مكتبة قضية سد كجبار


رسالة من ابراهيم الشيخ بمحبسه بمستشفي الشرطة بالخرطوم
ويتجدد اللقاء بورداب الخارج في ضيافة بورداب الخرطوم الجمعة 22 اغسطس
الفنان عمر بانقا - CALGARY, ALBERTA
دورة الاتحاد السوداني الأمريكي لكرة القدم ساسف الكبرى بفرجينيا، عطلة عيد العمل، 30-31 أغسطس
دورة الاتحاد السوداني الأمريكي لكرة القدم (S.A.S.F)الكبرى فيلادلفيا ، عطلة عيد العمل 30-31 أغسطس

المنبر العام

آراء و مقالات ابحث

منتدى الانترنت

تحديث المنتدى

المتواجدون الآن

English Forum

اكتب بالعربى

دليل الخريجين

اجتماعيات

الاخبار

أرشيف المنبرللنصف الثانى05 مكتبةالدراسات الجندرية الارشيف والمكتبات مواضيع توثيقية ومتميزة قوانيين و لوائح المنبر
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 21-08-2014, 10:58 PM الرئيسية

مكتبة قضية سد كجبار14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة.
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « الموضوع السابق | الموضوع التالى »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
14-05-2007, 01:44 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 16-11-2005
مجموع المشاركات: 19331
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة.

    .... كان اسـود يـوم في تاريخ النـوبة عـندما وضـعا جـمال عـبد الناصـر وضـيفه الروسـي اصـبعيهـما عـلي " زر " تـحـويل مـجـري نهـر النيـل عـند السـد العـالي وبـدء تشغيل اكـبر مـحـطه كهـربائية في الشـرق الاوسـط.

    السد العالي
    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة:
    -----------------------------

    السد العاليالسدّ العالي هو سد مائي على نهر النيل في جنوب مصر، أنشئ في عهد جمال عبد الناصر وشارك السوفييت في بناءه. ساعد كثيرا في التحكم في تدفق المياه والتخفيف من آثار فيضان النيل. يستخدم لتوليد الكهرباء في مصر. طول السد 3600 متر ، عرض القاعدة 980 متر، عرض القمة 40 مترا، و الإرتفاع 111 متر. حجم جسم السد 43 مليون متر مكعب من إسمنت و حديد و مواد أخرى، و يمكن أن يمر خلال السد تدفق مائي يصل إلى 11,000 متر مكعب من الماء في الثانية الواحدة.


    [تحرير] الآثار السلبية:
    --------------------

    منظر للسدّ العالي من الأقمار الصناعيةبحيرة ناصر غمرت قرى نوبية كثيرة، مما أدى إلى ترحيل أهلها، بيما يسمى بالتهجيرة النوبية.
    حرمان وادي النيل من طمي الفيضان المغذي للتربة.
    زيادة النحر Erosion حول قواعد المنشآت النهرية.
    تآكل شواطئ الدلتا.
    تشير بعض التقديرات إلى أن كمية التبخر في مياه بحيرة ناصر خلف السد العالي كبيرة جداً باعتبار أنها تعرض مساحة كبيرة من المياه للشمس في مناخ حار جداً، ويقدر حجم الخسارة ما يماثل حصة العراق من نهر الفرات. إضافة إلى انتشار بعض النباتات وتأقلمها مع الظروف الجديدة وإسهامها في عملية النتح وبالتالي مزيدا من الخسارة في المياه.
    يرى البعض بأن السد العالي يمثل تهديداً عسكرياً لمصر، إذ يصعب تخيل النتائج التي يمكن أن تترتب على تفجير السد، وحجم الفيضان الذي سيصيب المدن المصرية الواقعة على مسار النهر والتي ستكون أمام طوفان خطير.
    .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

14-05-2007, 06:44 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 16-11-2005
مجموع المشاركات: 19331
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: بكري الصايغ)

    نداء حلفا (2)
    -----------------

    محمد سيد احمد:[/B
    ____________________

    في بوست جميل وقوى حمل اسم لن نصمت http://nubian-forum.com/vb/showthread.php?t=15 وفي هذا البوست تحت اسم نداء حلفا ... ( 1 2 3) نقل الأخ مصطفي صورة واقعية عن معاناة أهل حلفا وتم تنوير المنتدى بواقع حلفا ونشاط بعض الحادبين عليها من حراك للخروج برؤية موحدة لقضايا المنطقة ومقترحات بشأنها تثبت في رسالة بتوقيعات إلى من يهمه الأمر.
    هذا البوست يطرح رؤؤس أقلام عن بعض القضايا وبقية البعض قد تكون لدي الكثيرين منكم ويبقى مصطفي في انتظاركم لإكمال اللوحة توطئة لإعداد صيغة الرسالة برؤية جماعية إلا لمن أبى لترسل لمن يهمهم الأمر
    من يهمهم الأمر
    هم السلطة السياسية والتشريعية والتنفيذية في الدولة وعلى رأسهم السيد رئيس الجمهورية ، السيد النائب الأول، السيد النائب الثاني ، السيد رئيس المجلس الوطني ، والي الشمالية ، محافظ وادي حلفا ... الخ

    القضايا تبدأ من
    الأوضاع الإدارية لحلفا:
    _______________________

    1. كثر الحديث عن تبعية حلفا ؟ وتجدد الاقتراح بإرجاعها إلى الدامر أو إلحاقها برئاسة الجمهورية وخيار ثالث يتمثل في إستمراريتها تحت مظلة دنقلا ليطرح السؤال نفسه ماهي ايجابيات وسلبيات كل من الخيارات الثلاثة ؟؟
    2.هل الحديث هنا عن حلفا المدينة إم حلفا المحافظة ؟ بمعنى هل تنضم المحافظة بأكملها إلى الدامر او تلحق بالرئاسة ام يقتصر الأمر على المدينة مع استمرارية بقية المحافظة بوضع إداري جديد مع دنقلا .
    3. هل يمكن تطوير مفوضية بحيرة النوبة لتصبح خياراً آخر بحيث توسيع صلاحياتها لتشمل ادار محافظة حلفا او مدينة حلفا كجهة مستقلة عن الولاية ؟
    حقوق أهل حلفا
    _______________________________________

    بوست الأخ مصطفي فيه الكثير من الإشارات عن ضياع حقوق أهل حلفا مع (تغول) من جهات اخرى على الأراضي السكنية والتجارية حتى صارت المدينة غريبة على أهلها حسب تعبيره ( صديقنا مولانا عباس توفيق أرسل إشارة في ذات المعنى في أحدى مداخلاته بمنتدى عمارة حين كتب " مموشى لنا تعليق لاحقاً لكن تخريمة بسيطة من هو عمر خلف الله الذى امتلك الدار و استقبل الضيوف وكم عمره فىالأرض النوبية ؟؟ في الرابط التالي http://www.3amara.com/forum/showthread.php?t=13618 ) عليه يبدو ان الأمر ليس قاصراً على المدينة بل على المحافظة !!
    في جانب آخر هل بالضرورة ان يكون الشخص حلفاويا او منتمياً لحلفا حتى يمتلك الأرض السكني والتجاري في حلفا ؟ اليست حلفا جزءاً من السودان او ليس للحلفاوي أن يمتلك الأرض في القضارف او بورسودان ؟؟ ما هو الحد الفاصل بين هذا وذاك ؟؟؟
    في الإطار نفسه ، هل يمكن قبول عودة جزء من أهلنا في حلفا الجديدة لتعمير المنطقة الواعدة زراعيا ؟؟ هل هنالك جدوي من ترك مشروع زراعي جاهز للبدء في مشروع زراعي من الصفر ؟؟ وهل خيار العودة نفسه مطروح ومقبول من أهلنا في حلفا الجديدة وهل هنالك اتفاق أو إجماع ولو نسبى عليه ؟
    هل يمكن القبول بطرح الرئيس المصري حسني مبارك في معالجة مشاكل النوبة المصرية كخيار في هذا الجانب والذي يتلخص بمنح الأولوية للنوبيين في المنطقة ومن ثم بقية السودانيين ؟ http://nubian-forum.com/vb/showthrea...t=116بالمناسبة هل كان هنالك تأثير لثورة أدول في هذا القرار وبالتالي هل يمكن لثورة عبد الوهاب المحسى ان يثمر شيئاً في هذا الجانب ؟؟؟؟
    ولايزال الحديث عن الأراضي الاستثمارية ، والمقصود بها ما يعرف بجزء الحوض النوبي( والتسمية حقوقها محفوظة لنوبيان كروسين وعرابها الغائب الحاضر) المتداخل في منطقة حلفا ، هل تسرى عليها قانون الاستثمار السوداني بمعني إمكانية منحها كإحدي الميزات التي تمنح بموجب القانون دونما مراعاة لحقوق مواطني أهل المنطقة ( للتذكير فقط " منح الرئيس نميري أرضاً في النيل الأزرق لعدنان الخاشوقجي كإستثمار زراعي ، لم يُنفذ المشروع حتى قيام الانتفاضة وتم إعادة تخصيص الأرض للهيئة العربية للاستثمار ، رفض أهل المنطقة تطبيق قرار منح الأرض إلا بعد مفاوضات مع الهيئة للوصول إلى تنمية حقيقة للمنطقة من طرق ومدارس ........ الخ وللتذكير أيضا يمكن الإشارة إلى نموذج كنانة في تطوير المنطقة ) عليه يبقى السؤال عن نوعية العلاقة المطلوبة بين الأرض الاستثمارية الجديدة والمواطنين ، جمعيات زراعية ، حقوق علاقات إنتاج ، استثمارات نوبية كأفراد او شركات ........ الخ
    الحكومة والمواطن ( المعاناة ):
    __________________________

    هل توجد خطة حكومية قصيرة ، متوسطة ، طويلة الأجل لتنمية المنطقة؟ وهل هنالك في الأصل ميزانية تنمية مخصصة للمنطقة ؟ كم أرقامها ؟ وماهي تقديراتها ونحن على أعتاب موازنة قادمة ؟؟
    هل يمكن المطالبة بالتحقيق في أمر المنشآت التي صُرفت عليها المليارات لتصبح يعد قترة وكأن شيئاً لم يكن ؟
    جمارك حلفا:
    ____________

    ما هي وضعية ايرادات جمارك حلفا ؟؟؟؟ ومع القناعة بقومية الإيرادات الجمركية ما هي وضعية جمارك بورسودان في ظل اتفاقية الشرق؟
    هل يمكن المطالبة بالوضعية ذاتها لجمارك حلفا ؟ ثم بعد ذلك هل تخصص جزء الإيرادات المستقطع للولاية إم المحافظة، للمحافظة إم المدينة ؟ ما هي النسب التي يُمكن ان تُقترح في هذا الجانب ؟

    كهرباء حلفا والبدائل ومدى امكانيات توفيرها:
    ____________________________________________

    كهربة مروي ؟
    السد العالي ؟
    الكهربة المُولدة محلياً ؟ ديمومتها طوال اليوم !!!

    مياه حلفا:
    ___________

    معاناة النقص الحاد في المياه في بلدة لا تبعد عن بحيرة الا بضعة أمتار . سؤ إدارة ام قلة امكانيات ؟؟؟؟

    العلاقات الحدودية مع مصر:
    _________________________
    ميناء حلفا
    وانقل في هذا الجانب ما كتبه الأخ ..... في البوست المذكور وقد لخص مشاكل الميناء ( دا إذا كان في ميناء من الأصل ) وتعرض لقضية شركة الملاحة والبواخر المتهالكة والحقوق الغائبة لدى الطرف الآخر ؟

    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة M.Tahir :
    __________________________

    لا يخف عليكم أهمية الروابط التاريخية والتجارية التي تربط منطقه النوبة منذ الازل بواسطة النيل الخالد وحاليا خلال بحيرة النوبة عبر الانتقال بواسطة البواخر النيلية والمراكب وغيرها ولا يمكن لانسان تلك المنطقة الاستغناء عنها او تغييرها .... وتطورت تلك الوسيلة وأصبحت بقبضة هيئة يطلق عليها (هيئه وادي النيل للملاحة ) تدار بواسطة وزارتي النقل السودانية والمصرية (حصريا ) تبدل رئاسة مجلس الإدارة كل 4 سنوات دوريا بين الدولتين (علما بان امتيازات رئاسة مجلس الادارة تصرف بالدولار للاعضاء –دون العاملين ). لكن الماساة تكمن في في طريقة ادارة هذا المرفق ... تحدث عن البواخر ولا حرج .. تحدث عن ميناء السد العالي التي تم تاجير الارصفه للسفن والبواخر السياحية الفاخرة .. بينما ركاب الهيئة يستخدمون ارصفة البضائع الغير مهيئة .. تحدث عن الباخرة وما ادراك ما الباخرة وهي عبارة باخرة بضائع لا تصلح للبشر وعن المعاملة الغير انسانية من قبطان وطاقم السفينة فحدث ولا حرج .فالشخص يساق ويحشر مع البضائع فلا يدري الواحد اهي سفينة بضائع ام ركاب ..واذا تحدثا عن السلامة داخل الياخرة فلا سمح الله ستكون هنالك كارثة .. ونحن من هذا المنبر ندق ناقوس الخطر ونذكر بماساة باخرة 10 رمضان . من مشاهداتي ورواية العاملين بالهيئة بان دخل الهيئة ممتاز جدا... ولكن تذهب الي اين ؟؟؟( امتيازات وبدلات للسادة أعضاء مجلس الإدارة- علما بان الهيئة تسجل خسائر مالية فادحة ) والعاملون من أولاد البلد لا تصرف لهم البدلات . علما بان هنالك مستثمرين أبدو رغبتهم في الدخول بمجال النقل بهذا الخط الحيوي .. ولكن عقد الامتياز والاحتكار لهذه الهيئة .. ولكن هنالك مستثمر ومشغل وحيد تحت رحمتها..( الجيش المصري ) والآن الهيئة تجبي و تحصل علي رسوم استخدام هذا الخط من سفن البضائع ..... وهي سفن حديثة ومجهزة باعلي الموصفات التي لا توجد علي بواخر الهيئة التي تنقل الركاب!!!
    وللحديث بقية ... محمد طاهر وادي حلفا

    وتبقى الأسئلة مطروحة في هذا الجانب
    إذا كانت سودان لاين معروضة للبيع ( الخصخصة ) في الأسبوع الأول من نوفمبر في إطار ملتقى الاستثمار السوداني ما هي إحتمالات ذلك على شركة الملاحة النيلية العاملة بين أسوان وحلفا؟؟؟
    إمكانيات فتح الاستثمار في الخط الملاحي للقطاع الخاص ؟
    لماذا سفرية واحدة/اثنتان في الأسبوع ؟ مشكلة بواخر ام مشكلة إدارة جمارك ؟ ام ... ام ....... ؟ هل هنالك دراسة في الأمر لتغيير هذا النمط السائد منذ اكثر من عقدين من الزمان ؟
    الطريق البري
    ما هي خيارات الحكومة في شأن فتح الطريق البري بين مصر والسودان ؟:
    ____________________________________________________________

    هل لايزال الطريق الغربي خياراً قائماً ؟ ام انتهى الأمر بتثبيت الطريق شرق النيل ؟
    ما هي استعداد المحافظة لتشغيل الطريق الشرقي ؟
    اثر الطريق البري على النقل النهري (شركة الملاحة )؟

    تجارة الحدود:
    __________________

    تجارة الحدود مع مصر ؟ كيف يمكن الاستفادة منها في تعمير حلفا ؟
    حلفا كمعبر للصادرات الجمال ؟ ماهي البنية التحتية المتوفرة لهذا الصادر ؟
    هل يمكن خصخصة جزء من عمليات الصادر لتوفير موارد إضافية للمحافظة ؟؟؟
    ما هي اطروحات المحافظة نحو تطوير العلاقات التجارية بين أسوان وحلفا ؟ مثلاً ، غرفة تجارية مشتركة ، استخدام عملة البلدين المعاملات المالية ، هل يمكن العودة لنظام بطاقة التكامل كميزة لأبناء المحافظة ؟
    وفي الانتظار
    __________________________________________________________________________


    mustafa:

    حبيبنا محمد سيد أحمد .. شكرا على الاسهام والاسهاب بفكر أوسع شمولا فى هذا الموضوع ( مشاكل حلفا ) المزمنة التى لا تنتهى حتى بتبدل الحكومات منذ عقود وعقود .. فالمعاناة الحقيقية بدأت مع الهجرة المشؤومة حين فقد الجميع وطنهم وأرضهم ...
    ولم نكن نختلف يوما عن سائر أهل شمال السودان فى الصراع على الارض فيما بينهم كأبناء بيت واحد أو قرية واحدة ... كما كان يحدث فى حلفا قبل الهجرة ..! و كما يحدث دائما فى كل نجوع الشمال من من دنقلا الى كريمة وصولا الى مروى وجزر الحماداب التى تعيش نفس تجربة أهلنا 1964 من تهجير وتعويض عن الممتلكات ومنها الاراضى التى دائما ما قادت الناس فى الشمال الى المحاكم القضائية والى المشايخ والعمد لفض نزاعاتهم حولها ... هذا ما يؤكده التاريخ ويبرهنه مدير مشروع سد مروى اسامة عبد الله فى احدى لقاءته التلفزيونية مستغربا وموضحا عن ممن يرفضون التعويض المجزى والكبير حسب تعبيره ويتمسكون بأرضهم فى الحماداب ، هذا الارض الذى يتصارع فى فدانه اكثر من شخص داخل البيت الواحد فى المحاكم ..!
    وبدأنا نحن فى حلفا بعد الهجرة صراعا جديدا على ارض جرداء آوى من رفض الهجرة الى خشم القربة من أهلنا وجعلوا منه موطنا جديدا وحياة غير حياتهم الاولى ..
    فمع المعاناة كانوا يجترون ذكريات هجرة أهلهم وأشقاءهم وابناء عمومتهم وبعضهم (يعرض بالسيف طربا ) وهو يهم بالهجرة الى الوطن المجهول الذى هو وجل منه ..! الا انه يريد أغاظة المقيمين وتطمين نفسه ...! لذلك كانت عودتهم مرة اخرى الى وادى حلفا وامتلاكهم اراضى فقدوها وعوضوا عنها فى خشم القربة من المحرمات فى عرف بعض من أهلنا فى القديمة .. والى وقت قريب قبل ان تدق أجراس المعتمدية علنا ببيع اراضى حلفا عقابا للمقيمين بتمسكهم بأرضهم ..! المبيوعة أصلا بالسر والعلن ، و غير التى منحت كهبات وهدايا وعرفان لأهل الانقاذ ومن والوهم من غير سكان حلفا ..! وقد ذكرنا من قبل ان اهلنا وصفوا قصة الارض فى حلفا .. بأنها أغرب مدينة فى الدنيا ، (قبل ما تنزل من القطر يدوك قطعة أرض) ..!! والغريب ان بعض من يدعم هذه الاباحية من أهلنا اليوم هم الذين كانوا اكثرة حدة فى الوقوف فى وجه أهلهم الذين فكروا العودة من خشم القربة مرة اخرى الى حلفا ... وما بين هؤلاء وهؤلاء ومواقفهم الهزيلة و المتبدلة لاغراض ومنافع شخصية وو سط حزن وصمت البقية .. يسحب البساط من تحت أقدام الجميع لنتبخر كلنا من هنالك ذات يوم الموالون قبل المعارضون .. ولن يبقى أثر يدل على ان هذه هى حلفا الا باليافطة المكتوبة فى محطة السكة حديد والتى ترمز الى انها محطة وادى حلفا .. هذا اذا لم يتم تبديلها هى ايضا من قبل المحلية التى تؤتمر من دنقلا ..! فنحن جميعنا أمام مفترق الطريق .. ان تبقى حلفا وان لا تبقى ..! بعد تسلط هؤلاء الدخلاء علينا فى الكبيرة والصغيرة وتأليب بقية اهلنا النوبيين المجاورين وغيرهم وغيرهم من قبل الانقاذ علينا حتى نخرج منها طائعين او مكرهين ، او نظل صامتين ميتين هكذا ويحكم فينا جارون وشارون وعصام طلب وعثمان أدروب واولاد كلاب وغيرهم ..!!!
    فلن يرضى كائن من كان فى السودان ان يفرض على منطقتهم او بلدهم اناس من غير أهلها وبهذه الكثافة الواضحة التى أصبحت تؤثر فى اجتماعياتهم العادية ...
    لن نرضى نحن بهذا الهوان والذل فى أرضنا وبلدنا ... مهما أختلف الناس فى وجهات نظرهم عما يدور فى حلفا اليوم ...فللذين يتهمونا دائما بأغلاق حلفا داخل عنصريتها القديمة و عدم قبولنا للوافدين أو الآخرين وذلك بزريعة تغطية ما يدبر لنا .. نقول لهؤلاء ما قولناه لدكتور سلاف فى جدة ان ما تبحث عنه الدولة من تعايش سلمى بين أهل السودان وتصرف فى سبيله مليارات الدينارات .. أهلنا البسطاء يعيشونه ويتعايشونه فى يومهم رغم المحن والظلم .. فقد شاهدت النساء يقومون بواجب العزاء حتى فى
    ( الكمبو ) ..! لم نغلق قلوبنا و بيوتنا يوما على انفسنا لكل من أستوطن حلفا من غير اهلها ، وصاهرناهم وناسبناهم .. واصبحوا جزءا منا ... لكن ان لا نجد نحن حتى هذا الجزء فى بلدنا وأن نتبخر من بلدنا فتلك هى الطامة الكبرى ...!!]

