مواضيع توثيقة و متميزة

اخبار و بيانات مقالات

News & Press

Articles & Views

المكتبات



قصص من واقعنا الأليم
اتحاد الصحافيين السودانيين يقدم عائشة البصري المتحدثة السابقة باسم يوناميد في ندوة بواشنطن
أنباء عن كشف أثرى ضخم منذ اكتوبر 2013 وسرقة الآثاروتعدين الذهب ومخاطره وغياب الإعلام
في ذكرى إستشهاد د.علي فضل...لن ننسى ولن نغفر لجلاديه
إمرأةٌ من أهلِ البحر..حكاية شعبية اسكتلندية ترجَمْتُها

المنبر العام

آراء و مقالات ابحث

منتدى الانترنت

تحديث المنتدى

المتواجدون الآن

English Forum

تحميل الصور اكتب بالعربى

دليل الخريجين

اجتماعيات

الاخبار

أرشيف المنبرللنصف الثانى05 مكتبةالدراسات الجندرية الارشيف والمكتبات مواضيع توثيقية ومتميزة قوانيين و لوائح المنبر
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 23-04-2014, 01:29 PM الرئيسية

مواضيع توثيقية متميِّزةبحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا..
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « الموضوع السابق | الموضوع التالى »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
01-07-2010, 02:15 PM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    لعب قرن شطة ستة مواسم للأهلي المصري حافلة بالعطاء الثر ومرصعة بعدد مقدر من البطولات وبعد اعتزاله اللعب عمل مدربا للناشئين في الفرق السنية بالنادي الأهلي ثم مساعدا للمدرب للفريق الأول ,, بعدها أتجه قرن شطة للعمل الإداري بالإتحاد الأفريقي لكرة القدم ( الكاف ) وتدرج في العمل فيه حيث يعمل حاليا رئيسا للجنة الفنية في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
01-07-2010, 02:17 PM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    لقب شطة لم يرتبط أساسا بالكرة بل أرتبط به منذ الصغر فقد كان شقيا وذكيا لذا فقد أطلق أحد الفقهاء عليه لقب شطة تعبيرا عن النشاط حينما كان يدرس ( الكتاب ) ومع الأيام تتداول هذا اللقب وأخذ طريقه إلى الظهور وفي أثناء دراسته الإعدادية والثانوية كان يجيد العزف على الموسيقى ويلعب الجمباز ويجيد السباحة كل تلك المواهب اجتمعت مرة واحدة لديه وكان ويمارسها في وقت واحد .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
01-07-2010, 02:19 PM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    أسرته كانت تسكن حلة حمد ثم انتقلت بعد ذلك إلى حي المزاد جنوب جوار أسطبل البوليس حيث لازالت تقيم به ,, موفور الصحة والعافية لقرن شطة أحد الذين سجل أسمهم بأحرف من نور في تاريخ فريق القرن لقارة إفريقياالأهلي المصري ونعتز نحن كثيرا بأنه أحد أبناء مدينتنا الحبيبة بحري.

    المصادر : مجلة الوادي .
    موقع جماهير الأهلي المصري .

    (عدل بواسطة Emad Ahmed on 01-07-2010, 02:30 PM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
01-07-2010, 02:24 PM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    sudansudansudan..sudansudansudan5.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    الأهلي المصري في العام 1977 م

    وقوفا من اليسار :
    خالد جاد الله , مصطفى يونس , محمد عباس , مصطفى عبده , محمودالخطيب .

    وجلوسا من اليسار :
    قرن شطة , مدحت رمضان ,همام , محمد عامر , حسام البدري ( مدرب الأهلي حاليا ) , إكرامي.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
01-07-2010, 02:29 PM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    sudansudansudan..sudansudansudan6.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    قرن شطة وزميله طاهر الشيخ في استراحة بعد إحدى مباريات الأهلي المصري
    يتناولان البطيخ ..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
01-07-2010, 02:35 PM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    sudansudansudan..sudansudansudan13.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    من اليمين : قرن شطة وعبد العزيز عبد الشافي ( زيزو ) والممثل عادل امام ومحمود الخطيب .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
01-07-2010, 02:40 PM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    التالي صور حديثة لقرن شطة
    sudansudansudan..sudansudansudan7.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    sudansudansudan..sudansudansudan8.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    sudansudansudan..sudansudansudan12.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
01-07-2010, 06:22 PM

حمزه بابكر الكوبي

تاريخ التسجيل: 13-04-2009
مجموع المشاركات: 2053
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    Quote: بحر : التعاون .


    حبيبنا عمده وزير التوثيق لك التحايا ولكل احبتنا ببحري
    بحر كان مهاجما من الطراز العالي وله قدم سحريه في احراز الاهداف
    وانتقل من التعاون الي شمبات .
    اما ممدوح قاسم فلعب للتعاون اولا ثم انتقل الي المريخ وكان وقتها سليمان عبدالقادر
    ابوداؤود في عامه الثامن عشر مع المريخ فاعتزل اللعب بعد ان صرح بأنه وجد خليفته
    وهو ممدوح ولكن رغم ذلك مدته في المريخ كانت موسما واحدا .
    من المدافعين المميزين حمدو لاعب فريق التعاون فقد ظل هذا اللاعب في وظيفة الثيردباك
    منذ تسجيله في عام 75 وحتي اعتزاله عام 92 (17عام) اساسيا في التشكيله حتي اعتزاله .

    نسيت اهم مدافع ياعماد وهو كابوس مدافع فريق شمبات !!!
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
01-07-2010, 09:23 PM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: حمزه بابكر الكوبي)

    تسلم كتير الحبيب حمزة

    كنت عارف انك حاتجينا بالاضافة والتصحيح المطلوب

    نتعشم في المزيد يا أبو الباسل ..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
01-07-2010, 09:28 PM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    الأخت ناهد بشير الطيب تهدي تحاياها وسلامها

    لكل البحراوية وقريبا ستكون معنا من خلال

    عودة الباسويرد لها فترقبوها .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
01-07-2010, 11:36 PM

طارق ميرغني

تاريخ التسجيل: 25-12-2006
مجموع المشاركات: 8484
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    Quote: يضاف كمال السر للقائمة أعلاه ويجدر ذكره هنا بان كمال السر

    لعب لفريق الفاروق برابطة الدناقلة ومن كلامك أعلاه ياطارق

    نفهم بان كمال السر كان لاعب كرة ممتاز ..




    احسن من يكعبل من الخلف

    ويعمل فاول وهو احتياطي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
02-07-2010, 02:17 PM

عبدالكريم أحمد الامين

تاريخ التسجيل: 04-08-2008
مجموع المشاركات: 5964
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: طارق ميرغني)
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
03-07-2010, 01:13 PM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: عبدالكريم أحمد الامين)

    sudansudansudan..sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    المرحوم محمد نور الدين ..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
03-07-2010, 01:20 PM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    sudansudan..sudansudansudansudan111.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    تحفة معمارية جديدة ببحري

    بتشريف معتمد محلية بحري وعدد من السادة المسئولين والمشايخ والعلماء والأعيان تم الأسبوع الماضي افتتاح مسجد الحاج عبد المطلب إبراهيم بحي الختمية ببحري والذي شيد على نفقة رجل البر والإحسان السيد المأمون عبد المطلب إبراهيم وفقاً لأحدث التصاميم المعمارية للمساجد. ويذكر أن هذا المسجد قد صمم خارطته المعمارية والديكورية فضيلة الشيخ المهندس أحمد الطيب الشيخ حسن الفاتح قريب الله فأضحى تحفة معمارية فريدة .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:02 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    الدكتور الراحل التجاني الماحي تم التوثيق له على صدر صفحات هذا البوست ونضيف لما سبق لتلك القامة البحراوية مايلي ..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:06 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    sudansudansudan..sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan1.jpg Hosting at Sudaneseonline.com


    شخصيات بحراوية

    البروفسير التجاني الماحي

    بقلم – محجوب عمر باشري


    نشأ التجاني الماحي في أسرة من العمراب الذين عملوا في التجارة في النيل الأبيض وانصرف كل أهله إلى هذا العمل ولكنه دون أخوته اهتم منذ طفولته بأخبار كرامات الأولياء وعلاج المرضى وفاقدي العقول وزار المشايخ والقباب وحفظ النساب وذهب إلى جبل أم علي وديم القراي وسمع أهله يتحدثون عن سمساعة والقراي والشيخ حامد أب عصا سيف .. كما أن الحاسة الأدبية قد ظهرت في كتاباته منذ المدرسة الوسطى ولما التحق بكلية غردون فكر في بادئ الأمر أن يكون معلما ولكنه اختير في القسم العلمي فكان بجانب دراسته يقرأ في شتى مجالات المعارف ويتحدث عن فرويد ويونج وأدلر والتحق بمدرسة كتشنر الطبية وتخرج طبيبا .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:09 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    عمل في كثير من الأقاليم حتى نقل إلى الأبيض في الأربعينات فالتقى هنالك بمحمد أحمد المحجوب الذي كان قاضيا جزئيا هناك والدكتور علي باخريبة ,, وتألق التجاني في كردفان فكان الحكم في المصالحات بين القبائل والمرجع في النزاعات وكان بجانب ذلك يحاول أن يستخدم الطرق النفسية في معالجة الأمراض ويزور العاملين في معالجة الجنون ويستمع إليهم ويناقشهم ويستعين بهم في بعض الأحيان فلما تمت له البعثة للملكة المتحدة تخصص في الأمراض العصبية والنفسية وعمل فترة في الحكومة واستقال بعد ذلك ليتفرغ لعيادته فكان أول طبيب نفسي في السودان وفي تلك الفترة درس معاقل علاج المجانين بالجزيرة وفي غرب السودان كما انه درس التاريخ الاجتماعي ,, وهب التجاني نفسه للقراءة والدرس وزار مواطن الأولياء والصالحين ودرس الانثربولوجيا الاجتماعية لوادي النيل وأقر السحر والخرافات في تكوين الشخصية في صحوها ومرضها ودعاه ذلك ان يدرس اللغة الهيروغليفية والثار وان يلم باللغة اليونانية القديمة وفتحت له هذه الدراسات ان يلجأ للمحفوظات واللوحات الفنية ويتابع مابدأه من دراسات في الموسيقى فالتجاني كان يعزف الكمان والعود عندما كان طالبا في كلية غردون ,, وكتب التجاني عن الزار وعن طرق العلاج به وعن الأنغام وصلاتها بالمرض النفسي والعصبي .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:11 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    منذ العام 1957 م أصبح التجاني يشارك مشاركة واضحة في الحياة الثقافية فكان صالونه يعج بمحبي الثقافة والعلم ,, يتحدثون في كل صنوف المعرفة واخرج في تلك الآونة كتابه عن تاريخ الطب العربي وهو من أقيم الكتب التي ألفت في هذا المجال وفي تلك الأثناء كتب كذلك عن العلاج بالأعشاب وبعد ذلك شد الرحال إلى الإسكندرية حيث عمل خبيرا في هيئة الصحة العالمية حيث عمل في ميدان الصحة النفسية وكتب دراسات عن الاضطرابات النفسية القاسية في المنطقة وعاد قبيل ثورة اكتوبر فقام بالعمل في كلية الطب في جامعة الخرطوم بتدريس الطب النفسي ولما هبت ثورة اكتوبر اختير عضوا في مجلس السيادة ولكنه استقال وعاد مرة أخرى للعمل في كلية الطب وأشرف على أول مؤتمر للصحة النفسية أقيم في جامعة الخرطوم في العام 1966 م وكان التجاني يعاني من مرض السكر ولكنه كان يقاومه ويعمل طوال اليوم في القراءة والبحث ويفتح صالونه كل ليلة ليعالج مسائل العلم والثقافة .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:13 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    كل الدراسات التي كتبها التجاني الماحي كانت باللغة الانجليزية لأنه رأى في ترجمة الاصطلاحات قصورا كما ان العالم العربي لم يتفق على كثير منها وهكذا كانت حجته مع انه كتب كتاب تاريخ الطب العربي وبه اصطلاحات علمية وجد لها مقابلها باللغة العربية .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:17 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    لاشك ان التجاني قرأ كثيرا من صنوف المعرفة واهتم بالتاريخ الروحي والإنساني في وادي النيل ورجع إلى أمهات المراجع وسجل عملا يستفيد منه الذين جاؤوا بعده كما انه كان حجة في علاج الجنون من غير استخدام العقاقير والصدمات الكهربائية وقد استفاد من طرق العلاج في كدباس وفي كركوج وأورس وأم ضوبان وفي كثير من الأحيان كان يستفيد من وصفات الفقراء وقد سجل ذلك في مذكراته ,, وكان دائم التحدث عن الجسام الغربية وفي بعض الأحيان كان يتحدث عن تجارب ورؤى غير محسوسة وتتحقق كل أقواله لذلك راضيا بالقضاء والقدر فقد حدث ان اختير ابنه عبد الرحمن في الكلية الحربية واجتاز الاختبارات الطبية فسحب أوراقه وأكد للأطباء ان ابنه يعاني من سرطان كرويات الدم وأكد لهم انه سيتوفى في زمن حدده وفعلا حدث ماقاله وفي عام 1968 م كانت وفاته .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:19 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    ان قراءات التجاني في التصوف عامة جعلته ينظر للحياة كطريق لحياة أفضل لذلك اتسمت حياته بالقناعة والصبر وأهدى كثيرا من تحفه ومحفوظا ته وقصر حياته على العلم والتعليم فتدريسه في كلية الطب كان سياحة وتحليقا وسموا يستفيد منه الأديب والفنان والعالم والطبيب لذلك جذب كثير من طلبة الطب النفسي كما ان أحاديثه في ندواته وجهت للفنانين والأدباء والمؤرخين للعناية بالبحث وولوج أبواب الإبداع فكنت ترى الشاعر والطبيب والمعلم والصحفي والمهندس يغشى ندوة التجاني الماحي .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:22 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    سألته مرة : لماذا لاتتيح للأخريين أن يكتبوا مايدور في ندوتك فإننا قد عرفنا سقراط عبر محاور أفلاطون وجونسون في كتاب يوزيل وجوته في كتاب اكرمان ,, قال لي : تمنيت ذلك ولكن لم أجد أحدا واصل معي في كل هذه الرحلة ,, قلت له : لأنك تتحدث عن مسائل لايفهمها الكثيرون فأنت تتحدث السحر عند الفراعنة والشمس وعلاقاتها بأهل النيل والحلي السودانية ثم تسافر معهم فتتحدث عن شخصية هتلر وأتاتورك واثر الأمراض النفسية في الشخصيات التاريخية انك في حاجة لمتفرغ للمعرفة فضحك وقال : إنني أحاول ان أثير ذاتي ,, رحم الله التجاني الماحي الطبيب العالم الفنان .

