مكتبة بريمة محمد أدم بلل

اقتراحاتكم ....كيفية تخليد ذكرى انتفاضة(هبة) سبتمبر و شهدائها الابرار
التحالف الديمقراطى بيان حول ازمه جالية واشنطن
الفنان محمد ادروب..يحى حفل الجالية السودانية بانتاريو تورونتو ..السبت 30/8/4014.
مرحبا د. ارباب ابراهيم ارباب فأنت فخر لنا نباهي بك العالم
الفنان طارق أبوعبيدة "يرمي لينا مطار" بمركز البيئة مساء الجمعة 29 أغسطس

المنبر العام

مقالات و تحليلات ابحث

بيانات صحفية

تحديث المنتدى

المتواجدون الآن

مواقع سودانية

Latest News Press Releases

دليل الخريجين

اجتماعيات

الاخبار

أغانى سودانية الارشيف والمكتبات مواضيع توثيقية ومتميزة اغانى مختارة
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 29-08-2014, 04:14 AM الرئيسية

مكتبة بريمة محمد أدم بلل(Biraima M Adam)البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 قتيل)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « الموضوع السابق | الموضوع التالى »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
04-04-2009, 07:01 PM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 قتيل)

    نـداء وأستجداء إلى أهلنا الهبانية والفلاته .. أرضاً سلاح .. ليس هكذا تورد الأبل.

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-04-2009, 07:01 PM

Seif Elyazal Burae

تاريخ التسجيل: 14-01-2008
مجموع المشاركات: 0
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    نتمني تضامنكم مع العضو الاستاذ سيف الدولة كامل لعودته

    التحايا ةالاشواق



    بعد نصف ساعة من دخولي المنبر



    نلت الكارت الاحمر لاني كتبت



    يابكري عليك الله ادي ناس وهبة طلة





    يا بكري حلفتك بالله ومحمد رسول الله



    كان ما اديت ناس تمبس ووهبة طله



    وبد دقائق تم سحب البوست والباسورد





    سيف الدولة



    من مواليد 1959 م في الخرطوم

    -من أبناء حي الخرطوم غرب

    -تلقي تعليمه الأولي في الخرطوم غرب الأولية,ثم الخرطوم الأميرية الوسطي

    ثم مدرسة المقرن الثانوية

    -درس الجامعة في كلية التربية بجامعة المنيا في جمهورية مصر العربية

    -معلم أحياء في مدرسة الخرطوم الجديدة الثانوية من 1982 وحتي 1985

    -من أوائل المعلمين الذين قدموا مادة الأحياء في البرامج التعليمية في تلفزيون السودان

    في العام 1983

    صديقه سيف اليزل برعي -بوسطون
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-04-2009, 07:19 PM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Seif Elyazal Burae)


    بسم الله الرحمن الرحيم
    بيان أبناء قبيلة الهبانية بدول المهجر
    نبذة تعريفية
    تسكن قبيلة الهبانية في حاكورتها وهي منطقة رعوية وزراعية شاسعة بولاية جنوب دارفور، وقبيلة الهبانية واحدة من القبائل العربية التي تمتلك حاكورة. إذ يحدها من الشرق حاكورة قبيلة الرزيقات، ومن الجنوب الغربي حدود السودان بأفريقيا الوسطى، ومن الشمال الغربي حاكورة قبيلة البني هلبة، وحاكورة قبيلة التعايشة، ومن الشمال مقدومية الفور بالقرب من حاضرة ولاية جنوب دارفور- مدينة نيالاـ ، ومن الجنوب ولاية بحر الغزال.
    ونظرا لسماحة أخلاق أفراد هذه القبيلة المتسامحة فقد نزحت إليها في حقب تاريخية متفاوتة عدد من قبائل دارفور، ومنها على سبيل المثال وليس حصراً، قبيلة الفلاتة ، حيث تم إيواؤهم في منطقة تلس، وقبيلة المساليت وتم إيواءهم في منطقة قريضة، ومؤخرا بعض العوائل من قبيلة الزغاوة وتم إيواؤهم في منطقة العمود الأخضر، وغيرها من قبائل السودان المختلفة الذين عاشوا كأفراد ضمن حاكورة قبيلة الهبانية كالسلامات مثلا. ولكن بعد تهتك النسيج الاجتماعي بدارفور بسبب الحروب الدائرة هناك بفعل التمرد. حيث آلت بعض قيادات تلك المكونات التي سبق الإشارة إليها، لأفراد غير راشدين فتنكرت هذه المجموعات للجميل وعضوا الأيادي البيضاء التي إمتدت لهم .
    إزاء الأحداث نصدر البيان التالي تمليكاً للحقائق وشجباً للنهج غير المحمود:

    بيان إلى الكافة
    يقول المولى سبحانه وتعالى في كتابه الكريم:
    ( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ... ) الآية.
    نحن أبناء قبيلة الهبانية العاملين بالمملكة العربية السعودية، وأبناء القبيلة في الدول الشقيقة والصديقة، ندين ونشجب ونستنكر الإعتداءات المتكررة على مناطقنا وقرانا التابعة لمحلية برام في مناطق ودهجام والنضيف وحنيقة، والتي راح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى الذين يعج بهم مستشفى برام التعليمي من قبل قبيلتي الفلاتة والسلامات والمتفلتين من القبائل الآخرى، التي نزحت إلى ديار الهبانية في حقب سابقة وآوتهم القبيلة ووفرت لهم الأرض والعيش الكريم في حاكورتها ووسط أفرادها. وكان جزاء هذه القبيلة العظيمة أن يطعنها أولئك على ظهرها من خلال الاعتداءات التي أزهقت عشرات الأنفس وحرقت عددا من القرى وشردت المئات من قراهم. ونحن إذ نشجب هذه الأعمال المشينة نؤكد على المبادئ التالية:
    أولا- نؤكد شجبنا وإدانتنا لهذه الاعتداءات المنظمة والمتكررة من قبل الفلاتة والسلامات والمتفلتين من القبائل الأخرى.
    ثانيا- نؤكد رفضنا القاطع لتكرار مثل هذه الاعتداءات على مناطق الهبانية و نؤكد على حقنا المشروع في الرد على العدوان وعدم السكوت عليه.
    ثالثا- نطالب حكومة ولاية جنوب دارفور باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة و الضرورية من أجل تأمين سلامة المواطنين هناك و حفظ وصون ممتلكاتهم وجبر الضرر عنهم.
    رابعا – نطالب حكومة الولاية بمحاسبة المتسببين والمباشرين لهذه الاعتداءات وتقديم المجرمين للعدالة الناجزة لينالوا جزاء ما إقترفوه بالعقاب الرادع الذي يمنع تكرار ما حدث، ونؤكد رفضنا القاطع لتسكين الجراح بمؤتمرات الصلح الهشة كما نهيب بالجميع وفي مقدمتهم السلطات العدلية إعمالاً لمبدأ سيادة القانون والعدالة.
    خامسا – نؤكد على حق قبيلة الهبانية في بسط أعرافها وتقاليدها على كامل الأرض التي تمثل حاكورتها تاريخيا وأن يلتزم جميع من يعش على كنفها وأرضها بهذه المبادئ.
    سادسا- نؤكد على رفض القبيلة القاطع للحرب في دارفور وجعلها وسيلة لنيل المطالب والمكاسب ورفض كل الذرائع التي تؤدى لحالة الاحتراب والانفلات الأمني التي تعيشها دارفور.كما نؤكد على رفض القبيلة للتدخل الأجنبي في الشأن السوداني تحت كل المطايا والذرائع.
    هذا والله أكبر ولا نامت أعين الجبناء.

    أبناء قبيلة الهبانية بدول المهجر
    17 ذو الحجة 1429هـ
    15 ديسمبر 2008م
    صورة مع التحية للسادة:
    فخامة السيد/ رئيس الجمهورية
    معالي وزير الداخلية
    معالي وزير الخارجية
    معالي والي ولاية ج دارفور
    معالي رئيس مجلس الولايات
    سعادة رئيس المجلس التشريعي بولاية ج دارفور
    سعادة معتمد محلية برام
    سعادة وكيل أول نيابة ولاية ج دارفور
    السيد/ ناظر عموم الهبانية
    السيد/ أمير قبيلة الهبانية بالعاصمة القومية
    السادة/ رؤساء مجالس شورى قبيلة الهبانية
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-04-2009, 07:47 PM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    سوف أواصل نقل الأخبار من جانب قبيلة الهبانية .. ثم نعقبها عن نقل الأخبار عن قبيلة الفلاته .. حتى يتسنى للقارئ الكريم أن يقيم الموقف من خلال الرأى والرأى الأخر .. هنا أقف موقف ناقل للخبر ..

    من المصادر التى أوردها الأخ الأستاذ أمين البشارى .. من أبناء الهبانية

    Quote: الخرطوم (رويترز) - قال مسؤول محلي يوم الجمعة ان ثلاثة رجال شرطة سودانيين على الاقل وعددا أكبر من المدنيين لقوا حتفهم في اشتباكات قبلية بجنوب دارفور.
    ونقلت وكالة الانباء السودانية الرسمية عن عيسى محمد عبد الله رئيس بلدية برام قوله ان المهاجمين جاءوا من بلدة تلس واستخدموا أسلحة ثقيلة لمهاجة قبيلة منافسة.
    وقال عبد الله انه جرى تدمير ثلاث سيارات للمهاجمين في حين لقي عدد غير معروف من الاشخاص حتفه.
    وأفادت قناة الجزيرة الفضائية أن ما يصل الى ستة من رجال الشرطة قد قتلوا وأن عدد القتلى من المدنيين 47.
    هذا المحتوى من


    http://www.alsahafa.info/index.php?type=3&id=2147512442

    نواصل ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-04-2009, 07:53 PM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    كتب الأخ الأستاذ أمين البشارى يوم 12 - 12- 2008 الأتى:
    Quote: الحاقا لما سبق ذكره من استهداف واضح لقبيلة الهبانية فقد قامت قوة من السلامات والفلاته ومحاميد النيجر بمهاجمة محلية ود هجام من الناحية الغربية للمحلية واشتبكوا مع قوة من الأحتياطي المركزي وعندها هرب المهاجمين واعادو الكرة في الهجوم من الناحية الشرقية وهاجموا الأهالي العزل من السلاح وقتلوا عدد منهم وافاد مصدر لنا من داخل محلية برام وهو الاستاذ هارون البشاري بان عدد القتلى بلغ 27 قتيلا من المواطنين العزل من اهلنا الهبانية وبلغ عدد الجرحى 12 جريح اصاباتهم خفيفة وهم موجودين في مستشفى برام الملكي وبعد ذلك الهجوم الغادر من الناحية الشرقية تصدت مجموعة من 10 فرسان من أولاد ابو علي للقوة قدموا من الناحية الشمالية وكبدوا القوة المهاجمة خسائر فادحة فاقت الستين قتيلا من المهاجمين الجدير بالذكر ان عدد المهاجمين بلغ قرابة ال 700فرد راجلين ويركبون الحصين والابل بل والحمير وبعضهم يرتدي ملابس عسكرية .
    وذكر بعض شهود العيان بأن هناك رائد في الجيش من حامية نيالا العسكرية كان يقود المجموعة المهاجمة ولم تتأكد هذه المعلومة الى الآن..
    نحن الهبانية ندرك مدى الاستهداف الذي تتعرض له محافظة برام واهلنا الهبانية من هذه المجموعات وغيرها ونؤكد هنا من هذا المنبر بأن اهلنا جاهزون تماما لرد اي عدوان على المنطقة وقطع كل الايادي التي تمتد وتستهدف اهلنا العزل وكما قلت سابقا فان القوة المهاجمة تدرك تماما وعي ومرابطة اهلي الهبانية لرد العدوان لذلك درجوا على مهاجمة اطراف المدينة وقتل الابرياء العزل من المواطنين ونؤكد هنا بان كل القتلى من العزل ووقت قام الفزع فرت القوة المهاجمة ورأينا بياض إجريهم "ارجلهم"..بعد هب فرسان المحافظة وتصدوا للمعتدين .. ويتم الآن ملاحقة القوة من فرسان الهبانية ..
    تحرك المهندس جعفر على الغالي الى محلية ود هجام فور سماعه للاخبار برفقة وفد من الهبانية وعند عودتهم غدا سأوافيكم بالخبر اليقين من داخل المحافظة..فلبتقوا على الموعد لسماع اخبار الاحداث الأخيرة من المصادر..
    وتأتي هذه الاحداث انتقاما لمعركتي النضيف والتومات والتي تكبد فيها المعتدين خسائر كبيرة بلغت 48 قتيلا ولكنهم رجعوا مرة أخرى بخسائر أكبر بعد تكبدوا أكثر من 60 قتيل جديد في هجومهم على ود هجام ..ونحن جاهزين كمان للمزيد دفاعا عن الارض والعرض والوطن..


    نواصل ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-04-2009, 08:00 PM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    كتب الأخ الأستاذ أمين البشارى فى يوم 13 ديسمبر 2008، أى بعد يوم من مداخلته السابقة الأتى:
    Quote: هنا الحديبة ام الديار(برام الكلكة) فيها رز ووز وورل كبير ما بفز ونقارة بتقول تز..

    هذه دياري لقد اكدت الاخبار الواردة من الكلكة بان فرسان الهبانية الشجعان قد لقنوا القوة المهاجمة درسا في فنون القتال وفي الشجاعة والاستبسال فردوهم على اعقابهم خاسرين يجرجرون اذيال الخيبة والهزيمة واكدوا بان تكون لهم معركة فاصلة مع قوى الشر والتي تجمع الفلاته والسلامات وبعض التشاديين المرتزقة..

    الحصيلة النهائية بعد الحصر هي كما يلي
    29 شهيد من منطقة ود هجام اغلبهم من المواطنين العزل وبينهم 6 من البوليس.
    17 جريح اصاباتهم خفيفة ويتلقون العلاج في مستشفى برام الملكي.
    تم تدمير 3 سيارات من القوة المهاجمة من بين 5 عربات كانت تستخدمها القوة المهاجمة.
    القتلى الذين حصرهم من المهاجمين يبلغ حوالي 35قتيل هذا من غير الذين تم اخلاءهم بواسطة عربات الكارو التي كانت معهم
    وفيهم قتلى وجرحى لم يتسنى حصرهم..
    ويقدر عدد القتلى عند القوة المهاجمة 60 قتيل..
    بينما هناك حوالي 6 جنود من الشرطة ضمن قتلى منطقة ود هجام بما فيهم ضابط برتبة ملازم..

    وقد اكد العديد من الفرسان بأن هناك ضابط في القوات المسلحة كان يقود القوة المهاجمة.. ويعمل في حامية نيالا وان تحقيقا سيجري بهذا الشان للتأكد من ذلك.
    ومن المعلوم ان منطقة ود هجام تسكنها قبائل الهبانية بالاضافة الى قبيلتي الكربات وابو الدرك وقد كان بعض السلامات يعيشون في هذه المنطقة باذن من نظارة الهبانية ولكن تم طردهم بعد المشاكل والاحداث الاخيرة..
    وقد أكدت المصادر انطلاق القوة المهاجمة من محلية تلس والذي اصبح موطنا للفلاتة بعد ان منحهم الهبانية الاذن بالاقامة في هذه المنطقة ايام الناظر علي الغالي رحمه الله ناظر عموم الهبانية وكانت تلس تتبع لمحافظة برام الى وقت قريب حتى منحتهم الخرطوم محافظة لتصبح تلس محافظة وذلك مكافأة لهم على تأييدهم للمؤتمر الوطني وكل هذا شجعهم على التطاول على الهبانية..بعد ان اكرموهم ومنحوهم ارضا ليعيشوا فيها..
    ندعوا الله ان يشفي الجرحى ويتقبل الشهداء من ابناء الهبانية..


    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-04-2009, 08:11 PM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    وبتاريخ 4 يناير 2009 كتب الأخ الأستاذ أمين البشارى الأتى:
    Quote: [عملية] غضبة الحليم

    في عملية باسلة من فرسان قبيلة الهبانية قام بها الفرسان صباح هذا اليوم في مواجهة التفلتات الامنية والهجمات العشوائية التي ظل يشنها الفلاته ومن شايعهم من السلامات ومحاميد النيجر وتشاد على فرقان قبيلة الهبانية خلال الثلاث اعوام السابقة والتي راح ضحيتها خيرة ابناء الهبانية،وبعد مد حبال الصبر طويلا قام الفرسان بعملية تمشيط واسعة لكافة حدود الهبانية مع الفلاته،وقد اطلقنا على هذه العملية "غضبة الحليم"،حيث شن الفرسان هجوما شاملا على المناطق المتاخمة لمحلية برام مع الفلاته الذين استضافتهم القبيلة في حاكورتها وقاسمتهم الماء والكلا لهم ما للهبانية وعليهم ما على الهبانية ، إلا ان هؤلاء المأجورين ظلوا يعضوا الايادي التي امتدت لهم وقابلوا الاحسان بالاساءة،حيث قاموا بتوطين محاميد النيجر وتشاد في محيط محلية تلس واصبحوا يشنون الهجمة تلو الهجمة على فرقان قبيلة الهبانية ولعل هذا المنبر شهد الكثير من اخبار تلك الحوادث لذلك كان لا بد من وضع نهاية للهجمات المتكررة تلك وهذا ما حدث اليوم حيث تم تلقينهم درسا لن ينسوه.
    شملت عملية "غضبة الحليم" ثلاثة معسكرات للفلاتة على حدودهم مع الهبانية وقد استولى فرسان الهبانية على هذه المعسكرات وتم تدميرها تماما وتقع هذه المعسكرات في مناطق رجاج ومرادة وسرقيلا وهي داخل محافظة تلس وافادت الحصيلة الاولية للقتلى من الفلاته الى حوالي 215 قتيل غير الجرحى الذين لم يتم حصرهم لكثرتهم وسقط من الهبانية حوالى ثمانية شهداء و15 جريح،كما تم الاستيلاء على كل الاسلحة والمؤن الموجوده في هذه المعسكرات،و قد استبسل فرسان الهبانية في هذه المعارك ولقنوا الخونة والمارقين والمأجورين درسا في فنون القتال والشجاعة والفروسية،وافادت الانباء بفرار ناظر الفلاته السماني إلى حاضرة ولاية جنوب دارفور نيالا كما افادت الانباء الوارده من نيالا بخروج ابناء الفلاته في مظاهرات في مدينة نيالا.
    والسؤال اين كان هؤلاء عندما كان الفلاته يشنون الهجمات على فرقان الهبانية؟؟؟
    ولماذا يحاربون بالوكالة عن بعض الجهات طالما انهم ليسوا على قدر القتال؟؟؟
    هذه المعسكرات المدمرة كانت تستخدم كنقاط انطلاق للهجوم على فرقان قبيلة الهبانية وقتل الرعيان وسرقة الابقار وترويع المواطنين الآمنين ،وقد استولى فرسان الهبانية البواسل على هذه المعسكرات واقاموا بها نقاط مراقبة دائمة حتى لا تتكرر تلك الهجمات الغادرة التي كان المأجورين يقومون بها ،وهذه الاراضي تقع داخل نطاق حاكورة الهبانية المعروفة وسيظل بها الفرسان الى ان يقضي الله امرا كان مفعولاً، وعلى الحكومة المركزية وحكومة الولاية القيام بواجبها في بسط هيبة الدولة ونشر قوات من الشرطة على في هذه المعسكرات.
    ونحن اذ نورد هذا الانباء نؤكد للجميع بأننا في قبيلة الهبانية لسنا دعاة حرب ولم نسعى لها في تاريخ القبيلة ولكن في نفس الوقت فإن كل من تسول له نفسه المساس بأمن وحياة المواطنين فان فرسان الهبانية سيكونون له بالمرصاد وستقطع يد كل عابس يحاول ان يعتدي على القبيلة،وكل من اراد العيش بسلام في هذه الارض سيجد من الهبانية الحفاوة والاحترام،ولا تحمل القبيلة حقدا او بغضا لأحد وهذا سيكون درسا للفلاته الذين حلموا باكثر مما يستحقون من ارض وحدود وظلوا يماطلون في توقيع وثيقة الصلح بين القبيلتين،وتوهموا بأن سكوت فرسان القبيلة عن تجاوزاتهم في الفترة السابقة هي جبن لا سمح الله.

    هذا والله من وراء وهو الهادي الى سواء السبيل

    (عدل بواسطة Biraima M Adam on 04-04-2009, 08:13 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-04-2009, 08:34 PM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    المداخلة التالية هى بوست كامل كتبه محمد الزاهد (أسم حركى لأحد أبناء قبيلة الهبانية) وأرجو أن ينظر القارئ أن أسرة قاقا تمت أبادتها من الرجال ..


    قُتل 22 شخصًا وجرح (13) آخرون في اشتباكات مسلحة دارت مساء أمس الأول بمنطقة النضيف بمحلية برام في ولاية جنوب دارفور بين قبيلتي الهبانية والسلامات وجزء من متفلتي حركة السافنا الذين لم يوقعوا على اتفاقيات السلام بعد. وكشفت بعض المصادر عن قيام السلامات يساندهم جزء من أبناء الفلاتة بالهجوم على المواطنين الذين عادوا طوعًا لمنطقة النضيف حيث دارت اشتباكات بين سكان المنطقة والمجموعة المعتدية قُتل فيها ثمانية من السلامات وجُرح سبعة آخرون، وأكد المصدر وقوع قتلى من الفلاتة لم يذكر عددهم، فيما أشار وكيل ناظر الهبانية، جعفر على الغالي في تصريحات صحفية إلى مقتل 14 من الهبانية وجرح ستة آخرين يتلقون العلاج الآن بمستشفى برام وقال إن الهجوم نفذته مجموعة مسلحة كبيرة تستغل خيولاً وعربات مقطوعة مبينًا أن الهبانية قاموا بصد المجموعة المعتدية والاستيلاء على عربة منها. وفي السياق ذاته قال معتمد محلية برام، عيسى محمد عبدالله : أمس إن منطقة النضيف غنية بالموارد الطبيعية وغالبية سكانها من الهبانية والسلامات، مبينًا أن الأحداث القبلية التي شهدتها محلية برام مؤخرًا جعلت الهبانية ينزحون إلى الاتجاه الشرقي من المنطقة، والسلامات إلى اتجاه محلية تلس، وأضاف: بعد الاستقرار الذي شهدته المحلية ومنطقة النضيف عاد المواطنون إليها مبينًا أن حادث أمس الأول نفذه متفلتون مسلحون من الذين عادوا للمنطقة، وتحفظ على ذكر أرقام الضحايا. مؤكدًا استقرار المنطقة بعد وصول التعزيزات الأمنية إليها من رئاسة الولاية.
    ويعتبر هذا هو الحادث الثالث الذي تتعرض المنطقة بعد هجوم بعض المتفلتين على سيارات الشرطة (الطوف) الذي يقوم بحراسة الباصات السفرية بين برام ونيالا،كذلك الحادث الذي تعرضت منطقة حنيقة. إلى متى تسمر هذه الحوادث والتي لا يمكن السيطرة عليها حيث إن المهاجمين يتحينون الفرص بما يشبه حرب العصابات وفي كل هذه الحوادث تزهق ارواح المواطنين الابرياء دون وجه حق.









    amin_bushari

    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    استمرار الابادة الجماعية والتطهير العرقي المنظم لقبيلة الهبانية.

    التقاء المصالح المحلية للمؤتمر الوطني الحاكم وخاصة في ظل تدهور اسعار النفط والرغبة في ايجاد موارد بديلة لمقابلة نفقات الحرب بالسودان مع اطماع الشركة الوطنية للبترول الصينية في حقل النضيف الذي صنفته الشركة الصينية على انه الحقل الاكبر في السودان وافريقيا على الاطلاق، تلتقي كهدف مشترك للابادة الجماعية والتطهير العرقي المنظم والمستمر لقبيلة الهبانية.

    ديار الهبانية الاستهداف المنهجي بواسطة دولة المؤتمر الوطني الحاكم وشركة النفط الوطنية الصينية للبترول
    وفي الوقت ذاته دولة المؤتمر الوطني تهدف من استهداف ديار الهبانية لايجاد وطن بديل لمحايد النيجر وسلامات تشاد في منطقة النظيف في قلب ديار الهبانية وحاضرتها برام، بعد محاصرتها بواسطة الثوار والمجتمع الدولي في شمال دارفور الوطن المفترض لهؤلاء المجلوبين.
    شركة الصين الوطنية للبترول التي يسيل لعبها على ما اعتيرته اكبر حقل نفطي في السودان وافريقيا في منطقة النظيف، تعتبر محاميد النيجر وسلامات تشاد الاكف والاوثق لحراسة ممتلكاتها وعمالها بعد فرض سيطرتهم على منطقة النضيف وهو ما اعتبرته شرط اساسي لنقل معداتها الموجودة في مدينتي برام ونيالا لمواقع التنقيب.

    .







    آخر تعديل محمد الزاهد يوم 12-06-2008 في 05:45 AM.


    محمد الزاهد

    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------



    المرصد الوطني للثقافة والتنمية السياسية لشعب البقارة يقدم قائمة باسماء شهداء الهبانية، وتعذر حصر اسماء القتلا من الفلاتا لان معظمهم من محاميد النيجر وسلامات تشاد غير المعروفين لدى سكان المنطقة.

    معركة الثلاثاء الموافق 02/11/ 2008 م اسماء القتلا من الهبانية على النحو التالي:
    1- عبد الرحمن سيف الدين
    2- علي عثمان (معروف بكاسي)
    3- عثمان علي رحمة الله
    4- عيسى عبد الله محمد عيساوي
    5- حريقة محمد الامين
    6- حسب الكريم علي محمود
    7- موسى أحمد علي
    8- أدم هرون محمد عيساوي
    9- ابراهيم محمد يوسف
    10- محمد زكريا علي
    11- محمد موسى حماد

    هنالك ثلاثة اشخاص كانوا جرحى توفوا لاحقا سنورد اسماءهم لاحقا.








    محمد الزاهد
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    تجدد المعارك من جديد يوم الخميس بمنطقة التومات بين الهبانية من جهة والوافدين من محاميد النيجر وسلامات تشاد الذين ينطلقون من معسكرات معدة بواسطة الحكومة داخل منطقة تلس (ديار قبيلة الفلاتة).

    اسماء شهداء الهبانية في معركة التومات الخميس الموافق 04/11/2008 م، يتعذر للمرة الثانية الحصول على اسماء القتلا من طرف الفلاتا ولذلك لان معظم القتلى من محاميد النيجر وسلامات تشاد غير المعروفين لسكان المنطقة.

    1- صالح محمد عيادي قاقا
    2- أحمد محمد يس
    3- محمد الفاضل البشاري
    4- مالك أحمد محمد سيف الدين








    محمد الزاهد
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    فرسان الهبانية يستولون على عربة لانديكروزر رباعية الدفع بحالة جيدة وبكامل عتادها (مدافع رشاشة صينية الصنع)
    في معركة الثلاثاء بالنضيف. والوالي يضغط على الادارة الاهلية لتسليم العربة للسلطات الامنية والادارة الاهلية تتمسك بتسليمها الى جهة محايدة (اليومنيد) للتحقق من مصدرها ومعرفة لمن تعود ملكيتها لتحديد الجهة الحقيقية التي تقف وراء الهجمات المنظمة والمستمرة على ديار الهبانية وللعام الرابع على التوالي.








    محمد الزاهد
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    بمقتل صالح محمد عيادي قاقا يكون عدد القتلى من اسرة قاقا وقد بلغ عشرون فردا. علما بان عميد الاسرة عيادي الطاهر قاقا عقيد فرسان الهبانية وعميد اسرة قاقا قتل في معارك السنة الماضية ضمن ثلاثة وعشرون من بينهم ستة من اسرة قاقا.
    لم يتبقى من اسرة قاقا بوفاة صالح محمد عيادي أي رجل راشد وان اكبر من يلتقى العزاء في الوقت الحاصر من وفود المعزين عمره 18 سنة.
    علما بان اسرة قاقا تقطن المناطق المتاخمة لديار الفلاتة التي تنطلق من الهجمات على ديار الهبانية








    محمد الزاهد
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------

    مناشدة باكية لكل الشرفاء وفي جميع بقاع العالم والمعمورة
    ما تبقى من الاطفال وامهاتهم (النساء) من عائلة قاقا يرفضون كل توسلات رجالات ووجهاء الهبانية للرحيل من منطقتهم الى مناطق امانة بعيدة عن قريتهم. النساء من عائلة قاقا يسلحن اطفالنهن الذين تتراواح اعمارهم من 10 – 18 سنة (وهم فقط من تبقى من رجال للعائلة) باسلحة اباءهم الشهداء ويدفعنهم لحماية ثغوار القرية.
    المعزين يقابلون اطفال متوشحين بالكلاشنكون. والنساء يرددن لن نترك قبروهم خلفنا وسنموت الى اخر فرد منا وندفن بطرفهم.
    الى الشرفاء من ابناء الامة السودانية ومنظمات حقوق الانسان والمجتمع الدولي، انتم موعون بانقراض عائلة قاقا واندثارهم عن وجه البسيطة ما لم يتكاتف الجميع لايقاف الابادة الجماعية والتطهير العراقي الذي ظل ينتظم هذه المنطقة وللعام الرابع على التوالي.


    محمد الزاهد
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    مقتل عشرة أشخاص بينهم عمدة التومات بمناطق التماس بين محليتي تلس وبرام
    المرصد الوطني للثقافة والتنمية السياسية لشعب البقارة يورد قائمة باسماء ضحايا قبيلة الفلاتة في معارك التومات بمحليتي تلس وبرام الخميس الموافق 04/11/2008 م على النحو التالي:
    1- العمدة صالح موسى هارون، (عمدة منطقة التومات)
    2- موسى هارون، (والد العمدة)
    3- عادل هارون، (شقيق العمدة)
    4- آدم عبد الله جمال
    5- علي سعيد
    6- وحركو السلامي
    بالاضافة لاربعة اخرين لم يتحصل على اسماءهم.

