مكتبة عبد المنعم عجب الفيا

مذكرات المهندس خالد نجم الدين عن أحداث مساء 21 أكتوبر 1964م

خمسون عاما على ثورة أكتوبر: حلمنا الذي سيكتمل

حملة للدفاع عن كرامتنا التي اذلها المشير الراقص ووقف المصريين اسأتهم لنا.

وكذا الاسود يا مريخ , وصدق مازدا ( مباريات الكؤوس تكسب و لا تلعب ) !

احتفالات ثورة اكتوبر بالمملكة المتحدة

المنبر العام

آراء و مقالات ابحث

منتدى الانترنت

تحديث المنتدى

المتواجدون الآن

English Forum

تحميل الصور اكتب بالعربى

دليل الخريجين

اجتماعيات

الاخبار

أرشيف المنبرللنصف الثانى05 مكتبةالدراسات الجندرية الارشيف والمكتبات مواضيع توثيقية ومتميزة قوانيين و لوائح المنبر
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 23-10-2014, 05:30 AM الرئيسية

مكتبة عبد المنعم عجب الفيا(agab Alfaya & عجب الفيا )اللامنتمي في ادب الطيب صالح
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
30-05-2004, 07:07 PM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



اللامنتمي في ادب الطيب صالح

    قراءة في كتاب اللامنتمى في أدب الطيب صالح


    راج مصطلح ( اللامنتمى ) في العالم العربى ، في الستينات والسبعينات مع ترجمة الدكتور انيس زكى حسن لكتاب الأديب والمفكر الانجليزى كولن ويلسون – The Outsider الذي صدرت طبعته الأولى عام 1957م وبالرغم من أن الترجمة الحرفية لعنوان الكتاب هي ( الخارج ) أو ( المتمرد ) ، إلا أن الترجمة التي اختارها د0 أنيس عنوانا للكتاب وهي ( اللامنتمى ) وجدت قبولا ورواجا بين المثقفين فتداولوها بكل سهولة وربما يرجع ذلك إلى جاذبيتها ودلالتها اللغوية المباشرة . وقد أغرى المصطلح ( اللامنتمى ) بعض الكتاب إلى استخدامه كمنظور نقدى تناولوا من خلاله بعض الأعمال الأدبية . من ذلك مثلا كتاب ( المنتمى في أدب نجيب محفوظ ) للكاتب المفكر المصرى الراحل غالى شكرى .

    أما كتاب ( اللامنتمى في أدب الطيب صالح ) موضوع هذه المقالة ، فهو للكاتب السوداني الشاب ، خالد موسى دفع الله ، وقد صدر الكتاب في 1993م عن دار نشر جامعة الخرطوم ووجد قبولا واستحسانا من البعض واستهجانا من البعض الآخر . ومع اختلافنا مع ما نتهى إليه المؤلف من آراء إلا أن الكتاب يكشف عن إطلاع جيد وموهبة مبكرة في الكتابة رغم حداثة سن مؤلفه ولا أدرى هل هي الصدفة وحدها التي جعلت المؤلف يكتب الكتاب وينشره في نفس السن التي نشر فيها كولن ويلسون كتاب ( اللامنتمى ) وهي سن الرابعة والعشرين .

    ويحدثنا الكاتب عن فكرة الكتاب في المقدمة ويقول أنه بعد أن قرأ ما تيسر له من كتب كولن ويلسون خرج بفكرة أن ويلسون يبنى في مشروع معرفى لنقد فكرة الحضارة وأن الطيب صالحج يحاول بلورة مشروع معرفى 000 يناقش قضايا التطور والصراع الحضارى والمدينة والسلطان . لذلك فهو يقول أنه وجد تقاربا كبيرا بين مشروع ويلسون المعرفى لنقد فكرة الحضارة والمشروع المعرفى للطيب صالح 000 فهذان المشروعان كما يقول : ( يبحثان هذه القضايا في عصر التحول والانتقال واللا إنتماء ، فتوحدت عندى المعايير ) .

    ومن هنا يأتى مصدر اختلافنا مع الكاتب . فهو بتوحيده بين مشروع كولن ويلسون الفكرى في دراسة ظاهرة اللامنتمى ، وبين مشروع الطيب صالح الأدبـى ، قد خلط بين اللامنتمى كمشكلة فلسفية وظاهرة اجتماعية أفرزتها الحضارة الغربية وبين قضايا التغيير الاجتماعى التي تطرحها مسألة التقدم في البلدان المتأخرة والتي تعالجها قصص وروايات الطيب صالح . فالمجتمعات الغربية التي أفرزت ظاهرة اللامنتمى قد تجاوزت مرحلة ( التحول والانتقال ) ووصلت إلى قمة التطور الحضارى والتقدم التكنولوجى . وأما المجتمعات في في دول ( العالم الثالث ) ومن بينها ، السودان ، كانت ومـا تـزال تمـر بمرحلـة ( التحول والانتقال ) وما زالت تشغل بالها قضايا مثل الاصالة والمعاصرة والصراع بين القديم والحديث وهذه هى بالضبط المحاور التى يدور حولها أدب الطيب صالح . واعتقد أن الكاتب لو كان قد اقتصر فكرة الكتاب على مناقشة قصص وروايات الطيب صالح لمسألة التغيير والتقدم في المجتمعات التقليدية من خلال قراءة نقدية مفصلة لهذه الأعمال الأدبية دون اسقاط لفكرة ( اللامنتمى ) ، كما عبر عنها كولن ويلسون ، كان سوف يكون للكتاب طعم آخر .

    الملاحظة الثانية أن مشروع كولن ويلسون لا يقوم ( على نقد فكرة الحضارة ) ، كما ذهب إلى ذلك الكاتب وإنما يقوم على دراسة ظاهرة اللامنتمى التي ارتبطت بصفة خاصة بالمجتمعات الغربية وبالتحديد في النصف الأول من القرن العشرين لا سيما في الفترة ما بين الحربين العالميتين . ويعبر كولن ويلسون عن ذلك بقوله في مقدمة كتابه ( Beyond the Outsider ) ( ما بعد اللامنتمى ) بقوله : ( 000 يمكن أن يوصف النصف الأول من القرن العشرين بأنه عصر اللامعنى ، أن الاحساس بفقدان المعنى والاحساس بغياب الهدف والغاية من الوجود سيطرا على أدبنا وفنوننا وفلسفتنا 000 هنالك إحساس بأننا فقدنا الايمان بالثوابت والمسلمات التى منحنا إياها الدين . لكن العلم بحله لمشكلاتنا المادية والعملية لم يزدنا إلا إحساسا بهذا الفراغ واللامعنى ) .

    ويمضى ويلسون إلى القول : ( إن الذين هم الأكثر إحساسا باللامعنى هم الأكثر غربة في المجتمع ، لذلك فإن معظم أدبنا الجاد في الستين سنة الاخيرة يأتى إنعكاسا لحالة الاغتراب والانعزال عن المجتمع حتى يمكننا أن نطلق على أدب هذه الفترة أدب الرفض وهذه هى نقطة البداية في مشروعى الذى بدأته بكتابى ( The Outsider ) ( اللامنتمى ) والذي جعلت له للسبب نفسه عنوانا فرعيا في الطبعة الأولى يقول : ( دراسة في مرض الانسانية في النصف الأول من القرن العشرين ) .

    والاحساس بفقدان المعنى في الحياة والشعور بالاغتراب كما يقول ويلسـون ، افرز الفلسفة الوجودية . إلا أنه يرى أن الفلسفة الوجودية اكتفت بتشخيص المرض ولم تقدم حلولا . لذلك فهو يقول أنه يهدف من خلال تحليله لمشكلة ( اللامنتمى ) في كتاباته المختلفة إلى تأسيس وجودية جديدة ( New existentialism ) تكون بديلة لوجودية سارتر وهايدجر وكامى العدمية وذلك عن طريق البحث عن وسائل تجعلنا نحس بمعنى الحياة وجدواها . هذا هو باختصار مشروع ويلسون المعرفى الذي أراد طرحه عبر سلسلة اللامنتمى ، حسب تعبيره والتى يقول أنها تبدأ بكتاب ( The Outsider ) وكتاب ( الدين والتمرد ) والذى ترجم إلى العربية بعنوان سقوط الحضارة ، وكتاب القدرة على الحلم وكتاب اصول الدافع الجنسى وتنتهى بكتاب ( ما بعد اللامنتمى ) .