    المصدر : كتاب رواد الفكر السوداني
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:25 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    sudansudansudan..sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan3.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:27 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    sudansudansudan..sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan6.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:29 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    sudansudansudan..sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan4.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:31 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    sudansudansudan..sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan2.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    من اليمين جلوسا :
    الدكتور التجاني الماحي , الأديب عبد الله حامد الأمين , الشاعر إبراهيم العبادي , ...... , البروفسير عبد الله الطيب .

    من اليمين وقوفا :
    ..... , ...... , الشاعر محمد المهدي المجذوب .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:33 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    sudansudansudan..sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan5.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    مجلس السيادة الثاني 1964 م – 1965 م
    وتشكل من :
    السيد / د. عبد الحليم محمد
    السيد / لويجي أدوك
    السيد / إبراهيم يوسف سليمان
    السيد / د. مبارك الفاضل شداد
    السيد / د. التجاني الماحي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:38 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    التالي صور للدكتور التجاني الماحي مع الملكة اليزابث

    إبان زيارتها للسودان في العام 1965 م ..


    sudansudansudan..sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan8.jpg Hosting at Sudaneseonline.com

    (عدل بواسطة Emad Ahmed on 05-07-2010, 06:23 AM)

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:39 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    sudansudansudan..sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan9.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:41 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    sudansudansudan..sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan10.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:43 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    sudansudansudan..sudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudansudan7.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:47 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    التجاني الماحي: الوفاءُ لموسوعيٍّ رَحَل .. بقلم: جمال محمد إبراهيم

    ( 1 )

    للسودان عبقريون لزاماً أن يكون لهم في الذاكرة مكانا ، وفي القلب أثرة ومحبة، وفي الوجدان بقاءً مستدام، لا يتآكل بالنسيان أو يندسّ في التجاهل. والسودان ، بعد ، كما نعرف ، بلد تأخذ بخناقه النزاعات بين بنيه، المتباينة ثقافاتهم، والمتنافرة أجناسهم وسحناتهم، والمتناقضة توجهاتهم السياسية أيدى سبأ ، وما أدراك ما حلّ بسبأ . لحق الشتات بأهل سبأ في التاريخ القديم بعد انهيار سدّهم، إذ لم يحجز عنهم سيل العرم ، كما جاء في الآية الكريمة :(( لقد كان لسبأ في مسكنهم آية * جنة عن يمين وشمال*كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور فأعرضوا *فأرسلنا عليهم سيل العرم *)) حلّ بالفرات أهل الحيرة، وببادية الشآم أهل غسان ، وهاهم إلى الآن في شتات راسخ لم يزد عليه سايكس ولا بيكو، كثير شيء. ثم ها نحن في وادي النيل وقد حبانا الرب من ثروات الأرض فيضاً مباركاً فتنازعنا، وأغدق علينا من موارد لا يلحقها نضب فتقاتلنا، وما بثّ فينا من تنوع في الألسن والعقائد والتقاليد، إلا ليختبر إرادتنا لتتوحد ويتسق نبضها وتتموسق خطوتها، غير أن الفشل كان حليفنا وحليف الحسرة تحصرنا في ركن وتقصينا في آخر . غرقنا في انهياراتنا كأهل السدّ، وإن كان النيل على حاله، يشقّ أرضنا في ثبات ، وعتمورنا في رماله لم يجرفها سيل، ولا عصفت به رياح صرصر عاتية .

    الأمم السوية تعمد لعباقرتها، تحييهم في ذاكرتها وتقف على تواريخ ميلادهم، أو تواريخ رحيلهم، فتكون مناسبات لاستلهام بذلهم فتترسم خطاهم، وتقرأ صحائف انجازاتهم، علها تنجز مثلها أو أكثر، بما توفر من معينات، أتاحها لها تطور العلم والتقنية ومستحدثاتها . يا لتعس أمة نسيت كبارها واستصغرت بذلهم، فكأنها ارتضت أن تخرج من سياق تاريخها ، بل وكأنها ارتضت لنفسها غيبوبة واستمرأت انهياراً وإهمالاً لحالها، واستسلمت لفشل ذريع. لو كنا في رأس قائمة الفقراء من بلدان العالم، فلن نعجز بجهد ونشاط اقتصادي وسياسي – في أن نبدل حال الفقر إلى حال غنى ، ولكن أن نكون في رأس قائمة البلدان الفاشلة والتي بلا تاريخ ولا وجدان ولا قدرات على إدارة أحوالنا، فتلك هي الطامة الكبرى ، وتلك هي السقطة التي لن تبقى لنا بعدها كرامة أو هيبة أو احترام .

    يمرّ علينا تاريخ ميلاد وتاريخ رحيل رمز من رموزنا العلمية والسياسية والفكرية، فلا ننفعل الانفعال الايجابي، ولا تلتفت ذاكرتنا لتنشط جيوبها، ولا نقف لنتفكر لما في ذلك من استحضار لعبر ودروس تعيننا على استبصار مقومات وجودنا، وعلى تبيّن عناصر هويتنا وممسكاتها .

    ( 2 )

    إني لأحمد لجمعية نواب اخصائيي الطب النفسي وتعاونها مع اتحاد الكتاب السودانيين، لتحتفل في يوم السبت 9/ 1 / 2010 بجامعة الأحفاد للبنات، وبتعاون مع مجموعة "دال"، الرشيدة في الاقتصاد والتجارة كما في الثقافة والاجتماع ، بذكرى مرور أربعين عاماً على رحيل الكاتب والمفكر الدكتور التجاني الماحي. ضم المحفل لفيفا من أخوانه وأخواته وبناته وأحفاده وتلاميذه الأوفياء، وغاب -ويا للغرابة- المستشفى الذي حمل اسمه ! . هذا رجل استثنائي بلا مراء . إنْ نظرت إلى القليل الذي كتبه الراحل، فانك ترى عالِماً اجتماعياً ونفسانياً فذاً ، يعالج ما لم يعالجه أحد قبله، بتخصصه النادر في كامل القارة الإفريقية، من الأدواء الاجتماعية والنفسية التي عصفت بمجتمعاتنا في السودان. وإن امعنت في الذي شغل ذهن الراحل التجاني الماحي، ستجد فيلسوفاً وطبيباً وعالماً وجغرافياً ومؤرخاً ولغوياً ، لا يبارى . هذا الموسوعي صنع عبقريته بوعي وجداني، قبل أن يعينه في ذلك علم أكاديمي راتب، أو تتيحه له وظيفة حكومية مجزية. نعرف عنه أنه أول طبيب نفساني من قارة افريقيا، درس وتخصص في أوروبا ، في وقتٍ كان علم النفس جنيناً يكابد أن يجد اعترافاً بعد رحيل فرويد ويونج وأضرابهما من رواد الطب النفسي. يستطيع أن يفخر تلاميذه أنه ترك بصمة في علم النفس في السودان، وكذا في القارة الأفريقية وربما في إرث الطب النفسي على مستوى العالم .

    في جامعة الأحفاد للبنات، تنادى علماء أجلاء في ذكرى أربعينية رحيله، وقرأوا علينا أوراق ودراسات غاية في الثراء عن تجربة العالم المفكر المبدع الراحل التجاني الماحي. قدمتْ للندوة الدكتورة ناهد محمد الحسن، الاخصائية النفسية الأريبة، كما شاركها التقديم والترحيب صديقنا البروف قاسم بدري مدير جامعة الأحفاد، وأدار الندوة الصديق الدكتور ادريس سالم الحسن . قدم المتخصص في التوثيق والمعلومات البروف قاسم عثمان نور، ورقة ضافية عن بيبليوغرافيا التجاني الماحي. أما صديقنا دكتور عبد الباسط ميرغني فقد قدم ورقة عن موسوعية شخصية التجاني . توالت أوراق من د.صلاح هارون ومن د. احمد الصافي ومن الأستاذة أروى الربيع ، فألقوا على مسامع الحضور ما زادنا معرفة ببذل الراحل في سبيل العلم والفكر، وفي الصحة النفسية بوجهٍ أخصّ ، كما أضاءوا جوانب في حياته، قليل منا كان يعلمها .

    غير أني أقف معكم- فيما يلي- متأملاً عند مسألتين ، أولاهما تتصل بمكتبة الراحل التجاني الماحي، وثانيتهما تتصل بانشغال الراحل بالسياسة الوطنية، فوق امتهانه تخصصه النادر في ذلك الزمان .

    ( 3 )

    جاء تعريف "المكتبة" في الموسوعة الالكترونية ، "الويكيبيديا"، تعريفاً يقبله الأكثرون ، كونها في المدلول الأوسع قد (( تتجاوز الكتب المطبوعة بمعناها الضيق، فتضم الآن معها عدداً كبيراً أو قليلاً من المواد الورقية الأخرى كالجرائد والنشرات وبقية الدوريات على اختلاف أنواعها وكذلك الخرائط والأطالس والرسمات الهندسية، كما أنها قد تضم أيضاً المخطوطات التراثية القديمة والمراسلات والمذكرات الحديثة وغيرها من المواد الورقية غير المطبوعة. المكتبة هي تجميع لمصادر وخدمات المعلومات، منظمة للاستعمال، ويتم رعايتها من قبل هيئة سياسية ، مؤسسة أو أشخاص..)) ولمن طلب الاستزادة فإن الرابط الالكتروني في الانترنت متاح . .

