view&id=13409
    --------------------------------------------------------------------------------
    الكاتب : admino || بتاريخ : الأحد 17-10-2010


    : عودة الانتباهة: قرع طبول الحرب وتأصيل البذاءة(1)!!


    : رشا عوض

    Rashahe71@hotmail.com

    عندما تم تعليق صدور صحيفة الانتباهة لسان حال ما يسمى ب(منبر السلام العادل) ذي التوجهات العنصرية الانفصالية؛ رفضنا ذلك المسلك رفضا مبدئيا رغم اختلافنا الجذري مع التوجه العنصري للصحيفة ومعاداتها لقيم الديمقراطية والاستنارة وحقوق الإنسان وتهديدها للسلام الاجتماعي ببث الكراهية بين مكونات الشعب السوداني، وتحريضها المستمر للمؤتمر الوطني





    على مزيد من الاستبداد والشمولية والعنف ضد المعارضين(وكأنما المؤتمر الوطني يحتاج إلى مثل هذا التحريض!!)، رفضنا تعليق صدورها بقرار من جهاز الأمن من منطلق تقديس حرية الصحافة ومبدأ سيادة حكم القانون الذي يقتضي عدم حجب أية صحيفة إلا بحيثيات قانونية يحددها قضاء مستقل عبر محاكمة عادلة، ومن منطلق يقيننا بأن أعدل محاكمة للانتباهة سوف تكون محاكمة التاريخ الذي حتما سيحكي للأجيال القادمة عن الانتباهة كنموذج يجسد بدقة (عصر الانحطاط الفكري والسياسي والأخلاقي) الذي يعاني منه السودان في هذه المرحلة التاريخية الحرجة.



    منذ أن عاودت "الانتباهة" الصدور في السابع من أكتوبر 2010 وهي متمادية بشكل أكثر شراسة في ضلالها القديم، ففي أول يوم صدرت فيه مارست ما اعتادت عليه من الكذب والتضليل إذ ادعت أن تعليق صدورها كان بسبب توجهها الانفصالي إذ أن المؤتمر الوطني أراد أن يغازل الحركة الشعبية بإغلاق الانتباهة كعربون للوحدة!! وبعد أن يئس المؤتمر الوطني من الوحدة بسبب عناد الحركة الشعبية أعاد الانتباهة إلى الصدور مرة أخرى !! هذه الكذبة ترددت في أكثر من موقع في الصحيفة بما في ذلك كلمة رئيس التحرير، و الوسط الصحفي يعلم أن الصحيفة منعت من الصدور لأنها تطاولت بشكل غير لائق على رئيس دولة مجاورة مما سبب حرجا للحكومة يمكن أن يضر بمصالحها مع تلك الدولة فجاء إغلاق الصحيفة عقابا لها على ذلك، ولو قرأنا مقال الطيب مصطفى في آخر عدد قبل إيقاف الصحيفة لن نجده يتحدث عن الدعوة للانفصال مقرونة بشتم (باقان وعرمان) كما جرت العادة!! ولكن لأن هذا الحدث تزامن (بالصدفة) مع الحملة التي يقودها المؤتمر الوطني(في الساعة الخامسة والعشرين) من أجل "الوحدة" أرادت بعض قياداته الترويج لأكذوبة أن إغلاق الانتباهة كان في إطار الحرص على وحدة البلاد في استخفاف واضح بعقول الجميع! والقيادة التحريرية للصحيفة تواطأت مع الحزب الحاكم في هذه الأكذوبة ولا عجب! فالصحيفة والحزب والمنبر (أبناء بيت واحد)!! وشيمة أهل البيت كلهم"الكذب" رغم أنهم يرفعون شعار الإسلام الذي سئل نبيه- محمد عليه الصلاة والسلام- هل يسرق المؤمن فقال نعم؛ هل يزني المؤمن فقال نعم؛ هل يشرب الخمر فقال نعم؛ ولكنه عندما سئل هل يكذب المؤمن قال لا!! ولا عجب فالكذب يقوض المنظومة القيمية وينسف أساس الفضيلة لا سيما عندما يكون هذا الكذب في مصائر الشعوب وقضاياها الكبيرة،



