صور لصلاة العيد للسودانيين حول العالم.....و عيد سعيد

المنبر العام ابحث

اغانى مختارة

English Forum

تحديث المنتدى

الحضور

تحميل الصور تحميل الفيديو والأغاني أغاني مختارة الصور المختارة التبرع للموقع
كيبورد عربي دليل الأصدقاء أغاني سودانية

دليل الخريجين

اجتماعيات

آخر الأخبار

دراسات ومقالات الأرشيف والمكتبات أرشيف الربع الثالث2007م مواضيع توثيقية قوانين ولوائح المنبر
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 24-07-2014, 03:10 AM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الأول للعام 2007مصدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة )
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « الموضوع السابق | الموضوع التالى »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
24-01-2007, 12:37 PM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة )

    اخوتي الاعضاء هذا الموضوع منشور باحد المنتديات انقله لكم كما هو

    فلنبدا ....


    السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
    هل اعدم صدام فعلا !! لا و سوف يعلمك الموضوع لماذا صدام لا يزال حيا يرزق على قيد الحياه و
    قد يبدو العنوان (كيد ساحر!) غريباً للبعض ولكن المتأمل لواقع الحال لا يستطيع أن ينكر التشابه الغريب بين ما يقوم به الإعلام الخبيث في عصرنا الحالي والسحرة في العصور القديمة! ففي السابق كانوا يستخدمون الحبال والعصي وشياطين الجن ليسحروا أعين الناس واليوم تجدهم يستخدمون الإلكترونيات وشياطين الإنس ليسحروا أعين الناس وعقولهم أيضاً. في السابق كان السحرة يُسخرون لترسيخ قوة الحاكم أو الإله وتبيان تفوقه وقدرته. وهذا بالضبط ما يقوم به سحرة اليوم لسلب عقول الناس وحصر أفكارهم فيما يريدون فقط! ولك أن تسمي هذا السحر ما شئت، فمنهم من يسميه بالحرب النفسية ومنهم من يسميه الدعاية السياسية أو الغزو الفكري . ولكنه في الحقيقة وببساطة شديدة ليس إلا نوعاً من السحر! ألم يقل الله تعالى: ((( الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ مِنَ الجِنَّةِ وَالنَّاسِ ))) الناس 5-6 أي أن الناس توسوس مثل الجن تماماً. بل ومن المدهش حقاً أن تعرف أن شياطين الجن قد تتعلم من شياطين الإنس أحياناً ((( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُواًّ شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ القَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ))) الأنعام112 فانتبه لذلك يرعاك الله. كُتبت هذه الصفحة على عجالة شديدة وهي إن شاء الله ستضع النقاط على الحروف وتكشف لك الحقيقة كاملة (أو على الأقل جزءاً مهماً منها) وسط هذه البلبلة والتخبط . وهي بعون الله فرحة للمسلمين والشرفاء وكدراً وشوكة في عيون غيرهم. وأيضاً لكي لا يُنغصَ علينا الكفرة (وأذنابهم ودوابهم) فرحة المسلمين بانتصاراتهم الميدانية المتلاحقة، ولا بأس أن نقلب السحر على الساحر وننغص عليهم فرحتهم. والله على ما أقول شهيد وهو وحده من وراء القصد. مجهول ،،، لمن نسي أو تناسى أن الكذب هو طبع وتطبع في الأمريكان لمن انهزم من داخله قبل نفث الأمريكان لمن صدق أن الأمريكيين قادرون على تحقيق النصر في غير الشاشات لمن ألقى السمع وهو شهيد لمن تألم وحزن لفرح الكفرة وسعادتهم لمن أحس أنه صفع على وجهه لمن ظن بربه الظنونا لمن باع عقله وفكره لسحرة الإعلام أهدي إليك هذه الصفحة لنبدأ من النهاية! سنبحر سوية في هذه الصفحة نحو الحقيقة. وقد حرصت أن أضع كل ما عندي بين يديك بشكل منظم لتصل إلي القناعة والحقيقة بنفسك. وبعد قراءة هذه الصفحة ستكون إن شاء الله أمامك حقائق واضحة لا لبس فيها والأمر كله إليك... واسمح لي أن أستعير النهاية لأبدأ بها هنا حتى تكون البداية واضحة وصادقة. لم يقبض على صدام! نعم... ليس بالرأي ولا بالآمال ولا بالهوى وليس بالقيل والقال بل بالنظر والعقل والمنطق. سقوط بغداد … جيسيكا زفت ….اقتحامات بطولية واعتقالات العناصر الحكومية بالجملة…قتل ولدي صدام …وأخيرا وعلى الأرجح ليس آخرا ….اعتقال صدام ! أفلام أمريكية من الدرجة العاشرة … لو أنهم كلفوا أصحاب هليوود بدلا من هؤلاء المرتزقة بهذه الأعمال لربما كان وضعهم أفضل قليلاً. أتذكرون عندما كان الأمريكان وكمبرسهم العفن من الأرفاض يؤدون دور فتح بغداد أمام المصورين الذين سيقوا سوقاً بمدافع الدبابات إلى الساحة أمام فندق فلسطين؟ كان صدام (؟) حينها في الأعظمية على بعد بضعة كيلو مترات من مكان هذا العرض المسرحي الأمريكي. وتعرفون كيف أن قناة أبو ظبي صورت صدام في هذه الأثناء وهو يودع السكان ولكنها لم تتجرأ أن تعكر العرض المسرحي الأمريكي حينها وبقيت تعرض المسرحية ولم تعرض مشاهد صدام في الأعظمية إلا بعدها بأيام. فبغداد كانت قد سلمت مفاتيحها من أحفاد ابن العلقمي منذ 3 أيام! . كانت خيانة وشراء ذمم صورت للناس على أنها نصر وفتح وتحرير. وأنتم أعلم بباقي المسرحيات والأفلام. الرشوة اشترت للأمريكيين معركة هذا صحيح ولكن لا يمكن أن تشتري النصر أبداً، لأن من يشتري معركة بهذا الشكل يكون مهزوماً ميدانياً ويريد الخلاص من الهزيمة بأي ثمن. ولكنه بفعلته هذه ورط نفسه أكثر. تماماً مثلما يفعل المقامر عندما يخسر يزيد مقامرته في محاولة للتعويض. والنتيجة معروفة صدقوني! هل نسيتم هيئة رامسفيلد وبوش وبلير ومايرز وفرانكس وكل المتحدثين الرسميين أثناء الحرب البرية؟ لا والله ما أنسى أشكالهم ما حيت. الذل والصغار، كانوا لا يستطيعون أن يكملوا جملة دون أن يتلعثموا وتجف حلوقهم فيستغيثوا بالماء. حتى أني أذكر أني في مرة ومن باب المتعة حاولت أن أحصي عدد المرات التي كان بلير يقتنص الفرص بين السؤال والسؤال ليرتشف فيها الماء أثناء مؤتمر صحفي بتاريخ 25\3\2003 ... وفيما أذكر كانت تسع مرات في أقل من 15 دقيقة! هل رأيتم ذلك؟ أين عقولكم؟ أين عيونكم؟ لقد كبُرَ كل واحد منهم عقوداً في أيام معدودة ... لقد كانت أمريكا وبريطانيا على وشك الانهيار فعلاً. بل ويقال أن بلير قد صارح عائلته أنه من المحتمل أن يترك وظيفته خلال أيام. وشاء الله لحكمة يعلمها أن أوجد لهم من يخرجهم من هذه الكارثة ولكن الحمد لله إلى مزيد من المصائب والكوارث. نعم لقد حرمتنا هذه الخيانة القذرة من متعة انكسار أمريكا أمام أعيننا بعد أن كانت قاب قوس واحد (وليس قوسين) ولكن من يدري فالله أحكم الحاكمين يقضي ما يشاء ولا يقضي إلا بالحق والرحمة. ربما كانت أمريكا ستقدم على عمل جنوني وهي تحتضر تحت أقدام العراقيين... لقد خرجت أمريكا من الموت السريع إلى الموت البطيء المؤلم. إن الذين أذاقوها هذه الويلات هم مكانهم لم يتغيروا... أم تراها اعتقلتهم كلهم؟ هم باقون على أرضهم ولن يزدادوا إلا قوة (إن شاء الله). بل وهاهم المجاهدون الصادقون يتهافتون على العراق من كل فج عميق للمشاركة في الإجهاز على هبل العصر...ألم أقل لكم أن الله رحيم... لعل من حكمته تعالي أن لا يحرم المجاهدين في كل مكان من المشاركة بالذبح والسلخ ثم الشواء والتقطيع ثم التلذذ بالوليمة ... أولم يعدهم ربهم بشفاء صدورهم ؟ ووعده حق سبحانه! هذا جزء من مسرحية "سقوط بغداد" إلا أننا سنعرض لمسلسل القبض على صدام. أقول مسلسل لأنه من الواضح أنه على حلقات ولكن من غباء العلوج المرتزقة أنهم عرضوا الحلقات الأخيرة أولاً! وكما هي العادة في المسلسلات التمثيلية يُعرض بعض هفوات الممثلين المضحكة أثناء التصوير. وهذا ما حدث بالضبط. فقصة البلح المصفر والثمار التي تجفف (أ و اللحوم التي تقدد) على الحبل بجانب البلح إلا مشهداً من مشاهد النهاية المخزية.


    ولا نريد أن نتوسع كثيراً في رواية اعتقال صدام الأمريكية فقصة البلح (والتجفيف العجيب في شهر ديسمبر) لأنها أصبحت منتشرة ولله الحمد. ولكن يكفينا الآن نضيف كذبة جديدة لسجلهم الحافل. ولكن هناك سؤال مهم وهو لماذا لم يعرضوا علينا صوراً لعملية الاعتقال وكيف أخرجوا صدام المسالم من الحفرة؟ هل تعلمون أن كل الصور التي عرضوها هي مشاهد تمثيلية باعترافهم هم وهي مجرد محاكاة لما يقولون أنهم قاموا به. وبالتالي يمكننا القول إنها وبتعبير دقيق عبارة عن "تمثيل للكذب". وما تزال مهازل هذا المشهد الفاشل تتوالى علينا ففي تقرير بثته وكالة أسيوشيتدبرس للأنباء الأمريكية لحوار مع زوجة مالك المزرعة (خالدة زوجة قيس نامق الدوري) التي وجد فيها صدام قالت أنها كانت قبل يوم واحد من الاعتقال المزعوم في المزرعة ولم يكن هناك سوى الخراف على حد قولها. وقالت أن الأمريكان زاروا المزرعة قبل سبعة أسابيع (أي ربما عندما صوروا المشاهد الفاشلة). المزرعة يربى فيها خراف أي أن صاحبها لابد له أن يتردد عليها بشكل شبه يومي في أسوأ الأحوال. وإضافة لذلك فهي كانت ضمن الأهداف المرصودة والتي تم مداهمتها من قبل.فهل يعقل أن تكون مكاناً للاختباء؟ ثم كيف لنا أن نوفق بين هذه القصة وقصة أبناء صدام (عدي وقصي)؟ فحسب الرواية الأمريكية هم يستحقون أن يدخلا التاريخ من أوسع أبوابه... نعم حقيقة... فهم (وأكرر حسب الرواية الأمريكية) صمدوا لمدة 6 ساعات نعم ست ساعات من القتال أمام 200 فرداً من الفرقة 101 مدججين بالأسلحة الثقيلة وبمساندة الطائرات السمتية! ودارت هذه المعركة العنيفة في منزل محاصر فيه عدي وقصي واثنين من المرافقين! ولا يفوتني أن أذكر ذلك الفتى مصطفى حفيد صدام! كلهم فضلوا الموت على الاستسلام في هذه المعركة الخاسرة. أما الأب صدام فإنه (وحسب الراوي نفسه) فر لجحر لا يتسع له ولكنه حشر نفسه فيه وانتظر أن يأتي الأمريكان ليخرجوه منه وهو في قمة الوداعة والاستسلام. ليس هو فقط بل المرافقان كانا على شاكلته أيضا! ولعلنا ننتقل الآن لصدام شخصياً. فالإشكال والتخبط الذي وقع فيه من قال أن الأسير هو شبيه صدام كان بسبب أنهم لم يعتادوا على رؤية صدام الحقيقي في وسائل الإعلام. فكانوا في الغالب يقارنون بين صورتين لنفس الشخصية (دون أن يعرفوا طبعاً) في محاولتهم لتحسس الفوارق، وبالتالي لم يجدوا الكثير ومن هنا أتت البلبلة والخلط. ولأوضح لك الفكرة بشكل عملي إليك هاتين الصورتين، فمعظم الناس يقوموا بمقارنتهما بحثاً عن التطابق والاختلاف



    لك أن تضع مكان هذه الصورة أي صورة أخرى مشهورة لصدام حسين (؟) وهنا تكمن المشكلة! نعم ... ربما كان الشخص واحد في الصورتين ولكنه ليس صدام حسين !


    ونواصل ...
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

24-01-2007, 12:49 PM

walid taha

تاريخ التسجيل: 28-01-2004
مجموع المشاركات: 2736
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    up
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

24-01-2007, 12:51 PM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    نواصل ..

    مفاجأة! أليس كذلك؟ بل وأحب أن أفاجئك أكثر بأن أقول ولا واحدة من الصور التالية لصدام أيضا! صدقني أقدر دهشتك وعدم تصديقك... ولكن في الوقت نفسه لا بد لك أن تصبر وأن تصبر كثيراً لأننا في البداية ما يزال هناك العديد من المفاجآت تنتظرك... كل ما الموضوع أن صدام حسين تفادى الظهور أمام الإعلام منذ فترة ليست بالقصيرة. فيقال أنه في الفترة بين 1998 و 2002 لم يظهر صدام للإعلام إلا مرة واحدة فقط. ولهذا تجدنا تعودنا على شكل معين واعتبرنا أنه هو صدام حسين علماً أن غالبية الناس لا تعرف صدام إلا منذ فترة 10 سنوات تقريباً . وان كان كذلك منطبقاً عليك فإنك على الأرجح لا تعرف صدام الحقيقي. إنه مختلف قليلاً عن صدامنا المعروف. ولهذا السبب تتم في الغالب المقارنة بين صور لنفس الشخص فنقول هذا يشبه هذا وهذا لا يشبهه مع أنها في الحقيقة لنفس الشخص. وتسهيلاً عليك في فهم هذه الفكرة تخيل ولو لحظة أن صدام الحقيقي يشبه صدامنا المعروف وليس العكس. ولكن هل قضية الأشباه هذه حقيقة؟ ربما يقول قائل ومن أين أتيت لنا بقصة شبيه صدام هذه؟ هل هي حقيقة أم خيال؟ حسناً لا بأس أن نأخذ قليلاً من الراحة بعد المفاجأة السابقة، وسنتحدث قليلاً عن الأشباه أو البدائل. فاستخدام الأشباه لتحل مكان الشخصيات المعروفة له العديد من الشواهد القديمة، فقد قيل أنه في الصين لجأ الزعيم 'ماو' الذي تقدم به العمر إلي مبعوثين يطوفون أرجاء البلاد بحثا عن مواطنين يشبهونه ليتجنب التعب من الظهور أمام الجماهير. وكذلك ستالين وشاوشيسكو وكاسترو وبريجنيف و تشرشل وروزفلت. ولكن لماذا نذهب بعيداً بكل هذه الأمثلة؟ لنقترب قليلاً. بل لنقترب كثيراً من صدام! ماذا عن العراقي لطيف يحيى؟ العالم كله (ربما إلا نحن) يعرف أنه شبيه عدي صدام حسين عن الفترة (1987-1991 ) والسبب في انتشار حكاية لطيف هذا هو أنه فر من عدي إلى أوروبا، إلا أن هذا لم يمنعه أن يقتات من التشابه فألف كتاب عن قصته مع عدي صدام حسين. لا تقل لي إنك لا تعرف هذه الحقيقة؟ حسنا إليك


    ولا تقول لي أيضا أنك لم تسمع بالخبر الذي تناقلته وكالات الأنباء عن لطيف هذا في يوم 24 و 25 ديسمبر الذي مفاده التالي: فجر العراقي لطيف يحيى [35عاما] شبيه عدي صدام حسين حملة تشكيك لدى الاستخبارات الأوروبية، بإعلانه أن عدي لم يقتل على يد الأميركيين، وأكد أنه فحص صورة مقتله بالعدسات المكبرة ولديه شكوك في أن المقتول عدي. وقال لطيف لمجلة «فراي نيدرلاند» الهولندية الأسبوعية «انه تلقى رسالة إلكترونية من عدي قبل أسبوعين، وإنه فوجئ بأن الرسالة كانت مشفرة بشفرة خاصة لا يعرفها سواه وعدي وذلك على الرغم من مضي مدة طويلة على انتهاء العلاقة بينهما. وكانت الرسالة تحمل جملا تقول «لن أهدأ حتى انتقم ممن ظلموني». وقام لطيف بتسليم الرسالة إلى عناصر من الاستخبارات الأوروبية التي تتعاون معه، وطلب منهم حمايته من احتمالات القتل على يد عدي أو أحد أعوانه. لم يقتل عدي؟ نعم هذا صحيح! ولكن هذه قصة أخرى، أو لنقول كذبة أخرى. ربما نتعرض لبعض جوانبها فيما بعد... كيف أنت الآن؟ هل هذه صدمة أخرى لك؟ هل بدأ الشك في الزوال؟ أرجوا ذلك. وعلى العموم اصبر لأننا ما نزال في البداية! أعتقد الآن أنك أصبحت مؤهلاً للحكم بنفسك وإجابة السؤال التالي: هل لصدام أشباه؟ طبعاً الإجابة أصبحت معروفة ولكن كما وعدتكم في البداية من أن كل النتائج سيقررها القارئ نفسه لذا أقدم لك مجموعة من الصور التي ستجعلك تصل للقناعة التامة إن شاء الله




