مكتبة د.نجاة محمود احمد الامين

مذكرات المهندس خالد نجم الدين عن أحداث مساء 21 أكتوبر 1964م

خمسون عاما على ثورة أكتوبر: حلمنا الذي سيكتمل

حملة للدفاع عن كرامتنا التي اذلها المشير الراقص ووقف المصريين اسأتهم لنا.

وكذا الاسود يا مريخ , وصدق مازدا ( مباريات الكؤوس تكسب و لا تلعب ) !

احتفالات ثورة اكتوبر بالمملكة المتحدة

المنبر العام

آراء و مقالات ابحث

منتدى الانترنت

تحديث المنتدى

المتواجدون الآن

English Forum

تحميل الصور اكتب بالعربى

دليل الخريجين

اجتماعيات

الاخبار

أرشيف المنبرللنصف الثانى05 مكتبةالدراسات الجندرية الارشيف والمكتبات مواضيع توثيقية ومتميزة قوانيين و لوائح المنبر
مرحبا Guest [دخول]
أخر زيارة لك: 22-10-2014, 07:21 AM الرئيسية

مكتبة د.نجاة محمود احمد الامين(د.نجاة محمود&bayan) نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
أقرا احدث/اخر مداخلة فى هذا الموضوع »
25-06-2004, 02:15 PM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل




    نوجا .. نوجا

    مهداه الى صديق حلمى راغب المحامي

    " نوجا .. نوجا .. أحلى نوجا .. "
    أتبيع الحلوى يا ولدي
    من غيرك كان ليأكلها
    لولا مهزلة فى بلدى .. ؟ !
    " نوجا .. نوجا .. أحلى نوجا .. "
    فى نصـف الليـل تغنيهـا
    عريانـا فى برد الليـل
    أنا مثلك لم أعرف يوما أفراح الطفل
    و عرفت الأحزان المرة
    و رضعت العلقم من مهـدي
    لم أعرف ما تعم الحلوى ..
    " نوجا .. نوجا .. أحلى نوجا .. "
    أحلى نوجا ؟ !
    كلها يا ولدى .. ملعون من يأكلهـا ..
    غـيرك أنت ..
    و لتقطع كف تخطفهـا مثل الحـدأة ..
    يا كتـكوتى .. من ثغرك أنت ..
    يا مثـل الورد البري
    يا أطهر من أى نابى
    يا أحلى من أحلى نوجا
    يا كبدى .. أتبيع النوجا ؟
    " نوجا .. نوجا .. أحلى نوجا .. "
    ما كان بعيدا أن أصبح مثلك أنت
    فأنادى " نوجا .. يانوجا .. "
    ما يمنع أن يصبح ولدى يوما أنت
    فينادى " نوجا .. يانوجا "
    قلهـا للعـالم يا طفلي
    قلها للقرن العشرين ! .. فليبنوا من فوق الموتى أهرام المـال
    و ليلقوا للفقر الضــارى بالأطفال
    ليبيعوا للنـاس النوجا فى نصف الليل
    " نوجا .. نوجا .. أحلى نوجا .. "
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-06-2004, 02:17 PM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)



    الحـــذاء
    أنـا ابن الشـــقاء
    ربيب (الزريبــة و المصطبــة)
    وفى قـريتى كلهم أشـــقياء
    وفى قـريتى (عمدة) كالاله
    يحيط بأعناقنــا كالقــدر
    بأرزاقنـــا
    بما تحتنــا من حقول حبــالي
    يـلدن الحيــاة
    وذاك المســاء
    أتانـا الخفيـر و نـادى أبي
    بأمر الالـه ! .. ولبى أبي
    وأبهجانى أن يقــال الالـه
    تنـازل حتى ليدعـو أبى !
    تبعت خطــاه بخطو الأوز
    فخورا أتيــه من الكبريــاء
    أليس كليم الالــه أبي
    كموسى .. وان لم يجئـه الخفــير
    وان لم يكن مثــله بالنبي
    وما الفرق ؟ .. لا فرق عند الصبى !
    وبينــا أسير وألقى الصغار أقول " اسمعو ا ..
    أبى يا عيــال دعــاه الالــه " !
    وتنطـق أعينهم بالحســد
    وقصر هنــالك فوق العيون ذهبنـا اليه
    - يقولون .. فى مأتم شــيدوه
    و من دم آبائنا والجدود وأشــلائهم
    فموت يطــوف بـكل الرءوس
    وذعر يخيم فــوق المقــل
    وخيــل تدوس على الزاحفــين
    وتزرع أرجلهــا فى الجثت
    وجداتنــا فى ليـالى الشــتاء
    تحدثننا عن ســنين عجــاف
    عن اللآكلين لحـوم الكلاب
    ولحم الحمير .. ولحم القطط
    عن الوائـــدين هناك العيــال
    من اليــأس .. و الكفر والمســغية
    " ويوسف أين ؟ " .. ومات الرجاء
    وضــل الدعــاء طريق الســماء
    و قــام هنــالك قصر الالــه
    يــكاد ينــام على قـريتي
    - ويــكتم كالطود أنفاســها
    ذهبنــا اليــه
    فلما وصــلنا .. أردت الدخول
    فمد الخفــير يدا من حـديد
    وألصقنى عند باب الرواق
    وقفت أزف أبى بالنظــر
    فألقـى الســـلام
    ولم يأخذ الجالسـون الســلام ! !
    رأيت .. أأنسى ؟
    رأيت الاله يقوم فيخلع ذاك الحـذاء
    وينهــال كالســيل فوق أبى ! !
    أهـــذا .. أبى ؟
    وكم كنت أختــال بين الصغــار
    بأن أبى فــارع " كالملك " !
    أيغدو ليعنى بهــذا القصر ؟ !
    وكم كنت أخشــاه فى حبيـه
    وأخشى اذا قـام أن أقعـدا
    وأخشى اذا نـام أن أهمســا
    وأمى تصب على قدميــه بابريقهــا
    وتمســح رجليــه عند المســاء
    وتلثم كفيــه من حبهــا
    وتنفض نعليــه فى صمتهــا
    وتخشى علــيه نســيم الربيــع !
    أهـــذا .. أبى ؟
    ونحن العيــال .. لنا عــادة ..
    نقول اذا أعجزتنا الأمور " أبى يستطيع ! "
    فيصعد للنخـلة العـاليـة
    ويخـدش بالظفر وجــه السـما
    ويغلب بالكف عزم الأســد
    ويصنع ما شــاء من معجزات !
    أهـــذا .. أبى
    يســام كأن لم يكن بالرجــل
    وعـدت أســير على أضــلعي
    على أدمعى .. وأبث الجــدر
    " لمـاذا .. لمـاذا ؟ "
    أهلت الســؤال على أميــه
    وأمطرت فى حجرهــا دمعيــه
    ولكنهــا اجهشــت باكـيه
    " لمـاذا أبى ؟ "
    و كان أبى صــامتا فى ذهول
    بعــلق عينيــه بالزاويـة
    وجـدى الضــرير
    قعيـد الحصــير
    تحسسنى و تولى الجـواب :
    " بنى .. كذا يفعل الأغنيــاء بكل القرى " !
    كــرهت الالــه ..
    وأصبح كل اله لدى بغيض الصعر
    تعلمت من بومهــا ثــورتي
    ورحت أســير مع القـافلة
    على دربهــا المدلهم الطــويل
    لنلفـى الصــباح
    لنلقـى الصــباح !



    --------------------------------------------------------------------------------

    نشرت بمجلة " الرسالة الجديدة " عدد أغسطس سنة 1956
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-06-2004, 02:20 PM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)




    لهـــذى الجمـــوع

    فتاتى .. ما غيرتنى الســنون و لا غيرتك
    احبـك مزلت .. لــكنني
    صحوت على صرخــات الجمــوع
    و خطــو الفنـــاء الى أمتي
    رأيت الحيـاة تموت هنــاك
    على مذبح اليــأس فى قريتي
    تريـد النشــور !
    أفـاتنتى .. ان مضى الســالكون
    على أرضنا فى الصــباح القريب
    يلمـون فى النـور آثارنـا
    فمـاذا تراه يقول الدليــل
    اذا ســألوه عن الحــالمين
    عن اللاعبــين .. عن الشــاربين
    عن الراقصــين .. عن الســامرين
    عن النــائمين بليــل الدمـوع
    على زفرات النفوس الموات
    عن الهائمــين ببحـر الدمـاء
    على زورق من جنـاح الخيــال
    و قـد غلفـوا بالنبيــذ العيــون
    و مرت عليهم جموع الجياع و مروا عليها ..
    فــلم يلمحوا ذلـه البائســـين
    ولم يســـمعوا أنـة اليائسـين
    وراحوا يصــوغون فى حلمهم
    عقـود الدخـــان
    كمــا ينســـخ العنكبوب الخيوط
    فمــاذا تراه يقول الدليـل ؟
    أأســمع وقـع خطى الطاغيــه
    يدب على حثث الســاقطين
    و يطحــن بالنعــل كل الجبـاه
    وأقعــد .. لا أســـتفز الحيـــاه
    و أحــلم .. لا أســـتثير الجمــوع
    لتضرب بالنعــل عن الطغــاة
    لتحيـــا الحيـــاة ؟
    أأســـمع حشرجــة الأشــقياء
    يئنون من قســوة العاصفــه
    و قد لفحتهم ريــاح الســموم
    و أجلس كالطفل أحصى النجــوم ؟ !
    أأســمع قهقهــة الطاغيـــة
    يســـير بمركبــه آمنــا
    فخــورا كنــوح
    و قد أغرق القوم طوفا نــه
    وأقعــد لا أخرق المركبــا ..
    ولا أنفخ الروح فى الغــارقين ؟ !
    أأحــلم و الليـــل من حوليــه
    دعــاء يؤرق عين الســماء
    ولكنهـــا لا تجيب الدعــاء
    وهـــل أهب الكأس الحانيــه
    ولا أهب الشـــعب لحن القيـــام ؟ !



    --------------------------------------------------------------------------------

    أفاتنتى .. فى احمرار الورود على وجنتيك
    رأيت الدمــاء
    دمــاء المســـاكين فى قريتي
    يعيشـــون كالدود فى مقبره
    هم الدود و الميت يافتنتى !
    أفاتنتى .. فى اختناق السواد على مقلتيك
    رأيت الشـــقاء
    يلف بأذرعــه الهــاصره
    جســوم الملايين من أمتى !
    أفاتنتى فى انسياب الحيــاة على شفتيك
    رأيت الجفـــاف
    رأيت سراب الحيــاة الشحيح
    تصــوره لهفـة الظــامئين
    وهذى النجوم عيون العبيد تطل علينا
    و قد جحظت بالعـذاب المقـل
    أفاتنتى و رأيت الرءوس ألوف الرءوس
    معلقــة فى فــروع الشــجر
    وقد شنقتها حبال الشتاء كشنق الثمر
    وســوقا كبــيره
    يبــاع بهــا عرق الكادحــين
    بســعر التراب , ولحم البشر
    أفاتنتى ورأيت الجموع
    تســير بمصباحهــا المختنق
    لتبحث عن لقمــة ضائعـة
    ويــأتى المســاء ..
    فتــأوى الى جحرهــا جائعـه
    وفى كفهــا حسرة ضــارعه
    وتطوى على جوعهــا يأســها
    كمـا تنطوى فى الثرى قوقعـه
    ويســدل ســتر الظــلام الكثيف
    على مشــهد من صراع الحيــاه
    ليبدأ فى الصبح فصــل جديد
    فتمضى الجمــوع بمصباحهــا
    " لتبحث عن لقمــة ضائعــه "
    فهـل أهب الكــاس ألحانيــه
    وقد زرعوا أرضــنا بالعذاب ؟
    فتاتى .. ما غيرتنى السنون ولا غيرتك
    أحبــك ما زلت لكنني
    وهبت النشــيد لهــذى الجموع !



