صور لصلاة العيد للسودانيين حول العالم.....و عيد سعيد
جالية NYC تدعوكم لحفل عيد الفطر والفنانة سامية العسل وعروض خاصة بالاطفال-الثلاثاء 7/29
دورة الاتحاد السوداني الأمريكي لكرة القدم ساسف الكبرى بفرجينيا، عطلة عيد العمل، 30-31 أغسطس
مكتبة الكونغرس تنظم برنامج لتكريم الراحل الطيب صالح في يوم 4 أغسطس
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 28-07-2014, 01:20 PM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010مجامعة السودان المفتوحة - شهادة عدل‏..(منقول)...
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « الموضوع السابق | الموضوع التالى »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
24-09-2010, 09:48 PM

سيف اليزل برعي البدوي

تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 16412
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

جامعة السودان المفتوحة - شهادة عدل‏..(منقول)...

    من إيميلي..رسالة وصلت للتو:

    Quote: بسم الله الرحمن الرح مٌ
    سيادة المشير عمر حسن احمد البشير
    رئ سٌ الجمهور ةٌ وراع جامعة السودان المفتوحة
    السادة نواب رئ سٌ الجمهور ةٌ ومستشار ةٌ
    السادة الوزراء الاتحاد نٌٌ ووزراء الدولة و امناء الوزارات
    الس دٌ النائب العام
    الس دٌ المراجع العام
    السادة سفراء جمور ةٌ السودان
    السادة مد رٌي الجامعات
    الس دٌ رئ سٌ مجلس إدارة والزملاء بجامعة السودان المفتوحة
    السلام عل كٌم ورحمة الله وبركاته
    الموضوع: الفساد الاداري والمالي والاخلاقي بجامعة السودان المفتوحة
    استهل حد ثٌ مهنئا س اٌدة الرئ سٌ وجم عٌكم والشعب السودان بحلول رمضان المعظم
    متضرعا إل الحق جل وعلا ان عٌ دٌة عل نٌا وعل كٌم وعل اهل سوداننا بالطمؤن نٌة وال مٌن
    والخ رٌ. واستم حٌ س اٌدة الرئ سٌ واصحاب الس اٌدة الذ نٌ اشركت ، عذرا ف الكتابة إل كٌم عل هذا النحو. فالعبء ثق لٌ ، والامانة ابت الجبال ان حٌملنها.
    سيادة رئيس الجمهورية وراعي جامعة السودان المفتوحة
    السادة الوزراء والمسئولين
    الزملاء الكرام
    اكتب ال كٌم ف هذا الشهر الحرام عملا بحد ثٌ المصطف افضل الصلاة والسلام والذي جاء
    عن أب سع دٌ الخدري رض الله عنه انه قال : سمعت رسول الله صلى الله عل هٌ وسلم قٌول
    ) من رأى منكم منكرا فل غٌ رٌه ب دٌه ، فإن لم سٌتطع فبلسانه ، فإن لم سٌتطع فبقلبه ، وذلك
    أضعف الإ مٌان( رواه مسلم. كذلك قوله صلى الله عل هٌ وسلم :) ما من نب بعثه الله ف أمة
    قبل إلا كان له من أمته حوار وٌن وأصحاب ؤٌخذون بسنته و قٌتدون بؤمره ثم إنها تخلف من
    بعدهم خلوف قٌولون ما لا فٌعلون و فٌعلون ما لا إٌمرون . فمن جاهدهم ب دٌه فهو مإمن
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

24-09-2010, 09:54 PM

سيف اليزل برعي البدوي

تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 16412
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جامعة السودان المفتوحة - شهادة عدل‏..(منقول)... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    Quote: جاهدهم بلسانه فهو مإمن ، ومن جاهدهم بقلبه فهو مإمن. ول سٌ وراء ذلك من الإ مٌان
    حبة خردل . ( رواه مسلم.
    سيادة رئيس الجمهورية وراعي جامعة السودان المفتوحة
    السادة الوزراء والمسئولين
    الزملاء الكرام
    انا الموقع ادناه أ.م محمد مصطف مجذوب سودان الاصل بر طٌان الجنس ةٌ. ما بعت بلدي
    قط وإن جار عل بنوها. ولا نس تٌ او تناس تٌ هموم ابناء جلدت وٌما ولا نٌبغ ل . ولعلكم
    س اٌدة رئ سٌ الجمهور ةٌ وراع جامعة السودان المفتوحة تذكرون اسم من زمن خلا ح نٌ
    جلسنا ذات وٌم نتفاكر ف امور ل سٌ هذا مجال ذكرها ولا عتب.
    فقد دار الزمان وجاد عل كٌم وعل نٌا جم عٌا من كر مٌ عطائة من اذا وهب فلا تسؤلن عن السبب.
    فالارزاق مقسمة قٌدرها صاحب الحول والارادة من وجبت له عل نٌا الشكر والعبادة.
    او ربما لعل س اٌدتة ذٌكر الماض القر بٌ ح نٌ جاءه وفد سٌع طامعا ف أن ؤٌمر بوقف نقل
    الس دٌ/أ.د احمد الط بٌ محمد مد رٌ جامعة السودان المفتوحة انذاك نائبا لوال الجز رٌة .وقد ق لٌ
    ل ح نٌها والعهدة عل من روي، انهم ذكروا لس اٌدتة بان أ.د احمد الط بٌ محمد قد استقدم
    خب رٌا من بر طٌان من اصل سودان لمعالجة مسؤلة فاقد السودان التربوي ومسؤلة ضعف
    مهارات شبابه بانشاء مسار تقن بجامعة السودان المفتوحة. فانا هو ذاك الخب رٌ البر طٌان السودان الاصل.
    وما عنً ل أن اكتب إل كٌم من قبل لاس مٌا بعد أن بدأت اعد لنقل تجربت مع جامعة السودان
    وتعل مٌها المفتوح للعالم الخارج .ً وما انا مشاء بنم مٌ. لكن ابت عل نفس أن اقف جانبا وانا
    اشاهد حجم الضررالذي س صٌ بٌ الامة السودان ةٌ من شرذمة تمدد أذاها حت بات شرا طٌال
    كل من حمل شهادة اكاد مٌ ةٌ من هذا البلد المعطاء. ولاار دٌ لما اقول ان كٌون وقودا لما شٌاع
    حقا او باطلا عن السودان واهله. وما رم تٌ إذ اضع الامرب نٌ ا اٌد كٌم ولكن الله رم .ً
    ولا اخال اٌ س اٌدة الرئ سٌ ما من اشركتهم ف خطاب المفتوح هذا، الا س عٌمل عل سبر غور
    ما اقول سائلا او مسئولا. وما منهم إلا ساع اٌ لابراء لذمة او دعما لولاء تعارفوه.
    واخلص ال إنكم اٌ س اٌدة الرئ سٌ اهل ب تٌ. وصاحب الب تٌ لابد له من معرفة ما جٌري ف هٌ.
    واستم حٌكم عذرا اٌس اٌدة الرئ سٌ ف مٌا ساقول وافعل بإذن الله . فالله تبارك وتعال من وراء
    القصد وهو الذي عٌلم السر و أخف فاسالة تعال اللا اص بٌ قوما بجهالة.
