اخبار و بيانات مقالات

News & Press

Articles & Views

المكتبات



مؤتمر الحركة المستقلة بواشنطن
جمهورية (حاو) الديمقراطية العظمى، وأخريات ..!
عسكوري متحدثا فى ندوة يقيمها اتحاد الصحافيين السودانيين في الولايات المتحدة الأمريكية
شكرا SudaneseOnline إيقاف بيع شارع كوستي
ندوتان بكالقري وادمنتون حول كتاب صاحب الفهم الجديد للاسلام
مجزرة بانتيو: المصادر ، الحصيلة، كيف تمت .. و ما هي الدوافع ؟
وداعا عثمان على حميدة

المنبر العام

آراء و مقالات ابحث

منتدى الانترنت

تحديث المنتدى

المتواجدون الآن

English Forum

تحميل الصور اكتب بالعربى

دليل الخريجين

اجتماعيات

الاخبار

أرشيف المنبرللنصف الثانى05 مكتبةالدراسات الجندرية الارشيف والمكتبات مواضيع توثيقية ومتميزة قوانيين و لوائح المنبر
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 18-04-2014, 01:23 AM الرئيسية

مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النورزوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالرحمن النور
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « الموضوع السابق | الموضوع التالى »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
05-09-2004, 12:42 PM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالرحمن النور

    زوروا موقع "أركماني" مجلة الآثار والأنثربولوجيا السودانية
    وحيُّوا عالم الآثار السوداني البروفيسور أسامة عبد الرحمن النور



    البروفيسور أسامة عبد الرحمن النور واحدٌ من علماء الآثار السودانيين الذين أثروا ولا زالوا يواصلون إثراء حقلي الآثار وتاريخ السودان القديم، بالمشاركة في الحفريات والتنقيب عن آثار الممالك السودانية القديمة، وبالتأليف وبالبحث العلمي الرصين، والمشاركة في المحافل العلمية الدولية المتخصصة، والتعريف بهذه الصفحات العظيمة من تاريخنا.

    وللبروفيسور أسامة عبد الرحمن النور، إضافةً لمؤلفاته العديدة ومساهماته مع رصفائه من السودانيين والأجانب في الكشف عن كنوز الحضارة السودانية القديمة والتعريف بها، مساهمةٌ أخرى متميزةٌ تتمثل في إنشاء موقع متخصص يشكل مرجعاً ومعيناً خصباً للمؤرخين وعلماء الآثار والباحثين، وللجمهور العريض أيضاً، من السودانيين وغير السودانيين، حيث يصدر هذا الموقع باللغتين العربية والإنجليزية.

    هذه دعوة لكم لتصفح موقع "أركماني" على الشبكة العالمية والتعرف على عالمٍ جليل وسوداني مدافع عن الديمقراطية ومناهض للظلم والتطرف. لقد كان أسامة عبد الرحمن النور من أوائل الذين أحالهم نظام الجبهة البغيض للصالح العام. وعند إطلاق سراحه، ظلّ تحت مراقبة أجهزة الأمن ومُنع من مغادرة البلاد، إلا أنه تمكن من الخروج. وهو الآن، كالكثيرين غيره من العلماء والأكاديميين السودانيين، يعيش في المنفى، مواصلاً رسالته كأستاذ جامعي ومؤلف وباحث، يحيط به احترام رصفائه وتقديرهم، وقد تبين ذلك واضحاً لدى "الندوة العلمية العاشرة للدراسات المروية" التي انعقدت مؤخراً بباريس من 1 إلى 4 سبتمبر 2004. وتنعقد هذه الندوة العلمية مرةً كل أربعة أعوام ويشارك فيها أكاديميون وباحثون وعلماء آثار من مختلف أنحاء العالم. وقد استضافت أعمالها هذه المرة "مجموعة الدراسات المروية" التابعة لأكاديمية الآداب والنقوش الأثرية، إحدى الأكاديميات الخمس التي يتكون منها "معهد فرنسا"، وهو من المؤسسات العلمية الفرنسية البارزة.

    يتكون موقع "أركماني مجلة الآثار والأنثربولوجيا السودانية"
    Arkamani Sudan Journal of Archaeology & Anthropology
    http://arkamani.org
    من الصفحات التالية:

    ـ أركماني، مجلة الآثار والأنثروبولوجيا السودانية. وقد صدر أول أعدادها في أغسطس عام 2001، ولا يزال العدد السادس تحت الإعداد.
    ـ كوش الجديدة، صفحة آركماني لتاريخ السوداني الحديث والمعاصر. وتشتمل على دراسات في تاريخ السودان الحديث، وتقدم وثائق تاريخية معاصرة، وحوارات فكرية، وكتب تراثية، وباقات من الشعر السوداني، وغير ذلك من القضايا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الراهنة.
    ـ معرض آركماني للآثار السودانية

    ما أقدمه هنا هو مجرد وصف خاطف لصفحات الموقع. لذا، أدعوكم للتجول بأنفسكم بين موضوعاته الخصبة المتنوعة.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
05-09-2004, 12:57 PM

Adil Osman

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    شكرآ يا استاذة نجاة، والشكر للبروفسور اسامة عبد الرحمن النور وزملائه..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
05-09-2004, 01:02 PM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    تعريف بالبروفيسور أسامة عبد الرحمن النور




    حصل في عام 1976على الدكتوراه فى علم الآثار المصرية Egyptology من معهد الدراسات الشرقية- أكاديمية العلوم، موسكو. وكان موضوع أطروحته: "الجذور المحلية للثقافة السودانية القديمة- دراسة من واقع المعطيات الآثارية". اعتمدت الدراسة على نتائج أعمال الاستكشاف والتنقيب التى أجراها الباحث فى النوبة السودانية فى الفترة من 1969 إلى 1973.
    حصل على درجة الماجستير في علم الآثار المصرية Egyptology بمرتبة الشرف الأولى من جامعة شدانوف للدولة- لننجراد.
    يعمل منذ عام 2002 أستاذاً التاريخ القديم (الدراسات العليا) فى قسم التاريخ بكلية الاداب جامعة سبها.
    1988ـ2002 أستاذ الآثار والحضارات الشرقية القديمة بكلية الآداب والدراسات العليا – جامعة الفاتح.
    1996- إلى 1998 أستاذ الأنثروبولوجيا بكلية العلوم والآداب بيفرن – جامعة الجبل الغربى.
    1992- 1996 أستاذ الأنثروبولوجيا والحضارات المقارنة بقسم الدراسات العليا بكلية العلوم الاجتماعية التطبيقية – جامعة الفاتح.
    1987-1991 المدير العام للإدارة العامة للآثار والمتحف القومية- السودان
    1986-1987 أستاذ الآثار والحضارات الشرقيَّة القديمة بمعهد الدراسات الاجتماعية–جامعة وهران – الجزائر.
    1983-1986 المدير العام لشركة أورينتال لنشر الكتاب المدرسى– مدريد– اسبانيا وأستاذ مشارك زائر للآثار والحضارات الشرقيَّة القديمة بمعهد الدراسات الاجتماعية – جامعة وهران–الجزائر.
    1981-1983 أستاذ التاريخ القديم المساعد بكلية التربية– جامعة الفاتح
    1979-1981 أستاذ الآثار والتاريخ القديم المساعد بكلية التربية– جامعة عدن
    1976-1979 محاضر فى الآثار والتاريخ القديم بكلية التربية– جامعة عدن
    1973-1976 باحث بمعهد الدراسات الشرقية– أكاديمية العلوم- موسكو
    1969-1973 ضابط بمصلحة الآثار السودانية.

    أعماله الميدانية
    * التنقيب الآثارى فى مدافن المملكة المصرية الوسطى فى جزيرة صاى (السودان)، ضمن أعمال البعثة الفرنسية لجامعة لييل تحت إشراف البروفسور جين فيركوتيه
    * التنقيب فى مدافن العصر المروى فى صادنقا(السودان) ضمن أعمال بعثة شيف جورجينى بإشراف البروفسور لوكل.
    * التنقيب فى المدينة الملكية فى مروى، ضمن بعثة جامعة الخرطوم بإشراف البروفسور شينى.
    * التنقيب فى مدافن العصر المسيحى المتأخر فى دنقلا العجوز، ضمن أعمال البعثة البولندية بإشراف البروفسور ميخالوفسكى.
    * الإستكشاف الآثارى لمنطقة ما وراء الشلال النيلى الثانى، ضمن البعثة المشتركة لمصلحة الآثار السودانية والوحدة الفرنسية التابعة لها.
    * الإستكشاف الآثارى لمنطقة جبال النوبة، ضمن بعثة مصلحة الثقافة السودانية للمسح الفولكلورى لجبال النوبة1975
    * المدير الحقلى لبعثة المركز اليمنى للأبحاث للمسح الآثارى (1980-1981) لمنطقة يافع/ المحافظة الثالثة بجمهورية اليمن الديمقراطية.
    * المدير الحقلى للبعثة السودانية المشتركة مع السوق الأوربية للمسح والتنقيب فى وادى الخوى.
    * المدير الحقلى لبعثة الإدارة العامة للآثار والمتاحف القومية السودانية للإستكشاف الآثار لمنطقة الشلال الرابع المهددة بالغرق فى حالة تشييد خزان الحمداب.