    أما ( مشروع ) الطيب صالح فيختلف اختلافا كبيرا عن مشروع كولن ويلسون . فأعماله تصور بصفة عامة ، حركة التغيير الاجتماعى في المجتمعات التقليدية . ممثلا في قرية ( ود حامد ) ، وما يصاحب ذلك من تبدل على صعيد القيم والعلاقات الاجتماعية .

    وبعد أن يوحد الكاتب بين مشروع ويلسون ومشروع الطيب صالح وبعد أن يسقط صفات وملامح لا منتمى كولن ويلسون على شخصيات أدب الطيب صالح ، يخلص إلى أن الطيب صالح المنتمى قد عبر عن مشروعه بشخصيات لا منتمية وينتهى إلى أن : مجتمع قرية ( ود حامد ) مجتمع لا منتمى وأن الزين بطل رواية ( عرس الزين ) لا منتمى شعبى ، ومصطفى سعيد بطل رواية موسم الهجرة إلى الشمال لا منتمى مثقف . وإن رواية ( ضو البيت – بندر شاه ) هى الرواية التي يفترض ، حسب تدرج الصراع الاجتماعى ، أن تتحول فيها الشخصيات من شخصيات لا منتمية إلى شخصيات منتمية ) .

    إن هذه النتائج التى خلص إليها الكاتب يصعب جدا الاتفاق معه حولها . فهى لا تتناقض مع الدلالة المباشرة للرؤية الفنية في أدب الطيب صالح وحسب ، بل تتناقض حتى مع صفات وملامح ظاهرة اللا منتمى التى أوردها عن كولن ويلسون في الفصلين الأول والثاني من الكتاب . كما أن مجتمع منتمى بالضـرورة . منتمى إلى بيئته وتقاليده ومعتقداته ومحيطه الاجتماعى والتاريخى . لذلك يمكن القول أن المجتمع أى مجتمع ينشأ منتميا ثم يبدأ الصراع في سبيل التطور والتغيير وتبدأ أواصر الانتماء القديم رويدا رويدا في التراخى والانحلال لتحل محلها قيم جديدة . وهكذا حتى تتكامل دورات التطور الاجتماعى وتصل إلى أقصى مراحلها كما حدث في المجتمعات الحضارية الغربية . وأدب الطيب صالح يصور بصفة عامة حركة التغيير والتحول الذي يحدث في المجتمعات التقليديـة لا سيما في المجتمع السودانى ممثلا في قرية ( ود حامد ) وما يصاحب ذلك التحول والتغير من تبدل في القيم والعادات والعلاقات الاجتماعية .

    لذلك فأنه حسب تطور الصراع الاجتماعى والبناء الدرامى في أدب الطيب صالح ، فإن الشخصيات تبدأ منتمية إلى محيطها الاجتماعى ثم تبدأ في التحول رويدا رويدا إلى شخصيات منقسمة وموزعة بين الماضى والحاضر ، بين القديم والجديد ، بين الاصالة والمعاصرة ، دون أن تصبح شخصيات لا منتمية بالمعنى الذى يقصده كولن ويلسون . وهذا ما يعرف في حركة التغيير الاجتماعى بصراع الأجيال .


    ويحدثنا الطيب صالح عن الدلالة الاجتماعية لتطور البناء الدرامى في قصصه ورواياته بقوله : ( في عرس الزين ، العالم متماسك . في موسم الهجرة يدخل عليه شخص غريب ، يحمل طاقة عنف فتحدث المأساة في المكان ، وتبدأ مظاهر التفكك في المجتمع 000 الشخصيات التي بدأت في عرس الزين مثل محجوب وسعيد عشا البايتات وعبد الحفيظ والطاهر ود الرواس ، عادت مرة أخرى في بندر شاه ، بعد عشرين عاما ييشكون آلام الظهر والمرض ، وقد بدأت قبضتهم تضمحل على القرية وتتفكك الروابط بينهم ، بعد أن ظهرت أجيال جديدة أخذت بزمام الأمور وتغيرت معالم الأشياء ) .

    إذن بشهادة الطيب صالح نفسه : إن المجتمع في أدبه يبدأ متماسكا ثم يبدأ في التفكك . يبدأ المجتمع بعبارة الم}لف ( منتميا ) وليس العكـس . ففـي قصـة ( دومة ود حامد ) كان مجتمع القرية منتميا بكل ما يمكن أن تحمله الكلمة من معانى الانتماء إلى درجة أن السكان كانوا على استعداد تام للموت دفاعا عن الدومة التى كانت تمثل إنتماءهم الروحى والعقائدى والمكانى . وفي ( عرس الزين ) كذلك يظل المجتمع متماسكا ومنتميا فهو امتداد للمجتمع فـي ( دومـة ود حامد ) ولم تظهر عليه أي تصدعات أو حالة من حالات التفكك الاجتماعى . فالوعى الفردى كان متطابقا مع الوعى الجماعى رغم التناقضات الداخلية التي تعيشها طبقات المجتمع . وكان ( الزين ) رمز الحب الذى يوحد بين عوالم القرية المختلفة . كان الزين منسجما مع محيطه الاجتماعى ومتوحدا مع سيمفونية الحياة في ( ود حامد ) . فلذلك كان على النقيض تماما من شخصية وملامح لا منتمى كولن ويلسون . لقد جعل الطيب صالح الزين شخصية كلها قلب بلا عقل . فالعقل بذرة إنقسام الوعى الانساني بين الذات والوجود ، أو قل بين الفرد والجماعة . وكلما كان هذا الانقسام حادا كلما أدى ذلك إلى زيادة الاحساس بالتناقض بين الفرد والمجتمع وبالتالى إلى الرفض والتمرد . وربما دفع هذا الاحساس بالتناقض يصاحبه إلى الجنون أو الانتحار ، كما حدث لبعض نماذج كولن ويلسون اللامنتمية .

    وفي ( موسم الهجرة إلى الشمال ) تبدأ أول مظاهر التفكك في البنية التقليدية للمجتمع وذلك مع دخول المستعمر الانجليزى وبداية التعليم على الطريقة الغربية ، وبإنتشار التعليم يبدأ الوعى الفردى على مستوى الطلائع في البروز والتمايز عن الوعى الجماعى المحافظ ممهدا الطريق لظهور أفكار جديدة . وكان مصطفى سعيد بطل رواية ( موسم الهجرة ) من اوائل من تلقوا التعليم على الطريقة الغربية . ولكن بالرغم من ذلك يصعب علينا وصفه باللامنتمى بالمفهوم الفلسفى والاجتماعى الذي يقصد إليه كولن ويلسون . صحيح أنه نشأ يتيما ، فقد مات أبوه قبل أن يولد ، ولم يكن له أخوة وكانت أمه كأنما شخص غريب جمعته به الظروف صدفة في الطريق . وصحيح أنه كان يحس إحساسا دافئا بأنه حر ، بأنه ليس ثمة مخلوق ، أب أو أم يربطه كالوتد إلى بقعة معينة أو محيط معين .