    علما بان معارك التومات جاءت رد على معارك النضيف الثلاثاء 02/11/2008 م، وغالبا ما يقوم فرسان الهبانية بمهاجمة فرقان وقرى جيرانهم الفلاتة عقب كل هجوم ينطلق من ديار الفلاتة، مما طال كثيرا من هجمات الرد على اناس ابرياء من الفلاتة في الوقت الذي ينجو الفاعلين الاصلين من مليشيات محاميد النيجر وسلامات تشاد بفعلتهم متحصنين داخل معسكراتهم المحصنة والمحروسة بواسطة الدولة بينما يدفع الفلاتة غضب الهابنية عقب كل هجوم يطالهم.


    محمد الزاهد
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    ما لم يتم تعرية النظام واجباره على تفكيك معسكرات محاميد النيجر وسلامات تشاد ووضع تحت تصر اليونميد لم تتوقف الغارات والغارات المضادة بين قبيلتي الفلاتة والهبانية.

    نناشد الجميع تحمل مسئولياتهم وتعرية هذا الوضع الدامي ورفعه الى أعلى الجهات المختصة في العالم.

    محمد الزاهد

    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    هذا خبر مؤسف أن يتعرض أهلنا البسطاء للموت والدمار بفعل الحروب التى يقودها تجار الحروب ومشعلى الفتن والحكومة التى تقف متفجرة على موت الأبرياء ..

    أدعوا جميع قبائل أهلنا البقارة وبالخصوص الهبانية والسلامات والفلاته فى المنطقة أن يكونوا من خلال أداراتهم الأهلية ونظارهم وعمدهم أن يكونوا مجموعات مراقبه لفصل القبائل فى مناطق الأحتكاك ..

    لا تنتظروا الحكومة أو أى منظمات أخرى .. الكل له أجندته التى تخدم أغراضه ويصطادوا فى بحور دماءكم ..
    ومن هنا أقدم دعوتى لقيادات الأدارة الأهلية:
    - البنى هلبا
    - التعايشه
    - الرزيقات
    - الفور
    - الزغاوة
    - المساليت

    وكل القبائل فى المناطق المجاورة لديار الهبانية، السلامات والفلاته أن يقوموا بدورهم فى فك الأشتباكات ..

    بريمة

    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Biraima M Adam


    هذا خبر مؤسف أن يتعرض أهلنا البسطاء للموت والدمار بفعل الحروب التى يقودها تجار الحروب ومشعلى الفتن والحكومة التى تقف متفجرة على موت الأبرياء ..

    أدعوا جميع قبائل أهلنا البقارة وبالخصوص الهبانية والسلامات والفلاته فى المنطقة أن يكونوا من خلال أداراتهم الأهلية ونظارهم وعمدهم أن يكونوا مجموعات مراقبه لفصل القبائل فى مناطق الأحتكاك ..

    لا تنتظروا الحكومة أو أى منظمات أخرى .. الكل له أجندته التى تخدم أغراضه ويصطادوا فى بحور دماءكم ..
    ومن هنا أقدم دعوتى لقيادات الأدارة الأهلية:
    - البنى هلبا
    - التعايشه
    - الرزيقات
    - الفور
    - الزغاوة
    - المساليت

    وكل القبائل فى المناطق المجاورة لديار الهبانية، السلامات والفلاته أن يقوموا بدورهم فى فك الأشتباكات ..

    بريمة




    يا ول ابا مبروك العيد وكل سنة وانت طيب

    اشكرك علي دعوتك التوحدية هذه والتي يمكن من شانها ان يوحد كلمة المهمشين الضعفاء ويقوي شوكتهم ويعيد لهم حقوقهم المسلوبة.
    كما اتمني ان اري لك مذيدا من الدعوات من هذا الشكل.

    ودي

    محمود علي
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------



    العزيز الزاهد كل عام وانت والاسرة الكريمة بالف خير

    ناسف اخي الكريم لما جري ويجري لاهلنا الهبانية من استهداف غير مبرر من ازلام النظام المجرم ومعاونيه من المرتزقة المجرمون...اتمني من الله ان ينصر اهلنا الهبانية في معركتهم ضد الظلام والمعتدين الاشرار...نظام عنصري نازي معتدي لا يتوقف عن قتل الابرياء حتي في خلال الاشهر الحرم!!!
    ليس لدي الا ان اقول لك الله ايها السودان

    خالص ودي


    محمود علي

    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    أصدق التعازي اخوتي لعموم
    ابناء شعبنا ولاخوتي الهبانيه بالتحديد..لاحول ولاقوة
    الا بالله وانا لله وانا اليه لرجعون.

    اقتباس:




    [b
    ]
    1- عبد الرحمن سيف الدين
    2- علي عثمان (معروف بكاسي)
    3- عثمان علي رحمة الله
    4- عيسى عبد الله محمد عيساوي
    5- حريقة محمد الامين
    6- حسب الكريم علي محمود
    7- موسى أحمد علي
    8- أدم هرون محمد عيساوي
    9- ابراهيم محمد يوسف
    10- محمد زكريا علي
    11- محمد موسى حماد





    اقتباس:




    هنالك ثلاثة اشخاص كانوا جرحى توفوا لاحقا سنورد اسماءهم لاحقا.




    اقتباس:




    - العمدة صالح موسى هارون، (عمدة منطقة التومات)
    2- موسى هارون، (والد العمدة)
    3- عادل هارون، (شقيق العمدة)
    4- آدم عبد الله جمال
    5- علي سعيد
    6- وحركو السلامي



    اقتباس:




    1- صالح محمد عيادي قاقا
    2- أحمد محمد يس
    3- محمد الفاضل البشاري
    4- مالك أحمد محمد سيف الدين





    عدت باي حال عدت يا عيد؟؟!!


    لكم الله يا ابناء شعبنا.






    التوقيع


    للإنضمام إلي أسرة المنبر ..أرسل بياناتك الشخصية و رقم تلفونك إلي newsudan@newsudan.org

    Tragi Mustafa

    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    الاخوة الاعزاء
    بريمة ادم
    محمود علي
    تراجي مصطفى
    ابراهيم بقال

    لكم وافر الشكر والتنقدير
    الوضع هناك لجد خطير

    ارجو ان تنتبهوا لمناشدتنا بخصوص عائلة قاقا

    اقتباس:




    مناشدة باكية لكل الشرفاء وفي جميع بقاع العالم والمعمورة
    ما تبقى من الاطفال وامهاتهم (النساء) من عائلة قاقا يرفضون كل توسلات رجالات ووجهاء الهبانية للرحيل من منطقتهم الى مناطق امانة بعيدة عن قريتهم. النساء من عائلة قاقا يسلحن اطفالنهن الذين تتراواح اعمارهم من 10 – 18 سنة (وهم فقط من تبقى من رجال للعائلة) باسلحة اباءهم الشهداء ويدفعنهم لحماية ثغوار القرية.
    المعزين يقابلون اطفال متوشحين بالكلاشنكون. والنساء يرددن لن نترك قبروهم خلفنا وسنموت الى اخر فرد منا وندفن بطرفهم.
    الى الشرفاء من ابناء الامة السودانية ومنظمات حقوق الانسان والمجتمع الدولي، انتم موعون بانقراض عائلة قاقا واندثارهم عن وجه البسيطة ما لم يتكاتف الجميع لايقاف الابادة الجماعية والتطهير العراقي الذي ظل ينتظم هذه المنطقة وللعام الرابع على التوالي


    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------

    شكراً اخواني محمد الزاهد وبريمة وتراجي على المرور.. طرحت هذا التساؤل من باب كثرة الحوادث التي تعرضت لها هذه المنطقة ..من حوادث نهب وترويع للمواطنين ..من المعلوم تاريخياً ان قبيلة الهبانية من أكثر القبائل مسالمة في دار فور وطبعاً نظراً لما ظلت تتعرض له هذه المنطقة اصبح الهبانية في الجاهزية التامة لرد أي اعتداء من أية جهة.. ففد فقدت القبيلة خيرة شبابها في الدفاع عن المنطقة ولعل في مقدمتهم وكيل ناظر الهبانية عمر علي الغالي ووكيل نيابة جنوب دارفور الغالي علي الغالي ونفر اعزاء علينا.. ومعظم هذه الحوادث الاخيرة كان للفلاته دور كبير فيها واخيرا السلامات وذلك بعد حوادث السنطة.. ولعلمكم فان الفلاته والسلامات ليس لهم ارض في المنطقة فهذه الحاكورة هي للهبانية والهبانية استضافوا الفلاته والسلامات في ديارهم ايام الناظر الغالي الاب وعلي الغالي الابن.. وقد عاش السلامات بين الهبانية وتزاوجوا فيما بينهم حتى انك لا تستطيع التفريق بين الهباني والسلامي.. ولكن المشاكل الاخيرة جعلت السلامات ينزحون من تلك المنطقة وشكلوا تحالفا مع الفلاته لإثارة المشاكل في هذه المنطقة ..
    ما اريد التأكيد عليه بأن الهبانية قبيلة مسالمة ولا تعتدي ولكن ثم لكن من يحاول أن يمس تلك المنطقة فسوف يرى ما لا يعجبه..فهم في اتم الاستعداد لرد أي عدوان دفاعاً عن نفسها ..
    اعود للموضوع الحادث الأخير فما لا تعلمونه فقد حصل اشتباك قوي جدا وقع فيه المهاجمين الذين تحركوا من منطقة سيرقيلا وقد كان التحرك مرصود تماماً وتم استدراج القوة المهاجمة وعمل كمين محكم لها كانت ضربة صاعقة تلقاها المهاجمون حيث سقط منهم حوالي 48 قتيل وتم الاستيلاء على عربة لاندكروزر وتم التعرف على هذه العربة حيث انها تتبع لأحد المنظمات تم اخذها بواسطة احد حركات التمرد .. لو عدنا للسلامات هي قبيلة اصلها من تشاد أما الفلاته فلا داعي أن أذكر من أين هم!!!!
    كل الحوادث التي تحدث كما قلت هي في الاطراف عبارة عن حرب عصابات نهب للابقار مهاجمة للقرى النائمة كما حصل في السنطة.. لقد وعي الهبانية الدرس واصبحوا لا يرجون حماية من أحد السن بالسن والعين بالعين والبادي أظلم.. والعايز يعرف اللي يجبر كما قالوا ..فقد اصبحت الحماية بالزند ..ونحنا عيال هبان تروك لبان ..كل من يريد ان يعيش بسلام مرحبا به ومن يسئ الادب سوف يرى..


    amin_bushari
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------

    يا ود ابا يا(بريمة) كده ورينا البقارة ديل منو.. اريد تعريفا دقيقا لهم .. ما هي الاهداف الحقيقية التي تدعو لها..
    اذا كان ما عندك مانع ارسل لي رؤيتك والاهداف من المرصد الوطني لتجمع البقارة.. لأني بصراحة شايفك لامي معانا (البقارة) بعض الكروش والمصارين..
    من البقارة الذين تقصد(تعريف)؟
    القبائل والمناطق التي تدخل ضمن المرصد؟
    أهداف المرصد؟
    الابالة ما مهمشين معاكم؟
    الجنوب فيهو بقارة ديل معانا؟

    يجب اولا ان تعرف البقارة الذين تقصد وبعد داك نتفاهم
    النوبة زي ما قال فليب غبوش ما مهمشين؟
    خلينا نفهم معاك بس


    amin_bushari
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    الأخ pretty_asco
    سلام يا أخى

    بخصوص المرصد الوطنى .. أرجو أن ترجع لأخونا الزاهد يعرفك به .. أنا ليس ملم به ..

    أنتم قبلتين من قبائل البقارة التى أعنيها: الهبانية والسلامات .. عليكم مع أهلنا الفلاته أن تحكموا صوت العقل فى هذا الظرف .. أعرف أن الحرج غائر ولكن لن يفيد الأهل فى هذا الظرف أى زيادة للتوتر .. أرجو من كل متعلمى القبائل العمل فوراً على أمتصاص أى توترات قبلية ..

    ثانياً: أرجو أن توضح لنا ما هى الحركة التى سرقت العربة التى تتبع للمنظمات الأنسانية .. وأتت بها ضمن القوة المهاجمة لديار الهبانية ضمن القبائل الأخرى ..؟

    وأرجو أن تكتب لنا بأستفاضة عن المواقع التى يأتى منها الهجوم، هل هى قرى الأهالى أم هى حركات مسلحة تتبع لتلك القبائل ..
    أين موقع حركة تحرير السافنا التى نشأت فى تلك المناطق من الصراع .. حركات دارفور الأخرى .. الجبهة الديمقراطية المتحده .. وغيرها

    أشرح ملابسات الأحداث بصورة تجعل المتابع يعرف الحاصل .. ملابسات الأحداث التى أدت إلى أغتيال أسرة الغالى سابقاً ..

    بريمة

    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------

    كلمة بقارة إختلف الناس في سبب تسميتها للقبائل العربية التى تسكن غرب السودان عموماً ( كردفان ودارفور ) فمنهم من قال إن اصلها يرجع لنسبهم للسيد / محمد الباقر ومنهم من قال راجع لتربيتهم للأبقار وهذا ضعيف لأن هناك قبائل كانت ترعي الأبقار قبل دخول العرب السودان والآن توجد قبائل الفلاته والقمر والدينكا كلهم يرعون الأبقار ولا يقال لهم بقارة.
    تتألف قبائل البقارة من مجموع قبائل عربية أشهرهم المسيرية والتعائشة والرزيقات وبني هلبه والترجم والهبانية وبني حسين والمعاليا والحوازمة وآخرين . تشترك هذه القبائل في اللهجة والدين الأسلامي فلا يوجد بقاري غير مسلم والعادات والتقاليد . ويعتبر البقارة من أشجع قبائل السودان ودليل ذلك سجلهم في القتال ضد المستعمر ايام المهدية وحتى سجلهم في الجيش السوداني ومن أشهر فرسانهم الحسب المصيبة من قبيلة الحوازمة(الحلفا) فرع دار على والتى هى تحت قيادة حفيده العمدة الشفيع احمد عمدة منطقة بنت الكل بقارة. ويحيى شكلا من قبيلة المسيرية. ويعتبر البقارة أقل القبائل حظاً في التعليم والسبب تهميش المستعمر لهم ووضع العراقيل أمامهم مما أتاح الفرصة لغيرهم لينفردوا بميزة التعليم . وهم دائما في حل وترحال ( نشوق ومعاطاه ) ففي الخريف تنشق العربان شمالاً حيث المرعى والماء وقلة الحشرات ولكن في الصيف يعودون جنوباً لعدم توفر الماء ومضايقة المزارعين لهم.

    ما هو رأيكم في هذا؟ يا بقارة؟
    لا في سلامات تشاد؟ ولا فلاتة تلس؟
    العايز يتكلم عن البقارة يرجع للتاريخ وما يركب حمير الضيفان ساكت؟؟؟؟؟


    amin_bushari
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------

    الإخوة اعضاء المنتدى العايز يطلع على التعليقات السابقة ومصدرها يضغط على الرابط أدناه يمكن يفهم حاجة..تم النقل حتى دون الإشار الى المصدر..

    الرابط هو:
    http://www.sudanjem.com/index.php?pa....full&id=15832
    كل الحصل نسخ ولصق والمصدر معروف؟؟؟

    amin_bushari
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------

    [size="7"]

    اقتباس:




    القبائل والمناطق التي تدخل ضمن المرصد؟
    أهداف المرصد؟
    الابالة ما مهمشين معاكم؟
    الجنوب فيهو بقارة ديل معانا؟



    pretty_asco
    لك التحية
    ونقدر لك عاليا فتح هذا البوست وللتضامن مع اهانا الهبانية
    المرصد الوطني منظمة عمل مدني تعنى برفع الوعي لقبائل البقارة وحمايتهم من الاستغلال بواسطة السياسين والدفع بهم لاتون الحروب كمليشيات وقوات مراحيل الخ.
    كما تعنى بتطوير الرعاة من البقارة وتوعيتهم باهمية التعليم، كما يعكس اوجه التهميش لمناطق البقارة.
    [/SIZE]


    محمد الزاهد
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------

    العزيز برتي


    الرجاء تسليط مزيدا من الضوء على منطقة الهبانية وتعريف القراء بمزيد من المعلومات بخصوص المشكلة بين الهبانية والفلاتة التي راح ضحياتها كثير من شباب وشيوخ القبيلتين، وهي تدخل عامها الرابع دون أدنى أمل في توقف نزيف الدم بين من كانوا (الهبانية والفلاتة) تضرب بالصداقة بين ابناءهم المثل.
    يجب على المثقفين من ابناء القبلتين البحث عن طرف ثلاث خفي يقف وراء هذه المشكلة؟؟؟؟


    محمد الزاهد
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------

    تقع مدينة ومحافظة برام في جنوب دارفور، غربي السودان، على بعد نحو 91 ميلاً إلى الجنوب من نيالا. وبرام هي حاضرة دار الهبانية، وتعرف أيضاً باسم "الكلكة"، ويطلق عليها أهلها "الحديبة أم الديار".
    ظلت قبيلة الهبانية بمحافظة برام بولاية جنوب دارفور تتعرض وبصورة مستمرة وعلى مدى ثلاثة سنوات متتالية ما يمكن تسميته بالإبادة الجماعية المنظمة والإفقار المنظم المتمثل بنهب قطعان الأبقار التي تمثل العماد الفقري لاقتصاد المنطقة ومواطنيها وننوه هنا ومنذ بداية هذا العام 2008م، تعرضت قبيلة الهبانية للعديد من الهجمات تجاوزت العشرة هجوم مسلح من نفس المليشيا تحالف (الفلاتة والسلامات والمهرية) ويأتي استهداف المنطقة نظراً لما تمتع به المنطقة ثروات طبيعية ومعدنية ومراعي طبيعية خضراء وتحدها من الجنوب بحر العرب حيث يترحل الرعاة أثناء فترة الصيف مع ابقارهم الى بحر العرب لتوفير المياه والكلأ لابقارهم.
    ونظراً لما تعانيه دار فور من انفلات أمني فقد تأثرت المنطقة بتلك النزاعات وكانت البداية بهجوم على محافظة برام راح ضحيته نفر أعزاء على رأسهم عمر على الغالي وكيل ناظر الهبانية والغالي علي الغالي وكيل نيابة جنوب دار فور حينما تصدوا للهجوم.
    وحتى يتبين مقدار الاستهداف فقد تحالف المساليت في قريضة مع حركة مني مناوي مما عرض العربات والمواطنين للخطر فتم تحويل مسار الطريق الذي يربط نيالا ببرام ليمر بالقرب من مناطق الفلاته عن طريق جوغانة فبدأت تحدث بعض الاحتكاكات والتحرشات من جانب الفلاته بالعربات المارة عبر هذا الطريق وما زاد الطين بله كذلك قيام السلامات بهجوم علي محلية السنطة بعد صلاة الصبح راحت ضحية هذا الهجوم العمدة وامام مسجد السنطة وبعدها شن الهبانية حملة شاملة للدفاع عن الأرض والأموال.وقد ابيدت القوة المهاجمة وما خلو فيهم نفاخ نار ساكت لم ينج أحد.
    ومن هنا تحالف الفلاته والسلامات والمهرية بدعم من بعض الحركات في الهجوم المتواصل لنهب الأبقار واستهداف المواطنين العزل في اطراف المحافظة بما يشبه حرب العصابات وفي كل مرة كان اهلنا الهبانية يردون على القوات المهاجمة ويكبدونها خسائر فادحة .
    احب ان ارجع للتاريخ فالمنطقة الموجود فيها الفلاته الآن هي في الاصل تابعة للهبانية ولما جاءوا الى هذه المنطقة استأذنوا الناظر علي الغالي لكي ترعى ابقارهم في هذه المنطقة وطيلة حياة الناظر علي الغالي لم يتجرأ اي فلاتي ان يقل ادبه وكذلك السلامات استضافهم الهبانية وتصاهروا معهم ولكن عند ظهور المشاكل والفتن خرجوا من هذه المنطقة وشكلوا هذا التحالف مع الفلاته .
    نحن الهبانية ندرك تماما استهداف المنطقة واذا كان هذا قدرنا فنحن مستعدين للدفاع عن المنطقة وثرواتها وهناك ايادي خفية وراء كل هذه الاحداث والفلاته صاروا كلهم مؤتمر وطني ويتلقون الدعم من المركز على تأيدهم للمؤتمر الوطني ولا استبعد دعم بعض الحركات لهذه الفوضى.
    ولو رجعت للتاريخ فلا الفلاته ولا السلامات لهم ارض في تلك المنطقة وحقا اتق شر من احسنت اليه وكما ذكرت سابقا فقد تلقوا من اهلنا الصامدين ضربات موجعة جدا وكل يد تمتد للمنطقة واهلها ستقطع لأنو بصراحة وفي ظل الحالة الموجودة يجب على كل قبيلة حماية نفسها وممتلكاتها من النهب . واخواني صدقوني كمية السلاح الموجودة في دار لا توجد عند بعض الجيوش في الدول الافريقية (اين الدولة من كل ذلك). والى متى تستمر هذه الحوادث هذا هو السؤال المهم؟


    amin_bushari
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    الاخوة الشرفاء
    pretty_asco - نيوسودان مصدر انطلاق دعوة التضامن مع اهلنا الهبانية وتحيتهم في صمودهم الجلد في محنتهم والحرب المفروضة عليهم وللعام الرابع على التوالي
    تراجي مصطفى - سودانيز اونلين
    منبر دارفور
    سودان جم

    لكم التحية وكل عام والجميع بالف خير وربنا يعجل بالسلام

    جهودكم الجبارة وتصدبكم الاعلامي اجبر حكومة الولاية على فرض حالة الطوارئ بين منطقتي القتال لاول مرة منذ ثلاثة سنوات تدخل العام الرابع

    محمد الزاهد
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    كتب بدر الدين أحمد موسى بسودانيزاونلين

    اقتباس:




    لن يموت الفلاته بصمت
    اوقفوا اشاعة فرية انهم عرب النيجر
    انهم فلاتة السودان
    لا لقتل الابرياء استحقاقا لتصفية الحسابات العرقية.



    ونحن من جانبنا نردد معه لا لموت الفلاتة والهبانية في صمت
    ولكن سؤالنا للسيد/ بدر الدين ما هي دوافع الفلاتة للمهاجمة جيرانهم الهبانية وعلى مدى اربعة سنوات متتالية، وما هو المستجد بالغلاقة بين الفلاتة والهبانية، الذبن ظلوا ولمدى قرون جيران متحابون ولم يحدث طوال تاريخ جيراتهم أي نوع من الاحتكاكات حسب مصادر موثوقة.

    ولماذا ارتبط القتال والحرب بين القبلتين بدخول محاميد النيجر وسلامات تشاد الى منطقة تلس واقامة معسكرات فيها؟؟؟، ولماذا خصت الدولة منطقة تلس بكتيبة عسكرية دون سائر المناطق المجاورة وعموم مناطق البقارة بجنوب دترفور؟؟؟، ولماذا ارتبط وجود الكتيبة العسكرية بما وثقته الصحافة العالمية (لوس انجلس تايمز) بالتواجد الكثيف لمحاميد النيجر وسلامات تشاد بمنطقة تلس؟؟؟ هل الكتيبة العسكرية لحراستهم
    ولماذا استهدفت كل الهجمات على ديار الهبانية منطقة التضيق الغنية بالنفط؟؟؟؟ وهل محاميد النيجر وسلامات تشاد ينفذون مخطط حكومي لفرض سيطرتهم على منطقة النضيف واقامة حاكورة ومن ثم محافظة في قبل دبار الهبانية ثمنا لولاءهم للمؤتمر الوطني ومن ثم حراسة عمال ومعدات الشركة الصينية لمباشرة التنقيب للبترول الذي وصف بانه باحتياطيات هائلة.
    نأمل سماع رد الاخ بدر الدين


    آخر تعديل محمد الزاهد يوم 12-09-2008 في 06:46 PM.



    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    المقال ادناه نشرته لوس انجلس تايمز في اغسطس 2007 م وتمت ترجمته بواسطة صحف ومنابر عدة منها الكاتبة العملاقة سارة عسى
    اقتباس:




    سياسة التعريب في ( تُلس ) كما وصفتها صحيفة اللوس انجلز تايمز
    ترجمة وتعليق
    سارة عيسي

    مزارع خضراء ، تنتج الذرة والسمسم ، دخان الطبخ يتصاعد من الأكواخ ، هذه الصورة البهية رسمها أدموند ساندر ، مراسل صحيفة اللوس انجلز تايمز من (تُلس ) ، ما يزيد الأمر الغرابة أن هؤلاء السعداء هم ليسوا من أهل دارفور ، بل هم من عرب تشاد الذين فروا من القتال الدائر في التخوم الشرقية لبلادهم ، لكن هذا الحال لا يعني أنهم لاجئين ، فهم الآن يعيشون في أطلال مدينة ( تُلس ) ، بالتحديد في قرى السودانيين الذين شرّدتهم مليشيا الجنجويد المدعومة من نظام الإنقاذ ، السودانيين النازحين من قراهم ، في المقابل ، يعيشون في معسكر ( هبيلة ) الذي لا يبعد أكثر من عشرين ميلاً عن مدينة ( تُلس ) ، يقول أحد هؤلاء اللاجئين التشاديين وهو شيخ مجموعة مكونة من مائة وخمسين فرداً ، يعيشون في هذه القرى المهجورة يقول : أن لأوضاع هنا مريحة ا أشعر وكأني في بلدي !!.
    بينما تقول السيدة/مريم يحي ، وهي أرملة سودانية تبلغ الستين من العمر وتعول أسرة مكوّنة من أربعة أفراد : على هولاء الناس أن يرحلوا ، تقول التقارير أن ما يربو على 30ألف لاجئ تشادي ، ينحدرون من القبائل العربية ، دخلوا دارفور في خلال الستة أشهر الأخيرة ، وتقارير أخرى تفيد أن ما يربو على 50 ألف دخلوا إلي دارفور خلال سنة ، بقدر ما تنامت هذه الظاهرة والتي عزاها المحللون إلي ترحيب القبائل العربية بنظيراتها الأخرى الفارة من النزاع الدائر في تشاد تشاد ، ودعمها لها بالغذاء والمؤن ، وتوجيهها نحو هذه القرى المهجورة بالتحديد ، لكن المخيف في الأمر أن تتحول هذه الهجرة إلي عائق يُصعب حل كل القضايا العالقة في دارفور ، والتي يأتي من بينها إعادة النازحين إلي قراهم ، هذا القلق أبداه ممثلو الحركة الشعبية لتحرير السودان في البرلمان ، مخافة أن تقوم السلطات السودانية بإضافة هؤلاء اللاجئين في السجل الإنتخابي ، مما يقوي مركز الحزب الحاكم ، بالذات إذا علمنا أن هناك تقارير تفيد أن السلطات السودانية طلبت من وزارة الصحة إصدار مائة شهادة ميلاد مزورة تخص هؤلاء النازحين ، إذاً نحن أمام واقع جديد من مشاريع التعريب (schemes of Arabicization) في دارفور ، وهذا ما أكده أبو القاسم إمام ، أحد قادة الفصائل التي وقعت اتفاقية سلام مع نظام الخرطوم ، يعترف أبو القاسم بأن هناك أسباب فعلية أدت إلي لجوء هؤلاء الناس إلي السودان ، لكن – كما يرى – لا يمنع ذلك ان تكون لبعضهم مآرب أخرى ، وهو يرى أن إستضافة هؤلاء اللاجئين التشاديين كان يجب أن تتم في مخيمات بدلاً عن توطينهم في قرى هجرها أهلها تحت ظل نفس الأسباب .

