اخبار و بيانات مقالات

News & Press

Articles & Views

المكتبات



قصص من واقعنا الأليم
اتحاد الصحافيين السودانيين يقدم عائشة البصري المتحدثة السابقة باسم يوناميد في ندوة بواشنطن
أنباء عن كشف أثرى ضخم منذ اكتوبر 2013 وسرقة الآثاروتعدين الذهب ومخاطره وغياب الإعلام
في ذكرى إستشهاد د.علي فضل...لن ننسى ولن نغفر لجلاديه
إمرأةٌ من أهلِ البحر..حكاية شعبية اسكتلندية ترجَمْتُها
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 23-04-2014, 01:29 PM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « الموضوع السابق | الموضوع التالى »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
27-06-2006, 02:01 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    • وجوه من جامعة فاس --- ثنائي رائع يصعب نسيانه
    *********************************************************
    • مختار البكري .. وبدوي السباعي
    =========================================
    مختار البكري ، وبدوي السباعي ، وجهان من جامعة فاس في السنوات الأولى لعقد الثمانينات ، كانا إذا ذكر احدهما ، لابد من ذكر الآخر ، ، ليس فقط لأنهما سكنا معا طيلة فترة دراستهما في فاس ، بل للعلاقة الحميمة والعميقة التي جمعت بينهما رغم أنهما قدما للمغرب من السودان من منطقتين متباعدتين، بدوي من الدويم ، ومختار من لقاوة بغرب السودان .
    وكان منزلهما في حي الليدو الذي يجاور جامعة فاس وكلياتها ، هو محطتنا الدائمة في ذهابنا ورواحنا ، كنا نأتي من غير ميعاد ، ندخل البيت كأننا من سكانه ، يستقبلنا مختار وبدوي ، بانشراح، ويهرعا إلى إعداد كؤوس الشاي الأحمر و مزجه بحليب نستلة ، وتقديمه مع قطع البسكويت .. هكذا كان منزلهما قبلة للكل الطلبة السودانيين ليل نهار ، كانوا لايتحفظان على احد مهما كان لونه السياسي أو الفكري . والجميع كان يجد لذته في نعتهما بالعم مختار والعم بدوي ، بحكم إنهما كانا أكبر طلاب دفعتهما التي كانت الأكبر التي تعرفها فاس من الطلبة السودانيين { حوالي 40 طالبا } .وكان مختار بمثابة القائد الروحي لهذه الدفعة دون أن ينصبه أحد ، ينصح ويوجه في رفق .. ويحلحل المشاكل التي تعترض الطلبة السودانيين مع أدارة الجامعة والسفارة السودانية في الرباط .
    هكذا ظل مختار البكري شامخا ومحبوبا الى ان غادر الى السودان بعد تخرجه ، حيث لم يمكث كثيرا وغادر الى أمريكا بعد انتفاضة ابريل ليعيش في احد ولاياتها الشمالية ، ولازال هناك .. وشرفنا مرة بزيارة قصيرة للمغرب .. ورغم مضي السنوات مازال مختار يراسل ويسأل عن رفقاء الأمس .
    بدوي السباعي ، الشاب الأنيق صاحب الهندام المرتب على أصوله ، هكذا عرفناه في فاس ، وكان عندما يكون متوجها للكلية ، لاحاجة لك للإنتظاره لرفقته ، فقد يحتاج الأمر منك صبر وجلد كبير ، فهو لن يبارح منزله الا اذا هند م تماما كامل أناقته من شعره إلى حذائه . بدوي لم يكن محظوظا وموفقا مع اجواء امتحانات جامعة فاس ، عانى كثيرا معها ، فأختار كارها تكملة دراسته في جامعة وجدة بشرق المغرب . وحتى بعد تخرجه أختار المنطقة الشرقية من ليبيا حيث عمل في بنغازي لسنوات طويلة ، وأعتقد أنه لازال هناك .
    التحية لهما : مختار وبدوي ، كانا خير { العم } والسند الجميل لطلاب جامعة فاس من السودانيين .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 27-06-2006, 02:03 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
28-06-2006, 02:17 AM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    حافظ عبدالماجد يكمل شجونه عن فاس ايام زمان
    ==============================================
    عودة مزمل وهروب الزمان واشياء أخرى{2 من 2 }
    **********************************

    Quote: مزمل قال لي إنه في اليومين الماضيين بعد عودته من فاس
    كان مشغولا بالمذاكرة مع إبنته الكبرى الممتحنة للشهادة
    هنا بالإمارات هذا العام, فتأملوا أين صرنا! يعني هي
    ممكن السسنة الجاية تكون طالبة في السنة الأولى
    بجامعةأبوها المشى زارها الأسبوع الفات بفاس.


    نعم يا عمر, قضيت في فاس عاما كاملا, تخلله عام دراسي
    (ومعاه ملحق كمان) وإن كنت أنت قد اعتبرتها (قصيرة) إلا
    أنها كانت ممتعة و ثرية بوجود أمثالكم و بالظروف الفريدة
    التى توفرت لها و أحاطت بها, فلك شكري على ما طوقتني به
    من كلمات يا صاحب الفضل و القلب (الديمة مرشوش). أما
    مساهماتي في البوست فسوف آتيها,أعمل حاليا على إيقاظها
    ثم تجميعها في ذاكرتي قبل أن تنطلق إليك.ة

    رجاء أخير, وهو محاولة القيام بتعديلات ضرورية على
    البوست ليكون مغريا وجاذبا لغير أصحاب الشان من الزمن
    الفاسي للمشاركة أو الإطلاع حتى تتسع الفائدة و المتعةفي
    عرض هذه التجربة الإنسانيةمنذ العام 1976 وحتى العام
    1990 التي - ربما لا يدرك البعض - قد اسست لتاريخ سياسي
    واجتماعي وعلمي واقتصادي بين السودان و المملكة المغربية
    محدود الأثر إلا انه يعتبر في غاية الأهمية من حيث
    المضمون والدلالات.ة

    طال الرد أخي عمر وربما يحتاج لان تنزله جزءا جزءا رحمة
    بالناس.
    أشوفك بخير مع تحياتي للأسرة و لنسيبتك ( دي من بخرات
    مزمل بخيت).



    أخاكم
    حافظ عبدالماجد الأمين

    hafizamin2001@yahoo.com
    Tel (Mob) : +971 50

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 28-06-2006, 02:23 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
29-06-2006, 02:04 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    url=http://www.swahl.com/up][/url
    * *- ودالبشير في زيارة لمدينة فاس القديمة وهو يقف في احدى رباها في مطلع الثمانينات بصحبة الأخوين / أزهري جعفر { جامعة فاس } وساتي { جامعة الدارالبيضاء }




    **ودالبشير .. البيضاوي سابقا.. والربا طي حاليا
    ================================================
    كنا في جامعة فاس عندما يأتي ذكر اسم محمد االبشير ، كان البعض يتساءل : أيهما ؟ .. إشارة إلى أن في فاس كان فيها زميلنا الصديق / محمد البشير صالح محمود إسماعيل، وهو الذي سبق و كتبنا عنه في هذا البوست ، وكان ايضا في الدارالبيضاء في ذلك الوقت يسكنها الطالب / محمد بشير محمد خير المشهور { بود البشير } . ولهذا كنا نطلق عليهما { ودالبشير فاس} و { ود البشير كازا } .
    ومثلما كان محمد البشير في فاس ، رجل ملمات وأخو إخوان ، بالمثل كان ودالبشير في الدار البيضاء، فقد كان منزله مزارا ومحطة استراحة للطلبة السودانيين من المدينة أو من مدن أخرى ، وقليل منا من يزور البيضاء ولايلتقي بودالبشير الذي اشتهر بكرمه ونبل أخلاقه ومساعدته للطلبة في أوقات المحن ، وامتدت صداقاته إلى كل مدن المغرب ، ومن خلال الصور التي سننشرها تباعا توضح ، كم من العلاقات الحميمة التي جمعته مع العديد من الطلبة
    وشاءت الصدف ان يعود ودالبشير بعد سنوات من تخرجه في منتصف الثمانينات ، والعمل في السودان ، للمغرب مرة أخرى ولكن أستقر هذه المرة في العاصمة المغربية الرباط ، ليعطر مجالس الجالية السودانية بقفشاته ، وضحكاته الصافية ، وأبى ودالبشير إلا أن يتسلل إلى أرشيفه القديم لينتزع منه بضعة صور تحمل ذكريات المغرب أيام زمان .
    و سننشر تباعا مجموعة منها وتمثل أفواج من الطلبة السودانيين ينتمون لمدن مختلفة ولكن الغالبة من طلبة الدار البيضاء حيث كان يدرس ودالبشير .. وهذه فرصة لخريجي الدار البيضاء لمشاركة بوست فاس ذكريات تلك الأيام الخوالي .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 29-06-2006, 02:12 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 24-02-2007, 03:00 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
30-06-2006, 04:05 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)


    --
    *صورة في مدينة فاس في اول الثمانينات
    تضم من اليمين وقوفا : على كورتي ، ساتي { طالبان من الدارالبيضاء }
    بجوراهما عثمان الجمري .
    الجالسون : من اليمين : سيف الدين عبدالله { ابوالعائلة } ، ازهري جعفر ، عادل سراج ، حمدي داوود .
    ------------------------------------------
    . *وجوه من جامعة فاس –ثنائي يصعب نسيانه { 2 }
    ***********************************************
    مصطفى عبدالرحمن وكمال ميرغني – بيت اللافيات
    ==========================================
    { بيت اللافيا ت } .. هكذا كنا في فاس نشير إلى منزل الأخوين : مصطفى عبدالرحمن و وكمال ميرغني ، حيث كان يسكنا في منطقة اللافيات ، والتي تعني وسط المدينة .. بيتهما كان شقة صغيرة ، سكنا فيهما معا ولم يفارقها الى حين تخرجهما .. كمال جاء من احد احياء الخرطوم ومصطفي من مدينة ام درمان ، التقيا معا في فاس ن ليشكلا معا ثنائيا رائعا ، جمعت بينهما صداقة حميمة بالرغم من يتعرف عليهما في الوهلة الأولى يعتقد إنهما متنافران: كمال قليل الكلام ، يلوذ بالصمت في أغلب جلسات السودانيين ، ،ويكتفي بتعليقات طفيفة وابتسامة خجولة .
    مصطفي كان النقيض ، محبا للونسة والجدل في كل المواضيع التي تثار بين الرفاق ، كمال خفيف الحركة ، يقضي اموره بخفة وعجل ، مصطفي كان يحب التريث والتمهل في التعامل مع كل المواقف ... ولكن من عاشر الصديقين : كمال ومصطفي ، تبهره العلاقة الطيبة التي جمعت بينهما ، ولم نسمع عن خلاف دب بينهما طيلة سنوات دراستهما في فاس .
    غادر الصديقان، فاس ، وتركا منزلهما لتتعاقب عليه أجيال من الطلبة السودانيين منذ منتصف الثمانينات ، وقد دهشت حينما عدت للمغرب في مطلع التسعينات للأجد بيت اللافيات كماهو ، وتقوم بالمعتاد السيدة العجوز { رقية } بتنظيفه . واستمر الحال هكذا الى ان غادر آخر طالب سوداني مدينة فاس في أواخر التسعينات ، وانتقلت { رقية } العجوز الى الرفيق الأعلى و التي عرفناها منذ اواخر السبعينات .
    وهكذا كان { بيت اللافيات } وكانت تلك البصمة الجميلة التي تركاها عليه الصديقان : كما ل ومصطفى .. تمنياتنا لهما بطول العمر

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 30-06-2006, 04:08 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 30-06-2006, 04:11 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
02-07-2006, 02:01 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    * سيف الدين عبسى .. تعقيب.. وخاطرة جديدة
    *****************************************
    الأخ العزيز / عمر عبد السلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته00

    ما زلت اتابع البوست الرائع عن الذين تسللوا الى جامعة فاس، واتوقف عند بعض الذكريات أو عند بعض الشخصيات على وجه التحديد، لقد جددت حزني على كل من عماد كردمان، ذلك الرجل الذي كان أجمل مما يميزه ذلك الصمت الوقور، وتلك الابتسامة العميقة التي كانت ترتسم على محياه معبرة عن احساس عميق ودفق شعور انساني رائع، ثم الهام جبارة تلك السودانية الرائعة التي كانت (زى الشعاع تدخل رواكيبنا واوضنا، ساوه ليكم بي ايديها شاي، وحالفالكم كان ضو القمرة ما كفاكم تجيب ضوا يكيفيكم) عليهما رحمة الله تعالى وعلى كل من افتقدناه من تلك الرفقة الطيبة، وان كنت اشرت بأن البورد لم يتخذ له شكلا ثابتا أو منهجا محددا، اذ هو ملتقى لركام الذكريات ، فقد اعجبتني فكرتك في التعريف لمن تسللوا الى فاس، لأن انقضاء حوالى ثلاثين سنة على تلك الأيام حري بنا أن نبدأ فيتأريخها وتوثيقها، ولكم أتمنى أن لو يشمل التعريف بالشخصيات آخر ما وصلت اليه تلك الشخصيات ، متعقبين مسيرة حياتها خلال الفترة من بعد التخرج والىيومنا هذا، حديثك عن اللافيات ذكرني بالأخ مصطفي، صاحب العيون الخضر، ذلك الرجل النبيل، وهو في الحقيقة كان قد قدم الى فاس من تركيا، يبدو أن الدراسة في تركيا لم ترق له، فقدم الى فاس ليدرس العلوم السياسية، ما يميز مصطفي أنه كان مغرم بالاطلاع على الصحف والمجلات، وكان يحفظ اسماء جميع رؤساء ووزراء خارجية كافة دول العالمـ حتى أسماء أولئك الذين يكون قد مضى على تعيينهم ساعات قليلة، كان مصطفى حجة في هذا الباب، اعتقد بأنه يعمل الآن في في التجارة في مدينته ام درمان،
    الأخ العزيز عادل عثمان زين العابدين، يقيم الآن في الولايات المتحدة الأمريكية في هيوستن، وقد أرسل لى رسالة جميلة الأسبوع الماضي ذكر فيها أنه لم يتزوج حتى الآن وأنه بصدد التفكير في الذهاب الىالسودان للزواج ويسألنى عما اذا كان قطار الزواج ما يزال متيسرا، قلت له أن القطار قد قطع محطات عديدة لكن ما يزال هنالك امكانية للالتحاق به، يقول صديق أحمد
    لو في العمر باقي
    أكيد تلقونى بيناتكم
    وسط خلاي وعشاقي
    متلحف معزتكم
    سروال وعراقي
    مختار البكرى ذلك الرجل الفخم العريق، قرأت له مقالا رائعا في تأبين المرحوم عبد الله الطيب أشار فيه الى جوانب من ايام فاس الخوالى، وقد نشر المقال في كتاب صدر أخيرا بعنوان (عبد الله الطيب، بعد الرحيل الأخضر سأحاول ارساله اليك لنشره في هذا البورد
    ما زلت في انتظار مرئيات الأخوة حول المقترح الذي كنت قد ذكرته في رسالة سابقة عن تكوين جسم يمكن تسمية جمعية قدامي حريجي جامعة فاس، والالتقاء في فاس لإقامة اسبوع في تأبين البروفسير عبد الله الطيب، باعتباره أشهر من مر على هذه الجامعة من السودانيين الأعلام