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الخب رٌالبر طٌان ف المواصفات القوم ةٌ ,وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    مستشار مد رٌ جامعة السودان المفتوحة
    ومد رٌ التعل مٌ التقن والتدر بٌ
    سيادة رئيس الجمهورية وراعي جامعة السودان المفتوحة
    السادة الوزراء والمسئولين
    الزملاء الكرام
    لقد امض تٌ جل عمري أي منذ عام 0977 خارج السودان. وبعد أن حصلت عل الدكتوراه
    ف القانون ف مادة التحك مٌ، تخصصت ف مجال التعل مٌ التقن وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    حت صرت بفضل الله من خبراء هذا المضمار الذ نٌ عٌرفهم العالم برمته . وعل الرغم من
    انن نقلت خبرت ومعارف باسم الحكومة البر طٌان ةٌ لسبع وثلاث نٌ دولة ، الا انن ما جلست
    مجلسا قط إلا وذكرت ان اصل من هذا البلد المعطاء. ولكن كدأب كث رٌ من العلماء امثال ،
    لم نٌكرن ومن هم ف شاكلت اهل جلدتنا فحسب، بل جهلوا حت وجودنا عل سطح هذه
    البس طٌة. وكم سمعنا عن امانات تشكلت لحصرنا والاستفادة من معارفنا وخبراتنا . فحمدت
    رب واثن تٌ عل هٌ فهذه سنة الله ف خلقه وطو تٌ عل نفس وما تهوي وصبرت عل المكارة
    وما غوي.
    جبت بقاع الارض أعلم الاخر نٌ التقانة واصول التدر بٌ رفعا لكفائاتهم ومقدراتهم وانا اعلم
    إن أهل ف امس الحاجة ال ما ازود به الاخر نٌ . وما بخلت عل السودان وما كان لمثل أن
    بٌخل . ولكن لم استسغ ان آت طارقا الابواب سائلا او متسولا. فوكلت امري متعشما أن
    غٌضٌ تبارك وتعال ل ولهذا البلد فرجا.
    وشاء قدري ان جائن الاستاذ الكر مٌ أ.د مبارك محمد عل المجذوب وز رٌ التعل مٌ الاسبق ،
    والذي عل الرغم من تشابه الاسماء لا مٌت ل بصلة قرب .ً وكان ف صحبته الاستاذ الفاضل
    أ.د احمد الط بٌ مد رٌ جامعة السودان المفتوحة سابقا ومد رٌ جامعة الن لٌ نٌ حال اٌ. دع اٌن للحضور للسودان ع لً اكون ذا نفع لاهل واقدم آخخرت ما كنت وما زلت آطمع واتمن أن
    كٌون ل صدقة جار ةٌ.
    سيادة رئيس الجمهورية وراعي جامعة السودان المفتوحة
    السادة الوزراء والمسئولين
    الزملاء الكرام
    لكن للاسف ما أن وطئت قدم جامعة السودان المفتوحة إلا ورأ تٌ والع اٌذ بالله ،
    بإرفساد استشري كالحسكن تٌ..........
    وجهل نٌبت كخضراء الدمن ........
    وصراع محموم عل فتات
    ولسان كاذب
    ودعوة كدعوة الجاهل ةٌ
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الخب رٌالبر طٌان ف المواصفات القوم ةٌ ,وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    مستشار مد رٌ جامعة السودان المفتوحة
    ومد رٌ التعل مٌ التقن والتدر بٌ
    .0 كم اثلج صدري تلك ألارقام الفلك ةٌ لاعداد الطلاب الذ نٌ إدعت الجامعة المفتوحة
    إنتسابهم ال هٌا حت وصل ما ادعوا ال ما فٌوق المائة خمسة وثلاثون الفا. فصدقتهم وبت
    اروج داخل وخارج السودان لجامعة فت ةٌ بزت اعداد طلابها ف سنوات قلائل كث رٌ من
    الجامعات العت قٌة سودان ةٌ كانت او غ رٌ سودان ةٌ.
    و كم راعن اٌ س اٌدة الرئ سٌ أن اتضح ل ف مٌا بعد إن اعداد الطلاب الحق قٌ ةٌ لم تتعد السبعه
    وعشر نٌ الفا. فحزنت كث رٌا ح نٌما عرفت إن الجامعة المفتوحة ما إتخذتن ناقوسا كناقوس
    النصاري او ربما حت بوقا مثل بوق ال هٌود إلا لعلمها انن الاعل صوتا خارج السودان
    علها تتكسب ب شرع ةٌ وإعترافا عالم نٌٌ آخكاد مٌ اٌت لم حٌسنوا إدارتها او ؤٌدوها حقها .
    .3 ذات وٌم وانا حد ثٌ عهد بالجامعة ، طلب من المد رٌ مراجعة عطاء من شركة تدع Software Icon لتور دٌ برنامج لادارة الجامعة ومناهجها الاكاد مٌ ةٌ . تقدمت به الشركة عن
    طر قٌ أ. صبري بلدو الذي استقدمها خص صٌا ذكر ل انه تربطه بعض الصداقة مع مد رٌها .
    فطلب من د. جلال مِن الله تؤ دٌٌ قرار توق عٌ عقد بملبغ 575 الف دولار مع الشركة فرفضت
    وكتبت مش رٌا ال ان التكلفة الحق قٌ هٌ لمثل هذا البرنامج لا تتعدي 052 الف الدولار ،
    وشرحت بإلحاح بان العقد المعروض للتوق عٌ به من الهنات والمزالق القانون ةٌ ما لن سٌتق مٌ
    لطالب ف السنة الاول ف مدرسة القانون الموافقة عل هٌ وطلبت أن طٌرح الامر ف مناقصة.
    ولكن عل الرغم مما كتبت وسببت مدعما بالادلة إلا انه تم بطر قٌة او اخري تم التعاقد مع
    الشركة واهدار الالاف الدولارات ولا اخالن ف حاجة للحد ثٌ عن الاسباب.
    .2 جاإون مرة ثان ةٌ بمقترح لاقامة مإتمرا للتعل مٌ التقن والتدر بٌ ، فاعتذرت بان المشروع
    ما زال ف مرحلة التخط طٌ وإن الجامعة لم توفر له حت ابسط مقومات ادارتة من معدات ولم
    ترصد له حت مجرد م زٌان ةٌ او مصار فٌ لنقد ةٌ وٌم ةٌ Petty Cash اوموظف نٌ. فاصروا
    اصرارا غر بٌا عل إعداد المقترح ورصد م زٌان ةٌ لعقد المإتمر وقالوا ل عل الا اشغل بال بالتفاص لٌ. فاعدوا الم زٌان ةٌ ولاحقون ا مٌا ملاحقة للتوق عٌ عل هٌا توطئة لاعتمادها.
    وعندما عرضت عل التفاص لٌ دهشت لحجم مبلغ المائة وخمس نٌ مل وٌنا الت اقترح رصدها
    للمإتمر. ولما اظهرت رعب واست اٌئ تراجع المبلغ المقترح حت نزل ال خمس نٌ مل وٌنا
    لاغ رٌ. المضحك الذي بٌك اقتراح عشرة من اصل الخمس نٌ مل وٌنا لاستقدام ثلاث موظفات
    بع نٌهن للمساعدة ف طباعة بضعة اوراق.