    ولكن بالرغم من كل ذلك كان لمصطفى سعيد هدف ، كانت له قضية . كانت قضيته وكان هدفه ، تحرير بلده من الاستعمار ولكن بطريقته الخاصة ، وهذا هو مخور الرواية . لذلك لم يكن صدفة أن ولـد مصطفـى سـعيد فـي 16/8/1898 . وهو نفس اليوم الذي أكمل فيه القائد الانجليزى كتشنر غزو السودان . لقد جاء مصطفى سعيد إلى أوروبا في مهمة محددة . جاء غازيا مستعمرا ولكن بطريقة أخرى . جاء ليحرر افريقيا كلها بفحولته وتفوقه الجنسى على الأوروبى . كان يعتقد أنه بذلك ينتقم لبلده ويرد الاعتبار لكرامته المسلوبة . كان رئيسا لجمعية الكفاح لتحرير افريقيا . وكان ينتمى إلى مدرسة الاشتراكية الفابية . كان يكتب عن الاقتصاد المبنى على الحب لا على الارقام وأقام شهرته بدعوته الانسانية في الاقتصاد . ألف مجموعة من الكتب لكشف مساوئ الاستعمار مثل : اقتصاد الاستعمار ، الاستعمار والاحتكار ، الصليب والبارود ، واغتصاب افريقيا . هكذا كانت سيرة مصطفى سعيد في لندن وعندما عاد إلى السودان واستقر بقرية ( ود حامد ) كانت له مساهمات مقدرة في تطوير مجتمع القرية عبر عضويته في الجمعية التعاونية حتى قال عنه محجوب أحد شخصيات الرواية أنه لو كان في الدنيا عدل واعتدال لاستحق مصطفى سعيد أن يصير رئيسا لوزراء السودان . كل هذه الملامح الأساسية من سيرة مصطفى سعيد ، تجعلنا نعيد النظر في قول مؤلف الكتاب بأن ( مصطفى سعيد فشل لأن تجربته كانت بلا منهج بلا هدف ولأنها فقدت الوازع الدينى والأخلاقى ) .

    أما إذا وصلنا إلى رواية ( بندر شاه – ضو البيت ) نجد أن التطور الاجتماعى وصراع الاجيال قد تبلور أكثر وبدأت شخصيات الطيب صالح تحس لأول مرة بأن الدنيا من حولها قد تغيرت وبدأت تحس بأن المجتمع القديم الذي ألفته بدأ في التفكك والتراجع أمام أجيال جديدة وقيم جديدة . وقد عبر الطيب صالح عن هذا التحول الاجتماعى بقوله : ( الشخصيات التي بدأت في عرس الزين ، عادت مرة أخرى في بندر شاه وهم يشكون آلام الظهر والمرض وقد بدأت قبضتهم تضمحل على القرية وتتفكك الروابط بينهم بعد أن ظهرت أجيال جديدة ، أخذت بزمام الأمور وتغيرت معالم الأشياء ) .

    ولعله لهذا السبب يصف الرواية بقوله : ( أن بندر شاه ، تصور إلى حـد ما عالما مضاعا) ولكن ما هو هذا العالم المضاع ؟

    أنه عالم القرية البرئ المتماسك الذي شهدناه في قصة ( دومة ود حامد ) ورواية ( عرس الزين ) و ( موسم الهجرة إلى الشمال ) ثم افتقدناه فـي روايـة ( بندر شاه ) . إلا أن الاحساس الذي تشعر به الشخصيات في رواية الطيب صالح يختلف عن الاحساس باللامعنى وعبثية الحياة الذي يحسه لا منتمى كولن ويلسون . أنه الاحساس بالتحسر على ( أيام زمان ) الجميلة التي عاشتها في دومة ود حامد وعرس الزين وموسم الهجرة إلى الشمال وهو احساس طبيعى تحسه الاجيال القديمة كلما تقدم بها العمر وتخلت عن مراكزها للاجيال وهذه هي كما يقول الطيب صالح ( مشكلة التغيير والتقدم التي تواجه السودان ككل ، فنحن بالطبع نريد الاشياء المادية التي تنتجها الحضارة ولكننا احيانا ندفع أكثر مما يجـب 000 ورواية ضو البيت ، بندر شاه ، تبحث عن الثمن الذي ندفعه وهل يستحق !

    إذن حسب تدرج الصراع الدرامي والتطور الاجتماعى في قصص وروايات الطيب صالح ، فإن الشخصيات تبدأ منتمية في دومة ود حامد وعرس الزين وإلى حد ما في موسم الهجرة ثم تبدأ بالاحساس بفقدان هذا الانتماء نتيجة للتغيير الاجتماعى في ( بندر شاه ) . وما ذكره المؤلف من أنه كان من المفترض أن تتحول الشخصيات في بندر شاه ، من شخصيات لا منتمية إلى شخصيات منتمية غير صحيح تماما بل هو صورة مقلوبة أو معكوسة للتطور الطبيعى للشخصيات في أدب الطيب صالح .

    ولكن المؤلف يكشف عن السبب الحقيقى الذي جعله يفتـرض افتراضـا لا إنتماء الخشصيات في أدب الطيب صالح في نهاية الفصل السابع والأخير من الكتاب بقوله : ( إن المجتمع الذي تحدث عنه الطيب صالح اتجه الآن إلى بلورة مشوع نهضوى ذا نهج حضارى اسلامى وبنجاح هذا المشروع تكون قد ودعنا عهد اللامنتمى وعهد التحول والانتقال ، فهل يكتب الطيب صالح في فترة الانتماء الكامل إلى نهج ودين وهوية ) .

    وليس لدينا تعليق عليه ما ذهب إليه المؤلف أكثر من القول إنه اسقاط سياسي وانتهاك صارخ لخصوصية العمل الأدبى . فالنقد الأدبى يقوم على دراسة النص الأدبى حسب منطقه الداخلى وليس على الاسقاط المتعمد من الخارج للآراء السياسية والمذهبية للناقد .






    عبد المنعم عجب الفيا

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 19-02-2005, 02:16 PM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

31-05-2004, 08:52 AM

aboalkonfod

تاريخ التسجيل: 04-05-2003
مجموع المشاركات: 533
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Agab Alfaya)


    الأستاذ/ عبد المنعم عجب الفيا
    لك التقدير والإشادة .. على المقال الجيد والمفيد


    .. ما فهمته، وأرجو أن أكون مصيباً، أن "اللا منتمي" في شخصيات
    "كولون ويلسون" وفي أدبه، أو قل ما حاول أن يؤسسه، هي بحث عن
    أدوار جديدة في الحياة، نقد لعبثية سارتر ومن دار في محوره،
    وبعبارة أخرى لا يؤمن ويلسون بعبثية الحياة، ولا بمقولة
    لاشئ يستحق الحياة.

    .. لم أقرأ كتاب "اللا منتمي في أدب الطيب صالح" للكاتب خالد موسى،
    وما فهمته.. أن الشخصيات في روايات الطيب صالح - "وقد قرأتها" -
    تبدأ لا منتمية .. بمعنى لا أدوار محددة لها ولا خطط، وتتحرك حسب
    الأقدار والظروف كمصطفى سعيد الذي وجد نفسه صدفة في أوربا ثم في
    قرية ود حامد ثم اختفى صدفة .. ليس هنالك دور . فالحياة عبثية
    تمضي كيفما اتفق .. ومن ثم تبحث لها عن أدوار .. وقد سميته أنت
    "أستاذ منعم" بتطور وحراك اجتماعي .. وهكذا
    .. فأنت تفهم اللا منتمي عند ويلسون بصورة مختلفة - إن لم نقل
    مغايرة - لما يطرحة خالد موسى. فعند ويسلون تتخذ مظهر فلسفي
    وفكري ووجودي نقدي ، وعند خالد لا تعدو أن تكون مسألة تطور
    وحراك - لم يوفق خالد أن يربط بين لا منتمي ويلسون وقل (مهجس)
    الطيب صالح - لاختلاف البئتين.
    .....
    مسألة الإسقاط التي أوردتها في مقالك .. من اللا منتمي .. للمنتمي
    ذكرتني بإسقاط "فرانسيس فوكوياما" في نهاية التاريخ، فالصبغة
    السياسية ذات اللون الدامغ لا تخفى على أحد، والأدب براء من كل ذلك.