    مع أطيب تحياتي

    سيف الدين عيسى مختار
    ****************************************************

    ----
    صورة من ذكريات فاس زمان
    ---------------
    تضم من اليمين : الخير الزين ( فاس ) حسبو ( الدارالبيضاء ) أحمد المقدم - ودالمقدم - احمد بغداد ( الرباط )









    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 02-07-2006, 02:44 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 02-07-2006, 03:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
03-07-2006, 01:33 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: حديثك عن اللافيات ذكرني بالأخ مصطفي، صاحب العيون الخضر، ذلك الرجل النبيل، وهو في الحقيقة كان قد قدم الى فاس من تركيا، يبدو أن الدراسة في تركيا لم ترق له، فقدم الى فاس ليدرس العلوم السياسية، ما يميز مصطفي أنه كان مغرم بالاطلاع على الصحف والمجلات، وكان يحفظ اسماء جميع رؤساء ووزراء خارجية كافة دول العالمـ حتى أسماء أولئك الذين يكون قد مضى على تعيينهم ساعات قليلة، كان مصطفى حجة في هذا الباب، اعتقد بأنه يعمل الآن في في التجارة في مدينته ام درمان،

    العزيز / سيف الدين عيسى
    ***************************
    هذها الأسطر الجميلة عن زميلنا السابق مصطفى عبدالرحمن وغيرها التي اضفتها عن الزملاء الاخرين ، هو من صميم اهداف هذا ( البوست ) ماأكتبه من اسطر يتطلب من الزملاء أضافة مالديهم من أنطباعات ومعلومات بالتاكيد لم اتطرق لها .. وهنا تكون المشاركة جماعية في تعقب مسيرة حياة كل هؤلاء الأحباب الذين نكتب عنهم في فترة مابعد التخرج .. ونتمنى في هذا الصدد مشاركة الجميع .
    عزيزنا سيف الدين ، لقد ناقشت مع االأخ / مزمل بخيت ، الذي زارنا أخيرا في الرباط وهو في طريقه للوقوف على اطلال جامعة فاس ايام زمان، خاصة فيما يتعلق بموضوع انشاء هيئة تنبع من فكرتك التي طرحتها سابقا ، واقامة إحتفال دوري في فاس .. وقال انه سيجري اتصاالات معكم ومع بعض الزملاء الذين على اتصال دائم معهم مثل مختار البكري في امريكا .. وان شاء الله تتكلل مساعيه بالنجاح
    وفي انتظار المزيد من ابداعاتك
    أخوك
    عمر
    ---------------------------------------------

    صورة فى احتفال في مدينة فاس في اوائل الثمانينات
    وتضم الصورة الزملاء : من اليمين :على كورتي ، وساتي ، وودالبشير ( جميعهم من طلبة الدارالبيضاء )

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 03-07-2006, 01:36 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2006, 02:22 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    * فولفو ودالبشير الحمراء ( عربية الحريقة !! )
    --------------------------------------------------
    الطلبة السودانيون في المغرب اشتهر الكثير منهم بالظرف ..ولكن من المفارقات ان تكون السيارة ايضا عنوان لشخصيات طبعت ايام زمان بنكهة خاصة.
    كان اخونا ( ود البشير ) في الدارالبيضاء في سنوات الثمانينات ، الطالب السوداني الوحيد الذي يمتلك سيارة ، وفاقت شهرتها للونها الأحمر المميز ..وكان زملائه الطلبة يداعبونه ويطلقون عليها ( عربية الحريقة ) وارتبطت هذه السيارة الفولفو بشخصية ودالبشير حتى بعد تخرجه تركها امام منزله الى ان أكل عليها الدهر وشرب .. وكان كلما مر طالب سوداني من هناك .. فيتذكر ودالبشير وصولاته في الدارالبيضاء .
    والمفارقة ان سيارة ود البشير لم تكن الوحيدة في المغرب التي ارتبطت بشخصيات طلابية سودانية .. ففي الفترة نفسها كان اخونا عادل سراج في فاس هو ايضا الوحيد من يملك سيارة بين الطلبة ،ـ كانت لديه سيارة طريفة ( سيمكا ) قديمة ، تحتاج دوما الى ( دفرة ) في المشية والجية .. وكانت مصدر تندر من الطلبة وخاصة شلة ماكانوا يعرفوا ب ( البواليس ) وهؤلاء لنا عودة للكتابة عنهم قريبا ...
    وفي الرباط في فترة سابقة لسيارة ودالبشير وعادل سراج ، كان الأخ / شمو في مدينة الرباط ، هو ايضا الوحيد من يمتلك سيارة في الرباط من الطلبة السودانيين ، ولكن كان مايميزها ، ان الطلبة كانوا يشاهدونها في (السويقة ) وهو سوق شعبي في الرباط تباع فيه الخضر والأشياء الشعبية
    فقد كان اخونا شمو يستخدمها في أغراض ( بيزنيس تجاري في السوق ) وكانوا يطلقون عليها سيارة البطيخ .
    -----------------------------

    [
    عربية ودالبشير الفولفو الشهيرة ( عربية الحريقة )
    لقطة : يجلس على السيارة من اليمين ودالبشير ، في الوسط حمدي داودد من طلبة فاس ، ثم الأخ/ ساتي
    الصورة التقطت في اوائل الثمانينات

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 05-07-2006, 03:05 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 01-03-2007, 07:45 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 06-08-2007, 08:56 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
07-07-2006, 01:45 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: وجوه من جامعة فاس – البواليس
    *********************************************
    كانت شلة الطلبة المعروفة ب ( البواليس ) في جامعة فاس والتي ظهرت للأول مرة في أواخر السبعينات ، هي أظرف المجموعات بدون منازع ، فاشتهروا بنكاتهم وتدبير المقالب ، وحياة يومية أقرب للبوهيمية ، كانوا يحبون الطرب والفرفشة بالرغم من أن غالبيتهم كانوا من الطلبة النجباء ، التصقت بهم كلمة ( البواليس ) نظرا للأن أكثرهم يستعملها في حديثه العادي عندما ينادي احدهم الآخر ، ولكن صديق الطيب صالح هو أكثر من كان يستخدم مصطلح ( وينك يابوليس ) ، ولهذا فهو الوحيد من التصقت به مباشرة الكلمة وأصبح يعرف في أوساط الطلبة ب ( صديق البوليس ) .
    صديق كان يعد بمثابة القائد لهذه المجموعة الظريف، بالرغم من أنه ليس من المؤسسين لها ، فصديق جاء بعد عام دراسي من ظهور شلة البواليس ، والتي ظهرت للأول مرة في الحي الجامعي بعين قادوس ، ومن روادها : عبدالله ابوالقاسم هاشم المشهور ب ( طبوز ) ولكنه لم يستقر في المغرب كثيرا فغادره بعد عامين للعمل في الإمارات ، وصلاح التوم ، وهو من أشهرهم ، فقد كان صاحب صوت عذب في الغناء ، ويتمتع بسرعة البديهة وارتجال النكات .
    الحياة الخاصة لشلة البواليس ، لم تحل دون أن تكون لهم صلات وثيقة وحميمة مع الجميع ، ولايخلو مجلس لطلبة سودانيين ، وإلا وكان في وسطهم أحدا من شلة البواليس ، ليدخل البهجة وينشر الفرح على الجميع .
    والمفارقة أن الشلة كانت دائما تحافظ على إستمراريتها بالرغم من تخرج أفواج الطلبة وتعاقب الأجيال ، فكلما تخرج أحدهم أوغادر المغرب يرشح تلقائيا ( بوليسا ) جديدا ينضم للشلة بعد أن يستوفي الشروط المطلوبة ، وبالتالي عرفت فاس أجيال مختلفة من البواليس السودانيين . وأعتقد مع اقتراب سنوات التسعينات تلاشت الشلة والاسم ، وجاءت اجيال جديدة سار بعضهم في منهجهم ولكن لم يحظو باللقب الشهير ( البواليس ) ).

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 07-07-2006, 01:49 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
08-07-2006, 06:59 AM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: والمفارقة أن الشلة كانت دائما تحافظ على إستمراريتها بالرغم من تخرج أفواج الطلبة وتعاقب الأجيال ، فكلما تخرج أحدهم أوغادر المغرب يرشح تلقائيا ( بوليسا ) جديدا ينضم للشلة بعد أن يستوفي الشروط المطلوبة ، وبالتالي عرفت فاس أجيال مختلفة من البواليس السودانيين .

    --------------------
    ّ( عمر خضر).. آخر الرجال المحترمين من (شلة البوليس )في المغرب - وبطل شطرنج بمدينة تطوان المغربية
    ========================================================
    عمر خضر ، طلب سوداني ، عرفته مدينةفاس ، في منتصف الثمانينات ، كعضو فاعل وأسم لامع فى شلة البواليس ، اشتهر بذكائه الخارق ، وخاصة عندما يتعلق الأمر بخوض منافسات في لعبة الشطرنج والكوتشينة .. كان بارعا لدرجة اللعب امامه كان مجازفة ، والخسارة متوقعة لكل خصومه .
    عمر على عكس ببقية شلة البواليس ، لم يكن متواصلا ومتداخلا مع بقية الطلبة ، كان متحفظا ، لايحب مغادرة مربع شلة البواليس ، واعتقد ان هذا الطبع لازمه حتى يومناهذا ، فقد غادر عمر خضر فاس بعد تخرجه للأستقرار في مدينة تطوان بشمال المغرب ، وتزوج واستقر هناك ، ويعمل في ميدان التجارة ، وتقطعت أخباره عن الجالية السودانية لأكثر من ربع قرن ،وهو على عكس غالبية افراد الجالية الذين يسكنون في مدن بعيدة عن العاصمة الرباط ، لايحضر مناسباتها ، ولايزور أحد . وعمر مشهور في مدينة تطوان كواحدمن ممثليها في منافسات الشطرنج في كافة البطولات التي تخوضها المدينة على مستوى اقاليم المغرب ، وكذلك شارك في منافسات اللعبة في اسبانيا.. ومشهور في مدينة تطوان ب (عمر السوداني ).
    فغاجئنا عمر خضر بظهور لافت قبل عدة اشهر في الرباط ، وهو في طريقه لقضاء عطلة بالسودان ، القليل من الجالية في الرباط من سمع بعمر البوليس او التقى به سابقا .
    وعدنا بالتواصل وإعادة اللحمة مع الجميع ولكن حتى اليوم لا جديد لديه .. يبدو ان عمر خضر ، اعتاد على أجواء خاصة في كنف شلة بواليس فاس ، افتقدها منذ ذلك الزمن الجميل
    ، وليس لديه استعداد معنوي للإندماج في حياة جديدة لجالية أغلبها موظفين ، ويغلب عليها روتين الجياة العملية اليوميةالروتينية ، ورتابة حياة العائلات .
    ففضل العزلة والعيش فقط على ذكريات ايام فاس زمان ، عندماكان لشلة البواليس صولاتها وجولاتها .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 08-07-2006, 07:06 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 08-07-2006, 07:07 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 09-07-2006, 06:17 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 09-07-2006, 06:21 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
10-07-2006, 05:54 AM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: الأخ العزيز عادل عثمان زين العابدين، يقيم الآن في الولايات المتحدة الأمريكية في هيوستن، وقد أرسل لى رسالة جميلة الأسبوع الماضي ذكر فيها أنه لم يتزوج حتى الآن وأنه بصدد التفكير في الذهاب الىالسودان للزواج ويسألنى عما اذا كان قطار الزواج ما يزال متيسرا، قلت له أن القطار قد قطع محطات عديدة لكن ما يزال هنالك امكانية للالتحاق به، يقول صديق أحمد
    لو في العمر باقي
    أكيد تلقونى بيناتكم
    وسط خلاي وعشاقي
    متلحف معزتكم
    سروال وعراقي

