أضخم حدث لفعالية سودانية أمريكية في منطقة واشنطن
صور لصلاة العيد للسودانيين حول العالم.....و عيد سعيد
جالية NYC تدعوكم لحفل عيد الفطر والفنانة سامية العسل وعروض خاصة بالاطفال-الثلاثاء 7/29
دورة الاتحاد السوداني الأمريكي لكرة القدم ساسف الكبرى بفرجينيا، عطلة عيد العمل، 30-31 أغسطس
مكتبة الكونغرس تنظم برنامج لتكريم الراحل الطيب صالح في يوم 4 أغسطس
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 29-07-2014, 11:53 PM الرئيسية

مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2007مجون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافريقى
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « الموضوع السابق | الموضوع التالى »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
30-07-2007, 02:23 AM

Khalid Kodi

تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 11112
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافريقى

    جون قرنق ديمابيور (1945 ـ 2005): مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، جسّدت حياته عواصف الحرب والسلام في السودان


    مــركـــز الـقــرن الأفــريقــي لبنــاء الســــلام


    يعتبر د. جون قرنق ديمابيور من أميز المفكرين والقادة السياسيين والعسكرين في التاريخ السوداني المعاصر، وأكثرهم تأثيراً علي الأحداث علي مدي الربع قرن الماضية. ولعل أبسط دليل علي هذا التأثير القوي، تلك الحشـود الهادرة التي خرجت لإستقباله عند وصوله الخرطوم في 8 يوليو 2005، والتي قدّرتها الأجهزة الحكومية بما يقارب السـتة ملايين شخص.

    مثلت مسيرته ـ والتي بدأت في الظهور مع قيادته للجيش/الحركة الشعبية لتحرير السودان في النصف الأول من عام 1983 وحتى لحظات رحيله في 30 يوليو 2005، أي بعد سـتة أشهر من توقيعه في نيروبي بكينيا على إتفاقية السلام الشامل (CPA) مع الحكومة وثلاثة أسابيع من تبوئه منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية ـ مرحلة هامة لا يمكن تخطيها في التاريخ السياسي المعاصر للسودان، أثّرت أحياناً بصورة مباشرة، وكثيراً بطرق غير مباشرة أيضاً، علي كافة الأحداث الجسام، والتغيرات العميقة في بلاده. بل يري الكثيرون داخل السـودان وخارجه، أن شخصية د. جون الكاريزمية ومقدراته الفكرية الهائلة، ومهاراته في التخطيط والإستراتيجية والتكتيك السياسي والعسكري، جعلته خلال العقدين الماضيين، أكثر زعيم سوداني تأثيراً، ليس علي مسارالحركة الشعبية لتحرير السودان فحسب، وإنما علي المشهد السياسي السوداني بأسره.

    لخّص د. قرنق رؤيته السياسية وفلسفته لمستقبل السودان في مقولة "السودان الجديد"، أو سودان قائم على أسس جديدة، والتي حاول من خلالها معالجة جذور الأزمة السياسية في السودان وطرح آفاق لحلول لها. وقد أثار بأفكاره هذه، ومواقفه السياسية، ورحلته من الحرب إلى السلام، وطرحه لرؤيته "السودان الجديد"، جدلاً واسعاً في أوساط السياسيين والمثقفين والمفكرين في السودان، مما جعل البعض يناصبه العداء، إنطلاقاً من قناعات تعتبر رؤيته هذه، وموقفه السياسي، تستهدف وجودهم. بينما آخرين أصبحت بالنسبة لهم أملاً في الخروج من نفق الأزمة المستفحلة بالسودان. وقد أثرت رؤيته هذه بدرجة لايمكن تجاهلها في الحراك السياسي السوداني، حتى من بعد رحيله. لذلك؛ فقد كان ـ وسيظل إلى وقت ليس بالقصير ـ جون قرنق ديمابيور، ذلك الرجل الذي ينتمي لقبيلة الدينكا، والمنحدر من قرية واكولي (Wagkulei) الصغيرة والمنسية بالقرب من مدينة بور في ولاية أعالي النيل بجنوب السودان ـ وبلا جدال ـ علماً من أعلام حركة الفكر والسياسة، ليس في السودان وحده، وإنما على إمتداد إفريقيا والعالم العربي.

    لم يولد الطفل جون وفي فمة معلقة من ذهب مثل سائر الزعماء الذين مروا على التاريخ السوداني، بل علي العكس من ذلك تماماً، فقد عاني مثله مثل غالبية سكان الريف السوداني الفقراء والمحرومين. وجد نفسه يتيماً وهو في العاشرة من عمره، مما أضطر أحد أقاربه لأن يتحمل نفقات تعليمه. وقد مكّنه ذلك من أن يواصل دراسته بكل من مدينتي واو ورمبيك. كذلك وفي فترة صباه فرضت الظروف المعيشية القاسية عليه أن يكسب عيشة بالعمل كأجير يومي يحمل الخرصانة في مشروع تعلية خزان الروصيرص على النيل الأزرق بوسط السودان.