    ...........
    لك حبي وإعجابي .. أستمتع كثيراً بما تكتب .. في انتظارك





                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

31-05-2004, 11:30 AM

mutwakil toum

تاريخ التسجيل: 08-09-2003
مجموع المشاركات: 2319
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: aboalkonfod)

    اخي فيا ..
    وينك يا زول ..
    مرحب بيك تاني في زاوية من زوايا الطيب صالح ..
    وكالعادة يتخذ المقال صيغة منتهى المتعة..
    تعرف .. كنت قد فكرت سابقاً في علاقة الامنتمي لي ويلسون وغريب كامو بمصطفي سعيد ..
    في طريقي للدوام .. وساعود ..
    سلام
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

31-05-2004, 12:24 PM

حبيب نورة

تاريخ التسجيل: 02-03-2004
مجموع المشاركات: 18275
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: mutwakil toum)

    يا أستاذ عجب الفيـا شكرا علي البوست الرائع
    لكن ياتري في وجوه تقارب بين الوجودية باعتبار
    الوجودية تعبّر عن جيل فقد الايمان ولكن أمكانية
    تصحيح الوضع دية قائمة او جيل فقد الامل ولكنه
    مايزال يبحث عن أمل ؟؟؟؟؟؟ وما سر العلاقة المتوترة
    بين الكاتب الوجودي جون بول سارتر وكولن ولسن؟؟؟
    ممكن من كتابات البير كامي نستخرج نمازج للوجودية
    حصل فيها تقارب مع اللا أنتماء ؟؟؟؟؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

31-05-2004, 06:58 PM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: حبيب نورة)

    الاخ العزيز حبيب نورة
    كتر خيرك والف شكر علي الزيارة تقول :
    Quote: وما سر العلاقة المتوترة
    بين الكاتب الوجودي جون بول سارتر وكولن ولسن؟؟؟


    سارتر وكولن ويلسون اصحاب فكر وجودي

    بس ويلسون بفتكر نفسه صاحب وجودية جديدة تبحث في معني الحياة وجدواها،بخلاف وجودية سارتر وكامي العدمية،
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

31-05-2004, 06:54 PM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: mutwakil toum)

    صديقي العزيز متوكل الف شكر

    وفي انتظار اضاءتك الذكية
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

31-05-2004, 06:52 PM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: aboalkonfod)

    الاخ ابو قنفود
    اولا مرحب بيك في هذا الحوش الكبير واقامة سعيدة

    اتفق معك في قراءتك للموضوع

    وسوف اعود لمزيد من التفصيل

    و كتر خيرك كتير علي المتابعة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

31-05-2004, 07:23 PM

Muhib

تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3368
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Agab Alfaya)

    الاستاذ عجب الفيا ..شكرا علي اشراكنا في هذه المقارنات بين مشروعات الطيب صالح وكولن "الامر مثير للاهتمام" .... من جه اخري لدي سؤال حول الكاتب ...


    خالد موسى دفع الله

    اود معرفه

    نبذه عنه لو سمحت ..وشكرا مقدما ..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

01-06-2004, 03:57 AM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Muhib)

    الاخ محب
    مرحب بك كثيرا واتمني ان اسمع المزيد من تعليقاتك

    حسب ما عرفت ان الاستاذ خالد موسي دفع الله يعمل الان في السفارة السودانية بواشنطون،هو خريج الاسلامية والقران الكريم لغة عربية علي ما اظن حسب سيرته المكتوبة علي غلاف الكتاب

    تعليق :
    اخي محب اسمح لي ان اقول لا داعي لتاجيج نيران الخصومة اكثر من ذلك
    فالجميع قد اطلع علي هذا البوست وربما حتي طرفيه قد تجاوزا هذه المرحلة ،

    ولك تقديري واحترامي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

01-06-2004, 11:31 AM

atbarawi

تاريخ التسجيل: 22-11-2002
مجموع المشاركات: 987
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Agab Alfaya)

    الاخ منعم
    سلامات

    شكرا على هذا المقال العظيم والذي يضيء الكثير من الزوايا المعتمة في مسيرة التحولات الكبرى التي تعيشها المجتمعات بحكم الصيرورة0
    لك الحب
    عبد الخالق
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

02-06-2004, 04:09 AM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re:الي عطبراوي (Re: Agab Alfaya)

    ولك الحب كله يا عطبرواي وانت تتحفنا بهذه القراءات الرصينة
    في نقد هذا المشهد المزري ونحن في انتظار المزيد
    وكتر خيرك كتير
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

02-06-2004, 04:56 AM

mutwakil toum

تاريخ التسجيل: 08-09-2003
مجموع المشاركات: 2319
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: Re:الي عطبراوي (Re: Agab Alfaya)

    سلام عليكم ..
    لو ان اسقاطات مؤلف الكتاب حول اللامنتمي خصت الفترة التي حوت المشروع النهضوى ذا النهج الحضارى الاسلامى لكان الامر اكثر قبولاًً
    كان ويلسون يري ان التكنلوجيا تصنع اذدواجية بين الانسان في علاقته المعقدة معها وعلاقة –الانسان- مع نفسه خاصة الانسان الذي لم يشارك في صناعة التكنلوجيا وهو مجبر في التعامل معها .
    الانسان الذي شارك في صناعة التكنلوجيا وفي تطورها لا ينتمي الي اللامنتمي وهي فئة محدودة من الغربيين ..بهذا الفهم ارى ان مصطفى سعيد ينتمي الي فئة اللامنتمي .
    ان فهم مصطفي سعيد للواقع الغربي كان فهما اجرائياً understood the system لكن انصهاره ظل اجرائياً كحال المهاجر او المغترب السوداني المتفوق يظل على حاله في تناقضه .. سودانياً جداً.. وغربياً لما تمليه الضرورة .. مصطفى سعيد تفهم الواقع الاجتماعي لكنه لم ينصهر فيه بالصورة التي تطفي قلقه ينعكس ذلك في قضيته التي يحملها وفي نوع السلاح (الجنس) الذي كان يستعمله وحتى في ديكور الغرفة . حاسة الشم السوداني لا تقبل سوي البخور السوداني و لا تعترف الا بالعطور البلدية السودانية .. في زيارته لاحد اصدقائه وجد الطيب صالح صندوقاً مرمياً قديماً ضخما فاشار اليه وعلق ضاحكاً _ ده بشبه الصندوق الجاب فيو مصطفى سعيد حاجات الغرفة والحمام من السودان .. مع ملاحظة ان مصطفى حمل معه بعض الحاجيات الانجليزية عندما رجع للسودان . وهنا يكمن التناقض مصطفي يحمل الغرب المتحضر المتقدم بالتكنلوجيا ويحمل الشرق الممتلئ بالاصالة والتراث ..
    اخي منعم ..
    آسف انو طلعت من الموضوع .
    وارجع ليك بعد اقلع شوية زمن يسع التفصيل
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

02-06-2004, 08:01 AM

Saifeldin Gibreel

تاريخ التسجيل: 25-03-2004
مجموع المشاركات: 4032
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: Re:الي عطبراوي (Re: mutwakil toum)

    الأستاز عجب الفية شكرا لهذا المقال الرائع وأتمنى أن تواصل فى التعليق على هذا الكتاب الذى لم تتاح لنا فرصة أن نقتنيه وشكرا.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

02-06-2004, 03:47 PM

جورج بنيوتي

تاريخ التسجيل: 14-01-2004
مجموع المشاركات: 1017
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: Re:اللامنتمي في أدب الطيب صالح (Re: Saifeldin Gibreel)

    عجب الفيا...

    وكما أسلفت في مرات سابقات: أستريح كثيرا وأنا أتابع

    موضوعاتك ( نادرا كمداخل وكثيرا كزائر: زار وخف ).

    ...