    ***************************************
    * وجوه سودانية في جامعة فاس : عادل عثمان زين العابدين ( عادل الزين )
    ***********************************************************************
    عادت بي الذاكرة لأيام مضت في جامعة فاس ، عندما تحدث اخي / سيف الدين عيسى في رسالته الأخيرة للبوست ، عن زميله ورفيقه في الغرفة الشهيرة128 في مبني الحي الجامعي القديم بظهر المهراس بجامعة فاس ، عادل عثمان زين العابدين ، والذي لم نكن نعرف إلا بعادل الزين ، فقد كان بالفعل ( عادل ) و( زين ) .. عادل في علاقاته مع الطلبة السودانيين ، لايفرق بين أحد منهم ، لايدخل في خصومة لاسياسية ولافكرية مع أحد ما ، معتدل في فكره وتصرفاته . وكان ( زين ) في مجالسه ، سمح في حديثه ، تعجبه النكتة والطرفة ، ويتجهم من النقاش الحاد والجدل السفسطائي .كان أحد اعمدة الغرف 128 :سيف الدين عيسى ، عادل عثمان ، انس الشيخ ، عزالدين المهدي .
    امر ساكنة الغرفة 128 قديثير العجب في بداية الأمر ، فتبدو كل التنتاقضات قد جمعت بينهم ، فكيف اختاروا السكن معا : جاءوا من مناطق جغرافية متابعدة في السودان : انس الشيخ من مناطق الرباطاب ، منطقة ابوحمد ، سيف الدين عيسى من دنقلا العرضي ، عزالدين المهدي ، من الجزيرة ، عادل الزين، ابن العاصمة الخرطوم ،ثم ان انس كان طالبا في شعبة التاريخ والجغرافية ، وسيف الدين يدرس الأدب العربي مع عزالدين المهدي ، اما عادل الزين فأختار ، شعبة الأدب الإنجليزي .
    هذا التباعد الجغرافي ، والإختلاف الأكاديمي ، لم يباعد بين هؤلاء الأربعة الكرام ، كانوا نعم الأصدقاء ، نزورهم يوميا في غرفتهم الشهيرة التي لم يفارقوها طيلة مدة دراستهم في المغرب ، كانوا أربعتهم يتصفون بطيبة أخلاق مدهشة ، ندخل عليهم في اوقات راحتهم ومطالعتهم،لم نجد منهم صدا ولا نفورا ، نداعبهم ، ونزعجهم بطلباتنا لسماع اغاني سودانية معينة من المسجل في الغرفة ، لاادري ماهوسر تلك الرابطة الجميلة التي جمعت بين هؤلاء الأربعة؟ أعتقد أن الجواب على ذلك عند اخونا سيف الدين عيسى ، فهوأدرى بكنه وأواصر العلاقة التي جمعته مع رفاقه الثلاثة.
    وعودة للصديق / عادل لزين ، الذي اخبرنا عنه سيف الدين أنه ، يعيش حاليا في ولاية هيوستن ، الأمريكية ، وينوي الذهاب للسودان ليكمل نصف الآخر ، نقول له : بيت مال وعيال يا( زين ) القطار مازال في انتظارك ، ونتمنى لك رحلة زواج ميمونة .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 10-07-2006, 05:59 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 18-08-2006, 01:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
12-07-2006, 12:38 PM

ناصر جبريل

تاريخ التسجيل: 27-03-2006
مجموع المشاركات: 753
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    ابو انس كيف حالك


    متابع من زمان ....ورغم انو المداخلة جات متأخرة شوية ( معليش)

    فولفو ود البشير حلوة شديد والعريس سليمان طبعا ديل الوحيدين العرفتهم في الصور + معاوية السنوس

    وح ارجع ليك تاني

    واصل.....

    (عدل بواسطة ناصر جبريل on 13-07-2006, 12:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
12-07-2006, 01:51 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: ناصر جبريل)

    العزيز / ناصر جبريل
    مرحب بيك في اول زيارة لك لبوست فاس
    أهديك صورة خاصة لصاحبك المخضرم ( ودالبشير ) أيام زمان .
    * الصورة لود البشير مع رفاقه في زيارة للحي الجامعى السويسى للمشاركة في دورة الربيع في اوائل الثمانينات . وكانت الدورة فيها عدة مناشط رياضية وثقافية ويتبارى فريق الطلبة السودانيين لكرة القدم مع طلبة آفارقة .
    * الصورة من اليمين تضم الأخوة : عبود ، ساتي ، مصطفى زنبار ، والوجيه ( ودالبشير ) .

    *هذا إيميل خاص بالبوست لمن يود المشاركة من ألأخوة غير الأعضاء في المنتدى
    sudanfas@maktoob.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 12-07-2006, 02:29 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
13-07-2006, 11:49 AM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    * سيف الدين عيس .. وبوح جديد عن مراتع سودانية في فاس
    *********************************************************
    Quote: الأخ العزيز عمر عبد السلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا أكتمك ان التواصل مع الأخوة الأعزاء عبر البورد اصبح استراحة لنا ومتكأ نلجأ اليه كلما عزبتنا الحياة اليومية بهمومها وألامها المختلفة، ذلك لأن ذلك الزمن الجميل أو النبيل ان شئت بمثل زمن الطهر والنقاء، والحياة المخملية التي تعطيك من نفحاتها قليلا لتريك أن الحياة كلما سمت وارتقت في سلم الصفاء النفسي والروحي تكون رائعة وممتعة، وهي السعادة التي ننشدها ولا نستطيع لاتعريف عنها
    زمن فاس كان بكل المقاييس زمنا صافيا رائقا لم تشبه شائبة فقد كنت نعيش جميعا كاسرة واحدة ما يزال أعضاؤها يحملون كل الود والمحبة الصادقة لبعضهم البعض، بل قد لا أكون مغاليا ان ذكرت ان هنالك احساس دفين ينتابني من آونة لأخري بأن الأيام التي تلت خروجنا من فاس غير محسوبة في سنوات العمر واننا ما زلنا نتوق الى رجعة أخرى ، وان كانت هذه الخواطر مجرد أمنيات دفينة أو حلم وردي لذلك الزمن النبيل
    انه زمن تشكلت أوقاته ولحظاته من أولئك الأشخاص الذين كنا نتعامل مع أرواحهم المحلقة الى الآعالي، منهم من ذكرت ، ومنهم من أفضى الى عمله ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا
    في ذات الاطار يأتي الحديث عن الغرفة 128 بالحي الجامعي والدور الذي لعبته، ليس الحديث عن عادل زين العابدين أو أنس أو عز الدين المهدي، أو سكان الغرف الآخرين والذين كانوا هم كافة طلبة فاس: عبد الاله زمراوي، عبد القار قدوري، وصلاح كارتيه، وصلاح التوم، وعادل سراج وسيف ابو العائلة، واسماعيل على عباس وعيرهم وعيرهم،
    هنالك محطات مهمة أرجو التركيز عليها ، أرجو تسجيلها قبل أن يلفها النسيان كما فعل مع العديد من المواقف والذكريات، مثل الاسبوع الثقافي الأول الذي أقيم في مدينة فاس، في قاعة من قاعة معهد ثانوي كان يوجد في حرم جامعة فاس اعتقد انه كان في العام1989م أو 1980م وقد افتتحه االشاعر الكبير جعفر محمد عثمان ، وكان الأسبوع يشتمل على معرض للكتاب السوداني، جلبت مادته من السفارة السودانية ومن بعض الأخوة المهتمين بالأدب السوداني، ثم معرض تعريفي بتاريخ وجغرافية السودان، ومعرض عن العادات السودانية ، مراسم الزواج على وجه الخصوص، ثم محاضرة عن تاريخ السودان والتي كان من المفترض أن يلقى الدكتور ابراهيم حسن ، الاستاذ بكلية الاداب شعبة التاريخ، لكنه اعتذر وقدمنا محاضرة للبروفسير عبد الله الطيب عن الأدب السوداني في قاعة كلية الآداب حضرها الدكتور عبد الوهاب التازي عميد كلية الأداب في ذلك العهد والعديد من اساتذةالكلية، ثم طلب مني استاذ الأدب الفارسي، وقد تاه عني اسمه الآن أن الخص المحاضرة ونشرها في مجلة كلية الآداب الدورية
    وكانت هنالك أيضا محاضرة أخري القيتها أنا في اطار الاسبوع نفسه عن رواية موسم الهجرة الى الشمال ، ثم اقمنا في المساء حفلا ساهرا أظن ان الفنان عز الدين عبد الماجد قد شارك فيه اضافة الى صلاح التوم وعبد القادر قدوري
    عبد القادر قدوري ، كان من الذين لهم بصمة مميزة في هذه المدينة الرائعة، والأخ ياسر خضر وقد كان صاحب حضور قوي وفاعل أرجو أن نتناول سيرته في ايامنا القادمات ، والمسلمي الزين موسى أول طالب يلتحق بجامعة سيدى محمد بن عبد الله، كان هنالك بعض الطلبة قبله في جامعة القرويين، اما جامعة فاس فقد كان المسلمي الزين موسى أول طالب سوداني يلتحق بهذه الجامعة العريقة، وكان يسكن في منزل لصيق بكلية الآداب مع اسرة مغربية عريقة، وقد اندهشنا أول الأمر عندما رأينا كيف تعامل تلك الاسرة المسلمي وكأنه أحد أفرادها تماما، ذلك كان أول مدخل لنا الى هذا المجتمع،
    الأمر الذي أريد أن ركز عليه أن تلك البيوت التي استأجرها السودانيون كانت قد اصبحت ارثا للسودانيين واصبحت من ثم مراكز مهمة، منزل مصطفي أبو ادريس بالليدو والشيخ ومحمد اسماعيل ، ومنزل مختار البكري والسباعي، منزل ناس عثمان ابو الشباب بحى السعادة، وقد أقمنا فيه ندوة عن العلاقات المغربية السودانية مع الدكتور عبد الله الطيب وبحضور بعض زملائه من الاساتذة المغاربة منهم الدكتور عبد القادر زمامة، وكنت اعتقد انها دعوة عادية لذلك لم أوسع دائرة الدعوة اليها وفوجئت في صباح اليوم التالي ان خبر المحاضرة قد انتشر في كلية الداب حتى ان رئيس شعبة الأدب العربي الدكتور عبد السلام الهراس لامني على عدم دعوته، وكان صديقا لعبد الله الطيب فقلت له انها لم تكن محاضرة مخططا لها فأجاب حتى ولو كانت الدعوة خاصة لشخص واحد فقط يجب أن أكون حاضرا في اية محاضرة يقيمها استاذي العلامة عبد الله الطيب،
    تلك اذن كانت الصورة التي كان عليها الطلبة السودانيون الذي استطاعوا ترك بصمة واضحة في المجتمع المغربي رغم امكانياتهم المادية المتواضعة
    اذكر في العام 1990م انني ذهبت الى المغرب في اجازة قصيرة برفقة اسرتي وكان ابني الأكبر أنس لم يبلغ الثالثة من العمر بعد، وكنت أطل من نافذة المنزل الذي اقيم فيه بظهر المهراس فخرجت مظاهرة فكان أعضاء المظاهرة ينادون السودانيين بالانضمام اليهم في المظاهرة.
    من الطرائف التي أذكرها عن سيارة الأخ عادل سراج انه مر ذات يوم بسيارته فرأي صلاح التوم يمشى على قدميه فتوقف له وطلب منه أن يصعد الى السيارة لتوصيلة الى الجامعة فقال له صلاح التوم (معليش أنا مستعجل شوية )و نواصل ان شاء الله.
    ******

    سيف الدين عيسى
    ================
    * ملحوظة : لمن يريد المشاركة بالتعليق والكتابة لهذا البوست يمكنه المراسلة على البريد اللإكتروني التالي :
    sudanfas@maktoob.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 13-07-2006, 12:02 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 13-07-2006, 12:07 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 13-07-2006, 03:32 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
14-07-2006, 12:06 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: هنالك احساس دفين ينتابني من آونة لأخري بأن الأيام التي تلت خروجنا من فاس غير محسوبة في سنوات العمر واننا ما زلنا نتوق الى رجعة أخرى ،

    ----- ---------
    العزيز/ سيف الدين عيسى
    بالمقابل ينتابني شعور راسخ ، بأن تلك الأيام الخالدات وبسنواتها القليلة التي لم تتعد أصابع اليد الواحدة ، هي العمر نفسه وماعداها وهم وخيال وعبث .
    بالتأكيد اويد فكرتك بتوثيق المناسبات التي مرت في حياة طلاب جامعة فاس .. حاولنا ذلك في بداية البوست ، بدءا بالمؤتمر التأسيسي لكتابة دستور اتحاد الطلبة السودانيين بالمغرب ، ومن ثم قيام الإتحاد الجديد ,و ما أعقبته من أحداث ومواقف .
    هذا جهد يتطلب عدة أقلام ، فذاكرة واحدة أو ذاكرتين لايمكن وحدهما حصر وتدوين كل المناسبات وأالأحداث الماضية .. كما ان وجود اكثر من فكرة ورأي سيغني بالتاكيد هذا التوثيق والتدوين .
    نرجو أالإستعانة ب ( الفواسة ) السابقين من أستقروا معكم في السعودية ودول الجوار الخليجي ، لتدوين مايمكن تدوينه لتكتمل صورة االإطار الجميل ، والتي تحتوي على الكثير من الرموز والحكي .
    ونثمن عاليا جهدك وتواصلك الدائب مع البوست
    ----- اخوك
    عمر عبدالسلام
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
15-07-2006, 03:54 PM