    .5 تناقل العاملون بجامعة السودان المفتوحة عل اعل مستو هٌم الاحاد ثٌ سرا وجهرة وانا
    شهود ، عن ك فٌ ةٌ استهداف الاستاذ عل عثمان محمد طه نائب رئ سٌ الجمهور هٌ للجامعة
    المفتوحة. وق لٌ ف ذلك انه صب جام غضبة عل مإسسها العالم الفاضل أ.د مبارك
    المجذوب ح نٌ كان وز رٌا للتعل مٌ العال وانبري منتقدا لس اٌسات الاستاذ عل عثمان محمد طة
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الخب رٌالبر طٌان ف المواصفات القوم ةٌ ,وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    مستشار مد رٌ جامعة السودان المفتوحة
    ومد رٌ التعل مٌ التقن والتدر بٌ
    التعل مٌ ةٌ. ثم أشاروا ال ك فٌ ةٌ انسحاب ذلك الاستهداف عل جامعة السودان المفتوحة وعل مد رٌها أ.د احمد الط بٌ محمد ووك لٌها د. جلال مِن الله
    .5 وشرحوا ل ك فٌ إن الاستاذ عل عثمان محمد طه وجه بتسج لٌ جم عٌ المعلم نٌ ف المرحلة الابتدائ ةٌ لبكلار وٌس الترب هٌ بجامعة السودان المفتوحة. ثم اسهبوا ف الحد ثٌ عن
    ك فٌ عاد س اٌدتة فنكص عن وعوده بسداد مستحقات الجامعة مما اسقطها ف هوة د وٌن
    تقارب المل اٌر جن ةٌ محجوزة ف ذمة الحكومة.
    .6 حدثون كث رٌا عن إن جامعة السودان المفتوحة اضطرت منذ ح نٌها للاستلاف من
    خزائن وك لٌها د. جلال مِن الله لسد النقص ف الاموال الت تحتاجها لادارامورها . وكم
    عجبت للهمس الذي تٌناقله العاملون بان ثروة د. جلال مِن الله او بالاحري ثروة زوجته قد
    تصل ال السبعما ةٌ مل وٌنا من الجن هٌات . وما دري من هٌمس من هإلاء البسطاء إن
    السبعما ةٌ مل وٌن لا تكف لم زٌان ةٌ عام واحد لمدرسة ثانو ةٌ ناه كٌ عن جامعة كجامعة السودان
    المفتوحة. وقلت لدكتور جلال مِن الله إنه لو كان مٌلك مفات حٌ قارون لما كان ب دٌه أن غٌط ما
    ظلت الجامعة تواجهة من عجز. واعدت وكررت القول بان ما ظل لٌازمها من عجز ماهو
    إلا نتاج لفساد و فشل إداري وسوء معالجة نظم الجامعة المال هٌ والمحاسب هٌ والت ظلت تدار
    كما تدار متاجر الاح اٌء الشعب ةٌ.
    .7 اشاع القائمون بامر الجامعة بانها فازت بجائزة ملكة بر طٌان اٌ ف مشروع )ت سٌا (
    واقاموا الاحتفالات وضربوا الدفوف وتلقوا التهان الت استجدوها استجداءا من اخر نٌ او ف مٌا
    ب نٌهم . اثاروا ضجة اعلام هٌ كاذبة. دعون للمشاركة ف نفخ ابواق الدعا ةٌ فشرحت لهم انا
    وأحد الاساتذة الاجلاء مرارا وتكرارا حت بح صوتنا ، بإن جائزة ملكة بر طٌان اٌ تمنح دائما
    وابدا للشخص اٌت العامة البر طٌان ةٌ و للمإسسات البر طٌان ةٌ وقد تمنح اح اٌنا لبعض شخص اٌت
    من الاربعة وخمس نٌ دولة من دول الكمونو لٌث Commonwealth الت رٌي رئ سٌ
    الوزراء انها قدمت خدمة متم زٌة للتاج البر طٌان .ً وأن الجائزة منحت ف الاصل لجامعة
    بر طٌان اٌ المفتوحة ول سٌت لجامعة السودان المفتوحة . وإن ما نالت جامعة السودان المفتوحة لم
    كٌن اكثر من خطاب شكر من مد رٌ الجامعة البر طٌان ةٌ المفتوحة لمد رٌ جامعة السودان
    المفتوحة ثٌن ف ةٌ الاول ثناءا مستحقا عل ألاخت الفضل العالمة المتعلمة د. امان عبد الغفار
    عل مجهودها الكب رٌ ف ادارتها لجزئ ةٌ المشروع الت نفذت بالسودان. وإن هناك تسعة او
    عشر دول أفر قٌ ةٌ اخري تجري ف كل منها إدارة جزئ ةٌ من اجزاء هذا المشروع تلقت كل
    منها خطابات شكر مماثلة.
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الخب رٌالبر طٌان ف المواصفات القوم ةٌ ,وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    مستشار مد رٌ جامعة السودان المفتوحة
    ومد رٌ التعل مٌ التقن والتدر بٌ
    .8 لكن التطب لٌ والتهل لٌ الاعلام كانوا ومازال اهم لجامعة السودان المفتوحة من الحقائق
    المجردة. ووصلت بالجامعة المكابرة ال أن ذهب المتنفذ نٌ من القائم نٌ بامرها عل إلاصرار
    عل دعوة نائب رئ سٌ الجمهور ةٌ الاستاذ عل عثمان محمد طه للمشاركة ف الاحتفالات.
    وقالوا ف إجتماعاتهم إن دعوتهم له نكا ةٌ وردا عل إستهدافه للجامعة المفتوحة.
    .9 شرحت لهم إن تداول الادعاءات الكاذبة ف نطاق الجامعة شئ والترو جٌ لها بحشد من
    حٌشدون شئ آخر. ولكن أن دٌع نائب رئ سٌ الجمهور ةٌ شخص اٌ وتستغل دعوته لتسخر
    اجهزة الاعلام السودان ةٌ والاجن ةٌ للتضل لٌ الاعلام disinformation لامرجد خط رٌ لما
    ف هٌ من عدم مصداق ةٌ وعدم مسئول ةٌ ومس وتجر حٌ لس اٌدته وللقصر وللسودان ولا زٌ دٌ من
    ق مٌة الجامعة الادب ةٌ او الاكاد مٌ ةٌ . وإعتذرت عن المشاركة ف لجان الاعداد والتحض رٌ.
    ولحسن الحظ اعتذر الاستاذ عل عثمان محمد طه عن المشاركة ف آخر لحظة لظروف
    طارئه المت به. و باتوا تٌهامسون و شٌ عٌون بانه اعتذر حقدا لانه لم تٌحمل ان تنجح جامعة
    السودان المفتوحة رغما عن تربصه بها.
    .02 التضل لٌ الاعلام disinformation المكرربجامعة السودان المفتوحة عن مواقف
    الاستاذ عل عثمان محمد طة ضد جامعة السودان المفتوحة وغ رٌه كنت انا ممن سقطوا
    ضح ةٌ له. فصدقت ما قٌال و عٌاد حت حملت عل الاستاذ عل عثمان محمد طه وظننت به
    الظنون ولسان حال قٌول
    هل أنا إلا من غز ةٌ أن غوت .. غو تٌ وإن ترشد غز ةٌ أرشد
    وكم ندمت بعدها ا مٌا ندم ولا حول ولا قوة الا بالله إذ غاب عن بال قوله تعال ﴿ اٌَ أَ هٌَُّا الَّذِ نٌَ
    آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَؤٍ فَتَبَ نٌَُّوا أَنْ تُصِ بٌُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نادِمِ نٌَ (. ووجدت نفس ف منعرج. ان ذهبت لس اٌدته او لغ رٌه بما اعلم ، لاستهدفت انا ف شخص وق لٌ عن انن اتسلق وانن كذا وكذا
    وإن سكت فانا شر كٌ بصمت ف مناورات س اٌس ةٌ رخ صٌة والساكت عن الحق ش طٌان اخرس. ولكن قال
    الله تعالى )فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللهََّ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِ رًٌا( .
