اخبار و بيانات مقالات

News & Press

Articles & Views

المكتبات



قصص من واقعنا الأليم
اتحاد الصحافيين السودانيين يقدم عائشة البصري المتحدثة السابقة باسم يوناميد في ندوة بواشنطن
أنباء عن كشف أثرى ضخم منذ اكتوبر 2013 وسرقة الآثاروتعدين الذهب ومخاطره وغياب الإعلام
في ذكرى إستشهاد د.علي فضل...لن ننسى ولن نغفر لجلاديه
إمرأةٌ من أهلِ البحر..حكاية شعبية اسكتلندية ترجَمْتُها
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 23-04-2014, 09:26 PM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!!
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « الموضوع السابق | الموضوع التالى »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
20-10-2009, 12:38 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!!


    الجنس غريزة بشرية فلماذا نهاب التحدث عنها

    مدخل:

    الجنس فطرة وغريزة طبيعية، وضعها الله في الكائنات حتى تقبل على التزاوج والإنجاب، وبذلك تستمر الحياة وتتوالى الأجيال ويحفظ النوع البشري من الانقراض، ولم يخص الله به جنس دون الآخر بل جعل الله هذه الغريزة عند الإنسان والحيوان،فيمارسه الصغير والكبير والوزير والخفير والرجل والمرأة بل مارسه الأنبياء والعظماء ولم يكن في ذلك ما يعيب أو يخدش الحياء، وقد أقرت كل الشرائع والديانات العلاقات الجنسية ووضعت لها الأطر والضوابط التي تحكم هذه الممارسة في إطار شرعي وقانوني يحد من تفلتات الممارسة خارج إطار الدين أو الشرع أو القانون.

    بل إن القوانين والديانات وضعت عقوبات لكبح جماح هذه الشهوة والغريزة الطبيعية، ولكن وبالرغم من كل ذلك نجد ان هناك خوف ورهاب من التحدث عن الجنس أو العلم بالثقافة الجنسية ونعلم أن الكبت والحجر على هذه الرغبة يؤدي بالشخص إلى الشذوذ والدفع به نحو ممارساتها خارج أطرها القانونية.

    وفي كثير من الأحيان تؤدي عدم الثقافة الجنسية إلى الكثير من المشاكل التي تعاني منها المجتمعات والأفراد، فكم من بيت تدمر بسبب عدم الثقافة الجنسية بين الطرفين مما يخلق فجوة بين الرجل والمرأة فتجدهما جسدين لا يحقق كل منهما رغبة الآخر الجنسية رغم ان العلاقة في إطار الشرعي والقانوني الصحيح ، كذلك كثرت حوادث التحرش الجنسي بالأطفال واغتصابهم في السودان في الفترة الأخيرة في ظاهرة غريبة ودخيلة على المجتمع السوداني، ولعل ما يتعرض له الكاتب حمور زيادة يقع في نفس هذا السياق وقضية لبنى وقضايا الحجاب والسفور والختان وعدم تعليم البنات كلها قضايا لها علاقة بالجنس.

    الإسلام عالج مسائل الجنس بصراحة ووضوح في أدب سامٍ رفيعٍ يجعل الجنس نشاطاً إنسانياً سامياً إذا وجه للحلال، وعملاً حيوانياً ساقطاً إذا وجّه في الحرام، ولذلك جعل الإسلام الزواج هو المكان المشروع، والنظام المعروف لتبديد الطاقات الجنسية في الإنسان، والارتفاع بالمجتمع الإنساني بوقايته من الانسياق وراء شهواته بلا وازع، ولا تنظيم، ولا حرمة، ولا قداسة لأن المجتمع الذي يتحكم أفراده في علاقاتهم الجنسية، ويمارسون فيه دوافعهم الفطرية بما يعود على مجتمعهم بالخير ويسمه بميسم النقاء والطهارة والنظافة.

    إنّ الإسلام وكل الديانات يحرّم تلبية الحاجات الفطرية للبشر عن طريق المخالطة الجنسية غير المشروطة أو المقننة، والفوضى في العلاقات، والتعدي على الأعراض التي لا تستحل إلاّ بالنكاح الصحيح، ما لم يتحررن بالوسائل الكثيرة التي وضعها الإسلام، فلذلك جعل الله سبحانه وتعالى ضمن صفات المؤمنين الصالحين الذين أفلحوا، الذين يحفظون فروجهم إلاّ من أزواجهم، أو ما ملكت أيمانهم، وليس وراء ذلك غير التعدِّي لحدود الله، ولم تسكت كذلك الإسلام أو الديانات والأعراف عن التحدث عن الجنس " لا حياء في الدين" وقد عالج القرآن المسائل المتعلقة بالجنس بصراحة وأدب رفيع حتى يتربي المسلم على الأدب العالي واللفظ الموحي حينما يتحدث عن هذه المسائل، وقد سمى القرآن العلاقة الجنسية، والاسلام جعل من ممارسة الجنس في إطار الحياة الزوجية عبادة، فقال صلى الله عليه وسلم: " وفي بضع أحدكم (أي في مجامعة الرجل زوجته)أجر". فقالوا : يارسول الله، أيأتي أحدنا شهوته ويكون له أجر؟! فقال صلى الله عليه وسلم : "أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر؟ فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر"(مسلم).

    ولا شك لتربيتنا المحافظة دور كبير في رهابنا عن التحدث في قضايا الجنس وتثقيف الصغار وتوعيتهم فبدلاً من يأخذوا منا المعلومة الصحيحة والأطر القانونية التي تضبط ممارستنا الجنسية فندعهم فريسة للشارع ورفقاء السوء والفضائيات والميديا المنتشرة في هذا اليوم(سيديهات ومجلات وقنوات فضائية وغيرها) والذين قد يعطوهم معلومات خاطئة وغير سوية تنحرف بهم عن جادة الصواب وكذلك قد تصلهم إشارات خاطئة ترسخ في أذهـانهم مدى الحياة عن الجنس فلا نستطيع بعدها تدارك الأمر أو تصحيحه على أقل تقدير، ولا أنكر دور التربية في القوامة والممارسة الراشدة ولكننا يجب أن نركز على الأخلاق والمثل والوازع والضمير فهو وحده القادر على الجام شهوة الجنس أو التحدث عنها.

    أردت في هذا البوست التحدث عن الجنس كواقع في حياتنا يمارسه الجميع وإطفاء العديد من الجوانب الإيجابية على الموضوع من وجهة نظر علمية وواقعية تلقي الضوء على بعض الجوانب المسكوت عنها خوفا من العيب والفضيحة وما إلى ذلك من الموانع التي تعيق وتقف حائلا بيننا وبين التحدث عن الجنس في حياتنا رجلا أو امرأة وكذلك بث التوعية بين الأطفال والأهل لتحاشي الوقوع في قضايا التحرش الجنسي ، وأرجو من الإخوة الأعضاء والزميلات المساهمة بصورة فاعلة وشفافة في تناول الموضوع من كل جوانبه وصولاً بالبوست نحو غاياته السامية التي أنشدها، فالجنس رغبة وحاجة كغيره من الحاجات فنحن نأكل لكي نعيش ونعمل لكي نكسب المال ونمارس الرياضة للحفاظ على لياقتنا وبالتالي حاجتنا لممارسة الجنس لا تقل عن هذه الحاجات والتحدث عنه لا تقل عن كل حاجاتنا الحياتية الأخرى وســأركز في نهاية البوست على ظــاهرة التحرش الجنسي بالأطفال.


    والآن لنجاوب عن هذه الأسئلة:

    هل الحديث عن الجنس كثقافة عيب؟
    هل تؤيد تدريس الجنس في المدارس الثانوية؟
    هل خوفنا من الخوض في قضايا الجنس علناً مبرر؟
    لو ان كل منا تحــدث مع أبنائه عن الجنس خارج قيود الخوف من العيب والحرام.. فهل يجنبهم ذلك من الوقوع كضحايا للتحرش الجنسي؟ من منكم تكلم مع أبنـــائه في هذا الجانب؟
    ومن من الأمهات تحدثت مع بنتها عن الثقافة الجنسية وكيفية ممارستها للجنس وتحقيق رغبتها ورغبة الطرف الآخر؟


    ونواصل

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 12:39 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)


    هذا مدخل فقط وقد ترددت كثيرا في فتح البوست وخشيت طبعا من حرفه بواسطة البعض بحيث لا يصل إلى غاياته المنشودة وهي:

    1. إزالة رهاب التحدث عن الجنس والثقافة الجنسية بصورة عامة.
    2. بث الوعي وثقافة الجنس بطريقة علمية وحضارية غير خادشة للحياء.
    3. تسليط الضوء على ظاهرة التحرش الجنسي بالأطفال(تعريفها وكيفية الحماية منها).
    4. ضرورة تدريس الثقافة الجنسية في المدارس أو الجامعات.


    وأرجو أن يعاونني الاختصاصيين من داخل المنبر كالأطباء والإعلاميين والأخصائيين الاجتماعيين وعلماء النفس وكل من له خبرة في الموضوع بدون إسفاف مخل وبواقعية تعالج الظاهرة وتضع لها حلولاً وبذلك نكون قد ساهمنا في حل المشكلة.


    كما يسعدني أن افتح باب المشاركة لكل المختصين من خارج المنبر ويمكنهم مراسلتي على البريد الالكتروني:

    Bushari201@hotmail.com

    ولكن قبل الخوض في الأمر أتمنى أن اسمع رأيكم في مناقشة الموضوع فإن رأى الغالبية ضرورة مناقشته علنا استمرينا فيه وإن رأى الجميع أن الموضوع لا يستحق كل هذا العناء أو أنه خادش للحياء تركناه وليذهب البوست إلـى الخور غير مأسوف عليه.


    في انتظار آرائكم




                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 12:42 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    أود أن اسمع فعلا بعض الآراء قبل فتح الملف
    وآمـــل ان تكون آراء جـــــــادة وايجــــابية وتتحدث عن الجنس والثقافة الجنسية بعمق بعيدا عن الإسفاف

    في الانتظار
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 12:51 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    بداية جيدة... والله يستر ما يلحق بوست الورا ورا بس

    jins.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    شايفين الموضوع جاذب كيف... وفي قراء ما شاء الله
    عدد القراء بعد 20 ثانية من نزول البوست
    يله بس عايزين آراء أو ضوء أخضر


    في الانتظار
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 02:20 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    اهـــــا يا جماعة ما في زول قاعد ليهو فوق رأي؟

    أم ان رهــــــاب التحــــدث عن الجنس قد اصابتكم؟

    على العموم كان هذا مدخلا ضرورياً لي جـــدا لتوضيح الهدف من البوست وقد شاورتكم في الامر
    وعلى العمــــــوم الســـكوت بيقولوا علامة الرضا

    بس الناس المختصين لا بد من مشاركتهم في الموضوع
    وفي سكوتهم كتم لعلم نافع قد تعلموه وبخلوا به

    واقعدوا فراجة بس انتوا

    دعواتكم لي بالتوفيق
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 03:31 PM

walid shingrai

تاريخ التسجيل: 20-03-2008
مجموع المشاركات: 1390
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    انه الموضوع الذى يحب ان يسمع عنه الكل ولا احد يريد ان يتكلم عنه
    سوف اكون اول المتطوعين

    ساكون متطرفا بعض الشئ مع الالتزام بعدم تسمية الاعضاء الجنسية بمسمياتها
    الخادشة للحياء العام

    ولقد وجدت ذلك الكلمات الدارجه
    اما استعمال الفصحي او اللوندي اقل خدشا
    كم مننا لم يستطع التفوه ب (احبك/احبك) واستعمل
    I love you
    ولمن جبنا سيرة الحب
    علاقة الحب بالجنس شنو
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 03:43 PM

walid shingrai

تاريخ التسجيل: 20-03-2008
مجموع المشاركات: 1390
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: walid shingrai)

    داير اخت معاك اطار للنقاش

    لانه موضوع متشعب

    فمن رائي نخلي موضوع التحرش لبعدين
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 03:39 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    تعريف رهاب التحدث عن الجنس:

    الرهاب أو الفوبيا نقصد بها بها الخوف عن التحدث في المسائل التي تخص الجنس سواء كانت افعال اواقـــوال ، وينتج هذا الخوف لآرتباط الجنس عندنا كشرقيين بثقافة العيب او الحرام ، فنجد مثلا الكثير من الكتاب يخشى من تصوير ممارسة الجنس بقلمه وعندنا اليوم حالة ماثلة وهي حالة الكاتب والصحفي حمور زيادة، وعموما التحدث عن الجنس في مجتمعنا الشرقي يعتبر عيب كبير جدا، ولو ان ولاء وجدت من يتحدث معها عن التحرش الجنسي وكيفية مخارجة نفسها كما سنفعل هنا لكانت نجت من ذلك الوحش البشري الذي اغتال طفولتها ومارس معها الجنس غصبا عنها وإذا كانت ولاء الم لم تعد تضحك من خيال الكاتب حمور فإن هناك مئات الألوف من امثال ولاء واباء ولاء وامهات ولاء في انتظار التوعية عن مخاطر التحرش الجنسي بالاطفال.

    فبدلا من ان نشكره لتسليطه الضوء على ظاهرة التحرش الجنسي بالاطفال التي انتشرت اخيرا بين المجتمع الســــــوداني نجده اليوم يتعرض للتحقيق بتهمة خدش الحياء العام، مع ان مئات المناظر في الشارع والبيت هي التي تخدش الحياء.
    من منهم لما يمارس الجنس؟
    وهل تصوير ذلك المشهد فعلا خادش للحياء؟
    من يقرأ هذا المنابر والقصص اليس الكبار الذين يعرفون كل شئ عن الجنس؟
    مع ان هذا المشهد ليس فيه اية متعة او تخيل لأن التقنيات الحديثة قد ألغت امكانية التخيل فيمكنك مشاهدة المقطع على سيدي أو على قناة فضائية او على شريط فيديو
    برضو بتلاقي اثنين ولوحدهم بيتكلموا في الجنس سواء كانا رجلين او إمراتين ورغم وجودهما لوحدهما إلا اننا نجدها يتهامسان خوفا من ان يسمعهما احد .
    يمر الرجل والمراة بمرحلة المراهقة وهي مرهلة دقيقة وحرجـــة جدا ويجب ان تجد مننا الاهتمام الكافي للتحدث مع المراهقين بشفافية وضوح ووضع النقاط في الحروف ، واعلم أن هناك الكثير من الحواجز التي يصعب كسرها ولكن ليتولى الأب مهمة ثقيف الولد والأم مهمتها تثقيف البنت.