    وفي الجزء الثاني من هذا المقال سوف نفند (أكذوبة كبرى) من أكاذيب (كانجورا السودانية)وكانجورا هي صحيفة رواندية عنصرية حرضت على المذابح بين الهوتو والتوتسي التي راح ضحيتها ثمانمائة ألف قتيل في أقل التقديرات!! وللمفارقة فإن الترجمة العربية لمفردة(كانجورا) هي الانتباهة!! الأكذوبة هي أن الصحيفة لا تدعو للحرب بل تدعو للانفصال بسلام،



    وفي هذا الجزء سوف نتجاوز الهراء الذي كتبه اسحاق أحمد فضل الله في عدد الأربعاء الماضي لأنه يسبب الغثيان ولا يرقى للنقاش الموضوعي شأنه شأن كل خطرفات(آخر الليل) ذلك العمود الذي تفنن في إيذاء الذوق العام وخرق تقاليد الكتابة الصحفية والانحدار إلى حضيض استخدام المفردات النابية والبذاءات التي تفضح مدى الخواء والإفلاس وسوء الخلق، ولأن كل إناء بما فيه ينضح فإننا سنترك المفردات النابية والبذاءات لأهلها ونواصل نضالنا في تشريح حالة السقوط المريع لأهل (ذلك المشروع) الذين مهما أسأنا الظن بهم لم نكن نتوقع أن سقوطهم لن ينتهي عند حد التشاتم بالمفردات النابية على صفحات الصحف بل سيتجاوز ذلك إلى (تأصيل البذاءة) في العمل السياسي كما فعل صاحب عمود آخر الليل في عدد الخميس من(كانجورا السودانية)!! ففي ذلك العدد نشرت الصحيفة اعتذارا خجولا عما سطره كاتبها في عدد الأربعاء ولكن في نفس العدد وفي مساحة أكبر دافع كاتب (آخر الليل) عن بذاءته على أساس أنها لا تتعارض مع الدين بمنطق فاسد يعكس بؤسه الفكري وأزمة المشروع الذي يدافع عنه، فذلك المشروع عروته الوثقى هي البقاء في كراسي السلطة ومن عارض ذلك البقاء تشهر ضده كل الأسلحة(السجن، القتل، بيوت الأشباح، التشريد، الشتائم البذيئة وانتهاك الأعراض)..إلخ وكل سلاح من هذه قابل للتأصيل!! ولا حول ولا قوة إلا بالله من ضلالات الانتباهة التي لا تنقضي،



    وأكبر هذه الضلالات فكرة "المطالبة الشمالية بالانفصال" صحيح فكرة الانفصال مهما اختلفنا معها تظل مشروعة في إطار حرية الرأي والتعبير، ولكن مأساة التوجه الانفصالي للانتباهة تكمن في الآتي: أولا: عندما يطالب الشمال بالانفصال عن الجنوب فهذه صورة مقلوبة لأن الذي يطالب بالانفصال عادة هو من عانى تاريخيا من الظلم والاضطهاد والتهميش السياسي والاقتصادي والاجتماعي ودفع القسط الأكبر من فاتورة الدم والدموع والتشريد وعذابات الحرب، وبنظرة موضوعية لتاريخ العلاقة بين الشمال والجنوب لا يمكن أن يتناطح كبشان في أن الجنوب هو المظلوم وهو المتضرر الأكبر من ويلات الحروب وهو الذي تجرع مرارة الاضطهاد على أسس عرقية وعنصرية، وبالتالي عندما يبرز في الجنوب توجه انفصالي قوي فمثل هذا التوجه لا يمكن استنكاره وإدانته، ولكن عندما يبرز توجه انفصالي في الشمال وبالحيثيات المغلوطة التي يطرحها ما يسمى بمنبر السلام العادل فإن مثل هذا التوجه لا بد أن يواجه بالإدانة السياسية والأخلاقية ولا يمكن مقارنته أو مساواته بالتوجه الانفصالي الجنوبي، ثانيا :التوجه الانفصالي الشمالي الذي نشط فيه بقوة منبر السلام العادل بقيادة المهندس/ الطيب مصطفى برز كرد فعل على اتفاقية السلام الشامل، إذ أن المنبر يعارض الاتفاقية معارضة جذرية زاعما أنها أعطت الجنوب أكثر مما يستحق! ولكن السبب الحقيقي الذي يجعل قادة منبر السلام العادل وعلى رأسهم الطيب مصطفى يعارضون الاتفاقية بهذه الحدة هو أن هؤلاء القادة من غلاة الإسلامويين والعروبيين الذين لا يتصورون شكلا للعلاقة بين الشمال والجنوب سوى الشكل القديم القائم على أساس الإخضاع والسيطرة والتهميش السياسي والتنموي والقمع الدموي لكل من تسول له نفسه الاحتجاج على هذه الوضعية، وعندما جاءت اتفاقية السلام الشامل ووضعت حدا لهذا (الشكل القديم)، ووضعت أساسا جديدا للعلاقة بين الشمال والجنوب قائما على الندية والمساواة وإعادة هيكلة الدولة السودانية وحق تقرير المصير الذي يمكن الجنوب من إقامة دولته المستقلة بعد فترة انتقالية عمرها ست سنوات إذا لم يقتنع بجدوى الوحدة،