    محمد الزاهد

    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    وهنا ترجمة لنفس المقال اعلاه والمنشور بواسطة اللوس انجلس تايمز بواسطة الكاتب علي ميرغني

    اقتباس:




    معضلة أخرى أمام السلام..عرب تشاد يجدون ملاذاً في دارفور
    الكاتب: إدموند ساندرز
    صحيفة لوس انجلوس تايمز
    ترجمة: علي ميرغنى
    بعد ثلاث سنوات من احتراقها عن آخرها، نهضت منطقة تولس فى دارفور مرة اخرى، حيث ترى حقول ومزارع السمسم والحبوب، والاطفال يلعبون حول المساكن حديثة البناء، التى يتصاعد منها دخان نار اعداد الطعام، بعد ان اختفى هذا المنظر فترة طويلة عن هذه المنطقة.
    المشهد لا يحمل مشكلة سوى ان السكان الجدد ليسوا هم السكان الاصليين، الذين طردتهم المليشيات المساندة للحكومة فى عام 2004، ويخافون الآن العودة الى قراهم. السكان الجدد هم عرب تشاد الذين عبروا الحدود مؤخرا هربا من العنف فى وطنهم الاصلى تشاد.
    يقول الشيخ العونى محمد، 42 عاما، وزعيم مجموعة مكونة من 150 من عرب تشاد، الذين حلوا بالمنطقة فى مارس الماضى، يقول: (الوضع مريح هنا. انا اشعر كأنى فى وطنى). قال ذلك مبتسما وهو ينظر الى تباشير اول حصاد له فى السودان.
    خلال الستة أشهر الأخيرة عبر 30 الف تشادى الحدود الى السودان، معظمهم استقر باراضى تخص قبيلة الفور، الذين اجبرتهم الحرب للنزوح والاقامة فى معسكرات اللجوء، حسب مذكرت مجموعات الإغاثة.
    ان هذه الهجرة سرعان ما اصبحت آخر معوقات السلام فى دارفور، وشدت انتباه المراقبين الدوليين واشعلت احتجاجات نازحى دارفور، الذين اتهموا الحكومة السودانية بإنفاذ مشروع لـ(عربنة) الاقليم عبر احلال غرباء فى قراهم التى دمرتها الحرب.
    ويقول محمد ابكر آدم، مزارع فى عامه الـ27 من قرية، بيشا بيشا،: (هذه الحكومة تخطط لاعطاء اراضينا لعرب تشاد). وأضاف انه ترك قريته عام 2003 بعد ان هاجمتها مليشيات الجنجويد (التى تدعمها الحكومة) حسب قوله. مشيرا الى ان عرب تشاد شرعوا فى بناء مساكن على (حطام قرانا).
    ظهرت مشكلة دارفور فى العام 2003 عندما هاجمت الحركات المتمردة قوات الحكومة فى المنطقة احتجاجا على ضعف الخدمات والثروات فى المناطق المهملة. وتتهم حكومة الخرطوم، ذات الاغلبية العربية، باشعال بغض اثنى لأنها سلحت المليشيات التى هاجمت القرى التى تساند المتمردين، والذين يعتبرون انفسهم (افارقة). ويصف المسؤولون الامريكيون الحملة الحكومية بانها (ابادة عرقية)، حيث تقدر عدد الذين قتلوا فيها بحوالى 200 الف شخص، معظمهم بسبب المجاعة والامراض فى بداية الازمة.
    وتعكس هجرة عرب تشاد الحالية مدى تأثير المشكلة على تشاد المجاورة، حيث اندلعت اعمال عنف مماثلة اخذت الطابع العرقى وخلقت توترا فى شرق تشاد. وخلال السنة الماضية لجأ الى دارفور 50 الف تشادى، رغم ان معظمهم من العرب واقاموا اولاً فى معسكرات اللجوء فى دارفور.
    ولم تصدر تصريحات علنية لمسؤولى الحكومة فى الخرطوم، الا ان قادة القبائل العربية فى دارفور ابدوا ترحيبهم بعرب تشاد ودلوهم على المناطق التى افرغت من السكان وساعدوهم بتوفير الأغذية والمؤن. ويقول انهم ببساطة (يعاونون اخوانهم فى وقت الازمة)، وان القادمين الجدد سيرجعون الى تشاد حال هدوء الأمور.
    الا ان المعلومات التى وصلت الى سكان قرية تولس فى المعسكرات تقول ان السكان الجدد زرعوا اراضيهم، مما جعل الامور تتأزم مجددا. وتقول الأرملة مريم يحيى، ذات الستين عاما (هذه ارضنا ويجب ان يذهب عنها هؤلاء الغرباء). وقالت انها عاشت فى تولس من قبل فى مزرعتها الصغيرة، حيث كانت تزرع الفول السودانى والحبوب، الا انها الآن تكافح من اجل ان تزرع قليلاً من الحبوب فى ساحة كوخها فى معسكر النازحين. وتتخوف منظمات الغوث الانسانى من ان يتسبب الخلاف على الاراضى فى نشوب اعمال عنف مجددا فى غرب دارفور، مما قد يتسبب فى عرقلة عملية حل مشكلة النزوح الجماعى فى الإقليم.
    ويقول مدير مكتب المفوضية السامية للاجئين فى منطقة هبيلة، ايتا سشيتى، ان (تصاعد وجود الاغراب فى اراضى النازحين من شأنه ان يعرقل عودتهم الى قراهم). وزاد من التوتر الاشاعات التى تقول ان الحكومة السودانية منحت عرب تشاد هويات سودانية وأوراقاً تساعدهم فى اثبات انهم مواطنون سودانيون. وقال احد مسؤولى الامم المتحدة فى المنطقة ان احدى مستشفيات المنطقة طلبت مدها بمائة شهادة ميلاد. ويقول تقرير آخر ان عرب تشاد يحصلون على صور شخصية فى مدينة فور برنقا لاستخدامها فى استخراج بطاقات هوية. الا ان مسؤولى الامم المتحدة قالوا انهم لا يستطيعون تأكيد هذا التقرير وأنهم لم يجدوا بطاقات هوية او ادلة على ان الحكومة تخطط لتهجير التشاديين. وبالتحرى مع كثير من التشاديين، خلصت المنظمة الى انهم يخططون للحصول على وصف (لاجئ) بسبب اعمال العنف التى تدور فى بلدهم، تشاد.
    الا ان قادة فى الحركة الشعبية لتحرير السودان، التى كانت تقود تمردا فى السابق فى جنوب السودان، رفعت مسألة فى البرلمان فى مايو الماضى حول هجرة التشاديين الى دارفور. وتتخوف الحركة الشعبية من حصول عرب تشاد هؤلاء على بطاقات انتخابية تغير من تركيبة الناخبين فى الانتخابات المزمع عقدها فى اواخر 2008. بينما يتخوف آخرون من ان وجود عرب تشاد فى دارفور سيجعل الحركات المسلحة تهاجمهم مما يعقد من التوتر فى الاقليم.
    وقال والي غرب دارفور الجديد، ابو القاسم امام، قائد احدى المجموعات المتمردة، انه يخطط لنشر حوالى الف جندى لحفظ السلام فى الولاية. وعبر تضامنه مع نازحى دارفور وقال يجب ان يعاد التشاديون الى معسكرات اللاجئين. واضاف امام: (نحن مهتمون جدا بإرجاع الارض الى ملاكها الاصليين). واعتبر ان بعض التشاديين يستحقون صفة لاجئ، الا ان بعضهم الآخر يعمل بالتنسيق مع عرب السودان.


    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------

    http://www.sudaneseonline.com/cgi-bi...msg=1201468634

    اعلاه رابط مقال اللوس انجلس تايميزوبالمناسبة توجد صور للمستوطنين الجدد، نامل من المهتمين متابعة الرابط


    محمد الزاهد


    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------

    وهنا اعزائي مقال لوس انجلس تايميز المذكور اعلاه

    LEFT]

    اقتباس:




    In Darfur, another obstacle to peace

    Carolyn Cole / LAT

    “That is our land,” said Miriam Yahyah Ahmed, a 60-year-old widow with four grown children. “Those people should go.” For some displaced Tulus, Sudan villagers, now living less than 20 miles away in Habillah, news that Chadian Arabs are cultivating and living on their land has brought suspicion and anguish. In Tulus, she lived on a small farm with acres of corn and peanuts. Now, she struggles to nurture a few dozen corn stalks on a dirt patch behind her straw hut.

    Email Picture
    Chadian Arabs are crossing into Sudan, settling in areas razed or abandoned amid conflict. Some see an 'Arabization' plan by Khartoum.
    By Edmund Sanders, Los Angeles Times Staff Writer
    August 12, 2007
    TULUS, Sudan — Three years after it was burned to the ground, the village of Tulus in Darfur is springing back to life.

    Corn and sesame sprout from fertile fields. Children play around newly built huts. Smoke from cooking fires once again rises from the land.



    Photos: Chadian Arabs find refuge...Problem is, those rebuilding Tulus are not the original inhabitants, who were chased away by pro-government Sudanese militias in 2004 and are afraid to return. Instead, their place has been taken by Chadian Arabs, who recently crossed the border to flee violence in their own country.

    "It's comfortable here," said Sheik Algooni Mohammed Zeean, 42, leader of 150 Chadian Arabs who in March settled on a grassy plain not far from the ruins of Tulus' abandoned homes and school. Gesturing toward the fields bearing their first harvest in Sudan, he smiled. "I feel like this is my home now."

    Over the last six months, nearly 30,000 Chadian Arabs have crossed into Sudan, many of them settling on land owned by Darfur's pastoral tribes that have been driven into displacement camps, aid groups say.


    This migration has quickly become the latest obstacle to peace in western Sudan, drawing the attention of international observers and protests from those displaced from Darfur, who accuse the Sudanese government of orchestrating an "Arabization" scheme by repopulating their burned-out villages with foreigners.

    "This is a government plot to give our land to Chadian Arabs," said Mohammed Abakar Mohammed Adam, 27, a farmer from the village of Bechabecha, which he said was abandoned after armed nomadic tribes known asjanjaweed, widely believed to be backed by the government, attacked in 2003. But in recent months, Chadian newcomers have begun building homes atop the remains.

    The Darfur conflict began in early 2003 when rebels attacked government forces to protest the poor resources and services in the neglected area. The regime in Khartoum, dominated by Sudanese Arabs, is accused of stirring up ethnic hatred by arming militias to attack villages that supported the rebels, many of whom increasingly call themselves "Africans." U.S. officials have labeled the government's campaign genocide. An estimated 200,000 people have died, mostly from disease and hunger in the early days of the crisis.

    The recent influx of Chadian Arabs reflects the conflict's spread over the border, where similar clashes based on ethnic differences are destabilizing eastern Chad. Over the last year, nearly 50,000 Chadian refugees have sought shelter in Darfur, though most of the earlier arrivals were not Arab and settled in refugee camps.

    Government officials in Khartoum have said little publicly about the recent influx.Sudanese Arab leaders in West Darfur are welcoming the Chadian Arabs, directing themto the vacated land and assisting them with food and supplies. They insist they are simply helping their Arab brethren at a time of crisis and that the newcomers will return to Chad as soon as it's safe.

    But for some displaced Tulus villagers, now living less than 20 miles away in Habillah, news that strangers are cultivating their land has brought suspicion and anguish.

    "That is our land," said Miriam Yahya Ahmed, a 60-year-old widow with four adult children. "Those people should go."

    In Tulus, she lived on a small farm with fields of corn and peanuts. Now, the hunched, gray-haired woman struggles to nurture a few dozen corn stalks on a dirt patch behind her straw hut. International humanitarian groups worry that disputes over the land might reignite violence in western Darfur and lead to further delays in resolving the region's massive displacement crisis, with more than 2 million people driven from their homes.

    "The mere presence of people on this land will make it more difficult for [displaced persons] to return home," said Ita Schuette, head of the Habillah branch of the Office of the United Nations High Commissioner for Refugees, the world body's refugee agency, which has been monitoring the influx.

    Tensions have been heightened by rumors that some Chadians have been offered Sudanese identification cards or papers to help them establish citizenship. One Darfur hospital was reportedly asked to forge 100 birth certificates, according to a U.N. official. In another reported case, Chadians were allegedly photographed for ID cards in the city of Foro Burunga.

    U.N. officials have been unable to confirm those reports and said they have found no ID cards or evidence that the government was plotting to get Chadians to immigrate. After interviewing hundreds of Chadians, the agency has concluded that many are entitled to refugee status because of the violence in their home country.

    But leaders with the Sudan People's Liberation Movement, the former rebel army in the south, lodged a complaint in parliament in May about the Chadian migration. SPLM officials, who reached a power-sharing agreement with Khartoum in 2005, fear that Chadians will be issued fraudulent voting cards in an effort to sway the upcoming national census or next year's presidential election.

    Others worry that the presence of Chadian Arabs will draw attacks by Darfur rebels and further destabilize the region.

    West Darfur's Gov. Abu Gasim Imam, a former rebel commander whose group signed last year's controversial peace deal with the government, said he plans to dispatch about 1,000 troops to keep the peace. He expressed solidarity with displaced Darfur residents and said the Chadians should be relocated to refugee camps.

    "We are very engaged in protecting the land for the original owners," Imam said. He said some Chadians might be legitimate refugees, but suggested others had ulterior motives and might be working in conjunction with Sudanese Arabs.






    http://www.latimes.com/news/nationwo...=la-home-world








    محمد الزاهد
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    هجوم جديد على ديار الهبانية وسقوط 25 قتيلا بود هجام
    تجدد عصر امس الخميس رابع ايام عيد الاضحى المبارك الموافق 11/12/2008 م، القتال بين الهبانية من جهة ومحاميد النيجر وسلامات تشاد المدعومين من قبيلة الفلاتا اثر هجوم مباغة شنه تحالف محاميد النيجر وسلامات تشاد والفلاتا على منطقة ود هجام غرب مدينة برام. علما بان معارك الاسبوع الماضي دارت بمنطقة النضيف الغني بالنفط، حيث تمكن فرسان الهبانية بالحاق خسارة فداحة بصفوف المعتدين بلغ عددهم ما يفوق ال 48 قتيلا معظمهم من سلامات تشاد ومحاميد النيجر.

    وفي ايجاز تنويري لاعيان القبيلة عقد صباح اليوم بمدينة برام، أكد الاستاذ/ هارون البشاري محمد تاج الدين مستشار وكيل ناظر عموم الهبانية ومدير التعليم السابق سقوط خمسة وعشرون (25) قتيلا من الهبانية وثلاثة جرحى حالة احدهم حرجة في معارك ود هجام. واكد البشاري اندحار الهجوم مخلفا عدد من القتلى والجراحى من طرف المعتدين مبينا ان المعارك ما تزال مستمرة على تخم محلية تلس بعد صد الهجوم وملاحقة المعتدين بواسطة فرسان الهبانية.

    ومن جهته يحذر المرصد الوطني للثقافة التنمية السياسية لشعب البقارة من تقاس العالم ومنظمات حقوق الانسان عن القيام بدورها اتجاه ما يجري بمطقة برام من استهداف منظم تقود الدولة عن طريق مليشيا الوافدين الجدد من محاميد النيجر وسلامات تشاد وبطء اتخاذ الاجراءات اللازمة لضغط على النظام الحاكم في الخرطوم لايقاف المذابح والابادة الجماعية بالمنطقة.


    محمد الزاهد


    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    الاقتباس ادناه تم نشره في بوست مناصرة الهبانية في معارك شهري أغسطس من العام 2007 م
    اقتباس:




    تصنيف تراجي مصطفي كبطل قومي بدارفور وإطلاق اسمها علي (5) خمسة فتيات حديثات الولادة بديار الهبانية ببرام.

    بوست تراجي المعنون (فالنقف في خندق واحد مع أخوتنا الهبانية ببرام) يقصم ظهر دولة أقلية الجلابة ويفضح حقيقة توطأ ومشاركة كبار قادة ما يسمى بالجيش السوداني بعمليات استجلاب وتوطين محاميد النيجر ومهرية وسلامات تشاد ومالي بدارفور ويتسبب في أذمة حادة داخل حكومة جنوب دارفور و إرباك البرنامج الزمني لتفويج هذه القبائل إلي ارض الميعاد الجديدة.


    علي اثر الهجمات المتتالية التي يشنها بانتظام حلف تلس الثلاثي بين الوافدين الجدد من قبيلتي المهرية والسلامات التشادتين وبالتحالف مع بعض بطون قبيلة الفلاتة السودانية علي منطقة برام طوال السنتين (2006-2007)، التي راح ضحيتها عدد كبير من قبيلتي الهبانية والفلاتة، علي اثر الغارات والغارات المضادة.

    فمنذ مطلع 2006 ظلت هناك باستمرار معارك علي فترات متقطعة يبدأ بهجوم مفاجئ من منطقة تلس (دار فلاته) و يتم صده من أهالي برام (دار هبانية) ويتم تعقب الجناة إلي داخل مناطق الفلاتة مما أدي لحالة استنزاف مستمر بين القبيلتين.

    حتى لوقت قريب ولعدم تطرق الإعلام لهذه القضية ظل تصور الأهالي من الطرفين، بان المسالة احتراب قبلي بين الفلاته والهبانية، علما بان جميع اتفاقيات الصلح تنهار بمجرد انفضاض سامر مجالس الصلح التي تعقد بين القبيلتين، لتبدأ من جديد الاتهامات والاتهامات المضادة بين الطرفين بخرق الاتفاقيات والعهود. كانت حجة الهبانية دائما هي الأقوى علي اعتبار أنهم يدافعون عن أنفسهم و يتصدون لهجمات مصدرها دار فلاته وكل ما يفعلونه أنهم يتعقبون معتدين.

    في يناير 2007 واقع هجوم كاسح علي منطقة برام منطلقا من تلس، وتم صده بمعركة استخدمت فيها جميع أنواع الأسلحة من الطرفين علي مشارف مدينة برام فقد الهبانية في معركة واحدة أكثر من 96 شخص من خيرة أبناءهم ووجهاء القبيلة، التي كاد علي أثرها أن تقوم حرب شاملة بين الهبانية والفلاته لو حكمت بعض الحكماء ومنهم بعض المثقفين من أبناء الفلاته بتلس والإدارة الأهلية ممثلة بالناظر السماني عندما سربوا للهابنية معلومات مفادها بان الهجمات التي تشن ضدهم من منطقة تلس تقودها قبائل المهرية الابالة وبدعم وتنسيق وتشوين للسلاح من الحامية الرئيسية بنيالا و بالتحالف وإيواء احدي بطون الفلاتة بقيادة أحمد شنيبات المقرب من والي جنوب دارفور السابق (عطا المنان). حيث أفادوا بان قبيلة الفلاتة وناظرها السماني وإدارتها الأهلية لا تملك القرار أو الحيلة لمنع هذه الهجمات عن أخوتهم ببرام، موضحين بان الإدارات الأهلية تشعر بالإقصاء وان عيال شنيبات وبدعم من الحكومة أصبحوا كل شيء، مطالبين الإدارة الأهلية ببرام تفهم الوضع وعدم جرجرة القبليتين المقربتين من بعض والتي تجمع صدقات بمستويات مختلفة بين أبناءهم إلي حروب لا تبقي ولا تزر.

    عندما شعر الوالي بانكشاف حقيقية المخطط و أمر قبائل المهرية المتخذة من تلس موطنا جديد لها وهجماتها علي الهبانية، عقد الوالي اجتماع مع إدارة القبلتين وافهمهم باعتبار هذه الأمر منتهي وطالبهم بعدم الحديث عنه وانه سيقوم بإرسال كتيبة عسكرية إلي تلس لتمنع تسلل الهجمات إلي منطقة برام. إلي ذلك هدأت المعارك بصورتها السابقة ولكن لم تنقطع عمليات التسلل والنهب لمواشي قبائل الهبانية.

    في مطلع أغسطس 2007 وبعد رواج تقارير تتحدث عن برنامج ترعاه الحكومة السودانية لتهجير قبائل عربية من النيجر وتشاد ومالي إلي دارفور وتوطينهم بقرى القبائل الفارة من الحرب، وبعد أن ضاقت تلس بالوافدين الجدد وشعور الحكومة بان أمر هؤلاء بدأ ينكشف وبطريقة الهروب إلي الإمام أومأت الحكومة للتحالف الجديد والذي انضم إليه الوافدين من قبيلة السلامات التشادية بالهجوم واكتساح ديار الهبانية بغرض توسيع الرقعة الجغرافية لضيق منطقة تلس بسكانها الجدد.

    بتاريخ 12 أغسطس تم هجوم مباغت علي قرى عفونا والتي يقطنها الريافة احدي بطون قبيلة الهبانية فقدوا أثرها أكثر من 18 من خيرة شباب ورجال القرية، حيث كان المهاجمين بآلاف علي صهوات الخيول تسندهم من الخلف المركبات رباعية الدفع المحملة بالأسلحة الاتومتكية الحديثة والذخائر، قبل من يأتيهم الفزع من بطون الهابنية الأخرى.

    بما أن معظم فرسان الهبانية وعقد الخيل من مرافيد القوات المسلحة وذوي دارية بأساليب الحروب قاموا بالالتفاف من الخلف علي الغزاة وقطعوا عنهم الإمداد قبل محاصرتهم وتكبيدهم خسارة فادحة في الأرواح. وحيث أن هذا الهجوم سبقه تخطيط محكم وبنت عليه حكومة أقلية الجلابة أمال عريضة لتوسيع الرقعة الجغرافية لانتشار القبائل الوافدة قبل محاصرتها من المجتمع الدولي، كان لزاما عليها إعادة الهجوم مرة ثانية وخلال فترة وجيزة وحيث استهدف الهجوم هذه المرة قرية احد قادة الفزع الذي تكبد الغزاة علي يده خسارة مذلة بالهجوم الأول، فكان الهجوم علي قرية قربة عند الساعة الثالثة صباح 24/08/2007، حيث قتل عقيد العقدة الرقيب معاش (عيادي الطاهر قاقا) وخمسة من أفراد أسرته ومعهم 17 آخرين من الفزع (الذين تم نشر أسماءهم ببوست تراجي) قبل إفشالهم الهجوم البربري ووئد أحلام وطموحات دولة الجلابة وتكبيد الغزاة والمرتزقة المغرر بهم خسارة أفدح للمرة الثانية و خلال أسبوع واحد.

    وعلي اثر بوست الوطنية الإنسانة تراجي مصطفي بمنبر سودانيزاولين بعنوان (فالنقف في خندق واحد مع أخوتنا الهبانية ببرام)، والذي تسبب في بعض المشاحنات بين أبناء القبائل العربية (البقارة) والقادة العسكريين من أبناء الجلابة بجنوب دارفور مما أدي لإحراج بالغ لطاقم حكومة الولاية، حيث قام علي اثر ذلك والي الولاية علي محمود بزيارة برام للمواساة أهالي الشهداء وإثناء العزاء تلقى معلومات من الهبانية مفادها أن هنالك عدد كبير من الجرحى من طرف الغزاة ( المهرية والسلامات التشاديين) وبعض القادمين من النيجر يتلقون العلاج بقرية والد معتمد محلية تلس خارج مدينة تلس لعدم إمكانية تحويلهم للمستشفيات لعدم وجود وثائق رسمية ومخافة انكشاف أمرهمهم بسبب لكنتهم العربية غير المألوفة لدي مجتمع دارفور.

    علي اثر هذه المعلومات قام الوالي بزيارة مفاجئة لقرية معتمد تلس (القرية خارج مدينة تلس) ليكتشف هول الكارثة عندما وجد بالقرية أكثر من 30 من الجرحى ذوي الإصابات البالغة بعضهم تعفنت أطرافه لعدم وجود رعاية صحية ملائمة لهكذا إصابات، إضافة لاكتشافه قريتين أخريين يتجاوز عدد الجرحى بهم ال 90 شخص بإصابات متفاوتة. حيث علمت مصادرنا بأنه تم إقامة هذه المستشفيات الطارئة بإيعاز من قيادة الحامية العسكرية وبالتنسيق مع معتمد تلس علي أن يقوم السلاح الطبي بإيفاد طاقم طبي ومعدات طبية ومولدات كهربائية لإجراء العمليات الجراحية اللازمة وخاصة لؤلئك الجرحى المحتجزين بقرية والد المعتمد والذين يبدوا بان إصاباتهم هي الأخطر.

    قام الوالي بإيقاف معتمد تلس (ايدام عبد الرحمن) عن ممارسة صلاحياته والتحقيق معه، حيث كشف التحقيق عن تورط معتمدين آخرين ، حيث قام احد هؤلاء المعتمدين بأحدي المحليات الحدودية باستقبال وإقامة وليمة للذبائح علي شرف مرور فوج من المقاتلين القادمين من دولة مجاورة باتجاه تلس تمهيداً لهجمات أنفة الذكر.

    وهذه هي المرة الثانية التي يحدث فيها تضارب في القرارات بين الوالي الجديد وقادة القيادة العسكرية بجنوب دارفور. فقد تسرب للإعلام بان الوالي قد تقدم باستقالته اثر قيام الحماية العسكرية بدعم المهرية بالسلاح أثناء حربهم مع الترجم وبأوامر مباشرة من وزير الدفاع في يوليو الماضي.

    ويجب أن ننوه بان المرصد الوطني للثقافة والتنمية السياسية لشعب البقارة إذ ينشر هذه الأخبار المتداولة ليس بغرض المزايدة، لكن لإيماننا بان التكتم علي هكذا معلومات ثمنه أرواح وأنفس أناس أبرياء لا ناقة لهم ولا جمل من حروب الوكالة الدائرة بالسودان عامة ودارفور خاصة وكما بسبب هذا التكتم والمكابرة أزهقت أرواح مئات الآلف من الأبرياء من سكان دارفور وقبلها جبال النوبة والجنوب، وأي تكتم من أي كان سوى كان ذلك خوفا من بطش أو حرصا علي منصب أو طمعا في عطية تعتبر خيانة ومشاركة في الجريمة. وطالما هناك إدالة وموتا وجرحي يتوجب علي كل ذو ضمير أن يبحث عن باقي الحقيقة ألا أن ثبت العكس لجنة تحقيق محايدة تكون الحركة الشعبية وحركات ابوجا جزءا أساسيا منها، وإلا علي الجميع اعتبار الأخبار الشحيحة المتداولة حقيقة والبناء عليها لحماية مواطنيهم العزل من الإبادة الجماعية.

    ولا يفوت المرصد الوطني الترحم علي الكم الهائل من الأرواح البشرية التي أزهقت ويتمني عاجل الشفاء لجرحى الطرفين الذين جذ بهم في حروب و معادلات لا تمت لهم ومصالحهم بصلة و يشجب ويدين هذه التصرفات الغوغائية والعبث والمتاجرة بأرواح البسطاء من القبائل السودانية وغير السودانية ويطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بقيام بواجباتها بحماية إنسان دارفور من هذه التصرفات الطائشة والتي لا تمد للمسؤولية بشيء. كما نطالب المجتمع الدولي بالضغط علي هذه الدول وتحمل مسئولياتها اتجاه مواطنيهم البسطاء الذين يتم إيهامهم بأوطان جديدة وثروات سائبة ووعود رنانة لا تمد لواقع بصلة، لاستدراجهم ليكونوا وقود لحروب فشلت الدولة وجيشها في حسمها، كما يجب فتح تحقيق رسمي تشارك فيه حكومات المواطنين الذي غرر بهم لكشف حقيقة وحجم هجرات القبائل العربية من النيجر وتشاد ومالي إلي دارفور، وتحديد المسئوليات عن الأشخاص الذين يقفون وراء هذا العبث بمقدرات وامن المواطن ومسئولية الدولة الأخلاقية عن هكذا تصرفات.

    كما ينوه المرصد الوطني جميع أبناء القبائل المتحاربة ( الهبانية، الفلاتا + الترجم و المهرية) السودانية بنشر وتوثيق أسماء ضحاياهم من القتلى والجرحى وتواريخ مكان المعارك التي استشهدوا فيها، وذلك لمقاضاة والدولة أمام القضاء العالمي والمطالبة بالتعويضات اللازمة لذويهم وعائلتهم. كما رصد الأدلة وتسجيل المعلومات اللازمة عن الشهود والمسئولين علي مستوي الولاية والمحافظة، أسماء قادة الشرطة وقادة الفرق والكتائب العسكرية الذين تقع عليهم المسئولية أثناء وقوع الأحداث، كما يجب رصد توطأ أو تجاوب هؤلاء المسئولين لإيقاف هذه الماسي، كما يجب رصد المعلومات الكافية عن الأشخاص العادين والإدارات الأهلية الذين توطئوا وتعاونوا مع الجهات وراء هذا الاحتراب أو الأشخاص الذين حالوا إخفاء معلومات كان يمكن لها تجنيب أو تقليل الخسائر. كما نطالب هذه القبائل بتسجيل وتوثيق قتلا القبائل الوافدة لدارفور والذين جذ بهم في المعارك لافتراض أنهم أناس سذج تم استدراجهم بمعلومات مضللة لإدراجهم ضمن يستحقون التعويض من حكومة السودان ولو بعد عشرات السنين.

    كما نطالب القبائل المتضررة سوي كان ذلك بسبب فقدهم لإنعامهم أو مساكنهم أو تجارتهم وكل أنواع الخسائر المادية والعينية إحصاءها وتوثيقها بالعدد الكافي من الشهود حتى يمكن إثباتها إمام القضاء، وتنسحب مطالب ارصد الوطني لتوثيق أسماء القتلى والجرحى علي أشقاءنا كل قبائل دارفور من فور وزغاوة ومساليت جميع مكونات الطيف الدار فوري والذين نقدر فقدهم الجلل في الأرواح والممتلكات



    .








    محمد الزاهد

    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------

    اللهم احفظ دارفور من الفتن ما ظهر منها وما بطن

    وتقبل الموتى قبولا حسنا وصبر ذويهم..
    آمين


    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    ضباط وجنود من الجيش الحكومي يشتركون في الهجوم على ود هجام بمحلية برام ومقتل قائد القوة المهاجمة برتبة عقيد اركان حرب بالجيش السوداني.

    بدأت طبيعة الحرب الاثنية وبرنامج التطهير العرقي الذي ظل ينتظم مضارب قبيلة الهبانية والافقار المنظم المتمثل في نهب قطان الماشية العماد الفقري لاقتصاد الهبانية بمحافظة برام بولاية جنوب دارفور وعاصمتها مدينة برام (حاكورة قبيلة الهبانية) الذي امتد الى العام الرابع على التوالي يتكشف شيئا فشيء.

    وعلى خلفية معارك الغارات والغارات المضادة التي تدور بين قبيلتي الهبانية والفلاتا وعلى مدى تجاوز الثلاثة سنوات والهجمات التي ظل يشنها تحالف مليشيات الفلاتا، محاميد النيجر وسلامات تشاد على مناطق واسعة من محافظة برام التي تعبر المحافظة (المحلية) الاكبر على مستوى السودان مستهدفة قبيلة الهبانية ، و على اثر المعارك الاخيرة، معارك الثلاثاء والخميس التي اندلعت مطلع ديسمبر الجاري (2-4) ديسمبر، اثر هجمات شنها تحالف مليشيات الفلاتا، محاميد النيجر وسلامات تشاد على منطقة النضيف الغنية بالنفط وعلى اثر تكبد الغزاة من تحالف مليشيات الفلاتا، محاميد النيجر وسلامات تشاد هزائم مرة وخسائر فداحة في الارواح والعتاد.

    قررت الحكومة السودانية الدخول مباشرة في المعارك والهجمات التي ظلت ترعاها وتديرها من خلف الكواليس وبوكالة تحالف مليشيات الفلاتا، محاميد النيجر وسلامات تشاد ولمدة ثلاثة سنوات متتالية ضد قبيلة الهبانية.
    و بالرغم من الدعم اللوجستي الحكومي غير المحدود والتخطيط وادارة المعارك وتهيئة الظروف لها، فشل وكالاء الحكومة من تحالف مليشيات الفلاتا، محاميد النيجر وسلامات تشاد في تنفيذ مخطط السيطرة ولو على جزء يسير من ارض الهبانية ناهيك عن الهدف الاساسي لفرض سيطرتهم المطلقة على منطقة النضيف الغنية بالنفط وفرضها كوطن بديل للوافدين الجدد ومن ثم بدأ الشركة الصينية في ااستخراج بترول المنطقة. بل على العكس تماما استطاع فرسان الهبانية من خلال الهجمات المضادة حصر التحالف في مناطق ضيقة في منطقة تلس واستطاع شل حركتهم تماما.