    ما الذي أستطيع أن أقوله بعد هذه الصور إنها تصرخ بالحقيقة؟ وعلى فكرة يقال أن لصدام أكثر من شبيه! ومن باب الفضول سألخص لك الآن مجمل الأقوال (الوصفات) في أشباه صدام أولاً : على الطريقة الألمانية


    الطبيب الشرعي الألماني (ديتر بومان) يقول أنه اكتشف 3 أشباه على الأقل من مراجعة 30 شريط فيديو. وفي البرنامج الذي عرض في التليفزيون الألماني قال مسؤول سابق في جهاز المخابرات العراقية (وهو اليوم لاجئ سياسي في أوروبا) بأن اللجوء للشبيه كان 'لأسباب أمنية'. وفي الصور التي درسها الخبير الألماني تأكد أن 'الشبيه' ظهر في التليفزيون منذ عام 1998. ولا نرغب بالخوض في تفصيلات كثيرة ولكن لا ضير من تلخيص طريقة بومان، وتعتمد طريقته على رسم خطوط أفقية أسفل الحاجبين وأسفل العينيين وتحت الأنف وعند منتصف الفم. وبهذه الخطوات تمكن من الحصول على صور من نفس المقاس ليسهل المقارنة بينها. ثم يضع على الصورة عشرات من النقاط المرجعية، مثلاً على طرف الأنف والفم والعينين وعند بداية ومنتصف ونهاية الحاجبين وأعلي وأسفل الأذنين كما في الصور التاليه





    ثانياً: الطريقة الإيرانية الهولندية الطبيب الإيراني (محمد أساسيدي) الذي راح منذ ربع قرن لا يدع شيئاً من الاجتهاد لمراقبة الرئيس العراقي. فهو لم يكن مهتماً لا بنسب الرئيس ولا بحسبه ولا بحروبه ولا بجرائمه ولا بثيابه بل بشيء واحد فقط ظل يحدق فيه وهو في صلب اختصاصه الطبي: أذني الرئيس ، لا عينيه ولا يديه ولا أنفه. فالآذان كما هي أصابع الإنسان لا تتشابهان مطلقا! وخلص إلى أن خطوطهما وتخطيطاتهما كانتا متطابقتان إلى عام 1999 عندما تفاجأ الدكتور أساسيدي عام 1999 أن آذان الرئيس صدام بدأت بشكل مختلف عما قبل .ثم خرج بتقرير مصور في التلفزيون الهولندي مساء يوم 2\3\2003 قال فيه أن المشاهد على الشاشات هو (ميخائيل رمضان) وليس صدام حسين. ثالثاًَ: الطريقة الأمريكية (وهي عامة بل منهج وفكر عندهم) ببساطة لا داعي لعمل أي شيء. فقط لفق الشخص أو الصورة التي تريد! طريقة بسيطة وفعّالة! رابعاً: طرق شعبية هناك الرواية العربية التي تقول بأن (جاسم العلي) والذي يشاع بأنه يحكم العراق ظاهريا منذ العام 1997م. كما أن بعض العراقيين ممن يستطيعون تمييز اللهجات العراقية يقولون أنهم يتعرفون على صدام بدون صورة أصلاً. لأن لهجة صدام لهجة أهالي وسط العراق ويلاحظ أن الذي يظهر غالبا ما يتحدث بلهجة أهل الجنوب. كما توجد بعض الاختلافات في مخارج الحروف أيضاً. حسنا... نحن لا يهمنا أن نتعرف كم عدد الأشباه وهل هو (جاسم العلي) أو (ميخائيل رمضان) أو سواهما لأن هذا يعد غرقاً في التفاصيل ومضيعة للوقت. ولكن كل ما يهمنا الآن هو التالي: اتفقت الروايات السابقة بالرغم من اختلاف طرقها ومصادرها على أن الشبيه بدأ بالظهور بشكل مركز في عام 1998م تقريباً. وأن الصور التي بعد هذا التاريخ يشك (جداً) في أنها لصدام حسين بل ومن شبه المؤكد أنها للشبيه. وهذا هو مدخلنا لمعرفة صدام حسين الحقيقي. وكما اتفقنا في بداية الصفحة على أن تكون كل النتائج من قناعتك الشخصية وليس بأن نستسلم لكلام الطبيب الألماني أو الإيراني. لأنه من غير المستبعد أن يظهر علينا الدكتور بومان يوماً ليقول إن المأسور هو صدام حسين (لسبب سياسي) فعندها سنجد أنفسنا متخبطين لأننا استسلمنا لأحكامه فقط منذ البداية. إننا بحاجة لتكوين النتائج وبالتالي القناعات من أنفسنا. وهذا ما سوف نقوم به إن شاء الله. سيعتمد منهجنا على المقارنة بين صورة الحقيقي والشبيه...فقط انظر لصور صدام الحقيقي وقارنها تجد الفرق. سهل أليس كذلك؟ قد تقول في نفسك ... ما شاء الله! ما هذا الذكاء؟ كيف أعرف صور صدام الحقيقي وأنا من المفروض أني لا أعرفه أصلا؟ الجواب: أبسط من البسيط . انظر في صوره القديمة وتبين منها أهم ملامحه ومن ثم تدرج وقارن وهكذا دواليك. ألم أقل لك الأمر سهل. الكلام المنطقي


    البسيط هو دائما أفضل الحلول. حسناً لنبدأ... هذه هي أقدم صورة لصدام (الطفل)


    ما هذا !؟ …. بالتأكيد نحن لا نريد العودة للوراء لهذه الدرجة ! ثم كيف نتأكد أن هذا الطفل هو الطفل صدام فعلا؟ لقد أدرجت هذه الصورة للطفل صدام للمداعبة. ولعلمي أن الكثير منكم سيسر بمشاهدتها وكنوع من التسلية حيث أنك تستعد الآن للمفاجأة الكبرى والتي سأقدم لك فيها صدام حسين! وأستهل هذا التقديم على مثل ما قال العلوج في مؤتمرهم الصحفي عند افتتاحه: "سيداتي سادتي لقد أمسكنا به!"



    هل هيئة هذا العلج تقول أنه أمسك بعدوه الأول وحقق النصر المنشود؟ كذبتـــم ! ولكن نقول ! (تحذير : صور صدام حسين الحقيقي تصدم



    نعم هذا هو صدام حسين الحقيقي! ألم أقل لك منذ البداية أنه مختلف... صدقني نحن متابعي الفضائيات والأخبار دائماً نكون آخر من يعلم الحقائق... هذا على افتراض أننا عرفناها في النهاية. أنت على الأرجح لا تصدقني (كما هي العادة) ولكني على الأرجح سأجعلك - بعون الله - تغيير رأيك أيضاً. وهل ستصدقني إن قلت لك إن الصور التالية هي لصدام الحقيقي؟ ستتردد بالتأكيد ... ولكن لا بد لك أن تستسلم عندما ترى رأي العراقيين أنفسهم في الصور

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

24-01-2007, 01:00 PM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    نواصل

    ألم أقل لك أني سأجعلك تقتنع؟ أم ما زال عندك شك؟ وأختم هذا القسم بالخبر العجيب الذي جاء من النمسا وتحديداً من زعيم حزب الحرية النمساوي (يورج هايدر) يوم 17 ديسمبر الذي قال فيه: "... زعيم حزب الحرية النمسوي يؤكد أن الأمريكيين كذبوا على العالم فى روايتهم بشأن اعتقال صدام حسين ، مرجحا أن تكون القوات الأمريكية قد اعتقلت أحد أشباه صدام أثار يورج هايدر حاكم إقليم كارينثيا وزعيم حزب الحرية النمسوى اليمينى المتطرف جدلا واسع النطاق فى النمسا اثر تصريحاته التى شكك فيها فى عملية اعتقال قوات الاحتلال الأمريكية للرئيس العراقى السابق صدام حسين . ونقل راديو "لندن" عن هايدر قوله "إن الأمريكيين كذبوا على العالم فى روايتهم بشأن اعتقال الرئيس العراقى السابق صدام حسين" ، مرجحا أن تكون القوات الأمريكية قد اعتقلت أحد أشباه صدام بدلا عنه شخصيا ..." المصدر 1 المصدر 2 كلام واضح جداً وقوي جداً أليس كذلك؟ ولكن لماذا النمسا ولماذا هايدر؟ ما الحكاية؟ لأن هايدر هذا له قصة شخصية مع صدام في هذه المسألة سنذكرها بعد قليل. ولأنه أيضاً من الخوارج الذين لا يسيرون في الركب الأمريكي (ولي الأمر!). هل تذكرون كيف هدد الإتحاد الأوروبي النمسا بقطع العلاقات بل وربما بفرض عقوبات اقتصادية في حال تسلم هايدر مقاليد الحكم عندما نجح حزبه في الانتخابات النمساوية. كانت هذه حادثة مهمة جداً لأنها فضحت زيف ما كان يتشدق به الغرب دائماً وأبداً من تقديس الحرية والديموقراطية والانتخابات و... نعم كل ذلك انهار بشكل فاضح عندما نجاح حزب هايدر... حسناً... وإذا افترضنا أن النمسا دولة صغيرة (على الرغم من عدم فهمي للعلاقة بين موضوعنا ومساحة الدولة) ولذلك لم يعطَ تصريح هايدر أهمية كبيرة. ولكن من المذهل حقاً أن يهمش تصريح روسيا (شخصياً!) ... بخاصة وأنها بالرغم من كل شيء ما تزال تعد دولة عظمى (ولي أمر فخري!) نعم لقد صرحت روسيا رسمياً بتشككها باعتقال صدام حسين (كذب الأمريكان)، كما ألمحت بشكل مباشر إلى أن المعتقل ربما يكون البديل. وبالرغم من ذلك لم نسمع أي من الوكالات العربية والفضائيات والإعلام يذكر شيء عن هذا التصريح الخطير! لا

    تصدقني ؟ إليك الحقيقية



    أتعرف من هذا؟ إنه نائب وزير الخارجية الروسي (إبوري فيدوتوف) وقد أدلى بتصريح لصحيفة روسية يوم 15 ديسمبر أي بعد يومين من اعتقال صدام المزعوم وقال فيه : "من الصعب علينا التعليق على هذا و استيعاب ما إذا كان اعتقال صدام حسين حقيقة. حيث أن هناك معلومات كثيرة عن وجود بدائل عديدة له... فبشكل مشابه قيل الكثير عن أسلحة الدمار الشامل العراقية في السابق ولكننا الآن لا نناقش هذا الموضوع إلا على اعتباره فرضية ليس إلا"

    لا تصدق؟ هذه صورة المقال من موقع الصحيفة نفسها! عندك شك؟ إذن فهذا الرابط. كيف تعرف صدام؟ من هنا سنبدأ باستعراض أهم أوصاف صدام حسين. سنعرضها إجمالاً ثم نبحث بالتفصيل في أهم علامتين للتفريق. هذه صورة هايدر في لقائه مع صدام (الشبيه) في فبراير عام 2002



    يبدوا هايدر مسروراً من المقابلة ... ولكنه عندما عاد لبلاده تفاجأ بتصريحات الطبيب الأماني بومان (سابق الذكر) حيث أكد أن هايدر لم يكن يتحدث مع صدام بل مع البديل! ومن الطريف أن هايدر زار العراق مرة أخرى في نوفمبر من نفس العام وفي هذه المرة أكد أنه تحدث فعلاً مع صدام الحقيقي! هل عرفت الآن لماذا أدلى هايدر بتصريحه القوي الذي نقلناه في الأعلى؟ إذا عرف السبب، بطل العجب! وعودة لموضوعنا... الصور الست إلى اليسار توضح أهم الفروقات بين صدام حسين (الصور اليسرى) وشبيهه (الصور اليمنى) وهي كالتالي: 1- شعر صدام: أقل كثافة - أخشن - أجعد 2 - أذن صدام : أصغر قليلاً وتعرج الفتحة من الأسفل يشبه المثلث المقلوب (مكان السهم في الصورة) . 3 - ليس هناك شامة في الصدغ الأيسر عند صدام وهي واضحة عند الشبيه 4- أنف صدام أصغر قليلاً 5- وجود غماز على ذقن صدام وكذلك شفة صدام السفلى أكبر قليلاً ومتقدمة للأمام أكثر. 6 - تفاصيل جبهة صدام مختلفة. وأيضاً توجد علامات أخرى أقل أهمية ولكننا سنركز اهتمامنا على أهم علامتين () وهما غمّاز الذقن عند صدام وشامة الصدغ الأيسر عند الشبيه. وبالرغم من أن عمليات التجميل تساعد كثيراً في سد الفروقات إلا أن غمّاز الذقن يبدوا صعب المحاكاة. أعتقد (وهذا مجرد اعتقاد) أن موضوع تلفيق الشامات أسهل كثيراً فبإمكانهم إضافة شامة أو إزالتها. وقد تأكدت من أنهم وضعوا بعضها فعلاً للبديل (ورغم ذلك يمكن التفريق بينها بالفحص الدقيق). ولكن من الغريب حقاً أنهم لم يزيلوا أو يمحوا شامة الصدغ عند الشبيه. ربما كبر حجمها هو السبب؟ قد يقول قائل وكيف لنا أن نسلم بصحة كلامك؟ أقول إن عدم التسليم الآن هو المطلوب. لقد كنا بدأنا بعرض صور صدام القديمة لنستخلص منها العلامات الفارقة. وهذا ما سوف نكمله الآن بحول الله. لقد جمعت كماً لا بأس به من صور صدام حسين وإليكم هذه الصور مرتبة بشكل يمكنكم من المقارنة والوصول للنتائج بأنفسكم. العلامة الأولى: ليس لصدام شامة ركز انتباهك على الجانب الأيسر لصدام. وبالتحديد على الصدغ مقابل تجويف الأذن. لن تجد الشامة الكبيرة أبداً في كل صوره



    وأحب أن ألفت انتباهكم لصورتين من بين الصور أعلاه الأولى هي صورة صدام ممسك المسدس فقد كانت هذه الصورة مغرية جداً لأن زاويتها ممتازة وأخيراً بعد وقت وجهد وبتوفيق الله حصلت على الصورة الأصلية بحجمها الكبير . والصورة تتحدث عن نفسها. صورة رائعة



    أين الشامة؟! أيضا ومع أن الصورة جانبية فإن غماز الذقن يبدو واضحاً أما الصورة الثانية المهمة جداً والتي لا أستطيع أن أنكر أني أنا شخصياً فوجئت بها. صدام يبدوا مختلفاً كثيراً


    هذه الصورة نادرة والسبب أنها حديثة (نسبياً) وبصراحة ما كنت لأصدق أن هذا صدام لولا أن مصدر الصورة هو صاحبها نفسه. لا ليس صدام طبعاً! ولكن الشخص الثاني في الصورة هو الأديب والسياسي الألماني (ويلي براندتس) وهو صديق شخصي لصدام وهذه الصورة له عندما زاره في أواخر عام 1990 . وطبعاً لم يكون استقبال صدام له رسمياً ولكن شخصي. . لاحظ أيضاً باقي الصفات التي ذكرناها أعلاه وأخص منها الشفة والأنف. العلامة الثانية : غمّاز الذقن سنرى في هذا القسم كيف أن هذه العلامة مهمة جداً فهي لا يمكن إلا وأن تظهر في صورة صدام الحقيقي. انظر في الصور السابقة كلها لن تر واحدة بدون الغماز. وإليك أيضاً هذا الألبوم الإضافي!


    وكمكافئة لك على صبرك حتى الآن أقدم لك صورة نادرة لصدام حسين مع رامسفيلد! نعم رامسفيلد يصافح صدام حسين! بل في الحقيقة كان يتزلف لصدام. أيامها (في ديسمبر 1983) وبعد ستة سنوات من التلميحات والمفاوضات تم إيفاد رامسفيلد (كمراسل رونالد ريجان للعراق) برسالة خطية من ريجان مفادها أنهم على استعداد لإعادة العلاقات كاملة مع العراق في أي لحظة بعد أن كانت شبه مقطوعة منذ عام 1967 إبان الحرب العربية الإسرائيلية



    ألا تصدقني عندما أقول لك إن
    رامسفيلد بالذات يعرف من هو صدام حسين

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

24-01-2007, 01:14 PM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    نواصل
    وأخيراً ! ها نحن قد وصلنا لنهاية القسم المهم من هذه الرحلة... أبشرك أنك الآن أصبحت على دراية كافية بصدام حسين فيمكنك الحكم والتعليق بنفسك على أي صورة تراها. أنت لا تريد أحداً ليقول لك هل هذا صدام أم لا. أو أن يقنعك بشكل أو بآخر. والآن إلى صورة الأسير التي بثها العلوج. طبعاً أنت لن تتردد في الحكم أنها ليست لصدام ولكن لابد لنا معها من وقفات. فقد عودنا العلوج على تقديم دليل كذبهم بنفسهم ولم تشذ هذه الصور عن ذلك. ولهذا أرجوا أن تسمح لي بأن أرافقك بصفة مراقب وأن أسلط بعض الأضواء هنا وهناك للمساعدة فقط. وإليك الآن بعض ملاحظاتنا: من الواضح جداً أن صورة الحليق شوشت بشكل متعمد بهدف طمس المعالم. قارنها بصورة الملتحي، فبالرغم من أن المكان واحد والإضاءة واحدة (قارن الخلفية و الجدار) تجد أن صورة الحليق مشوشة جداً بعكس الملتحي، أنظر لوجه الحليق وبالتحديد في المناطق التالية : تحت الشفة السفلى وتحت الذقن وعلى الرقبة والوجنة اليمنى (يسار الصوره



    رغم أنهم تعمدوا إطالة الشعر وإثارته (بهدف الإهانة)، إلا أنهم بعملهم هذا أثبتوا لنا أن هذا ليس شعر صدام. لأن الشعر الخشن يمكن أن يلتبس عليك عندما يكون قصيراً و منمقاً، أما أن يكون بمثل هذا الطول فلا يمكن أن يكون بهذه النعومة. وكل من كان شعره خشن يعرف بالضبط ما الذي أعنيه. ومهما بحثت لن تجد أفضل من اللحية لطمس كل تفاصيل الوجه...كما استخدموها هنا بهدف الإهانة (بحيث تركت بيضاء وغير مهذبة) و إلا فما معنى أن يصبغ الشعر بالأسود وتترك اللحية؟ وكذلك النيل بشكل غير مباشر من الإسلام ألم تلاحظ أن كل عائلة صدام تحولت لملتحين فأولاً عدي وقصي (ولنا فيهم رجعة) والآن صدام! ما الحكاية؟لقد ارتبطت اللحية في أذهانهم بالإسلام كما في طالبان والشيخ أسامة والأسير الأمريكي المسلم في قلعة جانجي بأفغانستان وكل الإرهابيين! فهم يستغلون الصورة التي زرعها إعلام العلوج ليوصلوا رسالة خفية. وبعد هذه الملاحظات أقدم لكم ملاحظة أخرى مهمة جداً وهي أنهم تعمدوا تغطية الصدغ الأيسر وبشكل غبي جداً ومفضوح جداً. لا أعلم هل هذا من فرط غبائهم أم من فرط استخفافهم بالعقول؟ أنظر



    هل هذه موضة حلاقة جديدة؟ أم ماذا؟ هل يمكن أن يكون هناك سبباً منطقياً؟ كأن تكون انتهت شفرات الحلاقة مثلاً؟ أو أنهم كانوا على عجالة ولم يسعفهم الوقت؟ إنها موضة قديمة؟ موضة الدجل والكذب والغباء الأمريكي! لا شك أن في الأمر (إن) وأخواتها وأولاد عمها بل وحروف العلة كلها! السؤال التالي وحده يشير إلى أهم دليل على الخداع: لماذا لم نشاهد إلا صورة (مشوشة) واحدة ثابتة لا غير للحليق بينما شاهدنا شريطاً ولقطات للملتحي؟ أي الشكلين أدل على صدام وأولى بأن يعرض فيديو؟ الملتحي أم الحليق؟ من ماذا يخافون؟ وماذا يخفون؟ في يوم 18ديسمبر قيل أن أربعة من أعضاء المجلس "مجلس الصم والبكم العراقي" زاروا الأسير في معتقله
    ونشرت الصورة في جريدة المؤتمر.