    --------------------------------------------------------------------------------

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

14-05-2007, 07:04 PM

welyab

تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3859
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: بكري الصايغ)

    شكرا د. بكري واسمح لي ان اضيف بعض ما لدي
    وابدا بمذكرة (حسم) وتبعياتها

    بسم الله الرحمن الرحيم

    التاريخ : 10 رجب 1425هـ .. الموافق 26 اغسطس 2004م : Date
    الرقـــم : ح س م . م/04/001 : Ref

    السيّد رئـيـس الجـمهـوريّـــــــة .
    السيّد نائب رئيس الجمهوريّة .
    السيّد رئيس المجلس الوطني
    السيّد رئيس الحركة الشعبيّة لتحرير السودان
    السيّد والي الولاية الشماليّة
    السيّد معتمد وادي حــلـفا
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    إننا نخاطبكم اليوم والسودان يتعرض لمحنة فرقت بين أبنائه أغرت به اعداءه لننقل لكم نبض كثير من اللذين يرون ان المعالجات المتتالية لمظالم المستضعفين في السودان قد أكثرت الحز و أخطأت المفصل . ورسالتنا هذه لمحاولة تدارك ما قد ينشأ نتيجة لتراكم المظالم على أهل الشمال .
    فإذا كانت المظالم السياسيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة وتهميش الآخر وعدم الاعتراف به هو الوقود الذي ظلّ يُشعلُ نار الحروب في بلادنا، فإنّ التحيّز الثقافي واللغوي والإثني وقضايا الهويّة كانت ولا زالت أساساً للصراعات ومجالاً لإخفاقات السياسة والساسة.

    ورغم الجهود التي تُبذل لإحلال السلام الدائم في البلاد إلا أنّ الخطأ القاتل للقائمين على أمر البلاد هو نظرتهم إلى تظلّم الأطراف كلٍّ على حِدة ، لم يستبقوا الأحداث ليمنعوا التذمّر هنا وهناك من الوصول إلى مرحلة الغليان، ثمّ بدؤوا بمن حمل السلاح فصار المرجل يغلي في كلّ مكان .

    ولقد ظللنا نحن أبناء المنطقة النوبيّة بأقصى الشمال ننتظر بروز إرهاصات الحلّ الشامل لمشاكلنا وتظلّماتنا في إطار حلّ مشاكل كلّ أطراف الوطن ، ورفعنا الصوت عالياً مطالبين بإدراج إقليمنا في معالجات المناطق الأقلّ نموا .. ولكنّ أصوات الطلقات هنا وهناك كانت قد أصابت آذان الحكومات بالصمم.

    كنّا نظنّ أنّ ما يصيبنا من تهميش وإهمال هو بعض ما يصيب الأطراف ، وليته كان الحال. ــ إذ أنّ الأمر جدّ مختلف ــ .
    لقد بدأنا نربط الأحداث وبدت لنا معالم ما يُرسم لطمس الهويّة النوبيّة ..
    • حربٌ ثقافيّة بدأت بحذف تاريخها من المناهج المدرسيّة ، وقفل الطريق أمام مؤسّساتها الثقافيّة المنتمية لعبق الأرض السودانيّة في تاريخها البعيد، ومن ثمّ استهداف لبقاء النوبيّ في أرضه
    • تهجير قسريّ بفعل مسلسلات الإغراق التي توالت ومسلسلات الإغراق المقترحة .
    • وتهجير قسريّ من نوع آخر ــ لغياب مقوّمات الحياة الكريمة بالمناطق النوبية .
    ليس هدفنا اليوم مقارنة حظّ مناطقنا من التنمية مع غيرها من المناطق ، وليس غرضنا أن نثبت أنّ لفظ التهميش لا يفي بوصف الحال عندما يكون الحديث عن أقصى الشمال. ولكنّنا نودّ أن نقول بملء الفم لا لاستهداف الهويّة النوبيّة ، كياناً وأناساً وأرضاً وثقافة.

    تـــابع

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

14-05-2007, 07:08 PM

welyab

تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3859
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: welyab)

    تـــابع
    وحتى لا نُتّهم بإلقاء القول على عواهنه نبرز هنا بعضاً من ملامح استهداف الهويّة النوبيّة.

    إغراق الأرض :
    كلّما فكّر أحدهم في سقيا أرضه أو توليد الكهرباء ذهب للأرض النوبيّة التي تعيش على ( ضوء القمر) فأغرقها وأشعل فيها المآسي حتى تنير للآخرين ، و تبقى هي (الأرض النوبيّة) في لجّتين من الماء والظلام .

    الحوض النوبي الخصيب
    انظر ماذا فعلنا بالحوض الخصيب! هجّر النوبيين عن أرضهم، وحينما لاحت الفرصة لإعادتهم لأرض الأجداد التي آوتهم لآلاف السنين، يُعلن وزير الدولة للزراعة عن طرح وزارته حوالي 6 مليون فدّان أمام الشركات المصريّة وفقاً لعقود انتفاع طويلة الأجل. ! {جريدة الصحافة 31/03/2004م}

    نحن ننظر لهذا الأمر من عدّة زوايا
    • نعم ومرحباً بالاستثمار وفقاً للضوابط المتعارف عليها ..
    • مرحباً بسريان التكامل بين الولاية الشماليّة وأسوان كما خُطط له ، وليس كما ينفّذ الآن .
    • لا... وألف لا .. للاستثمار الاستيطاني غير المدروس .
    • لا لتعليب القرارات والتعتيم عليها . نحن بعض أهل الشأن ، لا نعرف عن الحريّات الأربع إلا عددها .
    • هذه إذن هي الفرصة لإعادة المهجرين قسراً إلى الوادي النوبيّ الخصيب. لماذا لا يقوم مشروع زراعيّ قوميّ استراتيجي لزراعة القمح والبقول في هذه الأرض ليغيّر وجه الإقليم ، وليعيد التائهين لأرضهم؟
    • اعادة توطين أهل الإقليم من حلفا الجديدة و الكلاكلات لأرضهم . دون البحث عن الحلول خارج الإقليم .

    الحرمان من الطرق: {طريق شريان الشمال}
    رغم ضيق موارد البلاد ذهبت الطرق في السودان في كلّ اتجاه ، وعندما يممّم طريق شريان الشمال صوب الشمال استبشرنا كثيراُ، ولكنّه وقف على أعتاب المنطقة النوبيّة. ومُسحَ قطاع حلفا ـ دنقلا من قائمة المسّاحين. لا يهمّ إن كان أهل الشمال قد أسهموا طوعاً أو كرهاً في بلاد الاغتراب ، ولكنّ الذي يهم أنّ هذا الطريق قد ابعد .

    الحرمان من الكهرباء:
    كنّا نتوقع – وفق ما – أشيع عن اتفاقيّة السدّ العالي أن ينال الإقليم الشمالي نصيباً من الكهرباء، ولكن هيهات. ثُمّ جاءت الحكومة تبشّر بالكهرباء مع فكرة إقامة سدّ كجبار، مقرونة بوعيد الغرق في ظلّ تعتيم إعلاميّ ودراسات غير مكتملة وضعتنا في خانة الرافضين فصارت حجّة ضدّنا . ونسمع من يقول: لا نصيبل لشمال دنقلا من كهرباء سدّ الحامداب. هو بالطبع نوع من الاستهداف . لأنّ الكهرباء تعني التنمية إن ارتبطت بالزراعة أو باستخراج المعادن من باطن الأرض. ولكن المنطقة المستهدفة لا ينبغي أن تسير في ذلك الاتجاه.
    تـــابع
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

14-05-2007, 07:24 PM

welyab

تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3859
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: welyab)

    تابع مذكرة حسم

    الحرمان من حقوق المياه:
    كانت الزراعة على الدوام المهنة الرئيسة في الإقليم، و حقوق المياه للمنطقة النوبيّة مهضومةً على الدوام ، ولم يفكّر أحدهم في التنمية في هذا الإقليم.. لأنّ المياه لا تكفي:
    " حــرامٌ على بلابله الـــدّوْح *** حلال على الطير من كلّ جنس "
    ويؤدّي هذا لمزيد من التهجير والإفراغ للمنطقة من أهلها.
    ميناء وادي حلفا
    وادي حلفا، الميناء النهريّ القومي الذي تعرّض للإغراق ثمّ التهميش المقنّن عبر سياسات غير مقبولة وبمبرّرات واهية خفضتها من محافظة لمعتمديّة. ثمّ قرارات تعمّد اختيار مدن أخرى كمنفذ للجمارك . رغم أنّ الخيار المنطقي هو وادي حلفا. فكيف تتخطّى الميناء والمنفذ الطبيعي لتقيم إدارة الجمارك على بعد مئات الأميال ، إن لم تكن وادي حلفا وكلّ المنطقة من حولها مستهدفة.
    الآثار والسياحة
    يُعتبر هذا الإقليم من أعظم الحقول الأثريّة المفتوحة في حوض النيل، باعتراف المؤرخين والخبراء في الداخل والخارج. ومع ذلك تشهد الثقافة النوبيّة ممثلة في آثارها وتاريخها ومعثوراتها ومكنوناتها أقلّ من القليل من الاهتمام والرعاية الرسميّة وذلك على تعاقب الحكومات بالبلاد، في وقت تستثمر فيه الشقيقة مصر الحقل الأثري المقابل بدرجة عالية من الاهتمام والرعاية من قبل الدولة على مرّ الحقب، كمصدر أساسيّ من مصادر الدخل القوميّ. ويقابل هذا في الجانب السودانيّ أيقاف النشاط الكشفي الدوري ونقل المعثورات إلى المتحف القوميّ بالخرطوم وتقليص القيمة السياحيّة لمناطقها الأصليّة. أليس هذا استهدافاً لهذه المنطقة؟

    فإنّنا حين نكتب لأهل الحلّ والعقد في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ بلادنا نقول إنّ :ـ• النوبيّين يرفضون استهداف هويّتهم وأرضهم وأرثهم ، إن كان هذا الاستهداف يجري عن عمدٍ أو بدون قصد.
    • النوبيّون قد تنبّهوا لما يُحاك ضدّ هويّتهم وعقدوا العزم للوقوف بقلب رجلٍ واحد ليس فقط لإبطال الاستهداف وبذل الجهد في الداخل والخارج للنهوض بالنوبييّن أرضاً وشعباً ، ولكن أيضاً من أجل حلّ قضايا السودان .
    • لقد انتظمت الداخل والخارج صحوة نوبيّة عارمة تسعى في اتجاه تبلور الكيان النوبيّ الجامع .
    • همّنا وهدفنا جمع كلّ المستضعفين والمتظلّمين في كلّ أطراف السودان لنقول ً لمن غفل عنّا :
    • نحن يدٌ واحدة ضد الظلم والتهميش واستهداف الثقافات والهويّة .
    • رسالتنا لأولي الأمر:ـ النظر لقضايا السودان في كلّ أطرافه .. لنعالجها معاً في ذات الإطار إن كنّا نريد لهذا السودان أن يبقى كما كان دوماً (مليون ميل مربّع).

    مجموعة " حسم " النوبية


    نواصل نقل ماجاء في الصحف في حينه


                   |Articles |News |مقالات |اخبار

14-05-2007, 07:05 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 16-11-2005
مجموع المشاركات: 19331
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: بكري الصايغ)

    22-05-2006,
    شوشتا:
    ___________

    الـمصـدر:سـودان 4us,نـت
    _________

    حلفا تنام على هدير وانغام الحزن وجبروت العسكر
    حلفا ماساة شعب باكمله ...
    حكاية امة سلبت تاريخها وكل الامجاد .....
    ساحاول سرد مفصل للتهجير ... من هذا الكتاب:

    "هـجـرة النوبييـن_ قصـة تهـجـيـر اهـالـي حـلفا"

    حيث نقل الكاتب مشاهد من الوداع الحزين والكتاب يتكون من 25 فصلا، ويبدا من صول المؤلف لأول مرة لمدينة حلفا، وصف لمدينة حلفا وتاريخها، ارض النوبة وسكانها، السمات الشخصية للنوبيين المعاصرين، اقتصاديات الأرض في بلاد النوبة، السد العالي وردود الفعل الأولى، الاحصاء ومشكلة التعويضات، اختيار موقع إعادة التوطين، بدايات بناء الوطن الجديد، اعداد برنامج تهجير السكان، المرحلة التاريخية للباخرة (الثريا) عبر الشلالات، التهجير، الموقف في حلفا وخشم القربة بعد عملية التهجير، تكاليف التهجير واعادة التوطين وإلى جانب هذه الفصول هنالك ملحق للمسح السكاني لوادي حلفا. أكثر الفصول اثارة الفصل التاسع عشر (اللمسات الأخيرة لما قبل الرحيل) والفصل العشرون (التهجير)، فقد نقل المؤلف الأجواء الحزينة التي سادت وادي حلفا والمخاوف التي ساورت اهلها، حيث يتحتم عليهم مغادرة وطن ولدوا وعاشوا فيه أباً عن جد وألفوه واحبوه الى درجة عدم استجابتهم لأي دعوة من ابنائهم في الخارج مهما بلغ الالحاح عليهم.

    ونقلا عن يومياته، قال المؤلف: عندما اقترب الموعد النهائي للرحيل للموطن الجديد خشم القربة بشرق السودان كنت أقوم بزيارات منتظمة الى القرى الشمالية، وامضي معظم الوقت في القرى أشرح للمهجرين ما هو مطلوب منهم قبل أن يغادروا الى الوطن الجديد، وعن الترتيبات التي أعدت من أجل سلامة الرحلة بقطار «السكة الحديد». ويتناول مشهد الرحيل الحزين.

    في فجر السادس من يناير 1964 تم تجهيز قطار الركاب واعداده بالمحطة، كما وجدنا الممرضين وهم ينظفون عربة المستشفى ويضعون المساند على الأسرة، لاستقبال أي مريض أثناء الرحلة الطويلة، وادخل أولا المرضى والمسنون وذوات الحمل المتقدم تحت اشراف الطبيب للأماكن المخصصة لهم، ثم حلت ساعة الفراق، حيث دخل معظم ارباب الأسر الى منازلهم لألقاء النظرة الأخيرة عليها ثم خرجوا وهم ينزعون المفاتيح الخشبية من الأبواب الخارجية تذكارا وجدانيا عزيزاً، واتجهوا بعد ذلك في موكب كبير الى المقابر لقراءة الفاتحة على قبور اسلافهم وموتاهم وعادوا يذرفون الدموع ويبكي بعضهم بحرقة وعويل، وظلوا يديمون النظر الى موطنهم. وفي المساء حين أرسل القطار صفارته العالية انهمرت دموع غالب الركاب بينما عمت المحطة نوبة من العويل والصراخ في اوساط المودعين، وأخذت اتسمع بانتباه الى ما يقولون بالنوبية وهم يلوحون بعمائمهم للمسافرين قائلين (أفيالوقو.. هيروقو) أي (رافقتكم العافية.. وعلى خيرة الله) وعندما أخذ القطار يتحرك كان الحلفاويون قد خطوا فعلا أولى خطى الخروج من دارهم التي ستغمرها مياه السد العالي بعد حين، وظل المسافرون يحدقون في موطنهم حتى تتضاءل في انظارهم كلما أوغل القطار جنوبا واختفى بعيداً عن الانظار.

    وحرص المؤلف على نقل مشاهد مؤثرة للقطار الذي نقل أول دفعة من أهالي حلفا الى الوطن الجديد في خشم القربة بشرق السودان، ووصف الاستقبالات الحاشدة للقطار من جانب سكان المدن الأخرى الذين ارادوا التعبير لهم عن المساندة والمشاركة والتقدير لما قدموه من تضحية غالية وقدموا لهم الهدايا الكبيرة والكثيرة باسم مدنهم.

    ولقد توفي المؤلف حسن دفع الله الذي سجل هذه التجربة النادرة المثيرة في كتاب «هجرة النوبيين» عام 1974 وظهر بالانجليزية بعد وفاته بنحو عام، وترجم وطبع بالعربية بعد ثلاثين سنة من رحيله واربعين سنة من تهجير اهالي حلفا في الشمال الى خشم القربة في الشرق. واصبح الكتاب بمثابة وثيقة تاريخية شملت الوقائع والتفاصيل لهجرة شعب نوبي عريق الى منطقة مغايرة في مناخها وبيئتها لما ألفوه وعاشوه، لكنهم استطاعوا بفضل حضارتهم وخبرتهم ان يتعايشوا فيها ويضيفوا اليها وينموا قدراتها الانتاجية بوجه خاص في الزراعة.
    __________________
    الان عرفت لماذا ان الاحمر لون الجرح النازف اشرف من كل الالوان
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

14-05-2007, 08:14 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 16-11-2005
مجموع المشاركات: 19331
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: بكري الصايغ)

    عرض الاصدار الكامل من كتاب السيد حسن دفع الله :"هجرة النوبيين ".
    _____________________________________________________________

    21-06-2003,
    منتدى قرية عمارة ( البيت بيتك ).