    اسباب رهاب (الخوف ) التحدث عن الجنس:

    1.التربية الخاطئة والتي تغرس قينا ان الجنس عيب وحرام التحدث فيه علنا
    2.الخجل الذي لا مبرر له احيانا في تثقيف أبنائنا وبناتنا .
    3. تصوير ان الجنس ضد الأخلاق الفاضلة وضد الدين والتدين.

    ولدي ثمة أســــــــئلة اعتقد ان غالبية من بالبورد راشدين وعالقين ومععظكم قد مارس الجنس سواء كان ذكراً ام انثى فهل من احد يجيبني على هذه التساؤلات:

    1. من اين تلقيتم معلوماتكم عن الجنس؟
    2. هل تحدث معكم والديكم عن الجنس ومحظوراته وكيفية ممارسته والضوابط التي تحكم هذه الممارسة؟
    3. هل تستطيع ان تجيب ابنك او بنتك إذا سألا عن طريقة وجودهم في هذه الدنيا؟ او اي سؤال يتعلق بالجنس؟


    أقـــــــول هذا الكلام ولست اعني ان اوصل ذلك لطفع صغير لسه لم يصل مرحلة الإدراك ولكن في مرحلة يجب عليك ان تحدثه عن الجنس ولا تتركه يتلقى معارفه من مصادر خارجية وقد توصل معلومات لا تريدها انت شخصياً ان تصل له بتلك الطريقة.

    العايز اوصل ليهو إنو في ناس هسي بيشوفوا كلامي ده قلة أدب وعدم احترام وما عـــارف ليك شنو لأنني اتحدث عن الجنس بهذه الطريقة
    مع اني لسه ما دخلته في الغريق ... والغريق المحتشم إن شاء الله

    ونواصل
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 04:06 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    اخــــــوي وليد

    Quote: انه الموضوع الذى يحب ان يسمع عنه الكل ولا احد يريد ان يتكلم عنه
    سوف اكون اول المتطوعين


    حبابك نعم إنه المسكوت عنه تماماً .. مع انو الموضوع عادي جدا يعني
    كل من في البورد راشدين وعارفين الجنس والتحرش الجنسي وكده
    لكن ما في زول قادر يتكلم فيهو
    والزول الما عارف برضو يقول لينا عشان نحوله للاخصائيين
    شكلك انتحاري زي كده وما هاميك الباسويرد يا فردة

    Quote: ساكون متطرفا بعض الشئ مع الالتزام بعدم تسمية الاعضاء الجنسية بمسمياتها
    الخادشة للحياء العام


    اها متطرف دي بس ما معانا والله
    خليك حلو لأن الموضوع حساس ولو بقيت متطرف
    ح تودي البوست الخـــور وانا وانت معاه

    مرحب بيك وبالمشاركة
    والجابك يجيب اخيانك زي ما بيقولوا

    كل الود
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 04:11 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    Quote: فمن رائي نخلي موضوع التحرش لبعدين



    دي متفقين فيها تب يا زول
    شوووووووووووت ساي

    كل الود
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 04:20 PM

walid shingrai

تاريخ التسجيل: 20-03-2008
مجموع المشاركات: 1390
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    اها متطرف دي بس ما معانا والله
    خليك حلو لأن الموضوع حساس ولو بقيت متطرف
    ح تودي البوست الخـــور وانا وانت معاه
    ........................................................................



    يا اخوي افتكرتك اتقدمت خطوة لقدام واتطوعت
    لكن شكلك الصف الكنت واقف فيه رجع خطوة وبقيت واقف براك
    قدام
    اثبت وخلينا ندي الموضوع حقوا ولا نسيبوا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 04:32 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: walid shingrai)

    Quote: يا اخوي افتكرتك اتقدمت خطوة لقدام واتطوعت
    لكن شكلك الصف الكنت واقف فيه رجع خطوة وبقيت واقف براك
    قدام
    اثبت وخلينا ندي الموضوع حقوا ولا نسيبوا


    يا وليد

    افا انـــــــــا اخووووووووك يا هبه
    يا زول على بالطلاق معاك

    يله سجن سجن غرامة غرامة

    لكن برضو براحة عليهم (وش زول ملاوز)

    كل الود
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 04:37 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    خلونا نبــــدأ من البداية

    ما هو دور التربية في خلق الحواجز بيننا وبين التحدث عن الجنس؟

    أرجـــــــــو أن أسمع رأيكم


    وإلى ذلك الحين لي عودة بإذن الله
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 04:50 PM

walid shingrai

تاريخ التسجيل: 20-03-2008
مجموع المشاركات: 1390
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    ولي عوده
    الفرصة لزول بيعرف حاجة عن العلاقة الانسانيه
    الجنس
    اي زول بيعرف العلاقة الحيوانية
    الاتصال الجنسي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 06:09 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: walid shingrai)

    Quote: الفرصة لزول بيعرف حاجة عن العلاقة الانسانيه
    الجنس
    اي زول بيعرف العلاقة الحيوانية
    الاتصال الجنسي


    يا وليـــــد

    ديل زول بيعرف عنهم حاجة ما في الظاهر

    أؤكد لك انهم يعرفون كل شئ عنها

    ولكنهم مصابون بالرهـــاب عن التحدث عن ذلك

    اتخيل هسي قمته انا وانت الفنا قصه وفيها مشهد جنسي بالحروف بالحروف يا جماعة

    طوالي الناس دي ح تقول علي وعليك قليلين أدب

    ليه لأنه الحكاية دي مغروسة فيهم كده
    وبقت مسلمة وذلك بالرغم من انهم يمارسونه بشكل عادي في حياتهم

    وذلك بفعل التربية او الخجل من الخوض في هكذا امور
    مع العلم انه لا يرتاد هذا البورد إلا الراشدون
    والراشد بالضرورة يعرف كل شئ عن الجنس والعلاقات الحميمية
    وحتى الأطفال من 7-18 سنة هم بلا شك قد سمعوا عنه على الأقل من الانترنت الذي يتصفحونه هذا

    انت في قصة ولاء بتاعة حمور دي اي زول بيقرأ في القصة وزول سوي لا يمكن ان تنتابه مشاعر جنسية
    ليه لأن الموقف انساني بحت لحظتها حيث توجد طفلة بين يدي وحش بشري
    اول مشاعر مفروض تنتابك مفروض هي الخوف والاشفاق على الطفلة
    والحقد والكراهية لذلك الذئب البشري الذي إغتال الطفولة البرئية لتلك الطفلة
    وأنا متأكد هو نفسه لم يشعر بمتعة جنسية لأن الممارسة تمت بالإكراه

    كل الود

    (عدل بواسطة الامين موسى البشاري on 20-10-2009, 06:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 07:17 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    أثر التربية :

    خلق الله الخلق ودعانا للتكاثر وهو الذي غرس فينا تلك الغريزة الجنسية وكلنا اتينا للدنيا عبر هذه الطريقة وأول مايطلع الانسان من بطن أمه تتوجه انظار الداية أو المحيطين بالمرأة التي ولدت إلى أعضاء الطفل الجنسية لمعرفة إن كان ذكراً أو انثى ثم يتقدم عمر الطفل ويبدأ بالمشي واكتشاف اعضاء جسمه وخصوصا اعضائه التناسلية فمهما كان جنس المولود تجد أمه وابيه وكل المحيطين به وبمجرد ان يضع الطفل يده على الأماكن الحساسة لأعضائه الدنيا كلها تقوم وتقول ليهو: عيب شيل يدك... عيب

    عيب شيل يدك ...عيب شنو ده لسه طفل لم يعقل وتستمر كلمة العيب هذه معه وتربط في عقله الباطني بأن هذه قلة أدب.

    اديكم قصة حقيقية وليست من نسج الخيال عندي واحد وزوجته وبعد زواج لمدة 5 سنوات ذهبوا للطبيب لمعرفة سبب عدم الانجاب ، وقال لهم الطبيب إنه يحتاج لأخـــذ عينات من حيوانات الرجل المنوية وبويضات المرأة لإجراء بعض الفحوصات عليهم فكلم الرجل زوجته بطلب الطبيب.

    لكم أن تتخيلوا ماذا قالت الزوجة: والله ما بمشي للعيادة وأعمل قلة الأدب هناك في العيادة

    أها زي دي تقولوا عليها شنو؟

    نواصل مع الطفل وعندما يصل عمره الى 5 -6 سنوات يبدأ مرحلة الإدراك والاحتكاك بالآخرين وهنا تفرض قيود مشددة على البنت أكثر من الولد بحكم حساسيتنا تجاه البنات وكده وفي هذه المرحلة مفروض فعلا نتكلم معاهم ونحذرهم من المخاطر التي قد تحيط بهم (سأعود لاحقا لهذا الموضوع) وتستمر كلمة عيب ولا يا ولد ولا يا بت بدون أن يعرفوا

    ماهو العيب؟ وما هو الحرام؟ وما هو الغلط؟
    وقد يدفعهم الفضول للمعرفة فيعرفوا بطرق أخرى لأنهم غير مسموح لهم بالسؤال أو التكلم عن الأمر مع اقرب الأقربين إليهم، وتتقدم بهم الحياة الى سن المراهقة وهي الفترة التي تنضج فيها ذكورة الشباب أو أنوثة الفتيات وبرضوا التكتم الإعـــلامي المفروض لا يزال مفروض عليهم من كل الجوانب بدون أن يفكر الأب في التحدث معهم في أمور الجنس وأنه غريزة طبيعية مثلها مثل الأكل والشراب ولكن لها ضوابط وأطر تنظمها وأنه ينبغي عدم ممارستها خارج إطاره المحدد هذا وانه مهما طال الزمن فسوف يأتي الوقت الذي يتمكن فيه الشاب أو الفتاة من ممارسة الجنس بطريقة عادية وفق تلك الأطر وان هذه واحدة من سنن الحياة.

    الولد طبعاً في مجتمعنا أكثر تحرراً وعندما يصل الى سن 18 أو بعد البلوغ لنقل سوف يبدأ في اكتشاف اسرار الجنس في خارج إطار الأسرة عبر المغامرات العاطفية والجنسية غير المرشدة والتي قد تقوده الى الهلاك، وفي نهاية الأمر يتعلم كل شئ بطريقته الخاصة.

    أما البنت فيزداد التضييق عليها أكثر ويضرب حولها سياج حديدي من العيب والفضيحة والعار والذنوب وهي تكاد لا تدري لمــاذا كل هذه القيود وقد يقودها ايضا الفضول للمغامرة فتقع في المحظور ، طيب يا أمها ما خلاص بعد ده اتكلمي معاه وفهميها الحاصل شنو عشان تعرف منك وما تعرف من بره أو حتى تقع فريسة وضحية للذئاب البشرية بسبب سذاجتها وعدم معرفتها لهذه الجوانب الخفية.

    وعشان أدلل أنو التربية لها دور في فرض أن الجنس عيب اديكم مثال حي اتخيل زوجين لهم اكثر من 5 سنوات وكل ما الزوجة تجي تغير ملابسها او الزوج يطلب الواحد منهما من الآخــــر مغادرة الغرفة لكي يتمكن هو من تغير ملابسه حتى ولو كانو لوحدهم!!

    ليه برضو لأنه خلاص انطبعت فيهم كلمة العيب دي.

    طيب لو أنت ما شفته جسم زوجك أو زوجتك وتفاصيله مش ممكن تندفع لكي ترى ذلك في مكان آخر في صور الممثلات وناس الشارع والأفلام والانترنت .. وهذا أيضا لأن الجنس ليس مرتبط بالأعضاء التناسلية فقط فالعين تزني والسمع وكل هذه غرائز وحاجات يجب اشباعها ، ولأنك محروم منها وطبعا برضو اطفاء النور أثناء الممارسة ده واجب شرعي لأنه برضو عيب وحرام في العرف المتربين عليهو لذلك يمكن الزوج أو الزوج أن تسعى لإشباع هذه الغرائز خارج إطار الزواج .

    هناك بيوت فشلت بسبب الجنس وممارسته يعني فجأة كده وبعد الزواج يكتشف الزوج أو الزوجة ان أحدهما لا يلبي طلبات ورغبات الآخـــر ومهما حاولوا الاصلاح برضو ما في فايدة ، طيب زي ديل مش ضحايا للسكوت وعدم الثقافة الجنسية والأســـرة هي المسؤولة عن ذلك وهنا زواج شرعي لا يوجد خدش للحياء ولا عيب ولا فضيحة ولا حتى حرام، واثبتت دراسات حديثة ان البيوت السعيدة هي التي تكون حياة الزوجين الجنسية مستقرة وان كثيرا من المشاكل بين الأزواج تحدث بسبب الخلافات في فراش الزوجية.