    ترك الراحل التجاني مكتبة ضخمة ضمت كتباً ومخطوطات تراثية ووثائق نادرة وخرائط تاريخية ، ليست كلها في مجال تخصصه في الطب النفسي ، بل شملت معارف شتى ، عكست اهتمام الراحل بموسوعية المعرفة، من الأدب والعلوم إلى الطب والتاريخ والجغرافيا وعلوم الاجتماع والانثروبولوجيا . لقد أسهب الأستاذ قاسم عثمان نور في وصف مكتبة الراحل التجاني ، وقد أوصى بأن تكون إرثا متاحا لمنارة العلم الأولى في السودان : جامعة الخرطوم . وبعد رحيله أوائل السبعينات آلت مكتبته الضخمة، بكل ما احتوت من كتب ووثائق ومخطوطات وخرائط، إلى مكتبة جامعة الخرطوم . ويقول الأستاذ قاسم نور والحسرة تخنق عبرته ، أن ما يزيد عن 25% من مكتبة الراحل قد اختفت، وربما تعرضت لعملية نهب منظم . ولك أن تتحسر عزيزي القاريء إن علمت أن المكتب تضم ألاف الكتب والوثائق ، بما يؤكد أن النهب شمل آلافا منها . كيف يقع هذا النهب المنظم والمكتبة ظلت تحت حرز أمين ؟ أمر لا يكاد أن يصدق، وبدا لنا محض مزحة لا أكثر . كثيرون ممن حضروا الندوة في قاعة مؤتمرات جامعة الأحفاد، كادوا أن لا يصدقوا . في وقت لاحق وبعد أيام قليلة التقيت الأخ المعلم دكتور ابراهيم علم الدين ودار حديث لي معه حول مكتبة الراحل التجاني الماحي. كان علم الدين معلما بشعبة الجغرافيا في كلية الآداب بجامعة الخرطوم ، أوائل السبعينات من القرن الماضي . قال لي أنه كلف من طرف إدارة الجامعة وقتذاك لاستلام الكتب والوثائق والخرائط الجغرافية ، ضمن تكليفات شملت أساتذة آخرين ليحصوا ويتسلموا- كلا في تخصصه - مختلف الكتب والوثائق التي حوتها مكتبة الراحل. وأكد لي الأستاذ علم الدين أن المهمة كانت شاقة ولكنها ممتعة ، وقد جرى حصر واستلام مكتبة الراحل بدقة وحرص كبيرين كما تم تبويبها وفق أسلوب علمي، روعي فيه ضمن ما روعي، ذلك الجانب الأمني المتعلق بحماية الوثائق والمخطوطات والخرائط النادرة، التي جمعها العالم التجاني الماحي، خلال سنوات عمرٍ مليء بالبذل العلمي وملاحقة المعرفة في مظانها . وفي سبيل حماية مكتبة الراحل، فقد رأت إدارة الجامعة – حسب إفادة علم الدين – أن تظل مكتبة الراحل في استقلاليتها، وأن لا تفتح إلا لطلبة الدراسات العليا . أتذكر في تلك السنوات البعيدة أننا كنا نلمح اللوحة مكتوب عليها مكتبة التجاني الماحي، ولكن لم يكن مسموحا لنا، نحن طلاب البكالوريوس، أن نقترب من حياضها.

    بعد نحو ثلاثة عقود، نسمع الآن أن ربع مكتبة الراحل التجاني الماحي قد اختفت ، ويرجّح الأكثرون أنها بفعل فاعل . أما وقد تطورت أساليب حفظ الكتب والمعلومات فليس أقل من أن تعمد جامعة الخرطوم، لاعادة حصر المكتبة من جديد، وإن استدعى فتح تحقيق للتأكد من النهب الذي يرجح أنه وقع، وبدء مشروع حفظ محتويات المكتبة بكاملها الكترونياً ورقمياً . ينبغي أن ننظر ملياً في الموضوع ، إذ المكتبة وأيّ مكتبة، هي جزء من ذاكرة الوطن، بل لعل المكتبات هي محاور الانطلاق للتعرف على الذات، وللامساك بعناصر ومكونات هوية بلدٍ ، يكاد أن يتخطفه طير المطامع، وتنهش لحمه صقور الهيمنـة ..

    ( 4 )

    وقفت طويلاً في سيرة الراحل التجاني، في جانب نعرفه عنه ولكنا لم نقف طويلاً عنده . حين وقع العدوان الثلاثي على مصر في عام 1956 ، والدول الثلاث لمن لا يعلم هي اسرائيل وبريطانيا وفرنسا، لنا أن نلاحظ أن الولايات المتحدة كانت بعيدة ومشغولة بترتيبات ومقومات الحرب الباردة، بعد سنوات الحرب العالمية الثانية، وقد وضعت أوزارها في عام 1945. كان انفعال السودان – ولم يكمل عاماً على نيله الاستقلال – قوياً وصادقاً مع الشقيقة مصر . حين ترك دكتور التجاني مهنته وسارع بالتبرع للقتال في السويس ، لم يكن أحد يرى في ذلك شططاً مبالغاً فيه أو حماسا زائدا.

    بعد ثورة أكتوبر عام 1964 والتي أنهت الحكم العسكري الذي كان يقوده الفريق الراحل ابراهيم عبود ، جرى تشكيل حكومة رأسها الراحل سر الختم الخليفة، وتشكل مجلس للسيادة كان من أبرز أعضائه الدكتور التجاني الماحي . لم يكن التجاني وجهاً جديداً في الساحة السياسية وإن دخلها على نحوٍ طاريء، لكنه ظل وجها أكاديميا وطبيبا مقيما في تخصصه النادر وعالما مفكرا. وإني لأرى أن إغفالا غير متعمدقد وقع في هذا الجانب من حياة الراحل التجاني، وظني أن سيرته العطرة الغنية بالبذل المتميز هنا، لم تشملها الإضاءة الكافية ، فنستصحب ما فيها من دروس غالية، وعبر نادرة، يحتاجها كثير من الساسة الذين يديرون شئوننا العامة هذه الآونة . أقول هذا ولا يغيب عن النظر، كيف تولى كثيرٌ من الأطباء والمتخصصين في مجالاتهم وظائف سياسية تنفيذية، وقد هجر أغلبهم حقائب العلاج إلى حقائب السياسة في العقدين الأخيرين، فتولهوا بها ولهاً جامحاً، وأنستهم مهنهم الأساسية في الطب والهندسة . كان في حساب الراحل التجاني الماحي، أن الأصل هو البقاء في المهنة والتخصص، والاستثناء بامتهان السياسة، يظل استثناءاً مؤقتاً ، ولن يكون أبداً حجاباً عازلاً أو بديلا للأصل. سمقت قامة الراحل وهو يعود لمهنته وتخصصه، بعد انقضاء أجل عضويته في مجلس السيادة. جاء كثيرون إلى كراسي قيادة الدولة، ولكن لم يكن فيهم من ماثلت قامته وبذله تلك القامة السامقة، وذلك البذل المشهود. ليتنا نتعلم درساً تركه الراحل التجاني الماحي ، فنرى الأطباء وقد آبوا إلى عياداتهم ، والساسة استأنفوا بمصداقية رعاية المهن والوطن ..

    المصدر : موقع سودانيل .

                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:51 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    رسالة مفتوحة لبروفيسور مصطفى إدريس


    مدير جامعة الخرطوم

    بقلم د. أحمد الصافي






    عن بداياته، خط التجاني الماحي بيده في كتاب صغير اسمه
    R.S. Woodworth. Handbook of Psychology: a study of mental life, 1925


    (هذا الكتاب أهداه لي الصديق العزيز اسماعيل أفندي الأزهري في يوم 6\6\1936 وهو كتابه الذي قرأه في علم النفس بالجامعة الإمريكية (في بيروت)، وهو أول كتاب في علم النفس أقرأه) ويواصل في مكان آخر من نفس الكتاب (أهداه لي في أول سنة تخرجت فيها، وكان له أثره في إثارة اهتمامي بالطب النفسي الذي تخصصت فيه فيما بعد وأصبح مجالي الذي كرست له حياتي كطبيب). وعند عودته إختصاصياً في الطب النفسي حمل نفس الكتاب لأزهرى ليمهره له بتوقيعه مرة أخرى مشيراً إشارة دقيقة المعنى لفضل رجل عليه وعرفاناً بفضله.


    في نهاية ستينات القرن المنصرم، تتلمذت في الطب النفسي في كلية الطب، جامعة الخرطوم على يدي الدكتور التجاني الماحي، وتوثقت في تلك الفترة أيضاً صلتي به وتعرفت على أكثر كتاباته التي نشرها في مجلات بعيدة عن متناول أغلب القراء، وأطلعت على التقارير العديدة التي كتبها حين كان مستشاراً للصحة النفسية لإقليم شرق حوض البحر الأبيض المتوسط، وعلى نصوص المحاضرات التي ألقاها في المحافل المختلفة، زيادة على مسودات مقالاته التي ساهمت في تبييضها معه.


    بعد وفاته، هالني الفراغ الذي تركه وأزعجتني قلة المادة التي نشرها بالمقارنة بما كتبه وتحدث فيه، فوطدت العزم وانكببت على جمع وتحقيق أعماله في الفترة من 1970 إلى 1980. أتاح لي الأستاذ عبد الرحمن النصري أمين مكتبة جامعة الخرطوم آنئذ ملفات التجاني بالمكتبة، وعمل بحكم عضويته في مجلس إدارة دار جامعة الخرطوم للنشر وبمعاونة الراحل الأستاذ على المك مدير الدار آنذاك على طباعة ما تيسر لي جمعه وتحقيقه من أعمال في كتابين على نفقة مطبعة جامعة الخرطوم، صدر الكتاب الأول منها على شرف اليوبيل الفضي لجامعة الخرطوم (1956-1981) في 1982 والثاني في 1984.


    اهتم دكتور التجاني الماحي بالبحث في الصحة والمرض عند إنسان مجتمعات ما قبل التصنيع، وقام بدراسة آثار تلك الحقب الغابرة، ودراسة تراثها، وأساطيرها، وخرافاتها. ودرس طب الحضارات العظمى الأولى التي ظهرت في سهول ما بين النهرين وفي حوض النيل (حضارات بابل ومصر) وروافدها من حضارات الفرس والإغريق والرومان، وفي دراستها كان يرى أنها فروع تصب في نهر الطب الشعبي بل هي جذوره التاريخية وجميعها تكون الأنثروبولوجيا الطبية بمفهومها الحديث وأن دراستها جزء لا يتجزأ من دراسة تاريخ الأمة الطبي وتراثها. حث التجاني على دراسة ذلك التراث ونبه إلى أن تلك الدراسة يجب أن لا تقتصر على تقصي جذوره وتياراته التاريخية من منطلق طبي صرف فحسب، بل لا بد من أن تدرس أيضاً كجزء من تاريخ التكنولوجيا العام.


    نبه التجاني لأهمية دراسة تاريخ الطب وتحدث وكتب بإسهاب عن أن للتاريخ مناهجه وأساليبه ولا بد للطبيب إن عزم على كتابة تاريخ الطب أن يتسلح بالأداة والوعي والحس التاريخي ولا بد للمؤرخ أن يدرك أن هذه الدراسات هي دراسات في تاريخ العلوم حين أصبح مبدأ ترابط العلوم ووحدة المعرفة من الأسس الأصيلة في دراستها ومباحثها. في هذا المجال قدم التجاني الماحي أهم إضافاته التي أكد فيها أن للعلوم الإنسانية دور هام في دراسة الصحة والمرض، ودعا للجمع بين (البايولوجي والثقافي الاجتماعي).


    سبق التجاني الماحي المؤسسة الطبية الرسمية الحديثة في التبشير بأهمية ما أصبح يعرف مؤخراً بالكفاءة الثقافية (cultural competence) التي يجب أن يتسلح بها كل المشتغلين في مجال الصحة خصوصاً الأطباء عند تعاملهم مع مرضى من بيئات ثقافية وعرقية مختلفة. فقد كان يرى أن الممارسات الطبية جزء لا يتجزأ من ثقافة الأمة وإرثها المادي والروحي، والممارس الطبي مهما كانت رتبته أو مكانته الاجتماعية مقود في ممارساته بالنظريات والمفاهيم السائدة في مجتمعه عن الصحة والمرض والإصابة. لمعرفة هذه النظريات والمفاهيم التي تقود خطى الطبيب في العلاج وخطى المريض في البحث عنه لا بد من دراسة الدين والفلسفة والسحر وعلوم الغيب والكونيات والعديد من العلوم الإنسانية. نظرة سريعة لمناهج كليات الطب والصحة عندنا وعند غيرنا من الدول الشبيهة، ترينا أنها ما زالت بعيدة عن تبني مثل هذا الفهم المتقدم. ليس ذلك فحسب، بل أننا ما زلنا نجاهد في أن تتبنى كليات العلوم الإنسانية عندنا مناهج في الانثربولوجيا الطبية دون جدوى.


    سبقت تعاليم التجاني الماحي المؤسسة الصحية الرسمية حين بشر بدور المؤسسة الطبية الشعبية في الرعاية الصحية الأولية. فقد كانت أفكاره عن القرية العلاجية نموذجاً جربه بنجاح في أم ضواً بان في السودان وواصل التجربة صديقه وزميله دكتور طه بعشر وجربه بنجاح أيضاً صديقه وزميل دراسته النايجيري دكتور أديو لامبو في قرية أرو بأبيوكوتا في نايجيريا.