    خليل عبدالرحيم:
    _________________
    دعوني اسرد لكم بعض من كتاب السيد حسن دفع الله من كتابه هجرة النوبيين وسيجد القارئ ضالتة عن ذكريلت من وادي حلفا وحقيقة عشت داخل دهاليز هذا الكتاب ذكريات عيشتها ومثلي كثيرون ولمن لم يحالفه الحظ فسيجد فيه الكثير عما حجب عنه في تلك الحقبة من تاريخ النوبيين تسمحوا لي بذلك ؟
    وصولي الي وادي حلفا
    في 17 اغسطسواثناء عطلتي تسلمت امرا من وزارة الداخلية بتنفيذ النقل من منطقة عملي بمنطقة الزراف بمديرية اعالي النيل الي وادي حلفا
    كانت التعليمات تحمل بوضوح امرا بالغاء عطلتي والسفر علي متن اول طائرة متجهةمن الخرطوم الي وادي حلفا واستلام ادارة المديرية من الزميل سيد عبد السميع غندور والذي سيذهب بدوره منقولا الي محافظة الاستوائية
    في 21 اغسطس كنت احلق علي متن طائرة الخطوط الجوية السودانية الداكوتا فوق سماء الخرطوم الملبدة بالغيوم في اتجاه الشمال يتتبع خط السير نهر النيل حتي كريمة وكانت السفرية حتي تلك اللحظة مريحة ممتعة كان منظر النيل والقري والمدن الصغيرة علي طول مجراه والخضرة تكسو شوطئه جميلا ومنعشا عندما عبرنا كريمة شمالاتغير المنظر تماما سبحت الطائرة في الفضاء الازرق فوق الصحراء النوبية وكان المنظر الممتد اسفل صحراء قاحلةوسهول رملية ممتدة مع تلال صخرية متفرقة في كل اتجاه الي ما لا نهاية لا توجد حياة من اي نوع في ذلك المكان العصيب بعد التحليق لمدة سبعين دقيقةوصعبة الي حد ما وقع بصري علي خط اخضر رفيع يمتد وسط تلك الصحراء حوالي نصف المسافة من الافق شعرت بالارتياح واللون الفضي الامع يتلالا من البعد احسست منه باننا قد اقتربنا من النيل مرة اخري
    وان رحلتي قد شارفت نهايتها بعد لحظات انزلت الداكوتا عجلاتها وكنا بعدها علي ارض المطار كنت الاول علي سلم الطائرة منه لمحت مجموعة من المسؤلين والاعيان في انتظاري امام مبني المطار عبد السميع غندور الذي جئت اخلفه ظهر بجسمه النحيل الطويل من وسط المستقبلين وكذلك مختار التوم الكاتب في المدينة هرعا لاستقبالي وبعد الترحاب والبشر بدأ عبد السميع بتقديم من معه
    كانوا يشكلون مجموعة عظيمة نشأت بيني وبينهم علاقات صداقة قوية اثناء اقامتي بينهم في حلفا من بين هؤلاء صالح عيسي عبده ناظر المنطقة الشمالية من المديرية رجل قوي البنية ذو وجه بشوش احمد شريف داودوميرغني علي ابراهيم رئيس الجلس البلدي
    يقع المطار وسط سهل من الرمال البيضاء ويحاط بالتلال الصخرية المنخفضة اما الفجوات فقد امتلأت بكثبان الرمل المتحركة بفعل رياح الشتاء العاصفة.

    قاربت الشمس منتصف النهار عند وصولنا وكان الطقس حارا كعادته في شهر أغسطس في هذا الجزء من السودان إن أشعة الشمس الملتهبة وهي تتساقط ساخنة علي الأرض التي يغطيها بساط من الرمل الأبيض الممتد أحدثت سرابا خادعا عند مغادرتنا ارض المطار انطلقت بنا السيارة علي طريق وعر به كثير من المطبات كان من الواضح انه مهمل منذ سنوات بعد عشرة دقائق انعطفت بنا السيارة فرأيت منازل دغيم تمتد حتى النهر اختفي الجانب الآخر من القرية خلف تلين انحدرا في اتجاه الطريق بنيت هذه المنازل من الطين أو الطوب الأخضر وكسيت بالجير الرملي مما أعطاها منظرا رقيقا بعضها به برا ندات في الواجهة بها أعمدة رومانية مما أعطاها منظرا حديثا مقارنة بالديوان في البيت النوبي التقليدي يتخلل القرية شوارع واسعة مرتبطة بأزقة ضيقة مغطاة بكثبان من الرمل الشوارع نظيفة بصورة واضحة من أي نوع من الأوساخ ويقف صهريج الماء ويعتبر من أوضح المعالم في هذا الجزء من دغيم عاليا علي أعمدة ملونة لا يمكن رؤية أي شخص في هذه الساعة من النهار ويبدو كل شئ ساكنا يعطي عدم وجود أي نوع من الأشجار انطباعا بان القرية كلها قاحلة
    هناك في نهاية القرية غطي خط كثيف من أشجار النخيل مجري النهر بأغصانه المتدلية في الضفة الغربية من النهر تبدو مجموعة من التلال الرملية المسطحة المنحدرة في اتجاه النهر ولا يمكن رؤية شئ غير استراحة بروفسير اقري مطلة علي بقايا مدينة بوهين القديمة خلف أشجار النخيل في ضفة النهر
    عندما انحرفت السيارة يمنة ظهرت بقية القرية لنا وسرنا علي الطريق الذي يمر بمنتصف القرية أول معلم بارز هو المسجد الجميل الواقع وسط ساحة واسعة ترتفع منارته الجميلة إلي السماء بني هذا المسجد الملك فاروق ملك مصر المخلوع عندما كان يتأرجح مصير السودان بين الاستقلال والاتحاد مع مصر بجانب المسجد تقع مباني المدرسة بمداخلها الدائرية في زاوية تلك الساحة وبجانب الطريق توجد استراحة مبنية من الطين لاستخدام ركاب القطار المسافرين للخرطوم عندما عبرنا تلك القرية الهادئة مررنا بحديقة شارل راشد الخضراء وهو سوداني سوري الأصل جاء والده طبيبا مرافقا لحملة كتشنر وتوجد هناك أكواخ متناثرة بالقرب من الحديقة يسكنها المزارعون الصعايدة كعمال لهذه المزرعة في الاتجاه الآخر للطلمبة وعلي يمين الشارع توجد بقايا مساكن مجتمعة عليها أعلام ملونة معلقة علي حصائر البامبو تشير إلي أنها اندايات للمريسة ويعرف هذا الحي باسم ديم جاكسون مما يدل علي انه خطط بواسطة هك جاكسون الذي عمل حاكما في مديرية حلفا في أواخر 1920م خلف هذا الحي توجد القرية الوحيدة في دغيم وترجع لأحد الموظفين النوبيين ويسمي محمود علي إدريس القناة الرئيسية لمشروع راشد تعبر الطريق علي بعد ياردات خلف ديم جاكسون وتمثل الحدود الجنوبية لمدينة وادي حلفا بعد مسافة قصيرة والانعطاف إلي اليسار وجدت أننا في أجمل وأحدث جزء من المدينة بدا لنا من مسافة قصيرة بيت الحاكم بطابقيه وفر نداته الدائرية وجدرانه المزينة بني هذا المنزل في بداية 1920م ويطل ظهره علي النهر وبه حديقة تضم مجموعة من الزهور
    المستجلبه من انجلترا أمام البوابة يقف مدفعان من بقايا حملة كتشنر ملصق مع هذا المنزل مسجد عتيق بني من الطوب الاخضرليس له منارة ولكن القبة بها نوافذ زجاجية يقف المؤذن علي منبر من الخشب لينادي للصلاة بني هذا المسجد الخديوي إسماعيل باشا في 1870م فحمل اسمه تقع علي المساحة خلف المسجد وضفة النهر ثلاثة مساكن يقطنها كبار المسئولين
    شيد فندق النيل عند تقاطع الطرق جنوب المسجد في مساحة واسعة يتكون الفندق من طابقين وكان من أجمل المباني في المدينة يضم جزؤه الأوسط غرف الاستقبال والسفرة ويشمل الجناحان عشرين غرفة عالية النظافة الوجهة الأمامية مغطاة بفرندات مطلة علي السور في الطابق الأرضي والطابق الأول له بالكونات مطلة علي حديقة جميلة تكسو الأرض جلها حتى النيل في الممر الخلفي المؤدي إلي غرفة الطعام كانت تعرض التحف السودانية من عاج وفضة وريش نعام مع بداية الموسم السياحي في الشتاء أما الباخرة س.س.سودان التابعة لتوماس كوك وأولاده فقد كانت معدة دائما ملحقة بالفندق.

    عند زيارتي الاولي لمنطقة السكوت وعند اقترابي من عبري لاحظت ان هناك تجمعا كبيرا من الرجال علي احد جانبي الطريق بالقرب من قرية عمارة وقد رجحت انه تجمع لتشييع احد الموتي ولكن لدهشتي وعند اقترابنا منهم لا حظت ان كل فرد منهم يلوح طالبا منا التوقف فطلبت من السائق التوقف وخرجت من السيارة تحدث شخص يدعي خليل عثمان ويبدو انه الناطق الرسمي باسم هذا التجمع فالقي خطبة طويلة ينتقد فيها العمدة ويوبخه ويفصل في كلمات قاسية كيف ان العمدة اساء استغلالهم ومعاملتهم وفي ختام كلمته طالب خليل بابعاد العمدة حاولت ان اوضح لهم بانني حديث عهد بمنطقة حلفا واحتاج للوقت لدراسة شكاويهم ولكن في ذلك الصخب لم يسمعني غير قليل منهم فسالت خليل من الفترة التي امضاها العمدة في الحكم ؟ اجاب طيلة اثني عشر عاما فسالته لم صمتم كل هذه المدة ؟ اجابة علي سؤالي هذا اخرج خليل لفةمن الاوراق من جيبه وسلمني اياها هذه اللفافة ربطت بعناية بشريط ابيض واحتوت ستة وثائق كل منها في صفحتين تحمل توقيعات واختام اكثر من مائة شخص ورتبت حسب الاسبقية التاريخية اولي هذه الوثائق شكوي لحاكم المحافظة الانجليزي بتاريخ سبعة سنوات مضت وتحتوي علي نقد لاذع للعمدة ووالده رئيس المحكمة وتطالب بابعادهما معا وبما ان محافظ المديرية لم يحرك ساكنا فقد ارسلت الرسالة الثانية لحاكم المديرية الشمالية وكان المهتمون ثلاثة بما فيهم المحافظ نفسه الرسالة الثالثة للسكرتير الاداري يشتكون الحاكم الجائر الذي تواطا مع المحافظ وارسل الخطاب الرابع لحاكم السودان العام مع ملاحظات نقدية علي الخدمة المدنية وكان الخطاب الخامس معنونا للسفير البريطاني في القاهرة طالبين فيه تدخله في الامر اما الاخير فقد ارسل للملك فاروق يشتكون فيه الادارة الانجليزية بصفة عامة بعد فراغي من من قراءة هذه الرسائل المثيرة سالت خليل عما اذا انصفوا في هذا الامر اجاب باسف لم نتلق ردا وما زال العمدة يتمتع بمنصبه كمستعمر بريطاني فقلت له لماذا لم تسالوا الله الرحمة اذن ؟ وعند عودتي من هذه الرحلة وجدت 223 برقية في انتظاري بمكتب وادي حلفا من اهل عمارة الموجدين في مصر.

    شئ آخر يتمتع به النوبي هو شعوره العميق بالعزة فعندما يصيبه ضيق فانه لا يظهره مهما كلفه ذلك فإذا كان بسيطا فانه لا يظهر حاجته ويبدو مبتهجا مثل الآخرين لا يسال احد ولا يتنازل عن عزته بسبب الفقر يصبر علي حاله ويتقبله مهما كان معدما ويصل الأمر به إلي أخفاء حاجته حتى من أقاربه الذين يمكنهم مساعدته
    لا يحب النوبي مواجهة الحقائق إذا كانت غير مقبولة لديه لا يقبلون النقد لحساسيتهم مهما كان بناء ويسعدون بالثناء عندما يوجه إليهم للنوبة كذلك عيوب كغيرهم من القبائل السودانية الاخري فالنوبي لا يعارض أخاه مهما كان علي خطأ ولا أستطيع تحديد السبب هل لأدبهم الجم أو لخوفهم أو الاثنين معا ؟ إنها تتعدي أحيانا حدود اللياقة وهم كذلك متطرفون فالنوبي بالنسبة للآخر إما الصديق الحميم أو العدو اللدود ويمكن التضحية بالصداقة لسفا سف الأمور وعندما تسوء العلاقات فليس للعداوة حدود وهم يعرفون بعضهم جيدا مما يعطي الأكثر عنادا منهم الفرصة للسيطرة يبدو ذلك واضحا عندما يطرأ موضوع عام فتكون الرغبة في الرفض أكثر من الموافقة وعندما يأتي حكم لغير فائدتهم مهما كان الحكم عادلا فستتبعه مناشدة قوية وشكاوى أما في حالة القرارات التي يرونها صالحة فإنهم مستسلمون غير مبالين
    هناك ظاهرة واضحة في المجتمع النوبي القديم وهي هجرة الأفراد والجماعات من متوسطي العمر والقادرين من الرجال خارج القطر وتحليل أعداد الزوجات المهجورات والأسر التي غاب عنها ربها موضح في باب لاحق والأرقام تعكس حجم الظاهرة هذه الظاهرة لا تطبق علي حلفا وحدها وإنما تعاني منها دنقلا أيضا كما يبدو بشكل أكثر والنوبة وأمثالهم الدناقلة غير ملامين علي هذه الظاهرة فقسوة الطبيعة هي التي أجبرتهم علي ترك أسرهم من ورائهم لتامين العيش لهم بدلا عن البقاء معهم في حالة من الفقر والحاجة
    وبكل أسف فقد انجذب النوبيون لوظائف في أماكن بعيدة مثل القاهرة وأحيانا انجلترا حيث وجدوا أنهم يمكن أن يكسبوا العيش بمهاراتهم وقدراتهم اليدوية
    هذا البعد منعهم من زيارة أسرهم في أوقات منتظمة حيث ظلت تعاني الزوجات من الهجر الطويل ويفتقد الأبناء الرعاية الأبوية في نموهم وقد حدثني الدكتور طه بعشر الطبيب النفساني الذي قام بزيارة عدة منازل قبل التهجير عن حالة هؤلاء الزوجات المحزنة وقال: انه كلما سال الزوجات عن أحوالهن كانت الإجابة كل شئ علي ما يرام غير أن والد أطفالي غائب لسنوات
    وهذا يعني أن كل شئ بعيد عن كونه علي ما يرام وفي معظم هذه الحالات تترك الأسرة إما مع الأخ الأكبر أو الجد الذي يعطيهم براحا في بيته لهذا نري البيت النوبي كبير في مساحته ومقسم إلي أقسام عديدة
    هذه إلام التي تركت لتواجه الحياة لوحدها مع أطفالها تحمل علي كتفها كل اعباء زوجها لذا تزرع النساء مساحات الأرض الصغيرة وتشرف علي الحصاد لتؤمن غذاء المستقبل ويقمن بتلقيح أشجار النخيل في الموسم ويحصدن ويسوقن محصولهن وبلاضافة إلي ذلك يقمن بترميم منازلهن ورعاية الحيوانات وتوضح إحصائياتنا أن إعداد النساء اللائي يقمن بالزراعة في المنطقة المغمورة أكثر من الرجال وعندما أحصينا أشجار النخيل للتعويضات اكتشفنا أن الصمود في معظم المناطق من النساء ووجدنا كذلك أن معظم الرجال لا يعرفون موقع أشجارهم وواضح أن المراة النوبية هي أفضل امرأة عاملة في السودان قاطبة والمراة النوبية لها دور معتبر في الاقتصاد الاجتماعي ولهن دور مرموق في المجتمع وتتميز كبار السن من النساء بالقوة ويفقن الرجال أحيانا في تحمل العمل الشاق هناك نساء أكثر شهرة واحتراما من رجالهن أمثال ست فاطمة ريا والدة السيد جمال محمد احمد التي عرفت بالكرم وقوة الشخصية.

    الثوب النسائي النوبي له شكل خاص إذ ترتدي النساء فوق الملابس العادية عباءة فريدة محاطة من القماش الأسود الخفيف ويسمونه الجر جار وهو رداء طويل واسع ذو أكمام واسعة تتدلي لتصل الركبة وله ذيل من الخلف يغطي الأرض خلف الإقدام ويمسح إثرها عند جره في المشي وتوضع علي الرأس طرحة من نفس القماش تلف برفق حول الرقبة مع ترك طرفيها معلقين علي الكتف ويترك الوجه فقط غير مغطي لا يعرف احد اصل هذا الثوب الذي اشتهرت به المرآة النوبية وهو وسيلة جيدة للتخفي فتبدو النساء من كل الأعمار متشابهات واحدة عندما يسرن في الشارع وتميل الأجيال الصاعدة من فتيات النوبة لاستخدام الثوب السوداني المستخدم في أواسط السودان بدلا عن الجر جار الذي لا يستخدمه السكوت والمحس
    العادات النوبية في الوفاة والزواج والميلاد
    لا توجد عادات خاصة بالنوبيين في حالة الوفاة غير أن العنقريب الذي يحمل جنازة المراة لمثواها الأخير يغطي بفروع النخيل وأوراقه ثم يغطي بالقرمسيس الذي يستخدم في الأفراح عادة
    يدفن الجثمان وفقا لتعاليم السنة حيث يوضع الرأس جنوبا مع اتجاه الوجه للقبلة ويستمر العزاء لثلاثة أيام كما هو الحال في معظم أنحاء السودان يجلس الرجال تحت ظل مصنوع من الأعواد الخشبية والحصائر ويشيد عادة لهذه المناسبة وتجلس النساء علي المساطب الخارجية والحجرات وينتهي الحداد في اليوم الثالث بتوزيع الملابس الجديدة والطعام علي الفقراء وكما هو الحال في أنحاء السودان الاخري يساهم أقارب الميت بمبالغ بسيطة أو بإهداء السكر والقهوة والي ذلك يساهم كل رب أسرة بإحضار الطعام للضيوف إثناء فترة المأتم
    عندما يبلغ الصبي الحادية عشرة من عمره يختار أهله فتاة لتكون زوجة له في المستقبل وغالبا ما تكون احدي بنات عمه وتحجز له بصورة غير رسمية وينمو الاثنان وفي اعتبارهما الارتباط بالزواج في المستقبل وعندما يبلغان سن الزواج الولد واحد وعشرين والبنت ثمانية عشر يتقدم والد الصبي أو والدته لخطبة البنت رسميا من أهلها وتتم الخطبة في هدوء دون احتفالات أو دفع مبالغ من النقود أو الهدايا وتقتصر هذه المناسبة علي الخطوبة فقط وتحديد موعد الزواج وبعد الخطبة تبقي الفتاة في منزلها ولا يسمح لها بالخروج إلي الشارع .
    في معظم الأحيان يدفع المهر مقدما ولكن إذا كان أهل العروس ميسوري الحال فيؤجل الدفع إلي يوم الفرح نفسه تحتاج الأسر الفقيرة إلي الأهل لمساعدتهم في قضاء الحاجيات اللازمة للعرس مثل شراء ملابس العروس عطور جافة وسائلة وكميات من القمح والذرة وأواني للمطبخ ويتراوح المهر بين عشرين جنيها كحد ادني وخمسين جنيها كحد أقصي وتحفظ عشرة جنيهات كمؤخر يستعد أهل العريس كذلك بشراء أثاث للمنزل وملابس للعروس وحفل عشاء كبير يذبح فيها ثور كبير وتقام احتفالات الحنة في الليلة السابقة للعرس وتقام وليمة كبيرة يذبح فيها ثور صغير يدعي كل أقارب العريس وأصدقائه للمنزل ويتناولون العشاء عند الجلوس علي أبسطة وسجاجيد تفرد علي الأرض حسب التقاليد النوبية بعد انتهاء الحفل يفرش برش احمر وهو حصيرة رقيقة مصنوعة من سيقان القمح وأوراق النخيل المصبوغة علي الأرض ويحضر إناء كبير يحتوي علي الحناء المطحونة المخلوطة مع الماء بجانب أواني صغيرة وزجاجات من العطور الهندية توضع كلها بجانب البرش بعد ذلك يمتلئ المكان بالفتيات والنساء يغنن واصفات لأمجاد أجداد العريس في هذا الأثناء يجلس العريس الذي يكون قد أرتدي جلبابا خفيفا علي البرش وتبدأ مراسم الحناء بواسطة سيدة كبيرة في السن من أقربائه تبدأ بمسح أقدام العريس ويديه بالزيت الهندي ثم توضع الحناء عليهما وفي هذا الأثناء يقوم أصدقاء العريس الشبان بوضع قليل من الزيت والحناء علي أصابعهم أو أيديهم للفال الحسن ويوضع إناء كبير ملئ بالماء إلي نصفه بجانب العريس إعلانا لبدء مساهمات الأهل والأصدقاء المالية ( النقطة ) تبدأ بأم العريس التي تفتتح بوضع قطع ذهبية في الإناء ثم يتبعها أقرباء العريس وأصدقاؤه يقترب كل منهم حاسبا مساهمته أمام الجمع ويضعها بجانب الإناء مع ارتفاع زغاريد النساء تعين احدي قريبات العريس لمتابعة المساهمين والمبالغ التي دفعوها لتسجل وتحفظ للعريس حتى يساهم مستقبلا في أفراحهم بعد انتهاء النقطة يعلن والد العريس ووالدته هديتهم من الأرض وأشجار النخيل لابنهم وفي النهاية يجمع كل دخل النقطة ويسلم لوالدة العريس ليساعدها في مواجهة تكاليف الزواج
    عندما تنتهي مراسم الحناء يبدأ حفل راقص كبير يدعي للحفل فنانون كبار آلاتهم هي العود والفيولين للفنانين الحديثين أو مجموعة من الطبول مختلفة الإحجام تطرق مع بعضها مثل موسيقي الجاز وهذه يستخدمها الفنانون التقليديون هذه الطبول خفيفة صنعت من إطار خشبي مستدير شدت عليه قطعة من جلد الخراف وتعرف بالطار يصطف كل المدعوين في دائرة كبيرة في الخارج ومعهم النساء يقف المغنون ومعهم الفرقة الموسيقية في بداية الدائرة ويقف بجانبهم صف من عشرة رجال يوجههم من الجانب الآخر نفس العدد من الفتيات تبدأ الموسيقي أولا ثم يغني المغني أغنية
    كهذه:ـ
    يا جميل سلانقي ***** اودري سلانقي.

