صورافطار بورداب جدة /اوسكار بفندق الفاف
صور افطار بورداب الدوحة ...
أفطار بورداب الامارات الصور تحكي

المنبر العام ابحث

اغانى مختارة

English Forum

تحديث المنتدى

الحضور

تحميل الصور تحميل الفيديو والأغاني أغاني مختارة الصور المختارة التبرع للموقع
كيبورد عربي دليل الأصدقاء أغاني سودانية

دليل الخريجين

اجتماعيات

آخر الأخبار

دراسات ومقالات الأرشيف والمكتبات أرشيف الربع الثالث2007م مواضيع توثيقية قوانين ولوائح المنبر
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 22-07-2014, 06:38 PM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الأول للعام 2007مالسودان...الخريف...رفاعة...والاجازة
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « الموضوع السابق | الموضوع التالى »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
18-08-2006, 08:34 AM

حسن الجيلى سعيد

تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 1722
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة

    عدت لتوى من زيارتى او عطلتى السنوية والتى قضيتها فى ربوع الوطن الحبيب ,نعم هى 15 يوما عمر الاجازة,بعد قضاء يوم قاسى فى الخرطوم انطلقت الى مسقط راسى رفاعة وانا امر بقرى الجزيرة حيث قمة التهميش بيوت قد ذابت من حرارة الشمس وقرى هجرها شبابها وطريق ضيق تفوح منه رائحة الموت .
    انطلقنا بتلك العربة الفارهة التى جلبها نسيبنا من الخليج ( افراج مؤقت ) طبعا,همست فى اذنه العربية دى لو كانت اللوحة محلية بقولو الزول دا حرامى الحمد لله لوحة خليجية.
    استوقفنا شرطى المرور عند نقطة التفتيش بسوبا ,كنت اراجع نفسى هل من خطاء ارتكبناه? نزلنا من العربة ليطالب بالرخص واوراق العربة.لم تمضى بضع دقائق حتى اكتشفنا سر ايقافنا وهو حب الفضول لمعاينة العربة وقد دخلنا جميعا فى موجة من الضحك لم نفق منها الا عندما انطلقنا مرة اخرى....
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

18-08-2006, 09:00 AM

حسن الجيلى سعيد

تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 1722
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    مررنا بمدينة جياد الصناعية اكثر ما استوقفنى شكل اشجار النخيل التى تم غرسها وهى ساجدة الى الارض تشتكى الاهمال لله عز وجل ,اكياس البلاستيك تتابع معك على امتداد الطريق وكانها اشارات مرورية تفصل الطريق عن القرى والمزارع المتناثرة على جانبيى الطريق .
    سالت رفيق الطريق لماذا لا يحمل اهلنا فى الجزيرة السلاح لان حالنا ليس بالافضل ممن يشكون التهميش ,فضحكت واجبته اهلنا هنا راضيين بالقسمة والحمد لله...
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

18-08-2006, 06:30 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 20503
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    نتظر باقي الرحلة واكل كافتيريات الكاملين المسيخ وغالي


    وسلام علي الفرناغه قدام البنطون وعم ابراهيم وعمال السقالة


    وعسكري الشرطة ذلك الرجل الطويل نسيت اسمه

    وناس رفاعه الحلوين خاصة بنات رفاعه مما جلب الرجل بكسر الراء

    الغريبه وتمنع غالبية حسانهن لوضعهن المميز مما افقد كثيرات

    فرص الزواج سلام لك وسلام لاسرتك وسلام لذاكرة تتعلقني

    كعرق بطيخ او لبلاب رفاعة ومدارسها ومصنع تلجها رفاعة اندية

    وقهاوي اشبه بثقافة سوق الازبكية القاهرة رفاعة وسينما وحيدة

    تبحث عنها وسط كوم من الاكشاك رفاعة انجبت الشهيد الاستاذ محمود

    وكفي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

18-08-2006, 07:24 PM

ودرملية

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3683
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: Sabri Elshareef)

    سلامات
    وعوافي
    حسن ...
    مشيت رفاعة ...
    رفاعة ذاااااااااااااتا بليت جفونك بي شوفتا .. وشفت الناس الطيبة وحلوة ..
    مشيت نادي الشعلة ؟
    مشيت الاكشاك؟
    مشيت ديم لطفي ؟
    مشيت دكان ودالزبيدي في الحلة الجديدة "لزوم الفتة المزبطة" ولمت الخلق الكتيرة لي انصاص الليالي ..
    ياخي لو مامشيت دكان سيف الزبيدي دا لازم ترجع ليك اسبوع تاني وتجي ..
    دكان سيف دا مسميهو خريطة السودان ... بتتلاقا فيهو الناس من كل الجهات ..
    ياخي العشا فيهو يخش في عضمك طوالي ... والا لمة الناس الكتيرة ..
    داير تتونس هناك بتتونس .. داير تسف هناك بتلقي سفة .. داير سيجارة هناك بتلقي سيجارة ..
    داير تحب .. الحب يمشي بين الناس بلحمه ودمه ..
    جو كدا ملائكي ..
    هل مشيت العوالم السفلية .. الحي 23 مثال ..
    ياخي ياحسن تعال سريع ورينا الحاصل شنو ..
    واهم شي الشعلة اتصدرتا الدوري صاح ؟
    الف حمدا لله علي سلامتك ياحسن ..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

19-08-2006, 02:19 AM

حسن الجيلى سعيد

تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 1722
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: ودرملية)

    صديق الطفولة عبد الرحيم ( ودرملية )
    ايوه مشيت لرفاعة مهد الطفولة بلد تفوح منها نسائم الحنين لابنائها المشتتين فى مدن بعيدة , لم تسعفنى ايامى المحدودة لزيارة دكان ودالزبيدي ,ترانى اتلفت ذات اليمين والشمال باحثا عن اولاد الفريق لم اجد منهم احد طبعا اكثر ما اثلج صدرى انى لاقيت ايهاب حمزة الحاج وصديق حسن بلدية ومعتز عوض الكريم وايمن الجيلى واستاذنا الفاضل سليمان عجبنا,اجمل مافى رفاعة الونسة مع الجبنة النكات الساخرة الكورة والعداء الجميل بين الشعلاب والعلماب والسياسة....
    رفاعة يا اخوى ود رملية تبحث عن ابنائها ...
    لى عوده
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

19-08-2006, 02:19 AM

حسن الجيلى سعيد

تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 1722
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: ودرملية)
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

19-08-2006, 01:49 AM

حسن الجيلى سعيد

تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 1722
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: Sabri Elshareef)

    العزيز صبرى الشريف,
    طبعا سالتنى من عم ابراهيم والبنطون ,ودا موضوع عاوز كتاب كامل ,وبعدين حسان رفاعة عاوزين موسوعة بلد يعج فيها الجمال فى كل اجازة سنوية ترانى احاسب نفسى واقول انا عرست بدرى...هههههه لزوم الجرسة...
    لك كل الود
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

19-08-2006, 08:03 PM

ودرملية

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3683
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    سلامات
    وعوافي
    فوق
    جاييك ياحسن عندي كلام كتير داير اقولو ..
    تحياتي لك وللاسرة الكريمة ..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

20-08-2006, 09:34 AM

بابكر عثمان مكي

تاريخ التسجيل: 11-06-2006
مجموع المشاركات: 879
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: ودرملية)

    دخل رفاعة .. عند العصر ... منحنى النيل لم يتغير وبساتين الفاكهة على الضفاف شجر المنقة والبرتقال والليمون .. تلك الرمال البيضاء على الضفة الاخرى قبالة ديم لطفى عند نادى النهر الرياضى .. ثمة اصدقاء هنا ... وثمة عشق قديم هناك ..
    هاهى مدرسة رفاعة الثانوية على اليسار .. كبر شجر النيم وتوالد .. ذالك الميدان امام بوابةالمدرسة ..عم الصول .. الجمعيات المسرحية .. بعض زملاء قدامى كانوا هنا يلعبون وهاهى مدرسة لطفى للجنوبين مثال لنبذ العنصرية .. لمح بيت المحافظ قابع كالقصر.. طلاء جديد وسيارات فارهة وشعب فقير يكدح فتاكد ان رفاعة مازالت فى زمن (الاقطاع )
    نزلت العربة فى ذلك المزلقان الخفيف لنزولها قفزة فى القلب .. فشعر بقرب السوق ازداد فرحه بالوصول .. لمح دكان برعى .. فتذكر الفول .. ثمة احباب هنا ثمة اهل هناك ..
    نزل فى السوق واستدار خلفه وامامه وشماله ويمينه .. شعر كانما دبت الروح فى بدنه من جديد .. انطلق يسالم هذا ويقالد هذا وينادى على هذا احس بانه اسد هارب من مستنقعات النيل وقد عاد.
    شعر بانه سمكة كبير اعيدت الى بحرها الاليف. ..بحر بلا امواج مضطربة ولا عواصف ولا ضجيج ولاسفن .

    وجد فى طرف البيت قفص الدجاج نفسه .. ونفس سلك الغسيل ونفس التصدع على ذلك الجدار حتى انه يكاد يجزم انه نفس الدجاج والبيض الذى تركه منذ سنين .. سقاط الباب العلوى مازال مكسورا" وسبلوقة البرندة والاوض القدامية مازالت فى ميلانها كبرت شجرة الليمون .. هذه الشجرة زرعها بيديه قبل أن يسافر كانها تعرفه فقد صفقت أوراقها له فرحا" بذات النسيم الخفيف .
    دخل علي امه التى لاتعلم بقدومه وهى نائمة فى برندتها المفروشة برمل ناعم المرشوشة بماء الزير الناقع ... بدت له أول وهلة بتلك الشلوخ الموازية لخط الاستواء كأنها تقاطع موصول بين النيل والمطر .. كأنها مدن مكرسة للحب .
    مجرد ان رآها احس بانه لامس المركز فى بطن الدائرة التى تناثرت بين الافق والمدى سفرا" ورحيل احس بذلك الخريف الاليف الذى ينمو فيه غصنا" اخضر قرب صريف (حائط من القش والقصب ) بين الجار والجار ذلك الخريف الذى يجعل هناك ضرورة قصوى لفتح نفاج لمجرى ماء بين البيتين .. راى قدح اللالوب والقرض ودهن الكركار وزيت السمسم ومزيج اللبن بالتمر وعصيدة الدخن باللبن والهبابة والمحفضة .. وراى مصلاية النمر والتبروقة فترددت فى مسامعه نحنجة ابيه وانتهاره له لقيام الليل و صلاة الفجر .. وهو مازال صبى غض يافع .