    الخلاصة يبقى تربيتنا لها دور في خلق الحاجز بيننا وبين الجنس والحديث عنه وترسيخ أنه عيب وحرام وضد الدين والتدين فتظل هذه النظرة في اذهاننا حتى بعد الزواج


    غايتو يا جماعة لو طلعته كده كده ولا كد قولوا لي... وفي ناس كده اعفوا لينا واكيد بيقولوا علي ده واحد قليل أدب
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 07:43 PM

Ishraga Mustafa

تاريخ التسجيل: 05-09-2002
مجموع المشاركات: 11799
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 07:59 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: Ishraga Mustafa)

    Quote: اساهم بهذا الموضوع الذى اثرته من قبل هنا

    ولدىّ كتابة لم تنشر عن اطفالنا والتربية الجنسية,

    ارجو ان تكون مساهمتى فاعلة



    الفاضلة دكتورة إشـــــراقة


    نورتي البوست وإضــــافة قوية رافدة جدا

    عارفه يا دكتورة معظم ضحايا التحرش يصمتون عن ما حدث لهم من تحرشات بسبب خوفهم
    من نظرة المجتمع وتقييمه لهم بعد الحادثة .
    وإن كان في السـابق لا يوجــد قانون.. فاليوم القانون موجــود وكذلك الســــوابق موجودة
    وأمتدت الظاهرة حاليا لتشمل النساء والاطفال

    ســـــأكون في انتظار المزيد لرفد الــبوست

    تحاياي

    (عدل بواسطة الامين موسى البشاري on 22-10-2009, 01:21 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 10:20 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    قال عالم وفيلسوف امريكي اسمه فكتور هلوموند عن الجنس والاباحية تعبيرا في غاية الروعة حيث قال:

    لا يوجد شيء أفضل من المدفأة في ليلة باردة حالكة السواد. حيث يمكنك إضافة الحطب إليها لتزداد إشتعالاً ليبدو الجو أكثر دفئاً وراحة ورومانسية.

    ولكن إذا أخذنا الحطب الموجود في هذه المدفأة وألقينا به داخل غرفة الجلوس ،بالتأكيد فإن كارثة سوف تحدث و ستحرق النيران المنزل ويمكنها أن تقتل كل من هم بداخله. الجنس هو تماماً مثل النار إذا كان الجنس داخل الزواج فقط فسوف يكون جميلاً ودافئاً ورومانسياً مثل النار داخل المدفأة. أما إذا كان الجنس خارج علاقة الزواج فسيكون مدمراً ومؤذياً.

    إن نظرتنا للمرأة في مجتمعاتنا كعورة وانها فقط لتفريغ رغباتنا الجنسية لهي نظرة قاصرة وهي سبب مشكلتنا في طريقة تربيتنا لها منذ طفولتها كما ان هذا أدى الى اقتصار دورها كشريكة غير أصيلة في الممارسة الجنسية جعلها تعيش مشاكل كثيرة وتتعرض للتحرشات المستمرة من قبل الرجال وهذه النظرة تخلق حاجز حتى بين وبنتها فلا تستطيع الأم التحدث مع البنت عن الجنس خوفاً من انحراف البنت ولكن لو نظرنا للأمر من زاوية أخرى نجد أن حديث الأم والتي تعتبر مثل أعلى لبنتها يكون مقبولا بالنسبة لها ويضعها على الطريق الصحيح لكي تتعلم الكثير عن الجنس والحياة الجنسية المستقرة وفق الضوابط والأطر الشرعية ووفق الأعراف والتقاليد.


    إن الخوف من التحدث من الأبناء والبنات عن الجنس غير مبرر مطلقا بحكم الفوائد التي يجنيها الأبناء من المعلومات التي تتوفر لهم من مصادر موثوقة ومثل أعلى بالنسبة لهم ولم تقف الاعراف والتقاليد والدينات ضد الممارسة الجنسية بل شجعتها وقننتها وفق اسس تناسب كل مجتمع ،إن إتجاه الإباحية غبي وضحل. لأن العلاقات لا تبنى على الجنس بل على الحب والإرتباط والإلتزام والإهتمام والثقة المتبادلة وهذه في مجملها علاقات ومشاعر انسانية جديرة بالإحترام فاعتبار الطرف الآخر عضو أصيل جدا في الممارسة الجنسية. كما أن النار تصلح فقط أن تكون داخل المدفأة كذلك الجنس فهو رائع إن كان فقط مع الشخص الذي تحبه ويحبك ويقبلك وملتزم بأن يكون مرتبطاً معك إلى الأبد. شخص يمكنك أن تمنح نفسك بالكامل له. هذا فقط ما يجعل الجنس رائعاً. ودائما وله لذته الحقيقة ونشوته لانك متفرد به مع شخص لا تربطك به علاقة جنس فقط بل تبادل للمشاعر الانسانية بكل قيمها واخلاقها مدى الحياة بالتزام وهو الذي نسمه العقد الشرعي الزواج وهذه هي الحالة الطبيعية التى يجب ان تكون وليست الاباحية الحيوانية المطلقة.

    وانقل لكم قول الباحثة الأمريكية لورا بيرمان عن ضرور التحدث مع الأبناء عن الجنس:


    Quote: بعد تزايد معدل الانحرافات الجنسية عند الشباب، حثت المعالجة الجنسية الأمريكية، لورا بيرمان، الأهالي على تنوير أطفالهم حول المسائل الجنسية عبر إجراء أحاديث معهم عن هذه الأمر.

    فترى الدكتورة أن هناك عدة طرق يمكن معالجة هذه القضية الشائكة دون التأثير سلبا على تربية الأولاد.

    فبداية، ترى بيرمان، أن الأطفال والمراهقين اليوم يعرفون أكثر مما نتخيل عن الجنس، خصوصا عند بلوغهم المرحلة الإعدادية في المدرسة، فهم يتعرضون بهذا السن إلى شتى أنواع التأثيرات.

    وتتراوح هذه من حصولهم على رسائل جنسية صريحة عبر هواتفهم المحمولة وصولا إلى أحاديث الزملاء التي قد تضغط عليهم لممارسة بعض الممارسات التي قد تعتبر شاذة مثل "الجنس الفموي."

    ولعلاج ذلك رأت بيرمان أنه من الضروري التحدث حول هذا الموضوع مع الأولاد منذ صغرهم ولكن على مراحل، أي أن لكل سن مرحلة في مدى شفافية الحديث معهم،وذلك كي لا يشكل انكشافهم على الجنس في العالم الخارجي صدمة لهم، ومن أجل تجنيبهم الوقوع تحت تأثيرات سلبية من رفاق السوء.

    فعند بلوغهم العاشرة ترى بيرمان أنه لا ضرورة للدخول في أحاديث تفصيلية حول هذا الشأن بل يجب التركيز على أن نمو أعضائهم التناسلية أمر طبيعي ولا يدعو للخجل.

    وينبغي التوضيح لهم أن المتغيرات التي تشهدها أجسامهم، ذكورا وإناثا، هي أمر طبيعي ولا عيب فيه، لأن شعورهم بالرضا عن أعضاء أجسامهم يعزز ثقتهم بأنفسهم بالإجمال.

    أما في مرحلة المراهقة، فتنصح بيرمان الأبوين بالتحلي "بضبط النفس،" والحد من قوة ردود أفعالهم من أسئلة الأبناء والبنات، خصوصا وأنها قد تكون صادمة جدا، بسبب ما يسمعوه من زملائهم وما يرونه على وسائل الإعلام.

    خصوصا وأن الغضب والصراخ من شأنه أن ينفر الأبناء منهم ويدفعهم للجوء إلى مصادر أخرى لإشباع فضولهم، والتي قد تكون سلبية للغاية.


    ويذكر أنه حتى في الدول الأكثر انفتاحا حول المسائل الجنسية مثل أمريكا، فإن هناك إشارات إلى انعدام الحوارات بين الأهالي مع أولادهم حول الجنس، وهو الأمر الذي ظهر عند إجراء مسح، من قبل مجلتي "O "، التابعة للمذيعة أوبرا وينفري، و"17" حول عدد الأمهات اللواتي يتحدثن عن الجنس مع بناتهن.

    حيث تبين أن 90 في المائة من بنات القارئات اللواتي زعمن أنهن نورن أذهان بناتهن حول هذا الموضوع، أنكرن صحة إفادات الأمهات

    سي ان ان


    إدرك ان تغيير المفاهيم في المجتمعات وخصوصا المحافظة مسألة صعبة وتحتاج الى وقت لكي تتغير تلك المفاهيم وخصوصا في المواضيع الحساسة مثل الجنس
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 10:48 PM

walid shingrai

تاريخ التسجيل: 20-03-2008
مجموع المشاركات: 1390
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    ما قادر اركز معاك
    باشعر انك بتلقي في محاضرة
    i want you to to talk to me not at me

    ويتخيل لي ده شعور بقية القراء

    خلينا نسهل الموضوع ونسهل الكلام فيو
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 11:11 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: walid shingrai)

    لعل تحفظ الآباء عن الخوض فيما يسمى بالثقافة الجنسية مع أبنائهم نابع من نوع التربية التي تلقاها الآباء أنفسهم في صغرهم ويريدون نقلها وتطبيقها كما هي متناسين تطور الزمن وأنهم لا محالة سيتلقون هذه المعارف من خارج البيت , وهذه التربية التي تعتبر السؤال والبحث عن الجنس شيئا محظورا خارجا عن إطار التربية السليمة ويدخل في باب اللداحة وقلة الأدب والعيب, إلا أن تغيرات العصر ومتطلبات الواقع أصبحت تفرض علينا تغيير هذا النمط مع أبناءنا, والتحدث معهم حول المواضيع التي تفرضها عليهم المراحل العمرية والتغيرات الفسيولوجية التي تحدث لأجسادهم واختلاطهم بالمجتمع المحيط بهم خاصة في موضوع الجنس.

    قبل الحديث في كيف ننمي ثقافة أبنائنا الجنسية لا بأس من تحديد الفرق بين مفهوم الإعلام الجنسي والثقافة الجنسية, فالأول يتحدد في اكتساب الشخص لمعلومات عن مسألة الجنس, أما الثاني فهو الإطار الأخلاقي الذي يحيط بموضوع الجنس نفسه كغريزة طبيعية يجب إشباعها والمعلومة الصحيحة عن الجنس هي التي تؤثر في تكوين الفرد في حياته الجنسية المستقبلية.

    مراحل التثقيف الجنسي:

    لابد للوالدين من الانتباه إلى مسألتين أساسيتين ألا وهما احترام الفئات العمرية والتغيرات التي تصاحب مراحل تطور العمر والثانية الاستمرارية في التثقيف الجنسي.

    فالأولى تبدأ منذ سن الثالثة إلا أن هذه السن لا تخول للابن التساؤل أكثر من معرفة الأجهزة التناسلية والفر وقات الجنسية بين الذكر والأنثى, ليتطور إلى التساؤل عن الخلق والولادة في سن السادسة, وقد تستمر في التطور إلى أن يصل إلى سن المراهقة التي تستدعي من الأبناء معرفة شاملة ومفصلة عن الممارسة الجنسية ووظائف الأجهزة التناسلية -بل وكافة أعضاء الجسم- في هذه الممارسة.

    ومن الأسئلة التي قد يطرحها الطفل في هذه المرحلة هي كيفية الإنجاب ومكانه وكيفية الولادة والحيض .ومن الأخطاء التي يرتكبها الآباء هي التملص من هذه الأسئلة إما بإجابة كاذبة أو أحيانا بدعوى أن السؤال محرج أو بتغيير الموضوع نهائيا وتجاهل السؤال, إلا أن أغلب الآراء للمتخصصين في التربية يؤكدون على ضرورة الإجابة الصادقة والصريحة دون الخوض في التفصيل والتدقيق لكون السن لا يسعفه لفهمها. هذا ما يؤكده الأخصائيين حيث اعتبروا أن الحديث بالتفصيل عن المسائل الجنسية يجب أن يؤجل إلى المرحلة التي تسبق مرحلة البلوغ والمراهقة، لأن في هذه المرحلة يصبح باستطاعة الطفل إدراك المعلومات، وهي فترة مهمة لتأهيله لمرحلة البلوغ وإعطائه معلومات تكون مفيدة تحدد مسار حياته الجنسية المستقبلية ويجب ربط الأمر دائما بالأخلاق والمثل وضرورة الالتزام بالقيم الأخلاقية والتعاليم الدينية بل وحتى الأعراف التقاليد المجتمعية فهي في النهاية التي ستكون الفيصل في التزام الأبناء بممارسة جنسية راشدة داخل هذه الأطر ودون أن تخرج عنها.

    أما الأسئلة التي يطرحها في السن الحرجة فهي تتعلق بمكان الممارسة الجنسية لدى الفتاة وكيفية فض غشاء البكارة وقد تتطور بمرور السن إلى أن تصل إلى كيفية إشباع الرغبة الجنسية, وهنا يجب على الآباء استغلال هذه الفترة وترسيخ الموقف الشرعي في أذهان الأبناء حول تقصي الحلال والحراموالالتزام بالقيم والمثل والأخلاق في جميع مناحي الحياة خاصة المسائل الجنسية كالاستشهاد بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: وفي بضع أحدكم صدقة !قالوا: يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر؟

    قال: أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر؟ قالوا: بلى

    قال: فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له فيها أجر.. رواه مسلم

    إن الانسان الذي لا يملك ثقافة جنسية يفشل في كثير من الأحيان في حياته الجنسية، لأنه لا يتطرق إليها بنوع من الراحة والاطمئنان والمعرفة، بل إنه يكتشف ذلك العالم بشكل صدامي، مليء بالمغالطات، وكذلك الأمر بالنسبة للفتاة التي يتملكها الخوف من ممارسة علاقتها الجنسية عند الزواج، لأن المعلومات التي تلقتها عن الجنس خاطئة، فمثلا تربى الفتاة على أن أول لقاء جنسي-فض الغشاء- يتسبب في آلام كبيرة، مما يجعل مجموعة من الفتيات لا ينجحن في علاقتهن الجنسية مع أزواجهن عند أول لقاء،وقد يؤدي هذا الى توليد شعور بالكراهية والنفور من العلاقة الجنسية بينها وبين زوجها

    وقد صدق رسول الله حينما قال:"لاعبوهم سبع وأدبوهم سبع وصاحبوهم سبع.."

    خطوات عملية للتثقيف الجنسي للأبناء:

    1. الصدق في الجواب على الأسئلة التي يطرحها الأبناء كما أشرت مسبقا.