    وصف وادي حلفا


    تقع مدينة وادي حلفا في الضفة الشرقية لنهر النيل علي سهل منبسط بين سلسلة من الجبال المنخفضة في الشرق والنهر في الغرب ما عدا ارتفاع قليل من الناحية الشمالية للمدينة فان السهل مستو ويرتفع قليلا في ناحية النهر التربة في الغالب طينية قاتمة تغطيها كميات متفرقة من الرمال الناعمة تمتد المرتفعات الصخرية من أقصي الجنوب إلي الشمال وتبعد حوالي أربعة أميال عن النهر في الركن الجنوبي وتقترب كلما اتجهنا شمالا حني تصير علي مسافة ميل واحد عند الحدود الشمالية
    قسمت المناطق السكنية تبعا لقبائل أو قوميات سأكنيها يوضح تقسيم سكان المدينة البالغ 11000نسمة الاختلاف والتباين في قاطني المدينة يسكن المنطقة شمال السوق وحني دبروسة تجار من أصول سورية أو مصرية استقروا في المنطقة منذ أواخر القرن التاسع عشر وهؤلاء أفضل حالا من من بقية المجموعات في المدينة منازلهم بنيت من طابقين ويبني المنزل عادة في مساحة صغيرة تشمل غرفا متلاصقة ليس بينها أي مساحة خالية وتبني من الطوب الأخضر وتطلي بالجير الأبيض لتعطي شكلا من أعمال النحت أما أبوابها ونوافذها التي ظهرت عليها آثار القدم فتوضح عمرها وكذلك البلوكونات الخشبية المزخرفة والتي تطل علي أزقة ضيقة تعكس الطابع التركي لكل الحي وهناك مسجد عتيق بناه الخديوي توفيق يستحوذ علي منظر جميل يطل علي النهر هذا الحي يسمي التوفيقيةمما يدل علي انه طور إثناء حكم توفيق باشا الجزء الشمالي في هذا الحي تشغله مدرسة مصرية ملحقة بالكنيسة القبطية ومباني المدرسة الحكومية
    سوق وادي حلفا هو أجمل ظاهرة في المدينة قاطبة ويغطي المنطقة من محطة السكة حديد وحتى التوفيقية يتكون السوق من أربعمائة حانوت مبنية في أربعة صفوف تمتد من الشمال ألي الجنوب وتربطها أزقة ضيقة
    الحوانيت مبنية من الحجر ملتصقة ببعضها البعض من الخلف وليس لها أي مظلات لحماية المشاة أو أصحابها من حرارة الشمس بعض هذه الحوانيت بوجه خاص تلك التي تتجه غربا لها مظلات من ألواح الخشب القديمة تركت معلقة اعلي الأبواب دون اهتمام
    لقد كان السوق هو الخلية المتحركة في المدينة كان يكتظ بالبائعين والمشترين والبضائع التي كانت مكدسة علي ارض المتاجر وكذلك الرفوف التي تصل إلي السقف بما عليها مما يدل علي أن البضائع كانت تفوق حجم الحوانيت التجار السوريون كانوا يبيعون كل أنواع الأقمشة بدءا بالصوف الإنجليزي لفاخر والنايلون إلي الدمورية والأقمشة السوداء التي يستخدمها أهالي حلفا التجار المصريون امتلأت حوانيتهم بالأواني والأدوات المنزلية ومواد البقالةاما التجار النوبيون فقد اقتصرت تجارتهم علي المستهلكات اليومية فقط
    بنيت المقاهي علي البلوكات الجانبية وفي معظم الأحيان أثاثها فقير وبها أجهزة للراديو تعمل باعلي طاقتها هنا يجتمع المهربون والمحتالون للقاء وكذلك الثرثارون الذين يأتون لالتقاط الجديد من الأخبار والنميمة مع مدخني الشيشة التركية هذه المقاهي كانت تمثل مناخا جيدا للدعايات لتنمو
    بلاضافة إلي هذه الأشياء كان السوق يعج بصانعي الأحذية والنجارين والحدادين وجامعي الاناتيك الخياطين بائعي الفواكه وتجار التمور الذين يعملون في تصدير التمور إلي مصر والعمل بالوكالات في الطرف الشمالي من منطقة السوق كانت الأفران والطواحين تعمل بنشاط في الخبز وطحن حبوب القمح والذرة
    أكشاك اللحوم والخضروات توجد في الركن الشمالي الغربي للسوق هذا الجزء كان دائما يعج بالمشترين والصياح إثناء فترة الصباح ينادي القصابون بأصواتهم الغليظة علي الزبائن الذين يحملون سلاتهم الفا رغة أمامهم ويتشاجر الموزعون علي كميات الطماطم والبطيخ أو ربط الملوخية التي نزلت لتوها من علي ظهور حمير المزارعين من القرى وهناك بائعو الخبز والفراخ والبيض المتجولون ينادون علي الزبائن
    بائعو الشاي ينادون علي الزبائن مع طرقعة الفناجين مشكلين نغما كفرقة رقص أسبانية أضف إلي ذلك كله نبيح الكلاب الضالة عند أكشاك الجزارين صياح الفراخ وصياح البط نهيق الحمير وصوت طواحين الغلال العالي
    في الحقيقة انه بسبب هذا الزحام فقد كان كل شخص يصرخ باعلي صوت حني يكاد يسمع علي ضفة النهر وفي الطرف الغربي للسوق توجد الفنادق والمطاعم البارات ووكالات السياحة عند مدخل الطريق الرئيس في الطرف الجنوبي تظهر المدرسة الوسطي الحكومية ومباني داخلياتها ذات الطابقين
    إلي الشرق من منطقة السوق توجد ساحة واسعة تستخدم في العادة للاحتفالات القومية هذه الساحة تفصل السوق عن حي اركويت الذي يقطنه العليقات والكنوز واسر أخري من أصول مصرية من المنازل ذات الطابقين الواضحة في هذه المنطقة علي حسب الله اللاشين عبدا لغني علي موسي عبده احمد سليمان وشوربجي ادم
    بقية المساكن كانت من الطوب الأخضر قسمت من الجير الرملي وطليت بالجير الأبيض في الطرف الشمالي لهذا الحي توجد مساكن بوليس حلفا المتميزة الشكل بأسقفها الدائرية وفي الطرف الجنوبي يرتفع المبني الشهير لقبة سيدي إبراهيم وهو في الركن الشمالي للمقابر
    سيدي إبراهيم الميرغني وهو عم السيد علي الميرغني الختمي وقد توفي في طريقه إلي القاهرة يوجد في هذا الحي أيضا المدرسة الأهلية الوسطي وتضم مبانيها معملا فاخرا والسينما بشاشتها الضخمة البيضاء كل هذا في الركن الجنوبي لهذا الحي.

    أوتاشو ( ها نحن قد وصلنا )


    هذه حلفا اذا تلك التي كانت ( داوية قفراء يحاربها الردى ) مكتنزة بالامل و الترقب .. ممتدة بين مسارب الصحراء و موج البحر الهائج دوماً .. تعاند ريح الخماسين التي تهب شمالاً و جنوباً(ألا ان اجمل كل الهبوب الشمالي) .. هذه حلفا اذاً حاضرة مائلة كما قدر لها أن تبقى البوابة الشمالية تلك التي ترصد الوافدين و الخارجين و تحرق آخر عود جاف تحت دوكة طينها لتكرم الضيف الهجوع ..
    هذه حلفا و هاهم أبناؤك قد عقدوا العزم على ان ينفضوا عنك غبار السنين و التهميش لتعود لكل الاحياء اسماؤها من صرص الى فرص مروراً بأرقين و سرة و عنقش و ولياب و السندة و فجكة و مجراب و فارقي و جنساب و أرض الحجر ..
    ستعود لحلفا اذاً نخيلها السامقات و سيعود دبيب الحركة في الميناء و تعود مراكب الصيد الضخمة ذات الاشرعة الملونة تلوح في البعيد شارة خير و بشارة … و سيعود المستشفى بجدرانه الجيرية البيضاء و سراميكه اللامع و عنابره الانيقة المرتبة و "حسن بصل" و "جرقندي" ..
    هذه حلفا اذا و هذه جمعية دغيم الخيرية بالرياض تستنفر كل من رضع من ثديها .. كل من نام تحت نخيلها و كل من عبر بمينائها أن يهـب لدعـم المسـيرة الضخـمة المقـدرة لها ان تكـون في يولـيو عــــام(2004) تعبيراً عن الوفاء و الصمود ..
    أما لماذا يوليو فلأنه و في مثل هذا الشهر و قبل أربعين عاماً خلت كان المذياع يذيع البيان التالي نقلاً عن وزارة الداخلية:-
    أولاً :قررت الدولة تهجير جميع الخدمات و المرافق العامة في المنطقة المغمورة في موعد أقصاه شهر أغسطس من العام القادم " كان ذلك في 23 يوليو 1963" و سوف لن تبقى أي مؤسسة من الخدمات العامة مهما كان نوعها صحية كانت أم تعليمية أو مواصلات أو غيرها.
    ثانياً: ان هذه المنطقة ستكون خالية تماماً من مقومات الحياة ليس فيها غير المياه و الرمال و الصخور و سوف لن تسمح أحوالها لبشر أن يمارس الحياة فيها و عليه فإن البيان يذكر من يهمهم الامر من المواطنين بأنه اذا أراد شخص البقاء في هذه البقعة فعليه ان يفعل ذلك بناءً على مسؤوليته الشخصية…
    و هذه هي بعض تفاصيل ما حدث … فعلى منوال هذه المسؤولية الشخصية طرزت البقية القليلة الصامدة نسيجاً و تجسيداً تجسد في ما نراه اليوم من شموخ مدينتنا الباسلة رغم ضراوة الصمود و رغم شراسة التحدي..
    معذرة حلفا اذاً .. فبالرغم من سنوات الغربة و تباعد المسافات الا ان الجسد ما زال متورماً بدم الرجوع فأنا استطيع أن أجزم بأن ليس للنوبي فردوساً غير فردوس بلاده ليرتاح فيه جسده النحيل ويغفو على صوت ساقية بعيدة أو (دقات طاحون عابدين قيل) أو لطقطقة وابور المشروع التعاوني في (جمي)
    فحلفا التي نشهدها تحتاج الكثير من البنى التحتية مثل مشروع زراعي للاعاشة و الاستقرار .. و حلفا كانت و ما تزال تحلم بشريان الشمال ان يصلها و لو بعد حين خصوصاً و أن أصوات التراكتورات و الحفارات قد خفت بعد أن وصل الطريق جنوب دنقلا ( عسى المانع خير!!) .. و حلفا التي نعرفها اليوم تحتاج لتحديث مستشفاها لتكتمل معداتها و أجهزته فتنقذ حبلى فاجأها المخاض و حاصرها ( الكلبش )
    و لا تتكرر حوادث الوفيات في الاكسبرس الذي صار (عكس يربس ) يتلكأ حتى يصل الخرطوم.
    ومن المفارقات العجيبة أن حلفا التي غرقت بمياه السد العالي ظلت لفترة طويلة تعاني من العطش و الظلام معاً , فكنتور المياه لم يكن ثابتاً لتركيب مضخات مياه ثابتة الامداد المائي و كذلك كانت مشكلة الكهرباء .
    و يقال أن أحد اخواننا الشايقية و يبدو أنه كان عائداً من أسوان راح يبحث بين أزيار المحطة عن جرعة ماء فوجدها كلها خالية فقال قولته التي صارت مثلاً:-
    ( انتو يا جماعة حلفا دي الحكومة غرقتها بي رملي ).


    حلفا 60
    يا جميل (سلانفي)
    تعالى
    من قاع النيل
    وقاع زمانك
    اني فصلت لك الأثواب
    من الصوت الرنان
    و أغمضت عيون الشمس من الرؤيا
    وتعالي
    اني ساهر التابوت
    أهز الأهرامات الكبرى لجمالك
    حتى تنبثقي من غمد الموت
    كما تطلع شمس الظلمات
    "محمد علي شمس الدين –الصوت (يوليو1991م )

    كانت حلفا تعيش في حالة من القلق و الترقب في انتظار عودة الوفود التي ذهبت لتعاين المواقع المقترحة للهجرة … شمال الخرطوم.. جنوب الخرطوم.. حوض السليم.. خشم القربة.
    النخيل تقف مشدوهة تطل على الأرض اليباب , الجداول التي جف حلقها تبكي جسدها المهجور وقد امتلأ بركام الأغصان الجافة و بقايا الأعواد المكسرة تلك التي لم يأبه لجمعها أحد .. أحياناً تهب رياح عاصفة تلوي قامات النخيل و تهز بقايا القصب في الحقول … تخفت فيها صرصرة "عثمان جيكي" و نقيق الضفادع.
    حزن صامت يلف المكان .. ما عادت الصبايا المعجونات (بماء الطيب) يتمايلن و (صفائح ) الماء على رؤوسهن .. يغنين في رحلتهن اليومية من مشرع (يوسين) .. الى تلك المنازل الطينية قبال مدرسة (دغيم الجنوبية) .
    تقول لي يا (سمره) شفتيني
    تقولي جنب الكوبري شفتيني
    بالأمارة هوانا كان أخضر
    و الشوق في بيوتنا كان أخضر .. (وا أسمر اللونا)
    سبحانه يخلق من الشبه زي أربعين غيري
    بالله عليكي لا تغيري .. (وا أسمر اللونا)
    (حلفا 60) حفظت التاريخ فأهملتها الجغرافيا و سياسة الساسة .. ربما لم نكن في نظرهم أكثر من بعض بيوت القيقر و التوفيقية و حفنة من القرى المتناثرة المحاذية للنيل , تلك التي أشفق عليها قمندان حلفا ذات اجتماع في -مارس 1899م- مع ضابط شرطة التوفيقية بحضور ممثل هيئة الأراضي للحكومة المصرية فطلب اضافة حوالي مائتي متر لحدودها شمال (فرس) عند نقطة حدود (بيربا).
    فأضاف بذلك لحدود حلفا 99 فداناً و 7 قيراط و 15 نخلة ليأخذ مركز حلفا شكله النهائي , و يضم فيما يضم مجموعة من القرى أهمها:
    سرة شرق – فرس-دبيرة-سرة غرب-أشكيت-أرقين-دغيم-عنقش و دبروسة .. الخ
    من -مارس 1899م- حتى –مارس 1960م- جرت مياه كثيرة تحت الجسر عندما أطلق السيد (أندريه مالرو) وزير الثقافة الفرنسي (رئيس اللجنة المركزية لليونسكو) نداءه الشهير (أنقذوا آثار النوبة) استجابة لنداء اليونسكو:
    في هذا اليوم من الثامن عشر من مارس (1960) م و لأول مرة دعى العالم للتعاون في انقاذ آثار النوبة تلك الحضارة النوبية القديمة التي هي ملك للانسانية جمعاء خاصة و نحن نرى العالم يدور في فلك اضطرابه السياسي و عداوته و البغضاء .
    وعلق مدير اليونسكو قائلاً:
    لقد بدا العمل في السد العالي وفي ظرف خمس سنوات أو أقل ستصبح بحيرة النوبة بحيرة كبيرة بالرغم من وجود الآثار التاريخية الرائعة و الفنون القديمة التي تعد ضمن أعظم ما ابتدعته يد الانسان مهددة بالغرق.

    كمن ألغى حجراً في بحيرةً راكدة تدفقت جموع السياح و علماء التاريخ و المهتمبن بالآثار و الحفريات اكثر من خمسون جامعة من اكثر من 22 قطر في العالم توافدوا على حلفا . امتلأت بهم الفنادق و الاستراحات , كثيرون منهم نصبوا خيامهم في نفس المواقع التي جاؤوا للتنقيب فيها .. و شاهد أهلنا البسطاء ( الأميرة مارجريت) بلحمها (بدون شحم) تعيش معهم قرابة الخمس أسابيع (أميرة عرش الدنمارك آنذاك) في بيت نوبي عادي تأكل ال(جكي سوريد) و تشرب معهم شاي المغرب في حضرة البسكويت و (المنين) و الطراوه …
    كان هناك معبد بوهين حتشيسوت ل(هورس) اله الصقر (و معبد عكاشة الذي بناه رمسيس الثاني) …
    و مينارتي وما أدراك ما (مينارتي) .. (10كلم) جنوب الشلال و على بعد شهقة من جزيرة (المجراب) –وهذه قصة أخرى-جبل رملي عالي السنام ضخم الجثة ..قبالة (جنساب) ..لم نكن ندري أن تلك الرمال الناعمة تخبي تحتها كنوزاً من الآثار و الفخار و النقوش.. حتى جاء الفرنجة و نبشوا بمعداتهم و معاولهم و مناقيشهم ظهرت جلية واضحة للعيان آثار العصر المروي و العهد المسيحي على شكل حفريات قديمة تحمل نقوشاً باللغة النوبية .
    اكثر من (250) باحث .. نقبوا تحت رمالها و نبشوا حجارها و صخورها اكثر من سبعة عشرة شهراً عثروا بعدها على (1241) قطعة أثرية من أجمل قطع الفخار و كنيسة !!
    وحدهم السياح الألمان انشغلوا بالجانب الروحي تجمعوا حول شيخهم شيخ الطريقة (البرهانية) .. يحيون ليال الذكر كل اثنين و خميس لم يجد (محمد كبارة) سبيلاً لدولاراتهم هذه المرة ذهب اليهم اكثر من مرة ليصطحبهم في جولات سياحية الا أ نه كان يذهب اليهم في كل مرة يجدهم غارقين في الحضرة .. و قال قولته المشهورة مخاطباً شيخ الطريقة ( جرى ايه يا عم الشيخ ده انتو خربتو علينا الخواجات بتوعنا ولا ايه !!
    ------------------------------------------------------
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

14-05-2007, 08:37 PM

Bashasha

تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 16263
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: بكري الصايغ)

    Quote: كان اسـود يـوم في تاريخ النـوبة


    عيييييك!