    من واقع نظري المتصل (ولا أقول المتعمق أو المتخصص) في أعمال الدكتور التجاني الماحي، أكاد أقول أنه قد بلور أو كان غاب قوسين أو أدنى من بلورة منهج متكامل في الطب النفسي يفسر به الظواهر المختلفة التي نظر فيها. فقد درس التجاني كل ظاهرة طرقها دراسة عميقة ووصفها وصفاً دقيقاً، وجمع من أدبياتها ما لم يتيسر لغيره، وإذا لم يصغ التجاني ذلك المنهج صياغة واضحة فقد ترك حيثيات كافية لبلورته ووفر المادة اللازمة لتلك المهمة في كتاباته.


    ليس كافياً ونحن نحي الذكرى الأربعين لرحيل الدكتور التجاني الماحي أن نتذكره، وليس كافياً أن نقتدي به ونقتفي أثره وليس المطلوب فقط أن نخلد ذكراه بإحياء الدروب الكثيرة التي ارتادها، المطلوب حقاً (وهو ما لا نراه حتى الآن) أن يكمل علماء الطب النفسي السودانيون ما لم يكمل في حياته بدراسة أعماله دراسة جادة وبلورة منهجه بطريقة أوضح. فحياة التجاني كانت حياة زاخرة بالعلم وفيها مجال لكل باحث.


    كان رحمه الله يكرر دون ملل إن (المراجع نصف البحث) (Bibliography is half scholarship)، وقد عرف التجاني الماحي بحبه للكتاب، فما كان يرى أبداً إلا وفي يده واحد، ولا يفهم، في تقديرنا، هذا الحب لاغتناء الكتب والمخطوطات والمراجع النادرة إلا من زاوية واحدة وهي سعيه للإحاطة بموضوعه وطلبه المعرفة في مظانها، فإن لم يكن هذا هو الحا، الغرض فكيف نفهم أو نفسر أن يمتلك شخص (17) نسخة بلغات وفي إصدارات مختلفة لكتاب سلاطين باشا (السيف والنار) مثلاً.


    امتلك التجاني الماحي مكتبة شخصية حوت نفائس الكتب والمصنفات والخرط والمخطوطات العربية والإسلامية والسودانية التي لم تحقق بعد، زيادة على عدد من العاديات والطوابع والخطابات واللوحات النادرة وغيرها من المواد المتفرقة، أهدتها أسرته كلها إلى جامعة الخرطوم وآلت إليها في 1972. أفردت الجامعة قسماً في مكتبتها الأم لهذه الثروة واسمتها (مكتبة التجاني الماحي) بجوار (مكتبة الشنقيطي) في الطابق الأرضي من مبنى المكتبة وافتتحتها في 8 يناير 1973.


    عدد الكتب التي استلمتها الجامعة من عائلة البروفيسور التجاني الماحي كانت (14502) كتاب في تاريخ العلم والفلسفة والدين والرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلم الفلك والزراعة والجغرافيا وعلم النبات والحيوان والتربية والعلوم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والفنون التطبيقية والموسيقى والآداب وأدب الرحلات والموسوعات والقواميس. من بين تلك الكتب (1500) كتاب عن السودان و(1000) في الطب منها (270) كتاباً باللغة العربية. في أول جرد للمكتبة في مارس 2001 أي بعد 28 سنة من حيازة الجامعة للمكتبة كان العدد الموجود بالأرفف (13328) أي بفقد (1174) كتاباً.


    استلمت الجامعة أيضاً (2634) مخطوطة أصلية و(640) خريطة نادرة يقال أن بعضها يرجع إلى عهد الإدريسي. كانت كلها موجودة عند ذلك الجرد.


    في أغسطس 2006، قامت جامعة الخرطوم بعملية جرد أخرى أسفرت عن كشف نقص قارب (10%). فالمفقود من الكتب كان (2556) ومن المخطوطات مخطوطة واحدة فقط، وعزت الجامعة ذلك النقص لبعض عمليات الاستبعاد عند التلف.


    في مارس 2007، بادرت مجموعة من أصدقاء الراحل وعائلته واجتمعت بمدير جامعة الخرطوم السابق بروفيسور محمد أحمد على الشيخ للتفاكر حول حال المكتبة، والتشاور في كيفية نسخ الوثائق والمخطوطات وإعادة طباعة مؤلفات الفقيد واستكمال ما لم يكمل من دراسات وأعمال والتحقيق في ما أشيع عن ضياع بعض محتويات المكتبة، والمساعدة في اتخاذ ما يلزم من الإجراءات للحفاظ على تلك الثروة من الضياع والتلف وإتاحتها بأسرع ما يمكن لللقراء والباحثين.


    كون سيادته لجنة من كل المسئولين والقائمين على أمر المكتبة لتجتمع مع هذه المجموعة وتتشاور في الأمر، واجتمعت اللجنة عدة مرات وتقدمت بعدة توصيات لكن لم تسفر تلك الاجتماعات عن شيئ ذي بال، وكأغلب اللجان تلاشت. لكن حين جردت المكتبة للمرة الثالثة في 2007، كان المفقود من الكتب قد وصل إلى (2742) ومن الخرائط (158) خريطة، أي وصلت نسبة الفقد (19%).


    لاحظت كل لجان الجرد وأثبتت في تقاريرها تردي أحوال المكتبة وأن (الأرضة) قد أتلفت بعض المجموعات، وأشارت إلى غياب الصيانة والترميم والتجليد والتطهير لتلك المقتنيات مما أدى إلى تلف بعض الكتب وأن المخطوطات ليست في المكان المناسب من حيث الحفظ والإضاءة والتهوية. كما أوضحت تلك اللجان أن المساحة المخصصة لتلك المكتبة صغيرة، وأن بيئتها يصعب التحكم فيها بما يناسب طبيعة المواد المحفوظة فيها.


    وأمن الجميع على أن الكتب نفسها تحتاج لإعادة تصنيف وفهرسة وحوسبة حتى يمكن أن تتاح للقراء والباحثين.


    أشرنا في عدة مناسبات إلى أن إضافة تلك الثروة لمكتبة جامعة الخرطوم جعلتها من أغنى المكتبات بالمخطوطات النادرة. وضربنا مقارنة قلنا فيها أن الرئيس الأمريكي توماس جيفرسون (باع) قبل موته مكتبته (6500 كتاب) للكونقرس لتصبح نواة لأكبر مكتبة في العالم اليوم في واشنطن في الولايات المتحدة. أما عائلة التجاني الماحي فقد (أهدت) مكتبته لجامعة الخرطوم بما فيها، وأنقضت حتى الآن ثمان وثلاثون سنة منذ أن آلت هذه المكتبة للجامعة ومازالت مغتنياتها تنتظر من يصفها ويصنفها ويفهرسها ويصورها ويخزنها ويحفظها من التلف، وما زالت بعيدة عن متناول القراء والباحثين.


    إن أقل ما يمكن أن تقوم به جامعة الخرطوم نحو دكتور التجاني الماحي وهو أحد أعلامها ورواد علومها وبنات صرحها أن تحسن صيانة ما أهداها وأهدى للعلم والعلماء. فهل تستجيب الجامعة؟
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 08:55 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    الدكـتور التجـاني الماحي ( 1911 م ـ 1970 م )

    بقلم - عبد الله الشقليني


    سيدي...
    من يفتح صفحة من التاريخ الناصع يجدك جالساً على مقعدك أمام البيانو الكلاسيكي . يُطِربُ السامِع نغمٌ تعزفه أنت يضيء قنديل المشاعر ، فأصابعك الساحرة تُداعب مفاتيح البيانو .الموسيقى من لدُنكَ توقد مُصابيح الذاكرة فتنهض من سُباتها لتقول إن تُراث الإنسانية مِلكنا جميعاً دون شك . كانت الموسيقى مطيّتك لتُجلس النفوس المُعذبة مجلسك العالي لتغتسل . لم يقف أبناء جيلكَ إلا بضع سنوات ضوئية من خلفك فأنت حاضرٌ ببريقكَ الخاطف في لُجة العصر .

    للمُلك هيبة. والملوك إذا دخلوا أرضا جعلوا أعزة أهلها أذلة . لكنك غيرهم جميعاً. تجمّل المنصب بمقدمك عضواً في مجلس السيادة في الستينات من القرن الماضي. كنتُم خمسة : اثنين من حزب الاتحاديين وأنت منهم ، واثنين من حزب الأمة و واحد يمثل الجنوب . يدور الكأس على الشاربين ، كل واحد منهم رئيساً إلى حين .

    رأيت صورة ضوئية لك وأنت تُجالس حاملة التاج البريطاني الملكة اليزابث الثانية . كانت في مُقتبل العُمر الملوكي آنذاك .على مقعديكُما اختمرت البهجة في إستاد ( الأُبيِّض ) !. كانت سيدة بريطانيا المُبجلة في دهشة من هذا الفخم الجالس بجوارها . رقته وظُرفه وغزارة دفق اللغة من تِبر النثير الشكسبيري وبلاغة أُنسه . صورة تكفينا أن نتحسر أننا من دون أمم الأرض كانت لنا أيام أفضل من حاضرنا بمراحل. نعلم أننا من أكثر الأمم التي يتعين على أبنائها دراسة التاريخ والإمساك بقرونه المغروزة في الزمان الآفل بمحبةٍ وصبر ، لنجلي من مسامعنا الوَقر ونعيد نفائسنا لوهج الذاكرة .

    نسأل أنفسنا بحُرقةٍ : لم صرنا الآن نتوارى خجلاً من نسبة أنفسنا للبلاد التي لم يُحسن قادتنا إدارة شأنها العام بإبداع من بعد غزارة هذا التنوع الثري للوطن وأهله وتلك الغرابة المُدهشة في الكم الزاخر باللغات والأعراق والثقافات مع التفاوت في درجات النمو والتحضر ؟.أهلنا متناثرون على الفيافي والصحاري . يعيش بعضهم عصر ما قبل التاريخ إلا من وميض جاء دون ترتيب .

    نعود للكأس التي دارت على أصحابها حين وصلت يد "سيدنا" الذي نتحدث عنه و الأباريق مُطرقةٌ تنتظر .دارت الأنخاب ومشى " صاحبنا " الدرب الطويل دون مداه المأمول . دارت خمر السلطة وتفرقت على الأحباب وهو عنها زاهد ، لا طعمها يُسكره ولا لونها يسحره . فهو المُستمسك بثروة علمه وثراء معارفه التي تذوقت من كل مائدة ليس الطعم فحسب ، بل كيف يصنعُ الطهاة بُهار السبك ، فأسرار المعارف وكنوزها الدفينة في قلب العلوم هي شغل " سيدنا " الشاغل . أخذ منها ما أجلسها مجلس الحَيرة من عجب. جَوَّد اللغات الحيّة والمندثرة والمُعلقة على نقوش الطير في أحرُف الأولين . كان أول إفريقي يُنجز دراسات عُليا في علم النفس ، وفي أواخر الخمسينات مستشارا إقليميا في منظمة الصحة العالمية لصحة النفس البشرية . معرفته الموسوعية تقلبت في علم النفس والثقافات الأفريقية والعربية واللغات والآثار وعلم الاجتماع والطب وتاريخ الحضارات والأمم وعلوم النبات وما خفي أعظم .

    في الصندوق الذي كان يحمله فوق كتفيه دُورٌ وأزقة معرفة و حَواري عميقة الغور وقصور تسكُن الروابي وتتأبى على السفوح . لن تدخلها أنت إلا بمعيّة دليل حاذق . تكفي مكتبته التي أهداها جامعة الخرطوم أنها تحمل في بطنها أكثر من تسعمائة مخطوط ، دعكَ من أسفارها التي اعتمرت عشرات بل مئات من رسائل الماجستير والدكتوراه . تجد خط يده بالتعليق على هوامش الأسفار بقلم الرصاص كأن الرجل جالس قُبالتك ! .

    قال الخليفة العباسي " هارون الرشيد بن المهدي " في زهو الخلافة : " نحن الملوك إذا غضبنا ... " . نعم للملوك شأن حين يفرحون وشأن آخر ترتجف له الأوصال حين يغضبون . لهم عادات اكتسبوها من كرسي المُلك الذي يجلسون عليه . تحدث الذكر الحكيم بأقدر الأوصاف دقة واصفاً ذلك الكُرسي الذي تُصيب الجالسين عليه لوثة السلطان إلا من رحم ربي :
    {قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }آل عمران26

    توهج الصولجان و رقصت مومس النِّعمة تُدغدغ الحواس و" سيدنا " بعيدٌ عن اللذة ، فعِلمُه أحْصَنه ، ومعرفته غسلت نفسه والضمير من الغشاوة و حجبت أثر نعماء السُلطة وبهرجها عنه فخرج ناصعاً ، لا يرفعه منصبٌ ولا يذله أن يكون مثل أحد الناس يتبسط في كل شيء ويغرف من العافية ويهب الآخرين.