    شهقت ام رحال كمن افاق من غيبوبة الم طويل ..وهى تراه امامها واقفا" بلحمه وشحمه ..استبد بها الفرح حتى انها لاتعلم الفاظها ... ولاتدرى حركاتها .. اشاحت بكوز الالمونيوم الكبير فدفقته وسلبت احدى اغطية السرير وتوشحت بها ولبست نعليها خلاف .. وارتكزت على حافة السرير وهى تقوم مرتجة ... مرتبكة تصطفق فرحا" هللت وكبرت وبكت .. ثم هللت وكبرت ونزلت دموعها وهى تنادى رحال وليدى ... رحال وليدى وشقت صمت ذلك الحزن والدموع بزغرودة طويلة المدى افزعت تلك الطيور العائدة مع الغروب والتى بنت أعشاشها فى شجرة النبق الكبيرة داخل الدار . عانقته فشعر بها ذلك النيل الذى يحنو ويفيض . وجاءته رائحة الدعاش القبلى لمطر خفيف من رشاش مطر البطانة سرعان ما توافد الجيران وبقية اخوانه واهله فعرف انه عاد للوطن.


    .
    .
    .
    .


    ساعود لأقريك السلام أخى حسن انت والرفاق ..

    ساعود شوقا" فلم اصادف ذلك الخريف فى رفاعة احد عشرة عاما" ولكنى وجدته فى بوستك هذا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

21-08-2006, 09:17 AM

حسن الجيلى سعيد

تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 1722
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: بابكر عثمان مكي)

    العزيز/بابكر عثمان مكي,
    نعم هذة القصة المذكورة ربما مرت على ابناء تلك المدينة التى هجرها ابنائها ,امهات واباء رفاعة لاحديث لهم سوى عن بناتهم وابنائهم الغائبون فى متاهات الدنيا منتظرين تلك الدخله البهية يعانقونك وتراهم يعتصرونك ولايريدون الفكاك منك تراهم يلعنون تلك الغربة تراهم يدعون ربهم بان نعود والعود احمد.
    عزيزى بابكر عثمان مكي بسمة الاهل والجيران وخروف كرامة العودة مربوط يذكرك بالعطاء والانتماء وطيبة وطهارة انسان رفاعة,اما زخات المطر ونسمات المساء القادمة من البطانة سارويها لاحقا..
    لك مودتى
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

21-08-2006, 02:21 AM

أبوبكر حسن خليفة حسن

تاريخ التسجيل: 30-09-2005
مجموع المشاركات: 198
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    الأخ الجار حسن ...
    لك التحية وللأسرة الكريمة وخصوصا الأب الأستاذ المربي المثال الجيلى سعيد..
    ولجميع الاخوة الذين تداخلوا معك ...

    وبعد:

    بدأت أنفاس الجمال تتوارد عن المدينة الساحرة رفاعة .. وهي في الحقيقة ذات خصوصية لدى أبوها نهر النيل العظيم .. فقد قرر هذا النهر أن ينجب التميز والعلم والنور والجمال في هذا الموضع . بعد أن جعل الجمال حائطها الأمامي والماء والخضرة والطين الخصب المعطاء يلتحفها جنوبا وشمالا , والأصالة تحفها من ناحية الغروب.. فيا سعد من شهد شمسها حين الغروب !
    حديثك أيها الجار القريب عن هذه البقعة الطيبة النقية يجدد الحنين ويعيد الأسئلة الصعبة وكما قلت هي تبحث عن أبنائها ..., حالها حال بقية مدن السودان وبواديه المترامية الأطراف ... غير أنه مما يؤرقني أشد الأرق أن يكون لهذه البلدة أبناء مقتدرين ماديا لدرجة الثراء الفاحش في أفريقيا وأوروبا الغربية ولم يلتفت أحد منهم حتى لمستشفاها الوحيد الذي أظنه أصبح الخطوة الضرورية التي تسبق الموت ؟!
    ويا له من موت حين تتنصل الحكومة من أهم واجباتها تجاه المواطن البسيط ويصبح همها زعزعة أمنه واستقراره ؟! لكي تحكم السيطرة على مقاليد البلاد , البلاد التي انطبقت فيها أنفاس أخونا الشاعر أسامة الخواض حين قال :
    Quote: البلاد التي قتلت عاشقيها
    البلاد التي عشقت قاتليها


    وددتُ المزيد...
    غير أن الغربة اللعينة التي تلدغ صاحبها صباح مساء تقف لي بالمرصاد..
    كما أن الحنين الذي يتدفق من مداد الأخوة .. صبري .. وود رملية.. وود المكي .. وغيرهم..., يجعلني في حيرة من أمري !

    ودي الذي لا ينقطع...

    أبوبكر
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

22-08-2006, 03:09 AM

حسن الجيلى سعيد

تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 1722
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: أبوبكر حسن خليفة حسن)

    اخى العزيز/أبوبكر حسن خليفة حسن

    ساقتنى الظروف لزيارة مستشفى رفاعة لزيارة العم حسب الرسول الدرديرى اثر علة المت به اطال الله فى عمره,وليتنى لم ازر تلك المستشفى اعتصرنى الالم وانا اشاهد مناظر يعجز اللسان عن ذكرها حالة من البئس والخراب اسره يغطيها الصداء وعنابر لايمكن لانسان صحيح ان يجلس فيها فما بالك بالمرضى فوضى تضرب كل انحاء المستشفى...الشقاء يظهر على وجوه المرضى و اهاليهم,هذا هو حال مدينتنا وواقع اهلنا,بحثت عن ابن البلد الشاب الرقيق دكتور/عمار الشاذلى لاناقش معه ماذا يمكن لنا فعله,لم اوفق خرجت ولسانى حالى يدعو الله بان تعود رفاعة الى سابق عهدها...
    اديك العافية جارى العزيز
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

21-08-2006, 08:58 AM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 20503
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    رفاعه بشير ابو صوفا


    رفاعة التريس وكلندي والتي تي t.t

    فاعة سالم العوض رفاعة علوية اول امراة تسوق عربية

    منذ سنين طويلة والسعودية تناضل نسائها لذلك


    رفاعة الدكتور البيتي وشفخانة الديم وسط


    رفاعة الجييبا

    ورفاعة عم سيد الحويرص اتي عسكري امن وتحول لتاجر

    بقدرت اهل المدينة

    رفاعة مجذوب قادم وتاخي بين ابو جبيهة والمدينة

    رفاعة انور حلواني ورفاعة الوكيل نيابة سابق فيصل

    مصطفي الحسين وفي شخصه كفي

    رفاعة ريا صالح زوجة النور عبد الباقي معلمة متفرغة

    لتربية عيالها ورعاية مصلحة زوجها وقد نجحت

    ان اعطت للدنيا كمال وعمر ومحمد ومعاز النور وشهيد الغرق

    ابوبكر الصديق

    رفاعة ابو المغني الطروب وعبدالله محمد عبدالله


    رفاعة استاذ التاريخ خالد الحاج المفكر الرجل الجمهوري

    صاحب الذهن المتقد

    رفاعة ال شبيكة وابو نورا وناس علي موسي وضياء الدين

    رفاعة اولاد التاج مصطفي ومكتبتهم العامرة

    الحديث ذو شجون اترك المساحة لاخر والسلام
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

21-08-2006, 03:50 PM

ودرملية

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3683
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: Sabri Elshareef)

    سلامات
    وعوافي
    حسن وزيكو والقوز وصبري..
    سلاما عليكم من جوة قلبي ..
    ادهشتموني ياشباب ومازلت انا حائرا ...
    ولكن لن تطول الحيرة وانتم جنود الذاكرة .. تنفضون عنها الغبار .. وتفرغون في احشائها سحر البيان ..
    ساعود ومعي بعض ذكريات واشخاص ساعود ريثما تكتمل الفكرة ..
    صبري الشريف ..
    ياسيدي سلاما عليك شديدا ..
    يازول نزل لينا صورتك امكن نعرفك .. هل انت من رفاعة ام انك درست فيها ام ان لك فيها اهل واصدقاء .. ولو انني ارجح انك منها بلاشك .. فلايوجد من يعرف هذه الاسماء ما لم يكن من سكان المدينة والاصليين كمان ..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

21-08-2006, 04:37 PM

ثابت محمد

تاريخ التسجيل: 17-10-2005
مجموع المشاركات: 2006
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    رفاااااااااااااااعة
    القهاوي
    عمك صديق والجوافة باللبن مع رائحة موقف التاكسي
    قهوة حسن شمو وليمون بنكهــة مختلفة تتذوقها بيد ( الفتال )
    فوال البربري فوال وعمر وهيلاهوب ود القمولي
    ود الدايخة وقدرة فول تفتح على الساحة الشعبية
    رفاعة والضمنة والكوتشينة نادي البوليس والشعلة والتاكا
    صاااج حمودة ولقيمات أدروب وصينية اللبن وأحمد المجنون وشاي سااادة مباالغة

    رفاااااعة الأساتذة
    أبو عصاية و( اللورد ) عبدالرحمن محمد سعيد ..
    ( رنقو ) جعفر حسن إدريس رياضيات وكورة طائرة ..
    الجيلي الدرديري النور كيمياء والحسين أحياء وعبدالرحيم أحمد حامد ملك الحغرافيا
    عبدالمنعم الحليبي وأستاذ مرق .. رياضيات سمير أحمد مدني

    رفااااعة المدارس
    الثانوية العليا وسلسلة أحمد على جابر ونفيسة عوض الكريم وأمل المجتبى
    ومعهد الشيخ الطيب والأميرية رفاعة وإبتدائية بابكر بدري والتمثال مقطوع الرأس
    المجلس والمحاكم مدنية وشرعية وشعبية ومكتب المساحة ومكاتب التعليم
    مع بشير أبوصوفة غريمه اللدود أطرش محيسي
    ود أبوقبورة وحلمي لابس شرابات وفنيلة كورة وبشجع العلم مع التيمان بتاعين الدجاج والحمام
    التاكا ود محيسى وود بعشوم وعبدالصادق والحارس فيصل ود ...
    العلم وعوض خضر السنيور .. ميرغني الأمين واولاد ملاّسي
    الشعلة عوض حمزة الساحر التريس