    لمزيد من التعرف على مؤلفاته وأبحاثه من كتب ومقالات وأوراق بحثية، والتي نُشرت في المجلات العلمية العربية والأجنبية، بالعربية والإنجليزية والروسية، يمكنكم الرجوع إلى سيرته الذاتي في موقع أركماني، بالضغط على صورته الموجودة على صفحات الموقع.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
05-09-2004, 01:05 PM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    لماذا أركماني؟

    هذا هو أول سؤال يطالعنا ونحن نتصفح صفحات "أركماني". ثم يقدم لنا بروفيسور أسامة النور الأسباب التي دعته لإطلاق اسم "أركماني" على موقعه، عبر تعريف بالملك آركماني مؤسس أو لدولة مدنية سودانية، أقتطف لكم منه هذه الأجزاء:

    أركامانى المؤسس الأول للدولة
    الســـودانية
    المـدنيــة
    270- 260 ق.م.
    وفق رواية ديدور الصقلي كان ملك مملكة مروى أركامانى قد أعلن ثورة على الكهنة وقام بمهاجمة معبد آمون النبتى فى جبل البركل حيث كانت تتم عملية تتويج ملوك كوش، وأعلن أركامانى الإله الأسد أبادماك إلهاً رسمياً لمملكة مروى. وكان أركامانى قد نال قدراً كبيراً من التعليم الإغريقى مما دفع ببعض الباحثين الى القول بأنه سافر الى مصر طلباً للعلم. لكن الحقائق المتوفرة تشير الى ازدهار الصلات التجارية بين مملكة مروى وعالم البحر الأبيض المتوسط، وأن الكثيرين من التجار الإغريق والمصريين تواجدوا فى أراضى المملكة، بالإضافة الى المغامرين من الانتهازيين الإغريق الباحثين عن الشهرة، وكذلك العديد من العلماء والرحالة والكتاب الإغريق. فمن المعلوم، على سبيل المثال ، أن العالم الإغريقي سيمونيد كان قد عاش خمس سنوات كاملة فى مروى ووضع كتاباً كاملاً عن كوش وثقافتها، وهو الكتاب الذى استفاد منه بلينى واستخدمه مرجعاً له فى تناوله لمملكة مروى. الأمر كذلك لا نعتقد بأن أركامانى كان بحاجة الى الارتحال الى مصر طلباً للعلم، بل الأغلب أن يكون قد نال معرفته باللغة والثقافة والفلسفة الإغريقية فى مدينة مروى (البجراوية). على كل فإن ديدور الصقلى لم يذكر شيئاً بهذا الخصوص، ولو كان أركامانى قد تواجد فى مصر لما تجاوز ديدور ذكر مثل تلك الواقعة.

    عظمة أركامانى أنه كان الأول من بين ملوك كوش الذى أعلن ثورة على الدولة الدينيَّة ونادى بفصل الدين عن الدولة، وثبت واقع الفصل بين الممارستين الدينية والسياسية. ما كانت ثورته على الكهنة وتدمير معبد آمون النبتى، مركز سلطاتهم الفعلية، ثورة ضد الدين ديناً، لكنها كانت ثورة للقضاء على ادعاء الطبقة الكهنوتية احتكار السلطتين الدينية والدنيوية، واحتكار الحق فى تعيين الملوك وإقصائهم عبر تقاليد الاغتيال الطقوسى للملوك وفق ما يدعونه من حق فى تفسير الوحي الإلهي.

    هكذا فإن أركامانى قام بعد القضاء على كهنة آمون النبتى بإصدار مرسوم يحظر ممارسة اغتيال الملك الطقوسى، وألغى دور الإله آمون، راعى هذا التقليد، كإله أساسي للمملكة، وأحل محله الإله الأسد أبادماك راعياً للدولة وسلطتها، معلناً بذلك عن رفضه مقولات عقل الرجعة لبقايا التركيب الاجتماعي العشائري البدائي الذى مثلَّ قاعدة للنفوذ الأيديولوجي والسياسي للطبقة الكهنوتية.

    مات أركامانى ليجد جثمانه مثواه الأخير فى هرمه الرائع (البجراوية رقم 7) والذى يعكس هو وأهرام خلفائه أديكالامانى (البجراويَّة رقم 9) والملكة شناكداخيتى (البجراوية رقم 11)، وباكرينسانا (البجراوية رقم 13)، وتانيدامانى (البجراوية رقم 20) مدى الإزدهار الإقتصادى والتطور الفنى والتقنى الذى حققته مملكة مروى.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
05-09-2004, 01:16 PM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    صورة توضح أقدم المقابر الملكية في مروي، ومن بينها مقبرة الملك آركماني الأول، مؤسس الدولة المروية.



    نقلاً عن كتالوج معرض "السودان، ممالك على النيل"، دار فالاماريون للنشر، باريس، 1997، ص 210ـ211
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
05-09-2004, 01:22 PM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    تمثال للملك تهارقا، الذي حكم كوش من 690 إلى 664 قبل الميلاد. وفي عهده، بلغت مملكة كوش أوج عظمتها.




    نقلاً عن كتالوج معرض "السودان، ممالك على النيل"، دار فالاماريون للنشر، باريس، 1997، ص179
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
05-09-2004, 02:42 PM

Elmosley

تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 30499
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الاستاذه نجاة
    شكرا لك فهذا موقع شديد الدسم
    عالي القيمة فكرا وثقافة
    سعدنا له
    فهنيئا لوطننا بمثل البروفيسور عبدالرحمن النور
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
06-09-2004, 01:27 AM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الأخ العزيز عادل عثمان
    تحياتي الطيبة
    ولك جزيل شكري على اهتمامك بالبوست
    وفي انتظار إضافات منك ومن الإخوة المقيمين ببريطانيا، خاصةً وإن المنحف البريطاني يقيم في هذه الأيام معرضاً عن الآثار النوبية.



    الأستاذ الموصلي
    لك وافر تحياتي وشكري
    لقد كان قصدي من فتح هذا البوست هو إلقاء بعضٍ من الضوء على جهود علمائنا والإشادة بهم.

    ولكما كل ودي
    نجاة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
06-09-2004, 01:51 AM

الجندرية

تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    نجاة سلام
    الف شكر على التعريف بموقع اركماني
    مشت ليه قبل اكتر من اسبوعين لما اتكلم عنه قرمبوز في بوست ونسة
    شبابنا ديل عيني باردة عليهم
    والتحية لبرفيسور اسامة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
06-09-2004, 09:08 AM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الجندرية

    شكراً على المزهرية المصنوعة من الخزف المرَوي.
    ٍسأعود إليك مرة أخرى بمنحوتة جدارية تصور الملكة أمانيتوري، أو بالأصح الكنداكة أمانيتوري، إحدى ملكات مروي، "جندريات" ذلك الزمان الباذخ.