    نعلم أن للمُلك هيبة وصولجان ، ولرئاسة الدولة التي اعتلا سدّتها ذات زمان دون المُلك مرتبة ، فالإطلاق في الأول غير التقييد في الثانية . دارت الأنخاب ودار الزمان . جلست الأحزاب تتنازع حتى انتفض " صاحبنا " ومن مقام مجلسه قدم استقالته من حزبه فكان كتابه تُحفة بيان . هبط الدَرَج مرفوع الرأس و ذهب لمقعده في الجامعة .

    حريٌ بنا اليوم أن نبحث عن نص تلك الاستقالة المكتوبة بيد صاحب العلم والمعرفة والثقافة :" الدكتور التجاني الماحي" ونعيد قراءتها من جديد أنموذجاً لتجربةٍ خاضها أكثر المثقفين فخامة . ومن وعثاء السَفَر تجلّد وصبر. اعتمر جُلباب العلم النافع . به اتزر . و اتخذ المعرفة صديقاً والكتاب خير جليس .

    أين يا تُرى أمثاله من ورثة الأنبياء ؟
    كتب في ذلك الزمان الأستاذ " عبد الله علي إبراهيم " مرثية عند رحيل " سيدنا " المهيب في يناير 1970م فزادت آداب المراثي زهواً وتجمُلا . ونحن في محبة الوطن نأمل أن تَجُرّنا خيول التاريخ لتلك القصور التي ران عليها تراب السنين لنكشفها وتنفتح سيرة كعبة ثقافية اسمها ( التجاني الماحي ) ، يتعين علينا جميعاً أن نطَّوف حولها بما يتيسر ، علنا نظفر بسحرٍ عَصيّ من وهج روحه المُتلألئة في فردوسها بإذن مولاه ، أو نقتفي آثاره البادية للعيان حين تسألنا : ماذا فعلتٌم من بعد رحيله ؟ .

    المصدر : مكتبة عبد الله الشقليني بموقع سودانيز اونلاين .
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 09:09 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    ورقة د. أحمد الصافى عن العالم التيجانى الماحى
    بروفيسور التيجاني محمد الماحي
    (7 إبريل 1911- 8 يناير 1970)

    بقلم دكتور أحمد الصافي


    ولد التيجاني الماحي في بلدة الكوة على ضفاف النيل الأبيض جنوب الخرطوم في 7 إبريل 1911. تلقى تعليمه الأولي في الكوة والأوسط في رفاعة والثانوي في الخرطوم، ثم تخرج في مدرسة كتشنر الطبية في عام 1935 حائزاً على دبلوم الباطنية والجراحة والتوليد عمل بعدها طبيباً بالمصلحة الطبية (وزارة الصحة لاحقاً) في أم درمان، الخرطوم، وادي حلفا وكوستي. التحق التيجاني بمعهد الطب العقلي والنفسي بجامعة لندن في عام 1947 حيث تخصص في الطب النفسي بنيله دبلوم الطب النفسي في يوليو 1949، فكان بذلك أول طبيب سوداني وأول إفريقي يجاز في هذا العلم، ولذلك لقب بأبي الطب النفسي في إفريقيا. بعد أن عاد من إنجلترا وتسلم عمله كأخصائي في الأمراض النفسية، قام بتأسيس أول عيادة للطب النفسي والأمراض العصبية بالمصلحة الطبية السودانية في السودان بالخرطوم بحري في أكتوبر 1950.

    في عام 1956 تطوع في الخدمة العسكرية دفاعاً عن مصر إبان العدوان الثلاثي. ومن عام 1959 إلى 1964 شغل منصب مستشار الصحة العقلية لمنطقة شرق حوض البحر المتوسط (منظمة الصحة العالمية) بالإسكندرية، وكان عضواً في لجنة الصحة العقلية وعضواً في اللجنة التنفيذية للإتحاد العالمي للصحة العقلية.

    بعد ثورة 21 أكتبر 1964، اختير التيجاني الماحي عضواً ورئيساً مناوباً لمجلس السيادة السوداني. وفي 1969 عرضت عليه جامعة الخرطوم كرسي الأستاذية في الطب النفسي فقبله والتحق بالجامعة رسمياً، وانصرف لتأسيس قسم الأمراض العصبية والنفسية بكلية الطب حيث كان يعمل إلى أن وافته المنية في الساعات الأولى من صباح الخميس 8 يناير 1970. تزوج التيجاني الماحي في عام 1937 وأنجب أربعة أولاد وبنتين.

    أثناء حياته، انتخب التيجاني الماحي نقيباً لأطباء السودان ورئيساً للجمعية الطبية السودانية وعضواً في مجمع اللغة العربية بالقاهرة، ومنح درجة الدكتوراه في العلوم من كل من جامعة كولومبيا بالولايات المتحدة وجامعة الخرطوم تكريماً له. وبعد وفاته، سميت مستشفى التيجاني الماحي بأم درمان وقاعة محاضرات بكلية الطب، جامعة الخرطوم باسمه.

    التيجاني الماحي مثقف موسوعي المعرفة جعل من تخصصه في علم النفس نقطة انطلاق للإنفتاح على جميع المعارف الإنسانية، وقد أجاد اللغة الإنجليزية إلى جانب العربية وألم ببعض اللغات القديمة مثل الهيروغليفية. استطاع التيجاني توظيف مؤهلاته المتعددة والمتنوعة وخبرته في الطب النفسي في إعداد مساهمات فكرية عرفت بالدقة والعمق، فكتب في علم الإدارة وفي التاريخ واللغات والآداب إلى جانب كتاباته في مجال تخصصه في علم النفس والصحة العقلية. وتتجلى إمكانات التيجاني الماحي الموسوعية في واحدة من أهم مساهماته ألا وهي مؤلفه مقدمة في تاريخ الطب العربي الذي رمى من ورائه إلى إثبات الرصيد الثر الذي يملكه العرب في مجال الطب. والكتاب موسوعة صغيرة تؤرخ للطب العربي استخدم فيه التيجاني جماع خبرته ومعرفته في الطب وحشد له عشرات المراجع باللغتين العربية والإنجليزية، وختمه بفهرس شامل لأعلام الأطباء القدماء، وفهرس آخر للأمراض. إضافة لهذا السفر القيم، كتب التيجاني الماحي العشرات من الدراسات والأبحاث العلمية وجميعها تعبر عن عمق ثقافته وعلمه. جمع دكتور أحمد الصافي أعمال التيجاني الماحي المشتتة وحققها مع الدكتور طه بعشر ونشر الأعمال الإنجليزية[ii] في 1981 والعربية
    في 1984 في دار النشر جامعة الخرطوم.[iv] أما مقالات التيجاني عن الزار التي نشرها في 1946 ومخطوطاته التي وصف فيها مشايخ الزار في السودان في الفترة من 1935 إلى 1967 فستظهر قريباً.[v]

    كان التيجاني يؤمن بالتبادل الحضاري والاستفادة من الخبرة الإنسانية وكان فكره واسعاً بالقدر الذي يجعله بعيداً عن كل تعصب وأكبر من كل قالب ومع ذلك ففي تقديره لوسائل الإصلاح ولأساليب الثورة كان الدكتور التيجاني لا يرفع عينيه عن مواطئ أقدامه إذ كان يحس بأن الخامات المحلية والأفكار الملتصقة بالأرض هي التي يمكن أن تخلق الظروف المواتية للتغيير الاجتماعي.[vi]

    اهتم التيجاني الماحي بالترجمة من العربية إلى الإنجليزية إلى غيرها من اللغات التي أجادها وقام بترجمة بعض القصائد العربية منها قصائد للشاعر الكبير نزار قباني. وقد وفق التيجاني الماحي في ترجمته وحافظ على شاعرية نزار المتدفقة. أهم تلك الأعمال كانت ترجمته لقصائد (أنت لي) و(قصائد)[vii] و(خبز وحشيش وقمر) التي كتب مقدمتها الأستاذ جمال محمد أحمد.[viii]

    امتلك التيجاني الماحي مكتبة شخصية حوت نفائس الكتب والمصنفات، أهدتها أسرته إلى جامعة الخرطوم وآلت إليها في 1972 حيث أسس قسم في مكتبتها باسمه. حوت (مكتبة التيجاني الماحي) حوالي 20000 كتاب في تاريخ العلم والفلسفة والدين والرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلم الفلك والزراعة والجغرافيا وعلم النبات والحيوان والتربية والعلوم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والفنون التطبيقية والموسيقى والآداب وأدب الرحلات والموسوعات والقواميس. حوت تلك المكتبة 1500 كتاب عن السودان و1000 في الطب منها 270 كتاباً باللغة العربية، 760 خريطة نادرة و3500 مخطوطة أصلية زيادة على طوابع وأفلام سينمائية نادرة. نوهنا مراراً إلى أن تلك المكتبة تحوي مخطوطات عربية وإسلامية وسودانية نادرة، وأشرنا إلى أن تلك الإضافة جعلت مكتبة جامعة الخرطوم غنية بالمخطوطات النادرة، وأعربنا عن أملنا في أن يتجه الاهتمام القومي إلى حصر ووصف وتصنيف وفهرسة هذه المغتنيات وتصويرها وخزنها وحفظها من التلف، ثم إتاحتها للقراء والباحثين.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 09:13 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    التيجاني الماحي: يلحقنا
    عبد الله علي إبراهيم


    لا جدال أن التعليم في ظل الإنجليز لم يرد تزويد خريجيه بعلم وطرق تحرّي الحقيقة. وهذا مطلب التعليم في بلاد الغرب منذ عهد نهضتها في القرن الثامن عشر، أو كما قالوا لنا. لم يطلب الإنجليز في مستعمراتهم من التعليم سوى تفريخ طاقم وطني ملم بِحِرف ومعارف ليوظّفه في إدارة البلاد بثمن بخس. فلو جاء الإنجليز بمثل هذا الطاقم من انجلترا لتكلّفوا مالاً كثيراً. ولذا أطلقوا على كلية غردون "التجهزي" أي الموضع الذي يعد الطلاب لوظيفة الحكومة بشكل رئيس. ولم يشمل هذا الامتياز خريج المعهد العلمي مثلاً. ولم أجد تصويراً لاقتصار التعليم على تهئية الخريج لوظيفة مجزية من قَسَم أخينا محمد النعيم مهيّد الغليظ "أعدم ماهيتي" على تلك الأيام.

    وصفوة القول كان التعليم جزءً من الإدارة لا الحضارة التي زعم الإنجليز أنها القصد من حكمهم الشعوب الأخرى الموصوفة بالهمجية. وكان من سابع المستحيلات بالطبع أن يدرّب الاستعمار أبناء الأهالي على طلب الحقيقة لأن هذا مبحث سيقودهم بطريق مختصرة إلى فساد فكرة الاستعمار نفسها. ولما لم يكن هم التعليم تثقيف النفس على التماس الحق خلا من البركة وأضحى مجرد حرفة يمتهنها المتعلم في جهاز إدارة ضرائبي بحت لا يربطه بأهل البلد رابط غير استثمار ما يتسنّى لهم من موارده.

    ولهذا قال البروفسير عبد الله الطيب إن علمهم المستحصل من الإنجليز، وقاعدته المدرسة الأولية التي صممتها بخت الرضا، ليس بعلم لخلوِّه من البركة. والبركة مصطلح في طلب الحق والخير والجمال. وستجد لانقطاع هذا العلم عن البركة شواهد دقيقة في أصوات أهل القرى التي تسللت إلى كتابهِ "من حقيبة الذكريات". فقد قال أحد القرويين للبروفسير في صِغَرِه "ما قرّبت يرتّبوك" أي ألم تدنِ من التخرج لتنال مرتبة في الدولة. ثم صوت قروي آخر بليغ: " يا ولدي دحين قرايتكم دي فيها علم؟ قراية المدرسة ما فيها علم وقرعان (قرآن) عِلا دنيا ساكت". أو الذي قال له أن موظفي الحكومة "ناس لحوسات ساكت".