    رفاااعة النيمة والصهريج ودكان يوسف حاج الصديق ودكان قيلي في ديم لطفي
    الساحة الشعبية وميدان المولد طاحونة على الزين وحتى ( حوش البقر )
    البنطون والغنم والبرسيم وبصات رفاعة ( أحمر وأصفر )

    رفاعة الحبايب
    الحاج وراق وعاطف عمر ( زميل بورد ) ياسر عمر الجعلى .. محمد أحمد الحاج النعمة
    حسن عثمان أبوريد .. كمال عثمان الحاج .. ووووو
    تبدأ تباشير أنوثتها من البنطون عبر شارع الأسفلت ( الدبيب )
    العزيبة والصقيعة يميناً وشمالاً
    الأتنين والخميس وسوق الشمس وسوق الحلب وسوق البهائم

    لها الإنحناءة من بداية ديم لطفي حتى مطاحن الفلال وتخوم بانت وود رحوم
    رفاعة مدينة انثى أستدعيها بحاسة الشم
    رفاعة تلتصق بك رائحتها قبل العناق

    والله برجع أنا بيها مالينى الكلام
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

21-08-2006, 05:59 PM

ودرملية

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3683
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: ثابت محمد)

    سلامات
    وعوافي
    والله يا جماعة شوقتونا لي شوفتكم ..
    ثابت ماكان توريني مرة واحدة انت كنت وين ومتين وود ناس منو ..عشان تقرب المسافة ونعرفك ..
    مستني رجعتك ياحبيب ..
    كن بالف خير ..
    والمجد والعلي لمدينتنا الجميلة رفاعة ..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

21-08-2006, 07:29 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 20503
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    رفاعة الحدبة الصعيد الحلة ومرغني ود النية وابو كيكي عصام

    الصاوي وعبدالله الدرديري لا انسي الدرملي وشخصية رفاعة السياسية


    عباس الفل ويا سلام علي هبار ذلك الرجل الرائع


    رفاعة واجمل حلاوة مولد في الكون البلدية وصناعة عم سيد

    وهي حلوي لا تضاف اليها المغشوشات

    رفاعة فول البربري مع وصلته الاحلي من الطلب

    والان فول نادي المعلمين

    رفاعة ابراهيم رحوم ذلك الطبيب الانسان رحمه الله

    رفاعة حليمة الطيب تلك المراة النخلة وتحتاج لصفحة

    لوحدها

    رفاعة سعادة اللواء شرطة معاش ميرغني الحاج الرجل اللطيف

    وظريف صاحب طرفة وسريع البديهة دام فضله فهو عنوان للمدينة




    رفاعة ابو سن والسناب

    رفاعة القبتاب والزيداب

    رفاعة العوضية والعمراب

    رفاعة بعاد وقراب



    من الافضل ان نعطي الفضل لاهل المدينة اخص

    احمد علي جابر ومدارسه

    اخص نفيسة عوض الكريم وكل المعلمات

    اخص الطيب التوم وكل المعلمين

    اخص تجار رفاعة علي العبيد اولاد شاور حسين ميرغني

    وعبد الرحمن الشايقي

    صيدلية الميل والمدني

    اخص الحركة السياسية بالمدينة برغم ضعفها لكن الاتحاديين

    هم زعامة المدينة مع بروز قوي اليسار هنيهتان ايام امتحانات

    الشهادة

    تحتاج المدينة

    كبري الازدهار


    مسرح بحجم المدينة

    تمثال للاستاذ محمود محمد طه

    وصرح علمي للاحتفاء بقامته الشامقة


    ود رملية حبابك انا مسكون بالمدينة

    والمدينة ساكنه جواي نكمل القص والحكي

    ونحاول ان نوفي اهل الوفاء

    ويا ريت تستكتب الاديب الاريب سالم العوض
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

21-08-2006, 08:07 PM

ودرملية

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3683
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: Sabri Elshareef)

    سلامات
    وعوافي
    يعلم الله ما قادر اكتب شي ..
    ياناس طيرتو الفي راسنا ..
    واصلوا ياشباب ..
    معزتي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

22-08-2006, 02:20 AM

أبوبكر حسن خليفة حسن

تاريخ التسجيل: 30-09-2005
مجموع المشاركات: 198
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    الأحباب الكرام ...
    مفترع البوست وبقية الكواكب...
    تحية شوقنا الممدود...

    رفاعة مائدة يحفها الجمال ويتوسطها الوجد والهيام .. أوانيها من الحكمة ومحدقاتها من الأفكار .. ويا لها من أفكار .. ( إن إكسير الحياة إن سر الحياة الأعظم هو الفكر .. الفكر الذي يدق حتى يلغي وجوده ) هكذا قال ابن رفاعة الأستاذ الأكبر محمود .. حين أصاب ارسطو داء السكوت !!
    وما بين جمال أنامل الفنان العالمي عثمان وقيع الله المدهش من الأمام والرجل الحر الذي يفكر كما يريد ويقول كما يفكر ويعمل كما يقول بحيث لم تكون نتيجة عمله إلا برا وخيرا بالأحياء والأشياء .. من ناحية الغروب يلتمس الكمال !!
    أخوتي الأعزاء إن استحضرتم الرصيد الفكري لمدينة رفاعة سوف تقف مدائن أفلاطون الخيالية في حيرة من أمرها ..؟!
    وعلى الرغم من ذلك تجد المدينة محاصرة عبر التاريخ بسياج الأنظمة الاستعمارية والاستبدادية الشمولية .. ولكن متى استكانت ؟؟؟ انظروا ثورة 1946م الشهيرة وشهادة فرحات ودينق وغيرهم في عهد العسكر .. وسر المدينة أنها تحصنت منذ أمد بعيد بمعرفة نورانية .. قادتها كوكبة من أهل الفضل الكرام أمثال بابكر بدري والشيخ صديق الأزهري وشيخ لطفي وكشة والأستاذ الأكبر محمود محمد طه .. وغيرهم كثير
    (( وهنا نحب مشاركة كل من يحس أنه مدين لهذه المدينة التي استطاعت أن تضئ شمعة في طريق المعرفة الطويل ! ))

    ....

    والأمر فعلا كما ذكرت يا ودرملية فيه إندهاش يطير ألفي الرأس
    سوف أعود حين أفيق..

    ودي الذي لا ينفد...

    القوز
    كما يحلو لحبيبنا ود رملية مناداتي ..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

22-08-2006, 07:39 AM

عاطف عمر

تاريخ التسجيل: 26-11-2004
مجموع المشاركات: 9660
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    رأيت هذا البوست ، أهاج مني مكامن الوجع ، الذكرى وأشياء أخرى ، الأمكنة وأشياء أخرى ، الناس الذين تفتق وعينا وسطهم وبهم وأشياء أخرى . أدهشني حضور المتداخلين ونصاعة الفكر وسلاسة اللغة عندهم . أدهشني أكثر أنهم من أجيال رضعت من ثدي رفاعة بعدنا وحملها ذاك الرحم الولود بعدنا ( عدا ثابت محمد الذي ينتمي إلى جيلي ) . أعطاني ذلك مبرراً كى أجلس ( لوج ) وأمارس الدهشة و( طرقعة ) الأصابع . فرصة نتعرف فرحين ( ولو من على البعد ) على رؤى وأفكار إخوتنا، تواصل أجيال لابد أن يسير، هكذا هى الطبيعة . ظننتني وحدي ، لكنه حضور أدهش أيضاً (ولدهشتي) إبن جيلهم فارس الكلمة الذي لا يمضغ الكلمات عبدالرحيم إبن ( أمي رملية ) فاكتفى بتجهيز ( الباصات القصيرة ) أمام المرمى وهو ( الهداف ) الذي لا تضل تصويباته ( القلمية ) المرمى .
    حسن الجيلي سعيد
    تقفز إلى الذهن صورة وليد الجيلي سعيد ، الصديق ، زميل الدراسة في رفاعة الغربية ورفاعة الثانوية ، بوداعته ، بطيبته الفطرية ، بأدبه الجم الذي كان يدعونا ( لتهذيب النكات في حضرته )
    " اشتهر أحد زملائنا برواية أحدث النكات ، ودائماً ما كنا نلجأ إليه كى يزيل عنا ( غم ) المذاكرة والتحصيل بنكاته . مرة حكى لنا نكتة ولم تكن مضحكة ولم تكن في مستوى نكاته التي تعودناها ، مازحه أحد الأخوان يا أخي إنت أفلست ، بقت نكاتك بايخة، فرد عليه ( إنتو بس غفلوا لى وليد الجيلى دا شوية ما يسمعني وخلوني احكي ليكم النكتة تاني بروايتهاالأصلية وشوفو أكان مافطستوا من الضحك ) "
    صبري الشريف
    بابكر عثمان مكي
    أعجب بجزالة اللغة عندكم ويرهقني المد والجذر في محاولة التذكر
    أبوبكر حسن خليفة( محترق القصيم )
    استعذب لغتك ووضوح رؤيتك ، ترجعني لزمن جميل ، لأعزاء كانت صداقتنا مزيج من الحب والنقاش الفكري العميق . بي توق شديد لأعرفك .
    ثابت محمد الجاك
    يا صديق الزمن الجميل ، يا رفيق الأيام الحلوة ، ويا فنان ، فنان بالريشة والكلمات ، مداخلتك أسكتت قلمي أو( كيبوردي )
    ود رملية
    إبن أمي وكفى

    رفاعة هي كل ما ذكرتم ومعه مزيد
    رفاعة هي حلم الكبري الذي كتب عليه أن يظل حلماً أبدياً
    رفاعة هي شارع الشرق الذي نتابعه متراً متراً
    رفاعة هي الناس ورفاعةهى الساس

    ورفاعة هى حزني المقيم
    فرفاعة هى إبراهيم رحوم

    (عدل بواسطة عاطف عمر on 22-08-2006, 12:41 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

22-08-2006, 10:28 AM

ebrahim_ali

تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 2966
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: عاطف عمر)

