حلايب بين الانتخابات السودانيّة والمصريّة 1953 – 1992
مكتبة انتفاضة (هبة) سبتمبر 2013
فى الذكرى الأولى لانتفاضة سبتمبر 2013: نحو إستراتيجية أشمل للحراك الطلابى فى السودان
قصيدة بمنـاسبة ثورة 23سبتمبر الطُـلابية
شهداء سبتمبر عام علي الموت بالرصاص
هل تكون انتفاضة سبتمبر 2013 هى الاخيرة
مراجعات في الذكرى السنوية الأولى لهبة سبتمبر المجيدة ( 2 )

المنبر العام ابحث

اغانى مختارة

English Forum

تحديث المنتدى

الحضور

تحميل الصور تحميل الفيديو والأغاني أغاني مختارة الصور المختارة التبرع للموقع
كيبورد عربي دليل الأصدقاء أغاني سودانية

دليل الخريجين

اجتماعيات

آخر الأخبار

دراسات ومقالات الأرشيف والمكتبات أرشيف الربع الثالث2007م مواضيع توثيقية قوانين ولوائح المنبر
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 30-09-2014, 10:54 PM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الأول للعام 2007مأشرعة مصعب الصاوي .. وقناة النيل الازرق
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
27-01-2007, 07:08 PM

عصام ابو القاسم

تاريخ التسجيل: 18-12-2004
مجموع المشاركات: 544
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