    احتاج ردم الفجوة بين المدرسة الإدارية المستكرَهة وبين المجتمع إلى رجال ونساء من أهل العزم والتوكل. وكان شاغلهم إشاعة البركة في تعليم المدرسة التجهيزي. فقد رأينا الشيخ بابكر بدري يجرب "إدخال الخلوة في المدرسة". ثم رأينا الأستاذ محجوب شريف يبهل المدرسة على المجتمع حيث "المدرسة فاتحة على الشارع.. والقلب مساكن شعبية". وسنرى في هذه الحلقة جهاد الدكتور التيجاني الماحي (1911-1970) ليقيم جسراً بين طب كلية غردون التجهيزي وبين طب الأولياء والصالحين والمداح والبصراء وشيخات الزار وضاربي الرمل. وهو جسر تزاوجت به خبرات الممارستين لصالح المريض. وهذا شغف بما يكتنف المريض من لغة وأخيلة وعقائد وقدوات تصحبه حتى يبلغ الطب الحديث. وليس في تعليم بخت الرضا وأهل الحداثة سوى الزراية بهذا الطاقم الذي يشيع الخرافة والدجل ويستولد العادات الضارة. ولذا لن تجد في قائمة من كنا نزورهم من شخصيات القرى والمدن خلال حصص الموضوعات في المدرسة الأولية شيخة زار أو وليّاً باتعاً. وهذه جفوة مفتعلة في عبارة ذاعت عن نظام الفريق عبود.

    كانت ضربة البداية للتيجاني في مشروعه الموصوف أعلاه أن يرفع عن الطبيب غشاوة المدرسة التي قيدت المعرفة بالذي يستحصله التلميذ منها ونفت كل حكمة أخرى. وعليه كان يريد للأطباء أن يتفلسفوا خروجاً من الحرفة إلى الثقافة. وكان التفلسف سنة في آباء الطب الإغريقي والإسلامي. والتفلسف إحاطة بالأمر من جوانبه جميعاً لبلوغ الحكمة وفصل الخطاب. وألزم التيجاني نفسه بدراسة الطب العربي وأصدر كتاباً حسناً فيه عام 1959. وهذا من لزوم ما لا يلزم من خريج غردوني "رتّبوه" في قول القروي قريب عبد الله الطيب. ولكن الكتاب كان بمثابة رسالة في تاريخ الطب وفلسفته مما تمنح عليه الجامعات درجة "الدكتوراه." والدكتوراه في أصل بلادها مما يُمنح لبلوغ المرء غاية الإحاطة بمعرفة تخصصه أي فلسفتها. وقد طلب التيجاني بالكتاب أن يوطن علم الأفندية، وهو علم دنيا ووظيفة كما حدثنا الفلاح الفصيح، بعلم "فيه قرعان". وقد استولى هذا المطلب على نفس التيجاني وأدمن اقتناء الكتاب وغير الكتاب في تخصصه والعلوم كافة حتى بلغت حصيلة مكتبته 19 ألف مجلد.

    وقد ساقته الفلسفة في تخصصه الطبي إلى تعريف الصحة بأنها هي المجتمع. ويريد التيجاني من هذا القول أن المرض ظاهرة حية لها كيان تاريخي ينبغي تتبعه واستقصاؤه وفقاً لمنهج تاريخي سليم. فالمريض، ومريض النفس خاصة، يجر معه إلى الطبيب تاريخاً أسرياً خاصاً وتاريخاً ثقافياً عاماً ولا علاج له مما به إن كان الطبيب مجرد حرفي من المفتونين بالعقاقير وحِيل الحداثة. بل أراد التيجاني للطبيب أن يكون شاعراً مثالا لتنصقل أصابعه ويرهف حسه ويثقل ضميره بعبء المسؤولية تجاه المريض. وترجم "خبز وحشيش وقمر" لنزار قباني للإنجليزية من فرط تعلقه ببلاغتها.

    ولم يجد التيجاني مجتمعه قاعاً صفصفاً من الثقافة كما وصفه لنا قريفث وهو يصمم بخت الرضا لتكون المدرسة الأولية خضراء دمن، أي المؤسسة الحسناء في المنبت القاحل . فقد وجد التيجاني بلده غاصاً بثقافة أفتى قريفث بفقرها كفاحاً. فقريفث غير مختص بمثل هذا النظر ورأيه اعتباطي على أحسن الفروض إن لم يكن مستخفّاً باستحقاق بلد من العلم لمجرد أن قومه الإنجليز قد وطؤوه. وقد صور الأستاذ بدر الدين سليمان، ابن أخت التيجاني، عيادة خاله في بحري فإذا هي مهرجان ثقافي تنادى إليه المثقفون التقليديون زرافات ووحدانا. قال بدر الدين: "كانت عيادته بالخرطوم بحري تعج بالمنشدين والمادحين وبإيقاعات الذكر والتهليل مما يضفي السكينة والاطمئنان ويشيع بشائر الغوث والنجاة في قلوب الواجفين ويوشج الطبيب بالمريض وبالأهل والزوار بوشائج الإلفة والثقة بما يحفز قوى النفس المكنونة لمقاومة المرض وتعجيل الشفاء". وقد سعى التيجاني إلى هؤلاء المثقفين المنفيين عن بخت الرضا بقدميه يطلب حكمتهم. فقد شاهده السيد صالح بانقا صالح (ابن البان) يزور مسيد أم ضبان في الخمسينات. كما اختلف إلى شيخات الزار يسأل عن طبّهن ويدوّن أقوالهن ويكتب عن ممارستهن. وأذكر يوم شد انتباهي إليه أول مرة ورغبت في صحبته من بعد. فقد قال في مناقشة لورقة عن الزار في مؤتمر السودان في أفريقيا (1968) إن الزار هو دراما نفسية. وهو رأي لم نسمعه عند عتاة المحدثين الذين عدوا الزار خزعبلات وعادة ضارة لا غير. وللتيجاني مخطوطات في علم الزار قد وعد الدكتور أحمد الصافي بنشرها.

    وما استغرق التيجاني البحث حتى وجد أن للعلم التقليدي غير الغردوني أو القريفثي أصوله الثقافية العريقة. فقد قال في محاضرة له أمام أطباء النفس الأفارقة أن أصل علمهم هو السحر. فقد تطور علمهم عنه بنسق يمكن دراسته وبيانه. وقال لهم إن مجتمعاتنا لم تنقطع عن قواعدها في السحر بعد. وهذا يلقى عليهم تبعة أن يستصحبوا هذا الأصل لعلم الطب النفسي في ممارستهم وحكمتهم. وقرأ التيجاني كتاب "طبقات ود ضيف الله" ووجد وصفات العلاج فيها ترجع إلى جذور يونانية قائمة على نظرية الأخلاط الأربعة. ووجد الأشكال التي يرسمها "الفكيا" على الحجبات والتمائم والرقى راجعة إلى كتابة بابل المسمارية. وحتى عبارة "بحرو قائم" التي نصف بها من تتقمصه حالات عصبية مردها خرافة فرعونية قديمة ارتبطت بعبادة النيل. واكتسبت البلاغة العربية عند التيجاني أهمية قصوى. فالأحلام، التي لا سبيل بدونها للتسلل على بواطن المريض العصبي، هي عنده كائن لغوي في المقام الأول. ولذا لم يستغرب أن يكون النابلسي مفسر الأحلام العربي البارع هو صاحب واحدة من أميز أماديح الرسول عليه افضل الصلاة والسلام.

    وصار ردم البرزخ بين الممارس الغردوني للطب والبصراء سُنة في الطب النفسي عندنا حتى يومنا هذا. وأذكر أنني أشرفت على طالبة بجامعة الخرطوم كانت تبحث في علاقة عيادة الأمراض العصبية بعطبرة ومسيد الشيخ الجعلي بكدباس. وانتهزت أول زيارة لي لمدينة عطبرة وزرت طبيب مستشفي المدينة للأمراض النفسية لعرض موضوع طالبتي عليه. وقد وجدت أن العلاقة بين المؤسستين واصلة. بل رأيت خطابات حوّل بها المسيد مرضى نفسيين إلى المستشفي. ويفعل المستشفي نفس الشيء متى ما أحس بأن المسيد هي جهة الاختصاص. وهذا من فضل التيجاني علي هذا الطب ومن تبعه بإحسان مثل الدكتور بعشر. فقد وطنوه في تاريخ ثقافي وجنبوه التفرنج والتخبط في حزازات صرعى الغرب.

    وقد رأينا كيف استغرق رجال في بأس بابكر بدري ومحجوب شريف والتيجاني عمراً من التأمل والتجريب وشجاعة الخاطر ليصلحوا من تعليم بخت الرضا ومشتقاته ويردوها عن ضلاله عن السودانيين. وقد حاول آخرون إصلاح بخت الرضا عن ضيق وحزازة وفساد نظر. فمنهم من احتج عليها لنقص في حصص مادة الدين مثلاً فزادها من غير أن ينفذ إلى لب مأزقنا مع بخت الرضا. ومنهم من دمرها تدميرا. وهذا إصلاح القشور أو الغضب المسمى ثورة كذباً وتلفيقاً. فالثورة على بخت الرضا في ما رأيناه من قامة الرجال المذكورين هي انشغال منقطع النظير بالبدائل وبث القدوة بنفَسٍ طيّب خلاّق. وهذه هي البركة من العلم التي لم يجدها عبد الله الطيب في علم بخت الرضا. وقد أشرقت هذه المعاني عليّ وأنا اقرأ أن التيجاني زار جزيرة كروس اليونانية ليقف عند موضع ولادة بوقراط أبي الطب. ومنّا، على أيامنا العصيبة على مساكين الوطن والفقراء هذه، مَن نسي حتى قسمه يحمل مشرطه من غير حكمة يريد رطله من لحم المرضى . . . بلا حكمة.

    المصدر : منابر الجالية السودانية الامريكية
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 09:17 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    وكتب الأخ أسعد على الريفي على صدر صفحات موقع سودانيز عن الدكتور التجاني الماحي مايأتي :

    عبرت ملكة انجلترا إليزابيث الثانية عند زيارتها للسودان عام 1965م إبان رئاسته لمجلس السيادة عن دهشتها بحصيلته الثقافية والمعرفية، وهذا عين ما أشار له زميله وصديقه الدكتور طه بعشر حينما ذكر ان الدكتور بروك شيشولم قدم التجاني للحضور لدى انعقاد اجتماع بعنوان(أفريقيا: التغيير الاجتماعي والصحة العقلية) في نيويورك عام 1959م بقوله(دكتور التجاني طبيب نفسي مميز, لقد رايته في مناسبات عديدة مختلفة وسط جماعات مختلفة من الناس المؤهلين في جوانب تقنية متعددة، وفى كل حالة كان الدكتور التجاني الماحي مدهشاً سواء أكان في اجتماع يناقش قضايا افريقية أو حتى البلاد الأخرى أيضاً. ان خبرته عريضة ولكن كيف يجعلها مركزة ومتعمقة في ذات الآن بحيث تكون بهذا القدر شاملة، فهو الشئ الذي لم يمكنني فهمه بعد. ربما ان عقله الباحث، ودافعه الاستثنائي، واهتمامه اللا محدود بالسلوك الإنساني وشجاعته وإخلاصه هي الأشياء التي خلقت شخصية التجاني الفريدة). وفى الساعات الأولى من صباح الخميس الثامن من يناير عام 1970م رحل الدكتور التجاني الماحي الى رحاب ربه راضياً مرضياً بإذنه تعالى، وقد خلف مكتبة ضخمة هي الآن جزء من مكتبة جامعة الخرطوم، وقد أطلق اسمه على أول مستشفى انشئ للصحة العصبية والنفسية في السودان وهو(مستشفى التجاني الماحي) الشهير، ولعله من اكبر المستشفيات المتخصصة في أفريقيا، فعلي الفقيد الرحمة بقدر ما قدم من جهود.
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 09:34 AM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    ونختتم توثيقنا عن الدكتور التجاني الماحي بهذا المقال :