    الحبيب حسن الجيلي حمداً لله على سلامة وشوفة البلد والاطمئنان عليهم
    جميعاً دون فرز نقلتم لنا صورة حية عن مدينة تظل دوماً في الخاطر والذاكرة والبال أيام مضت ما أحلاها وأنقها واصفها وأجملها تلك التي كانت في ربوع تلك المدينة الساحرة الجميلة بناسها الجمليين الحلوين الذين تظل ذكراهم دوماً معنا وما أحلاها من ذكريات ...
    فقد كنت أتجول بكل حرية وأمن وآمان وامتطي دراجتي المزركشة (المكشبة) وامخر عباب الشارع المؤدي لمدرسة الشرقية المتوسطة (بالمناسبة ودرملية دفعة في نفس المدرسة ولكن في النهر الآخر سوباط ولكن شقيقه معنا في رجاف، فقد كان ودرملية فتوة بحاله يرهب الجميع بما فيهم الأساتذة) تذكر ياودرملية الكيني عليك الله الزول الجميل دا حسي وين ؟؟؟ والضرب بفروع الحنة لا أعرف كم سوط ضربني لهم الاستاذ عمر موسى !!! بسبب الكيني الذي بكى أثناء الحصة وقال ما لا يمكن قوله هنا...
    ياالله أيام مضت بحلوها ولذيذها ما احلاها وأروعها نتمنى عودتها مرة اخرى لكي نعيد ذكريات جميلة مضت وايام خوالي انقضت ودائماً تظل الذكري هي النقش الجميل الذي يظل البلسم والأمل والمرتجى .
    وكمان ما تنسى برضو رفاعة الثانوية ايام مضت وكانها لحظات لم يمر يوم ونحن في الثانوي إلا ونقوم بمظاهرة وتشهد المقابر على عدد الخسائر التي كنا نتعرض إليها من رجال الشرطة الذين يقذفوننا بالبمبان والمطاردة في الاحياء حتى نصل إلى منزل جدي ونكون بعد في أمن وآمان وننزع لبس المدرسة وبعد كده نتحرك بحرية حتى ولو في مظاهرات في السوق .
    لكم التحية جميعاً على هذه الإطلالة الجميلة والمميزة ونتمنى التطوير والرفعة لمدينة العلم والنور

    هنالك حفل خيري لعقد الجلاد في رفاعة خلال الأيام القادمة كما قرأته في موقع رفاعة مساهمةً من الفرقة في دعم وتأهيل مستشفى رفاعة الذي يئن ولا أحد يدري به
    الحبيب حسن الجيلي الكبري خبرو شنو ما جبت ليهو سيرة مرة الحاصلة فيهو شنو يعني الإجازة الجاية برضو مع البنطون الفرناقة بتاعت البحر آخر مرة لي في السودان قبل خمسة أشهر رايت بعض الأخوة الصينين وقد نصبوا خيمة صغيرة جداً وحاوية وقلاب متهالك فقالوا هؤلاء هم الذين يريدون أن ينفذوا الكبري لم اتفال ابداً بأن هذه الشركة مؤهلة للقيام بمثل هذا العمل الضخم واخيراً نسألك أنت القادم لتووك هل من جديد في الكبري؟؟
    ولي عودة
    وهاكم الرابط ياشباب لموقع رفاعة الذي نزوره بين الفينة والأخرى ونتمنى أن نجد الوقت لكي نساهم فيه برغم من المجهودات الجبارة والمشهودة والمقدرة التي يقوم الحبيب الاخدر وأتصالاته وحثه على المشاركة له التحية والتجلة وللمعلومية هو شقيق ودرملية أكيد ناس رفاعة ما محتاجين لذلك .

    http://www.rufaaforall.com/
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

22-08-2006, 03:56 PM

ودرملية

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3683
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: ebrahim_ali)

    سلامات
    وعوافي
    ابائي في المحبة والحنين ..
    لمثل هذه الكتابة تتجلي الحواس وتنقشع غيوم الصمت ليعم المكان ضياء الحروف ..
    هنا الحديث عندي حديث الحبيب عن الحبيبة ..
    والحبيب الذي في "هيئتي" مصاب بداء السكوت ..
    فافسحوا لي مقعدا ريثما ينجلي عني الخرس وتزيح ذكرياتكم عن كاهلي غبار البكاء ..
    هنا يارفاعة "اشير الي قلبي وازقة الدماء" ..
    ساعود ..
    وليتني اجد زاد يكفيني شر الهروب ..
    فكل شيء عندي "ساعود" له .. و"ساعود" كثيفة في مثل هذه الحالة .. اقوي من كثافة "العودة" التي بعد طول غياب ..
    لذا احتملوا مني "ساعود" هذه ..
    معزتي بقدر ابتسامة الامهات ..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

22-08-2006, 04:26 PM

أبوبكر حسن خليفة حسن

تاريخ التسجيل: 30-09-2005
مجموع المشاركات: 198
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: عاطف عمر)

    الأحبة الكبار ...
    لكم مني تحية المحبة والشوق الممدود...


    واسمحوا لي مخاطبة أخوي الأكبر الأستاذ المهندس عاطف عمر...
    جارنا قديما وحديثا ( الحدبة والحلة الجديدة )
    كيفنك والأهل والوليدات عساكم كما نحب ونتمنى ...
    بالطبع نحن فاقدنك هنا .. وهناك ..., وأيضا يهزهزني شوق حتى ألتقيك .. غير أنه لكل أجل كتاب..
    كما أحب أن أصرح أن متل كتابتك دي الصمت بعدها واجب.. غير أن الوعد ( ملحاح ! )..
    فقد بلغت بوجد البوست قمة رأس الهرم .. وحقا كما ذكرت ..., أن حديث جميع من تداخل في هذا البوست نابع من القلب مكتسي بفضيلة الصدق المخلوطة بكمال المحبة . فهل يمكن بعد ذلك أن يجد له طريق غير طريق القلب ؟!
    إذن هو حديث من القلب إلى القلوب...
    والأمر العجيب الذي أود أن أثبته هنا إنني قد لمحت التمثال الذي تحدث عنه الأخ العزيز صبري , قبل أن أقرأ المداخلة المعطونة في بحر الصدق والتي تفوح منها رائحة المسك .. غض النظر من يقف مع ذلك أو يرفضه !!
    لك.. وله.. ولهم.. ولها..( المدينة المعطاء ) الشكر والامتنان ..., أن جعلني ربي وسط هذا البستان المتنوع الثمار والمعارف .
    والشكر أولا وأخيرا لله أن جعلنا أيضا نشعر بقيمة المحبة في الوجود ...

    ونواصل...

    محترق القصيم..
    أبوبكر
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

22-08-2006, 04:36 PM

أبوبكر حسن خليفة حسن

تاريخ التسجيل: 30-09-2005
مجموع المشاركات: 198
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: أبوبكر حسن خليفة حسن)


    ... في كلام كان ذكرته علي صور جميلة أتانا بها ود رملية الأكبر صادق الوعد الأخضر بعد ما قضى الإجازة مع الأهل والأحباب متل أخونا حسن الجيلى سعيد الفايحة منوا رائحة الحدبة ودعاش النيل الأزرق المخلوط بـ جنائن شيخ العرب وعبد الله حاج الخضر وأولاد مولانا الشيخ النور التنقاري عليهم جميعا رحمة الله . وكان هذا التعليق في موقع : http://www.rufaaforall.com/
    الموقع الذي أنشأه صديق الجميع الرجل الرائع حقا عبد الله ود ابونعوف ( أبو هبة ) وهو الآن ..الآن يعد لحفل كبير لمجموعة عقد الجلاد الرائعة برفاعة يكون دخلها لحساب مستشفي رفاعة .. فمن هنا له ولمجهودات الأخ الجميل ياسر كرار من مدريد التقدير وكامل الاحترام ..
    وإلى تعليقي القديم بقليل من التصرف ..,إنشاء الله أشبه كلامكم السمح دا
    ............
    حائط المبكى..!!
    صادق الوعد الأخضر ( وصادقنا اليوم حسن الجيلى سعيد )
    نحمد الله على سلامتك ..

    الكلام عن البلد قدره أن يكون ناقص الأعمدة والأركان فكيف لحروفنا المذبوحة أن تأتيه حقه ؟ وهو ينزف من جميع الأركان .. لا لشيء إلا لعجز أبنائه عن إدارته ؟! فإن عجزت الحكومات عن ذلك فالتضمحل الدولة فضلا عن الحكومة , ولتعود لهذا الشعب مشاعيته البدائية فهي خير مما يجمعون ....
    هذه الصرخة سببتها لي تلك الصور المؤلمة لدرجة الموت , وذلك عندما يبدأ الواقع يتصادم مع أحلام البس طاء ...! من ناحيتي لا أعلم موجة أشد ألما وأكثر بؤسا من ممارسة الظلم , ومع الظلم يسقط كل شيء .. وكل إدعاء وإن كان دين ! وكل زينة وإن كانت نظام , وكل جاه وإن كان موروث منذ زمن سحيق .. نعم يسقط كل شيء وتنطوي الفضيلة كطي السجل .. ,ويصيب المجتمع داء الصمم والبكم , ويعربد كل شيطان رجيم ,ويحلم إبليس اللعين ببناء مملكته , وحتما لبناتها لن تكون في تلك المخيلة الخربة إلا من دماء البس طاء وعرق جبينهم الذي يتلألأ , لا كتلك النجوم والنياشين التي توضع على كتف وصدر المهرج الذي يظن أنه يجيد تقلب الأدوار !
    وقتها يكون الحاكم والوالي والمحافظ والمستبد أينما وجد وفي أي ذي تحلى وتمظهر , يكون أزهد الناس عن التحلي بابسط شروط الإنسانية , فنجده لا يحفل بهؤلاء البس طاء من أصحاب الكوارو , وأمثالهم . وفي الحقيقة إن أمعنتم النظر .. وجدتم صاحبكم قد أصابته غشاوة فهو يرى أن طريقة إلى المكتب قد أكتظ بالحمير , ولا يرى ثمة أزمة إنسانية تعرض عليه صباح مساء ..شكوى لها أنين .. ولا حياة لمن تنادي !!
    حقا المشهد ذكرني " أخي.. صاحب الحمار !! " في بلد ساسته لا يقيمون وزنا للفوارق بين ( أخي ) و ( الحمار ) !! ولعل جميع الأخوة الكرام لاحظوا ( القرف والحزن والبؤس ) الظاهر الملامح التي أبدته لنا تلك الحمير المغلوب على أمرها والتي تقف اليوم في حالة حداد ( وصمت مبين ) دال على فداحة انعدام الحرية !!
    بالطبع أخي ( الصادق ) هذه الصور لو عرضت في أمكنة تحترم فيها حقوق الحياة في أي صورة من صورها , حتى ولو كانت بدائية ! لاهتزت الأرض من تحت أقدام الجناة ولسقطوا تحت هتاف الجماهير !!
    أخي ( صادق الوعد الأخضر )
    لقطة السينما بحائطها المميز قد أدخلتني فلم عمره تجاوز ربع القرن .. ويا له من فلم أنه شريط الذكريات الممتد مثلك في ربوع الزمن الأخضر .. ثم عرجت على مجسم أستاذنا الفنان الكبير الوقيع ( وسط الصينية ) كما أوردت , وتذكرت ما دار من حوار بينه وبين أبناء أخواته منصور وخالد يس بخصوص هذا العمل الذي أراد صاحبه أن ينطلق منه من أرض الواقع إلى فضاء السمادهى الطلق بعيدا عن أوبار الأتربة الأرضية والسماوات المرئية ,عبر عربدة الفنان التي يجيدها هو وحده لا كغيره من بني البشر .. غير أن أصحاب النصوص أرادوا له التكبيل وقد نجحوا ؟! بل قل أن عمله الكامل لم يأت وقته بعد..فالتحية له وهو في وسط أدغال أفريقيا اليوم ولزوجته الكريمة .
    الآن ( فقط أشعر بحزن عميق ) وتمنيت عليك ـ أخي العزيز ـ أن تأتينا بتراب من الحدبة .. ألم تبحث عن البلى الذي كنا نلعب به زمن الصغر ؟ ألم تجد رائحة فرع الشام وعطرها المميز ؟! ألم تأتيك أصداء الأصوات المتحشرجة لفرجو .. والعز .. وأم حلمي ( الأميرة ) شامة ؟! ألم توقد آمنة بت حاكم الحطب وسط الحدبة لكي تستوي البليلة ويشبع المارة من خير المطر الذي لا يتوقف ؟! ألم تجد " الويحيد " ذلك الذي يشق طريقه دائما لوحده من بين الودعات السبع لـ ( طيبة بت أم شعر ) تلك المرأة التي هي أكرم من رأيت ؟! ألم تقف على أطلال جدنا عباس علي جابر وبيته ,بل قل قصره المميز وقتها بالقرب من الساحة الشعبية ؟! ليتك وليتني اتخذنا جداره الأثري حائطا نبكي ونتباكى عنده ما وسعنا البكاء !!