    نجاة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
06-09-2004, 09:46 AM

Adil Osman

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 10193
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
06-09-2004, 01:39 PM

Osman Hamid

تاريخ التسجيل: 24-11-2003
مجموع المشاركات: 187
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Adil Osman)

    الصديقة العزيزة نجاة
    شكراً علي هذا المجهود الذي عرفتينا من خلاله بالبرفيسور أسامة والذي سمعت عنه الكثير خاصة من صديقه بولا, ومنك, في اكثر من مناسبة, وأكثر من ونسة, إن كان بامستردام, ام من خلال ونسات بولا التلفونية, وقد شهدت حماسك الفائق لكتاية هذا البوست الثر, عند زارتك لنا بامستردام, وكيف أنك وددت أن تضئين, مساهمات البرفيسور للاخرين والتي يستحقها الأخ اسامة, عن جدارة.
    فألف شكر,
    وشكراً للمتداخلين جميعاً
    عثمان

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
07-09-2004, 00:56 AM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الأخ عادل عثمان
    شكراً على إضافة وصلة "حضارة السودان تشرق على المتحف البريطاني".
    وهاهي وصلة المتحف البريطاني، الصفحة الخاصة بالإعلان عن متحف "كنوز السودان القديمة":


    http://www.thebritishmuseum.ac.uk/news/index.html

    ولك خالص شكري
    نجاة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
07-09-2004, 07:07 AM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الجندرية
    هذه صورة لمذبح لتقديم القرابين في معبدٍ من المعابد التي شيدتها الكنداكة أمانيتوري. وقد عثرت عليه بعثة آثارية بروسية في عام 1844 في منطقة واد بانقا مع مذبحين آخرين. لكن للأسف، فإن هذا المذبح قد تبرع به خديوي مصر محمد عليّّّ إلى أحد متاحف برلينّّ!!!، ولا يزال موجوداً هناك، بينما اختفى المذبحان الآخران.
    وقد رأيناه معروضاً ضمن معروضات معرض "السودان، ممالك على النيل" الذي أقامه معهد العالم العربي بباريس، من فبراير إلى أغسطس 1997. ويبلغ عدد هذه المعروضات 468 قطعة، معظمها موزع بين متاحف بوستون، برلين، ليزبيج، ميونيخ، نيويورك، فلاديلفيا. وكانت المعروضات القادمة من متحف السودان القومي ضئيلة بالنسبة لعدد القطع التي أتت من المتاحف الأخرى.



    يمثل النحت الملكة أمانيتوري التي اشتهرت، هي والملك ناكاتاماني، بالاهتمام ببناء المعابد في منطقة ود بانقا الحالية.
    بقي أن أقول لك أن أمي من حفيدات الشيخ صالح ود بانقا. وقد تكون بذلك حفيدة أمانيتوري.
    صورة مأخوذة من كتالوج معرض "السودان، ممالك على النيل"، ص 256


    فشلت محاولاتي في إنزال الصورة. سأحاول مرة اخرى، أرجو المعذرة

    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 07-09-2004, 07:20 AM)
    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 07-09-2004, 07:21 AM)
    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 07-09-2004, 08:48 AM)
    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 07-09-2004, 08:50 AM)
    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 07-09-2004, 08:51 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
07-09-2004, 12:21 PM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الجندرية
    هذه هي المنحوتة الجدارية التي تصور أمانيتوري


                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
07-09-2004, 07:17 AM

abdalla BABIKER

تاريخ التسجيل: 14-09-2003
مجموع المشاركات: 2258
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    شكرا استاذه نجاة


    موقع جميل

    واثارنا جميله
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
07-09-2004, 10:28 AM

برير اسماعيل يوسف

تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4404
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: abdalla BABIKER)

    الاستاذة العزيزة نجاة محمد علي

    التحية لك و لاسرتك الصغيرة, بالطبع اسامة عبد الرحمن النور, رمز من رموز هذا الوطن غير المحظوظ السودان, فمثله كثيرون و كثيرات و لكن للاسف (يزازون) بالبلدان !! فمكان اسامة و بولا و اخرون و اخريات هو السودان و لكن هيهات!! فالناس في السودان لا تعرف عن تأريخها الا التاريخ المعروف و المحفوظ من الغلاف الي الغلاف و لا نريد ان نتحدث عنه هنا حتي لا نفسد هذا البوست و لكننا سنكتفي بالتلميح, فالتحية لك يا رائعة و التحية لاسامة عبد الرحمن النور .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
07-09-2004, 10:52 PM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: abdalla BABIKER)

    الأستاذ عبد الله بابكر
    لك خالص تحياتي وشكري

    نجاة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
07-09-2004, 01:46 PM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الصديق العزيز عثمان حامد
    عدت من أمستردام، لأبدأ في اليوم التالي متابعة أعمال ندوة "الدراسات المروية" التي كنت قد حدثتكم عنها وعن مشاركة أسامة عبد الرحمن النور فيها إلى جانب مجموعة كبيرة من الأكاديميين القادمين من أنحاء متفرقة من العالم، ومن السودان بالطبع.
    سأتحدث عن ذلك لاحقاً في هذا البوست.
    الصورة التالية تمثل جانب آخر من جوانب مذبح المعبد الذي ذكرته أعلاه. وفي هذا الجانب يظهر الملك ناكاتاماني، الذي اهتم، مع الكنداكة أمانيتوري، بتشييد المعابد في ود بانقا. فهل غرسوا هذه البذرة منذ ذلك الوقت في سلالتهم من أبناء الشيخ صالح ود بانقا، الذين عمّروا المنطقة من بعدهم بأضرحتهم وخلاويهم وقبابهم؟
    تحياتي لمنال ومازن وكل أهل أمستردام.
    نجاة



    من الكتالوج نفسه ص257
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
07-09-2004, 10:31 PM

elfaki

تاريخ التسجيل: 20-11-2003
مجموع المشاركات: 128
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    جميل هو أسامة عبد الرحمن النور في ابتداعه هذا الموقع الذي زرته مرات ومرات ساعة اطلاله وجميلة هي نجاة التي نشرته على الملأ . وجميل أن أتصفح و أرى آثار تاريخنا التي تُشدُّ لها الرحال لرؤيتها من ضغطة (ماوس) وليس بتنظيم إجازة ومعدات السفر والتذاكر . وجميل هذا (الماوس) الذي يهيئني أن أفعل تنظيم إجازة ما ( فمن رأى ليس كمن ضغط على الماوس ).لأنني اريد أن أكون مثل (أنا) عبد الحي في قوله : (في قصيدته مروي 1962 )
    ألمس بالكف جبين صاحبي وملكي
    أمرُّ بالأُصْبع فوق ثنية الحاجب والعيون والشفاه

    وأريد أن أسأل في سؤاله:

    يا ملكي - أية أحكام على الشفاه
    ليس لنا سوى القبول...

    جميل هذا التاريخ الذي زاره هيجل ومن قبله الخليفة المأمون.
    أما الشيء الغير الجميل على الإطلاق فهو [ لماذا انقطع وجداني على تاريخ مادي يصر على البقاء؟].. [ لماذا صوَّروا لي وأنا ابن مدرسة تلميذا أن التاريخ المادي هو فقط " اللغة " و لاشيء غير اللغة؟ رغم أني تلميذ يتحدث مائة وأربع لغة].

    السؤال غير الجميل الآن : [ كيف الوصل لهذا الانقطاع ]؟؟..
    هذا الحماس من شعرية عبد الحي نفسه لا يجدي و لا يُوْصِلُ ذلك الانقطاع . يقول : في مروي
    يا ملكي .. فلتأمر الآن المغني كي يغني
    نغمة الرضا الي الآلهة القديمة
    باللغة القديمة
    ولتبدأ الرقصة عاجلاً فصوت الريح عبر الرمل والحقول
    يثقله صهيل آلاف الخيول .

    وأخيراً وليس آخراً: جميل هو [ هذا التاريخ المادي خارج اللغة] هو الذي يفرز مخاض ولادة " السودان الجديد"في عبارة [وجود روح ناجتها روح سواها]..

    (ملاحظة : ليس لصاحب البوست مسؤولية الرد)


                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
07-09-2004, 10:47 PM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)


    سعيدة بمداخلتك يا عبد اللطيف
    وانتهز فرصة وجودك "أون لاين" لأرد.
    "ليس لصاحب البوست مسئولية الرد"، ولكن له حق الرد والاستمتاع بالرد أيضاً.
    هذا التاريخ المبتور الذي تلقناه في المدارس هو الذي حدا بي الآن وفي الكثير من مداخلاتي في هذا البورد لإثارة أهمية الجانب المخفي، المسكوت عنه، المتهيب منه ... إلى آخر هذه الحقائق التي لا نثيرها، في تاريخنا.
    حينما تحدثت في مداخلتيَّ مع الجندرية وعثمان حامد عن أضرحة وقباب أجدادي في ود بانقا، كنت أعني أن تاريخهم لم يبدأ مع دخول "اللغة" ودخول "الدين"، وإنما هو امتداد طبيعي لتاريخ حان لنا الآن لنعرفه، ونتعلمه، ونعلمه، ليأخذ مكانه الطبيعي في مقرراتنا الدراسية، في نقاشاتنا، في وسائل المعرفة المختلفة. فنحن، كما تقول، ابناء ما يزيد على المائة لغة، وابناء أكثر من دين، وابناء ثقافات متعددة هي ثراؤنا الأول.
    لك خالص تحياتي
    نجاة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
07-09-2004, 11:30 PM

Khalid Eltayeb

تاريخ التسجيل: 18-12-2003
مجموع المشاركات: 1065
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الاستاذة نجاة

    شكرا لك علي المعلومات و الاضافات القيمة , و لتكن مشاركتي المتواضعة هذه " عربونا" للعودة الي هذا البوست مرة اخري بعد رحلة قصيرة للتنقيب في موضوعه و هذه "بدعة" جديدة ابتدعها فيما اسميه " عربنة البوستات الجيدة" و ساعود بمداخلة قريبا بحساب اليوم 48 ساعة.