    --------------------------------------------------------------------------------

    نشرت بمجلة " اللآداب " عدد يوليو عام 1954



    --------------------------------------------------------------------------------






                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-06-2004, 02:23 PM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)




    التراجيديا الانسانية

    " وفى مغيب آخر ايام عمرى ..
    سوف أراك وأرى أصدقائى ،
    ولن أحمل معى تحت الثرى غير حسرة الأغنية ..
    التى لم تتم ..! "


    ( ناظم حكمت )

    (1) حب .. وبحر .. وحارس
    كانوا قالوا : " إن الحب يطيل العمر "
    حقا .. حقا .. إن الحب يطيل العمر ! !
    حين نحس كأن العالم باقة زهر
    حين نشف كما لو كنا من بللور
    حين نرق كبسمة فجر
    حين نقول كلاما مثل الشعر
    حين يدف القلب كما عصفور ..
    يوشك يهجر قفص الصدر ..
    كى ينطلق يعانق كل الناس !
    كنا نجلس فوق الرملة
    كانت فى أعيننا غنوة
    لم يكتبها يوما شاعر ..
    قالت :
    - .. صف لى هذا البحر !
    - يا قبرتى .. أنا لا أحسن فن الوصف
    - واذن .. كيف تقول الشعر ؟ !
    - لست أعد من الشعراء
    أنا لا أرسم هذا العالم بل أحياه
    أنا لا أنظم إلا حين أكاد أشل
    ما لم أوجز نفسى فى الكلمات
    هيا نوجز هذا البحر
    - كيف .. أفى بيت من شعر ؟
    - بل فى قبلة ! !
    عبر الحارس .. ثم تمطى .. " نحن هنا " !
    ومضى يلفحنا بالنظرات
    " يا حارس .. أنا لا نسرق
    يا حارس يا ليتك تعشق
    يا ليت الحب يظل العالم كله
    يا ليت حديث الناس يكون القبـلة
    يا ليت تقام على القطبين مظلة
    كى تحضن كل جراح الناس
    كى يحيا الإنسان قرونا فى لحظات "
    ومشى الحارس .. قالت " أوجز هذا البحر " !
    كان دعاء يورق فى الشفتين
    - يبدو أن الحارس يملك هذا البحر
    يكره منا أن نوجزه فى القبلا ت !
    - فلنوجزه فى الكلمات ..
    أترى هل يملك أن يمنع حتى الكلمة ؟ !


    (2) سر الكلمة
    - قبرتى .. لا يعلو شىء فوق الكلمة
    كانت مذ كان الإنسان
    كانت أول .. كانت أعظم ثورة !
    كانت تعلو منذ البدء على الأسوار
    تسخر من كل الحراس
    تخرج مثل شعاع الفجر وهم نوام
    خرجة " بطرس "
    يوم أفاقوا حاروا " أين الكلمة " ؟
    خرجت تأسو كل جراح الناس
    أو " كمحمد " ..
    ليلة شاءوا يا قبرتى قتله
    ثم أفاقوا حاروا " أين الكلمة " ؟
    خرجت تمشى بين الناس الدعوة
    وكسقراط ..
    شرب السم ولكن عاشت منه الكلمة
    " اعرف نفسك "
    أو كيسوع ..
    مات ولكن أسلم للأجيال الكلمة
    " اللّه محبة "
    وكأخناتون
    قد أكلته النار ولكن ..
    عاشت رغم النار الكلمة ..
    أبدا لم يحرقها الكهنة
    ومشت بين الناس " سلام يا آتون ! "
    هل يمنع سد هذى الموجة ..
    من أن ترقص فوق الشط ؟ !
    دوما سوف يزول السد
    لترقص فوق الشط الكلمة
    هذا يا قبرتى سر الكلمة ! !


    (3) ملكوت الأرض
    يا قبرتى .. بعدت ععنا عين الحارس
    هيا نوجز هذا البحر
    مهلا .. مهلا .. هل تبكين ؟
    يا قبرتى هل تبكين ؟
    مسحت دمعا كان ينام على تفاح الخد
    مثل دموع الصبح تنام على أوراق الورد
    " شوفى .. شوفى العصفورة !! "
    ضحكت مثل الطفل وقالت :
    - يا عصفورى .. لست صغيرة !
    - ليت الناس جميعا كالأطفال !
    والحق أقول ..
    لن ندخل فى ملكوت الأرض
    ما لم نرجع يا قبرتى كالأطفال
    - قل لى .. ما ملكوت الأرض ؟
    - كان قديما فى السموات
    يدعى يا قبرتى " الجنة "
    . . . . . . . . . . . .
    دالت للإنسان الأرض !
    أوغل فيها .. خاض بحارا سبعة
    شق صحارى سبع
    ذاق الويل
    لاقى كل صنوف الهول
    جاع .. تعرى .. علق فى السفود
    شرد .. طورد .. سمر فى الصلبان
    كتف .. ألقى للنيران
    مات مسيح يا قبرتى بعد مسيح
    لكن لم يمت الإنسان !
    كيف يموت ..
    وهو يرص الطوبة فوق الطوب
    يبنى فى الأرض الملكوت
    يصنع يا قبرتى الجنة .. ؟ !
    يا كم رفع سزيف الصخرة
    يا كم سقطت منه المرة بعد المرة
    لا .. لن تيأس يا سيزيف
    يوما سوف تقر هنالك فوق القمة
    تهتف منها فى البشرية :
    لا صلبان ولا أحزان
    شبع الجوعى
    شفى المرضى
    قام الموتى
    أبصر فى الأرض العميان
    فتحت أبواب الملكوت ..
    ما قد صعد إبن الإنسان
    للحرية ! !

    (4) العرس و المآتم
    - يا عصفورى .. ما يبكيك ؟
    مسحت شيئا فى خدى وقالت :
    " شوف العصفورة "
    ثم ضحكنا كالأطفال
    حين أفقنا كانت توشك عين الشمس
    تغرق فى أحضان البحر
    - يا قبرتى .. كنا نعبد عين الشمس
    كانت رمزا .. كانت ربا يدعى " رع "
    يركب كل صباح قارب
    يضرب فى السموات ويفرش فوق الأرض النور
    أبدا لم تخنقه الأفعى
    أبدا لم تنتصر الظلمة
    ظل القارب يقطع هذى الرحلة
    يسقط كل مساء فى أحضان البحر
    ثم يعود فيولد كل صباح
    رغم الأفعى !
    كنا نعشق منذ البدء النور
    نولد فى ميلاد الشمس
    قولى يا قبرتى عرس
    نفرح .. نجرى للغيطان
    نرقص .. نهتف كالأطفال
    " المجد لعينك يا رع
    الملك لعينك يا رع
    الأرض بساطك يا رع
    العالم عرشك يا رع
    فلتحرق بالنور الأفعى
    ولتنشر فى البحر شراعك
    ولترضع بالدفىء البذرة
    ولتحضن أمواج الحنطة
    ولترع جميع الغيطان
    ولتكشف درب الإنسان
    المجد لعينك يا رع
    الملك لعينك يا رع " !
    كم صلينا .. كم غنينا
    كم صورنا يا قبرتى هذا القرص
    - أنظر .. ها قد غاب القرص ..
    يا عينى .. قد غاب القرص !
    - كنا نحزن عند مغيب الشمس
    نبكى .. نندب .. قولى مأتم
    كانت هذى الأرض تموت
    حين تنام عليها الظلمة كالتابوت
    تلك الأفعى
    كنا نحمل موتانا للجبانة
    تلقيهم فى جوف " الغرب "
    أهنالك شىء فى الغرب
    يأتينا ليسر القلب " ..
    ذهبت مثلا ..


    (5) صلات للموتى
    كم صلينا يا قبرتى للأموات :
    " رب الموتى أوزوريس
    ارحم موتانا يا رب
    فلكم ناحوا لمـا مـت
    ولكم فرحوا لما قــمـت
    بأسم دموعك يا إيزيس
    بأسم شبابك يا حوريس
    أرحم موتانا يا رب ..
    كم كانوا يخشون الغرب !
    ضميهم يا أرض إليك
    كم رقصوا يا أرض عليك
    كم قطفوا اللوتس والبردى من كفيك
    كم عشقوا .. غنوا للحب
    كم صلوا فى عيد الخصب
    كونى يا أرض وشاحا فوق الموتى
    كونى يا أرض جناحا فوق الموتى
    كونى يا أرض سلاما فوق الموتى
    ما أقسى الأرض على الموتى ..
    يا قبرتى .. ما أرحمها بالأحياء !
    وإذا الحارس يزعق " قوموا يا أموات ! "
    فتل الشارب .. زمجر .. حمر من عينيه
    قلنا نقفل بابا تأتى منه الريح !
    قمنا نبطىء فى الخطوات ..
    ثم وقفنا .. قالت وهى تصيح :
    - هل تسمع دقات الساعة ؟
    - ماذا تلهمك الدقات ؟


    (6) أغنية للدقات
    قالت وهى تغنى للدقات :
    الدقة الأولى
    " الساعة يولد انسان "
    الثانية
    " ويموت الساعة انسان "
    الثالثة
    " والعالم ليس بملآن "
    الرابعة
    " بل ليس القبر بملآن "
    الخامسة
    " مازال سؤالك يا هملت "
    السادسة
    " أضحوكة ذاك الحفار "
    السابعة
    " أوغلنا .. جبنا الأفلاك "
    الثامنة
    " خضناها مثلك يا رع "
    التاسعة
    " وصنعنا للرحلة قارب "
    العاشرة
    " لنجب شراعك يا رع "
    الحادية عشر
    " أيظل الإنسان يموت "
    الثانية عشر
    " حتى فى عصر الأقمار " ؟ !!


    (7) الشعر و العالم
    سكتت حتى مسحت دمعا
    كان ينام على التفاح
    سألت فى صوت الكروان :
    - ماذا تلهمك الدقات ؟
    قلت وفى عينى طموح للأقمار :
    - العالم فوق الشعراء
    فليعل الشعر إلى العالم
    أو فلنصمت !



    --------------------------------------------------------------------------------






                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-06-2004, 02:35 PM

nadus2000

تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 4743
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)

    الاخت د.نجاة

    ليك كل التحايا، وأنتي تنشرين لهذا المجنون الشاعر، وبيني وبينك لما قريت العنوان وشفت كل الردود منكي أنتي خفت تكوني دخلتي مع هذا الشاعر في الغريق!!!!!!!!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-06-2004, 03:32 PM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: nadus2000)

    نادوس العزيز
    لووووووووووووووووول
    لكن ضحكتنى والله دى تلاتة فى واحد... يلا جيب البياض

    بعدين انت قايلنى بعيدة منو.. شوية ونتقع

    تحياتى ليكم..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-06-2004, 02:50 PM

AnwarKing

تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 11481
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)

    الأخ نادوس....
    الغريق دا خليهو لى انا....

    سبحان الله... امبارح فى اليل كنت بقراء فى نوجا نوجا...وفى بالى أطفال النفاج...
    حتى بديت اردد فى "ورنش ... ورنش...ورنش"....
    ملعون من يلبسها غيرك.... "الجزمة المراد ورنشتها"...