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الخب رٌالبر طٌان ف المواصفات القوم ةٌ ,وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    مستشار مد رٌ جامعة السودان المفتوحة
    ومد رٌ التعل مٌ التقن والتدر بٌ
    سيادة رئيس الجمهورية وراعي جامعة السودان المفتوحة
    السادة الوزراء والمسئولين
    الزملاء الكرام
    .00 بحثت وتمعنت ف الذ نٌ حٌتلون معظم إن لم كٌن كل المناصب الادار ةٌ ف الجامعة
    فلاحظت الاتً
    أ. معظم الذ نٌ عٌملون بالخدمة المستد مٌة بجامعة السودان المفتوحة من الاساتذة
    من الجز رٌة المرو ةٌ وقراها ومن منطقة المناقل. ولم تضم الجامعة احدا من
    الاخوة الجنوب نٌ اومن الذ نٌ هم من دارفور او شرق السودان بالتع نٌٌ اصلا.
    وإن وجد ا اٌ من هولاء فهو اصلا بالانتداب ولا عٌ نٌ وف الاغلب الاعم أن
    كٌون من الذ نٌ درسوا بجامعة الجز رٌة.
    ب . كل من اعرف من مد رٌي الادارات هو ف الاصل من منطقة الجز رٌة
    المرو ةٌ ومن لم كٌن من منطقة الجز رٌة واضطرت الجامعة لتع نٌه فهو مكلف
    وان استمر بتكل فٌة هذا بضعة اعوام حت تجد إدارة الجامعة ما نٌاسبها من
    ابناء المنطقة
    ت . حت انا الذي طلبوه ل سٌاعدهم ف انشاء المسار التقن قال ل مد رٌ الجامعة
    ذات وٌم ممازحا بالحرف الواحد )لو كنا بنعرف شغلك ده ما كنا ع نٌاك(
    .03 ذكر ل اكثر من مره إن وظ فٌة نائب مد رٌ الجامعة قد تركت شاغرة عمدا حت لا
    طٌالب بها الجنوب نٌٌ. وإن الجامعة تبعد قدر ما استطاعت من التعامل مع وز رٌ التعل مٌ العال الجنوب .02 بل وصل الامر بدكتور جلآل مِن الله وك لٌ الجامعة ومد رٌها المكلف عندما اخطرته
    كتابة بان الس دٌ وز رٌ التعل مٌ العال كلفن لاكتب ورقة عن التعل مٌ التقن ومدي نجاح جامعة
    السودان ف تطب قٌة ، ان كتب ل خطابا ؤٌمرن ف هٌ بعدم الاستجابة لتوج هٌات وز رٌ التعل مٌ
    العال .ً
    .05 رأ تٌ جحافل العامل نٌ الذ نٌ تٌم است عٌابهم ف شكل مراسلات وعمال وبعضهم لا
    مٌلك من الشهادات إلا شهادة الم لٌاد والت تش رٌ ال صلة القرب الت تربطهم بوك لٌ
    الجامعة د. جلال مِن الله حت فاق عدد هولاء الاربع نٌ. ثم رأ تٌ ك فٌ تجمد الوظائف
    ل تٌدرج ف هٌا هولاء من الوظائف العمال ةٌ ال الدرجات المال هٌ والكتاب هٌ بعد تؤه لٌهم بشهادات
    جامع ةٌ لا استطع أن اجزم بصحتها من عدمة. عندما سؤلت عن السبب ق لٌ إن التعل مٌ العال اصدر توج هٌا باللا عٌ نٌ إلا حملة درجة البكلار وٌس فما فوق.
    وكم كانت دهشة كل العامل نٌ كب رٌة عندما تم تع نٌٌ مساعدت الشخص ةٌ وه فتاة تٌ مٌة
    الابو نٌٌ وعل الرغم من صغر سنها قٌع عل كاهلها إعالة بنت نٌ واخ وه اصلا من منطقة
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الخب رٌالبر طٌان ف المواصفات القوم ةٌ ,وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    مستشار مد رٌ جامعة السودان المفتوحة
    ومد رٌ التعل مٌ التقن والتدر بٌ
    الج لٌ .ً ولكنن كنت قد اشترطت قبل توق عٌ العقد مع الجامعة تع نٌٌها لتعمل مع لا س مٌا انها
    ظلت تتعاون مع لمدة ثلاث اعوام ف كل الدراسات الت قمت بها قبل قدوم للجامعة وقد
    قطعت انا شوطا ف تدر بٌها عل عمل التعل مٌ التقن فاخذت منه بنص بٌ وافر دع مجموعة
    ب رٌسون البر طٌان ةٌ ال أن تعرض عل هٌا القدوم لبر طٌان اٌ للعمل معها لمدة عام. فاعتذرت بقدم
    قدرتها لترك اخوتها ورائها بالخرطوم . وق اٌسا عل ماجري ، لا اشك كث رٌا ف إن هذه
    المسك نٌة ستجد نفسها قر بٌا جدا تم الاستغناء عنها اما عن طر قٌ ابعادها نقلا للفاشراو دنقلا
    وه مإكدا سترفض النقل بع دٌا عن اخوانها او فصلا باحدي قرارات د. جلال من الله
    الادار هٌ.
    .05 وحدث ولا حرج عن استغلال بطانة الوك لٌ ف رصد تحركات اآخخر نٌ والتحرش بهم
    واسكاتهم ف الاجتماعات وف غ رٌها. والو لٌ كل الو لٌ لمن شٌتم منه تزمر او حت استعداد
    للحد ثٌ او الاحتجاج. وتكف نٌ الاشارة ال إن مكتب انا شخص اٌ تٌم تفت شٌة بشكل وٌم والاست لٌاء اوراق وتصو رٌ حت ما الق هٌ ف سلة المهملات. بل وصل الحال ال سرقة
    هاتف النقال من داخل مكتب المغلق ل تٌم استنساخة .وما ظهر الا بعد أن هددت بالذهاب
    للشرطة ال آخر تلك الاسال بٌ الت اكل عل هٌا الدهر وشرب من اسال بٌ اجهزة الامن قد مٌها
    وحد ثٌها.
    .06 شهدت وسمعت عن اموال واراض ومزارع توزع عل اصحاب الحظوة واهل
    البطانة وعرض عل منها ما عرض. كذلك كثر الحد ثٌ المتناقل عن اموال توزع ف شكل
    ترق اٌت نقد ةٌ او ترق اٌت استثنائ ةٌ و حوافز تستخرج ف مٌا سٌم بش كٌ مختلفة او ما اطلق عل هٌ
    تهكما اسم ش كٌ مإتلفة. والذي كان دائما وابدا لوك لٌ الجامعة د. جلال مِن الله ومن رٌض
    عنه منها نص بٌ الاسد.
    .07 كما سمعت وشهدت ك فٌ تٌاجر وك لٌ الجامعة وابن عمة صرافها وشر كٌه ف تزو دٌ
    العامل نٌ وغ رٌهم باحت اٌجاتهم الح اٌت هٌ باقساط وتحص لٌ الفائدة المركبة لمصالحهم الذات ةٌ. ولا
    ادري ولا دل لٌ عندي ان كان تمو لٌ مثل هذه العمل اٌت من خزائن د. جلال مِن الله ام من
    م زٌان ةٌ الجا معة الت ظل دٌع دعمها من ج بٌه الخاص لسن نٌ خلت. وسواء إن كان من هذا
    او ذاك فلا اعرف ماهو المبداء الشرع الذي احل به د. جلال مِن الله وابن عمة هذه الب وٌع
    وفوائدها المركبة؟
    .08 حق قٌة انن عشت ف اروبا منذ عام 0977 زرت خلالها السودان عدت مرات ولكن لم اسمع من قبل او اري ف داخل او خارج السودان عن مإسسات تعل مٌ ةٌ حت عل مستوي
    ر اٌض الاطفال ناه كٌ عن جامعة ، تٌدن وك لٌها والذي جٌمع ، خلافا لاعراف براءة الذمة ،
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الخب رٌالبر طٌان ف المواصفات القوم ةٌ ,وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    مستشار مد رٌ جامعة السودان المفتوحة
    ومد رٌ التعل مٌ التقن والتدر بٌ
    ب نٌ السلطات الادار هٌ والمسئول هٌ الشاملة عن شئونها المال هٌ جمعا مطلقا ثم دٌلف هذا
    للمتجارة حت وإن كانت من امواله الخاصة ، بنفسه مباشرة اوعن طر قٌ وسطاء من اهل
    ب تٌه واقاربة مع العامل نٌ الذ نٌ فٌترض عل هٌ إدارتهم وتوج هٌهم.