    خالد
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
08-09-2004, 00:40 AM

الجندرية

تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    العزيزة نجاة
    شكراً لك على رفدنا بكل هذا الجمال والمعلومات القيمة

    وليت ذلك التاريخ يعود ليس فقط بين دفتي الكتب بل ايضاً يحضر وبقوة في كل وسائل اعلامنا عسى ان يسهم في تشكيل وجدان اطفالنا ويثريها ، وليعزز فكرة اننامن رحم التنوع الثر ولدنا وبه سيكون سودان الجمال الذي ننشد
    محبة واحترام

    (عدل بواسطة الجندرية on 08-09-2004, 09:59 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
08-09-2004, 09:21 AM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    العزيز برير إسماعيل يوسف
    بل على العكس يا برير، ما نحتاجه ليس هو الاكتفاء بالتلميح، وإنما كسر جدار المحرمات، حتى نتمكن من إعادة كتابة تاريخنا بكل الوضوح والصدق اللازمين، ، لتعرف أجيالنا الناشئة عظمة هذا التاريخ، ولنسترد شواهد تاريخنا الموزعة في متاحف العالم.
    ساعود إليك بصورة لنصب تذكاري تمّ العثور عليه في عام 1853، ويعود لمملكة نبتة (335-315 قبل الميلاد)، ويُوجد الآن في متحفٍ من متاحف برلين. فتصور!!! وهناك غيره مئات القطع ـ وربما آلاف القطع ـ الأثرية الموزعة بين متاحف العالم، بل وحتى في الخزائن الخاصة.
    وحتى أعود بهذه الصورة، وربما غيرها، تقبل خالص شكري ومودتي.
    نجاة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
08-09-2004, 02:38 PM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    العزيز برير هذا هو النصب النَبَتي الذي أشرت إليه



    الصورة مأخوذة من الكتالوج نفسه ص237
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
08-09-2004, 12:19 PM

omar ali

تاريخ التسجيل: 05-09-2003
مجموع المشاركات: 6733
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)


    الاخت نجاة
    مشكورة كتير علي تعريفنا بهذا الموقع الحيوي
    الذي نحن حقا في حاجة اليه ليضئ لنا طريق
    المعرفة لتاريخنا القديم لنكتشف انفسنا
    ونتعرف عليها حتي نفلت من رحلة التيه الكبري
    وشكرا للدكتور اسامة علي مجهوداته الجبارة
    ولدي سؤال :ـ
    هل هذه المجلة هي نقس مجلة"اركي" التي
    كانت او لا تزال "لا ادري" يصدرها مركز الدراسات
    النوبية بالقاهرة حيث صدر عددها الاول في اواخر
    عام 1999 ؟ وشكرا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
08-09-2004, 02:12 PM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الأخ عمر علي
    عاطر التحايا
    صدرت أركماني كمجلة سايبرية منذ نشؤهافي أغسطس عام 2001 وبهذاالإسم، وليس لها علاقة بمجلة أركي.
    .
    لك خالص شكري على مشاركتك.
    نجاة

    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 08-09-2004, 02:16 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
09-09-2004, 01:43 AM

Tanash

تاريخ التسجيل: 29-07-2002
مجموع المشاركات: 561
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الأُخت العزيزة .. الأُستاذة نجاة ..

    أول عهدى بالبروفيسور "أسامة النور" أواخر 88 أو بداية 89 فى إحتفال تكريم " نجم الدين" مدير متحف السودان السابق بالنادى النوبى عقب عزله من قبل وزير الثقافة سىء الصيت " عبد الله محمد أحمد". و قد دافع بروفيسور "أسامة" فى خطبته ذاك اليوم عن زميله " نجم الدين" دفاع الشرفاء, بل من فرط حماسه لنصرة الحق و غضبه على ما أصاب زميله "نجم الدين" أكاد أجزم بأن العبرة كانت تخنق صوته بل قد إغرورقت عيناه بالدموع, فى الوقت الذى كان فيه " نجم الدين" يجلس عل كرسيه المتحرِّك مطأطأ رأسه و دموعه تنهمر مدراراً طيلة خطب تكريمه. أعجبت بالبروفيسور "أُسامة" من وقتها و هو عالم آثارى سودانى يستحق التكريم, و يحق لنا أن نفخر و أن نفاخر به.
    لهذه الأسباب تابعت موقع " أركمانى" و راسلت بروفيسور "أُسامة" و إبنه المسؤول عن تصميم الموقع. و قد أوردت فى رسائلى بعض الملاحظات على موقع " أركمانى", و ذكرت هذه الملاحظات فى مداخلتى فى "بوست"
    "The Burden of Marxism" , أسمحى لى لأطلاعكم عليها أن أقتبس من ذاك " البوست" المقطع التالى:


    يجب أن يتفق الجميع, أن مساهمة "الماركسيين السودانيين" فى ما يخص "الثقافة الأفريقية" ضعيفة و لا ترقى لمستوى مايمكن كتابته عن "الثقافة السودانية" فى هذا المجال, و الشاهد على ذلك ما كتبه الأجانب فى هذا الخصوص بالذات عن تاريخ السودان فى وادى النيل القديم, و أبسط مثال كتاب "أنتا ديوب" المشار اليه سابقا, مع العلم أن كتابات "انتا ديوب" رغم استهجانها فى بداياتها الا أن البحث الآثارى أثبت صحة ما ذهب اليه مما أدى الى اعتماد أبحاثه كمراجع فى مكتبة "اليونسكو" الدولية. و رغم أن اسهامات "الماركسيين السودانيين" هى الأفضل بين اسهامات بقية "الأحزاب الشمالية", الا أنها لم تلامس ما نقصده من "ثقافة أفريقية" التى يرجع أساسها الى "حضارة وادى النيل القديم الأفريقية (السوداء)". ان دراسة "حضارة وادى النيل القديم" باعتبارها افريقية "سوداء", لم يتم تجاهلها من قبل "الماركسيين السودانيين" فقط, بل من قبل المتخصصين السودانيين فى مجال التاريخ و الآثار, و هم من يعول عليهم أن يفتحوا بصيرة الآخرين, و من ضمنهم "الماركسيين" على حقائق تلك "الحضارة" المركزية لبنى الانسان. فالآثارى بروفيسور "أسامة النور" – مدير متحف السودان سابقا - فى موقعه الألكترونى "أركمانى" ينطلق من مفهوم لدراسة "تاريخ السودان القديم" باعتباره لا يمت لتاريخ مصر القديمة. و قد توصل "أسامة" و زملائه من الآثاريين السودانيين و بعض الأجانب الى مفهوم "تاريخ السودان القديم" بصفته هذه دون الاقتراب من "تاريخ مصر القديمة", ابان عمليات انقاذ آثار "النوبة" من فيضانات "السد العالى", و قدا وضَّح ذلك بقلم أحد زملائه الأجانب كالتالى:
    "استقطبت حملة إنقاذ آثار النوبة فى الستينيات من القرن الماضى الى النوبة للمرة الأولى مجموعات كبيرة من الباحثين المتحررين من خلفية الدراسات المصرية القديمة والدراسات الكلاسيكية، أناس يمكنهم اعتماد تناول نظرى فى دراسة التاريخ النوبي دونما تحيزات أو رؤى مسبقة موروثة. بفضل أعمال هؤلاء الباحثين وتلامذتهم بدأ فى البروز تدريجياً فرع معرفي معترف به "الدراسات النوبية" يشدد على دراسة النوبة من أجل ذاتها أكثر من كونها ملحق للعالم المصري أو الكلاسيكي".
    ويليام آدمز

    هذا المنظور الجديد لتاريخ حضارتنا السودانية القديمة هو ما تسعى أركامانى لتقديمه للقراء السودانيين وغير السودانيين باللغتين العربية والإنجليزية
    و لمزيد من الأيضاح للمقصود من "تاريخ السودان" بعيدا عن خلفية "الدراسات المصرية القديمة" و "الدراسات الكلاسيكية", كتب بروفيسور "أسامة النور" مترجما أيضا تحليل زميله "ويليام آدمز":
    خير ما نستهل به هذا العدد الثاني لأركامانى مبحث كتبه وليام آدمز عن رؤية النوبة وفق منظورات متعددة:
    منظور المصريين القدماء للنوبة
    منظور علماء الدراسات المصرية القديمة للنوبة
    منظور الإغريق والرومان للنوبة
    منظور القوميين السود للنوبة
    منظور علماء الدراسات النوبية للنوبة
    منظور النوبيين للنوبة
    هل يصمد النوبيون الحقيقيون؟