    وبعد اعتراف قادة الجيش السوداني بفشل وكالاءهم وبقوة فرسان الهبانية وقوة شكيمتهم ورباط الجاش الذين يديرون بهم المعارك ومقدرتهم الفائقة في ادارة المعارك وتكبيد عدوهم افدح الخسائر وباقل عدد من المحاربين وخاصة في معركتي الثلاثاء بالنضيف والخميس بالتومات (2-4) ديسمبر الجاري، مما اطر الجيش الحكومي التدخل صراحة الى جانب الجناة من الوافدين من محاميد النيجر وسلامات تشاد في هجوم الخميس الموافق 11 ديسمبر الجاري على ود هجام لكسر شوكة فرسان الهبانية وتغيير سير المعارك لصالح وكلاءهم من تحالف مليشيات الفلاتا، محاميد النيجر وسلامات تشاد.

    ولكن هيهات، فقد مني ضابط الجيش الحكومي الذين قادوا الهجوم على ود هجام بهزيمة نكراء ووقعوا بين قتيل وجريح وفار من ارض المعركة.

    المرصد الوطني للثقافة والتنمية السياسية لشعب البقارة، يحذر من تدخل الطيران الحكومي في المعارك القادمة الى جانب التحالف، ويدعوا قادة قبيلة الهبانية لاخذ الحيطة والحذر ويدعوا المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان للمسارعة والاطلاع بدورها قبل انزلاق المنطقة الى حملة تطهير عرقي شاملة.




    محمد الزاهد

    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------

    http://www.asharqalawsat.com/details...&issueno=10973


    محمد الزاهد
    مشاهدة ملفه الشخصي
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    المرصد الوطني للثقافة والتنمية السياسية لشعب البقارة يترحم على شهداء الغدر بود هجام ويقدم فيما يلي قائمة باسماء شهداء معارك ود هجام من أهالي المنطقة وقبيلة الهبانية ورجال الشرطة بتاريخ 11\12\2008 م، وتعذر حصر اسماء القتلا من الفلاتا لان معظمهم من محاميد النيجر وسلامات تشاد غير المعروفين لدى سكان المنطقة.

    معركة الخميس بود هجام الموافق 11/12/ 2008 م اسماء القتلا من الهبانية وأهالي ود هجام على النحو التالي:
    1- الهادي آدم صالح
    2- محمد يحي أحمد
    3- جماع هارون يعقوب
    4- يحي أحمد إدريس
    5- مصطفى منصور أدم
    6- أدم الضيف أدم

    7- هارون محمد هارون داؤد
    8- حسن أبوه السيد
    9- محمد الزين البشر
    10- الحاج أحمد حسين أمام
    11- عبد الله عبد الحميد عبد الله
    12- كمال محمد ابراهيم
    13- عثمان حامد عثمان
    14- يوسف موسى أحمد
    15- الضيف أدم عبد الله
    16- أدم محمد عبد الله
    17- أدم محمد بشارة
    18- عبد الله عيسى اصيل
    19- محمد علي عبد الرحمن
    20- عيسى طمل إبراهيم
    21- إبراهيم يعقوب
    22- يحي مكي محمد
    23- محمد مكي محمد
    24- أحمد الحاج الجزويلي
    25- عمر أدم إبراهيم
    26- قبنده حامد اصيل
    27- عبد الرحيم محمد عبد الرحيم
    28- محمد يوسف حسن

    العدد الإجمالي للشهداء من أهالي المنطقة من قبائل الهبانية، الاكروبات وابودرق ورجال الشرطة (30) ثلاثون قتيلا، منها ستة من رجال الشرطة بينهم ضباط برتبة ملازم وغالبا ما تكون الاسماء الوارد باعلى القائمة، و24 قتيلا من مواطني المنطقة من بينهم طفلين وامراتان، لم يحصل المرصد الوطني على اسمي المراتان، نامل ارياد اسميهما لاحقا.

    كما هنالك عدد سبعة عشر (17) من الجرحى حالتهم مستقرة.


    محمد الزاهد
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    كما يورد المرصد الوطني للثقافة والتنمية السياسية لشعب البقارة فيما يلي قائمة باسماء شهداء قبيلة الهبانية بمعارك منطقة حنيقة بتاريخ 28\11\2008 م على النحو التالي:
    1- الدوكو عمر إسماعيل
    2- حسن علي
    3- حسن عمر
    4- إبراهيم سليمان
    5- علي عثمان
    6- حامد ابو داؤد

    محمد الزاهد
    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------



    نتابع بحزن اخي محمد الزاهد
    كل هذه الاحداث الجسام
    ونستغرب ان كل هذا القتل في
    الايام الحرم ايام عيد الاضحى المبارك!!!!!


    اللهم ارحم قتلانا واشفي جرحانا وسهل امر القبض
    على مغترفي كل هذه الجرائم بحق ابناء شعبنا.






    التوقيع


    للإنضمام إلي أسرة المنبر ..أرسل بياناتك الشخصية و رقم تلفونك إلي newsudan@newsudan.org






    Tragi Mustafa

    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    اقتباس:




    هنـــاك فــرق
    حقوق الإنسان .. من اليونان إلى السودان !
    مني ابوزيد

    في اليونان ـ قبل نحو أسبوع ـ لقي صبي في الخامسة عشر من عمره مصرعه في اشتباك مع رجلي شرطة كانا يقودان عربة دورية ليلية، قام أحدهما بإطلاق رصاصة أصابت عضو حركة المعارضة ـ «ناقص الأهلية» ـ في صدره وتسببت بوفاته بعد وقت قصير من نقله إلى المستشفى ! ..
    فما الذي حدث ؟! .. ألقى وزير الداخلية اليوناني خطاب عزاء مؤثر لوالدي الصبي وتعهد أمام شعبه بأن الدولة سوف تبذل قصارى جهدها لمنع تكرار ما أسماه بـ (تلك المأساة) مرة أخرى .. تعهد بذلك على الرغم من أن الصبي هو الذي قام بمهاجمة دورية الشرطة بمعية ثلاثين شاباً ينتمون إلى فرع الحركة المناهضة للحكومة!..
    واندلعت في شوارع «أثينا» مظاهرات استخدمت فيها القوة والزجاجات الحارقة .. وأغلقت المطاعم والمتاجر أبوابها .. وتعطلت حركة السير .. وأصيب خلال المظاهرات أكثر من سبعين شخصاً .. وأقيمت مسيرة شموع سلمية في ثاني أكبر المدن اليونانية .. وطالب المتظاهرون باستقالة الحكومة!..
    والأهم من ذلك أن الدنيا لم تقم في (اليونان) وحدها بل لم تقعد في (أسبانيا) و(إيطاليا) و(الدنمارك) حيث شهدت أوروبا مظاهرات نظمها شبان غاضبين تضامناً مع المتظاهرين اليونانيين واحتجاجاً على مقتل الصبي ! ..
    في السودان لقي (عشرات) الأشخاص مصرعهم في تناحر قبلي بجنوب دارفور .. ضمن الصراعات القبلية (المعتادة) في الإقليم .. وقالت وكالات الأنباء إن بعض أفراد الشرطة السودانية لقوا مصرعهم في أثناء محاولاتهم لوقف نزاع وقع بين منتمين إلى قبيلتي (الفلاتة) و (الهبانية) ..
    بينما صرح زعيم قبيلة (القمر) إن (28) شخصاً من أفراد قبيلته قتلوا في هجوم مجهول المصدر والهوية والأسباب على قرية (عد الفرسان)!..
    يعني : عشرات القتلى في إقليم دارفور كالعادة .. عشرات النفوس التي حرم الله قتلها إلا بالحق .. فما الذي حدث ؟! .. أعلنت ولاية جنوب دارفور حالة الطوارئ على امتداد الخط الفاصل بين القبائل المتناحرة .. بعد أن أرسلت تعزيزات أمنية إلى المنطقة لاحتواء النزاع القبلي ! .. طيِّب .. ثم ماذا ؟! .. لا شيء ! ..
    في اليونان ستغير حادثة مقتل الصبي مجرى تاريخ العلاقة بين الشرطة والشعب الذي كانت ولا تزال في خدمته إلى الأبد .. لان الدولة ستتخذ عشرات القرارات والتدابير والاحتياطات والخطط لاحتواء أسباب الأزمات القادمة قبل حدوثها .. ولسوف يكون ذلك الخطأ «السابق» سبباً في تجنب الكثير والكثير من الأخطاء (اللاحقة) ! ..
    بينما في السودان لن يحدث حتى القليل إذا لم تتغير رؤية الحاكم لـ علاقته بالمحكوم .. ونظرة المحكوم إلى ذاته وحقوقه وواجباته .. نظرة الحاكم والمحكوم إلى قيمة الإنسان هي التي تصنع واقع الحكم ولونيته ..
    قيمة روح الإنسان في اليونان عظيمة لأن إنسانها يعرف كيف يقدر قيمته وكيف يسلط عليه بأعماله حكومات تقدر قيمته .. ونحن لدينا مشكلة عظيمة في النظر إلى قيمة الإنسان .. ومشكلة دارفور ليس سببها الرئيس انعدام قيمة إنسان دارفور بل انعدام قيمة إنسان السودان عموماً ! ..
    قيمة أي أمه بين غيرها من الأمم هي من قيمة الفرد عندها حكومة وشعباً (أنكى مثال : رفاة الجندي الإسرائيلي) .. ونحن يحشر الصغير أنفه في شئوننا المحلية .. ويدخل الكبير إصبعه ويمعن في (سواطة) حالنا وأحوالنا .. ما شاء له .. لأننا ببساطة وصراحة (نستااااهل) .. «نستاهل : حكومة وشعباً» ! ..
    التنقيب عن حلول سياسية لمشكلات إقليم دارفور مع بقاء الخارطة الاجتماعية على ثوابت الجهل و الأعراف الفاسدة هو (مُسكِّن) .. بينما أول الحلول و أولاها استئصال الورم .. مكافحة الجهل .. زرع الوعي بقيمة الإنسان .. نشر الثقافة الاجتماعية الصحية .. والاهم من ذلك الاستفادة من المبادئ الدينية المشتركة التي تجمع المختلفين عرقياً ..
    باختصار دارفور بحاجة إلى (حَنَك نجيض) على أرض الواقع .. أكثر من حاجتها إلى (حنك سنين) على طاولة المفاوضات السياسية !




    شكرا استاذ مني ابوزيد على المقال، خاصة في ظل التعتيم الاعلامي الذي تمارسه الدولة ووسائل اعلامها من قناة فضائية واذاعة وصحف اتجاه الحرب الدامية بين قبائل منطقة برام وقبيلة الهبانية على وجه الخصوص








    محمد الزاهد


    رد: اشتباكات بين قبيلة الهبانية وبعض المتفلتين إلى متى؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    تجدد المعارك بين الهبانية وتحالف الفلاتة، محاميد النيجر وسلامات تشاد.

    في الوقت الذي يمارس فيه المؤتمر الوطني ومندوبه بولاية جنوب دارفور (علي محمود) الفهلوة ويعقدون المؤتمرات الصورية للصلح بين الهبانية والفلاتة الذي بدأ أعماله الجمعة.
    تجددت مساء السبت الموافق 27/12/2008 م، المعارك بين فرسان الهبانية والمتفلتين من تحالف الفلاتة، محاميد النيجر وسلامات تشاد، على اثرهجوم غادرعلى فرقان ببادية الهبانية في منطقة أبو جو وهب عدد (300) من قطعان الابقار. لتندلع معارك حامية الوطيس من جديد بين فرسان الهبانية والمتفلتين من تحالف الفلاتة، محاميد النيجر وسلامات تشاد على مشارف محلية تلس وهم يحاولون النجاة بفريستهم
    وتكبد الهبانية عدد (8) ثمانية قتلى وأستطاعوا إعادة جميع القطعان، بينما تركوا المتفلتين يجنون الخيبة تلو الأخرى يلعقون جراحهم مخلفين اعداد من القتلى والجرحى، يندبون حظهم العاسر الذي جعلهم مطية لأطماع دولة الجلابة.

    وهي بمباسبة رسالة للهبانية أشربي أو بكسر قرنكي ؟؟؟؟؟


    -------------------------------------------
    وأكتفى بهذا القدر من جانب أبناء الهبانية .. سوف نعود إلى جانب قبيلة الفلاته.

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

04-04-2009, 08:42 PM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)


    Quote: بمقتل صالح محمد عيادي قاقا يكون عدد القتلى من اسرة قاقا وقد بلغ عشرون فردا. علما بان عميد الاسرة عيادي الطاهر قاقا عقيد فرسان الهبانية وعميد اسرة قاقا قتل في معارك السنة الماضية ضمن ثلاثة وعشرون من بينهم ستة من اسرة قاقا.
    لم يتبقى من اسرة قاقا بوفاة صالح محمد عيادي أي رجل راشد وان اكبر من يلتقى العزاء في الوقت الحاصر من وفود المعزين عمره 18 سنة.
    علما بان اسرة قاقا تقطن المناطق المتاخمة لديار الفلاتة التي تنطلق من الهجمات على ديار الهبانية



    هكذا وقعت قبيلة الهبانية وقبيلة الفلاته فى الحروب القبلية .. حروب داحس والغبراء التى مات فيها خيرة شيبة وشباب القبلتين ..

    نقدم نداء صادق إلى أهلنا الهبانية وأهلنا الفلاته .. أن يوقفوا الأقتتال .. هذه حروب خاسرة ولن يستفيد منها ..

    وأتمنى أن ينظر المثقف السودانى إلى هول المأساة التى أصابت نسيجنا الأجتماعى ..


    ---------------------
    سوف أقوم بنقل أراء أبناء الفلاته .. عن ذات الأمر

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 01:49 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    هنا نبدأ بالردود التى تناصر قبيلة الفلاته .. فى المقال المرفق كتب الدكتور محمد أحمد بدين حول ملكية الفلاته لحاكورة تُلس فى عهد السلطان على دينار .. من خلال مرسوم ملكى .. سوف أعقب على كلام الدكتور لاحقاً بعد أطلاعكم على محتوى المقال الذى أعتبره مهماً

    Quote: حول بيان أبناء قبيلة الهبانية بدول المهجر

    د. محمد احمد بدين

    جدة / المملكة العربية السعودية
    e. mail : dr_ badein@hotmail.com

    لقد آلمني بحق الحال الذي وصلت إليه الصراعات القبلية في مديرية دارفور بوجه خاص . وأنا اتفق تماما مع بيانكم في الإدانة للطرف الباغي سواء كان من الفلاتة أو الهبانية. فهاتان قبيلتان متجاورتان منذ أمد طويل وبينهما مصاهرة وتزاوج ومنافع متبادلة، ولا يجدر بنا كمثقفين أن نزيد النار اشتعالا، بل علينا تهدئة الخواطر، وجبر الضرر، ثم لنا أسوة حسنة في قوله تعالى:" وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فاصلحوا بينهما فان بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله فان فآءت فأصلحوا بينهما بالعدل واقسطوا إن الله يجب المقسطين."- صدق الله العظيم- لذا علينا أيها الإخوة تهدئة الخواطر، والسعي بين القبيلتين لإصلاح ذات البين، وألا نطلق العنان لمشاعرنا وعواطفنا، التي قد توردنا المهالك. ولو اقتنع البعض- سلفا "بشنان قومٍ"- يجب ألا ينسيهم ذلك الحقيقة وإنكار الثابت؛ واعني بهذا ما ذكره البيان من "حواكير" القبائل العربية المجاورة لقبيلة الفلاتة؛ وجرد الفلاتة من ذلك، بل ذكر انه تم ايوآؤهم من قبل قبيلة الهبانية في منطقة "تلس" ضمن حاكورتهم! كانهم كانوا مشردين!

    اسمحوا لي أيها الإخوة الأعزاء أن أقول لكم هذا غير صحيح. فللفلاتة أيضا حاكورتهم الخاصة بهم شأنهم في ذلك شان مثيلاتها وجاراتها من القبائل العربية الأخرى. والأدلة والبراهين على ذلك لا تعد ولا تحصى. فقط أود الإشارة إلى دليلين هنا: أولا أود أن أشير إلى الخريطة التي رسمها بيرون في عام 1841م واثبت فيها "الفلان" ضمن قبائل دارفور، أي قبل ما يزيد على قرن ونصف القرن- ( انظر الخرط المرفقة في آخر كتاب" تشحيذ الأذهان بسيرة بلاد العرب والسودان". ثانيا، يمكنكم الرجوع إلى كتابي:" تاريخ الفلاتة الفلانيون في السودان" ص. 51 للإطلاع على وثيقة صادرة من السلطان علي دينار لشيخ الفلاتة- الفلانيين على الشريف في تلس، يأذن لهم فيها بالاستقرار، ويشهد لهم بقدم الإقامة في البلاد؛ جاء فيها ما نصه:"من أمير المؤمنين وسلالة الطاهرين، وسلطان المسلمين....إلى كافة من يقف على هذا الرسم.... إن الفقيه علي الشريف المذكور من قبيلة فلاتة...وضواحي جداد، وراس الفيل.. حضر وقابلناه وأذناه بالإقامة. ونظرا لأنه من سكان دارفور القدماء فقد حررنا له امرنا هذا بتعمير محلاتهم القديمة وإقامتهم فيها، فلا احد منكم يتعرض لهم ولا يمسهم بسوء، ومن يعارض امرنا هذا فلا يلومن إلا نفسه والسلام." ولا شك أن هذا كان بمثابة أمر جمهوري في ذلك الوقت!! فنرى إن إقامتهم هنا لم تكن تفضلا من أية قبيلة أخرى!

    وأنا على أتم استعداد لإرسال صورة هذه الوثيقة، ونسخة من الخريطة لمن أراد التثبت؛ فقط عليه إرسال عنوانه.

    ولكن كل هذا لا يمنعني من إدانتهم- إن ثبت فعلا أنهم مخطئون، عملا بما يوصينا به رسولنا الكريم بنصرة أخيك إن كان ظالما، وذلك برده عن ظلمه.

    ولكم التحية والتقدير، وبصفة خاصة لأصدقاء أعزاء من قبيلة الهبانية، اعتز وافتخر بصداقاتهم، وسأظل أعض عليها بالنواجز مهما اشتد أوار الصراع. وق الله بلادنا شر المحن والفتن ما ظهر منها وما بطن.


    بريمة

    (عدل بواسطة Biraima M Adam on 05-04-2009, 01:51 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 01:58 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    يواصل الدكتور بدين فى توثيق أرض وحواكير الفلاته .. فى رده على بيانى أبناء الهبانية والمساليت .. فإلى مضابط الرد
    Quote: رد على رد.... ارض الفلاتة الفلانيين الضائعة بين بياني أبناء الهبانية والمساليت في المهجر!

    د. محمد احمد بدين
    dr_badein@hotmail.com

    ما كنت أود أن أخوض في موضوع بغيض إلى النفس كهذا ، يتعلق بالقبيلة والقبلية، والتناحر والتشاحن، لأن ذلك من شيم التخلف؛ لكن ما أردت كذلك أن اسكت عن معلومات مغلوطة تنشر على الملأ، فأساهم – ولو بصورة غير مباشرة- في ترسيخ التجهيل بين الناس، فقلت علّ التبيان يفيد بعض الباحثين عن الحقيقة، فقررت ألا أكون كالشيطان الأخرس.

    هذه مقدمة لا بد منها قبل الخوض في الموضوع. اتفق بيانا أبناء قبيلتي الهبانية والمساليت في المهجر على تجريد الفلاتة الفلانيين، من أي أرض خاصة بهم في جنوب دارفور. فالبيان الأول ذكر أن قبيلة الهبانية آوتهم داخل حاكورتها، كما ذكر بيان الطرف الثاني إنهم كانوا ضيوفاً على قبيلة القمر. وفي ردي قبل يومين على بيان أبناء الهبانية في المهجر في سودانيز اون لاين وسودانايل أثبت بالبرهان والدليل أن للفلاتة حاكورة خاصة بهم وفي اقتضاب. ولكن لأن الأمر ظهر على السطح مرة أخرى، رأيت أن أكون أكثر إيضاحا، حتى لا يخرج علينا طرف ثالث بإدعاء مشابه.

    أولاً ليست للفلاتة أرض أو حاكور واحدة فقط، بل لهم مجموعة من الحواكير خاصة بهم بالبرهان والدليل وفي الجهات الأربع في دارفور:

    الجنوب: حاكورة جنوب دار فور التي يدور اللغط حول أحقية الفلاتة فيها. فبالإضافة إلى ما أوردنا من برهان في ردنا على بيان الطرف الأول، نجد أن محمد عمر التونسيى الذي زار دارفور قبل أكثر من قرنين (في عام 1803م) والذي يعتبر كتابه إلى جانب كتاب الرحالة الألماني ناختيقال حجة في تاريخ دارفور- قال في وصفه لمملكة الفور: "وقد أحاط بجانبها الشرقي والجنوبي كثير من عرب البادية كالمسيرية الحمر، والرزيقات والفلان. وكل هذه القبائل لا تحصى كثرة، وهم أهل بقر وخيل وأثاث......، ويلحق بهم القبيلة المسماة بني حلبة (هلبة)" . و السيد/ علي أبو سن أول مدير سوداني لدارفور يضيف: " وللفلاتة دار خاصة بهم وهي جنوب جبل مره، وأيضا لهم نظارة كاملة"- وهو يعني بذلك نظارة تلس في جنوب دارفور.

    1- الشمال: حاكورة خريبان التي تقع في شمال شرقي الفاشر. وذلك تؤيده وثيقة صادرة من أحد القضاء، حكم فيها بأن حاكورة خريبان أعطاها السلطان موسى(1670-1682م) لأسلاف أولاد برناي وهم فخذ من الفلاتة الفلانيين. ويتفق هذا مع ما ذكره نعوم شقير الذي يقول إن " السلطان موسى كان أول من جعل الأرض ملكاً للدولة وقسمها إلى حواكير تمنح بواسطة السلطان للمفضلين من أتباعه "، فبهذا يكون الفلاتة من أوائل الذين منحوا حواكير في دار فور، ومن المفضلين!.

    2- الغرب: الحاكورة الثالثة تقع غرب دار فور، ويقول ناختيقال عند الحديث عن الفقيه سلامة - الذي ذكر نفس الكاتب في موضع آخر أنه لعب دوراً بارزاً في تولي السلطان حسين للحكم، ويظهر من ختمه في كثير من القضايا التي حكم فيها بأنه كان نائبا للسلطان حسين. فختمه يحمل عبارة: " الفقيه سلامة مالك نايب أمير المؤمنين البار" يقول ناختيقال : "جد سلامة هو علي بن يوسف الفوتاوى من فلاتة فوتة، وأعطاه السلطان أحمد بكر حاكورة شاسعة في غرب دار فور عندما عاد من الحج".

    وأشار إلى وجودهم في هذه المنطقة كذلك الرحالة براون الذي زار دار فور في عهد السلطان عبد الرحمن الرشيد (1787-1802م)، عند وصفه لمدينة "جلََي" ما ترجمته: "كانت واحدة من أكثر مدن دار فور انتعاشاً، والجزء الأكبر من السكان إما كروبات أو فلاتة".

    وعن هذه الحاكورة كتب أيضا التونسي ما نصه: " وقبل الدخول في دار اباديما ينقطع الجبل وتبقى ارض سهلة يسكنها الفلان حتى أنهم يقربون من المساليط "المساليت" من جهة الغرب، ويليهم بنو حلبة " هلبة" والمسيرية الزرق".

    4- الشرق : الحاكورة الرابعة إلى الجنوب الشرقي من الفاشر في منطقة كريو ، التي درس فيها السلطان عبد الرحمن الرشيد، وتعرّف فيها على مالك، ابن علي بن يوسف الفوتاوي، وصادقه، حتى إذا ما صار سلطاناً جعله وزيراً له. ونعود مره أخرى إلى التونسي الذي قام بزيارة الوزير مالك وهو يقول: " والفقيه مالك المذكور من أعظم الوزراء من أولاد العرب"... وفي موضوع آخر يضيف:" فدخلنا دار الفقيه مالك فوجدناه جالساً بين خدم وحشم وأرباب الحوائج محتفون به.." . أما ما يملكه من حواكير فهو أمر عجاب!! لنستمع إلى التونسي مرة أخرى وهو يقول:" إنه من أغنى أرباب الدولة وكان له من الإقطاع ما ينيف عن خمسمائة بلد، ذلك غير إقطاع إخوانه". يعني المئات من الحواكير.

    هذا بالإضافة إلى الحواكير الأخرى الموزعة على أنحاء دار فور المختلفة، نذكر منها على وجه الخصوص حاكورة "شاوة" بقرب الفاشر، والتي منحت لأسرة آل مكي، التي كان أبناؤها أئمة لسلاطين الفور لأكثر من 150 عاماً؛ وذلك ليكونوا قريبين من السلاطين، يؤمون، ويفتون، ويدرّسون أبناء السلاطين والعامة.

    واعتقد أن أصحاب البيانين يتفقان معي، على أن أناسا بهذه المكانة الاجتماعية والدينية المرموقة، وبهذه المنعة، لا يمكن أن يكونوا لاجئين لا مأوى لهم، تحسن إليهم القبائل الأخرى، تارة إيواء ، وتارة ضيافة. وأي ضيافة هذه التي تمتد لقرون، ويسمح المضيف لضيفه بإقامة نظارة كاملة داخل حاكورته، لا يتمتع حتى المضيف نفسه بمثلها في هذه المنطقة! لابد إنهم ضيوف ثقلاء بحق وحقيقة!

    أخيراً أود أن اعلق على بعض ما ذكره بيان أبناء قبيلة المساليت في المهجر عن البطل السحينى، والذي نسبوه إلى قبيلة المساليت، وأنه خاض معارك شرسة ضد القوات البريطانية الغازية انطلاقاً من سلطنة المساليت في قريضة، وذلك بمساعدة القبائل المختلفة وفي طليعتهم المساليت، والفور، والقمر، حتى أخرجوا الانجليز من ينالا واستشهد السحينى أخيراً.

    تعليق: أولاً اختلف المؤرخون في الانتماء العرقي للبطل عبد الله السحينى. يقول العميد معاش أحمد عبد القادر أريان في كتابه "تاريخ دار فور عبر العصور" : " ذكر الثقاة أن الفكي عبد الله السحينى ينتمي إلى قبيلة المساليت. وهناك من يجزم أنه من قبيلة القمر. وكان يسكن بالقرب من قرية جوغانة الزرقاء التي تتبع حالياً لمحافظة برام".

    ويذكر العميد معاش عبد الرحمن الفكي في كتابه "تاريخ السودان" أن السحينى قد تحرك : "من دار قمر إلى دار مساليت فوصل كرينك في يوم 12/ ايلول (سبتمبر) ثم سار حول نيالا ماراً بقريضة واستقر في الجوغانة الزرقاء دار فلاتة جنوب نيالا عمودية أبو الحميراء، حين أتخذها مقراً لدعوته". لذا لم يكن من المستعبد أن الكثير من أتباعه كانوا من الفلاتة الفلانيين الذين استقر بين ظهرانيهم. و لم يكن من المستغرب كذلك أن يكون نائبه ووكيله الذي يدعى الفكي داؤود حسين والكثير من أتباعه وجنوده من الفلاتة. وللأسف استكثر البيان حتى إضافتهم إلى القبائل التي ساندته!

    ولم يستشهد السحينى في المعركة ، بل حكم عليه بالإعدام شنقاً، ونفذ في مدينة ينالاً في يوم 28/10/1921م . ولقد شنق معه اثنان من الفلاتة الفلانيين، احدهما يدعى اندوجه ود الزاكي والآخر يدعى سليمان. ويؤيد العميد أحمد عبد القادر أرباب شنق اندوجه بقوله: "... وبعد شهرين نفذ الإعدام على بقية رفاقه... نذكر منهم اندوجه الفلاتي".

    هذا بعض ما أردت تبيانه. وفي الختام أتقدم بالاعتذار بصفة خاصة لصديقي، الرجل الخلوق، سلطان قمر، السلطان هاشم، إن كنا قد زجينا باسم قبيلته في هذا المعترك.

    وأنا اعد هذا المقال نما إلى علمي خبر اجتماع الصلح الذي سوف يعقد غدا بين قبيلتي الفلاتة والهبانية في نيالا، وسعدت لذلك كبيرا، وآمل أن يتوصل الجميع إلى التصالح، وتهدئة النفوس، كما دعونا إلى ذلك في المقال الأول، وقفل باب الصراعات نهائيا حتى نكف نحن- الذين كما يقولون أيدينا في الماء_ عن الخوض في مسالة القبلية البغيضة ، على صفحات النت، ونلتفت إلى ما هو أجدى وانفع.