    دعــوة لقــراءة التجـــاني المـــــاحي

    بقلم بروفيسور أحمد الصافي


    تتلمذت على يد الدكتور التجاني الماحي وتشرفت وأنا شاب يافع بأن أكون (حواره) في السنوات الخمس الأخيرة قبل وفاته رحمه الله في 1970، وبعد ذلك ومن واقع نظرنا المتصل (ولا نقول المتعمق أو المتخصص) في أعماله التي انكببنا قرابة العشر سنوات نجمع شتاتها ونحققها قبل أن ننشرها في 1981 و1984 وآخرها في 2008، نكاد نقول أنه قد بلور أو كان غاب قوسين أو أدنى من بلورة منهج متكامل في الطب النفسي يفسر به الظواهر المختلفة التي نظر فيها. لا نستطيع أن نسمي ما توصل إليه بدقة ولا أن نفتي في صحة أو خطأ أطروحاته تلك، فهذا ليس مجالنا. لكنا، ومن خلال بعض ما توافر لدينا من الأدلة يمكننا أن نقول أن التجاني الماحي قد ترك حيثيات كافية لبلورة منهج في الطب النفسي ووفر المادة اللازمة لتلك المهمة في كتاباته وفي أعماله وفي نمط حياته وعلاقاته. بالتالي، نشير في هذه العجالة إلي بعض الحيثيات التي نرى أنها مهمة لفهم أعمال التجاني الماحي عل من هم أكثر دراية النظر في تلك الأعمال ودراستها وتمحيصها وتفنيد ما لها وما عليها.
    كان رحمه الله يكرر دون ملل إن (المراجع نصف البحث) (Bibliography is half scholarship)، ليؤكد بذلك أنه لا يمكن لأي بحث أن يتم بصورة سليمة إذا لم يستقص الباحث كل ما كتب في مجال بحثه. جمع التجاني الماحي من أدبيات كل مسألة طرقها ما لم يتيسر لغيره، قبل أن يدرسها دراسة عميقة ويصفها وصفاً دقيقاً. عرف التجاني الماحي بحبه للكتاب، وما كان يرى أبداً إلا وفي يده واحد. في تقديرنا، لا يفهم حب اغتناء الكتب والمخطوطات والمراجع بل والخرط وأوراق البردي وطوابع البريد واللوحات والخطابات الشخصية النادرة إلا من زاوية واحدة وهي سعيه للإحاطة بموضوعه أياً كان ذلك الموضوع وطلبه المعرفة في مظانها. فإن لم يكن هذا هو الغرض فكيف نفهم أو نفسر أن يمتلك شخص (14) نسخة بلغات مختلفة وفي إصدارات عدة لكتاب سلاطين باشا (السيف والنار)، وستة عشرة طبعة مختلفة لديوان إبن الفارض، وعشرة طبعات لكليلة ودمنة، وذلك على سبيل المثال. وفر التجاني الماحي لنفسه المادة الكافية لأبحاثه حين امتلك 14500 كتاب في كل العلوم والفنون والآداب، و2634 مخطوطة، و640 خريطة نادرة.
    إذا راجع الدارسون كتاب (مقدمة في تاريخ الطب العربي) الكتاب الوحيد الذي نشره في العام 1959، ، لوجدوا أنه كتاب فريد في نوعه، ولعجبوا من العدد الهائل من المصادر النادرة التي درسها التجاني الماحي دراسة وافية وبتمكن كامل وأثبتها في ذلك الكتاب. في ذلك الكتاب، أشار التجاني الماحي إلى مجموعة من النسخ الخطية العربية الطبية التي بحوزته ولم تحقق بعد (نظن أنها ضمن المكتبة التي أهدتها عائلته لجامعة الخرطوم في 1972)، منها كتاب (المنصوري) للرازي، وكتاب (النزهة المبهجة في تشحيذ الأذهان وتعديل الأمزجة) لداؤود الضرير لأنطاكي، وكتاب (طب أبقراط وجالينوس وأفلاطون المثلث بالحكمة) وكتاب (الفلاحة النبطية) لابن وحشية، وكتاب (المعالجات الأبقراطية) للطبري، وكتاب (الجوهر اليتيم في خواص العشب العظيم) الذي يعزى لفيثاغورس، وكتاب (ذخيرة العطار) المنسوب إلى إبن ماسويه، وكتاب (الأسباب والعلامات) للسمرقندي وكتاب (شرح الأسباب والعلامات للسمرقندي) تأليف نفيس بن عوض بن حكيم، وكتاب (تفسير جالينوس لفصول أبقراط)، كما أثبت التجاني أيضاً أن لديه مخطوطان نفيسان لكتاب (الفصول): الأول من تفسير جالينوس يحتمل أنه ترجمة حنين بن اسحاق، والثاني (فك الرباط عن فصول الأوحد أبقراط) لمحمد العطار الدمشقي.
    ومما يعزز قولنا بأن التجاني لم يسع وراء الكتب في ذاتها بل وراء المادة الموثوقة حيث كانت، أنه لم يكتف بالسعي وراء ما هو مكتوب فقط بل طاف العالم جرياً وراء كتابها ليستأنس بالبيئة التي عاشوا فيها. زار جزيرة كوس موطن أبقراط ليرى بعينه موطن أبو الطب، وزار قندار في إثيوبيا حيث مات ودفن الرحالة بلاودن ليقف على قبره، وقد كان بلاودين أول من ذكر الزار في القرن الإفريقي وشبهه بالتم تم في كتابه (رحلات في إثيوبيا وبلاد القالا) الذي نشر في العام 1868. وهذه بعض أمثلة.
    كانت للتجاني الماحي الريادة في عدة مجالات غير مجال الطب النفسي الذي أسسه في بلد رهب الناس فيه الأمراض النفسية وعدوها من قبيل الجن والسحر ومن (أمراض العزيمة). وهذا مجال لن أخوض فيه في هذه العجالة فقد تحدثنا عن معالمه في مقدمات الكتب التي نشرناه قبل عشرين سنة ونيف.
    كان التجاني الماحي أول من نادى بالربط بين العلوم المادية والإنسانية، واهتم بدراسة كل العلوم والفنون والآداب وسعى إلى فهم أعمق للنفس البشرية بدراسة السحر والدين وتاريخ الحضارات. كان من أوائل من قالوا بأهمية البيئة المحلية باعتبارها العامل الرئيسي في الصحة النفسية وقاده هذا إلى أن للعوامل الاجتماعية والثقافية أثرها في تطوير البيئة ودفع عجلة التاريخ.
    كان التجاني الماحي يرى أن معرفة الطبيب لتراثه وفهمه له تجعله أقل تحيزاً لقناعاته وأكثر انفتاحاً للتعامل مع غيرها من المعارف دون أن يصمها بالدونية أو التخلف لجهله بها. وبعد عدة عقود أكدت كليات الطب في العالم المتمدين تلك المقولات وعدلت من مناهجها. فأصبح تأهيل الطبيب ثقافياً واجتماعياً ضرورة لازمة وشرط أساسي لأن يقوم بواجباته وينجح مهنياً كطبيب معالج خصوصاً في البلاد التي تعددت إثنياتها وثقافاتها. فزودت كليات الطب طلابها بالمعارف التي تجعلهم أكثر وعياً بالمجتمعات المختلفة التي يعيشون فيها وبالقواسم المشتركة والفروقات بينها في الريف والحضر، وزودتهم بالمهارات والمعارف التي تحسن أداءهم وتجعلهم أكثر تعاطفاً مع مرضاهم وفهماً لثقافتهم ولأحوالهم الاجتماعية.
    إن دراسة الطبيب لتراثه الطبي تعيده لدراسة تاريخ الطب برمته وتبين له كما تبين كل دراسة تاريخية اجتماعية واعية مناحي المتغيرات الحضارية التي تمكنه من التعرف على طبيعة ونوع ممارسات المجتمعات المختلفة التي يتعامل معها. في نفس الوقت، تتيح هذه المعرفة للطبيب أن يتعرف على إمكانات هذا الإرث ما له وما عليه، مضاره ومنافعه، ومدى انتشاره. فأثر الطب البيولوجي ما زال محدوداً، فرغم كفاءته التقنية ورغم قبوله من العامة والخاصة إلا أن هذا الطب لم يغط بخدماته حتى الآن إلا جزءاً يسيراً من سكان العالم، أما البقية الباقية وتقدر بأكثر من ثلثي سكان المعمورة فما زالت تعتمد على نظم الطب الشعبي والنظم البديلة. إذن، ما هي النظم التي ابتدعها السودانيون لعلاج أنفسهم وكيف حافظوا على صحتهم وكيف تغلبوا على الألم والمعاناة والإعاقة منذ أن ظهر الإنسان على هذه البقعة من الأرض قبل 250 ألف سنة أو يزيد؟ كيف واجهوا الأوبئة الفتاكة والأمراض ومضاعفاتها دون وجود مستشفيات أو أطباء أو أدوية فعالة؟
    يحتاج الطبيب الحكيم لمعرفة ماضي الطب وأحوال البلاد في غابر القرون، فبقدر ما تساعده المعرفة في فهم مرضاه وأحوالهم، تساعده أيضاً في وضع الخطط والبرامج الصحية الواعية حينما يكون مسئولاً عن سياسة الصحة، كما تعينه على تبين مكامن الخطورة في بعض الأحيان في مكافحة بعض الممارسات والعادات الضارة. فمن الخطورة بمكان تجاهل أو معارضة المؤشر الحضاري أو الوقوف أمامه، إذ لا يمكن انتزاع ممارسة واحدة انتزاعاً من جسم المجتمع وسلخها سلخاً من نسيج متشابك معقد. عن هذا المعنى يقول التجاني الماحي:
    “الحق أن فلسفة التاريخ قد تسدي معونة صادقة في جلاء الحقائق وإدراكها، وخلا ذلك فإنه للإلمام بفن التاريخ ومذاهبه ضرورة للطبيب لأن لمهنة الطب صلة تاريخية لازمة، فالمرض ظاهرة حية لها كيان تاريخي ينبغي تتبعه واستقصاؤه وفقاً لمنهج تاريخي سليم، فالأطباء الذين يسلكون منهجاً إخبارياً في التدوين ربما تفوتهم بعض الحقائق الهامة، كذلك الذين ينصبون على تقصي الظواهر المرضية على أنها ظواهر منفصلة لها نشوء طبيعي يمكن قياسه دون اعتبار للمؤثرات السيكولوجية والاجتماعية، أولئك وهؤلاء مثلهم كمثل الباحث في التاريخ الذي لا يستنفذ جميع ما لديه من مصادر.”
    كان التجاني الماحي من أوائل من اهتموا بدراسة تاريخ عقاقير الإدمان خصوصاً القات والحشيش والأفيون والقهوة ودورها في حياة الإنسان الاجتماعية والثقافية والروحية. ووجد أن دراسته لا تكتمل إلا بدراسة حالات الاستغراق والوجد والنشوة الصوفية وما شابهها من حالات، وأن ديناميكية التعود والإدمان لا تفهم إلا من خلال فهم علاقات وطقوس وشعائر ورموز الجماعة، ودراسة تاريخ المؤسسات التي تمارس فيها هذه العادات الجديدة.
    اتجهت كل دراسات التجاني الماحي حول استجلاء المفاهيم خصوصاً مفاهيم الصحة العقلية وتطورها في التاريخ، وركز اهتمامه في دراسة العلاقات الإنسانية بفرضية أنها وظيفة من وظائف الصحة وأثر تلك العلاقات في التربية وفي رعاية الأسرة والطفل واضطراد العمران.
    كان التجاني الماحي يؤمن بوحدة المعرفة وتشابك علومها وترابطها، وأنه لا يمكن فهم علم ما بمعزل عن باقي العلوم، فنادى بأن يعدد ويوسع الأطباء من مواعين معارفهم ليتوصلوا للحقيقة. فكان يرى أن الأدب والفن وعلوم الفلسفة والتاريخ والاجتماع والتصوف وغيرها من العلوم الإنسانية هي روافد للتخصص في الطب النفسي ومفاتيح فهم النفس البشرية.
    بدراساته المتعمقة، وجد التجاني الماحي أن في السحر بعض الأفكار التي تنبع أصولها من العقل الباطن مباشرة وفي وضوح تام دون أن يعتري مضمونها أي تبديل لذاته، وأن (النماذج الشبحية) في السحر أو (المشايخ) في الزار، وما ترمز إليه قواها وما تعبر عنه طبيعتها من نزوات غريزية قد ساعدته في الوصول إلى نتائج جدية لا تتأتى عن طريق نبذ دراستها والوقوف منها موقفاً أخلاقياً يهدف إلى تحقير جدارتها بالبحث.
    الكتاب الذي نشرناه مؤخراً وضمنا فيه أعمال التجاني الماحي عن الزار، في تقديرنا ثروة علمية لا تقدر بثمن. نرجو أن تجد مقولات التجاني الماحي وآراؤه ونبوءاته العلمية ما تستحق من دراسة ونقد. فقد توصل التجاني الماحي بدراسة هذه النماذج إلى نتائج لها صفة تحليلية هامة في التشخيص والعلاج أغنته، كما يقول، عن تفسير الأحلام لقدرتها على التعبير المباشر عن نزوات النفس وحاجياتها الفطرية المكتسبة، ووجد أن كل نماذج الزار أو جلها تعبر عن حاجيات نفسية نوعية وتحكي أيضاً عن سنة تطور هذه الحاجيات والرغبات تمشياً مع تطورات الحياة.
    بعبارات أخرى قال أن دراسة حالات التقمص المعروفة بالزار مكنته من استخدام النماذج الشبحية – دونما تغيير لذاتها أو مضمونها – لغرض التحليل النفسي في جميع أشكاله، وقال أن صلاحيتها قد وضعت موضع الاختبار الكامل، مما جعل دراسة الظواهر التقليدية مثل الأحلام زائدة غير ذات جدوى.
    قال التجاني الماحي متنبئاً أن بيئة الزار ليست بالبيئية الراقية التي ينحصر فيها السلوك الهستيري ولا البيئة الهمجية التي تهيمن فيها )الطمبرا( وإنما هي من مزاج مختلط له حظ من الرقي ونصيب من الهمجية، ويواصل قائلاً وأني أزعم أن الزار حالة انتقالية لا تتفشى إلا في بيئة وصلت إلى درجة محدودة من الرقي وأن انتشار المدنية واعتناق مبادئها بطريق أوسع سوف يؤدي في النهاية لخلق مجتمع لا يصلح له ولا يساعد على انتشاره ولكنه قد يختلف الاستعداد لنوع آخر من السلوك، وعلى هذا فليس الزار إلا مشكلة اجتماعية محدودة مؤقتة سوف تنقرض بانتهاء هذا الطور الانتقالي في طريق الحضارة.
    كان التجاني الماحي يرى أن الدراسات الأدبية لا يستغني عنها من يبتغي تعمقاً في الطب النفسي. فكانت بالتالي دراسته للأدب جزءاً من منهجه العلمي الذي ينبع من قناعته بأنها طريق من طرق فهم ظواهر الكون وتفسيرها. لم يتجاهل التجاني الماحي أهمية الأحلام، فقد وجد عبر دراسات عميقة لابن سيرين والظاهري والنابلسي وابن الوردي وابن غنام وغيرهم من المعبرين أن تعبير الرؤيا أو تفسير الأحلام لا يدرك إلا على أساس معرفة قويمة بعلم البلاغة، فالخواطر الأولى التي تبعث الأحلام والتي تتجسم في رؤى الحالم تقوم على أساليب الإدماج والكناية والمطابقة والمبالغة والاستعارة وغيرها من أساليب البلاغة.
    ابتدع التجاني الماحي نموذجاً يساعد في تقديم خدمات الصحة النفسية في السودان عرف بنظام (القرية العلاجية) الذي بدأه بعيادة نموذجية في أم ضبان، ثم أصبح فيما بعد أنموذجاً تبنته أغلب دول العالم الثالث. بنى التجاني الماحي مفهوم (القرية العلاجية) على دراسات ميدانية وتحليل دقيق للمعتقدات والممارسات والإمكانات العلاجية الشعبية، فوجد أن هذه الإمكانات يمكن أن تستغل في علاج المرضى النفسيين وغيرهم في تناغم مع الطب الرسمي دون أن تقلل تلك العلاقة من مستوى الممارسة الطبية. فبيئة القرية توفر روابط أسرية وقبلية واجتماعية حميمة يمكن أن توظف في علاج المرضى النفسيين، كما أنها توفر موارد علاجية دائمة ومتاحة وسهلة المنال ورخيصة الثمن. والمعالجون الشعبيون خصوصاً رجال الدين منهم يملكون سلطة وسطوة كبيرة في مجتمعاتهم، ويحظون بثقة الناس ويديرون مؤسسات علاجية قائمة ويملكون ترسانة كبيرة من الأدوية النباتية التي تؤثر على العقل والمزاج، وبعض الأنماط العلاجية التي استعملوها برهنت على فائدتها ونجاعتها وسلامتها، بالتالي حظيت بثقة الناس وقبولهم.
    قام أنموذج القرية العلاجية على التعاون مع (الفقرا) وغيرهم من المعالجين الشعبيين باعتبارهم معاونين صحيين بدلاً عن إقصائهم أو استعدائهم أو الاستهزاء بهم وبالمؤسسة الطبية الشعبية كلها ودمغها بالتخلف وما إلى ذلك من نعوت.
    زامل دكتور توماس أديوي لامبو التجاني الماحي في بريطانيا وتخصص بعده في الطب النفسي فكان أول الأطباء النيجيريين الذي يتخصصون في هذا المجال. وبعد أن أنهى تخصصه، زار دكتور التجاني الماحي في الخرطوم بحري وقضى معه فترة ليست بالقصيرة وقف خلالها على رؤى التجاني وبدايات تجربته للقرية العلاجية. قام دكتور لامبو بنقل تلك التجربة وزرعها في قرية أرو خارج مدينة أبيوكوتا في نيجيريا. كللت تجربة لامبو بالنجاح وذاع صيت القرية العلاجية بين أطباء النفس الإفريقيين مما حدا بأكثر من 60 دولة من دول العالم الثالث أن تتبناها. لم يتنكر لامبو لفضل التجاني الماحي عليه حين وثق لتلك التجربة في عدة مقالات وكتب تستحق أن يدرسها أطباء النفس السودانيين ويقيموها.
    كانت حياة التجاني حافلة بالأفكار الجديدة، زاخرة بالعلم وفيها مجال لكل باحث. ليس كافياً ونحن نحي الذكرى الأربعين لرحيل الدكتور التجاني الماحي أن نتذكره، وليس كافياً أن نقتدي به ونقتفي أثره كعالم ثبت، المطلوب حقاً أن يكمل علماء الطب النفسي السودانيون ما لم يكمل في حياته وأن يدرسوا أعماله دراسة جادة ويبلوروا منهجه بطريقة أوضح ويحققوا بعض أحلامه. أليس غريباً أن لا يكون السودان من بين ال 60 دولة التي تبنت أنموذج القرية العلاجية؟