    .09 كذلك لم اسمع من قبل عن مبن كمبن الجامعة الجد دٌ ق لٌ لنا ان بناءة كلف 09 مل اٌر
    جن ةٌ سودان اٌ. ولكن عندما اصرت ال UNDP عل الاطلاع عل المستندات الاصل هٌ حت تٌم تؤه لٌ الجامعة للعطاء الذي تقمت به لها ن اٌبة عن الجامعة ، وجدت ما شٌ رٌ ال إن المبن لم كٌلف ف مرحلته الاول سوي 3,1693,20.00 جن ةٌ سودان فقط. كما لم تتعد تكلفة
    المرحلة الثان ةٌ سوي 13,717,006 .
    .32 وعندما رجعت للجامعة برأي بعض المهندس نٌ الذ نٌ اشتركوا معنا ف ص اٌغة
    مستندات التؤه لٌ الذ نٌ ابدوا تخوفا من إن هذه التكلفة مبالغ ف هٌا وانها ربما تإدي لاسقاطنا من
    برنامج التؤه لٌ وقدروا تكلفة المبان ما ب نٌ التسعة احدي عشر مل اٌر جن ةٌ سودان وطلبت ان
    نجري تحق قٌا ف الامر ، سفه رائ عل اساس انن عشت خارج البلاد ولا اعرف ك فٌ تدار
    الامور ف السودان.
    .30 ولعل من غرائب امورجامعة السودان المفتوحة انه عل الرغم من هذه التكلفه الفلك ةٌ
    الا ان مصاعدها الت لم مٌض عل هٌا التسعة اشهر تتعطل ب نٌ الف نٌة والاخري وهناك من
    تٌحدث عن عدم سلامتها.
    .33 كذلك ثبت وجود ع وٌب كهروم كٌان كٌ ةٌ ف مولدات المبن الضخمة والت اضحت
    تربض ف حضن الجامعة كتمثال ابا الهول مع الفارق إذ إن للاخ رٌ ق مٌة س اٌح ةٌ تدر عل مصر الالاف الدولارات كل وٌم.
    .32 اما اثاثات المبن سواء أن ف قاعات المحاضرات اوالمكاتب ، بماف ذلك اثاث مكتب المد رٌ والوك لٌ ومكتب انا والت صرف عل است رٌادها من دب والص نٌ مئات الالاف من
    الدولارات وصلت غ رٌ مطابقة للمواصفات ولا تتماش مع الاحت اٌجات الفعل ةٌ للتعل مٌ
    الجامع وها ه بدأت تتساقط تحت اقدامنا ولم مٌض عل هٌا عاما واحدا.
    .35 كذلك اطلعت عل تكلفة مبان المطبعة والت تش رٌ حسابات الجامعة ال انها قد
    وصلت ال 515051222 جن ةٌ سودان .ً كما إطلعت عل تكلفة خط الانتاج والذ نٌ قالوا
    انها بلغت 1,576,66 وٌرو. وللاسف تناقصت قدرات خط الانتاج وضعفت جودة الكتاب
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الخب رٌالبر طٌان ف المواصفات القوم ةٌ ,وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    مستشار مد رٌ جامعة السودان المفتوحة
    ومد رٌ التعل مٌ التقن والتدر بٌ
    الجامع بمطبعة الجامعة عما مٌكن أن تنتجه مث لٌاتها من المطابع التجار ةٌ ف السودان ناه كٌ
    عن العالم الخارج .ً
    .35 وف ذات وٌم استعار استاذا مٌن اٌ زائرا بعض العناو نٌ ل حٌاول طباعتها ف ال مٌن.
    وح نٌما عاد اسبوع نٌ بالع نٌات الت انتجها، ترك مد رٌ الجامعة أ.د احمد الط بٌ محمد ضٌرب
    كفا باخر ح نٌما قارن جودة انتاج صنعاء بانتاج مطبعة الجامعة المفتوحة وكاد أن نٌفجر عندما
    عرف إن تكلفة الطباعة بصنعاء ال مٌن لا تكاد تصل ال 25 % من تكلفة مطبعة جامعة
    السودان المفتوحة.
    سيادة رئيس الجمهورية وراعي جامعة السودان المفتوحة
    السادة الوزراء والمسئولين
    الزملاء الكرام
    .36 إٌسفن ان اقرر كتابة مشفوعا بال مٌ نٌ عن وجود ممارسات لاأخلاق ةٌ ولا مٌكن
    السكوت عنها بجامعة السودان المفتوحة. فمثلا:
    أ. ذات وٌم جاءت ال من استقدمتها لتتعاون معنا ابان فترة غ اٌب خارج
    السودان تشكو ممن راودها وساومها عل هتك عرضها
    وا نٌ ؟
    ف حرم الجامعة وداخل مكاتبها
    بل وعل ا اٌدي من عٌد من كبار الاساتذة ف هٌا.
    واستكتبتها شكواها ودعمتها بتقر رٌ من عندي ورفعتهما لمد رٌ الجامعة مطالبا بالتحق قٌ وردع
    كل من تسول له نفسة ان دٌنس الحرم الجامع بغرض ومرض ولكنن كنت قد ناد تٌ لو
    اسمعت ح اٌ.
    ب . كذلك جاءتن من تشكو من تهجم عل هٌا ف مكتبها فعل اٌ حت باتت تصرخ
    مستغ ثٌة ولحق بها من لحق من العامل نٌ ف مٌا عٌرفه القانون الجنائ السودان وغ رٌه بانه محاولة اغتصاب Attempted Rape وك فٌ إنها رفعت امرها
    لمد رٌ الجامعة ووك لٌها كتابة وبدموع تفطر القلب. وتمت معالجة الامر بنقلها
    ه لإدارة اخري ولم سٌؤل الجان عما فعل
    ت . وكم من طالبة رأ تٌها جالسة تبك ف مكاتب وممرات الجامعة بل حت ف مكتب سكرتار ةٌ المد رٌ. وبسإال لهن عرفت إن كل مطلبهن هو مجرد
    استخراج شهادة البكلار وٌس او الدبلوم الت درسن لها عل ضنك وشدة اعوام
    عدة. وفشلن ف الحصول عل ما ثٌبت اكمالهن لهذه المناهج.
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الخب رٌالبر طٌان ف المواصفات القوم ةٌ ,وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    مستشار مد رٌ جامعة السودان المفتوحة
    ومد رٌ التعل مٌ التقن والتدر بٌ
    لماذا ؟
    لأنهن بعضهن اكتشف إن ثمن هذه الشهادات اغل واعز من ان تجود به.
    واخر اٌت ق لٌ لهن عن فشل الجامعة ف رصد درجاتهن او اختفاء اوراقهن او
    عدم وجود ما ثٌبت التحاقهن بالجامعة او الكورس الذي درسنه حت اكملهن
    مقرراته.