    يا سبحان الله يا دكتورة...جيتينى فى الوتر الحساس والله...
    الكتاب الوحيد الذى احمله معى اينما حللت هو المجموعة الكاملة لنجيب سرور...
    أول مرة قريت له كان فى كتاب بعنوان الشعراء الصعاليك... ومن ديك و عيييييييييك....

    يعبر عن ما فى دواخلى تماماً....

    شكراً لك يا د.نجاة والرجاء إيراد الرابط ان وجد لمتابعة هذا العجيب... الله يرحمه...

    كل يوماً تقام آالاف المذابح بأسم الفرى دم.... أما الذبيحة... فهى الفرى دم....

    ولا...
    قل ما تريد لمن تريد متى تريد كما تريد.......
    لو بعدها الطوفان جاء....
    قلها فى الوجوه بلا وجل...
    والعار للعميان قلباً او بصر.....

    ولا...
    آآآآآآآآآآآآآآه... لو كان يعرف(بضم الياء) بالقلوب الناس...
    لم يصفعك دوما بالسؤال....
    كل بن كلب...
    من أنت؟؟؟؟؟

    والى اعلى.....

    أنور

    (عدل بواسطة AnwarKing on 26-06-2004, 07:10 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-06-2004, 03:46 PM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: AnwarKing)

    الابن العزيز أنور
    اول مرة اعرف انك جارنا
    فى شرق آسيا

    عشان انت جارنا والنبى ص وصانا على سابع جار حنديك اليرول
    ولو انى خاتاه اقشر بيهو
    http://www.wadada.net/surur/index.html

    شوف دى بالله وتقول لى مجنون


    Quote: ( 3 )


    يا سيداتى يا أميراتى الحسان ..
    أن لن أقول لكن ما أسْمى بين فرسان الزمان ،
    ولتنطق الأفعال من قبل اللسان ..
    ... ... ... ... ... ...
    من أين أبدأ والظلام ،
    يلتفت فى أقصى الوراء وفى الأمام !
    عرجاء حتى الذاكرة ..
    والذكريات !
    يا سيداتى معذرة ..
    أنا لا أجيد القول ، قد أُنْسِيتُ فى المنفى الكلام ،
    وعرفتُ سرَّ الصمت .. كم ماتت على شفتى فى المنفى الحروف !
    الصمت ليس هنيهةً قبل الكلام ،
    الصمت ليس هنيهة بين الكلام ،
    الصمت ليس هنيهة بعد الكلام ،
    الصمت حرف لايُخَط ولا يقال ..
    الصمت يعنى الصمت .. هل يغنى الجحيم سوى الجحيم ؟ !
    عجباً .. أتضحك من كلامى السيدات .
    " مم الضحك ؟ ! "



    ممكن تنشر ما تحبه من شعره هنا.. ولك الشكر
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-06-2004, 04:04 PM

jini

تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 29296
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)

    بيان
    شكرا لهذه الإضاءة
    جني
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 01:53 AM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: jini)

    جنى شكرا على الاطلالة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-06-2004, 04:22 PM

AnwarKing

تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 11481
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)

    الف الف شكر يا دكتورة على الرابط....

    نعم انا فى كوريا الجنوبية منذ منتصف سبتمبر الماضي....

    وبالله شوفى معاى المقطع دا....

    Quote:
    فرسان هذا العصر هم بعض اللصوص ! "1 .
    ( 2 )


    - ها أنت تقفز للنهاية ،1
    - هلا حكيت من البداية .
    - ولمن أقول ؟ !
    - هذى صفوف السنط والصبار تُنصت للحكاية :
    - ألها عقول ؟
    - ماذا يضيرك .. أَلْقِ ما فى القلب حتى للحجر ،
    أو ليس أحفظُ للنقوش من البشر ؟ !2



    1- كيف يكون الجدل بين من يقول الحقيقة ومن يريد تزييفها.... تماماً مثل ما يحصل فى الأحداث الدارفورية والى عهد ليس بالبعيد فى جنوب بلادنا الحبيب...


    2-
    الإشارة للأهرامات.....

    بالله شوفى المصريين ديل بقدسوا حضارتهم كيف.... أشارة قمة فى الروعة نفقدها كثيراً...



    المرجع http://www.wadada.net/surur/luzum/w_l_0017.htm[/B]
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-06-2004, 07:00 PM

Giwey

تاريخ التسجيل: 03-09-2003
مجموع المشاركات: 2097
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: AnwarKing)

    صليت فى الماخور حتى...

    اسبر أغوار الطهارة....

    وزنيت فى المحراب حتى..

    أسبر أغوار الدعارة

    إلا أن شيئا واحدا لم أغترفه

    هو (اللواطة)....


    د. بيان

    تحياتى شذيات نديات

    والعود أحمد...

    وشكرا على هذه (الالتفاتة) لهذا

    الشاعر المنسى...

    المقطع الذى صدرت به هذه المداخلة

    بقى فى ذاكرتى من قديم...

    نجيب سرور لغة (جارحة) تمشى بالفضيحة

    درس المسرح وعاد ليعمل بالاخراج المسرحى فى مصر

    أصطدم بتروس البيروقراطية فى بلاده فآثر ان يغيب

    فى منفى إختيارى وانطوى على نفسه وعاش مخمورا

    ومنسيا حتى توفى...

    سأعود لهذا الدفق (السرورى) كظل أتفيؤه

    كلما ضاقت بى سوح المنبر...



    لك الود من قبل ومن بعد



    عبد الرحمن قوى...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 07:09 AM

AnwarKing

تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 11481
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: Giwey)

    العزيز ...
    Giwey
    حتى لا يختلط الامر على القراء...
    سأورد النص كاملاً وفيه تعريف (اللواطة) من وجهة نظر نجيب سرور...التى أتفق 100% معه فيها:-

    Quote:
    ياسيداتى .. يا أميراتى الحسان ..!
    صَلَّيْتُ فى الماخور كى أعرف أسرارَ الطهارة ،
    وزنيت فى المحرابِ كى أسبر أغوار الدعارة ،
    لكن شيئاً واحداً لم أقترفه .. هو اللواطة !
    ياسيداتى معذرة ..
    ان كنت قد جانبت آداب اللياقة .
    أنا لست أعنى فتنة الغلمان .. ما كان " ابن هانىء " ..
    فى الحق لوطيا .. ولكن اللواطة أن تقول ..
    ما لاتريد ،
    أو أن تريد ولا تقول !
    قالوا قديما : ( لاتخف ان قلت ، واصمت لاتقل ..
    ان خفت ) .. لكنى أقول :
    الخوف قواد .. فحاذر أن تخاف !
    قل ما تريد لمن تريد كما تريد متى تريد ..
    لو بعدها الطوفان قلها فى الوجوه بلا وجل :
    " الملك عريان " .. ومن يفتى بما ليس الحقيقه ..
    فليلقنى خلف الجبل !
    انى هنالك منتظر ..
    والعار للعميان قلبا أو بصر ،
    وإلى الجحيم بكل ألوان الخطر !


    " ابن هانىء " مقصود به الحسن بن هانى الشهير ب" أبو نواس"


    المرجع :-
    http://www.wadada.net/surur/luzum/w_l_0017.htm
    أنور
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

25-06-2004, 07:07 PM

nadus2000

تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 4743
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: AnwarKing)

    الدكتورة بيان
    تعرفت أول ما تعرفت على الشاعر د.نجيب سرور عن طريق نصه الاشهر الذي أشرت إليه بالغريق في مداخلتي أعلاه وأنا في أولى في الجامعة وظلت النسخة التي نقلتها بخط يدي تتبعني ضمن عدد من مقتنياتي من الكتب، وأذكر أنني قد بادرت بسؤال أحد الأخوان المصريين المهتمين بالشعر عنه، فأوضح لي أنه قد وجد النص على الإنترنت، وبالفعل عن طريق القوقل وجدته مباشرة فعنوان النص لا يتكرر أبداً والجرأة والمباشرة حتى في الرمزية التي كتب بهاالنص جعلته فريداً.
    طبعا نشر النص سأتركه للأخ انور "الملك" أو إلى حين أن تواتيني بعض شجاعة.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 01:44 AM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: nadus2000)

    الاخ قوى
    شكرا ليك على الطلة.. البهية...تعرف فى بداية الثمانيات

    كان هناك شاعرا يريد ان يكن نجيب سرور آخر يسطل ويعاقر الخمر عل الله يمن عليه بنعمةالجنون دون جدوى.تعرفت عليه حين وجدت ديوانا قديما من مقتنيات الوالد.. ودهشت لكمية هذه الشاعرية الفاجرة.. فكان هذا الديوان يتبعى اينما ذهبت كل ما احتجت لجرعة من الجنون قرأته.. فى رأى ان نجيب قد اثر على كثير من الشعراء فى جيلنا الذين صاروا يدخلون
    مفردات لا يمكن ابدا كان شخص يحلم ان هناك من يجد لديه الشجاعة لاستخدامها.. فى هذا المقام لازم نحكى قصة حدثت فى بداية الثمانينات
    عندما ذهب صديقى الى ندوة شعرية فأعتلى احد مقلدى نجيب سرور المنصةوبدأ
    الشاعر يقرأ فى شعره فأستخدم مفردة تعد لدينا كلمة مرحاضية.. اخبرنى صديقى المرح.. انه بوجل وخجل صار يتلفت يمنة ويسرة ليتأكد ان ما سمعه قد قيل فعلا وان هذه المفردة هى نفسها المفردة التى طالما رآها فى مرحاض المدرسة..ومن يومها صرنا نطلق على ذلك الشاعر الشاعر السروالى.. فما رايك فى ان يستخدم شاعر هذه المفردات؟

    نتمنى نراك مرة اخرى فى هذا البوست الذى تجمل بك

    (عدل بواسطة bayan on 26-06-2004, 02:00 AM)

                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 01:52 AM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: nadus2000)

    نادوس ما تقول الديوان داك؟!
    تصدق مرة فى زول قالو بكل بساطة لما الناس اتحرجوا حلف قال ما قايلو بقصد كدا ..لانها مكتوبة بالسين .. شوفتا مرات الزول بيغالط عينو..