    في عام 1962 أنضم جون قرنق لحركة الإنانيا (1) التي إنطلقت من جنوب السودان و خاضت أول حرب أهلية ضد الحكومة المركزية آنذاك. و لصغر سنه شجعته قيادة الحركة مع بعض رفاقه لمواصلة دراستهم، ونسبة لظروف الحرب الدائرة في الجنوب في تلك الفترة وإغلاق المدارس بسببها، فقد أضطروا لمواصلة تعلميهم الثانوي بتنزانيا بعد إن نالوا منحة منها. واصل قرنق دراسته حتى نال درجة البكالوريس في الإقتصاد عام 1969 من كلية قرنيل، بأمريكا. وقد منح فرصة لدراسات عليا في أعرق جامعاتها لكنه فضل العودة لتنزانيا حيث درس الإقتصاد الزراعي لشرق أفريقيا بجامعة دار السلام. وكعضو في الجبهة الإفريقية الثورية بجامعة دار السلام، ربطته علاقة زمالة وصداقة مميزة بيوري موسيفيني، الذي أصبح فيما بعد رئيساً ليوغندا. وقد ظل موسيفيني حليفاً وصديقاً حميماً لقرنق في رحلة نضاله الشاقة والطويلة حتى اللحظات الأخيرة من حياته.

    وبعد إنتهاء الحرب الأهلية الأولي في السودان بإتفاقية أديس أبابا في 1972، كان قرنق كسائر زملائه من ضباط حركة الأنانيا (1)، قد تم إستيعابهم في الجيش السوداني. وخلال أحدى عشر عاماً من الخدمة في القوات المسلحة السودانية وصل قرنق لرتبة العقيد بعد إن نال كورسات متقدمة في المجال العسكري بجورجيا، بالولايات المتحدة، وقد إستطاع أن يواصل تعليمه الأكاديمي هناك، وتحصل على درجة الماجستير في الإقتصاد الزراعي ثم الدكتواره من جامعة أيوا بعد أن قدم بحثاً حول قناه جونقلي بمنطقة السدود والتنمية الزراعية بجنوب السودان. وبعد عودته للسودان ضابطاً بالقوات المسلحة، عمل د. قرنق محاضراً بجامعة الخرطوم كلية الزراعة. وبحلول عام 1983 غادر القوات المسلحة والجامعة ليقود الحركة الشعبية/الجيش الشعبي لتحرير السودان، ليبدأ مسيرته المليئة بالمثابرة والتصميم والتضحية من أجل قضايا الحق، والعدالة والمساواة وكرامة الإنسان.

    رؤية قرنق للسودان الجديد:
    ينطلق د. قرنق في رؤيته من واقع التعدد الإثني والثقافي والديني الكبير الذي يحفل به السودان، معتبره مصدر قوة الأمة، لا سبباً للشقاء والحروبات والتخلف. ويفسر ذلك بأن وحدة الدولة والقوميات السودانية جميعها، تنطلق من واقعين هما: واقع التنوع التاريخى، والتنوع المعاصر، واللتين يعرّفهما على أنهما يمثلان عناصر تكوين وتشكّل الامة السودانية ولا بدَّ من تأسيس الوحدة عليهما. مشيراً إلى أن الأول يمثل التكوينات الثقافية والحضارية والعرقية التي سادت في العصور القديمة مستنداَ على التاريخ والأديان، ويمضي شارحاً ذلك بقوله:
    "... هذا هو الكتاب المقدس، وهو بين يدي وليس فى رأسي، ففى سفر التكوين، الإصحاح الثانى: [[ الله بحكمته المطلقة خلق كل شئ، غرس الرب الإله جنة فى عدن شرقاً ووضع هناك آدم الذى جبله، وكان نهر يخرج من عدن ليسقى الجنة ومن هناك ينقسم فيصير أربعة رؤوس. إسم الواحد فيشون،... . واسم النهر الثانى جيحون، وهو المحيط بجميع أرض كوش. واسم النهر الثالث حداقل، وهو الجاري شرقي أشور. والنهر الرابع الفرات ]]". ويمضي مستطرداً في شرحه: "سأعطي للناس فكرة مبسطة عن جنة عدن، إذ يعتقدون أنها قطعة صغيرة من الأرض. فى الحقيقة أن جنة عدن مساحة كبيرة وممتدة من الأرض ـ فهى تنبسط من قيهون(قحيون) جنوباً الى الفرات شمالاً. وفيهون وفيشون اللذان يجريان فى أرض كوش هما نهرى النيل الأبيض والنيل الأزرق. وتقع كوش، وفقاً لتفسير إحدى الحواشي، فى السودان. فالسودان مذكور بالحرف فى الكتاب المقدس (...) الإصحاح التاسع عشر:[[ "فرجع ريشاقى ووجد ملك أشور يحارب لبنة لأنه سمع أنه ارتحل عن لخيش، وسمع عن تهارقا، ملك السودان، قولاً قد خرج ليحاربك قائداً لجيش المصريين فعاد وأرسل رسلاً الى حزقيا ملك يهوذا ]]". (...) ويذكر سفر أخبار الأيام الثانى، الإصحاح الرابع عشر، أنَّ حرباً وقعت بين الإسرائيليين وجيرانهم، وكان السودان أحد هؤلاء الجيران، . فخرج إليهم زارح السوداني بجيش ألف ألف وبمركبات ثلاث مئة وأتى الى مريشة، .. ]] .