    ولكم أجزل التحيات،،،،

    د. محمد احمد بدين / جدة


    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 02:10 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    عن تأريخ الهوسا والأمة الهوساوية .. كتب بروفسير الأمين أبومنقه .. تحدث عن ثمرة إنجازاتهم السودانية ومواقع تواجدهم ودورهم فى بناء السودان الحديث ..
    Quote: تعتبر لغة الهوسا أولى اللغات التواصلية في غرب إفريقيا، حيث يتحدث بها أكثر من ثمانين مليون نسمة، كثير منهم ينتمي عرقياً إلى قبائل أخرى غير هوساوية في الأصل، ولكنها "تهوست" بمرور الزمن وصارت لا تعرف هوية غير "الهوسا". لذلك بدأ الباحثون منذ فترة يتعاملون مع الهوسا باعتبارهم "أمة"، وليست قبيلة بالمعنى الضيق للكلمة، وهم في ذلك أشبه بـ"الأمة العربية".
    يقع الموطن الأصلي للهوسا في شمالي نيجيريا وجنوبي جمهورية النيجر الحاليتين، وهي المنطقة التي تعرف في التاريخ بـ"بلاد الهوسا" (Hausa Land ) قبل أن يقوم المستعمر الأوروبي برسم تلك الخطوط الوهمية التي أطلق عليها الحدود السياسية لخدمة مصالحه. وخلال القرون السالفة خرجت مجموعات كبيرة من الهوسا من موطنها الأم بغرض التجارة ونشر الدعوة الإسلامية وأداء فريضة الحج. نتيجة لذلك أصبح للهوسا وجود معتبر كمواطنين في كل من غانا وتوجو والكميرون والغابون وتشاد وإفريقيا الوسطى وليبيا والسودان والمملكة العربية السعودية.
    لا أحد يستطيع تحديد تاريخ بداية استقرار أو استيطان الهوسا في السودان، غير أن المؤرخين يؤكدون أن طريق الحج عبر السودان كان سالكاً منذ بداية القرن الثامن عشر، وأن حجاج غرب إفريقيا، إبتداءً من السنغال، كانوا يؤدون فريضة الحج عبر هذا الطريق. ودراسة عملية استقرارهم هذه والتعاطي معها يقتضيان النظر إليها في سياقها التاريخي الذي جرت فيه، وسياقها الروحي الذي تمت فيه. فكثير من أبناء الجيل الحالي يتخيل أن هذه القارة الإفريقية موجودة بتقسيماتها الحدودية الحالية منذ الأزل، وقليل منهم من يعرف أن الحدود السياسية بين الأقطار الإفريقية لا يتعدى عمرها الـ (114) عاماً (مؤتمر برلين عام 1884). فقبل هذا التاريخ كانت كل المساحة الجغرافية الممتدة من السنغال عبر القارة إلى البحر الأحمر تعرف بـ"بلاد السودان"، وتنتظمها ممالك وسلطنات ومشيخات، يعمل كل حاكم على تغذية منطقة نفوذه بمزيد من السكان عن طريق الاستقطاب والتشجيع على الاستقرار، ذلك لأن السكان هم دعامة القوة الاقتصادية والعسكرية، في وقت لم تدخل فيه الآلة في الإنتاج ولم تظهر الآلة العسكرية بعد. لذلك فقد كان انتقال مجموعة بشرية من مكان إلى آخر داخل القارة يتم بصورة سلسة، تخدم مصالح مشتركة لكل من الضيوف والمضيفين. هذا من ناحية السياق التاريخي.
    أما في ما يتصل بالسياق الروحي، فإن أهم عوامل استقرار الهوسا في السودان يتمثل في ما يعرف بـ"الحج بمشقة" (Pilgrimage with hardship ) وبعض العوامل الاقتصادية الملازمة له بصورة مباشرة أو غير مباشرة. فقد رسخ في مفهوم الحاج الهوساوي إلى وقت قريب، عدم جدوى تكبد المشاق وقطع آلاف الأميال إلى الأراضي المقدسة، والتعرض لشتى أنواع المخاطر من حيوانات مفترسة واختطاف للاسترقاق وغير ذلك، ما لم يضمن أداء حج سليم من جميع أوجهه ونيل أكبر قدر من الأجر منه. لذلك عندما يغادر الحاج بلاده كان يترك وراءه كل أمواله التي لم يتأكد من مصدرها من حيث الحلال والحرام، ويبدأ في توفير مال الحج من كسب يده، وذلك بالعمل اليدوي الشاق أثناء الرحلة. لهذا السبب تستغرق رحلة الحج والعودة فترة طويلة تتراوح بين ثلاث إلى سبع سنوات. رغم أن الغالبية العظمى من هؤلاء الحجاج كانوا يوفقون في أداء فريضة الحج والعودة إلى بلادهم، إلا أن البعض منهم قد لا يتمكن من الوصول إلى الأراضي المقدسة. كما أن منهم من يتخلف في طريق العودة، وينتهي بهم الأمر إلى الاستقرار الدائم. وهناك دراسة لباحث غاني (باوا يامبا) عن الهوسا في الجزيرة تفيد بأن من أسباب تعثر الحجاج، عدم تكافؤ الأجر مع العمل. فقد يعمل الحاج لعام كامل وفي نهاية العام "يطلع مطالب"، وأحسب أن زميلي د. عبداللطيف البوني يؤيد هذه المعلومة.
    ينتشر الهوسا بأعداد متفاوتة في كل أنحاء السودان بما في ذلك الجنوب، ولهم أحياء كبيرة ومتطورة في كل من الجنينة والفاشر ونيالا والأبيض وربك والخرطوم وود مدني وسنار والحواتة والقضارف وكسلا وبورتسودان. كما استقرت هجراتهم المتأخرة (العقود الأولى من القرن العشرين) على امتداد النيل الأزرق من مايرنو إلى مشارف الكرمك وقيسان، أما استقرار الهوسا في غرب بحر الغزال (واو وراجا)، فقد كانت بغرض الدعوة. وقد أفلحوا في ذلك عن طريق التصاهر مع قبائل غرب بحر الغزال، مما دعا السلطات البريطانية في بداية ثلاثينيات القرن الماضي إلى تهجير عدد منهم من مناطق التماس بين الشمال والجنوب في إطار سياسة ما يعرف بـ"الأرض التي لا صاحب لها" (No Man-s Land)، وذلك لوقف المد الإسلامي إلى الجنوب. فقد انضمت كثير من الأسر المهجرة إلى أهلها بغرب القاش في كسلا.
    تُجمع كل الدراسات على الإسهام المقدر للهوسا في تاريخ السودان الاقتصادي الحديث. وهنا قد تبادر إلى ذهن القراء مشروع الجزيرة ومشاريع انتاج القطن في جبال النوبة ومشروع الزيداب مثلاً، غير أن دورهم في هذا المجال لم يبدأ بهذه المشاريع. فقد أورد الصحفي الشهير التيجاني عامر (طيب الله ثراه) في جريدة (الأيام) الصادرة بتاريخ 2/1/1978 في عموده "أوراق مطوية" أن ممتاز باشا حاكم محافظة التاكا (كسلا والبحر الأحمر حالياً) في العهد التركي، عندما فشل في استقطاب البجا للعمل في مشروع القاش لجأ إلى الفلاتة. وكما هو معروف، فإن مصطلح "الفلاتة" قد يشمل أيضاً الهوسا والبرنو والزبرما وغيرهم من المهاجرين من غرب إفريقيا.
    يعمل الهوسا بصورة عامة في مجال الزراعة المطرية وفلاحة البساتين على ضفاف الأنهار والخيران، حيث ينتجون قصب السكر والقرع والبطيخ في مناطق سنار وجنوب النيل الأزرق. هذا إلى جانب صيد الأسماك في مناطق كوستي وربك وسنار وجنوب الدمازين، وتصل منتجاتهم منها حتى أسواق العاصمة المثلثة. وإنهم أول من أدخل زراعة الأرز البلدي في منطقة ربك، وأول من فلح البساتين على امتداد نهر الرهد لإنتاج الفاكهة (المانجو على وجه الخصوص) والخضروات. وقد تفضل السيد رئيس الجمهورية بزيارة أحد هذه البساتين (وزرتها أنا أيضاً) وهي من أكبر بساتين المنطقة، يناهز عمرها الثمانين عاماً، يقال إن صاحبها كان لعدة سنوات ينقل الماء من النهر على كتفيه (بما يعرف بـ"الجوز") لري أشجارها. وقد زارها أيضاً عدد من كبار المسئولين باعتبارها نموذجاً لما يمكن أن يتمخض عن الإصرار والعزيمة. غير أن من الهوسا أيضاً الحرفيين من سائقي اللواري والشاحنات والحدادين والخياطين وغيرهم. أما الذين نالوا حظاً في التعليم، فيعملون في دواوين الدولة المختلفة معلمين وأطباء وموظفين وجنود في القوات المسلحة والشرطة وما إلى ذلك. هذا قليل من كثير عن الهوسا بصورة عامة، والهوسا في السودان على وجه الخصوص.
    وقد رأينا في هذا المقال الوجيز أن نلقي قليلاً من الضوء على مجموعة الهوسا في السودان وذلك بمناسبة الأحداث التي شهدتها مدينتا القضارف وكسلا في الأيام الماضية، وهي عبارة عن مظاهرات احتجاج على حديث جارح في هذه المجموعة نشر في جريدة (الأيام ) منسوباً للسيد رئيس الجمهورية. وقد تناولت هذا الموضوع من منظور أكاديمي صرف غير مشوب بالسياسة، لأنني لا أفقه شيئاً في السياسة ولا شأن لي فيها. أرجو بداية أن أنوه إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي نسمع فيها مثل هذا الحديث حول شريحة السودانيين الذين تتصل جذورهم بغرب إفريقيا. إنني لا أعرف بلداً على وجه الأرض لم تدخل الهجرات في تشكيل تركيبته السكانية. والأمر الجاري في كل الدنيا، أن تتمازج العناصر المهاجرة مع العناصر المحلية لخلق مجتمع متجانس ومتماسك. وقد سبق أن نوهنا في أكثر من موضوع إلى أن التنوع العرقي والثقافي واللغوي الذي ينعم به السودان يمكن أن يكون مصدر قوته وعظمته إذا تُرك للإنصهار الطبيعي من غير تدخل وتوجيه، مما سيفضي إلى خلق مجتمع متجانس في قيمه العامة وقوي ومتماسك في بنيته. ولكن كيف يتم هذا الإنصهار، ومن ثم التجانس للوصول إلى هذا المجتمع القوي المتماسك المنشود، بينما يسعى بعض العامة والمثقفين إلى تصنيف المواطنين من حيث الأرض التي هاجروا منها؟ هؤلاء من نيجيريا وهؤلاء من البحيرات العظمى، وهؤلاء من مصر، وهؤلاء من المغرب، وهؤلاء من الجزيرة العربية! ما أهمية هذا التصنيف طالما كلهم يحملون الجنسية السودانية وينتمون إلى السودان وجدانياً وقانونياً؟ ويحضرني هنا نداء الرئيس الأمريكي جورج بوش في العام الماضي وهو يدعو المهاجرين الجدد الذين حصلوا على الكرت الأخضر قبل عشرة أعوام فقط، يدعوهم بالاستعجال في الاندماج في المجتمع الأمريكي. وعلى النقيض من ذلك، يسعى بعض العامة والمثقفين في السودان إلى تذكير شرائح معتبرة من المواطنين الذين أندمجوا (أو في حالة اندماج) في النسيج السكاني منذ أكثر من مائة عام، يذكرونهم بأنهم ينتمون إلى بلاد أخرى. والغريب في الأمر أن المهاجرين من غرب إفريقيا الذين عبروا السودان واستقروا في الحجاز في المملكة العربية السعودية لم يسبق قط أن تعرضوا لأمر كهذا، علماً بأن هؤلاء قد استقروا خارج قارتهم الإفريقية وسط أناس لا يشبهونهم لغة ولا عرفاً ولا ثقافة، إنما فقط كانوا يؤمنون حقاً وصدقاً بأن الأرض أرض الله: "... ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها" (النساء:97).
    كما أسلفت، كنا من قبل كثيراً ما نسمع مثل الحديث الذي نسب للسيد رئيس الجمهورية وأدى إلى أحداث القضارف وكسلا، وكان يحز في أنفسنا ونحس بمرارته. ولكن كون أن مثل هذه الأفكار ما زالت تعشعش في أذهان بعض العامة والمثقفين في الوقت الراهن، فهذا يشير إلى أن هؤلاء العامة والمثقفين لم يسمعوا بالسياسة السكانية الجديدة التي تعمل الدولة على بلورتها. ففي اللقاء التفاكري حول الهوية السودانية الذي نظمه جهاز التخطيط الاستراتيجي بالتعاون مع الإدارة العامة للسجل المدني بدار الشرطة مساء الأربعاء الموافق 7/2/2007 وحضره وزير الداخلية السابق، البروفيسر الزبير بشير طه (وكنت مبتدراً للنقاش فيه)، كان الاجماع فيه أن عدد سكان السودان حالياً لا يتناسب مع ضخامة موارده، حيث يعتبر السودان الدولة الحادية عشرة في العالم من حيث الموارد. لذلك لابد من العمل على زيادة السكان عن طريق فتح باب الهجرة، وكانت التوصية أن يراعى في المهاجرين قدراً من التشابه مع المجتمع السوداني القائم من حيث الدين والقيم والسلوك، حفاظاً على قيمنا وتراثنا، ولم تُحدد جهة معينة يُستقطب منها المهجرون. فإذا كان الأمر كذلك، فيصبح من باب أولى الاحتفاظ بالمواطنين الموجودين أصلاً قبل البحث عن المهاجرين الجدد. أقول هذا الكلام وفي ذهني مقال قرأته في صحيفة (الرأي العام) الصادرة بتاريخ الثلاثاء الموافق 23 سبتمبر 2008 م ، بقلم الاستاذ راشد عبدالرحيم، يتحدث فيه عن ضعف الوجود المصري في السودان مقارنة مع اعداد المواطنين المنحدرين من بعض البلاد الاخرى، ويختم مقاله بالقول: "المصريون اولى من غيرهم"، أي أولى بالاستقرار في السودان. وأقول للأخ راشد إن السودان في الوقت الراهن بإمكانه استيعاب المصري وغير المصري، ومرحب بالمصريين حبابهم عشرة. ولكن الا يكفي أن تطرح حرياتك وترفع سقفها إلى( 14 ) أو أن تجعلها ( 40) إن شئت، ثم تترك بعد ذلك لمجموعاتك المحببة إلى قلبك خيار القبول؟ وفي هذا الصدد يقول المثل الإنجليزي "يمكنك أن تقود الحصان إلى النهر ولكن ليس بإمكانك أن تحمله على شرب الماء". وكذلك يقول الشاعر الجاهلي الأعشى (ميمون قيس):
    عُلِّقتها عرضاً وعُلِّقت غيري وعُلِّق أخرى غيرَها الرجلُ
    وهل يا أخي راشد إن إقناعك للمواطن بقبول مهاجريك الجدد تقتضي بالضرورة الإشارة الى والمقارنة مع شرائح اخرى من مواطنين مهاجرين قدامى؟ للأسف لم تذكر الأسس الموضوعية التي انبنت عليها أولوليتك هذه.
    ?
    البروفسير الامين ابو منقة
    مدير معهد الدراسات الافريقية والآسيوية
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 01:59 AM

احمد حامد صالح

تاريخ التسجيل: 21-10-2006
مجموع المشاركات: 1939
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    نقدم نداء صادق إلى أهلنا الهبانية وأهلنا الفلاته .. أن يوقفوا الأقتتال
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 02:21 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: احمد حامد صالح)

    مرحب بأخى الأستاذ أحمد حامد صالح

    والله إنك فى خاطرى حينما بدأت هذا البوست .. وقد كفيتنى عناء البحث عنك .. هنا يا أخى دورنا كمثقفين ..


    مرحب بك .. نسأل الله أن يعيننا فى عكس هذه المأساة المنسية.


    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 02:57 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    الهجوم على مناطق الفلاته
    Quote: مقتل (28) وجرح (7) في هجوم مسلح على الفلاتة بجنوب دارفور
    سرقيلة قبيلة الفلاتة قرية الهشابة محلية برام نيالا : محجوب حسون - 20 يوليو 2008
    لقي (21) شخصا من قبيلة الفلاتة مصرعهم وجرح (6) آخرين في هجوم نفذته مجموعة مسلحة تستغل (6) عربات لاندكروز بقرية الهشابة بمحلية برام بولاية جنوب دارفور فيما قتل من القوة المهاجمة 7 اشخاص .
    وقال شهود عيان لــ (السوداني) ان المجموعة المسلحة المهاجمة للمنطقة استخدمت خلال الهجوم اسلحة متقدمة بمنطقة هشابة شرق سرقيلة على مشارف الحدود بين محليتي تلس وبرام مما ادى لمقتل (21) من قبيلة الفلاتة وجرح (6) آخرين مشيرين الى ان المجموعة قامت بنهب (400) من الماشية من الفلاتة, وافاد ذات الشهود بان فرعاً من قبيلة الفلاتة قام بملاحقة الجناة ودار اشتباك بين الطرفين ادى لمصرع (7) من المجموعة المهاجمة وجرح آخرين .
    من جانبه قال معتمد محلية تلس صديق عبد النبي في حديث لـ (السوداني) ان مجموعة مسلحة تستغل ست عربات لاندكروز قادت الهجوم بمنطقة الرميل التابعة لمحلية برام مما ادى لمصرع (14) من قبيلة الفلاتة واسر (6) منهم, واشار الى ان لجنة امن المحلية اتخذت التدابير كافة لمواجهة المتفلتين, مؤكدا ان الاوضاع عادت الى طبيعتها في المنطقة, ونادى عبد النبي المواطنين للعودة لديارهم,كما دعا الادارات الأهلية والمواطنين لضبط النفس والتحلي بالصبر والاضطلاع بدورهم تحقيقا للاستقرار.
    من جهته قال معتمد برام عيسى محمد عبد الله في تعليق لـ (السوداني) حول الحادثة ان محليتي برام وتلس تجريان تنسيقا مشتركا بهدف السيطرة على الاوضاع , وقامتا بنشر قوة مشتركة للسيطرة على الاوضاع وملاحقة الجناة.
    فيما اكدت مصادر مأذونة لـ (السوداني) فتح بلاع بشرطة محلية تلس تضمن القتلى والمواشي المنهوبة البالغة (400) راس من الماشية و(200) اخرى من الماعز.

    نقلا عن: السوداني


    بريمة

    (عدل بواسطة Biraima M Adam on 05-04-2009, 02:59 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 03:15 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    وكبقية القبائل التى تضررت من الحرب الأهلية .. تمرد أبناء الفلاته .. نقلاً عن الأتحاد القطرية

    Quote: جماعة مسلحة موالية للخرطوم تعلن التمرد على الحكومة
    أعلنت مجموعة مسلحة في دارفور أطلقت على نفسها ''حركة تحرير الحدود''، التمرد على الدولة في محافظة تلس بولاية جنوب دارفور· وأكدت مصادر رسمية أمس أن العشرات من أبناء قبيلة الفلاتة ممن كانوا ضمن متطوعي ''قوات الدفاع الشعبي'' الموالية للحكومية، يقودون حركة العصــــــيان العسكري، وذكرت أن المجموعة المتمردة يقودها المدعو جاموس ســـــــيف الدين وتتخذ من منطقتي ''صبركي'' و''دمسو'' شمال شرق محافظة تلس ..


    وهكذا أنتقلت قبلتى الهبانية والفلاته من صراع الأرض .. إلى الصراع الأوسع .. صراع دارفور

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 03:30 AM

Gaafar Ismail

تاريخ التسجيل: 27-08-2005
مجموع المشاركات: 4222
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)


    أخي بريمة
    ســلام
    أتمنى أيضا أن يكون القتال يين قبيلتي الترجم والرزيقات قد توقف تماما.

    تحياتي وتقديري
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 03:31 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    من هنا نبدأ فى تقديم أوراق الأستاذ يوسف تكنه .. وزير التعاون الدولى السابق .. عن مشكلة دارفور وفشل بناء الدولة الحديثه .. كمحاور لقراءة الأزمة بين الهبانية والفلاته ..

    Quote: السياسات المتبعة فاقمت من تدهور الأوضاع السياسية والاقتصادية والإدارية
    التكتم وإخفاء الحقائق والتقارير نتاج للعقلية البيروقراطية والأمنية التي صنعت الأزمة

    تناقش هذه الورقة مشكلة دارفور وأهمية الدور الوطني الذي يمكن أن تقوم به مؤسسات المجتمعين الأهلي والمدني في المساهمة الجدية والدفع في اتجاه حل المشكلة مستلهمة في ذلك التراث السوداني بإذكاء روح الانتماء الوطني والتضامن في مواجهة القضايا الكبرى التي تهدد تماسك المجتمع . هذا الدور الوطني البناء تدعو له وتأصله تركيبة المجتمع السوداني الحديث والمتنوع . ظلت هذه المؤسسات أداة فعالة في المساهمة الإيجابية في بناء السودان عبر تاريخه القديم والحديث خاصة في المجتمعات الريفية النائية . كان يمكن لمؤسسات المجتمعين الأهلي والمدني أن تلعب دوراً جدياً ومؤثراً في (حلحلة) مشكلة دارفور لو قامت هذه المؤسسات وبمبادرة منها وفق الأعراف والتقاليد وأساليب العمل الأهلي الطوعي ولكن غيابها عن هذا الدور أدى إلى فراغ كبير مما جعل الإحساس يتسرب إلى أهل دارفور الذين تضرروا بليغاً من الأحداث الدامية التي اجتاحت الإقليم منذ 2003 . الإحساس بأن بقية أهل السودان في مجتمعاتهم ومؤسساتهم الأهلية وقفوا بعيد عنهم في حالة (النكبة) التي ألمت بهم وهذا إحساس لو غيض له أن ينمو ويتفاقم قمين بأن يؤذي شعور الانتماء الوطني الذي يربط أهل دارفور بأهلهم في بقية أجزاء السودان . صحيح أن هناك بعض المنظمات الأهلية الطوعية قامت ببعض الجهد في مجال الخدمات الإنسانية ولكنه ليس بالقدر الذي يحول دون الإحساس بالعزلة والتشكك في التعاطف الذي يمليه الانتماء الوطني .
    يذكر أهل السودان أحداث توريت في أغسطس 1955م بجنوب السودان مع بدايات التمرد . حينما كونت الحكومة السودانية لجنة برئاسة القاضي قطران وآخرين لإجراء تحقيق إداري للوقوف على الأسباب والحقائق التي أدت إلى الحوادث والاضطرابات وقد رفعت اللجنة تقريرها للسيد وزير الداخلية بتاريخ 18/2/1956 . جاء في مقدمة التقرير ديباجة وزير الداخلية السيد علي عبد الرحمن يقول فيها (قد رأت الحكومة أن الديموقراطية الصحيحة تقتضي نشر هذا التقرير باللغتين العربية والإنجليزية حتى يتمكن الشعب على اختلاف طبقاته من الاطلاع عليه ليدرك العوامل والأسباب وما تبع ذلك من تقصير وإهمال مما أدى بطريق مباشر أو غير مباشر إلى حدوث تلك الاضطرابات المؤسفة التي أودت بحياة عدد غير قليل من المواطنين والتي عطلت سير الإصلاح في المرافق العامة في ذلك الجزء من الوطن) . ولكن بكل أسف لم يشرك الرأي العام واختفى التقرير في أضابير الجهازين البيروقراطي والأمني وتوارى دور مؤسسات المجتمع الأهلي والمدني وانفرد جهاز الدولة وحده بالمعالجات الأمنية والعسكرية لتطول المشكلة لأكثر من نصف قرن من الزمان لتنتج عن ذلك آثاراً مدمرة على المجتمع ومقدراته وعلى البناء الوطني السوداني وحق تقرير المصير . يقول الناشر للتقرير (تضم حوادث 1955 عدد من الدروس والعبر أهمها ضرورة الالتزام بالعقود والمواثيق التي أقرتها القوى السياسية المختلفة فقد شهد السودان الكثير من العهود المنقوضة والمنفوضة ، ثم الاهتمام الجدي بالتنمية المتوازنة بين كل أجزاء السودان والتركيز على التقدم الاقتصادي والثقافي...الخ الدروس الأخرى هي ضرورة الجدية والتحلي بروح القومية في معالجة مثل هذا القضايا الحيوية . فقد ورد في التقرير أن التنافس الحزبي بين حزبي الأمة والوطني الاتحادي أخذ شكلاً عدائياً وقامت الدعاية على إثارة كوامن الماضي في نفوس الجنوبيين وزيادة عدم الثقة بين الشماليين والجنوبيين ، كذلك يشير التقرير إلى قصور الحركة النقابية الشمالية في التجاوب مع رصيفاتها في الجنوب وأهم درس في حوادث الجنوب هو سوء تقدير الإدارة السياسية وعدم وجود رؤية استراتيجية قومية شاملة ، فقد كانت هنالك مؤشرات تنذر بالتوتر واحتمالات الصدام ولكن القيادة السياسية لم تفطن إلى ذلك . أن نشر التقرير في الوقت الراهن دعوة لعدم تكرار أخطاء الماضي البعيد والقريب لأن مستقبل السودان لم يعد يحتمل مزيد من الفرص الضائعة) .
    لكن أخطاء الماضي تتكرر بحذافيرها ومع سبق الإصرار في مشكلة دارفور وذلك. أولاً : حجب التقارير والمعلومات التي يمكن أن تشخص أبعاد المشكلة الحقيقية بجوانبها المختلفة وتغييب الرأي العام الوطني حتى لا يستطيع أن يكون رؤية واضحة ومن ثم يبادر إلى المساهمة الحقيقية في المعالجات الوطنية الممكنة بل استحواذ شبه كامل للأجهزة البيروقراطية والأمنية لهذه التقارير والمعلومات ومن ثم احتكار المعالجات التي تراها هي بطبيعتها محدودة النظرة قليلة الحيلة والأفق السياسي وفي هذا المجال فإن التقارير التي أعدت عن دارفور من لجان وطنية وأجنبية (منظمات وهيئات عالمية) كفيلة بأن تنهض باهتمام مؤسسات المجتمع الأهلي والمدني ومساهمته في العلاج برؤى وروح وطنية تشعر مواطن دارفور بالانتماء ولكن هذه التقارير أصابتها لعنة التحقيق الإداري في حوادث الجنوب ، أغسطس 1955 وهي الاختفاء والاحتكار في أيدي محدودة ثم التعتيم .
    ثانياً : أن التنافس الحزبي بين حزبي الأمة والوطني الاتحادي والذي أخذ شكلاً عدائياً وأدى بدوره إلى زيادة عدم الثقة بين الشماليين والجنوبيين يتكرر اليوم بدارفور بأن أصبح الإقليم في بعض جوانبه ميداناً لمعركة حزبية مكشوفة يتنازل فيها الخصوم السياسيين وقودها أهل دارفور بكياناتهم وأعراقهم وانتماءاتهم المختلفة . ثالثاً : أما سوء تقدير القيادة السياسية وعدم تجاوب مؤسسات المجتمع الأهلي والمدني والنقابات والخ في الشمال مع أهلهم في الوطن والدين بدارفور والإحساس المتزايد بذلك فهو الذي قاد إلى كتابة هذه الورقة لفتح باب الحوار الواسع في هذه القضية الوطنية وذلك للخروج برؤية وطنية تتيح المساهمة للمؤسسات الوطنية بلعب دور أكبر في معالجة هذا الأمر والخروج من السلبية الحالية حتى لا تتكرر تجربة التفريط في معالجة قضية الجنوب في وقت مبكر كان من الممكن أن يجنب البلاد ويلات التمزق .؟
    خلفية مشكلة دارفور
    لا بد أن المهتمين قد لاحظوا التدفق الكبير للدراسات والبحوث التي حاولت الإحاطة بمشكلة دارفور من جوانب مختلفة لكن اللافت للنظر أن هذه الدراسات لم تجد طريقها في التأثير على السياسات في الخطط والبرامج لمواجهة وعلاج المشكلة بصورة علمية أو منهجية حتى تفاقم الوضع وأدى إلى انفجار الحرب الأهلية عام 2003م بتكوين وقيام المجموعات المسلحة بدارفور بتحدي شرعية الدولة السودانية القائمة لا شك أن الدولة السودانية التي جاءت بعد الاستقلال عام 1956 تبدو في كثير من ملامحها دولة مضطربة لم يكتمل فيها البناء الوطني بعد كما أنها لم تستطيع التمدد القومي الذي يجعل من المواطنة المعيار الركن والأساس في هذا البناء خاصة وأن المجتمع السوداني عبارة عن (توالف) لكيانات اجتماعية وسياسية مختلفة الأعراق والهويات والتاريخ الذاتي المحلي ، كما أن عدم الاستقرار السياسي وتبدل الأنظمة بوتائر متقاربة وعقائد سياسية مختلفة جعل من العسير استنباط سياسات إدارية راسخة تواجه تحديات البناء والتنمية في الهامش خارج دائرة المركز . لكن لا ينبغي أن ينظر إلى علة ضعف بناء الدولة الهيكلي في السودان على أنه عذر للصفوة القابضة على السلطة في المركز وتوابعها في الإقليم على الأخطاء السياسية الجسيمة وضعف الرؤى الوطنية مما لحق بالسودان اليوم من أزمات سياسية خانقة تأخذ برقاب الوطن كله وتهدد وحدته وتماسكه .
    أشارت الدراسات منذ وقت مبكر بأن دارفور تواجه أزمة وأن هذه الأزمة ناتجة عن تحولات مناخية وبيئية كبيرة ضربت في عمق وسائل كسب العيش لقاطني الإقليم منذ أوائل عقد السبعينيات وأن هذه الأزمة ما لم تواجه بتخطيط سياسي وتنمية إدارة ناجعة أنها ستقود إلى كارثة في المستقبل القريب ، ولكن اضطراب جهاز الدولة السياسي والإداري حال دون ذلك التخطيط بل أن السياسات التي جاءت بعد تلك الحقبة ضاعفت من تسارع تدهور الأوضاع الاقتصادية والإدارية والسياسية حتى تعقدت وتشابكت وأدت في نهاية الأمر إلى الانفلات والانزلا ق إلى ما يشبه الفوضى في كل جوانب الحياة خاصة الأمني واحترام سيادة القانون والنظام العام حتى تآكلت شرعية الدولة داخل المدن وعواصم الولايات حيث مقر السلطة السياسية والعسكرية والإدارية .
    أسباب الصراع تدهور الأوضاع
    تعددت أسباب الصراع بدارفور ولكنها بدأت منذ فترات متباعدة في شكل صراعات (تقليدية) بين الرعاة والمزارعين في الإقليم . في ذلك الوقت المبكر كان يمكن علاجها من خلال التخطيط التنموي والإداري وإدارة الصراع بوسائل منهجية وعقلانية ولكن ذلك لم يحدث للأسباب التي أشرنا إليها آنفاً فبدأت تلك الأسباب تنمو وتتراكم . من الجانب الإداري كانت ردود الأفعال آنية ومؤقتة إلى أن وصلت الحال مرحلة الانفلات الأمني مع بداية الألفية الثالثة . في هذا الجانب من الدراسة نورد بعض الأسباب المجملة التي تم التوافق عليها من فريق تحديد احتياجات دارفور بعد الحرب في الفترة ما بين سبتمبر وديسمبر (2006م) ، خلص هذا الفريق بعد دراسة معمقة شملت ولايات دارفور الثلاث ولقاء مجموعات رسمية وأهلية متعددة إلى أسباب الصراع التالية :
    أ- الأسباب السياسية والاقتصادية
    1. تدني معدلات التنمية
    منذ أن تم ضم إقليم دارفور لإدارة السودان الإنجليزي المصري عام 1917م ظل الإقليم خارج دائرة الاهتمام التنموي من الإدارة البريطانية المستعمرة وقتها وكذلك من كل الأنظمة الوطنية التي جاءت بعد الاستقلال عام 1956م . بالنسبة للإدارة البريطانية فقد ظل إقليم دارفور نائياً وعدائياً وباهظ التكلفة الإدارية ولذا كان محور هذه الإدارة هي حفظ الأمن والنظام عن طريق السلطة المركزية القابضة في رئاسة الإقليم والمراكز والإدارة القبلية والمحاكمة العرفية . تمشياً مع هذه النظرة أدخلت دارفور ضمن سياسات المناطق المقفولة 1933م مع جنوب السودان ومنطقة جبال النوبة كما أن الإدارة البريطانية عمدت إلى إبقاء النظام الإداري التقليدي الذي كان سائداً في سلطنة الفور (1605 – 1917م) والذي يشكل في مجمله فيدراليات ذات كيانات قبلية محصورة ومعزولة ضمن مساحات أرضية محدودة أشبه بالكميونات القبلية . مع إدخال سياسة المناطق المقفولة 1933م أحكمت الإدارة البريطانية العزلة على دارفور عن بقية القطر حيث كانت أنشطة التنمية على محدوديتها تدخل المجتمع السوداني بشمالي القطر في مجال الحداثة والمدنية المعاصرة .
    استمرت الإدارة البريطانية على هذا المنوال على مدى ثلاثة عقود حتى نال السودان استقلاله 1956م . بكل أسف كل الأنظمة الوطنية التي تعاقبت بعد الاستقلال ديموقراطية كانت أم شمولية درجت على إهمال الجانب التنموي بدارفور ولذلك ظلت دارفور كبقية المناطق النائية والمهمشة خالية من البنيات التحتية في كل المجالات تقريباً عدا خط سكة حديد الذي ربط مدينة نيالا بجنوب دارفور بباقي القطر (1964) أما في مجال الاتصالات الأخرى فقد ظلت دارفور في شبه عزلة حتى عقدنا الحالي أي حتى قريباً جداً . نتيجة لهذه العزلة وفقر البنيات التحتية ظل اقتصاد دارفور رغم ما يتمتع به من إمكانيات هائلة اقتصاداً معيشياً متخلفاً في معظم قطاعاته . أما إذا أشرنا إلى مشاريع التنمية والتي قام المجتمع الدولي بتمويلها بين عامي 1970 – 1980م فهي محدودة وتنحصر في مشروعي السافنا لتنمية قطاع الرحل ومشروع جبل مرة للتنمية الريفية كلا المشروعين توفقا في 1990م بسبب المقاطعة السياسية والاقتصادية للسودان ووقف تمويل هذين المشروعين من المانحين وبذلك أصبح من العسير جداً اليوم الحديث عن مشاريع تنمية حقيقية بدارفور . في مثل هذه الظروف زادت نسبة العطالة ونسبة الفاقد التربوي ودخل المجتمع بأسره في حالة من اليأس والإحباط وهيأ ذلك كل الظروف المواتية للانزلاق في الحرب الأهلية خاصة وقد اصاب الخدمات الاجتماعية من صحة وتعليم تدهوراً مريعاً مما جعل ولايات دارفور في المؤخرة مقارنة مع بقية أجزاء السودان الشمالي .
    2. التهميش السياسي
    التهميش السياسي لا شك أنه أحد مسببات الصراع بدارفور خاصة بعد أن تكونت مجموعات مسلحة وبدأت في الخروج على الدولة السودانية القائمة 2003م . في هذا الجانب تجدر الإشارة إلى أن أهل دارفور قد حرموا من المشاركة في جهاز الدولة الوطنية من خلال عملية السودنة 1954م من جميع وظائف السودنة البالغ عددها 800 وظيفة تقريباً والتي نال منها أبناء الجنوب ثمان فقط . لم ينل أبناء دارفور منها شيئاً وبذلك حرم الإقليم من المشاركة في جهاز الدولة السودانية الوليدة وهو الجهاز الإداري والبيروقراطي الأهم . أما في مجال المشاركة السياسية فقد كان حرمان أبناء إقليم دارفور واضحاً للعيان . فإذا كان مجلس رأس الدولة السوداني هو الجهاز السيادي الأعلى بالسودان وفق دستور 1956م لم يشارك أحد من ابناء دارفور في هذا المجلس منذ 1956 حتى 1986 أي بعد ثلاثين عاماً من نيل الاستقلال (علي حسن تاج الدين عن حزب الأمة) برغم أن سكان الإقليم يشكلون أكثر من 25% من سكان القطر وبالرجوع إلى التمثيل في الجهاز السياسي التنفيذي أي مجلس الوزراء وهو مركز اتخاذ القرار وتنفيذ السياسات فلم ينل حظ المشاركة فيه من أبناء الإقليم إلا عام 1968م (احمد إبراهيم دريج عن حزب الأمة) أي بعد عقد ونيف من الاستقلال وتجدر الإشارة هنا إلى أن هذا التمثيل في الأجهزة السياسية لم يتحسن إلا في فترة الديموقراطية الثالثة بين عامي 1986 – 1989 وهي فترة وجيزة كما ترى ! أي ثلاث سنوات ، وهكذا مع تأثير الحرب بالجنوب من أجل نيل الحقوق السياسية وهو إقليم مجاور لدارفور بدأ تسرب الإحساس بالتهميش يدب في نفوس أبناء دارفور من مختلف المشارب خاصة وقد بدأت الصراعات القبلية تأخذ بخناق الإقليم دون حلول جذرية مع تدهور في الخدمات الاجتماعية الأساسية وضمور التنمية وانتشار العطالة . في مثل هذا المناخ السياسي والاجتماعي والاقتصادي أصبح إقليم دارفور أرضاً خصبة لقيام الحركات المسلحة من كل نوع .