    ما اظن نجد هذا الجرئ الراضع لبا امه(لزوم تحدى وتحريض عسى ان يكون هناك جعليا.. هيع)

    شوف بتاعة هاملت دى بالله


    هملت ـ دفترى : لابد أن أثبت فيه هذا : (يكتب)
    «يستطيع المرء أن يبتسم ويبتسم .. ويكون نذلاً .. هكذا فى اعتقادى على الأقل يمكن أن يكون الحال فى الدنمارك»!
    من يتزوج أمى ..
    يصبح عمى ..
    تلك معادلة صعبة ..
    هذا حق ..
    وبلا شك ..
    لكن ما أسهلها فى الدانمرك
    فإذا كان العم تزوج أمى،
    أصبح عمى أس اثنين بلغة الجبر!
    فهو العم أخا لأبى وبحكم الدم،
    وهو العم .. كزوج الأم،
    فيها الواحد،
    معنا واحد .
    (واحد + واحد ـ واحد)
    باقى واحد.
    وهو أبى؟؟
    باقى؟ أين؟
    أين أبى
    وإذن عمى اثنان ..
    (واحد + واحد ناقص ..)
    لكن هذا الناقص زائد،
    وإذن واحد،
    داخل واحد.
    عمى اثنان وواحد،
    يعني عمى كل أبى،
    أى كتابة ..
    فى الدانمارك كأى «حسابه»..
    فيم إذن دوران الرأس،
    فى ساقية الفلسفة .. اللغو المكذوب،
    وجع القلب من المكتوب وغير المكتوب؟؟
    ما من شىء فى الدانمارك،
    يحدث صدفة..
    كل المنسوب إلى الصدف مدبر ..
    كى يبدو من فعل الصدفة ..
    يبقى أن المنسوب لغير الصدفة،
    فى الدانمارك هو الصدفة،
    وإذن فهو مدبر..
    كى لا يبدو صدفة ..
    وهو هنا المطلوب ..
    إثباته؟!
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 01:57 AM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: AnwarKing)

    الابن انور جارنا
    اى جية لكوالا لامبور بالله ما تفوتنا

    شوف المقطع دا كله حكم كيف.. عارف انا فهمتا هاملت بعد قريت نصو دا
    Quote: نادمة أمى والندم التطهير،
    والتطهير،
    يتضمن معنى التكفير.
    الندم دليل براءة،
    لا يندم من كان خئونا بالطبع،
    لا تدميه الأشواك ،
    لا تخز الأشواك وتوجع،
    غير «المتورط» فى السقطة!
    من منا لم يسقط مرة..؟
    من منا من غير خطيئة،
    مرحى .. مرحى ..
    أمى الخاطئة بريئة ..
    مرحى يابله لأشباح!
    بلهاء كل الموتى .. بلهاء ..
    أم يخفى الشبح الحاقد عنى شيئاً،
    شيئاً لا يعرفه إلا الموتى..
    وخصوصاً من ماتوا قتلى؟!
    أو لم يلمح للأسوار الأبدية ..
    تلك المحجوبة عنا نحن الأحياء،
    والمكشوفة فى الوجه الآخر للكون؟ ..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 03:40 AM

AnwarKing

تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 11481
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)

    nadous:-
    Quote: طبعا نشر النص سأتركه للأخ انور "الملك" أو إلى حين أن تواتيني بعض شجاعة.


    موش فتحنا الباب مشرعاً وقلنا:-

    Quote: قل ما تريد لمن تريد متى تريد كما تريد.......
    لو بعدها الطوفان جاء....
    قلها فى الوجوه بلا وجل...
    والعار للعميان قلباً او بصر.....


    وبعدين بالنسبة للديوان المشهور ك..... أميات نجيب سرور... أعتقد انه اذا قرأ فى سياقه يصبح لا غضاضة... المشكلة فى الاقتطاع و المحاكمة للنص...
    واهو شايف بقينا دفعة مع بعض فى نجيب الخير...سورى نجيب سرور....

    بجيكم راجع تانى و3 و 4.....

    أنور...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 04:50 AM

Teeta

تاريخ التسجيل: 23-02-2003
مجموع المشاركات: 669
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)

    الدكتور العزيزه تحياتى
    اريتو جن السرور ما تقولى لى رايع بمعنى الكلمه ومبدع
    واصلى
    ام الاء
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 07:02 AM

AnwarKing

تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 11481
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)

    برضو يا دكتورة انا ما فهمت الكوميديا الالهيه الا بعد ما قريت المقطع دا...

    Quote:
    ووجدتنى فى غابة سوداء (3) .. آلاف الكتب .
    يا رحلة فى صحبة البومة والذئب .. وآوى .. وابن آوى !
    والقرد والتمساح والجحش ، وذى القرنين والقرن الوحيد !
    الحرف أنت . كما تكون يكون .. أى الناس أنت ؟ !
    الحرف قديس - إذا ما كنت قديساً - وداعر ..
    ان كنت بين الناس داعر !
    يا غابة الأقلام .. ياسوق الضمائر !
    - ما أنت أول فارس .. ما أنت آخر فارس ..
    قد ضيعته الكُتْبُ ، ألقت فوق عينيه الغشاوة ،
    فإذاك تخلط أى شَىء ..
    بأى شىء !
    واذا طواحين الهواء عمالقة ،
    واذا قطيع الضأن جيش مقبل كالصاعقة ،
    واذا الحظيرة قلعة، والطشت تاج من ذهب ،
    واذا النعيق نفير الاستقبال . ( ها قد جاء كيخوت العظيم) !
    يا للخديعه الكذب ..
    يا أيها الآتون من بعدى الحذار ..
    كل الحذار من الكُتُب !



    وحقيقة ان شعر نجيب سرور من شدة ما هو غنى بالاشارات... يدعوك دوماً لقراءة الآخرين كدانتى وأبو العلاء المعرّى وغيرهم...
    ساقوم بإنزال بعض المقاطع لتلكم الاشارات القمّة....

    أنور...


    http://www.wadada.net/surur/luzum/w_l_0017.htm
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 07:17 AM

AnwarKing

تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 11481
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)


    1976 Naguib Surur
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 07:22 AM

AnwarKing

تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 11481
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



حوار مع أبى العلاء المعرى.............. (Re: bayan)



    Quote:
    ( 25 )
    حوار مع أبى العلاء المعرى
    - عم صباحا يا معلم !
    - عم مساء كان أولى أن تقول ..
    فصباحى كالمساء !
    - لاترى الضوء ذُكَاء
    وهى نبع للضياء ..
    - قلت قبلا مثل هذا .. أو قريباً منه قلت :
    " أتدرى الشمس أن لها بهاء ! " .
    - أنت ما خَلَّفْت من شىء لشاعر ،
    إِذْ تحديتَ فأعجزت الأوائل ،
    والأواخر وأنا قد جئت في ذيل الأواخر .
    فتجاوز عن قصورى .. أو تقبل كبديل ،
    مثلا جاء من اليابان " طازة " :
    " ترتمى الظلمة دوما تحت أقدام النهار ! " .
    - مثل واللّه لا بأس به طابق الحال بياناً وبلاغة .
    غير أنى لم أسغ قولك ( طازة ) .
    بدلاً من قول ( طازج ) !
    - سيدى كم حرت فى أمرك .. حقا لست أفهم ...
    كيف يغدو ثائر القوم ولوعا بالقيود!
    - كنت أهفو للخلود .
    - كان يغنيك الذي يلزم عما ليس يلزم !
    - لاتكونوا كالثعالب ..
    تدعى في العجز زُهْداً فتسمى الكرم حصرم !
    - ما عجزنا ويمينا بالخليل ..
    كلنا قلنا من الشعر المقفى
    قبل أن ننظم من غير المقفى .
    - هات شيئاً من مقفاك القديم !
    " هيئوا اللحد والكَفَنْ * ها هنا غاية البدنْ
    مَلَّتِ النفسُ عيشَها * وغــدتْ تطلـب السَّكَنْ
    شَدَتِ الروحُ للثرى * ليتهـا تقطــع الرَّسَـــنْ
    علها تعرف الـذى * غاب في التَّيهِ و ادَّفَنْ "
    ثم ضقنا بالخليل !
    - ولماذا ؟
    - مثلاً .. لو لم نقف عند " ادَّفن " .
    لأَتَيْنا في تداعى القافيه ؟
    " بالعفن " !
    - ولكم جيل ولى في الشعر جيل .
    غير أنى موقن أن " العفن " .
    ربما يأتى بدون القافيه .
    مثلما يأتى بحكم القافيه
    - مستحيل !
    - " وقد يفسد الفكر في حالة * فيوهمك الدر قطر السرا "
    هات من أشعاركم بعض النماذج ..
    كى نرى :
    ......... " طبق الأصل "


    يا سلااااااااااااام....
    لمتابعة بقية الحوار: هنا:-
    http://www.wadada.net/surur/luzum/w_l_2532.htm

    انور.....
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 08:19 AM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حوار مع أبى العلاء المعرى.............. (Re: AnwarKing)

    تيتا شكرا للطلة اها شوفى دى بالله

    Quote: كلمات فى الحب
    آمنت بالحب .. من فيه يبارينى
    والحب كالأرض أهواها فتنفينى
    إنى أصلى ومحراب الهوى وطنى
    فليلحد الغير ماغير الهوى دينى

    ماللهوى من مدى
    فاصدح غراب البين
    هذى غمود المدى ..
    أين المداوى أين ؟!

    ألوجد يلفحنى لكنه قدرى
    يانار لا تخمدى باللفح زيدينى
    أنا الظما إن شكا العشاق من ظمأ
    شكوت وجدى إلى وجدى فيروينى

    جاء الطبيب وقال :
    «أنا العليل .. أنا»
    يافرحة العذال
    فمن أكون أنا؟

    تخذت من وحدتى إلفا أحاوره
    من لوعة القلب ترياقا يداوينى
    رافقت حتى الفراق لأنه قدرى
    فيا رفاقى رأيت البعد يدنينى !

    بعدت كى اقترب
    وقربت كى ابتعد
    ياويحه المغترب
    ما للهوى من بلد !

    ياقلب بالله لا تسكت فإن مدى
    من القرون غراماً ليس يكفينى
    صفق وزغرد وقل هاتوا سهامكم
    يا ليت كل سهام العشق ترمينى
    ما نفع نبضك إن لم يستحل دمى
    إن لم ترق يا دمى ماذا سيرقينى

    مضى الشباب هباء
    يا ليت كنا عشقنا
    ها نحن أسرى الشقاء
    فى العشق هلا أفقنا !!

    هجرتكم وشبابى فى الدماء لظى
    وجئتكم وحريق الشيب يطوينى
    سلوا الليالى هل ضنت بنائبة
    سلوا النوائب .. يادور الطواحين !
    آمنت بالحب من فيه يبارينى
    والحب كالأرض أهواها فتنفينى

    * * *






    انور اوعى تبقى جعلى وتجيب الديوان داك
    لووووووووووووووووول
    لزوم كل ممنوغ مرغوب وتحريش بالضرى
    يلا بالله استمر
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 02:06 PM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حوار مع أبى العلاء المعرى.............. (Re: bayan)

    فوق لاجل الشاعر المجنون...... العاقل
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 06:32 PM

Giwey

تاريخ التسجيل: 03-09-2003
مجموع المشاركات: 2097
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حوار مع أبى العلاء المعرى.............. (Re: bayan)

    د. بيان...

    تحياتى...وشكرا للحفاوة والإضافة..

    أنور كنج...

    (اللواط) الذى قصده نجيب أظننى عرفته

    للوهلة الاولى ...(المثلية) فى الفكر والمواقف..

    شكرا لإيرادك للنص كاملا ومصححا حتى يفهم المعنى فى سياقه

    ولك التحية أيضا وانا أراك اليوم (متجدعا) فى البوست

    وذلك بناءا على واحد من أحدث مصطلحات عاميتنا السودانية

    واحييك على نثرك لهذا البهاء السرورى ان جاز التعبير


    دعنى أطالب بالمزيد من الجراح....


    لكما الود وعميق الامتنان....



    عبد الرحمن قوى...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 07:21 PM

malamih

تاريخ التسجيل: 28-01-2003
مجموع المشاركات: 2781
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حوار مع أبى العلاء المعرى.............. (Re: Giwey)

    الأخت الفاضلة د. بيان
    أحييك على أستدعاء نجيب سرور .. ظننت أنه أصبح نسيا منسيا من ذاكرة الأجيال التعبة .. هو وصنوه أمل دنقل .. وكثيرة هي أشياءهم المشتركة.. من بوهيمية الطرح والحياة .. والترفع عن الواقع بالصعلكة المؤسسة للرفض لا الصعلكة المتناهية السلوك..أحب أشعار نجيب سرور الدارجة كثيرا وأذكر قوله.

    عوافي عليك
    يا نخلة جنب الباب
    راخية الضفاير بتضلل الأحباب

    أشكرك بيان على الأستدعاء لنجيب فهل من مزيد.