    تلك كانت ملامح لشخصية فذة موضع التجلة والاكبار والفخر

    لنا في مدينتنا ست الهوى والطراوة ,, رحمه الله رحمة واسعة

    وأسكنه فسيح جناته ..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 02:17 PM

مريم عبد الله

تاريخ التسجيل: 09-10-2009
مجموع المشاركات: 1448
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    اخوي ملك التوثيق

    وسيد الواجب عماد احمد

    حياك الله ما قصرته اخوي ربنا

    يدك الفي نيتك حسه اانا عاوزه اليوم ده يكون 68 ساعه عشان

    اقدر اخلص التوثيق الجميل عن معالم بحري الكابتن قرن شطه

    والدكتور التجاني الماحي والاخير ده زولي ههههه ما تفهومني صاح

    اعني بالنسبه للتخصص ههههه

    روما
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 02:26 PM

مريم عبد الله

تاريخ التسجيل: 09-10-2009
مجموع المشاركات: 1448
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: مريم عبد الله)

    ناس بحري واهلي في بحري

    كلكم بدون فرز ازيكم وكيفنكم يا جماعه

    ربنا يرحم كل امواتنا يارب ويحسن اليهم

    ومبروك النجاح والزواج و الشرا ليهو بيت

    يارب عامر

    احب اشكر كل من سال عني ويا ابو محمد فواد كيفنو محمد واخوانو

    واخوي طارق كيفنكم مع السخانه دي وكيف الاسرة الكريمه مرة قريت ليك بوست عن ارتفاع رجه الحرارة عندكم وعجبتني الصور النزلتها في بوست الشعبيه ماشا الله


    اخوي كمال كرار كيفنك يا ود اهلي وكيف الناس كلها على حسك وعامر بوست بحري بي حسك ونشاط الجميع


    اخوي ابو الباسل كيفنك وكيف الباسل وام الباسل تسلم يا اخوي


    البروفسير عبد الرحمن حيا الله اصلك يا بروف وما باقدر على جزاك حضرتك مختفي ليك مدة انشا الله المانع خير

    تحيات لاسرتك وربنا يباك ليك في علمك عملك


    لكل ناس بحري يارب دايما تامن ولامين زيدين ما ناقصين

    روما
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 03:08 PM

عماد الدين عبدالله

تاريخ التسجيل: 10-09-2009
مجموع المشاركات: 3652
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: مريم عبد الله)

    الف الف الف مرحب بعودة الاخت الدكتورة روما

    منورة البوست والمنتدى

    تحياتي واحترامي

    sudansudansudansudan228.jpg Hosting at Sudaneseonline.com
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 03:11 PM

Emad Ahmed

تاريخ التسجيل: 12-08-2009
مجموع المشاركات: 9045
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: مريم عبد الله)

    Quote: اخوي ملك التوثيق

    وسيد الواجب عماد احمد

    حياك الله ما قصرته اخوي ربنا

    يدك الفي نيتك حسه اانا عاوزه اليوم ده يكون 68 ساعه عشان

    اقدر اخلص التوثيق الجميل عن معالم بحري الكابتن قرن شطه

    والدكتور التجاني الماحي والاخير ده زولي ههههه ما تفهومني صاح

    اعني بالنسبه للتخصص ههههه

    روما


    الاخت الكريمة دكتورة مريم عبد الله

    عودتك الميمونة تعني عودة العافية لبوستات

    بحري طراوة والشعبية نجمة فهنئيا لنا بذلك ..
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 03:29 PM

مريم عبد الله

تاريخ التسجيل: 09-10-2009
مجموع المشاركات: 1448
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: Emad Ahmed)

    اخوي دكتور عماد

    تسلم يا ابو امير ونور اصلك هو الطاغي على كل الدنيا

    تسلم اخوي ما قصرته ترحب بيك العافه والايام الطيبه

    معاي صديقه لي اليوم الاحد وشات خرفانك ماتت من الضحك

    اضحك الله سنك يا اخوي

    روما
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 03:31 PM

مريم عبد الله

تاريخ التسجيل: 09-10-2009
مجموع المشاركات: 1448
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: مريم عبد الله)

    اخوي ملك التوثيق عماد

    حياك الله يا ود القبايل

    وباذن الله ح اكون فول اتندنس في بحري طراوة

    وفي بوست الشعبيه

    والمنبر يا ناس بجيهو عشان البوستين ديل يهو

    ح ابدا انزل صور عن مراحل دراسيه باذن الله وفي

    كم قصه بانزلهم هنا

    روما
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع
04-07-2010, 03:39 PM

عماد الدين عبدالله

تاريخ التسجيل: 10-09-2009
مجموع المشاركات: 3652
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
أضغط هنا للتسجيل فى الموقع
Re: بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. (Re: مريم عبد الله)

    والله يا دكتورة نحنا سعيدين جدا جدا بتواجدك

    عادت الحيوية للبوستات زي ما قال الاخ العزيز

    العمدة وزير التوثيق والله العمدة ما قصر شايل البوستات

    على اك######## ربنا يديك العافية يا عمدتنا

    تحياتي واحترامي
                   |Articles |News |مقالات |اخبار

صفحة سودانيزاونلاين فى الفيس بوك فى حالة توقف الموقع

[رد على الموضوع] صفحة 186 من 208:   <<  1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

بحري طراوة... ويا ناس بحري .. قالوا بتحبوا يلا حبونا.. فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·

Home الصفحة الاولى | المنبر العام | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م |
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011 | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م | نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م |أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م | مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م | مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م |مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م |مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م |
مدخل أرشيف العام (2003م) | مدخل أرشيف العام (2002م) | مدخل أرشيف العام (2001م) | مكتبة الاستاذ محمود محمد طه |مكتبة البروفسير على المك | مكتبة د.جون قرنق | مكتبة الفساد| مكتبة ضحايا التعذيب | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة دارفور |مكتبة الدراسات الجندرية | مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور |
مواضيع توثيقية متميِّزة | مكتبة قضية سد كجبار | مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي | مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م |مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani) | مكتبة عبد الخالق محجوب | مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد |مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية | مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان | مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم |مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا | مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد |
مكتبة العلامة عبد الله الطيب | مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008 | مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن | منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم |مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح | مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية | مكتبة من اقوالهم |مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين | منبر الشعبية | منبر ناس الزقازيق |مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى | اخر الاخبار من السودان2004 |
اراء حرة و مقالات سودانية | مواقع سودانية | اغاني سودانية | مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد | دليل الخريجيين السودانيين | الاخبار اليومية عن السودان بالعربى|
جرائد سودانية |اجتماعيات سودانية |دليل الاصدقاء السودانى |مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان |الارشيف والمكتبات |
Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها

© Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de