    وجاء عن منظور القوميين "السود" للنوبة, الذى يهمنا فى موضوعنا هذا:
    منظور القوميين السود للنوبة
    مع أن المنظورين المصرى القديم والإغريقى للنوبة كانا أُحاديان، لكنهما لم يتأسسا على قاعدة الشعور بالتفوق العنصرى أو الدونية كما نفهم العنصرية اليوم. كان سنودين على حق عندما افترض أن لون البشرة لم تترتب عليه بالنسبة للقدماء أية أبعاد أكثر مما يترتب على لون الشعر بالنسبة لنا اليوم، مؤشراً للقدرة الإنسانية. فى الماضى القريب برزت مدرسة وسط الباحثين الأفارقة ووسط الأفارقة الأمريكيين الذين يميلون الى تركيب نموذج عنصرى معلن للتاريخ الأفريقى تكون وفقه كل الإنجازات الرئيسة فى القارة بفضل أناس يتم التعرف عليهم بأنهم سودا, يمثل هذا المنطور رد فعل على التفسيرات غير المناسبة للمؤرخين الأوربيين والأمريكيين، محاولة للتحارب بين العنصرية البيضاء والعنصرية السوداء.
    وفق منظور القوميين السود، كان أهل أفريقيا الى الجنوب من الصحراء هم أصل معظم مؤسسات المدنية الراقية، والتى انتقلت من ثمَّ الى الآخرين- السكان غير السود فى أوربا وآسيا. وطالما أن النوبيين هم أول أفارقة سود مشهودون تاريخياً، فإنه من غير المستغرب أن تقوم النوبة بدور مفتاحي رمزي فى النموذج التاريخي المنطلق من نزعة المركزة الأفريقية، "أم الدنيا" كما وصفها لى واحد من دعاة هذه المدرسة. هكذا ينال النوبيون الدور الأسطوري بوصفهم الأبطال المانحين للثقافة. دعماً لهذا المنظور يتم الرجوع لأعمال هيرودوت وهومر بحسبانها أعمال تاريخية موثوقة فى حين يتم تجاوز النصوص المصرية وإهمالها.

    و قد بعثت الى بروفيسور "أسامة النور" برسالة فحواها:
    أستاذنا .. المحترم د./ أسامة النور
    تحية .. طيبة
    و بعد ..


    سعدت بالتطور الذى حدث لموقعكم الرائع "آركمانى", فقد سبق أن راسلتكم فى السابق منوها لبعض الأخطاء اللألكترونية فى بعض الصفحات و قد استجبتم لها, كما طلبت منك بالحاح الاسراع فى ترجمة خطبة "بعانخى أو بيا" العصماء, بعد طرده الغزاة الأجانب من "مصر".
    و فى هذه الرسالة أود ان أطرح عليك بعض التساؤلات:

    1- جاء فى صفحتكم الرئيسية : ( تسعى أركامانى وصفحتها الملحقة "كوش الجديدة" الى تسليط الضوء على تاريخ السودان القديم المسكوت عنه بفعل طوطمية دامت ردحاً من الزمن...وتأمل أركامانى أن يسهم هذا الجهد فى مسار الحركة الفكرية السودانوية الهادفة الى تجاوز قيود الصنمية القابعة فى قاع الذهنية السودانية المعاصرة وإستبعاد رموز تلك الصنمية الماثلة فى المخيلة وفى الواقع المعيش).

    2- استقطبت حملة إنقـاذ آثـار النوبـة فى السـتينيات من القرن الماضى الى السـودان للمرة الأولى مجموعـات كبيرة من الباحثين المتحـررين من خلفيـة الدراسـات المصريـة القديمة والدراسـات الكلاسـيكيـة، باحثين يمكنهم اعتماد تناول نظـرى فى دراسـة التاريخ الحضاري للسـودان القديم دونما تحيزات أو رؤى مسـبقة موروثة. بفضل أعمـال هؤلاء الباحثين وتلامذتهم بدأ فى البروز تدريجياً فرع معرفي معترف به "علم الدراسـات السـودانية" يشـدد على دراسـة الحضارة السـودانية القديمة من أجل ذاتها أكثر من كونها ملحق للعالم المصري أو الكلاسـيكي. هذا المنظـور الجـديد للتاريخ الثقافي للسـودان القديم هو ما تسـعى أركامانى الى تقديمه للقراء السـودانيين باللغتين العربية والإنجليزية إسـهاماً فى بلورة وعي سـودانوي يتجاوز الرؤية الثقافوية الأُحادية الإنسـدادية، وللقراء العـرب والأفارقـة تنويراً بالتنوع الثقافي والعرقي التاريخي الذى ميز السودان القديم وشكل زهرة امتصت رحيقها الحضارات السودانية ومكنه من أن يلعب دوراً مرموقاً فى إثراء كنز الحضارة الإنسانية).

    * ما المقصود من تحرر دراسات "تاريخ السودان القديم" من تأثيرات الدراسات "المصرية" و الدراسات الكلاسيكية، هل المقصود بهذا التحرر, دراسة ما يسمى تاريخ "حضارة وادى النيل القديم" – المسمى زورا تاريخ "الفراعنة!" – على اعتباره تاريخ الأفارقة السود, أى تاريخ السودانيين القدماء, (فكميت و كوش و حام و اثيوبيا و حتى" Egypt " ..., و مؤخرا السودان, هى كلها أسماء لمعنى واحد هو, اللون الأسود), أم أن ذلك المقصود منه فصل تاريخ "السودان القديم" عن ما يسمى بتاريخ "مصر القديمة" و التسليم بدعاوى مصرييى اليوم لاجتراحهم "حضارة وادى النيل القديم" مهد الحضارات البشرية و أعظمها على الاطلاق, باعتبارها حضارة مصرييى اليوم من"البيض !" ؟؟!

    * و اذا افترضنا صحة أن اثبات الأصول الأفريقية السوداء "لحضارة وادى النيل القديم", هو ما تصبوا اليه "آركمانى" فى معنى "التحرر من التأثير المصرى و الكلاسيكى", هل نتوقع منها فضح المؤامرات "المصرية" فى السطو على تاريخ السودان القديم هذا و تجييره لصالح العناصر "البيضاء" فى "مصر" و خارجها, مستخدمة فى ذلك كل ضروب التضليل التى مكنتها من التأثير فى مناهج التاريخ القديم السودانية, بل و حتى التأثير فى الباحثين و علماء الآتار و التاريخ السودانيين اللذين ساهموا بقدر عال فى الترويج لأكاذيبها حول هذا التاريخ ؟؟!

    * و بالتالى, هل تعتبروا كتابات الباحثين الذين تناولوا ما يسمى "بتاريخ وادى النيل القديم", من أمثال "شيخ أنتا ديوب" الذى أصبحت أبحاثه مرجعًا فى مكتبة اليونسكو, و الى "مارتن بيرنال", و كتابه "أثينا السوداء" الذى فضح فيه ما يسمى بال "White Conspiracy ", من أهم ما يجب تسليط الضوء عليه فى:"المسكوت عنه فى تاريخ السودان القديم" ؟؟!

    * و هل ما جاء فى هذه الأبحاث, يدخل فى مجهود "أركمانى" الداعى لحركة فكرية "سودانوية" و الساعى: " لتجاوز قيود الصنمية القابعة فى قاع الذهنية السودانية المعاصرة", بحيث يتم النظر بعين الاعتبار, إلى أن التركيز فى دراسات "حضارة وادى النيل القديمة" باعتبارها حضارة افريقية "سوداء", هو القاعدة التاريخية و الثقافية لمفهوم "السودانوية"؟؟!

    * و أين يقع هذا الكم الهائل من الكتب و الأبحاث عالية القيمة للأفارقة و السود فى أمريكا و الكاريبين, فى دائرة اهتمامات "آركمانى" ؟؟!