    2. عدم التحرج من الحوار حول موضوع الجنس مع الأبناء مع ضرورة احترام الفئات العمرية والتحاور معهم بطريقة مبسطة تمكنهم من الفهم دون الخوض في التفاصيل خلال السنوات الأولى نفس الطرح الذي تبنته الأخصائية الألمانية "مار لين ليست" حينما قالت: "إن استعدادنا للحديث عن الجنس مع أبنائنا أكثر فائدة من أوضح الكتب المصورة عن الأعضاء الجنسية".فاستعدادنا للتعامل مع هذا الفضول - نحن الآباء والأمهات - واجب أساسي وليس هامشيًّا, ولا بديل عنه في هذا الأمر, لأنه يحدد موقف الابن/ الابنة من الجنس, وبالتالي يحكم على حياته الجنسية المستقبلية بالنجاح أو الفشل.

    3. ربط الموضوع دائما بالتشريع الإسلامي ليعتادوا على البحث عن موقف الشرع في كل ما يتعلق بحياتهم وكل ما قد يصادفهم من مشاكل ومسائل.

    4. تكلف الأم بالفتاة والأب بالفتى لقرب النوع والجنس, لأنه الأعلم بالابن من الأم وكذلك الشأن بالنسبة للفتاة فالأم أعلم من الأب بابنتها.

    5. إذا كان الأب لا يجيد الحوار في المسائل الجنسية فالأولى توجيه ابنه إلى من يتقن ذلك شريطة أن يكون محل ثقة نفس الشيء بالنسبة للأم.

    6. عدم إعطاء الجواب قبل السؤال خاصة في السنوات الأولى, أما بعد سن الثامنة فلا بأس من تنبيه الأبناء ببعض المسائل مثل الحيض عند البنت, والمني عند الابن مع شرح أن هذه علامات البلوغ وظهورها شيء طبيعي حتى لا يفاجأ الأبناء بذلك.

    7. إذا لوحظ تحرج الأبناء من الخوض في مثل هذه الحوارات مع الأبناء فلا بأس من خلق الآباء لمواقف تمكن الطرفين من الحديث في الثقافة الجنسية بكل صراحة وبمفاهيم معقولة أي اختيار المصطلحات.

    8. لابد من معرفة أن الآباء إذا لم يتولوا بأنفسهم الإجابة عن أسئلة أبناءهم فالإعلام المتمثل في التلفزيون والقنوات الفضائية والانترنت وغيرها من الوسائل إضافة إلى أقرانه في الشارع كفيل بالإجابة عن أسئلتهم. والخطير في الأمر أن جلها قد تكون خاطئة أو غير خاضعة لرقابة المختصين مما يولد للطفل نوع من الفضول قد يقوده لتجربة أشياء خاطئة قد تؤثر عليه.

    9. ترشيد وتوجيه عواطف الأبناء واعتبارهم أن انجذاب أحد الجنسين للآخر شيء طبيعي إلا أنه يحدد بحدود الشرع والقانون والعرف والتقاليد.

    10. احترام الآداب التي حددها الشرع مهما تبدوا لك هينة فواضعها أعلم بجدواها مثال التفريق في المضاجع كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"مروا أولادكم بالصلاة لسبع و اضربوهم عليها لعشر, و فرقوا بينهم في المضاجع"

    (عدل بواسطة الامين موسى البشاري on 21-10-2009, 04:26 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-10-2009, 11:13 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    الأخ وليد

    مرحب بعودتك يــا وليد ..معاك اها اتفضل
    وصل لينا وجهة نظرك

    كل الود
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
21-10-2009, 07:33 AM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    شكرا لسيد الحوش بامهندس بكري
    لرفع الموضوع عاليا

    وليبقى كذلك لحين عودتي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
21-10-2009, 11:01 AM

أميرة فاروق عبد العال

تاريخ التسجيل: 29-08-2007
مجموع المشاركات: 1129
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    Quote: 1. الصدق في الجواب على الأسئلة التي يطرحها الأبناء كما أشرت مسبقا.


    التحية ليك أخ (الأمين) ولكل ضيوفك..

    بالجد الموضوع حيوي وحساس..

    وأصبحنا مواجهين به باستمرار في قصة التربية دي..

    لكن بالجد مرات الواحد بيحتار في مسألة الصدق دي،

    أو قول الحقائق كاملة،

    خوفا من ألا تستوعبها عقلية الصغار..

    وقد يضطرك الشرح الى الخروج بعقلية الصغير،

    من سؤال محدد الى شرح حول مواضيع،

    هو لم يسأل عنها أصلا ولم يكن معنيا بها..

    وممكن أضرب ليك مثال بسيط:

    كنا نشاهد إحدى حلقات مسلسل يومي أنا وبناتي

    وردت كلمة (عذراء)..

    إلتفتت الى صغيرتي ذات السبع سنوات

    وسألتني بكل براءة:يعني شنو (عذراء) ياماما..

    بصراحة أرتبكت لثواني..

    ليس خجلا أو عدم رغبة في الإجابة،

    لكن محاولة مني في إعطائها إجابة محددة،

    وبسيطة بقدر الإمكان،

    لأن هدفها من السؤال في النهاية،

    هو أن تستطيع متابعة مسلسلها ذاك

    وهي فاهمة..

    وليس أكثر من ذلك..

    المهم اجتهدت في أن ألخص لها معنى الكلمة،

    في شرح بسيط ومفصل، وإقتنعت هي وواصلت المتابعة..

    لكن سؤالها هذا كان مدخلا لي لفتح (حوار)

    حوار مفصل وواسع مع شقيقتها الكبرى (13 سنة)..

    لأنني سألتها: إنتي عارفة معنى الكلمة دي؟

    ولدهشتي أجابت بالنفي القاطع..

    وإنها عمرها ما سمعت بيها..



    المهم..

    شكلي طولت في الكلام..

    لكن أردت فقط إيراد مثال،

    في أنه تحين الفرص والمناسبات،

    هو أجدى في توصيل لمعلومة..



    وإن عدتم عدنا..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
21-10-2009, 02:15 PM

walid shingrai

تاريخ التسجيل: 20-03-2008
مجموع المشاركات: 1390
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: أميرة فاروق عبد العال)

    الرجالة تطير
    جيت افتش عن البوست
    لقيته فووووووووووووووووووووووق
    غيرت رائي من موضوع التطرف
    ...........................................



    رائ ما في الموضوع

    طريقة الكلام عنه مااعني


    نسودن كلامنا عن الجنس

    مثلا مداخلة الاخت اميرة
    .............................
    شوية بدأت اختلف معك
    كبقية المواضيع في المنبر الدين والقران اصبح الفيصل
    وشايفك ماخد يمين
    عشان ما يكون النقاش عن صحة الدين من عدمه بما يخص مداخله في موضوع معين

    اذا امكن
    ......................................

    المدخل اللي عايز اتكلم عنه هو دور المراة واعني السودانية
    في العلاقة مع الرجل


    because it takes two to tango
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
21-10-2009, 06:16 PM

walid shingrai

تاريخ التسجيل: 20-03-2008
مجموع المشاركات: 1390
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: walid shingrai)

    ليس هنالك رهبة في التحدث عن الجنس عندنا الذكور وربما هذا كل
    ما نتحدث عنه

    ولكننا عندما نتحدث عنه في العامة يجب ان تحترس من وجود( النساء وللاطفال)


    هل هو خجل ام احترام
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
21-10-2009, 06:20 PM

walid shingrai

تاريخ التسجيل: 20-03-2008
مجموع المشاركات: 1390
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: walid shingrai)

    هل هو غياب ام تغييب للمراة
    من الكلام عن الجنس
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
21-10-2009, 08:07 PM

عبد الناصر الخطيب

تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 5082
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: walid shingrai)






    المكرم / الامين موسي البشارى
    مساء الخير
    -------------------


    ( التحرش الجنسي ) مرض يحتاج لعلاج المتحرش نفسياً
    ( الحديث عن الجنس في الحياة العامة ) برضو ( مرض إجتماعي ) محتاج المتحدث لعلاج


    Quote: الجنس غريزة بشرية فلماذا نهاب التحدث عنها


    لانو الجنس ما محل كلام بالمرة

    أما ( الجنس ) من حيث هو أو العلاقة الخاصة بين( الزوج والزوجة)
    ده هو الامر الطبيعي والفطري الما بيحتاج لحديث عام ...
    لو فيهوا كلام بتم بين الزوج وزوجتو ( خلف الابواب المغلقة )
    وهو من الحاجات المهمة البتخلق التوافق والكيمياء بينهم , يعني من نظرة للبعرف حيعرف هل الناس ديل
    موفقين في حياتهم الخاصة ولا .... لا

    ولاى أى( رجل) الجنس اهمية قصوى
    زي ما بقول الامريكان اهمه شي للرجل ( عملوا / جنسوا )
    وبغير الحاجتين ديل صعب يكون إنسان طبيعي ومتوازن

    بكون الجنس هاجس ما عادي للرجل لحدي (ما يتزوج )
    بعده ببقي عامل مهم جدا في إستقرارو وتوازنو وحيدي حياتوا نوع من الاعتدال في التفكير والمزاج
    حتخلي اقدر على التعامل معها ومواجهت مصاعبة , يعني برضوا للبعرف ممكن من تصرفات الرجل
    يقدر يحدد هل الزول ده علاقتوا الخاصة بزوجتو موفره لى السعادة والتوازن ولا ..... لا


    مع ملاحظة أنو الجنس أهميتوا( للمراة ) إن ماكانت أكتر من الرجل ما بتقل عنو

    والموضوع ما فيهوا أى محازير لكين بظل خاص لابعد حد
    وكلام الرجل أو المراة مع الغير فيهو في الحياة الزوجية من ( المحرمات )
    والمحظورات الو حصل اى نوع من الخروق ليها ببقي الزواج نفسوا محتاج يقيم من ( جديد )
    وما حصل أحترمته رجل بلمح أو بتكلم في حياتو الخاصة مع زوجتو
    بعتبروا راجل ( باطل ) مع الاعتزار للكلمة

    --------
    _ تقديري _
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
21-10-2009, 08:50 PM

walid shingrai

تاريخ التسجيل: 20-03-2008
مجموع المشاركات: 1390
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: عبد الناصر الخطيب)

    افتكر ليس هذا هو موضوع النقاش

    الوصول لنقطة الزواج بسلام هي محطة النهاية لموضوعنا

    نريد ان نتحدث عن الجنس ما قبل الزواج

    لا اقصد ممارسة الجنس قبل الزواج
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
21-10-2009, 09:08 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: walid shingrai)

    الفاضلة اميرة فاروق عبد العال


    أولاً شكراً لعبورك من هنا ورفد البوست بهذه المداخلة القيمة والتي تصب في صلب الموضوع
    وكويس جداً إن تداركت الموقف وعالجتيه بعقلانية وذلك والله ما ننشد من خلال هذا الطرح

    Quote: خوفا من ألا تستوعبها عقلية الصغار..

    وقد يضطرك الشرح الى الخروج بعقلية الصغير،

    من سؤال محدد الى شرح حول مواضيع،

    هو لم يسأل عنها أصلا ولم يكن معنيا بها..


    يجب التعامل مع كل فئة عمرية بطريقة محددة لكي ننمكن عقولهم من استيعابها
    وعندما يســــأل فهو بالتاكيد محتاج لإجابة
    وإذا لم يجدها عندك سيبحث عنها بالـــتأكيد في مكان آخـــر
    وصدقيني أحسن يسمعها منك بدل ما تصله اجابات لا ترغبين في أن تصل إليه
    ويجب ملاحظة التدرج في التطرق لهذه المواضيع وما عايز شرح مطول
    يعني ما لازم تديها كل حاجة مرة واحـــدة

    Quote: كنا نشاهد إحدى حلقات مسلسل يومي أنا وبناتي

    وردت كلمة (عذراء)..

    إلتفتت الى صغيرتي ذات السبع سنوات

    وسألتني بكل براءة:يعني شنو (عذراء) ياماما..



    طبعاً ما بتعرفها يعني أين ستجدها ومن سيشرح لها معنى هذه الكلمة وغيرها
    وممكن هي بغير قصد تفقد عذريتها بفعل اللعب أو اللهو
    وجميل أنك شرحت لها .. وعليك التدرج مع الصغيرة
    وحتى إن لم تسألك فعلى كل أم أخذ هذه المبادرة
    واختيار الوقت المناسب للتحدث مع بنتها


    Quote: في أنه تحين الفرص والمناسبات،

    هو أجدى في توصيل لمعلومة..