    عزيزنا أنور كنج أحييك على نشاطك المستمر ومداخلاتك الذكية هنا وفي النافذة الغراء ولى عودة للجلوس معك فلنا بعض السمر لم يكتمل .
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 09:39 PM

Abdel Aati

تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32458
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حوار مع أبى العلاء المعرى.............. (Re: malamih)

    العزيزة دكتورة نجاة

    شكرا لك علي هذه الاشراقة؛ والذكري لرجل عظيم ..
    وبرضو بيقولوا عليك ظلامية ؟؟

    المؤلم ان نجيب سرور؛ هذا الذي اضطهدته السلطات المصرية التي ابدع في وصفها؛
    هي وعلاقاتها المتخثرة..
    قد واصلت اضطهادها له بعد موته؛ حين اعتقلت وطاردت ابنه شهدي نجيب سرور؛
    والذي ترك روسيا - ارض امه - وجاء الي مصر؛
    ليطارد لانه يقتني موادا اباحيه؛ هي ..اشعار والده؛
    وانه ينشرها عبر الانترنت؛ وذلك باتهامه بانه هو مؤسس موقع وداده

    بعد المطاردة والاعتقالات؛ رجع شهدي الي موسكو؛
    واغتال اعداء نجيب الشاعر مرة اخري.

    عادل
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

26-06-2004, 10:11 PM

Hussein Mallasi

تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 25815
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حوار مع أبى العلاء المعرى.............. (Re: Abdel Aati)

    دخلت ابحث عن الشرطي فلم اجده ...

    و سأعود لاكمال القراءة بعد الاطمئنان التام لعدم وجوه.
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

27-06-2004, 07:11 AM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حوار مع أبى العلاء المعرى.............. (Re: Hussein Mallasi)

    ابن الخالة العزيز

    يا مراحب اطمئن ان الشرطى لن يحضر هنا
    لا يدخل الا كل جميل

    ننتظر عودتك وشكرا للكتابة بالفحمة فى خشم الباب
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

27-06-2004, 07:07 AM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حوار مع أبى العلاء المعرى.............. (Re: Abdel Aati)

    Quote: وبرضو بيقولوا عليك ظلامية ؟؟


    العزيز عادل وبهذا نعلمكم ان هذه الصفة صفة نسبية من يروننا ظلامين نراهم ظلامين..لان فى المصطلح الدينى الكفر يعادل الظلام(مش انفع يسمونى بت ام سيخة بالله)
    انا بهظر معاك ساكت والله بس عجبتنى جيتك لبوست دا

    احيانا الاسماء التى يتخيرها لنا ابائنا تكون وبال علينا
    فربما لان شهدى نجيب سمى على الشهيد شهدى عطية.. فاصبح مدموغا
    عندما كانت تتم اعتقالات للجمهورين أعتقل ابن خالتى
    الذى اخوته اسمائهم قاسم وعبدالخالق الشفيع ,عبدالبديع
    بعدها نسى ناس الامن لماذا القى القبض عليه اساسا ومسكوا فى قصة الاسماء.. وبما انه والدهم العامل فى السكة حديد كان زبونا دائما
    ولكنه فى ذلك الوقت كان قد تقاعد من النضال الا ان بيتهم فتش
    و قطعت المراتب وروع بالنساء والاحفاد كل هذا لاجل الاسماء
    ذات الصفة الساسية..
    ولذلك ارى ان شهدى نجيب يدفع ثمن اسمه الان
    و اسعدنى انه مجد ومجتهد فى نش قصائد ابيه الذى قال

    Quote: ا بديلكوا وثيقة تاريخية من الخمسينات لحد الآن .. بأقولها وانشروها بأى وسيلة فى حياتى أو بعد موتى، عشان خاطر فريد ابنى وشهدى ابنى، لاتظلموا الموتى وان طال المدى. " إنى أخاف عليكموا أن تلتقوا " .. زى ماقال أبو العلاء المعرى . -- نجيب سرور


    التحية لكل شاعر واديب كتب ادبا ليبشر بعالم اجمل
    معا لنشر كتابات كل الشعراء بقض النظر عن الانتماء السياسى
    وشكرا ليك يا عادل
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

27-06-2004, 06:51 AM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حوار مع أبى العلاء المعرى.............. (Re: malamih)

    الكريم ملامح
    مرحب بيك وشكرا ليك
    نتمنى ان تجلب لنا المزيد من الاشعار
    وبذلك نكن نفضناالغبار عن العاقل المجنون
    وبعد ان ننشر اعماله
    يمكنك ان تفتح بوست لامل دنقل
    ونوعدك (بالتجدع )الكامل فيه
    وشكرا لك على هذه الطلة الحلوة
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

27-06-2004, 06:48 AM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حوار مع أبى العلاء المعرى.............. (Re: Giwey)

    عزيزى قوى
    شكرا ليك جدا للاضافة
    نتمنى ونطالب بتجدعكم فى هذا البوست
    اذا انا كنت شيوعية فى شئ فهو فى البوستات
    فهذا بوست مشاع لكل الاحباب
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

28-06-2004, 00:29 AM

Abdel Aati

تاريخ التسجيل: 13-06-2002
مجموع المشاركات: 32458
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: حوار مع أبى العلاء المعرى.............. (Re: bayan)

    العزيزة نجاة

    هذا ما كتبه نجيب سرور لشهدي؛ وهو بعيد عنه؛
    هذا في روسيا وذاك في مصر :

    *********

    بعد التحيه يا شهدى والذى منه ..
    ها اوصيك وصيه تصونها زى نن العين
    ولما اموت احكى عنى وقول لهم " إنه ..
    مصرى ابن مصرى وكـس ام اللى ماله عنين

    ابويا مات مصرى ثاير .. بس عاش فيَّه
    ابويا عايش .. أبويا تاره لسَّـه مامتش
    ابويا كافح وكان عنده الكفاح غيَّه
    واللى ابوه زى ابويا يبقى ما اتيتمش

    انا ابويا جدع .. قصدى ابويا كان
    وعاش غريب فى الوطن .. ياقسوة الغربة
    وترابنا من عهد خوفو بيحضن الجدعان
    مبروك عليك التراب يا نازل التربه ! "

    يابنى انا جعت واتعريت وشوفت الويل
    وشربت أيامى كاس ورا كاس طرشت المر
    يابنى بحق التراب وبحق حق النيل
    لو جعت زيى ولو شنقوك ما تلعن مصر

    اكره واكره واكره بس حب النيل
    وحب مصر اللى فيها مبدأ الدنيا
    دى مصر يا شهدى فى الجغرافيا ما لها مثيل
    وفى التاريخ عمرها ما كانت التانيه

    يعنى ها تطلع كده الأول باذن الله
    فى الشعر والنثر والطيران وما شئتم
    يعنى ها تطلع كده راجل باذن الله
    مش م الخنافس تخاف من هجمة الفانتوم

    إياك تقول م العذاب " هذا جناه ابى "
    ما كنت اقولها وكان أوْلى " أبويا جناه "
    أبويا مجنى عليه زيى .. وياما غبي
    قال ع القتيل انه قاتل .. آه يا شهدى آه

    آه يابنى يا ورده لسـه منوره ع الغصن
    إوعى الخيانه يا كبدى إوعى م الاندال
    الفن اصبح خيانه والخيانه فن
    شوف الشوارع وقوللى فيها كام تمثال

    بلدنا فيها الكرم حتى للاظوغلي
    لاظوغلى مين .. واللّـه ما اعرف ..
    نظرة يا عرابي
    عارف عرابى يا شهدى .. والنبى تقوللي
    على رأى عمك شكوكو " أحَّـه يا خرابى"

    سبع سنين يابنى ما اعرف .. ياترى عيان
    عريان .. جعان .. ولاَّ ميت ولاَّ لسَّـه حيّْ
    سبع سنين يابنى فى الغربه وانا انسـان
    مش أعمى .. لكن بفتش فى النهار ع الضيّْ

    يابنى يا دمى يا صبرى اللى زهق م الصبر
    الله يجازى اللى جاب لى فى الشباب داءين
    سُـكَّر فى دمى .. وفوقه جاب لى داء السكْر
    وحاش طبيبى .. وانا محتاج يا شهدى اتنين

    عيان يا شهدى واديك شايف وليلى طويل
    وتصحى يابنى تلاقينى م الألم سهران
    يا حمَّى للصبح .. آه يا ليل يا عين يا ليل
    ياخساره .. آدى الجدع سكران ومش سكران

    يشرب ويشرب عشان ينسى ولا بينسي
    الصلب والشنق والهول اللى ماله علاج
    ياللى نسيتوا قولولى ازاى قتيل ينسي
    ولاَّ انتوا برضو اللى قالوا " إصلبوا الحلاَّج "

    قالولى بيعُه .. قالولى يابنى " بيع ابنك "
    وجَوَّعونى يا شهدى فى بلاد برَّه
    قالولى " ها تموت " و قلت اموت عشان خطرك
    وموتونى وانا عايش متين مره

    خاطرك كبير عندى يابنى وكله يرخصلك
    وانت وانا للتراب .. نرخص ونفدى مصر
    يا مصر كبدى تمن يرخص عشان خاطرك
    لو حتى قالوا التمن يا مصر هوه القبر

    سبع سنين يابنى يا نارى من المنفي
    سبع سواقى بتنعى لم طافولى نار
    وجيت يا بنى وقالوا كان فى مستشفي
    ونارى ماتنطفى الا بأخد التار

    قالوا انتهى .. قالوا يعنى خلاص بقى مجنون
    يا شهدى مجنون بمصر وكـس أُم الطب
    الطب من عهد كاس سقراط بقى ملعون
    الطب هو الجنون .. بس الجنون مش طب
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

28-06-2004, 04:29 AM

AnwarKing

تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 11481
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)

    نسيت أقول ليكم انو القصائد بتاعو الديوان المشهور...
    عندى... ومسجله بصوت نجيب سرور ....
    وبجيكم صادى....