    ويستطرد قائلاً:
    "... يتضح من ذلك أنه كان لنا حاكم يدعى زارح استطاع أن يعد جيشاً قوامه مليون رجل. أيضاً، فى سفر زكريا، الإصحاح الثامن عشر، كما يعلم الكثيرون منكم، ورَّد أن الله سيعاقب السودان، ويبدو أن هذا العقاب قد وقع علينا بالفعل. هذا هو تاريخنا وهذا ما صنعناه نحن. لا بدَّ من الرجوع الى الماضى حتى ندرك الحاضر ونمهّد الطريق الى المستقبل. فقد إزدهرت حضارات كوش، ومصر الفرعونيَّة، والممالك القروسطيَّة منذ آلاف السنين قبل الميلاد. ومن ثمَّ، ومع بدايَّة الحقبة المسيحيَّة، قامت فى السودان حضارات قويَّة تمثلت فى ممالك النوبة المسيحيَّة والتى دامت لأكثر من سبعمائة عام. وتبع ذلك، ومع ظهور الإسلام وتدفق المهاجرين من شبه الجزيرة العربيَّة، إقامة ممالك إسلاميَّة قويَّة. وبعدها جاء الحكم التركي ـ المصرى، ثم المهديَّة، ثم الحكم الثنائي الإنجليزي ـ المصري الى أن نال السودان لاستقلاله فى 1956. هذا هو ما أطلق عليه التنوع التاريخى...".

    وينتقل د. قرنق إلى الشق الثاني وهو ما يطلق عليه (التنوع المعاصر)، بإعتباره الشكل الآخر من تركيبة السودان التي تكونت حديثاً من قوميات ومجموعات إثنيَّة متعددة وقبائل كثيرة ـ تحصيها بعض المصادر ـ على أنها أكثر من 400 مجموعة، تتحدث أكثر من مئة لغة مختلفة. فالدناقلة في شمال السودان ما زالوا يتكلمون "بالدنقلاوى"، والبجة ظلوا يتحدثون "بالبجاويَّة". ويروي د. قرنق حادثة تشرح فكرته لمفهوم التنوع المعاصر بقوله:
    "حدث لى شئ غريب عندما ذهبت الى شرق السودان، فى منطقة همشكوريب، لأتفقد قواتنا الموجودة هناك. كنت أخاطب شباب البجة، وهم لا يعرفون العربيَّة إنما يتكلمون لغة البجة فقط، وأنا قادم من الجنوب وأتحدث معهم بالعربيَّة، فكان لا بدَّ لى من الإستعانة بمترجم. هذا هو التنوع المعاصر. نجد العديد من القبائل فى الجنوب، مثل الدينكا، والنوير، والشلك، والزاندى، واللاتوكا، والفرتيت، والمورلى وغيرها من القبائل. وفى الشمال أيضاً توجد قبائل كثيرة غير عربيَّة، فهناك النوبة والفور، والزغاوة، والمساليت، والعديد من القبائل العربيَّة كالبقارة، والكبابيش، والرزييقات، والجعليين وغيرهم. لدينا كل هذه القبائل وغيرها تمثل هذا التنوع، وهو أيضاً هناك ولم أفتعله أنا. ولدينا أديان مختلفة، فهناك المسلمون، وهناك المسيحيون وأصحاب كريم المعتقدات الأفريقيَّة. (..) إذن، لدينا أديان مختلفة كلها متعايشة منذ زمن بعيد، باختصار هى الإسلام والمسيحيَّة والديانات الأفريقيَّة التقليديَّة. هكذا، فإن هذا التنوع المعاصر، "قومياً" واثنيا وثقافياً ودينياً، يشكل جزءاً منا".

    ويخلص إلى أن هذين التنوعين يشكّلان جزءاً من الهُوية السودانية، ويجب أن يكون السودانيين فخورين بتاريخيهم ويجب أن ينقلوه للأجيال اللاحقة، كما يجب تضمينه فى المناهج التعليميَّة وتدريسه للطلاب لكي يدركوا ثقافتهم، وثراء ماضيهم. ويري د. قرنق إن التحدي الذى يواجه السودان هو كيف يتثنى له أن يعمل على صهر جميع عناصر التنوع التاريخى والمعاصر لكي ينشئ أمة سودانيَّة، قادرة على أن تستحدث رابطة إجتماعية قوميَّة تضم جميع السودانيين تتجاوز هذه "المحليات"، يفخرون بالإنتماء إليها، والدفاع عنها، دون أن نفى لأي من هذه المكونات.

    على خلفية هذه الرؤية، فقد تأسس مفهوم د. قرنق للسودان الجديد الذي يدعو إليه، على منهجية تربط ما بين الماضي والحاضر، أو الأصالة والمعاصرة في السودان بشكل جدلي صميمي، كاشفة بذلك عن وعيه التاريخي والسياسي العميق بجذور وأسباب الأزمة السودانية الممتدة منذ الإستقلال من جانب، وعوامل النهضة الكامنة فيه من جانب آخر. وهو بذلك؛ ومن خلال رؤيته للسودان الجديد، أو كما ظل يقول في مناسبات عديدة سودان على أسس جديدة، يطرح صيغة ومعادلة للتعايش بين القوميات والأديان والثقافات المختلفة التي شكّلت السودان منذ عهود موغلة في القدم وحتى يومنا هذا، قائمة على أساس عادل في إقتسام الموارد وممارسة السلطة وبناء لهوية مشتركة بديلاً للتناحر والإقصاء والتهميش السياسي والإجتماعي والإقتصادي الذي ظل السمة الأبرز في مسيرة الحياة السياسية في السودان منذ الإستقلال.