    العميل أحمد الجلبي مع الأسير في الزنزانة وبالرغم من أن مصدر الصورة غير رسمي إلا أن زاوية الصورة أثارت فضولي الشديد (وطبعاً أنتم تعرفون لماذا؟) ولأهمية الموضوع بحثت عن صور أخرى ولكن للأسف لم أجد. يبدو أنها الوحيدة التي سمح بها العلوج. ولكن بحمد الله وتوفيقه وجدت صورة مكبرة



    هذه أفضل نوعاً ما ولكن ما يزال طبعاً غير واضح. وأترك لكم تقدير ما هو الموجود على صدغ الأسير الأيسر ... هل هي الشامة؟ أم أن الشعر ما زال (على الموضة) لم يحلق!؟ أم كليهما (وهو الأرجح) ولكن أقول أياً كان الأمر فإنه بالتأكيد في غير صالح رواية العلوج! ولكن من هو الأسير؟!! يوجد احتمالان : الأول أن يكون هذا الشخص هو شبيه صدام المعروف الذي عرضنا صوره في البداية. وهذا هو الاحتمال الأقوى وبخاصة أن هناك تطابق في عدد من العلامات




    والاحتمال الآخر أضعف بكثير ولكن بما أن العلوج عودونا على الكذب المطلق لدرجة يمكن أن يكون هذا الأسير شخصاً آخر تماماً وأن هناك عملية دبلجة وتلفيق للصور. وقد يدل على هذا الأمر أنهم عرضوا تسجيل فيديو للأسير عندما كان بلحية ولكنه لم يعرضوا إلا صورة ثابتة واحدة فقط لا غير للحليق وقد بدا عليها وبشكل واضح ألتشويش المتعمد! فاللحية تخفي كثيراً من المعالم بحيث يصبح من السهل أن تلفق أي شخص تريد! فمثلاً يمكن أن يكون
    الأسير بوش الجرو (ولي الأمر) !



    كل شيء ممكن في "عصر الكذب والسحر" الذهبي! وعلى العموم و أياً كان الأمر فهو لا يغير من حقيقة الأشباه شيئاً. وختاماً نعرض في هذا القسم لأكثر الأسئلة تكراراً في مسألة أسر صدام والتي ما انفك الناس عن طرحها كلما أثير موضوع الكذب والتلفيق الأمريكي. لماذا لا يظهر صدام ليكذب الأمريكان؟ وأيضاً كيف تفسر ما أعلنه حزب البعث وابنة صدام من تأكيد لاعتقاله؟ المصلحة وكل المصلحة تقتضي السكوت بل وتصديق الرواية الأمريكية في المرحلة الحالية ليفقد الأمريكان المزيد من مبررات بقائهم في العراق. وأيضاً هل من الحكمة وأنت في الحرب أن تكون تصرفاتك مجرد ردود أفعال لما يقوم به خصمك؟ بمعنى أن يكون كل همك أن تكذب أمريكا فقط. وإن فعلت تكون قد وقعت في المصيدة ويمكن التحكم بك بسهولة. لقد رمت أمريكا بورقتها (بل لعلي أقول حبالها وعصيها). ولكنها في نفس الوقت أعطتك ورقة مهمة جداً وهي القدرة على تكذيبها في أي وقت تشاء. فلماذا تضيع القيادة العراقية هذه الورقة من يدها الآن؟ فقط من أجل أن تقول للعالم أمريكا تكذب؟ وهل هذا سبب كافٍ ومهم في هذه الحرب؟ فنحن لسنا في برنامج مهاترات من برامج الفضائيات... لا نحن في حرب! ... إنها ورقة ثمينة جداً أهدتها أمريكا للقيادة العراقية. لنتأمل ذلك بشيء من المنطق وعلى افتراض أن الأسير هو صدام. من المستحيل أن تكون أمريكا اعتقلته يوم 13 ديسمبر للأسباب التي قلناها سابقاً. فأين كان حزب البعث وأين ابنة صدام ؟ لماذا لم يعلنوا ذلك؟ تقول المصلحة أن لا يقولوا . وأنا أقول لك الآن أنه من المصلحة أن يقولوا... وإذا كان المعتقل صدام فلماذا لا تأت المقاومة بأحد أشباه صدام وتصوره على أنه صدام لتكذب أمريكا وتشوش عليها إن كان هذا هو الهدف فقط؟ إن الجميع عنده تعليمات مسبقة بأن يتصرف بمثل ما سمعت سواء من قيادة الحزب أو ابنة صدام. المشكلة أننا متأثرون بالإعلام ... لماذا تفترضون أن كل ما يقال في الإعلام أنه الحقيقة والصدق؟ من قال لك أن حزب البعث وابنة صدام يقولان الحقيقة؟ بل وأعتقد والله أعلم أن مخابرة رغد صدام حسين في محطة العربية وبما قالته كان له تأثير السهام على العلوج. وربما هذا ما أغضب الحكومة الأردنية التي عبرت عن غضبها لدرجة أنها هددت بطرد عائلة صدام من الأردن وشددت على أنها لا تسمح بأن يتدخلوا بالسياسة! فأي سياسة هذه؟ من المفروض أن رغد كانت تتحدث فقط عن والدها! وعلى افتراض أن رغد كانت جادة ومقتنعة أن من رأته هو والدها... دعوني أعطيها فرصة ثانية لتقول لي أي واحد تختار... وأنا متأكد أن هذه الصورة ستنعش ذاكرتها... هل من ظهر مأسوراً أم هذا؟ فهما شخصان مختلفان!



    هل يعقل أن تكذب أمريكا مثل هذه الكذبة التي إن أثبتت عليها ستكون فضيحة قد تعصف بالحكومة الأمريكية! فهل هم سيقدمون على مثل هذا التصرف الخطير؟ لا حول ولا قوة إلا بالله ! لا حول ولا قوة إلا بالله ! عن أي شيء تتحدث؟ أي عاصفة؟ أي فضيحة؟ وأي خطير؟ هذا سؤال قصير الأفق لأبعد حد! ومع ذلك فإنه سيضطرنا أن نتوسع في الكتابة ويأخذ منا الكثير من الوقت. فلا حول ولا قوة إلا بالله! يعني من يسأل هذا السؤال (مع احترامي لشخصه) يستحق فعلاً أن يكون ألعوبة بيد الأمريكان! لماذا؟ لأن من يسأل هذا السؤال يملك ذاكرة أفضل ما يقال عنها أنها لحظية! والأمريكان يعيشون ويعتمدون على مثل هذا الشخص. حسناً... فعناصر هذا السؤال هي: هل يكذب الأمريكان؟ وما هي ردة فعل الشعوب؟ أليس كذلك؟ وهل من وظيفتنا أن نذكر ضعاف الذاكرة (أو متعمدي النسيان) بأحداث الماضي؟ ولكن لا بأس لعلها تنفع هذه المرة… ولكن أقول لا حول ولا قوة إلا بالله! ماذا أقول؟ في هذه الصفحة وحدها أثبت لك كذبهم المفضوح جداً جداً في قصة المزرعة. لماذا لم ينكشفوا؟ لماذا لم تعصف؟ قد تقول نعم ولكن هذه قضية صغيرة. أقلت صغيرة؟! إذن فكيف صنعوا منها قضية كبيرة؟ من الواضح أنكم نسيتم أنهم أعلنوا رسميا عن إنشاء إدارة حكومية رسمية كاملة تابعة للبنتاجون تخصصها الوحيد الكذب والتضليل !
    و في النهايه يتبين لك ان الرئيس العراقي صدام حسين حي يرزق و يمكنك مقارنة فيديو الاعدام و جلسات محاكمته بصور الرئيس الحقيقي صدام حسين و سوف يتبين لك ذلك

    و نتمنى ان يكون الموضوع ذا قيمه بالنسبه لكم
    جميع ماورد في هذا النص من صور و نص و صياغه تم تجميعه و ضعه من خلال فريق عمل منتديات المواهب
    و لقد تم ادراج كلمات عراقيه بالموضوع لكي يتمتع الموضوع بالنمط العراقي الشيق
    مع اطيب تحياتي

    ---------------------------

    شكرا اخوتي الموضوع منقول من هذا الموقع

    http://www.almwahb.com/vb/showthread.php?p=7674
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

24-01-2007, 02:59 PM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    نسيت ان اذكر ان هذا الموضوع منشور في اكثر من موقع وتوجد تفاصيل اخرى ساوردها لاحقا وصور متنوعة

    ولكن بصراحة فقد فكرت كثيرا في هذا الموضوع ....

    مع العلم ان مشاهد الاعدام التي نشرت اقنعتني بالكامل باعدامه

    ولكن هل يمكن

    ام انها الاعيب سياسية مدبرة

    مشاركاتكم ...

    وشكرا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-01-2007, 07:22 AM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    اما سقوط بغداد فهو من اغرب الاحداث
    بعد كل تلك الشعارات والدعايات الاعلامية خاصة من الصحاف
    والذي كان يصرح بان بغداد ستكون مقبرة للغزاة
    ولكن وبالواقع الفعلي فقد اصبحت بغداد مقبرة للعراقيين

    هناك العديد من الاراء والتحليلات المتنوعة ساقوم بايرادها خاصة الكتب التي صدرت
    والتحليلات الصادرة من جهات اعلامية معتمدة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-01-2007, 08:17 AM

عبدالمنعم الرزوقي

تاريخ التسجيل: 12-08-2006
مجموع المشاركات: 1875
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    الاخ ايوب التحية والاحترام

    التحية لنقل هذا المقال الذى سكب فيه صاحبه كثيرامن المداد لعكس

    وجهة نظره واحياء صدام مرة ولكن هنالك حقيقة واحدة تنسف كل ما اجتهد

    فيه وهي حقيقةالـ دى ان اي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-01-2007, 08:35 AM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    Quote: الاخ ايوب التحية والاحترام

    التحية لنقل هذا المقال الذى سكب فيه صاحبه كثيرامن المداد لعكس

    وجهة نظره واحياء صدام مرة ولكن هنالك حقيقة واحدة تنسف كل ما اجتهد

    فيه وهي حقيقةالـ دى ان اي


    الاخ عبد المنعم
    تحية طيبة لحضورك البهيج
    انا اكثر منك قناعة بموته
    ولكن توجد خفايا كثير لي شغف لمعرفتها
    خصوصا وجود الكثير من الاستفهامات الغائرة

    بالنسبة لكاتب المقال فهذا منشور في كثير من المواقع والمنتديات
    واعتقد ان صاحب هذا المقال قد قام بتنزيله من موقع اخر مع بعض التعديلات عليه بطريقة العرض واللهجة

    شكرا لحضورك واتمنى مشاركتك بالراي مجددا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

29-01-2007, 09:31 AM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

29-01-2007, 10:20 AM

على محمد على بشير

تاريخ التسجيل: 07-08-2005
مجموع المشاركات: 8628
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    Quote: حقيقةالـ دى ان اي


    ومن الذى قام بالفحوصات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

29-01-2007, 10:20 AM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    نبأ نيوز- دبي- حيان نيوف -



    صدر كتاب جديد عن مكتبة مدبولي بالقاهرة تحت عنوان "صدام لم يُعدم وعدي وقصي لم يقتلا. أكاذيب أمريكا وأسرار لعبة الشبيه"، لمؤلفه أنيس الدغيدي. يزعم مؤلف الكتاب أن لديه 147 دليلا بين صورة ووثيقة تؤكد أن صدام لم يقبض عليه ولم يعدم وأن ولديه لم يقتلا.
    وطالما هناك أحداث وشخصيات مثيرة للجدل فإن المؤلفات التي تصدر حولها لابد أن تكون هي الأخرى مثيرة للجدل. وكتاب "الخدعة" الرهيبة" لمؤلفه تييري ميسان والذي اتهم فيه الحكومة الأمريكية بتنفيذ أحداث سبتمبر 2001 وليس "القاعدة"، وصفه منتقدوه بأنه "هرطقة" كما جاء في كتاب "الكذبة الرهيبة" للصحفيين جيوم داسيكي وجين كيزل، بينما لقي الدعم من قبل آخرين مثل وزير البحث العلمي في ألمانيا وهيئات عربية.
    وستفرد صفحات من النقد لكتاب أنيس الدغيدي ويقول منتقدوه إنه يريد "إقناع الناس أن الذئب لم يأكل ليلى وإنما جدّتها قامت بذلك". إلا أن الكتاب سيكون من أكثر الكتب مبيعا كما يتوقع مراقبون خاصة وأن أفكاره مثيرة للجدل.



    صورتان لصدام



    ويقول أنيس الدغيدي لـ"العربية.نت": رأيت صدام قبيل سقوط بغداد يظهر على شاشة القناة العراقية وهو مريض جدا جالسا على مقعده في القصر الجمهوري، وبعد ذلك بثلاث دقائق يعرض صدام حسين في حي المنصور وحوله الناس وخلفه عبد الحمود وقد ظهر قويا وبصحة جيدة وبشكل مختلف عما قبل ذلك. من تلك اللحظة بدأت أبحث في الاختلاف بين الشخصيتين. صورته في القصر الجمهوري والتي بدا فيها مريضا الذي يؤكد حقيقة مرض صدام بسرطان الغدد الليمفاوية، ولكن صورته في الشارع بين الناس كانت مناقضة تماما.
    ويضيف: لدي 147 دليلا بين صور ووثائق تؤكد أنه لم يقبض على صدام ولم يعدم ولم يتم قتل ولديه عدي وقصي.