    أنور
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

28-06-2004, 06:41 AM

الجندرية

تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)

    بيان العزيزة
    سلام لك ولضيوفك / اتك

    شكراً على نجيب سرور
    ويا رب بوستك دا ما يفوت دكين
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

28-06-2004, 07:02 AM

sadda

تاريخ التسجيل: 17-02-2002
مجموع المشاركات: 287
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: الجندرية)

    هناك من يرحل بلا ضوضاء ... لكن سطر واحد من كتابات هذا الانسان _ نجيب سرور _ ثورة كاملة ولا شك .. حين اتابع قراءاته كنت اتمني ان يشاركني الكل في اسفاره الرائعة .. شكرا كنج علي المواقع والصورة النادرة .. كنت ايضا قرات الاعمال الكاملة واظن الرجل سبق الزمن بمراحل ويلفتني جدا الديمقراطية حتي في توزيع ادوار واقتراحات الاخراج للمسرحية
    صداح
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

28-06-2004, 11:21 AM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: sadda)

    صدى العزيز
    مرحب بك
    منذ فترة لم نراك اتمنى ان تكون بخير
    مازلت انتظر المفاجأة
    ومرحب بيك يا اجمل زول
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

28-06-2004, 11:20 AM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: الجندرية)

    الجندرية ست البنوت
    وسط الدايرة يا اجمل نايرة
    شكرا للطلة البهية الحلوة
    نتمنى ان يأتى دكين
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

28-06-2004, 07:16 AM

أمير تاج السر

تاريخ التسجيل: 04-04-2004
مجموع المشاركات: 0
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)

    جميل أن نتذكر هذا الشاعر الجميل معا يا بيان ..
    ويمكنك الاطلاع على سيرته وأعماله في موقع ( جهات الشعر ) الذي أطلقه الأخ الشاعر البحريني ( قاسم حداد )..
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

28-06-2004, 08:18 AM

waleed500

تاريخ التسجيل: 13-02-2002
مجموع المشاركات: 6653
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: أمير تاج السر)

    اادهشنى هذا البوست
    سوف اجعله معبرا يومى فى ولوجى
    ومحجا كلما عطشت روحى
    ما اروعك يا بيان وانتى تاتى بكل اصيل
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

28-06-2004, 11:24 AM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: waleed500)

    سلام ايها العزيز وليد
    مرحب بيك دائما
    وشكرا ليك يا ظلامى
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

28-06-2004, 11:22 AM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: أمير تاج السر)

    العزيز امير
    شكرا ليك على اطلالتك
    الحقنا باللنك
    وشكرا ليك مقدما
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

28-06-2004, 02:41 PM

أمير تاج السر

تاريخ التسجيل: 04-04-2004
مجموع المشاركات: 0
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

29-06-2004, 07:39 AM

bayan

تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: أمير تاج السر)

    شكرا ليك اخى امير
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

29-06-2004, 01:22 PM

أبنوسة

تاريخ التسجيل: 15-03-2002
مجموع المشاركات: 977
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube



Re: نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل (Re: bayan)

    شكرا الأخت بيان
    فتح كوة نحو هذا الشاعر الثائر فنجيب سرور كما قال عن د.أبو بكر يوسف في مقاله أدنهاه فنان لم يدخر ضوءه, فاحترق سريعا كشهاب مرق فى سمائنا, و لكنه ترك فى نفسى, و فى نفوس الكثيرين غيرى, أثرا ساطعا لا ينسى.. لأنه أثر الموهبة المبدعة...
    ===============================================

    سرور..مأساة العقل
    د. أبو بكر يوسف

    " قل للمهرجين المجانين : لقد ضاعت ارزاق أهل الفكاهة و المجون.. ضاعت لأن أهل العقل انفسهم قد اصبحوا من المجانين. خلطوا فى تصرفاتهم وارتكبواالأعمال الشاذه ،فأضحكوا الناس جميعا"
    المهرج فى مسرحية "الملك لير" لشكسبير

    فى اواخر ديسمبر 1978، و كان نجيب سرور قد فارق الحياة منذ بضعة اشهر، وصلنى آخر دواوينه(رباعيات نجيب سرور) مرسلا الى مع رسول من القاهرة .
    وحينما قرأت كلمات الاهداء : "إلى ولدى و أخى و عزيزى أبو بكر يوسف.. نبضات من حبنا المشترك لمصر" داهمنى احساس طاغ بأنها رسالة بعث بها نجيب الى من العالم الآخر، حيث استقرت أخيرا روحه الحائرة المعذبة! كان الاحساس واقعيا الى درجة ارعبتنى. و لم استطع التخلص من وطأته الا بعد تحامل على النفس أعادنى الى توازنى الذى كدت افقده... و انهالت الذكريات"

    فى عام 1959، و كنا مجموعة صغيرة السن من مبعوثى "الجمهورية العربية المتحدة" ندرس فى كلية الآداب بجامعة موسكو، جاءنى زميلى السورى عدنان جاموس،و كان انضجنا خبرة و اكثرنا معرفة بشؤون الحياة و الأدب ، بعدد من مجلة "الآداب" البيروتية قائلا: هل قرأت هذه القصيدة؟ و للصراحة فقد كنت أرى هذه المجلة لأول مرة، إذ غادرت مصر الى موسكوعام 1958 بعد ان انهيت الدراسة الثانوية لتوى، و عمرى 18 سنة، و كانت قراءاتى خارج المنهج الدراسى لا تكاد تحيط بما يصدر من روايات و قصص، فلم يبقى للمجلات الأدبية وقت أو نقود. كانت القصيدة بعنوان "التراجيديا الانسانية" لشاعر لم اسمع عنه من قبل هو: نجيب سرور. و كان مطلعها لافتا و جاذبا:

    كانوا قالوا: إن الحب يطيل العمر ..
    حقا، حقا.. ان الحب يطيل العمر!
    حين نحس كأن العالم باقة زهر،
    حين نرق كبسمة فجر،
    حين نشف كما لو كنا من بلور،
    حين نقول كلاما مثل الشعر،
    حين يدق القلب كما عصفور،
    يوشك يهجر قفص الصدر،
    كى ينطلق يعانق كل الناس...
    كانت قصيدة مختلفة عن كل ما قرأت حتى ذلك الحين، و اثارت فى نفسى العديد من الأسئلة..سألت صديقى عن هذا الشاعر فقال انه مصرى، و هو هنا فى موسكو، فأبديت تشوقا للتعرف به. فوعدنى عدنان الغامض -الذى بدا لى آنذاك لغزا لا يفصح إلا عن قليل مما يعرف- بأخذى معه الى نجيب سرور فى المدينة الجامعية الالجديدة لجامعة موسكو على تلال لينين، و كنا نحن نسكن فى المدينة الجامعية القديمة على اطراف موسكو.. فى نفس المبنى الذى كان يسكن فيه قبلنا ببضع سنوات ميخائيل جورباتشوف عندما كان طالبا فى الجامعة.
    استقبلنا نجيب سرور بابتسامة عريضة كشفت عن فجوة وسط اسنانه العليا (علامة الشبق!)و كان حاجباه معقودين بتقطيبة طبيعية، و عيناه الضيقتان، الشديدتا الذكاء و المكر، تشعان بالمرح و الثقة بالنفس، و تنقل اليك احساسا بأن صاحبهما ينظر الى ما حوله و ما حوله نظرة فيها كثير من السخرية و المرارة الدفينة.و كان ثمة تناقض هائل بين هذا الوجه البشوش الممتلىء و الضاحك,و هاتين العينين بنظرتهما الثاقبةو الساخرة.

    لفتت نظرى فى ذلك اللقاء تفصيلة خارجية .فقد كان الحاكى يعمل طوال جلستنا، و نجيب يغير الاسطوانة بين الحين و الحين،و كانت كلها موسيقى كلاسيكية لموسيقيين لم اكن سمعت حتى بأسمائهم. و كنا قد تعودنا منذ صغرنا ان نسرع بإغلاق المذياع أو تحويل المحطة ما ان يعلن المذيع عن فاصل من الموسيقى الكلاسكية التى لم نكن نفهمها بنغماتها المشوشة التى لا تسير على ايقاع واحد بل تزعج آذاننا الشرقية بهذا التخبط بين الانغام صعودا و هبوطا, طولا و قصرا,و نحن نبحث فيها عبثا عن مستقر للايقاع المطرد المطرب! و أسارع فأقول اننى مدين لنجيب سرور بتعرفى على الموسيقى الكلاسيكية الروسية و الغربية و تذوقى لها. فمنذ ذلك اليوم طال وجوده فى موسكو, كان نجيب يعلمنى كيف أتذوق اللحن الغربى و يشرح لى مواضيع السمفونيات، و يلفت انتباهى الى هذه النغمة أو تلك. و الى خصائص الأسلوب الموسيقى لهذاالموسيقار أو ذاك. كان يفعل ذلك بتلقائية و حماسة و حب غير مصطنع للموسيقى جعلنى لا اشعر بأننى تلميذ فى حضرة معلم.و عندما سألته عن سبب تعلقه بالموسيقى الكلاسيكية قال إن المخرج -و كان نجيب سرور قد جاء فى بعثة حكومية لدراسة فن الاخراج المسرحى- ينبغى ان يكون. على اطلاع واسع بكافة الوان الثقافة و الفنون, لأن المسرح هو مجمع الفنون, و الجهل او قلة الدراية بأى لون منها يؤثر سلبا على قدرات المخرج الابداعية و على مستوى حرفيته.

    و منذ أن تعرفت بنجيب سرور أحست بأننى مشدود بهذه الشخصية الفذة كقطعة حديد الى مغناطيس قوى. كان فارق السن بيننا غير كبير, إذ كنت فى العشرين, و كان هو فى اواخر العشرينيات,و لكن الفارق فيما عدا ذلك كان هائلا.

    كان نجيب- بالنسبة الى على الأقل-كنزا لا يفنى من المعرفة, و شخصية متعددة المواهب الى درجة خارقة. فقد كان ممثلا, و شاعرا, و مخرجا, و ناقدا, و كاتبا.و كانت معرفته بالأدب العربى و الغربى واسعة. و لكثرة ما لاحظت فى اشعاره من استشهادات بالتاريخ و الأساطير المسيحية ظننته فن بداية تعارفنا مسيحيا, خاصة و ان الاسم (نجيب سرور) أقرب الى الاسماء المسيحية فى مصر. و تحرجت أن اسأله, و لكنه ملأأمامى ذات مرة استمارة إقامة فرأيت جواز سفره, و كان اسمه فيها: محمد نجيب محمد سرور هجرس! و فيما بعد لمست كيف كان يستلهم فى اشعاره التاريخ و الأساطير الفرعونية و الاغريقية و الشعبية المصرية و الفلكلورية العربية, إذ كانت الروافد الثقافية المختلفة تمثل لدى نجيب نهرا انسانيا عريضا يغترف من كيف يشاء . أما الانتماء الدينى فكان مسألة تركها وراء ظهره!

    و كان نجيب شخصية معقدة, و لكنها فى غاية الغنى و العمق, منطلقة و مرحة الى اقصى حد. كان لا يكف عن القاء النكت و القفشات الفورية، بنت الساعة. و حتى فى ذروة الجد و احتدام النقاش تفلت رغما عنه, فينفجر الحاضرون بالضحك, و ينفرط عقد التزمت و الجدية.

    و لم يفلح نجيب تعلم اللغة الروسية حسب القواعد, فكان يخلط خلطا شديدا بين حالات الاعراب الست فى اللغة الروسية, حتى اشاع انه اخترع حالة جديدة, سابعة, للاعراب, هى الحالة التى يتكلم بها! و لكنه كان دائم القراءة باللغة الروسية و دؤوبا -كتلميذ- فى استخراج معانى الكلمات الجديدة من القواميس, و كأنما كان ييريد أن يسبق الزمن ليطلع على الأدب الروسى بلغته الاصلية. و عندما يعجبه كتاب, سواء فى الادب أم فى الفلسفة أم فى التاريخ .. كان ينكب عليه و ينقطع له, فلا ينام احيانا عدة ايام و لا يأكل الا لماما,و لكنه لا يكف عن تناول الشاى و القهوة.و يظل فى هذه الحمأة, و هذا التوتر الذهنى و العصبى حتى يفرغ من قراءة الكتاب المكتوب بلغة لا يكاد يعرفها!

    و تلك كانت احدى خصال نجيب سرور التى عرفتها فيه فيما بعد.

    و كان نجيب سرور لا يكتب الشعر كثيرا. قصيدتين أو ثلاثة فى السنه.. و لكنه كان يعانى مخاض القصيدة بالأسابيع.. يكتب و يشطب و يمزق, و يشرد كثيرا, يدندن لنفسه بإيقاعات ما, و احيانا يصبح غير قادر على تحمل هذه الحالة النفسية وحده, فيبوح لى بمطلع القصيدة أو ببضعة أبيات منها,و كأنما ينفس عن زفرة جاش بها صدره.