    يتميز د.قرنق بأنه جمع ما بين ثلاثة شخصيات، وهو الأمر الذي نادراً ما يتوافر في تكوين أي زعيم، وعلى وجه الخصوص في سودان ما بعد الاستقلال. فقد كان مفكراً صاحب رؤية نافذة، وزعيماً سياسياً مقتدراً، وقائداً عسكرياً محترفاًً، مما مكنه من أن يقود الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان في أحلك الظروف، طوال فترة نضال مسلح إمتدت لـ 21 عاماً. إستطاع خلالها أن يكسب إحترام الشعب السوداني بأسره، والذي عبّر له عن هذا التقدير عند إستقباله في الخرطوم بعد التوقيع على إتفاقية السلام الشامل، إذ قدرت الإحصائيات إن الذي حضروا إستقباله فاق الـ 6 مليون نسمة ضاقت بهم شوارع العاصمة السودانية. وهو مالم يحدث قط لزعيم في تاريخ البلاد (!). وهذا الحدث وصفتة صحيفة سودانية مستقلة بـ"الحشد الخرافي"، لكون ان المواطنين جاءوا: "... من كل حدب وصوب، يتدافعون بعنفوان من أجل قضاء بقية أعمارهم في هدأة بعد أن هدّهم طول المسير في ليل الديكتاتورية المليء بالمصاعب والمتاعب والثعابين والعقارب.. جميعهم جاءوا بلغاتهم ولهجاتهم وأزيائهم وطقوسهم وثقافاتهم ومعتقداتهم يصلّون بمئات الألسنة لرب واحد، ويشرئبون بملايين الأفئدة بفجر قادم، ويعانقون بفيض غامر من المشاعر آمالهم، وطموحاتهم.. وكانت قامة د. قرنق الممدودة من فوق المنصة.. تؤشر لإنبلاج شمس لا تغيب، في وطن عمّه الظلام طويلاً، وأرخى سدوله بغير رأفة بالعيون التي أصابها العمى من كثافة الظلمة، والأيدى التي أوهن جلدها طول فترة بقائها خلف الظهر مكتوفة".

    ويستمر الكاتب الصحيفة في شرح حال الحشـود يوم 8 يوليو 2005 بالعاصمة:
    "... لم يكن قرنق يومها ابن تلك المرأة الطيّبة البسيطة في ريفي «بور»، لم يكن من نسل ذاك الرجل المغمور في تلك الأرجاء المنسية من بلادنا، بل كان للحق، ابن هدندوية تغشاها نسمة الأمل بعد هبوب «الهبباي العاتية» [[إشارة لشرق السودان]] تكسو ملامحها فرحة العشم باندثار السل، وانتهاء المجاعة، وانتهاء التهميش والإزدراء.. كان قرنق ابناً باراً بشيخ أضنته سنوات القهر في جبال النوبة [[إشارة لغرب السودان]]، وأذلته سياسات بعض أبناء بلده، فورث على شيخوخته داء القمع، كان الفتى قرنق.. يداعب أحلام صبيّة عذبة في نواحي نوري [[إشارة لأقصى شمال السودان]] تحلم بالفال والشبال وعيشة هنية في عشة دافئة.. كان محلولاً يُصب في جسد مريض مسجي تحاول ممرضة شهمة إنقاذ حياته، كان قطعة حلوى لأطفال حرموا من حلاوة العيد ومن ملابس الجديد ومن براءة الطفولة.. كان هجعة دوباي ومقطع أغنية محزونة، وترجيع وتر مسكون بالغربة وليل الملاجيء وسهد المغتربات البعيدة. كان «قرنق» حلم كل الوطن من حلفا إلى نمولي ومن همشكوريب للجنينة، كما كان دائماً يردد عندما يتحدّث عن «السودان الجديد» إذ لم تكن تعلو عنده رقعة على رقعة، ولم ينكفئ على ضيق أفق يجعل لحدود الاستعمار قدسية بل كان - وهو الإنسان- يحلم ويعمل ويفكّر من أجل إنسان السودان في كل مكان.. لهذا أضحى رمزاً لكل أهل السودان.. جاءهم من أزمنة الزعامات المهيبة والقواد الأفذاذ والمناضلين الأشاوس...".

    منهجية د.قرنق:
    على مستوى المنهج نجد أن د. قرنق ينتمي لما يمكن أن نطلق عليه مفكري جيل الحداثة. وعلى الرغم من أن رؤيته للسودان الجديد من حيث المضمون وخاصة موضوع الهوية، قد طرحها من قبل؛ مفكري مدرسة الغابة والصحراء السودانية أمثال د. محمد عبدالحي، النور عثمان أبكر وغيرهم، إلا أنه مضى خطوات أكثر تطوراً منهم في طرح هذه القضية، وقد تمثل ذلك في عدة جوانب أهمها:

    1. على مستوى المنهج فإن قرنق كان يري الهوية السودانية كناتج لتفاعل جدلي، تفرزه كيمياء التباين/التعدد في المجتمع السوداني بأسره، بإستغلال عاملي التنوع التاريخي والمعاصر. بينما مدرسة الغابة والصحراء لم تتجاوز أحلام تمازج عنصري الزنوج والعرب (رمزية الغابة والصحراء). والتي عبر عنها د. محمد عبدالحي كموقف فكري آيديولوجي من خلال قصيدته المشهورة "العودة إلى سنار".
    ".. بدوي أنت (؟)... لا...من بلاد الزنج (؟).. لا
    أنا منكم...(!)... تائه قد عاد يغني بلسان ويصلي بلسان.."