    * و اذا كانت أسئلتنا هذه تقع خارج دائرة اهتمامات "آركمانى", هل هذا يعنى صحة و جود خط "مصرى" أحمر, لا يحق للباحثين و علماء الآثار السودانيين تجاوزه و الا تعرضوا لما لا يحمد عقباه؟؟ !. فبروفسور "عبد الله الطيب", الذى من الغريب أن يعلم الكثير من المعلومات عن تاريخ "وادى النيل القديم" التى تصب فى مصلحة السودان, حين سأله الأستاذ "محمد ابراهيم صالح", المهتم بتاريخ "وادى النيل القديم", عقب احدى محاضراته فى هذا الخصوص بجامعة الخرطوم, قبل سنوات طويلة: " و لماذا يا استاذ لا تنشر كلامك هذا ؟!", أجابه المرحوم: "لأننى خائف يقتلونى!". فسأله : "من سيقتلك ؟!", أجابه : "المصريين" !!؟. فطلب منه "محمد ابراهيم صالح" أن يعطيه كتاباته لينشرها باسمه, فقال له "عبد الله الطيب" باسماً : "برضو حيعرفوا أنا الكتبتها"!!؟.

    و أقبل وافر تحياتى و احترامى ...

    ولم يصلنى رد حتى الآن, بينما إستجاب بروفيسور "أسامة" لرسائلى الأولى المشار اليها أعلاه.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
09-09-2004, 04:51 AM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الأخ العزيز خالد الطيب
    مرحباً بمشاركاتك المضيئة وفي انتظارها.
    أما عن تقديم هذه المشاركة الأولى الخاطفة كـ "عربون"، فأعتقد أن هذه ظاهرة عامة في البورد: الوعد بالعودة، ثم اللاعودة أبداً. وأجد نفسي مصابة بهذا الداء في بعض الأحيان، وغالباً بسبب "مزانقة" الوقت. فيكون ابتداعك، في رأيي، هو هذا الإطلاق: "عربنة البوستات".
    وتقديراً لظروفك وأنت تبذل مساعيك النبيلة في متابعة البوست الخاص بزهير راسخ، ومساندة الأخت أم سهى، لا بد أن نتساهل معك بمد ساعات اليوم لأكثر من الـ 48 ساعة التي اقترحتها.
    في انتظار مداخلتك القادمة، لك خالص تحياتي وللأخت العزيزة ابتسام، وللساهر أطراف الليل النائم ساعات النهار وإخوته، ولنا في البيت حالات مماثلة.
    نجاة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
10-09-2004, 07:39 AM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الأخ العزيز الأستاذ "طناش"
    لك خالص شكري على مشاركتك القيمة التي سعدت كثيراً بقراءتها.

    كما أشرت في المداخلات السابقة، تابعنا في الفترة من 1 إلى 4 سبتمبر ندوة علمية في الدراسات المروية، التقينا خلالها بأسامة عبد الرحمن النور، وكانت من بين أعمال هذه النندوة ورقة عمل قدمها ويليام آدامز، سأعود لاحقاً بتلخيص لما تناوله فيها. وسأتعرض أيضاً لنقاط هامة كانت في قلب نقاشنا الخاص و "دردشتنا" مع اسامة النور.
    أرجو المعذرة للتوقف هنا، حيث أعاني من نزلة برد حادة ومرهقة، ولا بد لي من شوية راحة، لأعود وأواصل.
    أشكرك مرة أخرى، ولك خالص ودي.
    نجاة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
11-09-2004, 08:00 PM

إيمان أحمد

تاريخ التسجيل: 08-10-2003
مجموع المشاركات: 3468
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    فوق هذا البوست القيم والجاد،
    وسأعود

    شكرا د/نجاة وكل المتداخلات/ين
    إيمان
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
15-09-2004, 04:51 AM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الأُخ العزيز الأستاذ طناش
    معذرة لهذا التأخير الطويل

    نقلت إلينا صورة مؤثرة عن تكريم البروفيسور نجم الدين محمد شريف . وفي الحقيقة أن أسامة النور شخص وفيٌ ذو إنسانية فياضة، وعالم جم التواضع. وقد طبع الجلسات التي رأسها أثناء المؤتمر العاشر للدراسات المروية الذي انعقد مؤخراً بباريس بروحٍ مرحة وتعليقات حاضرة البديهة تجعل القاعة تنفجر فجأة بالضحك لتعود سريعاً للمتابعة.

    حول مداخلتك في بوست The Burden of Marxism التي تكرمت بإضافة جزءٍ منها هنا، أود أن أعبر عن اتفاقي معك في أن مساهمة "الماركسيين السودانيين" فيما يختص بـ "الثقافة الأفريقية" كمكون أساسي في بنيتنا الثقافية، "هي الأفضل بين إسهامات بقية "الأحزاب الشمالية"، لكنها لم ترق للمستوى الذي ننتظره منها. فالخطاب الماركسي الشمالي السوداني لا يزال خطاباً عروبياً في المقام الأول.
    وأذكر أنه حينما قدم عبد الله بولا مساهمته في العيد الخمسين للحزب الشيوعي السوداني، في إطار محور "الحزب الشيوعي والثقافة"، تحدث عن الدور الأساسي الذي لعبه الشيوعيون السودانيون في التأكيد على أهمية المكون الأفريقي في تاريخنا الثقافي باعتباره ذو الكفة الغالبة. إلا أن هذا الإسهام لم يرق إلى المستوى المنتظر منهم. ففي "الماركسية وقضايا الثورة السودانية"، نال التطرق للثورة العربية ما يزيد على الخمسة وعشرين صفحة، بينما جاء الحديث عن "قضايا الثورة الأفريقية" ضمن عرضٍ عام لقضايا الثورة في العالم الثالث لم يتجاوز العشر صفحات. وأشار بولا إلى أن "معظم الدراسات والبحوث في قضايا الفكر الاجتماعي والسياسي والثقافي خلت من المراجع الإفريقية حتى منتصف التسعينيات، على الرغم من أن ساحة الفكر الإفريقي التأسيسي النقدي كانت وما تزال تعج بمفكرين وفلاسفة ونقاد من الوزن الثقيل محلياً وعالمياً في هذه المجالات المذكورة."
    وقد وجدت ملاحظته الناقدة صدىً واسعاً لدى الحضور خاصةً بين الطلائع الشابة التي نلمس فيها، بلا شك، حساً نقدياً عالياً أتمنى أن يقودها لمزيد من وضوح الرؤية على هذا الصعيد.
    كان ذلك قبل سبعة أعوام، ولا بد من أن التجربة التي تشهدها بلادنا خلال العقدين الأخيرين قد أكسبت اليسار السوداني تجربة أقوى عوداً، ورؤية أكثر نفاذاً.

    فيما يتعلق برسالتك التي بعثت بها لأسامة عبد الرحمن النور، لا أعتقد إنه قد تجاهلها أو نسيها حتى. ولا بد أن عطلاً فنياً أو خللاً ما قد حدث ليمنعه من الرد عليك. فهو إنسان "هميم" وشغوف بمد جسور التفاكر وتبادل المعرفة بينه وبين الناس. ولا أدلَّ على ذلك من المنبر الذي خصصه في آركماني ودعا إليه نفراً من الباحثين والسياسيين والمفكرين السودانيين لطرح القضايا التي يجب أن تجد مكانها في ساحة النقاش حول بناء "سودان المستقبل"*.
    وقد تحدث معنا خلال الأيام التي قضاها بباريس لحضور مؤتمر الدراسات المروية عن إنشغاله الشديد بما سيؤول إليه أمر البحث والتنقيب الآركيولوجي ومصير هيئة الآثار السودانية في ظل الوضع الذي تؤسس له الاتفاقيات الأخيرة. ففي اعتقاده أن المؤشرات تدل على أن مصلحة الآثار المركزية ـ كغيرها من المؤسسات المركزية الحالية الأخرى ـ ستختفي، لتنشأ مؤسسات تابعة للوزارات الإقليمية، بحيث تكون لكل منطقة هيئتها التي تتولى هذه المهمة. وبذلك، لن تتشتت الجهود فحسب، وإنما سينعزل البحث والتنقيب عن آثار تراثنا الأفريقي في الشمال، الذي هو تراث لبقية شعوب السودان كلها، عن بقية عمليات البحث الآركيولوجي التي تتم في الأقاليم الأخرى. وبالنسبة لأسامة النور، فإن المكون الأفريقي في تاريخنا هو المكون الأساسي والغالب ولا بد من أن تتوفر له وسائل البحث والتنقيب الذي تتناسب وحجمه.
    حتى أعود مرةً أخرى بتلخيص سريع لورقة العمل التي قدمها ويليام آدامز وللمداخلة التي شارك بها في طاولة مستديرة تناولت الصناعات الخزفية في العهد المروي، تقبل جزيل شكري ومودتي.
    نجاة

    ـــــــــ
    * تجد منبر "سودان المستقبل" على الرابط التالي:
    http://www.arkamani.org/future_sudan/
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
15-09-2004, 08:24 AM

Tanash

تاريخ التسجيل: 29-07-2002
مجموع المشاركات: 561
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الأُخت العزيزة الأُستاذة نجاة ..