    اللامنتمي : تجزئة: القريه، الحدث ،الشخصيه: محورا أو ثانوية

    ؟؟؟

    واصل.. أتوخى استبانة... خاصة لشخص " الزين "

    لك ودي وتقديري.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

04-06-2004, 02:22 AM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: Re:اللامنتمي في أدب الطيب صالح (Re: جورج بنيوتي)

    الاستاذ المبدع جورج بنيوتي
    لنا عظيم الشرف بهذه الزيارة
    وانا كذلك اتابع ما تجود به اناملك من ابداع
    وما زلت اتحين الفرصة المناسبة للولوج الي عالمك المتفرد

    فعلا الزين في رواية الطيب صالح يعطي هذا الاحساس
    لقد وصفه الطيب صالح بانه عكس مصطفي سعيد ،قلب كله بلا عقل
    فهو رمز للحب يسمو فوق الجميع ويوحد بينهم
    تقول مسز روبنسن، لمصطفي سعيد : الا تستطيع ان تنسي عقلك ابدا ؟

    مشكلة لامنتمي كولن ويلسون ،في هذا العقل الذي ،كما يقول ويلسون:
    ينظر اعمق واكثر مما يجب !

    وسف نعود للحديث بتفصيل اكثر عن هذا الموضوع

    اكرر شكري ولك محبتي

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 04-06-2004, 02:24 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

04-06-2004, 01:58 AM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: Re:الي عطبراوي (Re: Saifeldin Gibreel)

    يا اهلا وسهلا بالاخ سيف الدين جبريل
    شكرا علي الزيارة الكريمة
    وسوف نحاول كلما سنحت الفرصة الحديث عن الكتاب وعن مفهوم اللامنتمي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

02-06-2004, 10:44 PM

omar_ragab

تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 1722
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Agab Alfaya)

    nice topic wwllhi
    ustaz agab alfayia
    tsalm shaded
    pls give us more
    akhook omar ragab
    holnda
    www.omerragab.com
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

03-06-2004, 03:15 AM

Shams eldin Alsanosi

تاريخ التسجيل: 18-12-2003
مجموع المشاركات: 2123
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: omar_ragab)

    it is more than wonderful
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

03-06-2004, 04:22 AM

mutwakil toum

تاريخ التسجيل: 08-09-2003
مجموع المشاركات: 2319
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Shams eldin Alsanosi)

    منعم ..
    سلام عليكم ..
    مصطفي سعيد لاشك لم يشارك في تدرج التكنلوجيا ولكنه انخرط متاخرا في عائدها الحضاري و الاجتماعي دواخله ملئية بترسبات الاستعمار والاضطهاد .. محطة القاهرة لم تضيف اليه ما يذكر والقاهرة في الاصل لاتضيف ما يذكر.. حاول ان يلخص فترته في القاهرة عندما كان في الباخرة الي لندن فلم يجد شيئا يذكر سوي فتاه احبته ثم تركته بدعوى انه متحجر .. شارك بكيانه الخارجي ولم ينتمي بدواخله الي هذا المجتمع ..
    انتماء الغريب الي المجتمعات الغربية يختلف عن انتماء الغريب للمجتمعات الشرقية فا الانتماء للمجتمع الغربي سهل ومفتوح فهو لا ينحاز لتقاليد ولا يتمسك بعادات وبيسر يقبل الجديد والمجتمع الغربي يعتبر العادات الدخيلة اضافة اليه ويحتفي بها ..اما المجتمع الشرقي مقفول ويعامل الجديد بتوجس والغريب في هذا المجتمع يظل غريبا لان معرفة العادات وتقمصها يتاتي تراكماً ..
    لمصطفى سعيد الفرصة والمقدرة الكاملة ليذيب نفسه في هذا المجتمع لكنه عاش لا منتمي بل ومغترب فاشل ، رغم انه دخوله في ردهات وحفلات ومناسبات الانجليز . لكنه ظل بدواخله سودانياً الي ان عاد الي تلك القرية علي منحنى النيل . متصالحاً جدا مع نفسه ومتفوقاً في اجتماعياته و منمياً لهذه القريه .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

04-06-2004, 02:30 AM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Shams eldin Alsanosi)

    الاخ الاستاذ شمش الدين السنوسي
    مرحب بيك في المنبر الحر واقامة طيبة
    وكتر خيرك كتير علي الاشادة بالمقال
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

04-06-2004, 02:27 AM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: omar_ragab)

    الاخ عمر رجب
    شكرا جزيلا علي الزيارة وشرفت والله
    وكتر خيرك كتير علي الاعجاب بالمقال
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

03-06-2004, 08:08 AM

الجندرية

تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Agab Alfaya)

    ليتك معنا يا صديق
    اليوم سنسعد بالدكتور حاتم الصكر وهو يضئ جوانب من عرس الزين التي يدرسها لطلابه / طالباته في جامعة صنعاء
    يستضيفه ملتقى النيلين بصنعاء في جلسته الاسبوعية
    حقاً كنت ستثري الجلسة كثيراً

    (عدل بواسطة الجندرية on 03-06-2004, 08:49 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

04-06-2004, 02:36 AM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: الجندرية)

    التحية للدكتور حاتم الصكر
    والتحية لطلبته وهم يحتفون بعالم الطيب صالح المدهش

    والتحية لك صديقتي العزيزة الجندرية
    شرفتي ونورتي،
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

03-06-2004, 08:43 AM

الرايق



للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Agab Alfaya)

    الأعزاء عجب الفيا ومتوكل
    سلامات كتير
    بعد غيبة أعود وأجدكم مرة اخرى في حضرة الرائع الطيب صالح، ولا زلتم تواصلون الإبداع، لكما ودي وتقديري.
    متوكل توم
    نقدر نقول مبروك؟؟؟؟ ولا الحصل شنو؟

    [
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

03-06-2004, 12:31 PM

mutwakil toum

تاريخ التسجيل: 08-09-2003
مجموع المشاركات: 2319
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: الرايق)

    سلام رايق ..
    وحمد لله علي السلامة ..
    غيابك طال .. احكي عنو
    mutwakiltoum@hotmail.com
    مبروك – العرس- ملويه ايدا بالتأجيل ..
    منعم الفيا يا سيدي – لمن يهمه الامر – لا ينضب من الطيب صالح وله في ذلك زوايا اخر
    متوقعك
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

03-06-2004, 10:22 PM

Muhib

تاريخ التسجيل: 12-11-2003
مجموع المشاركات: 3368
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: mutwakil toum)

    الاستاذ عجب الفيا ..

    اولا اشكرك لاجابتك لسؤالي حول خالد موسي _ تاكد لي الان انه "خالد موسي" الذي توقعت.

    اما بالنسبه لحديثكم عن البوست في توقيعي _ ارجوا المعزره_ فهو من حقي ايراد اي بوست في تلك الخانه _ احترمك جدا استاذ عجب ولكن لا اقبل الحديث حول هذا الامر والموضوع لايهم فقط الاستاذ عادل ود العاطي_ لقد قيل الكثير والكثير وليس هنا لكي اعيد الاحاديث _


    لماذا البوست توقيعي؟ هنا الاجابه ..