    نقلاً عن صحيفة الأيام اليومية


    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 03:36 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    الورقة الثانية: قضية دارفور وفشل بناء الدولة الوطنية .. للاستاذ يوسف تكنه وزير التعاون الدولى سابقاً
    Quote: مشكلة دارفور.. وفشل بناء الدولة الوطنية (2)

    إنهارت الزراعة وتدهور قطاع الماشية.. ووجد المتمردون البيئة المناسبة من اليائسين بضعف المؤسسات الاهلية وتآكل نفوذها فقدت مؤسسات حفظ النظام قدراتها
    * السياسات المتبعة حولت المحليات ذات الطابع الجغرافي والاقتصادي إلى (كنتونات) قبلية.
    * إستشري الصراع القبلي والاثني وسط حالة إنفلات كامل عن القانون والاعراف
    * الدولة شجعت على إقتناء السلاح لشتى الأسباب ، والحروب الأقليمية اتاحت لكل راغب

    ظل اقتصاد إقليم دارفور تقليدياً في معظم جوانبه فالبرغم من أن الاقليم يذخر بموارد وإمكانيات اقتصادية هائلة الا ان يد التنمية والاستثمار لم تمتد إليه الا في حدود ضيقة ومبادرات فردية محدودة تتمثل في النشاط التجاري سريع العائد في الماشية والمحاصيل الزراعية. يتكون اقتصاد الإقليم من قطاعين الزراعي والحيواني اما القطاع الزراعي فيعتمد كلياً تقريبا على الظروف المناخية ومواسم الامطار وقد بدأ هذا القطاع المعيشي الحيوي في التدهور منذ حدوث ظاهرة ( جفاف الساحل) المتكررة منذ 1972م التي كانت لها اثار مدمرة في شمال ووسط الإقليم. منذ ذلك العقد تدهور النشاط الاقتصادي المعيشي وتكررت المجاعات ودخلت قطاعات واسعة من مجتمع دارفور في حالة من الفقر المدقع عجز معها المواطن من التأقلم على آليات مواكبة الحياة الكريمة. ظلت تدخلات الدولة محدودة وغير مجدية في معظم الأحيان بينما كان ممكناً استصلاح أراضي واسعة وهائلة في بعض مناطق الإقليم ذات التربة الطينية الخصبة مما يوفر الاكتفاء الذاتي ويطرد شبح المجاعات عن الإقليم. أما قطاع الثروة الحيوانية فقد ظل تقليديا في معظم أحواله. ظل أهل دارفور ومنذ زمن موغل في القدم يمارسون تربية الماشية حتى أصبح هذا القطاع يذخر بإمكانيات كبيرة إذ يعمل به أكثر من 26% من سكان الإقليم إن هذه الإمكانات ظلت بعيدة عن تدخلات التطوير والتحديث وظلت الممارسة التقليدية التي عرفها ودرج عليها إنسان دارفور منذ قرون. بظهور الحركات المسلحة بدارفور 2003م وما سبقها من ظاهرة النهب المسلح تدهور وضع هذا القطاع الحيوي وذلك بقفل طرق تجارة ومسارات الماشية للمراعي المألوفة وهكذا كسدت تجارة الثروة الحيوانية التقليدية والمألوفة منذ مئات السنين وهجرت مجموعات كبيرة من مربي الماشية بعد تدهور الحال والاقتصاد وتحولوا إلى عمالة هامشية فقيرة في أطراف المدن العشوائية في كل من الفاشر، نيالا، الجنينة، وبقية المدن الرئيسية بالإقليم. في مثل هذه الظروف البائسة بديل حمل السلاح والحرب والقتال يصبح أمرا مغريا وهكذا في كنف هؤلاء البائيسين وجدت الحرب الأهلية الوقود الجاهز.
    أسباب الصراعات البيئية والاجتماعية
    بجانب الأسباب السياسية والاقتصادية العامة التي تمت الإشارة إليها هنالك ايضاً اسباب اخرى متشعبة ولكنها أكثر مباشرة في إذكاء نار الصراعات في دارفور وعلى كل المستويات القاعدية والإقليمية والقومية الإشارة لهذه الاسباب أمر هام وضروري وذلك لأن أي سبب من أسباب العلاج والخروج من الحالة الراهنة ينبغي ان يكون في شكل حزمة من الأسباب والإجراءات تأخذ بكليات هذه الأسباب مجتمعة والا كانت المعالجة أشبه بالترقيع الذي لايجدي كثيراً ولا يسبر تمدد المشكلة.
    1- الجفاف وتدهور البيئة
    ان ظاهرة الجفاف والتصحر بدارفور بدأت منذ وقت مبكر الا ان نتائجها المدمرة ظهرت جلياً للعيان في الشمال وشمال غرب دارفور في عقدي السبعينات والثمانينات من القرن الماضي وذلك اثر موجات جفاف الساحل التي تواترت في هذه الفترة. كان الاثر المباشر لهذه الموجات الجافة تدهور البيئة في المناطق الشمالية من دارفور وانهيار الظروف المعيشية لقطاعات واسعة من أهل تلك المناطق خاصة مجموعات الزغاوة وقبائل الرزيقات الرحل (الابالة) لهاتين المجموعتين اصبح التأقلم على الظروف المناخية الجديدة مستحيلاً وبذلك اثرت الهجرات الواسعة بحيواناتها إلى المناطق الجنوبية والجنوبية الغربية حول جبل مرة.
    هاجرت هذه المجموعات إلى مناطق وهي تحمل عاداتها وتقاليدها واعرافها في استغلال الموارد الجديدة المتاحة لها ولقطعانها، كانت هذه العادات في استغلال الموارد تتعارض مع تقاليد ومصالح المجموعات القديمة صاحبة الارض وفق التوافق العرفي. ونتيجة لذلك بدأ التناقض بين المجموعتين يظهر في شكل تنافس على هذه الموارد ولكنه سرعان ماتطور إلى صراع قبلي دامي تجاوز القدرات المحلية في احتوائه.
    في هذه الفترة بالذات بين عامي 1985م ـ 1990م بدأت هذه الصراعات تتطور وتأخذ شكل تحالفات اثنية شملت كل مناطق الإقليم بل وكل القبائل.
    2- تدهور آليات فض النزاع التقليدية
    كانت دارفور تمتلك ارثاً راسخاً وقوياً من التقاليد والأعراف في فض النزاعات التي تشتجر بين الافراد والجماعات ويرجع ذلك إلى ازدهار مملكة الفور في القرنين الثامن والتاسع عشر حيث تم إنشاء مؤسسة العرف الاهلي التي عرفت باسم ( فرانقابا) في هذه المؤسسة وفي وقت مبكر تم جمع كل القوانين العرفية في كتاب أو دليل وهو من الآباء المؤسسين لهذه السلطنة 1605م بانتشار الاسلام الذي صار دين المملكة لاحقاً في القرن الثامن ظل قانون دالي العرفي يحتكم إليه جنباً إلى جنب مع الشريعة الإسلامية تم الحفاظ على استمرارية هذا القانون عن طريق وارثته جيلا عن جيل بواسطة احد فروع الاسرة المالكة التي تخصص افرادها في حفظه وممارسته كجزء من مؤسسات وتراث القصر. وعن طريق هذه المؤسسة تم انتشار هذا القانون العرفي بصورة واسعة بين كل القبائل في مجتمع السلطنة حيث كان ناجعاً في فض النزاعات التي كانت تنشأ بين الافراد والجماعات ونشأت وظيفة( الدملج) في كل قبيلة لممارسة هذا العرف. إما في تاريخ دارفور الحديث وكجزء من السودان تم إنشاء الإدارة الاهلية في العهدين التركي والبريطاني وآلت ممارسة القانون بجانب ( الدملج) إلى رئيس القبيلة الذي تعينه السلطة الحاكمة. بدأت هذه المؤسسات الأهلية العرفية في التدهور خلال العقود الثلاثة الماضية خاصة بعد قرار حل الإدارة الأهلية 1970م التي فقدت كثير من شرعيتها بعد إعادتها مرة ثانية. اما مؤسسة (الدملج) فقد تم إهمالها من المؤسسات الرسيمة منذ وقت مبكر فوهن دورها في فض النزاعات وأصبح دورها محدوداً جدا في القضايا الفردية المحدودة. بضعف هاتين المؤسستين وتآكل نفوذهما لم تستطع مؤسسات القانون وحفظ النظام الرسمية ملئ الفراغ الناجم عن ذلك خاصة في المجتمعات الريفية بعيدا عن المدن.
    3- ضعف الإدارة العامة ومؤسسات سيادة القانون
    كما جاء سابقا في الإدارة البريطانية (1916م ـ1956م) بدارفور سعت إلى أحياء النظام الإداري الاهلي لسلطة دارفور في كثير من من مؤسساته وطوعته إلى خدمة اغراضها الجديدة في حفظ الامن والسلام القبليين ولم تدخل وسائل وآليات الإدارة الحديثة الا في حدود ضيقة جداً في رئاسات المركز التي انشأتها في كل من الفاشر، الجنينة، زالنجي، نيالا، كتم، وأم كدادة. اما المجتمعات القبلية الريفية فقد بقيت إداتها في ايدي رؤساء القبائل والوسائل التقليدية. بمجي الاستقلال 1956م جرت بعض المجهودات( المحدودة) لإدخال وسائل الإدارة الحديثة لتشمل مؤسسات النظام وسيادة القانون أما في مجال الخدمات فقد أنشأت مجالس الحكم المحلي في رئاسات المراكز على غرار نظام الحكم المحلي البريطاني. ظل نظام الحكم المحلي يظهر بعض الفعالية في تقديم الخدمات الأساسية كالصحة والتعليم والمياه والطرق الداخلية وتنظيم الأسواق..الخ ولكن هذا النظام لم تتح له فرصة الاستمرارية والتطور لعدم الاستقرار السياسي بالسودان وتبديل الأنظمة الحاكمة التي عمدت إلى تسييس هذه المؤسسات لخدمة اغراضها الحزبية والعقائدية. في ظل هذه التغييرات السريعة في الأنظمة والسياسات عجزت مجالس الحكم المحلي كأداة للتحديث وتقديم الخدمات وتحلت إلى أداة للتعبئة والحشد السياسي القبلي واحدى بؤر ومسببات الصراع والدليل على ذلك ما يحدث ويجرى الآن بجنوب دارفور من صراعات حول حدود المحليات القبلية التي تم إنشاؤها وفق حدود الديار القبلية 1995م باستعراض هذه المحليات مثلاً في مناطق قبائل البقارة جنوب دارفور نجد ان محلية عديلة لقبيلة( المعاليا) محلية الضعين قبيلة ( الرزيقات) محلية برام قبيلة ( الهبانية) محلية تلس قبيلة ( الفلاتة) محلية عد الفرسان قبيلة( بني هلبة) ومحلية رهيد البردي لقبيلة ( التعايشة).هذه السياسة حولت مفهوم المجالس المحلية ذات الطابع الجغرافي والاقتصادي كوعاء للتحديث وتقديم الخدمات إلى (كنتونات) قبلية محدودة تقوم على عشائرية ضيقة ينحصر كل جهدها في تأطير القبلية هوية مقابل القبائل الاخرى مما احالها إلى أداة من أدوات الصراع القبلي والاثني المحلي.إما عدم فعالية النظام وسيادة القانون فتعود إلى طبيعة توزيع ديمقرافية السكن بمجتمع دارفور التي تحكم فيها الاقتصاد الرعوي والزراعي المعيشي. إن طبيعية توزيع المجتمعات المستقرة بدارفور تنحو إلى توزيع القرى الصغيرة المتباعدة عن بعضها البعض والتي تتحكم في توزيع حق استغلال الارض الزراعية ضمن نظام الديار والحواكير القبلية. هيمنة هذا النظام أدى إلى تنأثر القرى الصغيرة في الريف بعيداً عن المدن والتجمعات السكانية الكبيرة، جدير بالقول فإن مثل هذه المجتمعات الريفية المتباعة أضعفت قدرة الدولة على توفير المؤسسات الحديثة في القضاء والنيابة العامة والشرطة والمحاكم..الخ على مساحة قرى هذه المجتمعات بل تركت في معظم الاحيان في ايدى المؤسسات التقليدية العرفية وحصرت داخل المدن الكبيرة في الإقليم. ومما زاد الامر تعقيداً صعوبة المواصلات والاتصالات في هذه المدن والقرى البعيدة المتناثرة.
    أما بالنسبة للمجتمعات الرعوية المتنقلة فالأمر يبدو أكثر صعوبة في إنشاء مثل هذه المؤسسات لتوفير الأمن وحفظ سيادة القانون وذلك لطبيعة هذه المجتمعات الراحلة وتركيبتها القبلية البدائية. لهذه الأسباب ظلت المؤسسات التقليدية رغم الذي اصابها من ضعف وضمور هي التي تقدم جهودها في مجال النظام العام.
    وهكذا مع محدودية المؤسسات القانونية الحديثة داخل المدن وضعف المؤسسات العرفية القبلية في العقود الأخيرة اصبح الصراع القبلي والأثني يستشري في مجتمعات دارفور في حالة انفلات عن القانون والعرف شبه الكامل.
    4- انهيار آليات إدارة الموارد الطبيعية
    ظلت مهمة إدارة الموارد الطبيعية الحيوية بدارفور اما تحت إشراف الإدارة الاهلية القبلية أو الإدارات الحكومية البيروقراطية مثل الزراعة والغابات والمراعي..الخ بالنظر إلى الإدارات الحكومية فإن نقص الموارد المالية في ميزانيتها وندرة أدوات العمل ووسائل المواصلات مع ضعف الموارد البشرية المؤهلة المقتدرة أدى إلى عجز هذه الإدارات عن القيام بمهامها في إدارة الموارد الطبيعية على الوجه الكامل.كما إن معظم هذه الإدارات ظلت محصورة النشاط والعمل داخل المدن بينما الاحتياج لها في الأرياف حيث هذه الموارد في غابات ومراعي واراضي زراعية ومياه أما الإدارة الاهلية كأداة لادارة الموارد الطبيعية فقد كانت اكثر فعالية في الماضي مما هي عليه الآن. تجئ فعالية هذه المؤسسة من تواجد اعضائها الكثيف على الارض بعكس الجهاز البيروقراطي كما ان الافراد هناك يحسون بملكيتهم لهذه الموارد بالتالي الحفاظ عليها وصيانتها. وكان العمد والمشايخ في هذه القرى والفرقان يفوضون من قبل الإدارات العليا بهذه المهمة وفق الأعراف والتقاليد المتبعة وكذلك وفق القوانين الحديثة والمحاكم الاهلية. ولكن في العقود الأخيرة خاصة بعد 1970م وحل الإدارة الأهلية كما جاء من قبل ضعفت هذه المؤسسة وتآكلت شرعيتها وسط مجتمعات دارفور ولذلك أصبحت عاجزة كلياً عن إدارة الموارد خاصة بعد ان ضعف مفهوم الدار وتولت قيادة هذه المجتمعات نخب جديدة ومفاهيم جديدة.
    5- قفل المسارات امام تحركات الرعاة والماشية في المواسم
    المسارات اي طرق الماشية بدارفور كانت في الماضي ومازالت حتى اليوم احد اهم الفعاليات التي تؤثر سلباً أو إيجاباً على الامن والاستقرار بدارفور. لحيوية هذا الامر أنشأت الإدارة البريطانية عام 1936م إحدى عشر مساراً تبدأ شمالا من مركز كتم وتنتهي جنوباً بمركز جنوب دارفور وقد تم تحديد هذه المسارات بعد دارسات ومشاورات مع المجتمعات المحلية مثل مساقط المياه والأراضي الغفار. بعد إنشائها أوكل ضبط تنظيمها إلى مفتش المركز والإدارات الاهلية المحلية من الرحل والرعاة والظاعنين. هكذا استطاع هذا التنظيم ان يخلق مؤسسة معترف بها لها تقاليدها الإجرائية التي استطاعت ان تنظم طبيعة العلاقات المتضاربة بين المجتمعين الزراعي المقيم والراحل وقللت من الاحتكاكات ووفرت الاستقرار الاجتماعي بدارفور حتى عام 1965م تقريباً. ولكن بعد هذه السنوات تغيرت الاحوال وتبدلت بدارفور فازداد عدد السكان والحيوان واصبح هنالك احتياج لمزيد من الاراضي للزراعة ومزيد من المراعي للثروة الحيوانية ورافق كل ذلك هجرات كثيفة لمجتمعات بأسرها جراء ظاهرتي الجفاف والتصحر في العقود الماضية. هذه التغيرات على الارض أدت إلى انهيار نظام المسارات القديم وتوترت العلاقة بين الراعي والمزارع في كل من جنوب دارفور والمناطق حول جبل مرة وكلاهما غني بالموارد الطبيعية. انهيار نظام المسارات مع ضعف أدوات إدارة الموارد الطبيعية وانعدام التخطيط ساعد على انتشار الصراع القبلي بشكل غير مسبوق خلال السنوات الماضية.
    6- حدة الصراع بين القيادات التقليدية وفئة المتعلمين
    تعتبر ثورة اكتوبر 1964م بالسودان تاريخا فاصلاً في العمل السياسي بدارفور. في هذه المرحلة وتمشياً مع شعارات ثورة اكتوبر الراديكالية مثل الديمقراطية والتعددية والتحديث وتحرير المرأة والريف السوداني من قبضة الإقطاع الريفي والإدارة الاهلية انشأ ابناء دارفور جبهة نهضة دارفور (8) ضمت هذه الجبهة الطليعة المتعلمة من ابناء دارفور من كل المستويات برنامج هذه المنظمة كتب على هدى شعارات ثورة اكتوبر 1964م في مثل هذا المناخ الثوري الذي يدعو إلى التغيير بدأ ابناء دارفور من المتعلمين يشككون في جدوى القيادات التقليدية من زعماء القبائل والعشائر كما ان الفرص الجديدة في الوظائف السياسية على المستويات القومية والإقليمية شكلت حافزا لهذه المجموعة لمنافسة القيادة التقليدية من قيادات الاحزاب



    (8)من الاباء المؤسسين لهذه الجبهة أحمد ابراهيم دريج، دكتور علي الحاج، دكتور علي حسن تاج الدين، الاستاذ محمد عبدالمنان وآخرين.
    على المستوى المحلي وهم يبشرون بشرعية الحداثة والعلم. إما القيادات التقليدية فهي بدورها لم تقف مكتوفة الأيدي وبدأت تعمل بوسائل نفوذها المختلفة لتسفيه احلام وطموحات هذه الفئة الجديدة وتحافظ على مكتسباتها الموروثة (9). عام 1970م عند صدور قرار حل الإدارة الاهلية بشمال السودان اعتبرت الفئة المتعلمة من ابناء دارفور ذلك القرار نصرا كبيراً لبرامجها التحررية ولكن القيادات التقليدية لم تستسلم وابتدعت من الوسائل والآليات الاجتماعية والسياسية ما يوفر لها فرص المنافسة على القيادة مع هذه الفئة الجديدة. ادت هذه الظروف التنافسية إلى دنياميه استقطاب حادة في كل المجتمعات القبلية والمحلية بدارفور وخلقت مناخاً للانقسام وتأجيج الصراعات القبلية.
    7- انتشار الاسحلة بدارفور
    أحد الاسباب المباشرة للصراع بدارفور انتشار الاسحلة النارية وهذا الامر ستكون له اثاره الايجابية او السلبية في أي جهد يبذل في مجال تحقيق السلام والاستقرار. كانت السياسة المتبعة في فترة الإدارة البريطانية تعمل على السيطرة الكاملة للسلاح الناري بدافور وذلك لدرايتها بطبيعة المجتمع القبلي بدارفور وخاصة وسط قبائل الرحل. من اجل ذلك كانت الإجراءات لحيازة أي قطعة سلاح تقتضي استخراج رخصة بذلك من اعلى السلطات والتي يمثلها مدير المديرية وذلك بعد استيفاء شروط دقيقة وبعد توصية رجل الشرطة الأعلى ومفتش المركز بعد التأكد من حسن سير وسلوك الشخص المعني وخلو ماضية من اي جرم مدني اوجنائي. وهذه الإجراءات الصارمة قد تبدلت في العهود الوطنية الاخيرة بل أصبحت الدولة تشجع على اقتنا هذا السلاح تحت معاذير وأسباب مختلفة. كما ان انتشار أسواق السلاح السرية بدارفور بعد الحروب في الاقليم الجنوبي وجمهوريتي تشاد وافريقيا الوسطى جعل الحصول على قطع السلاح الناري في متناول يد كل من يقدر ويرغب في ذلك وبأسعار زهيدة. وهكذا انتشر السلاح وسط المجتمعات القبلية المتنافرة وشجع ذلك إذكاء الصراعات الدموية ولاتفه الأسباب.
    ( 9)يشير الدكتور عبدالغفار محمد احمد إلى دور هذه النخبة المتعلمة بانها قوة انقسام وتمزق في الصراع الذي يدور الآن بدارفور وذلك لعدم قدرتها (Inability) على استيعاب وبلورة قضايا التاريخ والهوية والايدلوجيات المحلية العالمية والتوافق حول القضايا المثارة (كتاب فهم ازمة دارفور ـ الاستماع لصوت السودانيين، عبدالغفار محمد احمد ولت منقر2006مص17)



    * الكاتب وزير التعاون الدولي السابق

    نقلاً صحفيفة الأيام اليومية
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 03:40 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    الورقة الثالثة: دارفور وفشل بناء الدولة الوطنية .. الأستاذ يوسف تكنه ..
    Quote: مشكلة دارفور .. فشل بناء الدولة الوطنية (3)

    الصراع الذي اندلع عام 1986 بين البقارة والفور أدى لنشوء أحلاف قبلية فبدأ الاستقطاب
    الحكومة والحركات المسلحة والمجتمع الدولي ساهموا جميعاً في إزكاء الصراع بأدوار مختلفة
    ازدياد ظاهرة الاستقطاب العرقي بدارفور