    أفكار الكتاب



    يستعرض الكتاب صورا لصدام في مراحل حياته ويركز فيها علي الجانب الأيسر من وجه صدام حسين ويبرهن على أن من تم إعدامه ليس صدام لأن من ظهر يختلف في ثلاث سمات واضحة عن صدام الحقيقي. الأولى أن شبيه صدام لديه شامة صغيرة بالقرب من نهاية حاجبه الأيسر. الثانية أن شبيه صدام لديه شامة أكبر عند نهاية سوالفه وقريبا من أذنه. الثالثة أن شكل الأذن مختلف بشكل واضح.
    ويقول الكاتب في كتابه إن شبيه صدام ميخائيل رمضان تم استدعاؤه وتعليمه اللغة الكردية التي يجيدها صدام كما تم تلقينه دروسا في تقليد الرئيس وأداء حركاته بالإضافة إلى إجراء عملية تجميل للشبيه لكي يكون أكثر اقترابا من شكل الرئيس وأن من قام بالعملية طبيب ألماني يدعي "هلموت ريدل" حصل علي 250 ألف دولار وتلقى تحذيرا بأن حياته ستكون ثمنا لأي معلومة عن العملية التي ساعده فيها طبيب عراقي هو إياد جهاد الأسدي.
    ويكشف الكتاب، بحسب عرض لجريدة "الرأي" على الانترنت، ما أكده طبيب شرعي ألماني هو "ديتر بومان" الذي اكتشف ثلاث أشباه لصدام حسين علي الأقل من مراجعة 30شريط فيديو وذلك في برنامج يقول الكتاب إن التليفزيون الألماني أذاعه.
    كما يتحدث الكتاب عن الطبيب الإيراني محمد أساسيدي، المتخصص في جراحة الأذن الذي عكف على دراسة شكل الأذن عند صدام والذي توصل إلى أن صدام لديه أكثر من شبيه وأنه حكي قصة بحث علمي أجراه علي مئات من صور صدام وتسجيلاته باستخدام الحاسب الآلي وأثبت فيه أن من ظهر في الإعلام بعد عام 1999 هو ميخائيل رمضان شبيه صدام وأن نتائج بحثه كانت محور برنامج وثائقي قدمه التليفزيون الهولندي.
    ثم يستعرض الكتاب صورا لشبيه عدي نجل صدام ويدعي لطيف يحي والذي فر إلي أوربا في العام 1993وظهر في عدة برامج في الإعلام الأوربي، وأصدر كتابا بعنوان (كنت ابنا لصدام)، ويحكي فيه قصة سبع سنوات قضاها وهو يلعب دور شبيه عدي قبل أن يفر بجلده ليعيش مع زوجته في أوربا.
    ويقدم مؤلف كتاب "صدام لم يعدم" عدة صور لعدي وشبيهه لطيف كما ينشر صورتين للكتاب الذي أصدره الشبيه باللغتين العربية والإنجليزية.
    ثم يحكي "الدغيدي" كيف اختلفت صورة نشرت فور الإعلان عن مقتل عدي وقصي عن صورة أخرى نشرت بعد أيام لجثة عدي ويظهر في الثانية وقد نما شعر رأسه قليلا مما يؤكد حسب المؤلف أن عدي لم يقتل وأن الأمر لا يعدو سوى أن يكون إعلانا دعائيا خادعا.
    يقع كتاب "صدام لم يعدم" في 363 صفحة من القطع المتوسط



    تساؤلات عن عائلة صدام



    ويتساءل الدغيدي، في حديث للعربية.نت: لماذا لم تذهب السيدة ساجدة زوجة صدام لاستلام جثتي عدي وقصي وهي لم تكن مطلوبة أمنيا. ومنذ شهر ونصف حتى وضعت مع رغد على قائمة المطلوبين بسبب عمل رغد بالسياسة.
    وأشار إلى أن الشخص الذي يمثل صدام لديه شامتين كبيرتين عند الحاجب الأذن، فهل بعد اختفاء صدام ظهرت عليه شامتان بهذا الحجم الكبير؟
    وقال إن المحامي خليل الدليمي ربما يكون قد عرف الحقيقة ولا يريد أن يقولها.
    ثم يتحدث عن برزان التكريتي ويقول: كان منفيا في سويسرا فلماذا جاء بعد سقوط بغداد في 14 ابريل 2003؟ لم يأت صدفة لأنه ليس عنترة بن شداد، ولم يأت ليحررها لماذا جاء وهو مطلوب رقم 23 على قائمة أمريكا. برزان بعد أن وصل إلى بغداد وذهب لمزرعته في 14 إبريل قالوا إنهم ضربوا المزرعة بستة صوارخ وقتلوه، وفي اليوم التالي قالوا إنهم قبضوا عليه وهو سليم.
    ثم يقول إن سبعاوي التكريتي أثناء سقوط بغداد كان في سجن تكريت وقد سجنه علي حسن المجيد بأمر من صدام حسين لأنه اكتشف أن أحد افراد الجيش العراقي هرب من الجيش ويعمل في مزرعة سبعاوي.
    ويشير إلى أن شبيه صدام ميخائيل رمضان هرب عام 2001 إلى الولايات المتحدة وتزوج من "صوفيا" وهي أمريكية من أصل عراقي، وقد استخدمته الولايات المتحدة ليؤدي دور صدام- حسب مزاعمه.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

29-01-2007, 12:43 PM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)




    غزة-دنيا الوطن
    يوم السابع من نوفمبر عام 2006 ، وعند الساعة الواحدة بعد منتصف الليل .. بدا ان الارض تميد تحت اقدام الرئيس الامريكي .. ورغم ان الرئيس ينام مبكرا نسبيا الا انه قرر في تلك الليلة ان يسهر حتى الصباح .. وقد ظهر فيما بعد ان الرئيس لم يكن ساهرا وحده .. فكل اساطين الحزب الجمهوري امضوا ليلة من اسوأ الليالي الى جانبه .. بدا واضحا ان نتيجة الانتخابات تتجه اتجاها عكسيا لما توقعه الرئيس ونائبه ..ورغم ان استطلاعات الرأي كانت تفيد ان الحزب الجمهوري في طريقه الى الخساره .. الا ان الرئيس كان قبل انتهاء نتيجة الفرز يعتمد اعتمادا كليا على التيار المسيحي الاصولي الصهيوني الذي سيقلب الموازن في عدة ولايات لم يتم الفرز فيها بعد .. وكان هاتف نائب الرئيس الخلوي لا يكف عن الرنين .. ثم ينقل فحوى المكالمات الى الرئيس مباشرة .. ومن امتقاع وجه النائب اثناء حديثه في الهاتف كان الرئيس يدرك ان الامور تسير عكس ما يتمناه .. أما رامسفيلد وزير الدفاع الامريكي السابق .. فقد كان يضع يده على خده وينزوي مفكرا .. وكان الاخرون يتمازحون مع عمال وعاملات البيت الابيض الذين كانوا ذاهبين آيبين يحملون فناجين القهوة الساخنة وبين الفينة والاخرى يربت الرئيس على كتف امرأة من العاملات امضت في البيت الابيض سنين عديدة وعاصرت اربع رؤساء للولايات المتحدة تخدمهم وتؤدي واجبها نحوهم كأحسن ما يكون . لكن المرأة كانت تدرك ان الرئيس يعاني لذا فقد اقتصر دخولها عليه لثوان ثم تغادر ..
    وبدا في تلك الليلة خاصة بعد انتهاء الساعات الاخيرة من الليل .. ان الامور قد انقلبت رأسا على عقب .. وان الحزن قد استبد بالجميع .. غير ان الرئيس استجمع نشاطه فجأة وذهب الى مكتبه وقام باستخراج ملف يحوي عدة اوراق واخذ يقرأ فيها منغمسا .. وقد كشف فيما بعد ان الرئيس كان يقرأ خططا بديلة لما يمكن ان يجري في هذا العالم خاصة في منطقة الشرق الاوسط اذا ما خسر الحزب الجمهوري اغلبيته في مجلسي الكونغرس والشيوخ .. وكانت الخيارات التي وردت في التقرير كثيرة ومتنوعه .. ومن خلال قراءاته كان الرئيس يقطب جبينه تارة ويبتسم اخرى .. غير ان صوت رامسفيلد جاءه عميقا ومؤثرا : سيدي الرئيس .. لا .. ما زلنا نمتلك اوراقا كثيره .. يكفينا ما نحن فيه .. ورد الرئيس ببرود .. لا تخش شيئا يا (دون) .. فالامور ما زالت بايدينا .. اني فقط استذكر ما يمكن ان يحدث ..
    وظهر النعاس فجأة على عيني الرئيس المرهقتين .. غير انه ظل يواصل عمله .. وواتته افكار تحدث بها الى نائبه .. حزب الله قد اكتسب تأييدا منقطع النظير بين السنة بعد انتصاره في حرب لبنان .. مقتضى الصدر يخلق لنا مشاكل لا تنتهي في العراق ويأبى الا ان يحصل على كعكة كبيرة لكي يتوقف .. رؤساء الدول العربية من اصدقائنا وخاصة في مصر والسعودية والاردن وبعض دول الخليج أخذوا يصعدون من لهجتهم في نقدنا .. الفلسطينيون أصبحوا مؤثرين بدرجة مؤذية و طالبان تستعيد قوتها وتوقع الخسائر بجنود حلف الناتو .. خسائرنا في العراق اخذت وتيرة متصاعده .. باكستان رغم تظاهرها بانها تبذل جهدها لكي توقف الزحف القاعدي بين الحدود فانها لا تستطيع ان تفعل شيئا .. والاسلاميون فيها يخلقون المشاكل المتتابعة للنظام هناك .. حيرتنا بين تركيا والاكراد توقعنا في كثير من المشاكل .. الموساد لا يفعل شيئا سوى القيام بتركيز قواعد متحركة في العراق ومعظم المعلومات التي يمدنا بها مغلوطة او ان جزءا كبيرا منها يعتمد على التخمين .. الملف الايراني يبدو اننا نخسره رغم اننا نحاول اقناع الشعب الامريكي بازدياد خطره ..
    ثم وضع الرئيس يده على جبهته التي تنضح عرقا وقال فجأة .. لا بد من تطبيق ولو جزء يسير مما كنت اقرأه .. يجب الاسراع في انشاء التجمع السني مقابل الهلال الشيعي لكي نوقف هذا الانحسار .. ثم قال موجها كلماته الى اذن ديك تشيني .. يجب ان تذهب للسعودية فورا .. فقال ديك : سيدي الرئيس ..لقد كنت هناك قبل فترة وجيزة .. قال الرئيس : اذهب لاستكمال المهمه .. أو استدع السفير السعودي للتباحث معه في هذا الامر ..
    وفي اخريات الليل .. التقط الرئيس هاتف تشيني واتصل بالسيده نانسي في كاليفورنيا .. تلك السيدة التي كان الحزب الديمقراطي قد رشحها مسبقا في حال فوزها لرئاسة الكونغرس الامريكي لكي يهنئها بالفوز .. ولا ادري لماذا لم يستخدم الرئيس هاتفه الشخصي او هاتف البيت الابيض لمثل هذه الحاله .. وتنحى الرئيس جانبا ولا يدري احد ما الذي دار بينهما .. لكنه يبدو ان رامسفيلد قد فهم لعبة الهاتف .. وتأكد ان الامر يخصه .. غير انه لم يبحث الامر مع الرئيس .. وتبين فيما بعد . ان لقاء قريبا سوف يعقد بين الرئيس وبين السيدة نانسي .. لكنها طلبت ثمنا باهظا .. تنحية رامسفيلد من وزارته السيادية التي اوصلت الولايات المتحدة كما قالت الى ورطة في رمال متحركة عنيفة يغرق فيها الجيش الامريكي ..
    .. ولآول مرة منذ ان ركن السفير السوري على الرف يطير البرقية تلو الاخرى الى السلطات السورية بفتح خط على بغداد .. فيذهب وزير خارجية سوريا وليد المعلم الى بغداد وتتم الامور وفق ما يشتهي الرئيس .. فقد اعيدت العلاقات بين سوريا والعراق .. واستعدت سوريا للتحادث مع ايران في هذا الامر .. وبدا من خلال محادثات الامريكيين مع السفير السوري ان سوريا على استعداد لان تقنن اتصالها بحزب الله وان توقف الدعم نسبيا عن هذا الحزب . لكي تتوافق الامور مع عرض مجلس الامن قضية ايران النووية ..
    في الايام التي تلت .. قرر الرئيس دعوة عبد العزيز الحكيم الى البيت الابيض .. وشعر ديك تشيني بالخطر فقال للرئيس : سيدي .. ان ما نفعله خطير .. قال الرئيس باسما : انها الورقة الاخيرة .. دعنا نجرب .. فاحتد تشيني قليلا وقال : الامر لا يحتمل التجربة .. ان هذا يمكن ان يحدث حربا اهلية في العراق .. قال الرئيس : وما شأننا نحن .. انه امر عراقي داخلي .. وذهل تشيني .. ثم قرأ ما يدور في رأس الرئيس ان وقوع الحرب الاهلية تعتبر مبررا كبيرا للانسحاب من العراق على اعتبار انها لا تتدخل في شئون العراق الداخلية من ناحية سياسية .. وان ذلك يعفي الكثير من عمل القوات في العراق .. وفي الوقت نفسه .. كان الرئيس يفكر في شن حملة ضد مقتدى الصدر الذي سحب نوابه من البرلمان بعد ان اعلن المالكي مؤتمرا للتصالح الوطني في العراق .. وكانت طلبات مقتدى الصدر باهظة التكاليف من ناحية سياسية .. فقال الرئيس لديك تشيني مازحا .. دعنا نعطيه ما يطلب .. انه الحل الوحيد ..
    عندما جاء عبد العزيز الحكيم الى البيت الابيض سأله الرئيس أن يقترب من مقتدى الصدر أكثر وان ينسى الخلافات بينهما في هذه المرحلة فقال الحكيم : ان طلبات مقتدى معروفة وواضحة .. ولا حاجة للاقتراب منه .. انه يريد الكعكة بكامل دسمها .. وفوق كل ذلك .. يريد رأس صدام حسين .. وذهل الحكيم عندما قال الرئيس : أنتم العرب عندما تبدأون طعامكم تبدأون بالرأس اولا .. ثم تأتون على الاطراف .. أما نحن فمختلفون. اننا نبدأ بالاطراف اولا فيما يسمى بتجفيف المنابع .. ثم نأتي الى الرأس في النهايه .. وزاد استغراب الحكيم قائلا : ولكن ذلك مطلب ايراني .. فقال الرئيس .. وهذا ما اريد الوصول اليه . ثم عرض الرئيس ان يفتح خطا غير مباشر مع ايران .. وانتهى اللقاء بان خرج الحكيم من البيت الابيض وابتسامته تنفرد على مساحة واشنطن كلها .
    في الاسابيع التي تلت .. سمح للرئيس العراقي المعتقل بان يطلب ما يشاء في سجنه .. فادخلت اليه الصحف ، واعطي تلفزيونا في غرفته لمتابعة الاخبار. وسمح بتلبية رغباته حتى ان الحرس الامريكي الذي يقوم بحراسة سجنه قد فكر العديد منهم ان الامور سوف تعود بالنفع على صدام حسين وعلى النظام السابق.. وصدق البعض ان امريكا اخيرا سوف تستعين بالرئيس المعتقل لتهدئة الاوضاع في العراق .. وتبع ذلك اعلان المالكي بانه يريد اعادة الجيش العراقي المنحل الى سابق عهده .. وطرح موضوع اعادة حزب البعث الى نشاطه ليشارك في الحياة السياسية ما عدا من تلوثت ايديهم بدم العراقيين .. مما حدا بمقتضى الصدر ان يسحب نوابه من البرلمان العراقي .. وتم كل ذلك في غضون ايام قليله .. غير ان الرئيس العراقي المعتقل بذكائه المفرط .. كان يدرك ان الايام التي يقضيها في سجنه معدوده .. وانه في طريقه الى حبل المشنقه .. وان الاعلان من قبل حكومة المالكي انهم بصدد اجراء مصالحة يشترك فيها حزب البعث واعادة الاعتبار الى الجيش العراقي في بعض مناحيه مقدمة لكسب رضا حزب البعث الذي أخذ يؤثر تأثيرا مباشرا في العمليات العسكرية ضد القوات الامريكية .. لذا فقد ذهب الى الجلسة الاخيرة من محاكمته وقد حضر بعض الكلمات التي يمكن ان يلقيها حال التلفظ بالحكم عليه بالاعدام .. ثم صارح محاميه في زيارته الاخيرة له بما يعتمل في فكره .. غير ان المحامي طمأنه الى ان الظروف السياسية الحالية تعمل لصالحه .. ولكن الرئيس المعتقل قال له : على العكس تماما .. ان امريكا تريد كبش فداء لتهدئة الاوضاع واثارتها في نفس الوقت .. وصدقت ظنون الرئيس العراقي المعتقل .. فقد حكم عليه بالاعدام .. والقى الكلمات التي كان قد حضرها مسبقا .. وهكذا اخذ يعد ايامه الاخيرة لأن سيناريو اعدامه قد بدأ بالظهور في الافق ..
    في الايام التالية .. ابلغ المالكي مقتدى الصدر بان طلباته التي وضعها لاعادة نوابه الى المجلس في طريقها للحل .. وطلب منه اعادتهم .. وتوقفت الحملة التي شنت ضد مقتدى الصدر ومليشياته .. وغضت الحكومة العراقية الطرف عن القصف العشوائي الذي تمارسه تلك المليشيات وتستهدف فيه مناطق السنه ..
    غير ان ما اقلق الرئيس الامريكي في تلك المرحلة .. ان الفلسطينيين في العراق يتعرضون لعمليات تصفية منظمه من قبل المليشيات التابعة لبعض الاحزاب العراقية .. مما يجعل الاطراف ( المتشددة ) الفلسطينية ان تعزف عن تهدئة الاوضاع مع اسرائيل .. وهكذا .. وبسرعة عجيبة .. عقد اجتماع في الامم المتحدة بين رئيس الوفد الامريكي وسكرتير الامم المتحدة لكي تحل مشكلة الفلسطينيين العالقين على الحدود الاردنية .. في نفس الوقت الذي اجتمع فيه المالكي مع العديد من الاحزاب الطائفية في حكومته لكي يكفوا عن الاعتداء على الفلسطينيين المقيمين في العراق .. وهكذا هدأت الاوضاع في سكن الفلسطينيين لايام معدوده .. ثم عادت للظهور مرة اخرى لان المالكي ورؤساء الاحزاب الطائفية لم تستطع السيطرة على عناصرها .. واستمر مسلسل القتل ضد الفلسطينيين المقيمين في العراق ..
    أما ايران فقد كانت التقارير تصلها من العراق اولا باول .. وقر رأي مدير الاستخبارات فيها على ان يرسل مجموعة من رجال الاستخبارات الى العراق لاستطلاع ما يمكن ان يحدث في حال اعدام الرئيس المعتقل .. غير ان ذلك لم يكن بالتنسيق مع السلطات العسكرية الامريكية المسئولة في العراق .. وتم الامر فيما بين الرئيس العراقي الحالي وبين مدير الاستخبارات الايرانية اثناء زيارة الاول لطهران مؤخرا .. غير ان من ارسلتهم الاستخبارات الايرانية وقعوا في ايدي القوات الامريكية مما كاد ان يحدث ازمة بدا انها لن تحل بين رئيس الوزراء وبين الرئيس العراقي .. الا ان التعليمات صدرت من واشنطن بالافراج عن المعتقلين الايرانيين من رجال الاستخبارات .. وقد استغرب مسؤولو الامن الامريكيين في العراق هذا الطلب رغم ان التحقيقات المبدئية اسفرت عن نتائج تفيد ان العراق مقبل على اجراءات غير مسبوقة ربما ادت الى قيام حرب اهلية فيها. ولكنهم لم يؤخروا الافراج عنهم .. وتم ذلك بعد تلقيهم الامر على الفور ..
    بدا للوهلة الاولى ان الامور في العراق بدأت تتعقد بشكل كبير .. وان رائحة المؤامرة التي حيكت في البيت الابيض وسربت الى بعض رؤساء الدول العربية قد اشتمها العديد من رؤساء القبائل السنية في العراق .. لذا فقد قام حارث الضاري بجولة سريعة على بعض الدول العربية .. ووضع امامهم بكل صراحة ما يمكن ان يجري في حال اعدام صدام حسين .. غير ان كافة الدول التي زارها حارث الضاري كان رؤساؤها يعلمون بما يجري .. وقد طمأنوه بان ذلك لن يحدث .. وان البيت الابيض يقوم بكل هذه الامور متخبطا لا يدري ماذا يفعل وان الاعدام غير وارد .. ثم عرض الضاري على بعض العرب ان ينفى صدام حسين اليها .. واستعدت دولة قطر باستقباله .. غير ان وجهة نظر المالكي للامريكيين ان بقاء صدام حيا يعتبر احد الاسباب المهمة في ابقاء ( العمليات الارهابية ) مشتعلة .. وان وجوده حيا حتى ولو كان خارج الحدود العراقية يمكن ان يعيد حزب البعث الى سابق عهده من القوة .. وان قطاعات كبيرة من الجيش العراقي المنحل اذا ما اعيدت حسب الوعد المالكي يمكن ان تنقلب على الحكم .. وان الحل الوحيد في قطع دابر النظام العراقي السابق .. هو قطع الرأس المفكر من جذوره .. ويعني رأس صدام حسين ..
    كل ذلك مما نكتبه كان نظريات مستقبلية وخططا تجريبية جرت التجربة فيها لعدة ايام في بعض مناطق بغداد .. فقد صالت مليشيات مقتدى الصدر وصالت في بغداد واخذت تقيم الحواجز في الطرقات .. وتفتيش الناس وتعتقلهم على الهوية .. غير ان الحكومة العراقية لم تفعل شيئا ازاء ذلك .. وكانت الاخبار ترد الى البيت الابيض فلا يأبه لها .. فالخطة تسير وفق ما وضعوا .
    ثم سمح لهذه المليشيات بان تنتشر في منطقة الكاظمية جهارا بعد ان كانت سرا .. واخذت تغلق الطرقات ليلا وتمنع المارة من النزول الى الشوارع مع ان المنطقة شيعية بالكامل .. كل ذلك خيفة اكتشاف ما يجري من عمليات التحرك الليلي .. وهكذا نقل صدام من سجنه الذي كان حراسه امريكيين الى الشعبة التي كان النظام العراقي السابق يجري فيه التحقيقات والاعدامات السرية للمتعاونين مع النظام الايراني ..
    عندما تم نقل صدام الى المكان الجديد .. قامت المليشيات التابعة لمقتدى الصدر باختطافه من حراسه الامريكيين والعراقيين معا لمدة ساعة واحده .. ثم نقلوه الى جهة مجهولة .. غير ان الامور كلها قد اصابها الجنون .. فقام المالكي شخصيا بزيارة مقتدى الصدر في تلك الليلة ولم يستخدم الهاتف في مقابلة سريعة لعودة صدام حسين الى حراسه .. اذ انه في طريقه الى الموت .. ومما قاله المالكي : انه لا يريد ان تأخذ الامور طابعا طائفيا في هذه المرحلة .. والا فان كافة الخطط التي رسمت ستصير الى الاكتشاف .. وهكذا اعيد صدام الى حراسه الذين لم يبرحوا اماكنهم ..
    وعلم الرئيس الاسير ان اختطافه واعادته الى موقعه السابق بمثل هذه السرعة يعني ان هذه الليلة تعتبر آخر ليلة في حياته ..وقد ظهرت في حينه معلومات صحفية متضاربة حول تسليم صدام للحكومة العراقية ثم جاء النفي والتأكيد خلال ساعات من البلبلة الإعلامية في تلك الليلة.
    فأصابت صدام نوبة من المرح واخذ يمازح الامريكيين والعراقيين من حراسه بما يلزم للواقعة عينها .. اذ كان يحكي لهم نكتا عن كيفية اعدامه وانه يفضل الموت برصاصة في الرأس لانه أسير عسكري .. ومن العيب ان يعدم شنقا كما قالت المحكمه .. وقال له احد الامريكيين بلغة عربية مفككه .. يا سيدي .. بما انك تعرف انك ستموت الليلة .. لماذا لا تندب حظك الذي اوقعك في هذه المشكلة .. على الاقل الصمت خير لك فلا حاجة لك بان تتحدث بنكات تضحكنا .. ولكنها تجعلك تبكي من الداخل .. فقال الرئيس : يا بني .. هل سمعت بعمر المختار .. قال الجندي : نعم لقد شاهدت شريطا باللغة الانجليزية عن اعدامه من قبل القوات الايطالية في ليبيا بعد قيامه بثورة ضدها .. قال له الرئيس صدام .. اتدري ما قاله عمر المختار لمن وضع الحبل في رقبته ولا يوجد في الشريط الذي شاهدته .. قال الامريكي .. لا يا سيدي .. لا ادري .. قال الرئيس الاسير .. لقد قال كلمتين قبل اعدامه .. انتم تخافون مني في حياتي .. ولكنكم سوف ترتعدون رعبا عندما أموت .. ولم يفهم الجندي الامريكي الامر فاوضح له الرئيس الامر : قال .. في حياتي .. الكثير من الناس لا يأبهون لي .. ويظنون انني مجنون قام بثورة ضد اكبر دولة قمعية استعمارية في هذا العالم . ولكني عندما اموت .. سوف يصبح قبري مزارا يؤمه الناس من كل حدب وصوب .. وهذا ما سوف يحدث لصدام حسين .. سوف اخيفكم في قبري اكثر مما اخيفكم في حياتي ..