ناجي عز الدين الصديق

تاريخ التسجيل: 09-05-2006
مجموع المشاركات: 650
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    الأخ الحبيب/ أبو أنس
    تحية رباطية فاسية مغربية
    لابس عليك كي دايرين الدراري
    وكي دايره الصحة واش بخير هاني
    ياخي صورتك أنت وودالبشير أيام زمان
    حاجه عجيبه خالص ........
    جيت اتاوق بس اشوفتكم وصلت وين
    وراجع ليك قريب بمداخله سميتها قطار اخر الليل
    بتحرك من فاس الساعة الثالثة صباحا
    ويصل إلى الرباط الساعة السادسة والنصف صباحا
    وإلى الملتقى يا صديقي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
15-07-2006, 04:34 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)


    فطاحلة من أيام زمان
    ---------------------------
    * الصورة لجيل سبقنا الى المغرب .. وكانت لهم بصامتهم الجميلة والرائعة في كل من الرباط والدارالبيضاء --
    الصورة تضم من الشمال الى اليمين : محجوب البيلى ، على كورتي ، وجلال حنفي ، حرم جلال حنفي .( الصورة تعود للسنوات الأولى للثمانينات )
    جلال وحرمه واسرته يقيم حاليا في دولة الإمارات ، وكذلك الأخ/ الإعلامي المخضرم محجوب البيلي فهو يقيم حاليا في الأمارات أيضا . اخونا على كورتي ، لاندري اين هو ، سنشير الى ذلك عندما نحصل على مكان اقامته الحالية
    الإيميل للمراسلة : omarelmahdi@maktoob.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-07-2006, 04:35 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-07-2006, 04:40 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-07-2006, 05:33 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
17-07-2006, 07:24 AM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: وراجع ليك قريب بمداخله سميتها قطار اخر الليل
    بتحرك من فاس الساعة الثالثة صباحا
    ويصل إلى الرباط الساعة السادسة والنصف صباح

    الصديق / ناجي
    منتظرين نقرا إرتساماتك عن قطار آخر الليل
    جميلة هذه الرحلة التي كنا نقوم بها من فاس ليلا و نصل الرباط مع خيط الفجر الأول
    كنا نختار هذه الرحلة حتى نتقصر وقت بقائنا في الرباط التي كنا نحن ابناء فاس نشعر بضيق كبير عندما كنا نزورها
    وكانت رحلتنا لها ، أما لصرف شيك ، او قضاء امر في السفارة ، فقط لاغير .
    نرجو ان تكون رحلة ( قطار آخر الليل ) جميلة وممتعة ... وإن كان إسم ( قطار الليل ) في القاموس السوداني ليس مستحبا .، وله دلالات مرتبطة بتخلف االخدمات في السودان
    ربما ياصديقي ناجي انت من جيل لم يسمع ب ( قطار الليل ) ..
    يمكنك الإستعانة بخبرات ( المخضرمون ) في شلة ( الكوتشينة ) وخاصة من عاشوا في المدن الصغيرة في السودان .. بالتأكيد لديهم ذكريات غير سعيدة مع ( قطار الليل )
    ونلتقي
    عمر .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 17-07-2006, 11:49 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-07-2006, 12:09 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    *شخصيات سودانية عابرة على مدينة فاس – محمد جورج
    --- -----------------------------------------------------------
    مدينة فاس كانت دائما مقصدا للسودانيين حتى من غير الطلبة ، وكنا إثناء دراستنا في جامعتها ، نستقبل باستمرار ، شخصيات سودانية إما قادمة لزيارة المدينة ، فهي مقصد للأصحاب الطريقة التيجانية حيث بها يوجد مرقد الشيخ احمد التيجاني ، المعروف للأهل السودان ، او لزيارة معالمها التاريخية والتبضع من أسواقها الشعبية والمشهورة بصناعتها التقليدية .
    لكن كنا أحيانا نجد انفسنا إمام ضيوف من نوع خاص ، وهم في الغالب عابرون تقطعت بهم السبل ، اما جاءوا في فترة عطلة ، وصعب عليهم الرجوع للأسباب مادية ، او من رأى في المغرب وفاس معبرا لدول أخرى
    من ضمن هؤلاء ، استقبلنا في مطلع سنة 1980 ، سوداني جاء من ليبيا يدعي ( محمد ) عرفنا أنه كان لسنوات طويلة يعمل ميكانيكيا للسيارات في مدينة بورتسودان ، وجاء من ليبيا لانه ينوي الذهاب لدولة الإمارات ، ولكنه فشل في الحصول على تأشيرة من المغرب ، وهو لاينوي العودة مرة اخرى للعمل في ليبيا .
    المهم في قصة محمد هذا الذي كان صغير السن ، تقريبا في سن الطلاب آنذاك ، أستأنس بالسكن مع الطلبة خاصة إن مجيئه صادف العطلة الصيفية الطويلة ، فكان الحي فارغا من الطلبة ، فوجد مكانا رحبا للنوم والإقامة
    وكان شخصا بسيطا ، وعفويا، ، وبعد اسابيع قليلة ، كان يصعب التفريق بينه وبين بقية الطلبة ، وعرف بيننا باسم ( محمد جورج ) ذلك انه كان يردد كثيرا في حديث كلمة ( جورج ) وقال انه لقب للأحد اصدقائه في بورتسودان ، ، وبمرور الأيام لم نعد نعرفه إلاباسم ( محمد جورج ) .
    فتحت الجامعة مدرجاتها ، ومطاعمها ، و( جورج ) باق معنا ، يينتظرنا بعد العودة من الكلية ليواصل سمره ونشاطه معنا ، كواحد منا ، لم نكن نلح عليه : متى تريد أن تغادر الى جهة أخرى ، تركناه في حال سبيله .
    وبمرورالأيام تمكن ( جورج ) بحكم علاقاته مع قيادة طلبة اتحاد الطلاب السودانيين ، من الحصول على بطاقة مطعم لتناول الوجبات مجانيا ، وهي مخصصة أصلا للطلبة غير الممنوحين ، لم يكتف ( جورج ) بذلك ، بل صار يحمل دفاترا وأقلاما ، ويذهب معنا للمحاضرات ، كان ذكيا وسريع البديهة رغم تعليمه المتواضع في السودان الذي لم يتجاوز المرحلة الابتدائية .
    وكان ينتقي المحاضرات التي تمكنه من نيل حظ من الثقافة ، كالعلوم السياسية ، والأقتصاد السياسي . ولم تتوقف قصة ( جورج ) عند هذا الحد ، وبحكم علاقته الخاصة مع زميلنا ( عبدالخالق طه الملك ) الذي كان يعتبر زعيما لليساريين السودانيين في مدينة فاس ، صار جورج مهتما بقضايا اليسار ، وصادف اثناء حملة انتخابية للإتحاد الطلبة ، فكان جورج ، يتصدى بحماس للدفاع عن طلبة اليسار ، وتوزيع منشوراتهم ، والدعاية لهم ، وبالرغم من ذلك تجده لايكف عن زيارة بيوت السودانيين من مختلف التيارات الفكرية ، .
    من الحكايات الطريفة عن ( جورج ) ان زميلنا عبدالخالق كان في ذات يوم على موعد مع طلبة ومسؤولين كبار في فرع حزب ( التقدم والإشتراكية ) بفاس ، وهو اسم للحزب الشيوعي المغربي ، فاقترح عبدالخالق ، ان يقدم ( جورج ) لقيادي الحزب ، على انه ، نقابي يساري سوداني كبير جاء من السودان في زيارة للمغرب ، وبحكم النظرة الرومانسية والإعجاب الكبيرمن يسار المغرب نحو نقابة عمال السودان بقيادة الراحل ، الشفيع أحمد الشيخ ، استقبل ( جورج ) لديهم ،استقبال الأبطال ظنا منهم ، انهم أمام ( شفيع ) جديد .. وكان عبدالخالق ، قبل الوصول الى مقر الحزب ، قد تمكن من سرد موجز لجورج عن تاريخ الحركة النقابية في السودان ونضال الحزب الشيوعي السوداني ، ونسبة لذكاء ( جورج ) الفطري ، تمكن تماما من حفظ كل مالقنه له عبدالخالق حرفيا في بضعة دقائق ، واستطاع ان ينتزع أعجاب اليساريين المغارب ،وعد الأمر بسلام ، امام ذهول عبدالخالق الذي كان يخشى ، ان يدخله ( جورج ) في حرج لاحدود له .

    وكانت قصة ( جورج ) مع اليساريين المغاربة ، موضع تندر ومزاح ، استمر لعدة أيام ، وبعده بدأ ( جورج ) يشعر بالملل ، وهو فى وضع غريب ، طالب ، وليس بطالب ، عاطل عن العمل، ليس لديه فرصة عمل في المغرب ، فالعمل ميكانيكيا في المغرب مغامرة اشبه ببيع الماء في حارة السقايين ، فقام بمحاولة في سفارة قطر في الرباط ، فتحصل على فيزة دخول ، وتمكن من السفر والعمل هناك ، وصدف والتقينا به في احدى العطل في السودان ، لم يتغير ، عفويته ، وطيبة قلبه ، ونسى تماما يسار المغرب والسودان ، وعاد ليندمج في محيطه الطبيعي مع السيارات وأعطابها .
    وفي زيارة لنا للسودان في سنة 1998 ، ذهبت للسؤال عنه بعد أن عرفت انه عاد للآستقرار من دولة قطروتزوج وكون اسرة ، وللأسف صدمت بخبر وفاته قبل اسابيع قليلة من مجئ للبلاد ، فقد اصيب بمشكلة صحية في القلب ، وتوفي رحمه الله .
    لاأعتقد ان ، من عاش في مدينة فاس في تلك الفترة ، لايذكر ( جورج ) هذا الوجه السوداني العفوي الجميل ، رحمه الله
    *********
    عمر sudanfas@maktoob.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 20-07-2006, 12:23 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 21-07-2006, 01:25 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
23-07-2006, 07:43 AM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    [IMG]http://www.9q9q.org/index.php?image=1KQruPDBAmpL[/IMG
    * صورة للأخ/ ياسر عبدالجبار ( نكلس ) في الوسط ، وجلسة بمزاج في احد منازل الطلاب السودانيين بفاس للترحيب بزائر سوداني من
    ليببيا ( الصورة تعود لسنة 1983
    --------------
    * وجوه من جامعة فاس -- ياسر عبدالجبار ( نكلس ) اجمع الفرقاء على محبته
    *********************************************************************
    ياسر عبدالجبار ، الشهير ( نكلس ) ، من الشخصيات التي كانت لها بصمة في محيط الطلاب السودانيين بجامعة فاس ، من الصعب ان تنمحي من ذاكرتهم ، لم يكن صاحب صولات وجولات في اي من المناشط الطلابية المختلفة
    كان يتمتع بخصلة ، ليس من السهل أن يتمتع بها الجميع
    إبتسامة دائمة لاتعرف الإنحسار في أصعب المواقف التى تبكي وتلين عريكة الرجال
    كنا في االبداية نرى فيه عدم المبالاة
    ولكن اقر الجميع : هذا الرجل صاحب مشاعر خاصة
    لم يمر طالب بظروف مادية وأكاديمية في غاية الصعوبة مثل مامر بها ياسر
    مع هذا تجده أكثرهم مرحا ، والسعادة من حوله ، كأنه يمتلك خيرات الدنيا كلها
    لاتهزه التحديات مهما كان ثمنها
    يقابلها بهدوء يثير الإستغراب
    كلف في سنة ما بتولي حقيبة المسؤول المالي في اتحاد الطلبة السودانيين بالمغرب
    لم يكن متحمسا للمنصب ، دفع له دفعا لأنه كان لايرد للأحد طلبا
    تشابكت الأرقام والحسابات في رأسه وهو أمر لاينسجم مع شخصية ( المحاسب الجاد )
    ترك الأمور تسير دون ان يزحم رأسه بالعواقب
    جاء وقت المحاسبة في آخر دورة الإتحاد ليسلم مابعهدته
    تداخلت الأرقام وتصادمت .. وحار الجميع في مسك خيوط الميزانية
    لم يشكك أحدا في ذمته .. فالأمر كله ارجع الى ان ياسر لم يكن الشخص المناسب ليتحكم في الأرقام والحسبات
    سلم الجميع بالأمر الواقع..لالوم عليك ياسر
    شخصيتك الوديعة لامكانة لها في وسط واحد زائد واحد يساوي أثنين .
    ترك ياسر المنصب والإتحاد ، وعاد في نفس اليوم ليباشر حياته بدون قلق وأرقام
    عاد ليسعد الجميع بضحكته المميزة التي تمتد الى حد البكاء
    لم يترك خصومة في ذات يوم .. اجبرجميع الأطياف الفكربة والسياسية على محبته .
    ترك المغرب بذكرى عطرة
    بقدر ماملأ ايام فاس لطافة ورقة وبهجة
    انزوى تماما بعد رجوعه للسودان في مدينته ومسقط راسه ( الأبيض )
    لم يسمع عنه الكثير طيلة أكثر من عقدين
    كأن ياسر خلق لزمن ولعالم خاص لايصلح لغيره
    أعتقد ان ( ياسر ) فصل ليكون مناسبا تما ما لزمن جميل
    ذلك الزمن الجميل عاش في رحابه ياسر
    لك التحية ايها الظريف
    سعدنا بصداقتك
    ومرحى لمن جالسك
    -----------
    عمر


    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 23-07-2006, 07:48 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 23-07-2006, 07:56 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
23-07-2006, 07:50 AM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)


    * صورة للأخ/ ياسر عبدالجبار ( نكلس ) في الوسط ، وجلسة بمزاج في احد منازل الطلاب السودانيين بفاس للترحيب بزائر سوداني من ليببيا ( الصورة تعود لسنة .sudanfas@maktoob.com1983

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 23-07-2006, 02:43 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
25-07-2006, 05:16 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: مدينة فاس كانت دائما مقصدا للسودانيين حتى من غير الطلبة ، وكنا إثناء دراستنا في جامعتها ، نستقبل باستمرار ، شخصيات سودانية إما قادمة لزيارة المدينة ،