    و لم يكن لنجيب سرور مثيل فى القاء الشعر..و شعره خاصة.و قد اجتمعت له ملكة الصوت الجهير العميق, المتوسط النبرة ما بين "الباص" و "التينور" مع القدرة على التحكم بمخارج الالفاظ التى اكتسبها عن دراسة فى المعهد العالى للفنون المسرحية بالقاهرة. و لم يكن يقرأ الشعر بل يمثله, مؤديا بصوته أدوار الشخصيات المختلفة إذا كانت القصيدة درامية, أو مختلف العواطف, اذا كانت القصيدة وجدانية. و حتى الأبيات العادية, التى ما كانت تحرك فيك أحاسيس قوية لو قرأتها بنفسك, كانت تنبض بالمشاعر الجياشة فى القاء نجيب سرور و بصوته المتفرد , و تهزك الى الاعماق. و قد عرفت شعراء عاديين لا يجيدون القاء شعرهم فيضيعون الكثير من جماله و يهدمون بصوتهم ما بنته قريحتهم...

    كنا نلتقى ثلاثتنا -نجيب و عدنان و أنا- فى مقهى من مقاهى موسكو, حيث يختلف الجو عن مثيله فى المقاهى الشرقية.فالمكان هنا مغلق دائما بسبب الجوالبارد

    و هو اقرب الى المطعم منه الى مقهى المشروبات الشرقي, و الرواد يأتون ليأكلوا و يشربوا و يرقصوا. أما نحن فكنا نختار طاولة فى احد الأركان, و ننفصل بها عن كل ما كان يحيط بنا من صخب الموسيقى و ضجة الأطباق و الملاعق, و شهقات الثمالى, و نظرات الشقراوات الداعية, و دقات احذية الراقصين المدوية. كان نجيب يقرألنا من اشعاره, و نحن نصغى اليه فاغرى الأفواه, و عندما يلقى قصيدة حزينة كقصيدة"أبى" (والد نجيب) الذى ضربه الاقطاعى امام ابنه(نجيب) كان صوته يتهدج, و تنساب الدموع على خديه, و ما ان ينهى القصيدة حتى نهب لعناقه و تقبيله و مواساته، و الدموع تسيل على خدودنا أيضا!...

    و كنا لا نغادر المكان الا بعد انفضاض جميع الرواد و جميع الكراسى و المفارش, و تقريبا بعد طردنا طردا و اطفاء اضواء الصالة, بينما نحن مندمجين مع اشعار نجيب سرور, غير عابئين بما يفعله خدم المقهىلإجبارنا على الانصراف. و فى ليالى الصيف القصيرة فى موسكو, إذ يحل الفجر فى الثانية صباحا و تشرق الشمس فى الرابعة, كنا نمضى متسكعين فى شوارع موسكو النظيفة و الخالية, و خاصة فى وسط المدينة و نجيب يواصل القاء اشعاره تحت تماثيل الشاعرين بوشكين و ماياكوفسكى و الأمير يورى دولجاروكى مؤسس موسكو.و نظل نضرب فى الشوارع حتى الساعة السادسة, موعد افتتاح محطات المترو, لنستقله فى اتجاهين متعاكسين: هو الى المدينة الجامعية الجديدة, و عدنان و انا الى المدينة القديمة...

    و سرعان ما اصبحت راوى اشعار نجيب سرور فى مجموعة الدارسين المصريين و السوريين فى موسكو. و رحت اقلده فى طريقة القائه المتميزة, و نجحت فى ذلك الى حد ما فقد لاحظت ان السامعين لا يعجبون بالأشعار فحسب, بل و بطريقة القائى لها.و شيئا فشيئا تجمعت حول نجيب سرور مجموعة من الطلبة الشباب المصرين و السوريين, فانتعش و ارتفعت معنوياته, و بدأيخرج من عزلته التى كان قد ضربها على نفسه عند مجيئه لموسكو, لاقتناعه-كما قال لىفيما بعد- بأن المبعوثين المصريين آنذاك(1959)كانوا منتقين بعناية من اجهزة المباحث بحيث لا يفلت منهم تقدمى واحد. أما هو فأفلت بأعجوبةلأنه وصل الى موسكو فى قمة الحملة المعادية للشيوعية فى "الجمهورية العربية المتحدة", و هى حملة صاحبت اقامة الوحدة بين مصر و سوريا و لعبت هذه الصدفة دورمأساويا فى حياة نجيب سرور فى موسكو.

    فما ان افصح نجيب سرور عن انتمائه للفكر الماركسى, و اشاع انه كان عضوا بأحد التنظيمات الشيوعية فى مصر(جماعة حد تو) حتى وجد نفسه محاصرا بشكوك و ريب قوية من قادة التنظيمات الشيوعية العربية فى موسكو, و خاصة تنظيم الحزب الشيوعى السورى الذى كان يقوده فى موسكو احد اعضاء اللجنة المركزية لحزب اللاجئين الى الاتحاد السوفييتى. و كان مبعث الريبة هو: كيف يتمكن شخص يقول انه شيوعى من المجىء الى موسكو فى هذه الفترة بالذات, و يفلت من اجهزة المباحث المصرية التى كانت فى اوج عنفوانها, بل و فوق ذلك يأتى طالبا فى بعثة حكومية!

    و فى محاولة منه لتبديد هذه الشكوك جنح نجيب الى التطرف، فلجأالى تشكيل مجموعة من "الديمقراطيين المصريين" لإصدار البيانات و اتخاذ المواقف المعادية للنظام الحاكم, و استغل ذات مرة فرصة انعقاد أحد المؤتمرات التضامنية مع الشعب الكوبى فى جامعة موسكو فقفز الى المنصة و استولى عليها , و اطلق بيانا ناريا ضد "النظام القمعى الديكتاتورى" فى مصر و سوريا.و بينما هدرت القاعة المملوءة عربا و اجانب بالتصفيق ظهر الحرج و الضيق على أوجه المسؤولينفى الجامعة, الذين وضعهم نجيب فى ورطة شديدة.و نجحوا اخيرا فى تنحيته عن المنصة و لكن بعد فوات الأوان! ففى اليوم التالى احتجت السفارة المصرية على جامعة موسكو, و فصل نجيب من البعثة(هو و ماهر عسل الذى ترجم له البيان و ألقاه بالروسية) و ألغى جوازا سفرهما, و طالبت السلطات المصرية المسؤولين السوفييت بترحيل نجيب سرور و ماهر عسل الى القاهرة فورا!

    بهذه الحركة نجح نجيب فى كسب ثقة الشيوعيين العرب فى موسكو فدافعوا عن بقائه فيها و تكللت مساعيهم لدى السلطات السوفييتية بالنجاح فظل نجيب فى موسكو, و لكنه نقل الى مدينة جامعية اخرىحتى لا يحتك بالمبعوثين المصريين الهائجين ضده. و بمرور الوقت ادرك نجيب انه ارتكب حماقه,و لم يعد يدرى ماذا يفعل بهذه المجموعة الصغيرة التى التصقت به. و اعترف لنا صراحة بأنه لا يفقه شيئا فى السياسة, و انه لا يريد ان يلحق بنا الضرر, و لذلك قرر تركنا و الانصراف الى الدراسة, و نصحنا ان نحذو حذوه.

    حتى ذلك الحين لم اكن قد ادركت مدى تعقد شخصية نجيب سرور فأزعجنى منه هذا السلوك الذى اعتبرته "غير رجولى", و لم استطع ان افهم سبب هذه الازمة التى داهمته فى الوقت الذى بدا و كأن اموره تسير الى الأفضل بعد تبدد سحب الشكوك فيه و انتصاره فى المواجهة مع السلطات المصرية و فشل الضغوط التى مورست ضده. و اخذ نجيب يبتعد عنا و يغرق فى الشرابو الديون. و فى هذه الفترة بدأيكتب قصيدة "العودة" التى اورد مقاطع منها فى ديوانه "لزوم ما يلزم" و هى قصيدة مغرقة فى اليأس و الضياع و الحنين الى الوطن:

    "يا مصر يا وطنى الحبيب!
    يا عش عصفور رمته الريح فى عش غريب,
    يا مرفأى آت انا آت.. و لو
    فى جسمى المهزول آلاف الجراح..
    و كما ذهبت مع الرياح..
    يوما اعود مع الرياح..
    و متى تهب الريح؟ أو هبت..
    فهل تأتى بما يهوى الشراع؟
    ها انت تصبح فى الضياع..
    فى اليأس.. شاة عاجزة..
    ماذا لها ان سلت السكين غير المعجزة؟!.. "
    و هجر نجيب سرور المسرح الذى كان يدرس فيه تحت اشراف المخرج الكبير نيكولاى اخلوبوكوف متعللا بأن اخلوبوكوف مخرج شكلى يهوى المؤثرات الصوتيه والضوئية و لا يغوص فى اعماق النص المسرحى. و قد شاهدت بالفعل مسرحية "هاملت" من اخراج اخلوبوكوف فأصم اسماعنا دوى الطبول فى اوركسترا المسرح, و أغشت ابصارنا الأضواء الباهرة التى كان يسلطها على الصالة. و مع ذلك لم يكن هذا هو السبب الحقيقى الذى نفر نجيب من دراسة المسرح, و انما كانت الأزمة الحادة التى أخذت تتفاعل فى اعماقه, و التى لم استطع -رغم كل ما بذلت من جهدآنذاك- أن ادرك أسبابها و بواعثها.كنت لا ارى غير ظاهرها:الاغراق فى الشراب, اليأس المطبق, الاحباط المطلق. كل ما استطعت ان ادركه هو ان اغراقه فى الشراب كان الوسيلة التى لم يجد سواها للهروب من ازمته. و ذات مرة سألته مستنكرا-و كنت اجالسه فى احد المطاعم- :
    -لماذا يفرط فى الشراب الى هذا الحد،

    -فأجاب: لكى انسى!

    -قلت له: و ما الذى تريد ان تنساه؟

    -فأجاب بروح دعابته الحاضرة دائما: و هل ترانى أذكر.!

    فى اواخر فترة وجوده فى موسكو، حوالى عام 1963 بدأ نجيب يكثر من الحديث عن النفوذ الصهيونى فى الاتحاد السوفييتى. و استنكرنا منه ذلك بشدة,إذ كنا نعيش فى "عصر الأممية ", و لم نصدق ان الاتحاد السوفييتى العظيم يمكن ان يكون خاضعا للنفوذ الصهيونى، و اعتبرنا -انا و زملائى- أن نجيب يغالى كعادته، و خاصة فى ظل تفاقم ازمته الشخصية.و بعد ذلك بسنوات أدركت مدى صواب ما يقال عن عين الفنان التى ترى ما وراء الظاهر و تغوص الى اعماق الاشياء, و تكشف لنا ما لا نراهمثل عينى زرقاء اليمامة! و أنا لا اريد هنا ان اقول أن نجيب سرور كان محقا تماما آنذاك, و لكنه رأى بوادر الظاهرة التى لم تتكشف لنا الا فيما بعد.

    ثم وقعت الحادثة التى وضعت نهاية لبقاء نجيب سرور فى موسكو...

    كان يسامر احد الاصدقاء اليمنيين فحدثت مشاحنه بينه و بين أحد الرواد الذى ظنهما يهينانه. و تدخل رجال الشرطة و حاولوا اقتياده بلَى ذراعيه.و كان نجيب قوى البنية فتخلص منهم بقوة اعتبروها مقاومة, فاجتمعوا عليه و اقتادوه الى مبنى الشرطة حيث اوسعوه ضربا. و قال لى نجيب و هو يروى هذه الواقعة: لقد بكيت آنذاك ليس من الألم بل على انهيار المثال و احسست انه لا فرق بين شرطة مصرية و مباحث مصرية, فكلها اجهزة قمع, و انما نحن الذين صدقنا الاوهام عن "انسانية الاشتراكية" و كعادته "نظر" نجيب لهذا الحدث و اختزل فيه كل جوانب الظاهرة!