    ويتضح من هذين الموقفين أن قضية الهوية لدي رواد مدرسة الغابة والصحراء تبدو وكأنها محصورة بعملية الإندماج/التمازج بين عنصري العروبة والزنوجة. بينما نجدها عند د. قرنق تتجاوز ذلك لتطرح مسألة الهوية في أبعادها ومستوياتها المختلفة (الدينية، الثقافية، الإجتماعية، السياسية والإقتصادية)، وبمنهجية علمية ترتكز على أسس التحليل الرياضي. وقد إرتفع د. قرنق بهذه المعالجة بقضية الهوية درجة أعلي في سلم التجريد، ومن الظرفية إلى التاريخ. مستفيداً من تطور العلوم الرياضية، والتي وكما يرى بعض الباحثين أن موضوعاتها لم تعد تقتصر على الإرقام أو المقادير القابلة للقياس أو تلك "الحقائق البديهية"، بل أصبح موضوعها العلاقات، أو بمعنى أدق "البنيات" .

    2. الربط ما بين الرؤية الفكرية وعملية النضال السياسي: بالنسبة لـ د. قرنق فإن رؤيته للسودان الجديد، أو حلمه بقيام سودان على أسس جديدة، لم يقف عند حدود الطرح النظري الفوقي، بل تجاوزه إلى التعبير عنه بموقف سياسي مرتبط بعملية نضالية، تنقل الرؤية من الإطار النظري إلى أرض الواقع، وهو بذلك يقّلص المسافة بين النظرية والتطبيق على صعيد الموقف الفلسفي، ويطابق بين مايؤمن به من أفكار بالممارسة العملية، على الصعيد الأخلاقي. فقضية السودان الجديد بالنسبة لقرنق لما تكن ترف فكري أو دعوة في الفراغ، أو قفزة في الظلام، بل كانت تنبع من الواقع والمنطق، كعملية مستمرة تتخلق يوماً بعد يوم في رحم النضال ضد كافة أشكال البنى التقليدية وجذور التخلف والتهميش والإقصاء في السودان.

    مسيرة د. قرنق السياسية:
    إن حياة د.قرنق السياسية أشبه ما تكون بقصص أبطال الأساطير اليونانية القديمة، كما وصف رحيله ـ والذي حدث في تحطم طائرة هيلكوبتر تحوم حوله الكثير من الشكوك(!) ـ أحد قادة الحركة الشعبية. فقد حارب الرجل 21 عاماً في أدغال جنوب السودان، وجباله بالشرق وصحاريه بالغرب، وفي النيل الأزرق وجبال النوبة، ولم يعش أكثر من 21 يوماً بالقصر الجمهوري بالخرطوم من بعد التوقيع على إتفاقية السلام الشامل التي أوقفت الحرب(!!).

    حارب الرجل بشجاعة منقطعة النظير أربعة أنظمة سياسية تعاقبت على حكم السودان (نظام المشير جعفر النميري في سنواته الأخيرة)، حكومة الفترة الإنتقالية برئاسة المشير سوار الذهب (1985 ـ 1986)، والحكومات الائتلافية الصادق المهدي في (1986 ـ 1989)، وأخيراً حكومة الإنقاذ برئاسة المشير عمر حسن أحمد البشير 1989 وحتى 2005، وهو تاريخ التوقيع على إتفاقية السلام الشامل. وطوال تلك الفترة واجه د. قرنق وأثناء قيادته للحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان، تحدّيات جسيمة كانت كفيلة بالقضاء عليه وعلى الحركة الشعبية، منها الحملات العسكرية المتتالية التي قادتها حكومة الإنقاذ في 1992، عندما كانت في عنفوان توجهاتها الإسلامية، أشهرها "صيف العبور". كما واجهته الانقسامات الحادة في صفوف قيادة الحركة الشعبية في نفس العام كما حدث بمدينة الناصر بولاية أعالي النيل، وخروج كل من د. لام كول، د. رياك مشار، وليم نون، أروك طون أروك وكاربينو كوانين بول، وتوقيعهم مع حكومة الإنقاذ على ماعرف بإتفاقية سلام الخرطوم في 1997. وقد كان هؤلاء يمثلون في ذلك الوقت أكبر هيئة قيادية للحركة الشعبية. تزامن ذلك مع إنهيار نظام منقستو هايلي ماريام في إثيوبيا في نفس الفترة، والذي وفر دعم كثيراً للحركة الشعبية في ذلك الحين، مما أفقدها بإنهياره العمق الإقليمي، في وقت كانت فيه أحوج ما تكون إليه. وقد إستطاع د. قرنق أن يدير الأزمة بكفاءة القائد العسكري المتمرس، والزعيم السياسي المقتدر، مثبتاً بذلك أن قضية الحرب والسلام في السودان لا تجدي معها سقوط الانظمة المتعاطفة بدول الجوار ولا تحد منها الإنقسامات.