    ----------------------
    زوار فاس القادمون من ليبيا
    --------------
    ذكرتني الصورة في الموضوع السابق عن زميلنا ، ياسر عبدالجبار ( نكلس ) والى جانبه في الصورة الأخ( حيدر ) بقصص زوار من نوع خاص كنا نستقبلهم في فاس، أولئك القادمون من ليبيا ، وحيدر ، واحد منهم
    ماكان يلفت انتباهنا ، ان السودانيين الذين يأتون من ليبيا ، تنتابهم حالات غير طبيبعية ، لست ادري بحكم تأثير المكان الذي اتوا منه ، ام هي كانت مجرد صدف مجتمعة
    عدد لابأس به من جاءوا من لبييا بحجة قضاء عطلة في المغرب والعودة لمقر عملهم في ليبيا
    لم يعودوا بالفعل ، أما أستمرأوا الحياة في المغرب وصعب عليهم العودة الى ليبيا مرة أخرى.
    أو انقضت مالديهم من اموال حملوها معهم للمغرب وأحتاروا في كيفية الرجوع
    أوتعلق بعضهم بعلاقة عاطفية عابرة ، اضاعت عليه بوصلة العودة من حيث اتوا
    او البعض فضل ان يتخذ من المغرب معبرا آخر الى معقل جديد يسترزق منه
    المهم ان غالبية هذه الخيارات باءت بالفشل الزريع ، وخلفت ورائها بصمات غير عبقة
    اصاب الضرر الكثير من هؤلاء الزوار ، و تركوا بدورهم ضحايا من الطلبة ومن أهل البلاد
    قليل من ترك انضباعا جيدا
    الغريب ان ليبيا في وقتنا ، كانت مازالت مقصدا مطلوبا للمغترب السوداني وحقق فيها الكثيرون احلامهم
    ولكن لاأدري ماذا كان يصيب من جاء الي المغرب
    لم تكن فاس استثناء ، كانت مدن المغرب الأخرى تعج بالحكايات المأساوية عن زوار ليبيا
    وقتها لم تكن ليبيا قد عرفت حظرا ولكن يبدو ان جمع المال وحده ليس كافيا ليخلق انسانا متزنا
    يعرف ان يضع قدمه
    -----
    عمر

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 25-07-2006, 05:20 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
30-07-2006, 01:04 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    * وجوه من جامعة فاس -- عبدالقادر قدوري ( اول المطربين السودانين بفاس )
    *********************************************************************
    ( من لا يعرفك .. يجهلك )هذا المثل ينطبق تماما على بعض الناس الذين تكتشف بعد عشرة طويلة معهم ، اننا كنا نجهل حقيقة شخصيتهم ومشاعرهم ، وقد تكون الإنطباعات الأولى عنهم ، تأتي مغايرة كلية بعد حين .
    اعتقد ان ماذكرت ، ينطبق على صديقنا العزيز/ عبدالقادر قدوري ، هذا السوداني الرائع الذي عشنا معه سنوات رائعة في جامعة فاس في اواخر السبعينات وبدايات الثمانينات .
    التقيناه اول مرة في ادارة العلاقات الثفافية بالسودان المسؤولة عن منح الطلاب السودانيين بالخارج ، مع مجموعة من الطلاب الذين كانوا ، يتأهبون للسفر للدراسة في المغرب .
    ظهر عبدالقادر قدوري ، وسمعنا همسا ، أحذروا هذا الشخص !!فهو مدسوس من جهات امنية ( أيام جعفر نميري )
    ومكلف بمراقبتكم اثناء سفرنا وبعده .
    يالهول! صدقنا الهمس .. أنا شخصيا اصابتني منه خوفه .. فلرجل كان يبدو مظهريا ، انه كذلك .. ضخم الجثة ، قليل الكلام ، يذهب وياتي منفردا ، فأتخذت الحيطة والحذر طيلة الأيام التي سبقت سفرنا الى المغرب
    كنت اخشى ان يزج بي صحابنا في سجن كوبر قبل أن ، اسعد بركوب الطائرة للأول مرة إذا تفوهت بكلمة ليست ايجابية في حق سدنة نميري .
    وصلنا المغرب ، وتواصل الحذر من قدوري لعدة اسابيع .. ولكن بحكم اننا كنا جميعا نشكل كتلة واحدة متضامنة ، بدأت علاقاتنا تتوثق مع اخونا / عبدالقادر ، ورويدا رويا ، بدأت تتضح الرؤية .
    الرجل ليس كما أشيع عنه .. بل العكس تماما ، فقد اكتشفنا في ضخامة الجثة والصمت ، كتلة من الطيبة ، والروعة ، ولم تمضي اشهر قليلة حتى وكان عبدالقادر ، من الشخصيات التي تتمنى الإلتقاء بها يوميا ، عبدالقادر كان شاعرا حقيقيا ، ومطربا ، لايفارقه العود في جلسات السودانيين ، فقد كان اول عازف عود ومطرب سوداني تعرفه جامعة فاس .وحسب ماعرفنا آ نذاك ان قدوري قبل مجيئه للمغرب كان له محاولات لتسجيل اغنيات في الإذاعة السودانية .
    في ايامناالأولى ونفوسنا ممتلئة بالوحشة والغربة ، كان قدوري يخفف عنا وطئتها بأنغامه الجميلة ، كانت لديه اغنية من تأليفه وألحانه
    عنوانها ( المشاوير الحزينة ) كانت حزينة بالفعل ، وكانت تثير فينا الشجون والحنين للأهل ولحظات العواطف الأولى في فترة مراهقتنا التى لم نغادرها آنذاك سوى بسنوات قليلة .
    لم تكن المشاوير الحزينة ، هي اغنيته الوحيدة ، كانت له العديد ، ( شوف كم زهرة في أيدي ) .
    واكثر من ذلك كانت له اغنيات من نوع خاص مزج فيها بين الكلمة السودانية والمغربية واللحن كذلك .
    وكانت مثل هذا الأغاني تعجب صديقنا ( عبدالإله زمرواي ) المتحصن حاليا بشلالات نيجارا في امريكا الشمالية .
    أذكر اول لحن منها وقد كانت تثير فينا الضحك والبهجة : ( وخا ياسيدي وخا )
    كانت بعض ابياتها كالتالي : صافي صافي ... ولون عيونك زيو مافي
    هكذا امتعنا عبدالقادر قدوري بالحانه وصداقته وشخصيته الوديعة ، طيلة السنوات التي جمعتنا في المغرب
    أختار قدوري تخصص نادر قلما يتوجه له الطلبه السودانيين الدارسين بالمغرب
    علم النفس .. كان محبا ومجتهدا في هذا الجانب
    بعد تخرجه عمل لفترة في السودان .. والآن يعمل في السعودية كباحث اجتماعي
    لله درك ياقدوري .. فقد كنت مثالا طيبا للطالب السوداني المجتهد ، كنت محبوبا لدي الجميع ، صبورا .. وهل تتذكر كيف أنت عندما تعرضت قدمك لحادثة كسر ليست بالهينة ، كنت تستقبلنا في المستشفي بفاس ، بالإبتسامة ، ولاتكف عن رواية النكات والقفشات.
    طاب مقامك حيث انت ياصاحب ( المشاوير الحزينة )
    ---------
    عمر


    ه

    ا

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 30-07-2006, 01:16 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 30-07-2006, 01:23 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
01-08-2006, 01:11 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    * بوح جديد ل/ سيف الدين عيسى -- عبدالقادر قدوري واشياء اخرى
    **********************************************************
    وصلتنا رسلة من الكاتب وصديق البوست الرائع / سيف الدين عيسى :
    Quote: الأخ عمر
    أعجبني حديثك عن الأخ العزيز الشاعر الفنان عبد القادر قدوري، ذلك المبدع حقا الذي أحال أيامنا بفاس الى لحظات فرح مستمرة، هو الآخر كانت تمر به أحيانا ضائقات مالية عنيفة لكنه كان عامر النفس عميق الفهم للحياة، لم يتعود أن يشتكي أو يتذمر، واعتقد أن السمة التي ميزت كل أولئك الذين تسللوا الى فاس هي أنهم أدركوا جميعا بأنهم يعيشون مدينة استثنائية بمعنى الكلمة فأرادوا أن يستمتعوا بكل لحظات حياتهم فيها0 لقد عاش كل منا فاس بطريقته الخاصة، اكتشفنا فيها روعة الحاضر وعراقة الماضي، كنت شخصيا أطيل الوقوف عند باب المحروق أترحم على لسان الدين بن الخطيب، وفي القرويين كنت أقف مندهشا أمام كتاب العبرلابن خلدون ، وفي درب صغير متفرع من طريق رئيسي بالبطحاء توجد دار الشاعر ابن حبوس، وعلى ظاهر المدينة القديمة هنالك قصر الحسن الأول ذلك الرجل الذي كان عرشه صهوات الجياد، والذي أراد أن يمتلك القوة ليحمي مملكته فانشأ دارا للسلاح على هضبة تطل على المدينة القديمة، أصبح الان متحفا للسلاح، ويقال انه أنتج حفنة من البنادق ثم توقف لخلل فني، لقد كنا مغرمين بجمعيات قدامى الثانويات بفاس وهي كيانات تجمع خريجي المدارس الثانوية الذين يظلون مرتبطين بها يقدمون لها الدعم المادي والمعنوي المتواصل0
    في الطريق الى عين قادوس كانت هنالك ساحة خضراء يتخللها وادي فاس الذي يفيض في الشتاء مشكلا بحيرة صغيرة قبل أن يلج الى القصر الملكي 0 في هذه الساحة كان طلبة القرويين يحتفلون كل عام بمهرجان سلطان الطلبة، حيث كان الطلبة ييولون أحدهم سلطانا عليهم وينصبون له خيمة في هذه الساحة خلال فصل الربيع يقيم فيها النهار كله في احتفالات وكرنفالات متواصلة ، حتى اذا كان اليوم الثالث زارهم ملك البلاد الذي ينصب سلطان الطلبة ملكا لساعات محدودة ، تعزف له الموسيقى الملكية ويتقبل التهاني الملكية ويحييه االحرس الملكي، فاذا انقضت تلك الساعات المحدودات عليه أن يهرب والا أوسعه الطلبة ضربا أمام عاهل البلاد0 هذا الاحتفال كان تعبيرا عن ذلك الدور الكبير الذي لعبه طلبة القرويين في ارساء دعائم العرش العلوي، فلقد كان المولى رشيد طالبا بالقرويين عندما هب ومعه الطلبة لازالة الفساد وارساء دعائم الدولة العلوية
    ان التاريخ االسياسي والثقافي يظل دائما حبيس الكتب ، ما عدا فاس، فانها قد جمعت في أزقتها المتعرجة، وفي شوارعها الفسيحة، في ميادينها وروابيها وحدائقها الغناء عبق الماضي وأريج الحاضر وألق المستقبل، وهذا ما يفسر عشق كل من تسلل اليها وارتباطه بها، ففي الوقت الذي طوي فيه البعض هذا العشق بين جوانحه وادخره كمخزون من الزمن الجميل يهرع اليه كلما شطت به الحياة ، أراد البعض أن تكون له صلة مستمرة بهذه المدينة الساحرة فتزوج منها0
    لقد انقضت حوالى ثلاثة عقود منذ أن تسللنا الى هذه المدينة في أواخر السبعينات من القرن الماضي، لكننى أعتقد بأن الزمن خارج مدينة فاس غير محسوب، ما زلنا نتوق الى تلك الأيام الخوالى، وذلك الزمن النبيل0 هذه السنوات الثلاثون قد فعلت فعلها، فاذا رأيت اليوم أنس خليفة الشيخ بلحيته البيضاء والشيب الذي وخط رأسه لحسبته في الثمانين من العمر، ولو رأيت الشيخ حميده الآن لما عرفته الا بعد طول تأمل0 عبد القادر قدوري هو الوحيد من بين كل من رأيتهم بعد هذه السنوات الذي ما يزال يحتفظ بشكله الذي عهدناه بفاس، نفس الوجه الصبوح، الابتسامة المعبرة، نبرات الصوت ، الأسلوب الجاد المغلف بالفكاهة والمزح، الرقة في التعامل، الاحساس العميق بالآخرين
    عبد القادر قدوري يقيم في مدينة جدة منذ عدة سنوات، لم أكن أعلم ذلك، قبل حوالى سنة قرأت في قنصلية السودان بجدة اعلانا عن محاضرة في موضوع (المريض النفسي والمسئولية الجنائية) يقدمها الدكتور عبد القادر اسماعيل، لم أكن أتصور انه هو عبد القادر قدورى، كانت محاضرة قيمة أذكرتني تلك المحاضرة التي أقامها بفاس في حى السعادة بعنوان (بين العبقرية والجنون )0 بعد محاضرة القنصلية شاركته أمسية أقامتها رابطة الحقوقيين بجدة عن أدب عبد الله الطيب حيث قرأ علينا قدورى نماذج من شعره، الملاحظ أنه اتجه في شعره الجديد منحى هو أقرب الى قصيدة الحداثة ، في احدى زياراته لى أبلغته رغبتى في استضافته في احدى أمسيات المنتدى الثقافي بجدة والذي أتولى أمانته العامة للاستماع الى تجربته الشعرية والى بعض أعماله الغنائية، قالت لى زوجته : لو فعلت ذلك تكون قد أسديت خدجمة كبيرة لأسرته باخراجه من حالة الاختناق التي تعتريه من آونة لأخرى، ذلك لأن مهام العمل الذي يؤديه يتعلق بالمرضى النفسيين والاستماع الى مشكلاتهم المتوهمة ومخاوفهم وآلامهم وهي تتطلب صبرا من الطبيب المعالج، ومن ثم فان هذه المهام تبعد قدوري من هواياته المفضلة في قرض الشعر والتلحين والعزف على العود والتواصل مع الآخرين، عبد القادر قدوري لم يتعود أن يستنشق الهواء الا والناس معه، فله التحية والحب الكبير0