    و سافر نجيب الى بودابست بدعوة من أحد اللاجئين السياسين المصريين هناك, حيث عمل فى القسم العربى بإذاعة بودابست, و التف حوله العرب و رحبوا به, و لكن سرعان ما عاودته ازمته التى لم يفلح تغيير المكان فى اطفاء جذوتها, و كان يتصل بى من هناك هاتفيا, مؤكدا على استفحال النفوذ الصهيونى لا فى القسم العربى فى الاذاعة فحسب بل و فى معظم اوجه الحياة السياسية و الثقافية و الاقتصادية فى المجر. و بالطبع أخذت ما قاله على محمل المبالغة المعهودة فيه...

    و ذات مرة اتصل بى منن بودابست, و كان ذلك فى ربيع عام 1964, و طلب من عاملة البدالة أن تكون المكالمة على حسابى، فوافقت مستغربا, و عندما تم الاتصال أخبرنى انه طلب ذلك لأنه لا يملك ثمن المكالمة, و قال بصوت متهدج أفجعتنى نبرته المتهالكة إنه جائع و لم يأكل منذ ايام, و سيذهب غدا الى السفارة المصرية "ليسلم نفسه" (كما قال) لأنه لم يعد يحتمل الزيف المحيط به و يريد ان يعود الى مصر ليموت فيها, مثل سنوحى!

    رجوته ان يهدأو لا يتسرع و سنحاول تدبير الأمر, و لكنه اصر قائلاانه لم يعد ثمة معنى للاستمرار فى لعبة الخداع, فالعالم كله لصوص و مخدوعون, و ما المذاهب الا أساليب يلجأ اليها اللصوص لتغطية سرقاتهم. و بهذه المناسبة فقد كتب نجيب سرور فى بودابست قصيدته الشهيرة "المسيح و اللصوص" حيث "اتهم" فيها المسيح بأنه السبب فى ظهور اللصوص الذين اخذوا يتاجرون باسمه, و باسمه يحكمون!

    و حين يحاول "مسيح نجيب سرور" أن يرد على الشاعر بأنه سيعود ليصحح الأوضاع يجادله الشاعر:

    -هل تصدقُ ما تقولٌ؟
    -الأبُّ قال بأننى حتما أعودْ
    مَلِكاً على أرض البشرْ
    لتَسودَ فى الناس المسرةُ و السلامْ!
    -لو عدتَ.. منذاَ يعرفُكْ؟
    -سأقول: جئتُ انا المسيحْ!
    -سيطالبونكَ بالدليلْ.
    -ستكونُ فى جيبى البطاقةُ و الجوازْ.
    -هذا قليل..
    ما اسهلَ التزويرَ للأوراقِ فى عصرِ اللصوصْ.
    و لديهمُ (الخبراءُ) سوف يؤكدونْ
    أن الهويةَ زائفةْ!
    -لكنْ عليها الختمُ..ختمُ الأبّْ..
    -يا بئسَ الدليلْ!
    سيؤكدُ الخبراءُ ان الختمَ برهانٌ على زيفِ الهوية!
    -سأريهمُ هذى الثقوبْ..
    فى جبهتى -انظرْ- و فى الكفينِ, فى الرجلين..
    جئتُ أنا المسيحْ!
    -سيقول لوقا: قالَ مرقصُ
    إنَّ متََّى قال يوحنَّا يقولْ:
    "فى البدء كانَ الأمرُ "إصلبْ
    و الآن صار الصلب أوجَبْ!"
    حتماً ستُصلبُ من جديد
    همْ فى انتظاركَ-كلُّ اتباعِكَ، قطعانُ اللصوص-
    همْ فى انتظاركَ بالصليبْ...
    ماذا؟ أتبكى؟ كلُّ شىءٍ مضحكٌ حتى الدموعْ!
    العصرُ يضحك من دموعك, من دموعى, عصرنا
    عصرُ اللصوصْ,
    بل أنتَ... حتى انت لصٌّ!
    لو لم تكن ما كان فى الأرض اللصوصْ!
    حتى أنا لصٌ.. ألم أخدع طويلا باللصوص؟!
    و نقول بين قوسين إن الأديب المصرى الكبير يوسف ادريس كتب فى نفس الفترة تقريبا مسرحية "المخططين" التى تتصدى ايضا لظاهرة استيلاء "جماعة المنتفعين" على الحكم, و منع اى محاولة لتصحيح الأوضاع حتى لو كانت من صاحب الفكرة نفسها! و هذا دليل انتشار ظاهرة عدم الثقة فى الأنظمة الحاكمة آنذاك و التى كانت تتشدق بالشعارات الديماغوجية عن الحرية و الديموقراطية و الاشتراكية فى غيبة تامة لهذه المثل.
    على ان نجيب سرور قد كتب فى نفس الفترة فى بودابست روايته الشعرية الرائعة "ياسين و بهية" التى حولها المخرج كرم مطاوع الى مسرحية قدمت على "مسرح الجيب" فى القاهرة عام 1965 بعد عودة نجيب سرور الى مصر. و تمثل هذه الرواية رؤية جديدة لقصة ياسين و بهية المعروفة فى الأدب الشعبى المصرى, إذ يجعل نجيب من بطلها مناضلا ضد الاقطاع و ثائرا على الظلم, و مضحيا بحياته فى سبيل تحرير الفلاحين، كاسبارتاكوس محرر العبيد. فكيف اجتمع فى نفس نجيب ذلك الضياع الخانق و اليأس المطلق مع هذا الايمان الحار بعدالة النضال من أجل الحرية و الثورة على الظلم و الاضطهاد؟ أهى اصداء مرارته القديمة من الاقطاع الذى أهان الوالد أمام ابنه الصغير؟.. أم هى روح الفلاح المصرى الكامنة فى اعماق نجيب سرور, و التى تتجاوز الايمان أو الكفر بالنظريات و المذاهب، لأن النظريات تقوم و تسقط, أما الارضية الفلاحية الضاربة فى عمق التاريخ المصرى لآلاف السنين, فتبقى هى الأساس الراسخ الذى ينفذ من اليأس و الضياع. و بالفعل فلو تجاوزنا عن الخط المتعرج و المتأزم لحياة نجيب سرور, فسنجد خطه الابداعى، ممثلا فى مسرحياته التالية ل"ياسين و بهية", "آه يا ليل يا قمر", قولوا لعين الشمس.." , هو خط نضال العامل المصرى و الجندى المصرى -بعد الفلاح فى ياسين و بهية- ضد الظلم الطبقى و الاستعمار الأجنبى. و لهذا فبوسعى أن اقول إن نجيب سرور, رغم كل شطحاته و تقلباته و ضياعه و أزماته, كان فنانا ملتزما بقضايا شعبه و وطنه على المستويين المصرى و العربى, حتى الرمق الأخير...

    و كم مرة طرحت على نفسى هذا السؤال: ما السبب فى الأزمة التى لازمت نجيب سرور طوال حياته القصيرة و كانت السبب فى رحيله المبكر؟

    فى البداية ظننته الاضطهاد.. و لكن نجيب عاد الى مصر فلم يتعرض للملاحقه و السجن.. و كنت اظنه الظلم و حرمانه من فرصة تحقيق مواهبه.. و لكنه نشر دواوينه و مسرحياته، و مثل على المسرح و فى التليفزيون، و أخرج للمسرح و أخرجت له مسرحياته.. ربما لم ينل كل ما كان يريد.. و لكنه لم يحرم تماما...

    ثمة تفسير منطقى واحد لهذه الأزمة, لا أجد غيره..

    إنه الصراع فى نفسية الشاعر بين الواقع المرفوض.. و المثال المستحيل..

    انه مأساة العقل, الذى يحفر كالمثقاب فى طبقات الزبف و الأكاذيب ليصل الى الحقيقة, و لكنه للأسف يواصل الحفر حتى يخرج الى الجانب الآخر, محدثا ثغرة فى السد تتسع مع الزمن لتندفع منها المياه المخزونه مدمرة كل شىء!...

    الفنان شمعة تحترق.. لتضىء لنا الدرب الى الحقيقة, و الخير, و الجمال...

    و نجيب سرور فنان لم يدخر ضوءه, فاحترق سريعا كشهاب مرق فى سمائنا, و لكنه ترك فى نفسى, و فى نفوس الكثيرين غيرى, أثرا ساطعا لا ينسى.. لأنه أثر الموهبة المبدعة...
                   Subscribe on YouTube |Articles |News |مقالات |اخبار

[رد على الموضوع] صفحة 1 من 2:   <<  1 2  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:

نجيب سرور الشاعر المجنون.............. العاقل فى FaceBook

· دخول · أبحث · ملفك ·




الصفحة الاولى
  المنبر العام
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الثانى للعام 2013م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2013م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2012م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2012
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2011م
مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2011
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2011م
 نمدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2010م
أمدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2010م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2010م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الثاني للعام 2009م
 مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2009م
مدخل أرشيف الربع الرابع للعام 2008م
مدخل أرشيف الربع الثالث للعام 2008م
مدخل أرشيف العام (2003م
 مدخل أرشيف العام (2002م
مدخل أرشيف العام (2001م
مكتبة البروفسير على المك
 مكتبة د.جون قرنق
مكتبة الفساد
 مكتبة ضحايا التعذيب
 مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
مكتبة دارفور
مكتبة الدراسات الجندرية
مكتبة العالم البروفسيراسامة عبد الرحمن النور
مواضيع توثيقية متميِّزة
 مكتبة قضية سد كجبار
 مكتبة حادثة يوم الاثنين الدامي
 مكتبة مجزرة اللاجئين السودانيين في القاهرة بتاريخ 30 ديسمبر 2005م
مكتبة الموسيقار هاشم مرغنى(Hashim Merghani)
مكتبة عبد الخالق محجوب
 مكتبة الشهيد محمد طه محمد احمد
مكتبة مركز الخاتم عدلان للأستنارة والتنمية البشرية
مكتبة الراحل الاستاذ الخاتم عدلان
 مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم
مكتبة تنادينا,الامل العام,نفيرنا
مكتبة الفنان الراحل مجدى النور محمد
مكتبة العلامة عبد الله الطيب
مكتبة احداث امدرمان 10 مايو 2008
 مكتبة الشهيدة سهام عبد الرحمن
منبر اليوم الحار لخريجى كلية الهندسة و المعمار بجامعة الخرطوم
مكتبة الراحل المقيم الطيب صالح
مكتبة انتهاكات شرطة النظام العام السودانية
مكتبة من اقوالهم
مكتبة الاستاذ أبوذر على الأمين ياسين
 منبر الشعبية
منبر ناس الزقازيق
مكتبة تهراقا الفن الدكتور محمد عثمان حسن صالح وردى
اخر الاخبار من السودان2004
جرائد سودانية
اجتماعيات سودانية
دليل الاصدقاء السودانى
مكتبة الراحل المقيم الاستاذ الخاتم عدلان
الارشيف والمكتبات
اراء حرة و مقالات سودانية
 مواقع سودانية
 اغاني سودانية 
 مكتبة الراحل مصطفى سيد احمد
دليل الخريجيين السودانيين
 الاخبار اليومية عن السودان بالعربى













|Contact us |About us | Discussion Board |Latest News & Press |Articles & Analysis |PC&Internet Forum |SudaneseOnline Links |
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها

© Copyright 2001-02
Sudanese Online
All rights reserved.

If you're looking to submit news,video,a press release or or article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de