    لك وافر الشكر على هذا التعقيب الذى شمل بعض ما ورد فى ورقة " بولا" فى الذكرى الخمسين لتأسيس الحزب الشيوعى, و هذه الورقة ضمن الكثير الذى لم أطَّلع عليه من كتاباته, فكما ذكرت كتابات " بولا" عصَّية المنال.
    نعم لابد أن خللاً إلكترونياً أو مشغوليات بروفيسور أُسامة الجسام كانت وراء عدم تمكنه من الرد على رسالتى, و أعتقد أن المكان الأسلم لهذه الرسالة هو الصفحة الخاصة بالنقاش فى موقع "أركمانى". سأقوم بإرسال مداخلتى أعلاه عبر العنوان المرفق بتعقيبك, بعد الإضافة و التعديل.

    تحياتى .. و أُمنياتى لك بوافر الصحة و العافية ..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
15-09-2004, 02:39 PM

zumrawi

تاريخ التسجيل: 31-08-2002
مجموع المشاركات: 0
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    شكرا الاستاذة نجاة على الموقع
    الذي انا متابع له
    والتحية للبروفيسور اسامة عبدالرحمن النور
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
16-09-2004, 03:33 AM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)



    كما وعدت، أقدم إليكم جميعاً تلخيصاً لمداخلة البروفيسور وليام آدامز التي شارك بها في إحدى الطاولات المستديرة التي انعقدت خلال المؤتمر العاشر للدراسات المروية، ثم لورقة العمل التي قدمها في المؤتمر نفسه.

    تناول بوفيسور آدامز صناعة الخزف والأواني في العهد المروي في منطقة النوبة السفلى، وعرض نماذج للخزف والزخارف تصور الفرق الواضح بين ما كانت عليه الصناعة في العهد المروي القديم ثم في العصر الذي تلاه. فقد تبين أن صناعة الخزف عند السودانيين، تختلف عما هي عليه عند المصريين، ففي الممالك السودانية ارتبط تطور صناعة الخزف بالتطور الثقافي وتطور الفنون. ويظهر في أواخر العهد المروي تأثرٌ بالتقاليد الرومانية في صناعة الخزف. كما وُجدت صناعات خزفية مروية في مناطق من أجزاء الإمبراطورية الرومانية، مما يدل على توسع العلاقات التجارية المروية مع العالم الخارجي.
    وفي ورقة العمل التي قدمها خلال المؤتمر، عرض بروفيسور آدامز دراسة يقوم بإعدادها عن إحدى القرى الكوشية القديمة التي اكتشفتها حفريات هيئة الآثار السودانية، ثم توسعت في التنقيب فيها بعثة آثار من جامعة كلورادو في عام 1963. وتعتمد دراسته على نتائج الحفريتين. وقد تبين له أن الموقع يعود إلى مملكة نبتة أو إلى بداية العهد المروي. والمهم في النتائج التي توصل إليها أن المعمار والصناعات الخزفية التي تمّ العثور عليها تختلف مما عُثر عليه في المواقع الكوشية الأخرى في النوبة السفلى، بشكلٍ يثير التساؤل حول إمكانية وجود ممالك أخرى في المنطقة عاشت في العصر نفسه، لها كيانها المستقل.
    وبذلك قد تكون دراسته التي يعد لإصدارها بدايةً لاكتشافات أساسية جديدة في تاريخ السودان القديم.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
16-09-2004, 10:25 AM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    إيمان
    شكراًعلى مرورك، وفي انتظار عودتك

    زمراوي
    لك جزيل شكري

    ولكما هذا التمثال لملك من ملوك نبتة (اسمه غير معروف) عثرت عليه في عام 1973-1974 بعثة آثارية من جامعة جنيف. وهو محفوظ الآن بمتحف السودان القومي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
17-09-2004, 09:44 PM

Khalid Eltayeb

تاريخ التسجيل: 18-12-2003
مجموع المشاركات: 1065
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الاخت العزيزة نجاة

    أتابع باهتمام هذا البوست الذاخر بمعلومات قيمة ...

    سؤال جانبي اشار اليه " طناش" : لماذا كتابات عبدالله بولا غير سهلة المنال؟ ربمايكون الواقع غير ذلك و ربما تكون متوفرة و لكنا لم نعرف السبيل اليها بعد.

    تحياتي مرة اخري و الرجاء المواصلة في تسليط الضوء علي هذا الجانب الهام من تأريخنا.



    خالد
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
17-09-2004, 10:02 PM

Abdel Aati

تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32202
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Khalid Eltayeb)

    موقع متميز وانسان متميز ..

    عادل
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
18-09-2004, 05:18 AM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الأخ خالد الطيب
    تحياتي الطيبات

    شكراً لأهتمامك بالبوست ومتابعتك له. وهذا مما يشجع على المتابعة فيه
    في انتظار مشاركات أخرى، مثل مشاركتك التي وعدت بها، وأيضاً مشاركة إيمان التي وعدت بها.
    بخصوص كتابات بولا، سيتولى مهمة الرد على تساؤلك وتساؤل الأخ طناش بنفسه. وهذا أفضل.
    كل مودتي
    نجاة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
18-09-2004, 05:20 AM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    الأخ عادل عبد العاطي
    شكراً جزيلاً على مرورك ومشاركتك في تحية هذا الموقع المتميز والإنسان المتميز بحق كما ذكرت.

    لك خالص ودي
    نجاة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
18-09-2004, 06:26 AM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    صورة لعقدين ومجموعة من الأساور والأقراط وُجدت في مقبرة من المقابر المروية، وتعود للفترة من عام 90 إلى 50 قبل الميلاد.



    عثرت عليها بعثة مشتركة من جامعة هارفارد ومتحف الفنون الجميلة بمدينة بوستون المحفوظة فيه الآن.
    وهذه بعضٌ من آثارنا الموزعة في متاحف العالم. سواءً كانت مسروقة، أو أخذت باحتيال، أو بتواطؤٍ من "القائمين بالأمر".
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
18-09-2004, 10:18 AM

Ahmed Elmardi

تاريخ التسجيل: 14-01-2004
مجموع المشاركات: 1663
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    العزيزة نجاة
    اتابع هذا الموقع البديع منذ فترة طويلة
    وربطناه منذ ان عثرنا عليه بموقع التشكيل بالسودان " سودان آرتست قاليرى"
    فالتحية للبروف اسامة عبدالرحمن النور على هذا الجهد.

    خلال عملى بالصحافة
    قرات فى اكثر من مرة اخبار عن سرقة اثار من متحف السودان.. وذكرت هذه المسالة امام احد الوزراء الاسبوع الماضى بتلفزيون السودان.
    وقرات قبل حوالى عام باحدى الصحف السودانية ان محكمة اصدرت احكاما مخففة جدا فى محاسبة بعض الجناة وبرات معظم المتهمين.
    فتذكرت الافراد الذين "قطعوا" لسرقة حاجيات بالية تحت ظل نفس الايدلوجية الحاكمة.

    هل هناك معلومة من المتخصصين امثال البرفسور اسامة حول حجم هذه السرقات ومداها؟
    المخيف ان قسما من الايدولوجيا الرسمية للدولة يعتبر ان هذه الاثار ليست سوى امتداد "لهبل واللات والعزى".. لا لزوم لها ودنس فى قلب طهرعاصمة التوجه الحضارى.