    بعد موجات جفاف الساحل (1970 – 1985م) تكثفت الهجرات من شمال دارفور إلى جنوبها وإلى منطقة جبل مرة . في هذه الفترة كانت الصراعات حول الموارد الطبيعية قليلة وقبلية الطابع ، أي بين القبائل ولكن بعد أن تكاثرت هذه الصراعات (وتكثفت) ظهرت اتجاهات جديدة تزكى دينامية الاستقطاب العرقي . في عام 1986م انفجر صراع قبلي على أطراف جبل مرة بين الرعاة (البقارة) وقبيلة الفور وفي هذا الصراع بدأت بعض الأحلاف القبلية تتكون فناصرت بعض قبائل الرعاة من (الأبالة) قبائل (البقارة) ضد قبائل الفور وهكذا بدأ الاستقطاب الاثني ينمو ويتكون . في عام 1995م أعيدت هيكلة الإدارة الأهلية بولاية غرب دارفور ودخل لأول مرة نظام الإمارات الذي أسس للعرب الرحل إدارة شبه مستقلة للرحل بكل من إدارات المساليت والفور بغرب دارفور . أشعر هذا النظام القبائل المستقرة (المساليت والفور) بأن قصد منه تفتيت إدارتهم التاريخية التي كانت تقوم على حيازة الأراضي القبلية عرفياً . وبذلك قصدت الإدارة الحكومية الانحياز للعرب الرحل الذين لا يملكون دياراً أو حواكيراً مما يعرض هذه الديار للخطر مستقبلاً . إثر تلك الإجراءات الإدارية الجديدة انفجر الصراع الدامي بين المساليت والعرب (1996 – 1997) وآلت الصراعات أيضاً في مناطق الفور بجبل مرة وهكذا فجأة تحول الأمر إلى صراع إثني واسع الانتشار ونشطت الاستقطابات العرقية بين (عرب وأفارقة) عام 2003م . مع بداية حركات التمرد بدارفور بلغ الاستقطاب الإثني مداه وذلك لأن معظم قيادات الحركات المسلحة تكونت من قبائل غير عربية وناصرت هذه الأخيرة الحكومة وحاربت إلى جانبها وهكذا اكتملت حلقات الفرز الإثني في الصراع الجاري الآن بدارفور .
    حجم وأبعاد الصراع بدارفور
    لا شك أن الصراع المسلح بدارفور بدأ محدوداً بين القبائل في العقدين الأخيرين من القرن الماضي وذلك إثر تكرر ظاهرتي الجفاف والتصحر بشمال الإقليم كما جاء سابقاً إلا أنه بدأ في الازدياد والانتشار حتى شمل كل القبائل بولايات دارفور خاصة بعد قيام المجموعات المسلحة التي استهدفت شرعة الدولة القائمة . لتوضيح انتشار ظاهرة الصراع في السنوات الأخيرة نورد الجدول التالي والذي يبرز الصراعات القبلية لقبائل ولاية جنوب دارفور بين عامي 2004 – 2006م.
    لا شك أن التمرد (2003) كان بداية مرحلة جديدة في تطور الصراع بدارفور إذ أخذ منحاً جديداً في الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية لمجتمع دارفور ، في تفسير بعض أسباب الصراع الذي ورد بالجدول أعلاه في ولاية واحدة من ولايات دارفور الثلاث يدرك المرء أن بروز الحركات المسلحة بدارفور ضاعف من وتائر واشتداد الصراعات القبلية بقدر هائل وذلك للأسباب التالية :
    أولاً : تمايز القبائل في نظرتها للحركات المسلحة إذ دعمتها بعض القبائل بينما وقف البعض الآخر منها أما معارضاً أو مرتاباً . أما تلك التي دعمت التمرد وانخرط بعض أبنائها فيه استغلت الحركات المسلحة ديارها القبيلة وانطلقت منها إلى ديار القبائل الأخرى المجاورة فتصدت لها وفي هذا التصدي لم تكن تميز بين حركات التمرد والقبلية التي تم الانطلاق من ديارها .
    ثانياً : بعض أبناء القبائل الذي انضموا إلى الحركات المسلحة سعوا إلى استقطاب القبائل الأخرى التي تقطن معهم في أرض مشتركة . في حالة الرفض وعدم الانضمام يحدث الاستهداف للقيادات عن طريق التصفية . وهنا تثور القبيلة ثأراً لأبنائها الذين استهدفتهم التصفية فيقع الصراع القبلي الدموي بين القبائل في المنطقة أو (الدار) الواحدة .
    ثالثاً : يستهدف التمرد إحدى القبائل في مالها (الماشية) فتقوم القبيلة بمهاجمة التمرد الذي في الغالب ما يحتمي بقرى بعض القبائل فيقع القتال وتحرق القرى لاستعادة المال المنهوب .
    رابعاً : في بعض الأحيان يتم تحريض القبائل على بعضها من موقفها السياسي من الحركات المسلحة وهنا تستثار الحمية العرقية والعصبيات المحلية فيتم الاستقطاب بين عرب وأفارقة و(الجنجويد) و(التورا بورا) والخ وهذا الاستقطاب العرقي يزكي بدوره جذوة الصراع ويتسع ليشمل كل المكونات الإثنية في المنطقة . وهذا الحدول يحصر من وقائع الصراعات القبلية في ولاية جنوب دارفور وحدها وخلال عامين فقط ناهيك عن الذي حدث في ولايتي شمال دارفور وغرب دارفور . وإذا كانت الخسارة في الأرواح والممتلكات كانت كبيرة وهائلة في الصراعات القبلية فقط فإن الدمار الذي أحدثته المعارك بين الحركات المسلحة وقوات الحكومة منذ اندلاع الحرب عام 2003م حتى الآن كان مروعاً بكل المعايير الإنسانية ولعل تشرد مجتمعات بأكملها داخل معسكرات النزوح حول المدن والقرى الكبيرة بدارفور أو معسكرات اللاجئين من دارفور في كل تشاد وإفريقيا تعكس فداحة التحولات والتغيرات الديموغرافية التي ضربت مجتمع دارفور الريفي في (مقتل) وحولته إلى مأساة إنسانية حقيقية كما تشير إحصائيات الجدول أدناه :
    عدد وحجم معسكرات النازحين بولايات دارفور
    من واقع هذا الجدول يقدر عدد النازحين بالمسعكرات في ولايات درافور الثلاث ما بين 2 مليون إلى 2.5 مليون نازح وهذا العدد يساوي ثلث سكان ولاية دارفور الكبرى الأمر الذي يعني أكبر تحول ديموغرافي لمجتمع دارفور خلال قرون حدث في سنوات قليلة لا تتعدى أربعة سنوات (2003 - 2006) هذا يعني تفريغ كامل الحياة الريفية المنتجة وتعطيل شبه كامل للحياة الطبيعية وتحطيم قسري لحياة لثلث سكان الإقليم ! وهنا تبرز مأساة الصراع بدارفور . أما عدد النازحين بدول الجوار (تشاد ، وإفريقيا الوسطى) الذين يقدر عددهم بنصف مليون تقريباً بؤسهم كبؤس اللاجئين في كل مجتمعات العالم الثالث المتشققة والمنقسمة على نفسها .
    دور السياسات في إزكاء الصراع بدارفور
    إن فرقاء الصراع بدارفور يتشكلون في الحركات المسلحة المتمردة على الدولة والحكومة السودانية والمجتمع الدولي ممثلاً في بعض المنظمات ثم نشطاء القبائل المختلفة ولكل دوره في سياسات إذكاء الصراع إلا أن هذه الورقة تعني بالسياسات الإدارية المحلية التي تنفذ على الأرض وأثر ذلك المباشر على الصراع القبلي وهذا يقع مباشرة تحت مسؤولية الحكومة ونشطاء القبائل خاصة وقد ألمحنا سابقاً إلى الدور السلبي للصراع والاستقطاب العرقي الذي تقوم به الحركات المتمردة بدارفور .
    ظلت دارفور حتى 1994م وحدة إدارية سياسية متماسكة منذ قيام سلطنة الفور كيرا عام 1605 . الرحالة الالماني جوستاف ناختقال 1874 الذي زار دارفور ذكر أن السلطنة قسمت إدارياً إلى خمسة مقاطعات وهي شمالاً دار تكبنجاوي وجنواً دار أوما أما في الجنوب الغربي فكانت مقاطعة دار ديما وفي الشرق دار دالي ثم مقاطعة دار الغرب في الأطراف المجاورة لسلطنة الوداي . كان على رأس كل مقاطعة إدارياً ينوب عن السلطان وينفذ سياساته في مجال اختصاصه وذكر أن هذا التقسيم يرجع إلى المراحل الأولى عند إنشاء السلطنة . في مراحل لاحقة وبتطور النظام الإداري أدخل نظام الإشراف والتفتيش الإداري عن طريق وظيفة (المقدوم) وهو الشخص الذي يعينه السلطان بسلطات استثنائية لينوب عنه مباشرة في أداء مهام محددة وفي أوقات معلومة في أي مقاطعة من المقاطعات آنفة الذكر . تجدر الإشارة هنا إلى أن الإدارة البريطانية (1916 - 1956) احتفظت بدارفور كوحدة إدارية ضمن مديريات السودان الأخرى ولم تغير في هيكلها الإداري الموروث من سلطنة الفور إلا بالقدر الذي يشمل الأداء الإداري . قسمت المديرية (السلطنة القديمة) وفق حدودها التاريخية تقريباً إلى ست مراكز إدارية هي شمال دارفور (كتم) شرق دارفور (أم كدادة) وسط دارفور (الفاشر) مركز دار مساليت (الجنينة) غرب دارفور (زالنجي) وجنوب دارفور (نيالا) . في هذا التقسيم الإداري راعت الإدارة البريطانية التاريخ الإداري التقليدي لسلطنة الفور . أما الحكم الوطني منذ 1956 وبأنظمته السياسية المختلفة فقد احتفظ بهذا التقسمي الإداري وبوحدة الإقليم السياسية والإدارية حتى عام 1995م . منذ هذا التاريخ بدأت السياسات الإدارية الجديدة التي لعبت دوراً كبيراً في إذكاء الصراع القبلي الأمر الذي ستعرض إليه هذه الورقة بإيجاز لإبانته كأحد العوامل الحيوية لفهم ما يدور في دارفور الآن . في سبتمبر 1990 كون رئيس مجلس قيادة لجنة لإعادة النظر في تقسيم المحافظات بالسودان وقدمت اللجنة تقريرها في نوفمبر من نفس العام متضمناً مبررات إعادة تقسيم بالسودان جاء فيها :
    1. تكفل الوحدة الإدارية الأصغر للدولة فرصة أكبر لتكثيف نشاطها في المحاور السياسية والإدارية والأمنية والتنموية على كافة أنحاء البلاد .
    2. تحقق الوحدات الإدارية الأصغر درجة عالية من الكفاءة في التعبئة السياسية المستمرة والمشاركة الجماهيرية المستمرة وتلبي الحقوق السياسية للمواطن .
    3. تدعم الوحدات الإدارية الاتجاه نحو توفير الأمن والاستقرار في ربوع البلاد المختلفة من خلال اقتراب وسائل الاستشعار من مركز اتخاذ القرار وتدعم وسائل القضاء على المهددات الأمنية في مهدها من خلال الاتصال اللصيق بين قيادة المحافظة والقادة المحليين .
    4. تلبي الوحدات الإدارية الأصغر حاجات المواطن في الخدمات المتنوعة وتحقق قدراً أكبر من الأمن الفردي والجماعي والقومي .
    5. تمكن الوحدات الإدارية الأصغر للمواطن من امتلاك ناصية القرار وقد انعقد الأمر على قرار المؤتمرات الشعبية نظاماً سياسياً جامعاً يكفل قاعدة متينة للمشاركة الواسعة من خلال الاتصال الحميم بالمستويات السياسية النظيرة .
    6. وأخيراً اختتمت اللجنة توصياته بأنه لا بد أن تتوقف عملية التصغير عند الحد الذي يتوافق ومقتضيات المحاور السياسية والإدارية والأمنية والتنموية وقد جاءت مبررات أخرى لتصغير حجم المحافظات في شكل عموميات في عدة ملاحظات إلا أنه من الواضح جداً في هذه التوصيات التركيز على المحورين السياسي والأمني دون النظر إلى الموارد التي تفي بالقوامة والقدرات المالية بل ودون النظر أيضاً إلى التوافق الجغرافي والتراث الإداري السوداني الذي يهدف إلى تنمية الانتماء للجغرافيا والتاريخ الوطني ويسمو بالولاءات الأولية والبدائية كالعرق والقبيلة والعشيرة والخ خاصة والسودان ما زال في مرحلة تكوين الدولة القومية الحديثة .
    بناء على توصيات هذه اللجنة ارتفع عدد المحافظات في السودان من (19) محافظة إلى (80) محافظة وتفرع إقليم دارفور من محافظتين إلى 14 محافظة أما بالنسبة لتقسيم الولايات فقد قرر رأس الدولة بتاريخ 15 أغسطس 1993م تكوين لجنة أخرى برئاسة نائب رئيس الجمهورية لإعادة النظر في تقسيم الولايات .
    وقد رفعت هذه اللجنة تقريرها في ديسمبر من نفس العام وقد اعتمدت كثيراً على تقرير لجنة تقسيم المحافظات السابقة . جاء في ديباجة تقرير هذه اللجنة الفلسفة والروح التي قام عليها إعادة تقسيم الولايات والتي تشير إلى (أن تجربة الحكم الإقليمي رغم سلبياتها وإيجابياتها قد أفرغت من أهدافها ومضامينها تماماً في الفترة (1985 – 1989) عبر الديموقراطية الثالثة لانعدام الاستقرار السياسي والاجتماعي الذي أعاق قيام أجهزة تنفيذية وتشريعية فاعلية على كل من المستوى القومي والإقليمي والمحلي . وزاد الأمر سوءاً انفراط عقد الأمن والنظام هذه المرة في كل من الشمال والجنوب . وجاءت ثورة الإنقاذ الوطني في الثلاثين من يوليو 1989 تلبية لنداء الإنقاذ السياسي والاقتصادي والاجتماعي وحسماً لقضايا عديدة تتعلق بالسلام العادل والآمن بمختلف أشكاله والاعتماد على الذات وتأصيل الهوية الحضارية والثقافية للأمة تحريراً للقرار الوطني من الهيمنة والاستكبار الأجنبي . لهذا ولغيره رفضت الثورة الأنظمة والسلوكيات السياسية والإدارية والاجتماعية والاقتصادية التي سبقتها وطرحت بديلاً لها رؤى وشعارات جديدة للحكم والإدارة والسلام والأمن والتنمية الاقتصادية والاجتماعية وأعلنت في يناير 1991 خطتها الساحلية لقيام الحكم الاتحادي في ظل الشريعة الإسلامية في ضوء قرارات ومداولات مؤتمر الحوار الوطني حول السلام) .
    هذان التقريران (1990 المحافظات و1993 الولايات) هما الركيزة الأساسية التي شكلت فلسفة الحكم والإدارة في التقسيمات الإدارية التي ستعرض لها بالتفصيل لاحقاً لدورها في إذكاء الصراع القبلي بدارفور أوردت هذه اللجنة الأخيرة رأي أهل دارفور الذي رفض فكرة التقسيم على ضوء المبررات التالية :
    1. حداثة التجربة حتى يمكن تقييمها (تجربة المحافظات) .
    2. المحافظات الجديدة ما تزال في تطور الإنشاء والتأسيس .
    3. دارفور بها تقريباً 18 قبيلة خرجوا للتو من الحرب الأهلية والنهب المسلح وما تزال الجراح لم تندمل والمرارة في النفوس وربما يؤدي التقسيم إلى تحريكها .
    4. يعتمد جل سكان الولايات على الثروة الحيوانية وخاصة حيوانات الجزء الشمالي التي تتحرك نحو الجنوب بحثاً عن الماء والكلأ صيفاً وكان ذلك من أسباب الخلاف إذ قسمت الولايات ربما يتجدد الصراع على الماء والمرعى .
    5. إدارة الأمن – الهاجس الأكبر في الولاية – ربما تكون أكثر فعالية تحت إدارة ولاية واحدة .
    6. تكلفة إنشاء ولاية جديدة أجدر أن تصرف على التعليم والصحة ومياه الشرب وبقية المرافق .
    7. ضعف البنيات الأساسية خاصة طرق المواصلات يجعل الاتصال صعباً مهما كانت أشكال التقسيم .
    8. رفع المحافظات من 2 إلى 10 قصر الظل الإداري . ولا حاجة لزيادة الظل السياسي وتعدده فوق نفس قاعدة الموارد الضعيفة .
    9. قانون الحكم المحلي لسنة 1990 منح المجالس صلاحيات أصلية مما لا يستوجب الاتصال اليومي برئاسة الولاية .
    10. شح الموارد البشرية المدربة وفي حالة التقسيم سيكون العمل بكوادر غير مدربة .
    11. لم يتم اكتمال المجالس الشورية للولايات حتى الآن مما يعني أن التجربة لم يكتمل بنيانها .
    بالرغم من هذه الآراء الحصيفة والقاطعة تم تقسيم دارفور إلى ثلاث ولايات ومن ثم تقسيم كل ولاية إلى محليات على أسس قبلية وعشائرية مخالفة تماماً أسس تقاليد الإدارة السودانية في التقسيم الإداري المهني والعلمي بل عمدت هذه السياسات إلى تكريس القبيلة ودارها كوحدة سياسية وإدارية ذات طابع قانوني بعد أن أدمجت في التقسيم الإداري في شكل محليات لها أوامر تأسيس وشخصية اعتبارية تقاضي وتقاضى أمام المحاكم . وكان لا بد لمثل هذه السياسات المنهجية التي اعتبرت القبيلة القاعدة الأساسية لممارسة العمل السياسي والإداري والاجتماعي قاعدة لها من آثار سلبية وخيمة على مجتمع دارفور شديد التعقيد والتركيب القبلي والإثني . ولتوضيح هذه الآثار السلبية ودورها في إذكاء الصراع سنعرض في إيجاز لحالة ولاية جنوب دارفور كأنموذج لهذه السياسة . قسمت مديرية دارفور عام 1974 إلى محافظتين ، شمال وجنوب وكانت محافظة جنوب دارفور تتكون من مركزين فقط منذ عهد الإدارة البريطانية (1916 - 1956) وكان تقسيم هذين المركزين يتكون من مركز غرب دارفور (زالنجي) ومركز جنوب دارفور الذي يتكون من المقدومية الجنوبية وديار البقارة . أنظر الخريطة مع بداية الاستقلال الوطني تحول هذين المركزين إلى مجالس ريفية لتقديم الخدمات الأولية كالصحة والتعليم والمياه الخ والذي نشير إليه في هذه الدراسة هو مجلس ريفي جنوب درافور عام 1981 تم تقسيم هذا المجلس وفقاً لقانون الحكم الشعبي المحلي 1981 إلى أربع مجالس مناطق لتشمل كل من :
    1. مجلس المنطقة الوسطى (نيالا) .
    2. مجلس المنطقة الشرقية (الضعين) .
    3. مجلس المنطقة الجنوبية الغربية (برام) .
    4. مجلس المنطقة الغربية (زالنجي) .
    ثم كان الهدف من وراء إنشاء هذه المجالس هو الفعالية الإدارية في المشاركة وتقديم الخدمات وجاء هذا بصورة عام مراعياً للقواعد العامة في تقسيم الوحدات الإدارية المحلية مثل القدرة المالية والكثافة السكانية وعاملي التاريخ والانتماء الجغرافي الأوسع من العرق والعشيرة الضيقة . وهذا واضح جداً مثلاً في مجلس المنطقة الوسطى (نيالا) الذي كان يضم كل قبائل المقدومية مثل الفور والبرقد والداجو والترجم والمسيرية والبيقو الزغاوة أم كملتي وبني منصور والخ وكذا الأمر مثلاً . في مجلس المنطقة الجنوبية الغربية الذي كان يضم كل من الهبانية والمسلات والفلاتة والقمر وبني هلبة والتعايش والسلامات وبني حسن والخ من القبائل والأعراق المختلفة تجدر الملاحظة هنا إلى أنه حتى هذه المرحلة (1983) لم تستشر بعد (صحي) القبلية والإثنية العشائرية بعد كما أن القائمين على أمر هذه التقسيمات المحلية والإدارية كانوا من مهني الإدارة العامة المحترفين (الضباط الإداريين) ولم تسيس الوظائف القيادة على هذا المستوى بعد .
    ولكن هذه السياسات تغيرت بشكل كلي بموجب تقريري لجنتي إعادة التقسيم التي أشرنا إليها وإلى فلسفتها سلفاً في هذا الجزء من الورقة وهما لجنة إعادة النظر في تقسيم المحافظات (1990) ولجنة تحديد السياسات فقد كانت الأفكار التي جاءت على ديباجة تقارير لجان إعادة التقسيم قد أنزلت على أرض الواقع في هياكل وحدات إدارية تحت مسميات محافظات تارة ومحليات تارة أخرى وقد كان ذلك منذ 1995م حتى الآن حيث تم إعادة تقسيم محلي ريفي جنوب دارفور سابقاً حتى عام 1983 إلى 42 محلية ووحدة إدارية (أنظر الخارطة 2) ومعيار التكوين والإنشاء لهذه الوحدات الإدارية هو الديارة القبلية وبذلك أصبحت




    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 04:48 AM

Elsanosi Badr

تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 3386
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    الاخ بريمه تحياتي لك ولاسرتك الكريمه ...

    اولا اترحم علي ارواح الضحايا من الطرفين واتمني من المولي عز وجل ان يحقن الدماء ... ويلتفت المخلصين لبناء البلد وارساء دعائم التعايش السلمي بين الاشقاء ...

    ثانيا... هناك نقطه مهمه وهو اقحام العرب المحاميد في الحوارات اعلاه ... من قبل بعض اشباه السياسيين ومتكسبي الحروب من ابطال الشبكه العنكبوتيه ...تارة بمحاميد النيجر وتارة تحديد هويتهم عبر حديثهم بلكنة عربيه لا يتحدثها الدارفوريون ...

    وللعلم ان عرب المحاميد ليس لهم علاقه اصلا بالصراع القائم بين الفلاته والهبانيه ... كما يوحي بعض كتاب الانترنت ...اما اذا كان هؤلاء لهم اجنده اخري ينطلقون منها... فيجب عليهم ان يمارسوا متاجرتهم وفهلوتهم بعيدا عن اهلنا الهبانيه والفلاته...
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 04:57 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Elsanosi Badr)

    أخى الأستاذ جعفر
    Quote: أخي بريمة
    ســلام
    أتمنى أيضا أن يكون القتال يين قبيلتي الترجم والرزيقات قد توقف تماما.

    تحياتي وتقديري
    شكراً أخى جعفر .. على مرورك الكريم .. وأتمنى أن تكونوا معنا عوناً لحقن نزيف الدم بين أخوة يعيشون قروناً فى سلام .. وقد تفرقت بهم السبل الأن.

    الحرب بين الترجم والرزيقات .. حسب معلوماتى الشحيحة قد هدأ أوارها ..

    تحياتى

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 05:05 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    الأخ السنوسى بدر
    لك التحية
    Quote: الاخ بريمه تحياتي لك ولاسرتك الكريمه ...

    اولا اترحم علي ارواح الضحايا من الطرفين واتمني من المولي عز وجل ان يحقن الدماء ... ويلتفت المخلصين لبناء البلد وارساء دعائم التعايش السلمي بين الاشقاء ...

    ثانيا... هناك نقطه مهمه وهو اقحام العرب المحاميد في الحوارات اعلاه ... من قبل بعض اشباه السياسيين ومتكسبي الحروب من ابطال الشبكه العنكبوتيه ...تارة بمحاميد النيجر وتارة تحديد هويتهم عبر حديثهم بلكنة عربيه لا يتحدثها الدارفوريون ...

    وللعلم ان عرب المحاميد ليس لهم علاقه اصلا بالصراع القائم بين الفلاته والهبانيه ... كما يوحي بعض كتاب الانترنت ...اما اذا كان هؤلاء لهم اجنده اخري ينطلقون منها... فيجب عليهم ان يمارسوا متاجرتهم وفهلوتهم بعيدا عن اهلنا الهبانيه والفلاته...

    محمد الزاهد .. إسم مستعار لإحد أبناء الهبانية .. هو يقف فى صف الحركات المسلحة .. ويحاول أقحام المحاميد فى الصراع لعلمه أنهم قد مستهم الحروب فى شمال دارفور ووقفوا ضد الحركات المسلحة .. هو يحاول النيل منهم لصالح الحركات المسلحة.

    شخصى والأخ كبر وعبدالرحمن عزاز .. وقفنا ضد إقحام الزاهد للبقارة فى حروب المركز .. وهو لم يجد وسيلة لربط الهبانية بالحركات مالم يقل أن الصراع بينهم والمحاميد ..

    فى حقيقة الأمر الصراع هو بين الهبانية والفلاته .. يعرفه القاصى والدانى .. وفتح حوار بناء ومثمر بين أبناء القبيلتين على أساس من الندية وأستشعار وإستلهام تأريخ تعايشهم السلمى وتعاونهم الأنسانى على مدى قرون كفيل بإعادة الأوضاع وتهدئة النفوس وقطع الطريق أمام الأنتهازيين.


    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 05:37 AM

Elsanosi Badr

تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 3386
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    اخي بريمه ...تحياتي مجددا

    النكرات مثل محمد الزاهد وغيره من الاوباش الذين فرختهم ازمة دارفور قد تقطعت بهم السبل فصاروا مثل الكلاب ان حملت عليهم يلهثوا وإن تركتهم ايضا سيلهثوا ...
    فامثال مثل هذا المافون المدعو محمد الزاهد ليس جديرا بالاهتمام ...لذلك هو عندي مثل الغراب الشؤوم يحاول النيل من ما لا طاقة له به ...فمثل هذا (الزويل) اهلنا الهبانيه براء منه لما عرف عنهم الحكمة والمجد ...

    فامثال المدعو زاهد لا يعدو الا ان يكون نكره في قضية دارفور العادله التي لن تتشرف بامثال هذا الزاهد الذي يقتات باقحام القبائل في صراعه المتوهم...

    فقضية دارفور قضية تنميه ومشاركه حقيقيه في صناعة القرار وقبل كل شئ تحجيم عصابات الكيزان من امثال الزاهد وغيره من الذين ما فتئوا يحولون الصراع السياسي نحو المركز الي صراع قبائلي في دارفورنا العزيزه
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 05:51 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Elsanosi Badr)

    تحياتى أخى السنوسى

    موقفك لا يختلف عن مواقفنا من هذا الشخص الذى يدعى الزاهد .. هو جزء من آلة تعجيج الصراع بين الهبانية والفلاته .. وإثارة النعرات ضد المحاميد.

    يلزمنا الوقف ضد هذا المفترى.


    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 05:55 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    مازالت المأساة بين الفلاته والهبانية تكرر حتى اليوم، بتأريخ 2 أبريل 2009
    Quote: معتمد تلس: اشتباكات الهبانية والفلاتة على الموارد
    نيالا: محجوب حسون
    قال معتمد محلية تلس صديق عبد النبى ان النزاع الدائر ما بين محليتى برام وتلس بين الهبانية والفلاتة صراع موارد لاسيما المياه ومن ثم تطور الى احتكاكات بين القبيلتين فى مناطق ام بلولة والنضيف. وقال صديق ان فترة الصيف هذه ستشهد تجمعات كبيرة من المجموعات السكانية حول موارد المياه للشرب والرعى مما ينذر باحتكاك الطرفين، داعيا الحكومة الى توفير موارد المياه والخدمات لتقليل الاحتكاكات التى تنجم بين الحين والآخر، مشيرا الى ان مشكلة ترسيم الحدود بين المحليتين لم يكتمل ملفه حتى الآن، لافتا الى ان امكانات المحليات ضعيفة ولا تستطيع نشر الشرطة والجيش فى الميدان لحسم التفلتات الامنية، منوها الى ان الامر يكمن فى المصالحات القبلية، مؤكدا ان الوضع الآن تحت السيطرة بوجود الادارة الاهلية والشرطة.
    ودعا المعتمد قبيلتى الفلاتة والهبانية الى احتكام الى صوت العقل ومراعاة احوال المواطنين الذين ينشدون التنمية والاستقرار.
    وعزا صديق تجدد التفلتات الامنية الى عدم اكتمال مؤتمر الصلح بين الفلاتة والهبانية الذى انعقد فى الخامس والعشرين من ديسمبر الماضى.
    من جهته قال مدير شرطة ولاية جنوب دار فور اللواء فتح الرحمن عثمان انهم وجهوا لجان الامن بالمحليات لنشر رجال الشرطة لتعزيز الامن بالمنطقة ومنع الاحتكاك، مشيرا الى انهم كشرطة لا يستطيعون توفير رجال الشرطة فى كل المنطقة الواسعة لان خروج المجموعات والاتجاهات غير واضحة لذلك من الصعب متابعتها والتعرف عليها لكن الحل يكمن فى المصالحات. من جهته ناشد المواطنون بمحليتي برام وتلس حكومة الولاية بالجدية لحسم الصراع المتكرر بين الطرفين.

    نقلاً عن السودانى الدولية


    بريمة



                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 12:50 PM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)



    *****

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 12:59 PM

shahto

تاريخ التسجيل: 17-02-2006
مجموع المشاركات: 4394
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    Quote: هكذا وقعت قبيلة الهبانية وقبيلة الفلاته فى الحروب القبلية .. حروب داحس والغبراء التى مات فيها خيرة شيبة وشباب القبلتين ..

    نقدم نداء صادق إلى أهلنا الهبانية وأهلنا الفلاته .. أن يوقفوا الأقتتال .. هذه حروب خاسرة ولن يستفيد منها ..

    وأتمنى أن ينظر المثقف السودانى إلى هول المأساة التى أصابت نسيجنا الأجتماعى ..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

05-04-2009, 01:34 PM

محمود الدقم

تاريخ التسجيل: 19-03-2004
مجموع المشاركات: 6345
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: shahto)

    الاخ بريمة عواصف الود والرحمة للموتي من كل الاطراف، والعزاء موصول الى زويهم نسال الله ان يلهم الجميع الصبر والحكمة، وبعد لدي جملة ملاحظات:
    1- العنوان الذي استفتحت به البوست!! بصراحة عنوان غير موفق اطلاقا اذا كنت تقصد به طرف معين، اما اذا ضممت الفلاتة الى زمرة البقارة وهو امر فيه قولان فهذا امر يحتاج الى اعادة نظر انثربولجية.