    ----------------
    هذه المعلومات جمعت على مدار تسعة ايام من البحث المتواصل .. قامت بها صوت العروبة الصادرة بأمريكا .. وتم اللقاء فيها مع العديد من اعضاء الكونغرس الامريكي جمهوريين وديمقراطيين ضمن علاقات شخصية بحته. فالمعلومات الوارده في مجملها تحتمل التصديق بنسبة ثمانين بالمئه .. اما الحواشي التي وضعت ولم يدر بها احد فهي من مجريات ترتيب اوراق الموضوع .. ويستطيع القارىء ان يحكم بصحتها او عدمه وفق ما يراه مناسبا ..
    -----------------
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

29-01-2007, 02:15 PM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    غزة-دنيا الوطن



    عندما ايقظ الجنود الاميركيون صدام حسين في زنزانته بالقرب من مطار بغداد في الساعة 3:55 فجرا يوم السبت 30 ديسمبر ابلغوه بارتداء ملابسه لرحلة الى بغداد. وقد نفذ ذلك عشرات المرات من قبل، حيث كان يسافر بالهليكوبتر في ظلام ما قبل الفجر الى قاعة المحكمة حيث قضى 14 شهرا يحاكم.
    وعندما اطفأ صدام ضوء زنزانته يوم الجمعة، ربما كان يأمل في الحياة لعدة ايام اخرى، او ربما ينجو من الجلادين. وطبقا للقوة الخاصة 134 الاميركية المسؤولة عن كل المعتقلين العراقيين، كان صدام «سمع بعض الإشاعات في الراديو بخصوص تواريخ اعدام محتملة». ولكنه لم يقلل من اهميته الشخصية، فقد ابلغ محاميه منذ عدة شهور ان الاميركيين ربما لا يعدمونه، من اجل مفاوضات لإنهاء التمرد، الذي يسمع تفجيراته اليومية، عبر نافذة زنزانته.

    وخلال استعداد صدام للسير في برد الصحراء يرتدي معطف تفصيل اسود، انتهى الوهم الاخير. فبعدما جرى استيقاظه وابلغ انه سيسلم الى العراقيين، كشف بيان من القوة الخاصة تم ارساله عبر البريد الاليكتروني الى صحيفة نيويورك تايمز «المح على الفور انه يعلم انه سيجري الاعدام بعد ذلك».

    وخلال مغادرته منطقة الاعتقال، شكر الحرس والفريق الطبي للمعاملة التي تلقاها، كما اوضح الكولونيل كير كيفن كاري المتحدث باسم القوة الخاصة. ثم نقل الى طائرة هليكوبتر من طراز «بلاك هوك» في الرحلة التي استغرقت 10 دقائق الى سجن الاستخبارات القديم في شمال بغداد، حيث انتظرته مجموعة من المسؤولين العراقيين في غرفة الاعدام. وذكر المتحدث «خلال فترة النقل القصيرة كان صدام حسين يبدو أكثر جدية».

    وقد حلقت الطائرة في الساعة 5:05 فجرا وكان امام صدام 65 دقيقة للحياة. ولكن خلال تحليقه فوق ضواحي بغداد المظلمة، لم يكن يعرف أي شيء عن معارك اللحظات الاخيرة التي جرت بين المسؤولين العراقيين والاميركيين ـ وبين الاميركيين انفسهم ـ عما اذا كانت عملية الاعدام المزدحمة بالغموض والحساسيات الدينية الاسلامية، يجب ان تمضي ام لا.

    وتركزت المعارضة الاميركية لإعدامه بسرعة، جزئيا، على ان عيد الاضحى يبدأ فجر السبت. وفي بغداد كانت الشمس ستشرق في الساعة 7:06. وتعهد المسؤولون العراقيون بإنهاء الاعدام قبل انبلاج ضوء الفجر عبر سعف النخيل الذي يظلل شوارع العاصمة.

    وتجدر الاشارة الى ان السخرية والمضايقات التي تعرض لها صدام من الحرس الشيعي وحبل المشنقة حول رقبته، قد اثارت ضجة في جميع انحاء العالم، وأدت الى احتجاجات غاضبة بين العراقيين السنة. ولكن الاحداث المتعلقة بالجهد الكبير الذي بذله القادة الاميركيون والدبلوماسيون لوقف الإعدام حتى منتصف ليلة الجمعة، قبل 6 ساعات من اعدام صدام، بدأت تتبلور الان فقط، بعدما بدأ المسؤولون العراقيون والأميركيون، في ضوء الغضب الدولي حول الإعدام، يتنافسون في تقديم روايتهم عما حدث.

    وهي رواية حول محاولة رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي، اجبار المسؤولين العسكريين والدبلوماسيين من الطبقة الثانية، على تسليم صدام حسين، اولا مساء الخميس، ثم مرة اخرى يوم الاربعاء. وقد تعقدت جهود الاميركيين لمواجهة الضغوط بغياب السفير الاميركي في العراق انذاك زلماي خليلزاد وكبير القادة العسكريين الجنرال جورج كيسي، اللذين كانا خارج العراق. وكانت الرسالة الاميركية هي ان الاسراع بإعدام صدام حسين يمكن ان تكون لها ردة فعل كارثية، وهو ما حدث.

    وهي رواية ايضا حول خلافات الاميركيين بين انفسهم. فبعد المكالمة الاخيرة للمالكي في الساعة 10:30 مساء الجمعة، طبقا لما ذكره المسؤولون الاميركيون والعراقيون، توصل خليلزاد الى عدم وجود فرصة لاقناع العراقيين بتأخير الاعدام وبعث بهذه الرسالة الى واشنطن. ولم يقبل العسكريون تلك النتيجة، الذين كان عليهم تسليم صدام لإعدامه.

    كما حدثت خلافات بين العراقيين انفسهم، فقد دخل قاض كبير من المحكمة التي حكمت على صدام بالموت وثلاثة من المحاميين الاميركيين الذين عملوا عن قرب مع العراقيين خلال المحاكمة، في مواجهة مع العراقيين وابلغهم بدهشته من انه تلقى حكم الاعدام في قضية محدودة في قضية الدجيل وهي بلدة شيعية صغيرة شمال بغداد بعد محاولة اغتيال صدام في عام 1982.

    وقد ادي الاعدام الى انتشار الفزع على نطاق واسع بين الاميركيين. وذكر مساعدون ان القيادات العسكرية غضبت غضبا شديدا من الطريق التي اجبروا بها على تسليم صدام حسين، وهي احداث اعتبرها القادة منطلقة من الرغبة في الانتقام بدلا من الاهتمام بتطبيق العدالة. ففي الايام التي اعقبت الاعدام، جرى تبادل الاتهامات بين القيادة العسكرية وسفارة الولايات المتحدة، التي اتهمها بعض الضباط بالتخلي عن المصالح الاميركية في منتصف ليلة الجمعة مقابل ارضاء المالكي والشيعة المتطرفين.

    الا ان الاعدام، بالنسبة للدائرة المحيطة بالمالكي، كانت لحظة انتقام من عقود من الاستبداد الوحشى، بالاضافة الى فرصة لابلاغ سنة العراق البالغ عددهم 5 ملايين انه بعد قرون من الخضوع فإن وجود الشيعة في السلطة سيستمر. وفي «البيت الابيض» كما يصف المسؤولون مقر المالكي في المنطقة الخضراء عقد عشاء احتفالي يوم الجمعة حتى قبل سحب الاميركيين لتهديدهم بعدم تسليم صدام.

    وذكر عراقي حضر الاعدام ان الحكومة اعتبرت ان الاميركيين يضيعون وقتهم بمطالبتهم بالتأخير الى ما بعد انتهاء عيد الاضحى، وأي وقت يتطلبه الحصول على اقرار قانوني يعتبرونه ضروريا.

    واوضح العراقي «انهم لا يمكنهم التخلي عن المسؤولية، لقد كانت عملية مشتركة. لقد كان لديهم حق الاحتجاز الجسدي وكان لديهم حق الاحتجاز القانوني. وفي لحظة من اللحظات سألت «هل هو قرارنا ام قراركم؟ وقالوا هو قراركم. وقلت: اذا كان قررنا، لقد اتخذنا القرار».

    بدأ العد التنازلي للاعدام قبل 8 اسابيع في 5 نوفمبر بعدما اصدر رئيس المحكمة رؤوف عبد الرحمن حكم الاعدام على صدام وبرزان التكريتي الاخ غير الشقيق لصدام وعواد البندر رئيس المحكمة الثورية في عهد صدام في جرائم ضد الانسانية في عملية اعدام 148 رجلا وصبيا من البلدة الشيعية.

    وفي يوم الخميس قبل الاعدام، قبل الاعدام، تم استدعاء مسؤولين عسكريين اميركيين. وكان خليلزاد والجنرال كيسي في اجازة، ولذا كان الفريق الاميركي الذي يتفاوض مع المالكي ومسؤوليه برئاسة الجنرال جاك غاردنر رئيس القوة الخاصة 134 المشرفة على الاعتقالات ومارغريت سكوبي رئيس القسم السياسي في السفارة الاميركية.

    وذكر مسؤولون عراقيون انه لم يكن لغاردنر وسكوبي أي وزن بالنسبة لمالكي، الذي تعلم خلال مواجهات سابقة ان يهتم بعدم تنفير خليلزاد او الجنرال كيسي، اللذين لديهما اتصال مباشر بالرئيس بوش. وفي اجتماع بعد ظهر الخميس، توترت الاجواء. فطبقا لخبير قانوني عراقي حضر الاجتماع، طلب المسؤولون العراقيون من الاميركيين تسليم صدام تلك الليلة لإعدامه قبل فجر الجمعة.

    وتقدم الجنرال غاردنر بمطلب خاص به، رسائل تؤكد قانونية الاعدام من المالكي والرئيس جلال طالباني ورئيس المحكمة العليا التي حاكمت صدام حسين، طبقا لما ذكره خبير قانوني عراقي. وكان التركيز على نقطتين: متطلب دستوري بإقرار المجلس الرئاسي الثلاثي لكل الاعدامات، وقانون من عهد صدام يحظر الاعدام خلال المناسبات الدينية.

    ورفض الرئيس طالباني، وهو من معارضي حكم الاعدام، التوقيع على قرار الاعدام، ولكنه وقع على خطاب للمالكي ذكر فيه عدم اعتراضه اذا ما مضت الحكومة في قرارها. وذكر العراقيون في اطار دعم وجهة نظرهم، ان احكام قانون محاكمة صدام، الذي اعده الاميركيون، قطعية لا يعاد النظر فيها. ورفضوا حظر الاعدام خلال المناسبات الدينية، وقالوا ان الاميركيين اوقفوا العمل بقانون حكم الاعدام العراقي في عام 2003 وان البرلمان العراقي الجديد، الذي اعاد العمل بالقانون في عام 2004 لم ينص على اعادة العمل بالحظر.

    وقال مشارك عراقي عارض الاعدام ان موفق الربيعي مستشار الامن القومي للمالكي قال غاضبا «هذه قضية عراقية. من الذي سيتولى اعدامه، انتم ام نحن؟» وبحلول مساء الخميس، تزايدت الضغوط على الاعدام السريع لصدام. اتصل عصام الغزاوى وهو من ضمن محامي صدام من الاردن وقال ان فريقه حرم من زيارة اخيرة لكامب كروبر، وانهم ابلغوا بإرسال شخص لجمع احتياجات صدام الشخصية. وفي منتصف الليلة، انفض الاجتماع واتصل الجنرال غاردنر بالقيادات في كامب كروبر وابلغهم بإنهاء وضع الاستعداد. وكانت القيادة الاميركية قد دخلت انذاك ما يطلق عليه «الساعة الاخيرة» وهي عبارة عن عد عكسي يبدأ قبل 10 ساعات من الاعدام يسجل كل ما يحتاج الاميركيون الى تنفيذه لضمان تسليم صدام بطريقة «امنة وكريمة» الى موقع الاعدام.

    واستؤنفت المفاوضات صباح الجمعة. وفي فوينكس كان الجنرال كيسي يراقب العملية. فقد ظل المسؤولون العسكريون الأميركيون معارضين لتنفيذ عاجل للاعدام وابلغوا المالكي ان هناك عددا من القضايا القانونية مسألة حاجة حكومته الحصول على دعم دولي بتنفيذ الاعدام بطريقة يمكن ان تتفادى أي نقد.