    إن د. جون قرنق ديمابيور، ومن خلال ما طرحه من أفكار ورؤى ومواقف سياسية، شكّلت ملامح حقبة هامة من تاريخ تطور الفكر والممارسة السياسية المعاصرة في السودان، يقف كأحد أعمدة الفكر والسياسة الشامخة ليس في حياة السودانيين فحسب، وإنما في إفريقيا والعالم العربي بأسرهما. وكتجربة نضال زاخرة بالفكر والبطولة، و كفاح مرير مليئة بالدم والدموع من أجل تحقيق أحلام السـودانيين في الحرية والمساواة والتنمية المتكاملة، ومن قبل كل ذلك كرامة الإنسان السوداني على وجه الخصوص والإفريقي بصفة عامة، وبحثهما الدائم والمستمر عن الإستقرار. ناحتاً بذلك نقوشاً بارزة في مستقبل السودان، ستظل؛ دائماً، منارات تضئ ظلمة بحار الحياة السياسية لسفن الباحثين فيها عن الحق والعدل لأجيال قادمة في مستقبل السودان السياسي والإجتماعي.

    وتبقى في النهاية حقيقة أن المساهمة الفكرية والسياسية لجون قرنق دي مابيور، حقاً بحجم وصف مراقب مقتدر للساحة السياسية السودانية له: " "قرنق زعيم استثنائي في بلد منكوب" .


    يوليو2007.
    مركز القرن الافريقي لبناء السـلام (بكـا)،
    أسمرا.

    (عدل بواسطة Khalid Kodi on 30-07-2007, 02:24 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

30-07-2007, 02:28 AM

Khalid Kodi

تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 11112
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Khalid Kodi)

    هوامش المقال.

    1 .د. جون قرنق ديمابيور، رؤية للسودان الجديد.
    2. نفس المصدر السابق.
    3. نفسه.
    4.مقال للصحفي خالد فضل بجريدة الصحافة السودانية، "في الذكري الثانية لرحيل جون قرنق، 28 يونليو 2007,
    5. . مقطع من قصيدة لمحمد عبدالحي بعنوان "العودة إلى سنار"، و الرمزية التي تشير إليها مدرسة الغابة والصحراء في هذه القصيدة أن مملكة سنار أو السلطنة الزرقاء التي تكونت كتحالف بين الفونج والعبدلاب مثلت بالنسبة لهم النموذج لأى صيغة تمازج أو إندماج وطني ممكنة في السودان، لذلك كانت دعوتهم "العودة إلى سنار" أو ذلك النموذج أو التاريخ، يغنون فيه بلسان، ويصلون بلسان.
    6 .أنظر: محمد عابد الجابري، مدخل إلى فلسفة العلوم، بيروت، مركز دراسات الوحدة العربية.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

30-07-2007, 06:55 AM

Najlaa El Mahi

تاريخ التسجيل: 17-07-2007
مجموع المشاركات: 434
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Khalid Kodi)

    سلامات يا خالد
    شكرا على ايرادك لهذا المقال
    حقيقة
    "قرنق زعيم استثنائي في بلد منكوب" .

    نجلاء الماحى
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

30-07-2007, 08:30 AM

Khalid Kodi

تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 11112
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Najlaa El Mahi)

    الأخت نجلاء الماحى،

    تحية وشكرا لقراءة هذا المقال الدسم.

    تحية لروح جون قرنق ديمابيور ،

    وتحية للدكتور تيسير أحمد على.

    .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

30-07-2007, 10:44 AM

ateif abdoon

تاريخ التسجيل: 20-09-2006
مجموع المشاركات: 810
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Khalid Kodi)

    في زكرانا الثانيه من بعدك











    مع خالص التحايا للمبدع والفنان الشفيف

    عبد الاله عبد الرحيم

    عاطف عثمان عبدون
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

30-07-2007, 01:01 PM

Elawad Eltayeb

تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 5237
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Khalid Kodi)

    Quote: ولعل أبسط دليل علي هذا التأثير القوي، تلك الحشـود الهادرة التي خرجت لإستقباله عند وصوله الخرطوم في 8 يوليو 2005، والتي قدّرتها الأجهزة الحكومية بما يقارب السـتة ملايين شخص.


    الرسالة أوجهها للحركة الشعبية
    أن تواصل رسالة المفكر جون قرنق بذكاء
    تفضح به زيف الشريك
    وتكسب بمنهجية، يتوائم فيها السلوك مع الفكر، القاعدة الكبيرة من محبي الراحل المقيم جون قرنق.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

30-07-2007, 11:44 AM

عبد اللطيف عبد الحفيظ حمد

تاريخ التسجيل: 01-12-2004
مجموع المشاركات: 779
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Khalid Kodi)

    لك التحية الأستاذ خالد كودي

    فالراحل جون قرنق كان قائداً عظيماً
    ومفكراً عميقاً
    شكراً على المقال وعلى التعريف المعمق!!!!
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

30-07-2007, 03:43 PM

Elmosley

تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 30958
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Khalid Kodi)

    Quote: "قرنق زعيم استثنائي في بلد منكوب"
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 00:59 AM

Nazar Yousif

تاريخ التسجيل: 07-05-2005
مجموع المشاركات: 12465
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Elmosley)