    لك كامل الود على إيتاءك لنا عرش بلقيس عند الوقت الذي نريد , ولعل فجر
    العودة قد أقترب 0

    ( وأرجو من الحبيب ود رملية أو غيره من أهل الفن أن ينزل تلك الصور..)

    ودي الذي لا ينقطع...

    محترق القصيم..
    أبوبكر
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

23-08-2006, 02:58 AM

أبوبكر حسن خليفة حسن

تاريخ التسجيل: 30-09-2005
مجموع المشاركات: 198
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    أحبتي الكرام ...


    الحديث عن رفاعة لا ينتهي وما ينبقى له ذلك .. بعد أن أنجبت رواد للفكر السوداني ـ بل وللمجتمع الإنساني كافة في قامة الأستاذ الأكبر محمود محمد طه ... والأستاذ الفذ بابكر بدري , والشيخ صديق الأزهري , وشيخ لطفي , والأساتذة كشة ..وود مليك .. ود شبيكة والناظر ود عبد الكريم أبو سن ومولانا النور التنقاري ...وغيرهم كثير .
    وكما حكاه البروفيسور الأمريكي ستيف هوارد ( رئيس قسم الدراسات الأفريقية بجامعة أوهايو بالولايات المتحدة ) في شهادته عن رفاعة حين قال :
    إن سُرته مدفونة في السودان وتحديداً في رفاعة..!!
    كما ورد في اللقاء الممتع الذي نشره موقع الفكرة الجمهورية www.alfikra.org
    وهو حديث متطابق تماما مع قول صديقي البرزخي حسن شرف الدين الذي حكاه لي ببيروت قبل فترة طويلة , وكذا هي شهادة أخونا الأستاذ العارف الشاعر إبراهيم سليمان الجعلي أحد فاكهة كسلا العجيبة حين أملاني شهادته عن رفاعة , وأنزلتها من قبل في موقع رفاعة للجميع ...
    انظروا لها كيف كانت ...
    وحديث عن رفاعة.. بقلم الأستاذ إبراهيم سليمان

    كلمة لا بد منها :ـ
    استجاب الأستاذ الحصيف الصديق/ إبراهيم سليمان الجعلي رغم الظروف والمشاغل الصعبة التي تواجه الناس في فيافي صحراء القصيم الحامية الحصى.. للكتابة عن وفي رفاعة عبر هذا المولود الجديد..
    وقال أنه لشرف كبير لكل من يمسك بالقلم أن يزين مداده برفاعة التي نعشق!
    وبالرغم من أن الأستاذ إبراهيم لا يملك الآن جهاز كمبيوتر فقد استعجلناه حتى أخذنا منه هذه الخواطر على عجل ..
    ويقيني أن أفضل من يتحدث عن رفاعة هم من يأتون إليها في لحظة من لحظات الصفاء والتوهج .. ويخرجون بها عند الغروب .. تاج يزين الرؤوس .. يضاهون به نور الشمس!!
    محترق القصيم..