    وقال جنرال اميركي «قلنا ان عليكم ان تفعلوا ذلك في اطار القانون الدولي، وبالتوافق مع المعايير الدولية، وعليكم ان تظهروا انفسكم كبلد يحكمه القانون». وعندما قال المالكي ان على الأميركيين ان يحترموا حق العراق في تقرير الأمور بنفسه قال احد الأميركيين «انسوا ما يتعلق بنا. أنتم أمام المجتمع الدولي. وسيراقب الناس هذا الحدث».

    واستمرت المجادلات في الليل العراقي. وعاد الجنرال غاردنر وسكوبي في مرحلة معينة الى القصر الجمهوري السابق، حيث المكاتب الأميركية في المنطقة الخضراء، ساعين الى نصيحة واشنطن. وفي الساعة العاشرة والنصف مساء قام السفير خليلزاد بآخر مكالمة هاتفية مع المالكي طالبا منه ان لا يمضي بتنفيذ الاعدام. وعندما بقي الزعيم العراقي ثابتا على موقفه قام السفير بمكالمة أخرى الى واشنطن ونقل «عزم رئيس الوزراء العراقي على المضي في التنفيذ»، وان استنتاجه انه ليس هناك ما يمكن أن تفعله الولايات المتحدة اكثر من ذلك ارتباطا باحترام السيادة العراقية.

    وقال كبار مسؤولي ادارة بوش في واشنطن ان صلة خليلزاد الرئيسية في واشنطن هي وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس وانها اعطت الضوء الأخضر لتسليم صدام على الرغم من تحفظات القادة العسكريين في بغداد. وقال احد المسؤولين ان رايس كانت مدعومة في موقفها من جانب مستشار بوش للأمن القومي ستيفن هادلي.

    واقترح خليلزاد أن يحصل العراقيون على حكم تحريري يقر الاعدام من مدحت المحمود القاضي الرئيسي في المحكمة الجنائية العليا. ورفض المحمود ذلك. ثم لعب العراقيون ورقتهم عبر مكالمة هاتفية الى كبار رجال الدين الشيعة في مدينة النجف طالبين موافقة المرجعية، وهي اعلى سلطة للشيعة في العراق. وعندما ابلغه المسؤولون بأنهم حصلوا على الموافقة وقع المالكي رسالة تفوض بتنفيذ الاعدام. وكانت الساعة الحادية عشرة وخمسا وأربعين دقيقة مساء.

    واقترح الاميركيون حضور صحافيين أجانب عملية التنفيذ سوية مع مراقبين من الأمم المتحدة. وكان القادة العسكريون يخشون ان يتغلب حافز الانتقام. ورفض العراقيون فكرة المراقبين الخارجيين وجمعوا مجموعة شيعية من 14 مسؤولا شيعيا ورجل دين سني لمساعدة صدام في اداء الشهادة.

    وفي كامب كروبر استمرت احداث الساعة الأخيرة ليلة اخرى. فقد اعدت طائرات الهليكوبتر واتخذت اجراءات أمنية خاصة على امتداد خط الرحلة. واستخدم الأميركيون الكلاب البوليسية على امتداد طريق خطوات صدام الأخيرة حتى غرفة الاعدام.

    وقبل مغادرة المعسكر ودع صدام حراسه الأميركيين. وهبطت الطائرة التي تقله في الساعة الخامسة والربع صباحا في كامب جوستس، وهو الموقع العسكري الأميركي في منطقة الكاظمية، شمال بغداد، والذي كان سجن الاستخبارات، ومر الدكتاتور السابق عليهم رجلا رجلا شاكرا الأميركيين على العناية به.

    وفي الساعة الخامسة وواحد وعشرين دقيقة صباحا اودع في السجن، وهو مبنى «كونكريتي» من اربعة طوابق، كان مقرا لاستخبارات صدام العسكرية في السابق، والآن قاعدة للواء في الجيش العراقي. وأخذه الأميركيون الى غرفة احتجاز وتبادلوا الأوراق الخاصة بالتسليم مع مدير السجن.

    وفي الساعة الخامسة والنصف تسلمه العراقيون. وقال احد المسؤولين الأميركيين الذي شهدوا ذلك ان سلوك صدام «تغير في السجن العراقي عندما ابلغه المدير العراقي بتسلمه». وكان صدام قد ابلغ محتجزيه الأميركيين منذ زمن بعيد بأنه يثق بهم ولا يثق بالعراقيين. وقال المسؤول الأميركي انه «كان ما يزال معتدا بنفسه ولكنه كان يشعر بالازدراء».

    وقال الربيعي، مستشار الأمن القومي، انه عندما خطا نحو منصة الاعدام، التي تقع في مبنى اسمنتي خلف مبنى السجن الرئيسي حيث اعدم الآلاف في عهد صدام، كان يبدو هادئا.

    وقال «أبدى بعض الملاحظات التي تنطوي على النكتة. قال لي: لا تخف، كما لو انني أنا الذي سأعدم لم اجبه، ولكن احد الحراس هتف: لقد فعلت اشياء سيئة للعراق. فقال: حولت هذا البلد المتخلف الى بلد متقدم ومرفه». وبعد ذلك اخذت القصة عبر فيديو الهاتف المحمول غير الشرعي الذي ادى الى الضجة بين السنة العراقيين وفي مختلف أنحاء العالم، وهو يظهر صدام مثبتا على المشنقة بمعطفه الأسود ولحيته التي خطها الشيب، وهو يحدق الى الأمام ويرد على الكلام، بينما كان الشيعة المتجمعون امام المشنقة يطلقون الكلام الساخر.

    ولم يكمل صدام الشهادة.. «لا اله الا الله، محمد.....»، ثم انفتح باب الحفرة. كانت الساعة السادسة وعشر دقائق صباحا.

    وقبل الساعة السابعة صباحا اعادت طائرة هليكوبتر المسؤولين العراقيين ثانية الى المنطقة الخضراء سوية مع جثمان صدام. ولفترة ما يقرب من 17 ساعة ظل المالكي ومسؤولوه في نزاع مع المسؤولين والزعماء السنة لعشيرة البو ناصر التي ينتمي اليها صدام، حيث كان مسؤولو المالكي يرفضون تسليم الجثة قائلين انهم لا يريدون مرقدا له. وظلت الجثة الملفوفة بقماش أبيض داخل سيارة الاسعاف في منطقة وقوف السيارات خلف مكتب المالكي.

    وللمرة الأخيرة تدخل الأميركيون وجلبوا وفدا بالطائرة من تكريت، مدينة صدام، الى بغداد، وأعادوهم الى الشمال على بعد 110 اميال مرة أخرى بعد ان وافق المالكي، عند منتصف الليل تقريبا، على تسليم الجثة. ونقلت الى تابوت خشبي ووضعت في سيارة بيك اب مكشوفة ونقلت الى مهبط في المنطقة الخضراء. وإذ كانوا منزعجين مما جرى في غرفة الاعدام، وقلقين من اثارة أي غضب من جانب السنة العراقيين، امر الأميركيون قواتهم بان لا تمس الجثة بعد الاعدام، حتى عندما يجري نقلها الى الهليكوبتر او اخراجها منها.

    وترك هذا الأمر المسؤولين العراقيين أمام مهمة نقل الجثة عندما عادت مجموعة الاعدام من السجن الى المنطقة الخضراء. وقال الربيعي، مستشار الأمن القومي، انه ساعد على نقل المحفة التي تحمل الجثة من الهليكوبتر الى سيارة الاسعاف المنتظرة.

    وقال «لم نكن نسير بل كنا نهرول» نحو سيارة الاسعاف. واضاف «كان هذا فصلا اردنا ان ينفذ وننتهي منه. أردنا نهايته».

    ـ ساهم في اعداد التقرير دافيد سانغر من واشنطن، وعاملون عراقيون في مكتب الصحيفة في بغداد.

    * خدمة «نيويورك تايمز»
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

29-01-2007, 11:46 PM

ناذر محمد الخليفة

تاريخ التسجيل: 28-01-2005
مجموع المشاركات: 28006
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    شكرا الزميل أيوب ..

    هنالك بقية لهذا الفيديو ولكني بحثت عنها في العديد من المواقع ولم اجدها لانه حسب علمي أن صاحب تلك النظرية إستفاض في شرحها لمدة أكثر من ثلاث ساعات ولكني للأسف لم اجد إلا هذا المقطع الصغير الذي أوردته انت اعلاه ..


                   |Articles |News |مقالات |اخبار

30-01-2007, 07:29 AM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    Quote: هنالك بقية لهذا الفيديو ولكني بحثت عنها في العديد من المواقع ولم اجدها لانه حسب علمي أن صاحب تلك النظرية إستفاض في شرحها لمدة أكثر من ثلاث ساعات ولكني للأسف لم اجد إلا هذا المقطع الصغير الذي أوردته انت اعلاه ..


    ناذر سبقتني كنت على وشك ان اطلب منك ان تقوم بانزال هذا الفيديو لاني لم اتمكن من ذلك لعدم علمي بالطريقة
    على العموم مشكور ياسيدي وساحاول الوصول الى كامل العرض

    وتسلم .....
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

30-01-2007, 09:38 AM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    أسماء الواشين بصدام وجثة أحدهم وجدت قرب نهر دجلة

    غزة-دنيا الوطن







    المسؤولون العسكريون الأمريكيون يقولون إن صدام لم يقاوم اعتقاله ووصفوه بأنه كان متعاونا ومتحدثا



    بعد فحصه وحلق لحيته بدا وجه صدام حسين مألوفا أكثر



    خلال عملية البحث اشتبه الجنود الأمريكيون في منزل ريفي صغير محاط بسور وطوقوا منطقة بمساحة كيلومترين مربعين قبل اقتحام المكان


    تم تمويه مدخل مخبأ صدام بقطع من الحجارة والتربة التي تم تغطيتها ببساط




    بعد اكتشاف مدخل الحفرة، دخلت القوات ووجدت صدام راقدا في قاعها


    كانت الحفرة بعمق ما بين 1.8 مترا إلى مترين ونصف وبها منفذ هواء ومروحة



    وجد صدام مكانا في مخبأه الضيق تحت الأرض لسلاح ولأكثر من 750 ألف دولار نقدا، وقد تم التحفظ عليها جميعا مع اعتقاله



    كان صدام يختبئ بالقرب من كوخ من الطين من حجرتين


    أظهرت الصور التي التقطت من الجو هدف عملية الفجر الأحمر التي قامت بها الفرقة الرابعة مشاة، والتي اعتقلت صدام