    وهو المطلوب فانت على الطريق الصحيح بالتأكيد
    وليس هناك حرج في ذلك أو خجل
    بالإضافة لذلك ستكوني كسرت الحواجز بينك وبينها
    وسوف تعود لك دائماً في استقاء معلوماتها

    ننتظر عودتك
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
21-10-2009, 09:46 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    Quote: الرجالة تطير
    جيت افتش عن البوست
    لقيته فووووووووووووووووووووووق
    غيرت رائي من موضوع التطرف


    وليد يا أخـــوي ده كلام شنو
    أنت ناسي قبيل قلت لي أركز.. اها أركز انت هسي
    أها انت هسي أركز وصدقني لا يوجد سقف محد
    طالما أنك لم تعتدي على حرية أحد او كان طرحك مخالف
    للشرع والقانون والعادات والعرف والتقاليد.. فانت في السليم
    يعني الذين يقرأون هذا البورد كلهم راشدون ويعرفون كل شئ عن الجنس

    Quote: نسودن كلامنا عن الجنس


    الجنس لا وطن له وهو نفسه عندنا وعند كل الشعوب
    اختلافي معاك إنك عايز يمكن تتكلم عن ممارسة الجنس نفسه
    ولكنني أريد هنا كل شئ
    الممارسة ..الثقافة الجنسية .. والتحدث بذلك علانية بدون الشعور بالخجل
    وما يبقى عندك شعور بالاحجام والإقدام في نفس الوقت
    وسأفصل اكثر لاحقا اخي وليد

    Quote: المدخل اللي عايز اتكلم عنه هو دور المراة واعني السودانية
    في العلاقة مع الرجل


    because it takes two to tango


    اها هنا مربط الفرس قول لي لماذا؟
    لأن المرأة عندنا مكبلة بقيود التربية والدين والعرف والعادات والتقاليد
    ما بتقدر تتكلم صراحة عن حاجاتها الجنسية أتخيل حتى مع زوجها
    فكيف عايزها تتكلم عنه صراحة من ناحية علمية وثقافية عامة
    ولو في واحــــــدة بس اتكلمت عن الجنس والممارسة الجنسية والحاجات التي تحتاجها هي لتكون شريكة اصلية
    طوالي بنعدها نحن مجتمع الرجال إنها فتاة غير مؤدبة وغير جديرة بالاحترام وربما تفقد فرصتها في الزواج
    مع انو الموضوع عادي ويمكنها توصيل ما تريد قوله بطريقة دبلوماسية تحفظ لها مكانتها
    وبالسبب ده يا وليد المرأة لا تستطيع ان تخطب مثلا لنفسها او تتكلم مع الجنس الآخر في رغبتها في الزواج او ممارسة الجنس معه
    والكلام ده مش بس عند الســــــودانيات بل يكاد يكون عند كل نساء العالم .. فالمبادرة دائماً هي ذكورية
    ودورها يا وليد انا اتكلمت عنه هنا في البوست وأي إمرأة لا تعتبر نفسها شريكة أصيلة في العملية الجنسية بتكون ظلمت نفسها بصراحة
    وبتكون برضو كأنها أداة لتفريغ شهوة الرجل الجنسية .. واظن ان الكثير من النساء السودانيات المتزوجات يعانين من أنانية الرجل السوداني خصوصا أثناء الممارسة الجنسية
    وذلك لأنه يتجاهلها ويهتم بامتاع نفسه ولا ينتظرها للوصول للحظة النشوة الجنسية مع بعض ونقطة الألتقاء هذه مهمة جدأ ولها آثــــار جانبية سلبية
    وطبعأ معلوم عندنا في السودان عادة الختان ايضا تحرم المرأة من الوصول للنشوة الجنسية بنفس سرعة وصول الرجل لها
    ولذلك يجب كسر هذا الحاجز بطريقة علمية وواقعية دون الإخلال بالأطر والمحددات التي تحكم المرأة في الحديث الجنس (التربية - الدين - الخجل- العرف والعادات)
    كما يجب على الرجل كسر هذا هذا الحاجز واعطاء المرأة كل حقوقها طبعا أنا بتكلم عن ممارسة الجنس في إطاره القانوني والشرعي
    والكــــــلام الزي ده طبعاً ما ممكن يصل للرجل إلا عبر زوجته وبرضو ما ممكن توصله لقبيلة الرجال فاطنة المزارعة او شول الراعية أو المرأة الأمية عموماً
    يعني لا بد للنساء المستنيرات والمتعلمات ان يقمن بهذه المهمة .. وأنا متأكد هسي أخواتنا الهنا ديل واللائي يقرأن هذا المنبر الكلام ده بكون عاجبهن ولكن ما قادرات يتكلمن فيهو
    خشية من تصنيفهن تصنيف غير صحيح ... وصدقني لا علاقة للأدب بالإلمام بالثقافة الجنسية بالعكس أصلا الرجل يحب المرأة المفتحة والعالمة والواعية وبالتالي تكون ممارسة الجنس معها روعة


    غايتو الله يستر من الخـــــــور
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
21-10-2009, 10:18 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    أخـــــوي وليد

    سعيد بمتابعة هذا الحوار معك هنا

    Quote: ليس هنالك رهبة في التحدث عن الجنس عندنا الذكور وربما هذا كل
    ما نتحدث عنه


    الجنس ليس حاجة ذكورية فقط ولكنها حاجة مشتركة للمرأة والرجل
    وبنفس القدر لا يوجد هناك حواجز في الحديث عن الجنس بين النساء
    ومشكلتنا هي في فهمنا للجنس كغريزة بشرية مشتركة لكل للجنس البشري وكذلك الحيواني
    ولعل ما يميزنا كبشر هو أننا نمارسه وفق اطر وضوبط معينة عكس الحيوانات
    ومن المهم فتح حوار مشترك للحديث حوله بين الرجل والمرأة إذا كان هناك ما يربط بينهما للحديث عن موضوع الجنس
    إذن المشكلة في الآتي:

    - إدارة حوار بناء حول الجنس بين الرجل المرأة والذين يوجد بينهم رابط.
    - نشر الثقافة الجنسية وجعلها متاحة للجميع رجال ونساء عبر مختصين حتى نتفهم حاجات بعضنا البعض.
    - ضرورة توعية الأبناء عن الجنس ويكون ذك من اشخاص مصدر ثقة بالنسبة لهم ومثل أعلى وقدوة.
    - ترسيخ مفهوم ان الحديث الجنس هو ليس ضد الدين والتدين والأخلاق والمثل والعادات والعرف فقط علينا اختيار مع من نتحدث ومتى وكيف.
    - امكانية تدريس الثقافة الجنسية في المدارس في مرحلة معينة من المراحل.

    وزي ما قلته سابقاً هسي هناك ناس يمكن يعتبروا كلامي قلة أدب مع إنهم كلهم عارفين كل حاجة بس مخندقين، والحديث نفسه لازم يكون مأطر ومضبوط وأن تعرف مع من تتحدث وكيف وهذه نقاط مفصلية في تقبل الآخرين لحديثك.

    ومنتظر انحرافاتك .. قصدي تعليقاتك
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
21-10-2009, 10:59 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    الأخ الفاضل عبد الناصر الخطيب

    تحية الود والاحترام والتقدير... وسعيد بمرورك وتعطيرك للبوست

    كتبت أخي ما يلي:

    Quote: ( التحرش الجنسي ) مرض يحتاج لعلاج المتحرش نفسياً


    أتفق معك في هذه النقطة وفضلنا مناقشة الإنحراف وظاهرة التحرش الجنسي لآخر البوست فخليك متابع معانا.

    وكتبت أيضاً ما يلي:

    Quote: ( الحديث عن الجنس في الحياة العامة ) برضو ( مرض إجتماعي ) محتاج المتحدث لعلاج


    دي بصراحة ما فهمتها ويا ريت تشرح لي وللقراء أكثر وجهة نظرك..
    يعني أنا وانت وكل المتداخلين ديل مرضى؟؟
    انا غايتو ما شايف كده ليه لأننا بنتكلم كلام علمي وثقافة مسكوت عنها .. نرى انها يجب ان تسود وتصبح متاحة للجميع دون إسفاف أو انحرافات شاذة

    وكتبت كذلك

    Quote: لانو الجنس ما محل كلام بالمرة


    يا ريت برضو تدينا مزيد من الإيضاحات..

    وكتبت أيضا

    Quote: أما ( الجنس ) من حيث هو أو العلاقة الخاصة بين( الزوج والزوجة)
    ده هو الامر الطبيعي والفطري الما بيحتاج لحديث عام ...
    لو فيهوا كلام بتم بين الزوج وزوجتو ( خلف الابواب المغلقة )
    وهو من الحاجات المهمة البتخلق التوافق والكيمياء بينهم , يعني من نظرة للبعرف حيعرف هل الناس ديل
    موفقين في حياتهم الخاصة ولا .... لا


    طيب رأيك شنو إنو في تكتم بين الأزواج انفسهم عن الحديث في الجنس
    وقد أوردت مثال بأنو المرة أو الراجل لو عايز يغير ملابسه بقول للتاني لو سمحت اطلع بره رغم الرباط الشرعي بينهما قول واحد
    هل في يوم من الأيام قالت لك زوجتك اليوم ارغب في ممارسة الجنس؟
    والطريقة كذا وكذا؟
    هل سمعت بفتاة قالت لشاب أنا احبك واريد أن أتزوجك؟
    وقد فعلتها السيدة خديجة حينما رأت في النبي صلى الله عليه وسلم الرجل المناسب لها
    وهل في كل الأفعال السابقة ما يخدش الحياء أو ما هو مخالف للدين (حرام يعني) والقانون
    النساء ذكيات جدا ويمكنها أن تصرح بذلك صراحة ولكنها لا تفعل وتعتمد على أسلوب التلميح لتوصيل وجهة نظرها ورغبتها هذه، وبرغم ذلك تبقى أسيرة لإستجابة الرجل
    أشك في أن ذلك حدث معك او مع غيرك إلا القليل جدأ
    الحواجز موجودة خلف الأبواب المغلقة وفي الخارج وهذا ما نقوله بكسر الحواجز هذه عبر هذا البوست
    طيب لو نظرت ولمحت وأنا طنشته أها الرأي والشـــــــــورة شنو؟؟؟؟؟؟(وش زول غتيد)

    Quote: مع ملاحظة أنو الجنس أهميتوا( للمراة ) إن ماكانت أكتر من الرجل ما بتقل عنو

    والموضوع ما فيهوا أى محازير لكين بظل خاص لابعد حد


    شوف أنت هنا بتناقض نفسك بنفسك.


    Quote: وكلام الرجل أو المراة مع الغير فيهو في الحياة الزوجية من ( المحرمات )
    والمحظورات الو حصل اى نوع من الخروق ليها ببقي الزواج نفسوا محتاج يقيم من ( جديد )
    وما حصل أحترمته رجل بلمح أو بتكلم في حياتو الخاصة مع زوجتو


    يا أخـــــوي خليهم يتكلموا عنه فقط في إطار العلاقة الزوجية وليس خارجها لأننا في الأصل لا نتكلم عن ممارسة الجنس خارج إطره ومواعينه الشرعية والقانونية فقط

    سأكون في انتظار المزيد من التوضيحات حول بعض الأمور المذكورة أعلاه


    مودتي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
21-10-2009, 11:30 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    تحدثت سابقاً عن دور التربية في عدم تحدثنا عن الجنس في حياتنا العامة

    والخطوة التالية ستكون عن دور الدين والتدين في السكوت عن التحدث عن الجنس
    ونشر الثقافة الجنسية الضرورية


    والآن

    هل الديانات السماوية والدين الاسلامي خصوصاً ضد الجنس؟


    أتمنى أيضا أن أرى مساهماتكم في إثراء النقاش

    وحتماً سأعود كما عاد الربيع

    كل الود
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
22-10-2009, 05:39 AM

walid shingrai

تاريخ التسجيل: 20-03-2008
مجموع المشاركات: 1390
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    استاذ الامين
    1532 قراءة حتي الان انا وانت وحوالي ثلاثة ركاب
    الباقين ديل مسطحين (مش عدم فهم طريقة ركوب القطر المجانية)
    سواقتك جميلة كنت عاصر يمين

    خلينا من حته الدين دي
    نتكلم عن ثقافتنا السودانية

    المراة السودانية ليها اسلوبها ما ابتدعنه حبوباتنا من ريحه وخمرة وكبريت دي كلها وسائل توصل بيها الزوجة رسالة

    الرغبه او عدم الممانعه
    وفي فرق بين الاتنين


    '''''''''''''
    الدماغ اكبر عضو جنسي عند الرجل والمراة

    نحن لا نثقف انفسنا كثيرا عن النوع الاخر

    اغلب النساء يتعاملن مع الرجل كامراة
    والرجل يتعامل مع المراة كرجل
    الرجل يثار بما يراي والمراة بما تسمع(اتحدث عن الاغلبية)
    الرجل كالبنزين سريع الاشتعال سريع الانطفاء (وعايز ينوم ولا سجارة هاها )

    اما هي كالديزل صعب اشعالها لازم تسخن اول وبامكانها البقاء في climax

    فترة اطول وحصولها علي multiable orgasms

    بقي يمكن للرجل المتفهم والمراه الواثقة من علاقتها مع شريكها وهم الاتنين
    فقط يبنوا علي شوية معلومات قصر



    اذكر مقولة احد الغربيين ومقارنته بين الجنس في الشرق والغرب

    (he said to me you guys( mate )and we( make love
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
22-10-2009, 09:50 AM

عبد الناصر الخطيب

تاريخ التسجيل: 25-10-2005
مجموع المشاركات: 5082
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: walid shingrai)







    المكرم / الامين موسي البشارى

    -------------------

    Quote: سأكون في انتظار المزيد من التوضيحات حول بعض الأمور المذكورة أعلاه


    تحية طيبة وها انا أعود لاحاول التوضيح ما ستطعت

    Quote: ( الحديث عن الجنس في الحياة العامة ) برضو ( مرض إجتماعي ) محتاج المتحدث لعلاج


    أعتبره أنتهاك للخصوصية التي تندرج تحتها هذه العلاقة
    نحن لا نتحدث ماذا اكلنا وماذا شربنا فمن باب اولي أن لا نتحدث في علاقتنا الخاصة
    والتي لاتهم أحد غير الزوجين أرئي هنا أرث وثقافة إجتماعية سودانية لا دخل لها بالدين أو الاطر الاخلاقية


    Quote: طيب رأيك شنو إنو في تكتم بين الأزواج انفسهم عن الحديث في الجنس
    وقد أوردت مثال بأنو المرة أو الراجل لو عايز يغير ملابسه بقول للتاني لو سمحت اطلع بره



    ياخي تأكد الكلام ده ( صعب ) يحصل بين الزوجين ولافي أى نوع من المنطق لي !!!