    وحديث عن رفاعة.. بقلم الأستاذ إبراهيم سليمان الجعلي


    قال محدثي : قيل أنها سميت رفاعة لارتفاع أرضها ألا تري هذه الهضبة التي تقوم عليها منازلها .. وقيل انها سميت باسم أول من قطنها وهم قبائل رفاعة الهوى قبل أن يرحلوا عنها جنوبا وقيل بل سميت باسم شيخ صالح كان قد حل ببقعتها متعبدا في زمان غابر , قلت مهما كانت سبب تسميتها فإنها رفيعة في قلوب أهلها وقلوب عامة من عرفها من أهل السودان . وهي ذات رباط وثيق بقلوب كثير من السودانيين , فأي مدينة أو قرية لم يحل بها معلم أو معلمة من أهل رفاعة ينشر فيها العلم والنور وأي مدينة أو قرية لم يعمل بها طبيب أو مهندس أو خبير أو موظف من موظفي الخدمة المدنية ينتمي إلى تلك المدينة التي كان مجرد ذكر أسمها يبعث على الثقة والاطمئنان لما لمسه الناس في أبنائها وبناتها من طباع دمثة حميدة وكان ذلك يحدث في زمان كان فيه معظم الناس يرزحون في ظلام وجهل عميق !!
    قال محدثي : إذا كان هذا رأيك عنها فدعني أحدثك : نعم انها رفاعة التي نعرفها تلك المدينة التي أنجزت ذلك الموقع الفريد . فهي قد خرجت من الجزيرة , ولم تخرج منها ..! ودخلت في البطانة ولم تدخل فيها ..! وارتبطت شمالا بالخرطوم , ولم ترتبط بها ..! وجنوبا بود مدني وانقطعت عنها ..! ويقولون أن جبل الأبايتور " وقف حاجزا بينها وبين سهل البطانة ليكون حائلا بين حياة المدينة فيها وحياة البدو في الشرق ولكنه لم يفعل ..! فهي رفاعة أبي سن وأب سن هو شيخ هذه البادية وكلنا يعرف قصته المشهورة في عهد الاستعمار عندما سافر وفد أعيان السودان وزعماء عشائره إلى إنجلترا لتهنئة ملكة بريطانيا بجلوسها على العرش , وكان في الوفد طبعا شيخ العرب أبو سن , والقصة تحكي عنه عندما ذهب ومعه المترجم يطوف به على معالم مدينة لندن وفي أحد الميادين وجدوا ما سحا للأحذية طلب من شيخ العرب إعطاءه حذاءه ليمسحه , وعند فراغه أعطاه شيخ العرب جنيها إسترلينيا , فاستكثره المترجم وقال لشيخ العرب إنه يستحق بنسا أو بنسين فرد عليه شيخ العرب بلهجة ساخرة " خلو يمكن يجيبوه لينا مفتش في مركز رفاعة "وأصر على إعطائه الجنيه ..! فما كان من المترجم إلا أن أوصل القصة كاملة وللمسئولين وطبعا الإنجليز كما معروف عنهم مشهورون بالنميمة ونقل الكلام
    ولم يمر إلا زمان قصير حتى تم تجهيز ذلك الماسح وتعليمه وإرساله إلى وزارة المستعمرات التي نقلته مفتشا لمركز رفاعة بالسودان ..!
    قال محدثي : وعلى ذكر الإنجليز والمستعمرين فان عمل الاستعمار لم يكن كله شراُ كما يتوهم البعض فان اسم الاستعمار نفسه مشتقا من كلمة تعمير . فالمستعمرون رغم انهم يأتون إلى المستعمرات بدافع المصلحة والبحث عن المواد الخام وفتح الأسواق لبيع منتجاتهم إلا انهم وبحكم تطورهم وتقدمهم في مختلف مجالات العلوم والمعارف يقومون بتغيير نمط حياة الأمم التي يغزونها إلى الأحسن ويحدث ما يسمي بتفاعل الحضارات بالإضافة إلى إرساء قواعد التعليم وبناء البنيات الأساسية وذلك شيء لا شك أنه نافع لهذه الشعوب المَستعَمرة تستفيد منه في حينه ثم تتخلص من سيطرة الاستعمار وتملك سيادتها , وكان من اكبر افضال الإنجليز على السودان أن أرسوا قواعد التعليم الحديث وادخلوا إليه المعارف الإنسانية , ونعود إلى موضوعنا ونتحدث عن دور الرفاعيون في هذا الجانب , ورغم أننا تحاشينا ذكر الأسماء في السابق إلا أننا لا نستطيع إلا أن نذكر اسم أستاذ الكل بابكر بدري فقد قام هو ونخبة من الأساتذة من معلمين ومعلمات من الرفاعيين بدور الريادة في بدء وإرساء التعليم النظامي في السودان وخاصة في جانبه النسائي لما في هذا الجانب من تأثير ملموس في تغيير حياة الأجيال ...
    قال محدثي : هل تدري ما فعلته رفاعة عندما أزمع الإنجليز المستعمرون الجلاء عن السودان , وبحث السودانيون عن بدلاء يملئون وظائف الخدمة المدينة فيما عرف في ذلك الوقت بعملية " السودنة " لقد قدمت رفاعة نخبة من خيرة أبناء السودان كفاءة وتعليما وخبرة فتدربوا على كثير من الوظائف فاحسنوا العمل بها وتسلموها وأداروها بكفاءة والإنجليز يعرفون هذا الفضل لأبناء رفاعة . رغم أن هؤلاء الرفاعيون كانوا من أوائل من قاوم الاستعمار ووقف ضد قوانينه , قال محدثي: هذا أمر سأحدثك عنه لاحقا .... لكن دعني الآن أحدثك عن ما تم في مشروع الجزيرة ودور الرفاعيين البارز في إدارة أقسامه المختلفة وما قاموا به في الإرشاد الزراعي والخدمات الاجتماعية فقد كانوا يجوبون أنحاء المشروع بسياراتهم المورس البيضاء الصغيرة يرشدون ويوجهون ويحفزون الناس على الإنتاج والعمل ويعلمون الناس في وقت كانت الجزيرة فيه قرى و" حلاّل " صغيرة ليس فيها مدينة واحدة وكان المتعلمين فيها يعدون على أصابع اليد وكان معظم المستنيرين يأتون فقط من المدن الثلاثة التي كانت قائمة على أطرافها وهي رفاعة والكوة والقطينة ... قال محدثي : ويقولون إن مصنع سكر الجنيد شيخ مصانع السكر بالسودان . ورائدها كان قد قام على تخوم رفاعة الشمالية ورغم أنه مشروع قومي إلا أن أبناء رفاعة هم الذين تولوا بكفاءتهم إدارته وتسيير العمل في جميع أقسامه وحتى العمالة المدربة في الأقسام الفنية والصناعية والزراعية كانت منهم ـ ولما قامت المصانع الأخرى تترى كانوا هم الذين نقلوا إليها الخبرة وقاموا ببداية تسيير العمل فيها ودربوا غيرهم على العمل بها فهم بحق رواد صناعة السكر بالسودان التي ينتظر لها أن تكون أهم الصناعات الغذائية .
    قال محدثي : ويقولون انها ـ أي رفاعة هي التي نظمت العمل لسوق تمبول القابع إلى الشمال الشرقي منها وأن أبنائها هم الذين يديرون معظم التجارة به ـ وأن أنكر البعض ذلك ـ ذلك السوق الذي تجد فيه كل شيء وتستطيع أن تبيع وتشتري فيه بحرية لا توجد في أكبر أسواق " تجارة السوق " أو المناطق الحرة ـ فضلا عن أن بضائعه متنوعة فهي تتراوح بين تجارة الحيوانات بمختلف أنواعها وأحجامها مرورا بالمحاصيل الزراعية المختلفة والسلع الصناعية والمنسوجات والإلكترونيات .. وكل ما يخطر ببالك إذ لا يوجد هنا معدوم أو ممنوع !! والمعروف أن سوق تمبول من أكبر أسواق الإبل في السودان لا يضاهيه في ذلك إلا سوق الدامر . وهو كذلك سوق مهم للمحاصيل الزراعية يقارب أسواق المحاصيل الكبرى في القضارف والأبيض وأم درمان ونيالا رغم أنه يقوم في قرية في أطراف الصحراء فأي مثابرة ومجهود بذله هؤلاء الرجال ليقوم هذا السوق بهذه الصورة ... قال محدثي .. وعلى ذكر الأسواق والتجارة فهل تدري الدور الذي لعبه ويلعبه الرفاعيون في مختلف مدن وأنحاء السودان وفي مجال التجارة الداخلية والخارجية فإنه لدور وأيما دور لكني لن أحدثك عنه ذلك لأن الرفاعيون سودانيون وهم يعملون كل ما يعملون باسم السودان ولا يرضون أن ينعتوا بأي نعت آخر غير أنهم سودانيون لأنهم رواد القومية السودانية الذين ضحوا ولا يزالون يضحون من اجل ترسيخ هذه القومية وصونها وهم يقولون ما رفاعة إلا بقعة في جزء ما وسط السودان وكل السودان لنا وطن ..
    قال محدثي : ولكن السودان المتكون من مجموعة هذه الأعراق وهذه الجهات والأقاليم يحفظ لكل أبنائه حقهم ويقدر تضحيتهم من أجله وفي سبيل بنائه , وستظل الشخصية الرفاعية الاعتبارية شخصية مخلصه له , ومقدرة عنده كونها شخصية متفردة من أبنائه , وأنا بدوري ـ والكلام لمحدثي ـ اقدر لأبناء رفاعة هذه المجهودات ولكني أذكرهم بدورهم القومي الذي بالتأكيد لن ينسوه وهم يقومون بتدشين هذا الموقع على الإنترنت والذي أرجو له أن يكون امتدادا لمجهودهم ومجهودات أسلافهم في ترسيخ الفكر السوداني والمعرفة الحرة المتجددة ...
    قال محدثي : ولكني سأظل مستمرا في الحديث عن قبيل من السودانيين بذلوا ويبذلون جهودا متفردة استحقوا ويستحقون عليها الذكر ...
    قلت ومن يسكنها ؟! قال محدثي : انهم السودانيون بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى ورغم أن هذه المدينة تقع في تقاطع وجود أعراف وقبائل كثيرة فحولها الشكرية والسدارنة ويلتقي عندها المغاربة والحلاويون واللحويون والمسلمية والمحس ويحل بها الجعليون والشايقية والدناقلة والعركيون وعموم قبائل الشمال وبعض أبناء الجنوب والشرق والغرب , إلا أن واحدة من هذه القبائل لم تستطع تملكها أو نسبتها إليها وحتى الشكرية الذين اتخذوها في بعض الأوقات واجهه لوجودهم الرسمي , عادوا ونقلوا واجهتم تلك إلى القضارف فظلت رفاعة سودانية قومية لا يستطيع أحد من سكانها أن ينسب نفسه لآي جهة غير أنه سوداني ومقره مدينة رفاعة ... قال محدثي : وأعتقد أن الفضل في ذلك يعود إلى أن أهل رفاعة نالوا حظا من التعليم مبكرا رجالا ونساءا فنشأ في المدينة مجتمع واع فكسروا الحواجز العنصرية والقبلية فصاروا روادا للقومية ودعاة لها ليس في مدينتهم فحسب , بل في كل أنحاء السودان كيف لا وهم كانوا روادا للتعليم نفسه في كل أنحاء السودان..
    قال محدثي : هل سمعت بثورة رفاعة ضد الإنجليز ؟ حسنا سأحدثك عنها الآن..هل ترى فايزة عمسيب هذه.. إنها كانت السبب المباشر في قيام ثورتين , ثورة لها وثورة بها !!!
    أما الثورة التي لها فكانت ثورة رفاعة ضد الإنجليز .. ففي أوائل الأربعينات من القرن العشرين كان الإنجليز قد أصدروا قانونا يحظر أجراء عملية الختان الفرعوني للإناث , ورغم أن القانون يبدو في ظاهره قانونا متقدما يهدف إلى ترك هذه العادة الذميمة إلا أن نخبة من أبناء السودان المثقفين في ذلك الوقت كانت ترى أن هذه العادات المتأصلة في أذهان المجتمع , لا يكمن أن تحظر أو تحارب بالقوانيين فهي عادات متأصلة في أذهان شعب جاهل ولا بد لإزالتها من التوعية والتعليم وكان على رأس هؤلاء المثقفين من أبناء رفاعة الأستاذ العظيم محمود محمد طه ... وعندما استدعت والدة الطفلة " فايزة عمسيب " في رفاعة الخاتنة لإجراء عملية ختان ابنتها . تدخل المفتش الإنجليزي وأمر بحبس الخاتنة ووالدة الطفلة لمخالفتهم القانون ... فما كان من الأستاذ محمود محمد طه إلا أن خطب في جامع رفاعة الكبير خطبة حماسية قال فيها أن الإنجليز صاروا يتدخلون في أخص خصوصياتنا حتى وصل الحال بهم إلى التدخل في أعراضنا وهذا شيء لا يمكن السكوت عليه ... وخرج بالمصلين ومن أنضم إليهم في الخارج من أهالي رفاعة في مظاهرة كبرى ذهبت مباشرة إلى السجن وأطلقت المرأتين الحبيستين وكانت المظاهرة الهادرة تهتف بسقوط الاستعمار والإنجليز وتطالب بجلاء الإنجليز ... وكانت تلك من أولى المظاهرات ضد الإنجليز في السودان , وكانت نتيجة هذه المظاهرة أن حوكم قائدها محمود محمد طه وحكم عليه بالسجن سنتين ومعه كوكبة حوكمت بفترات مختلفة وهم : الزبير جاد الرب ـ أحمد الامين ـ بابكر وقيع الله ـ عبد الله حامد الشيخ ـ عوض الغريض ـ عباس المكي ـ عابدون عجيب ـ حمد النيل هاشم ـ حسن احمودي ـ منصور رجب ـ محمد اليأس ـ والصبي إسماعيل عشرابي حكم عليه بالجلد . والأستاذ محمود كان بذلك أول سجين سياسي في السودان وهذه لا شك مفخرة أخرى لهذه المدينة ..
    قال محدثي : أما الثورة الثانية التي كانت بفايزة فهي أنها كانت رائدة ولوج المرأة في فن التمثيل في السودان فقد ظهرت في وقت كان فيه رواد التمثيل أمثال الأستاذ الفاضل سعيد ( الذي أنتقل قبل أيام قليلة عليه رحمة الله ) يقومون بتمثيل الشخصيات النسائية بأنفسهم " مثل شخصية بت قضيم " فأمسكت فايزة بالراية وفتحت الطريق لبنات جنسها فبرزن في مجال التمثيل في المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون , وهذه لا شك ثورة كبرى يرجع الفضل فيها لهذه الرائدة من بنات رفاعة .
    وكثيرة هي الشخصيات التي كانت رائدة وفاعلة في هذه المدينة البوتقة ولكن نمسك عنها لأننا في عجالة وما عملنا هذا إلا كتابة خواطر تحضرنا من كلام كثير يمكن أن يقال عن هذه المدينة وأهلها ..
    قال محدثي : ألا ترى أن مطلب أهل رفاعة بإقامة قنطرة على النيل الأزرق تربطهم بخط الإسفلت على الضفة الأخرى , وإقامة خط إسفلت يربط مدينة رفاعة وجميع مدن وقرى شرق النيل الأزرق بالخرطوم في الشمال وحتى حنتوب في الجنوب ألا ترى أنه مطلب عادل ؟! بل هو من أعدل المطالب وأن تنفيذه يجب أن يتم وبصورة فورية .. ولكن لماذا لم يحدث هذا يا ترى رغم أن أبناء رفاعة قد تولوا في مختلف العصور أرفع المناصب السياسية والتنفيذية والإدارية وكان يمكن أن تكون لهم القدرة في تنفيذ مثل هذه المشاريع من زمان بعيد ... ولكن هل تذكر كلامي في أن هؤلاء الناس قوميون وأن نظرتهم للسودان نظرة واحدة لا يفرقون بين جزء من أجزائه ـ فهم ليسو مثل غيرهم ممن ينحازون لمنطقة معينة ويخصونها بمشاريع رغم الحاجة الماسة لإقامة هذه المشاريع في منطقة أخرى تكون الحاجة لها أكبر ونفعها للبلد أعم ولم يفعلوا مثل ما فعل مثلا الرئيس الأسبق جعفر نميري في منطقة ود نميري وخصها بمشاريع ليست في حاجة ماسة لها وكانت بالسودان أجزاء أخرى أحق لأن تقام مثل هذه المشاريع فيها ـ فأبناء رفاعة بوعيهم الكبير ينظرون نظرة قومية شاملة ويعلمون أن البلد ماضي في الاستفادة من خيراته الوفيرة ويقيني ـ والكلام لمحدثي ـ أن أبناء السودان وفي مقدمتهم أبناء رفاعة يعلمون أن الوقت قد حان الآن بتغير وجه الحياة في السودان وهم قادرون على الاستفادة من ظرف الوفاق الراهن ومن تجارب الماضي المريرة لتغيير وجه الحياة في السودان , وخلق سودان لم يره الناس من قبل ولم يسمعوا به !!