أشرعة مصعب الصاوي .. وقناة النيل الازرق

    أشرعة .. طواف شفيف في فضاء أغنية الخرطوم

    عصام ابو القاسم


    أعادت قناة النيل الأزرق الأسبوع الماضي حلقة متميزة من برنامجها الموسوم بــ " أشرعة " الذي يعده ويقدمه الناقد والباحث المعروف مصعب الصاوي ولقد أفردت الحلقة لمقاربة ملامح من تاريخ الأغنية في الخرطوم من خلال ذاكرة الخرطومي المعروف سيد محمد احمد المحجوب وصوت الفنان صلاح بن البادية .
    شقاء الخبرة
    يعرف كثير من القراء شغف الناقد المتخصص في المسرح مصعب الصاوي بالغناء وبأمور توثيقه وتقريب سيرة ابرز الفاعلين فيه ، وذلك من مواقع عديدة لعل أبرزها الفقرة التي كان يطل بها لمستمعي إذاعة امدرمان عبر البرنامج المتميز صالة فنون ، حيث ناقش علي مدار حلقات عديدة منه الكثير من القضايا والمسائل المتصلة بالغناء والمغنيين السودانيين ، علي نحو لا تعوزه الجدة والمغايرة حيث كان أمره لا يقف عند تقديم المعلومات العامة ، بحس تقريري ، في الحديث عن تجربة من التجارب ، كما هو حال بعض "زبائن " الإذاعة والتلفزيون ، الذين حفظوا تورايخ سير أبو دواؤد وعثمان حسين وغيرهما في ذاكرتهم الشفهية ولم يمكنهم أن يتجاوزوا ذلك؛ لبلورة أراء و أفكار، تقف بنا عند ما تميزت به هذه السير ومساهمتها علي الصعد المختلفة ، اجتماعيا وسياسيا وثقافيا .. الخ ، بصورة توازي ،في ما تقوم عليه من اجتهاد ، ذات هذه التجارب ، وذلك ما نزعم أن مصعب الصاوي وفق فيه في مناسبات عديدة ، ولنلفت الانتباه إلي أن أداء الصاوي هنا يجب أن ينظر إليه في توسطه بالإذاعة أو التلفزيون . للوسيطين، فيما نري ، طبعهما في هكذا شأن .. أن لهما سطوتهما علي ما يؤدي من خلالهما ، وخبرة الأداء عبرهما ، وبالتحديد في خصوص موضوعات النقد الفني المجردة وتصوراته التي قد تستثقل في السمع ، هذه الخبرة هي من بين مميزات عمل الصاوي .
    الانتقاء
    وعطفا علي ذات الإشارة نقول أن من بين ما تميزت به حلقة البرنامج الذي خصصت للحديث عن الأغنية في الخرطوم إحضارها للسيد سيد محمد احمد محجوب ، لابد من الوقوف هنا.. في شان الانتقاء هذا ؛ فمن بين مشكلات الإعداد ألبرامجي التي لاحظناها دائما في التلفزيون وقناة النيل الأزرق الاختيارات المعادة والمكررة للضيوف ، وهذا الأمر يضّيق واسعا في الحقيقة ، فهذين المنبرين هما المنفذين الوحيدين لنحو 35 مليون نسمة أو يزيد ، فأي بؤس هذا الذي يختزل هذا الرقم المهول في بضع وجوه !
    ليس صحيحا أن التلفزيون للمعة وجوه النجوم ، طلاّتهم البهية ، وهي الفكرة التي نظن إنها معلقة بإلحاح في ذهن كثير ممن يعملون في هذا المجال ؛ وفيما لو رّكز المر ء فيما يقدمونه سّهل عليه أن يميّز هذه النوعية من الاتجاهات السهلة لدي اغلبهم ، للأمر صلة بالطبع بما توفر لديهم من إمكانيات ، وبما خبروا من معارف وذكريات في "حوش التلفزيون " لكن هذا بالتأكيد لا يعفي من مساءلتهم !؟
    استطرادا شأن الانتقاء له قيمته الفنية ، وهو في حدوده العامة يستقطب اسما جديدا .. وجها مختلفا .. غير الذي اعتدنا عليه ، وفيما لو تأملنا في حلقة أشرعة تبين لنا الأثر النوعي لذلك ، إذ أن حضور سيد محجوب كشف الكثير مما كنزه هذا الشخص من مشاهدات ومسامع من فضاء الخرطوم القديمة ، لقد كان شاهدا عصريا مثقفا ، وهو يتنقل ما بين تجربة أبو دواؤد وسيد خليفة وقبلهما حسن عطية .. الخ ، موردا العديد من المعلومات ..
    التحدث بالإنصات
    لعل ابرز ملمح في شكل البرنامج هو إنصات المقدم مصعب الصاوي لسيد محجوب علي مدار الحلقة ، لكنه حال المنصت الذي يشبه المتكلم ، كما تقول العبارة السائرة ، حتي يوّسع المجال أمام المتحدث ، ابن الشاعر الوزير محمد احمد المحجوب ، لأن يعرض خزينه والتقاطاته الشفيفة ، بحس مديني رائق ، من مجتمع الغناء الخرطومي في العقود السابقة ، حينما كانت الخرطوم بعد ، كما أراد لها الإنجليز ، تحلم بأن تماثل مدن " الخواجة " .. تتمثلها في شكلها ،وفي حياة ناسها ، طبعهم وانسهم ، وغير ذلك مما يحدثون !
    وذلك في الواقع مما عرض له سيد محمد احمد ، بأكثر من وجه ، حينما تحدث عن شكل المدينة ، وما يحدها غربا وشرقا وجنوبا .. ، وعلاقة الإنجليز به ، الأسماء والعلامات . أنها ذاكرة غنية بالفعل كان لا بد أن تحضر هنا ، عبر هذا البرنامج حتي يفيد منها الناس في هذا الباب ، وهي ذاكرة غنية لا بما اختزنته من صور إنما بمقدار تشغيلها لهذا الذي كنزته في اتجاه إثراء كتاب الحياة السودانية.