    2- ايضا ان المتداخلين فقط من ابناء الاقليم او نواحيه، غير ذلك فما حك جلدك غيرك ظفرك، علما ان الموتي في ازدياد من الطرفين، ونسال لمن يهمه الامر اوليس الذين ماتو سودانيين؟؟ ام انهم ليسو يساريين حتى ياتي الهتيفة والزعيقة والهبنقيين كي يمضغو جلود البلاغة مضغا؟؟

    3- طبعا الحكومة ومثقفيها الان هدأت نفوسهم بعد ان عاد امير المؤمنين من الدوحة بسلام، وان وددنا من صاحب معالي امير المؤمنين ورهطه الميمون ان يوفد رسول الى المنطقة ليتفقد الحال والمال والموت!! والله شيء يقرف دا بلد شنو السودان دا؟؟؟

    4- اخيرا مثقفي المنطقة المعنية فلاتة، هبانية، سلامات، ترجم.. الخ، ونوابهم تحديدا عليهم الانتصار لصوت العقل بالدرجة الاولي، فصديقي الهباني الذي يقطن معي في المبنى، قال ان صوت الحكامات وعويل النساء اللائي فقدن اولادهن او اخوانهم او ازواجهن يطغى على كل شيء صوت اخر ولا يطالبن الا بالثار فقط؟ وناس الخرطوم ضاربين اضان جلد، شفت كيف ان الوضع لا يحتمل؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

06-04-2009, 02:27 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: محمود الدقم)

    ول أبا الشحتو
    سلامات وشكراً على المرور .. أبقى معنا ..

    ول أبا الدقم

    جاييك .. فى محاور عدة ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

06-04-2009, 04:03 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    ول أبا الدقم
    جيت راجع لمداخلاتك القيمة ..
    Quote: 1- العنوان الذي استفتحت به البوست!! بصراحة عنوان غير موفق اطلاقا اذا كنت تقصد به طرف معين، اما اذا ضممت الفلاتة الى زمرة البقارة وهو امر فيه قولان فهذا امر يحتاج الى اعادة نظر انثربولجية.
    حتى الأن لم أبدى رأى محدد تجاه أى من الطرفين .. يعنى أيهما خطأ وأيهما صاح .. ولكن من خلال قراءتى للأحداث ومتابعتى لكثافة الهجوم وأعداد القتلى .. واضح أن الهبانية فى خطر .. قبائل الفلاته أو الفولانى عموماً .. كما ذكر بروفسر أبومنقه هم أمة بحالها وليس قبيلة كما يظن البعض .. وتحدى قبيلة لأمة بحالها مهما تكن منعتها وقوتها فيه خطر عظيم على بقاءها ..

    من الجانب الأخر إننى أنظر للفولانى .. بأنهم أقرب الشعوب إلينا نحن قبائل البقارة وقد تعلمنا منهم الكثير فى مجال العبادات والشرع .. وعلاقتنا بهم علاقة شيخ بتلميذه ومازلنا نتتلمذ على أيديهم .. وفى مجال الرعى أن قبائل الفولانى الرعوية هى جزء لا يتجزء من حركة الرعى (بقارة بالمفهوم الأقتصادى للكلمة) فهم قوة أقتصادية رعوية تحمل كثير من عوامل المد الأسلامى .. إذا نظرت إلى البقارة فقد وقفت هجرتهم فى حدود هجرتهم الموسمية فى مراعيهم الحالية .. ولا أتوقع أى تمدد للبقارة خارج نطاقهم الحالى .. فى المقابل الفولانى لا تحدهم حدود ولا يرتبطون بمجموعاتهم المستقرة بحيث يعودون إليهم فى رحلتى الصيف والشتاء .. ولكن يترحلون خلف المرعى إلى حيث يوجد المرعى ويغيرون مساراتهم ومراحليهم دوماً .. وهذه ليس من خصائص الرعى عند البقارة الذين لا يغيرون مراحيلهم ومنازلهم فى خلال الرحلة الموسيمية .. كل هذه يجعل من الفولانى قوة رعوية غير معروفة الحركة .. يعنى لا يمكنك التنبوء بأين يكن الفولانى فى العام المقبل .. كل ذلك جعل منهم مجموعة ذات أمتداد جغرافى واسع .. ولهم تداخل إنسانى مع كل المجموعات التى يمرورن بها .. ومتى ما أستقروا يتحولون إلى قوة منتجة تعمل بدأب وجد لتحقق عوامل الأستقرار ..

    نواصل ..

    بريمة

    (عدل بواسطة Biraima M Adam on 06-04-2009, 04:06 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

06-04-2009, 04:42 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    دعنى نحكى لك هذه الواقعة حدثت لى شخصياً .. فى أحد المرات منتصف الثمانينات وقع شجار بيننا أبناء الحوازمة .. بين فرعين فى القبيلة .. وأنا كنت ضمن الدواس .. القاتلنا لما العصى تكسرن وكانت الغلبة لنا على أخوتنا الأخرين .. أنتهى الدواس وعملوا لنا صلح على الطريقة المعروفة بين قبائل البقارة .. تفرقنا أيدى سباً بعد نزول الرشاش وقد رحلت ظعينتنا إلى منطقة تسمى الزرافه .. من مناطق النوبة الغلفان جنوب شرق الدلنج ..

    وكان حظ أخوك الأعسر .. أن وجدتنى المجموعة أرعى مع الرواعية لوحدى .. فهجم نحوى أربعة وكنت حقيقة فى وضع مأساوى .. زنقة كلب فى طاحونه .. شمرت عن ساعد الجد وكنت أحمل حربه ضخمه .. الحربة البقارية المعروفة ذات النصل الطويل .. وكنت أعرف إنها معركة سوف تكون حامية الوطيس وتحتاج منى لجلد وثبات .. وفعلاً فعلت كل ما بوسعى وذّكرت المجموعة بالصلح الذى بيننا وإنهم كسروا الكتاب الذى خلفناه بوضوح رغبتهم فى دواسى .. وأقسمت لهم بأن حربتى سوف تلصق فى عظم ظهر أحدهم إذا تجرأوا للأقتراب منى .. تراجعت المجموعة ولكنهم لم يقطعوا أمرهم بعد وكان الأصرار واضح أنهم سوف يعيدون خطتهم لدواسى .. المهم أنا على موقفى وطلبت من الرواعية أن يتحاشوا الدخول معهم فى أى نقاش وأن لا ينزعجوا .. لكن حقيقة أعرف أنهم حالاً سوف يلمون فيىّ شجاراً ..

    صار الوقت عصراً وأوشكنا أن نعودوا من الرعى إلى الفريق .. لكن الزنقة كانت صعبه .. فى تلك الأثناء رأيت أنسان أخر يتقدم نحوى مسرعاً وعرفت أنه أحمد ول حاج محمد الفولانى .. يحمل تركاش مليان نشاشيب وهو صديق عزيز لأبن عمى أدم عثمان بلل .. حينما رأيت أحمد والله كأن الله أنزل لى ملاك من السماء ولكن لم أظهر أىّ شيئ مما أنا فيه وكان موقفى أن لا أقحم أحمد فى مشاكلنا الخاصة بنا، قال لى أحمد لقد وقعت بقرتى فى الوحل وأريدك أن تخرجها معى قبل غروب الشمس .. فقلت للرواعية إننى ذاهب مع أحمد أمامكم للوادى .. لحقت بنا المجموعة المتربصة بى مرة أخرى .. ناداهم أحمد أن يأتوا ليساعدونا فى أخراج البقرة من الطين فقالوا لن نخرج لك بقرة ونحن لن نترك بريمة .. قال لهم مادخل بريمة قالوا هو يعرف! .. خرج أحمد ونثر كنانته وأرتكز فى رجل واحده كأنه يصيد هدفاً وقال لهم الراجل يتقدم دعونا نحسم الأمر الأن .. تراجعت المجموعة وأخرجنا نحن ورواعيتى البقرة ورافقنى أحمد حتى الفريق وحكى لناس الفريق الموقف بنفسه .. وتطور الأمر بعد ذلك بصورة مختلفه ..

    ما أردت أن أقوله أن قبائل الفولانى هى جزء أصيل من تراثنا الرعوى ونشترك معهم فى المأكل والمشرب وفى كثير من مظاهر الملبس ولنا علاقات عميقة ومتشعبة ولعل الموقف الذى رويته يؤكد علاقتنا بهم فى جنوب كردفان، فنحن ليس بيننا وبينهم حروب أو عداوات أو أىّ شيئ بل هناك علاقات متينه ومتنامية. وأظن يمكننا أبناء البقارة عموماً أن نلعبوا دور إيجابى فى تهدئه الموقف وأتمنى أن يستشعر الجميع المسؤولية تجاه أهلنا من قبائل الفولانى.

    بريمة

    (عدل بواسطة Biraima M Adam on 06-04-2009, 04:44 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

06-04-2009, 05:47 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    نأتى إلى الأنثروبولجى

    فى أحد الكتب التى قرأتها حديثاً .. كان الكاتب يبحث عن أصول بعض المشاهير من الأفارقة .. أى أين تنحدر أصولهم من أفريقيا .. من تلك المجموعة التى تمت دارستها كان هناك رجل يهودى من منطقة ولاية شيكاغو .. أظهرت الدراسة أن الرجل تعود جذوره إلى قبائل الفولانى فى شمال أفريقيا .. أستغرب الرجل أيما أستغراب من الأصل الفولانى وقال إنه لم يسمع بذلك الأسم وشكك فى أصل نسبه إلى الفولانى .. ذهب إلى بروفسيرين متخصصين فى علوم الجينيولوجى .. الأصول الوراثية .. وكان الرجل يظن أنه من اليهود الأسيفردم الذين نزحوا أبان سقوط الأندلس وأنقلاب المد النصرانى على المسلمين واليهود والذين تفقروا فى أنحاء المعمورة. أكد البروفسران أن الرجل فولانى وأن الفولانيبن ساميون وأن ديناته اليهودية لا تتعارض مع ماكان عليه الفولانى من قبل .. فقد كانوا علماء اليهود فى أفريقيا ..
    تشير المراجع أن الفولانى فى شمال أفريقيا .. كانوا هم حوارييى موسى الذين جلبهم فرعون لمقارعة حجة سيدنا موسى ولما رأوا الأيات أمنوا .. وفى الأصل أن سكان شمال أفريقيا تعود أصولهم إلى الساميين الذين نزحوا منذ قرون وهم من نسل جالوت الذى طرده سيدنا داؤود .. وطرد داؤود جالوت .. فهم بمثابة أعمام العرب .. ينحدر العرب من نسل يعقوب من نسل داؤود .. فالفولانى والعرب هم فى الأصل ساميين وتربطهم صلات دم أكثر من أى من المجموعات الأفريقية الأخرى .. وهم رعاة (بقارة بالمعنى الرعوى).

    بريمة

    (عدل بواسطة Biraima M Adam on 06-04-2009, 05:50 AM)
    (عدل بواسطة Biraima M Adam on 06-04-2009, 05:57 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

06-04-2009, 06:13 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    كتب الزميل أبو أحمد فى منبر نيوسودان عن العلاقة بين الهبانية والفلاته .. نقتطف الأتى:
    Quote: كثير من الناس بما فيهم أبناء الفلاتة وابناء الهبانية لا يعرفون سر العلاقة الأزلية بين الهبانية والفلاتة ومدى تجزرها وعمقها.

    هذه العلاقة اكتشفها شخصي قبل فترة، وعرفت مدى عمقها وتجزرها، مما حزى في نفسي كثيراً عندما تواترت أنباء الحرب بين القبيلتين.
    فلا يكاد وفي أي مستوى من مناحي الحياة لا تجد صداقة بين أحدى أبناء الفلاتة وآخر من الهبانية وعلى كل المستويات: ضباط الشرطة والجيش - القضاء ووكلاء النيابة - ممثلي الدوائر الانتخابية بالبرلمان القومي والولائي.
    أذكر اول اكتشافي لهذا العلاقة، عندما حضرت مرة الى الخرطوم وقمت بزيارة مكاتب شركة الرواسي لمتابعة بعض الامور ، وكان وقتها المدير العام للرواسي الاستاذ / الهادي مختار، هو من أبناء الهبانية.
    فوجدت أستقبال مكتبه ممتلىء عن أخره بالزوار، وكان اليوم خميس وعلى مشارف نهاية الدوام، كانت اقلب الوجوه غير مألوفة بالنسبة لشخصي، غير أنني أعرف بعض الأخوة. فسألت بعد السلام والتحية إذا كانوا منتظرين سعادة المدير العام وهو لم يحضر بعد، واثناء حديثنا خرج المدير العام وهو يودع أحد ضيوفه فسلم علي وغفل راجعاً فاوقفته معتزرا ومستفسرا عن غرضي ومعتزرا إذا ما كنت حضرت في وقت غير مناسب مع همي بالمغادرة.
    فكان رده علي خليك قاعد مع الجماعة ديل، مأكداً علي اوعى تمشي، فأنتظرت مع المنتظرين.
    تعرفت في اثناء الانتظار على الحضور، فكان اقلبهم نواب المجلس التشريعي بولاية جنوب دارفور عن مناطق برام وتلس وقريضة وعد الفرسان ورهيد البردي، تم انتخابهم حديثا واتوا في زيارة الى العاصمة.
    ولم يطل جلوسنا حتى جاءنا شخص موجها الجميع، تفضلوا يا جماعة البص جاهز.
    فطفقت متسائلاً الى وين يا جماعة، فجاء صوت أستاذ الهادي المديرالعام، يلا اليوم انتم معزومين عندنا في البيت.
    خرجنا وتصنفنا اوتوماتكياً حسب المقامات: يا جماعة عربة النظار وين (أحداً متسائلا)، لتخرج وقتها كريسدا ذات حسن وجمال يقودها سائق أنيق لونه وشنبه مطقمة تماما مع لبسة السفاري والمدير العام يفتح ابواب المقاعد الخلفية، فيتاعزم النظار أركب النظار، لا أركب أنت يا النظار، فيصر الناظر صلاح، فيركب الناظر السماني البشيرناظر عموم الفلاتة، ثم يفتح الباب الأخر للناظراللولاء صلاح علي غالي تاج الدين ناظر عموم الهبانية.
    عندها عرفت بأن المناسبة كبيرة وحمدت الله بانني سمعت الكلام، فتوجهنا نحن مع السادة النواب الى مقاعدة الحافلة الوثيرة والستائر المزركشة وسط نسمة المكيف في نهار غائط.
    وصلنا الى الحلفايا، حيث مقر ومنزل سعادة المدير العام، منزل يشعرك بالراحة والأريحية منذ الواجهة الخارجية قبل ان تدلف الى داخله حيث الحديقة الخارجية ومن مجلس الاستقبال.
    عرفت بعدها أن هذا المنزل وهو حصاد عشرات سنين الغربة التي غضها الاستاذ الهادي مختار متنقلا في جميع مناطق المملكة العربية السعودية كمستشار لمجموعة الراجحي المصرفية، واضعا مع أخرين اللبنات الاساسية لهذه المجموعة العملاقة.

    توزعنا رغم كبر عددنا على المجالس الوثيرة للصالون، دون أن نهز شعرة من صمته وكأن لسان حاله يسأل هل من مزيد.
    أما النظار فأبى سعادة المدير العام أن ينزلوا الى مقامنا ويجالسون تحت سقف واحد، فأمر مرافقيهم بالتوجه بهم الى الطابق الأول، عندها فقط إدرتك بانه ربما لا أجد سانحة أخرى لتحيتهم، فبادرت شاقا الصفوف لمصافحتهم والسلام عليهم. سعادة المدير العام شخص ود قبائل، تربى هناك حيث يعرف مقامات النظار والإدارة الأهلية.
    عدنا الى الصالون، لنجد نفسي والنواب أنفسنا وسط كبار رجال المال والأقتصاد: الأستاذ هاشم كجر مدير عام بنك الثروة الحيوانية (هو شايقي) وأخرين من الجزيرة والنيل الأبيض.
    وما أن تغدينا وضربنا اللحوم وحلينا وشربنا المعسلات (الشربات) حتى بدأ المجتمعين الحديث عن سر العلاقة بين أبناء الفلاتة والهبانية وشخصي ظللت مزهولاً استمع لتفسير الحضرين لسر هذه العلاقة، وكأنت دهشتي ليس حديث وتفسير أخوتنا وجيراننا من أبناء البني هلبة والتعايشة، والمساليت ولكن كانت دهشتي لمعرفة هذه العلاقة وعمق تجزرها حتي من قبل ناس الوسط والشمال، حيث كان الأستاذ هاشم كجر يحكي بخبرة العارف ببواطن الأمور وهو كان المدير العام لشركة الرواسي قبل أن يصبح المدير العام لبنك الثروة الحيوانية.

    منذ ذلك الحين بدأت أتتبع هذه العلاقة لاكتشف المزيد والمزيد

    شكراً يا أخى أبو أحمد لهذا التوثيق المهم لتلك العلاقات الأزلية.

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

06-04-2009, 01:27 PM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)



    *****

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

06-04-2009, 03:31 PM

Mohammed Haroun

تاريخ التسجيل: 21-12-2005
مجموع المشاركات: 3665
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    الأخ العزيز بريمة أسعد الله أيامك

    يا أخي أشكرك جزيل الشكر وأنت تدافع عن أهلك الهبانية لأنهم فعلاً في حالة حصار من كل الإتجاهات ولا بد أن تضع الحكومة حلاً لهذا الوضع المأسوي. العلاقة بين الهبانية والفلاتة والسلامات علاقة قوية جداً ونظراً لظروف الحرب في دارفور فقد أصبح السلاح متوفر وكل أسرة أو قبيلة وجدت نفسها تقتني ترسانة من الأسلحة.

    عموماً يا أخي الفلاتة والسلامات والهبانية كلهم بقارة ولا بد أن يتأقلموا جميعاً على البيئة المتغيرة فدوام الحال من المحال.

    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

06-04-2009, 09:12 PM

أنور أدم

تاريخ التسجيل: 12-12-2004
مجموع المشاركات: 2668
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Mohammed Haroun)

    Quote: عمر البشير يواصل حرب الإبادة على قبيلة الهبانية





    قامت صباح اليوم السبت 4 ابريل 2009 قوات تابعة لما يعرف بحرس الحدود بهجوم على منطقة رمبس بالقرب من مدينة برام، وقتلت المواطن إدريس الدودو يعقوب، وإثنين من مقاتلى لواء السودان الجديد هما فضل الله محمد إدريس، ومصطفى على حقار. وقامت بإحراق جثث الشهداء الثلاثة.


    تصدت قوات الحركة السودانية المتحدة (حسم) التابعة للواء السودان الجديد للهجوم وتمكنت من دحره، وولت قوات العدو هاربة.

    نسأل الله أن يتقبل شهداءنا وينزلهم منازل الصديقين.

    هذا الهجوم يأتى ضمن حملة تطهير عرقى يشنها عمر البشير وجهاز أمنه ضد قبيلة الهبانية إنتقاماً من ابنائها الذين حملوا السلاح ضد نظامه، مستخدماً مليشيات جنجويد من الفلاتة وسلامات النيجر ، والجنجويد الذين تم إستيعابهم كقوات نظامية باسم حرس الحدود.


    لواء السودان الجديد ينبه المجتمع الدولى والحادبين من مثقفى الشعب السودانى ومفكريه، والنشطاء فى منظمات المجتمع المدنى، إلى نهج الإستقطاب العرقى وسياسة فرق تسد التى يتبعها عمر البشير لمواجهة قوى المعارضة المسلحة، والتى أدت إلى تمزيق النسيج الإجتماعى بدءاً من جنوب السودان ثم جبال النوية والنيل الأزرق، وبلغت أوجها فى حملات الإبادة الجماعية فى دارفور، والتى اوصلت السودان الآن إلى حافة الصوملة.

    إعلام عمر البشير يفسر إمتلاك حركات تحرير السودان والعدل والمساواة على عربات لاندكروزر ومدافع دوشكا كدليل على دعم تشاد وليبيا لهذه الحركات، لكنه لا يفسر كيف حصل الفلاتة على راجمات الصواريخ.

    لواء السودان الجديد لن يقع فى مصيدة الحروب القبلية التى يسعى عمر البشير وصلاح قوش ونافع على نافع إلى جرنا إليها، لكننا نؤكد فى نفس الوقت أننا سنتصدى بكل ما لدينا من قوة للدفاع عن أهلنا الهبانية، مثل دفاعنا عن كل مواطن يحيق به ظلم فى طول السودان وعرضه، وأن حملة إخراج الهبانية من ديارهم لن تتم إلا فوق ركام جثثنا. وعلى الباغى تدور الدوائر.




    الهادى بشير التيجانى

    ناطق باسم لواء السودان الجديد


    00447529429054



    http://www.sudaneseonline.com/ar216/publish/_1/Sudan_News_A2579.shtml

    ?
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

07-04-2009, 01:45 AM

Bashasha

تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 16263
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: أنور أدم)

    Quote: النكرات مثل محمد الزاهد


    القبلي المتخلف والجنجيودي السنوسي بدر. ما الذي يجعل امثال الذاهد نكرات يانكرة؟

    نعم هناك ذنوج من غرب افريقيا، مثلك تماما يدعون العروبة، كمحاميد النيجر، مستخدمين مثلك تماما، كمخلب قط لخمة الاقلية المهيمنة.

    هجومك علي الفارس الزاهد، يندرج ايضا تحت ذات بند القيام بالادوار الغذرة، انابة عن جلاديك من اقلية الجلابة!



    كاره زاتو بريمة،
    والفرق شنو مابين الانت او بقية الجنجويد من امثال النكرة اعلاه، بتعملوا فيهو هنا في المنبر، والبسوو فيهو البهاجمو في الهبانية؟

    لافرق علي الاطلاق! عندكم شنو غير النبيح علي الثورة والثوار، ككلاب حراسة لجلاديكم؟ لامصداقية لامثالك ولا اهلية علي الاطلاق للقيام بي دور الرافض والمتزعم لخبث المركز، واستخدامو البشع للصراع القبلي في دارفور، لصالح معادلة فرض هيمنتو كاقلية علي الاغلبية!

    مضحك حقيقة، شجبك لذات الدور البقومو بيهو منتسبي الفلاتة! انت او بقية الجنجويد الهنا، من امثال اب رزقة، محمد الامين، السنوسي، مش ده ذات دوركم القذر القايمين بيهو في المنبر ده، كادوات جلابة، وضد الثورة في دارفور؟ يالقوة عين جراقيس الجلابة!

    (عدل بواسطة Bashasha on 07-04-2009, 01:49 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

07-04-2009, 02:24 AM

Bashasha

تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 16263
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Bashasha)

    Quote: فالفولانى والعرب هم فى الأصل ساميين وتربطهم صلات دم أكثر من أى من المجموعات الأفريقية الأخرى ..



    علي كده، اختنا الفوق في الصورة العلي اليمين دي، في الاصل سامية، تربطها علاقة دم، بالعرب، اكثر من اي مجموعة اخري!

    بزمتمكم ده ما كلام مساطيل؟

    اذا عرف السبب، بطل العجب!

    بريمة، زول متعري من اصلو، ولهذا هو يستميت في اختلاق علاقة لاوجود لها الا في خياله، الصدئي، باسياده العرب، الكانو ببيعو امثال بريمة، بالكوم، كما اللحمة، كارقاء!

    طبعا المسكين فاكر روحو كده اتخارج من "سبة" الانتماء للذنوج!

    حسب التصور المعشعش في دماغو المغسول او مكوي، بالتصور النازي للاسود!

    (عدل بواسطة Bashasha on 07-04-2009, 02:36 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

07-04-2009, 02:25 AM

Elsanosi Badr

تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 3386
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Bashasha)

    Quote: القبلي المتخلف والجنجيودي السنوسي بدر. ما الذي يجعل امثال الذاهد نكرات يانكرة؟

    نعم هناك ذنوج من غرب افريقيا، مثلك تماما يدعون العروبة، كمحاميد النيجر، مستخدمين مثلك تماما، كمخلب قط لخمة الاقلية المهيمنة.

    هجومك علي الفارس الزاهد، يندرج ايضا تحت ذات بند القيام بالادوار الغذرة، انابة عن جلاديك من اقلية الجلابة!
    كااااااك....يا بشبش ...
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

07-04-2009, 04:16 AM

Elsanosi Badr

تاريخ التسجيل: 29-03-2008
مجموع المشاركات: 3386
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Elsanosi Badr)

    Quote: فقضية دارفور قضية تنميه ومشاركه حقيقيه في صناعة القرار وقبل كل شئ تحجيم عصابات الكيزان من امثال الزاهد وغيره من الذين ما فتئوا يحولون الصراع السياسي نحو المركز الي صراع قبائلي في دارفورنا العزيزه
    يا بشبش امسح اسم النكره الزاهد وخت اسمك في الاقتباس اعلاه ...حتلقي نفسك ...

    فانت وامثالك ... مخالب الامن في هذا المنبر والكل يعرف زياراتك الماكوكيه للسودان واجتماعاتك مع شعبة امن القبائل ... يا (جريقيس) الامن...

    المحاميد يا بشبش شعرا ما عندك ليهو رقبه لا انت ولا صلاح قوشك ومعاكم زويهدكم حتقدروا عليها...ارعي بقيدك ايها (الزنجير) المأفون...
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

07-04-2009, 04:41 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Elsanosi Badr)

    الأخ هارون

    لك التحية على المرور
    Quote: الأخ العزيز بريمة أسعد الله أيامك

    يا أخي أشكرك جزيل الشكر وأنت تدافع عن أهلك الهبانية لأنهم فعلاً في حالة حصار من كل الإتجاهات ولا بد أن تضع الحكومة حلاً لهذا الوضع المأسوي. العلاقة بين الهبانية والفلاتة والسلامات علاقة قوية جداً ونظراً لظروف الحرب في دارفور فقد أصبح السلاح متوفر وكل أسرة أو قبيلة وجدت نفسها تقتني ترسانة من الأسلحة.

    عموماً يا أخي الفلاتة والسلامات والهبانية كلهم بقارة ولا بد أن يتأقلموا جميعاً على البيئة المتغيرة فدوام الحال من المحال.

    تحياتي
    صدقنى أنا أعتبر الفلاته والهبانية الأثنين أهلى .. وأتمنى أن ينصلح الحال.

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

07-04-2009, 04:57 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    الأخ أنور أدم

    شكراً على المرور
    Quote: لواء السودان الجديد لن يقع فى مصيدة الحروب القبلية التى يسعى عمر البشير وصلاح قوش ونافع على نافع إلى جرنا إليها، لكننا نؤكد فى نفس الوقت أننا سنتصدى بكل ما لدينا من قوة للدفاع عن أهلنا الهبانية، مثل دفاعنا عن كل مواطن يحيق به ظلم فى طول السودان وعرضه، وأن حملة إخراج الهبانية من ديارهم لن تتم إلا فوق ركام جثثنا. وعلى الباغى تدور الدوائر.




    الهادى بشير التيجانى

    ناطق باسم لواء السودان الجديد


    00447529429054
    ممكن يا أخى تعطينا معلومات عن لواء السودان الجديد، متى تكون؟
    أرى أنهم يتحدثون بأسم الهبانية .. هل هذا يعنى أن هناك فصيل مسلح من قبيلة الهبانية الأن يحمل السلاح؟ أعرف أن "حركة تحرير الحدود" هى فصيل لأبناء الفلاته فى المنطقة تحت قيادة جاموس ..

    الحل شنو لهذه الحالة المزرية .. هل هى الثورة تقود أبناءها إلى هذه القبلية المقيته؟

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

07-04-2009, 05:06 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    العرة بشاشا

    أنت والزاهد إلى الجحيم .. ويبقى أهلنا الطيبين، الهبانية والفلاته أهل تربطهم عواصر المصاهرة وعلاقات الجوار والجذور المشتركة .. أنت لا تستطيع أن تنبذ بكلمة فى حضرتى فى تأريخ الفولانى أو البقارة الهبانية .. وجذورهما الثقافية

    حالك يذكرنى بضبانة الملاح .. تجى واقعه "جُلبُق" فى الملاح وتكره الأكلين فى الأكل.

    أرحم نفسك ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

07-04-2009, 05:26 AM

Biraima M Adam

تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 9454
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 ق (Re: Biraima M Adam)

    ول أبا السنوسى
    Quote: فانت وامثالك ... مخالب الامن في هذا المنبر والكل يعرف زياراتك الماكوكيه للسودان واجتماعاتك مع شعبة امن القبائل ... يا (جريقيس) الامن...
    الراجل جريقيس حركات الهامش .. نبيه الكلب خوفاً على ضنبه .. صحبك يقوم بمناورات أستباقية حتى لا يعصر فى "كترة بين" ..
    طبعاً يا السنوسى فى التاريخ قرونا رماة الحدق .. والدناقلة أهل بشبش لو تعلم هم الجند والحرس و... للملوك النوبة، كان عندما يموت ملك النوبة يدفنوا معه ثلاثة ألاف من أهل بشاشا أحياء إرضاءاً لروح أمون حتى يخدمونه فى مرقده .. أو قل يعز عيشهم بعده. حكمتك يارب.

    رماة الحدق هؤلاء حينما أتاهم زعيم القبائل العربية وقائد جند الأسلام عبدالله أبن أبى السرح، قالوا أدخلوا جحوركم حتى لا يحطمنكم عبدالله وجنوده وهم لا يشعرون .. باعوا القضية جبناً .. وها هو اليوم يتجاسر علينا حفيدهم العرة بشاشا .. يعنى يا ول أبا عظمة ملوك النوبة تم خزلها من قبل الجماعة أياهم وقيل أن فى جعبتهم كانت خطة هى تحرير أنفسهم من ربقة خدمة النوبة الأصليين .. فى كتاب كتبه الكاتب "بالمى" عام 1840م حينما زار كردفان .. ذكر فيه أن الصدق هى أخر صفه تجدها عندهم .. وكل الوجوه والخبث الذى يمارسه بشاشا إرث مأصّل.

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 2:   <<  1 2  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

البقـارة فى خطر: حروب الهبانية والفلاته شوكة فى خاصرة الوطن (4 سنوات تطاحن قبلى وأكثر 150 قتيل) فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2014م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها

© Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de