    .37 ناه كٌ عما سمعت من كث رٌ من البحوث الت كان فٌترض ان تجمع من الطلاب قبل
    الامتحانات وتشكل جزء لا تٌجزأ من تق مٌٌهم ل نٌته جمعها منهم بعد انتهاء الامتحانات وبعد
    أن تكون قد رصدت لها درجات بالفعل عل الرغم من عدم إطلاع الاساتذة الدكاتره عل تلك البحوث.
    .38 وسمعت وشاهدت بل وناقشت القائم نٌ بامر الجامعة ف الامتحانات الت لا تصحح
    وعل الرغم من ذلك ترصد لها درجات ف محاولات اٌئسة لتغط ةٌ الفشل الاداري ولا ح اٌة
    لمن تنادي.
    .39 واستشري أمر تزو رٌ رصد نتائج لامتحانات لم تصحح حت وصل الامر بتناقل
    الناس هذا العام داخل وخارج جامعة السودان المفتوحة ك فٌ إن منطقة الجز رٌة برمتها
    رصدت درجات طلابها بدون تصح حٌ اوراق امتحاناتها. وك فٌ ان بعض الشرفاء من
    الاساتذة رفضوا اجازة نتائج هذا العام مما اضطر د. جلال مِن الله لاجراء حركة تنقلات
    داخل ةٌ محمومة ف محاولة مستم تٌه لتغط ةٌ فض حٌة مازال له بٌها متوهجا عٌم بصر
    وبص رٌة من تسببب اهمالهم ف الحاق ابلغ الضرر بهذا البلد.
    .22 كذلك وصلت ل دٌي شهادات ودبلومات ف مادة التحك مٌ قام باجازتها والتوق عٌ عل هٌا
    سرا د. جلال مِن الله بدون ان مٌر منهج التحك مٌ عل مجلس اساتذة الجامعة او تحكم مواده.
    .20 وحت لا شٌهد بعض اساتذة القانون من الذ نٌ درجوا عل التمسح بدكتور جلال مِن
    الله سع اٌ وراء مناصب إدار ةٌ ومخصصات بانهم كانوا وراء إجازة هذه المادة استثنائ اٌ ،
    اش رٌ ال إنه ل سٌ بجامعة السودان المفتوحة من هو مجاز ف مادة التحك مٌ سوي شخص الضع فٌ. هذا وقد سبق ل ان رفضت أعتماد نصوص وطرق تدر سٌ المواد الت عرضت
    عل إعتبار إن وزنها الاكاد مٌ لا ترق مادتة لمستوي الدبلوم . وشان تقد مٌ هذه المواد تٌم
    عن طر قٌ التدر بٌ وورش العمل ول سٌ عن طر قٌ محاضرات مطولة تجري لنصف عام .
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الخب رٌالبر طٌان ف المواصفات القوم ةٌ ,وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    مستشار مد رٌ جامعة السودان المفتوحة
    ومد رٌ التعل مٌ التقن والتدر بٌ
    .23 وحت لو توفرت المادة الصح حٌة وحكمت تحك مٌا سل مٌا لما كان ف وسع د. جلال
    مِن الله كوك لٌ الجامعة بنص قانون الجامعة وضوابط ولوائح التعل مٌ العال التوق عٌ عل شهاداتها ودبلوماتها لا س مٌا ف مادة هو لا فٌقه ف هٌا ش ئٌا.
    .22 سمعت ورأ تٌ كذلك من اساتذة جامعة السودان المفتوحة من دٌع انه من حملة
    درجة الدكتوراه و نٌادونه جهارا مرارا وتكرارا بالدكتور، بل رأ تٌ منهم من جٌرإ عل تعل قٌ
    الشهادات التقد رٌ هٌ الصادرة من اكثر مإسسات الدولة انضباطا كالتوج ةٌ المعنوي مثلا تصفة
    بالدكتور وما هو بدكتورول سٌ هناك من جٌرإ عل الاعتراض لان من هإلاء الدكاتره
    المزعوم نٌ من مٌت بصلة القرب لمد رٌ الجامعة او من تربطة كما ق لٌ ل صلة نسب باحد
    الوزراء المقرب نٌ او له مصلحة مشتركة بوك لٌ الجامعة.
    وكم وقفت مناد اٌ بحسم الممارسات غ رٌ الاخلاق ةٌ والت لا قٌرها شرع ولا د نٌ ، وكم طالبت
    بمحاسبة كل من اقترف اثما ف حق عروض وحرمات المسلم نٌ وف حق السودان و حق
    جامعة السودان المفتوحة بل وف حق التعل مٌ العال السودان برمته كما طالبت عدة مرات
    بوضع حد للشهادات والدرجات المزورة والاكاذ بٌ الت تحط من قدر الجامعة اكاد مٌ اٌ ف داخل وخارج السودان .
    وق لٌ ل انن أع شٌ ف وٌتوب اٌ اروب ةٌ شتان ما ب نٌها وب نٌ السودان.
    .25 وف تقد رٌي و لعله اخطر ما وصل لعلم ادعاء بعض العامل نٌ جهرة بان مد رٌ الجامعة
    ووك لٌها وبعض الاساتذة المتنفذ نٌ منهم ، هم ف الاصل عٌملون سرا ف اجهزة امن الدولة
    والاستخبارات العسكر ةٌ و حٌملون رتبا عسكر ةٌ بدرجة اللواء والعم دٌ والعق دٌ والمقدم. وإن
    د.جلال مِ ن الله من مستشاري مجلس الوزراء.
    .25 وعل الرغم من قناعت بان السودان مستهدف داخل اٌ وخارج اٌ وان امنه لابد ان حٌكم و
    كنت ومازلت اري ان سر ةٌ مثل هذه الترت بٌات الامن ةٌ ه من ابجد اٌت المهنة وشرف العمل
    ف مثل هذه المهن قٌتض كتمان امرها حت عل اقرب الاقرب نٌ.
    .26 ومعروف إن الجامعات ف كل دول العالم تراقب من الاجهزة الامن ةٌ. لكن ان عٌرف او
    حت أن شٌاع ان مد رٌها ووك لٌها وبعض اساتذتها عٌملون ف الاجهزة الامن هٌ ، فٌقد الاجهزة
    الامن ةٌ وهذه المإسسة خصوص تٌهما .
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الخب رٌالبر طٌان ف المواصفات القوم ةٌ ,وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    مستشار مد رٌ جامعة السودان المفتوحة
    ومد رٌ التعل مٌ التقن والتدر بٌ
    .27 فالق مٌ التربو ةٌ والحر اٌت الاكاد مٌ ةٌ مفترض توفرهما ف الجامعات والمعاهد حت تساعد
    ف تك فٌٌ الطلاب وتؤه لٌهم وإعدادهم للمشاركة ف بناء انفسهم وبلادهم. واذا ثبت او حت اذا
    اشتهر إن مد رٌي الجامعات السودان ةٌ ووكلائها واساتذتها هم من الاجهزة الامن ةٌ ، فسرعان ما
    ستجد الجامعات السودان ةٌ نفسها معزولة من التواصل العلم والاكاد مٌ الخارج الذي لابد
    منه للمساعدة ف بناء وتطو رٌ هذه الصروح الاكاد مٌ ةٌ.
    .83 وأخطر من ذلك ولا اخاله خٌف عل كٌم ، ان ا اٌ من العامل نٌ بالجامعات السودان ةٌ الت شٌاع إنها تدار بكوادر امن ةٌ س كٌون موضوعا تحت رقابة من عدو لا كٌل ولا مٌل ف محاولات جادة لاستقطابهم وتجن دٌهم.