    يبقي ده يوم تمام!

    ليه بتربط السواد بالقيم السالبة او انت لي روحك اسود؟؟

    اذا دي نظرتك لي روحك، علي اي اساس راجي نظرة الاخرين ليك، تكون افضل حالا؟

    الان عرفت ليه، ده حال من يسمون بالنوبة في عالم اليوم؟
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

14-05-2007, 08:43 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 16-11-2005
مجموع المشاركات: 19331
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: بكري الصايغ)


    ليلة سمر مع الضيف النوبي محمد عبدالحميد مسئول القسم العربي لاذاعة هولندا.
    -----------------------------------------------------------------------

    Zomrawi Alweli

    04-03-2007,

    المنتدى النوبـي العــالمــي > منتديات النوبي العالمي >:
    __________________________________________________________


    قصر المندي وفي إحدى الأمسيات الجميلة وفي جو فرايحي ذات طابع نوبي توافد مجموعة مقدرة بدعوة من النوبي الهميم خليل عيسى على شرف تكريم وضيافة ابن النوبة الأستاذ محمد عبدالحميد الإعلامي الذي يعمل مسئولا عن القسم العربي لإذاعة هولندا الذي أتى موفودا لتغطية قمة القمم العربية بالرياض، جلس ضيفنا بجلبابه السوداني رغم هولنديته يحيي زواره ويقول ان تجمعا نوبيا كهذا ليجعل انك لم تبرح المنطقة النوبية، كان للضيف نصيب في التقاء زملاء مهنته ممن زاملوه في وكالة سونا للأنباء أو في المجال الصحفي وكانت بحق ليلة جامعة.
    بدأ التعارف أولا فكان الترتيب على النحو التالي:
    علي خليل علي – عمارة
    علي سيد همت – عبري
    شريف محمود – الترعة المحس
    حسن عبدالحميد – حلفا دبيرة (شقيق المحتفى به)
    رمزي جمال – حلفا دبيرة
    عبدالحفيظ محمد احمد – دنقلا
    مكي علي ادريس – عبري
    عادل سيد ابراهيم – بلانة – شمال الوادي
    خليل عيسى خليل – حلفا – مجراب (قصر المندى)
    د. صلاح علي محجوب – عبري تبج
    سلمان فهمي رشوان – بلانه
    أحمد علاء الدين – دلقو المحس
    محمد زمراوي – فريق المحس
    فكري خليل – حلفا دبيرة
    محمود بكر محمود – الجزيرة أبا (زميل المحتفى به)
    محمد عبدالحميد – حلفا دبيرة (المحتفى به)
    مصطفى احمد البشير – حجر العسل (زميل المحتفى به)
    حسين حسن حسين – عمارة
    محمد سلمان ولياب – حلفا الجديدة
    عوض سالي – حلفا كدنتو
    محمد جمال – حلفا
    محجوب عباس – جزيرة بدين

    بدأ الأستاذ محجوب بذكر نضال المحتفى به أيام كان يعمل في وكالة سونا للأنباء وسكرتارية التجمع الديمقراطي وانه كان من قادة انتفاضة ابريل المجيدة. وكثيرة الأيام التي جمعتهم إبان النضالات السابقة قبل مجيء ثورة الإنقاذ التي فرقت شملهم.
    ثم بدأ المحتفى به (محمد عبدالحميد) باعتزازه بنوبيته والحفاوة التي يجدها منذ أتى الى المملكة في مهمة تغطية الحدث، وذكر انه شارك في سكرتارية التجمع وعمل في أول نشرة لها وساهم في المجلة العالمية.
    عام 89 خرج قاصدا اليمن وعمل كصحفي وأسس أسبوعية يمن تايمز وعمل بها مديرا للتحرير حتى قيام الحرب اليمنية، وغادرها إلي هولندا عام 98 وعمل بإذاعتها رئيسا للقسم العربي. وفي عام 95- 96 ساهم في المؤتمر النوبي.
    يرى محدثنا ان النوبيون كانوا واعين للهوية الثقافية في إطار الوطنية السودانية إلا ان هذه الفكرة بدأت تتراجع يوما بعد يوم من نهاية الحرب، لذا لابد من تنمية الثقافة النوبية ومسئوليتنا الأخلاقية وتحسين طرق الحياة والتمسك بالهوية القومية.
    مصطفى:
    - شخصيا استفدت من خلال العمل مع المحتفي به في التجمع الديمقراطي.
    - الابتعاد عن المركز في الخرطوم سيضر بالقضية النوبية.
    - أؤيد فكرة الشمولية التي يحملها (محمد عبدالحميد).
    فكري خليل:- يتساءل ما إذا كانت الروابط النوبية هل لا زالت تعمل في القضية المطلبية أم ان تحسنا طرأ مع معطيات الحلول الجزئية في السودان.
    عادل سيد ابراهيم:
    - عند التحدث عن القضية النوبية لا بد من ذكر ان النوبية في شمال الوادي لا تنفصل عنها في جنوب الوادي فالقضية واحدة والهدف مشترك.. وذكر ان النوبيين السودانيين كان لهم نصيب في سلطة الخرطوم عند تأسيس الحكم المدني.
    محمود بكري:- عملت زميلا للمحتفى به – وأرى انه من المؤسف في الوضع السياسي الحالي التنادي بالجهوية والحلول الجزئية في حل المشكل السوداني ويرى من الأفضل ترك الجهوية والعمل وفق سودان موحد يسع الجميع.
    خليل عيسى:
    - القضية النوبية يجب تتعامل بحرص حيث ان لا شي يأتي بالمفاوضات على الشاكلة الحالية حيث الحلول الجزئية قد أعطت حاملي السلاح السلطة والثروة فالجنوب والغرب والشرق قد نالوا بقوة السلاح كل مبتغاهم وليس أمام النوبي من يفاوضه بقوة اللسان فلا حامل للسلاح يستطيع التفاوض أو حكومة لا ترغب التفاوض ولا تعمل بأسلوب التفاوض إذا النوبة أمام معضلات صعبة في مقبل الأيام.
    ولياب:نحن نتواجد في خريطة سياسية لا يمكن فصلها بين النوبي السوداني والنوبي المصري وعند التحدث عن القضية النوبية لابد ان نستصحب النوبيين قاطبة خاصة في الجانب الثقافي والعرقي. ولابد ان نتعايش سويا أما الكيفية فيمكن مناقشتها في مرحلة لاحقة حيث أننا في إطار السودان الواحد وجدنا أنفسنا مهمشين بالرغم من أننا كنوبيين أول من عملنا بالقومية الوطنية.
    مكي علي ادريس:القضية النوبية هي سياسية في وطن واحد ولكنها تتوحد عند الحديث عن الثقافة النوبية مع الشق المصري فالقضية متشابهة الى حد بعيد ولكن ظروف الدولتين تختلفان.
    هنا كانت مداخلة الأديب حجاج أدول عبر الهاتف: ورغم ان الصوت كان غير واضح فقد التقطت بعض العبارات التي سمعتها وهي:أنا ثقافتي النوبية لا أتنازل عنها وأصمم أنها صحوة نوبية تلك التي يحدث في منطقتنا النوبية ومجرد وقوفنا معاً يعني أننا كنوبيين شعب جبار ويجب شجب الحكومتين في السودان ومصر الطاغيتين ومحاربتهم بالتوحد النوبي... أرجو ان يتكرم الأستاذ أدول بإدخال مداخلته كما أورد حيث لم أتمكن من سماعها كلها.. وله الشكر..
    حسن عبدالحميد:- لابد من جهد سياسي متوازي مع الحكومة، وإنشاء احزاب نوبية تفاوض للحق المسلوب.
    د. صلاح علي محجوب:قال ان القبلية أسسها الاستعمار الانجليزي أما الاحزاب التي أتت فقد حاربت القبلية وأنشأت القوميات وأرست دعائم الحكم المدني إلا ان الحكومة الحالية فقد دمرت القوميات وأحيت القبلية مرة أخرى والعمل النوبي يكرس بالمطالبة في الأمور الخدمية.
    علي خليل علي:
    اعتقد ان القضية النوبية هي الهوية وليست المنطقة النوبية حيث ان المنطقة النوبية خالية من البشر في الوقت الحاضر بسب التهجير والهجرة وقد سكنت المنطقة 50% من غير النوبيين ولابد من علاج لهذه الظاهرة.
    حسين حسن حسين:
    يسترد روحه النوبية من خلال هذا اللقاء فالنوبية لا تنفصل عن القومية السودانية والحل في المشكل السوداني يكمن في إرساء الديمقراطية والحرص على الهويات أما بالنسبة للسياسة أرى تراجعا كلما توغلنا جهويا.. فلنجلس سويا كنوبيين ونعلم ان حاملي السلاح يريدون النصيب من الشمال ويعتقدون أنهم متنعمون بالسلطة والثروة.
    تدخل الأستاذ محجوب وقال ان النضال يجب ان يكون نوبيا سودانياُ فقط لأننا نواجه حكومة شرسة لا تعمل بمساواة المواطنين فقد افقرت المنطقة النوبية حيث لا تعليم ولا صحة ولا طرق ولا حتى مصنعا يدور في المنطقة النوبية، بعكس المنطقة النوبية في شمال الوادي فهم مساوون في التعليم والصحة وكل أوجه الحياة فالنضال في الجانب النوبي المصري نضال ثقافي لتمكين أحقيتهم بالإرث والأرض النوبي، فلا مجال لإدخالهم في شأننا النوبي السوداني في ظل وضع يتقطع فيه أوصال السودان ونريد ان نحفظ حقنا كي لا نضيع وسط هذه الاحترابات القبلية الماثلة.

    حكمة:هذه الجلسة كانت ذات حساسية بين أطراف على النقيض، منهم من ينادي بتوحيد الهم النوبي (المصري السوداني) ومنهم من ينادي بعدم إقحام الجهوية والعرقية (ان يكون السودان موحدا دون المناداة بالجهوية) ومنهم من ينادي بقيام إقليم نوبي خالص له خصوصيته من حلفا الى الغدار.
    إلا ان حكمة من ادارو اللقاء قد جانبهم التوفيق في تعريف كل الحضور ان هنالك هماً نتقاسمه كنوبيين كهوية ثقافية وهما آخر نتقاسمه في ظل سودان واحد يسع الجميع في ظل ممارسة ديموقراطية في الشأن السياسي.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

14-05-2007, 10:12 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 16-11-2005
مجموع المشاركات: 19331
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: بكري الصايغ)


    الحلفاويين.
    ----------
    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة:
    _______________________________

    "بعض المعلومات الواردة في هذه المقالة او هذا المقطع لم تدقق و قد لاتكون موثوقة كفاية .
    يمكنك أن تساعد ويكيبيديا بتدقيق المعلومات و المصادر الواردة في هذه المقالة/المقطع ، قم بالتعديلات اللازمة ، و عزز المعلومات بالمصادر و المراجع اللازمة".
    ____________________________________________________________

    اهم القبائل في شمال السودان وأصولهم من الغراعنه لغتهم الهروغليفية لغة الفراعنه القدامى يمثلو تقريبا 15% من سكان السودان موزعين مابين الخرطوم5% و وادي حلفا(الموطن الاصلى)4% وحلفا الجديده6% تم ترحيلهم من وادي حلفا بعد بناء السد العالي وذلك بسبب زياد مستوي مياه النيل الي حلفا الجديده بعض السكان لم يرضى بالرحيل من الموطن الأصلي وأنشؤوا مدينة وادي حلفا على ضفاف بحيرة السد العالي والبعض انتقل إلى جمهورية مصر والبعض الاخر انتقل للعيش في الخرطوم.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

15-05-2007, 03:41 PM

welyab

تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3859
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: بكري الصايغ)

    لقاء النوبيين بالدكتور ميلا د حنـا http://www.jazeratsai.com/forum/showthread.php?t=388

    المكان: فندق القصر الأبيض (الرياض)
    الزمان: مساء الخميس 25/12/2003م

    الحضور: مجموعة من النوبية ممثلين للكيانات النوبية وبعض الاخوة الضيوف من الكيانات المصرية والسودانية الأخرى.

    المنصة: من اليمين لليسار: المهندس/ حسن الملك (المنتدى النوبي العالمي) دكتور ميلاد حنا (ضيف اللقاء والمتحدث الرئيسي) دكتور عبد الرؤف قرناص (رئيس جعية حلفا دغيم ورئيس لجنة حلفا 2004م) الاستاذ محمد نجيب (رئيس الاسرة النوبية المصرية)

    قدم الندوة الاستاذ/ حسين حسن حسين.

    تم تقديم
    خطاب من المنتدى النوبي - حسن الملك.
    خطاب من النوبين السودانين - د. عبد الرؤف قرناص.
    الاسرة النوبية المصرية - أ. محمد نجيب.
    مداخلة مكتوبة من الدكتورة المشرف العام (قرأها الاستاذ/ حسين حسن حسين)
    مدالخة من الدكتور مختار عجوبة.
    ورقة مقدمة من الاستاذ/ خالد عويس السكرتير الاعلامي لرابطة الصحفيين. باسم (اضاءات واسئلة حول الحضارة النوبية)
    مدالخة من البروفسور عزالدين ابراهيم موسي.
    مداخلات من عدد من الحضور.

    .............
    رحب الاستاذ/ حسين ح ح بالمفكر الدكتور الفاضل ميلاد حنا والضيوف الكرام وسرد بعض الاضاءات في حياة الدكتور واشار الى حب الدكتور للنوبيين والعمل من اجل مصالحهم.

    تحدث الدكتور ميلاد مرحباً بالجميع مبدياً سروره واعجابه للتنظيم الرائع للندوة ... واشار إلى دور النوبيين عبر تاريخهم الطويل وحث النوبيين على تجاوز كل محنهم والاتحاد لتحقيق مطالبهم واهدافهم بوضع برامج وخطط مدروسة . واشار إلى اهمية العلم والتحصيل وانشاء مراكز خاصة بالدراسات النوبية كما اقترح على المنتدى النوبي ابتعاث من تتوسم فيهم الخير وترى فيهم الفائدة إلى الخارج لدراسة التخصصات التي يمكن ان تفيد المنطقة النوبية. وقال الدكتور أن هنالك كثير من المشاريع والدراسات التي يمكن أن تستفيد منها المنطقة (كالدراسات المتعلقة بالطاقة الشمسية التي يمكن ان تساهم في زراعة اراضي واسعة تقلل من التكاليف العالية للزراعة).
    أبدى الدكتور اعجابه من التلاحم بين النوبيين في شمال الوادي وجنوبه وقال ان مثل هذا التجمع هام واشار على ان النوبيين بدأوا في الاتفاق والعمل سوياً من اجل تحقيق مصالحهم. كما قال انه يجب ان تتواصل الجهود لتحسين الاوضاع في بلاد النوبة لايقاف نزيف الهجرة الى دول الغربة.
    وفي حديثه اشار إلى ان اكبر أخطاء السياسة هي اغراق بلاد النوبة التي كانت وما تزال تزخر بالكثير من الاثار والمخلفات الحضارية. وقال ان الانسان النوبي صاحب تاريخ عريق ومجد قديم ويجب ان يكون له دور اكبر في الحياة القادمة. كما قال ان كثير من الاجناس في امريكا وبلاد اخرى يقولون انهم ينتمون للاصل النوبي ويفخرون بذلك.
    دعا الدكتور رجال المال والاعمال إلى تبني مشروعات تنموية في أراضي النوبة.
    اشار إلى دور الدكتور كمال ابراهيم احمد في الطريق المقترح (ابوسمبل قسطل وادي حلفا) وقال انه يخطط مع الدكتور كمال لاحياء العرف القديم بين نوبة الشمال والجنوب وهو تزاور الجانبين في العيد ... وقال انهم سيحاولون تنفيذ الفكرة خلال عيد الاضحى المبارك ..................
    ................

    مشاهدات من الندوة:

    - الحضور النسائي المشرف ومشاركتهن في المداخلات بصورة جيدة.

    - لفتة بارعة من الصغيرة مرام محمد سليمان ولياب ابنة عضو المنتدى النشط (Welyab) التي قدمت هدية قيمة للدكتور ميلاد حنا (عن اسرة الولياب) عبارة عن لوحة بديعة مكتوب عليها أبيات شعرية باللغة النوبية. قام بترجمتها والدها الاستاذ/ ولياب.


    - تم تقديم درع تذكاري من المنتدى النوبي العالمي.. قدم الاستاذ/ هاشم ماهر.
    - ودرع آخر من اللجنة المنظمة لحلفا 2004م قدمه الاستاذ/ هاشم ماهر.
    - عم التصفيق معظم أوقات الندوة تفاعلاً مع حديث الدكتور الشيق ومداخلات الاخوة الحضور.
    - أجاد الاستاذ/ حسين حسن حسين تقديم الندوة بصوته الشيء وانتقاءه لمفردات ذكية ومعبرة كعادته دائماً.

    - العضو النشطة والكاتبة القديرة الاخت عزاز رحبت بالدكتور ميلاد ترحيبها حاراً في مدالختها ونبهت الجنة ما فات عليها من تهنئة الدكتور بعيد الميلاد المجيد.

    - شاركت الدكتورة المشرف العام بمداخلة جاءت فيها: في البدء أرحب بالدكتور الفاضل ميلاد حنا والاخوة الضيوف الكرام وليعذرونني إن جاءت مداخلتي بعيدة عما تناولتموه فانا بعيدة ولكننى أيضاً قريبة.
    الدكتور الفاضل قرأت لك في احدى كتاباتك إظهارك للإعجاب بما قامت به دولة السويد من تخصيص إحدى جزرها لتكون متحفاً سياحيا مفتوحاً وتخصيصها مبالغ كبيرة لذلك .. فمتى ينتقل إعجابك من دولة السويد إلى أحدى القري النوبية المصرية او السودانية؟؟
    للمتاحف عائدات مادية كبيرة كيف يمكن أن نحث الحكومات على أن تخصص هذه العائدات للمناطق المخلفة لها؟.

    سننقل كل ما دار في الندوة بالتفصيل مدعماً بالصوت والصورة بعد الفراغ من إكمال المونتاج على شريط الفيديو.

    عاكف مختار عبد القادر
    المسئول الإعلامي للمنتدى
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

14-05-2007, 10:24 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 16-11-2005
مجموع المشاركات: 19331
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: بكري الصايغ)

    الأحد 21 شعبان 1426هـ - 25 سبتمبر2005م


    احتجاجات خافتة قد تشكل مأزقا لمصر والسودان
    "النوبة".. يتهمون القاهرة والخرطوم بـ"التطهير" العرقي والثقافي.
    --------------------------------------------------------------

    بوابة نوبية.

    دبي - خالد عويس:

    على جانبي الشريط النيلي وعلى الحدود مسافة 600 كم شمال السودان، و385 كم جنوب مصر، يمكن بالكاد ملاحظة فوارق تذكر. فالبيوت الطينية غالبا والمبنية من دور واحد، ببوابتها المميزة، ودكاتها، وحيطانها المرشوشة على الدوام بالجير الأبيض، عليها تلاوين ورسومات تصنعها فتيات عادة، تعود تصاميمها لحوالي 8 آلاف سنة، هي ذاتها في شمال السودان وجنوب مصر.