    لقد بدل "صاحب المنبر" المنبر واحال كل المواضيع الي الارشبف _ ولكن لا يستطيع ان يحيل ما حدث الي الارشيف في عقولنا ولن يمحوه بتجديد الصفحات هنا _ اذا تلاحظ تم اعاده كثير من البوستات القديمه الي الصفحات بعد رجائات من اصحابها _ لن اترجي احد _ والبوست في توقيعي _ اذا اراد "صاحب الدار" ازاله البوست من الاعين _ فعليه ازاله محب معه _

    والسلام وشكري وتقديري واحترامي ..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

04-06-2004, 02:48 AM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Muhib)

    الاخ محب
    ما في شك عندك الخيار فيما تختاره
    بس قصدت اقول هذا الكلام من باب اني اخوك الكبير
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

04-06-2004, 02:44 AM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: mutwakil toum)

    العزيز متوكل :الكلام في الطيب صالح لذيذ بلحيل
    ولا ينقضي منه الوطر ،وعندي معالك كلام كتير بجيك ليهو
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

04-06-2004, 02:40 AM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: الرايق)

    الاخ العزيز الرايق الفنان
    وينك انت يازول ، فالف حمدلله علي السلامة
    كتر خيرك كتير والف مرحب بك في حضرة الطيب صالح
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

05-06-2004, 04:19 AM

mutwakil toum

تاريخ التسجيل: 08-09-2003
مجموع المشاركات: 2319
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Agab Alfaya)

    upp
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

10-06-2004, 03:33 AM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: mutwakil toum)

    عزيزي متوكل
    اسف جدا علي التاخير
    واعدك بحوار طويل حول مصطفي سعيد والوجودية وكولن ويلسون والزين

    فلك التحية ولكل الاحبة المتابعين
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

10-06-2004, 04:03 AM

mutwakil toum

تاريخ التسجيل: 08-09-2003
مجموع المشاركات: 2319
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Agab Alfaya)

    شكراً منعم ..
    بما ان الحوار سيستمر فدعنا نقحم غريب كامو في الحوار ..
    غريب كامو . يتقاطع ويلتقي مع مصطفي سعيد فهو فرنسي قتل عربياً في دوله عربية وجريمته فتحت له ابواب عديدة لكشف كثير من السخف الانساني . ومصطفي غريب سوداني قتل انجليزية في بلادها . وقف غريب كامو في المحكمة يطالب باعدامه كما فعل مصطفي سعيد ليرتاح من ما تبدى له من كوميدية كونية .
    والغريب-لا اذكر اسمه الان - عاش كمصطفي .. كرة من المطاط تقذفها ترتد. ترمي بها في الماء لا تبتل .
    ليلة وفاه والدته ذهب السينما ليشاهد فلماً كوميدياً . ومصطفى علم بوفاة والدته داخل احضان انجليزية ، كان منهمكا في حربة ولم يهتم بالامر ..
    عزيزي منعم .. احاول – من الذاكرة- تدوين بعض الالتقاء للشخصيتين لكن امر النعاس اقوى من فعل الذاكرة .
    تعرف كنت قد بداءت سابقاً في دراسة عن الطيب صالح والبركامو على اساس تأثير الشرق في الادب الغربي وتأثير الغرب في الادب الشرقي . الطيب صالح بوصفه مستعمر -بفتح الميم- عاش في بلاد المستعمر –بكسر الميم- وكامو كمستعمر بكسر الميم عاش في بلاد المستعمر - بفتح الميم- . ويتميز كامو عن غيره بانه نشاء في احياء فقيرة في الجزائر وتشرب بثقافتها وكانت اغلب رواياته في واقع الجزائر .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

12-06-2004, 03:55 AM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: صدقت يا متوكل (Re: Agab Alfaya)

    صدقت يا متوكل هنالك شبه كبير بين ميرسو بطل رواية الغريب لكامي
    وبعض ملامح ومفاصل حياة مصطفي سعيد بطل الطيب صالح ،
    كان الناقد محي الدين صبحي عقد مقارنة بين عطيل بطل شكسبير، وميرسو بطل كامي ومصطفي سعيد،نشرت بكتاب :الطيب صالح عبقري الرواية العربية .
    Quote: غريب كامو . يتقاطع ويلتقي مع مصطفي سعيد فهو فرنسي قتل عربياً في دوله عربية وجريمته فتحت له ابواب عديدة لكشف كثير من السخف الانساني . ومصطفي غريب سوداني قتل انجليزية في بلادها . وقف غريب كامو في المحكمة يطالب باعدامه كما فعل مصطفي سعيد ليرتاح من ما تبدى له من كوميدية كونية .
    والغريب-لا اذكر اسمه الان - عاش كمصطفي .. كرة من المطاط تقذفها ترتد. ترمي بها في الماء لا تبتل .
    ليلة وفاه والدته ذهب السينما ليشاهد فلماً كوميدياً . ومصطفى علم بوفاة والدته داخل احضان انجليزية ، كان منهمكا في حربة ولم يهتم بالامر ..

    حقا هذه مقارنات دقيقة تنم عن قراءة متبصرة للشخصيتين ،
    ولكن الثيمة الاساسية للامنتمي كولن ويلسن ، هي الاحساس بفقدان المعني والغاية والهدف من الحياة فقدان الايمان باي قيمة value او حقيقة
    وهو ما ينطبق علي ميرسو بطل كامي .
    يصف ويلسون ملاح اللامنتمي من خلال حديثه عن بطل رواية الجحيم بقوله:
    He has no "genius,no mission to fulfil,no remarkable feeling to bestow." Religion ..he doest care for it.Nothing can be tested , nothing verified.Truth : what they mean by it?Death is the more important of all ideas
    نفس الملامح يقول ويلسون تنطبق علي بطل كامي:
    he has on genius , on unusual feelings to bestow, in fact ,he has hardly any feeling at all.The reason for his indiffrrence is his sense of unreality.The prospect of death has awkened him up.. at least it has given him a notion of the meaning of freedom.Freedom is release from unreality
    ولكن مصطفي سعيد بالرغم من احساس اللامبالاة والغربة الذي عاشه في المجتمع الانجليزي الا انه كان له هدف ، كانت له قضية ،وهي الانتقام لشرف بلاده بطريقته الخاصة والعمل في نفس الوقت علي تحرير افريقيا من خلال التخصص في دراسة الاقتصاد وتاليف الكتب والقاء المحاضرات في ذلك ودعوته الي الاشتراكية والاقتصاد المبني علي الحب الانساني لا علي لغة الارقام .
    وعندما عاد واستقر في ود حامد بالسودن كان له دور كبير في احداث نهضة مدنية في قرية ود حامد.

    قاتل الله الوقت يا متوكل
    واصل استبصارتك يا عزيزي
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

13-06-2004, 07:48 PM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Agab Alfaya)

    فوق
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-06-2004, 08:09 AM

مناهل محمد الحسن

تاريخ التسجيل: 23-02-2004
مجموع المشاركات: 0
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Agab Alfaya)

    الأخ عجب الفيا
    هــــل هنـــالك عـلاقة بينها وبين قصــة ( الكاتب الأفريقي ) Things Fall A parts ؟؟
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

18-06-2004, 06:36 PM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: بين الطيب صالح اشنوا اتشيبي (Re: مناهل محمد الحسن)

    الاخت مناهل محمد الحسن
    يا الف اهلا وسهلا

    نعم هنالك تشابه في الثيمة بين روايات وقصص الطيب صالح ورواية: things fall apart ، للكاتب النيجيري اشنوا اتشيبي ،التي ترجمت الاشياء تتداعي.
    والفكرة المشتركة هي تصور المجتمعات الافريقية وهي تمر بمرحلة التحول والانتقال من النظام التقليدي المتوارث الذي كانت تسير عليه الي الانفتاح علي والاخذ بوسائل الحضارة الغربية وكيف يقود ذلك الي تصدع اركان المجتمع التقليدي وما يصاحب ذلك من ازمات في بنية المجتمع نتيجة الصراع بين الجديد الوافد والقديم المتوارث.

    وقد صدرت رواية : الاشياء تتداعي ،التي كتبت بالانحليزية ، سنة 1958
    قال عنها جمال محمد احمد ،في مطالعات في الشئون الافريقية، ببلاغته الساحرة :

    " قال انقس ولسن ،وهو من تعرف دوره في الرواية الانجليزية:انا اتطلع لقراءة قصته القادمة .قالها بعد ان قرأ وتداعت الاشياء .وليتني عرفت الذي قال حين صدرت قصة شنوا اشيبي الاخيرة : واستحال ان نطمئن. ولم تكن الا تتمة لسابقتها،فالاشخاص هم همة الا الاقلون ، وهم يحيون الحياة الاوربية التي قاومها الاباء والاخوان ، حين اتت كالمحراث تقلب وجها لقفا ، وتحيل الحياة الوادعة العاجزة ، الي اخري ذات اقتدار وقلق ورفاه وضيق .."