    الأخ خالد كودى
    شكرا على هذا المقال
    وسنعود سيرتنا الأولى
    رغم " النكبة"
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 04:09 AM

Deng

تاريخ التسجيل: 28-11-2002
مجموع المشاركات: 36163
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Khalid Kodi)
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 11:35 PM

Adam Omer

تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 4343
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Deng)


    الاخ دينق هذا اعظم توثيق ونامل ان تكون على قدر هذا التوثيق
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 11:35 PM

Adam Omer

تاريخ التسجيل: 14-03-2007
مجموع المشاركات: 4343
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Deng)


    الاخ دينق هذا اعظم توثيق ونامل ان تكون على قدر هذا التوثيق
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 05:01 AM

nada ali

تاريخ التسجيل: 01-10-2003
مجموع المشاركات: 5254
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Khalid Kodi)

    *****
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 09:10 AM

يحي ابن عوف

تاريخ التسجيل: 25-05-2002
مجموع المشاركات: 6239
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: nada ali)


    سيبقى الدكتورقرنق حياً برؤياه وأفكاره ومبادئه
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 09:29 AM

Adrob abubakr

تاريخ التسجيل: 10-05-2006
مجموع المشاركات: 3800
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Khalid Kodi)

    *
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 10:18 AM

Saber Abdelhadi

تاريخ التسجيل: 15-07-2007
مجموع المشاركات: 1364
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Adrob abubakr)

    سلام
    لم يقل احد انه- رحمه الله- كان سببا مباشرا لموت الديموقراطية الثالثة وعودة العسكر للسلطة
    فلنتعلم ان لا ننسى
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 11:55 AM

حيدر حسن ميرغني

تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 16214
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Saber Abdelhadi)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 05:01 PM

Khalid Kodi

تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 11112
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Khalid Kodi)

    الاخ عاطف عبدون،

    شكرا لأصافة هذا الفيديو المعبر،

    ونحيى معك للمبدع والفنان الشفيف عبد الاله عبد الرحيم.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 05:07 PM

Khalid Kodi

تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 11112
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Khalid Kodi)

    الاخ Elawad Eltayeb

    Quote: الرسالة أوجهها للحركة الشعبية
    أن تواصل رسالة المفكر جون قرنق بذكاء
    تفضح به زيف الشريك
    وتكسب بمنهجية، يتوائم فيها السلوك مع الفكر، القاعدة الكبيرة من محبي الراحل المقيم جون قرنق.


    شكرا لمشاركتك فى هذا البوست، وتحية لعذه الرسالة.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 05:11 PM

Mustafa Mahmoud

تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 32869
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Khalid Kodi)

    thank you ustaz Khalid for this wonderful post
    for the memory of the great man himself

    thanks again
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 06:53 PM

Khalid Kodi

تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 11112
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Khalid Kodi)

    الاخ عبد اللطيف عبد الحفيظ حمد

    شكرا للمشاركة وتحية للدكتور تيسير أحمد على.


    موسيقار السودان الجديد يوسف الموصلى،

    شكرا للمشاركة،
    وشرفت البوست،
    ولك التحية، وهنا أيضا تحيى مشاركاتك المتواصلة فى فعاليات السودان الجديد والتى إستضافت فقيد السودان الجديد!!!.


    الاخ نزار يوسف،

    لك التحية ولازال الطريق فى بدايته.


    العزيز دينق،

    شكرا للفيديو, وكما قلت للرفبف نزار يوسف الطريق لابزال فى بدايته.



    الرفيقة ندى على،

    لك التحية ، و كل التقدير لدكتور تيسير.



    الأخ يحيى أبنعوف،
    شكرا للبوستر المعبر.



    الاخ أدروب أبوبكر، شكرا للمرور.

    الاستاذ صابر عبد الهادى، شكرا للمرور.



    الاخ حيدر حسن ،

    تحية، وشكرا للفيديو.



    الاخ دكتور مصطفى،

    لك التحية، شكرا للمرور والمشاركة...ودائما حاضر.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 07:18 PM

تاج الدين عبدالله آدم

تاريخ التسجيل: 18-01-2007
مجموع المشاركات: 1591
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Khalid Kodi)

    الاستاذ خالد كودي
    نشكركم لنقل هذا المقال عن القائد الملهم.

    كمهمشين ومحبي هذا السودان يجب ان لا ندع حلم
    السودان الجديد يموت مع صاحبه...
    يجب ان ننتصر لفكر هذا الزعيم الافريقي السوداني الاصيل
    بتبني رؤيته قولآ وفعلآ حتي نحقق ما كان يصبو اليه.

    قبل رحيله المفجع بعدة شهور شاءت الاقدار ان نلتقي بالقائد قرنق
    قي بروكسل التي زارها للمشاركة في مؤتمر حول الفيدرالية,
    تناقشنا معه -ونحن يومئذ مجموعة من ابناء دارفور-
    اوضاع البلد وتحدثنا عن دارفور فقال لنا 'إذا قلت لكم بان السلام
    الذي وقعته مع الحكومة هو سلام شامل هل تصدقوني'? لم يقل احد منا شيئآ,
    فالاجابة واضحة من الطريقة التي طرح بها السؤال;
    تابع بعدها قائلآ , 'لا يمكنني ان
    احدثكم عن سلام وهناك حرب وقتل يتم بدارفور. واضاف 'نيفاشا هو البداية
    لتحقيق السلام في السودان'... قالها بنبرة القائد الثوري المنتصر.