    نقطتك التانية أنو الزوجة أسيرة لاستجابة زوجها كلام ( صحيح )
    مع ملاحظة انو الحالة المثالية دائما أنو الزوجة هي ( البتحدد ) مسار الحته دي إن كان حتكون في برنامجهم
    ولا بدري بدري حيتمنوا لبعض ليلة سعيدة وينوموا وبرضوا لاسباب بايلوجيا ونفسية تتعلق بالزوجة ومدي رغبته واستعداده
    لحته زي دي ... بعكس الزوج الغالبا ما حتكون عندو موانع طبيعية الهم إن كان مرهق بدنيا أو عدم رغبة منو



    وبرضوا حارجع وأقوليك حظر التداول لاى كلام بتناول العلاقة دي
    شي راجع لمفاهيم إجتماعية بتفرض أقصي درجة من التحفظ الاجتماعي
    ونفس التحفظ ده ما عندو أى وجود أو أثر في الدائرة الخاصة ( يعني بين الزوجين )

    وده ما تعتبرو تناقض بالعكس ( أحترام للخصوصية )



    - عشان كدة حتظل أرئى الشخصية وحاظل مقتنع بيها للغاية وحاعمل أني انقله لاولادي وهم لاولادهم _

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
22-10-2009, 02:06 PM

walid shingrai

تاريخ التسجيل: 20-03-2008
مجموع المشاركات: 1390
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: عبد الناصر الخطيب)

    Quote: - عشان كدة حتظل أرئى الشخصية وحاظل مقتنع بيها للغاية وحاعمل أني انقله لاولادي وهم لاولادهم




    تمام راي برضو

    بس اثار شوية تساؤلات عندي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
22-10-2009, 06:21 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: walid shingrai)

    الأخ وليد

    مرحب بعودتك مرة أخرى

    Quote: استاذ الامين
    1532 قراءة حتي الان انا وانت وحوالي ثلاثة ركاب
    الباقين ديل مسطحين (مش عدم فهم طريقة ركوب القطر المجانية)
    سواقتك جميلة كنت عاصر يمين


    نعم القراء كثر ولكن التعليقات قليلة ولكنني أظنك من سكان حوش بكري
    ولا يعتمد عدد التعليقات أو المداخلات على مدى جدية الموضوع او فائدته
    ولكن هناك أشياء أخـــــرى هي التي تتحكم في عدد التعليقات
    وتلك هي سنة المنبر وانا متأكد ان هناك من لهم آراء سلباً أوإيجابا
    وأنا ما عاصر لا يمين ولا شمال ولكنني أحب الوسط والوسطية هي منهاجي
    وبإفتراض أنني كنت عاصر يمين فنحن تجمعنا في هذا المكان لتبادل الأفكار وتلاقحها
    ولو ما وجدت دي يبقى ما في داعي لوجــــودنا أو إننا نعتبر الأنترنت مكان للتسلية وقضاء الوقت

    Quote: خلينا من حته الدين دي
    نتكلم عن ثقافتنا السودانية


    أنا ذكرت أن الجنس هي غريزة وممارسة إنسانية وحيوانية
    أقرتها الأعراف والعادات والقوانين والديانات
    وطبعا هذه هي التي تحكم سلوك البشر
    يعني في باكستان مثلا العرف يقضي بإعدام وقتل من يتزوج واحدة من غير موافقة قبيلتها
    وفي مجتمعات يعتبر اللواط ممارسة شاذة بفضل القوانين التي تحكم المجتمع ويتم قتله ايضا ونبذه
    وعندنا في السودان في عرف قبيلة اللاتوكا في جنوب السودان لازم تخطف البنت حتى يوافق اهلها
    والشاهد أن سكوتنا عن التكلم عن الجنس ونشر الثقافة الجنسية غير مبرر ولا تقف ضده إلا بعض الاعتقادات الخاطئة فقط

    Quote: المراة السودانية ليها اسلوبها ما ابتدعنه حبوباتنا من ريحه وخمرة وكبريت دي كلها وسائل توصل بيها الزوجة رسالة

    الرغبه او عدم الممانعه
    وفي فرق بين الاتنين


    نعم كل هذه إيحاءات وتلميحات ولكنها لا تدخل ضمن التصريح علانية برغبة المرأة في ممارسة الجنس
    وبرضو تبقى أسيرة لإستجابة الرجل لهذه التلميحات
    وبرضو ديل ليست إشارات كافية لإستجابة الرجل فللنساء اعتقاد ان الدخان بيودر الفتر
    وتجد بعضهم يتدخن حتى بدون وجود الزوج يعني ممكن يكون خارج السودان مثلا هذا غير اعتقاد النساء أن هذه الممارسات تدخل ضمن جمال وتزين المرأة
    وممكن تجد بعضهن يتريحن وهن خارجات في زيارة عائلية لواحدة جارتهم او عائدة من بيت واحدة نفساء ما يعرف بعادة الجير عندهن
    وده الكـــلام القاعد أقـــول فيهو أن المرأة السودانية ليست شريكة أساسية في العملية الجنسية
    وشايفك في نقاط فوق ذكرتها انا ولم تعلق عليها

    Quote: الدماغ اكبر عضو جنسي عند الرجل والمراة

    نحن لا نثقف انفسنا كثيرا عن النوع الاخر


    ده كلام مظبوط وليس الدماغ فقط ولكن تشترك معظم الحواس في العملية الجنسية
    فالسمع والنظر يزني واللمس والفم كلها عناصر تشترك في العملية
    ويصدق كل ذلك الفرج او ممارسة الجنس نفسها
    يااااااااخ ما تخلينا نقعد الكلام في مواعينه وطرحنا هنا لا يخرج عن الأدب لا زال
    اتخيل زمان في مجلة تعرض المشاكل الزوجية وفي واحـــــــدة سودانية كاتبة تشتكي أن زوجها لا يقبلها ولا يداعبها قبل الممارسة
    ولذلك هي لا تشعر للجنس بلذه او متعة ... رأيك شنو؟؟؟

    Quote: اغلب النساء يتعاملن مع الرجل كامراة
    والرجل يتعامل مع المراة كرجل
    الرجل يثار بما يراي والمراة بما تسمع(اتحدث عن الاغلبية)
    الرجل كالبنزين سريع الاشتعال سريع الانطفاء (وعايز ينوم ولا سجارة هاها )

    اما هي كالديزل صعب اشعالها لازم تسخن اول وبامكانها البقاء في climax

    فترة اطول وحصولها علي multiable orgasms


    برضو ده كلام مظبوط مية المية ومن ناحية فسيولوجية
    وشوف انت ما قادر تكتب الكلام ده بالعربي ليه ما عارف
    لأن ليس كل القراء يعرفون اللغة الانجليزية مع أنو الكلام ده ليس فيه عيب بين وواضح
    ومع الأسف برضو كتبته ليك فوق إنو الرجل السوداني لا يراعي ظروف الطرف الآخر (المرأة)
    وللمرأة السودانية خصوصية أكبر وهي أن عملية الختان تبطئ وصولها للذروة وبذلك تكون وعاء فقط لتفريغ رغبة الزوج الجنسية
    وبرضو هي بسكوتها ظالمة لنفسها يعني لا توجد أية مشكلة في إنها تتكلم عن نفسها ورفع الظلم عنها...صاح كده
    ولو ما اتكلمت ما ح تصلح الحتة دي وسوف تبقى متعتها رهينة بالظروف فقط والصدفة

    Quote: اذكر مقولة احد الغربيين ومقارنته بين الجنس في الشرق والغرب

    (he said to me you guys( mate )and we( make love


    (عدل بواسطة الامين موسى البشاري on 22-10-2009, 06:42 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
22-10-2009, 07:27 PM

walid shingrai

تاريخ التسجيل: 20-03-2008
مجموع المشاركات: 1390
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    Quote: نعم القراء كثر ولكن التعليقات قليلة ولكنني أظنك من سكان حوش بكري
    ولا يعتمد عدد التعليقات أو المداخلات على مدى جدية الموضوع او فائدته
    ولكن هناك أشياء أخـــــرى هي التي تتحكم في عدد التعليقات
    وتلك هي سنة المنبر وانا متأكد ان هناك من لهم آراء سلباً أوإيجابا




    حوش بكري
    واسماء مستعارة
    (وسرية علن )الانترنت
    و
    و
    و
    وبرضو رهبة من الكلام عن الجنس????

    ده ما موضوعنا القاعدين نتكلم فيه
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
22-10-2009, 09:00 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: walid shingrai)

    الفاضل عبد الناصر الخطيب

    شكراً للعودة وللتوضيح اخي الفاضل/عبد الناصر..
    بس لسه في حاجات كده ما وصلت لي
    معليش الفهم قسم تقــــــول شنو!!

    Quote: أعتبره أنتهاك للخصوصية التي تندرج تحتها هذه العلاقة


    انت عارف في فاصل كده بيننا ولازم نردم الهوة والفرقة دي
    أنا ما قاعد أتكلم عن الممارسة الجنسية فقط لرجل وزوجته ولكنني اتكلم عن كل ما يتعلق بالجنس ومن ضمنها الممارسة نفسها
    قصدي انو الثقافة العامة دي لازم تنتشر وطبعا ما في زول بجي كده ويقوم يتكلم عن الجنس مع أي زول أو في أي مكان
    يعني لماذا التحرج بين الزوج وزوجته أو بين الأب وابنه أو بين الأم وبنتها
    ومش عشان الكلام عن الجنس متعة او قلة أدب أو ضد الحشمة والخجل.. إنها فقط نتيجة لتربية خاطئة غرست فينا ذلك
    أنا بقول الناس تتكلم في ما يصب في صالح العلاقات الجنسية والثقافة الجنسية وكتعليم وحاجة ضرورية ولازم معارفنا عن الجنس تكون علمية ومن مصادر نحن نثق فيها
    ولاحظ البوست ده كله لا يوجـــد فيه توصيف لعملية ممارسة الجنس ولكن لا يخرج عن الحديث عن الجنس
    وصدقني لو الكـــلام عن الجنس ما كان صالح الممارسة الجنسية نفسها فهو ليس ضدها أو ينقص منها
    وبالعكس زي ما قلت ليك يعني الرجل يجد نفسه أكثر مع المرأة المثقفة جنسيا (مش الممارسة له عشان عقلك ما يروح لبعيد )

    Quote: نقطتك التانية أنو الزوجة أسيرة لاستجابة زوجها كلام ( صحيح )


    ليه لأنها ما قادرة تتكلم المسكينة دي
    ولو اتكلمت عديناها زوجة ناشز وقليلة أدب كمان
    مع إنو الكلام ده غلط وليس فيه أي شئ من الصحة
    يعني ده زوجها وخلاص الحواجز دي كلها مفروض تزول ويجب أن لا يكون هناك سقف للصراحة بينهما فيما يخص علاقتهما مع بعض

    Quote: وبرضوا حارجع وأقوليك حظر التداول لاى كلام بتناول العلاقة دي
    شي راجع لمفاهيم إجتماعية بتفرض أقصي درجة من التحفظ الاجتماعي
    ونفس التحفظ ده ما عندو أى وجود أو أثر في الدائرة الخاصة ( يعني بين الزوجين )


    أخوي عبد الناصر غايتو واحد من الأثنين يا انا ما قادر أوصل ليك وجهة نظري أو انت ما قادر تفهم الحتة دي
    وحاصر لي موضوع الجنس فقط علاقة الرجل بزوجته وممارستهم له... الموضوع عام وكبير وشامل لكل الجوانب
    لأنني لم أقل أن يتحدث الزوج أو الزوجة عن علاقتهم الجنسية وشكلها كيف مع الآخرين وفي العلن ودي أصلا عيب وكشف للاسرار الزوجية
    بالرغم من أنه في بعض الحالات يكون مفروض على الزوجة أن تتحدث مع أمها عن هذه العلاقة لو كان الزوج عاجز جنسياً عن القيام بمهامه
    لكن العام ممنوع الحديث عن الخصوصيات الخاصة بالزوجين لطرف من خارج هذه العلاقة إلا للضرورات

    Quote: - عشان كدة حتظل أرئى الشخصية وحاظل مقتنع بيها للغاية وحاعمل أني انقله لاولادي وهم لاولادهم _


    نحترم جدا آراءك هذه ولم نقل لك تنازل عنها بالعكس ممكن يزيد اعجابنا بيها لو اقنعتنا بها وممكن الكثير جدا يقتدوا بها
    ولكن عندما تظل هي آراءك ولا تحــاول ان تقنعنا بها فهنا فقط تكمن المشكلة اخي

    تحاياي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
22-10-2009, 09:19 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: walid shingrai)

    موقف الاسلام من الجنس:

    سوف انقل هنا بعض الآراء حول نظرة الدين للجنس وأثره في تنظيم وتأطير حياتنا الخاصة، وبعدين اعلق عليها ويمكننا إدارة حوار حولها وطبعا يا ريت لو وجدنا واحد مسيحي ونقل لنا أيضا نظرة الدين المسيحي حول الجنس والعلاقات الجنسية.

    Quote: جاء الإسلام إذن والعلاقات الجنسية في المجتمعات العربية متشابكة، والجنس نشاط عادي لا ينظر إليه باعتباره كائن غريب، أو فعل مخجل، بل العكس هو الصحيح، وجاء الإسلام ليجد القبيلة أساسا لمجتمع يقدس الآباء، ويفخر بهم، ويجد النسب يعلي بعض الناس على بعض بغير سابقة من فضل خلق، وأثارة علم، وجاء الإسلام إلى مكة المدينة الحرام ليجد على الناس سلطة أخرى سوى سلطة أصحاب النسب الجليل، وهم أصحاب المال الوفير، فقد تحول معظم سكان المدينة الحجازية منذ جيلين على الأكثر إلى تجار يحملون بضاعة اليمن إلى بلاد الروم، ويجنون من ذلك المكاسب الوفيرة، وقد كان بنو أمية أكثر من استطاع تحقيق منافع كبيرة من ذلك التطور التجاري، فزادت ثرواتهم،و ازداد معها نفوذهم حتى جاوز نفوذ بني هاشم، وهم أشرف بطون قريش طبقا للمفاهيم العربية باعتبارهم المسئولين عن خدمة زوار البيت الحرام، وإطعامهم، ولم يكن ينافس بني أمية سوى بني مخزوم الذين وصلوا إلى ذلك بقوتهم العسكرية غير أن القيم التجارية المحدثة لم تزح من طريقها قيم القبيلة بشكل مؤثر، فقد كانت الفترة التي شهدت ذلك التطور التجاري قصيرة لا تسمح بحدوث تغير جذري في القيم خاصة في المجتمعات التقليدية التي تتحول ثقافيا بشكل أبطأ بكثير، كما أن مكة كانت تسبح في بحر عربي يقدس القيم القبلية، وكان احترام هذه القيم ضرورة إذا أرادت مكة أن تحافظ على الاحترام الفريد من العرب لها باعتبارها حارثة البيت، وهو ما سمح لها أن تعيش في سلام وسط تلك البيئة الممتلئة بالحروب والصراعات، لذلك فقد احتفظت قيمة الشرف التقليدية بمكانتها في مكة رغم التغيرات الثقافية التي شهدتها حياة أبنائها مع قدوم التجارة وثرواتها.