    الموسيقى الحزينة التي تنساب من بيوتهم المتلاصقة، وقراهم المسيجة بالنخل، مرتمية في أحضان النيل الذي لا يطيقون فراقه، ويعبون من مياهه بواسطة "السواقي" التي ظلت ملازمة لأنشطتهم الفلاحية منذ آلاف السنوات، هي ذاتها في الجانبين.
    "بلاد النوبة" كما يطلق عليها أهلها إلى غاية الآن، وتعني "أرض الذهب" مستمدة من مفردة "نب" في لغتهم، قد تشكل أزمة قابلة للاشتعال بعد أن كثرت تشكيات النوبيين في مصر والسودان من تجاهل حكومتي البلدين لأوضاعهم، وأبدت منظمات عالمية ومحلية اهتماما واضحا بمشكلتهم منذ أواخر الثمانينيات.
    ويعترض النوبيون على ما يعتبرونه "تهميشا" من قبل الحكومة المصرية لقضيتهم الرئيسة المتمثلة بالتهجير 4 مرات من مناطقهم لبناء خزانات على النيل مكانها، وعدم حصولهم على تعويض مناسب عن ذلك. ويضيفون بأن التهجير الذي بدأ في 1902، وإلى غاية الآن في البلدين، لم يثمر عن استقرار أوضاعهم، وغمرت المياه أراضيهم وآثارهم، وتم توطين غير النوبيين في بعض هذه المناطق.
    ولم يستبعد المفكر المصري الدكتور ميلاد حنا مطالبة النوبة في مصر والسودان بإنشاء دولة مستقلة بين الدولتين، ذلك ضمن الخيارات الطبيعية المحتملة بالنسبة لهم، حاصرا إياها في حديثه لـ"العربية.نت" في ثلاثة احتمالات، ثانيها أن تكون للنوبيين خصوصية ثقافية في الجانبين السوداني والمصري، تتمثل بجسم فدرالي، وثالثها استمرار الأوضاع الراهنة.
    لكن الدكتور حنا يقلل من احتمال نجاح الدعوة لقيام دولة نوبية، لا تتوفر لها طبقا لحديثه، لا المقومات السكانية، ولا الموارد الاقتصادية. ويزيد بأن "بلاد النوبة حاليا كيان هزيل في شكل شريط ضيق حول مجرى النيل، ولا يمكن لهذا التوصيف أن يكون مطليا معقولا لدولة مستقلة".



    ويحتج الروائي النوبي المصري حجاج حسن أدول بقوة على "العنصرية التي تمارس بحق النوبيين، والاضطهاد الذي يجري عليهم". وقال أدول لـ"العربية.نت" إن الشخصية النوبية الجمعية مرفوضة في مصر، مشيرا إلى أن "السود" - في إشارة للنوبيين - لا يحظون بفرص كمذيعين ومذيعات في القنوات التلفزيونية، ولا في سلك الدبلوماسية المصرية، كما هو الحال في وزارة الداخلية أيضا.
    ويرى أدول أن السواد الأعظم من النوبيين في مصر تنحصر مطالبهم في الحقوق الثقافية والنفعية والمشاركة الحقيقية في السلطة والثروة، غير أن قلة من النوبيين لا تتعدى 2% تقفز - بحسبه - إلى المطالبة بدولة مستقلة للنوبة في شمال السودان وجنوب مصر.
    لكن، على النقيض من ذلك تماما، راح مختار جمعة (نوبي عضو في مجلس الشعب المصري) يؤكد بأن ما يشتكي منه النوبيون، ينطبق على المصريين كلهم. ورفض جمعة في تصريحاته لـ"العربية.نت" بصفة قاطعة أن يكون النوبي مواطنا من الدرجة الثانية في مصر. وقال "هناك من يريد الاصطياد في المياه العكرة".
    وعلى الرغم من ايمان النوبيين في مصر والسودان، بالانتماء التام للبلدين، إلا أن ثمة حنينا محسوسا لماض ما تزال آثاره شاهدة على ممالك قوية استعصت على الفتح الإسلامي، وحضارة تظل أفئدة النوبيين مشدودة إليها. هذا الحنين، يتمثل في آصرة قوية قائمة بين النوبيين في علاقة يصعب تفسيرها إلا في ضوء احساسهم بالاثنية الواحدة، والتحدر من حضارة عظيمة تقوم مقام الندية مع الحضارة الفرعونية.
    ويقول رئيس المنتدى النوبي العالمي الدكتور حسن الملك لـ"العربية.نت" إن الجامع بين النوبيين في مصر والسودان، صلة الدم والثقافة والتراث. ويضيف "نحن نعتبر أن من لا يتحدث اللغة النوبية فهو وافد من غير منطقة وادي النيل بشقيه السوداني والمصري. ولا نؤمن بالحدود لأن مابين نوبي مصر والسودان لا يحده حدود ".



    وتختلف مشكلات النوبيين واحتجاجاتهم في مصر والسودان، لكن طائفة منهم أصدرت بيانا مشتركا في 19 نوفمبر 2004 دق ناقوس الخطر، ولفت إلى أن ثمة دخان يتصاعد في المنطقة التي ظلت تشكل تلاحما فطريا بين البلدين، ويمكن أن تنجم عن ذلك نار فيما لو تم نفخها من طرف جهات دولية.
    البيان الموسوم بـ"النداء العالمي لإنقاذ النوبة في مصر والسودان"، حمل توقيع 190 مثقفا، ونبه لما اعتبره "تطهيرا عرقيا وثقافيا يجري باستمرار في المنطقة النوبية من قبل الحكومتين المصرية والسودانية". وأشار إلى أن ثمة تدمير للمواقع الأثرية يمضي في المنطقة ببناء الخزانات، وأن المنطقة تواجه عملية تفريغ من سكانها الأصليين، ليتم إحلال "العرب الأثرياء" بحسب لغة البيان مكانهم.
    ورأى الموقعون على البيان، أن الحكومة المصرية تمارس سياسة التفرقة وتكتيكات التطهير الثقافي وذلك بتشجيع توطين العرب وغير النوبيين داخل الأراضي النوبية كما فعلت بالنسبة لمشروع وادي توشكى شمال خزان أسوان وفى الصحراء الغربية.
    كما يواجه النوبيون السودانيون طبقا للبيان "مخاطر التطهير العرقي والثقافي في ظل حكومة الجبهة القومية الإسلامية والتي تعادى الأقليات غير العربية كما يحدث للنوبيين في الشمال والبجة في الشرق والفور والمساليت والزغاوة في الغرب وجبال النوبة والقبائل الإفريقية في جنوب السودان".
    وينبه عضو مجلس الشعب المصري، مختار جمعة، في سياق حديثه لـ"العربية.نت" إلى أن المشكلات النوبية ليست ذات خصوصية بحيث ينجم عنها احساس بالاضطهاد. وأضاف بأن تهجير النوبيين وما نتج عنه من آثار، ما زال مشكلة ماثلة إلى غاية الآن، بسبب الإهمال والبيروقراطية في إيفائهم حقوقهم، لكن الأمر "لا يمثل استهدافا للنوبيين".



    ويقول الدكتور ميلاد حنا لـ"العربية.نت" إن إنشاء خزان أسوان في 1902، ثم تعليته مرتين، ثم قيام استكمال بناء السد العالي في مطلع الستينيات من القرن الماضي، أضر بالنوبيين في الجانبيين، حيث أدى ذلك إلى تهجيرهم، وتغيير التركيبة السكانية. "لم تعد مناطق النوبة هي الرابط بين مصر والسودان".
    ويضيف الدكتور حنا "النوبة المصرية انتهت بقيام السد العالي، كما أنه لا يمكن لأحد الادعاء بأن هناك خصوصية نوبية ممتدة من حلفا الجديدة إلى دنقلا". وكان نوبيون سودانيون قد هجروا قبل استكمال السد العالي من حلفا القديمة، وهي مدينة قديمة في أقصى شمال السودان، إلى حلفا الجديدة في شرق السودان.
    ويدعو الأديب النوبي حجاج أدول في سياق حديثه لـ"العربية.نت" لإدراج اللغة النوبية كلغة ثانية في مصر، وتسمية بحيرة "ناصر" جنوب السد العالي ببحيرة "النوبة"، بالإضافة لوسم المحافظة الواقعة في جنوب مصر في منطقة أسوان بمحافظة "النوبة".
    أما مختار جمعة، فيقول في هذا الخصوص "إن الاسم الأصيل للبحيرة هو بحيرة النوبة، لكن المراحل السياسية المختلفة اقتضت في بعض الأحيان تجاوزا لتلك الأصالة، حيث وصمت ببحيرة ناصر في عهد الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر، ثم شاء الرئيس السابق أنور السادات أن يطلق عليها اسم بحيرة السد العالي".
    وينفي أدول تهمة العنصرية عن النوبة، لافتا إلى أنهم يطالبون بحقوقهم فحسب. ولا يرفض أدول توطين غير النوبيين في المناطق التي هجر منها النوبة لإنشاء الخزانات، شريطة أن تكون الأولوية في هذه الأراضي للنوبيين. ويقول عن ذلك "حين هجروا سكان قناة السويس أثناء حرب 1967، أعطوهم الأولوية في العودة للقنال، لماذا لا تعطى لنا الأولوية".



    ولعل ما يثير بعض المراقبين، أن الحراك النوبي للمطالبة بحقوق سياسية وثقافية، تعدى مرحلة البيانات في الجانب السوداني، إلى تشكيل تنظيم سري - إلى غاية الآن - يدعى "حركة تحرير كوش" وكوش هي إحدى ممالك النوبة القديمة (القرن الثامن قبل الميلاد)، يطالب برفع الضيم عن النوبيين في السودان، معتبرا إياهم من الجماعات المهمشة والمضطهدة، ومشيرا في الوقت ذاته إلى حق النوبيين الكامل في "الحوض النوبي والأراضي والمياه النوبية".
    ويرى الدكتور حسن الملك (نوبي سوداني) أن الدولتين أوقعتا ظلما كبيرا بالنوبيين، منبها إلى أن القاهرة والخرطوم، خدعتهم بالتهجير، بعد أن "استفادت مصر من السد العالي واستفاد السودان من خزان الدمازين" دون أن يجني التوبيون شيئا سوى التضحية بـ"بقبور أجدادنا طعاما للسمك في بحيرة النوبة التي يطلق عليها الآن بحيرة ناصر".
    ويعتقد الدكتور الملك في حديثه لـ"العربية.نت" أن هناك مؤامرات ما زالت تحاك ضد النوبة ببيع أراضيهم باتفاقات سرية.ويحاجج الملك الاتهامات التي تطال النوبيين بأن بعضهم وضعوا أنفسهم رهنا لقوى خارجية تعبث بملفهم بهدف خلق توتر في المنطقة، لافتا إلى أن ما يقال في هذا الخصوص "كذبة كبيرة"، ونافيا في الوقت ذاته صفة العنصرية عن النوبة، ومؤكدا أنهم لا يسعون للانفصال عن مصر والسودان.
    ويؤكد الملك أن تحركات النوبيين نابعة ذاتيا وهي وليدة "ضيم وظلم يتزايد يوما بعد آخر لمن قاسمناهم أرضنا وحضارتنا ووجدنا منهم بالمقابل نكرانا وتهجيرا وإفراغا لأرضنا وسرقة لحضارتنا وارثنا وحذفا لتاريخنا من مناهج أبنائنا الدراسية ومحوا مقصودا للغتنا".



    الحكومات المتعاقبة - يقول الملك - هي من بررت الظلم والكراهية والحقد عند النوبيين باستهدافهم في أرضهم وتراثهم حضارتهم، فالنوبي يعامل بدونية عند غالب المصريين. ويرحب الدكتور الملك طبقا لحديثه لـ"العربية.نت" بالولايات المتحدة وإسرائيل، لأنهما لن يكونا بالسوء ذاته الذي يصم تعامل السودان ومصر مع النوبيين حاليا.
    لكن بعض المراقبين، لا يخرجون ذلك عن إطار التشكيات والمطالبات التي انتظمت الإثنيات السودانية المختلفة في العقد الأخير، وانتعاش الدعوات لإنهاء سيطرة المركز المعتبر في عرفهم عربي إسلامي، ومنح الأطراف والإثنيات المهمشة حقوقا كاملة.
    ويرى هؤلاء أن تأثير مثل هذه الحركات لن يكون قويا على نوبيي مصر. لكن ذلك بحسبهم لا يعني أن ارتفاع الصوت النوبي في السودان، سيتم تجاهله في الأوساط النوبية المصرية. ويبدي بعض النوبيين المصريين امتعاضا كبيرا من بعض مظاهر الحياة الثقافية في بلادهم - كالسينما - التي ظلت غالبا تحصر أدوارهم الحياتية في مهن متدنية، ولم تلتفت أبدا للنوبيين الذين حققوا نجاحات كبيرة في العلوم والسياسة والاقتصاد والفنون.
    ويشير الروائي حجاج أدول إلى أن ذلك كله يرجع إلى كون النوبي يعامل كـ"مواطن من الدرجة الثانية"، مؤملا في تنسيق مستقبلي بين "النوبة" و"الأقباط" للعمل سويا كأقليتين من أجل حقوقهما معا. وأكد لـ"العربية.نت" أنه كغيره من النشطاء النوبيين، يلقى مضايقات من قبل الأجهزة الأمنية المصرية بسبب أنشطته.



    وظلت وسائل إعلام عدة، ومراكز بحوث، وشخصيات مستقلة، في الآونة الأخيرة تثير من وقت لآخر موضوع "النوبة" إما في إطار المطالب، أوفي أطر أخرى كالبحث عن كنه حضارتهم القديمة، أو التحدث عن ثقافتهم الحالية.
    وكان الناشط الحقوقي المصري سعد الدين إبراهيم (مدير مركز بن خلدون للدراسات الإنمائية) أثار في مطلع التسعينيات من القرن الماضي، مسألة النوبيين المصريين وحقوقهم من خلال ندوات تناولت الأقليات.
    وكان التلفزيون السويسري بدوره بث في نهاية يونيو الماضي برنامجا عن الحضارة النوبية في السودان وعن "الفراعنة السود" الذين حكموا وادي النيل كله عدة قرون. ونبه البرنامج إلى أن الحضارة النوبية هي أول حضارة قامت على وجه الأرض وأعرق حضارة شهدها التاريخ.
    وأكد عالم الآثار السويسري شارل بونيه خلال البرنامج أسبقة الحضارة النوبية، مشيرا إلى كرمة (مدينة نوبية في شمال السودان، تحمل اسم إحدى ممالكهم القديمة)، بوصفها "حلقة غائبة" في تاريخ الحضارة الفرعونية. بونيه الذي ظل في شمال السودان 40 عاما، ليخرج برأي يتوقع أن يشغل الأوساط البحثية الآثارية والثقافية لاحقا، مفاده "أن أصل الحضارة الفرعونية في السودان وأن فراعنة السودان هم الذين حكموا مصر حتى بلاد فلسطين".
    والطريف أن عالم آثار فرنسي كان يعمل مع بونيه في شمال السودان، ظهر في البرنامج وهو يرتدي الجلباب السوداني، ليؤكد العالمان أن الحضارة المصرية مستمدة من الحضارة السودانية. لكن الحفريات لم تكتمل تماما في شمال السودان، برأي آثاريين آخرين، وما زال الوقت مبكرا في نظر هؤلاء للجزم بما توصل إليه بونيه.
    وعرف الجزء الشمالى من النوبة عند شلال أسوان عرفت باسم واوات، في حين شاع اسم "بلاد كوش" على الجزء الجنوبي، كما عرفت المنطقة لدى اليونانيين القدماء باسم "إثيوبيا". وعرفت بلاد النوبة اتحادا بين ممالكها المختلفة في 540 قبل الميلاد، وهي نوباتيا وعاصمتها فرس في النوبة السفلى بين الشلال الأول والثاني، والمقرة عاصمتها دنقلا في النوبة الوسطى بين وادي حلفا وأبوحمد، وعلوة وعاصمتها سوبا في النوبة العليا.
    ----------------------------------------------------------------------
    "جميع الحقوق محفوظة لقناة العربية".

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

15-05-2007, 10:48 AM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 16-11-2005
مجموع المشاركات: 19331
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: بكري الصايغ)

    الاخ الـحـبيب الـحـبوب،
    ولـيـاب،

    تـحـية الـود والتقـدير لشـخـصـك العـزيـز، وشـكري عـلي مـرورك
    ومـشاركـتك الـمقـدرة واتمـني ان نـدواوم في كـتابة الـجـديـد
    ونشـر القـديـم حـتي تلـم اجـيالنا القادمـة بتاريـخـها وحـضـارتهـا وان نـواصـل دومـآ تـوطـيـد اواصــر العلاقات بيـن النوبييـن في مـدن الشـتات بالـداخـل والخـارج.

    اكـرر لك مـودتـي وامنيـاتي الـطيبــة.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

15-05-2007, 12:07 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 16-11-2005
مجموع المشاركات: 19331
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: بكري الصايغ)

    أسمــــاء القري النـــــــوبية:
    ------------------------------------

    في القرن الثامن عشر الميلادي ومع هجرة القبائل

    العربية إلي منطقة النوبة أسس قبائل العليقات

    منطقة العرب وكانت أبو حنضل في ذلك الوقت تابعة

    لقبائل العربية في بلاد النوبة وريدا رويدا هجر

    العليقات منطقة أبو حنضل وتغير فيها التركيبة السكانية

    وجاءت قبائل نوبية أقامت في المنطقة والكثير من كتب التاريخ

    أشارة إلي ذلك وتجد الأن الكثير من قبائل أبو حنضل تربطها

    علاقات مع قري نوبية أخري من القرابة والمصاهرة وخلافه.

    " القرشاوي "
    " البيت النوبي قائمة المنتديات ».


    القرى فى السودان :
    ----------------------

    منطقة دنقلا العرضى :

    دنقلا – مقاوادا – الغدار – لتي – كدا كول – عرب حاج – أمنتاقو – ناوا – زرايب – أم كرابيج – أم عقال – تمنار – الكاسورة – الدوم – السليم – أقدي – حامد نارتي – أنقوري – إيماني – السير – الترعة – تبو – كدركة – دبتود – موجراب – دار العوضة – السرارية – أباتة – كمنار – كودي – دبالا – أرقو – البرقيق – رومي البكري – القولد – دمبو – شابتود – الخندق – سالي – سوري – أوربي – تيتي – الصحابة – لبب – ود نميري – أقجا – مراغة – كابتود – جرادة – الزورات – كويه – دمبو – بركية – حفير مشو – كومي – مقاصر – بنا – إرس – موسي نارتي – مروارتي – بونارتي – آرتي قاشا – كرمة البلد – وادي خليل – كرمة النزل –

    ثانياُ : منطقة المحس

    جزيرة بدين ( سلنارتي – سقدان غرب – تشي – شبة ) – سقدان شرق – كبرنارتي الشرقية ( مدوق ) – أبوفاطمة ( أشكان ) – تمبس – كبدي – سميت - ساديق – إرو –
    حبراب – همبكول – مسيدة – فاد – أشاو – كباجا – تاجاب – جوقل – أملي – أردوان – ملجاب – نوري – مشكيلة – أمنكنجة - فريق – جدي – سبو – كوسي كوجة – دفوي – كجبار – كدين – كدرمة – كدة موسي – مشيرفة – أقتري – دلقو – سعدفنتي – سعدكورتي – أبوساره – كويمتو – واوا – ماريابود – كوكي – الترعة – سودلي – سيسي – هندكة – قرقود – تناري – كوية – عقولة – صلب – موقة – آرتي مري – نارارتي – سروج – مقجور – توندي .

    ثالثاً:- منطقة السكوت وحلفا

    ماريا – أشيمتو – أوشبا – حميد – نلوة – نلوتى – أبوراقة - قبة سليم– إرو – صواردا – عبود – كويكة – صاي – تبج – عبري – أرنتي – عمارة – جنس – مفركة – كوشة – فركة – سركمتو – دال – كولب – عكاشة – أمبوكول – ملك الناصر – دويشات – أتيري – سمنا – صرص – مرشد – أمكي .
    مجراب – دغيم – عنقاش – أرقين – حلفا – دبروسة – إشكيت – دبيرة – سيرينمتو – سيرينتنو – فرص.
    ملحوظة حلفا المحس السكوت لهجتهم مثل أغاني و ردي.