    وعندما قال له احد الاخوة 'نهنئكم علي اتفاق السلام' ...لم
    يقبلها قرنق! الذي قال 'لا, ده ما سلامنا انحنا -يقصد الحركة الشعبية-
    ده سلامنا كلنا'.. وانا اقول له: وانت كمان قائدنا كلنا...نعم كلنا... والمجد لك وللسودان الجديد القادم
    .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 07:50 PM

حسين يوسف احمد

تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4489
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: تاج الدين عبدالله آدم)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 07:54 PM

Khalid Kodi

تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 11112
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: تاج الدين عبدالله آدم)

    Quote: الاستاذ خالد كودي
    نشكركم لنقل هذا المقال عن القائد الملهم.

    كمهمشين ومحبي هذا السودان يجب ان لا ندع حلم
    السودان الجديد يموت مع صاحبه...
    يجب ان ننتصر لفكر هذا الزعيم الافريقي السوداني الاصيل
    بتبني رؤيته قولآ وفعلآ حتي نحقق ما كان يصبو اليه.

    قبل رحيله المفجع بعدة شهور شاءت الاقدار ان نلتقي بالقائد قرنق
    قي بروكسل التي زارها للمشاركة في مؤتمر حول الفيدرالية,
    تناقشنا معه -ونحن يومئذ مجموعة من ابناء دارفور-
    اوضاع البلد وتحدثنا عن دارفور فقال لنا 'إذا قلت لكم بان السلام
    الذي وقعته مع الحكومة هو سلام شامل هل تصدقوني'? لم يقل احد منا شيئآ,
    فالاجابة واضحة من الطريقة التي طرح بها السؤال;
    تابع بعدها قائلآ , 'لا يمكنني ان
    احدثكم عن سلام وهناك حرب وقتل يتم بدارفور. واضاف 'نيفاشا هو البداية
    لتحقيق السلام في السودان'... قالها بنبرة القائد الثوري المنتصر.

    وعندما قال له احد الاخوة 'نهنئكم علي اتفاق السلام' ...لم
    يقبلها قرنق! الذي قال 'لا, ده ما سلامنا انحنا -يقصد الحركة الشعبية-
    ده سلامنا كلنا'.. وانا اقول له: وانت كمان قائدنا كلنا...نعم كلنا... والمجد لك وللسودان الجديد القادم.


    الأستاذ تاج الدين،

    شكرا للمشاركة فى هذا البوست.

    أحد الرفاق من دارفور ذكر أنه فى حوار مماثل مع جون قرنق أنه تحدث عن ظاهرة التشرزم وسط حركات دارفور بما معناه أن الحركة الشعبية لم تستطيع أن تحقق ماحققت فى إتفاقية السلام مع الحكومة الا بعد و حدتهاـ وبعد أن فاوضت وهى موحدة..

    وجون قرنق كما تعرف لديه "موهبةالسخرية"، فقد قال ان الحركة حاربت الحكومة(....) من السنوات، وحاربت بعضها البعض ( ...) من السنوات، وبعد وحدتها نجحت فى التوصل لنيفاشا فى "(عدد قليل من السنوات)، وإستمر ليقول أن حركات الثورة فى دارفور دارفور ستحارب بعضها البض وستتشؤزم ل (....) من السنوات، وبعد أن تتوحد يتصل الى إتفاقية سلام ف سنتين!!

    تحية للرفاق فى مركز القرن الافريقى للسلام، فالسودان الجديد يبنيه من يؤدون واجبهم المدرسى بإلاتزام صارم لايعرف المهادنة.

    الاعلان السياسي الجبهة المتحدة للتحرير والتنمية/ وحدة خ...ن المقاومة في دارفور

    الجبهة المتحدة للتحرير والتنمية...البيان الختامي

    اجتماع الجبهة المتحدة للتحرير والتنمية بمبعوث الأمم المتحدة

    الجبهة المتحدة للتحرير والتنمية .. البحث عن السلام بين ملتقي طرابلس وأروشـا
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

31-07-2007, 08:04 PM

حسين يوسف احمد

تاريخ التسجيل: 17-08-2005
مجموع المشاركات: 4489
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: Khalid Kodi)



                   |Articles |News |مقالات |اخبار

01-08-2007, 11:40 AM

Nazar Yousif

تاريخ التسجيل: 07-05-2005
مجموع المشاركات: 12465
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus

Re: جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافري (Re: حسين يوسف احمد)

    الأخ خالد كودى

    تبدو الصورة للوهلة الأولى تجسيدا
    ولكن نعلم تعدد الرموز فى واقع مؤسسى جديد
    وضع المبدأ فى تجريده نصب العين ..
    و من نزل الى االأرض من أبراج النخب فكر وممارسة
    لن تتزلزل أقدامه .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

جون قرنق ديمابيور(1945- 2005) مفكر سياسي وقائد عسكري سوداني من طراز فريد، مركز القرن الافريقى فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2014م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |

للكتابة بالعربي في المنتدى

للرجوع للصفحة الرئيسية اراء حرة و مقالات
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
الاخبار اليومية Contact Us اتصل بنا أجتماعيات

© Copyright 2001-12
Sudanonline.com
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de