    لكي نستطيع أن نفهم كيف نظر الإسلام إلى الجنس فيجب علينا أن نقرأ الآيات التي تتحدث عن الجنس في القرآن الكريم، والأحاديث النبوية التي تتعرض له، ثم نضعها في سياقها النصي، ونناقش القضايا الاجتماعية التي جاءت لكي تتشابك معها، وتحدد موقفا منها، ويجب أن نوضح أننا نناقش هنا رؤية الإسلام للجنس كقيمة وتقييمه له كنشاط بشري، ولدور كل من الشريكين فيه، ولسنا بصدد مناقشة رؤية الإسلام لأي قضايا أخرى مثل نظام الأسرة أو اللباس فهو مما سنناقشه فيما بعد إن شاء الله...
    إن القراءة الأولى للنصوص التي ترتبط بالجنس لا بد أن تلاحظ أربعة سياقات رئيسية مختلفة للآيات التي تتعرض لذلك الموضوع بصورة مباشرة أو غير مباشرة:

    السياق الأول هو الذي يتعرض للجنس في معرض الحديث عن نعم الله على البشر من خلق، وإكثار، ونحو ذلك: ومن هذه الآيات:
    "يأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء" "هو الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها ليسكن إليها فلما تغشاها حملت حملا خفيفا فمرت به فلما أثقلت دعووا الله مخلصين له الدين لئن آتيتنا صالحا لنصدق ونكون من الشاكرين "
    "ومن آياته أن جعل لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة""هو الذي خلقكم من نفس واحدة فمستقر ومستودع"
    "أفرأيتم ما تمنون ءأنتم تخلقونه أم نحن الخالقون"
    هذه الآيات وغيرها جاءت في سياق التفضل على البشر، والكافرين منهم خاصة، بتنبيههم على نعمة عظيمة من نعم الله عليهم وهي خلقهم،وخلق أزواجهم، وإنسالهم كما جاء بالآية الأولى والثانية،أو خلقهم وخلق أزواج لهم ليسكنوا إليها وبجعل المودة والرحمة بينهم، أو بخلق المني الذي يمنونه كما في الآية الخامسة، ونلاحظ هنا تأكيد القرآن الكريم على الدور الهام الذي يلعبه النشاط الجنسي في بقاء البشرية، واستمرارها، لكنه يؤكد في الوقت نفسه على نعمة السعادة الشخصية التي تتحقق من خلال المودة والرحمة بين الأزواج.
    السياق الثاني الذي يتعرض للجنس هو سياق التحذير من الشهوات، كما في قوله تعالى: "زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والأنعام والحرث ذلك متاع الحياة الدنيا والله عنده أجر عظيم " فالجنس إذن أول الشهوات غير أن ذلك لا يعني أن الجنس مبغوض في الإسلام باعتباره شهوة كريهة، ذلك لأن الشهوات في القرآن ليست كريهة مع الاعتراف أنها زائلة فليس كل زائل كريه، ولم يطلب الله من الإنسان ألا يمارس شهواته، بل ألا يتبعها، والفرق كبير، فالشهوات ليست القيمة السلبية في الإسلام، فقد شغل القرآن بإيجاد المنافذ لهذه الشهوات فسمح لمن لم يقدر على زواج الحرة أن يتزوج الإماء حتى يخفف عنه، كما أن الجنة الموعودة كما توصف في القرآن هي دار السلام، ودار الشهوات أيضا، فالآية السابقة تصف الشهوات بالمتاع، والمتاع زائل حقا لكنه ضروري جدا لإكمال الرحلة الشاقة في هذه الحياة الدنيا.
    أما السياق الثالث فهو الذي يقع فيه الجنس وسط حكاية قرآنية مثل قصة يوسف، وقصة لوط، ففي قصة يوسف تظهر الشهوة الجنسية للمرأة كعامل محرك للقصة فامرأة العزيز التي فتنت بجاذبية يوسف الجنسية الشديدة تبدو مستعدة لفعل أي شيء والتضحية بكل قيمة من أجل أن تحظى به عشيقا، بينما الرجل في القصة يبدو بمظهر الحكيم القاهر فوق شهوته، بهذه الفكرة يمكن أن تصبح هذه القصة رافدا ضمن الصورة السلبية للمرأة كجالبة للعار، وغير أمينة على شرف عائلتها، لكن ذلك الاستنتاج ليس مقصودا في القصة التي تتحدث عن صبر الإنسان الصالح يوسف على الشهوات، وعلى السجن في سبيل فضيلة الوفاء لسيده الذي أكرم مثواه، ومن أجل عدم إغضاب الله{الذي لا يهدي كيد الخائنين}، وتعد الصابرين على الضراء بفرج الله إذا ثبتوا على مبادئهم، وهي بذلك تثبيت للمؤمنين المضطهدين، والمحاصرين في شعب أبي طالب من قبل إخوتهم الذين ظلموهم من بني قومهم، وتأكيد لهم أن نصر الله قادم لمحمد كما جاء يوسف {حتى إذا استيئس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا أتاهم نصرنا}، ويكاد القارئ لسورة يوسف يعجب عندما يكتشف أن امرأة العزيز لم توصف بأي وصف سلبي قوي على طول السورة رغم حدة الأوصاف التي يطلقها القرءان عادة على أعداء الأنبياء {فلم يصفها القرآن بالفاسقة، أو الفاجرة، أو المجرمة، أو المفسدة كما وصف قوم نوح، والتسعة رهط من أصحاب صالح، وفرعون، وهامان، وقارون، وغيرهم}، بل يكاد يعتذر لها ضمنيا فإغراء جاذبية يوسف كان شديدا لدرجة أن النسوة اللاتي سخرن منها في بادئ الأمر قطعن أيديهن حين دخل عليهن، أما يوسف فهو لم يثبت بفضل القوة الطبيعية للرجال في هذه المواقف، ولكن لأن الله قد ثبته بفضل منه، ورغم كل ما يتحايل به المفسرون لكي يراوغوا هذا التفسير القرآني لتمنعه، فإنه لا يثبت أمام قوله تعالى" وهم بها لولا أن رأى برهان ربه ذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبانا المخلصين" فامرأة العزيز قد فعلت ما فعلت لأنها لا تعرف الله وتتبع شهواتها، أما يوسف فهو من عباد الله المخلصين وبعلم أن الله لا يحب الخائنين، وكما اتبعت امرأة العزيز شهواتها فإن قوم لوط كذلك قد اتبعوا شهواتهم في معاشرة الرجال، ونظرة على قصة لوط في أي موضع ذكرت فيه من القرآن كافية لنعلم أن القرآن لا يتعاطف مع هذا النوع من العلاقة الجنسية فهي برأي القرآن بدعة مغايرة لفطرة الإنسان، وقوم لوط لم يكتفوا فقط بممارسة بدعتهم بل هددوا لوط بالرجم لأنه يدعوهم ألا يفعلوا ذلك، بل أرادوا أن يغتصبوا ضيوفه، هذا النوع من الممارسة الجنسية ليس مرحب به في القرآن إذن.
    وتشكل آيات الأحكام الشكل الرابع من الآيات التي تتعلق بالجنس في القرآن، ومن هذه الآيات:
    " أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم هن لباس لكم وأنتم لباس لهن علم الله أنكم كنتم تختانون أنفسكم فتاب عليكم وعفا عنكم فالآن باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم ولا تباشروهن وأنتم عاكفون في المساجد تلك حدود الله فلا تقربوها"
    " نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم"
    " ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاجتنبوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإن تطهرن فأتوهن من حيث أمركم"

    ________
    منقــــــول
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
22-10-2009, 09:29 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    وهنا تكملة لنفس المقال السابق عن موقف الإسلام من الجنس