    استحال ان نطمئن ، هي قصة اشنوا :
    No longer at ease[/B ][/B
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-06-2004, 06:04 PM

الرايق



للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Agab Alfaya)

    up
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

18-06-2004, 06:38 PM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: الرايق)

    نشوفك دائما في العلالي يا الرايق
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

17-06-2004, 10:59 PM

Yasir Elsharif

تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 16287
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Agab Alfaya)

    عزيزي منعم
    تحية
    لقد استمتعت بقراءة أفكارك وتحليلك هنا خاصة ما ختمت به ..
    Quote: ولكن المؤلف يكشف عن السبب الحقيقى الذي جعله يفتـرض افتراضـا لا إنتماء الخشصيات في أدب الطيب صالح في نهاية الفصل السابع والأخير من الكتاب بقوله : ( إن المجتمع الذي تحدث عنه الطيب صالح اتجه الآن إلى بلورة مشوع نهضوى ذا نهج حضارى اسلامى وبنجاح هذا المشروع تكون قد ودعنا عهد اللامنتمى وعهد التحول والانتقال ، فهل يكتب الطيب صالح في فترة الانتماء الكامل إلى نهج ودين وهوية ) .

    وليس لدينا تعليق عليه ما ذهب إليه المؤلف أكثر من القول إنه اسقاط سياسي وانتهاك صارخ لخصوصية العمل الأدبى . فالنقد الأدبى يقوم على دراسة النص الأدبى حسب منطقه الداخلى وليس على الاسقاط المتعمد من الخارج للآراء السياسية والمذهبية للناقد .

    لقد كتبت في بوست آخر عن مصطفى سعيد في هذه الوصلة
    http://www.alfikra.org/forum/viewtopic.php?p=4079#4079
    ما يلي:

    كثيرا ما يقفز إسم مصطفى سعيد، بطل رواية الأستاذ الطيب صالح، موسم الهجرة إلى الشمال، إلى ذهني عندما أفكر في سودان ما بعد المهدية مباشرة.. لقد تخيلته ابنا لإحدى السودانيات اللائي كن من المسترقات أو المستولدات من أرقاء ونلن حريتهن في بداية العهد الجديد.. وربما جاءني هذا الشعور مما ورد في الكتاب.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

18-06-2004, 05:42 PM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: لقد صدق حدسك يا دكتور ياسر (Re: Agab Alfaya)

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 19-06-2004, 02:29 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

18-06-2004, 05:46 PM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: لقد صدق حدسك يا دكتور ياسر (Re: Agab Alfaya)

    " ..وتاكد من كلامي هذا يا بني .ألم تستقل البلد الآن ؟الم نصبح احرارا في بلادنا؟ تاكد انهم احتضنوا اراذل الناس.اراذل الناس هم الذين تبوأوا المراكز الضخمة ايام الانجليز.كنا واثقين ان مصطفي سعيد سيصير له شان يذكر.كان ابوه من العبابدة، القبيلة التي تعيش بين مصر والسودان.انهم الذين هربوا سلاطين باشا من اسر الخليفة عبدالله التعايشي،ثم بعد ذلك عملوا روادا لجيش كتشنر ،حين استعاد فتح السودان.ويقال ان امه كانت رقيقا من الجنوب.من قبائل الزاندي او الباريا ،الله اعلم .الناس الذين ليس لهم اصل ،هم الذين تبوأوا اعلي المراكز ايام الانجليز "

    هذا جانب مما حكاه ، المامور المتقاعد - زميل مصطفي سعيد- المفترض - للراوي في الرحلة بالقطار بين الخرطوم الابيض، عن مصطفي سعيد.

    راجع الفصل الثالث من رواية موسم الهجرة.

    وهكذا كما تري اخي دكتور ياسر احساسك كان في محله.
    ,ولكن علينا ان ناخذ ذلك بحذر لان ما قصه ذلك الرجل عن مصطفي سعد يمتزج فيه الواقع بالاسطورة ،كانه يتحدث عن شخص اخر غير مصطفي سعيد!

    (عدل بواسطة Agab Alfaya on 19-06-2004, 02:28 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

19-06-2004, 02:36 AM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: خالد موسي دفع الله ..يتحدث (Re: Agab Alfaya)


    Reply-To : "Khalid Daffalah"
    Sent : Wednesday, June 16, 2004 2:05 AM
    To :
    CC : "Khalid Daffalah"
    Subject : من أجل اللامنتمي

    | | | Inbox


    الأستاذ والأخ الكريم/عبدالمنعم
    سلامات
    طالعت في موقع سودانيزون لاين مقالكم الحصيف عن كتابي "اللامنتمي في أدب الطيب صالح" وقد سبق وأن أطلعت عليه في صحيفة سنابل الأسبوعية في منتصف التسعينات في الخرطوم..وكنت أمني النفس باللقاء للتعارف الأنساني أولا ولأستقصاء منابع الحكمة من نقدكم البناء ولكن ضن الزمان بهنيهات عجلي زاده التنائي وخطوط الجغرافيا بعدا. ورغم أني لم أتشرف بلقائكم مباشرة إلا انني أتابع بكل أعجاب مكنون القريحة والعبقرية وظللت أنوه في محيطي الصغير بطول باعكم وحصافة نقدكم وتمكنكم من أدوات النقد والمعرفة..إلا أن عدم التعارف الشخصي لم يحل دون أستكناه أغوار ذلك النبع كمثقف موسوعي وناقد حصيف وأديب أريب...وقد كتبت لك رسالة في البريد الألكتروني من قبل تحمل ذات المعاني من مشاعر التقدير..لم يصلني رد عليها.كما أن نزعتكم الأدبية التي تميل الي المعرفة والثقافة الموسوعية تناسب تفكيري في الأشياء.. وعودا لمقالكم فأنني أرجو أن أنوه أنه من أعمق المحررات النقدية التي تناولت الكتاب.وقد أصبت في النقد الحصيف للكتاب عندما أشرت الي خطل الأسقاط السياسي الذي وقع فيه الكاتب..وهو من أشد ما ندمت عليه ولو أستقبلت من أمري ما أستدبرت ما كتبته لقناعتي أن العمل الأدبي يحاكم بأدواته الخاصة ولا يحتمل ديماجوجية الأسقاطات الأيديولوجية ...وعزائي في ذلك أنني حررت الكتاب وأنا في شرخ الصبا وعنفوان الشباب وغرارة المعرفة.أي بعد أشهر قلائل من تخرجي من الجامعة..وهي فترة كم تعلم فيها الكثير من الثورية والقليل من المعرفة..وكان الكتاب هو أولي محاولاتي في التأليف فلم تستدركني حنكة أدخرت لمثل هذه المواقف ..فسقطت تلك الفقرة سهوا ...بيد أني أختلف معك في أن دافع الكاتب الأصيل في أفتراضه الشخصيات اللامنتمية في رويات الطيب صالح هو التمهيد لذلك الأسقاط السياسي ...ولك الحق كناقد أن تصل الي تلك الخلاصات ولكن البنية النقدية للكتاب وموضوعات الفصول والمنهج النقدي الذي أختطه الكاتب لا يدعم أستنباط هذه الخلاصة .أما بشأن عدم أتساق الرؤية النقدية بين كولن ويلسون والطيب صالح فقد أشرت أبتداءا في المقدمة الي أن الكاتب يهدف الي تحرير فكرة اللامنتمي من حيز الملامح الشخصية والنزعات النفسية التي ترصدها كولن ويلسون في كتابه الي حيز معياري وموضوعي جديد وجوهر فكرة الكتاب أن اللامنتمي ليس ملامح وصفات شخصية بل هو شخصية يفزرها عصر التحول والأنتقال..ويري الكاتب أن الطيب صالح قد بني مشروعه الروائي علي الحدود الفاصلة بين زمنين وهو عصر التحولات والأنتقال وبالتالي فمن الطبيعي ان تبرز شخصيات لا منتمية في رواياته..وبالطبع يتسع الجدل أزاء هذه الفكرة وربما أكون قد أبتسرت الأيضاح والتفسيرفي هذا الحيز إذ تطاول بي العهد منذ آخر قراءة جادة لهذا الكتاب...ولكن علي أختلاف الرؤي يبقي الأدب الذي جمعنا علي حب كما قال د. عبد الله حمدناالله..كما يبقي التقدير والود لشخصكم الكريم ..وأرجو أن تتاح لي الفرصة في المستقبل القريب لمراجعة الكتاب حتي أجلو عنه صدأ الأسقاط السياسي الذي الذي أشرت اليه..وهو محط أستدراكي الوحيد في هذا الكتاب. كما أرجو أن أشد علي الأيدي مهنئا لأن قبس المعرفة والقدرة علي التثاقف مازالت متوهجة لم تهتك الغربة أنسجتها ولم يهد الأغتراب من أوتادها الضوارب في الأرض...فأرجو ألا تقطع بدائع أنتاجكم الأدبي لأنها بعض عزاءنا في هذا الربع البعيد من الوطن. .
    ودمتم