    أكد مصدر عسكري في الفرقة الأمريكية الرابعة في تكريت أن 5 أشخاص من المقربين للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين قدموا معلومات أدت إلى اعتقاله.
    ونقل أحد المترجمين العراقيين لـ"الوطن" قول المسؤول في الفرقة إن الأشخاص الذين أبدوا تعاونهم مع القوات الأمريكية هم " مرافق الرئيس المخلوع اللواء محمد الحدوشي وفارس الياسين والمرافق محمد إبراهيم العمر واثنان من الطباخين اللذين كانا يقدمان الطعام لرئيسهما".
    وأضاف المترجم أن العملية "تمت بالتنسيق مع شقيق صهر الرئيس وابن عمه عز الدين المجيد المقيم في لندن بوضع المخدر في طعام صدام ومن ثم الإشارة للقوات الأمريكية بتنفيذ العملية واقتحام الموقع الذي يختبئ فيه".
    ورجحت مصادر عراقية مطلعة أن يكون أحد الرجلين اللذين اعتقلا مع صدام, يوم السبت الماضي, هو اللواء روكان عبدالغفور وهو من أقرب حراسه الشخصيين, وسبق له أن عمل مع علي حسن المجيد خلال أيام الحرب الأولى, واستطاع أن يهرب من مدينة الناصرية عبر البصرة سالكا الحدود العراقية الإيرانية باتجاه بعقوبة حتى وصل إلى تكريت.
    من جانب آخر أكد مصدر في الشرطة العراقية العاملة في تكريت لـ"الوطن " أن " أخبارا وصلت إليهم من أهالي المدينة صباح أمس تشير إلى وجود جثة بقرب نهر دجلة".
    ومضى المصدر قائلا : "تحركت مفارزنا إلى مكان الحادث وتعرفت على جثة مرافق صدام محمد إبراهيم العمر الذي قتل ليلة أمس ورميت جثته بقرب النهر".
    مما يزيد من صحة هذه التقارير, ما ذكرته معلومات استخباراتية أوروبية أن عناصر استخباراتية أمريكية تردد أن القبض على صدام كان منذ أسابيع عديدة، وأن القبض عليه تم عن طريق معلومات أدلى بها طارق عزيز مساعد الرئيس العراقي، سهلت الكشف عن مكان اختفاء الرئيس المخلوع، كما سبق وأن أدلى طارق عزيز بالمعلومات حول اختفاء ولدي صدام عدي وقصي، واللذين قتلا في يوليو الماضي على يد القوات الأمريكية أثناء محاولة القبض عليهما في أحد المنازل التي اختبآ فيه.
    ويتبادل رجال الاستخبارات الأوروبية فيما بينهم بعض المعلومات التي أعلنت حول ظروف اعتقال الرئيس العراقي السابق. وأجمعوا على أن تفاصيل سيناريو القبض على صدام تصب في إطار واحد وهو أن الشخص الذي أعلنت صورته للإعلام كان مقبوضا عليه من قبل، وكان قيد الاعتقال والحبس الانفرادي، ولم تستبعد الآراء أن الأمريكيين كانوا يضعونه في هذا المكان ويقدمون له الطعام والشراب عبر إلقائها في عبوات مجهزة، ولم يسمح له بالاستحمام ولا حلاقة ذقنه، مؤكدين أن هذا الشخص بدا جليا عليه أنه لم ير الشمس منذ أسابيع طويلة، وأن لحيته كانت حقيقية، وأكدت هذه العناصر أن صدام قد قبض عليه منذ أشهر وهو يحاول الهروب عبر الحدود العراقية إلى سوريا، وأنه احتجز في عدة أماكن متفرقة، آخرها هذا المخبأ في تكريت تحت حراسة أمريكية مشددة.
    من جهة أخرى قال مسؤولون أمريكيون لمجلة الـ"نيوزويك" إنهم خلال البحث عن صدام قبل اعتقاله كان معهم مخبر تعاون معهم وأن هذا المخبر كان من العائلة وأنه "قريب لصدام" وقد حث المخبر القوة الأمريكية بمواصلة البحث بعد أن فشلوا في العثور عليه في مخابئ أخرى ومزارع مجاورة حيث قال لهم "إنه هنا. ثقوا بي واستمروا في البحث" وأثمر بحثهم في العثور على صدام لكن هذا المخبر الذي حرص على أن يعثر الأمريكيون على صدام طمعا في المقابل المادي الذي وعدت به أمريكا لن يحصل على شيء على ما يبدو طبقا لما ذكرته محطة "ايه بي سي نيوز" التي قالت إن المخبر كان من حراس صدام الشخصيين وأن رتبته لم تكن عالية وأضافت أن هذا المخبر لن يحصل على مبلغ الـ 25 مليون دولار طبقا لما ذكره لها مسؤولون استخباراتيون, وكان هذا المخبر - الذي لم يفصح عن اسمه حتى الآن - قد ظهر اسمه في قائمة أعدتها وحدة التحليل الخاصة التابعة للـ"سي. آي إيه" ومن ثم بدأ الاهتمام به والبحث عنه منذ 8 يوليو الماضي حتى اعتقل يوم الجمعة السبت في بغداد, وتضيف المحطة أنه من قبيلة صدام, ومن ثم تم إرساله إلى تكريت. وقد بدأ الاهتمام الأمريكي بالبحث عن مؤيدي صدام من ذوي الرتب الصغيرة بعد معلومات حصلت عليها الـ"سي. آي إيه" من أحد المعتقلين من دائرة صدام حسين المقربة والذي لم يكن يعرف أين يختبئ صدام حسين لكنه قال إنه يستخدم سيارة تاكسي في تحركاته, ومن ثم بدأ التركيز على ذوي الرتب الصغيرة من الذين كانوا محيطين بصدام قبل إسقاطه لأنهم هم بالطبع الذين سيتولون قيادة التاكسي وليس الجنرالات, وعندما أخبرهم المخبر عن الأماكن المحتملة قرب البدور صباح السبت أظهرت المعلومات التي أرسلت عن طريق طائرات المراقبة أن هناك سيارتي أجرة إحداهما برتقالية اللون والأخرى بيضاء واقفتان قرب حظيرة للماشية وكان ذلك مفتاحا مهما قاد إلى العثور على صدام واعتقاله, وقد استغرقت عملية الاعتقال حوالي 15 دقيقة بدأ بعدها التحقق من شخصيته وقد تطابقت الأوصاف التي لديهم ومنها الشامات مع الأوصاف التي لديه ومن ثم تم اقتياده إلى العراء بعد توثيق يديه خلفه برباط بلاستيكي حيث حطت طائرة هيلكوبتر وأقلته إلى مكان عسكري في تكريت حسب ما ذكرت وكالة "الأسوشيتدبرس".
    من جهة أخرى ذكرت محطة الـ"سي إن إن" أن الإدارة الأمريكية تتوقع أن تبقي صدام محتجزا لديها حتى يتم تسليم السلطة في العراق إلى حكومة جديدة في العام المقبل والمتوقع أن يكون في شهر يونيو عام 2004م ويستبعد محامو الإدارة الأمريكية تسليم إدارة بوش صدام لمجلس الحكم العراقي الحالي وذلك لأسباب قانونية حيث إنه تم إنشاء هذا المجلس من قبل الإدارة الأمريكية وليس شريكا في معاهدة جنيف ولا أية معاهدة دولية.
    وتتسارع التساؤلات الدولية حول مصير الرئيس صدام حسين قبل العثور عليه، ولم تنته حدتها وفضولها حول مصيره الآن وبعد القبض عليه، فيما تتواتر الأنباء المتناقضة حول معاملة أمريكا له كأسير حرب، أو محاكمته كمجرب حرب، بين هذه وتلك، يدلي رجال القانون في لاهاي بدلوهم حول السيناريوهات المحتملة لمحاكمته، فلاهاي هي العاصمة الدولية للقانون الدولي والتي تضم محكمة العدل، وضمت محكمة لوكيربي، وتضم الآن محكمة يوغسلافيا السابقة الماثل أمامها سلوبودان مليسوفيتش، وأخيرا المحكمة الدائمة لجرائم الحرب.
    يقول خبير القانون الدولي والمستشار في جرائم الحرب جاك دولهوف إن إعلان أمريكا أنها ستعامل صدام حسين كأسير حرب، إنما أمر يتنافى مع أي نوايا لمحاكمة أمريكا له على أي جريمة يمكن أن تنسبها إليه، فأسير الحرب في العرف الدولي، إنما كان في موقف دفاع عن أرضة وبلده، وهو موقف وطني بالنسبة لشعبه لا يمكن محاكمته عليه.
    كما أن أسير الحرب لا يجب إجباره على الإدلاء بمعلومات عسكرية لذلك يجب التوضيح هنا أن أمريكا لا تعني بمعاملتها لصدام كأسير حرب أنها تعطيه الحقوق القانونية التي يتمتع بها أسير الحرب وفقا لاتفاقية جنيف، بل هي تعني أنها لن تقوم بتعذيبه أو إساءة معاملته أي ستعامله معاملة إنسانية من تلك التي يتمتع بها أسرى الحرب، أما النواحي الأخرى كاستجوابه أو إجباره على الإدلاء بمعلومات تمس سيادة أو مصلحة بلاده أمنيا وعسكريا، فأمريكا لا تلتزم بها الآن، بجانب عدم وجود ضمانات لاستخدام المحققين الأمريكيين لأساليب نفسيه مع صدام للحصول على ما تريده من معلومات.
    لذلك يجب التأكيد من أن صدام ليس الآن أسير حرب، ولعل أمريكا ستعتمد في الرد على من يوجهون الانتقادات الدولية في هذا الشأن، بأنه قبض على صدام حسين بعد الانتهاء الفعلي للحرب العسكرية رسميا، وأنه لم يتم أسره في ساحة المعركة، بل بعد انتهائها، حيث لا تعتبر أمريكا نفسها الآن في حالة حرب مع العراق، بل في مرحلة إقرار الأمن والسلام التي تعقب الحرب.
    ويقول خبير القانون الدولي مستشار العلاقات الدولية مارك دير لينتا إن هناك عدة سيناريوهات لمحاكمة صدام حسين، لكن السيناريو الذي يتفق عليه معظم رجال القانون في لاهاي وهو الأقرب للواقع والاتهامات التي تحاصر صدام حسين، هو محاكمته أمام محكمة دولية.
    ويجب أن تكون محكمة الجزاء الدولية "يوغسلافيا السابقة" نموذجا تطبيقيا للمحكمة التي يمكن تشكيلها لمحاكمة صدام، على أن تتم وفقا لهذه الخطوات، يصدر بها قرار من الأمم المتحدة، يتم اختيار محكميها وأعضاء هيئتها القانونية بصورة دولية تحت إشراف الأمم المتحدة.
    وتقوم على ذات الأساس من المبادئ القانونية التي قامت عليها محكمة جرائم الحرب الماثل أمامها سلوبودان مليسوفيتش، وذلك من حيث كفالة الدفاع عن المتهم، أو السماح له بالدفاع عن نفسه بنفسه، أو أن تكلف المحكمة محاميا له، كما يتم من خلالها إمكانية جمع المعلومات والتحري والأدلة أثناء وبعد مثول المتهم أمام المحكمة، أي من الممكن أن تضاف ملفات وأدلة اتهام والمحاكمة قائمة بالفعل.
    وأكد مارك أن حالة صدام حسين تتطابق مع حالة الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان مليسوفيتش، فكلاهما متهم بتصفيات عرقية، حيث إن صدام متهم بجرائم تصفيات ضد الأكراد، كما أن كلاً منهما قام بأعمال تعذيب وتشريد لشعبة وللأقليات الموجودة به، لذلك يجب أن يكون مليسوفيتش نموذجا لمحاكمة صدام، حتى تكتسب محاكمته مصداقية دولية في عدالة المحاكمة.
    وأكد مارك أن محاكمة صدام دوليا ستتيح لكل الجهات والدول التي ستقيم دعاوى ضده أقامتها بالفعل، على أن تعامل كل قضية على حدة أمام المحكمة، ولكنها تصب في النهاية داخل ملف شامل من الاتهامات كما هو الحال مع مليسوفيتش.
    وأشار مارك إلى أن مليسوفيتش وجهت له المحاكم الداخلية في يوغسلافيا اتهامات بالفساد والرشوة، وذلك إبان محاكمته في لاهاي، لذلك لن يكون هناك تعارض إذا ما عقدت محاكمة داخلية في العراق ضد صدام حسين ضد جرائم أو اتهامات ارتكبها ضد أفراد أو أشخاص عراقيين، على أن تجرى بالتوازي محاكمته دوليا على جرائمه ضد الإنسانية وضد الأقليات الكردية، وأن يتم الاتفاق على دمج فترات العقوبات التي تصدر من كلتا المحكمتين الداخلية والدولية، وبذلك يكون كل طرف متضرر قد نال حقه قانونيا من صدام بسبب جرائمه المتعددة والمتنوعة.
    واتفق أستاذ القانون الدولي بيرت دريكس مع مارك بقوله إن محاكمة صدام على غرار محاكمة مليسوفيتش ستمنح ارتياحا دوليا لكافة الدول التي أضيرت من نظام صدام، فهناك الكويت، وإيران، وكذلك إسرائيل، كل منها تريد إقامة دعوى ضده، ومن المؤكد أن كلا منها لديها ملفات اتهامات ضده أيضا، لذلك لن يتم إسكات الأصوات الدولية الغاضبة ضد صدام إلا بمحكمة دوليه، أما أن تتم محاكمته داخليا في العراق، قد تحيطها شكوك أو شبهات دولية من هنا أو هناك، في وقت يطالب فيه الجميع بمحاكمة عادلة وعلانية لصدام.
    ويوضح بيرت أن مثل هذه المحكمة الدولية يجب أن تقوم تحت رعاية الأمم المتحدة، وتضم قضاة عراقيين ومن دول مختلفة، ويجب التوضيح هنا أن هذه المحكمة تكون مختصة بالعراق وبمحاكمة صدام حسين ومعاونيه في نظامه السابق، حيث لا يمكن محاكمتهم أمام محكمة جرائم الحرب الدولية الدائمة الآن في لاهاي.
    حيث ينص ميثاق المحكمة الدولية الدائمة لجرائم الحرب على محاكمة المتهمين الذين ارتكبوا جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية بعد تاريخ إعلان إنشاء المحكمة أي بعد يوليو من العام المقبل، وبذلك لن يمكن محاكمة صدام أمامها على جرائمه التي ارتكبها في حق الأكراد أو حق شعبه قبل هذا التاريخ.
    ويضيف بيرت "أما السيناريو الثاني والمطروح الآن بقوة في العراق، هو محاكمته أمام المحكمة المختصة التي أنشئت قبل أيام لمحاكمة مجرمي الحرب، ومن ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية، غير أن هذه المحكمة لن تف بالغرض الدولي المنادي بمحاكمته على جرائمه في حق دول الجوار، فلن يقبل العراقيون أو المحكمة العراقية محاكمة صدام حسين على جرائم حرب ارتكبها في حق الإيرانيين أو الكويتيين.
    وأشار بيرت إلى أنه في حال ترجيح هذا السيناريو الأخير لمحاكمته في العراق أمام هذه المحكمة، يجب أن تتوسع دائرة المحكمة والمحاكمة، لتشمل قضاة دوليين، وأن كان هذا محل شكوك لتعارضه مع السيادة الدولية للعراق، ولكن هناك حلاً لمحاكمته والعراق لا تزال تحت الاحتلال الأمريكي، ليتم تشكيل المحكمة بإشراف أمريكا وبمساعدة منها، غير أن هذه المحكمة ستحيطها الشكوك، وستكون بصمة سوداء في تاريخ العراق، والحل في هذه الحالة هو تقديم أمريكا والمجتمع الدولي لمساعدات خلفية لهذه المحكمة العراقية من حيث الاستشارات والخبرة، وذلك لمساعدة العراقيين في إتمام المحاكمة بصورة دولية محايدة، لا تتحكم فيها النوازع أو الخلفيات السياسية المعادية لصدام.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

30-01-2007, 09:49 AM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    انقل لكم رواية اخرى

    خدعة موت عدي و قصي و آخر أكاذيب البيت الأبيض و دليل أن ماخفي كان أعظم!!!!

    --------------------------------------------------------------------------------









    إن صدقت الرواية الأخيره عن مغامرات جنود من الفرقه 101 المحموله جواً، فحُقَّ للتاريخ أن يسجل أن أبناء صدام حسين و حفيده و حارسهم الشخصي الوحيد كانوا من أشجع و أعظم المحاربين

    فبحسب الأعلام الأمريكي، تمكنت هذه الشخصيات التاريخيه الأربعه - واللذي كان من بينها أعرج و طفل- من الصمود لمدة ست ساعات طويله في مواجهة 200 من الجنود الأمريكيين الأشاوس و المجهزين بأسلحه ثقيله قبل أن ينتهوا في هالة من النار اللتي أطلقتها المروحيات الأميركيه!

    إن الاحتمال الوحيد لبقاء أربعة من المدافعين المعزولين على قيد الحياة لمدة خمس دقائق فقط، تحت ظروف مشابهه، هو فيما لو كان هؤلاء متترسين في غرفه معززه و محصنه تحت الأرض على غرار تلك التي نراها في افلام جيمس بوند. و لكن الرواية تقول أن هؤلاء الأربعه كانوا يحتسون أكواباً من الشاي بالنعناع في مطبخ الفيلا الجميله والغير حصينه في الموصل، واللتي قيل أنه سبق استعمالها كمقر للإقامه الجبريه من قبل جنود الفرقه 101!

    لقد حان الوقت لأن نركن عالم واشنطن الإعلامي جانباً بينما نحاول ملامسة الحقيقه لفتره وجيزه. فمن المعروف مثلاً أن كلاً من عدي و قصي لم يتنقلا سوياً حين كانت الظروف الأمنيه أفضل منها الآن، و انهما و لأسباب أمنيه لطالما ما سافرا منفصلين برفقة مجموعه مدربه عالياً من القوات الخاصه اللتي تحرسهم شخصياُ من أمامهم و من خلفهم! كما أنه من المعروف أن كلاً من عدي و قصي كانا يحرصان على وجود "أبواب خلفيه" في أية موقع أو مواقع يزورونها و ذلك كي يتمكنوا من الخروج أو الهروب إذا ما أُضطروا إلى ذلك!

    كما أن فكرة أن يختبئا في قصر في مدينة الموصل الشماليه واللتي ينتشر فيها الكثير من المرتزقه الأكراد واللذين لن يترددوا في قتل أي أو كل من الأخوين مقابل عشرة سنتات تعتبر ضرباً من الجنون و الحماقه. و من المعروف أن كلاً من الأخوين غريب الأطوار و متهور لكنهم حتماً ليسوا مجانين أو حمقى!

    الآن لندع الواقعيه جانباً و لنعد الى سخافات واشنطن و اشاعاتها الأخيره


    يقول الكولونل ويليام في حديثه لوكالة رويتر "لقد اختبأت بعض الشخصيات الهامه و المطلوبه من قبل قوات التحالف في هذه البنايه" والسؤال اللذي يطرح نفسه هو لماذا لم يتم محاصرة هذه الشخصيات المهمه حتى يتضوروا جوعاً و من ثم يتم القبض عليهم وسط صور و تغطيه اعلاميه مكثفه. لستُ وحدي اللذي اتساءل عن مدى فاعلية هذا الخيار و فائدته الواضحه للعيان.

    و يقول الكولونيل بيل كاون- المحلل العسكري لقناة فوكس نيوز- أنه كان يتمنى القبض على أبني صدام حسين أحياء بدلاً من قتلهم: "في مثل هذه الظروف، أعتقد أن بقائهم على قيد الحياة كان سيصبح أمراً رائعاً.....فبالنسبه للشعب العراقي سيكون لرؤية هذين الشخصين مقيدين بالأغلال وقع نفسي عميق". ولكن للأسف، فهذا الاحتمال لم يكن ممكنناً لأن الـ200 جندي الأشاوس وجدوا صعوبه كبيره في السيطره على الرجلين و الأعرج و الطفل المحاصرين في تلك الفيلا الجميله!

    وقد أخبر أحد الجنود المشتركين في العمليه -واللذي رفض الكشف عن هويته- مراسل فوكس نيوز ستيف سنتاني أن احتواء المعركه لم يكن ممكناً. لقد تلقينا طلقات ناريه مباشره من المبنى عدة مرات و حاولنا التدرج في استخدام القوه حتى أضطررنا الى استخدام قذائف كبيره من اجل الحفاظ على سلامة المبنى! وتدّعي الفرقه 101 أنها استنفذت كل مالديها في مخزن اسلحتها بما في ذلك قاذفه للقنابل و الصواريخ و كذلك المروحيات. و في هذه المرحله تم الكشف عن أن هذه الشخصيات المهمه هي 3 من آل حسين بالأضافه الى الحارس الشخصي حيث قام مصدر أمريكي مسئول بالتصريح بأنه كان من الصعب التعرف على الجثث حيث تشوهت و اختفت معالهما بعض الشيئ بسبب كثافة الطلق اللتي تعرضت له! وقد كان هذا التصريح بمثابة رساله مشفره أعطت البيت الأبيض الأشاره بالبدء في شن حملتها الإعلاميه لإحباط العراقيين و التأثير في معنوياتهم ببث أخبار وفاة ابني صدام حسين!

    يبدوا أن الوقت قد حان لإدعاء قتل أشخاص آخرين، غير صدام حسين واللذي أستُـهلِك خبر مقتله مراراُ و تكراراً من قبل القوات الامريكيه إلى درجة أنه لم يعد أحد يصدق هذه الخرافات و الأكاذيب أحد ولا حتى الأمريكيين أنفسهم. ولذا فلربما تم تصميم و ترتيب مسرحية قتل كلاً من عدي و قصي - المكروهين من قبل الشعب العراقي- كنسخه منقحه عن مسرحية قتل صدام حسين!

    وفي مخض انشغالهم و تعجلهم لحبك هذه المسرحيه من أجل أن تكون أكثر مصداقيه، فقد قام المسئولين الأمريكيين و بمنتهى الغباء بالكشف عن مستوى اكاذيب الإداره الامريكيه فيما يخص عدد اللذين تم القبض عليهم من قائمة المطلوبين العراقيين. فقد ارتكب المتحدث بإسم البيت الأبيض خطأً فادحاً حين قال أن جثث نجلي صدام تم التعرف عليها نظرياً من قبل الجنرال عابد حامد محمود التكريتي- "ذراع صدام اليمين"- وهو من المتصدرين للائحة المطلوبين الأمريكيين!!!! و لعلكم تذكرون أن الإداره الامريكيه قبضت على الجنرال التكريتي في السابع عشر من يونيو هذا العام ولكنها امتنعت عن التشهير به أمام اجهزة الاعلام العالميه، على عكس ما أراد أن يفعل مراسل فوكس نيوز الكولونيل بيل كاون بكلٍ من قصي و عدي!



    فلنقف عند هذا الموقف و نتفكر قليلاً....مالمانع في أن تقوم الإداره الامريكيه بإقتياد الجنرال عابد حامد محمود التكريتي مكبلاً بالقيود ذليلاً أمام اجهزة الاعلام سوى أنهم لم يقبضوا عليه في الأصل؟! قم بالبحث في الارشيف و سترى أنه لم يتم عرض أي صوره للمطلوبين ال34 واللتي تدعي اميركا انها قبضت عليهم! ياللعجب.... هناك استثناءات بالطبع: طارق عزيز و محمود الصحّاف. فقد تم القبض على كل منهما أمام عدسات الكاميره ثم سُمِح لهم بالعوده الى منازلهم.

    لطالما أجبرت عقلية واشنطن و نيويورك المريضه المسئوليين على التشهير بأسراهم أمام العالم، شرط أن يكونوا قبضوا على هؤلاء الأسرى بالفعل. ولا بد أنكم تذكرون مجرم الحرب سلوبودان ميلسوفيتش و مئات الصور اللتي التقطت له وهو يسحب من بيته الى سيارته و من ثم الى المروحيه و من هناك تم نقله الى الطائره. و أُخِذت له المزيد من الصور وهو مكبل أمام المسئوليين من الحكومه الامريكيه.

    وقد ألقى الكاتب المستقل روربرت فيسك الضوء على هذه الظاهره المريضه مؤخراً في تناوله لقضية المهندس الباحث الدنماركي واللتي تعرضت سيارته لقصف ناري في شوارع بغداد من قبل القوات الأمريكيه ولم ينفعه جواز سفره الدنماركي أو رخصة سياقته الدنماركيه. يروي المهندس الدنماركي تجربته بنفسه حيث يقول "أتجهت نحوي سياره مدنيه بداخلها عسكري أمريكي و تبعها الكثير من السيارات العسكريه و الكثير من الجنود. أخبرتهم بأني لا أفهم ماذا يحدث و أنني باحث علمي ليس إلا ! لكنهم جعلوني استلقي على الأرض ثم قيدوا ذراعيي خلفي بكلبشات بلاستيكيه حديده ثم أنهم قيدوا قدماي ووضعوني في احدى سيارتهم! بعد 10 دقائق من مكوثي في السياره مقيداً أخرجوني أمام جمع من الصحفيين و فكوا قيدي ثم جعلوني استلقي أرضاً و أعادوا تكبيلي كما في المرة الأولى ثم القوا بي في السيارة مرة أخرى. لقد كان الأمر كله استعراضاً أمام الاعلام الامريكي.