    مثله مثل العديد من المجالات يعاني المجال الغنائي من شح الإنتاج ألتوثيقي ، تجارب العديد من المغنيين انطوت في الزمان دون أن تجد استحقاقها من التدوين ، كذلك القراءات النقدية وغير ذلك مما يشترطه شأن حياتها وديمومتها . يعاني المجال من ضعف مساهمات الجهات ذات الصلة ، كالإذاعة والتلفزيون والاتحاد وحتى المغنيين والجماعات الموسيقية .. كلية الموسيقي، بالأخص في ما يتعلق بأسباب نهوضه وتطورّه ليماثل المشاهد الموسيقية العربية ـ علي الأقل ، وهو أمر يطول الحديث عنه ، لكن ما نريد قوله في هذا المقام أن مبادرات كهذي التي تحاول إضاءة لحظات متأخرة من سيرة الغناء في السودان، يجدر أن يزيد الاهتمام بها . لعلها تخفف من وقع الإشكالات الكثيفة التي يرزح تحتها المجال وربما خلصت بنا لطريقة أخري للتفكير في قضاياه وأسئلته ، علي المدى البعيد .

    إذن ؛ كان متاحا لسيد محمد احمد أن يدرج في سلمنا الخماسي ، بحكيه الشفيف ، وكان ممكنا له أن يقف بنا علي التحديثات التي أوجدها أبو دؤاود ، في شكل الأغنية .. أيضا كان ممكنا له أن يقرّب لنا صورة الفنان الأنيق حسن عطية ، وإطارها المذّهب بحداثة ذاك الزمان . ألي ذلك كان ممكنا للفنان صلاح بن البادية ان يستحضر لنا عبير تلك التجارب باختيارات نوعية مما عمّرت به ذاكرتنا الغنائية .
    صيغة إخراجية فقيرة
    يقال دائما أن المضمون يخلق شكله ، لكن عندما نختبر ذلك في هذا البرنامج نكتشف أن مادة البرنامج علي غناها لم تحرض مخرجه لابتكار صيغة إخراجية موازية لها ، فلقد اكتفي المخرج بالعمل داخل الاستديو ، حيث يجلس المقدم والضيف .. المغني وفرقته ، وهي صيغة سهلة .. ينقصها الاجتهاد ، ومن بين ما نال الحلقة منها إنها انقضت بـ " الكلام " ، أي دون أن تسندها الصورة التي تخلق لهذا الكلام عبارته البصرية ، أن جاز القول .
    بمعني أكثر بساطة ، أن ممكنات التلفزيون مرتبطة بالصورة ـ الكلام محله الإذاعة ـ وذلك أمر يبدو لنا دائما أن مخرجينا لا يتنبهون له . ونظرة واحدة إلي مختلف برامج التلفزيون وقناة النيل الأزرق توقفك علي هذا الحس الإخراجي الهين الذي يعتمد علي ما ييسره الاستديو التقليدي من حلول وخيارات ، بدلا من المغامرة في اكتشاف سبل جديدة وبقاع لم تطرق ، لها كلفتها الذهنية والمادية ، ويمكن ان يرد الأمر بالطبع إلي حقيقة ان شأن الحديث او الكتابة عن الإخراج هو مما نفتقر إليه في صحافتنا الفنية وغيرها من منابر يفترض ان لها صلة به ، ما أدي إلي أن تتكرس العديد من الأسماء الإخراجية بمقدار ما لديها من حظوة اجتماعية أو سياسية أو خفة دم داخل هذه المؤسسات ، أو رفقة بعض الأقلام الكاتبة .
    عموما اننا نأمل ان يتوسع المقام بالقناة لامثال مصعب الصاوي لمزيد من التجويد والتحية لهذا البرنامج والبرنامج السابق له "كلام في الغنا" الذي كان يعده ياسر عوض وتقدمه المتميزة سلمي سيد
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

أشرعة مصعب الصاوي .. وقناة النيل الازرق فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2014م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع بشرط وضع "نقلا عن سودانيز اون لاين"و الاشارة الى عنواننا WWW.SUDANESEONLINE.COM
الاخبار اليومية مواقع سودانية تحميل الصور أجتماعيات

© Copyright 2001-02
Sudan IT Inc.
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de