    خالد موسي
    واشنطون



    | | | | | Inbox

    © 2004 Microsoft Corporation. All rights reserved. TERMS OF USE Advertise TRUSTe Approved Privacy Statement GetNetWise Anti-Spam Policy

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

19-06-2004, 03:00 AM

mutwakil toum

تاريخ التسجيل: 08-09-2003
مجموع المشاركات: 2319
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: خالد موسي دفع الله ..يتحدث (Re: Agab Alfaya)

    سلام عليكم ..
    يا اخي الرسالة دي محاضرة في (فن) و (قوة) و(شجاعة) نقد الذات .. وتقبل الراي الآخر واعطاء الراي بذات الحكمة والشفافية والتهذيب . وممكن ان تعلق كبوست منفصل خاصة في الظروف التي يمر بها البورد حالياً..
    * *
    شــكـرنــيــن ليكم ..
    واحدة لي منعم . والتانية لي خالد
    بالتساوي ..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

24-06-2004, 03:26 PM

Agab Alfaya

تاريخ التسجيل: 11-02-2003
مجموع المشاركات: 5015
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: موقف نادر وشفافية متناهية (Re: mutwakil toum)

    مافي شك يا متوكل
    دا موقف فريد في عالم الادب والفن
    ودي شفافية في تقبل النقد ونقد الذات والتسامي عليها ومراجعتها
    لا تعادلها شفافية ،بل يندر ان تجد لها مثيل،
    ان خالد موسي دفع الله بهذا الموقف قدم درسا حيا لنا جميعا في كيف يكون احترام الراي الاخر وكيف يكون نكران الذات والتحرر من الانا .

    فالتحية لخالد موسي الفنان والكاتب المبدع،
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

19-06-2004, 09:13 AM

haleem

تاريخ التسجيل: 10-09-2002
مجموع المشاركات: 0
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: اللامنتمي في ادب الطيب صالح (Re: Agab Alfaya)

    متميز كالعادة يا عبدالمنعم...هذه أجزاء من مقال نشر بصحيفة الرياض السعودية يوم الخميس 17 يونيو 2004 ..ونتساءل..هل غرق مصطفى سعيد في النيل ...أم راح يبحث عن مكان آخر ...للإنتماء ...

    http://www.alriyadh-np.com/Contents/17-06-2004/Mainpage/Thkafa_12430.php
    Quote: تصاعد لحياة مصطفى سعيد، تقدمه روايته وكأن حياته محكومة بقدر ينتظم أحداثها، ويدفع بها بقوة إلى نهايات مثيرة، فكل العناصر السردية تنتظم فيما بينها لتسهّل أمره، الشخصيات التي تظهر في سياق حكاية مصطفى سعيد تقتصر مهمتها على كشف عن جوانب خفية من شخصيته التي تتكون بسرعة تناظر سرعة انهيارها.
    يكشف هذا وكأن ثمة قدرا ينتظم حياته، فوقائع تلك الحياة خرزات ينظمها خيط واحد. أما رواية الراوي فتبدأ بالحياد، ثم تنتقل إلى الفضول، فالإعجاب، وهو يصدر سلسلة من الأحكام القاسية بحقه قبل أن يعود إلى بلاده عودة طبيعية، أما المأمور والأستاذ الجامعي "منصور" فيعتبرانه صنيع الإنجليز، فيما يذهب "ريتشارد" الإنجليزي إلى أنه أكذوبة اقتصادية اختلقها اليسار الإنجليزي، ولا يوثق به، فيما تركّب له مس روبنسن صورة مغايرة: الجد، والنقاء، والذكاء، تثري هذه الرؤى المتنوعة والمتقاطقة شخصية مصطفى سعيد، وتعمّق الأبعاد الدلالية لحكايته التي تنعكس في كل رؤية طبقاً للمرجعيات الفكرية التي تصدر عنها تلك الرؤية، ولهذا يظهر مصطفى سعيد الشيء ونقيضه في وقت واحد. إنه شخصية موشورية تتجمّع على سطحها الأضواء، لكنها سرعان ما تتناثر بألوان متعددة. والوصية الأساسية التي تركها مصطفى سعيد للراوي، هي أن يجنّب ولديه الفضول والترحال، فهذان هما الوباءان اللذان حذّر منهما قبل أن يختفي، وبتحذيره هذا يكون دعا إلى السكون والاستقرار والدعة. والحق فإن فضوله وترحاله قاداه إلى نهايات مأساوية. وكان عليه في نهاية المطاف أن يعيش متنكّرا. وما أن عرف الراوي سرّة إلا وق
    رر أن يختفي، ولا توحي وصيته، وتعليق الراوي عليها بأنه مات غرقاً، الأرجح أن حنين الرحيل دفعه إلى مغامرة أخرى، فطالما عاش غريبا عن العالم وعن نفسه، ولم يفلح أبدا في مدّ أواصر علاقة حقيقية مع الآخرين ابتداءً بأمه وانتهاء بزوجته. كان يحس بمعنى من المعاني أنه غريب عن العالم بأجمعه، فهذه هي سعادة الرجل الكامل، كما يقول الراهب الساكسوني من القرن الثاني عشر "هوغو أُف سان فكتور" إن الإنسان الذي يجد وطنه مكاناً جميلاً مبتدئ غض، إنما القوى هو من يجد كل الأرض وطناً له. لكن الإنسان الكامل هو الذي يوزع حبه على كل الأمكنة، أما الرجل الكامل فهو الذي أطفأ شعلة حبه"
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 2:   <<  1 2  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

اللامنتمي في ادب الطيب صالح فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·




الصفحة الاولى
  المنبر العام
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
 نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م
أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
مدخل أرشيف العام (2003م
 مدخل أرشيف العام (2002م
مدخل أرشيف العام (2001م
مكتبة البروفسير على المك
 مكتبة د.جون قرنق
مكتبة الفساد
 مكتبة ضحايا التعذيب
 مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
مكتبة دارفور
مكتبة الدراسات الجندرية
مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور
مواضيع توثيقية متميِّزة
 مكتبة قضية سد كجبار
 مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي
 مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani)
مكتبة عبد الخالق محجوب
 مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
 مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم
مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا
مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد
مكتبة العلامة عبد الله الطيب
مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
 مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن
منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية
مكتبة من اقوالهم
مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين
 منبر الشعبية
منبر ناس الزقازيق
مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
اخر الاخبار من السودان2004
جرائد سودانية
اجتماعيات سودانية
دليل الاصدقاء السودانى
مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان
الارشيف والمكتبات
اراء حرة و مقالات سودانية
 مواقع سودانية
 اغاني سودانية 
 مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد
دليل الخريجيين السودانيين
 الاخبار اليومية عن السودان بالعربى













|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها

© Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de