    "مصعب قدح"
    " البيت النوبي قائمة المنتديات ».


                   |Articles |News |مقالات |اخبار

15-05-2007, 12:14 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 16-11-2005
مجموع المشاركات: 19331
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: بكري الصايغ)

    ا

    للنوبية أن ترسم حدودها الثقافية بمعزل عن السياسة:
    -----------------------------------------------------



    محمد سليمان أحمد:
    ----------------


    الثلاثاء 15 مايو2007م، 28 ربيع الثاني 1428 هـ :

    جميع الحقوق محفوظة لقناة العربية © 2007:
    ---------------------------------------------


    التراث والثقافة يجب أن لا نضعهما في إطار الحدود السياسية الجغرافية . فللثقافات حق أن تكون لها امتدادات مكانية، وكذلك التراث لها أن تتغور في باطن التاريخ . وربما كان لجغرافية الأماكن ارتباط يسير ببعض الظواهر الطبيعية كالجبال والوديان والأنهار والبحار، حيث كان لبعض من تلك الظواهر بعض الاعتبارات في رسم الحدود السياسية. بمعنى انه لم تمتد حدود دولة إلى ما بعد البحار، لكنها ضمت ضفتي الأنهار. والامتدادات الطولية في حسابات رسم الحدود السياسية لم يكن له تدخل ملحوظ حيث أن هنالك سلاسل جبال، وانهار ممتدة بين رقاع جغرافية بحدود سياسية متباينة. وكذلك الامتدادات التاريخية لم تجد حظها في التدخل السياسي الجغرافي . فهنالك تواريخ شعوب ممتدة ومتداخلة بين حدود سياسية رسمت دون أن نأخذ باعتبارات تاريخية. وبنفس القدر هنالك ثقافات وموروثات حضارية وارث تاريخي وامتدادات أثنية لن تستطيع الخطوط الجغرافية السياسية الوهمية أن تضع لها حدود فصل ثقافي أو اجتماعي. والأمثلة كثيرة. وعجز جهابذة واضعي الخطوط الوهمية السياسية في إيجاد حلول لما وضعه أسلافهم السياسيون من حدود وخطوط وهمية لتحد أو تفصل بين الدول والشعوب. فالخرائط الجغرافية السياسية. تختلف عن الخرائط الجغرافية الطبيعية، وبتداخل تاريخي واجتماعي وثقافي وموروثات حضارية. ولم تفصل تلك الخرائط بين الشعوب. وكان من الطبيعي أن جل اهتمامات من وضعوا تلك الخرائط كانت منصبة في القضايا الاقتصادية. وربما اخذوا في اعتبارهم ببعض الظواهر الطبيعية ووضعوا لها قدراً يسيرا، ولكنهم لم يضعوا لقاطني تلك المناطق أي اعتبارات!. والسبب في ذلك واضح وبسيط ولا يحتاج إلى شرح وإسهاب. فهم كانوا غزاة ومستعمرين.


    واغلب الشعوب التي تحررت طوعا أو كرها.أو مجازا. !. في كثير من الأحيان لم تقر تلك الخطوط الوهمية والخرائط التي تكون متعارضة مع ابسط الحقوق الإنسانية جملة وتفصيلا! ربما تماشت مع بعضها بدون إقرار ملموس.
    والمجتمعات المدنية تقر بان هنالك ضرورة اقتضتها بعض الظروف السياسية المتداخلة مع الظروف الاقتصادية لبعض الدول والشعوب. ولكن من المؤكد انه ليس لتلك الظروف مهما كانت أن تكون مؤثرة أو معيقة للامتدادات الثقافية والإرث التاريخي الحضاري للشعوب.
    وما نحن يصدده الآن وما نقلناه من مقدمة بسيطة لجملة فرضيات هي واقعة وملموسة وينطبق جلها على جموع النوبيين اللذين حالت دون تواجدهم الجغرافي قيام ذاك السد العظيم في وادي نهر النيل على رقعة جغرافية طبيعية هي كانت الأنسب لقيام ذاك السد بالحسابات الاقتصادية والسياسية والجيولوجية. ولكن في غياب بعض الدراسات الاجتماعية التي غفلت دراسة ما يمكن أن يترتب على النوبيين من آثار اجتماعية واقتصادية وثقافية وحضارية.
    ربما كان ذلك بعدم تبصر أو إهمال !!. أو بغياب متعمد من الجهات ذات الاختصاص. ففي كلتا الحالتين هنالك تقصير وإهمال، ونتائج مترتبة، وجهات من المفترض أن تسأل !
    فقد امتدت النتائج السلبية لتلك التدخلات السياسية إلى ما هو ابعد شراسة من تدخل المستعمر الذي رسم الحدود وفق ما اقتضتها تلك الظروف الاستعمارية. فللمتبصر أن يضع ما تم به تهجير النوبيين من وسائل وأدوات ومخططات وتقديرات! ثم ما أسموه بالتعويضات!! في ميزان العدل المنطقي. ليتبين مدى الظلم الفادح الذي وقع على النوبيين وعلى ارثهم الثقافي والحضاري. ومدى التردي والتأثير السلبي الاجتماعي والاقتصادي عليهم وعلى أجيالهم .
    والطرافة المتناقلة بين أجيال النوبيين اليوم !! هو مدى الاهتمام الذي حظيت به الآثار بتوافد جهات ومنظمات غربية اهتمت بإنقاذ أثار النوبة.! بينما النظم الحاكمة في القطرين (مصر والسودان) لم تهتم بصناع تلك الحضارة أي بالنوبيين أنفسهم. وتم تفريقهم في رقعتين جغرافيتين مختلفتين تماما حتى في الأطر السياسية، بين شرق السودان وجنوب مصر. فالاختلافات البيئية والجغرافية والجيولوجية والطبيعية واضحة وما زالت، بل كادت أن تكون سببا في اضمحلال موروثاتهم الحضارية والثقافية واللغوية. إلى جانب آثار اقتصادية سيئة ترتبت بسبب تضحيتهم الغالية.
    فان طلب رفع ما وقع على النوبيين من ظلم جسيم هي مسؤولية مشتركة تقع على كل الشرفاء الذين لا يرضون بان يكون للظلم والظالمين موطئ قدم . وان في رفع تلك المظالم عن النوبيين في القطريين منفعة عامة ومشتركة. وان في بقاء الظلم عليهم مضرة بالغة وتهديد، ومنافذ، وذرائع باقية لكل من يريد أن يلج من خلالها، ويتدخل في أدق تفاصيل الشئون الداخلية والخاصة والعامة وما إلى ذلك من تدخلات سافرة.!! وللكيسين أن يضعوا في حساباتهم أن في تطرق سد باب الذرائع وتمكين المواطنين من ممارسة حقوقهم المشروعة أمان وضمان واستقرار ينشده الجميع في ظل تأرجح كاد أن يسود العالم بغفلة السفهاء.

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

15-05-2007, 02:57 PM

welyab

تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3859
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: بكري الصايغ)

    لك الود د/ بكري
    ونواصل
    نقلا عن صحيفة اخبار اليوم http://www.akhbaralyoumsd.net/modules.php?name=News&file=article&sid=7781

    دكتور ميلاد
    نعم أولوية وحدة وادي النيل كان يجب أن تكون مقدمة علي سواها ، ولو أنها قدمت علي الوحدة مع سوريا لأفادت الوحدة المصرية السورية ولأدت إلى بقائها وسوف اشرح ذلك لاحقا بمنطق الحقائق ، لكن دعني أعود إلى الوراء قليلا ، أبان بزوغ فكرة وحدة وادي النيل ، وعلي الرغم من أننا كنا عاطفيين في ذلك الزمان الأول وكانت تحلق بنا خيالاتنا وشعارات الوحدة التي كنا نعشقها ونرددها ، ألا أنها خيالات كان لها ما يسندها من الواقع ،
    فمثلا حينما كان يقال مصر والسودان أنا كنت أري ، أن حرف العطف الواو الذي بينهما هو جسر تواصل وان شعب النوبة يمثل ذلك الواو الرابط بين البلدين ، وذلك هو الامتداد من الترابط الذي يمثله ذلك الشعب المتواجد في جنوب مصر وشمال السودان كلحمة التقاء لا كفاصل ،
    واري أن قيام السد العالي أدي لتفريغ منطقة الربط هذه من السكان فاستوعب الجانب المصري في منطقة كممبو جزءا منهم ، فذاب جانب من شعوب النوبة في المحيط البشري المصري كما ذاب الجزء الأخر من شعوب النوبة في شمال السودان في مناطق مشاريع حلفا الجديد بالقرب من خشم القربة ، وفقدنا هذا الجسر الواصل بين البلدين ، هذا من ناحية حنين الماضي الذي كنا نعايشه كجيل تفتح وعيه في حقبة الثلاثينات وتشبث بنداء الوحدة منذ أربعينات القرن الماضي جيل الحركة الوطنية الذي تلقف الراية من سعد زغلول والنحاس باشا ونراها ألان وقد تلاشت هذه الأحلام الجميلة مثل نشيد حلوة صمت الأسير،أورد ذلك لكي يعرف الناس إلى أي مدي كابد ذلك الجيل الذي هو جيلي شقاء التعلق بشوق المجهول ،
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

15-05-2007, 03:18 PM

welyab

تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3859
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: welyab)

    الصادق المهدي في حوار منشور في جريدة الصحافةhttp://www.alsahafa.info/index.php?type=3&id=2147485143&bk=1
    وهنا باشارة الى المقطع الخاص
    http://216.239.59.104/search?q=cache:URiIJUxgqYkJ:www.a...&ct=clnk&cd=22&gl=sa

    التحديات الشاخصة أوصلت الناس إلى قناعة ان ما دام حمل السلاح يأتي بنسبة في الارباح ونسبة في السلطة ونسبة في البترول فما الذي يمنع الكل من حمل السلاح هذه الطريقة حلقت من العنف وسيلة من وسائل العمل السياسي. كل ذلك نتيجة للظروف التي تمر بها البلاد الآن. ونحن مطالبون أن نجمع صفوفنا لتخليص البلد من هذه المخاطر وتجنيبها مصير التشرذم القادم.

    وبهذه المناسبة عندما اجتمع اخواننا نوبة الشمال على أساس انهم مهمشون ويريدون حقوقهم كان مدهشاً أن يكون ضمن الاجتماع وزراء ومسؤولون في الحكومة وهم معروفون لدينا هذا نوع من التشويه الذي حدث في السودان وأصبح عادي جداً ان يقال فلان مع الشايقية وعلان مع الدناقلة وهذا مع الجعليين وذاك مع القبيلة الفلانية. وتغيرت لغة العمل السياسي تماماً حتى بتنا على أيام السلطنة الزرقاء وهذه ممارسات مزقت السودان وجعلت التدويل ظاهراً بيننا.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

15-05-2007, 03:27 PM

welyab

تاريخ التسجيل: 08-05-2005
مجموع المشاركات: 3859
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: welyab)

    ونقلت صحيفة الشرق الاوسط حينها عن مذكرة "حسم"
    http://aawsat.com/details.asp?section=4&issue=9418&article=254624[B]لندن: «الشرق الاوسط»
    سلم ابناء النوبة في أقصى شمال السودان مذكرة للرئيس السوداني عمر البشير مطالبين، الاهتمام بمناطقهم، وتحسين أوضاعهم المعيشية، باعتبارهم أكثر المناطق السودانية تهميشا وفقراً. وهدد ابناء النوبة في مذكرتهم التي ارسلت نسخة منها الى النائب الاول للرئيس علي عثمان طه وقائد الحركة الشعبية لتحرير السودان الدكتور جون قرنق، من المساس بهويتهم «النوبية»، مشيرين الى ان الحكومة السودانية تعتزم «توطين7 الاف اسرة مصرية» في مناطقهم الواقعة على مجرى النيل المتاخمة للحدود الشمالية. واشارت المذكرة التي رفعها ابناء «حلفا والسكوت والمحس» بالعاصمة السعودية الرياض، الى انهم ظلوا ينتظرون منذ سنوات التغيير، وايجاد حلول لقضاياهم، لكنهم بدلا من ذلك، شعروا بوجود «حرب ثقافية» تستهدف طمس هويتهم، وحذف تاريخهم من المناهج التعليمية، ومن ثم استهدف «بقاء العنصر النوبي على ارضه». وأشارت المذكرة التي مهرت باسم رابطة ابناء «حسم»، وهي اختصار، لمناطق حلفا، والسكوت، والمحس، الى ان مناطقهم تعاني من الحرمان من الطرق والكهرباء وحقوق المياه، واهمال ميناء حلفا، والاثار السياحية التاريخية.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

15-05-2007, 09:46 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 16-11-2005
مجموع المشاركات: 19331
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: بكري الصايغ)


    أعلام ورموز نوبية من صـــاي.
    ----------------------------

    1- الفنان والشاعر النوبي خليل فرح:
    ____________________________________



    كلنا يعرف أن بلاد النوبة قدمت الكثير للسودان الكبير. أولئك النفر الكريم الذين أرسوا دعائم الدولة ونشروا الدين الإسلامي الحنيف كما نشروا العلم في ربوع الوطن. وقد كان لصاي قصب السبق في كل هذا. فصاي التي اشتهرت بآثاراتها الخالدة التي تعود إلى عهد الفراعنة ، وصاي جزيرة العلم والمعلمين قدمت للوطن قامات سامقة من الرجال والنساء أيضا. وفي هذه البداية التي نفتتح بها منبر أو منتدى صاي أرجو أن أتحدث عن علم من أعلام السودان والنوبة والسكوت وهو ابن صاي الفنان والشاعر خليل فرح.

    الشاعر خليل فرح (1894-1932م) - ولد في دبروسة بوادي حلفا حيث كان يعمل والده. أما موطنه الأصلي فهو جزيرة صاي بمنطقة السكوت بمركز حلفا والتي نشأ بها وقضى طفولته الأولى فيها. درس بخلوة الشيخ أحمد هاشم وبعدها درس الكتاب بدنقلا، ثم هاجر إلى أمدرمان وسكن مع ابن عمه كاشف حسن بدري في حوش بدري ببيت المال الذي كان يسكن فيه ابناء أعمامه. التحق خليل بمدرسة البوسته والتلغراف وكلية غردون التذكارية وتخرج بشهادة الهندسة الميكانيكية عام 1913م. بعد تخرجه التحق موظفا بمصلحة البوستة والتلغراف وتقلب في سلك الوظائف إلى أن ترك الخدمة عام 1929م. كان خليل فرح من دعاة وحدة وادي النيل وزار مصر أكثر من مرة. وقد كان عضوا بجمعية الإتحاد السوداني التي تكونت عام 1921م ، وشارك في النضال الوطني بأشعاره الوطنية التي كان لها دور كبير في اذكاء الشعور الوطني ضد المستعمر. وكان خليل يمثل الوجه الثقافي لثورة 1924م بأغانيه الوطنية الخالدة مثل الشرف الباذخ وماك غلطان وأغانيه السياسيه مثل عزة وفلق الصباح وغيرها.

    خليل فرح لم يترك ديوان شعر مخطوط أو مطبوع ولكنه ترك ثروة هائلة من الأشعار والدوبيت والأغاني والألحان ضاع أكثره. وقد نجح ابنه فرح خليل بمساعدة البروفيسور علي المك وبعض أصدقائه وأهله كصالح عكاشة وحدباي وتوفيق صالح جبريل من جمع كثير من أشعاره التي صدرت في "ديوان خليل فرح" الصادر عام 1977م. كما صدرت كتب كثيرة عن خليل فرح تضمنت الكثير من أشعاره منها "الخليل الشاعر" الصادر عام 1954م للدكتورة حاجة كاشف و"نقوش على قبر الخليل" للأستاذ عبد الهادي الصديق وديوان شعر خليل فرح بعنوان "خليل عزة" الصادر عام 1999م عن دار البلد بالخرطوم و"الشاعر خليل فرح بدري" الصادر عام 2000م للأستاذ بدري كاشف.

    سكن خليل في امدرمان بعد تخرجه واختلط بأهلها واندمج فيهم وكان له فيها كثير من الأصدقاء والمعجبين والشعراء والفنانيين منهم حدباي وتوفيق صالح جبريل وغيرهم. وبالرغم من أن اللغة العربية لم تكن لغته الأم إذ أنه محسي ولغته الأولى هي النوبية المحسية إلا أنه وفي فترة قصيرة أجاد العربية والعامية وبرع في نظم الشعر الفصيح والعاميي وترك ثروة هائلة من الألحان والأشعار والأغاني والدوبيت. وكان لخليل كثير جدا من الأغاني والألحان وكان يقوم بغناء شعره وشعر غيره من الشعراء غير أنه لم يسجل منها بصوته إلا اسطوانتيه الشهيرتين عزة وعبدة.

    ينتسب خليل فرح إلى عائلة الشلباب الكبيرة بمنطقة السكوت والمحس الذين ينتهي نسبهم ألى الكشاف الأتراك. فهو خليل فرح بدري بن كاشف خيري بن همد بن شلبي بن كاشف خيري . اخوانه عثمان وعلي وبدري وفاطمة ووالدته زهرة الشيخ محمد وأخواله آل أبايزيد وآل بركية وآل عثمان خالد وزوجته سلامة اغا ابراهيم أخت عثمان وابراهيم اغا بجزيرة صاي وقد أنجب منها فرح خليل (زوجته بتول حسن بدري صاحب مكتبة الثقافة بامدرمان وأول رئيس تحرير لجريدة صوت السودان) وعائشة خليل زوجة الأستاذ محمد أحمد هاشم بجزيرة صاي.


    2- جيلي عبد الرحمن شاعر من النوبة:
    ____________________________________

    الشاعر الدكتور جيلي السيد عبد الرحمن. صحفي وكاتب وشاعر وأستاذ جامعي. ولد بجزيرة صاي عام 1931م وسافر لمصر صغيرا وعمره لم يبلغ التاسعة. قضى جزءا من طفولته في مدينة انشاص المصرية حيث كان يعمل والده. بعد الثانوية التحق بالأزهر ودرس به. احتضنه الكاتب الكبير زكريا الحجاوي ونشر له أولى قصائده ومقالاته في جريدة المصري. عمل بمجلة روز اليوسف عام 1955م ثم التحق بالعمل في جريدتي المساء والجمهورية ثم جريدة الشعب القاهرية. وقد ترأس القسم الأدبي لجريدة المساء خلفا للدكتور علي الراعي وبترشيح منه حتى سفره للإتحاد السوفيتي عام 1961م.

    سافر للإتحاد السوفيتي عام 1961م واستقر أولا في تبليسي عاصمة جمهورية جورجيا حيث درس اللغة الروسية وانتقل بعدها لمعهد جوركي للآداب بموسكو حيث حصل على درجة الماجستير في الآداب ، كما حصل على الدكتوراه في الآداب أيضا من معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم السوفيتية. قضى جيلي 12 عاما في موسكو وتزوج خلالها زميلته ميلا (ملاحات) وهي مسلمة من ازبكستان وله منها بنتان هما رنا وريم. عاش جيلي جل حياته مهاجرا وعمل كأستاذ محاضر بجامعات اليمن (1977-1983م) والجزائر (1983-1990م). وفي نهاية حكم نميري عاد للسودان لفترة قصيرة ثم ذهب للقاهرة للعلاج وتوفي بها في الرابع والعشرين من شهر اغسطس عام 1990م.