    سيف الدين عيسى

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-08-2006, 01:46 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: لقد انقضت حوالى ثلاثة عقود منذ أن تسللنا الى هذه المدينة في أواخر السبعينات من القرن الماضي، لكننى أعتقد بأن الزمن خارج مدينة فاس غير محسوب، ما زلنا نتوق الى تلك الأيام الخوالى، وذلك الزمن النبيل0 هذه السنوات الثلاثون قد فعلت فعلها،

    أخي/ سيف الدين
    كم هو رائع ، ان نجد في ال 30 سنة التي مرت صفحات جميلة وعبقة
    هي لم تتعد اصابع اليد الواحدة ، ولكنها كانت ( دسمة ) عميقة واضحة المعالم
    لم تستطع أوساخ الدهر وتراكمات الزمن الأغبر ان تمحو تلك الأيام قط من الذاكرة
    بل حتى التفاصيل الدقيقة بشتي ثوانيها ولحظاتها العابرة مازالنا نتنفس من هوائها في كل يوم
    أحيانا نحاول ان نمتحن ذاكراتنا بنسج خيوط ايام أخر غير تلك الأيام الجميلة
    يكون نصيبنا الفشل .. تضيع معالم ربع قرن من الزمن .. للأنها تبدو باهتة كلوحة تجريدية غير واضحة المعالم
    سنرى ربما نستطيع ان نحظى فيما تبقى من عمر ولو بلحظات شبيهة من تلك الأيام الجميلة الماضية
    *******
    عمر
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
08-08-2006, 07:09 AM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    وجوه سودانية في جامعة فاس .
    ----------------------------------
    صلاح النور ( كارتيه ) - شقاوة .. ونبوغ
    ************************************
    لاشك ان في كل مرحلة اكاديمية ، تمر اسماء لامعة تلفت الإنتباه بذكائها وفطنتها ونجاحاتها المبهرة .
    صلاح النور ، كان واحد من تلك الفئة
    ولكن كان لافتا ومحيرا في آن واحد
    ذكاء مفرط ، نتائج اكاديمية في كلية الحقوق مشرفة بشهادة اساتذة الكلية
    شقاوة ، ومرح زائد ، لدرجة ان من لايعرف صلاح قد يظن ان فترة بقاءه في الجامعة لن تتعد سوى اشهر قليلة
    صلاح كان اكثر الطلبة السودانيين صحبة للطلاب المغاربة
    كان دائما في رفقة الكثيرون منهم
    يقضي معهم من الوقت خارج رحاب الجامعة .. حتى نظن أنه قد غادر البلاد
    وما أن تدق ساعة الحقيقة .. ويقترب موعد الإمتحانات حتى تجد صلاح قد القى بكل انواع العبث وراء ظهره
    فتظهر النتيجة ... ويكون صلاح ليس فقط في مقدمة الناجحين ، بل المتفوقين بدرجات يصعب الوصول لها من قبل اولئك الذي يحرثون بلا كلل منذ بداية العام الدراسي .
    في البداية كنا نظن ان صلاح مجرد طالب محظوظ
    ولكن كلما أقتربنا منه .. نكتشف كم هذا الولد الشقي ، نابغة
    صلاح من النوع الذي اذا قرا صفحة في كتاب لمرة واحدة .. يمكنه ان يسردها لك بكاملها دون خطأ واحد ، ولو مضى على ذلك عدة أشهر .
    ماشاء الله .. امسكوا الخشب .. كنا نردد ذلك .. عنما تظهر نتائج الإمتحانات .
    صلاح .. كان يبدو سودانيا صاحب ( قلب حار ) أكثر من اللازم .0 يتصرف احيانا بأنفعال .
    كنا نطلق عليه ( صلاح كارتيه ) .. رغم انني لم اشاهده يوما ( يلفخ ) احدا برجليه اويديه .
    كان صاحب قلب كبير .. قد لايعطيك وقتا للصداقة .. ولكن يملأ قلبك ومشاعرك ألفة ومحبة .
    اكمل دراسته ع بدرجات لافته .. توجه للخرطوم .. وكان من ابرز الناجحين في معادلة شهادة القانون
    اصبح من اشهر قضاة الخرطوم .. عمل في محكمة الخرطوم جنوب .وكان يبشر بمستقبل قاض تتحدث عنه الأجيال لعقود طويلة
    ولكن في سنوات التسعينات الأولى .. كانت الخدمة المدنية مضطربة في السودان بفضل ماكان يعرف ( بالصالح العام )
    صلاح لم يكن مهيئا للعمل في مثل هذه الأجواء .. انسحب من السلك القضائي .. وخسر السودان رقما مهما في هذا الميدان
    أتجه الى ميدان آخر وغربة إضطرارية .
    كلما استمع للمطربة والمبدعة ( امال النور ) وآخرها مانشر في المنتدي وهي تصدح باغنية المبدع وردي ( الحزن القديم ) .
    اتذكر شقيقها ( صلاح النور ) .. يبدو ان الإبداع والنبوغ .. سمة في بيت (آل النور )
    لهما التحية .. والأماني الطيبة ، بالتوفيق في مسيرة حياتهما .
    -----------
    عمر

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 08-08-2006, 07:56 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 25-10-2006, 05:06 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
13-08-2006, 03:51 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: ثنائي يصعب نسيانه - سيف ( ابو العائلة ) ..وحسن هلال
    *************************************************************
    كان قد مضى على وصولنا الى فاس ، في اواخر السبعينات بضعة اسابيع ، عندما ظهر بيننا ، شابان رائعان ، كانا هادئان ، قليلا الكلام والصخب ، يقتربان من بعضهما أكثر من الآخرين .سكنا معا .
    عرفنا انهما جاءا من حي واحد في الخرطوم ( حي الزهور )
    حسن هلال وسيف الدين عبدالله الملقب ب ( سيف ابوالعائلة ) .
    سيف كان لاعب كرة قدم محترف بالسودان قبل مجيئه للمغرب ، سجل في كشوفات فريق الهلال العاصمي . لعب معه بضعة مباريات . لاعب وسط ( حريف )
    ابو العائلة كان يقصر نشاطه على كرة القدم في فريق الطلاب السودانيين بالمغرب .. مبتعدا تماما عن اي نشاط آخر .. يعني كان من ( البيت لمدرستو ).
    حسن هلال هادئ الطبع كصاحبه .. ولكنه كان يهوي العمل النقابي الطلابي والسياسي
    شارك بفعالية في دورات الإتحاد ومناشطه .
    استلم منصب سكرتير اتحاد الطلبة السودانيين في احدى دوراته .
    النزاهة والرجولة عنوان بارز في شخصية حسن هلال .
    احترمه الجميع ..خصومه في السياسة والنقابة قبل اصدقائه .
    سيف ابوالعائلة ، عاش حياة طلابية هادئة الى حين تخرجه والعودة للسودان والعمل في سلك المحاماة .
    حسن تعثر في الدراسة لفترة بسبب نشاطه المحموم في العمل النقابي
    عاد للسودان فوجد امامه جبل من المسؤولية تركها والده رحمه الله
    كان كبير اخوته .. تحمل العبء بكامله
    ارثه النضالي والنقابي عرضه للإشكالات كبيرة في الخرطوم عندما زرته في اواخر التسعينات وجدت آثار المعاناة تثقل كاهلة
    ولكن كان هو حسن هلال الذي عرفته
    صامدا .. وفيا للأصدقائه القدامي حتى من تنكرله
    حسن وسيف .. وجهان رائعان .. تذكرهما شوارع فاس وازقتها
    لكما التحية .. يامن ملكا قلوب الجميع بأدبهما وأخلاقهما الرفيعة.
    ----------عمر عبدالسلام

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 13-08-2006, 03:55 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 18-08-2006, 01:54 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
13-08-2006, 04:45 PM

ناجي عز الدين الصديق

تاريخ التسجيل: 09-05-2006
مجموع المشاركات: 650
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    الأخ العزيز / أبو أنس
    تحية طيبة
    اوشك قطار الليل أن يصل إلى وجهته
    الأخيرة فهو الأن قد تحرك من مدينة القنيطرة
    قاصدا مدينة سلا ...
    وإلى الملتقى يا صديقي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
20-08-2006, 07:46 AM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    شكر ا لكل من واسى وجبر الخاطر
    **********************************
    الأخوة اصدقاء بوست ( الى الذين تسللواالى جامعة فاس )
    الشكر على مواساتهم في الفقيد والدنا رحمه الله( عبدالسلام محمد المهدي )
    الشكر موصول لك من اتصل هاتفيا اوعبر البريد اللإكتروني اوعبر البورد والمنتدى
    الحمدالله
    وانا لله وانا اليه راجعون
    ------
    عمر عبدالسلام
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
21-08-2006, 11:46 AM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: لأخ العزيز عمر

    اليوم فقط حين دخلت على البورد علمت نبأ وفاة المغفور له باذن الله تعالى والدكم، ولقد كنت لعدة أيام أجد البورد قد تخلف عدة صحفات فأخزن لذلك ، انه قدرنا أخي عمر أن نحمل أحزاننا وآلامنا ونعيش حياة لا طعم لها في غياب من كان يفترض أن نكون معهم صباح مساء نتملى وجههم الطيبة ونمتح من مخزونهم المدرار زادا للأيام القادمات، لكنها تصاريف القدر في هذا الزمن الحرن تدفع الينا المنافي دفعا ، لك عزيزي عمر كل الصبر والسلوان ونسأل الله لفقيدنا الغالي المغفرة والرحمة وأن ينزله الله منزل صدق عند مليك مقتدر مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا، وانا لله وانا اليه راجعون

    أخوك سيف الدين عيسى مختار
    جدة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
21-08-2006, 03:21 PM

عبدالأله زمراوي

تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 503
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    الصديق العزيز عمر...

    تغمد الله الوالد بواسع رحمته والهمنا واياكم الصبر والسلوان....

    كم نشتاق اليكم يا دفعة ونتمنى اللقاء قريبا..

    وان انسى لا يغيب عن بالى الاخ الأديب الأريب سيف الدين عيسى مختار وقد زرت قريته فى مارس الفائت ولم اجده ولكننى وجدت وعشيرته الأكرمين....
    تحياتى له وللجميع بدون فرز....

    بالمناسبة يا دفعة اين عبدالخالق الملك وحسن هلال?

    (عدل بواسطة عبدالأله زمراوي on 21-08-2006, 03:24 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
22-08-2006, 11:50 AM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    الأعزاء / اصدقاء بوست فاس
    اشكر مشاعركم الطيبة والصادقة
    بالعزاء والمواساة في فقيدنا الوالد عبدالسلام
    جزاءكم الله كل خير
    شكر لمن كتب في البوست ..
    شكر لمن اتصل هاتفيا
    شكرا لمن ارسل عبر البريد اللإكتروني
    الأحباء :
    سيف الدين عيسى - جدة
    عبدالإله زمراوي - امريكا
    عبدالله بالسعودية
    خالد يوسف من الرياض
    مرتض حسن من لندن
    عادل محمد عبداالقيوم - هولندا
    عمر محجوب - الموجود حاليا بالخرطوم
    بكري كدو- الرياض
    ---
    انا لله وانا اليه راجعون
    عمر عبدالسلام
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
05-09-2006, 02:17 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    عودة .. ومحاولة للنفاذ من خيمة الحزن*** ورسالتان من خضر نورالدين .
    *********************************************************************
    اول امس ، عدت للرباط من ارض الوطن ، بعد أن قضيت بضعة أيام مع الأسرة والأهل والأصدقاء في الخرطوم ، للمشاركة في واجب العزاء في فقيد العائلة ، الوالد عبدالسلام محمد المهدي{ رحمه الله }0 ... احاول مد جسور التواصل مرة اخرى مع اصدقاء بوست { فاس } ولكن يبدو أن غمامة الحزن مازالت تخيم على الصدر ، وتحيل لحظة الأقتراب من الحروف ، صعبة وكئيبة.واعتقد ان حاسوبي في المنزل ساهم بدوره في إطالة لحظة انقطاعي عن البوست . فمنذ قدومي للرباط ، رفض رفضا باتا التجاوب معي ، وظل صامتا لاينطق بحرف ولايظهر لي وجها ... لاأدري هل هو مشاركة صادقة لحزني على والدي ، ام هو غاضب مني للأنني هجرته في الأيام الماضية مرغما ؟
    على كل ساترك الأمر لفني الكمبيوتر الذي سيبت في امره غدا .. وبعدها ستكون لنا عودة لمواصلة المشوار مع البوست ، خاصة ان رحلتي القصيرة للخرطوم ، حملت معها الكثير من المشاعر والملاحظات التي جديرة بالتدوين على صفحات البوست .
    عدت ووجدت رسالتان من صديقي / خضر نورالدين ، والذي تمنى عودة البوست سريعا لواصة مشواره .. اتمنى ان تجد اجابتك من خلال السطور اعلاها .وأشكرك على مشاعرك الجميلة
    * رسالة خضر الأولى :
    -------------------
    أرجو أن اشكر لك جميل فضلك بما تتفضل علينا به من ذكريات وايام جميلة ورائعة نتمنى أن تعود ولكن... صار المنتدى بمثابة قهوة الصباح (المهرسة) نقرأه قبل العمل كل يوم...وندعو لك بكل الخير عليه.. تقبل عزائى ومن معى مجدداً فى فقدكم الجلل.