    .83 ولا تعل قٌ ل عل أن كٌون د. جلال مِ ن الله مستشارا لمجلس الوزراء
    سيادة رئيس الجمهورية وراعي جامعة السودان المفتوحة
    السادة الوزراء والمسئولي
    الزملاء الكرام
    .52 التعل مٌ التقن الذي ذكروا لس اٌدتكم ان الجامعة تري ف هٌ مخرجا للامة السودان ةٌ من
    مطبات ومزالق فاقدها التربوي وقدموه كورقة رابحة لالغاء النقل السابق لمد رٌ الجامعة
    ووك لٌها
    أ. لم رٌصدوا له ولا جن هٌا سودان اٌ واحدا كم زٌان ةٌ طوال الستة عشر شهرا الت ظللت اعمل ف هٌا بجامعة السودان المفتوحة.
    ب . ولم وٌفروا له ادن احت اٌجاته من اجهزة ومعدات. حت اضطررت انا
    لاستلاف بعض اجهزة لحاسوب قد مٌة والت تخلصت منها اكاد مٌ ةٌ الخرطوم
    للتكنولوج اٌ.
    ت . وبدلا من وٌفروا ل من انست ف هٌ الكفاءة وعشمت ف تدر بٌه عله سٌاعدن ف امري دسوا عل من تٌجسس ومن فٌتش مكتب واوراق خلسة.
    ث . حت اضح حد ثٌ الناس ف داخل وخارج الجامعة ك فٌ ان د. جلال مِن
    الله حٌمل من الضغ نٌه عل محمد مصطف مجذوب ما دٌفعه دفعا لتحط مٌ
    مشروع التعل مٌ التقن .ً عل الرغم من إن محمد مصطف مجذوب عابر سب لٌ
    ل سٌ اكثر.
    واخ رٌا
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الخب رٌالبر طٌان ف المواصفات القوم ةٌ ,وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    مستشار مد رٌ جامعة السودان المفتوحة
    ومد رٌ التعل مٌ التقن والتدر بٌ
    سيادة رئيس الجمهورية وراعي جامعة السودان المفتوحة
    السادة الوزراء والمسئولين
    الزملاء الكرام
    ح نٌ تكشف للقائم نٌ بامر الجامعة انن من ط نٌة غ رٌ تلك الت ظنوها وان ما عرضوه
    ل شٌترون به ثمن بخس لا سٌمن ولا غٌن من جوع ، لجؤ د. جلال مِن الله وبطانته ف محاولاتهم لتحط مٌ مشروع التعل مٌ التقن ال استرات جٌ ةٌ استهدفون ف هٌا شخص اٌ لعل القصد
    منها أن فٌقدون المصداق ةٌ امام زملائهم وامام الشعب السودان .ً ولكن كما قٌول الل بٌ وٌن
    فإن )الله غالب(. كان وما زال من استرات جٌ تٌهم :
    .50 أن اتهمت انا ومن استقدمت من العامل نٌ ف المإسسات البر طٌان ةٌ للعمل ف تطو رٌ
    التعل مٌ التقن بالسودان :
    أ. باننا جواس سٌ
    ب . وق لٌ عن انن احضرت ال هٌود للسودان
    ت . وانن ومن لب دعوت من الاورب نٌٌ نسع لنهب ثروات الشعب السودان .ً
    .53 وعطل ل ولكل من استقدمت من الاخوة والاخوات السودان نٌٌ للعمل مع بشكل
    مإقت ف بناء التعل مٌ التقن ، وبالرغم من إن ستقدامهم تم بعلم وموافقة الادارة ، صرف كث رٌ
    من إستحقاقات وإستحقاقات من تعاون مع بدعوي فقر الجامعة او خلو خز نٌتها لعدم ا فٌاء
    الحكومة لهذا او ذاك، حت وصل الامر أن تعرضت لكث رٌ من التطاول من الذ نٌ غمطت الجامعة
    حقوقهم مما اضطرن ف بعض الاح اٌن ال الوفاء ببعض حقوق الذ نٌ تعاون مع من ج بٌ الخاص تجنبا للحرج.
    .52 ف ذات الوقت كننا نسمع ونشاهد صرف من لا خٌش الفقر ف شكل اغداق حوافز
    وهبات وتبرعات د. جلال مِن الله عل نفسه وعل وبطانته من ذووي الحظوة من الاقارب
    والمعارف وعل الساع نٌ له بالغمز واللمز وعل جمع اٌت من خارج الجامعة ف شكل
    تبرعات بلغت ف شهر واحد عشرة مل وٌن جن ةٌ سودان .ً
    .55 واخ رٌا عندما تم نقل أ.د احمد الط بٌ محمد فجؤة من جامعة السودان المفتوحة
    لجامعة الن لٌ نٌ وتواترت الاشاعات عن نقل د.جلال مِن الله لمجلس شوري الجز رٌه اصاب
    د. جلال من الله ومع تٌه هلع غر بٌ. فبدأت لعبة قذرة ف تصف ةٌ جامعة السودان المفتوحة
    بالتخلص ممن هناك شك ف ولائهم او من هم ل سٌوا عل استعداد عل كتم الشهادة ناه كٌ ان
    قد تٌسببوا ف لفت الانتباه لما خف .ً
    أ. فهناك من قٌول ان الهدف هو أللا نٌكشف المستور
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الخب رٌالبر طٌان ف المواصفات القوم ةٌ ,وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    مستشار مد رٌ جامعة السودان المفتوحة
    ومد رٌ التعل مٌ التقن والتدر بٌ
    ب . واخر نٌ رٌون إن الامر مقصود حت تٌؤكد للرئ سٌ ولمن تسبب ف تحر كٌهم
    بان نجاح جامعة السودان المفتوحة كان وس ظٌل وقوفا عل اشخاصهم وما
    دروا انها لو دامت لغ رٌهم لما آلت ال هٌم ابتداءا. وَ فاتت عل هٌم العظة من قوله
    تعال )مَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ
    عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ نٌَْقَلِبْ عَلَى عَقِبَ هٌِْ فَلَنْ ضٌَُرَّ اللهََّ شَ ئًٌْا وَسَ جٌَْزِي اللهَّ الشَّاكِرِ نٌَ (
    .55 وسواء ان كان هذا او ذاك ، و لما كنت انا ومازلت اشكل الخطر الاكبر الذي هٌدد
    بنشر غس لٌ الجامعة ، استغل د. جلال مِن الله وبطانته كل ما بجعبتهم للحط من قدري
    والاساءة ل واتهام بحلف مٌ نٌ كاذب وتزو رٌ مستندات وإدعآات باطله لا اود الدخول ف تفاص لٌها وه مازالت تحت التمحصٌ والتدق قٌ القانون نٌٌ لا س مٌا وانا من اهل القانون علما
    وممارسة.
    .56 ولا ار دٌ الحد ثٌ عن الك فٌ ةٌ الت سولت لدكتور جلال مِ نة الله ومن سولت له نفسة بإسداء
    نصح إدار اٌ وقانون اٌ فاسد بانهاء عقدي ا جٌاز اٌ عل أمل أن اختف و خٌتف مع ما لم ولن
    اسكت عل هٌ
    .57 بل وصل الامر ال فتح مكتب وانا غائب خارج السودان عشما ف الاست لٌاء عل ما قد
    حصلت عل هٌ من اوراق ومستندات تكشف ما نٌدي له الجب نٌ.