    كان لا بد أن يثور الطيب مصطفى وإخوانه على الاتفاقية ويفضلون الانفصال على الوحدة في دولة علمانية ديمقراطية تدير التنوع العرقي والديني والثقافي لسكانها على أساس المساواة في حقوق وواجبات المواطنة، لأنهم يظنون- وبعض الظن إثم- أن ذهاب الجنوب يعني أن الطريق سيصبح سالكا أمامهم لإقامة دولة "المشروع الحضاري" في الشمال، ولكنهم سوف يعلمون عاجلا وليس آجلا أن مشروعهم القاصر هذا بعد أن طرد" الغابة " لن يفلح في احتضان "الصحراء"، فشعب الشمال متنوع في أعراقه وثقافاته وتوجهاته السياسية، وشعب الشمال كأي شعب من شعوب الدنيا يضم عقلاء مستنيرين منحازين لقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان ومتطلعين للحرية والعدالة، وهؤلاء حتما سيخوضون معركتهم المصيرية لتحرير الشمال من مشروع (الاستبداد والفساد والتخلف) ولو بعد حين! ثالثا : شحنة الكراهية التي تصوبها الانتباهة جنوبا بعد انفصال الجنوب ستصوبها غربا ثم شرقا ثم شمالا ستصوبها إلى كل من لا يدين بالولاء للمشروع الآيدولوجي الإقصائي المغلق لغلاة الإسلامويين وبالتالي فإن هذا التوجه ضد استقرار الشمال وتقدمه وازدهاره، ولذلك فإن صراعنا مع طرح ما يسمى بمنبر السلام العادل عبر صحيفة الانتباهة ليس صراعا بين وحدويين وانفصاليين بل هو صراع بين رؤيتين: رؤية مشروع مغلق عنصري وإقصائي مرجعيته الإسلام السياسي، ورؤية مشروع ديمقراطي تعددي منفتح متعدد المرجعيات، والصراع بين هاتين الرؤيتين لن ينتهي بانفصال الجنوب!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

18-10-2010, 05:27 PM

الكيك

تاريخ التسجيل: 26-11-2002
مجموع المشاركات: 19920
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور (Re: الكيك)

    وزير العدل يعلن إقالة نمر وتعيين زمراوي مدعياً لجرائم دارفور

    دوسة يقترح الصلح في جرائم الإقليم لعدم توفر البينات أثناء الحرب


    الخرطوم: جعفر السبكي:

    أعفى وزير العدل، محمد بشارة دوسة أمس، المدعي العام لجرائم دارفور نمر ابراهيم من مهامه، وعين وكيل وزارة العدل، عبد الدائم زمراوي خلفا له. وبرر الوزير، القرار بتعزيز جهود العدالة في الاقليم ورفع مستوى التمثيل. واكد الوزير اهمية اللجوء لآليات الصلح التقليدية في دارفور لانعدام البينات حول الجرائم التي ارتكبت اثناء الحرب.
    وشكل الوزير لجنة تضم كبار المستشارين ورتبا عليا من الجيش والشرطة وجهاز الامن لاعانة مدعي جرائم دارفور الجديد وانفاذ القانون.
    من جانبه، جدد الرئيس عمر البشير، ضرورة انفاذ العدالة وعدم الافلات من العقاب،مؤكدا انه ليس هناك كبير على القانون.
    واطلع وزير العدل، الرئيس بالقصر الجمهوري امس، على الخطوة وقال للصحافيين انها تأتي في اطار جدية الحكومة في تحقيق العدالة بدارفور، وكشف دوسة ان البشير اكد ضرورة انفاذ العدالة بدارفور وعدم الافلات من العقاب؛ لانه ليس هناك كبير على القانون.
    وطمأن الوزير، مواطني دارفور بعدم الاستعجال في تحقيق العدالة في الاقليم، وقال انها تحتاج لوقت لأن قضية العدالة بدارفور ليست قضية يوم أو ليلة وانما لها اركان واطراف ومتهمون مطلوب القبض عليهم، وشهود وهناك معلومات تحتاج للجمع «لذلك الامر ليس بالسهل».


    ودعا نمر، اللجنة الجديدة ان تكون اضافة في تحقيق العدالة وانجاز مهامها المطلوبة قريبا.
    وعبر دوسة عن تقديره لجهود نمر إبراهيم ولجنته، مشيراً إلى ان اللجنة الجديدة التي تم تشكيلها تضم كبار المستشارين وممثلين برتب رفيعة من القوات النظامية والشرطة.
    وكان وزير العدل السابق عبد الباسط سبدرات، كلف نمر ابراهيم كمدع عام لجرائم دارفور في اغسطس 2008
    وحول متابعة أحوال السودانيين المحكومين في الدول العربية، كشف دوسة عن استئناف اللجنة المشتركة بين ليبيا والسودان عملها لمراجعة المسجونين، وقال ان هناك اتفاقات مبرمة مع عدد من الدول لتبادل المجرمين، ووفقا لهذه الاتفاقيات ستستأنف اللجنة المشتركة بين البلدين اعمالها لمراجعة مسألة المسجونين بالجماهرية في ديسمبر المقبل بطرابلس.


    وشدد على اهتمام وزارته بأوضاع المحكومين السودانين في كافة الدول، وقال «نشّطنا هذا الامر في اطار النظر لاوضاع السودانيين في السجون اللبنانية، والاطمئنان على اوضاعهم القانونية».
    ودعا الوزير، الى اهمية الوقوف على مفهموم العدالة، وتوفير آليات اكثر لانفاذها بعيدا من المفاهيم التقليدية، قائلا «اكدنا ضرورة العودة الى الصلح في كل انحاء البلاد خاصة في دارفور باعتبار ان هذه الجرائم كانت في ظل الحرب، ولانعدام البينات ولاننا نريد قفل القضايا لعدم توفر البينات، لذلك نلجأ للعادات والتقاليد في اقامة العدالة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 2:   <<  1 2  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

قالوا عن ..تطورات ...الاحداث فى السودان ...اراء ..اقوال ...كتابات ..صور فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·




الصفحة الاولى
  المنبر العام
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
 نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م
أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
مدخل أرشيف العام (2003م
 مدخل أرشيف العام (2002م
مدخل أرشيف العام (2001م
مكتبة البروفسير على المك
 مكتبة د.جون قرنق
مكتبة الفساد
 مكتبة ضحايا التعذيب
 مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
مكتبة دارفور
مكتبة الدراسات الجندرية
مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور
مواضيع توثيقية متميِّزة
 مكتبة قضية سد كجبار
 مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي
 مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani)
مكتبة عبد الخالق محجوب
 مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
 مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم
مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا
مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد
مكتبة العلامة عبد الله الطيب
مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
 مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن
منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية
مكتبة من اقوالهم
مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين
 منبر الشعبية
منبر ناس الزقازيق
مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
اخر الاخبار من السودان2004
جرائد سودانية
اجتماعيات سودانية
دليل الاصدقاء السودانى
مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان
الارشيف والمكتبات
اراء حرة و مقالات سودانية
 مواقع سودانية
 اغاني سودانية 
 مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد
دليل الخريجيين السودانيين
 الاخبار اليومية عن السودان بالعربى













|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة bakriabubakr@cox.net
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-02
Sudan IT Inc.
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de