    خضر نورالدين خضر

    ---------
    الرسالة الثانية
    --------------:

    عزيزنا وعزاؤنا عمر عبدالسلام، أتمنى أن تكون قد حللت أهلاً ووجدت سهلاً بأرض الملوك والتاريخ وأن تكون والأسرة الكريمة ومن معك بألف خير وصحة وكذا بلاد المغرب الغالية،،

    عودتنا على دوام الكتابة عبر منتداك الراقى فلا تنقطع ولن ننقطع عن المطالعة والمساهمة ما أمكن.


    خضر نورالدين - الخرطوم

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 05-09-2006, 02:24 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
07-09-2006, 04:30 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    ايام مغربية في الخرطوم ( 1)
    ********************
    اللقاء مع اصدقاء الأمس ** وعودت الروح
    ------------------------------------------
    بمجرد وصولي الى العاصمة الخرطوم وحللت بمنزل الأسرة بالصحافة مربع 40 ، تقاطر مجموعة كبيرة من الأصدقاء من خريجي الجامعات المغربية لمواساتي واللقاء التحية .
    لحظات حميمة جمعتني معهم امتزج فيها الفرح بالحزن ، بعضهم لم اراه منذ نحو عقدين وأكثر ، الملامح تغيرت ، ولكن العواطف والمشاعر كانت كما هي تشبه تلك الأيام الجميلة التي عشناه معا في جامعة فاس ، ومدن مغربية اخرى .
    أحمد عثمان ( الأستاذ) ، عادل بابكر ( توم سويا )، ابوسمرة ، بكري الأمين ، خضر نورالدين ، عبد القادر سعيد ، حسن هلال ، سيف الدين عبدالله
    عامر عبد الحميد ، عبدالله صالح ، محمد البشير صالح ، مصطفى أحمد عبدالرحمن ، احمد محي الدين ، حافظ عبد الماجد ، مهند السنهوري .....، اسماء كثيرة لم استحضرها جميعها.
    لقاء هؤلاء الأعزاء كان بمثابة عودة الروح ، والأمل بأن هناك ايام باقيات في هذه الحياة لتجديد ووصل ما انقطع من خيط المودة والألفة
    تمنيت ان يطول مقامي في البلاد لنسترد سويا شيء من عبق تلك الأيام الماضية في المغرب .
    ولكن قصر عطلتي التي لم تتجاوز ال10 ايام لم تمهلني للأرتشف الا القليل من رحيق لحظات حميمة مع هذه ( الشلة ) الرائعة .
    * ونلتقي في محطة اخرى
    omarelmahdi@maktoob.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 09-09-2006, 01:03 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 12-09-2006, 02:35 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
09-09-2006, 01:31 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    * ايام مغربية في الخرطوم (2 )
    ****************************
    ليلة في مقر الجمعية السودانية لخريجي الجامعات والمعاهد المغربية
    ======================================
    تلقيت دعوة كريمة من اعضاء جمعية الخريجين من المغرب ، لزيارة مقر الجمعية وحضور ندوة نظمتها الجمعية بمقرها بشارع الموردة بام درمان .
    لبيت الدعوة ، وهرعت الى مقر الجمعية متلهفا بلقاء أصدقاء الأمس من ابناء دفعتى ، والدفعات الأخرى التي سمعنا باسماء كثيرة منها دون ان تتاح لنا رؤيتهم .
    سرقنا لحظات حميمة قبل بدء موعد الندوة ، مابين سلام واسئلة تتحرك مابين فاس والرباط والخرطوم ..ومنافي أخرى
    هناك التقيت وجوها لم ارها لسنوات طويلة : ، عمر صالح ، عاصم الصويم ، ايمن السر ، وعضو المنبر صاحب الكتابات الساخنة ، حاتم الياس ، الذي التقيته للأول مرة .
    الندوة كانت حول ( اتفاق القاهرة ) تحدث فيها د. الشفيع خضر ، والتوم هجو ، وتعقيب ، سيد هرون ، وزير االثقافة بولاية الخرطوم
    تباينت آراء المتحدثون ، حول تقييمهم للأتفاق ومآلاته ، ولكن نبرة العقل ووالهدوء والتفاؤل الحذر غلبت ، ولم يخرج النقاش الحاد عن سكة الموضوعية التي سادت اجواء الندوة .
    عقب الندوة اكملنا ما انقطع من حديث حميم حول المغرب ، واخبار من تبقي من السودانيين هناك .
    ودعت اعضاء الجمعية ، وعلى راسهم رئيسها الحالى ، احمد عثمان ( الأستاذ ) وحملت معي العديد من وثائق الجمعية حول انشطنها السابقة وساحاول في الحلقة المقبلة نشر ملخص لها .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 09-09-2006, 01:36 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 10-09-2006, 08:28 AM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 11-09-2006, 02:19 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
12-09-2006, 02:08 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    ايام مغربية في السودان ( 3 )
    جمعية خريجي المغرب .. شعلة نشاط في ام درمان
    *******************************************
    خلال زيارتي الأخيرة للسودان ، ولمقر جمعية خريجي الجامعات والمعاهد المغربية في حي الموردة بأم درمان
    اطلعت خلالها عن كثب مدى حجم الدور الكبير الذي تقوم به الجمعية ، في نشر الوعي و الثقافة المغربية السودانية ، داخل المجتمع السوداني ، والمحاولة الجادة من اعضاء الجمعية ، لرسم نموذجا مثاليا للعلاقات بين الشعوب خاصة تلك التي تجمعها اواصر العقيدة والأصول المشتركة والهموم المتقاربة .
    هنيئا للجمعية وللنشاط الباهر الذي تقوم به بالرغم من شح الإمكانيات المتوفرة تحت يدها .
    ومن باب اولى تسليط الضوء على بعض من انشطة الجمعية خاصة تلك التي اقامتها خلال الفترة الماضية ...
    الجمعية الى جانب نشاطها الإجتماعي الثري والمتمثل في اللقاء الأسري الذي ينظم كل يوم اثنين من بداية كل شهر وتجتمع فيه اسر وابناء خريجي الجمعية وبينهم ابناء زواج مختلط ( مغربي - سوداني ) وزوجات مغربيات الجنسية وسودانيات، يتبادلن المعرفة والتقاليد المشتركة
    ..هذا اللقاء الإجتماعي الجميل .. يزداد القا مع الأنشطة الأخرى وخاصة الثقافية منها ، والمتمثل خاصة في ( المنتدى الثقافي )
    حيث تنظم خلاله ندوة شهرية يتحدث فيها اقطاب من اهل الفكر والمعرفة ويحضرها لفيف من الخريجين وجمهور من مشارب مختلفة
    .. وسنلقى الضوء غدا على ابرز نشاطات الجمعية في هذا الجانب
    ---- ونلتقي

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 12-09-2006, 02:13 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 12-09-2006, 02:21 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
13-09-2006, 03:01 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    ايام مغربية في السودان ( 4 )
    --------------------------------
    اشعاع ثقافي لجمعية الخريجين من المغرب في ام درمان
    ************************************************
    اطلعني ، الأخ / عاصم الصويم ، السكرتير الثقافي للجمعية السوداتية لخريجي الجامعات والمعاهد المغربية
    على بعض من نشاط المنتدى الثقافي خلال الفترة الماضية ، حيث استطاع المنبر استضافت اكثر من عشرة من اعلام الفكر في السودان
    من بينهم البروف / الحواتي ، في ندوة حول نقد العقل السوداني ، ملكات حكمن السودان ندوة استضافت البروف / صلاح المبارك .
    ندوة حول قانون الحوال الشخصية السوداني ومقارنة مع مدونة احوال الأسرة المغربية ، تحدثت فيها الأستاذة فاطمة ابوالقاسم المحامي ، واحمد عثمان ، رئيس الجمعية.
    من الندوات الأخرى التي نظمتها الجمعية : اشكالية المسرح في السودان ، تحدث فيها على محمد سعيد ، والمخرج حاتم محمد على
    ، وندوة اخرى حول الشخصية السودانية ، تحدث فيها الدكتور / حيدر ابراهيم على واخرى حول النزاع في دارفور ، تحدث فيها المحامي ، طارق الشيخ ، وعبدالرحمن الغالي ، وصالح محمود
    في الجانب الفني ، استضافت الجمعية امسية فنية وحوار مع الفنان / علاء السنهوري ، وجلسة استماع مع الفنان الهادي حامد ( ود الجبل )
    هذا فيض من انشطة متنوعة للجمعية التي بصدد ، اصدار دورية ناطقة باسمها سترى النور قريبا
    omarelmahdi@maktoob.com

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 13-09-2006, 03:13 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 17-09-2006, 07:12 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
15-09-2006, 02:43 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    *(اولاد شندي ) ...اسم مازال يتردد صداه منذ ربع قرن في فاس ...
    ====================================
    زيارة خاطفة قام بها الصديق أحمد محي الدين من مدينة شندي للخرطوم لتعزيتي ، فامتدت بنا جلسة مسائية في منزلنا بحي الصحافة شرق ، استرجعنا خلالها ، العديد من ذكريات جامعة فاس ايام الثمانينات الأولى .
    احمد محي الدين من آخر العنقود ، الذي انضم ماكان معروفنا لدينا في جامعة فاس ب ( اولاد شندي ) هذا الأسم الذي كنا نردده طيلة ايام دراستنا في الجامعة وظل ( عنوانا ) نسترشد به كل ما مر في الذاكرة والوجدان واحد من تلك الوجوه الطيبة من ابناء مدينة ( شندي ) الذين كانوا يشكلون لوحدهم نسيجا فريدا ومتفردا ملأ الساحة الطلابية بجامعة فاس رحابة ويشاشة كل بشخصيته المميزة .
    عرفنا في طليعة هؤلاء : ياسر خضر ، حافظ عبدالماجد ، مزمل بخيت ، محمد حسين ،الراحل عماد كردمان( رحمه الله ) ، ابراهيم الجوجو ، عثمان الجمري ، حسون ،، امين عبدالسلام ، امين عبيد ، احمد محي الدين .....، ولائحة طويلة ارجو ان تسعفني ذاكرتي ( المكعكعة ) باستدراكها .
    اتوا هؤلاء جميعا من مدينة شندي مباشرة للمغرب او كانوا من المنتسبين للمدينة فقط ، ولكنهم جميعا حين حللوا بالمغرب وخاصة في مدينة فاس ، شكلوا فريقا منسجما من الألفة والمحبة الخاصة لبعضهم البعض ، يآزرون بعضهم في السراء والضراء حتى ولو كان بينهم الكثير من الخلافات الفكرية والسياسية ، هذه يتركونها جانبا عند المحن والشدائد .فقد كان يجمعهم هم واحد ومرجع وحيد ( هم اولاد شندي )
    كنا نستغرب ونتسائل : لماذا اولاد شندي دون غيرهم جبلوا بتلك الصفات والحميمية المميزة ؟
    لم يكونوا مع كل هذا فئة شاردة وضالة ، بل تآلفوا مع الجميع ، لكل منهم صداقته الخاصة وعلاقاته مع كافة الطلاب .
    تفرقت بهم السبل والدروب بعد التخرج من جامعة فاس ، وامتدت بهم المنافي من الخليج شرقا والى بلاد العم سام غربا
    ولكن نغمة جميلة مازالت ترن في الأذن ويهفو لها الفؤاد ويمنى ان تجمعه الأيام والأقدار بتلك الشلة الجميلة ( اولاد شندي )