    Quote: وتثير بعض هذه الآيات مسألة هل يرى القرآن الجنس فعلا مشتركا أم فعلا ذكوريا، وهل المرأة مجرد مفعول به أم شريك في العملية الجنسية، ولا شك أن سورة يوسف تؤكد لنا أن القرآن يعترف برغبة المرأة الجنسية، ولكن أي رغبة هنا: هل رغبة بأن تفعل الجنس، أم أن يفعل بها الجنس ؟ يبدو من القراءة الأولى لمعظم الآيات المذكورة أن الجنس فعل ذكوري بالأساس، فالذكر هو الأصل الذي خلقت منه الزوجة لكي يسكن إليها، وآية آل عمران تشير للجنس "بالنساء" وكأنه متعة للرجال إذن، ومعظم الآيات تطلب من الرجل أن يفعل بالمرأة التي توصف بأنها حرث في أحد هذه الآيات، فالآيات تقول:{باشروهن، فأتوهن، لا تقربوهن،....الخ}، ولكن القراءة الأكثر تأنيا تضيف لنا الكثير، وبداية يجب أن نلاحظ ثلاثة أمور: الأول هو طبيعة اللغة العربية التي لا توجد بها أية ألفاظ محايدة، والتي تمنح كذلك اللفظ المذكر السيادة على اللفظ المؤنث، والأمر الثاني هو طبيعة الرؤية العربية للجنس كنشاط ذكوري بالأساس، وأما الثالث فهو حقيقة أن الرجل في جميع الثقافات مارس، ويمارس نوع من السلطة الجنسية، فحيث أن الجزء الأساسي من الجنس وهو الإيلاج لا يتم إلا إذا أدخل الرجل قضيبه في فرج المرأة مما يجعل للرجل في العلاقة القدرة {ولو النظرية} على إتمام الممارسة أو لا خاصة مع وضع فرق القوة الجسدية والاجتماعية في الاعتبار، وبقراءة الآيات بصورة أكثر دقة يمكن أن نقرأ الكثير من التباين بين رؤية القرآن لطبيعة العلاقة الجنسية، وبين ما كان سائدا بين العرب، فعندما يتحدث القرآن عن خلق الزوجين فهو يشير إلى خلقهما من نفس واحدة، وليس لخلق أنثى من ذكر، فلا يوجد في القرآن أي إشارة لجنس هذه النفس الواحدة الأولى في أي آية من آيات الخلق، غير أن المفسرين قد تجاهلوا ذلك عندما فسروا هذه الآيات بما جاء في سفر التكوين من أن الله قد خلق آدم أولا ثم رأى أنه ليس جيدا أن يكون آدم وحده، فأخذ من ضلعه جزءا جعل منه امرأة دعيت حواء، والحقيقة أن هذه القصة لم ترو بذلك الشكل أبدا في القرآن رغم شيوعها الكبير عند جماهير المسلمين على مختلف ثقافاتهم وبيئاتهم والحق أن آية الأعراف " هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن إليها، " تبدو ذات اتجاهين فقد نفهم منها أن النفس الأصلية هي الذكر الذي خلق منه الزوج "الأنثى" لكي يسكن الذكر الأصلي إليها، فلما تغشاه حملت، وقد نفهم العكس تماما، فنتصور أن النفس الأولى أنثى، وقد خلق منها الزوج"الرجل" لكي يسكن إلى الأنثى الأصلية، وكلا الفهمين مقبولين تماما في إطار المنطق النحوي، وبرأيي أن هذا اللبس مقصود تماما، وهذا نوع من الإعجاز القرآني الفريد، فقد استغل النص استخدام كلمة زوج في العربية للإشارة إلى الرجل والمرأة لكي يقول جملة مقدسة تعني الشيء وعكسه نماما، والمقصود من ذلك أن يقول بعضكم من بعض متجنبا أن يجعل من الرجل أو المرأة أصلا للبشرية، أما آية الروم" ومن آياته أن جعل لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها " فلا تخرج عن ذلك إذ يجب أن نفهم أنفسكم بالآية على أن المقصود بها هو جماعة الرجال، والنساء، فاللغة العربية تعبر عن هذه الجماعة بالمذكر، والدليل أنه قد أتبعها بقوله"وجعل بينكم مودة ورحمة" أي أنه قد جعل للرجال أزواجا من النساء وبالعكس، وقوله تعالى" من النساء "في آية آل عمران فإنه استخدم فيها إحدى كنايات العرب عن الجنس، لأن العرب لم تكن تستخدم مصطلحا محددا في ذلك، واستخدام مصطلح "جنس" لذلك أمر مستحدث فهو في اللغة القديمة يعني "نوع" مثل قولنا "لا النافية للجنس"، أو "هو من جنسه"، واختيار الله لهذه الكناية تحديدا مع ذكر حب القناطير المقنطرة، والأنعام، والحرث، فلأن حب الرجال للنساء بشكل عام به هذه النزعة التملكية بنفس منطق امتلاك الأموال والأعراض، كما أن الرجال هم الأكثر تكالبا على الأموال، والأنعام من النساء في مجتمع البعثة النبوية، أما آيات الأحكام فهي تضع الحكم على من يملك القدرة على التوقف عن الفعل، فهذه الآيات تتحدث عن الإيلاج، وهو الجانب من الجنس الذي يرتبط بشكل أساسي بالرجل، وهو الذي تحظره الآيات في الصيام، والطمث، وربما تظل آية "نساؤكم حرث لكم " هي الأكثر التباسا لأنها تجعل من المرأة مجرد حقل للرجل، ونطفه، وتجعل تحديد الوضع الجنسي من نصيب الرجل وحده، ولكننا يجب أن نلاحظ كيف ترتبط النصوص بالواقع الاجتماعي، والمفاهيم السائدة في عقول المتلقين حيث الجنس فتح ذكوري، ولكن النص مع ذلك لا يقبل بذلك تماما، ويؤكد على ضرورة إشراك المرأة من خلال مقدمات الوطأ التي تساعد المرأة على بلوغ النشوة الجنسية، وتدخلها كجزء فاعل في العملية الجنسية، هذه المقدمات التي يطلبها القرآن من المسلم بصيغة الأمر "وقدموا لأنفسكم"، وهو ما يقصده النبي في ما روي عنه أنه قال"لا يقع أحدكم على امرأته كما يقع البعير"، {والمتأمل في هذه الآية سوف يجد عبقرية في اختيار كلمة حرث، وقد غفل الكثير عن التنبه لما في هذه الكلمة من أناقة المجاز، فالمرأة بالنسبة للرجل أرض خصبة يبتغي منها ثمرة زرعه وهي الولد، وبالنسبة إلى المرأة فالرجل هو الزارع الذي يفجر طاقاتها الكامنة في إنتاج حيوات جديدة، وهو مجاز لا يفارق الصراحة في تمثيل العلاقة بين الرجل والمرأة في أهم جوانبها، أما ما قد يثار من اعتراضات حول جفاف هذا المجاز وعدم تعبيره عما يجب أن يكتنف هذه العلاقة من عواطف لا يلاحظ تلك العلاقة الحميمة التي تربط بين المزارع وأرضه هذه الأرض التي تمنحه رزقه والتي هي مصدر قوته، ومما يلفت الانتباه أن المخاطب الأول بهذه الآية هم جماعة المدنيين الذين استنكروا أحد الأوضاع الجنسية التي كان يمارسها المكيون، وهو إتيان المرأة في قبلها من الخلف متأثرين في استنكارهم بالثقافة اليهودية، ومن المعلوم أن المدنيين كانوا من القلة القليلة من العرب التي كانت تمارس الزراعة}، أما إذا انتقلنا إلى الأحاديث المنسوبة إلى الرسول{ص} باعتبارها موضحة للقرآن، وشارحة له فسنجد أن الأحاديث المنسوبة للرسول {ص} تجعل من الجنس فعلا إيجابيا للغاية، وعادة ما يطالب المربون المحدثون برفع التابوهات عن الجنس باعتباره نشاط بيولوجي طبيعي مثل الطعام، والشراب، ولكن الأحاديث المنسوبة للنبي {ص} ترفع الجنس درجات فوق الطعام، والشراب، فبينما معظم ما ورد من الأحاديث التي صح سندها إلى النبي{ص}يحذر من الطعام، وكثرته، ويصف المعدة بأنها بيت الداء، إلا أنه قد ورد عن النبي فيما صح سنده " وفي بضع أحدكم صدقة"، كما ورد " حبب إلي من الدنيا الطيب والنساء، وجعلت قرة عيني في الصلاة"، ولم يرد حديث عن النبي ينهى عن الجنس، أو يطالب بتقليل جرعته، ولم يروى عن النبي {ص} أنه كان يفعل ذلك، بل روي عنه أنه قد يجامع كل أزواجه في ليل واحد، وبغسل واحد، وأنه كان عادة ما يصطحب إحدى أزواجه في أسفاره، وحروبه، والحق أن النبي{ص} كان نوعا من الرجال لا يستطيع أن يعيش بدون أن تكون امرأة بقربه، ولكن ذلك لا يعني أنه كان رجلا هوائيا، أو مدمنا للجنس فحبه للنساء لم يمنعه يوما عن الاضطلاع بمهام الدعوة أو شئون الجهاد، وأحوال المسلمين، ولم يشغله يوما عن صلاة مفروضة، أو نفل مما اعتاد أن يتنفل به إلى ربه كما كان تعامله مع النساء كأرقى ما يكون، فيروى عن أنس أنه قال: " ما ضرب النبي {ص} خادما قط ولا امرأة" وقد كان قلقا دائما من التصريح بضرب النساء في سورة النساء، وحاول بكل سبيل أن يقلل من نتائجه السلبية بقول " لقد طاف أمة من النساء ببيوت النبي{ص} يشتكون ضرب أزواجهم ليس هؤلاء بخياركم"، ويقول " كيف يضرب أحدكم زوجته في أول يومه ثم يجامعها في آخره" أو كما قال، وقد شغل الباحثون من المسلمين، وغيرهم بتعدد زوجات النبي{ص} وقد تعثر الكثير من العلماء أمام شبهات أثيرت حول ذلك الموضوع، وقلقوا مما قد يوحي به تعدد زيجات النبي تلك من أنه رجل شهواني غارق في متع الدنيا، فتكلفوا مبررات عجيبة لكل زيجة، فهذه تزوجها لكي يوطد علاقته بأبي بكر، أو عمر بن الخطاب { وكأن علاقته بهما كانت تحتاج إلى أي توثيق}، وتلك تزوجها بعد أن استشهد زوجها وعائلها في غزوة، أما تلك فقد تزوجها ليوطد تحالف المسلمين مع هذه القبيلة، ولو كان زواج النبي كبيرة {ص} بالأرامل هي الطريقة التي ارتضاها لتوفير رعاية لهن لكانت قائمة زوجاته قد تضاعفت عدة مرات، وأضيفت إليها العشرات عقب كل غزوة، أو سرية، ولو كان زواجه من قبائل عديدة هي الطريقة المناسبة لكي يصنع التحالفات لوجب أن تشمل قائمة أزواجه نساء أخريات من قبائل أخرى تحالف معها المسلمون، ثم احتجوا بأن معظم زوجات النبي{ص} ثيبات تجاوزن سن الشباب، وقد نسي هؤلاء أن النبي كان أكبر منهن، فجلهن قد تزوجن الرسول{ص} وكن بين الثامنة والعشرين، والأربعين بينما هو قد تجاوز الخمسين، وهو ما ذكره النبي {ص} فيما روي عنه عندما نبهته "أم سلمة" عندما خطبها أنها ليست صغيرة فأجابها النبي {ص} أنه أكبر منها. والحقيقة التي يهرب منها العلماء المحدثون واضحة لمن يريد أن يرى، وهو أن النبي قد تزوج غالبية زوجاته لأنه أراد أن يتزوجهن، وأن اختياره لهن كان على أساس شخصي، وأنه في ذلك لم يخرج عن إطار المألوف، بل المتوقع منه كزعيم عربي في القرن السابع، بل أعظم زعيم عربي في عصره، حيث كانت كثرة النساء شائعة بين شرفاء العرب وزعمائهم، فكان بذلك ابن بيئته وعصره، وقد رخص الله له في ذلك ثقة منه في نبيه، وقدرته على العدل بين جميع نسائه، وتقديرا منه تعالى لجهوده في نشر كلمته"الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحدا إلى الله وكفى بالله حسيبا"، والغريب أن الكتب القديمة لم تجد مبررا لافتراض كل هذه التبريرات، فالجنس وقتها ما كان قد اصطبغ بصبغة الدنس كما هو اليوم، ولم يكن أيا من المؤلفين يكتب بهذا المنطق الدفاعي، فالقرطبي، ومعظم المفسرين يروون عند تفسير قوله تعالى " وتخفي في نفسك ما الله مبديه" أن النبي {ص} قد أعجب بزينب بنت جحش عندما زارها، وقد كانت زوجا لزيد بن حارثة رغم أنها كانت قريبته، وقد رآها قبل ذلك كثيرا فلم تجذب انتباهه، فقال لنفسه "سبحان مقلب القلوب"، وبصرف النظر عن صحة الرواية، وبدون السؤال عن الكيفية التي تمكن راويها من معرفة ما دار في نفس الرسول على هذا النحو إلا أن المفسرين قد رووها، ولم يستنكرها معظمهم، فهي لا تقلل من شأن النبي {ص} بشيء عندهم فحتى لو صدقت فهو إذن ليس إلا رجل أعجبته امرأة متزوجة، فكتم ذلك في نفسه حتى عندما دبت الخلافات بين الزوجين وفكر الزوج بالطلاق، فقد قال له:"أمسك عليك زوجك واتق الله " حتى إذا وقع الطلاق وانقضت العدة لم بفعل إلا ما أحله الله له، غير أن المحدثين تنتابهم نوبة خوف مرضي من هذه الرواية، وتجدهم يتحدثون عن هجمات المستشرقين، برغم أن هذا الخبر رغم أي استغلال قد حدث له من أي حاقد قد روي في جل أمهات كتب التفسير، والسيرة، والطبقات، وغيرها.
    هكذا ذكر الجنس في القرآن وهكذا ذكر في السنة القولية والفعلية وكما مارسه النبي {ص} نشاطا بيولوجيا واجتماعيا أساسيا يمارس بطبيعية ودون عقد، نشاطا اندماجيا يمارسه الشريكان بمودة وحب ويكون سببا في استمرار المودة والحب، ولكن ذلك لم يستمر في تاريخ الفكر الإسلامي حتى الآن، ولم يستمر في الوعي الجمعي للمسلمين أيضا فنحن اليوم نجد معظم المسلمين داخل الصورة المتناقضة التي تحدثنا عنها سابقا هذا التناقض الذي نلحظه في كل ما يتعلق بالجنس تقريبا، فالشاب يستنكر فكرة نشر الثقافة الجنسية ويراها فكرة إباحية خبيثة وخطيرة، ولكنه مع ذلك يحاول أن يعرف الكثير مما لا يعرفه حول هذا الموضوع ممن يتصور أنه أكثر منه خبرة في جلسات المقاهي، ومن على الإنترنت، والرجل يترفع أن يذهب إلى طبيب ذكورة، ولكنه يحاول أن يحصل علي المستحضرات الطبية والعشبية الشائع نفعها لعلاج نفسه من حالة العجز الجنسي التي يرفض الاعتراف بها، والدينيون يستنكرون نشر الكتب التي تحتوي على عبارات أو أوصاف جنسية، ولكن المكتبات الدينية التابعة للجماعات السلفية تنشر كتبا من أمثال التوهم للمحاسبي وتحفة العروس اللذين يوزعان آلاف النسخ بسبب ما تحتويه بعض فصولهما من مضامين جنسية، ولذلك وجب علينا أن نبحث كيف دخلت المضامين السلبية إلى مفهوم الجنس في وعي المثقف المسلم، وفي وعي الفرد المسلم العادي.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
23-10-2009, 06:02 AM

walid shingrai

تاريخ التسجيل: 20-03-2008
مجموع المشاركات: 1390
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    Quote: فنحن اليوم نجد معظم المسلمين داخل الصورة المتناقضة التي تحدثنا عنها سابقا هذا التناقض الذي نلحظه في كل ما يتعلق بالجنس تقريبا،



    جملة تلخص تاثير الاسلام في تعاملنا مع موضوع الجنس
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
23-10-2009, 12:37 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: walid shingrai)

    ادرك حساسية التكلم عن الجنس وتحرج الكثيرين عن التحدث في مواضيع الجنس ولا ندعو هنا لجعل الحديث عن الجنس اباحية أو خارج اطره الشرعية والقانونية والتي لا تخرج عن إطار الأدب والخلاق والخلق السوي ولكن الضرورات هي التي تجعل من الحديث حول هذا الأمر هو ضرورة لتنظيم وضبط الحياة الجنسية وكذلك لا ندع الفرصة لأبنائنا من استقاء معلومات من الخارج وتصل لهم اشارات خاطئة تجرفهم عن طريق الحقوالفضيلة.

    وقد وردت إلي العديد من الاتصالات والايميلات التي تؤكد صحة ما ذهبت إليه في أننا يجب فتح هذا الحوار الهام والذي يعتبر من المسكوت عنه في داخل مجتمعنا السوداني والبشري بصورة عامة ، وأورد هنا ايميل وردني من إحدى الأخوات الفاضلات تؤكد صحة ما ذهبت إليه

    art.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    واتقدم هنا لها بالشكر على هذه الصراحة والبوح وقد حجبت عنوانها البريدي حفاظاً على خصوصيتها وهو خط يدعم البوست ويرفده.
    ولذلك لم يتعرض حمور زيادة لوحده لمثل هذا التضييق بل هي سنة قديمة فعندما كان شعراء الغزل ينظمون قصائدهم ويبالغون في وصف المرأة كانوا يحاربون وينفون وكذلك تعرض كبار الكتاب لذلك ومنهم نجيب محفوظ في روايته اولاد حارتنا وقد كتب نجيب الكثير من القصص التي تحتوي على مشاهد جنسية وتعرض لحياة البغاء عند النساء ولم يمنعه ذلك من الفوز بجائزة نوبل

    (عدل بواسطة الامين موسى البشاري on 23-10-2009, 02:39 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
23-10-2009, 01:02 PM

الامين موسى البشاري

تاريخ التسجيل: 09-08-2009
مجموع المشاركات: 13226
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! (Re: الامين موسى البشاري)

    كما وصلتني هذه الرسالة من الأخ غاندي ابراهيم والذي طلب فيها

    Quote: شكرا ليك يا استاذ ويا ريت بالمره تفتح لينا بوست عن اغتصاب الاطفال والاعتداءات الجنسية في السودان



    art1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com



    اتقدم له بالشكر وجايين إن شاء الله على موضوع اغتصاب الأطفال والتحرش الجنسي بهم


    كل الشكر
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 2:   <<  1 2  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

التحرش الجنسي ورهاب التحدث عن الجنس في حياتنا العامة!!!! فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
اضغط هنا لكي تجعل المنتدى السودانى للحوار صفحتك الرئيسية لمتصفحك
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة bakriabubakr@cox.net
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-02
Sudan IT Inc.
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de