    صدر له كتاب "المعونة الأمريكية تهدد استقلال السودان" عام 1958م ، كما صدرت له عدة دواوين مطبوعة منها "قصائد من السودان" بالاشتراك مع الشاعر تاج السر الحسن عام 1956م وبها قصيدتا عبري الشهيرة وهجرة من صاي وقد نشرتا بالصحف أول مرة عام 1953م. كما أصدر ديوان "أغاني الزاحفين" مع نجيب سرور وكمال عمار ومجاهد عبد المنعم عام 1958م. وبعدها أصدر ديوان "الجواد والسيف المكسور" من القاهرة عام 1967م وأعيد طبعه في الجزائر عام 1985م. وبعد وفاته صدر له ديوان "بوابات المدن الصفراء" عن الهيئة المصرية العامة للكتاب. ولجيلي دواوين لم تطبع هي "الحريق وأحلام البلابل" و"القبر المغبون" و"الموت يدهم حلم البرتقال". وله أيضا عدة دواوين مترجمة أهمها مختارات شعرية للشاعر الكازاخي العظيم أباى كونيانيف.

    والده هو سيد عبد الرحمن محمد إدريس الشهير بسيد بحاري ووالدته شورة أحمد صالح هاشم وإخوانه صالح وعبد المنعم ومحمود وفاطمة ومنيرة وعطيات وسعدية


    3- كاشف خيري - رائد من جيل العطاء:
    __________________________________

    اسمه كاشف حسن بدري واشتهر بكاشف خيري. ولد بجزيرة صاي في أواخر القرن التاسع عشر واستقر مع أبناء عمومته في (حوش بدري) بجوار منزل الزعيم أزهري ببيت المال بأمدرمان. وهو من أوائل الباشكتبة في عهد الحكم الثنائي الإنجليزي المصري. والده حسن بدري كاشف من عائلة الشلباب المنتشرين عموما فى منطقة السكوت بقرى عبرى وعمارة وجزيرة صاي وحميد وأبو راقة وجزيرة نلوتى وأوشبه وأشمتو وغيرها. وقد استقر فرع كبير منهم في دنقلا وأمدرمان ومعروفون بآل بدري كاشف خيري. والدته هي شورة شريف خليل حجي من عائلة الحجياب المنتشرة في تبج وصاي وكويكة وأبو راقة وقبة وغيرها ، وهي أخت محمد شريف خليل حجي جد الشيخ محمد إبراهيم شريف وإخوانه بموركى. أما أخواته فهن فرحة ومبروكة وصفيه. تزوج ابنة عمه شامة عثمان بدري وأنجب حسن وصالح وبدري وعثمان وعائشة والدكتورة حاجة كاشف.

    جد كاشف خيري هو بدري كاشف (ابن أخت الخليفة عبد الرحمن المدفون بجامع موركى العتيق) الذي تزوج من عدة زوجات بجزيرة صاي وجزيرة مقاصر بدنقلا وأم درمان وأنجب تسعة من الأبناء وبنتا واحدة هي طاهرة زوجة محمد صالح ووالدة إبراهيم (والد محمد صالح – بابا صالح – وعبد الرحمن إبراهيم بموركى) وعبد الله محمد صالح (والد محمد صالح وجد الاستاذ أحمد محمد صالح وإخوانه وسكينة عبدالله والدة الشيخ محمد عباس مصطفى وإخوانه ، ومبروكة عبد الله والدة عوض صالح وإخوانه).

    ومن أبناء بدري كاشف 1/حسن بدري الأول 2/بابكر بدري 3/عثمان بدري 4/حسن بدري (الثاني) 5/فرح بدري 6/محمد بدري 7/فضل بدري 8/أحمد بدري 9/صالح بدري. هذا وسأقوم بإذن الله بنشر شجرة عائلة آل بدري كاشف والتي ينتشر أفرادها في السكوت ولاسيما صاي وجزيرة مقاصر بدنقلا وأمدرمان.

    كان كاشف خيري هو عميد عائلة آل بدري كاشف بأمدرمان وعرف بحبه لأهله والتفاني في خدمتهم وقدم خدمات جليله لهم. وكان يزور صاي مع أفراد عائلته في كل إجازاته ولاسيما في موسم الدميرة وحصاد البلح حاملا معه الهدايا من خيرات أمدرمان والخرطوم في ذلك الزمان الذي لم يكن أهلنا يعرفون الكثير عن باقي السودان لارتباطهم الوثيق بمصر أكثر من باقي السودان.

    كانت دارهم العامرة (حوش بدري) بأمدرمان قبلة الأهل من قرى صاي وعبري وعمارة وكويكة وحميد وأبوراقة وغيرها ، ولاسيما طلاب المدارس وطلاب العمل في ذلك الزمن البعيد قبل استقلال السودان ، حيث كانت الغالبية العظمى من أبناء النوبة يتجهون إلى مصر للعمل والدراسة. و.يرجع الفضل لكاشف افندي خيري في أيواء كل أبناء صاي وآخرين من تبج وعبري وكويكة والسكوت عموما والذين كانوا يدرسون بمدارس أمدرمان في ثلاثينات وأربعينات وخمسينات القرن العشرين. ويذكر أن الفنان والشاعر خليل فرح عاش معه عندما قدم لأمدرمان والتحق بمدرسة البوسته ثم كلية غردون. كما كان لكاشف خيري الفضل في أيواء وتشغيل أبناء المنطقة الوافدين للخرطوم وأمدرمان للعمل وقد كانت له كلمة مسموعة في أمدرمان والخرطوم. ويحكى عنه أنه كان يصطحب أبناء صاي واحدا واحدا ويفرضهم على المصالح الحكومية. وقد أكد لي حكيم النوبة سيد تلول هذه الحقيقة وذكر لي أنه ألحقه بالعمل بمطار الخرطوم وبعد ذلك نقله إلى مطار وادي حلفا الذي عمل به حتى تهجير أهالي حلفا عام 1964م. كما ذكر الأستاذ سيد محمد داود أنه كان من ضمن الطلبة الذين كانوا يقيمون بمنزله العامر أثناء دراسته بمدرسة الأحفاد المتوسطة ومدرسة أمدرمان الأهلية. وكان كاشف خيري ولي أمر كل الطلبة الوافدين. وفيما يلي بعض الذين درسوا في أمدرمان وكانوا يقيمون مع كاشف خيري بدارهم (حوش بدري) بدون ذكر الألقاب.

    o سيد محمد داود (درس بالأحفاد وأمدرمان الأهلية قبل أن يلتحق بمعهد بخت الرضا)
    o خليفة محمد حاج / صاي - موركى (درس بالمعهد العلمي بأمدرمان)
    o جمال قائمقام / صاي – صيصاب (درس بالأحفاد المتوسطة)
    o حسن قائمقام / صاي – صيصاب (درس بالأحفاد المتوسطة)
    o جمال بيكاب / صاي – عدو (درس بالأحفاد المتوسطة)
    o شريف فرح شريف / كويكة (درس بالأحفاد المتوسطة)
    o عبد الجابر فرح شريف / كويكة (درس بالأحفاد المتوسطة)
    o مبارك كدودة / تبج
    o محمد عثمان إبراهيم / صاي – موركى
    o محمد خير عثمان / صاي – موركى
    o محمد عثمان فرح / صاي صيصاب
    o محمد وردي علي / صاي – موركى

    وهناك آخرون كثيرون غيرهم. ويجدر بالذكر أن كثيرا من خريجي الأزهر والجامعات والمدراس المصرية وغير الدارسين والذين كانوا يفدون للعاصمة بحثا عن عمل كانوا يقيمون بحوش بدري العامر لحين توظيفهم وإيجاد عمل لهم. ويذكر أن القاضي عثمان عبد الحليم ( دبر) كان يقيم بداره العامرة عند قدومه من مصر لحين التحاقه بالقضاء الشرعي في خمسينات القرن الماضي.

    هذه نبذة مختصرة عن سيرة رائد من جيل العطاء الذين كانت لهم أيادي بيضاء على صاي والمنطقة وسطروا صفحة من صفحات صاي الناصعة رحمه الله رحمة واسعة بقدر ما قدم لصاي والمنطقة من خدمات جليلة.


    4- الشـــاعرة طيبـــة_ (خنســـاء النـــوبة):
    _______________________________________________

    ولدت الشاعرة طيبة في أواخر القرن التاسع عشر وعاشت بحلة دبشه بقرية أرودين بجزيرة صاي. اشتهرت وذاع صيتها بالرثاء (كير اونج أي المناحة) الذي كان من روافد الشعر النوبي القديم. وكان الناس يتناقلون كلمات المناحة التي كانت تبدع فيها ولاسيما عند موت شخص عزير لديها أو موت أحد الأعيان. ولا زال الكبار من النساء والرجال يذكرون الكثير من قصائدها. ويقال إنها كانت عند دخول مكان المناحة تصفق ثلاثا فيبدأ الهمس بين النساء النائحات "طيبة تارون" أي حضرت طيبة ، وهذا إيذان بالسكوت. فيلذن بالصمت المطبق للاستماع إليها بما فيهن أهل المتوفى. عندها تبدأ هي بالمناحة بتعداد مناقب الآباء والأجداد ثم تعرج على ذكر مناقب المتوفى. وكانت النساء يحرصن على حفظ المناحة ويتناقلن ما قالته بكثير من الاعجاب بما فيها من بلاغة ورصانة. وقد اشتهرت قصيدتا "سكى وو جبل سكى. سكيموونكو سكوشنان سكى". أي تحرك أيها الجبل فقد تحرك الذين لا يتحركون. وقصيدة "أب شريف" وهي أيضا من أبلغ المراثي التي عرفتها المنطقة النوبية وأروعها.

    مرثية "سكى وو جبل سكى" رثت بها شقيقها علي محمد حسين نوار وكأني بالخنساء ترثي أخاها صخرا في قصيدتها الشهيرة والتي مطلعها :

    قذى بعينيك أم بالعين عوار *** أم أذرفت إذ خلت من أهلها الدار

    وتذكر بعض المصادر أن هذه المرثية قيلت في شيخ إدريس الصغير عند وفاته.

    أما قصيدة "أب شريف" فقد كانت في رثاء زوجها عثمان خليل وشريف المقصود هو أصغر أبنائها.

    ولدت الشاعرة طيبة في أواخر القرن التاسع عشر وتوفيت في العام 1968 أو 1969م. والدها هو محمد حسين نوار ووالدتها فاطمة محمد سليمان (محمد سليمان اشتهر باسم سلمانتو) ، وهي شقيقة عبدون محمد سليمان ، وفرحة محمد سليمان (جدة الفنان وردي بوالدته بتول أحمد بدري) ، وسلامة محمد سليمان جدة عبده عثمان بدري ، ومبروكة محمد سليمان جدة الشيخ محمد سعيد أحمد شريف. أما إخوان طيبة فهم : عبد الجليل وعلي ويس وطماية وروضة وسكينة. زوجها الأول هو زنادة وأنجبت منه أكبر أبنائها سيد زنادة ، ثم تزوجها عثمان خليل وهو شقيق الفنان النوبي الشهير دهب خليل ، وأنجبت منه محمد وفاطمة (والدة إسماعيل عثمان داود) وشريف (شريف بدون).


    الـمـصـدر:
    ___________

    مـوقع " حـميـدكـي "،
    مـوقع "منبر جزيرة صاي"
    الكاتـب : أبو مصطفى.

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

15-05-2007, 10:14 PM

بكري الصايغ

تاريخ التسجيل: 16-11-2005
مجموع المشاركات: 19331
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: 14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. (Re: بكري الصايغ)


    بروفيسور محمد إبراهيم أبوسليم - (1927م-2004م).
    ----------------------------------

    سمل ود الولياب:

    منتدى "ارض الحجر "

    15/06/06


    إن من المؤشرات الايجابية في وعي الشعوب هو احتفائهم بعلمائهم ومفكريهم ووضعهم في المكانة اللائقة بهم لتقتدي بهم الأجيال فهم ذاكرة الشعوب ووعيها الحاضر.
    إن من أكبر الإشكالات في تاريخ السودان أنه إجمالاً تأريخ غير مكتوب وما كتب عنه فهو غير محقق، وتشغل الشفاهية فيه حيزاً غير قليل، كما أن هناك حقيقة لا ينبغي التغافل عنها وهي أن ما دوّن من تاريخنا دونته أيادٍ أجنبية عنه – مع تقديرنا لهذا الجهد العلمي المبذول- إلا أنها كتبته برؤيتها هي أو لتحقيق أغراضٍ لا تخفى وأوضح مثال على ذلك مذكرات النار والسيف (لسلاطين باشا) حينما تعرض لتاريخ المهدية وبالذات لفترة الخليفة (عبدالله التعايشي). لذا ينبغي أن نأخذ هذا كله بحيطة وحذر بالرغم من أن كثيراً من مؤرخينا كانت هذه المصادر مرجعاً أساسياً لهم.
    ولكن بالرغم من ذلك نجد أن بعض هؤلاء المؤرخين قد خرجوا من هذا الإسار منهم ضيفنا في هذه المساحة البروفيسور محمد إبراهيم أبو سليم عليه رحمة الله الذي أثّر وما زال يؤثر في الحياة الفكرية والعلمية في السودان بتحقيقه لكّمٍ هائل من المخطوطات والتي –بعد فضل الله- ثم جهوده لظلت بكراً، ولا نكون مبالغين حينما نقرر أن أبا سليم هو مؤرخ ومحقق الثورة المهدية بلا منازع. وقد أسهمت جهوده المباركة في تقريب تاريخ وتراث المهدية للباحثين.
    إن أعظم ما يميز شخصية أبو سليم أنه اتجه في تأليفه مباشرة إلى المصادر الأصلية ألا وهي المخطوطات يستقي منها معلوماته وتقييمه تحليله في كتابة تاريخ السودان. ومعلم آخر من معالم شخصيته أنه حينما نذكر دار الوثائق القومية يُذكر معها أبو سليم فقد ارتبطت به وارتبط بها، وما شهدت دار الوثائق هذه الطفرة الرائعة إلا على يديه الكريمتين فأصبحت ملء السمع والبصر وأصبحت تؤثر في الأحداث الإقليمية كما حدث في نزاع (طابا المصرية) والتي عادت لمصر بفضل الوثائق التي أمدها بها أبوسليم. أيضاً تميز المرحوم بموسوعية التأليف فلم ينحصر في التاريخ البحت فكتب في: الشخصية السودانية، ومؤرخون وشعراء وأدباء في السودان، وتحقيقه ديوان أفق وشفق، والساقية، والنخيل وغيرها كثير من الكتب في توثيق الحياة السودانية.
    المولد والتعليم:
    ولد في السادس عشر من شهر يوليو 1927م في قرية(سركيمتو) بريفي حلفا القديمة بالولاية الشمالية وترعرع بها تحت رعاية والده إبراهيم أحمد محمد إبراهيم، وفي حضن والدته فاطمة يوسف داؤود وسط أخوين هما عثمان وخليل وثلاث أخوات هن زينب وست البنات هانم.
    تلقى تعليمه الأولي والأوسط في مدرستى( عبْري) و( حلفا) أما الثانوي بمدرسة( وادي سيدنا). تخرج في كلية الخرطوم( جامعة الخرطوم حاليا) في عام 1955م وفور تخرجه التحق بخدمة محفوظات السودان والتي تطورت على يديه من مكتب صغير في وزارة الداخلية حتى غدت دار الوثائق القومية التي تلعب دوراً نشطاً في مجتمع السودان وتعد إحدى أهم دور الوثائق في المنطقة. نال درجة الدكتوراة في فلسفة التاريخ في جامعة الخرطوم عام 1966م.
    أهم المؤلفات:
    له عدة مؤلفات وبحوث في التاريخ والتراث والاجتماع والأدب والأرشيف والوثائق باللغتين العربية والإنجليزية من أشهرها: الحركة الفكرية في المهدية- الفونج والأرض- الفور والأرض- الأرض في المهدية- تاريخ الخرطوم- الشخصية السودانية- مؤرخون وشعراء وأدباء في السودان- بحوث في تاريخ السودان- أدوات الحكم والولاية في السودان- ديوان أفق وشفق( تحقيق)- ديوان ابن عمر( تحقيق)- الساقية- النخيل( تحقيق)- الإبانة النورانية في شأن الطريقة الختمية- في طريق أهل الله والسير به ساهل( تحقيق)- تاريخ السودان لنعوم شقير( تحقيق)- تاريخ سيناء( تحقيق)- مذكرات عثمان دقنة- العبادي- الحسين زهراء- الآثار الكاملة للإمام المهدي(7 مجلدات).
    الأنشطة العلمية والعملية والأكاديمية:
    عضوية بمجالس ولجان جامعية متعددة، عضو لجنة تاريخ الأمة العربية، ترأس عدداً من اللجان القومية أهمها لجنة تقسيم مديريات السودان وساهم في بناء الحكم المحلي. أستاذ زائر بجامعة الخرطوم 1976م، أستاذ علم الوثائق وعلم الأرشيف ورئيس قسم الوثائق والمكتبات بجامعة أمدرمان الإسلامية( 1975-1981م). أستاذ زائر بقسم التاريخ بجامعة( بيرغن) في النرويج( 1989-1994م). زمالة جامعة النيلين بدرجة أستاذ( 1995-1996م) ودرّس بها التاريخ والأرشيف والوثائق. محاضر في مدرسة علوم الإعلام بالرباط( المغرب) في مادتي الأرشيف والوثائق. محاضر في معهد الجهاد الليبي للتراث الشفوي. خبير معتمد في الأرشيف لدى اليونسكو.
    كان له نشاط واسع في المجلس الدولي للأرشيف وفرعه العربي ولجانه المتخصصة. شارك وأشرف على عشرات الأطروحات العلمية في مراحل الدبلوم والماجستير والدكتوراة وأعد مذكرات تقييم للجان ترقية أساتذة الجامعات. أعد عدة تقارير لحكومة السودان في عدة شؤون أهمها المشاكل القبلية وأمور الحدود، ترأس الجمعية التاريخية السودانية. عضو الأمانة العامة للمؤرخين العرب وعضو المجلس القومي للآداب والفنون. يعتبر حجة في تاريخ المهدية ونظمها. حقق كثير من الأدبيات ما جعله رائد التحقيق في السودان. أنشأ مركز أبو سليم للدراسات.
    في مجال الأرشيف:
    أحد مؤسسي الفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف ورئيسه وأمينه العام لعدة دورات. شارك في مؤتمرات في عدة بلدان عربية كما شارك مؤتمرات للمجلس الدولي للأرشيف وشارك في أنشطة لجانه وانتخب نائباً لرئيسه. نال العضوية الشرفية في المجلس الدولي للأرشيف واشترك في مؤتمرات ولجان لليونسكو. اشترك في الحلقة الإقليمية لشرق ووسط وجنوب أفريقيا للمجلس الدولي للأرشيف( بلوساكا) وانتخب عضواً في لجنته التنفيذية.
    زار دور وثائق: العراق- والدارة بالرياض- المصرية- دار الكتب المصرية- البريطانية- اللوردات ببريطانيا- الفرنسية- الأمريكية الفدرالية- مكتبة الكونجرس- تونس- المغرب- ليبيا- ايطاليا- وحدة أرشيف السودان بجامعة(دراهام). عاون في إنشاء وتنظيم دور الوثائق في بعض الدول العربية والأفريقية منه المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر وتنزانيا بطلب من اليونسكو.
    هكذا هي حياة العلماء روضة غناء يانعة الثمار، فرحم الله عمنا البروفيسور أبو سليم بقدر ما أعطى لأمته من جهد ووقت.

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

14 مايو 1964أسـود يوم في تاريخ النوبة: تحـويل مجـري نهـر النيل وبداية غـرق المنطـقة. فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2014م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها

© Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de