    هذا ما فعله الأمريكان بباحث دنماركي جاء من اجل المساعده في تنقية مياه الشرب العراقيه، فما بالكم لو أنهم قبضوا على الجنرال عابد حامد محمود التكريتي بالفعل؟؟؟ ألا يستحق القبض على من هو في أهميته أن تجلب القوات الامريكيه مخرجيي هوليوود و على رأسهم ستيفن سبيلبرغ للأشراف على تصوير هكذا حدث على هذا المستوى من الأهميه؟!!!



    إن كان هناك من لا يزال يصدق أن الإداره الأمريكيه قد قبضت بالفعل على المطلوبين ال 34 بما في ذلك الجنرال عابد حامد محمود التكريتي أو أنها قتلت عدي و قصي سأكون فشلت في مهمتي في اقناعكم. أعلم أن البيت الأبيض قد وعد بعرض بعض الصور المختاره لجثث نجلي صدام حسين، ولا شك أنهم سيفعلون ذلك بعد ان ينتهي خبراء الكمبيوتر في واشنطن من تزويير و تركيب الصور المطلوبه.



    لكن الحقيقه المؤلمه هي أن القياده العراقيه و تركبيتها الاستخباريه لازالت محتفظه بكيانها و فعاليتها، وهي تقود عمليات منظمه محترفه ضد القوات البريطانيه والأمريكيه. جميع جنود قوات التحالف يعرفون هذه الحقيقه المره و يوقنون بها و لن تفلح الحملات الدعائيه الأمريكيه البائسه في زعزعة يقينهم هذا! و بصراحه فإن جنود قوات التحالف في العراق-وبالذات الاميريكيين منهم- وصلوا الى مرحله حرجه تجعلهم يرون أن عصيانهم لأوامر قائد الفرقه أسهل بكثير من أن يفقدوا ارواحهم في حرب قامت على اساس كذبه سياسيه تنقم على دوله لا تشكل خطر واضح و مباشر على امن دولتهم أمريكا.

    وقد بات من المعروف أن أعضاء فرقه كتيبة المشاة الثالثه قد أُخْــبِرُوا 3 مرات على الأقل بأنهم لن يستطيعوا العوده الى زوجاتهم و اطفالهم و عائلاتهم في امريكا مما تسبب في غضب عارم وسط الجنود. هناك اشاعه تقول أن غضب أفراد هذه الفرقه أدى الى أن يتوعدوا بقتل بول برايمير و عدنان شلبي، حيث يعتبرهما الجنود خائنين يضحون بحياة القوات الامريكيه من اجل اسرائيل و المصالح الامريكيه! وقد يكون من السهل تحقيق هذا الهدف و من ثم "الصاقه" بالقوات العراقيه بحيث يبدوا و كأنه هجوم عراقي. لا أحد يعلم بالتأكيد أن كان سيتم قتل شلبي و برايمر بهذه الطريقه، ولكن من المؤكد أن أياً منهما سيُردُّ قتيلاً لو أطال البقاء في العراق و في كل الأحوال ستلقى ملامة قتلهما على العراقيين!

    إن استخدام الفرقة 101 كدمية مسرح تُـحَـرَّك خيوطها من اجل ترويج الاشاعات و الأكاذيب حركه غير مدروسه قد يكون لها ردود افعال خطيره على المؤسسه السياسيه الأمريكيه. فبالرغم مما عرف عن هذه الفرقه من خشونه الا أنهم لن يقبلوا أن يتم التلاعب بهم أو استغفالهم بهذه الطريقه. خصوصاً إذا ما استمر القتل لأفرادها كما حدث في الأسبوع الماضي.



    و على المدى البعيد فإن فرقه في مقام و نفوذ الفرقه 101 قادره على مواجهة الساسه الفاسدين في واشنطن. فإذا ما تم الضغط عليهم أكثر فأكثر فلا تتعجب إن وجدت طائراتهم (الاباتشي) تحوم فوق العاصمه و تطلق عدة صواريخ من خلال نوافذ المكتب البيضاوي في البيت الأبيض؟!


    مترجم عن هذا الموقع

    http://www.joevialls.co.uk/transpositions/hussein.html
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

01-02-2007, 09:19 AM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    جريدة الشرق الاوسط 28 يناير 07

    أكاذيب أمريكا وحقائق الدغيدي!

    محمد صادق دياب




    هل الذي أعدم صدام أم شبيهه؟!.. بمثل هذا السؤال الساذج يهتم بعض الكتاب الذين يتسمون بدرجة كبيرة من الذكاء الاستثماري، ومن هؤلاء أنيس الدغيدي مؤلف كتاب «صدام لم يعدم وعدي وقصي لم يقتلا.. أكاذيب أميركا ولعبة الشبيه»، فهذا الكتاب الذي صدر أخيرا بهذا العنوان الطويل العريض عن مكتبة مدبولي بالقاهرة، هو من نوع الكتب التي لا تعنى بالحقيقة بقدر ما تعنى بالمبيعات، ويسهل ترويجها في مجتمع عربي يؤمن بنظرية المؤامرة، وتستهويه الغرائبيات..
    فالدغيدي يسير على خطى مؤلف كتاب «الخدعة الرهيبة» تييري ميسان الذي اتهم فيه الحكومة الأميركية بتنفيذ أحداث سبتمبر 2001 وليس القاعدة، وإن تخلف الدغيدي في إتقان اللعبة مقارنة بميسان، فالدغيدي يرى أن الذي التف حول عنقه حبل المشنقة، ورقص موفق الربيعي وربعه حول جثته هو شبيه صدام وليس صدام ذاته، وكذلك عدي وقصي لم يقتلا، ولربما برزان والبندر أيضا، وهذا يعني أن من الاحتمالات الواردة أن نستيقظ ذات صباح على ظهور صدام يمتطي فرسه، وشاهرا سيفه في شارع الرشيد، وقد أطلق صيحة مدوية تسلب الألباب: هل من مبارز أو مناجز؟ فأنا صدام، الفارس الهمام.. الخ.
    وعلى الرغم من لا معقولية الكتاب وترويجه لمثل هذه الهرطقة السخيفة، فإنه سوف يجد من يتلقفه، وسيطبع مدبولي منه عدة طبعات الواحدة تلو الأخرى، وستجد من يشغلك بالحديث عن المقارنات بين الشامة التي في وجه صدام وعن تعاريج أذنه وكثافة شاربه وتسريحة شعره التي تختلف كليا عن شامة شبيهه وأذنه وشاربه والشامبو المستخدم في غسل شعره، فالذين أنستهم مسرحية التشفي التي صاحبت إعدام صدام سلسلة جرائمه النكراء، سيجدون في هذا الكتاب فرجا لمشاعرهم، وسيتعلقون بسطور الدغيدي كطوق نجاة من أحزانهم.
    وفي سياقات السذاجة أجد نفسي شخصيا معجبا بذلك الشبيه الشجاع الذي افتدى القائد «الملهم» بروحه من دون أن يتراجع وحبل المشنقة يلف حول عنقه ليقول للربيعي وزمرته قبل أن يرقصوا على جثته أن يتأملوا براءة الأطفال في عينيه ليعرفوا أنه ليس صداما، وأن رقصتهم بالتالي ستكون مزورة، وفرحتهم سدى..
    فمبروك عليك يا هذا الدغيدي كتابك الذكي، ولو كنت مكانك لأخرجت 10% من المكاسب كمعونة شتاء للسذج وضحايا الكتب «المضروبة».. وحسبنا وحسبهم الله.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2007, 08:38 AM

ياسر نجيلة

تاريخ التسجيل: 30-08-2006
مجموع المشاركات: 1788
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    سؤال برئ :

    وشبيه صدام ده - ظل متماسك وممثل الدور لحدي ما أعدموه ؟!

    وتقمص الدور حتي الإعدام ولم يكشف عن نفسه؟؟

    يا روح مابعدك روح ،،،،
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

06-02-2007, 04:34 PM

عزالدين محمد عثمان

تاريخ التسجيل: 13-07-2006
مجموع المشاركات: 1001
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    Quote: سؤال برئ :

    وشبيه صدام ده - ظل متماسك وممثل الدور لحدي ما أعدموه ؟!

    وتقمص الدور حتي الإعدام ولم يكشف عن نفسه؟؟

    يا روح مابعدك روح ،،،،


    الأخ ياسر لك التحايا
    انا بفتكر انه ده اهم سؤال
    تجب الاجابه عليه..
    يعني انه قد قبل ان يمثل
    هذا الدور وبدون ضمانات.. مقابل ماذا؟
    ودمتم
    عزالدين
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

07-02-2007, 03:00 PM

ناذر محمد الخليفة

تاريخ التسجيل: 28-01-2005
مجموع المشاركات: 28006
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    *
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

08-02-2007, 08:40 AM

ايوب عبدالرحيم

تاريخ التسجيل: 10-10-2005
مجموع المشاركات: 1339
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) (Re: ايوب عبدالرحيم)

    صدام حسين: اعتقلت خلال أدائي الصلاة في دار أحد الاصدقاء.. ثم تعرضت للتعذيب والتخدير ونفى الرواية الامريكية بخصوص الحفرة


    دعا الرئيس العراقي صدام حسين العراقيين على لسان محاميه إلى مقاطعة الانتخابات المزمع إجراؤها الشهر المقبل قائلا إنها ستكون "بالقطع انتخابات غير نزيهة". ونقل المحامي العراقي خليل الدليمي في حديث لصحيفة "الاسبوع" المصرية الاسبوعية" تنشره في عددها الصادر اليوم الاثنين عن صدام قوله "إنهم يبحثون عن مشروعية كاذبة .. ستكون بالقطع انتخابات غير نزيهة لانهم يريدون عملاءهم ليبدوا كواجهة تحركها الايدي الاجنبية لذلك من الافضل علي الشعب أن يقاطعها كلية". وقال الدليمي الذي التقى صدام في معتقله منتصف الشهر الجاري إن الرئيس كذب بشدة الرواية الامريكية لاعتقاله في حفرة قبل عام تقريبا مؤكدا أنه كان في منزل صديق له يصلي المغرب وفوجىء بالجنود الامريكيين حوله. وأضاف المحامي في حديثه للصحيفة إلى أن صدام علق على الرواية الامريكية لكيفية اعتقاله بالقول "أنا أعرف أنهم أساتذة في الدبلجة وقطعا توقعت أن يقدموني في صورة الإنسان المهان ليقولوا للعراقيين هذا هو رئيسكم .. هذه طريقتهم طريقة أفلام الكاوبوي السخيفة. إنهم خبراء في ذلك". وأضاف صدام- على لسان محاميه- "الحقيقة أنني كنت في دار أحد الاصدقاء الذين أثق فيهم في قضاء الدور محافظة صلاح الدين وكان الوقت قبل غروب الشمس وكنت أقرأ القرآن وعندما قمت لاداء صلاة المغرب فجأة وجدت الامريكان حولي ولم تكن معي أية قوة للحماية في هذا الوقت وكان سلاحي بعيدا فتم أسري ثم اختطافي وتعرضت لابشع أنواع التعذيب في اليومين الاول والثاني ولو كنت أعلم بوجودهم لقاتلتهم حتي الشهادة". وتابع "فأنا لم أكن في حفرة ولا أقبل أن أكون في حفرة بل كنت أؤدي الصلاة ولا أدري ماذا حدث بعد ذلك فقد تعرضت للتعذيب والتخدير وقد أثر هذا التعذيب علي ساقي اليسري ثم تم علاجي بعد ذلك".
    وحول معنويات الرئيس السابق قال المحامي إن صدام أكد له أن معنوياته مرتفعة جدا وإنه "صامد" و "متفائل" داخل السجن وإنه لا يشك "لحظة واحدة بتحقيق النصر بأقرب مما يتصور الكثيرون". وأضاف أن صدام "قال لي لقد كتبت قصيدة داخل السجن لان السجن لا يمكن أبدِا أن ينال من ارادة العربي المناضل المدافع عن حقوق أمته". من ناحية أخرى شن صدام هجوما عنيفا على إيران وحكومتها واتهمها بالوقوف وراء مذبحة حلابجة للاكراد في شمال العراق عام 1988 وبالسعي لزرع الفتنة في البلاد بغية بسط سيطرتها عليها بالكامل. وقال "أحذر من غدر إيران وتدخلها السافر في شئون العراق .. إنها تقف وراء محاولة بث الفتنة لانها لا تريد فقط أن تقتطع الجنوب العراقي لتلحقه بالدولة الفارسية الشيعية ولكنها أيضا تريد الاستيلاء على كل العراق". وأضاف "الامريكان يعرفون من وراء ما حدث في حلابجة إن لديهم المعلومات والوثائق التي تؤكد أن إيران هي التي ضربت حلابجة.. لقد كنا مشغولين بالحرب مع إيران في هذه الفترة فقامت القوات الايرانية بالهجوم علي حلابجة .. واستعانوا في هذا الوقت ببعض العملاء من الاكراد". وأشار إلى أن الامريكيين عرضوا عليه الاعتراف بإسرائيل مقابل رفع الحصار عن العراق قائلا "لقد حاولوا معي كثيرا بعثوا إليه برسائل عبر قيادات وشخصيات عربية ودولية .. كانوا يريدون مني أن أبدي الاستعداد للاعتراف بدولتهم المزعومة إسرائيل لكنني رفضت بكل قوة". وقال المحامي إنه سأل صدام عما إذا كان يريد أن يبعث برسالة إلى أسرته! فقال "عائلتي ليست 4 نفرات (رغد وحلا ورنا وساجدة الزوجة) ولكن العراق والامة كلها هم عائلتي لقد استشهد عدي وقصي والحفيد مصطفى .. إنهم فداء للعراق لقد قاتلوا حتي اللحظة الاخيرة ورفضوا الهروب لم يكن وارداِ للحظة واحدة أن نغادر العراق أو نهرب كالجبناء بحثا عن حياة رخيصة". وأضاف صدام "كانت هناك عروض عديدة قد قدمت ولكنهم لا يعرفون صدام حسين ولا يعرفون أن العراقي الشريف لا يقبل إلا بعيشة شريفة .. أما العملاء فهم وحدهم الذين يهربون ويحتمون بالاجنبي .. أنصحهم بإعادة قراءة تاريخ العراق من نبوخذ نصر لصدام حسين ليعرفوا الانسان العراقي إن لم يكونوا قد عرفوه بعد فالمقاومة البطلة ستقول لهم حتماِ من نحن ومن هم والقادم أكبر بكثير". وحول عمليات المقاومة ضد القوات الامريكية وحلفائها قال صدام على لسان محاميه في حديثه لصحيفة الاسبوع "أريد أن أقول لك إن المقاومة العراقية الباسلة أعدت نفسها جيدِا .. العراقيون لن يفرطوا في شرفهم كما يظن الامريكيون وأذنابهم من العملاء والتابعين". وأضاف "إن الصفحة الثانية من صفحات المعركة بدأت يوم 11/4/2003 أي بعد الاحتلال بيومين فقط .. لقد اجتمعت بالقادة العسكريين والسياسيين في هذا الوقت وقلت لهم: الان فلتبدأوا الصفحة الثانية من المعركة ولذلك ما يجري الان هو ليس وليد الصدفة ولا هو مجرد رد فعل عفوي". واعترف صدام بحدوث خيانة مكنت الامريكيين من احتلال بغداد بسهولة "كنا نعرف أن هذا اليوم قادم وكنا علي ثقة بأن المعركة الكبري ستبدأ بعد احتلال بغداد وليس قبله .. نعم حدثت خيانة من فئة محدودة جدِا لكن الجيش العراقي البطل والمناضلين الاشاوس كانوا يعرفون أن الصفحة الثانية قد بدأت ولذلك استعدوا بكل ما يملكون من أجل هذا اليوم الذي لم يتوقعه الامريكيون أبدا". وقال إن "الفلوجة البطلة .. لن تركع وأنا أعرف حجم المقاومة فيها .. خاصة أن أغلب كوادر المقاومة في هذه المنطقة هم من ضباط وجنود الجيش العراقي وكوادر جيش القدس وهم مدربون تدريبا عاليا ولديهم خبرات قتالية واسعة". وأضاف صدام على لسان محاميه أن الامريكيين سألوه عن المقاومة وعن نائبه السابق عزة الدوري "وقلت لهم: لو كان عزة الدوري في جفني لاطبقت عيوني عليه. أما عن المقاومة فقلت لهم عليكم بسجن كل الشعب العراقي إذا استطعتم فكل عراقي شريف هو في صف المقاومة". وقال المحامي إن صدام وصف محاكمته بأنها "محاكمة غير شرعية وغير دستورية .. إنها صنيعة الاحتلال .. إنها تمثل اهانة للعدالة والقانون مسرحية هزلية .. لقد شكلوا المحكمة بقرارات باطلة وتحت ظل الاحتلال وبيد الحاكم الامريكي وهذا يعني اغتصابا للسلطة الشرعية واعتداء سافرِا على القانون العراقي والدولي علي السواء.

    المصدر
    http://209.85.165.104/search?q=cache:vs1H1aaFefwJ:arabr...r&ct=clnk&cd=1&gl=sa
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

صدام حسين حي يرزق وبالصور ......( نظرية جديدة ) فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2014م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع بشرط وضع "نقلا عن سودانيز اون لاين"و الاشارة الى عنواننا WWW.SUDANESEONLINE.COM
الاخبار اليومية مواقع سودانية تحميل الصور أجتماعيات

© Copyright 2001-02
Sudan IT Inc.
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de