    إبراهيم سليمان الجعلي


    مع حبي الذي لا ينضب...

    (عدل بواسطة أبوبكر حسن خليفة حسن on 25-08-2006, 04:16 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

23-08-2006, 11:42 AM

بابكر عثمان مكي

تاريخ التسجيل: 11-06-2006
مجموع المشاركات: 879
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: أبوبكر حسن خليفة حسن)

    عبرك .. ياصندل صحراء القصيم المحترق ..أشكر .. واشكى

    الشكر موفور لك استاذنا ابراهيم الجعلى ، فقد تحدثت عن رفاعة كأنك أحد ابناءها ..

    الكبرى ... لغز ديناصورى الملامح انقرضت فكرة الانشاء .. ولكن لم تنقرض بعد وقفة البشير ورقصته

    الابدية امام البسطاء السزج .. معلنا" قيام الكبرى .. بين أحلام زلوط .. وعطرون السوط ..والجلاد

    واقف .. ينهر كل الذى يحلم ..وكل الذى يرفع يديه ليقول على لسان أمل دنقل (ياسيدى الرئيس اين


    الكبرى ) عفوا" اين سيدى حسن .



    زار الرئيس المؤتمن
    احدى ولايات الوطن
    وقال هاتو شكاواكم فى العلن
    ولاتخشو احدا"
    فقد مضى ذاك الزمن
    فوجم الناس جميعا" الا صاحبى حســـن
    قام وقال : ياسيدى الرئيس اين الرغيف واللبن ؟؟؟
    واين تامين السكن ؟؟؟؟
    واين توفير المهن ؟؟؟؟؟
    واين من يشرى الدواء للفقير دونما ثمن ؟؟؟؟
    .
    .
    .
    فوجم السيد الرئيس وقال :
    أحرق الله جسدى ياولدى
    كل هذا حاصل فى بلدى ؟؟؟؟
    جزاك الله خيرا"
    سوف ترى غدا"
    .
    .
    .
    .

    وبعد عام
    زارنا السيد الرئيس
    وقال هاتو شكاواكم فى العلن
    ولاتخشو احدا" فقد مضى ذاك الزمن
    فوجم الناس جميعا" الا انا
    فقمت وقلت
    ياسيدى الرئيس
    اين الرغيف واللبن؟؟
    واين تامين السكن؟؟؟
    واين توفير المهن؟؟؟
    واين من يشرى الدواء للفقير دونما ثمن ؟؟؟

    وعذرا" سيدى الرئيس ؟؟؟

    اين صاحبى حسن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    .
    .










    اين كبرى رفاعة ... ياحكومة الجب .... هة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

23-08-2006, 12:55 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 20503
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    صمدت المدينة ضد كل رياحين التخريب الذي عقب الاستعمار ولا زالت

    حبالة ولادة بنين وبنات شايلين هم التغيير والتعبير والمشي

    الي منتجعات الرفاه وحسن الحياة

    رفاعة المنتزه الذي بدا يتاكل من الاهمال

    رفاعة وبؤس مستشفاها ومراكزها الصحية


    رفاعة المشروع الذي يسترزق منه الحرامية الا انسان المدينة

    وهو الكبري وايجاد شوارع مسفلتة زيها وزي باقي المدن

    يكفي المدينة ان قدمت للسودان الشيخ المربي بابكر بدري

    والمهندس المفكر الاستاذ محمود محمد طه وفي شخصيهما ممكن

    تتم النفرة الكبري لاصلاح المدينة

    لقد ابدع عثمان جعفر النصيري وانتج عملا مسرحيا عن الاستاذ

    محمود

    اقترح علي التشكيليين/ات ان يجسد ون/ن تمثالين عظيمين للمذكورين

    اعلاه في مدخل المدينة بالتحديد قرب مدرسة شيخ لطفي

    والاخر يعاد الراس المقطوع للشيخ بابكر بدري بمدرسة الشرقية وهي

    اول مكان لتعليم البنات 1903

    اواصل سردي لكن اقف علي ان نبدا بمن نحب شيخنا بابكر بدري

    واستاذنا الاستاذ محمود وفي شخصيهما بنحب اشخاص
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

23-08-2006, 04:35 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 20503
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    عباس محمود نصر او محمود عباس نصر لقد تلخبطت علي ايهما اول


    رفاعة التسخو عامل الفرن ولاعب العلم المبدع وكان اشولا


    رفاعة استاذ ابو شريعة او القانون وابداعه الكروي

    رفاعة مدين الحارس الامين واخيه صلاح عبد الفضيل

    رفاعة اولاد ملاسي ومحمد المبدع


    رفاعة التاكا والشبلي وعمر احمد حسين وعمر محيسي

    فريق النهضة واولاد نبق وعمر تاج السر العمرابي

    رفاعة بدايات مسرحية لم تكتمل لصداح محمد الحسن وحافظ حسن

    والطريق الذي عبدته فايزة عمسيب للكل ونذكر الفنانة المبدعة

    عشه مبارك وتماضر حبيب الله وسميرة مسعود واخرين / ات

    رفاعة كمال ميرغني وصلاح عبد الماجد وتوفيق عباس وفايز مليجي

    واحمد الشريف موسيقيين مصطفي الشريف مغني المدينة والان بجامعة

    الاحفاد اسس لها كورال لا يضاهي

    رفاعة اسرة المليك ومدارسهم واخص استاذة الاجيال نفيسة المليك

    رفاعة يس عبد الحميد وتسهيلاته للمسافرين الي الخرطوم بالحجز

    علي باصات سليمان بكري

    اه علي ذاكرة لم تتاكل
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

24-08-2006, 04:17 PM

ودرملية

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3683
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: Sabri Elshareef)

    سلامات
    وعوافي
    احباب الروح ..
    وكل من تنشق دمه عبير المدينة ..
    مازلت "اسير" "ساعود" والله الشاهد ..
    محبتي ومعزتي لحين انبلاج فجر الكتابة ..
    التحايا العاليات للاستاذ ابراهيم سليمان..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-08-2006, 01:43 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 20503
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    فوق لرفاعة الذوق
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

25-08-2006, 04:00 PM

ودرملية

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3683
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: Sabri Elshareef)

    سلامات
    وعوافي
    ..
    مبحتي لكم جميعا ..
    فوق
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

26-08-2006, 02:17 AM

حسن الجيلى سعيد

تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 1722
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    احبتى
    أبوبكر حسن خليفة حسن
    ابراهيم على
    عبد الرحيم ود رملية
    صبرى الشريف
    ثابت محمد
    عاطف عمر
    وكل من يجرى حب رفاعة فى دمه

    نظرا لظروف العمل المرهقة استمحكم عذرا لتاخير كتابتى ارجو المعذرة مرة اخرى.
    ولى عودة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

26-08-2006, 05:29 PM

ودرملية

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3683
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    سلامات
    وعوافي
    الشباب "الضووا" براحات الذاكرة .. ولجموا لسان الكلام بسحر الكتابة البليغة ..
    فوق فوق
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

26-08-2006, 05:52 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 20503
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    رفاعة مطعم بساطي ونعيم خرافي رفاعة ايجار عجلات من صديق الفاضل


    رفاعة حلاقة عند شعبان واخر حلاق مخضرم تجد اسمه في اهداءات اذاعة

    امدرمان رفاعة اولاد رقيم ورفاعة سينما وتلفزيون حسن جلي

    الكرسي بقرش والارض مجاني زي جرايد ما قبل اكتوبر 64 البرش بقرش


    رفاعة علي الكابتن ورفاعة حوش ابو نورا رفاعة النور التنقاري

    شيخ قضاة السودان


    رفاعة الان

    الحاج وراق المتقد الذهن حاضر البديهة العفيف وظريف


    رفاعة بقر ناس البشير ومبارك عوض الكريم

    رفاعة وراعي البقر عيبا اه من زمن تخضرت ارجلنا من جماله

    رفاعة ديم العوض وانا لا ادري من هو العوض لكن ثريا ابو ريد


    معلمه تعبت من الشقي والسفر لنشر الكلمة وازالة الجهل والامية


    رفاعة ودكتور حافظ الشاذلي دكتور الاطفال الذي احب المدينة واحبته


    رفاعة مجذوب قادم اه من زمنا متمنيهو
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

26-08-2006, 05:52 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 20503
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    رفاعة مطعم بساطي ونعيم خرافي رفاعة ايجار عجلات من صديق الفاضل


    رفاعة حلاقة عند شعبان واخر حلاق مخضرم تجد اسمه في اهداءات اذاعة

    امدرمان رفاعة اولاد رقيم ورفاعة سينما وتلفزيون حسن جلي

    الكرسي بقرش والارض مجاني زي جرايد ما قبل اكتوبر 64 البرش بقرش


    رفاعة علي الكابتن ورفاعة حوش ابو نورا رفاعة النور التنقاري

    شيخ قضاة السودان


    رفاعة الان

    الحاج وراق المتقد الذهن حاضر البديهة العفيف وظريف


    رفاعة بقر ناس البشير ومبارك عوض الكريم

    رفاعة وراعي البقر عيبا اه من زمن تخضرت ارجلنا من جماله

    رفاعة ديم العوض وانا لا ادري من هو العوض لكن ثريا ابو ريد


    معلمه تعبت من الشقي والسفر لنشر الكلمة وازالة الجهل والامية


    رفاعة ودكتور حافظ الشاذلي دكتور الاطفال الذي احب المدينة واحبته


    رفاعة مجذوب قادم اه من زمنا متمنيهو
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

27-08-2006, 04:28 AM

فرحات عباس

تاريخ التسجيل: 20-09-2005
مجموع المشاركات: 384
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    رفاعة وغرناطة هما بذات الطعم والرائحة ... وذات الحسرة عندما ينزوي الزمن الجميل وتصبح الأشياء ليست هي الأشياء ..