    .58 ولا ار دٌ الحد ثٌ لما لم عٌثروا عل ضالتهم عن ك فٌ حبروا الاعلانات عن عدم
    مسئول تٌهم عل ما احمل من اوراق ومستندات وك فٌ ، خلافا لكل الاعراف والقوان نٌ والتقال دٌ
    القضائ ةٌ بل حت خلافا لاخلاق اٌت التقاض الت غابت عن مستشاري د. جلال من الله
    القانون نٌٌ استغلال صح فٌة المإتمر الوطن )الرائد( للتشه رٌ ب .ً فنشروا الاعلانات التحذ رٌ ةٌ
    والت لم تٌرددوا أن زٌ نٌوها اح اٌنا بصورت تحذ رٌا للجمهور الكر مٌ من التعامل مع بشكل
    متكرر ف سباق محموم لدرء ما قد انشره عنهم داخل وخارج السودان
    .59 بل لا ار دٌ الحد ثٌ عن تسخ رٌهم لمن كلفوهم برصد ومراقبة حركت ذهابا وإ اٌبا
    وعمدوا لان رٌسلوا ل من خٌطرن بانهم تٌابعونن ا نٌما ذهبت ودللوا عل ذلك بانن عندما
    قمت بز اٌرة مد رٌ تحر رٌ صح فٌة السودان ف العاشرة ل لٌا الاسبوع الماض ان جاء ف ال وٌم
    التال لتلك الز اٌرة من قٌول ل بان )السودان (ً او )غ رٌ السودان (ً من الصحف لن نٌفعن .
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الخب رٌالبر طٌان ف المواصفات القوم ةٌ ,وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    مستشار مد رٌ جامعة السودان المفتوحة
    ومد رٌ التعل مٌ التقن والتدر بٌ
    .52 كما لا ار دٌ الحد ثٌ عمن ارسلوه ل حٌذرن بؤنن اذا لم اترك البلد سوف تتم تصف تٌ مثل كما حدث لمجذوب الخل فٌة وجون قرنق ومثل المحاولات الت تمت ف حق سلفاك رٌ
    مارد تٌ وجمال السراج و الاستاذ الدكتور ابراه مٌ احمد عمر وغ رٌهم.
    .50 واقول بصدق انن عل الرغم من طوال فترة مع شٌت ف اروبا منذ عام 0977
    وحت تار خٌ ال وٌم لم طٌرق عل الرغم من كثرة ما سمعت وقرأت لم خٌطر ل عل بال ان
    الخرطوم اضحت كش كٌاغو او دترو تٌ وعل الرغم من انن لم اتوهم وٌما بان ساسه
    الخرطوم و ق اٌد هٌا واتباعهم والمحسوب نٌ عل هٌم تٌحزبون كالماف اٌ وال كابون و صٌفون الناس
    لطمع ف مصلحة او درءا لخطر هٌددهم .
    .53 حت لو كان الامر كذلك فإن كل من عٌرفن ، عٌلم علم ال قٌ نٌ بانن لن اسكت عل منكر ولن اتسترعل فساد ولا اكتم الشهادة ؟ و اخش سوي الحق عز وجل ول قٌض الله امرا
    كان مفعولا
    سيادة رئيس الجمهورية وراعي جامعة السودان المفتوحة
    السادة الوزراء والمسئولين
    الزملاء الكرام
    ل سٌ خطاب هذا طمعا ف منفعة . ففضل رب عل كث رٌ. وقد بلغت من العمر عت اٌ. فالخ رٌ
    وان اصابن عل أ اٌدكم او عل دٌ من ؤٌتمر بامركم ، فهو اولا واخ رٌا من عند الله عز وجل،
    ول سٌ لمخلوق مهما طالت هامته الا اجر المناولة هذا اذا صلحت ن تٌه.
    اما انا فوالله لا ارجو الا حسن الختام. والله وحده عٌلم ماه ةٌ التضح اٌت الماد ةٌ والع نٌ ةٌ
    والنفس ةٌ الت دخلت ف هٌا طائعا مختارا لعل اساعد اهل هذا البلد ولا ارجو جزاءا ولا شكور
    سوي ذنبا مغفور وصدقة جار ةٌ ف تجارة أساله اللا تبور.
    ولا اكتب لكم رهبة من ظلم او وجلا وان تربص ب د. جلال مِن الله او غ رٌه . فانا اعلم علم
    ال قٌ نٌ انه لن صٌ بٌن الا ما كتب الله ل .ً فالظلم الذي وقع وس قٌع عل المحسوب نٌ عل كٌم
    حساب من علم به او عمل له عند ملك الملوك تعال وٌم لات ح نٌ مناص
    وانا وغ رٌي اٌس اٌدة الرئ سٌ ، اقول قولة حق لا ار دٌ بها باطل ، أعلم تمام العلم بان ل من
    القدرة الامكان اٌت ما مٌكنن من نشر كل هذا عل نطاق العالم . فاسم وشهرته واسم
    وشهرة اولادي وزوج وباق اهلنا الذ نٌ عٌ شٌون ف لندن واستكهولم وفرنسا والامر كٌت نٌ
    وف هٌم من ف هٌم بما فاء الله عل هٌ بهم من مال ومواقع نافذة ما كٌف آخن نجعل العالم برمته
    سٌمع لما نقول.
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الخب رٌالبر طٌان ف المواصفات القوم ةٌ ,وبرمجة المهارات والتدر بٌ
    مستشار مد رٌ جامعة السودان المفتوحة
    ومد رٌ التعل مٌ التقن والتدر بٌ
    إلا انن ، كما قلت ف مقدمة خطاب ، واستح من الله عز وجل ان أسخر شخص او اسمح
    لاي من افراد اسرت ومعارف استغلال ما مكننا منه واهب النعم من علم ومادة وأدلة وإثباتات
    وبراه نٌ ف شن حرب عل اهلنا وابناء جلدتنا البسطاء انتصارا عل مستجد نعمة اومستطعم
    لسلطان جائر لا دٌوم كدكتور جلال مِن الله ومن دار ف فلكة بلا وع ولا فكر.
    و اربؤ بنفس واهل ان نس رٌ ف خط بعض اهل العراق نستعدي من تٌربص بتراب بلدنا .
    واستع ذٌ بالله من أن دٌفعن وا اٌهم غضبنا وتوجسنا ف كٌون ا اٌ منا سببا ف ضرر بل غٌ قد قٌع
    عل امة محمد عل هٌ افضل الصلاة والسلام من السودان نٌ و ؤٌخذ المحسن نٌ منهم بجر رٌة من
    سفه عقلة وقل فهمه .
    وأضرع ال هٌ بحرمة شهرنا هذا الا جٌعلنا من صٌب وقودا تؤج جٌا لاتهامات الفساد الت تح طٌ
    بالسودان والقائم نٌ عل هٌ و رٌوج لها من داخل البلاد وخارجها من اجل مصارعة من نٌطح
    مٌنة و سٌرة هلعا كلثور ف مستودع الخزف.
    فها أنا ، اذ أرفع امري بعد الله عز وجل، لكم ولمن هم اهل ثقتكم ف مٌن كلفتم بإدارة شئون
    البلاد والعباد ، لتفعلون ما ترون ، اقول حسب وهونعم الوك لٌ.
    وارفع كف ضراعة عس أن هٌد نٌ وا اٌكم سواء السب لٌ
    وتفضلوا بقبول اسم ا اٌت احترام وتقد رٌي
    Mohamed Mustafa Magzoub
    أ.م محمد مصطفي مجذوب
    الرابع من سبتمبر 0202
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

24-09-2010, 09:56 PM

سيف اليزل برعي البدوي

تاريخ التسجيل: 30-04-2009
مجموع المشاركات: 16412
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جامعة السودان المفتوحة - شهادة عدل‏..(منقول)... (Re: سيف اليزل برعي البدوي)

    يا اخوانا حرف الياء مشي وين؟
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

جامعة السودان المفتوحة - شهادة عدل‏..(منقول)... فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2014م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة bakriabubakr@cox.net
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-02
Sudan IT Inc.
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de