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 15-09-2006, 03:15 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
17-09-2006, 08:03 AM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    * عادل بابكر ( توم سويا ) .. فلاح أبدي لم تفلح حياة المدينة وروب المحاماة انتزاعه من حقله .
    **********************************************************************************
    لا أعتقد ، ان هناك شخصية كنت اتمنى لقيتها بعد أن افتقدها للأكثر من عقدين ، اكثر من شخصية عادل بابكر ، ومنذ ان ودعته في سنة الإنتفاضة التي اطاحت بالنميري ، في طريقي الى ليبيا ، لم التقيه مرة أخرى بالرغم من ترددي لعدة مرات للسودان ، إلا خلال شهر أغسطس الماضى خلال فترة عزاء االمرحوم والدنا رحمه الله .
    عادل ، كان اول شخص اصاحبه للمغرب في اواخر السبعينات ، جلسنا سويا بمقعدين متجاورين في الطائرة ، وفي غرفة مشتركة بفندق ( ستلايت ) بروما وبفنق ( سافوي ) بفاس ، قبل أن نعود في الخاتمة لنسكن سويا في منزل بحي زازا بمدينة فاس الى أن تخرجنا من المغرب فى منتصف الثمانينات .
    اول ماأدهشني في شخصية عادل ، انه كان وحيد والديه ، فكيف تمكنا من السماح لوحيدهما بالإغتراب الى فاس ( الماوراها ناس ) دون أن يجفل قلبيهما .
    بعد اشهر من ارتباطي العميق بشخصية عادل ، استدركت ، مغزى ،أن يضحي والديه بفراق وحيدهما .
    عادل كان رغم سنه ، يقظا وصاحب ذكاء خارق ، وشخصية قوية ، يعني يمكننا ان نطلق عليه دون تردد ( مكرم )
    لم يكن مع هذا صارما ومتجهما ، بل مرحا ومنبسطا ، يعشق تدبير المقالب ، وقد نلت الكثير منها
    ( شيطنة ) عادل ، كانت لافته لنا في فاس ، هذا ماجعل الرجل المرح ( صلاح التوم ) يطلق عليه لقب ( توم سويا ) فقد كان عادل بمقامته القصيرة ووبدنه النحيل ، وخفته ، وإرتدائه ل ( بربول ) اشبه بما كان لدي شخصية ( توم سويا ) في القصة الإنجليزية التى تحمال العنوان نفسه
    عادل ، عاش طفولته وصباه قبل سفره للمغرب ، في منطقة الحلة الجديدة بالخرطوم . ولكنه كان شديد التعلق بأهله في الشمالية في قرية ( جرا ) قرب مطار ( الدبة ) كان حريصا مثل والديه التوجه كل عام في عطلاته لقريته ، وهناك يتحول الى مزارع ( تربال ) حقيقي يؤدي كل وظائف الفلاح بإتقان وحرفية
    حتي عتدما عاد للسودان بعد تخرجه من فاس وعمل مستشلرا قانونيا في ديوان المفتش العام ،وادارة البريد ، اختار ان ينتقل لنفس المهمة في منطقته بالشمالية وقضى هناك اكثر من خمسة عشر سنة . فكان هناك رجل قانون ، وتربالا في الوقت نفسه .، نسى خلالها العاصمة ومدنيتها .
    ولم يعد عادل للخرطوم إلا في العام الحالى .
    التقينا اخيرا في الخرطوم ، فانهالت ذكريات فاس وتداعت ، فأنهمر الضحك ـ وتتالت القفشات ،
    ولكن صديقي عادل لم يمهلني كثيرا لنكمل هذا اللحظات الجميلة ، فبعد ثلاثة ايام فقط
    سمع المنادي ينادي من قريته ( جرا ) : هلم فقد جاء وقت حصاد ( التمر ) ، فنفض كل شئ من يديه
    فطلب اجازة عاجلة من وظيفته في القانونية في بنك الإدخار بالخرطوم ، وودعني بعجلة على الهاتف معتذرا ومتأسفا لعدم مرافقتي ماتبقي لي من عطلة في السودان ، وسافر الى جرا .
    لم استغرب سفره العاجل للشمالية ... فعادل منذ ان عرفته ، ظل وفيا ومخلصا للإرث والده الزراعي .
    ان كان الآن رجل قانون وابن مدينة .. فهو سيظل عادل ، الفلاح الوفي للأرضه واصله .
    تمنياتي لك ياصديقي بالتوفيق .. نعم ماأخترته من مسار في حياتك .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
17-09-2006, 10:51 AM

محمد الأمين موسى

تاريخ التسجيل: 30-10-2005
مجموع المشاركات: 2812
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    أخي الفاضل عمر.. سمعت أمس أن والدك قد انتقل إلى رحمة بارئه.. أسأل الله له المغفرة والدرجات العلى من الجنان.. وأن يلهمك ويلهم بقية الأسرة جميل الصبر والسلوان..
    إنا لله وإنا إليه راجعون
    والتحية لإبننا أنس ولبقية أفراد الأسرة الكريمة.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
18-09-2006, 12:48 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: محمد الأمين موسى)

    Quote: أسأل الله له المغفرة والدرجات العلى من الجنان.. وأن يلهمك ويلهم بقية الأسرة جميل الصبر والسلوان..
    إنا لله وإنا إليه راجعون

    اخي / محمد الأمين موسى
    اشكرك على المواساة
    وتقبل الله دعواتك الصادقة
    تاسفت جدا عندما حضرت للخرطوم مؤخرا .. ولم التقيك ، فقد كنت انت وقتها قد غادرت الى مقر اقامتك في الإمارات .
    ان شاءالله تجمعنا الأيام في القريب العاجل .
    وتقبل تحيات الأبن انس والأسرة
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
18-09-2006, 01:52 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    *الجمعية السودانية لخريجي الجامعات والمعاهد المغربية .. تأبن الراحلين
    ********************************************************************
    في لفتة مشهودة قررت جمعية خريجي الجامعات والمعاهد المغربية ( مقرها في أم درمان ) اقامة حفل تابين لسودانيين عاشوا ورحلوا في المغرب ، وسيكون الموعد خلال شهر ؤمضان المقبل ( اكتوبر )
    ووصلت للبوست رسالة من رئيس الجمعية الأخ/ احمد عثمان ، حول الموضوع والذي نرجو من جميع الخريجين واصدقاء بوست فاس المساهمة فيه .
    وهذا نص رسالة الجمعية :
    Quote:
    ألاخ عمر

    لك التحية والسلام من السودان المشتعل وألف حمدا لسلامة وصولكم سالمين لأسرتكم الكريمة

    تنظم الجمعية السودانية لخريجي الجامعات المغربية برنامجا لتأبيين كل الإخوة الزملاء اللذين إنتقلوا الي جوار ربهم وذلك في يوم 10 أكتوبر خلال شهر رمضان

    والآن نحن بصدد الإتصال بأسر كل الزملاء رحمهم الله، وقد كلفت بالإتصال بكم لمدنا ببعض المعلومات عن الإخوة المتوفيين الآتي أسمائهم

    أبومدين أحمد الخليفة
    علي عبدالعزيز ... الملقب ب ( عم على )


    المطلوب مدنا بكيفية الإتصال بأسرهم وأي معلومات أخري كسيرتهم الذاتية وصورة فوتغرافية إذا توفرت لديكم
    كما نرجو أن تعلنوا عن هذه المناسبة علي المنبر العام




    والجمعية تتقبل المشاركات والإقتراحات لإخراج البرنامج في أحسن صورة



    يمكنكم أيضا مراسلتي عن طريق بريدي الإلكتروني الخاص وهو
    ahmed_osman22@yahoo.co.uk


    Ahmed Osman Mohamed
    Legal Officer
    United Nation Mission in Sudan
    Tel: +249 (0) 187 089507
    Fax: +249 (0) 183 794041
    Mobile: +249 (0) 911600041
    E-mail: amohamed3@un.org

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 21-09-2006, 12:28 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 27-06-2007, 06:46 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
21-09-2006, 12:43 PM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    Quote: تنظم الجمعية السودانية لخريجي الجامعات المغربية برنامجا لتأبيين كل الإخوة الزملاء اللذين إنتقلوا الي جوار ربهم وذلك في يوم 10 أكتوبر خلال شهر رمضان

    نداء للمشاركة في تأبين سودانيين انتقلوا لى جوار ربهم في المغرب
    ***********************************************************
    ترجو الجمعية السودانية لخريجي الجامعات والمعاهد المغربية ، من كافة اعضاء المنبر ، وخريجي الجامعات المغربية على وجه الخصوص ، المساهمة بكتابتهم للجمعية كلمات تأبين في حق عدد من السودانيين الذين انتقلوا الى جوار ربهم في المغرب ..
    وستقرا المساهمات في حفل التابين الذي تقيمه الجمعية خلال شهر رمضان المقبل بمقر الجمعية يأم درمان
    ومن اسماء من ان انتقلوا الىجوار ربهم في المغرب :
    ابراهيم النيل
    ميرغني حسن
    معاوية عوض الله
    ابوبكر الشريف
    على عبدالعزيز
    ابومدين خليفة
    العم زكي
    ملحوظة : عنوان المراسلة على االإيميل او الفاكس المذكور اسفله
    ahmed_osman22@yahoo.co.uk
    Fax: +249 (0) 183 794041

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 21-09-2006, 12:52 PM)
    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 21-09-2006, 12:55 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
25-09-2006, 03:47 AM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    مبروك عواشركم
    رمضان كريم
    الى كل من تسلل الى مدينة فاس في حقبة ما
    الى كل من جاء الى تلك المدينة العيتقة وترك بصمة في أزقتها
    اليكم اين ماكنتم
    في الشتات
    فى ربوع الوطن الحبيب
    نبعث بأحر التهاني
    بحلول الشهر الفضيل
    صياما مقبولا
    وذنبا مغفورا
    آمين
    ----------
    عمر عبدالسلام - الرباط
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
27-09-2006, 03:27 AM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    * وجوه من جامعة فاس
    *******************
    التوم البشير ..... فلاح آخر تنكر في ثوب طالب
    ===========================
    عندما التقيت اخيرا في الخرطوم أخونا / عبدالقادر سعيد، سالته عن توأمه الروحي ( التوم البشير )
    منذ ربع قرن ، عنما جمعتا ن سويا جمعة فاس ..كنا لانتصور ، عبدالقادر إلا ويذكر معه صديقه التوم البشير .
    لايفترقان ، في السكن ، والجلوس في مقعدين متجاورين في قاعات المحاضرات ، وفي مطعم الجامعة ،
    وحتى التجول في الأسواق ، وفي الشوارع لايكون الا معا .
    كناندهش من هذه الصداقة الفريدة التي جمعت بينهما
    عبدالقادر ، كان ابن العاصمة والمدينة .. التوم ، كان ابن القرية اتى من نواحي الجزيرة
    عبدا القادر كان يهوى الجلوس والصحبة المشتركة مع كافة الطلبة السودانيين في جامعة فاس
    التوم كان منعزلا .. لايمشي ولايجلس الا مع عبدالقادر سعيد .. علاقاته مع الآخرين محدودة
    مع كل هذه الإختلافات الكبيرة بين الصديقين
    لم تكن هناك بيننا علاقة صداقة اكثر ارتباطا من التى جمعت بين التوم وعبدالقادر .
    وبمثل مااجتمعا صدفة ورحلا سويا الى فاس في اواخر السبعينات
    فعندما دقت ساعة الحقيقة .. واكملا دراستهما وعادا للخرطوم
    كل عاد الى بيئته التى خرج منها بداية
    عبدالقادر سعيد عمل موظفا مكتبيا في الكلية المهنية سابقا وظل ابن المدينة يعيش فيها بكل جوارحه
    اما التوم فعاد الى قريته .
    وعنما سالت اخيرا عنه
    اخبرني عبدالقادر ، انه اختار اخيرا ان يستمر في عمل مشابه لبيئته الريفية
    اشترى مزرعة بضواحي الخرطوم ن ويربي فيها قطعان من الأغنام والماشية
    لم استغرب الأمر ..فطيلة معرفتنا بالرجل ..كنا نشعر اننا امام فلاح يحب الأرض
    وأن كان قد تنكر يوما ما في ثوب طالب .
    التحية للتوم البشير ولتوأم روحه عبدالقادر سعيد .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 27-09-2006, 03:30 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
02-10-2006, 04:05 AM

omer abdelsalam

تاريخ التسجيل: 07-04-2006
مجموع المشاركات: 3427
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل (Re: omer abdelsalam)

    وجوه فى جامعة فاس --- البلغاري
    *****************************
    فى فترة دراستنا في جامعة فاس ، مرت على جامعة فاس شخصيات من الطلاب وغيرهم ، كانت تثير الإستغراب والدهشة في الوسط الجامعي .
    اذكر من بينها ذلك الطالب البلغاري الأشقر الذي حل فجأة بالساحة الجامعية في مطلع الثمانينات ، كان لافتا في كل شئ
    مظهره وطريقة مشيه وحديثه
    كان هو الوحيد من بلاده ، قيل انه معارض للنظام الحكم الشيوعي آنذاك في صوفيا ، وأنه فر بجلده من ملاحقات الشرطة في بلاده ، خاصة وأنه من مسلمي البلاد
    التحق بكلية الشريعة في فاس ، تعلم شيئا ئا من العربية بسرعة مذهلة ، وعززها بأتقانه للعامية المغربية ، وكان يثير الضحك عندما يتحدثها
    وكان صديقا حميما للسودانيين ، كلما وجد مجلسا للطلبة السودانيين في الساحة الجامعية انضم اليه .
    كان البلغاري مشهور بهذا الأسم ليس لأنه الوحيد من بلاده بل لصعوبة نطق اسمه فسار عليه لقب ( البلغاري )
    من الأشياء الطريفة التي كانت تلفت انتباه الناس اليه ، هو حضوره المبكر الى مطعم الجامعة في كل الوجبات
    فقد كان دائما اول الحاضرين ، ويتقدم الصفوف ، وكان عنوانا للطلبة بأن المطعم على وشك فتح ابوابه ،
    ومن الطرائف التي ارتبطت به في هذا الشأن ، ففى ذات يوم تعرض في فترة الظهيرة لحالة أغماء مفاجأة ممااستدعى حضور الإسعاف للجامعة ونقله الى الى المستشفى .. وسأل الطلبة عن حالة ، فقيل انه مصاب بمتاعب في القلب
    وظن الجميع ان البلغاري سيغيب وقتها لعدة ايام او شهور عن الساحة الجامعية
    وكانت المفاجأة .. فقد لم يمر سوى وقت قصيرلم يتجاوز الساعة .. فشاهد الطلاب البلغاري يقف مبتسما سعيدا بكل حيوية ونشاط امام باب المطعم وحيدا في انتظار فتح ابوابه لتقديم وجبة الغداء
    فاثار الموقف موجة من الدعابات .. كيف تمكن بهذه السرعة من العودة من المستشفى .. ومتى استعاد عافيته ؟
    لم يهتم البلغاري بهذا الأسئلة الحائرة .. فعاد يوزع ابتساماته وقفشاته على الجميع كأن شيئ لم يكن .
    بعد سنوات قليلة بمثل ماحل فجأة في ساحة جامعة فاس ، اختفى البلغاري
    قيل انه لم يكمل دراسته وعاد لبلاده .. وآخرون قالوا انه ذهب الى تركيا للإكمال دراسته .
    ظل اختفائه محيرا للطلاب .. ولكنه بقى في ذاكراتهم ، بملامح شخصيته الطريفة والمدهشة .

    (عدل بواسطة omer abdelsalam on 02-10-2006, 04:13 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع

[رد على الموضوع] صفحة 4 من 14:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

الى الذين تسللوا الى جامعة فاس المغربية -نداء عاجل فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-12
Sudanonline.com
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de