    ************
    سمعت قبل ايام باحدى المحطات هنا لقاء مع احد باحثى "ناسا" قام بمساعدة " اف بى آى" بمتابعة عينات صخور القمر التى اهدوها الى كل دول العالم فاتضح له ان نسبة معتبرة منها اختفت من تلك الدول وتباع فى "السوق الاسود" بالولايات المتحدة بواسطة عصابات الاثار المتواطئة مع بعض السلطويين العصابات بالدول "النامية".
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
19-09-2004, 11:50 AM

Nagat Mohamed Ali

تاريخ التسجيل: 30-03-2004
مجموع المشاركات: 1244
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)


    الأخ احمد المرضي
    عاطر تحياتي

    أشكرك لمشاركتك ولإثارة هذا الجانب الهام. ففي الواقع، يبدو أن عدد الآثار السودانية المسروقة يفوق كل التصورات الممكنة. وقد بدأت أول السرقات المعروفة وأكثفها في القرن التاسع عشر على يد الطبيب الإيطالي غيوسيب فيرليني Giuseppe Ferlini. يقول عالم الآثار Dietrich Wildung في مقال عن "كنوز الملكة أماني شيختو"، ورد في كتالوج معرض "السودان، ممالك على النيل"، الذي أشرت إليه سابقاً (ص302):
    "تعرضت معظم المدافن الملكية في مقابر الكرو، نوري، جبل البركل، ومروي لإفراغها من محتوياتها على يد الناهبين. ولم يتبق من ثراء محتويات المدافن سوى شواهد قليلة من الأطلال والبقايا التي نسيها أو فقدها أو أهملها الناهبون، فلم يتركوا سوى القليل الذي يعكس هذه الروائع القديمة.
    إلا أن الهرم رقم N6، هرم الكنداكة أماني شيختو، الواقع في مدافن شمال مروي، كان يشكل حتى ذلك الوقت استثناءً. فقد ظلّ، مثل كثير من أهرامات المنطقة، محفوظاً حتى مطلع القرن التاسع عشر بشكلٍ جيد. وقد رسمه الرحالة الفرنسي فريدريك كاييو Frédéric Caillaud وهو على الحالة التي كان بها في عام 1822. لكن، بعد أثني عشر عاماً من ذلك، لم يتبق منه سوى ركامٍ من الأحجار. فقد قام بتفكيكه الطبيب الإيطالي غيوسيبو فيرليني الذي وصل السودان مع جيوش محمد علي ـ مثلما فكك أهرامات كثيرة أخرى غيره ـ بحثاً عن كنوزٍ مدفونة. وقد غمرته في تلك اللحظة سعادة لا توصف، فقد تمكن من اكتشاف كنزٍ يحتوي على مشغولات ذهبية سارع في الهروب بها خارج البلاد. وفي كتالوج طُبع في مدينة بولونيا في عام 1837، باللغة الإيطالية، ثم في روما في عام 1838، باللغة الفرنسية، اقترح فريليني عرض هذه الثروات على من يريد شراءها.
    وفي عام 1839، اشترت المحفوظات الملكية الألمانية جزءً من هذه الآثار. أما الجزء المتبقي، فإنه لم يكن من الممكن بيعه، فقد كان لتلك المشغولات الذهبية طراز غير معهود، أثار الشكوك حول مصداقية الاكتشاف. ولم تتم إزالة هذه الشكوك إلا بعد عقدٍ كامل، عندما وصل إلى مروي ـ مع حملة مصرية سودانية ـ ريتشارد ليبسيوس، الذي طلب شراء جزءٍ من تلك الآثار للمتحف المصري ببرلين . فكتب في رسالة: "كانت هناك أهرامات عديدة لم تصلها يدٌ، ويعضها هُدم جزئياً. ولم يكن بينها من احتفظ بشكل قمته المسنن. وقد أشار "غواصنا" الذي سبق له أن جاء مع الإيطالي فريليني إلى الموضع الذي عثر فيه هذا الأخير على الكنز الذي نهبه في أسفل هرمٍ تهدم الآن".


    توزعت هذه المجوهرات والتماثيل وغيرها من القطع الأثرية بين المتاحف والخزائن الخاصة، وليس هناك معرفة مؤكدة للآن بالحجم الحقيقي لهذا الدمار الهائل. وقد أكدت حملات تنقيب لاحقة من أن القطع تعود بالفعل إلى هرم ملكة مروي أماني شيختو، وذلك بمقارنتها بقطع أثرية وُجدت مدفونة تحت "عنقريب" تشييعها الذي تركه الناهبون في مكانه في غرفة دفنها.

    وقد طرحنا هذا السؤال عن الآثار المسروقة على بعضٍ من الذين شاركوا في ندوة الدراسات المروية التي أشرتُ إليها آنفاً، فأكدّوا لنا وجود كميات كبيرة من الآثار السودانية، ومن كل الحقب التاريخية، في متاحف مختلفة من متاحف العالم. بعضها سُرق، والبعض الآخر أخذته بعض البعثات الأجنبية التي شاركت في التنقيب إلى متاحف بلدانها. وهناك بعضٌ آخر أهداه محمد علي لدول أجنبية.
    ويقولون أن البعض يمكن استرداده بالتفاوض، والآخر باللجوء للقضاء. إلا أن بعضاً منها لا يمكن استرداده لأسباب متعددة، من بينها أن المتاحف الأجنبية التي تعرضها الآن حصلت عليها كهدية من محمد علي أو غيره من المسئولين إبان الحكم التركي، أو اشترتها من البائعين. وهذه في رأيي حجة واهية، فما هي المشروعية التي تبيح للمستعمر أن يتصرف في تراث البلد الذي يحتله؟ أو تبيح للسارقين بيع آثار تاريخية معروفة الأصل؟ لا أظن أن مثل هذه الجرائم تسقط بالتقادم.
    إن هذا الموضوع ليس هو بالتأكيد من أولويات الإنقاذيين الذين أوقفوا لفترة حملات التنقيب عن الآثار ثم قبلوا باستئنافها تحت ضغوط المؤسسات الأجنبية العاملة في حقل التنقيب الآركيولوجي بموجب اتفاقيات رسمية.

    وبالنسبة لمحاولة السرقة الأخيرة التي ذكرتها، أذكر أن وكالات الأنباء تناقلت في أبريل عام 2002 هذه الحادثة التي انتهت بمحاكمة المتورطين فيها بشكلٍ يدعو للاستغراب. وقد نقل أحد مواقع الدراسات الآركيولوجية الفرنسية تصريحاً للمسئولين بهيئة الآثار السودانية يشيرون فيه إلى أن السارقين عثروا في إحدى المدافن الملكية على مومياء ملك من ملوك نبتة (من عام 900 إلى 400 قبل الميلاد) وإن المومياء كانت في حالة حفظ جيدة.
    وفي الوقت نفسه صرح مدير هيئة الآثار السودانية، حسن حسين إدريس، لوكالة الأنباء الفرنسية، إن السارقين عثروا على المومياء في مدينة نوري في مقابر الملك تهارقا (أول من دُفن في هذه المقابر)، وإن هيئة الآثار أجرت عليها فحصاً علمياً وتأكدت من أنها لملك من الأسرة الخامسة والعشرين، وتمّت معالجتها في معامل هيئة الآثار، قبل وضعها للعرض بمتحف السودان القومي. ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن صحيفة أخبار اليوم أن الشرطة قبضت على السارقين متلبسين بالجريمة، وهم يقومون ببيع المومياء لأحد مهربي الآثار، بمبلغٍ يزيد عن 3 مليون دولار.
    وكما قلت، كيف تقع عقوبات "خفيفة" على من تسول له نفسه بسرقة تراث أمتنا، بينما تقطع أطراف الجياع الذين يسرقون لسد رمقهم؟ وهل هؤلاء الذين تجرؤا على هذه السرقة قاموا بهذا الفعل وحدهم دون أن يسندهم أحد من القائمين بأمر حراسة هذه المناطق الأثرية؟

    وسأعود بصورتين لهرم الملكة أماني شيختو. الأولى رسمها الرحالة الفرنسي فريدريك كايو في عام 1822، قبل أن يتعرض الهرم للتدمير بالمنجنيق ثم النهب على يد فيرليني. والثانية، صورة حديثة، بعد ترميم ما تبقى من أطلال الهرم.

    أشكرك على المشاركة، ولك ولإيمان خالص ودي.
    نجاة

    (عدل بواسطة Nagat Mohamed Ali on 20-09-2004, 04:01 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
19-09-2004, 02:00 PM

أحمد أمين

تاريخ التسجيل: 27-07-2002
مجموع المشاركات: 3364
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: Nagat Mohamed Ali)

    نجاة
    تحياتى

    فعلا بروف.اسامة رجل مجتهد ومثابر
    وإنه يقوم بدور مقدر فيما يخص مسألة الاثار السودانية القديمة
    وعبرك له منى التحية
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
19-09-2004, 11:21 PM

خضر عطا المنان

تاريخ التسجيل: 14-06-2004
مجموع المشاركات: 5149
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالر (Re: أحمد أمين)

    عزيزتنا : د/ نجاة

    أنه موقع بالفعل يمثل مائدة عامرة بكافة أصناف المعرفة ..
    انه موقع تاريخ يقف على رجليه شامخا في زمان تكاد فيه
    معظم معالم تاريخ وطننا المنكوب أن تغوص في قبو الذاكرة.
    فلكل من يقف خلف هذا العمل الكبيرانحناءة ود وعظيم تقدير.
    ولك سيدتي عاطر آيات الشكر .

    خضر عطا المنان
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 2:   <<  1 2  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

زوروا موقع "أركماني" وحيّوا عالم الآثار بروفيسور أسامة عبدالرحمن النور فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها

© Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de