    في منتصف الثمانينات في عز الزمن الجميل .. زمن البرطعة والحوامة حملت كل شوق الأعراب الدفين وحسراتهم التي لا تنقطع .. وتوكلت على الحي الدائم وعبرت إلى إسبانيا ...... ودعت ممازحاً مرافقي إلى مطار هواري بومدين بالجزائر بأنني سأبلغ سلامة لكل الفرنجة .. " الناس ديل نسايبنا برضو ..
    إسبانيا بلد يرفل في الزهور .. ويستحم في ربيع أبدي .. .. سبحان الله .. " ظللت أردد والجنة ...كيف ستكون ؟
    المفارقة أن هذا الجمال الفادح لم يمنعني قط .. وفي برهة تبدو نادرة وذات طعم وصدق وأنا أقف على حدائق قصر الحمراء بقرناطة أن أقارب طعمها ورائحتها بتلك المتكئة على شواطئ رفاعة وجانينها على النيل ..
    كان القصر الجميل ممعناً حزناَ وشوقاً ... وغربة .. وكأني بجدرانه تجتر حزناً صدى الزمن القتيل.ووجوهاً جميلة مضيئة مرت من هنا .. ما كانت لتصدق أبداً أنها سوف لن تعود ...
    ذات صيف وأنا أعود إلى رفاعة ... كنت أطوي سنيناً من الغيبة في طريقي من البنطون عبر الجناين والمزارع التي أتكأت عن يمين وعن شمال .. حتى ديم البحر وطلول مدرسة لطفي ورفاعة الثانوية .. بكري الخليفة واقفاً بقامته الفارعة .. هناك ... في ذلك الفصل مطارداً أوابد المدعو لبيد بن إبي ربيعة ... الله .. الله ..
    وجلا السيول عن الطلول ....
    كأنها زبر تجد متونها أقلامها ....
    فلول من حسرات قصر الحمراء .. وأنينها كانت تجوس خلال الفصول الدارسة وتعلو شجر المسكيت الشاحب ...ومنزل مديرنا الهادي آدم وقد تحول إلى أطلال .... تلفت يميني جزعاً كمن يخشى أن لا يرى .. الموردة أو أطلالها من بعيد ..... الحلة الجديدة يساري كأنما أصابها السلال ... باهتة حزينة ... هذا دكان القراح في غابر الأيام ... حيث الفول سيد الوجبات وقائد الجماعات .. مصطبة ناس التوم الملونة العالية المغايرة لبيوت الحلة .. حمار معلا ... الشهير يعرفه كل أهل الحي...أذكر أن عشاق سوق اللبن تناقلوا خبر مصرعة بماس كهربائي في ليلة خريفية .... الناس تمشي ببطء كأنها الهم ... وتنسحق سنين شوقي عن المزلقان والمقاهي العتيقة أمام الموقف .. قهوة صديق واللبن المقنن وسلمان بتاع التبماك ودكان شمس الدين حتى الصينية ... والفكهاني عثمان الفلاتي ... وقهوة أحمد المجنون .... وغير بعيد كان حسن البلوي على حافة الأنهيار وقد تحول أسمالاًَ تهذي واختصاراً مهماً لحالة من الإندثار تبعث على الخوف .....

    شقيقي الأصغر خالد كان يسوق على مهل وهو يسرد قائمة الوفيات والزيجات .. طلبت إليه مقاطعاً أن يدخل بحي العمراب ... لعل طفولتي هنا لم تندثر ... بيت ناس تاج السر العمرابي وناس النور عبد الباقي .. وعمك الصياد وناس
    البيتي .. وود القصير مبارك عوض الكريم ... والشريف محمد الأمين ... مروراً بحي الزيداب ... هذا منزل صديقي الشرطي الجميل محمد صديق محمد أحمد .. هذه مدرسة رفاعة الشرقية ... عاجزة شبه مدفونة ...
    وغير بعيد عن أستاذ رفاعة الرحيب ... يتكيئ بيتنا مشرفاً على ربوة منتصفة العلو .. وأدت آخر أشواق السنين ... وتهيأت لساعة اللقاء المدهشة .. والوداع الحزين .....
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

27-08-2006, 10:21 AM

بابكر عثمان مكي

تاريخ التسجيل: 11-06-2006
مجموع المشاركات: 879
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: فرحات عباس)

    فرحات عباس فضل المولى ...

    ملعونة هذه المسافات ...
    تمنع عنك ... همهمات الجار
    وتحيلك قفر اليدين ...والذاكرة .

    هاهى رفاعة ..تجلب الغيم فى جنباتها المترعة ..
    وانت احد ابناءها المستنيرين الذين تعلموا السفر فعلموه للقابعين
    شدو على مكان الجرح ونثرو بعض ملح
    وسافرو ... ينشدون الله ولقمة العيش المخبأة فى تجاويف السفر

    من قال ان الله يكمن فى المدى ..
    ومن قال ان الخبز ..عصارة ندم
    سيظل مابينى وبين حبيبتى
    قوت يسد رمق ان نبقى
    بين الناس من لحم ودم
    وسيظل مابين وبين رفاعة ..
    امى وذلك الشيب المتدلى
    وبعض اشعار وهم
    ارددها كل صباح
    منذ ان كنت اعد بابهامى الصفير طير الرهو
    وامتص الحليب من صدر امى .
    رفاعة احبها لاجدال
    فيها الصباح ووجه امى
    تخبز لى دعاء فى تلافيف الرغيف
    لتزيل عنى غبن العساكر والسؤال
    فيها الحبيبة والمساء ونجمة السعد البعيد
    عينان من وجع ومنفى وكرنفالات وعيد
    عينان شيدت الحروف جميعها بمقلتيها بلاصروح
    واسكنت القوافى الشواطىء والسفوح
    عينان ان هى ابسمت عرفت شرايينى الندى
    واحقلت دنياى بالوعد الصبوح

    كن بخير وكن معنا .


    جارك بابكر عثمان زيكو 0502404440
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

27-08-2006, 11:31 AM

Alia awadelkareem

تاريخ التسجيل: 25-01-2004
مجموع المشاركات: 2099
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: بابكر عثمان مكي)

    انه خريف الحب

    ولست الخريف بتلك الساحره

    استوقفني اسم ابراهيم رحوم فجرت الدموع حروفا

    استقوفتني سيره الولد الجميل معتز عوض الكريم

    فمليون سلام لكل ساكني هذه البقعه

    ومليون تحيه للوهج المارق من هذا المكان

    محبتي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

20-09-2006, 04:05 AM

حسن الجيلى سعيد

تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 1722
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: Alia awadelkareem)

    الاخت/عليه عوض الكريم,

    حبابك بين اهلك وناسك

    محبتى
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

27-08-2006, 12:22 PM

فرحات عباس

تاريخ التسجيل: 20-09-2005
مجموع المشاركات: 384
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    بابكر عثمان المكي ... والله زمان
    تحياتي أيها الجميل .. أحسدك على هذا العشق الفادح للجميلة رفاعة ...
    حتماً سيخرج من بين هذه الأطلال جيل يبني .. يضمد الجراحات..يفتح شبابيك البيوت التي هجرت ويضيئ وجه رفاعة الذي تعفر .. وأولادها الذين تفرقوا أيادي سبأ ...
    مجدداً لك حبي ...
    فرحات
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

27-08-2006, 01:53 PM

الجندرية

تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    انا جيت اتبرك بس

    سلام ومحبة للجميع
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

27-08-2006, 03:34 PM

الجندرية

تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    وعدت مرة اخرى لأقل لكم شكراً
    فقد حفزتم قلبي لنزل قطرة كانت على حافته منذ عام

    هنا :

    َمغلق أولاد نفورة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

20-09-2006, 04:10 AM

حسن الجيلى سعيد

تاريخ التسجيل: 10-12-2005
مجموع المشاركات: 1722
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: الجندرية)

    الجندرية بت البلد,

    شرفتينا جندوره رفاعة ,ما اجمل دمعة تنزيل من اعيننا عندما نعانق الاهل.

    خليك معانا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

27-08-2006, 04:27 PM

Elmoiz Abunura

تاريخ التسجيل: 30-04-2005
مجموع المشاركات: 5126
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: حسن الجيلى سعيد)

    Dear Hassan, Sabri, and friends
    I am following this beautiful post about my beloved city Rufaa from Housh Abunura in the Sudanese Diaspora, and hope to be back at Housh Abunura in Rufaa
    Regards
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

27-08-2006, 06:30 PM

ودرملية

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3683
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة (Re: Elmoiz Abunura)

    سلامات
    وعوافي
    فوق ..
    فوق ..
    مراحب بكل الذين سحرتهم رائحة المدينة .. مدينتهم الجميلة.. وهي تغطي براح الاسافير ..
    فوق ..
    فوق..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 2:   <<  1 2  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

السودان...الخريف...رفاعة...والاجازة فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2014م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع بشرط وضع "نقلا عن سودانيز اون لاين"و الاشارة الى عنواننا WWW.SUDANESEONLINE.COM
الاخبار اليومية مواقع سودانية تحميل الصور أجتماعيات

© Copyright 2001-02
Sudan IT Inc.
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de